Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الشمالية'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 124 results

  1. وافق مجلس الوزارء الياباني على خطة لشراء منظومتين للدفاع الصاروخي من طراز Aegis Ashore لزيادة القدرات الدفاعية للبلاد وسط تصاعد التهديدات من كوريا الشمالية وقال بيان صادر عن مجلس الوزراء "ان برنامج كوريا الشمالية الصاروخي والنووي اصبح تهديدا اكبر ووشيكا للامن الوطني لليابان، واننا بحاجة الى تحسين قدرة الدفاع الصاروخى الباليستى بشكل كبير لحماية اليابان بشكل مستمر ومستدام". وتهدف هاتين المنظومتين إلى تعزيز نظام الدفاع الصاروخي الياباني وحماية كافة أراضي البلاد من أي هجمات صاروخية محتملة ، ويتضمن الدفاع الصاروخي الياباني الآن المدمرات البحرية التي تحمل نظام Aegis المزودة بالصواريخ الاعتراضية من عائلة Standard Missile بالإضافة إلى منظومات باتريوت باك-3 ويقول مسؤوليين يابانيين ان منظومتين من Aegis Ashore يمكن ان تغطي اليابان بالكامل باستخدام صواريخ اعتراضيه متطورة مثل SM-3 Block IIA التى يتم تطويرها بشكل مشترك من قبل اليابان والولايات المتحدة ، وستكلف شراء Aegis Ashore الخزينة اليابانيه حوالى 200 مليار ين (1.8 مليار دولار) بالرغم عدم صدور ارقام دقيقة حتى الان . ومن المفترض نشر هاتين المنظومتين في محافظتي أكيتا الشمالية وياماغوتشي الجنوبية الغربية بحلول عام 2023 https://www.defensenews.com/land/2017/12/19/japan-to-buy-aegis-ashore-missile-defense-systems/ Japan to buy Aegis Ashore missile defense systems The U.S. anti-missile station Aegis Ashore is pictured at the military base in Deveselu, Romania, on May 12, 2016. (Daniel Mihailescu/AFP via Getty Images) TOKYO — Japan’s Cabinet on Tuesday approved a plan to purchase a set of costly land-based U.S. missile combat systems to increase the country’s defense capabilities amid escalating threats from North Korea. The approval will allow the Defense Ministry to buy two Aegis Ashore systems to add to Japan’s current two-step missile defense consisting of Patriot batteries and Aegis-equipped destroyers. “North Korea’s nuclear and missile development has become a greater and more imminent threat for Japan’s national security, and we need to drastically improve our ballistic missile defense capability to protect Japan continuously and sustainably,” a statement issued by the Cabinet said. The deployment will add to growing defense costs in Japan as Prime Minister Shinzo Abe’s government pushes to allow the military a greater international role and boost its missile combat capability. Defense officials say two Aegis Ashore units can cover Japan entirely by using advanced missile interceptors such as the SM-3 Block IIA, which was jointly developed by Japan and the U.S. and would cost about 200 billion yen (U.S. $1.8 billion), though they have not released exact figures. Officials say they hope the systems are ready for operation by 2023. Officials refused to disclose cost details until a planned release of a 2018 budget, in which defense spending is expected to rise to a record. Abe has said he fully backs U.S. President Donald Trump’s policy of keeping all options on the table, including possible military actions, against North Korea. Abe has vowed to bolster Japan’s security cooperation and increase the use of advanced U.S. missile defense equipment. Defense officials declined to give details about potential sites for Aegis Ashore deployment, while Japanese reports cited Self-Defense Force bases in Akita, northern Japan, and Yamaguchi, in southwestern Japan. Defense officials said they chose Aegis Ashore over an option of the Terminal High Altitude Area Defense, or THAAD, because of its cheaper cost and versatility. Typically, a THAAD setup comes with 48 missiles and nine mobile launch pads, priced about $1.1 billion, and Japan would need at least six of those to defend the country, officials said. The deployment of THAAD in South Korea triggered protests from China, as Beijing considers it a security threat. Storm in the Pacific: Defending against growing North Korean threats [Commentary] The fastest and most immediate way to provide for the defense of Hawaii is to operationalize the Aegis Ashore site located at Pacific Missile Range Facility on Kauai. Aegis Ashore can be compatible with the ship-based Aegis systems that are on four Japanese destroyers and also could work with SM-6 interceptors capable of shooting down cruise missiles, defense officials said. Japan plans to add four more Aegis-equipped destroyers in the coming years. The U.S. has installed the land-fixed Aegis in Romania and Poland, and Japan will be a third to host the system.
  2. رأت وسائل إعلام أن حكومة كوريا الجنوبية خصصت جزءا من الميزانية العسكرية في عام 2018 لاغتيال زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون. واعتبرت صحيفة "كوميرسانت" الروسية أن مهمة "تجريد القيادة الكورية الشمالية من رئيسها" تُسند إلى فصيلة خاصة من قوات الجيش الكوري الجنوبي أعلِن عن تشكيلها في 1 كانون الأول. وخصصت وزارة دفاع كوريا الجنوبية ما يعادل 310 آلاف دولار أميركي من أموال الميزانية العسكرية الجديدة لتسليح وتدريب هذه الفصيلة التي يجب أن تتلقى تدريبات مماثلة للتدريبات التي تلقتها قوة الكوماندوس الأميركي التي تمكنت من اغتيال أسامة بن لادن. وأفادت الصحيفة بأن كوريا الجنوبية بذلت المحاولة الأولى لتشكيل فريق اغتيال زعيم جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية في عام 1968. وتم تشكيله من 31 مجرما وعدت الحكومة بالعفو عنهم إذا قتلوا كيم إل سونغ. وتم في النهاية إرسالهم إلى كوريا الشمالية، لكن زعيم كوريا الجنوبية أمر بإعادتهم، معتبرا أن اغتيال زعيم كوريا الشمالية سيحبط جهود الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد السوفيتي لتحقيق الانفراج. ولم يُطلق سراحهم من دون تحديد موعد للعملية الجديدة. وتمرد عناصر الفريق في عام 1971، وقتلوا المشرفين على تدريبهم، وحاولوا الوصول إلى مدينة سيول. وعندما قطع الجيش طريقهم فجّروا أنفسهم بالقنابل اليدوية. كوريا الشمالية كيم جونغ أون
  3. تخطّط السلطات اليابانية لشراء صواريخ عالية الدقة قادرة على بلوغ أراضي كوريا الشمالية والصين، وفق ما نقلت وكالة رويترز الإخبارية عن مصادر مطّلعة. ونقلت الوكالة عن مصادر في 5 كانون الأول/ديسمبر الجاري أنه “يوجد حالياً في العام سعي لاستخدام الصواريخ عالية الدقة، وإنه من الطبيعي أن تدرس اليابان احتمال استخدامها أيضاً”، مضيفة أن طوكيو ستبحث احتمال تزويد المقاتلات من طراز “أف–15” (F-15) بصواريخ “JASSM-ER” جو/المجنحة عالية الدقة. ويعتقد أن هذه الصواريخ قادرة على إصابة الأغراض على بعد ألف كيلومتر. وكانت وسائل الإعلام اليابانية قد أفادت أن السلطات اليابانية تهتم بشراء صواريخ “جوينت سترايك ميسيل” النرويجية المخصصة للمرابطة على المقاتلات “أف–35” (F-35) والقادرة على إصابة الأهداف البرية والبحرية على بعد 500 كيلومتر. ومن المتوقع أن تبحث إمكانية شراء الصواريخ في إطار الميزانية الدفاعية الجديدة للبلاد التي سيبدأ تنفيذها في نيسان/أبريل المقبل. يذكر أنه بعد الحرب العالمية الثانية فرضت على اليابان قيود جدية في مجال السلاح الهجومي. وحتى اليوم يحق لطوكيو امتلاك الصواريخ التي لا يتجاوز مداها 300 كيلومتر. وقال وزير الدفاع الياباني إيتسونوري أونوديرا، إن طوكيو لا تناقش في الوقت الراهن تخصيص نقود لشراء الصواريخ التي يتجاوز مداها 300 كيلومتر وتأمل بأن الولايات المتحدة هي التي ستنال من العدو في حال اندلاع النزاع. https://www.arabmilitary.com/military-news/اليابان-تخطط-لشراء-صواريخ-تطال-كوريا-ا/
  4. الاستخبارات الكوريه : الصاروخ الذي أطلقته بيونغ يانغ اليوم، هو أكثر الصواريخ البالستية العابرة للقارات تقدما
  5. وضع خبراء موقع “ناشيونال إنترست” (National Interest) الأميركي تصوراً للعواقب الناجمة عن ضربة كورية شمالية افتراضية لمدينة لوس أنجلوس، واستخدموا في ذلك برنامجاً خاصاً لمعهد أميركي مختصّ، وفق ما نقل موقع “نوفوستي” الإخباري في 27 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. واستخدم هؤلاء الإختصاصيون في دراستهم برنامجاً أعده معهد ستيفنز للتكنولوجيا، ولتحليل مثل هذه الكارثة الافتراضية، اختار الخبراء قنبلة بقوة 250 كيلو طن من مادة “تي إن تي”. ووفق حسابات هذه الدراسة، فإن أكثر من مليون شخص سيتضررون من مثل هذا الانفجار في مركز المدينة الضخمة، وسيُقتل 378 ألف شخص، ويصاب 860 ألفا آخرون. يُشار إلى أن معظم البنايات ستدمر، في دائرة قطرها خمسة كيلو مترات من بؤرة الإنفجار، وفرصة نجاة المقيمين في تلك المنطقة تميل إلى الصفر. وسيصاب الناس بحروق من الدرجة الثالثة في منطقة مساحتها 150 كيلو متراً مربعاً في دائرة قطرها سبعة كيلو مترات من بؤرة الانفجار، فيما سيبلغ قطر الكرة النارية للانفجار آلاف الأمتار. ويشير معدو هذه الدراسة إلى أن ضحايا انفجار نووي واحد لمثل هذه الضربة تعادل خسائر الولايات المتحدة في الحرب العالمية الثانية، وهم يأملون أن تبقى حساباتهم، تخيلات علمية لا أكثر. يذكر أن العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ توترت على خلفية التجارب النووية والصاروخية لكوريا الشمالية، كما أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصف خلال سجال من التصريحات الحادة المتبادلة، زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، بأنه “رجل صواريخ ينفذ مهمة انتحارية”. هذا وكان الرئيس ترامب هدد بمسح كوريا الشمالية إذا شكلت خطرا عل الولايات المتحدة، في حين وصفه كيم جونغ أون بأنه “عجوز خرف”، ولم يستبعد إمكانية توجيه ضربة نووية للأمريكيين في جزيرة غوام بالمحيط الهادئ.
  6. قامت كوريا الشمالية باختبار صاروخ جديد حلق لمسافة 1000 كم وسقط في المنطقة الاقتصادية اليابانية
  7. ذكر مسؤول في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، الجمعة، أن من المقرر أن تجري القوات الجوية الأميركية والكورية الجنوبية تدريباتها المشتركة المعتادة أوائل كانون الأول القادم، في خطوة تبعث بعدة رسائل إلى كوريا الشمالية. ونقلت "رويترز" عن المسؤول الكوري أن التدريبات التي تقام بين الرابع والثامن من كانون الأول، ستشارك فيها ست طائرات شبح من طراز "إف-22 رابتور". ويرتقب أن يجري نشر 6 من المقاتلات المتمركزة في أرخبيل "أوكيناوا" الياباني، في الأراضي الكورية الجنوبية من أجل المشاركة في مناورات "فيجيلنت آيس" العسكرية التي تنطلق في الرابع من كانون الأول. وأوردت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء، أن هذا سيكون أكبر عدد من المقاتلات من طراز "إف-22" يشارك في المناورة حتى الآن. ودأبت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية على إقامة هذه المناورات كل ستة أشهر، وشارك نحو 16 ألف جندي أميركي في المناورات السابقة. وتزايد التوتر في شبه الجزيرة الكورية، بشكل لافت، خلال العام الحالي، وتوعد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بالتصدي لطموح بيونيانغ العسكري. "إرهاب ووعيد" وتبادل ترامب شتائم مع زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، وأكدت بيونغيانغ، أنها لن تتخلى عن برنامجيها النووي والصاروخي واعتبرت ما تقوم بها أمرا يدخل ضمن سيادتها. وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب قد أعلن الاثنين قراره اعادة ادراج كوريا الشمالية على اللائحة الأميركية السوداء "للبلدان الداعمة للارهاب" وذلك في مسعى منه لزيادة الضغط عليها بسبب برنامجيها النووي والبالستي. ووصفت كوريا الشمالية قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإعادة إدراجها دولة راعية للإرهاب بأنه "استفزاز خطير" يبرر تطويرها لأسلحة نووية. وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، الأربعاء، أن البلاد لا علاقة لها بالإرهاب و "لا يهمنا ما إذا كانت الولايات المتحدة تضع قبعة الإرهاب على رؤوسنا." (سكاي نيوز) الولايات المتحدة كوريا الشمالية
  8. كشفت مصادر دبلوماسية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال إنه كان على اليابان أن تسقط صواريخ كوريا الشمالية التي مرت بأجوائها قبل أن تسقط في المحيط الهادئ، رغم صعوبات وتداعيات ذلك. وجاء هذا الكشف قبل وصول ترامب إلى اليابان في بداية جولته التي تشمل خمس دول في آسيا. ومن المتوقع أن تكون تهديدات كوريا الشمالية النووية وبرامجها لتطوير الصواريخ على رأس جدول أعمال محادثات ترامب مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي. ونقلت وكالة "كيودو" اليابانية، الأحد، عن مصادر لم تسمها، أنه في لقاءات أو محادثات هاتفية مع قادة لدول جنوب شرق آسيا حول سبل الرد على التهديدات الكورية الشمالية، تساءل ترامب خلال الفترة الماضية حول سبب عدم إسقاط اليابان لهذه الصواريخ الكورية الشمالية التي مرت فوق أراضيها. وأضافت المصادر أن الرئيس الأمريكى قال إنه لا يستطيع أن يفهم السبب وراء عدم إسقاط دولة "محاربي الساموراي" للصواريخ. وأطلقت كوريا الشمالية في آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر 2017، صواريخ باليستية مرت عبر أجواء جزيرة "هوكايدو" شمال اليابان قبل أن تسقط في المحيط الهادئ، كما أجرت تجربتها النووية السادسة والأقوى في أيلول/سبتمبر، ما أثار إدانة دولية. رغم تلك التجارب لم تحاول قوات الدفاع الذاتي اليابانية اعتراض الصواريخ، وقالت الحكومة اليابانية إن قوات الدفاع الذاتي رصدت الصواريخ بداية من إطلاقها، وقدّرت أنها لن تسقط على الأراضي اليابانية. وذكرت "كيودو" أن ارتفاع وسرعة الصواريخ كانت ستجعل من الصعب تدميرها خلال المرور جوا، كما أن أي فشل كان من شأنه أن يحرج اليابان ويشجع كوريا الشمالية. وأكد مسؤولو وزارة الدفاع اليابانية وجهة النظر هذه، وقالوا إن هناك أيضا أبعادا قانونية للمسألة. وبينما تضغط الولايات المتحدة وحلفاؤها وشركاؤهم على كوريا الشمالية لنزع السلاح النووي، تقول إدارة ترامب إنها تُبقي كل الخيارات، بما فيها العمل العسكري، على الطاولة في التعامل مع الوضع. .:المصدر:.
  9. ذكر موقع “ستراتفور” الأميركي أن الولايات المتحدة “فقدت الفرصة للقيام بعملية عسكرية استباقية لمنع كوريا الشمالية من امتلاك أسلحة نووية”، وأنه لم يبق أمامهم سوى 18 شهراً قبل أن تحقق بيونغ يانغ أهدافها، نقلاً عن وكالة أنباء موسكو الروسية. وتعتمد قدرة أميركا على استغلال تلك الفترة لمنع كوريا الشمالية من امتلاك قدرات نووية شاملة على قوة استخباراتها ومعدل التقدم الذي تسير به برامج صواريخ بيونغ يانغ، إضافة إلى حجم الخطر الذي يمكن لأميركا وحلفائها أن تتسامح معه. وإذا نجحت كوريا الشمالية في الوصول إلى أهدافها، فربما لا تملك أميركا وحلفاؤها خيارات أخرى سوى تبني سياسات جديدة لامتلاك قوة ردع نووي في مواجهة القوة النووية لبيونغ يانغ، وفقاً للموقع الأميركي نفسه. ومن المؤشرات التي تقول أن الولايات المتحدة لن تقدم على ضرب كوريا الشمالية أنه لم يظهر في الأفق أي بوادر لتحركات عسكرية مثل رفع مستوى التحذيرات في المنطقة أو عمليات إخلاء في كوريا الجنوبية. ورغم ذلك فإن أميركا تزيد من تواجدها العسكري بالقرب من كوريا الشمالية، وحشدت 3 حاملات طائرات غربي المحيط الهادئ للمشاركة في مناورات عسكرية منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، وهي المرة الأولى التي تجتمع فيها 3 حاملات طائرات تابعة للجيش الأميركي في مكان واحد منذ عام 2007. ويضاف إلى ذلك أن أميركا أعلنت إرسال 20 طائرة حربية “أف-35 إيه” إلى اليابان في مهمة تستمر 6 أشهر، وقامت بإرسال غواصات بينها غواصة نووية إلى المياه الكورية، وضاعفت مخزون الذخائر في جزيرة “غوام” إلى 10 أضعاف في الفترة بين آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر الماضيين، حيث سيكون لتلك الذخائر دور استراتيجي في حالة اندلاع أي مواجهة عسكرية مع كوريا الشمالية. وذكر الموقع الأميركي أن التحركات السابقة تفترض أن الولايات المتحدة تستعد للمواجهة، لكنها لا تعني بالضرورة أن واشنطن تجمع عتاد حرب وشيكة، مشيراً إلى أن هدف ما تقوم به واشنطن هو جعل خياراتها للتعامل مع كوريا الشمالية مفتوحة وليس أن يكون كل حشد هو مقدمة لعمل عسكري. ومع ذلك، فإن التطورات الخاصة بتعامل أميركا مع كوريا الشمالية تكشف عن مؤشرات لشكل الحملة العسكرية التي يمكن أن تقودها واشنطن ضد بيونغ يانغ التي تستعد هي الأخرى لإمكانية حدوث مواجهة عسكرية. ولفت الموقع إلى أنه حتى إذا نجحت كل من واشنطن وبيونغ يانغ في تجنب المواجهة العسكرية، فإن كل منهما سيظل يبنى قدرات عسكرية، مشيراً إلى أن هذا الوضع سيكون الوضع الجديد في العلاقة بين الدولتين.
  10. 09:10 مالإثنين 02 أكتوبر 2017 علقت وزارة الخارجية المصرية على تحقيق صحيفة واشنطن بوست بشأن توقيف السلطات المصرية لشحنة مقذوفات مضادة للدبابات قادمة من كوريا الشمالية، وقالت إن الشحنة التي تمت مصادرتها لم تكن موجهه إلى مصر. وأضافت الصفحة الرسمية للخارجية، اليوم الإثنين، إن المتحدث باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبوزيد، أكد أن مجلس الأمن أشاد بتعاون مصر في تنفيذ قرارات مجلس الأمن الخاصة بكوريا الشمالية. وقال أبو زيد في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية إنه "من الملفت تضمينه لبعض الجوانب التي تبدو من خيال كاتب المقال، إلى جانب بعض المعلومات الصحيحة، وبالشكل الذى يخلق انطباعاً خاطئاً بأن مصر لا تلتزم بتنفيذ قرارات مجلس الأمن فيما يتعلق بكوريا الشمالية". وأكد المتحدث باسم الخارجية أن السلطات المصرية قامت بالفعل باعتراض سفينة تحمل علم كمبوديا قبل دخولها إلى المدخل الجنوبى بقناة السويس، وذلك فور ورود معلومات بأنها تحتوى على مقذوفات مضادة للدبابات قادمة من كوريا الشمالية في مخالفة لقرارات مجلس الأمن الخاصة بالعقوبات على كوريا الشمالية. وتابع أن السلطات المصرية قامت بالفعل بمصادره الشحنة وتدميرها بحضور فريق من خبراء لجنة 1718 الخاصة بعقوبات كوريا الشمالية في مجلس الأمن. وقد أشاد رئيس لجنة العقوبات الخاصة بكوريا الشمالية في المجلس (المندوب الدائم لإسبانيا) بالجهود المصرية في الإحاطة التي قدمها أمام أعضاء مجلس الأمن في جلسة معلنة، واعتبرها نموذجاً يحتذى به في الالتزام بتنفيذ قرارات المجلس الأمن ذات الصلة. أما فيما يتعلق بما ورد في التحقيق الخاص بالجريدة الأمريكية، نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية بشكل مطلق صحة أن مصر كانت الوجهة النهائية للشحنة، مؤكداً أن تقرير لجنة العقوبات لم يشر من قريب أو بعيد إلى أن تلك الشحنة كانت في طريقها إلى مصر، مستنكراً اعتماد كاتب المقال على مصادر مجهولة وروايات غير معلومة المصدر في تناوله لمثل تلك الموضوعات ذات الطبيعة الحساسة. بل أن أي متابع للقاء العلنى الذي عقده رئيس لجنة العقوبات الخاصة بكوريا الشمالية ومنسق فريق الخبراء التابع للجنة أمام أعضاء الأمم المتحدة، سوف يتضح له مقدار الإشادة بالجهود المصرية وتعاون السلطات المصرية مع مجلس الأمن في هذا الشأن. http://www.masrawy.com/news/news_publicaffairs/details/2017/10/2/1164976/الخارجية-ترد-على-واشنطن-بوست-حول-وصول-أسلحة-كوريا-الشمالية-لمصر-#HpFeature
  11. محاكمة "قاتلتي" الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية المتهمتان FacebookWhatsAppTwitterPinterestالمزيد دفعت امرأتان متهمتان بقتل الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون ببراءتهما من هذه التهمة أمام محكمة ماليزية، والذي اغتيل في كوالالمبور بعملية جريئة أذهلت العالم. واعتقلت المتهمتان بعد أيام على اغتيال كيم جونغ نام في 13 فبراير بطريقة تذكّر بأساليب الحرب الباردة، بينما كان ينتظر ركوب طائرة في مطار كوالالمبور للسفر إلى ماكاو، ومنذ ذلك الوقت لم تظهر المتهمتان إلا نادرا. وتواجه الإندونيسية ستي عيشة والفييتنامية دوان ثي هونغ، وكلتاهما في العشرينات، تهمة قتل كيم عبر مرغ وجهه بغاز الأعصاب "في إكس" السام في عملية استحوذت على اهتمام وسائل الإعلام العالمية. وفارق الرجل الحياة بطريقة مؤلمة بعد عشرين دقيقة من الهجوم الذي التقطت وقائعه كاميرات المراقبة في المطار، بعد أن تغلّب غاز "في إكس" على جهازه العصبي، وهذا العامل الكيميائي يعد من أسلحة الدمار الشامل. وأثارت الجريمة اشتباكا كلاميا قاسيا بين كوريا الشمالية وماليزيا التي كانت تعتبر واحدة من الحلفاء القلائل لبيونغيانغ، ثم تبادل البلدان طرد السفراء لاحقا. وستدفع الشابتان اللتان يمكن أن تواجها عقوبة الاعدام ببراءتهما مع بدء المحاكمة، فهما تدعيان تعرضهما للخداع لاعتقادهما بأنهما كانتا تشاركان في برنامج مقالب تلفزيونية حين هاجمتا الضحية. ويبدي محامو الدفاع اقتناعا بأن الجناة الحقيقيين تركوا ماليزيا، وان براءة الشابتين ستثبت في المحكمة. وظهرت المتهمتان منذ فبراير مرة واحدة فقط وهما بالأصفاد والسترات الواقية للرصاص خلال جلسة استماع في محكمة شديدة الحراسة، وقد أحاط بهما رجال الأمن بحضور وسائل اعلام عالمية. المتهمة الأولى المتهمة الثانية http://alhilalalyoum.com/news/187246/2-10-2017/محاكمة-قاتلتي-الاخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية
  12. نجحت عناصر القوات المسلحة، فجر اليوم، فى إحباط محاولة ارهابية لاستهداف إحدى الوحدات العسكرية بنطاق المنطقة الشمالية العسكرية، حيث قامت سيارة دفع رباعى مفخخة ومحملة بأكثر من 1.5 طن من المواد شديدة الانفجار بمحاولة اقتحام إحدى الوحدات، وقامت عناصر التأمين والحراسة بالتعامل الفورى مع السيارة وبادرت بإطلاق النيران عليها مما أدى إلى تصفية سائقها الذى كان يرتدي حزاما ناسفا. وتعامل عناصر المهندسين العسكريين، مع العربة المحملة بكميات من البراميل بها مواد شديدة الانفجار والذخائر التى تم إبطال مفعولها، وكذلك كميات من الأجزاء والقطع المعدنية لإنتاج أكبر كمية من الشظايا لإحداث اكبر خسائر ممكنة، بما يؤكد يقظة واحترافية رجال القوات المسلحة واستعدادهم الدائم للتعامل بكل حسم للتصدى لكافة المحاولات الإرهابية التى تسعى للنيل من استقرار الدولة المصرية واستهداف مؤسساتها الوطنية.
  13. رسمنا على القلب وجه الوطن .. نخيلاً و نيلاً و شعباً أصيلاً ?????? الزمان : السبت 22 يوليو 2017 المكان : قاعدة محمد نجيب العسكرية _ الحمام _ محافظة مطروح الحدث : 1) تخريج دفعات الكليات العسكرية 2) العرض العسكرى للقوات المسلحة 3) إفتتاح قاعدة محمد نجيب العسكرية بعد تطويرها و تحديثها الدعوة عامة لجموع الشعب المصرى لمشاهدة هذا الحدث الضخم على شاشات التلفزيون الوطنى المصرى و القنوات الخاصة صباح يوم السبت القادم إن شاء الله عاجل | صور من إصطفاف طابور العرض العسكرى المقرر يوم السبت القادم صور تنشر لأول مرة لرادار الإنذار المبكر ثلاثى الأبعاد Protivnik-GE و منظومات تور إم 2 ترقبوا ظهور منظومة الاس 300 لأول مرة فى العرض العسكرى إن شاء الله ADMIN : 4 EGY ARMY الحاضر يعلم الغايب .. تحيا جمهورية مصر العربية أبية ، عظيمة ، شامخة ، مرتفعة رايتها المصدر
  14. الأربعاء، 28 يونيو 2017 08:09 م اللواء أركان حرب محمد لطفى يوسف قائد المنطقة الشمالية العسكرية توفى منذ قليل اللواء أركان حرب محمد لطفى يوسف قائد المنطقة الشمالية العسكرية، وأصيب السائق والحارس إثر انقلاب السيارة التى كانوا يستقلونها بالكيلو 135 اتجاه الإسكندرية بالطريق الصحراوى القاهرة الاسكندرية. تلقى اللواء عبد العزيز خضر نائب مدير أمن البحيرة بلاغا بالواقعة من العميد أشرف إبراهيم مأمور مركز وادى النطرون، وانتقل المأمور ومساعد مدير الأمن لغرب النوبارية وتبين بالمعاينة انقلاب السيارة رقم 715 ت ف ن، والتى كان يستقلها قائد المنطقة الشمالية وبرفقته كل من مساعد قوات مسلحة عطية عثمان، سائق السيارة، ومجند ياسر جمعة محمد، حيث انفجر الإطار الإمامى للسيارة، مما أدى لانحرافها وانقلابها على جانب الطريق، وتم نقلهم إلى مستشفى جراحات اليوم الواحد بوادى النطرون، حيث توفى اللواء أركان حرب محمد لطفى فور وصوله إلى المستشفى. http://www.youm7.com/story/2017/6/28/وفاة-قائد-المنطقة-الشمالية-العسكرية-نتيجة-حادث-انقلاب-سيارته-بوادى/3302828 والبقاء والدوام لله ولاهله الصبر والسلوان
  15. 43 محطات التلفزيون في جميع أنحاء البلاد، فضلا عن 70 جريدة يابانية تعطي تعليمات مفصلة حول كيفية حماية السكان في حال وقوع هجوم نووي من كوريا الشمالية . أطلقت الحكومة اليابانية اعلان تلفزيوني على الصعيد الوطني ينصح المواطنين على كيفية التصرف في حال حدوث هجوم صاروخي نووي من كوريا الشمالية . من الآن وحتى أوائل شهر يوليو, والإعلان من 30 ثانية سيتم بثه , على 43 محطات التلفزيون في جميع أنحاء البلاد , في حين سيتم نشر تعليمات في 70 جريدة يابانية , حسب وكالة انباء كيودو . http://www.telegraph.co.uk/news/201...nts-told-seek-shelter-lie-ground-event-north/
  16. قال نائب وزير خارجية كوريا الشمالية اليوم الجمعة 14 إبريل2017 في حديث مع وكالة “اسوشييتيد برس” أن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي في حال هاجمتها الولايات المتحدة استباقيا. و اضاف هناك سفينتين أمريكيتين على بعد 300 ميل من المكان المقرر فيه إجراء تجربة السلاح النووي لكوريا الشمالية. بموجب تصريحات وزير خارجية كوريا الشمالية هذا يكون قرار بيونغ يانغ هو المضي في اجراء تجربتها النووية على الاقل حتى اللحظة، ما يجعل الساعات القادمة غاية في التوتر و الحساسية في شبه الجزيرة الكورية. تصريح كهذا يمكنه ان يتسبب في تدهور للوضع العسكري في شبه الجزيرة الكورية في اي لحظة حتى قبل اجراء التجربة للسلاح النووي المقررة يوم غد، فقد تقرر الولايات المتحدة ان توجه ضربة استباقية لكوريا الشمالية قبل اجرائها تجربتها النووية المزمعة. من المؤكد ان ما يتم الآن هو جهود سياسية عالية للتدخل لاثناء كوريا عن قرارها المضي في اجراء التجربة يوم غد، و هو ما يمكن استشرافه من التصريحات الروسية الداعية للابتعاد عن الاعمال الاستفزازية، و الطلب الروسي اليوم هو تكرار لطلب سبق لها ان طلبته عند توجيه الولايات المتحدة لحاملة طائراتها باتجاه شبه الجزيرة الكورية، و لكنه اليوم غيره بالأمس فالاعصاب مشدودة للغاية و حجم المخاطرة عالية و الطلب كان موجها للطرفين. الولايات المتحدة لا تعلق اليوم على التطورات كثيرا فلم يصدر عنها اي تعليق من اي مستوى حتى الساعة بخصوص ما تنويه كوريا الشمالية غدا، ما يعد مؤشرا بأن الولايات المتحدة باتت تدرس بجدية خيارها العسكري في مواجهة ما تنويه كوريا الشمالية. التصريحات الكورية عالية جدا ذهبت حد التوعد بتدمير الولايات المتحدة في حال توجيه ضربة امريكية لها، وبغض النظر عن القدرة الكورية الشمالية او حتى النوايا الجادة بذلك إلا ان التصريحات العالية هذه ستزيد من توتر الوضع خصوصا مع ادارة ترامب التي اتضح انها تعتمد على القوة لفرض “هيبة” امريكية عالمية وفق طموحات ترامب المتطرفة. مواقف الدول المعنية من الصين لليابان لكوريا الجنوبية لا حضور بارز لها حتى الان ما يدعم ان هناك تخوفات كبيرة من التطورات المحتملة، و التي لا تريد ان تسهم في زيادة احتمالها قبل وقوعها بأي قدر، و عدم بروز مواقف يابانية كورية جنوبية لا يعني تقديرها للموقف بالمحدودية فتصريحات كوريا الشمالية سبق ان شملتها بأنها ستكون من ضمن اماكن الرد الكوري الشمالي على اي ضربة امريكية تستهدفها. التلويحات الكورية الشمالية عالية بقدر يفهم منه ان دخول النووي في ردها على اي استهداف امريكي لها هو امر غير مستبعد كما ان مضيها في اجراء تجربتها النووية هو بحد ذاته تلويح بالجحيم، و حديثها عن انها في مراحلها الاخيرة من انتاج صواريخ بعيدة المدى محل قلق امريكي بالغ، و الولايات المتحدة مع عدم صوتها المرتفع في السجال لا اعلاميا ولا سياسيا الا ان هناك مؤشرات على تحركات عسكرية لها مثل نقلها لمقاتلات ضاربة الى اوروبا قالت انها ضمن ترتيبات أمن حلفائها. و في ظل هذه التطورات و حتى الساعة يظل الموقف حرجا و مثير للقلق الرسمي للعديد من الدول المعنية بالملف الكوري الشمالي، و هي على اعصابها بانتظار ما سيحدث. هل سيغلب مزاج زعيم كوريا الشمالية الابن العنيد و حساسية المناسبة المراد احيائها بالتجربة كذكرى الزعيم الاب، و كذا الحاجة للرد على التصعيد الامريكي تجاهها و تغامر كوريا الشمالية باجراء تجربة سلاح “يوم القيامة” غدا أم ستفلح جهود التهدئة و ستكتفي بعرض عسكري و استعراض لصواريخها لاحياء ذكرى زعيمها الراحل..؟ هذا ما يترقبه العالم اجمع الآن. http://nabdapp.com/t/40964430
  17. [ATTACH]38070.IPB[/ATTACH] هددت كوريا الشمالية بشن ضربة "وقائية" ضد القواعد العسكرية الأميركية في كوريا الجنوبية، واليابان، وكذلك ضد مقر رئاسة كوريا الجنوبية في حال تعرضها لهجوم من قبل الولايات المتحدة. جاء ذلك في بيان صدر عن هيئة أركان الجيش الكوري الشمالي. وجاء في البيان الذي نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية: "كافة الاستفزازات السياسية، والاقتصادية، والعسكرية سيتم افشالها بحزم برد شديد القوة من قبل جيشنا وشعبنا". وأشار ممثل هيئة الأركان الى أن الرد سيشمل إمكانية توجيه "ضربة وقائية" في البر، والبحر، والجو. كما هددت كوريا الشمالية بتدمير حاملة الطائرات الأميركية "كارل وينسون" التي اقتربت من السواحل الكورية في حال تعرض البلاد لهجوم أميركي. وجاء في البيان: "كلما اقتربت الأهداف الكبيرة، بما في ذلك حاملة الطائرات الأمريكية، كلما زادت فعالية الضربة القاضية". مصدر
  18. [ATTACH]38035.IPB[/ATTACH] قالت وزارة الدفاع الأميركية، الجمعة، إن القادة العسكريين يضعون نصب أعينهم كل الخيارات المتاحة في التعامل مع كوريا الشمالية، مؤكدة على التزام الولايات المتحدة بالدفاع عن كوريا الجنوبية واليابان. وعلقت المتحدثة باسم الوزراة على سؤال بشأن تقرير أوردته محطة إن بي سي نيوز الميركية نقلا عن مسؤولين في المخابرات، متحدثا عن تحضيرات لشن ضربة استباقية لكوريا الشمالية. وقالت إن الولايات المتحدة لا تناقش عملياتها المستقبلية أو لا تطرح تكهنات بشأن سيناريوهات محتملة بشكل علني, ونقلت إن بي سي نيوز عن مسؤولين كبار بالمخابرات قولهم إن الولايات المتحدة تتحضر لشن ضربة استباقية بأسلحة تقليدية ضد بيونغ يانغ. وقال المسؤولون للمحطة إن الجيش الأميركي نشر مدمرتين قادرتين على إطلاق صورايخ توماهوك على بعد 300 ميل فقط من موقع للتجارب النووية في كوريا الشمالية. وكانت البحرية الأميركية قد أرسلت هذا الأسبوع قوة بحرية ضاربة تشمل حاملة الطائرات يو أس أس كارل فينسون إلى المنطقة. ويأتي ذلك بينما أعلنت كوريا الشمالية بأن "الحدث الكبير" قد اقترب، وهو ما يراه مسؤولون أميركييون بأنه إشارة إلى تجربة نووية جديدة وشيكة. وفي تغريدة له، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الخميس، إن لديه ثقة في قدرة الصين على التعامل مع كوريا الشمالية بشكل سليم، مهددا بأنه في حالة فشلها، فإن الولايات المتحدة وحلفاء سيفعلون ذلك بأنفسهم. وحضر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون مناورة، الخميس، تضمنت عمليات للقوات الخاصة من أجل ضرب "أهدافا للعدو". وحذر رئيس الوزراء الكوري الجنوبي، الثلاثاء، من خطر "استفزاز كبير" لكوريا الشمالية، يمكن أن يحصل أيضا في 25 أبريل الجاري، خلال ذكرى تأسيس جيشها. وكان معهد "نورث 38" أعلن استنادا إلى صور التقطتها أقمار اصطناعية في 25 مارس الماضي أن كوريا الشمالية تستعد لإجراء تجربة نووية جديدة. وقال يومها إن الصور اظهرت آليات وتجهيزات (كابلات اتصالات، مضخات مياه) في موقع بونغيي-ري، مما يؤشر إلى أنه بصدد الاستعداد لإجراء تجربة نووية سادسة. واكتسبت إمكانية قيام الولايات المتحدة بعمل عسكري ضد كوريا الشمالية ردا على الاختبارات النووية والصاروخية، زخما عقب الضربة الأميركية ضد قاعدة جوية لقوات النظام السوري الأسبوع الماضي. وفي هذا السياق، قال وزير الخارجية الكوري الجنوبي، يون بيونج سي، الخميس، إنه يعتقد أن واشنطن ستتشاور مع سول إذا فكرت في توجيه ضربة استباقية لكوريا الشمالية. مصدر
  19. أطلقت كوريا الشمالية صاروخا بالستيا في بحر اليابان عشية قمة صينية أميركية مرتقبة سيتم خلالها بحث التهديد الذي يشكله برنامج بيونغ يانغ النووي، في 5 نيسان/أبريل. وأوضحت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ان الصاروخ حلق نحو ستين كيلومترا، وقد أطلق بعد أيام فقط على تهديد بيونغ يانغ الاسرة الدولية بالرد في حال تشديد العقوبات عليها. حيث نددت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية بشدة بعملية الاطلاق وقالت انها “تهدد السلام والاستقرار في العالم”. وأكد الجيش الاميركي ان الامر يتعلق بصاروخ بالستي متوسط المدى من طراز “كي ان 15” لا يشكل أي تهديد لاميركا الشمالية. وتابع الجيش “القيادة الاميركية في المحيط الهادئ مصممة تماما على التنسيق الوثيق مع حلفائنا اليابانيين وجمهورية كوريا لضمان الامن”. وفي بيان منفصل قال وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون ان الولايات المتحدة “تحدثت بما فيه الكفاية عن كوريا الشمالية (…) لن ندلي بتعليق آخر”. من جهته، اعتبر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ان اطلاق الصاروخ “استفزاز خطير… ينتهك بوضوح قرارات مجلس الامن الدولي”. وتابع آبي “من الممكن ان يقوم (الشمال) باستفزازات اخرى”. – على شفير الحرب تسعى كوريا الشمالية لحيازة صواريخ عابرة للقارات يمكن تزويدها برؤوس نووية وتبلغ الاراضي الاميركية. وقد نفذت حتى الان خمس تجارب نووية، منها اثتنان في العام 2016. وكانت بيونغ يانغ حذرت في 3 نيسان/أبريل بالرد في حال قررت الاسرة الدولية تشديد العقوبات المفروضة عليها حول برنامجيها النووي والبالستي. ويأتي تهديد بيونغ يانغ غداة نشر صحيفة “فايننشال تايمز” تصريحات للرئيس الاميركي دونالد ترامب أعرب فيها عن استعداده لـ”حل” مشكلة كوريا الشمالية بمفرده بدون مساعدة الصين. ىكما يأتي على خلفية بدء مناورات عسكرية الاثنين بين سيول وطوكيو وواشنطن لمواجهة تهديد صواريخ بحر-ارض يمكن ان تطلقها غواصات كورية شمالية. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية الثلاثاء ان هذه “الافعال غير المسؤولة” تدفع شبه الجزيرة التي تشهد توترا كبيرا الى “شفير الحرب”، حسبما نقلت عنه وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية. ويأتي اطلاق الصاروخ عشية بدء اول قمة في فلوريدا بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جينبينغ سيبحثان خلالها التهديد الكوري الشمالي. وكانت ادارة ترامب اعتبرت مرارا ان الصين هي المفتاح لحل مشكلة كوريا الشمالية لكنها لا تبذل ما يكفي من الجهود في هذا الخصوص. -تجربة نووية سادسة؟ الصين هي الحليف الاكبر لكوريا الشمالية وتلعب دورا اساسيا في دعم اقتصادها. لكن بكين تلتزم الحذر في الضغوط التي تمارسها على نظام الشمال لانها تخشى العواقب الجيوسياسية التي يمكن ان تترتب على انهيار محتمل لهذا النظام. ولم تؤثر العقوبات المتعددة التي يفرضها مجلس الامن الدولي على تصميم بيونغ يانغ في مواصلة برامجها النووية والبالستية. وقامت كوريا الشمالية في شباط/فبراير الماضي باطلاق اربعة صواريخ في الوقت نفسه سقط ثلاثة منها في المياه الاقليمية لليابان. وقالت ان الامر يتعلق بتدريبات على هجوم ضد القواعد الاميركية في الارخبيل. في اواخر اب/اغسطس 2016، اطلقت كوريا الشمالية صاروخا من غواصة حلق على مسافة 500 كلم تقريبا باتجاه اليابان مما شكل بحسب الخبراء تقدما كبيرا في برامج بيونغ يانغ. الا ان الخبراء يرون ان كوريا الشمالية لا تزال بعيدة عن حيازة تكنولوجيا الصواريخ الاستراتيجية بحر-ارض. واكد محللون في موقع “38 نورث” المتخصص في مراقبة النظام الكوري الشمالي الثلاثاء ان صورا التقطتها الاقمار الاصطناعية في آذار/مارس تظهر استعدادات لتجربة نووية سادسة. المصدر
  20. أفاد معهد “نورث 38” المتخصص باجراء ابحاث حول كوريا الشمالية في 29 آذار/ مارس ان صورا التقطتها اقمار اصطناعية في 25 آذار/مارس الجاري اظهرت ان النظام الستاليني يستعد لاجراء تجربة نووية جديدة. حيث تبدو في الصور التي نشرها المعهد آليات وتجهيزات (كابلات اتصالات، مضخات مياه) في موقع بونغيي-ري في شمال هذا البلد مما يؤشر الى انه بصدد الاستعداد لاجراء تجربة نووية سادسة. وقال محللو المعهد في بيان ان “اجتماع هذه العوامل يشير بقوة الى استعدادات متقدمة لاجراء تجربة” نووية، لكنهم في الوقت نفسه حذروا من ان البيانات المتاحة امامهم لا تكفي للقول ان “اجراء تجربة نووية امر وشيك”. والاسبوع الماضي خلص عسكريون اميركيون الى النتيجة نفسها بعدما لاحظوا “نشاطا” حول مواقع نووية في كوريا الشمالية. وازداد القلق من طموحات كوريا الشمالية العسكرية بعد اجرائها سلسلة من تجارب اطلاق الصواريخ البالستية والتجارب النووية السنة الماضية. وفي وقت سابق من آذار/مارس اطلقت بيونغ يانغ اربعة صواريخ في اطار ما قالت انه تدريب على مهاجمة القواعد الأميركية في اليابان. كما اجرت كوريا الشمالية حتى اليوم خمس تجارب نووية تحت الارض، اثنتان منها في 2016. وفي كانون الثاني/يناير، قالت سيول ان كوريا الشمالية لديها ما يكفي من البلوتونيوم لصنع 10 قنابل نووية والقدرة على انتاج الاسلحة باستخدام اليورانيوم العالي التخصيب. المصدر
  21. حذرت كوريا الشمالية الولايات المتحدة الأمريكية من ضربة استباقية ردا على ما وصفته بـ"الاستفزازات" وعلى مناورات عسكرية أمريكية مع جارتها اللدودة كوريا الجنوبية. العالم - آسيا والباسيفيك وقالت بيونغ يانغ، في تقرير نشرته وكالة الأنباء الرسمية: "إن القوات الثورية المسلحة تحولت من الوضع الحالي القائم على ردة الفعل، إلى حالة الضربات الاستباقية، وذلك للتعامل مع الهستيريا العسكرية للأعداء ومحاولة التقليل من سيادة دولتنا وحقنا بالبقاء". وأضافت الوكالة: "كل المجموعات العملياتية (بالقوات المسلحة لكوريا الشمالية) مستعدة للتعامل دون رحمة وتوجيه ضربة قاسية للأعداء إذا قاموا بأقل عمل استفزازي"، لافتة إلى أن الجيش يقوم بمراقبة التحركات العسكرية الأمريكية غير العادية. ونقلت وكالة فرانس برس عن بيان للقيادة العليا لجيش الشعب الكوري (الشمالي) قوله: إنه في حالة مضي الدولتين في إجراء مناوراتهما العسكرية المشتركة، فإنه سيتم توجيه "ضربة نووية استباقية" للبلدين. ومن المقرر أن تبدأ هذه المناورات، التي وصفت بأنها غير مسبوقة، الاثنين، بعد أيام من صدور قرار من مجلس الأمن بفرض عقوبات جديدة صارمة على بيونغ يانغ. وتقول كوريا الشمالية إن التدريبات العسكرية المشتركة محاولة مقنعة لخرق سيادتها. ووصف الجيش الكوري الشمالي الضربات النووية التي يتوعد بها بأنها "ضربة عدالة". وكانت كوريا الشمالية قد هددت من قبل بشن هجوم نووي أثناء فترات التوتر العسكري مع كوريا الجنوبية، غير أن هذه التهديدات بقيت دون تنفيذ. وفرضت العقوبات الدولية الجديدة على كوريا الشمالية ردا على قيامها بإجراء اختبار نووي وتجربة عدد من الصواريخ البالستية، الأمر الذي اعتبرته الأمم المتحدة انتهاكا لقرارات مجلس الأمن. وتنوي كوريا الجنوبية فرض عقوبات صارمة غير مسبوقة على الجارة الشمالية، حسبما قال مسؤول كوري جنوبي. ونقلت وكالة فرانس برس عن المسؤول قوله، الأحد، إن العقوبات الأحادية الجديدة سوف تعلن هذا الأسبوع. ويشارك في المناورات الأمريكية الكورية الجنوبية أكثر من 300 ألف من القوات الكورية و15 ألفا من القوات الأمريكية، حسبما قالت وكالة يونهاب للأنباء نقلا عن مسؤولين عسكريين. وقال هان مين كو، وزير الدفاع في كوريا الجنوبية: إن المناورات ستكون ضعف حجم مثيلاتها العام الماضي. وبدأت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أيضا، الجمعة، محادثات رسمية بشأن نشر أنظمة مضادة للصواريخ دفاعية في شبه الجزيرة الكورية، وهو إجراء تعارضه بشدة كوريا الشمالية وروسيا والصين التي تعتبر إن هذا النظام الصاروخي يهدد أمنها ويقوض نظامها للردع النووي. - See more at: كوريا الشمالية تحذر أمريكا من ضربة استباقية
  22. أصدر مجلس الوزارء التركي اليوم الأربعاء قرارا يقضي بتجميد رؤوس أموال كافة الشخصيات والمؤسسات التي تتهمها لجنة العقوبات بالأمم المتحدة بدعم برامج كوريا الشمالية لانتاج أسلحة دمار شامل. ويأتي هذا القرار عقب تقديم وزارة الخارجية التركية طلبا كتابيا في 9 يناير/ كانون ثانِ الماضي بشأن تجميد الأموال والموارد الاقتصادية للشخصيات والكيانات التي تدعم سياسات بيونغ يانغ الرامية لانتاج أسلحة نووية. ويحظر القرار المواطنين الأتراك تخصيص أية أموال أو أصول مالية أو موارد اقتصادية لصالح الشخصيات والهيئات التي يتهمها مجلس الأمن الدولي ولجنة العقوبات بالأمم المتحدة، بدعمها بيونغ يانغ. كما يمنع القرار دخول تلك الشخصيات الداعمة لكوريا الشمالية وأسرهم إلى أراضي الدولة التركية أو المرور عبر أراضيها. ويمنح القرار للجهات المعنية حق تفتيش أية طرود قادمة من كوريا الشمالية أو متجهة إليها، حال ورود شكوك حولها، بشكل يتوافق مع نصوص القانون الدولى واللوائح الداخلية. ويتم مصادرة أي مادة يتم العثور عليها في هذه الطرود، من المواد التي يُمنع عالميا بيعها أو تداولها. وتسعى كوريا الشمالية إلى تطوير قدراتها النووية، لا سيما في المرحلة الأخيرة، حيث أطلقت مؤخرا 4 صواريخ بالستية ، وتهدف إلى تطوير صواريخها لتصبح عابرة للقارات، الأمر الذي ساهم بنفاد صبر العالم تجاهها. وفي 6 مارس/ آذار الجاري، أعلنت قيادة القوات المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، أن بيونغ يانغ، أطلقت 4 صواريخ بالستية باتجاه بحر اليابان، الأمر الذي فاقم التوتر بين واشنطن وبيونغ يانغ. وفي تصريحات صحفية، مؤخراً، قال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون إن "الصواريخ البالستية الأربعة، التي أطلقت بشكل متزامن، تهدف لضرب القوات العسكرية المعتدية الإمبريالية الأمريكية في اليابان، في حالة الطوارئ". https://nabdapp.com/t/40207402
×