Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الصاروخية'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 43 results

  1. الهجوم الاسرائيلي علي الكسوة و جمرايا ماذا بعد ؟ اعداد الباحث / بولا جوزيف ( قسم الدفاع الجوي وحدة الدراسات العسكرية و الامنية مجموعة 73 مؤرخين ) في مساء يوم الاثنين الموافق 4/12/2017 قامت اسرائيل بالهجوم علي مركز للابحاث في مدينة جمرايا بالقرب من دمشق في تمام الساعة 11:00 م و قالت المصادر السورية نقلا عن وكالة " سانا " انه تم اعتراض ثلاث صورايخ من قبل وسائل الدفاع الجوي السوري المتواجد بالقرب من مطار المزة العسكري علماً بأنه سبق هذه الهجمة هجمة اخري تسبقها بيومين يوم 1/12/2017 قتل فيها 12 ايرانياً من الحرس الثوري الايراني و قالت وكالة"سانا" انه تم اعتراض صاروخين من الصورايخ الاسرائيلية و في تحليلنا لهذا الموضوع سنتناول ثلاث جوانب هم :- - ما هو الغرض من هذه الهجمات المتكررة علي الاراضي السورية ؟ - هل تم حقا اعتراض الصواريخ الاسرائيلية ؟ - لماذا تم الهجومين بصواريخ ارض-ارض و الصواريخ الجوالة ؟ ما هو الغرض من هذه الهجمات المتكررة علي الاراضي السورية ؟ اسرائيل من اكثر الدول المحاطة بالتهديدات وتسعي دائما الي تثبيط هذه التهديدات بشكل ما او باّخر وكان اكبر تهديد لها هو حزب الله المتواجد بجنوب لبنان وخاضو معه حرباً ضروس عام 2006 مثلت حرجا للجيش الاسرائيلي الذي عجز عن صد هجمات الصواريخ علي شمال اسرائيل ( الجليل ) وعندما حاول تدميرها بالهجوم البري تعاظمت الخسائر في صفوف قواته البرية . ومنذ بداية الازمة السورية وتدخل ايران وحزب الله في الصراع السوري انفجرت جبهة اخري غير جنوب لبنان وهي الجولان . قامت ايران و حزب الله بنشر قوات لهم في سوريا بل امتد الامر الي بناء ايران قواعد دائمة لها لمعاونة الاسد في حربه الاهلية و قد تستغل للهجوم علي الاراضي الاسرائيلية في حال نشوب جولة اخري من الصراع بين حزب الله واسرائيل ولكن هذه المرة سيكون الوضع اسؤ لانه سيكون علي اسرائيل توزيع مجودها الحربي علي جبهتين وهما جنوب لبنان و الجولان و سيتمثل التهديد من جبهة الجولان السورية المحتلة احتمالية اطلاق صورايخ ارض-ارض قصيرة المدي . و مما سبق يتبين لنا مدي اهمية الهجمات التي نفذتها اسرائيل فهي تحاول محو اي تواجد ايراني داخل الارضي السورية و ذلك امام اعين الروس لان الامن القومي الاسرائيلي مدعوم بشكل دولي كبير . هل تم حقا اعتراض الصواريخ الاسرائيلية ؟ في هجمتي يوم 1 و 4 ديسمبر 2017 حسب وكالة "سانا" ومصادر اخري(BBC- RT ) نقلا عن التلفزيون السوري انه تم اعتراض صاروخين في الهجمة الاولي ارض- ارض و ثلاث صواريخ كروز في الهجمة الثانية اطلقوا من الطائرات الحربية . ولكن هل تمتلك سوريا قدرات لاعتراض الصواريخ الاسرائيلية؟ بالطبع تمتلك و لكن يجب الاخذ في الاعتبار انه في هجوم الكسوة اطلق صواريخ ارض- ارض و يرجح انها من طراز LORA (يبلغ مداه 400كم )او Predator Hawk ( يبلغ مداه 300كم ) وهي صواريخ بالستية تكتيكية . و بالتالي فالمنظومة الوحيدة التي بحوزة الدفاع الجوي السوري القادرة علي اعتراض الصواريخ البالستية التكتيكية هي منظومة البوك BUK-M2E ( الجانب الاسرائيلي لم يدلي بأي تصريح رسمي بأعتراض الصواريخ ) قالت بعض المصادر (Sputnik) ان منظومة PAntsir S-1 هي التي اعترضت الصواريخ في هجوم الكسوة وهذا غير منطقي لمنظومة غير معدة لاعتراض الصواريخ البالستية التكتيكية قد تكون هي من قامت بالاعتراض في الهجمة الثانية (و هذ اغير مؤكد ايضا ) ولكن في الهجمة الثانية الصواريخ التي اطلق فيها صواريخ كروز يمكن اعتراضها بالمنظومتين . من المرجح ان هناك اسباب ا حالت دون تدمير الصواريخ بالكامل في الحالتين وهي كالاتي :- - تحدثنا في مواضيع سابقة عن وضع الدفاع الجوي السوري المعقدة والصعبة من عدة نواحي منها الحالة الفنية فمن المؤكد ان الكتيبة لا تكون في حالة جهوزية 100% و بالتالي عدد اقل من منصات الاشتباك نتيجة الخسائر والحرص من تدميرها ونقص قط الغيار . - المناطق التي تم قصفها كالكسوة تبعد عن مطار المزة بحوالي 14 كم الي الجنوب و جمرايا تبعد عن الاخير حوالي 10 كم الي الشمال . في هجوم الكسوة استخدمت صواريخ ارض-ارض و مدي اشتباك البوك مع الاهداف البالستية حوالي 20كم اخذين في الحسبان وقت رد فعل المنظومة الذي قد يصل الي 10 ثواني و بالتالي فان المنظومة لن تتمكن من تدمير جميع الاهداف البالستية . اما بالنسبة الي هجوم جمرايا فطبيعة الارض و قلة منصات الاطلاق بالاضافة الي ان الصواريخ الجوالة تطير بالقرب من الارض ما يقلل من مدي الرصد و بالتالي وقت اقل للاشتباك ولكن قرب جمرايا من مطار المزة مكن المنظومة من ضرب 3 صورايخ . لماذا تم الهجوم بصواريخ ارض-ارض و الصواريخ الجوالة ؟ بعد الهجمات الاسرائيلية الاخيرة بسلاح الجو و محاولات الاعتراض السورية الجريئة . من المرجح ان القيادة الاسرائيلية رأت ان عليها تبني حلاً اقل مخاطرة علي ارواح جنودها و حافظا لماء الوجه الاسرائيلي علماً بانه هذا البديل اقل تكلفة و يضمن لاسرائيل تجربة انظمتها الهجومية بشكل اوسع غير ان اغلب الاهداف التي تسعي اسرائيل لضربها هي في نطاق الصواريخ الاسرائيلية (ارض-ارض ) و صواريخ الكروز التي تطلق من الطائرات الاسرائيلية من جنوب لبنان . هذا النجاح المتتابع لعمليات الاعتراض السوري وان لم ينتج عنها اسقاط فعلي للمقاتلات حسب تأكيد الجانب الاسرائيلي في كل حادثة . فقد تضطر اسرائيل الي القيام بهجمات جديدة علي الدفاع الجوي السوري يضمن لها ضرب ذخائرها بشكل افضل وحرمان النظام السوري من اي وسيلة تهدد امن المقاتلات الاسرائيلية.
  2. روسيا تورد منظومة "إسكندر" الصاروخية إلى إحدى دول شمال أفريقيا أكدت الهيئة الفدرالية الروسية للتعاون العسكري – التقني، اليوم الأربعاء، أن روسيا قامت بتوريد منظومة "إسكندر إي" الصاروخية إلى إحدى دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقال المتحدث باسم الهيئة الفدرالية في حديث لوكالة "سبوتنيك" على هامش معرض دبي للطيران، ردا على سؤال ما إذا بالفعل تم توقيع عقد توريد المنظومة المذكورة إلى إحدى دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: أنظمة الصواريخ التكتيكية التعبوية "إسكندر إي" تعتبر نموذج سلاح حديث وعالي الدقة، يتمتع بطلب وسط شركائنا الأجانب، وفي هذا العام قمنا بتوريد المنظومة إلى إحدى دول المنطقة". اللهم صلى على النبى, إلى إحدى دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. يبقى اكيد يقصد المكسيك https://arabic.sputniknews.com/military/201711151027521162-روسيا-تورد-منظومة-إسكندر/
  3. يمتد تاريخ تجارب إيران الصاروخية لثلاثة عقود، قامت خلالها بإطلاق أكثر من 100 صاروخ قصير ومتوسط وطويل المدى. وفقًا لموقع "ميثيل ثريت" الأمريكي، أن إيران أجرت أكثر من 100 تجربة صاروخية منذ عام 1988 بينها عشرات التجارب التي أجرتها بعد توقيع الاتفاق النووي مع الدول الكبرى عام 2015. ففي بداية تجاربها الصاروخية لم تجر إيران سوى 3 تجارب خلال 8 سنوات، حتى عام 1996، ثم تلتها 3 تجارب أخرى في عام واحد، وقامت بـ14 تجربة حتى عام 2006 الذي شهد طفرة كبيرة في تجارب إيران الصاروخية، حيث قامت بـ18 تجربة صاروخية في ذلك العام. ورغم أن وتيرة التجاربة الصاروخية الإيران لم تتوقف إلا أن طهران واصلت تلك التجارب بمعدل يتراوح بين 5 تجارب إلى أكثر من 15 تجربة سنويًا حتى عام 2013 الذي لم تجر فيه سوى تجربتين صاروخيتين. وفي عام 2014 أطلقت إيران صاروخين تلاها 6 تجارب صاروخية عام 2015. وفي عام 2016 أجرت إيران 9 تجارب صاروخية تلتها 14 تجربة في العام الجاري. ويتراوح مدى الصوريخ الإيرانية متوسطة المدى بين 300 إلى 1000 كم، وأبرزها صواريخ "شهاب 1" و"شهاب 2"، بينما يتراوح مدى الصواريخ متوسطة المدى بين 1000 و3000 كم، وأبرزها صواريخ "سجيل" و"شهاب 3". وأجرت إيران تجارب على صاروخ "موسدان" البالستي الذي يصل مداه إلى 5500 كم. ويضاف إلى ذلك، قامت إيران بتجارب على صواريخ مجنحة مثل صاروخ "قادر"، إضافة إلى تجربة إطلاق صواريخ الفضاء ومن بينها صارخ "سفير". وبحسب تقرير لصحيفة "الغارديان" البريطانية فإن صاروخ "شهاب 3" الذي يصل مداه 2000 كم يمكن أن يصل إلى أهداف في السعودية وغالبية دول الشرق الأوسط. المصدر
  4. ستحل منظومة الدرع الصاروخية الروسية من طراز “A 235 نودول” محل “A-135” السوفيتية، وستتعاون في المستقبل مع منظومة S-500 Prometey لصواريخ الدفاع الجوي. وقال الخبير العسكري الروسي قسطنطين دوشينوف في مقال نشرته مجلة “روس برافوسلافنايا” الروسية إنه “ليس بوسع أية درع صاروخية أجنبية منافسة منظومة الدرع الصاروخية الروسية (نودول)، ومن المستبعد أن تظهر منظومة مماثلة لها في المستقبل القريب”. يعد مشروع “A- 235 نودول” الاستراتيجي الروسي منظومة ثلاثية النظم (الارتفاعات) الاستراتيجية، القادرة على اعتراض الصواريخ العابرة للقارات وأي أهداف في المدار الأرضي. وأشار الخبير إلى أن روسيا اقتربت من تحقيق هذا المشروع أكثر من أي جانب آخر. وكان الخبراء الغربيون قد اعترفوا بتأخر الولايات المتحدة عن الاتحاد الروسي في هذا المجال. وعلى سبيل المثال فإن مجلة “Business Insider” كانت قد أفادت في وقت سابق بأن الروس قادرون على إسكات أقمار اصطناعية أمريكية، ما يشكل خطورة على واشنطن وأوضح الخبير أن منظومة “نودول” للدرع الصاروخية الاستراتيجية قادرة على اعتراض صاروخ عابر للقارات على مدى 1500 كيلومتر. ويعتبر هذا الأمر تفوقا خياليا لا يمكن للولايات المتحدة تخطيه حتى بعد مرور عشرات الأعوام. وبالإضافة إلى ذلك فإن بوسع “نودول” تحييد أي أهداف جوية لامتلاكها 3 أنظمة (القريب والمتوسط والبعيد) لاعتراض الصواريخ. وقد أثار ظهور تلك المنظومة لدى الروس قلق الولايات المتحدة التي بدأت تصمم سلاحا مماثلا. لكن منظومة “إيجس” الأمريكية للدرع الصاروخية فشلت في أثناء اختبارها حتى في اعتراض صاروخ متوسط المدى عندما أطلقت الصاروخ المضاد SM3A من مدمرة بحرية، ولم يتمكن الصاروخ المضاد من اعتراضه. وحسب الخبير الروسي فإن “نودول” ستتعاون مع منظومة “S-500” للدفاع الجوي التي تتصف بقابلية أقل للمناورة رغم أن مواصفاتها تقل فاعلية عن مواصفات “نودول”. فيما بمقدور “S-500” أيضا تدمير الأهداف البالستية والطائرات من دون طيار والصواريخ الفوق صوتية و يعتبر نظام A235 هو تطوير للنظام A135 الذى يستخدم الصاروخ 53T6 الذى يستطيع ملاحقة و تدمير صواريخ ذات سرعة7KM/ ثانية على ارتفاع 5KM و ذلك بواسطة راس نووية تكتيكية من غير المعروف سرعة صاروخ النظام الجديد و لكن يعتقد انه يستعمل الصاروخ 14Ts033 النظام الجديد يستعمل الرادار Don-2N و range radar Don 2NP / 5N20P حيث يبلغ مداه بين 1,500–2,000 kilometres ويستطيع كشف هدف حجمه5cmx5cm or 2 inchesx 2 inches] https://nasser-ss.com/archives/26903
  5. شهد الفريق اول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة‏ وزير الدفاع والانتاج الحربي بيان الرماية الصاروخية " حماة السماء 2" لوحدات من قوات الدفاع الجوي ، والتي تأتي في اطار الخطة السنوية للتدريب القتالي للتشكيلات والوحدات والافرع الرئيسية للقوات المسلحة ، والذي يتزامن مع الاحتفال بالذكري 44 لانتصارات اكتوبر المجيدة .بدأ البيان بكلمة الفريق علي فهمي قائد قوات الدفاع الجوي اشار فيها الي حرص القيادة العامة للقوات المسلحة علي امتلاك قوات الدفاع الجوي لأحدث النظم العالمية من الاسلحة والصواريخ ووسائل الاستطلاع والأنذار واليات القيادة والسيطرة المتطورة ، بما يدعم قدرتها على تأمين المجال الجوي المصري والتصدي لكافة التهديدات الجوية وتنفيذ المهام المكلفة بها في ظل التطور المستمر لنظم القتال الجوي.وأشار إلى ان جهد رجال الدفاع الجوي لم يتوقف للحفاظ على الاستعداد والكفاءة القتالية العاليه لكي يظلوا دائمًا عند حسن الظن بهم اوفياء لمهامهم المقدسة في حماية سماء مصرنا الغالية .شارك في تنفيذ الرماية عناصر من قوات الدفاع الجوي من مختلف الاسلحة والتخصصات للتصدي لهجمات جوية معادية باستخدام الانظمة الصاروخية المتوسطة وقصيرة المدي ، والمدفعية المضادة للطائرات والتى تمكنت من إصابة أهدافها بدقة وكفاءة عالية .وتعد الرماية الفعلية بالذخيرة الحية للأنظمة والمعدات الصاروخية لقوات الدفاع الجوي من ارقي مستويات التدريب القتالي للوحدات والتشكيلات والتي يتم من خلالها تقييم قدرة ومهارة العناصر المنفذة علي حماية الاهداف الحيوية والتصدي للتهديدات والعدائيات الجوية المختلفة والتي تتطلب تنظيم التعاون والتنسيق الجيد مع الافرع الرئيسية والتشكيلات التعبوية ، وفقا لمنظومة معركة الاسلحة المشتركة الحديثة.وفي نهاية الرماية نقل الفريق اول صدقي صبحي تحية وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة واعتزازه بالجهد الذي يبذله رجال القوات المسلحة في حماية الوطن وصون مقدساتة.واشاد القائد العام بالمستوى الراقي الذي وصلت إليه العناصر المشاركة في أداءها لمهامها والدقة في اصابة الاهداف والتعامل معها ، موجها التحية لرجال الدفاع الجوي المرابضين فى مواقعهم يواصلون الليل والنهار ويبذلون الجهد والعرق واليقظة التامة لحماية سماء مصر ومجالها الجوي، مؤكدًا أن التطوير والتحديث فى منظومة الدفاع الجوى مستمر وفقا لمنهج علمى مدروس ومحدد لتنمية القدرات القتالية والفنية للقوات المسلحة لوصولها لأعلى معدلات الكفاءة والأستعداد القتالى.وطالبهم بالتدريب المستمر والاخذ بأسباب العلم والمعرفة لمواكبة التطور الهائل في نظم واساليب القتال الحديثة ، والإستفادة من الخبرات الزاخرة لقوات الدفاع الجوي التي تحفل بأروع ملاحم البطولة والتضحية التي قدمها رجال الدفاع الجوي خلال مراحل العبور العظيم في اكتوبر عام 1973 .حضر البيان الفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة .
  6. التاريخ: 8:56 ص، 28 مارس كشف قائد سلاح الجو الملكي البحريني اللواء ركن طيار الشيخ حمد بن عبدالله آل خليفة، أن المنظومة الخليجية الموحدة للدفاع الجوي الخليجي، أو ما يطلق عليه اسم “درع صاروخية خليجية موحدة”، أخذت الموافقة وأقرتها القيادة العليا بدول مجلس التعاون الخليجي. وأضاف، أن المنظومة تخطو اليوم الخطوات الأولى للتنفيذ على الأرض، مشدداً على أن “تلك الدرع أصبحت مطلباً مهماً وحتمياً تفرضه الظروف والأخطار المحدقة بنا”. وقال آل خليفة، في حوار مع صحيفة “الرأي” الكويتية نشر اليوم الثلاثاء، على هامش حضوره مؤتمر القوات الجوية والدفاع الجوي الكويتي الأول، إن “دول الخليج بدأت بدراسة العروض المقدمة لمنظومة الدرع الصاروخية، ووضع التقارير الفنية لما يلائم دولنا الخليجية من حيث المساحة والحجم، وبما يتفق مع المزايا التي تقدمها تلك المنظومات لحماية الأجواء الخليجية، ونحن ننظر الآن للتجهيزات والمنظومات المتوافرة بالعالم لاختيار أفضل منظومة متكاملة لتوفيرها وتكون قادرة على تغطية الخليج من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب”. وذكر آل خليفة، أن القوات الجوية الخليجية تطورت بشكل كبير، وتحاول القيادات التغلب على بعض جوانب القصور، كعناصر تكامل، مثل إدخال منظومات معينة وتوحيد المنظومة وتحسين الاتصال، وهو ما تم أخيراً حيث تم التغلب على تلك السلبيات بعد المشاركة الفاعلة للقوات الخليجية الجوية في عاصفة الحزم، حيث تم توفير بعض المنظومات لسد تلك الثغرات التي كانت تلك الدول تعاني منها واليوم باتت القوات أكثر تكاملاً بعناصر القوة الجوية. أما عن مسار “الدرع الصاروخية الخليجية”، فأشار إلى أن القيادات المعنية بدأت بدراسة العروض المقدمة ووضع التقارير الفنية لما يلائم الدول الخليجية، من حيث المساحة والحجم، وبما يتفق مع المزايا التي تقدمها تلك المنظومات لحماية الأجواء الخليجية. وأضاف قائلاً “نحن ننظر الآن إلى التجهيزات والمنظومات المتوافرة بالعالم، لاختيار أفضل منظومة متكاملة، لتوفيرها وتكون قادرة على تغطية الخليج من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب”. وأكد أنه حتى ذلك الوقت، فإن دول الخليج اتفقت بالوقت الحالي على التركيز على المنظومات الدفاعية المحلية لكل دولة على حدة، بحيث يتم توحيد المنظومات ويسهل ربطها مستقبلاً عبر نظام واحد ليشكل درعاً خليجية كاملة متصلة ومرتبطة ببعضها البعض، في منظومة واحدة. البحرين: بدء دراسة العروض المقدمة لمنظومة «الدرع الصاروخية الخليجية» | الغد
  7. [ATTACH]35937.IPB[/ATTACH] صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية، جنغ شوانغ، أن الصين تعرب عن استيائها واحتجاجها الحازم على خطط تسريع عملية نشر منظومة الدفاع الصاروخي الأميركي "ثاد" على أراضي كوريا الجنوبية. وقال شوانغ : "خطط الجانب الأميركي لنشر منظومة الدفاع الصاروخية "ثاد" على أراضي كوريا الجنوبية تزعزع بشكل جدي توازن القوى الاستراتيجي في المنطقة بالإضافة على أمن المصالح الاستراتيجي لدولها ولن تساعد على تحقيق السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية… نحن نعبر عن احتجاجنا واستيائنا من خطط تسريع نشر "ثاد" على أراضي كوريا الجنوبية". وأعرب شوانغ عن أسفه لأن "جمهورية كوريا الجنوبية تتناسى قلق الصين وتفكر فقط بالمصالح الأميركية". ووفقاً لمعطيات وكالة " يونهاب"، فإن كوريا الجنوبية تأمل هذا الأسبوع بتحديد قطعة الأرض اللازمة لتحقيق هذه الأهداف في مقاطعة سيونغجو، التي تبعد عن سيؤول 296 كيلومتراً جنوباً. ومن المفترض أن تشغل أرض نادي الغولف التابع لشركة لوت بدلا من أرض مستخدمة لقاعدة عسكرية في منطقة أخرى. هذا، وأجرت كوريا الشمالية يوم 12 شباط / فبراير من هذا العام تجربة لصاروخ باليستي من طراز "بوكيكسون-2"، "النجم القطبي-2" متوسط المدى من نوع أرض-أرض. وأشارت بيونغ يانغ إلى أن التجربة تمت بنجاح، معلنة عن نجاح التجربة، وأنها تمكنت من اختبار إمكانية تزويد الصاروخ برأس نووي، وقدراته على تفادي الاعتراض. وأجرت كوريا الشمالية في عام 2016 لوحده، تجربتين نوويتين، وعدة عمليات لإطلاق صواريخ باليستية. وفي بداية عام 2017 أعلنت قيادة كوريا الشمالية أن تطوير الصواريخ العابرة للقارات بات في مرحلة متقدمة. وحسب دبلوماسي سابق، منشق عن النظام الكوري الشمالي، فإن بيونغ يانغ تعتزم إتمام تصميم صاروخ باليستي عابر للقارات مع نهاية عام 2017 أو بداية عام 2018. مصدر
  8. أصدرت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية التابعة لـ"الحوثيين" بيانا بشأن تجربتها الصاروخية البالستية الناجحة التي أجرتها، مساء أمس، واستهدفت قاعدة عسكرية بمنطقة المزاحمية غربي العاصمة السعودية الرياض". وجاء في البيان: "رداً على استمرار العدوان السعودي ومجازره الدموية وحصاره الجائر على شعبنا اليمني مسبباً مأساة إنسانية كبيرة بتواطؤ مجتمع دولي وأممي". وأضاف: فإننا ومن "موقعنا المسؤول ملتزمون بخيار هذا الشعب في التصدي للعدوان بكل قوة ودون هوادة، إيماناً بمشروعية وشرعية الرد، وقدسية مبدأ حق الدفاع عن النفس بكل الوسائل المتاحة". وتابع البيان: فإننا "نعلن ولأول مرة، إطلاق صاروخ باليستي كتجربة ناجحة على هدف عسكري في الرياض". واختتم البيان بالقول: "بهذا التطور الصاروخي الاستثنائي، نؤكد على أن عاصمة الشيطان السعودي باتت في مرمى الصواريخ اليمنية خلال هذه المرحلة وإلى ما شاء الله تعالى، والقادم أعظم"، بحسب البيان. جدير بالذكر، أن السعودية، ومنذ آذار/مارس 2015، تقود تحالفاً عسكرياً من قوات خليجية وعربية، في مواجهة حركة "أنصار الله" (الحوثيين) وحلفائها، الذين يسيطرون على العاصمة اليمنية صنعاء ومعظم شمال البلاد، وأسفرت الغارات الجوية للتحالف عن مقتل المئات ونزوح الآلاف من هذه المناطق، فضلاً عن تدمير كبير في البنية التحتية اليمنية. الحوثيون يصدرون بيانا بشأن تجربتهم الصاروخية البالستية على هدف عسكري بالرياض
  9. تبقى لانشات الصواريخ من الاسلحة المهمة في مجال البحرية و قادرة على تهديد قطعع اضخم منها ، هذه السفن تمزج بين السرعة ، التسليح و الشبحية ما يجعل منها الوسيلة المثلى لتنفيذ عمليات هجوم خاطفة او استخدام اسلوب hit and run ، روسيا من ابرز منتجى و مصدري لانشات الصواريخ و لا تزال مكاتب التصميم تعمل على تصميم انواع جديدة . في هذا الموضوع سنركز على لانشات الصواريخ المعروضة في السوق الدولية و التي من الممكن ان تجد طريقها لدى الدول العربية خاصة و ان البعض منها لديها عدد كبير من الزوارق القديمة او انها لا تمتلك القدرة المالية لاقتناء سفن اضخم . I-project 20970 اللنش الاصغر من حيث الازاحة و يمكن اعتباره اعادة روح لزواريق الاوسا ، تم تصميمه من طرف مكتب ALMAZ للتصميم الواقع بسانت بطرسبورغ للقيام بدوريات مراقبة ، مكافحة الجريمة و كذالك تدمير السفن اثناء الحرب . General Features الازاحة : 280 طن الطول : 46,1 متر العرض : 8,2 متر السرعة القصوى : 35 عقدة البقائية : 5 ايام المدى : 2200 ميل بحري Propulsion السفينة تعتمد على منظومة دفع من نوع CODAD حيث ان الكاتران تعتمد على ثلاث محركات ديزل من نوع М520B ТМ5 . Sensors / communication 3Ts25 surface search radar هذا الردار من تطوير شركة Granit-Elektron الروسية مخصص لرصد الاهداف السطح ، تحديد احداثياتها و توجيه الصواريخ المضادة للسفن ، مثلما هو الحال بالنسبة لردار mineral-ME فانه يسستخدم قانتي رصد ، الاولى ايجابية حيث يقوم بارسال نبظات كهرومغنطيسية لرصد الهدف و تحديد احداثياته بمدى رصد يتفاوت ما بين 35-250 كم ، فيما يخص القناة الساالبة فهي تعمل كمنظومة ELINT تستطيع رصد ردارات تبث في الطول السنتمتري و الديسمتري بمدى 50-500 كم . PAL-N navigation radar تكمن مهمة هذا الردار في رصد السفن و التعرف عليها ( IFF) , القيام بتتبعها و تحديد احداثياتها مع القيام باعطاء ارشادات للقيام بمناورات لظمان سلامة الملاحة ، يصل مدى رصد النسخة N1 لهدف ذات مقطع رداري 5500 متر مربع 32 كم و ذات مقطع 300 m2 من مسافة 16 كم كما توفر القدرة على تتبع 50 هدف . Communication system تم تزويد الزورق بمنظومة اتصلات حديثة تمكن البحارة من اجراء مكالمات هاتفية فييما بينهم كما تم تزويده بمنظومة rubin-EG التي تمكن السفينة بتبادل المعلومات مع مراكز القيادة المتواجدة بالساحل . Weapons 3M24 uran missile السفينة تم تزويدها بثماني صواريخ Uran ذات وزن 610 كغ و راس حربي يصل لى 145 كغ , الصاروخ يعتبر النظير الروسي لكل من الايكسوسات و الهاربون ، بعد اطلاقه يقوم الصاروخ بالطيران على علو 10-15 متر حتى المرحلة الاخيرة اين يهبط حتى 4 امتار ، الصاروخ يصل مداه لى 130 كم و يستخدم باحث من طراز args-35 بمدى رصد 20 كم ، و يطير بسرعة 0.8 ماخ . Kashtan-M air defense system السفينة تعتمد على منظومة كاشتان للدفاع الجوي قصير المدى ضد مختلف التهديدات الجوية وخاصة الصواريخ المضادة للسفن ، المنظومة يمكنها العمل استنادا للمعلومات الواردة من ردار pozitive او furke او بشكل مستقل استنادا الى منظومة الرصد الخاصة بها و المكون من منظومة كهروبصرية و اخرى ردارية تقوم برصد الاهداف و تعقبها . تسليح منظومة كشتان يتضمن رشاش من طراز AO-18KD ذات كثافة نيرانية كبيرة تصل لى 10000 طلقة في الدقيقة و حتى مدى 4 كم و ارتفاع 3 كم . صواريخ دفاع جوي قصيرة المدى يمكنها اصابة اهداف حتى 10 كم و ارتفاع 6 كم . AK-306 gun نظرا لازاحة اللانش فان مكتب التصميم قرر تزويده برشاش AK-306 و الذي هو نسخة من AK-630M الخاص بالدفاع الجوي ، المنظومة تعتمد على رشاش عيار 30 مم من طراز GSh-6-30L ذات وتيرة اطلاق تصل لى 600-1000 طلقة بالدقيقة في حين يصل المدى لى 5 كم . II- Project 12300 scorpion الزورق من تصميم نفس المكتب و يتميز عن المشروع 20970 بازاحة اكبر ما يمكن من تزويده باسلحة و معدات لا يستطيع الكاتران استعابها كما يمتاز ايضا بتصميم شبحي . General Features الازاحة : 460/465 طن الطول : 56,7 متر العرض : 10.3 متر السرعة القصوى : 40 عقدة السرعة الاقتصادية : 12 عقدة البقائية : 10 ايام المدى : 2000 Nm الطاقم : 37 Propulsion system نظام الدفع يعتمد على تقنية CODAG و ترتكز حول محركي ديزل من نوع M530 يولد كل واحد قوة دفع تقدر بى 3225 kW اظافة لتوربينة غازية من طراز GTU-12 و التي تولد طاقة دفع مقدارها 12000 KW . Sensors 5P-10E Radar Control System هو ردار ادارة النيران لكل من المدفع A-190E ، يستخدم تقنية المسح الالكتروني و تكمن مهامه في رصد الاهداف الجوية و البحرية (standby mode) سواء عبر volum search او sector scanning modes كما يمكنه استقبال بيانات تحديد الاهداف من منظومات الرصد الاخرى للقيام باستهدافها. يستطيع رصد هدف على بعد 30 km اثناء مسح كامل مجال روئيته ( volum search ) يرتفع الى 60 km اثناء تركيز شعاعه على منطقة معينة (sector scanning) و يمكنه تعقب 4 اهداف . Mineral-ME surface surveillance radar دوره هو مراقبة و رصد الاهداف السطح مثل السفن (over-the-horizon) و توريد احداثياتها للمنظومة الصروخية. يمكنه العمل في نمط رصد ايجابي حيث يستطيع رصد سفينة بمدى يصل لى 250km و قدرة تعقب 30 هدف و نمط رصد سالب حين يقوم باستقبال الاشارات الردارية على نطاق واسع (J, G, E/F, D bands) على بعد 450km و قدرة رصد 50 هدف و تعقب 10 منها . نظام وصلة البيانات يقوم بى mid-course update لصواريخ كما يمكن السفن المجهزة بالردار بتبادل المعلومات حيث يمكن ربط 9 سفن في ان واحد لتشكيل شبكة ردارية متكاملة تقوم بتشكيل صورة موحدة عن الحالة التكتيكية، تتبع 200 هدف و توزيع الاهداف على السفن لاستهدافها سوائ بردارها الخاص او بفضل بيانات ردار اخر . اظافة لذالك فيتيح الردار القدرة على استهداف السفن استنادا لقناة الرصد السالبة حيث يمكن عدة سفن العمل معا بواسطة وصلة البيانات لتحديد المدى ( passive ranging) و ذالك عبر triangulation و بالتالي فيمكن للمشروع 12300 استهداف السفن المعادية دون الحاجة لارسال اي اشارة ردارية . Pozitive-ME1.2 radar تم تطويره من طرف شركة تايفون الروسية و تكمن مهامه في رصد الاهداف الجوية بما فيها التي تتمتع ببصمة ردارية منخفضة و كذا التي تطير بمحذات سطح مثل الصواريخ المضادة للسفن ، الاهداف السطح مثل السفن و القيام بتحديد هويتها ( IFF) , احداثياتها ، ترتيبها حسب مستوى الخطورة و القيام بتوجيه الاسلحة نحوها سواء تعلق الامر بمنظومة الدفاع الجوي او المدفع . يعتمد الردار على هوائي phased array و يستطيع رصد هدف جوي مثل مقاتلة لمدى يصل حتى 50 كم في في حين يصل اقصى مدى رصد لى 150 كم . pallada sonar تم تطويره لتوفير حماية ضد هجمات من طرف طواقم بشرية ( مخربين ) و ذالك عبر رصد الغطاسين ( active mode) و تعقب تحركاتهم مع توريد الاحداثيات لتوجيه الاسلحة ضدهم ، يمكن للصونار رصد غطاس على مسافة 150-200 متر في حين يرتفع المدى لى 200-400 متر لغطاس مع delivery vehicle ، يمكن للمنظومة تعقب حتى ثلاث اهداف كما يمكن للهوائي الوصول لعمق 20 متر . Weapons A-190E main gun مدفع عيار 100 ملم يمكنه التعامل مع مختلف الاهداف الجوية ، البرية بالاخص الساحلية و السطحية منها مثل لسفن لمدى يفوق 20 كم و معدل رمي يصل لي 80 طلقة في الدقيقة , تم تطوير هذا المدفع لتركيبه على قطع تبدآ ازاحتها من 500 طن. anti-ship missile يمكن للزورق ان يستعيب حتى 8 صواريخ من طراز 3M24 ، تم تطويره لتدمير السفن ذات إزاحة تصل الى 5000 طن والصاورخ يتميز ببصمة رادارية صغيرة وكذلك بباحث رادارى نشط ARGS-35E ويستطيع ان يقفل على الأهداف من مسافة 20 كلم ومدى الإطلاق يصل الى 130 كلم ويطير الصاروخ بعلو 10 - 15 متر وينخفض فى المرحلة النهائية بنمط الملاصق لسطح البحر فى حدود 4 متر ووزن الإطلاق 520 كجم ووزن الرأس الحربى 145 كجم وطوله 4.4 متر وقطره 0,42 متر وطول الجناح او المسافة بين اقصى الجناح الايمن واقصى الجناح الايسر هى 1,33 متر وسرعة الإبحار او التنقل للصاروخ cruising هى 0.8 ماخ . Kashtan-M air defense system السفينة تعتمد على منظومة كاشتان للدفاع الجوي قصير المدى ضد مختلف التهديدات الجوية وخاصة الصواريخ المضادة للسفن ، المنظومة يمكنها العمل استنادا للمعلومات الواردة من ردار pozitiv او furke او بشكل مستقل استنادا الى منظومة الرصد الخاصة بها و المكون من منظومة كهروبصرية و اخرى ردارية تقوم برصد الاهداف و تعقبها . تسليح منظومة كشتان يتضمن رشاش من طراز AO-18KD ذات كثافةنيرانية كبيرة تصل لى 10000 طلقة في الدقيقة و حتى مدى 4 كم و ارتفاع 3 كم . صواريخ دفاع جوي قصيرة المدى يمكنها اصابة اهداف حتى 10 كم و ارتفاع 6 كم . electronic warfare تجهيز السفينة بمنظومة حرب الكترونية تعتمد على منظومة mp-405-1E لتدابير الدعم الالكتروني و كذا الشويش ، المنظومة تعتمد على تقنيات حديثة مثل المعالجة الرقمية للاشارة و هوائيات ذات حساسية عالية ( - 80 Db ) و تكمن مهمها في رصد ، تحليل الاشارات الردارية النابعة من المنظومات الردارية الخاصة بالطائرات ، سفن و كذا بواحث الصواريخ المضادة للسفن ( S, C , X , Ku) و القيام بترتيبها حسب مستوى الخطورة ، يمكن للمنظومة معالجة 100 اشارة مختلفة بنفس الوقت و تحديد الطريقة المثلى للتعامل معها ( X-Ku) . اظافة لذالك فقد تم تزويد الزورق بمنظومة لاطلاق الاشراك الخداعية من نوع PK-10 و الذي تكمن مهامه في حماية السفينة من الصواريخ المظادة للسفن ذات التوجيه الرداري و كذا الكهروبصري ، تتكون المنظومة من : - KT-216-E decoy dispenser (DD) - A3-SR-50 radar decoy round - A3-SO-50/A3-SOM-50 electro-optical decoy round battle management system يتكلف نظام Sigma-E بتحليل المعلومات الواردة من كافة منظومات الرصد و الاستشعار سالفة الذكر و القيام بتشكيل صورة موحدة و واضحة للحالة التكتيكية عبر صهر البيانات و ذالك للزيادة من الوعي الظرفي لطاقم السفينة ، المنظومة تتكفل ايضا بتقديم ارشادات للبحارة حول الطريقة المثلى للتعامل مع الهدف و ذالك للزيادة من الفعالية . III- Tarantul III التارنتول عائلة كبيرة من لانشات الصواريخ تم تطويرها للبحرية السفياتية و كذا للتصدير و كان الغرض منها ان تحل مكان الزوارق المتقادمة مثل الاوسا و غيرها ، اللنش عرف انتشار واسع و يعد حاليا من ضمن اللنشات الاكثر استخداما في العالم ، تعتبر tarantul III احدث نسخة تم تطويرها من هذا النوع قبل بروز فئة المولنيا الاحدث . General features الازاحة : 450 طن الطول : 56.1 متر العرض : 11.5 متر السرعة القصوى : 42/43 عقدة المدى : 1600 ميل بحري بسرعة 14 عقدة Propulsion على عكس النسخ السابقة فان tarantul III تعتمد على تقنية CODAG فيما يخص الدفع ، السفينة تم تزويدها بمحركين ديزل من طراز M510 ذات قوة دفع تصل لى 4000 hp لكل محرك لدفع السفينة اثناء السرعة الاقتصادية اظافة لتوربينتين غازيتين من نوع M-70 تولدان 24000 hp . Sensors monolit radar ردار للبحث عن اهداف سطح ( سفن ) يمكنه العمل على اساس نمط رصد ايجابي حين يقوم بارسال طاقة كهرومغنطيسية لرصد الهدف , تحديد احداثياته بدقة و تمريرها بعد ذالك للمنظومة الصاروخية او العمل على اساس نمط رصد سلبي حين يقوم الردار باتقبال الاشارات الكهرومغنطيسية النابعة من ردارات العدو ، تحليلها و القيام بتحديد الاتجاه الذي تنبع منه . مدى الرصد يصل لى 120 كم ( active mode) و 500 كم ( passive detection ) . MR-123 Vympel radar ردار فيمبل او bass tilt حسب تصنيف الناتو هو ردار لادارة النيران و تكمن مهامه في رصد مختلف الاهداف الجوية بما فيها التي تطير على علو منخفظ مثل الصواريخ المضادة للسفن اظافة لاهداف سطحية ( close in ) ، تحديد احداثياتها و تمريرها لرشاشات عيار 30 مم مثل ak-630M للتعامل معها ، الردار يبث ضمن الحيز الترددي 8-10 Ghz و يصل المدى الاقصى للرصد حتى 45 كم . Weapons AK-176 gun مدفع سفياتي ذات وتيرة اطلاق عالية يتم تركيبه على قطع ذات ازاحة صغيرة مثل التارنتول ، يمكن للمدفع التعامل مع مختلف التهديدات الجوية بما فيها الصواريخ ، السفن و كذا اهداف ساحلية ، يصل المدى الاقصى لى 15 كم و وتيرة الاطلاق تقدر بى 120 طلقة بالدقيقة . AK-630 gun تكمن مهمته الاساسية في مواجهة و تدمير مختلف الاهداف الجوية من المقاتلات مرورا بالصواريخ المضاد للسفن و وصولا للمروحيات كما يمكن استخدامه كذالك ضد الزوارق السريعة و الالغام البحرية ، يعتمد الرشاش على ردار لادارة النيران ، يمتااز بكثافة نيرانية رهيبة تصل لى 4000-5000 طلقة في الدقيقة و يملنه التعامل مع اهداف حتى مسافة اقصاها 4 كم بالسبة للاهداف الجوية . Anti-ship تم تزويد الزورق باربع صواريخ موسكيت من تطوير مكتب ردوغا ، مضاد للسفن و ذات سرعة فوق صوتية تصل لى 3 ماخ على علو مرتفع و حتى 2.2 ماخ عند الطيران بمحذات سطح البحر و يصل مدى الصاروخ لى 120 كم في نمط الطيران sea skimming حين يطير الصاروخ على ارتفاع 20 متر عن سطح البحر لغالبية المسار ليهبط بعد ذالك حتى 7 امتار في المرحلة الاخيرة اين يقوم بمناورات دفاعية تصل حتى 10 G للافلات من منظومات الدفاع الجوي . Communication suite تم تجهيز اللنش بمنظومة اتصالات تتكون من عدة اجهزة راديو تستخدم للمكالمات الهاتفية بين البحارة داخل السفينة في حين تستخدم تستخدم اجهزة اخرى للتواصل مع السفن الاخرى ، طائرات الدورية او مراكز ارضية ، اظافة لذالك فقد تم تزويد التارنتول بوصلة بيانات من نوع Light bulb تم تنصيبها باعلى الصاري و تمكن السفينة بالتواصل و تبادل المعلومات مع السفن و المروحيات و كذا طائرات الدورية ما يمكنها من الحصول على معلومات تخص الوضع التكتيكي و كذا الاستهداف ( targeting ) . Electronic Warfare تتكون منظومة الحرب الالكترونية من : - منظومة لتدابير الدعم الالكتروني تقوم برصد الاشارات النابعة من الردارات الخاصة بالسفن ، بواحث الصواريخ و كذا الخاصة بمنصات جوية مثل طائرات الدورية البحرية ، تحليلها و التعرف عليها اظافة لتحديد الاتجاه الذي تنبع منه . - منظومة تشويش تقوم بحماية السفينة عبر تظليل مصدر التهديد . - منظومة لاطلاق الاشراك الخداعية . VI- project 12421/12418 Molniya المولنيا نسخة محسنة من زوارق التارنتول فيما يخص الالكترونيات و كذا التسليح ، زوارق من هذا النوع تعمل حاليا في بحريات فياتنام و مصر . General Features الازاحة : 510/550 الطول : 56.9 متر العرض : 10.2 متر السرعة القصوى : 39-40 / 38 عقدة المدى : 2400-2300 ميل بحري البقائية : 10 ايام propulsion يتم دفع السفينة بواسطة توربنة غازية من طراز M15E.1 GGTA ذات قوة دفع تصل لى 23540 kW . Sensors 3Ts25E radar ( garpun-B/Plank Shave) رادار مهمتة رصد الاهداف السطحية مثل السفن و القيام بتوجيه الصواريخ نحوها ، يمكنه العمل في نمط رصد ايجابي اين يرسل نبظات كهرومغنطيسية لتحديد احداثيات الهدف و نمط رصد سالب حيث يقوم باستقبال و تحليل الاشارات الردارية المعادية و تحديد مكان انبثاقها. مدى رصد الردار في نمط الرصد الايجابي يقدر بى 45-250 كم اما نمط الرصد السالب فيمكنه الوصول حتى مدى 500 كم . MR-123-02 ردار ادارة النيران من انتاج شركة Izumrud بغرض توجيه و التحكم في المدافع و الرشاشات ذات العيارات المتوسطة و الصغيرة ( 30 , 76 مم ) يصل مدى الرصد لى 45 كم بواسطة الردار و 25 كم بواسطة المنظومة الكهروبصرية و من خصائصه : - القيام بالبحث عن الاهداف ، تعقبها و التعامل معها عبر الاعتماد على قنوات الرصد الخاصة بالمنظومة و ذالك عبر مسح على 360° ( all-round surveillance) او القيام بالتركيز على نقطة او مساحة معينة ( sector-scanning mode) . - القيام بتصنيف الاهداف التي تم رصدها استنادا لمستوى خطورتها . - القيام بالتحكم على مدفعين من عيارات مختلفة في نفس الوقت و توجيههم للتعامل مع هدفين مختلفين او نفس الهدف . - قدرات مواجهة التشويش الالكتروني ( ECCM) . Pozitive radar يمكن للزوارق استخدام كل من Pozitive-ME1 و Pozitive-E Pozitive-ME1 : تم تطويره من طرف شركة تايفون الروسية و تكمن مهامه في رصد الاهداف الجوية بما فيها التي تتمتع ببصمة ردارية منخفضة و كذا التي تطير بمحذات سطح مثل الصواريخ المضادة للسفن ، الاهداف السطح مثل السفن و القيام بتحديد هويتها ( IFF) , احداثياتها ، ترتيبها حسب مستوى الخطورة و القيام بتوجيه الاسلحة نحوها سواء تعلق الامر بمنظومة الدفاع الجوي او المدفع . يعتمد الردار على هوائي phased array و يستطيع رصد هدف جوي مثل مقاتلة لمدى يصل حتى 110 كم في حين يصل اقصى مدى رصد للاهداف ذات بصمات ردارية ضخمة مثل طائرات الدورية البحرية لى 250 كم. Pozitive-E : الردار MR-352 او Crosse dome حسب تسمية الناتو هو الاقدم من بين عائلة ردارات pozitive ، على عكس النسخ الاحدث فان هذا الاخير يعتبر ثنائي الابعاد و يقومم برصد الاهداف الجوية بما فيها التي تحلق بملاصقة سطح البحر و حتى في ضروف الحرب الالكترونية ، تحديد احداثياتها و تمريرها لمختلف منظومات التسليح . يصل المدى القصى للردار حتى 128 كم و يمكن للردار تعقب حتى 8 اهداف بشكل متزامن . Weapons AK-176M gun نسخة محسنة من ak-176 و يتميز عن سابقه بالاعتماد على ردار لادارة النيران من نوع MR-123-02 الذي يعتمد على قناة رصد ردارية و كهروبصرية ، اما بقية المواصفات فتبقى مماثلة لى ak-176 اي المدى الاقصى 15 كم و معدل الاطلاق 120 طلقة بالدقيقة . Anti-ship missile يختلف تسليح المولنيا حسب النسخة فالمشروع 12421 يعتمد على 4 صواريخ من نوع Moskit في حين ان المشروع 12418 تم تسليحه بما لا يقل عن 16 صاروخ Uran . 3M24 uran ذات وزن 610 كغ و راس حربي يصل لى 145 كغ , الصاروخ يعتبر النظير الروسي لكل من الايكسوسات و الهاربون ، بعد اطلاقه يقوم الصاروخ بالطيران على علو 10-15 متر حتى المرحلة الاخيرة اين يهبط حتى 4 امتار ، الصاروخ يصل مداه لى 130 كم و يستخدم باحث من طراز args-35 بمدى رصد 20 كم ، و يطير بسرعة 0.8 ماخ . 3M80 Moskit موسكيت الصاروخ من تطوير مكتب ردوغا ، مضاد للسفن و ذات سرعة فوق صوتية تصل لى 3 ماخ على علو مرتفع و حتى 2.2 ماخ عند الطيران بمحذات سطح البحر و يصل مدى الصاروخ لى 120 كم في نمط الطيران sea skimming حين يطير الصاروخ على ارتفاع 20 متر عن سطح البحر لغالبية المسار ليهبط بعد ذالك حتى 7 امتار في المرحلة الاخيرة اين يقوم بمناورات دفاعية تصل حتى 10 G للافلات من منظومات الدفاع الجوي . ak-630M يعتبر الرشاش ak-630M اخر خط دفاعي للمولنيا و تم تجهيز كلا المشروعين برشاشين من هذا الطراز و تكمن مهمته الاساسية في مواجهة و تدمير العدائيات التي نجحت في تخطي صواريخ الايغلا ، يعتمد الرشاش على ردار لادارة النيران ، يمتااز بكثافة نيرانية رهيبة تصل لى 5000 طلقة في الدقيقة و يملنه التعامل مع اهداف حتى مسافة اصاها 5 كم . Igla air defense missile الزورقين تم تجهيزهما بى 12 صاروخ دفاع جوي Igla القصير المدى للتعامل مع التهديدات الجوية ، المنظومة تعتمد على صاروخ 9M39 ذات باحث حراري ( two color) و ذات مدى يصل لى 5.2 كم و ارتفاع 3.5 كم ، النسخة الاحدث تعتمد على صاروخ اكثر تطورا يوصل المدى لى 6 كم كحد اقصى . نفس الصواريخ تستخدم ايضا للدفاع عن tarantul III . Electronic warfare تم تجهيزها بمنظومة MP-407 للحرب الالكترونية ، المنظومة تقوم برصد ، تحليل الاشارات الردارية النابعة من المنظومات الردارية الخاصة بالطائرات ، سفن و كذا بواحث الصواريخ المضادة للسفن و التعامل معها عبر استخدام التشويش الظوظائي لاخفاء السفينة من الباحث او التشويش الخداعي الذي يرتكز على عدة طرق او تقنيات تمكن المنظومة تضليل الردار المعادي حول الاحداثيات الحقيقية للسفينة . الزورق مزود ايضا بمنظومة اطلاق الاشراك الخداعية . فيما يخص المشروع 12421 فهذه الاخيرة تعتمد على منظومة MP-405-1E . * Project 12418 Sources VYMPEL Shipyard JSC KATRAN missile gun boat Project 20970 Project 20970 "Catran" http://www.almaz-kb.ru/eng/catalogue/e_12300.php Project 12418 Project 12421 http://www.kbptula.ru/en/productions/air-defense-weapon-systems/kashtan-m ОАО ТАЙФУН - ПОЗИТИВ-МЭ1.2 ОАО ТАЙФУН - ПОЗИТИВ-МЭ1 http://militaryforces.ru/weapon-2-47-259.html http://militaryforces.ru/weapon-2-32-192.html http://militaryforces.ru/weapon-2-32-193.html 5P-10E Radar Control System - Concern Morinsis-Agat JSC BASS TILT CW Radar Kiosk -NEM https://www.granit-electron.ru/en/products/complex/3c_25/ The Russian army can “blind” the enemy – To Inform is to Influence KRET http://www.burevestnik.com/products_engl/a190.html Ordnance Factory Board http://www.kbptula.ru/en/productions/small-arms-guns-grenade-launchers/guns-machine-guns/gsh-6-30l Tactical Missiles Corporation JSC VYMPEL Shipyard JSC MOLNIYA missile boat Project 12421,12418 A Compendium of Armaments and Military Hardware (Routledge Revivals) - Christopher Chant - Google Livres https://www.soldf.com/download/freebooks/WEG 2011 Vol 3 Naval and Littoral Systems.pdf http://www.navyrecognition.com/inde...ter-service-in-vietnam-in-june-2016-tass.html
  10. TEL AVIV – Israel’s top Air Force officer on Tuesday praised the “revolutionary” operational potential of its new fifth-generation fighter – the F-35 Adir – yet warned that growing anti-aircraft threats could mean that part of its fourth-generation force could be downed in combat. Speaking at the annual conference of Israel’s Institute for National Security Studies (INSS), Maj. Gen. Amir Eshel, IAF Commander, singled out Russian-deployed S400s in Syria, which he said “brings critical capability” that could challenge Israeli operations in the region. “Clearly we will encounter threats we never encountered before … in the air and from the ground,” Eshel said of the S400 and a spectrum of other threats posed by regional states and non-state actors. “From all those threats, yes, there will be an ability to thwart part of the activities of the IAF. I don’t delude myself. We are preparing ourselves so this interference is kept to the bare minimum … but part of our activities will be thwarted. That’s clear. Part of our planes will fall. That’s clear. That’s part of war, but [these threats] will never be able to stop us,” Eshel said. As for the F-35, the first pair of which were delivered into IAF hands last month, Eshel said the US-produced stealth fighter will lift the rest of Israel’s fourth-generation frontline force of F-15I and F-16I fighters into the next generation and preserve its air power supremacy for decades to come.
  11. [ATTACH]33848.IPB[/ATTACH] أفاد مصدر في وزارة الدفاع الروسية بأن منظومة الدفاع الجوي والصاروخي التي تغطي موسكو سجلت في العام الماضي إطلاق أكثر من 10 صواريخ بالستية . ونوه المصدر بأنه تم تنفيذ حوالي 750 تدريبا في العام الماضي في هذا المجال. وخلال ذلك شارك في المناوبة القتالية كل يوم أكثر من 200 عسكري. وأشار المصدر إلى أن محطة " دون-2 ن" تمكنت من تسجيل عمليات إطلاق حقيقية للصواريخ البالستية التي نفذت من ميادين الرمي ومن المطارات الفضائية ومن الأحواض البحرية التابعة لروسيا ومن بينها إطلاق الصاروخ الناقل " سويوز – ف غ" من مطار بايكونور الفضائي في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016. درع موسكو الصاروخية "تسجل" إطلاق أكثر من 10 صواريخ - RT Arabic
  12. ستباشر بطاريات صواريخ “أس-400” (S-400) الروسية المنشورة في موسكو في القريب العاجل مناوباتها لحماية أجواء العاصمة ومنطقة التجمعات الصناعية الوسطى، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية في 10 كانون الثاني/يناير، نقلاً عن موقع روسيا اليوم الإخباري. وبحسب الموقع، ذكرت وزارة الدفاع على موقعها الرسمي أنها انتهت من نشر فوج من هذه الصواريخ في مقاطعة موسكو ووضعته في إمرة تشكيلات القوات الجوية الفضائية الروسية هناك، على أن تجرى مراسم تشغيله الرمزية في 10 كانون الثاني/يناير الجاري. تعتبر منظومة “أس-400” قادرة على رصد واعتراض الصواريخ المجنحة على أدنى ارتفاع عن سطح الأرض، والطائرات الصغيرة والكبيرة بلا طيار، والصواريخ المجنحة عالية السرعة، والصواريخ البالستية التي تصل سرعاتها إلى 4800 كم/ساعة متر، متفوقة بذلك على كافة منظومات الصواريخ الاعتراضية بما فيها “باتريوت” الأميركية وسواها، وفق روسيا. وتعد “أس-400” الأكثر تطوراً في العالم، لقدرتها كذلك على إسقاط جميع أنواع الطائرات الحربية للعدو المفترض، بما فيها طائرة الشبح ذائعة الصيت كما تستطيع اعتراض الصواريخ. يُشار إلى أن “أس-400” من إنتاج مكتب “ألماس- أنتاي” الروسي للتصميمات الصاروخية ودخلت الخدمة في الجيش الروسي في آب/أغسطس 2007 حيث نصبت في ضواحي موسكو. مواصفات “أس-400” الفنية التكتيكية: المدى الأقصى لرصد الأهداف 600 كلم عدد الأهداف التي تتابع سيرها في آن واحد 300 مدى تدمير الأهداف الأيرودينامية يتراوح بين 3 و240 كيلومتر تدمير الأهداف البالستية عندما تصبح على مسافة من 5 إلى 60 كلم عنها الارتفاع الأقصى للهدف الذي تدركه 27 كلم الارتفاع الأدنى للهدف المنشود 100 متر السرعة القصوى للهدف المطلوب 4800 كلم/ساعة عدد الأهداف المدمرة في آن واحد 36 هدفا عدد الصواريخ المنصوبة والجاهزة للإطلاق في آن واحد 72 زمن نشر البطارية المكونة من بضع عربات وجهوزيتها 5 دقائق المصدر
  13. أقر المشرعون الإيرانيون خططا لزيادة الإنفاق العسكري إلى نسبة خمسة بالمئة من الموازنة العامة في 9 كانون الثاني/ يناير وأن يشمل ذلك تطوير برنامج الصواريخ بعيدة المدى الإيراني الذي تعهد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب بوقفه. وبحسب ما نقلت رويترز، يمثل التصويت دفعة للمؤسسة العسكرية الإيرانية – التي تضم الجيش النظامي وقوات الحرس الثوري الخاصة ووزارة الدفاع – التي خصص لها حوالي اثنين بالمئة فقط من موازنة عام 2015-2016. لكن ذلك قد يضع الجمهورية الإسلامية في مسار تصادمي مع إدارة ترامب ويثير انتقادات من دول غربية تقول إن التجارب التي أجرتها إيران في الفترة الأخيرة على الصواريخ البالستية لا تتمشى مع قرار من الأمم المتحدة بشأن إيران. ويدعو القرار الصادر العام الماضي في إطار اتفاق لتقليص أنشطة إيران النووية إلى امتناع طهران عن العمل على تطوير صواريخ بالستية مصممة لحمل رؤوس نووية. وتقول إيران إنها لم تقم بأي عمل على صواريخ مصممة خصيصا لحمل مثل هذه الرؤوس. وقالت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء إن 173 نائبا صوتوا لصالح بند في خطة التنمية الخمسية الإيرانية “يطالب الحكومة بزيادة القدرات الدفاعية الإيرانية باعتبارها قوة إقليمية والحفاظ على الأمن القومي للبلاد ومصالحها بتخصيص نسبة خمسة بالمئة على الأقل من موازنتها السنوية” للشؤون العسكرية. ولم يصوت سوى عشرة نواب ضد الخطة التي شملت تطوير صواريخ بعيدة المدى وطائرات بدون طيار تحمل السلاح وقدرات الحرب الالكترونية. وتقول إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إن تجارب الصواريخ البالستية التي أجرتها إيران لا تنتهك الاتفاق النووي مع طهران لكن ترامب الذي انتقد الاتفاق باعتباره “أسوأ اتفاق تم التفاوض عليه على الإطلاق” فقال إنه سيوقف برنامج إيران الصاروخي. وقال أمام لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية في مارس آذار “هذه الصواريخ البالستية ذات المدى 1250 ميلا صممت لترويع ليس إسرائيل فقط… بل أيضا تهدف إلى إخافة أوروبا وربما ذات يوم تصيب حتى الولايات المتحدة.” وأضاف “لن نسمح بحدوث ذلك.” وتأتي زيادة الإنفاق العسكري في إطار خطة التنمية الخمسية للفترة من 2016 إلى 2021 والتي أعلن عنها الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي لأول مرة في تموز/ يوليو 2015. وأيد خامنئي الاتفاق النووي الذي أبرم في 2016 مع قوى عالمية والذي يقلص برنامج إيران النووي مقابل رفع عقوبات دولية مفروضة عليها. غير أنه يدعو منذ ذلك الحين إيران إلى تجنب المزيد من التقارب مع الغرب والحفاظ على قوتها العسكرية. وأجرت إيران اختبارات على صواريخ بالستية منذ إبرام الاتفاق وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة على كيانات وأفراد على صلة بالبرنامج. هذا وقال الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان جي مون العام الماضي إن إطلاق الصواريخ “لا يتمشى مع الروح البناءة” للاتفاق النووي لكنه لم يقل ما إذا كان ينتهك بالفعل قرار الأمم المتحدة. وكتبت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا رسالة إلى بان في مارس آذار بشأن تجارب إطلاق الصواريخ التي قالت هذه الدول إنها لا تتفق مع قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وتمثل تحديا له. ورفعت أغلب عقوبات الأمم المتحدة على إيران لكن طهران ما زالت تخضع لحظر سلاح مدته خمس سنوات تفرضه الأمم المتحدة ما لم تحصل مقدما على موافقة من مجلس الأمن. وحظر السلاح ليس من الناحية الفنية جزءا من الاتفاق النووي لكن قرار مجلس الأمن المتعلق بالاتفاق يطالب الأمين العام للأمم المتحدة بتوضيح أي انتهاكات. المصدر
  14. [ATTACH]33053.IPB[/ATTACH] (رويترز) قال وزير الدفاع الأمريكى آشتون كارتر اليوم الأحد، إن قدرات الأسلحة النووية لكوريا الشمالية وبرامجها للصواريخ الباليستية تمثل "تهديدا خطيرا" للولايات المتحدة. وقال كارتر فى تصريح لقناة (إن.بي.سي) إن الولايات المتحدة مستعدة لإسقاط أى صاروخ تطلقه كوريا الشمالية أو تختبره "إذا جاء صوب أراضينا أو أراضى أصدقائنا وحلفائنا". #مصدر
  15. تستعد القوات الروسية التي تساعد القوات الحكومية السورية على مكافحة الإرهاب لتوجيه ضربات جوية مكثفة لل “إرهابيين” في سوريا، بحسب ما تحدثت مصادر إعلامية روسية وأجنبية. وذكرت المصادر الإعلامية نقلا عن مصادر في وزارة الدفاع الروسية في 9 تشرين الثاني/ نوفمبر أن الضربات المرتقبة ستوجهها طائرات تنطلق من حاملة الطائرات “كوزنيتسوف”. وهناك معلومات أخرى مفادها أن القوات الروسية قد تستخدم الصواريخ البعيدة المدى في ضرب مواقع “الإرهابيين”. إلا أن الصواريخ البعيدة المدى تحتاج إلى ما يمكّنها من إصابة الأهداف بدقة متناهية. وذكرت تقارير أنه يمكن أن تستخدم أحدث طائرة هليكوبتر في توجيه الصواريخ إلى أهدافها. وحسب التقارير فإن مروحية “كا-35” شوهدت في سوريا في 26تشرين الأول/ أكتوبر. يُذكر أن طائرة هليكوبتر “كا-35” تستطيع توجيه عشرات ومئات الصواريخ والطائرات إلى الأهداف المطلوب ضربها. ولا بد من الإشارة إلى أن القوات الجوية الروسية تملك حاليا طائرتين فقط من طراز “كا-35″، ولكن ثمة وفرة من مروحيات “كا-31” التي تستخدم لنفس الغرض.
  16. بعد الحرب العالمية الثانية وانتصار الحلفاء فيها أتضح مدى أهمية المدفعية الصاروخية لمـــا لها من أثر في رفع الروح المعنوية للقوات المتحاربة ، وأن النصر في الحروب القادمة سوف تعتمـــــد اعتماداً كثيراً على الروح المعنوية فالشعب الذي يمتاز بروح معنوية أقوى وقوة احتمال أشد سوف ينتصر في الحرب . أن استخدام القنابل الذرية والصواريخ سوف يطيل أمد الحرب ولا يقصر مداها ولقد أصبحت الصواريخ الآن هي السلاح الذي تعتمد عليه القوات المسلحة بجميع فروعها البحريـة والجوية والبرية والدفاع الجوي في تأمين حددو الدولة من أي اعتداء من دولة أخرى ويتجه العالم اليـوم وأيضاً في السنوات المقبلة إلى جعل الصواريخ هي السلاح الرئيسي في أي حرب مستقبلية ولقد أدى هـذا التطور الخطير إلى تغيير شامل في الأساليب الاستراتيجية والتعبوية التي أصبحت تهدف أساساً إلـــــى تدمير مناطق العدو الحيوية في بداية العمليات العسكرية ومستقبلاً سوف تكون الحرب بالأسلحة النووية والذرية والكيميائية التي تحملها المقذوفات الصاروخية الموجهة والمسيرة عبر القارات ولأهمية هـذه الصواريخ أصبحت دول عديدة تصر على الحصول على الصواريخ العابرة للقارات أي التي تعبر حدودها إلى حدود الخصم وهي تعتبر أشد الصواريخ خطراً على البشرية وعلى العالم بصفة عامة وأصبح هناك تنافساً شديداً بين دول عديدة لها القدرة العلمية والمادية لإمكانية الحصول على مثـل هـذه الصواريخ وبذلك أصبحت الحرب القادمة في حالة حدوثها حرب صاروخية ومما يزيد من أهميــة الصواريخ قلة تكاليفها وعدم تطلب تقنية عالية لتصنيعها بحيث أصبحت دول عديدة في العالم تمتلك مخزون صاروخي هائل منها والمشكلة التي تواجه هذه الدول خاصة الدول المقلدة هي مشكلة توجيه الصاروخ إلى الهدف المصوب عليه وبناء على ذلك أصبح الصاروخ يشكل أهمية قصوى لتدمير الهدف حيث يمتلك انتشاراً بيضاوي هائل و يغطئ مساحة كبيرة من الأرض مما يؤدي إلى إصابـــــــة الهدف ولو نسبياً ، ولأهمية الصواريخ بصفة عامة أصبحت هناك صواريـخ أرض - أرض و أرض جو و جو - أرض وصاروخ سطح - سطح وصاروخ أرض - بحر وصاروخ بحـر - أرض وهنـاك الصواريخ التي تحمل وتقذف بواسطة الطائرات المقاتلة وتعتمد في توجيهها رادارياً وهناك صواريــخ تستخدم الأشعة تحت الحمراء لتساعدها على إصابة الأهداف بواسطة الحرارة المنبعثة من الطائـــرات المعادية التي تسدد لها هذه الصواريخ ومما تقدم نرى أن الأسلحة الصاروخية قد أصبحت كل شئ فـــي حياة الجيوش وأصبحت تستخدم على نظام واسع كما أن الحاجة زادت إليها لكي تواجه التقدم الذي طرأ على الطائرات المقاتلة والقاذفة والعمودية حتى يمكن لهذه الصواريخ اللحاق بهذه الطائرات حيث تمتلك سرعة عالية ومناورة وطيرانها على ارتفاعات عالية جداً لا تستطيع المقاومات الأرضية اللحاق بهـــــا وأصابتها ولقد أصبحت الصواريخ والتوسع في أبحاثها و إنتاجها مصدر قلق للدول الكبرى والتــــــــي أصبحت تخصص مجموعات من أن العقيدة الروسية في مجال الحروب تقول أن هناك حرب عالمية ثالثة سوف تحدث وأن هــــذه الحرب تعتمد على استخدام الأسلحة الذرية الميكروبات والغازات المتلفة للمخ والأعصاب وفي ذلـــك . يقول العلماء والخبراء أن التفكير العسكري الآن والسائد هو أن الحرب القادمة سوف تكون حــــــرب مدمرة لدول عديدة في العالم خاصة الدول التي يوجد بها مصالح لدول أخرى مثل النفط والمواد الخـــام والتي تحتاجها أحد الدول التي تقوم بالحرب أو تشارك فيها كما أنهم يعتقدون أن الحرب الذرية لــــــــن تكون قصيرة بل طويلة وسوف تأكل الأخضر واليابس لما توجد بها من أسلحة مدمرة خاصـــــــــــــة الصاروخية منها وتوجد الآن أفكار بخصوص تنمية المقذوفات والصواريخ الموجهة بدلاً من الطائرات للقضاء على الخصم في أرضه وهذا ناتج إلى التطورات التي جرت وتجرى لصالح الصواريــــــــــــخ الميدانية والمقذوفات وقد توصل العلماء العسكريين إلى زيادة سرعة الصواريخ والمقذوفات والتـــــــي تصل إلى 1500 ميل / ساعة ومداها 30 ميل وتستطيع الارتفاع إلى 14 ميل ويتم استخدامها بدلاً مــن المدافع المضادة للطائرات وقد أعطت هذه الصواريخ نتائج إيجابية في اصطياد الطائرات المعاديـــــــة والقضاء عليها . ويتم الاعتماد على الأفراد للوصول إلى النتائج المطلوبة للقضاء على الخصم وأصبـح الجندي المدرب هو المعضلة وبذلك يتم التفكير في صناعة معدات لها القدرة على إطلاق الصواريــــخ والمقذوفات بدلاً من الأفراد أو الإقلال من الأفراد وتوجيههم لى الصناعة أو سد الثغرات في المواقـــع التي يتم تدميرها من قبل العدو لإنتاج ما يحتاجه البلاد من مواد للبقاء ، ولكن المعضلة الكبيرة والتــــي تواجه السكريين والخبراء والعلماء هي عند استخدام الأسلحة الذرية وخوفاً على حياة جنودهــــــــــــم وقواتهــم وبالتالي سوف لا يلجئ أحد إلى استخدام القنابل الذرية إلا في الوقت الأخير أي على وشــــك نهاية الحرب أو تدمير أحد الدول التي تملك هذه الأسلحة المدمرة ومن هنا سوف تبدأ الحرب القادمـــــة باستخدام الأسلحة التقليدية ولذلك تظهر أهمية الصواريخ الميدانية والمقذوفات الصاروخية للقضاء على العدو قبل الاحتياج لاستخدام الأسلحة الذرية . وبجوار هذه المعدات العسكرية الصاروخية ترى أقماراً صناعية انطلقت إلى الفضاء تحملها صواريـخ . كما أن هناك محطات أبحاث توجد على سطح القمر وهناك محاولات لوجود محطات أبحــــــاث أيضاً على المريخ هذا بخلاف سفن الفضاء التي أطلقت في المدة السابقة فاليوم دخلت أيضاً إلى حــرب النجوم دول عديدة وأصبحت تتباهى كل دولة بما تحققه من انتصارات علمية في مجال اكتشاف الفضاء والسيطرة على ما يوجد به من خدمات قد تقدم إلى محطات الاستقبال الأرضية والتي بدورها تحولـــــــ هذه المعلومات إلى قواعد الاستقبال الأرضية ومنها يتم معرفة ما يوجد على الأرض من معدات وأسلحـة تدمير شامل وأماكن تواجدها ونوعها وعددها وبالإمكان السيطرة عليها مستقبلاً ألا يحق لنا أن نسمي بعد كل هذا العصر ( بعصر الصواريخ ) والتي تولاها ما تم وصول الإنسان إلى القمــــــــــر أو الفضاء أو إرسال محطات الأبحاث إلى الفضاء الخارجي ليتم السيطرة على الأرض عن طريق هـــــذه المحطات لقد استطاع الإنسان وبعد ملايين من السنين أن ينفذ من الجاذبية الأرضية وبدور حولـــــــــــ الأرض في الفضاء الخارجي ويهبط على القمر ، وبذلك ضرب الإنسان الأرقام القياسية في الارتفــــاع وسرعة إجراء تجارب علمية رائعة ولاشك في ذلك وتعتبر انتصارات هائلة للإنسانية جمعاء تلك التـي حققها العلماء ومشاركة الخبراء لهما ومن الدول التي قامت بهذه الأعمال البطولية لما لها من فضل فـي المحاولات لاكتشاف الفضاء ولقد بدأت الإنسانية عصراً جديداً في تاريخ كشف المجهول وكذلـــــــــــك الكون ويعتبر العلماء أن هذه الأحداث هي أعظم ما أنجزه الإنسان في حياته حتى الآن ولكن في حالـــة قياسها بالكون فمنها تجارب بدائية أي مجرد خطوة أوصلت الإنسان إلى أعتاب هذا الكون العظـــــــــيم وقدرة الخالق الله سبحانـه تعالى الذي خلقه في ستة أيام ثم استوى على العرش - ومن هذه المقدمة نريد أن نقدم المعدات والأسلحة والصواريخ والمقذوفات والتي كان لها الدور العظيم في ما وصلت إليــــــــه الإنسانية من تقـدم علمي في مجال الكون ونود أن نعطي فكرة بسيطة عن هذه الأسلحة تكوينها تركيبها بياناتها الفنية والتصميمية ، وكذلك التطورات التي تمت في هذا المجال لتصل إلى ما وصلت إليه مــــن قدرة عالية جداً استطاعت أن تخترق الجاذبية الأرضية وكذلك للالتحاق بالكون وسوف تتطرف فــــــي الأبحاث التي جدت في ذلك ، في صورة مبسطة نرجو أن تجد قبولاً لدى القارئ الكريم . مراحل تطور الصواريخ عبر التاريخ لقد كان للصينيين السبق في استخدام الصواريخ قبل الميلاد بسنين عدة حيث استخدمت لإعطاء إشارات توضح أراضيهم الشاسعة ، وأيضاً تم استخدامها في الحرب دفاعاً عن أحد المدن وأثنـــــــــاء حصـار المغوليين لها سنة 1232م وأطلق عليها في ذلك الوقت ( سهام النيران الطائرة ) وكانت عبارة عـن سهام عادية تربط في مقدمتها أسطوانات معدنية مملؤة بمواد قابلة للاشتعال تشتعل بفتيل وتطلــــق كالعادة في أقواس وفي ذات يوم حدث أن أتطلق السهم بمجرد إشعال الفتيل فكان هذا أول مقذوفـــــــــــ صاروخي عرفه العالم وسارع العرب سنة 1258 ف إلى استغلال هذا الاكتشاف فاخترع العالـــــــــــم العربـي حسن عبد الرحيم نجم الدين طوربيداً مستخدماً نفس نظرية السهام الصينية وكان هـذا الطوربيد يسير بقوة اندفاع الغازات للخلف وفي خلال القرنين الثالث عشر والرابع عشر استخدمت الصواريــــخ في أوربا في أشكال مختلفة كالسمك العائم أو الحمام الطائر لتمويهها وكان ذلك بغرض طلاقها فجــــأة لإشعال النار في دفاعات العدو وفي سنة 1405 ف قام المهندس الألماني كونراد كابزر بصنع اول قنبلة طائرة تطلق من قواعد أرضية وتشبه إلى حد كبير طوربيد حسن عبد الرحمن وفي سنـــــــــــــــة 1420 ف أدخل الإيطالي جوانس فونتانا تعديلاً على المقذوفات بإضافة زعانف لها بقصد الثبات فــــي الجو أثناء طيرانهــا ولزيادة المدى والغريب في الأمر أنه حتى القرن السابع عشر لم يستطيعوا هــؤلاء الخبراء والعلمـاء والفلاسفة والمخترعين أن يبرروا حركــــــــة المقذوفات حتى أتى السيد أسحق نيوتن وفسر النظرية وبناها على قانونه الذي يقول ( أن لكل فعل رد فعل مساوله في المقدار ومضاد له فــــي الاتجاه وهذا يسبب رجوع المدافع للخلف عند الرمي كما قامت على هذه النظرية صناعة المحركاتــــــ النافثة والمقذوفـات المسيرة وتاريخياً لم ندخل الصواريخ في تسليح الجيوش إلا في أوائل القرن التاسـع عشر حيث أول ما سلحت بهـا السفن الحربية البريطانية وقامت برمي ميناء بولوني وهو ميناء فرنسـي في 8 أكتوبر سنة 1806ف وعن طريق هذه الرماية تم معرفة الغلالات النارية في نظـــــــام رمي المدفعية الصاروخية حيث دمرت الميناء ، وكذلك المدينة بالكامل وفي نهايــــة القرن الثامن عشر استخدم ( حيدر على ) الهندي الصواريـخ بنجاح في حربه ضد القوات البريطانية التي ذهبت إلـى غزو الهند وقد أخذ الخبراء الإنجليز في دراســة الصاروخ الهندي ويفكرون في أحسن الوسائل لتحسين الصاروخ وقد كان للسير وليم كونجريف عـام 1805 ف دور في تصميم قاذف صاروخي صغير يزن 42 رطلاً يمكن إطلاقه من الكتف ويصل مداه إلى 3000 ياردة وقد أشار إلى الجيش البريطانـــــــــــي لاستخدامه وفي سنة 1813 ف شكـل الإنجليز فيلق الصواريخ ضمن جيشهم وسلحوه بهذا القاذف وقــد أبلى هذا الفيلق بلاء حسناً في معركة واترلو ببلجيكا وحصار ليبزج بألمانيا فــــــــي أكتوبر 1813 ف وللمزايا التي أظهرها هذا المقذوف في ذلك الوقت أخذت بعض الدول وضمنها أمريكـــــــــا بإنشاء كتائب الصواريخ ضمن مدفعيتها سنة 1846 ف وتم استخدامها في حربها ضد المكسيك وفــــي سنة 1886 ف ونشرت مجلة المهندسين البريطانية بحثاً لأحد المهندسين يعلن فيه عن اختراعه لســلاح جديد يمكن به مهاجمة العدو ورميه من مسافات بعيدة وهو عبارة عن مقذوف له أجنحة طائرة محمــل به جهاز للتوجيه ويحمل في مقدمته طناً من المفرقعات التي تنفجر أما بفعل صمام زمني أو مــــــــام طرقي وهذه أول مرة يتم فيها استخدام أداة تفجير للصـاروخ وهي الصمامات الزمنية أو الطرقيــــة أي التي تنفجر بفعل الزمن أو بفعل الطرق ولكن هذا الاختراع لم يتطور إلى نموذج عملي بل كان مجـــرد تصميم ، وفي غضون عامي 1850 ، 1920 ف استخدم الصاروخ بنجاح في المفرقعات وفي عمليـات إنقاذ الأرواح في البحار وذلك بربط حبل رفيع إلى الصاروخ وإطلاقه لمن هم في البحار أثر حوادث السفن ، وعندما تقدمت صناعة المدافع في النصف الثاني من القرن التاسع عشر حيث تم عمل لها خزن وكتلة مغلاق ومواسير ذات حلازن ثم زودت بجهازي رجوع وإعادة وفقاً لنظرية أسحق نيوتن اختفت صناعة الصواريخ الحربية حيث كانت نيران المدفعية أدق وأقدر على إصابة الهدف . وفي سنة 1910 ف تقدم أحد ضباط المدفعية الفرنسية إلى قيادة الجيش الفرنسي بتصميم لأول مقــذوف موجه باللاسلكي أسماه الطوربيد الجوي ولكن قوبل اختراعه هذا بالرفض على أساس أنه سلاح خيالـي بالرغم من ذلك لم ييأس رينيه لورين مقدم التصميم فما أن نشبت الحرب العالمية الأولى سنة 1914 ف حتى عاد وقدم اختراعه لوزارة الحرب الفرنسية ولكن الوزارة رفضت العرض بحجة أنه خيالي جـــداً وأثناء الحرب العالمية الأولى بدأ روبرت هنشنج جودارد وهو عالم أمريكي شاب ركز أبحاثه علــــــى الفوائد التي يمكنه الحصول عليها من أرتياد الصاروخ لطبقات الجو العليا ووضع كتيباً أسمه ( طريقــة الوصول إلى الارتفاعات القصوى ) ونشر هذا الكتيب معهد سميت عام 1919 ف وكان هـــــذا الكتيب بمثابة افتتاح العصر الحديث لأبحاث الصواريخ إذا أو ضح فيه هذا العالم قدرة الصاروخ على حمـــــل الأجهزة العلمية إلى ارتفاعات لم تخطر على بال أحد من قبل لتعود مسجلة أحوال الجو في مناطق لــــم يصل إليها الإنسان بعد وختم بحثه بقوله أنه من الممكن إطلاق كمية ثابتة من مسحوق المغنيسيوم إلـــى القمر ورصد ضوئه بمناظير المراصد والمراكز ، ولم تستخدم الصواريخ في الحرب العالمية الأولــــى بل كانت المدفعية هي السائدة في ذلك الوقت حيث كانت لها مكانتها وقدرتها على تدمير الأهداف بالرغم من ظهور الطائرة والدبابة كسلاحين جديدين من أسلحة الحرب وانتهت هذه الحرب ولــــــــــــم تستعمل فيها الصواريخ ولا المقذوفات المسيرة رغم أن الدول المتنازعة كانت تعرف الكثير عنها . لقد كانت لأبحاث جودارد الأمريكي والتي نشرت في كتيب صغير عن غزو الفضاء بالصواريخ مرشـــــداً لعلماء أوربا اللذين بدءوا يحولون اهتمامهم نحو الكواكب ، وأعظم هاؤلاء العلماء هـــو هيرمان أوبرت أحد علماء الرياضة الألمان الذي نشر بحثاً علمياً عام 1923 ف عنوانه الصاروخ في فضـــاء الكواكب وفي عام 1927 ف وما بعده كانت المشروعات العلمية لهندسة الصاروخ التي أجريت بألمانية مستوحا مما كتبه أوبرت ولكن التحفظات السياسية عام 1930 ف جعلت رصد هذه الأبحاث للأغراض الحربية أمراً لا مفر منه وفي خلال الفترة ما بين الحربين العالميتين الأولى والثانية كانت هناك بعض الدول تجري في اختبارات وأبحاثاً على الصواريخ خاصة المسير منها مثل بريطانيا وأمريكا والنمسا وإيطاليا ولكن تلك الأبحاث كانت سرية جداً و لا يعرف عنها شئ حتى عام 1933 ف حيث نشرت الصحف الأمريكية صورة أول مقذوف صاروخي أمريكي يوجه باللاسلكي وكان عبارة عن جسم طائــر ويسير في الجو بفعل الصاروخ وكان يحمل في مقدمته 1000 رطل من المتفجرات ومداه 400 ميل وكــــــان يسمى ( spiritof night ) وأستمر الحال على هذا إلى أن جاءت الحرب العالمية الثانية فأعادت الصاروخ إلى الحياة من جديد بعد فترة ركود طويلة ويرجع السبب في بعث الحياة لمشروع الصواريخ من جديد إلى الآتي : - 1. شدة الحاجة إلى غمر منطقة كبيرة يحتلها العدو بكثافة نارية بتجمعات نيرانية هائلة تغطـــــــــي مساحة من الأرض في وقت قصير وهذا يتعذر على المدافع تحقيقه والتي كانت السائدة في ذلـك الوقت 2.الاستهلاك الكبير في ذخيرة المدفعية وما نتج عنه من وجود نقص شديد فيها وعلـــــــى الأخص الأنواع التي تحتاج إلى صلب من نوع الجيد والذي له القدرة على التأثير على الأهداف وكذلـــك الاستهلاك غير العادي في سبطانات المدافع نتيجة للرمي بمعدلات النيران العالية وعلــــــــــــى الأخص في المدافع المضادة للدبابات والطائرات ذات العيار الكبير وفي هذه الحالة لم تجـــــــــد الدول غير الرجوع إلى استخدام الصواريخ بسهولة صنعها وعلى الأخص وسيلة قذفها وهـــــي القواذف مع عدم احتياج الصاروخ إلى دقة في الصناعة كالتي تحتاجها المدافع . وقد كان للألمان السبق في ذلك حيث أن الإنجليز والأمريكان لم يقوموا باستخدام الصواريخ إلا في سنة 1943 ف علماً بأن الألمان استخدموا صواريخهم في واجبات المساعدة القريبة بالنيران بدلاً من مدافـع الميدان التي كان لديهم نقص شديد فيها وقد حذو الروس حذو الألمان في الاهتمام بهذا الســـــــــلاح ذو المستقبل فأصبحوا في طليعة الدول التي تبحث وتهتم بإدخال الصواريخ كعنصر أساسي في مدفعيــــــة الميدان ، ولم يكتف الألمان باستخدام الصواريخ في المساعدة القريبة بالنيران بل فاجئوا العالم فـــــــــي أواخر الحرب العالمية الثانية بمقذوفاتهم المسيرة التي بلغت سرعتها أكثر من 2500 ميل / ساعــــة أي أكثر من أربعة أمثال سرعة الصوت وزاد ارتفاعها عن 60 ميل وبلغ وزن بعضها حوالي 100 طــــن وأطلقوا عليها أسم أسلحة الانتقام وكان أولها القنبلة الطائرة 1 - V وهي أقرب ما تكون إلى طائــــــرة تسير بدون طيار وضربوا بها الجزر البريطانية ثم ظهر الصاروخ 2- V ثم 3 -V وهي أكثر دقة مــن الصاروخ 1- V للأسلحة المضادة للطائرات وأعلنت الهدنة قبل أن يستخدموا صاروخاً أخر يزن أكـثر من 100 طن كان مصمما لضرب مدينة نيويورك بأمريكا وفي أو خر الحرب العالمية الثانية ظهـــــــر للألمان أن الاشتباك المؤثر مع الطائرات المغيرة خرج عن قدرة المدافع المضادة للطائرات مهما بلغت قوته فاستخدموا الصواريخ والمقذوفات المسيرة التي كانوا يهتمون بها من حيث الأبحاث منذ سنـــــــــة 1938 ف فاخترعوا صواريخ مضادة للطائرات توجه باللاسلكي بعد إطلاقها في الجو وقد تعددتـــــــــ أنواعها كما أطلقوا عليها أسماء شادة لتميزها منها wecssev fal الفراشة schmetter - linb ) و الزهور( engian ) وينت الراين ( rhsintochter ) ولقد أعتقد الألمـــان أنهم باستخدامهم مثل هذه المقذوفات الصاروخية وبتركيب صمامات الكترونية لها يمكنهم أن يتوصــلوا إلى القدرة على الدفاع المطلق ضد الطائرات المغيرة بأفواج كبيرة كما بدأت المصانع فعلاً بتنفيذ هـــذه السياسة الجديدة أبتدأ من سنة 1945 ف إلا أن قساوة الحرب وشدتها لم تمهلهم حتى يتم تنفيذها فانتهـت الحرب ولم ينتجوا منها إلا كميات ضئيلة استفاد منها الحلفاء كثيراً بعد احتلالهم ألمانيا .أما الإنجليز فقد استخدموا فعلاً بطاريات صاروخية مضادة للطائرات في الدفاع عن لندن لصد الغارات الألمانية المتوالية والعنيفة وذلك بضرب غلالات كثيفة من النيران كما استخدموا أنواعاً مــــن المقذوفات المسيرة لصد هجوم القنابل الألمانية الطائرة مثل 1- V . واخترع الأمريكان كذلك أواخر الحرب العالمية الثانية صواريخ مضادة للطائرات استخدمتها البحريــة الأمريكية في المحيط الهادي وأنزلت بها خسائر كبيرة في الطائرات اليابانية المنقضة على الأهداف الأمريكية .وكذلك استخدمت جيوش الحلفاء المقذوفات الصاروخية بكثرة أثناء عمليات غزو أوروبــــا عام 1944 ف وجميع المقذوفات والصواريخ التي تم استخدامها أثناء الحرب العالمية الثانية لم تكــــــن مسيرة بالمعنى العلمي المفهوم إلا من الصعب التحكم فيها بعد إطلاقها ولهذا السبب تعتبر غير دقيقـــــة وذات انتشار كبير بالإضافة إلى ارتفاع تكاليفها من ناحية ساعات العمل اللازمة لصناعتها و إنتاجهــــا وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية أخذ الحلفاء على عاتقهم صناعة الصواريخ وتقدموا بها تقدماً كـــبيراً حتى وصلت إلى درجة كبيرة من الدقة بفضل التقدم العظيم في صناعة الآلات الإلكترونية والرادار كما قامت معظم الدول الأوربية وخاصة سويسرا وبلجيكا وفرنسا بأبحاث ذات شأن في هذا الموضوع الخطير الذي الآن هو الشغل الشاغل لمعظم الدولة الصناعية ولقد تم إنتاج أنواع جديدة من الاسلحة الصاروخية التكتيكية لاستخدامها لمدفعية ميدان وأيضاً صواريخ مضادة للدبابات ومدفعية مضادة للطائرات وهما السلاحان المهمان لتحقيق النصر في أي معركة أما روسيا فقد سارت جنباً إلى جنب مع الدول الغربية في أبحاث الصواريخ وتقدمت عليها في بعض الأحيان في إنتاج أنواع جبارة مـــــــن الصواريخ عابرة القارات ومن الصواريخ التكتيكية وبفضل هذا الصراع بين الدول أصبحت الصواريخ هي السلاح الرئيسي الذي تعتمد عليه جميع وحدات الجيوش في استعدادها لتأمين حدودها ضد أي هجمات مفاجئة فاليوم تطورت الأسلحة النووية وطرق إطلاقها ومحتوياتها من الداخل بحيث تشكــــــل خطراً على العالم بالكامل وكذلك حدث تطور في الطائرات المقاتلة والقاذفة وأصبحت لها القدرة علـــى نقل مختلف أنواع الصواريخ والقنابل والتي تقوم برميها على العدو لتدميره امتازت بسرعة فائقــــــــــة وحرية المناورة ومدى طويل حيث تم تزويد الطائرة برادار ذو مدى طويل مما يمكنها من رمي العدو مع مدايات أبعد من قبل وكذلك القدرة على الارتفاعات المنخفضة والارتفاعات العالية وأصبحت هـــذه الطائرات تشكل خطراً على بقية الأسلحة مما أضطر العلماء والمخترعين لاختراع أسلحة لها القــــدرة على مقاومة مثل هذه الطائرات ومنها الصواريخ جو - جو وصواريخ جو - أرض وأرض - جـــــــو وتعمل هذه الصواريخ بالرادار أو بالحرارة المنبعثة من الطائرات المعادية لما لها من قدرة علــــــــــى مقاومة مثل هذه الطائرات حيث زودت الصواريخ بمحركات ذات قدرة هائلة وسرعات عالية حيـث أن الطائرات أصبحت ذات سرعة عالية جداً لا تستطيع الأسلحة المضادة للطائرات التعامل معها وكذلـــك أدوات التسديد الخاصة بهذه الأسلحة لا تستطيع التسديد والتصويب على الطائرات ذات السرعاتــــــــــ العالية كما أن الأهداف الحيوية والموجودة في العمق الاستراتيجي للعدو والتي تبعد آلاف الأميال عـــن القواعد الجوية وينتج عن ذلك تطلب رحلات جوية قد تستغرق ساعات طويلة تكون فيها الطائراتــــــــ المغيرة معرضة للإصابة بالأسلحة الصاروخية المضادة للطائرات جعل من الضروري اخـــــــــتراع صواريخ عابرة للقارات يمكنها حمل رؤوس ذرية أو هيدروجينية أو نووية أو كيميائية والوصول بهـــا إلى الأهداف المقصودة في أقل وقت ممكن واليوم أصبحت الجيوش في دول عديدة من العالم تمـــــــلك أنواع جبارة من المقذوفات الصاروخية التكتيكية والاستراتيجية كما أصبحت الصواريخ السلاح الرئيسي المضاد للطائرات والصواريخ العابرة للقارات وتم ذلك بصناعة صواريخ مضادة للصواريــخ أي تقاتل الصواريخ بعضها بعضاً والبقاء للصواريخ ذات القدرة القتالية العالية فالقوات البرية يوجــــــد لديها الكثير من الأسلحة الصاروخية المضادة للدبابات والمضادة للطائرات وأسلحة مدفعية الميدان أمــا القوات الجوية فطائراتها مسلحة الآن بالصواريخ المتعددة الأنواع والأغراض والتي يمكن تسييرهــــــا بالرادار أو الأشعة تحت الحمراء أو بالليزر وبهذه الميزة أصبحت الطائرة لها القدرة على إصابـــــــة الأهداف بكل دقة أما القوات البحرية فهي الأخرى قد تم تزويدها بالمقذوفات الصاروخيــــــــة المسيرة والمضادة للطائرات والمضادة للغواصات والمقذوفات عابرة القارات التي يمكن إطلاقها من وســـــــط المحيطات لإصابة الأهداف الحيوية البعيدة في أي بقعة في العالم ولم يقتصر استخدام الصواريخ فـــــي الحرب فقط بل تستخدم في المجالات السلمية والعلمية فقد تم إطلاق الأقمار الصناعية والتي تجــــــوب الفضاء حاملة أجهزة دقيقة مسجلة أدق المعلومات العلمية بواسطة أنواع ضخمة من الصواريخ بل لقــد وصلت هذه الصواريخ إلى سطح القمر محملة بمحطة علمية تذيع أسرار الكون وأخيراً نجح العلماء في إطلاق سفن لغزو الفضاء حاملة الإنسان ليمشي فوق القمر وبعد ذلك المريخ لدراسته ومعرفة أســـراره كل هذه الأقمار وسفن الفضاء إذا أمكن التحكم في سيرها ستصبح أكبر خطر يهدد البشرية لأنه في هـذه الحالة سوف يمكن تحميلها بالقنابل الذرية والهيدروجينية والنووية وهذه القنابل قد ترمى على أي بقعــة في العالم بمجرد الضغط على زرار وبذلك نستغني عن الطائرات والسفن الحربية وغيرها ويصبـــــح العالم بأثره مهدداً بالفناء في ساعات محدودة
  17. سكود Scud إسماً لأشهر المقذوفات الصاروخية البالستية شاع إستخدامه إعلامياً بعد دخوله في الكثير من الحروب والصراعات الإقليمية وهي تسمية أطلقها عليه خبراء حلف الناتو العسكريين على منظومة صواريخ أرض أرض السوفيتية والتي لاتزال تثير جدلاً عالمياً بنجاحها الكبير والمتميز وتصدرها لعناوين أبرز الأحداث على شاشات القنوات الفضائية وأهم الأخبار في الصحافة العالمية وعلى الرغم من تعديه عمر الخمسين عاماً إلا أنه ظل الصاروخ الأكثر تميزاً وإنتشاراً في منظومات الصواريخ التي تملكها جيوش الدول الحليفة والصديقة للإتحاد السوفيتي السابق ويرجع ذلك لكفاءته العالية وللتطور الكبير الذي حصل على نسخته الأولى على مدى أربعة أجيال حيث أخذ صاروخ "سكود" موقعه العسكري اللائق بداية مطلع الستينات بعد عمليات تحديث وتطوير عديدة شملت جميع مكوناته ليواصل مسيرة نجاحه العملية حتى اليوم. تتكون المجموعة الصاروخية آر 17 من عدة آليات تساهم في عملية نقل وتجهيز الصاروخ للإطلاق وإطلاقه حيث يحتاج الصاروخ لفترة زمنية يصل معدلها الزمني حتى الساعة أو أقل بقليل يتم خلالها بعد أن يتم تزويده بالوقود السائل المتكون من المؤكسد والوقود الرئيسي حيث يستغرق زمناً يصل حتى الساعة أو أقل بقليل تتكاثف فيه الكثير من الخبرات الفنية والمهنية المتخصصة لنصبه وإطلاقه نحو هدفه . تطوير منظومة صواريخ آر17: شوهد صاروخ سكود لأول مرة عام 1962م مركباً على هيكل دبابة روسية من طراز أي س.3 وأطلق على النسخ الأولى منه إسم 8k11 أو المجموعة الصاروخية R-11 وفي عام 1965م عرضت مقذوفات سكود بي الجديدة والمطورة والتي أطلق عليها المجموعة الصاروخية آر17 بعد تطويرها في عرض عسكري مهيب وهي مثبتة على قواعد إطلاق متحركة ضخمة جديدة نوع ماز 543 ذات ثماني عجلات مفصلية أكثر إتقاناً من القديمة وتتميز بالمرونة والسرعة والقدرة على الرماية ضد الأهداف المختلفة مع إمكانية المناورة وخفة الحركة حيث تستطيع القيام بتنقلات عدة ضمن مواقع الإطلاق بمسافة تصل حتى 250كم خلال يوم واحد ما يمكنها من القيام بشن ضربات صاروخية من أماكن مختلفة . طور الاتحاد السوفيتي السابق خلال حقبة الحرب الباردة عدة أجيال من هذا الصاروخSS-1Scud-A-B-C-D كان أولها "سكودScud A " الذي استند في تصميمه وميكانيكية عمله الأساسية على الصاروخ الألماني (V-2) ويصل مدى ذلك الصاروخ إلى 270 كيلومتر، وكان الهدف منه تأمين القدرة على استهداف مناطق في أوروبا بالرؤوس النووية. ثم توالت عمليات البحث والتطوير التي أجريت على المنظومة ليظهر بعد ذلك بسنوات النموذج الأكثر نجاحا صاروخ "سكودScud B" الذي إنتشر على نطاق واسع في الكثير من الدول التي كانت ترتبط بعلاقات تحالف وصداقة مع موسكو ثم ظهر بعده صاروخ "سكود Scud C" الذي طالت نسخته الكثير من التعديلات مثل إستعمال وقود المؤكسد السائل الصالح للتخزين لمدة طويلة وتطوير نظام السيطرة على الصاروخ أثناء تحليقه وتعديل نظام توجيهه وأيضاً زيادة مدي الصاروخ وحمولة الرأس القتالي وتأثيره. وللحاجة الماسة لمواكبة التطورات التقنية وإحتياجات القوات الميدانية جرت أيضاً الكثير من التعديلات لدى الجيوش المالكة لصواريخ سكود وداخل منشآتها العسكرية فكانت مصر من أول الدول التي طورت منظومة صواريخ سكود ب وسي و د وذلك بالتعاون مع الأرجنتين بنسخة عرفت باسم بدر 2000 في مصر أو كوندور 2 وهناك تقارير إستخباراتية مسربة لها تفيد أن صاروخ تايبودونج الكوري الشمالي ما هو إلا صاروخ بدر 2000 المصري وأن كوريا الشمالية قد قبلت بطلب مصري لنقل مشروع الصاروخ لها بعد توقفه مع الأرجنتين على أن يقوم مصنع قادر العسكري المصري بتصنيع رقاقات التوجيه للصواريخ. وتعتبر كوريا الشمالية من أبرز الدول التي تولت تطوير صواريخ سكود إستنادا إلى طراز سكود D بعد أن قامت بعكس هندستها إلى سلاح صاروخي اطلقوا عليه اسم "رودونج" وقد أدخلت عليه الكثير من التحسينات من ناحية المدى والقوة التدميرية بهدف تأمين القدرة على الوصول إلى أهداف بعيدة وليتمكن من حمل مواد شديدة الانفجار ورؤوس حربية كيماوية وفي عام 1990م تواصلت التجارب الكورية التي نجحت في تحديث إمكانات الصاروخ "روندونغ" ليصل مداه إلى 500 كيلومتر برأس قتالي حمولته تصل إلى770 كيلوغراماً وبحلول عام 1999م نجحت كوريا الشمالية في إنتاج ما بين 600 إلى ألف صاروخ "هواسونغ6" و "رودونغ" ولاتزال عمليات التطوير مستمرة ما جعل الكوريون الشماليون يملكون قوة صاروخية رادعة لها وزنها الأقليمي والعالمي ، أما إيران فقد حصلت على عدد كبير من صواريخ سكود المعدلة في كوريا "هواسونغ 5" وفي عام 1985م قامت بإنتاج أول خط إنتاج وتعديل لتلك الصواريخ محلياً لتخرج باسم سلسلة صواريخ "شهاب" التي أصبحت عماد القوة الصاروخية الإيرانية وظهر أيضاً الحسين والعباس العراقيان اللذان حققا نجاحاً ملحوظاً خلال عمليات عاصفة الصحراء أو ما يسمى بحرب الخليج الأولى كما لا ننسى عمليات التطوير الناجحة التي قامت بها الباكستان لمنظومتها الصاروخية سكود والتي أطلقت عليها إسم "غوري" وهناك أيضاً المحاولات الليبية التي تمت في مركز بحوث تطوير الصواريخ ولا يعرف الكثير عنها. أنواع صواريخ سكود : 1."سكود Scud B ": سكود "ب" هو النموذج المعدل لصاروخ سكود أ وقد ظهر هذا النموذج في العام 1962م ويبلغ مداه 300 كم ونسبة الخطأ في إصابته للأهداف تبلغ 450م كما يبلغ طول الصاروخ 11.25 م وقطره 0.88م و يبلغ وزنه قبل الإطلاق 5،900 كجم ويمكن تزويده بعدة أنواع من الرؤوس القتالية بما في ذلك الرؤوس النووية بقوة تفجير بين 5 و 70 كيلوطن(1) والرؤؤس الكيميائية والرؤؤس التقليدية شديدة الانفجار ويستخدم الوقود السائل لمحركه المتميز ذو المرحلة الواحدة كما يعمل بنظام توجيه القصور الذاتي تم نشره وتداوله بشكل عملي في عام 1965م ولازالت بطارياته عاملة في كثير من جيوش مختلف دول العالم. 2."سكود Scud C ": سكود "سي" هو النسخة المحسنة من "سكود ب "وهو لا يختلف عنه كثيراً من حيث الطول والقطر إلا أنه أكثر وزناً حيث يبلغ وزنه عند الإطلاق6،400 كجم وقد تم إجراء العديد من عمليات التحسين والتطوير على خصائص الصاروخ وكانت النتيجة زيادة مداه العملياتي ببلوغ 550 كلم مع حمولة تصل حتى600 كجم في الرأس القتالي مع دقة إصابة تصل حتى 700م وتجذر الإشارة إلى أن سكود سي لم يخصص لحمل رؤؤس نووية كشقيقه الأقدم لكنه صمم ليحمل رؤؤس حربية شديدة الإنفجار تصلح لعمليات القصف التكتيكية وهذه الرؤؤس قادرة على إلحاق الضرر بشكل كبير بالمنشآت والأفراد خاصة إذا تمت الرماية على شكل ضربات صاروخية مجمعة بعدة صواريخ في آن واحد. 3."سكود Scud D" يعتقد أن الصاروخ "سكود د" نال حظوظاً أكبر من العناية والتطوير فقد شملت عمليات التطوير شكل الصاروخ فزاد طوله ليبلغ 12.29م وخف وزنه حتى بلغ 6،500 كلغ عند الإطلاق وصارت حمولة الرأس القتالي 985 كجم بينما ظل مداه 300كم لكن مع دقة إصابة تصل حتى 50م ويعتقد بأن هذا المستوى العالي من الدقة التي يمكن الحصول عليها مع نظام التوجيه بالقصور الذاتي جنبا إلى جنب مع نظام مقاربة الهدف ومطابقته بالمشهد الرقمي في ذاكرة الصاروخ من أهم الميزات الفنية للصاروخ الجديد كما طورت الرؤؤس القتالية الخاصة به من حيث تنوعها من شديدة الانفجار إلى الكيميائية وحتى الرؤوس النووية وبشكل عام فإن دقة إصابة الأهداف في النموذج الأخير من عائلة سكود الصاروخية مع حمولة تدميرية عالية نسبياً من شأنها أن تجعلها منظومات فعالة في ساحة المعركة ومهنية في قدرتها على القتال ضد الأهداف الفردية الصغيرة والأهداف الحيوية الكبيرة كمراكز السيطرة والقيادة والعمليات . بدأت إختبارات الطيران لصاروخ "سكود د" عام 1979م وإستكملت بنجاح في عام 1989م ومع ذلك يعتقد أن النظام لم يدخل الخدمة الفعلية في الجيش الروسي أبداً . تصنيف صواريخ سكود : تصنف صواريخ سكود البالستية حسب السياسة الدفاعية الخاصة بالدولة المالكة من ناحية وضعه (تعبوي /إستراتيجي) فالصاروخ التعبوي بشكل عام يستعمل لتوسيع الطاقة الهجومية للقوات المسلحة أكثر من تلك المسموح بها عن طريق المدفعية التقليدية بينما يصنف الصاروخ إستراتيجياً إذ كان بإمكانه مغادرة حدود الدولة عند قذفه إلى هدف وراء حدود دولة أخرى ويكون قرار إستخدامه سياسياً ويغير كثيراً من ظروف ونتائج القتال ، لكن في الغالب تصنف منظومة صواريخ سكود عالمياً في مرتبة الصواريخ التعبوية متوسطة المدى للعمل وراء خطوط العدو إذ يصل مداه إلى أكثر من 300 كلم ويحمل رأساً متفجرا بوزن يبلغ حوالي 950 كجم من المتفجرات التقليدية ويزيد المدى في نسخه الأحدث . نظم توجيه صواريخ سكود : تعتمد صواريخ سكود في توجيهها على طريقة التوجيه بالقصور الذاتي وهي أحد الطرق المستخدمة لتوجيه الصواريخ ويعرف القصور الذاتي بأنه القوة التي تحفظ الأجسام المتحركة في إتجاه معين ومقاومة كل قوة أخرى تسعى لتحوير سيرها ويعتمد في ذلك على مجموعة من الجيروسكوبات تعمل كمعدات ملاحة وتوجيه في غاية الدقة وذلك بقياس الإنحرافات لزوايا الإزاحة والتدوير الحقيقية عن الزوايا المبرمجة وتحويلها لإشارات كهربائية يتم تخزينها كمعلومات رقمية في حاسبة التوجيه الآلية بالصاروخ يتم من خلالها تعديل مسار طيران الصاروخ نحو الهدف وتصحيحه في حال تطلب الأمر ذلك وتتميز هذه الطريقة بأنها لا يمكن التأثير عليها في مراحل طيران الصاروخ لأنها لا تعمل بالأشعة أو الموجات أو غيرها من الوسائل التي يمكن تتبعها وتعطيل عملها وهذا ما جعل صواريخ باتريوت المضادة للصواريخ تفشل في التصدي لصواريخ سكود خلال أحداث حرب الخليج الأولى. من أهم المواصفات الفنية لصواريخ سكود سرعتها العالية إذ تبلغ خمسة أضعاف سرعة الصوت ويكون زمن طيرانه حوالي 313 ثانية أي ما يقارب من الخمسة دقائق وبضع ثوان ومدة عمل محركه الصاروخي لاتتجاوز 62 ثانية وكل ذلك ضمن مدي 300كم الإستخدام القتالي لصواريخ سكود : تستخدم صواريخ سكود في تدمير مجموعة العدو الرئيسية من خلال تنفيذ ضربة مفردة بصاروخ واحد على هدف واحد أو ضربة مجمعة بعدة صواريخ على هدف واحد أو مجموعة أهداف في آن واحد وذلك بغية الوصول للتفوق النوعي من خلال قصف وحدات المشاة الميكانيكية المعادية في مناطق تجمعها ووحدات الإنزال الجوي في مناطق التحشد ومناطق التعسكر الدائم للقوات وكذلك العمل على تدمير مراكز القيادة والعمليات وشبكات الإتصال والمطارات والموانيء والقواعد العسكرية والمستودعات المختلفة والأهداف العسكرية الصناعية ومناطق التجمعات السكانية. كما أنها تعد من أفضل الأسلحة التي تقدم لممتلكها مزايا هامة لجهة قوة السلاح من ناحية المدى إضافة إلى أن تملك مثل هذه النوعية من الأسلحة يؤكد مدى وفرة الإمكانيات والقدرات الحربية للدول التي تملكها خاصة وأن الصواريخ تعتبر سلاحاً قويا ورادعاً فقد حققت صواريخ سكود في الحرب العراقية الإيرانية نجاحاً كبيراً فقد كانت من أهم الأسباب التي أدت إلى إنهاء الحرب وإرغام ايران على وقف اطلاق النار بعدما استخدمته العراق بكثافة في الفترة التي سبقت نهاية الحرب كما أستخدمت صواريخ سكود بشكل واسع وذاع صيتها في حرب الخليج 1991م فقد كان الحسين والعباس العراقيان بمثابة أداة رعب للإسرائيليين ووصوله لتل أبيب رغم كل المحاولات لإسقاطه بالباتريوت كان ولايزال حدثاً تاريخياً مميزاً. تاريخياً إستخدمت صورايخ سكود في الكثير من مناطق الصراع الدولية حيث قامت وحدات الصواريخ بالجيش المصري في حرب السادس من أكتوبر عام 1973م بإطلاق ثلاثة صواريخ بنجاح على الجسر الإسرائيلي المقام على الضفة الغربية من قناة السويس واستخدمها الإيرانيون والعراقيون ضد بعضهم خلال الحرب بين إيران والعراق ما ساهم كثيراً في ترجيح كفة القوات العراقية في تلك الحرب وأستخدم أيضاً خلال حرب القوات الأفغانية ضد القوات السوفياتية في أفغانستان ووجهت به ليبيا ضربة لقاعدة إتصالات الأسطول السادس في جزيرة لامبيدوزا الإيطالية في عام 1986م وتوج سكود سيرته الناجحة لدى العرب عند إستخدامه لضرب العدو الصهيوني في حرب الخليج الأولى وكذلك مركز قوات التحالف في حفر الباطن السعودية كما أستخدم خلال أحداث الحرب الأهلية في اليمن عام 1994م وشارك بفعالية في الحرب الشيشانية عام 1996م ولايزال يستخدم على نطاق واسع في العديد من العمليات العسكرية الجارية حالياً في سوريا وقد رصد فعلياً سقوط العديد من صواريخ سكود على الكثير من المدن السورية وأماكن تواجد قوات المعارضة وآخرها كان ولا يزال إستخدامه في أحداث الحرب اليمنية من طرف قوات الحوثيين ضد السعودية وقوات التحالف. عرفت صواريخ سكود البالستية بشكل واسع في أرجاء عديدة حيث صدرت أعداداً كبيرة من نماذجه المختلفة إلى العديد من دول العالم ودخلت الخدمة الفعلية لجيوش كلاً من أفغانستان ، وأذربيجان ، وبيلاروس وبلغاريا وجمهورية التشيك ومصر وجورجيا وهنغاريا وإيران والعراق وكازاخستان وكوريا الشمالية وليبيا وبولندا ورومانيا وسلوفاكيا وسوريا وتركمانستان والإمارات وأوكرانيا وفيتنام واليمن وأرمينيا والكونغو وباكستان وبيرو والسودان. اليوم وبعد أكثر من خمسين عاماً على نسختها الأولى لاتزال عائلة سكود الصاروخية التي شاركت بفعالية في أحداث وحروب غيرت شكل العالم وخارطته السياسية تثبت أن الأعمال الناجحة لا يقدر عمرها بالسنين وأن الصناعات العسكرية الروسية يمكن الوثوق بنجاحها
  18. يعد سلاح المدفعية واحدا من اهم الاسلحة الميدانية فى المعركة حيث يعتبر احد اهم اسلحة الدعم النيرانى للمشاة والمدرعات وغيرها من الاسلحة وينقسم سلاح المدفعية الى قسمين أ - المدفعية الميدانية (Field Artillery) ب - المدفعية الصاروخية (Rocket Artillery) تكلم اخى العقرب الاسود فى موضوع مفصل عن المدفعية الميدانية وسوف اكمل الموضوع واتحدث عن المدفعية الصاروخية بالتفصيل سوف اذكر اولا انظمة توجيه المدفعية والقذائف المستخدمة بشكل عام ثم نتحدث عن المدفعية الصاروخية (1) تستخدم المدفعية القذائف الاتية : أ - شديد الانفجار الخارقة للدروع ومنها على سبيل المثال قـذائـف الـمـدفـعـيـة الـمـوجـهـه إيـب الامريكية القذيفة Ib يمكن استخدمها على عدة أنواع من المدافع ومنها الهاوتزر 109 إضغط لإختيار الملفات ... [ATTACH]27039.IPB[/ATTACH] ب - شديدة الانفجار متشظية .. تستخدم القذائف الشديدة الانفجار من اجل تخريب الخنادق ومناطق الاستحكام او النقاط النارية المستورة هي تخرب الهدف اساسا بتاثير غازات الحشوة المتفجرة . ج - إنشطارية متشظية مضادة للتحصينات الكيماوية والبيولوجية والنووية د - شديدة الانفجار مدعومة بمحركات صاروخية لزيادة المدى [ATTACH]27048.IPB[/ATTACH] 2 - تعتمد المدفعية على عمليات التوجيه الاتية 1 - التوجيه بواسطة الرادارات المصاحبة للمدفعية والمسماة (Firefinder Radar او Counter-Battery Radar) [ATTACH]27047.IPB[/ATTACH] ويعمل لدى المدفعية المصرية تعتبر أنظمة تحديد مصادر إطلاق نيران المدفعية من أكثر الأنظمة الميدانية أهمية في المعارك البرية، لأنها تتيح القدرة على التحديد الدقيق لهذه المصادر، ويمكن بالتالي إسكاتها بأسرع ما يمكن تتصف أنظمة رصد مصادر نيران المدفعية بآليات معقدة على المستوى التقني، تعوض عنها سهولة الاستخدام، وترجع الحاجة إلى هذه الأنظمة نتيجة لزيادة الفعالية القتالية للمدفعية التقليدية، والتي لا تستند الآن فقط إلى أنظمة توجيه فائقة الدقة، وإلى مقذوفات "ذكية"، بل تضم أنظمة إطلاق أشبه ما تكون بالأنظمة الصاروخية، وفي مجال التحديث الذي شهده السلاح المدفعي بصورة مكثفة في السنوات الأخيرة، عملت الشركات الصناعية الكبرى على تطوير مفاهيم جديدة، بالغة المرونة من جهة، وعلى إنتاج مدفعية خفيفة الوزن، وذاتية الحركة من جهة ثانية، ولذلك فإنه ينبغي لأنظمة تحديد مصادر نيران هذه المدافع أن تتمتع- قدر الإمكان- بالدقة والمدى والأمان والحركية، تفاعلاً مع أحداث ساحة المعركة السريعة التغير، ولعل هذه الأنظمة هي العنصر المثالي لمراقبة تنفيذ اتفاقيات وقف إطلاق النار، وكذلك مهام حفظ السلام. ب - أنظمة تحديد المسافات بالليزر واجهزة الرؤية الليلية .. ان عميلة التوجية بالليزر النصف ايجابي Laser Guided Semi-Active من الطرق ألأكثر انتشاراً لتوجية قذائف المدفعية ألأن وتسمى هذة الطريقة ايضاً Laser Homing وهذة الطريقة تعتبر من الطرق الشائعة بتوجية ألأسلحة المختلفة مثل الأسلحة المضادة للدبابات وايضاً بعض انواع الصواريخ وغيرها من الأسلحة مثل قذائف المدفعية وطريقة عمل هذا النظام بصورة بسيطة هو بتسليط شعاع ليزري على ألألية او الموقع المراد تدميرة من قبل جهاز اضاءة ليزري Laser Target designator حيث يسلط الشعاع الصادر من الجهاز على ألألية وتقوم المستشعرات Sensors الموجودة برأس القذيفة الحربي بتعقب مكان انعكاس الشعاع (سطح الألية) وتتوجة الى المنطقة المعينة وتوجد نوعيات عديدة لجهاز الأضاءة الليزري LTD منها D20 و D22 الروسية وغيرها من الأجهزة . 1 - القذيفة الروسية Krasnopol [ATTACH]27046.IPB[/ATTACH] ابرز سلبيات هذه الانظمه انها تعطي وقت تحذير كافي جدا للاليات المستهدفه لاجراء المناورات التظليليه من سواتر دخان و اطلاق النار نحو ال disgnater لتشتيت شعاع الليزر . كما انها تتاثر بالاحوال الجويه من غيوم وضباب وغبار فقد يفقد السيكر قدرته على التقاط شعاع اليزر المرتد عن الهدف . بالاضافه طبعا لتكلفتها العاليه مقارنه بقذيفه المدفعيه العاليه وعدم امتلاكها لقدره تفجيره كبيره لتحمل تلك التكلفه .. ج - أنظمة تحديد الموقع بالقمر الصناعي (GPS) .. وبشكل عام ان انظمة التوجية GPS ذات دقة كبيرة ويصل هامش الخطا CEP فيها الى اقل من 20 امتار ويتم زيادة دقة هذة الأنظمة وذلك بدمجها مع انظمة اخرى مثل التوجية باليزر GPS\SAL او بالأشعة تحت الحمراء GPS\IIR حيث بعد دمج هذة الأنظمة يصل هامش الخطا الى اقل من 10 امتار ويتم دمج هذة الأنظمة عادة في القذائف المضادة للأليات. وهناك الكثير من انظمة التوجيه - مركبات المراقبة وتوجيه نيران المدفعية المتقدمة .. - المروحيات والطائرات بدون طيار المسؤولة عن توجيه ومراقبة نيران المدفعية وضبطها . - تحركة مزودة برادارات مراقبة ومجسات ارضية متقدمة في الخطوط الامامية .. - التقارير والاشارات اللاسلكية والالكترونية الواردة من افراد الاستخبارات والاشارة على الخطوط الامامية والتي تحتوي على الاحداثيات المطلوبة لضرب الاهداف .. المدفعية الصاروخية (بالإنجليزية: Rocket artillery) هي نوع من المدفعية تجهز بالصواريخ بدل القذائف التقليدية سواء بالمدفعة أو الهاونات ، أول من أستخدم راجمات الصواريخ هم السوفييت في الحرب العالمية الثانية تتميز راجمات الصواريخ بسرعة التنقل مقارنة مع المدفعية التقليدية كما ان مداها الصاروخي أبعد وقوتها التدميرية أكبر وراجمات الصواريخ تهدف إلى اشعال الحرب النفسية لدى العدو تتكون البطارية في الجيوش الحديثة من: 1 - مركز قياةد نيران (آلي أو يدوي أو الإثنين معاً). المدفع او قواذف الصواريخ (يختلف العدد حسب تصميم السلاح أو النظام الصاروخي المستخدم لكنه يتراوح عادة ما بين 4-10 قطع). 3 - رادار أو عدة رادارات لكشف وتحديد الأهداف وتوجيه الصواريخ في الأنظمة الصاروخية (قد لا يوجد في المدفعية). قد يجتمع الرادار والقواذف في معدة واحدة كبعض أنظمة الصواريخ. كما قد يجتمع المدافع وقواذف الصواريخ في بطارية واحدة أو في معدة واحدة أحياناً. ومن امثلة المدفعية الصاروخية 1 - جمة الصواريخ طراز M270 MLRS وهى راجمة صواريخ متعددة تعتبر نوع من انواع المدفعية الصاروخية تطلق صواريخ ارض ارض ذخيرة إطلاق نارِ حديثة مثل نظام قذيفة الجيش الأمريكي التكتيكي - Atacms .. حيث يمكنها اطلاق 12 صاروخ MLRS فى خلال 60 ثانية فقط وبعد ذلك يقوم بالانطلاق بعيدا لتفادى نيران المدفعية المضادة يستطيع هذا النظام إطلاق القذائف الموجهة وغير الموجهة إلى مسافة تصل إلى (32) كيلومترا و ميزة هذا النظام هي كونه وحدة مدفعية صاروخية متحركة تصلح لتطبيق تكتيك الإغراق الناري والتحرك بسرعة من مسرح العمليات لتجنب القصف المضاد من بطاريات مدفعية العدو .. [ATTACH]27056.IPB[/ATTACH] المواصفات العامة : 1 - العيار : (227) ملم .. 2 - الوزن الكامل بالصواريخ : (24,756) كلغ .. 3 - المدى العملي : (480) كيلومتر .. 4 - السرعة القصوى : (64) كيلومتر .. 5 - طول الصاروخ : (3,94) متر .. 6 - مدة إعادة التلقيم : ما بين (4 و 5) دقائق .. 7 - وزن القذيفة : (308) كلغ .. 8 - بلد المنشأ : ( الولايات المتحدة ) راجمة الصواريخ " سميرتش" راجمة الصواريخ " سميرتش" هي منظومة صاروخية بعيدة المدى تستخدم لتدمير أية اهداف جماعية، بما فيها القوة البشرية المكشوفة والمخبأة والمعدات الحربية المدرعة وغير المدرعة لوحدات المشاة والمدفعية والدبابات والصواريخ التكتيكية والمجاميع الصاروخية م/ط ومراكز القيادة وعقد الاتصال اهداف البنية التحتية العسكرية. وتعد راجمة الصواريخ سميرتش واحدة من افضل انواع المدفعية الصاروخية حيث تحتوى على جهاز لتصحيح مسار تحليق القذيفة، مما يجعلها قادرة على تدمير كافة الاهداف الارضية عمليا بأقل قدر من القذائف في أقصر وقت وبدقة عالية ولمسافة بعيدة. المواصفات العامة : [ATTACH]27062.IPB[/ATTACH] 1 - وزن الراجمة ( 43.7 طن ) 2 - الطاقم ( 3 افراد ) 3 - العيار ( 300 مم ) 4 - عدد المواسير ( 12 ) 5 - زمن اطلاق الرشوة ( 30 ثانية ) 6 - زمن التعمير ( 20 دقيقة ) 7 - وزن الصاروخ ( 800 كغ ) وهي نسخة مطورة عن الاصدار القياسي مدها 200 كلمدبليو اس-2 سي ... وهي نسخة شديدة التطور مع نظام تحديد الموقع الولي لتوجيه الصاروخ ومدى 350 كلم كاملةدبليو اس-2 دي وهي اشد النسخ تطورا من نظام تحديد المواقع الدولي ومدى 400 كلم كاملة ... بالاضافة الى القدرة على اطلاق الطائرات من دون الطيار الفتاكة .... وهذه انسخة اكثرها تطورا خاصة في قدرتها على اطلاق الطائرات بدون طيار وتطلق القاذفة الواحدة 3 طائرات دون طيار مرة واحدة ويتم الافراج عن الطائرات بعض انطلاق الصاروخ واعى البعض ان اسرائيل بنت هذه القطعة على تكنلوجيا اسرائيلية من طائرات هارفي الاسرائيلية دون طيار المضادة للطائرات ... [ATTACH]27068.IPB[/ATTACH] المواصفات العامة : 1 - بلد المنشأ : الصين 2 - الطاقم ... 3 رجال 3 - التسلح .. صواريخ 400 ملم 4 - وزن الصاروخ الواحد ... 1285 كلغ او 2880 رطل 5 - وزن الراس الحربي للصاروخ ... 200 كلغ 6 - المدى ... الادنى 70 كلم .. 200 كلم ... 350 كلم ... 400 كلم 7 - السرعة . 5.6 ماخ او 1910 متر بالثانية الواحدة راجمة الصواريخ أستروس 2 قاذفة صواريخ متعددة الفوهات ذاتية الحركة تعد من افضل راجمات الصواريخ قادرة على إطلاق قادرة على إطلاق صواريخ من عيار 127 ملم حتى 300 ملم تتالف البطارية من 6 عربات اطلاق و6 عربات لحمل الصواريخ وعربة لحمل الرادار للتحكم فى اطلاق النيران وتوجيه الصواريخ المواصفات العامة 1- الدولة الصانعة : البرازيل 2 - صواريخ من عيار 127 ملم حتى 300 3 - وزن المركبة القاذفة : 10 طن 4 - طول المركبة : 7 م 5 - عدد أفراد الطاقم : 3 ملاحظة / تم اخذ بعض من هذا الموضوع من احد الاخوة ارجو ان ينال اعجاب سيادتكم / [ATTACH]27070.IPB[/ATTACH]
  19. [ATTACH]26969.IPB[/ATTACH] موسكو /أ ش أ/ كشف مصدر عسكرى روسى ضمن قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية أن موسكو قامت العام الجارى بتجربة ثانية ناجحة للرأس القتالية ألفرط صوتية التى ستزود بها الصواريخ الاستراتيجية الحالية والواعدة. ونقلت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية عن المصدر قوله إن إطلاق الرأس القتالية "الوحدة القتالية" ألفرط صوتية جرى يوم 25 أكتوبر الجارى من منصة إطلاق الصواريخ الواقعة فى تشكيل الصواريخ الاستراتيجية "دومباروفسكي" فى مقاطعة أورينبورغ الروسية. وأوضح أن الغاية من التجربة هى اختبار الرأس القتالية ألفرط صوتية التى ستزود بها مستقبلا صواريخ "سارمات" الاستراتيجية الواعدة العابرة للقارات، منوها إلى أن التجربة تكللت بنجاح تام. وكانت التجربة السابقة قد أجريت فى أبريل الماضي. وقد أطلقت على الرأس القتالية ألفرط صوتية تسمية "الهدف 4202". #مصدر
  20. تسلمـت شركـة BAE ماقيمـته 600 مليون دولار من قيمـة عقـد تسريـع تزويـد قوات الولايـات المتحـدة الأمريكـيـة و حلفـائـها بمنظومات صاروخيــة متقـدمة موجهه بالليـزر Hydra . من ضمـن الدول العربيـة المستوردة لهذه المنظومات الصاروخيـة ( عمـان , لبنـان , العراق ) . BAE has received a maximum value $600 million deal to provide Advanced Precision Kill Weapon System (APKWS) laser-guided munitions. Aimed at speeding the delivery of the rockets to the US military and its allies, the contract involves a three-year, indefinite delivery/indefinite quantity contract with an initial award of more than $130 million. Export customers of the APKWS include Jordan, Iraq, and Lebanon. http://www.defenseindustrydaily.com/apkws-ii-hellfire-jr-hydra-rockets-enter-sdd-phase-02193/?utm_source=rss&utm_medium=feed&utm_campaign=Feed%3A+did%2Frss+(Defense+Industry+Daily)
  21. #مصادر | مصر ستتسلم الدفعة الأخيرة من منظومات الدفاع الجوى الصاروخى الإستراتيجية إس_ 300 فى إم / أنتى 2500 قبل إنتهاء العام الجارى .. يُذكر أن #مصر تعاقدت على [3] منظومات S-300VM / Antey-2500 - SA-23 Gladiator بالإضافة إلى منظومة القيادة و السيطرة الخاصة بها و قد بدأت روسيا بتسليم هذه المنظومات نهاية العام 2014 ، و بحسب التصريحات الرسمية الروسية فإن قوات الدفاع الجوى المصرية ستتسلم كامل المنظومات قبل نهاية العام 2016 #معلومة | تستطيع منظومة الدفاع الجوى الصاروخية الروسية البعيدة المدى #إس_300 VM / أنتى 2500 إسقاط الأهداف الجوية المعادية على بعد [250] كم و على إرتفاع 30 كم فوق سطح الأرض ... و يمكن لهذه المنظومة التعامل مع مختلف الأهداف الجوية المعادية ، و على سبيل المثال الصواريخ الباليستية المطلقة من على مسافة 2500 كيلو متر و الصواريخ التكتيكية المُطلقة بواسطة راجمات الصواريخ و التي يصل مداها إلى 300 كم ، و جميع الصواريخ الجوالة ، و الطائرات المقاتلة و التكتيكية ذات قدرة المناورة العالية و الطائرات الإستراتيجية و التى تنضوى تحتها قاذفات القنابل و طائرات الإنذار المبكر الأواكس و طائرات الإستطلاع و طائرات الحرب الإلكترونية للتعرف على مواصفات و مميزات و مكونات المنظومة : http://cutt.us/tuQ02 @@@@@@@@@@ مصدر الخبر@@@@@@@@@ مصر ستتسلم اخر قطع من صفقه الاس 300 VM انتاى 2500 اخر 2016 ليدخل الخدمه رسميا وتوقعات بزياده عدد البطاريات مستقبلا,, https://mobile.twitter.com/BTelawy/status/787598958394826752 Sa'ka on Twitter “#Egypt is set to receive the last batchs of the S-300VM surface-to-air missile systems by the end of 2016. #Russia.” [ATTACH]25006.IPB[/ATTACH] [ATTACH]25007.IPB[/ATTACH]
  22. أعلنت موسكو أن روسيا والصين تعملان معا على سبل تقليص الأضرار المحتملة على أمن البلدين جراء نشر الولايات المتحدة لمجموعة من قوات درعها الصاروخية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. وأكدت وزارة الدفاع الروسية، على لسان فيكتور بوزنيخير، النائب الأول لرئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، في كلمة ألقاها، الثلاثاء 11 أكتوبر/تشرين الأول، خلال منتدى سانشان الأمني المنعقد في العاصمة الصينية بكين، التوافق الروسي الصيني فيما يتعلق بتقدير الأهداف الحقيقية التي تسعى الولايات المتحدة إلى تحقيقها من خلال نشر منظومة الدفاع الصاروخية. وقال بوزنيخير، في المنتدى المكرس لبحث موضوع "النظام الأمريكي العالمي المتعدد المستويات المضاد للصواريخ، كتهديد للأمن العسكري في روسيا والصين والاستقرار الاستراتيجي في العالم"، إن نشر واشنطن لعناصر درعها الصاروخية جزء من مخططاتها لتحقيق التفوق العسكري على روسيا والصين، مشيرا إلى أن الأمر يمكن أن يؤدي إلى عواقب يصعب التنبؤ بها. وأوضح بوزنيخير أن وهما بالإفلات من العقاب، تحت مظلة نظام الدفاع المضاد للصواريخ، سيدفع واشنطن إلى اتخاذ خطوات أحادية في حل القضايا العالمية والإقليمية، ما يمكن أن يرفع احتمال استعمال الأسلحة النووية في إطار نظرية الهجوم الوقائي. وشدد بوزنيخير على أن التقديرات الروسية بهذا الخصوص كانت متسقة تماما مع تلك التي قدمها الجانب الصيني، ومفادها أن الأغراض الحقيقية لإنشاء واشنطن مثل هذا النظام هي تخفيض قدرات روسيا الاستراتيجية النووية، وإبطال قدرات الصين الصاروخية، فضلا عن إنشاء عنصر ضارب بشكل خفي سيمكن الولايات المتحدة من شن هجوم مباغت هدام في أية منطقة من العالم، بما في ذلك أراضي روسيا والصين. وقال إن تحليل نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي، من حيث تكوينه ومواقع نشره وقدراته الصاروخية الكلية، الذي قام به خبراء روس وصينيون، أظهر مجددا أن المنظومة لا تتناسب مع درجة التهديدات الواقعية والمتوقعة التي تستخدمها واشنطن لتبرير نشاطها الصاروخي. وشدد، في هذا السياق، على أن إنشاء النظام لا علاقة له بتهديدات نووية مفترضة من قبل إيران وكوريا الشمالية. وقال إن النظام الصاروخي الأمريكي ليس وسيلة للدفاع، وإنما جزء من المنظومة الاستراتيجية الهجومية. كما لفت إلى أن هدف إشراك واشنطن حلفائها في مخططاتها الصاروخية ليس إنشاء نظام دفاع مشترك معهم، بل تحميلهم جزءا من تكاليف مالية واستخدام أراضيهم للدفاع عن الدولة المستعمرة، أي الولايات المتحدة. إذ إن إدارة النظام في أيدي واشنطن، ما يجعل سكان أوروبا ومنطقة آسيا والمحيط الهادي رهينة لأفعال الأمريكيين التعسفية، فلا يمكن التنبؤ بها في مجال الدفاع الصاروخي. وتهدد الصواريخ الأمريكية حرية استخدام الفضاء الخارجي، كما تشجع واشنطن على عرقلة أية اتفاقات حول عدم نشر الأسلحة في الفضاء الخارجي. وقد شرعت الولايات المتحدة في العمل على إنشاء منظومتها الوطنية للدفاع الصاروخي بعد خروجها الأحادي، في العام 2002، من معاهدة الحد من نشر أنظمة الدفاع الصاروخية، الموقعة بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة في العام 1972، الأمر الذي زعزع الاستقرار الاستراتيجي العالمي. المصدر: وزارة الدفاع الروسية
  23. منظومة "روبيج" الصاروخية الجبارة تحمي مصالح روسيا في القطب الشمالي ( فيديو) تشهد منطقة القطب الشمالي الروسي تمارين ضخمة جدا تشمل التدرب على تغطية وحماية الطريق البحري الشمالي والدفاع عن المصالح الوطنية الروسية هناك. وخلال ذلك جرت عملية إطلاق للنيران من منظومة الصواريخ الساحلية "روبيج " ضد سفن العدو المفترض. ويبدو واضحا في الشريط أن قوة الارتداد نتيجة إطلاق الصواريخ عالية الحد تفرض على أفراد الطاقم القتالي، ربط حزام الأمان. وتجدر الإشارة إلى أن منظومة الصواريخ الساحلية "روبيج " تصلح بشكل مثالي لحماية الطريق البحري الشمالي وهي قادرة على تدمير الهدف البحري داخل دائرة نصف قطرها 100 كيلومترا، والمجمع مزود بصواريخ مجنحة من طراز " تيرميت –ر" يحمل كل منها رأسا قتاليا لقوة 500 كلغم من مادة تي إن تي. وشاركت في التدريبات أطقم نظم الدفاع الجوي المدفعي الصاروخي " بانتسر- س 1" وكذلك غواصات نووية وأخرى تعمل بالديزل وحوالي 10 سفن دعم وتموين وكذلك طائرات أسطول الشمال الروسي.
  24. قالت وزيرة الدفاع اليابانية، تومي إينادا، اليوم الثلاثاء، إن إطلاقات الصواريخ التي قامت بها كوريا الشمالية مؤخرا تدل على وجود تقدم في تطوير التكنولوجيا الصاروخية في هذه الدولة. وقالت الوزيرة اليابانية خلال مؤتمر صحفي عقد في طوكيو: "تم إطلاق 3 صواريخ من الموقع الواحد وسقطت جميعها في آن واحد وفي موقع واحد في بحر اليابان، في المنطقة الاقتصادية الاستثنائية لليابان. وقبل ذلك تم إطلاق صواريخ من غواصات. وهذا ما يدل على أن كوريا الشمالية تحرز تقدما في التكنولوجيا الصاروخية. هذا وأشارت إينادا إلى ضرورة أن ترد اليابان على تجارب إطلاق الصواريخ المتكررة من قبل كوريا الشمالية. وأضافت الوزيرة أنه على اليابان تعزيز التحالف مع الولايات المتحدة الأمريكية من أجل تعاونها الوثيق معها في مجال الدرع الصاروخي الموجه ضد الصواريخ البالستية. يذكر أن كوريا الشمالية قامت يوم أمس الاثنين بإطلاق 3 صواريخ بالستية من مقاطعة هوانغهاي — بوكتو تجاه بحر اليابان. وبعد أن قطعت هذه الصواريخ الثلاثة مسافة تبلغ قرابة 1000 كم سقطت جميعها في المنطقة الاقتصادية الاستثنائية اليابانية التي تقع في محيط جزيرة هوكايدو وهي أكثر الجزر اليابانية شمالا من وجهة النظر الجيوغرافية. هذا وأعلنت القوات المسلحة الكورية الشمالية أنه تم إطلاق صواريخ متوسطة المدى من طراز "نودون". مصدر
  25. أعلن السفير اللبناني لدى موسكو أن بلاده طلبت من روسيا تزويدها بأنظمة "كورنيت" الصاروخية المضادة للدبابات، والمدافع والدبابات من طراز "تي - 72". وأضاف شوقي بو نصار في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية، أن المباحثات بهذا الشأن مستمرة، مشيرا إلى أن السلطات اللبنانية تأمل بالحصول على هذه الأسلحة والمعدات في غضون سنة. وأوضح السفير أن "لبنان يحتاج للتسلح لمواجهة الإرهاب، تحتاج بيروت على وجه الخصوص، إلى المنظومات الروسية الصاروخية "كورنيت"، المضادة للدبابات، نحن ما زلنا نجري مفاوضات مع الجانب الروسي للحصول على هذا النوع من الأسلحة، هذا مهم جدا، بحث التفاصيل يجري على مستوى الخبراء". وأضاف بو نصار: "لبنان طلب هذه الصواريخ، وعدا ذلك، مدافع ودبابات "تي — 72". الجانب الروسي وعد بتحديث أنظمة هذه الدبابات، كما طلب لبنان ذخيرة للمدافع، وكل هذا من أجل محاربة الإرهاب". وأعرب السفير اللبناني عن أمل بلاده بالحصول على الأسلحة المطلوبة خلال عام واحد، مشيراً إلى أن "المسألة الرئيسية التي تجري مناقشتها حاليا، تتمثل في التوصل لاتفاق نهائي حول سعر هذه الأسلحة والمعدات العسكرية. علماً بأن الجانب الروسي وعد بدراسة طلب لبنان المتعلق بخفض سعر هذه الصفقة، إضافة لطلب لبنان بالحصول على مروحيات". وتابع شوقي بو نصار قائلا: "قبل ست أو سبع سنوات، روسيا وعدت لبنان بتزويده بثماني أو تسع طائرات حوامة. وحتى الآن لم يتم تحقيق ذلك". وقال: "أعتقد أن وفدا من لبنان، سيصل إلى موسكو لتوقيع العقد، أو العكس بالعكس، أي يصل الوفد الروسي إلى بيروت. وحتى الآن لا توجد تواريخ رئيسية لهذه الاتفاقية، والعمل يتم عليها". كما قال السفير اللبناني إن مذكرة تفاهم حول التعاون في مجال الزراعة بين روسيا ولبنان قد يتم التوقيع عليها قبل نهاية العام، وذلك بعد الزيارة الأخيرة لوزير الزراعة اللبناني، أكرم شهيب، إلى موسكو. وأضاف: "من المتوقع أن يصل وفد من الخبراء الروس إلى بيروت لمناقشة زيادة الصادرات اللبنانية إلى روسيا. ولبنان مهتم بزيادة توريد الخضروات والفواكه وبصفة خاصة التفاح، بينما روسيا مهتمة بتصدير لحوم البقر والخروف والدجاج. بالطبع، يحتاج لبنان إلى ذلك". وقال السفير: "ترغب روسيا، وهي تحت طائلة العقوبات، في إيجاد موردين مختلفين، بينما يريد لبنان دخول أسواق جديدة بسبب الأزمة السورية". مصدر
×