Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الصناعة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 14 results

  1. في ظل التوجه القوي الذي ترعاه حكومة خادم الحرمين الشريفين ايده الله بتوطين الصناعات العسكرية والدعم اللامحدود للشركات الوطنيه وفي ظل العدد المتزايد بشكل مستمر في الكوادر الوطنية المؤهلة في تخصصات دقيقة وعلمية تأسست العديد من الشركات في هذا المجال ولعل من ابرز هذه الشركات شركة اسوارزان والتي يرأسها رجل الاعمال الاستاذ عبدالعزيز البراك، على مبدأ تقديم منتجات وحلول متكاملة ومتطورة في مجال منتجات الدعم الأمني والعسكري للمعدات والأسلحة؛ ارتبط اسم شركة اسوارزان للتجارة بالتزامها واستمراريتها على مدى سنوات لتقديم كل ما هو جديد ومساهمتها في نقل وإدخال التقنية الحديثة والحلول الأمنية والعسكرية وتوفير الخبرات العالمية لتطوير القطاع الأمني والعسكري وتقديم خدمات ما بعد البيع والتدريب بكل احترافية.تعتمد شركة اسوارزان على تقديم منتجاتها من خلال تعاونها مع كبرى شركات التصنيع الدولية المتخصصة في مجالات عملنا والتي تعد شركتنا الوكيل المعتمد للعديد من هذه الشركات، و تقدم أحدث وافضل المنتجات المتخصصة في المجالات التالية :1) التسليح الأمني والعسكري.2) التجهيزات الأمنية المدنية والعسكرية.3) وسائل التخزين والنقل الحديثة والآمنة .4) تجهيزات الإضاءة المتخصصة.5) المركبات والقوارب المدنية والعسكرية.6) تجهيزات أنظمة المراقبة والاستطلاع العسكرية والأمنية.7) التجهيزات الطبية المدنية والعسكرية وتجهيزات التقنيات الطبية. 8) تجهيزات ومعدات وسائل الدفاع ضد اسلحة التدمير الشامل
  2. الأربعاء، 15 مارس 2017 09:49 ص قابيل يزور وارسو لتعزيز التعاون الاقتصادى والاستثمارى المشترك بين البلدين أ ش أ يجري المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة خلال زيارته التي تبدأ اليوم إلى العاصمة البولندية وارسو، مباحثات مكثفة مع كبار المسئولين بالحكومة البولندية، وعلى رأسهم نائب رئيس الوزراء ووزير الزراعة ونائب وزير التنمية الاقتصادية، وحاكم إقليم وارسو، ونائب رئيس البرلمان ونائب وزير الخارجية للتعاون التنموى، وشئون أفريقيا، وذلك بهدف بحث دعم وتنمية سبل التعاون الاقتصادى المشترك بين البلدين في الفترة المقبلة. وذكرت وزارة التجارة والصناعة - في بيان اليوم - أنه من المقرر أن يعقد قابيل اجتماعا موسعا بمقر اتحاد غرف التجارة والصناعة البولندي، مع عدد من الشركات البولندية الراغبة في الاستثمار في مصر، وذلك لاستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في مصر، في ضوء الحوافز الاستثمارية الهائلة التي تتيحها الحكومة المصرية للمستثمرين الأجانب. وأضافت سيلتقى قابيل برئيس مجلس إدارة المنطقة الاقتصادية البولندية وذلك لاستكمال نتائج زيارة الدكتور أحمد درويش رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس إلى وارسو والتي تم خلالها التوقيع على مذكرة تفاهم لإنشاء المنطقة الاقتصادية البولندية بمصر. ومن ناحية أخرى، يلقي قابيل كلمة أمام منتدى الأعمال المصري البولندي والذي تنظمه الوكالة البولندية للتجارة والاستثمار “بييز” التابعة لوزارة التنمية الاقتصادية والمالية البولندية، وذلك بحضور ممثلى 250 شركة بولندية وعدد من الشركات المصرية التي تتعامل مع السوق البولندي لعرض فرص التعاون الممكنة مع الشركات البولندية المشاركة. ومن المقرر أن يقوم الوزير بتوقيع مذكرة تفاهم للتعاون بين وزارة التجارة والصناعة المصرية ووزارة التنمية الاقتصادية البولندية لتعزيز التعاون الاقتصادى المشترك بين البلدين، كما سيشهد توقيع مذكرة تفاهم بين الاتحاد العام للغرف التجارية وغرفة التجارة البولندية لتنمية علاقات التعاون المشتركة بين القطاع الخاص فى البلدين. أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أنه يجرى حاليا دراسة إنشاء منطقة صناعية سورية متكاملة لصناعة النسيج على مساحة تصل إلى حوالى 500 ألف متر مربع، وذلك فى إطار الخطة الطموحة التى تنتهجها الوزارة حاليا لتشجيع إقامة التجمعات الصناعية المتكاملة والتى تحقق التكامل بين كافة سلسلة حلقات صناعات محددة بهدف تعميق هذه الصناعة وزيادة قيمتها المضافة. وأوضح قابيل - خلال اللقاء الموسع الذى عقده اليوم مع تجمع رجال الأعمال السوريين بمصر برئاسة خلدون الموقع حيث استعرض اللقاء سبل تعزيز الإستثمارات السورية وجذب المزيد من الشركات السورية لمصر خلال المرحلة المقبلة، فضلا عن إستعراض طلبات المستثمرين السوريين بإقامة منطقة صناعية سورية للمنسوجات بمصر- أن الوزارة قد أعلنت عن خطتها لطرح الأراضى الصناعية خلال عام 2017 حيث تستهدف طرح 15 مليون متر مربع من الأراضى الصناعية المرفقة بالعديد من المناطق الصناعية، مؤكدا حرص الحكومة على تقديم كافة أوجه الدعم للمستثمرين السوريين العاملين فى مصر وتذليل كافة العقبات التى تواجههم لإقامة المزيد من الإستثمارات فى وطنهم الثاني مصر. وقال الوزير إن وفدا من الغرف التجارية المصرية برئاسة أحمد الوكيل سيقوم بزيارة سوريا خلال شهر إبريل المقبل بهدف تعزيز أوجه التعاون الإقتصادى والإستثمارى مع سوريا خلال المرحلة المقبلة، والمشاركة الإيجابية الفعالة لرجال الأعمال المصريين فى عملية “إعمار سوريا”، مؤكدا حرص مصر قيادة وشعبا على استعادة سوريا استقرارها سياسيا وإقتصاديا. وأوضح أن المنطقة الصناعية السورية والجارى دراسة إنشائها تضم عددا من المصانع المتخصصة فى صناعات الغزل والنسيج والملابس الجاهزة وهى الصناعات التى يمتلك المستثمرون السوريون فيها مزايا تنافسية كبيرة. وأشار قابيل إلى أن هيئة التنمية الصناعية تطبق الضوابط والمعايير الموضوعة لتخصيص الأراضى الصناعية بما يتوافق مع خريطة الإستثمار الصناعى التى طرحتها الوزارة مؤخرا والصناعات الإستراتيجية ذات الأولوية، وكذا بما يتماشى مع توجه الوزارة بإنشاء تجمعات صناعية متكاملة فى صناعات بعينها تضم صناعات صغيرة ومتوسطة، وكذا كبيرة الحجم بمختلف المناطق الصناعية، لافتا إلى قيام الوزارة بسحب قطع أراض من المستثمرين غير الجادين خلال الفترة الماضية حيث تستهدف الوزارة طرح المزيد من الأراضى المرفقة بهدف تعميق الصناعة ومحاربة الإتجار فى الأراضى الصناعية. من جانبه، أكد خلدون الموقع حرص تجمع رجال الأعمال السوريين العاملين بمصرعلى زيادة إستثماراتهم بالسوق المصرى والإنطلاق منه للتصدير لكافة دول العالم التى ترتبط مصر معها بإتفاقيات تجارية وذلك تحت شعار “صنع فى مصر”، لافتا إلى أن التجمع يضم عددا من الشركات السورية العاملة فى قطاعات الغزل والنسيج، والملابس، والمنسوجات، والصناعات الدوائية، والغذائية. ولفت إلى أنه جارى حاليا الإعداد والترتيب لإقامة المعرض الأول للمنتجات المصرية بسوريا، وذلك فى إطار بروتوكول التعاون الذى وقعه تجمع رجال الأعمال السوريين العاملين بمصر مع غرفة القاهرة التجارية مؤخرا بهدف خلق شراكة حقيقية بين رجال الأعمال المصريين والسوريين تخدم الأهداف المشتركة لكلا البلدين ومنها تشكيل لجنة مشتركة لتنظيم المعارض المتبادلة بين البلدين. لبحث إقامة إستثمارات مشتركة غرفة القاهرة التجارية : وفد رجال أعمال برتغاليين يزور مصر في مايو اتفقت غرفة القاهرة التجارية، مع سفارة البرتغال على استقبال وفد رفيع المستوي من رجال الاعمال البرتغاليين خلال شهر مايو المقبل ؛ لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة في مصر في مختلف المجالات ،خاصة في ظل تشجيع الدولة للمستثمرين بحوافز استثمارية خلال الفترة الحالية . جاء ذلك خلال زيارة “مادلينا فيشر” السفيرة البرتغالية لغرفة القاهرة التجارية؛ لبحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية وإقامة استثمارات مشتركة بين البلدين في المرحلة القادمة. وذكرت غرفة القاهرة في بيان اليوم أن علي شكري نائب رئيس الغرفة استعرض،المناخ الاستثماري في مصر حاليا، مؤكدا أنه جيد وهناك فرص استثمارية متاحة يجب على رجال الأعمال البرتغاليين الاستفادة منها، مثل الطاقة المتجددة والزراعة والنسيج والأجهزة الكهربائية والمشروعات اللوجيستية على محور قناة السويس ،وفرص كثيرة متعددة سيتم وضعها علي مائدة الوفد البرتغالي المنتظر أن يزور مصر لاختيار ما يتناسب معه ، والدخول في استثمارات مباشرة بالسوق المحلي سواء برتغالية خالصة ، أو من خلال الشراكة التي نشجعها لإفادة اقتصاد البلدين. وأكد “شكري” أن الغرفة تضع كل امكانياتها أمام المستثمرين البرتغاليين لجذبهم الي السوق المحلي، من خلال توفير كافة البيانات اللازمة عن السوق المحلي ، والسعي الي تذليل الصعوبات امامهم بالربط مع الجهات المعنية ، سواء الحكومية أو في القطاع الخاص، مشيرا الي ضرورة التنسيق الكامل بين الغرفة والسفارة وتنظيم لقاءات مباشرة بين رجال الاعمال في البلدين لانها هي التي ستثمر عن شراكات فعلية لانها مستقبل اقتصاد البلدين مستقبلا. وأشار إلى الإتفاقيات التي تشترك بها مصر مع دول عديدة يمكن ان يستفاد منها المستثمرون البرتغاليون لغزو الاسواق الاخري ،بجانب السوق المصري الكبير الذي يؤدي الي انجاح اي مشروعات يتم استثمارها بالسوق المحلي ،مؤكدا إن الحكومة المصرية تسعي خلال الفترة الحالية إلى تشجيع المستثمرين من خلال تسهيلات فعلية، خاصة فيما يتعلق بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تعتبر العمود الفقري لأي اقتصاد في العالم . وذكر أنه سيتم عمل إعداد جيد لزيارة وفد رجال الأعمال البرتغاليين ووضع أجندة كاملة للمشروعات التي من الممكن الاستثمار بها من باب التسهيل عليهم في اختيار المشروعات التي تناسبهم . من جانبها ، أبدت السفيرة البرتغالية سعادتها بزيارة غرفة القاهرة كونها من اكبر الكيانات الاقتصادية في مصر ،متوقعة أن تسفر هذه الزيارة عن تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين ،خاصة أن رجال الاعمال البرتغاليين لديهم الاستعداد الكامل للاستثمار في السوق المصري فيما يتعلق بإقامة مشروعات استثمارية وتجارية مشتركة . وأشارت الي إن البرتغال تهتم كثيرا بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة ،لان إقتصادها يعتمد عليها في المقام الاول ،لافتة الي إن الغرفة ستكون نقطة الانطلاقة ،لإقامة شراكات في مختلف المجالات سواء في الطاقة أو صناعة الاحذية التي تتميز بها البرتغال والمنسوجات ،وكثيرا من المجالات التي يمكن إن تكون نواة لمشروعات ضخمة مشتركة بين الجانبين . وأوضحت السفيرة أن الوفد الذي سيزور مصر خلال الفترة القادمة بالتنسيق مع الغرفة سيكون رفيع المستوي ومتخصصا في معظم المجالات؛ لبحث اقامة شراكات استثمارية علي ارض الواقع ،من خلال اللقاءات المباشرة بين رجال الاعمال في الطرفين مرحبة بالتنسيق بين السفارة والغرفة على أن تكون لقاءات رجال الاعمال في الطرفين تحت مظلتهما في الفترة القادمة. http://www.moheet.com/2017/03/15/2557112/قابيل-يزور-وارسو-لتعزيز-التعاون-الاقت.html#.WMj3p320nIU http://www.moheet.com/2017/03/15/2557119/وزير-الصناعة-جارى-دراسة-إنشاء-منطقة-صن.html#.WMj3rH20nIU http://www.moheet.com/2017/03/15/2557124/غرفة-القاهرة-التجارية-وفد-رجال-أعمال.html#.WMj3sX20nIU
  3. [ATTACH]33668.IPB[/ATTACH] عقدت وزارة الإنتاج الحربي 5 بروتوكولات تعاون مع وزارة التعليم العالى والبحث العلمى وعدد من المؤسسات العلمية فى مجال البحوث والتدريب الفنى والمهنى وتطوير كليات الهندسة بجامعتى القاهرة وعين شمس الى جانب دعم وتشجيع التصنيع المحلى .حيث وقع السيد الدكتور / محمد سعيد العصار - وزير الدوله للإنتاج الحربي بروتوكول تعاون مع السيد الدكتور / أشرف الشيحى - وزير التعليم العالى والبحث العلمى .ويهدف البروتوكول الى الإستفادة من المقومات الفنية والتكنولوجية التى تمتلكها وزارة الإنتاج الحربي فى مجال الصناعات الثقيله والمتوسطة وخبراتها فى المجالات البحثيه التى يتم إعدادها من خلال مركز التميز العلمى والتكنولوجى التابع للوزارة وما يمتلكه من مقومات وأجهزة تكنولوجية على أعلى مستوى ، يمكن الإستفاده منها ضمن سياسات وخطط وبرامج البحث العلمى فى تطوير وإعداد النماذج للأبحاث التطبيقية التى تقوم بها وزارة التعليم والبحث العلمى والإرتقاء بها لتكون ذات جدوى إقتصادية وذلك فى مجال الصناعات المعدنية والهندسية والكيميائية والإلكترونية وكذلك تطوير نظم الرى وأنظمة الطاقة الجديدة والمتجددة . وقد صرح الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي ان توقيع هذة البروتوكولات تاتى إيمانا من الوزارة لإرساء دعائم التعاون العلمى والبحثى والإستفادة من الخبرات التكنولوجية والعلمية والبشرية لدينا لتبادل الخبرات بين مؤسسات الدولة وربط التعليم بالصناعة .وقد شهد وزيرى الإنتاج الحربي والتعليم العالى توقيع بروتوكولي تعاون بين الأكاديمية المصرية للهندسة والتكنولوجيا المتقدمة التابعة لوزارة الإنتاج الحربي و كلية الهندسة بجامعة القاهرة وآخر مع كلية الهندسة بجامعة عين شمس ،بهدف تبادل الخبرات بين الأكاديمية وماتمتلكة من معامل كيميائية وهندسية تمكن طلاب كليات الهندسة فى الجامعتين من إجراء الأبحاث العلمية الخاصة بدراستهم ،إضافة الى التدريب العلمى داخل مصانع وشركات الإنتاج الحربي .وتستفيد الأكاديمية من خبرات أعضاء هيئة التدريس المتميزين بكليات الهندسة للتدريس بالأقسام العلمية داخل الأكاديمية .كما وقعت شركة بنها للصناعات الالكترونية التابعة لوزارة الانتاج الحربي بروتوكول تعاون مع جامعه القاهرة لتصنيع وتوريد 750 الف (تابلت) من إنتاج شركة بنها لطلبة كليات جامعة القاهرة ، وذلك بعد ان حققت التجربة الأولى للشركة بتحميل المناهج الدراسية على التابلت وتوزيع 10 الاف نسخة على طلبة كليه التجارة بجامعه القاهرة نجاحا هائلا ، فقررت الجامعه تعميم التجربة على باقي كليات الجامعه لتسهيل المناهج الدراسية على الطلاب عن طريق تحميل المناهج الدراسية على التابلت بصورة مبتكرة وجاذبة .وتقوم شركه بنها للصناعات الالكترونية بالتطوير المستمر لجميع المكونات الالكترونية وفقا لأحدث التطورات التكنولوجية فى مجال تصنيع أجهزة الحاسب اللوحى (التابلت).وإستكمالا لدور وزارة الإنتاج الحربي فى دعم المجتمع العلمى والبحثى لخطط التنمية وإيمانا منها بأهمية البحث العلمى فى تنفيذ خطط التنمية المستدامة للدولة ، وقعت الهيئة القومية للإنتاج الحربي بروتوكول تعاون مع أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا .ويهدف البروتوكول الى إستغلال إمكانيات الإنتاج الحربي وإتاحة كافة الإمكانيات والطاقات الفائضة لديها لإستخدامها فى التصنيع المحلى ، لضخ العديد من المنتجات الجديدة والمتميزة للسوق المصرى وفقا لإحتياجاته.وذلك إستنادا الى المشروعات البحثية التى تقوم بها أكاديمية البحث العلمى لدراسة حاجة السوق من الصناعة الوطنية للحد من الاستيراد وجذب الاستثمارات بما يعود بالنفع على الاقتصاد الوطنى للبلاد وخلق فرص عمل للشباب . المصدر : الصفحة الرسمية لوزارة الانتاج الحربى على الفيس بوك
  4. قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في اجتماع قيادات وزارة الدفاع الروسي، في تشرين الأول/ أكتوبر 2016، إن نسبة تزويد وحدات الجيش الروسي بالأسلحة الحديثة ستبلغ في 2016 60%. ونقلت روسيا اليوم في 7 كانون الثاني/ يناير، بعض النماذج الحديثة من الأسلحة الروسية التي حصل عليها الجيش عام 2016 حسب أصناف وأسلحة القوات المسلحة: قوات الصواريخ الاستراتيجية: قامت روسيا العام الجاري بتجربة ثانية ناجحة للرأس القتالية الفرط صوتية التي ستزود بها الصواريخ الاستراتيجية الحالية والواعدة وتكللت التجربة بالنجاح. أما التجربة السابقة فكانت قد أجريت في أبريل/ نيسان الماضي. وقد أطلقت على الرأس القتالية الفرط صوتية تسمية “الهدف 4202”. وكانت الغاية من التجربة هي اختبار الرأس القتالية الفرط صوتية، التي ستزود بها مستقبلا صواريخ “سارمات” الاستراتيجية الواعدة العابرة للقارات. والرأس القتالية الجديدة قادرة على التحليق بسرعة 6 ماك (ماك هو سرعة الصوت التي تعادل 300 متر في الثانية، أي 1224 كيلومترا في الساعة). وتم نصبها أثناء التجربة في مقدمة صاروخ ” أر أس – 18″ الاستراتيجي العابر للقارات (صاروخ “ستايلت” stylet حسب تصنيف الناتو). صاروخ “سارمات” يزن صاروخ “سارمات” 100 طن، ويعمل بالوقود السائل، وينطلق من منصة مخبأة تحت الأرض، ويستطيع أن يحمل رؤوسا حربية مدمرة تزن 10 أطنان إلى أي بقعة على سطح الأرض، ويسمح مخزون الطاقة للصاروخ بالتحليق عبر القطبين الشمالي والجنوبي. ومن مميزات الصاروخ “سارمات” أنه خفيف الوزن، ويستطيع التحليق لمسافة أكثر من 11 ألف كيلومتر، لذا يعتبر الصاروخ عابرا للقارات، ولديه خصائص ومزايا فريدة من نوعها، فهو قادر على تغيير الارتفاع والاتجاه والسرعة، ويتمتع بمستوى عال من الحماية النشطة من حيث الأنظمة المضادة للصواريخ والدفاع الجوي والتحصينات الأمنية. صاروخ “كاليبر” ويعتبر صاروخ “كاليبر” ( 3М14 ) الذي صمم عام 2012، وريثا لصاروخ “كلاب” المثيل لصاروخ “توموهوك” الأمريكي. وبلغ مدى إطلاقه 1500 كيلومتر في حال تزويده برأس عادي (بوزن 450 كلغ) و2600 كيلومتر في حال تزويده برأس نووي (بوزن 100 – 200 كلغ). ويعادل باع جناحه 3.3 م ، وطوله 5.33 م. أما وزن الصاروخ لدى إطلاقه فيبلغ 1700 كيلوغرام. ويمكن استخدام كاليبر كصاروخ مجنح يمكنه أن يحلق منخفضا حتى ارتفاع 30 مترا. وقد يستخدم كصاروخ باليستي يحلق على ارتفاع عال. وتزود بهذا الصاروخ حاليا الفرقاطات الصغيرة التابعة لأسطول قزوين الروسي وبعض الغواصات. كما يخطط لتزويد طرادي “إيركوتسك” و”الأميرال ناخيموف” به بحلول عام 2018. وقد سبق للسفن والغواصات الروسية أن استخدمت هذا الصاروخ ضد الإرهابيين في سوريا. القوات البحرية تسلمت البحرية الروسية عام 2016 فرقاطتين حديثتين من مشروع 11356، وهما فرقاطتا “الأميرال غريغوروفيتش” و”الأميرال أيسن”. وستضاف إليهما قريبا فرقاطة “الأميرال ماكاروف” من المشروع نفسه.وبدأ اختبارها رسميا في ميناء كالينينغراد الروسي بناء على طلب من وزارة الدفاع الروسية. ويقضي برنامج تسليح الجيش الروسي بتصنيع 6 فرقاطات من هذا المشروع، علما أن الفرقاطة الأخيرة يجب أن تسلم للبحرية الروسية بحلول العام القادم. يذكر أن فرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش”، التي دخلت الخدمة في يونيو/ حزيران الماضي، في أسطول البحر الأسود، مزودة بـ 8 منصات لصواريخ “كاليبر – أن كا” المجنحة التي تخصص لتدمير السفن والغواصات والأهداف البرية المعادية على مدى يزيد عن 2000 كيلومتر في ظروف الحرب الإلكترونية. كما تجدر الإشارة إلى أن صاروخا واحدا من هذا النوع بوسعه تدمير جميع أنواع السفن الحربية حتى الطراد منها. وتحتوي رشقة واحدة على 8 صواريخ بمقدورها تدمير حاملة طائرات معادية. وتزود الفرقاطة أيضا بـ 36 صاروخا مضادا للجو من طراز “شتيل” ومنصتين من منظومة الصواريخ والمدافع المضادة للجو من طراز “كورتيك” أو “بالاش”. وهناك أيضا مدفع أوتوماتيكي عيار 100 ملم تبلغ سرعة الرمي فيه 80 طلقة في الدقيقة ، وذلك على مدى 20 كيلومترا. المواصفات البحرية للفرقاطة: الإزاحة 4035 طنا ، الطول – 124 مترا ، العرض 15 مترا ، الغطس 4.2 متر ، السرعة القصوى 30 عقدة بحرية ، مدى الإبحار 4850 ميلا بحريا ، الطاقم 180 فردا. وكانت فرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش” المزودة بصواريخ من نوع “كاليبر”، يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني، قد دخلت مياه البحر الأبيض المتوسط لتعزيز مجموعة السفن الحربية الروسية قرب سواحل سوريا. ثم شاركت، في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، في عملية الجيش الروسي ضد الإرهابيين المرابطين في محافظتي إدلب وحلب السوريتين وأطلقت على مواقعهم صواريخ “كاليبر”. صاروخ “تسيركون ” الفرط صوتي قامت روسيا عام 2016 بتجربة صاروخ “تسيركون” المجنح الفرط صوتي، علما أن سرعته تزيد 6 أضعاف عن سرعة الصوت. يذكر أن صاروخ “تسيركون” الروسي مخصص لتدمير السفن المعادية المحمية جيدا. ومن شأنه أن يحل في المستقبل محل صاروخ “بي – 700 غرانيت” المضاد للسفن، والموجود حاليا بحوزة البحرية الروسية. وعلى الرغم من أن مدى إطلاق صاروخ “تسيركون” يقل عما هو عليه لدى صاروخ “غرانيت” ويعادل نحو 300 – 400 كيلومترا، إلا أنه من الصعب على وسائل الدفاع الجوي العصرية اعتراضه، لأن سرعته تبلغ 6 ماك (أي تزيد 6 أضعاف عن سرعة الصوت). وتجري تجربة الصاروخ في الوقت الحالي في ميدان تدريب أرضي روسي. وأشار الخبراء العسكريون إلى أن إحدى مميزات صاروخ “تسيركون” حجمه الصغير، حيث تتسع منصة واحدة من صاروخ “غرانيت” لـ3 صواريخ من طراز “تسيركون”. وقال الخبراء العسكريون إن صواريخ “تسيركون” الفرط صوتية، سيسلح بها طرادا “بطرس الأكبر” و”الأميرال ناخيموف” الواعدان الروسيان. وبوسع كل منهما أن يحمل على متنه 80 صاروخا من هذا النوع، إضافة إلى غواصات “هاسكي” من الجيل الخامس التي لا تزال في الوقت الراهن قيد التصميم، والتي من المفترض أن يتم تسليحها أيضا بهذه الصواريخ. الأسلحة القائمة على المبادئ الفيزيائية الجديدة ظهرت في حوزة الجيش الروسي عام 2016 بعض النماذج من الأسلحة القائمة على المبادئ الفيزيائية الجديدة. وقال نائب وزير الدفاع الروسي لشؤون التسليح يوري بوريسوف في كلمة ألقاها في المركز النووي الروسي الفيدرالي بمناسبة مرور 70 عاما على تأسيسه:” إنها ليست نماذج تجريبية بل نماذج حقيقية بدأت تُنتج على دفعات”. وتنتمي تلك النماذج إلى صنف الأسلحة القائم على المبادئ الفيزيائية الجديدة، من بينها سلاح الليزر، وسلاح التردد العالي، والسلاح الحركي والسلاح الجيولوجي والسلاح المناخي وغيرها من الأسلحة الحديثة. و الجديد هنا ليس المبادئ الفيزيائية -وهي معروفة- بل استخدامها في تصنيع الأسلحة، حيث تظهر أنظمة أسلحة كهذه في مختلف صنوف القوات المسلحة (سلاح الجو وسلاح البحرية والقوات البرية). هذا وكان مستشار مدير عام شركة “التكنولوجيات اللاسلكية الالكترونية ” فلاديمير ميخييف قد أعلن مؤخرا أن المقاتلات الروسية من الجيل السادس ستزود بالسلاح الكهرومغناطيسي القوي، الذي لا تقتصر فعاليته على الإخلال بعمل رادارات العدو مؤقتا فحسب، بل وتدمير المكونات الإلكترونية لأية منشأة عسكرية. مع العلم أن قوته لا تسمح باستخدامه في نماذج من المقاتلات المأهولة، وإنه سيستخدم في النماذج غير المأهولة فقط من الطائرات الحربية. قوات الدفاع الجوي منظومة “أس – 500” تتوقع القوات الجوية الفضائية الروسية أن تظهر في القريب العاجل النماذج الأولى من منظومة “إس – 500” للصواريخ المضادة للجو. وكان الجنرال، فيكتور بونداريف، قائد القوات الجوية والفضائية الروسية قد أعلن في وقت سابق أن تزويد الجيش الروسي بمنظومات “إس – 500” للدفاع الجوي سيبدأ عام 2017. وبوسع تلك المنظومات اعتراض أهداف جوية على ارتفاع 200 كيلومتر، ويفترض أن يحمي الفوج الأول لهذه المنظومة المتطورة موسكو من الصواريخ والطائرات المعادية. يذكر أن هذه المنظومة الواعدة ليست قادرة على ضرب الصواريخ البالستية فحسب، بل والأهداف الجوية، ومن ضمنها الطائرات والمروحيات والصواريخ المجنحة على مسافة 600 كيلومتر، كما أنها قدرة على التعامل في آن واحد مع 10 أهداف بالستية فائقة السرعة تحلق بسرعة 7 كلم في الثانية، بالإضافة إلى القدرة على ضرب أهداف ذات رؤوس حربية بسرعة تفوق سرعة الصوت. وستتجاوز المنظومة “إس – 500 ” في الخصائص إلى حد كبير سابقتها المنظومة “إس 400″، ومنافستها الأمريكية باتريوت ذات القدرة المتقدمة. صاروخ روسي مضاد للأقمار الصناعية قامت روسيا في 16 كانون الأول/ ديسمبر عام 2016، باختبار صاروخ من شأنه اعتراض الأقمار الصناعية. وهو ثالث اختبار ناجح من أصل الاختبارات الخمسة، يهدف إلى التأكيد على قدرة الصاروخ، الذي سمي بـ “نودول”، على اعتراض صواريخ منظومات الدفاع المضاد للصواريخ (الدرع الصاروخية) والدفاع المضاد للفضاء الواعدة. يذكر أن شركة “ألماس – أنتاي” الروسية هي التي قامت بتصميم وتصنيع هذا السلاح الفريد. وقد أطلق الصاروخ هذه المرة من قاعدة مجهولة واقعة في وسط روسيا الأوروبية، علما أن الاختبار الناجح الأول لهذا الصاروخ تحقق في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2015. القوات البرية عربة المشاة القتالية الروسية “بي أم بي ديريفاتسيا” تعد عربة المشاة القتالية الروسية “بي أم بي ديريفاتسيا” نسخة مطورة ناجحة من عربة “بي أم بي – 3”. وصممت هذه العربة في مصنع “كورغانسك” للمدرعات والجرارات، وكشف عنها لأول مرة في معرض ” Russia Arms Expo – 2015 ” في مدينة نيجني تاغيل الروسية. وتتميز عربة (ديريفاتسيا) عن عربة “بي أم بي – 3” بوجود برج غير مأهول للأسلحة وأجهزة التسديد البصري الإلكتروني، وإمكانية التحكم في الأسلحة عن بعد من قبل طاقم العربة. وتضم أسلحة العربة المدفع الأوتوماتيكي عيار 57 ملم الذي بوسعه تنفيذ مهام الدفاع الجوي، وإسقاط المروحيات والطائرات المحلقة على ارتفاع منخفض، إلى جانب تنفيذ مهمة تدمير الأهداف البرية والقوة البشرية للعدو، وتسلح العربة أيضا برشاشي كلاشينكوف عيار 7.62 ملم. وهي قادرة على حمل 9 أفراد، ناهيك عن 3 أفراد هم طاقمها. المواصفات التقنية والتكتيكية لعربة “بي أم بي ديريفاتسيا”: وزن العربة 19 طن، الطاقم 3 أفراد، القدرة على حمل الأفراد 9 أفراد، قدرة المحرك 500 حصان. السرعة القصوى 70 كلم / ساعة، سرعة السير في الماء 10 كلم/ ساعة، الأسلحة: المدفع الأوتوماتيكي المتحكم فيه عن بعد “آ أو – 220 ام ، رشاش كلاشينكوف المزدوج عيار 7.62 ملم.” مسدس “سرديوكوف” قوة فتاكة بحوزة أمن الرئيس الروسي تم تسليح عناصر الأمن الذين يتولون حراسة الرئيس الروسي بمسدس سرديوكوف، وذلك بعد أن حقق مصممه بيوتر سرديوكوف ثورة في عالم تصميم المسدسات الروسية. ومن المعروف أن أكثر المسدسات شعبية بين أفراد الجيش الروسي وأجهزة الأمن الروسية مسدسا ماكاروف ( بي أم) وتوكاريف ( تي تي). لكن لا يمكن اعتبارهما روسيي الصنع 100% لأن المسدس الأول هو نسخة مطورة عن مسدس الشرطة الألماني “فالتر”، والمسدس الثاني اقتبست غالبية أجزائه من مسدس “براوننج”. أما ضباط الوحدات الخاصة وإدارة الاستخبارات العسكرية في الأركان العامة وأفراد العمليات الخاصة، فأعجبهم كثيرا مسدس صممه المهندس سرديوكوف وزملاؤه نظرا لقوته الفتاكة الهائلة وحجمه الصغير. فتم تزويد هؤلاء به في مطلع الألفية الحالية حين أطلق عليه بضع تسميات وهي ” РГ055 ” ” و” СР-1″ فيكتور” و”غورزا”. وقد تم اختراع طلقة لهذا المسدس، وهي بعيار 9*21 ملم، حيث تبلغ مسافة الرمي الدقيق 100 متر. ويمكن لرصاصة المسدس من تلك المسافة أن تخترق سترة مدرعة مؤلفة من صفيحتي تيتانيوم تبلغ سماكة كل منهما 1.4 ملم، و30 طبقة من الكفلار (Kevlar) أو الصفائح الحديدية بسمك 4 ملم. ويمكن أن يرمي المسدس بطلقات من عياري 9 ملم و7.62 ملم على حد سواء. وليس في المسدس مفتاح أمان حيث يحل محله زران: أحدهما في خلفية المقبض وثانيهما في الزناد. وجمع المصمم سرديوكوف بين صغر حجم المسدس والقدرة النارية الكبيرة، والتي تزيد عما هي عليه لدى مسدس (كولت) الأمريكي الذي يزيد عياره كثيرا عن عيار مسدس سرديوكوف. المصدر
  5. [ATTACH]32216.IPB[/ATTACH] وقع الدكتور/ محمد سعيد العصار وزير الدوله لﻹنتاج الحربي بروتوكول تعاون مع الأستاذ الدكتور / إسماعيل عبد الغفار فرج رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري .يهدف البروتوكول الى تعزيز التعاون بين وزارة الإنتاج الحربي والأكاديمية فى مجال التدريب المهنى وتبادل الخبرات والأستشارات الفنية والإدارية والإستعانة بالموارد البشرية لكل منهما .وقد أستعرض العصار الإمكانيات التكنولوجية لدى وزارة الإنتاج الحربي من خلال مركز التميز العلمى والتكنولوجى وما يحتوية من معامل بحثية فى المجالات ( الكيميائية- الميكانيكية - المواد المركبة - النانو تكنولوجى - المعامل الإلكترونية والإتصالات) ومن خلال أحدث الأجهزة التكنولوجية التى تعد طفرة هائلة فى مجال البحوث والتطوير الى جانب الخبرات البشرية الهائلة التى تقوم بالتدريس من خلال عقد دورات تكنولوجية متقدمة وبرامج للدراسات العليا الى جانب الورش الفنية . كما أعرب عن أستعداده لفتح المجال أمام إستيعاب الطاقات البشرية لﻹستفادة من إمكانيات الوزارة وإمكانية إعداد تنفيذ دورات مهنية / تخصصية فى مختلف المجالات ،تمنح للدارسين شهادات معتمده بمستويات الدبلومه والماجيستير والدكتوراة وذلك ايمانا بضرورة ربط الخبرة العلمية بسوق العمل والإستفادة من هذة الخبرات فى مجالات التصنيع . ومن جانبه أوضح فرج أن الأكاديميةلديها من الطاقات البشرية سواء من الباحثين او الدارسين ما يؤهلها من الأستغلال الأمثل ﻹمكانيات الإنتاج الحربي فى مختلف المجالات البحثية والتطبيقية فى كافة مجالات العلوم والتكنولوجيا المتقدمة . [ATTACH]32217.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32218.IPB[/ATTACH]
  6. الصناعة الجوية الإسرائيلية تكسب مليارات الدولارات سنويا، وذلك من صفقات يظهر قسم قليل منها أمام الجمهور، وهذه هي نجاحاتها الأخيرة وسببها تعرّفوا إلى "الصناعة الجوية" الإسرائيلية: المشروع الذي بدأ كشركة حكومية صغيرة لصيانة الطائرات قبل 63 عاما، أصبح اليوم شركة الهايتك الأكبر في إسرائيل. يصل الحجم المالي لنشاطات الصناعة الجوية في السنة إلى نحو 3.7 مليارات دولار، ومن بينها نحو 80% مخصصة للتصدير - إلى نحو 100 دولة في جميع أنحاء العالم. الصناعة العسكرية الأكثر نجاحا في إسرائيل - "الصناعة الجوية" (IAI) في السنوات الأخيرة، حققت الشركة عددا هاما من الإنجازات التكنولوجية، ولكن بقي معظمها محجوبا لسنوات كثيرة وكُشف عن القليل منها فقط. مثلا، صنعت الصناعة الجوية الإسرائيلية أجنحة الطائرة المُراوغة F35، الأمريكية الجديدة والشهيرة. من المتوقع أن تبيع الصناعة الجوية بالمجمل نحو 800 زوج أجنحة بقيمة نحو 2.5 مليار دولار، خلال نحو 10 حتى 15 عاما، إلى شركة "لوكهيد مارتين" (Lockheed Martin) مُصنّعة طائرات F35. تعمل الشركة في مجموعة واسعة نسبيا من المجالات، ومن بينها الطيران العسكري، المدني، الصواريخ، الطائرات دون طيار، الرادارات، السايبر، والروبوتيات. وتركّز عملها تحديدا على المجال العسكري، ولكنها تكرّس نحو ثلث نشاطها في المجال المدني حاليا. بالإضافة إلى عدة مصانع إنتاج موزّعة في جميع أنحاء البلاد، فإنّ العدد الأكبر للمكاتب والمنشآت الصناعية الجوية هو في وسط البلاد، ويمتد جميعها على نحو 2000 دونم. أسطورة "شويمر": من تهريب الطائرات الأمريكية وحتى الأقمار الصناعية من الصناعة الإسرائيلية تكسب الصناعة الجوية اليوم مليارات الدولارات سنويا، ولكن في البداية كان أمل الكسب قليلا. فعندما تأسست الصناعة الجوية عام 1953، كانت إسرائيل شابة وفقيرة وتفتقر إلى الموارد المطلوبة لإقامتها. المسؤول عن إقامة الصناعة الجوية ونجاحها هو مهندس الطيران الأمريكي آل شويمر (Al Schwimmer). هرّب شويمر طائرات من أمريكا إلى إسرائيل في الأيام الأولى من قيام الدولة رغم الحظر الأمريكي، وهكذا وُلد سلاح الجو الإسرائيلي. لاحقا، حُوكم شويمر على أعمالها هذه وأدين بالخيانة في وطنه الأمريكي. فسُلبت كل حقوقه كمواطن أمريكي وفُرضت عليه غرامة كبيرة. قال في التحقيق: "أعتقد أنّ أفعالي كانت محقّة، لن أعتذر، وأنا مستعدّ للمحاكمة عليها". أجنحة الطائرة المُراوغة F-35 من صناعة "الصناعة الجوية الإسرائيلية" (IAI/Flickr) شويمر ليس مشهورا عالميا، ولكنّه يُعتبر في الصناعة الجوية الإسرائيلية أسطورة. "المكسب الأهم الذي حصلنا عليه في الأيام الأولى من الدولة هو شويمر"، كما اعترف بن غوريون، رئيس الحكومة الإسرائيلية، بعد سنوات من ذلك. وزار بن غوريون أيضا كراج الطائرات الصغير الخاص بشويمر في كاليفورنيا، تعرّف على الإمكانات الكامنة فيه وحثّ شويمر على الهجرة إلى إسرائيل، وإقامة مصنع مشابه. وهكذا قدِم مهندس الطيران الطموح إلى إسرائيل الفقيرة وبدأ بالعمل بنشاط. على مدى 25 عاما تزعم شويمر الصناعة الجوية الإسرائيلية الصغيرة. واليوم غدت تصنّع صواريخ، طائرات، أقمارا صناعية، وغيرها. في بعض الأحيان يأتي الولاء لإسرائيل على حساب الفائدة الصناعة العسكرية الأكثر نجاحا في إسرائيل - "الصناعة الجوية" (IAI) "رغم أننا شركة حكومية، ولكننا نحاول التصرف مثل شركة خاصة. ومع ذلك، في بعض الأحيان يأتي الولاء على حساب الفائدة"، كما يقول المدير التنفيذي للشركة، يوسي فايس. يعلم فايس جيّدا عما يتحدث - قبل عدة أيام فقط أطلقت تركيا قمر تجسّس صناعي فرنسي متطوّر إلى الفضاء، قادر على أن يصوّر إسرائيل أيضًا. في الواقع، ترغب تركيا في قمر استخباراتي مُصنّع في الصناعة الجوية الإسرائيلية، ولكن ألغيَت الصفقة التي تم عقدها عام 2011 مع الشركة الإسرائيلية، بسبب الشرط الإسرائيلي الذي رفضت تركيا قبوله - "بيع تركيا قمرا صناعيا، شريطة ألا تستخدمه لتصوير إسرائيل". زيارة السفير الأمريكي لمنشأة "الصناعة الجوية الإسرائيلية" (ًWikipedia) وهناك صفقة ضخمة أخرى، قيمتها 1.1 مليار دولار، يتم التجهيز لها بين الصناعة الجوية وبين حكومة الهند، وقد تمت الموافقة عليها فعليا من قبل المجلس الأمني الهندي. ترغب الهند في أن تشتري في إطار الصفقة طائرتَين استخباراتين من نوع فالكون (Phalcon)، وتخطط أيضا لصفقة شراء صواريخ أرض جوّ، يتراوح سعرها بين مئات ملايين الدولارات وحتى أكثر من مليار دولار.
  7. وقّعت الصين عقداً مع دولة أجنبية لتزويدها بطائرات من دون طيار من طراز “وينغ لونغ” (Wing Loong) من إنتاج مجموعة صناعة الطائرات “تشنجدو”، في صفقة تعدّ الأعلى الأعلى في تاريخ الصناعة العسكرية الصينية، وفق ما أفادت مجلة المسلّح في 4 تشرين الثاني/نوفمبر، نقلاً عن مصادر صينية مطّلعة. هذا ولم يتم تحديد قيمة العقد الإجمالية. وشكّلت مفاجأة معرض تشوهاي للطيران ظهور مقاتلات وينغ لونغ 2. وفي هذا السياق، قال المصمم العام لي إي دونغ، إن تلك الطائرات تتميز بقدرات عالية على المستوى الآدائي. هذا وكانت المملكة العربية السعودية وقعت في آب/أغسطس الماضي عقداً مع الصين لشراء عدد غير معروف من طائرات وينغ لونغ غير المأهولة، وفق ما أفادت بعض الصحف الغربية. من هنا، من المحتمل أن تكون الدولة الأجنبية هي السعودية خاصة وأنه لم يصدر أي بيان رسمي من قبلها يؤكّد صحة الخبر المنشور. ووفقاً لبيان صادر عن الشركة في العام الماضي، تم بيع الطائرات من دون طيار إلى 4 دول، بما في ذلك مقاطعة لم تسمها في آسيا الوسطى، مع سلسلة من المفاوضات لا تزال جارية مع عملاء محتملين آخرين. تعتبر Wing Loong نسخة جيدة عن طائرة الـ “ريـبر” ” MQ-9 Reaper ” الأميركية وهي توفر خدمات المراقبة والضرب الدقيق للأهداف الأرضية على مدى 4000 كلم في 20 ساعة مع حمولة فتاكة تقدر بـ 200 كلغ من المعدات والأسلحة. هذا وقد تم تجربة تلك الطائرات على مدى أشهر عدّة وقد نجحت في اختباراتها، وتتمكن الطائرات من حمل اثنين من مطابقة صواريخ جو-أرض، في حين تتميز بقدرتها على إصابة الأهداف المتحركة بدقة وسهولة وفاعليتها قوية والنتائج منها ممتازة. بما في ذلك محركها الصيني الصنع الذي يتمتع بقدرات دفع قوية، إلى جانب عملية التوسيع الشامل لهيكلها، وتحسين نظامها الهوائي وسرعتها وإستمرارية التحليق، وهو مايجعلها أكثر قدرة على التأقلم مع بيئات أكثر تعقيداً. كما شهدت الأنظمة والمنشآت التي تحتويها الطائرة تطوراً واضحاً، سواء على مستوى العدد أو الآداء أو الدقة. وبصفتها إحدى نجوم الصناعة العسكرية الصينية، تعد مقاتلة إي لونغ “صديقاً قديماً” للعسكريين، ووفقاً لـلمصمم العام للطائرة لي إي دونغ، فإن المقاتلة إيلونغ باتت تمتلك في الوقت الحالي سلسلة من الأصناف، بما في ذلك، إيلونغ-1 التي حققت عدة صفقات داخل وخارج الصين، وإجتازت إختبارات الحروب بإمتياز. ويشير المطلعون إلى أن مقاتلات إيلونغ-1 قد شاركت في عدة حروب حقيقية خارج الصين، وتراكمت لديها عشرات الآلاف من ساعات الطيران، وهو مايعكس قدراتها القتالية القوية. وعلى أساس إيلونغ-1، قامت الصين بتطوير مقاتلات إيلونغ-1 دي، ويستعمل هذا الصنف من المقاتلات جسدا مصنوعا من مواد مركبة، كما أدخل تطويرات جديدة على نظام المحرك، ومن المتوقع أن تجري هذه المقاتلات أول تجربة طيران خلال العام القادم.
  8. قبل اسابيع قليلة تلقت الصناعة اليابانية صفعة خسارة عقد بيع للغواصات الاسترالية لصالح شركة فرنسية , هذه الخسارة او بالاحري الدرس اثار عدد من التسأولات حول الموقف الياباني من الصناعات العسكرية هل الافضل ان تظل اليابان محافظة علي ميراث هيروشيما و نجازاكي السلمي ام تستسلم لماضيها الاستعماري الكبير و تتوسع في الصناعات العسكرية؟! بغض النظر عن اجابة السؤال سنحاول في هذا الموضوع رصد بعض مشاهد الصناعات العسكرية سواء اقتصادية او عسكرية و حتي استراتيجية , و سنحاول ايضا القاء نظرة علي اهم المنتجات العسكرية في الصناعة اليابانية الخجولة *الاصطدام بالواقع كان ميراث الحرب العالمية الثانية ثقيلا و مؤلما علي الامبراطورية اليابانية , لذلك ظهرت حركات مضادة لاي توسع عسكري او حتي الصناعات العسكرية وصلت الي حد حظر بيع السلاح سواء للبلدان الاشتراكية او البلدان المشاركة او المحتمل مشاركتها في اي صراعات دولية , بل وصل هذا الحظر قمته حين شمل منع تصدير السلاح تماما تماشيا مع الموقف الياباني كدولة محبة للسلام. مع مرور الوقت , أصبح حظر الأسلحة جزءا لا يتجزأ من المشهد السياسي في اليابان مؤكدا الطبيعة السلمية للدولة , و قد وصل الامر الي حد الغاء الجيش الياباني و الاكتفاء بقوات الدفاع عن النفس اليابانية كحامي للبلاد من الاخطار الخارجية مع بعض المساعدة الامريكية , لكن للامانة يجب ايضا ان نرصد ان طبيعة الشتخصية اليابانية ابت الا ان تضع بصمتها علي اسلحتها الامريكية لتكسبها نكهتها الخاصة و يظهر هذا بجلاء في تصنيع الاف 16 و الاف 15 داخل اليابان بمواصفات تراعي الاستراتيجية اليابانية. * اساسيات الصناعة اليابان و منذ فترة تمتع بصناعة اليكترونية مدنية عالية الجودة واسعة الانتشار في العالم , فاسماء مثل توشيبا , فوجي , باناسونيك و سوني اضافة الي تويوتا , هوندا و ميتسوبيشي غنية عن التعريف , هذه الصناعات تمثل ارضية صلبة لتطوير الصناعة الحربية اليابانية اضافة الي الجانب التسويقي. * business is business العمل هو العمل الواقع ايضا يخبرنا ان الصناعة العسكرية اليابانية تعيش مرحلة صعبة حيث غيرت شركات كثيرة حوالي 50 شركة نشاطها بالابتعاد عن الصناعات العسكرية و يوجد حوالي 13 شركة للصناعات العسكرية اعلنت افلاسها , الامر الذي يهدد بقاء الصناعة ن الاساس باعتبار ان كبار مصدري السلاح في العالم مثل امريكا و روسيا و الصين تملك جيوش جرارة و ليست في حاجة ماسة للتصدير علي عكس فرنسا و الكيان الصهيوني و السويد التي تقاتل للحفاظ علي صناعتها الحربية من خلال التصدير. *استراتيجية فائز فائز win -win حقيقة فتح باب تصدير السلاح لا يعني فقط اعطاء قبلة الحياة لهذه الصناعة بل تمتد الي انتاج اسلحة بكلفة اقل مما يتماشي مع الذهنية اليابانية , و مع الوقت ستظهر حقيقة ان عملية تصدير السلاح ليست صعبة بالطريقة التي تبدو عليها و ليست مضمونة ايضا بالنظر الي الصفقة الاسترالية التي اثبتت بطريقة او باخري ان المنتج عالي الجودة ليس كل شئ في سوق السلاح , فالسوق ملأن و المشتري هو من يحدد هدفه. السعر و التكلفة قد تكون من اهم معايير اقتناء سلاح ما لكنها ليست كل شئ في عالم السلاح فهناك الدعم الفني و التطويرات للمنتج و تصل في اغلب الاحيان الي ساندة سياسية و هو ما تبدع فيه امريكا و روسيا و حتي اسرائيل. * الخصوصية اليابانية اليابان دولة مكونة من مجموعة من الجزر متباينة التضاريس الجغرافية مثل الجبال , مما يكسب اسلحتها ابعاد مهمة في صفات المعدات العسكرية و اقرب مثال هي الدبابة تايب Type 10 ذات الوزن الخفيف نسبيا مقارنة بنظرائها العالميين و حاملة المروحيات القادرة علي تشغيل الطائرات ثابتة الجناح izumu. * مصالح استراتيجية العلاقات الثنائية بين الدول تتاثر بشدة في حالة بيع الاسلحة خصوصا في الحالة اليابانية التي تقع في منطقة سترسم تاريخ العالم في السنوات القادمة بحكم وجود مجموعة من الدول القوية القريبة اكثر من اللازم من بعضها البعض , الامر الذي يجبر اليابان علي اقامة علاقات واعدة و متينة مع بعض الدول التي تراها اليابان اقرب الي رؤيتها للامور مثل استراليا و الهند و الفلبين و حتي كوريا و تايوان , لتكرس تعاونا استراتيجيا يخدم المصالح اليابانية العليا. يتبع .....
  9. قبل اسابيع قليلة تلقت الصناعة اليابانية صفعة خسارة عقد بيع للغواصات الاسترالية لصالح شركة فرنسية , هذه الخسارة او بالاحري الدرس اثار عدد من التسأولات حول الموقف الياباني من الصناعات العسكرية هل الافضل ان تظل اليابان محافظة علي ميراث هيروشيما و نجازاكي السلمي ام تستسلم لماضيها الاستعماري الكبير و تتوسع في الصناعات العسكرية؟! بغض النظر عن اجابة السؤال سنحاول في هذا الموضوع رصد بعض مشاهد الصناعات العسكرية سواء اقتصادية او عسكرية و حتي استراتيجية , و سنحاول ايضا القاء نظرة علي اهم المنتجات العسكرية في الصناعة اليابانية الخجولة *الاصطدام بالواقع كان ميراث الحرب العالمية الثانية ثقيلا و مؤلما علي الامبراطورية اليابانية , لذلك ظهرت حركات مضادة لاي توسع عسكري او حتي الصناعات العسكرية وصلت الي حد حظر بيع السلاح سواء للبلدان الاشتراكية او البلدان المشاركة او المحتمل مشاركتها في اي صراعات دولية , بل وصل هذا الحظر قمته حين شمل منع تصدير السلاح تماما تماشيا مع الموقف الياباني كدولة محبة للسلام. مع مرور الوقت , أصبح حظر الأسلحة جزءا لا يتجزأ من المشهد السياسي في اليابان مؤكدا الطبيعة السلمية للدولة , و قد وصل الامر الي حد الغاء الجيش الياباني و الاكتفاء بقوات الدفاع عن النفس اليابانية كحامي للبلاد من الاخطار الخارجية مع بعض المساعدة الامريكية , لكن للامانة يجب ايضا ان نرصد ان طبيعة الشتخصية اليابانية ابت الا ان تضع بصمتها علي اسلحتها الامريكية لتكسبها نكهتها الخاصة و يظهر هذا بجلاء في تصنيع الاف 16 و الاف 15 داخل اليابان بمواصفات تراعي الاستراتيجية اليابانية. * اساسيات الصناعة اليابان و منذ فترة تمتع بصناعة اليكترونية مدنية عالية الجودة واسعة الانتشار في العالم , فاسماء مثل توشيبا , فوجي , باناسونيك و سوني اضافة الي تويوتا , هوندا و ميتسوبيشي غنية عن التعريف , هذه الصناعات تمثل ارضية صلبة لتطوير الصناعة الحربية اليابانية اضافة الي الجانب التسويقي. * business is business العمل هو العمل الواقع ايضا يخبرنا ان الصناعة العسكرية اليابانية تعيش مرحلة صعبة حيث غيرت شركات كثيرة حوالي 50 شركة نشاطها بالابتعاد عن الصناعات العسكرية و يوجد حوالي 13 شركة للصناعات العسكرية اعلنت افلاسها , الامر الذي يهدد بقاء الصناعة ن الاساس باعتبار ان كبار مصدري السلاح في العالم مثل امريكا و روسيا و الصين تملك جيوش جرارة و ليست في حاجة ماسة للتصدير علي عكس فرنسا و الكيان الصهيوني و السويد التي تقاتل للحفاظ علي صناعتها الحربية من خلال التصدير. *استراتيجية فائز فائز win -win حقيقة فتح باب تصدير السلاح لا يعني فقط اعطاء قبلة الحياة لهذه الصناعة بل تمتد الي انتاج اسلحة بكلفة اقل مما يتماشي مع الذهنية اليابانية , و مع الوقت ستظهر حقيقة ان عملية تصدير السلاح ليست صعبة بالطريقة التي تبدو عليها و ليست مضمونة ايضا بالنظر الي الصفقة الاسترالية التي اثبتت بطريقة او باخري ان المنتج عالي الجودة ليس كل شئ في سوق السلاح , فالسوق ملأن و المشتري هو من يحدد هدفه. السعر و التكلفة قد تكون من اهم معايير اقتناء سلاح ما لكنها ليست كل شئ في عالم السلاح فهناك الدعم الفني و التطويرات للمنتج و تصل في اغلب الاحيان الي ساندة سياسية و هو ما تبدع فيه امريكا و روسيا و حتي اسرائيل. * الخصوصية اليابانية اليابان دولة مكونة من مجموعة من الجزر متباينة التضاريس الجغرافية مثل الجبال , مما يكسب اسلحتها ابعاد مهمة في صفات المعدات العسكرية و اقرب مثال هي الدبابة تايب Type 10 ذات الوزن الخفيف نسبيا مقارنة بنظرائها العالميين و حاملة المروحيات القادرة علي تشغيل الطائرات ثابتة الجناح izumu. * مصالح استراتيجية العلاقات الثنائية بين الدول تتاثر بشدة في حالة بيع الاسلحة خصوصا في الحالة اليابانية التي تقع في منطقة سترسم تاريخ العالم في السنوات القادمة بحكم وجود مجموعة من الدول القوية القريبة اكثر من اللازم من بعضها البعض , الامر الذي يجبر اليابان علي اقامة علاقات واعدة و متينة مع بعض الدول التي تراها اليابان اقرب الي رؤيتها للامور مثل استراليا و الهند و الفلبين و حتي كوريا و تايوان , لتكرس تعاونا استراتيجيا يخدم المصالح اليابانية العليا. * المرونة يوجد الكثير من السلاح الغير مخصص للقتل و الدمار مثل المروحية Kawasaki KV-107 التي باعتها اليابان للسويد و السعودية و هذه المروحية تصنع برخصة للهيل الامريكية الشهيرة Boeing CH-47 شينوك و طائرات النقل Kawasaki C-2. __________ * نماذج لبعض انواع الاسلحة اليابانية * __________ * طائرة النقل Kawasaki C-2 -الحمولة 37,6 طن -المدي 10000 كم دون حمولة , 6500 كم بحمولة 12 طن و 5600 كم بكامل الحمولة. -السرعة الجوالة 890 كم ساعة -ارتفاع الطيران فوق 12000 متر -ابعاد صندوق الشحن 16 متر طول * 4 متر عرض * 4 متر ارتفاع -تحمل حتي 120 مظلي __________ * طائرة الدورية البحرية Kawasaki P-1 -هي امتداد لمشروع طائرة النقل Kawasaki C-2 لكن بنكهة بحرية -صممت خصيصا لتعقب و مطادرة الغواصات و القطع السطحية -التسليح صواريخ هاربون و مافريك و الصاروخ الياباني AAM-4 جو جو و الصاروخ ASM-1C المضاد للسفن و طوربيدات و قنابل اعماق و sonobuoy و الغام بحرية يت اطلاقهم من خلال 8 نقاط للتعليق و 8 خلجان داخل هيكل الطائرة. -مجهزة برادار توشيبا من فئة الايسا و نظام خاص لحرب الغواصات Shinko Electric combat system -تستخدم تقنية fly-by-light بدلا من fly-by-wire و هي الوحيدة في العالم التي تستخدم هذا النظام -عناصر الحرب الاليكترونية مثل التحذير من الرادارات RWR و الصواريخ المقتربة MWS اضافة الي انظمة التشويش CMD, ESM. *هذه الطائرة لها فرصة كبيرة لتحقيق مبيعات محترمة بالنظر الي توترات بحر الصين الجنوبي * الصاروخ AAM-4 هو صاروخ جو جو يعمل برادار ايسا و يصل مداه الي 120 كم , اما الصاروخ ASM-1C فهو مضاد للقطع البحرية بمدي 180 كم و يتم توجيهه بالقصور الذاتي مع الرادار النشط active radar و سرعته اقل من 1 ماخ. __________ * غواصة سوريو Soryu Class -الازاحة 2900 طن علي السطح و 4000 طن مغمورة -السرعة 13 عقدة سطح و 20 عقدة مغمورة -الطاقم 65 فرد -اقصي عمق 500 تر -التسليح هاربون و طوربيدات و الغام يتم اطلاقهم من خلال 6 فتحات -تم تصميم مؤخرة الغواصة بتقنية X-shape التي تضن اعلي مستوي من المناورة extreme maneuverability -السونار Hughs/Oki ZQQ-7B Sonar المكون من سونار امامي و سونار مقطور و 4 سونارات جانبية -و طبعا AIP -الغواصة مجهزة بتشكيلة كاملة من انظمة الحرب الاليكترونية ZLR-3-6 electronic support measures (ESM) system ADC Acoustic Device Countermeasure Torpedo Countermeasure System TCM -توجد 6 غواصات في الخدمة مع مخطط 4 اخرين منهم 2 قيد البناء حاليا __________ * الطائرة البرمائية US-2 -طائرة متعددة الاغراض من اول نقل الافراد و المعدات مرورا بمكافحة الحرائق و حتي الدوريات البحرية والانقاذ -مناسبة تماما لبيئة الدولة متعددة الجزر مثل اليابان و اندونيسيا و الفلبين و نيوزلاندا و الدول التي تنتشر فيها حرائق الغابات -مداها يصل الي 4700 كم -ارتفاع الطيران 7195 متر -سرعة التحليق الجوالة 480 كم ساعة -الحمولة 15 طن -تم تصدير هذه الطائرة الي الهند بواقع 18 طائرة في صفقة بلغت 1,65 مليار دولار __________ * الدبابة Type 10 -تحفة حربية رائعة تناسب البيئة اليابانية -الوزن 44 طن -المدفع الرئيسي نسخة يابانية من المدفع الالماني الشهير L44 من عيار 120 ملم -رشاش 12,7 ملم و اخر 7,62 ملم -الدروع من نوع nano-crystal steel و اخري سيراميك و هذه الدبابة هي صاحبة الفرصة الاضعف في التصدير و لكن لا استطيع ان اتغاضي عنها لبيان تطور الصناعة الحربية اليابانية علي غرار باقي صناعاتها. __________ * كلمة اخيرة * اليابان تستطيع بكل سهولة ايجاد موقع لها علي خريطة تصدير السلاح اذا رغبت في ذلك , و اقرب الظن ان الولايات المتحدة لن تترك اليابان تحتل اسواقها المعتادة بل ستعاملها كالسويد التي تبيع و تكسب من تجارة الاسلحة لكن بحدود!!! __________ *يجب الاشارة الي طائرة الجيل الخامس الجديدة ATD-X و التي بدأت اولي تجارب الطيران في شهر ابريل الفائت. __________ * شكر خاص لاخي العزيز malik.manai لجهوده المخلصة و التي ادت لخروج الموضوع بهذا الشكل * المصادر 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 12
  10. بسم الله الرحمن الرحيم تطور الصناعة الجزائرية العسكرية الثقيلة بشكل ملحوظ من الشراكة الى الاعتماد الذاتي الكلي . * الصناعة المحلية البرية * تمتلك الجزائر مصانع ضخمة متخصصة في الصناعات الحربية من بينها القاعدة المركزية للامداد و تتمثل مهام هذه المؤسسة في تطوير و تصليح الآلات الحربية كالدبابات و المدرعات. كما يتم في نفس المؤسسة تصنيع الكثير من قطع الغيار الخاص بالمدرعات و الدبابات. شغل المصنع قرابة 2000 عامل من مهندسيين و تقنيين و خبراء في هذا المجال حيث تم تكوينهم في اكبر الجامعات الألمانية في مجال تخصصاتهم في سنوات التسعينات و نظرا لما شهدته الجزائر من احداث دامية و مع رفض الكثير من الدول بيع مدرعات للجزائر، دخل المصنع في مرحلة تصنيع دبابات من تصميم و تطوير جزائري اطلق عليها اسم bcl-m5 كان اول ظهور لهذه المدرعة في 1993 وهي مدرعة مزدوجة المهام ، أي أنها مدرعة مقاتلة ، وحاملة جنود . معلومات تعريفية للمدرعة الجزائرية bcl-m5 الوقود : ديزل نوع المحرك:SNVI صناعة جزائرية السرعة:65 كلم/ سا مسافة التحرك : 600 كلم سعة الحمل : 10 جنود دول مستخدمة الآن للمدرعة الجزائرية: الجزائر , مالي ... التسليح : مدفع 120 ملم رشاش 12.7 ملم صاروخ AT-11 صاروخ AT-10 الدخان المضلل نظام الرؤية الليلية بالأشعة التحت الحمراء (TKN4-S/TPN-4) مجموعة صور للمدرعة الجزائرية BCL-M5 مدرعة نفس التصنيع لكن مختلفة التخصص المدرعات الجزائرية عدد 200 OT-64C بالنسبة للمدرعات الثقيلة البي أم بي عدد 700 بي أم بي 1 نمتلكها منذ السبعينات ما بين 600 و 800 مدرعة بي أم بي 2 بدأت الجزائر في تطويرها للمستوى Berezhok تصنيع 1200 عربة فوكس في الجزائر من جانبه، أكد مدير مؤسسة قاعدة المنظومات الالكترونية في تصريح للمجلة " الجيش " أن الشراكة التي تم عقدها مع المانيا لمدة 30 سنة في هذا المجال ستسمح بدخول مرحلة التصنيع الذاتي وتحقيق الاستقلالية في إنتاج المنظومات الالكترونية، لاسيما عبر التكوين الذي سيتم في الشركة الأم بالمانيا و«يضمن تصنيع عتاد مطابق للمصنّع بالمانيا. وفي ذات المسعى الخاص بتطوير الصناعة العسكرية بالجزائر تعتزم مؤسسة البناءات الميكانيكية إنجاز مشروع لتصنيع قطع غيار الأسلحة، وسطرت برنامجا لتطوير معداتها ووسائلها الانتاجية، حيث تسعى لتطوير سلسلة جديدة تمكنها من استبدال القطع الخشبية للأسلحة بقطع بلاستيكية، حسبما أوردته مجلة “الجيش”. صور مدرعة قيادة الدبابات مع التطوير الجزائري 1V14 سرب من الدبابات الجزائرية المحلية الصنع صناعة الدبابة تي 72 في الجزائر * الصناعة المحلية البحرية * أول سفينة حربية جزائرية الصنع أكد، العميد رمضان محمد، مدير مؤسسة البناء والتصليح البحري، بالمرسى الكبير غرب وهران أن المؤسسة تسعى لفرض وجودها بالسوق الوطنية في مجال صناعة وصيانة السفن للقطاع الخاص والعام، زيادة على مهمتها الأساسية والمتمثلة في تلبية احتياجات قيادة القوات البحرية. وكشف العميد عن صنع أول غرابة 62 مترا للاستعمال العسكري تحمل اسم رايس حسان بن رملة من صنع جزائري محض علما أن المؤسسة كانت قد أنجزت ثلاث سفن حربية أخرى من نفس النوع بطول 58 مترا. واستعرض العقيد رحال محمد عزيز، المدير التقني بالمؤسسة خلال الزيارة المنظمة أمس لفائدة الصحفيين، تاريخ نشأة المؤسسة ومهامها ومراحل تطورها بدء بمكتب الدراسات الذي يعمل بطاقم جزائري مائة بالمائة على تجسيد آليات مختلف أنواع السفن عبر الورشات التي تضمها، إلى جانب صيانة السفن الحربية منها والمدنية، معتبرا أن الخبرة الطويلة التي تمتلكها هذه المؤسسة التي توظف أزيد من 1200 عامل بين عسكري وشبه عسكري وكذلك الوسائل المادية والبشرية المعتبرة تمكنها من تلبية احتياجات مختلف القطاعات على غرار تصنيع قوارب الصيد وزوارق السحب من 800 إلى 1500 حصان، زيادة على زوارق الخدماتية والبارجات، فيما تسعى لمضاعفة ورشاتها مستقبلا لتقديم خدمة أفضل، حيث كشف العميد رمضان عن فتح وحدة جديدة بعنابة شهر نوفمبر المقبل وأخرى ببني صاف. ويعود تاريخ نشأة المؤسسة إلى 15 ماي 1976 بمقتضى الأمر رقم 67 /74 تحت تسمية الديوان الوطني للبناء البحري، وتحت وصاية مديرية الصناعات العسكرية لوزارة الدفاع الوطني. وكانت من مهامها تطوير البناء والتصليح البحري وكذا تكوين الأفراد خلال الظروف الحية، ليتم تحويلها من الديوان إلى ورشة البناء البحري المدرسية في 17 ماي 1977، حيث أوكلت لها مهمة بناء الوحدات العسكرية والمدنية على غرار سفن الصيد الصغيرة والمتوسطة وكذلك السفن القاطرة، ثم تم تحويلها ثانية سنة 1981 إلى مؤسسة البناء والتصليح البحري ليصبح تابع للمديرية البحرية الوطنية. وفي مارس 1983، تم تغيير الذمة المالية للمؤسسة لتصبح المؤسسة الوطنية للبناء البحري إلى غاية تاريخ 9 مارس 1985 أين تم حصر مهام هذه المؤسسة في تلبية حاجيات القوات البحرية لوزارة الدفاع الوطني، لتعتمد في سنة 1985 النظام النموذجي للمؤسسات العسكرية ذات الطابعين الصناعي والتجاري، إلى غاية سنة 1994 حيث تم تحويلها إلى مؤسسة البناء والتصليح البحري. وتندرج مهام هذه المؤسسة في تصميم وتجريب وكذا تجسيد البناء البحري، إلى جانب تصليح وتجديد وعصرنة الأسطول العسكري وتطوير الصناعات البحرية. كما تقوم بتصنيع السفن لفائدة القطاعين العسكري والمدني على غرار سفن الصيد 16 مترا و18 مترا وزوارق الخدمات والقاطرات، إضافة إلى الطوافات ذات 37 مترا و85 مترا والأحواض العائمة من وزن 5 آلاف إلى 4500 طن، بارجات الإنزال الدرينات العائمة. كما تضم مؤسسة بناء وتصليح السفن، عدة وحدات على غرار وحدة التصليح البحري التي تعد أكبر وحدة بالمؤسسة من حيث عدد العتاد والطاقة البشرية المؤهلة والمتخصصة في صيانة الهياكل وأجهزة الدفع والطاقة، بحيث تضم ورشات للميكانيك، الأنابيب، الكهرباء، الآليات، التبريد، الأقفال، إلى جانب مساحات وأرصفة للتصليح. وتضم كذلك وحدة تصليح المنظومات والأنظمة التي تختص في تصليح أجهزة الملاحة البحرية وأنظمة الإلكترونيك كالرادار، أجهزة الملاحة وأجهزة الاتصال وكذا البوصلة والقائد الآلي، فيما تهتم وحدة تصليح الأسلحة البحرية بتصليح الأنظمة القتالية والأسلحة المجهزة على متن السفن الحربية، علما أن وحدة الإسناد البحري تقوم بدور هام في نشاطات المؤسسة بتوفير وسائل الدعم واللوجيستيك الضرورية لضمان نجاح عمل هذه المؤسسة. الجزائر تقوم بصناعة السفن الحربية منذ الثمانينات بالشراكة مع بريطانيا و الصين و روسيا تعد "الباخرة الغرابة" قاذفة الصواريخ و"الحوض العائم" 4500 طن مفخرة ما تم صنعه على مستوى مؤسسة البناء والتصليح البحري بمرسى الكبير (وهران). ويعتبر هذان الانجازان أهم المكاسب المحققة على مستوى هذه المؤسسة الصناعية والاقتصادية التابعة لقيادة القوات البحرية كونهما من أحدث التجهيزات البحرية المتطورة التي أنجزت بمهارات جزائرية 100 بالمائة حسبما أشار اليه رئيس خلية الإيصال والإعلام والتوجيه لهذه المؤسسة الرائد قدور رملي في اطار الزيارة الموجهة للصحفيين والتي نظمتها يوم الأربعاء قيادة القوات البحرية بالقاعدة البحرية الرئيسية لمرسى الكبير بمناسبة الذكرى 43 لجلاء القوات الفرنسية من هذه القاعدة. وقد بلغت نسبة انجاز "الباخرة الغرابة" قاذفة الصواريخ أزيد من 80 بالمائة حيث يقدر طولها بحوالي 62 مترا حسبما أكده الرائد رملي. وقد اطلع ممثلو وسائل الإعلام على مختلف مراحل انجاز هذه السفينة الغرابة من مرحلة الدراسات والهندسة مرورا عبر ورشات التصاميم والى غاية وحدات الصناعة والتركيب ثم المرحلة النهائية والمتمثلة في وضع الأدوات المختلفة على مستوى هذه المركبة البحرية الكبيرة. كما شد الحوض العائم الذي تقدر طاقة رفعه للبواخر بحوالي 4500 طن اهتمام ممثلي وسائل الاعلام الذين زاروا مختلف ورشات ودوائر مؤسسة البناء والتصليح البحري حيث يشهد أخر مراحل انجازه على مستوى رصيف القاعدة البحرية لمرسى الكبير. ويعد هذا الحوض العائم الأكبر من نوعه بالمقارنة مع الحوضين العائمين اللذين تم انجازهما مؤخرا من قبل نفس المؤسسة ويتألف من 6 أجزاء عامة يتم التصرف فيها حسب نوعية وحجم البواخر التي يصيبها العطب وذلك من خلال التدخل عبر المجالات البحرية لاسيما رفعها ونقلها من أجل صيانتها وتصليحها يضيف المصدر ذاته . يذكر أن هذه المؤسسة العسكرية قد أنشئت سنة 1974 تحت اسم الديوان الوطني للصناعة البحرية وتحولت سنة 1994 إلى مؤسسة البناء والتصليح البحري بطابع صناعي وتجاري. بناء وصناعة الغوصات في الجزائر صرح مصدر عسكري دبلوماسي لوكالة "تاس" خلال المعرض العسكري البحري "يفرونافال" أن أول غواصة تعمل على الديزل والكهرباء من مشروع 636 للقوات البحرية الجزائرية سوف يبدأ العمل في بنائها في عام 2015. وقال المصدر أنه " من المتوقع البدء في بناء غواصات هذا المشروع في العام المقبل". وأضاف أيضا "من المقرر وضع فترة زمنية قدرها ستة أشهر بين بناء الغواصة الأولى والثانية". وأعلن مصنع هذه الغواصات " أدميرالتيسكيه فيرفي " (أحواض السفن الأميرالية) عن البدء بتنفيذ العقد بين روسيا والجزائر لبناء غواصتين من هذا المشروع. في وقت سابق، أفاد مصدر في مجمع الصناعات الدفاعية الروسية أن وقت تسليم الغواصات للجزائر هوعام 2018. غواصات مشروع 636 "فارشافيانكا" تملك ازاحة مائية قدرها 3950 طن، وسرعة قصوى تحت الماء - 20 عقدة. والغواصات مسلحة بطوربيدات، وبصواريخ من نوع Club تطلق أيضا من أنابيب الطوربيد. عدد طاقم الغواصة 52 شخصا. * الصناعة الجزائرية الجوية * تمكّن باحثون ومهندسون جزائريون أخيراً من صنع طائرة بدون طيار بمواد ووسائل تقنية جزائرية خالصة، كما أبدوا استعدادهم لصناعة نماذج أخرى من هذه الآلات المتطورة حسب الطلب. وصار بحوزة الجزائر، حسب ما أعلنته، السبت 23 يناير/كانون الثاني 2016، نموذجان من الطائرة بدون طيار، هما "أمل 1-400" و"أمل 2-700"، إلى جانب نموذج صغير الحجم يُعرف بالطائرة المتعددة المروحيات، شرعت الشرطة الجزائرية في استغلالها لعدة أغراض. وينتظر مركز البحث في التكنولوجيا الصناعية التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الضوء الأخضر من المؤسسات الأمنية والعسكرية، لتزويدها بهذه الآليات الحديثة، بقصد استخدامها في مراقبة الحدود البرية. مشروع بقرار رئاسي أول خطوة فعلية نحو إنجاز طائرة بدون طيار محلية الصنع في الجزائر، بدأت في 28 أكتوبر/تشرين الأول 2010، تحديداً في جامعة قاصدي مرباح، بولاية ورقلة جنوبي البلاد، حينما عُرضت كفكرة في شكل مجسم خشبي على الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، الذي وافق على المشروع لدى افتتاحه الموسم الجامعي لتلك السنة. غير أن قصتها بدأت قبل هذا التاريخ، حيث يروي مدير مركز البحث في التكنولوجيات الصناعية، الدكتور مصطفى ياحي، أن "المشروع بدأ سنة 2010 عندما تقدمت مجموعة من المهندسين العاطلين عن العمل والمتخرجين في الجامعة الجزائرية إلى المدير العام للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي عبدالحفيظ أوراغ، واستمع إلى حلمهم بإنجاز طائرة جزائرية بدون طيار". وقال ياحي إن لقاءه مع هؤلاء الشباب "ترك في نفسي انطباعاً إيجابياً نتج عن شغفهم الكبير بالطيران وحب الابتكار، ما استدعى المرافقة والانخراط في مسعاهم والانطلاق في المغامرة". ميلاد "أمل 1-400" أواخر 2013 وأفاد ياحي بأن فريق المهندسين والباحثين الذين اشتغلوا على المشروع، بعد انتمائهم لمركز البحث في التكنولوجيات الصناعية، استطاعوا بعد 3 سنوات من التصميم والإنجاز إعداد أول طائرة جزائرية بدون طيار، تحمل اسم "أمل1-400". من جانبه قال مهندس الطيران نبيل عمراوي لـ"هافينغتون بوست عربي" إن "أمل 01"، صنعت أواخر 2013 كمنوذج للسير الأرضي، وأجريت عليها عدة تجارب، وقال: "جربنا عليها النظم الإلكترونية العاملة على متن الطائرة، التحكم عن بُعد وعدة أنظمة إلكترونية وميكانيكية أخرى". وأجريت مجموعة التجارب الميدانية على هذه الآلة في مطار سيدي بلعباس (غربي البلاد)، غير أن بعض الصعوبات التقنية حالت دون تحقيق تجارب الطيران، كما يؤكد أصحاب المشروع. وتعد الصناعة العسكرية الجزائرية في نظر العديد من المحللين العرب والغربيين جد هامة ومتطورة وهي في مسار صحيح وجدا متطور وان الصناعة العسكرية الجزائرية تنتقل من الشراكة الى الاعتماد الذاتي حيث اصبحت العديد من الصناعة الجزائرية العسكرية ذاتية الصنع بايادي ومهندسين وخبراء جزائرين 100 في 100 وتعد الصناعة العسكرية المحلية في نظر المحللين العرب ان العراق ومصر والجزائر كانوا مهدا وقبلة للصناعة العسكرية العربية في حينها بعد فقدان الامن والحرب في العراق احتلت مصر الاولى صناعيا في الصناعة المحلية العسكرية في المشرق العربي في حينها احتلت الجزائر المرتبة الثانية في المغرب العربي وعربيا ثم تلتهم الشقيقة السودان هذا من ناحية الصناعة العسكرية الثقيلة ام الصناعة العسكرية الخفيفة لزالت دولة الامارات العربية المتحدة تحتل المرتب الاول عربيا في حينها تتلوها كل من مصر والجزائر وسوريا وتونس والسودان والسعودية . وهناك مقولة شعبية جزائرية متداولة حول الصناعة العسكرية الجزائرية " وما كان خفيا وسريا اعظم " وفي الاخير اترككم مع صور جميلة وحصرية للاستعراض العسكري للجيش الجزائري ... ربي يحفظ جيش الجزائر وكل الجيوش العربية والاسلامية ان شاء الله .
  11. كشف القوات المسلحة السعودية الستار عن مدرعة حديثة ذات تصنيع محلي أطلق عليها "سلمان الحزم"، التي تتفوق على مثيلاتها "هامفي" الأمريكية والأوروبية، حسب قناة "الإخبارية" السعودية. وجاء هذا الكشف خلال معرض للقوات المسلحة السعودية "أفد" أقيم الاثنين 22 فبراير/شباط. ونقلت قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية عن أحمد القحطاني، نائب رئيس شركة تصنيع المدرعات السعودية، قوله إن تسمية المدرعة جاءت تيمنا "بملك الحزم ولداعي الفخر بقوتها وصلابتها"، مؤكدا أنها ستنال إعجاب الجميع في القطاعات العسكرية. وأكد القحطاني أن "المدرعة قادرة على أن تقوم بمهام هجومية ودفاعية، بالإضافة لمهام تكتيكية، وتستطيع حمل وحماية قصوى لـ8 جنود"، مشيرا إلى أن المدرعة من إنتاج عام 2016. وذكر القحطاني أن "المدرعة جربت وطبقت عليها اختبارات، وأن لها شهادات أمريكية، وتتميز "سلمان الحزم" بأنها مصنعة لكي تكون على أرض وأجواء المملكة ومصممة لذلك". https://arabic.rt.com/news/812179-%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B9%D8%A9-%D8%B3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B2%D9%85-%D9%81%D8%AE%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%86%D8%A7%D8%B9%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9/
  12. استقبل اللواء محمد سعيد العصار ، وزير الدولة للإنتاج الحربي، الأحد، وزير الصناعة العراقي ، المهندس محمد صاحب الدراجي، والوفد المرافق له. وناقش الجانبان سبل التعاون المشترك بين البلدين في تطوير الصناعات العسكرية و المدنية وإقامة منتج مشترك، بالاعتماد على العمالة المصرية الصغيرة، والتأكيد على شراكة بين القطاعين العام والخاص في البلدين، والاستفادة من خبرات المصانع الحربية في تطوير الصناعات والنهوض بها. http://www.almasryalyoum.com/news/details/892473
  13. التقى الفريق أول صدقى صبحى، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، ألكسندر بوتابوف، نائب وزير الصناعة والتجارة الروسى والمختص بالصناعات الدفاعية والوفد المرافق له الذي يزور مصر حاليًا. واستعرض الجانبان خلال اللقاء عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، كما بحثا عددا من الاتفاقيات، لتدعيم الشراكة والتعاون بين البلدين. وأشاد "بوتابوف" بمتانة العلاقات المصرية الروسية، مؤكدًا ضرورة استمرار التعاون والتنسيق في المجالات المختلفة، مشيدًا بجهود القوات المسلحة في الحرب على الإرهاب وتعزيز الأمن والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط بما يوفر مناخًا آمنا للاستثمار. من جانبه، أعرب القائد العام عن تطلعه بأن تشهد المرحلة القادمة مزيدًا من التعاون المشترك بين البلدين في كل المجالات. حضر اللقاء الفريق محمود حجازى وعدد من كبار قادة القوات المسلحة.
×