Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الصواريخ'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 143 results

  1. زورق الصواريخ Karakurt 22800 أعلن عنه أول مرة العام الماضي و ظهر نموذج منه في معرض Army 2016 منذ أيام. يصنف أيضا كـــ "كورفيت" من المقرر بناء 18 زورق من هذا الطراز دخول أول زورق صواريخ للخدمة في 2017 وسيحمل اسم Hurricane . >الزورق الثاني : سيحمل اسم Typhoon في 2018 >الزورق الثالث : Storm في 2019 >الزورق الرابع : Flurry في 2019 سيتاح نسخة تصديرية منه للزبائن الأجانب . المواصفات : >الإزاحة 800 طن >الطول 60 متر >السرعة حتى 30 عقدة >المدى 2500 ميل >مدة العمل 15 يوم يتميز الزورق بوجود صاري مدمج مثبت معه أربع هوائيات ذات مصفوفة طورية متعددة الوظائف . الرادار MINERAL-ME ذات مدى 250 كم يتميز الرادار بقدرة الإستقبال الآلي ومعالجة البيانات من مصادر خارجية مثل السفن والمروحيات ومراكز المراقبة. وأيضا يتميز بقدرة تشغيل نمط المحاكاة لتدريب الطاقم على مختلف الظروف التكتيكية . ### يحتوي على نظام إدارة المعارك SIGMA-E حيث يقوم بإدارة التشكيلات القتالية على أساس اندماج وتكامل الأنظمة الراديو إلكترونية إلى نظام محكم وبعدها يتم أتمتة صنع القرار على متن السفينة . تستعمل محرك يعمل بالديزل والكهرباء من مصنع زفيزدا . التسليح : يحتوي على 8 خلايا إطلاق عمودي VLS مضادة للقطع البحرية : > P-800 Onyx ويعرف أيضا باسم ياخونت. أقصى مدى للنسخة الروسية 600كم وللنسخة التصديرية 300كم > صواريخ كروز Caliber تمتلك مدفع أوتوماتيكيAK-176 عيار 76 ملم أو مدفع آخر ذات عيار 100 ملم نظام دفاع جوي قصير المدى من طراز palma
  2. مصر مُهتمة بالتعاقد على كورفيت الصواريخ الروسي الخفيف Buyan-M ___________________________________________________________ ذكرت الشركة المتحدة لبناء السفن " United Shipbuilding Corporation USC " أكبر شركة لبناء السفن في روسيا، في تقريرها السنوي لختام أعمالها لعام 2016، وأنشطتها المُزمعة لعام 2017، ان مصر مُهتمة بالتعاقد على كورفيتات الصواريخ الخفيفة من المشروع " 21632 " المعروف باسم " Tornado " بتعديلات متنوعة وهو نسخة التصدير من الكورفيت الصاروخ " Buyan-M ". وكانت الشركة قد ذكرت في تقريرها أن الزبونان رقم 818 ( الترقيم الخاص بمصر ) ورقم 795 ( الترقيم الخاص بتركمانستان )، قد أظهرا اهتمامهما بالتعاقد على كورفيتات المشروع " 21632 " بتعديلات مُختلفة. الكورفيت " Tornado " هو النسخة التصديرية من الكورفيت " Buyan-M " الروسي، ويختص بمهام حماية السواحل وحماية المياه الاقتصاية الخاصة ومهاجمة وضرب القطع البحرية المُعادية، والدورية البحرية ومكافحة الإرهاب. تبلغ إزاحة الكورفيت 560 طن وطوله 61.45 متر وعرضه 9.6 متر وغاطسه 2 متر، وتصل سرعته القصوى الى 48 كم / س ومداه الاقصى 2775 كم وتصل بقائيته الى 10 أيام وعدد افراد طاقمه 39 فرداً. يتسلح الكورفيت بشكل رئيسي بالآتي : - مدفع A-190 للأغراض العامة عيار 100 مم - منظومة Gibka للدفاع الجوي قصير المدى مزودة بعدد 8 صواريخ Igla مضادة للطائرات والصواريخ. - مدفعين مضادين للصواريخ المضادة للسفن والتهديدات الجوية والبحرية المقتربة طراز AK-306 مُوجّهين بالرادار. - 8 صواريخ Kh-35E مضادة للسفن ذات سرعة مادون صوتية ورأس حربي يزن 145 كج ومداها 130 كم او 4 صواريخ Yakhont ثقيلة مضادة للسفن ذات سرعة فوق صوتية ورأس حربي يزن 250 كج او صواريخ Club-N مضادة للسفن يصل مداها الى 220 كم وذات رأس حربي يزن 200 كج وسرعة فوق صوتية في المرحلة النهائية طراز 3M54TE او يصل ماها الى 275 كم وذات رأس حربي يزن 400 كج وسرعة مادون صوتية طراز 3M54TE1. - رشاشين ثقيلين عيار 14.5 مم و3 رشاشات خفيفة عيار 7.62 مم. * تعقيب | نأمل أنه في حال تعاقد البحرية المصرية على هذا الكورفيت ان يتم اختيار النسخة المسلحة بصواريخ Yakhont او Club-N وان يتم تعزيز قوة الدفع لزيادة السرعة القصوى ليصبح نظيراً للنش الصواريخ Ambassador Mk.III الأمريكي والمُصمم خصيصا لصالح البحرية المصرية والعامل لديها في الخدمة. وفي حال الاتجاه لخيار التسلح بقطعة متعددة المهام نأمل ان يتم تزويده بقدرات مكافحة الغواصات. _________________________ Thunderbolt http://ouo.io/s/wQg3UMvv/?s=https%3A%2F%2Fwww.menadefense.net%2F2017%2F07%2F09%2Fegypt-to-order-buyan-class-corvettes-in-2017%2F
  3. - حصلت مصر في شهر يونيو من سنة 2015 على عدد 2 نظام اتصالات عالي التردد من شركة Hagenuk Marinekommunikation الألمانية لدمجها على فرقاطتين . - حصلت مصر في شهر يونيو من سنة 2015 على عدد 1 نظام كاميرا حرارية , وبرمجيات لتحسين وزيادة قدرات صواريخ Swingfire المضاد للدروع (للتجربة) من شركة MBDA Deutschland GmbH الألمانية . - حصلت مصر في شهر أكتوبر من سنة 2015 على مستلزمات و معدات لتشغيل , وصيانة الطوربيدات , وكذلك معدات للتدريب على الطوربيدات من شركة Atlas Elektronik الألمانية . - حصلت مصر في شهر يونيو من سنة 2016 على أنظمة لمحاكاة العمل على غواصات Type-209 , و مستودع لقطع الغيار وبطاريات الغواصات , و كذلك حصلت على محطة لتحميل وتفريغ المعدات وأنظمة التسليح من و إلى الغواصات , و أيضا تسلمت طوربيدات من شركة Atlas Elektronik . - حصلت مصر في شهر مارس من سنة 2017 على صواريخ جو جو SIDEWINDER , و بواحث للصواريخ , وأيضا عدد من النسخ المخصصة للتدريب (CATM) من شركة Diehl BGT Defence . قائمة الأسلحة التي حصلت عليها مصر من 2015 حتى 2017 : مصدر 1 : https://kleineanfragen.de/bundestag/18/12788-humanitaere-katastrophe-und-seeblockade-durch-saudi-arabien-vor-der-kueste-jemens.txt مصدر 2 : https://books.google.com.my/books?id=QBcnCgAAQBAJ&pg=PT249&lpg=PT249&dq=wärmebildkamera+und+software-+paket+zur+kampfwertsteigerung+von+swingfire-panzerabwehrraketen&source=bl&ots=Ha2HbX-gUJ&sig=ddxkyjpXUnQidst3_rpKvGaIEh4&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwjj6aK4m4TZAhWEsI8KHVVjDUUQ6AEIKDAA#v=onepage&q=wärmebildkamera und software- paket zur kampfwertsteigerung von swingfire-panzerabwehrraketen&f=false
  4. رست السفينتان يو إس إس كارني (DDG 64) ويو إس إن إس كارسون سيتي (T-EPF-7) في ميناء الإسكندرية ويعد ذلك أول زيارة لسفن تابعة للبحرية الأمريكية منذ عام 2009 وقد رحّب القائد العسكرى بيتر هالفورسن قائد السفينة يو إس إس كارني، ونائبة رئيس البعثة الدبلوماسية الأمريكية دوروثي شيا بعدد من الضيوف المصريين في جولة قصيرة على متن مدمرة الصواريخ الموجهة من فئة أرليه بوركيه.وأشارت نائبة رئيس البعثة دورثي شيا إلى أنه على الرغم من أن "زيارة كارني وكارسون سيتي إلى هذا الميناء المصري الجميل، تعد حدثًا هاما في حد ذاته إلا أنها أيضًا ذات مغزى بالغ الأهمية إذ أنها تعكس أهمية الشراكة الاستراتيجية بين بلدينا، وبين جيشى البلدين، وقواتهما البحرية."والجدير بالذكر أن شهر سبتمبر 2017 شهد مشاركة أكثر من 200 فردًا من قوات الجيش الأمريكي من القيادة المركزية جنبًا إلى جنب مع القوات المسلحة المصرية فى تدريبات "النجم الساطع" الثنائية، وفي وقت سابق من هذا الشهر زار مساعد وزير الدفاع روبرت كارم القاهرة للمشاركة فى إستضافة الاجتماع السنوي للجنة التعاون العسكري الثنائي. وتؤكد زيارة السفينتين الأمريكيتين على العلاقات الاستراتيجية بين الولايات المتحدة ومصر، كما تدُل على التعاون العسكري رفيع المستوى بين البلدين. http://www.elbalad.news/3129057
  5. صوراً جديدة لنظام الصواريخ التكتيكية Grom-2 الاوكراني بالتمويه الصحراوي للجيش السعودي ويصل مدى الصاروخ الى ما بين 350 الى 500 كم وقد اشترت السعودية المنظومة من اوكرانيا من فترة قصيرة والصور المرفقة للمنظومة تظهر لاول مرة بالتمويه السعودي مبروك للسعودية
  6. التقرير السرى الكامل لوكالة الاستخبارات الأمريكية لبرنامج الفضاء و الصواريخ الباليستية المصرى لشهر اغسطس 1965 TME-Defence
  7. أطلق عليها إسم (الناتو) "Yankee" تم صياغة مشروع غواصة الصواريخ البالستية 667 (SSBN) التي دخلت الخدمة في أواخر 1960s.يقال انها أخذت الاسم الرمزي، لتشابهها القوي مع SSBNs البحرية الأمريكية من حيث التخطيط. منذ SSBNs الروسية يانكي قد تباعد الروس عن نظرائهم الغربيين في العديد من النواحي، ولكن أحدث نوع، BOREI-II، هو العودة إلى الميزات الغربية. أطلقت البحرية الروسية مؤخرا مشروع 0955 رابع غواصة بوري فئة الصواريخ البالستية الكونت فلاديمير (Князь Владимир). وكان هذا أول تحسن لمشروع.0955A (ويعرف أيضا باسم 09552) BOREI-II البديل (لاحظ أن BOREI-II هي حاليا تسمية غير رسمية). تصميم يتضمن العديد من التأثيرات بالتصاميم الغربية مع تكوين الذيل الجديد والشراع التي تشبه غواصات البحرية الامريكية. الفرق الأكثر وضوحا من خط أساس مشروع.0955 هو انها على النمط الغربي جميع الدفات العمودية المتحركة مع لوحات النهاية تضاف إلى شكل الطائرة المائية.. وقد تم نقل أنبوب مصفوفة السونار مجموعة وسحبها من أعلى الدفة العمودية العليا إلى الجانب القارب المائي آخر تحديث هو ما يبدو أنه مصفوفة السونار الجناح الجديد يعمل على طولمقصورة الصاروخ. هذا هو الأرجح أنبوب أسطواني دفن في بدن مزدوج . و "سلحفاة الظهر" التي تغطي مقصورة الصاروخ تم تبسيطها أكثر سلاسة وأكثر زاوية المقطع العرضي. وعلى الرغم من بعض التقارير التي تشير إلى أن الحمولة الصاروخية ستزيد إلى 20، يبدو أنها ستبقى . 16 RSM-56 Bulava SLBMs.وسيتطلب ذلك صور أكثر وضوحا للتأكيد على ذلك الصاروخ RSM-56 Bulava (3M30 Булава, NATO: SS-N-32) لديها مجموعة من 5،800 ميلا (5،040 Nm)، ويمكن أن تحمل 6 × 150 كيلوطن kt MIRVs (متعددة المركبات العائدة المستقلة) بالإضافة إلى ما يصل إلى 40 من الشراك الخداعية. واجه برنامج الاختبار في البداية بعض الإخفاقات ومستقبل الصاروخ يبدو غير مؤكد، لكنه كان في الخدمة التشغيلية منذ عام 2013. لا يوجد أي اقتراح بأن BOREI-II ستحمل مجمع صاروخ مختلف. لاحظ أنه على الأقل واحد من مشروع.0955s الأصلي, بوابات الصواريخ أنفسهم لا يصطفون بالضبط مع أغطية الفتحة المرئية على جانب الغواصة. ومع ذلك هناك 16 انبوب في مجموعتين معبأة بشكل وثيق من 4X2. صور من الشراع الكامل ظهرت بعد الإطلاق، في حين ظهر الجزء الخلفي من الشراع ويبدو أن دون تغيير إلى حد كبير من النموذج السابق، يتم إعادة صياغة الحافة الأمامية تماما. يتم استبدال حافة الريادة المكشطة ب الشراع المستقيم على التوالي مع قاعدة المزيج، على غرار تلك المطبقة على قوارب البحرية الأمريكية. العمل على أربع غواصات Borey-A أخرى : 1. Count Oleg 2. General Suvorov 3. Emperor Alexander III 4. Count Pozharsky ورثت فئة بوري 6 × 533 مم (21 ") الانابيب الخارجية ذات الأغراض الخاصة، (SPETS) في القوس التي تستخدم لإيواء REPS-324 Shlagbaum (حاجز) نظام الدفاع المضاد للطوربيد. نظام لإطلاق: MG-104 Brosok or MG-114 Berylmobile التدابير المضادة، ومن الممكن تصور أنها يمكنها أيضا نشر طوربيد مضادة للطوربيدات MG-15 . وقد ورثت هذه الميزة من الغواصات الهجومية فئة - تطوير AKULA مشروع 971U (بشكل غير رسمي AKULA-II و AKULA-III) التي تم استخدامها لاجل أقسام القوس من BOREI الثلاثة الأولى، وليس من الواضح ما إذا كان BOREI-II الجديد سيحتفظ بهذا. Belgorod وهي مدينة صناعية في جنوب روسيا، على نهر دونيتس بالقرب من الحدود مع أوكرانيا. وخلال مراسم الاطلاق، لم يسمح للكاميرات خلف الشاشة الكبيرة اقيمت امام قاعة البناء. وكان السبب المحتمل لذلك هو منع تصوير الغواصات الأخرى قيد الإنشاء حاليا. على الرغم من هذا الجهد، ويمكن رؤية بعض التفاصيل من نهاية الذيل من غواصة كبيرة وراء الشاشة. هذه هي ربما مشروع Belgorod وهو مشروع أكثر حساسية من SSBN الجديد.
  8. قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية الفريق سيرغي كراكاييف : روسيا تخطط لإطلاق 12 صاروخاً استراتيجياً في 2018 . أعلن قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية الفريق سيرغي كراكاييف اليوم أن هذه القوات تخطط لإطلاق 12 صاروخا في عام 2018 أي ضعف ما كان مخططا له عام 2017. وقال كراكاييف في مقابلة مع صحيفة كراسنايا زفيزدا التابعة لوزارة الدفاع الروسية إنه “تم في عام 2017 تنفيذ خمس عمليات إطلاق صاروخية ومن المقرر إطلاق عملية أخرى على أن يتم تنفيذ 12 عملية إطلاق في عام 2018”. وسيزيد تسليح قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية بصواريخ يارس من قدرة الصواريخ الروسية الضاربة على تجاوز منظومات الدرع الصاروخية المعادية حيث من المقرر أن تحل صواريخ أر أس 24 يارس والتي يبلغ مدى إطلاقها 10 آلاف كيلومتر محل صواريخ أر أس 12 أم توبول و أر أس 18 ستيليت. وتملك قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية نحو 400 قاذف لإطلاق الصواريخ البالستية بعيدة المدى القادرة على الوصول إلى قارات بعيدة كالقارة الأمريكية. وبدأت في روسيا عام 2008 عملية تحديث عسكري واسع النطاق أصبح أحد أهم عناصرها برنامج إعادة تسليح القوات المسلحة وقررت في عام 2010 تخصيص 20 تريليون روبل حتى عام 2020 بهدف إيصال نسبة المعدات الجديدة في القوات المسلحة إلى 70 بالمئة.
  9. [ATTACH]32222.IPB[/ATTACH] قالت وزارة الدفاع الأمريكية في بيان لها أن شركة Intuitive Research and Technology قد تلقت عقد قيمته 7.5 مليون دولار لتقديم خدمات البرمجة والدعم لأنظمة الدفاع الجوي ضد الصواريخ الكروز لصالح خمس دول أجنبية وهم : مصر والهند وكوريا الجنوبية وفنلندا وقطر . سيتم تنفيذ الأعمال الخاصة بالعقد في مدينة هنتسفيل شمال ولاية ألاباما ومن المقرر الإنتهاء من كافة الأعمال بحلول 30 أبريل 2017 . نشاط المقاولات الخاص بالعقد : قيادة المقاولات العسكرية و ريدستون أرسنال و ألاباما , بإجمالي قيمة 7523118 $ تشمل خدمات التشغيل والصيانة والبحث والتطوير والإختبار والتقييم خلال المدة الزمنية المحددة للبرنامج . [ATTACH]32221.IPB[/ATTACH] شركة Intuitive Research and Technology هي شركة أمريكية مقرها ولاية ألاباما وهي تهتم بتوفير الخدمات العالية الجودة في هندسة النظم و دعم الإنتاج وتطوير المنتجات والخدمات الهندسية الأخرى . كما توفر الشركة لعملائها الحلول التقنية في جميع مراحل دورة حياة المنتج . http://www.defenseworld.net/news/17878/Intuitive_Research_To_Support_Cruise_Missile_Defense_Systems_In_India__Egypt_And_3_Other_Countries#.WFlEIrZ97Vo
  10. تقرير عن وكالة GLOBALFIREPOWER المتخصصة بالعلوم العسكرية يتضمن القدرات الصاروخية لجيوش العالم ، و احتل الجيش المصري المرتبة الرابعة بين الجيوش العالمية من حيث حجم و عدد راجمات الصواريخ الذي يمتلكها ، و قد سبقه في ذلك روسيا و كوريا و الصين ، و حسب الوكالة فإن الجيش المصري يمتلك 1481 وحدة متخصصة ، متفوقة بذلك على الولايات المتحدة التي جاءت في المركز السادس بعد إيران بعدد 1331 وحدة . وفي هذا المقال سنوضح بالتفصيل مميزات أفضل راجمات الصواريخ المصرية و قدراتها القتالية ، هذه الراجمات تندرج معظمها تحت منظومة صقر المصنوعة مصرياً بالكامل سواءً المنصات أو الصواريخ ، و التي تستطيع توفير تغطية نيرانية كثيفة للقوات البرية المصرية نتيجة قدراتها العالية . يوجد العديد من الطرازات العاملة في الجيش المصري من هذا النوع، تختلف عن بعضها بمدى القذيفة و عيارها و عدد أنابيب الراجمة ، وقد تم بداية بناء هذه المنظومة بالاعتماد على نموذج راجمة الصواريخ الروسية BM-21 Grad ذات الشهرة الكبيرة ، و لكن وحدات صقر تم تطويرها لتتفوق على الراجمة الروسية ، حيث تم تزويد الصواريخ بمحركات أسرع و تم تحديث أنظمة التوجيه فيها . مميزات راجمات صقر : [ATTACH]22713.IPB[/ATTACH] – الجاهزية السريعة : نظام الراجمات صقر مبني بطريقة تجعله جاهز للاستخدام بمدة لا تتجاوز 10 دقائق . – نسبة الإصابة العالية : تتميز هذه المنظومة بدقة إصابة عالية تصل إلى 99 بالمئة بمعدل خطأ لا يتجاوز 1 بالمئة و خاصة في طراز صقر 45 المشابه لنظام راجمات الصواريخ الأمريكية MRLS . – تستطيع إطلاق صواريخ عنقودية إضافة إلى قدرتها على حمل رؤوس صاروخية شديدة التفجير . بدأ أول جيل لهذه المنظومة تحت اسم صقر 10 ، ثم بدأت عمليات التطوير حيث تم إنتاج صقر 18 الذي يصل مداه إلى 18 كيلومتر ، بعد ذلك تم إنتاج صقر 36 و صقر 40 بمدى 36 و 40 كيلومتر على الترتيب ، ثم تم إنتاج النسخة الأكثر فاعلية ، صقر 45 ، بمدى 45 كيلومتر و صاروخ عيار 122 ملم ، ثم جاء أخيرا ً صقر 80 الذي تم تصميمه اعتماداً على نموذج راجمة الصواريخ الروسية K52 Luna-M9 بمدى يصل إلى 80 كيلومتر ، ويتم دائماً تطوير هذه الراجمات حتى وصلت إلى عيار صاروخ 227 ميلي متر ، إضافة إلى التطوير المستمر على مستوى مدى الصواريخ . عربة الامداد للمنظومة بالصورايخ الراجمة الأمريكية MRLS . [ATTACH]22704.IPB[/ATTACH]
  11. من ارشيف مؤسسة دار الهلال الصحفية تأسست عام ١٨٩٢ زار الرئيس السادات الجبهة مرات عديدة قبل معركة أكتوبر المجيدة، وتابع مع جنودنا البواسل تحصينات العدو، وشهد مناورات قواتنا المسلحة، وزار كل الأسلحة، سواءً كانت برية أو بحرية أو جوية، وفي كل لقاءاته بالجنود بث فيهم روح الثقة ، وأكد أمامهم أن استعادة الأرض يلزمها التضحية والإصرار والبسالة، وأن كرامة مصر وهيبتها لن يعيدها إلا جيش مصر الباسل، واستمع الرئيس إلى ملاحظات الجنود وناقش قادتهم وأكد على ثقته بحتمية النصر. وبعد أن حقق الجيش المعجزة ببسالته في حرب أكتوبر 1973 وانتصاره الساحق على العدو، عاد الرئيس إلى الجبهة في شهر يوليو 1974 ليتفقد القوات المنتصرة التي حققت أكبر نصر في تاريخ الحروب، وليشهد نتائج المعركة الكبرى على الطبيعة في شمال وجنوب سيناء، وقضى الرئيس 96 ساعة يتحدث مع الجنود البواسل ، ويستمع منهم إلى البطولات وكيف أداروا المعركة ، واستمع الرئيس إلى قصص الشهداء الذين جادوا بأرواحهم فداءً لزملائهم عند الاقتحام وتطوير القتال، ويذكر أن بعض الضباط والجنود عند اقتحام الحصون التي يختبئ فيها العدو، كانوا يضعون على صدورهم أكياس الرمل ليتلقون الرصاص حتى يتمكن زملائهم من اقتحام الحصون. تفقد الرئيس السادات خلال زارته مراكز قيادات العدو وحصونه بعد تحريرها على يد قوات الجيش الثاني الميداني، وهناك التقى باللواء مقاتل فؤاد عزيز غالي قائد معركة تحرير القنطرة شرق، وقد بدأ «غالي» في تقديم الجنود والضباط إلى الرئيس لتحيته وليشد على أيديهم بما حققوه من نصر أعاد لمصر وللأمة العربية هيبتها. وفي ختام زيارته العسكرية استعرض الرئيس السادات جيوش النصر في حفل عسكري كبير استمر يومين ورصدته وسائل إعلام العالم. من ارشيف مؤسسة http://alhilalalyoum.com/news/190867/7-10-2017/الصور..-السادات-يتفقد-القوات-المصرية-بعد-نصر-اكتوبر
  12. الشراك الخداعية للصواريخ الباليستيه او ballistic missile decoys هو نظام شراك خداعى يستخدم لتضليل الداعات الجويه مهما كانت قوتها لعدم تمكينهم من رصد الراس الحربى المطلق . وهو عباره عن بالونات من نوع معين من البولى استر المطاط شديد اللمعان يتم وضعها باعداد كبيره مع الراس الحربى تصل الى عشرات البالونات . واحدة فقط من هذا البالونات تحتوى على الراس الحربى والبقيه فارغه من الداخل وهو ما يجعل كشف الراس الحربى اشبه بالمستحيل نظرا لكثره العدد وتشابهها جميعا فالشكل والحجم ايضا لان جميع البالونات تسير بنفس السرعه فالفضاء لعدم وجود مقاومه من الهواء وهو ما يعقد الامور لانه اصبح لافرق بين البالونات الفارغه والبالونه التى تحتوى على الراس الحربى فالشكل والحجم والسرعه . الى جانب ان الطلاء اللامع للبالونات وطبيعه صناعتها وايضا يتم وضع بطارية صغيرة كل داخل بالونة لتوليد حرارة بحيث لا تيتطيع الاجهزة الحرارية للأقمار الصناعية أي البالونات بها الصاروخ وبالتى لن توفر للاقمار الصناعيه امكانيه الرصد الحرارى للهدف الحقيقى وهو ما يضع الدفاعات الجويه فى مازق كبير لانها بذلك بدلا من محاوله صد هدف واحد يقع على عاتق الدفاع الجوى مواجهه عشرات الاهداف لصد صاروخ واحد فقط هو بالاساس بدون decoys صده غايه فالصعوبه . اسلوب اخر غاية في الفاعلية وهو جعل الباليستي متعدد الرؤوس بدلا من ان يكون برأس واحد فقط وبالتالي يصعب التصدي لكل تلك الرؤوس دفعة واحدة .
  13. تاريخ النشر : كشف تقرير إعلامي فرنسي، تفاصيل جديدة حول مصانع الصواريخ الإيرانية تحت الأرض التي يتم بناؤها في لبنان لصالح "حزب الله". صناعة صواريخ دقيقة وبحسب ما أوردته صحيفة "Intelligence Online" الفرنسية، فإن "حزب الله" يعمل على بناء منشأتين على الأقل تحت الأرض لصناعة الصواريخ متوسطة المدى وأسلحة أخرى"، وفق ما نقله موقع "تايمز أوف إسرائيل". وسبق أن نشرت وسائل إعلام عربية وإسرائيلية عدة تقارير حول مصانع السلاح التي تقيمها إيران في لبنان، إلا أن الصحيفة الفرنسية، كشفت معلومات لم يتم الحديث فيها من قبل؛ حول "نوعية السلاح الذي يتم صناعته وكذلك موقع تلك المنشآت". وكشفت مصادر للصحيفة الفرنسية، أنه "يتم بناء إحدى المنشآت في شمال لبنان، بالقرب من بلدة الهرمل شرق البقاع، والثانية يتم بناؤها في منطقة الساحل الجنوبي، بين مدينتي صيدا وصور". وبحسب للتقرير، فقد خصصت "منشأة الهرمل لتصنيع أسلحة فتح 110 متوسطة المدى، بينما يتم استخدام المنشأة الجنوبية في تصنيع أسلحة أصغر". ويصل مدى صواريخ "فتح 110"،إلى نحو 300 كليو متر، وهو ما يعني أن بإمكان تلك الصواريخ تغطية معظم "إسرائيل"، وهي الصواريخ التي يمكنها حمل رؤوس حربية يصل وزنها لنصف طن، وتعتبر صواريخ دقيقة نسبيا، ولكن من غير المعروف مدى دقتها بالضبط، وذلك بحسب تقرير بحثي للكونغرس الأمريكي. مصانع تحت الأرض وفي ذات السياق، تطور "إسرائيل" منظومة "نظام مقلاع داود" للدفاع الصاروخي، وهي المنظومة التي بدأ العمل بها في شهر نيسان الماضي، من أجل "حماية الدولة اليهودية من الصواريخ متوسطة المدى مثل فتح 110"، بحسب الموقع الإسرائيلي. وسبق أن ذكر تقرير في آذار لصحيفة "الجريدة" الكويتية، أن إيران أقامت عدة منشآت تحت الأرض بعمق 50 مترا، ومحمية بعدة مستويات من الدفاع ضد الغارات الجوية الإسرائيلية. وأكد جنرال إيراني، أن "قرار تصنيع الأسلحة داخل لبنان أتى بعد قصف إسرائيل لمصانع أسلحة في السودان وممرات تزويد الصواريخ الإيرانية عبر سوريا"، بحسب "الجريدة". مصدر للتوضيح هذا الخبر نشر حصرا علي موقع عربي 21 الاخواني الممول من قطر ويبدوا انه تحضير اسرائيلي للتحجج بقصف لبنان قريبا وده يدل علي ارتباط واستخدام اليهود للمواقع الاخوانية القطرية
  14. [ATTACH]41526.IPB[/ATTACH] الإثنين، 10 يوليه 2017 12:23 م قوات أذربيجان سلمت روسيا دفعة جديدة من المعدات العسكرية والذخيرة لأذربيجان المتفق عليها فى وقت سابق . وذكرت وزارة الدفاع الأذربيجانية اليوم الاثنين، حسبما أفادت وكالة أنباء " نوف وستى " الروسية- أن تسليم المعدات المتطورة العسكرية والأسلحة والذخائر وغيرها من المعدات العسكرية روسية الصنع إلى أذربيجان متواصلة، حيث تم تسليم آخر دفعة من أحدث المعدات القتالية إلى الجانب الأذربيجانى وفقا لاتفاقية التعاون العسكرى التقنى الموقعة بين البلدين . وأشارت الوزارة الأذربيجانية إلى أنه تم تسليم باكو دفعة جديدة من الصواريخ وغيرها من المعدات العسكرية المخصصة لتدمير الأهداف بدقة عالية، وكانت باكو قد استلمت من موسكو دفعة من الأسلحة والمعدات والذخائر فى يونيو الماضى. يُذكر أن حجم الصادرات من الأسلحة والمعدات العسكرية الروسية لأذربيجان قد ازداد أربعة مرات خلال الأعوام السبعة الأخيرة . روسيا-تسلم-أذربيجان-دفعة-جديدة-من-الأسلحة-والمعدات-العسكرية/3319096
  15. الصواريخ الجوالة - التهديدات والتدابير المضادة __________________________________________ - مقدمة : ▬▬▬▬ الصاروخ الجوال Cruise Missile هو صاروخ مُوجّه Guided Missile مُضاد للأهدف الأرضية عالية القيمة ( مطارات - محطات رادار وانذار مبكر - مراكز قيادة وسيطرة - بطاريات دفاع جوي )، مُطلق من مُختلف المنصات، الجوية، البحرية، والبرية، ذات سرعة عالية، ويتخذ مساراً للطيران المُنخفض بشكل موازٍ لسطح الأرض، ويختلف عن الصواريخ الأخرى في مداه البعيد، ورأسه الحربي ذات الحمولة الكبيرة ( تقليدي او نووي )، وهامش الخطأ البسيط، وأيضا يختلف عن الطائرات بدون طيار، في أنه لا يتطلب وجود ملاح أرضي بشري يقوم بتوجيهه، بل يطير بناءا على مسار مُحدد بشكل مُسبق، ويحوي نظاماً ملاحيا داخلياً لتوجيهه وضبط مساره حتى إصابته للهدف. الأنواع الحديثة من الصواريخ الجوالة قادرة على الطيران بسرعات مادون صوتية او فوق صوتية، ولديها أنظمة ملاحية ذاتية عالية الدقة، ومنها مايمتلك التصميمات الشبحية لخفض نسبة التعرّض للرصد من قبل وسائل الدفاع الجوي ولتحقيق أقصى درجة من عنصر المفاجأة، وتطير في مسارات غير باليستية ( لا تتخذ مسارا قوسيا Ballistic Trajectory كالصواريخ الباليستية ) شديدة القرب من سطح الأرض Extreme Low-Altitude Trajectory، وتُعتبر -بما تملكه من محركات نفاثة وأجنحة- مُقاربة إلى الطائرات الغير مُسيّرة بطيار. تعتمد الصواريخ الجوالة الحديثة في الملاحة والتوجيه على نظام الملاحة بالقصور الذاتي Inertial Navigation System INS الذي يعتمد على الاحداثيات المُستلفة مُسبقا والخرائط المُخزنة في ذاكرة كمبيوتر المهام، ونظام الملاحة بالقمر الصناعي Global Positioning System GPS، ونظام مُطابقة كفاف التضاريس Terrain Contour Mapping TERCOM الذي يعمل على مطابقة التضاريس الأرضية اثناء طيرانه بما لديه من خرائط ثلاثية الأبعاد مُسجّلة لديه مسبقا من خلال رادار قياس الإرتفاعات Radar Altimeter الذي يٌساعد على زيادة الدقة بما يسمح للصاروخ للطيران على ارتفاعات اكثر انخفاضا مما يزيد من صعوبة رصده بواسطة انظمة الدفاع الجوي. أخيرا نظام التعرف على الاهداف بشكل أوتوماتيكي من خلال تصويرها ومطابقتها بما يملكه من صور مُخزّنة مُسبقا Digital Scene Matching Area Correlator DSMAC. تاريخ تطور الصواريخ الجوالة : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ كان أول استخدام للصواريخ الجوالة اثناء الحرب العالمية الثانية، ألمانياً مُتمثلا في صواريخ أرض-أرض المُسماة " V-1 " نسبة إلى كلمة " Vergeltung " الألمانية التي تعني " الانتقام Retribution "، وتم إطلاقها على لندن لأول مرة يوم 13 يونيو 1944، بكميات هائلة وصلت الى 9521 صاروخاً إلى ان تم القضاء على كافة مواقع الإطلاق ذات المديات التي تصل إلى العاصمة البريطانية بحلول أكتوبر 1944، ثم استمرت عمليات الحلفاء للقضاء على باقي المواقع حتى سقوط آخرها في هولندا بتاريخ 29 مارس 1945. الصاروخ الألماني كان يبلغ مداه 250 كم، وامتلك رأسا حربيا ثقيل يزن 850 كج، ومحركاً نفاثاً نبضياً Pulsejet ( أقدم وأبسط أنواع المحركات النفاثة Jet Engines )، ونظام توجيه تمثّل في طيار آلي مبني على البوصلة الدوّارة Gyrocompass. وكانت الفكرة وراء هذا الصاروخ هي نفسها التي تم اتباعها منذ ذلك الحين مع كل الصواريخ الجوالة، وهي الهجوم على أهداف بعيدة دون الحاجة لطيار او عنصر بشري للتوجيه. كان للولايات المُتحدة السبق في تطوير الصواريخ الجوالة عام 1944 عندما قامت باستنساخ الصاروخ الألماني V-1 لتُنتج الصاروخ " Republic-Ford JB-2 " ويُعرف أيضا بـ" LTV-N-2 Loon "، والذي لعب دورها هاما في تطوير صواريخ أرض-أرض جوّالة أكثر تطورا كـ" MGM-1 Matador " وMGM-13 Mace وأيضا الصاروخ SSM-N-8A Regulus التابع للبحرية الأمريكية، والذي جاء بعده بفترة زمنية الصاروخ الأشهر على الإطلاق " توماهوك BGM-109 Tomahawk " المُطلق من السفن والغواصات ومداه 1700 كم. كما تم تطوير عدد من الصواريخ الجوّالة المُطلقة جوا اهمها AGM-86، المُطلق حصراً من قاذفات القنابل الاستراتيجية B-52 ومداه 1200 كم في احدث نسخه وAGM-158 JASSM المُطلق من المقاتلات وقاذفات القنابل الاستراتيجية B-52 / B-2 / B-1B ومداه +370 كم للنسخة القياسية و+1000 كم للنسخة JASSM ER. لحق الاتحاد السوفييتي بالولايات المتحدة عندما قام بتطوير وإنتاج أول صاروخ جوّال طراز 10Kh عام 1945 بمساعدة من تصميمات الصاروخ الألماني V-1 الذي تم الحصول عليه جزئيا من قبل القوات السوفييتية من مُنشأة الاختبارات النازية بقرية " بليزنا Blizna " في بولندا. لتعقبه بتطوير عدد من الصواريخ الجوّالة المُطلقة من المنصات الجوية والبحرية والارضية، اخرها واشهرها Kh-55M المُطلق من قاذفات القنابل الاستراتيجية ويبلغ مداه 3000 كم، وKh-101 المُطلق هو الآخر من القاذفات الاستراتيجية ويبلغ مداه 5000+ كم، وKalibr NK المُطلق من الغواصات والسفن والبالغ مداه 1500 - 2500 كم، وR-500 المُطلق من المنصات الأرضية والبالغ مداه +500 كم. الإستخدام العملياتي للصواريخ الجوالة : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ تُعد الولايات المُتّحدة الأكثر استخداما للصواريخ الجوالة بشكل عملي في الحروب، حيث اطلقت اكثر من 4000 صاروخ Tomahawk من السفن والغواصات وAGM-86 من قاذفات القنابل الاستراتيجية ضد أهداف متنوعة ومُختلفة بداية من عام 1991 وحتى عام 2017 على النحو الاتي : - 288 صاروخ توماهوك خلال حرب الخليج الثانية عام 1991 ضد العراق، واعقبها 113 صاروخا اخر ضد اهداف متنوعة في العراق في الفترة 1993 - 1996. كما اطلقت قاذفات القنابل الاستراتيجية الامريكية ايضا 35 صاروخا جوالا طراز AGM-86 مُعلنة بداية العمليات الجوية ضد الجيش العراقي عام 1991. وفي عام 1996 ايضا اطلقت القاذفات الامريكية 13 صاروخا من نفس النوع ضد القوات العراقية. - 13 صاروخا في عملية " القوة المُتعمّدة Operation Deliberate Force " ضد قوات جمهورية صربسكا ( تمثل جزءا من البوسنة والهرسك ) عام 1995 لحماية العمليات البرية لقوات الامم المتحدة. - 79 صاروخا في عملية " الوصول اللانهائي Operation Infinite Reach " عام 1998 ضد هداف تابعة لتنظيم القاعدة في أفغانستان ومصنع للأدوية في السودان انتقاما لتفجيرات السفارتين الامريكيتين في نيروبي بكينيا ودارس السلام بتنزانيا. - 325 صاروخا ضد اهداف عسكرية عراقية خلال عملية " ثعلب الصحراء Operation Desert Fox " عام 1998. كما تم اطلاق صواريخ AGM-68 من القاذفات الاستراتيجية. - 218 صاروخا في عملية " قوات التحالف Operation Allied Forces " ضد قوات جمهورية يغوسلافيا ( صربيا والجبل الأسود ) خلال حرب كوسوفو عام 1999. كما تم اطلاق صواريخ AGM-68 من القاذفات الاستراتيجية. - 50 صاروخا ضد قوات طالبان خلال عملية " الحرية الدائمة Enduring Freedom " عام 2001. - 802 صاروخ خلال غزو العراق عام 2003. كما تم اطلاق صواريخ AGM-68 من القاذفات الاستراتيجية. - 124 صاروخا خلال التدخل العسكري في ليبيا عام 2011. - 47 صاروخا ضد تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا عام 2014. - 59 صاروخا ضد مطار الشعيرات في سوريا يوم 6 ابريل عام 2017 وذلك بحجة الرد على ماتم إدعاؤه بأن الطيران السوري هو المتورط في الهجوم بالأسلحة الكيميائية على بلدة " خان شيخون " في ريب " إدلب " يوم 4 ابريل 2017. البنتاجون أعلن عن إبلاغه الجانب الروسي عن الضربة قبل تنفيذها، وقد اخلت القيادة السورية معظم قواتها وطائراتها من المطار قبل تنفيذ الضربة. الضربة أسفرت عن تدمير مستودع معدات وجناح دراسي ومطعم و6 مقاتلات "ميج-23" كانت داخل حظائر إصلاح وكذلك محطة رادار. والصواريخ سقطت على مسافة 150 - 200 مترا من مدرج الطيران بالقاعدة. 23 صاروخا فقط هو مجموع الصواريخ التي ضربت المطار في حين الـ36 الاخرون لم يصلوا غير معروف موضع سقوطهم وجاري البحث عنهم وبحسب تعبير المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية فإنه " بذلك، تعد الفعالية القتالية للضربة الأمريكية المكثفة على القاعدة الجوية السورية متدنية للغاية ". وعاد المطار للعمل في اقل من 48 ساعة. تأتي روسيا في المركز الثاني بعد الولايات المتحدة في استخدامها للصواريخ الجوالة بشكل في الحروب، والتي كانت جميعها ضد تنظيم داعش الإرهابي في سوريا على النحو الاتي : -26 صاروخا جوالاً طراز Kalibr NK أطلقتها البحرية الروسية يوم 7 اكتوبر عام 2015. - 18 صاروخا جوالا طراز Kalibr NK أطلقتها البحرية الروسية يوم 30 نوفمبر عام 2015. - عدد من صواريخ Kalibr NK أطلقتها البحرية الروسية يوم 30 نوفمبر عام 2015. - عدد من صواريخ Kalibr NK اطلقتها البحرةي الروسية في اغسطس وسبتمبر ونوفمبر 2016. - 10 صواريخ اطلقتها البحرية الروسية في مايو ويونيو 2017. - 34 صاروخا جوالا طراز Kh-55M وKh-101 اطلقتها قاذفات القنابل الاستراتيجية الروسية يوم 17 نوفمبر عام 2015. - عدد من صواريخ Kh-555 وKh-101 اطلقتها قاذفات القنابل الاستراتيجية الروسية يوم 17 نوفمبر 2016. - عدد من صواريخ Kh-101 اطلقتها قاذفات القنابل الاستراتيجية يوم 17 قبراير 2017. الصواريخ الجوالة الإسرائيلية والتدابير المضادة لدى الجيش المصري : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ أ- القدرات الهجومية الإسرائيلية : ____________________ يمتلك الجيش الإسرائيلي عدداً من أنظمة الصواريخ الجوالة المُطوّرة لديه محلّياً، مُطلقة من مُختلف المنصات الأرضية والجوية والبحرية على النحو الآتي : أولا | صواريخ " بوباي AGM-142 Popeye " الجوالة المُطلقة جواً من خارج نطاق الدفاعات الجوية ومن على متن الغواصات وتنقسم للنسخ الاتية : 1) صاروخ Popeye II Have Lite TV وهو مُوجّه بنظام الملاحة بالقصور الذاتي والقمر الصناعي INS / GPS مع نظام توجيه نهائي بكاميرا تليفزيونية مع وصلة بيانات تسمح للطيار بإعادة توجيه الصاروخ لهدف آخر ( نمط إطلق وحدّث Fire & Update )، ويصل مداه الى 150 كم ورأسه الحربي يزن 340 كج، ويعمل على مقاتلات اف 16 صوفا Sufa. 2) صاروخ Popeye II Have Lite IIR وهو مُوجّه بنظام الملاحة بالقصور الذاتي والقمر الصناعي INS / GPS مع نظام توجيه نهائي بكاميرا حرارية ( نمط إطلق وانسى Fire & Forget )، ويصل مداه الى 150 كم ورأسه الحربي يزن 340 كج، ويعمل على مقاتلات اف 16 صوفا. 3) صاروخ Popeye Turbo ALCM الثقيل ذات المدى البالغ 320 كم ويعمل على مقاتلات اف 15 راعم Ra'am ويستطيع ان يحمل رأس نووي تكتيكي. 4) صاروخ Popeye Turbo SLCM المُطلق من غواصات دولفين Dolphin ( يُطلق من فتحات مُخصصة يبلغ قطرها 650 مم )، والقادر على حمل نرأس نووي تكتيكي بقومة 200 كيلوطن والذي يمنح الجيش الإسرائيلي قدرة شن ضربة نووية ثانية Second strike ( قدرة الطرف الثاني على الرد على الضربة النووية من الطرف الاول والتي تُسمّى بالضربة الاولى First Strike التي يحاول خلالها تحييد قوة الطرف الثاني الذي إذا استطاع الصمود سيمكنه توجيه الضربة الثانية Second strike للانتقام والرد بالمثل ). ثانيا | صاروخ دليله Delilah الجوّال المُطلق من الطائرات المقاتلة والمروحيات والسفن والقواذف الأرضية خارج نطاق الدفاعات الجوية، والمضاد للأهداف البحرية والبرية الثابتة والمتحركة ويبلغ مداه 250 كم، ويمتلك رأساً حربيًّا يزن 30 كج، ويحوي نظام ملاحة بالقصور الذاتي والقمر الصناعي INS / GPS ونظام توجيه نهائي ذات مستشعرات تليفزيونية عالية الحساسية للإضاءة واخرى عاملة بالأشعة تحت الحمراء، وكذلك قدرة الطيران الحوّام حول الهدف وإعادة الهجوم Go-Around / Re-Attack لالتقاط الأهداف المخفية بشكل جيّد والمُتحرّكة، مع نمط التدخل البشري Man-In-The-Loop لإعادة توجيه الصاروخ لأهداف بديلة، ويبلغ هامش الخطأ 1 متر فقط. ثالثا | الصاروخ MSOV او " Modular Stand-Off Vehicle " وهو سلاج مُوجّه مُطلق جوا من خارج نطاق الدفاعات الجوية، غير مزود بمحركات دفع، ومزود بحزمة توجيه تتألف من جنيحات ونظام ملاحة بالقصور الذاتي والقمر الصناعي INS / GPS، ويحمل رأسا حربيا يزن 675 كج يحوي قنيبلات عنقودية متنوعة، ويصل مداه الى 100 كم عند اطلاقه من الطائرات المقاتلة على سرعات عالية وارتفاعات شاهقة تصل الى 10700 متر. يعتمد الجيش الإسرائيلي أيضا على طيف مُوسّع من الذخائر الجوية الذكية المُطلقة جوا متمثلة في قنابل JDAM وSDB وPaveway II / III الأمريكية وقنابل Spice الإسرائيلية، وكذلك الصواريخ الباليستية التكتيكية طراز LORA المُطلق من المنصات الأرضية والبحرية ( يمتلك رأسا حربيا تقليديا للأغراض العامة شديد الانفجار يزن 440 كج يمكن حمله حتى مسافة 300 كم، ورأسا حربيا أخر ثقيلاً خارقا للتحصينات يزن 600 كج يمكن حمله حتى مسافة 250 كم ) وPredator Hawk ( عيار 370 مم ويمتلك رأسا حربيا يزن 140 كج ومداه 300 كم وهامش الخطأ 10 متر ) وEXTRA ( عيار 306 مم ويمتلك رأسا حربيا يزن 120 كج ومداه 150 كم وهامش الخطأ 10 متر ). ب- القدرات الدفاعية المصرية : ____________________ يمتلك الدفاع الجوي المصري طيفا واسعا من أنظمة الدفاع الجوي القادرة على التصدي للصواريخ الجوالة والمقذوفات الجوية والذخائر الذكية عالية الدقة على النحو الآتي : 1) منظومة Tor-M2E الروسية اقوى وافضل منظومة دفاع جوي قصير المدى في العالم ذات القدرة الفائقة على ضرب الصواريخ الجوالة والقنابل والذخائر الذكية والمقذوفات المُطلقة جوا والطائرات المقاتلة والمروحيات والطائرات بدون طيار في مدايات تصل الى 15 كم وارتفاع يصل الى 10 كم. 2) منظومة Avenger الأمريكية وتستطيع التصدي للصواريخ الجوالة والتهديدات الجوية على الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جدا ويبلغ مداها 8 كم. 3) منظومة Chaparral الأمريكية وتستطيع التصدي للصواريخ الجوالة والتهديدات الجوية على الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جدا ويبلغ مداها 9 كم. 4) منظومة Crotale الفرنسية المُطوّرة وتستطيع التصدي للصواريخ الجوالة والتهديدات الجوية على الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جدا ويبلغ مداها 11 كم. 5) منظومة ZSU-23-4M4 Shilka الروسية المُطوّرة بشكل ثوري عن نسخها القديمة لزيادة فاعلية الاشتباك بنيران المدفعية عيار 23 مم الموجهة راداريا والمدمج معها 4 صواريخ SA-18 Igla قصيرة المدى لتزيد من فاعلية الاشتباك ضد التهديدات الجوية والكثافة النيرانية وخاصة ضد الصواريخ الجوالة والاهادف الجوية المقتربة. 6) منظومة Amoun Skyguard الصاروخية المدفعية المُختلطة قصيرة-متوسطة المدى والمزوّدة بصواريخ AIM-7M Sparrow للاعتراض الجوي حتى مسافة 26 كم والمدفعية طراز Oerlikon عيار 35 مم المُوجّهة بالرادار والمزوّدة بمقوذفات AHEAD المُخصصة لاعتراض وتدمير الصواريخ الجوّالة والمقذوفات الجوية المختلفة. 7) منظومة Buk-M2E أفضل منظومة دفاع جوي متوسط المدى في العالم ذات القدرة الفائقة على ضرب الصواريخ الباليستية التكتيكية ( المُطلقة من مدايات تصل الى 200- 300 كم كالصواريخ المطلقة من راجمات الصواريخ ) والصواريخ الجوالة والصواريخ المضادة للرادار والطائرات المقاتلة في مدايات تصل الى 45 كم وارتفاع يصل الى 25 كم مع الحصانة الهائلة ضد انظمة التشويش الإلكتروني. 8) منظومة S-300VM ( Antey-2500 ) بعيدة المدى الاحدث على الاطلاق في عائلة S-300، وذات القدرة الفائقة على ضرب الصواريخ الباليستية قصيرة ومتوسطة المدى ( المُطلقة من مدايات تصل الى 2500 كم ) والصواريخ الجوالة والطيران عالي المناورة ويصل مداها الى 250 - 350 كم وأقصى ارتفاع يصل الى 30 كم مع الحصانة الهائلة ضد مختلف انظمة التشويش الالكتروني الكثيف. 9) أنظمة الدفاع الجوي والإنذار المبكر على السفن الحربية تُوفر دعما وإسنادا مُباشرا لقوات الدفاع الجوي على الأرض في حال التعرض لهجوم جوي بالصواريخ الجوالة والذخائر الذكية من اتجاه البحر. الأنظمة السابقة تحوي جميعها رادارات قادرة على رصد وتعقّب الصواريخ الجوألة والاهداف الجوية ذات المقطع الراداري المنخفض، ومزودة بأنظمة كهروبصرية وحرارية تكفل لها قدرة الرصد والاشتباك في ظروف الإعاقة والشوشرة الإلكترونية الكثيفة، كما أن هذه الأنظمة تتصل بمحطات مُتخصصة للإنذار المبكر والمسح الجوي بمختلف المدايات ونذكر منها على سبيل المثال وليس الحصر : - رادارات TPS-59 من الولايات المتحدة وهي قادرة على توفير الانذار المبكر ضد الصواريخ الباليستية والجوالة والطائرات ويصل مداها الى 750 كم واقصى ارتفاع يصل الى 300 كم. - رادرات Commander-SL من بريطانيا وهي قادرة على توفير الانذار المبكر ضد الصواريخ الجوالة والطائرات بدون طيار ومختلف الاسلحة المطلقة جوا من مسافات بعيدة والطائرات ويصل مداها الى 400 كم واقصى ارتفاع 30 كم. - رادارات Protivnik-GE من روسيا وهي قادرة على توفير الانذار المبكر ضد الطائرات الاستراتيجية والمقاتلة والصواريخ الباليستية والصواريخ الجوالة وحتى الاهداف ذات السرعات المنخفضة مادون صوتية على مختلف الارتفاعات ويصلمداها الى 400 كم واقصى ارتفاع 200 كم. - رادارات " AN/MPQ-64F1 Improved Sentinel " من الولايات المتحدة، وهي قادرة على رصد وتتبع الأهداف الجوية مُنخفضة الارتفاع كالصواريخ الجوالة والطائرات بدون طيار وتوفير كافة المعلومات والاحداثيات لأنظمة الدفاع الجوي قصيرة المدى ويبلغ مداها 75 كم، وهي تمثل أحد المكوّنات الرئيسية والحيوية لمنظومة التصدي لتهديدات الصواريخ الجوالة. ج- وسائل الإنذار المبكر واعتراض الصواريخ الجوالة في التوقيتات المناسبة : _________________________________________________ 1) الغلبة لمن يملك المعلومات - عناصر المخابرات والاستطلاع خلف خطوط العدو، ووسائل الاستطلاع المُتنوعة بشكل عام ( طائرات بدون طيار - اقمار صناعية - طائرات استطلاع ) تُعد عاملا حاسما وشديد الحيوية لما يمكن ان توفره من معلومات عن الهجوم قبل حدوثه من تفاصيل عن الطائرات ونوعية التسليح وموعد الهجوم والقاعدة التي سينطلق منها ومسار الطيران والاهداف المحتملة والمؤكدة، مما يوفر الخلفية والدراية الكافيتين للتصدي للهجوم والتعامل معه واعادة تحريك وتمركز القوات، ونصب الاهداف الهيكلية الزائفة والكمائن المتنوعة لإجهاض الهجوم المعادي. 2) محطات الاستطلاع والمراقبة بالنظر والمنتشرة على طول الحدود والسواحل توفر ميزة الكشف البصري والحراري للتهديدات الجوية على الارتفاعات شديدة الانخفاض والتي يصعب التقاطها بالرادارات. 3) رادارات الانذار المبكر المُختصة برصد التهديدات الجوية ذات المقاطع الرادارية المُنخفضة مُتضمنة الصواريخ الجوالة، وكذا المُختصة بتغطية الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جدا والتي يتم تصيبها على مناطق مرتفعة كالجبال والهضاب والانشاءات المخصصة لهذه الاغراض وهي ايضا مهمة لكشف الطيران المعادي على هكذا ارتفاعات. 4) طائرات الانذار المبكر والتحكم المحمول جوا ( أواكس AWACS ) هي العقل والمخ الرئيسي المحرك لأعمال الدفاع الجوي للتصدي للصواريخ الجوالة لما تملكه من قدرة رادارية هائلة على كشف الصواريخ الطائرة على ارتفاعات منخفضة وشديدة الانخفاض من مدايات كافية والتي يصعب على الرادارات الارضية رصدها من مدايات مماثلة بسبب عامل كروية الارض. 5) رادرات وأنظمة الانذار المبكر والرصد على القطع البحرية التي تُعد خط الدفاع الأول عن السواحل. 6) الأسراب القتالية الجوية المُختصة بمهام الاعتراض والدفاع الجوي Interception / Air Defense، يقع على عاتقها التصدي للهجوم الجوي المُعادي وحرمان طيران العدو من الوصول إلى المدايات المناسبة لإطلاق الصواريخ والذخائر الجوية على الأهداف الأرضية المختلفة، وتعمل بتنسيق كامل مع وحدات الدفاع الجوي الأرضي ومراكز القيادة والسيطرة الارضية والمحمولة جوا ضمن معركة الأسلحة المُشتركة. د- التخطيط للمستقبل : _______________ الصواريخ الجوالة المُطلقة من القطع البحرية سواء السفن او الغواصات لها اهمية استراتيجية هائلة لتوجيه الضربات داخل العمق لتكون الذراع الطولى الضاربة لأية قوة عسكرية، وبالتالي فإن امتلاك هذه النوعية من الصواريخ على اكثر من منصة سواء جوية او بحرية او برية ( من خلال الشراء والتطوير والإنتاج المشترك مع الدول ذات الخبرة المناسبة ) هو امر ضروري وحيوي، ويمكن ان تغني عن امتلاك حاملة طائرات مقاتلة بتكاليفها الخرافية وحاجتها الى التأمين الغير عادي. ( القوات الجوية المصرية بدأت في امتلاك نوعيات من الصواريخ الجوالة المُطلقة جوا ضمن تسليح الرافال والميج 35 وكذل هناك راجمات الصواريخ الصينية WS-2 ذات قدرات إطلاق الصواريخ التكتيكية بمدايات تتراوح بين 200 و400 كم ) امتلاك الانظمة المتخصصة في اعتارض الصواريخ الجوالة اصبح ضرورة مُلحة لا بديل لها واهمها انظمة البانتسير Pantsir S الصاروخية المدفعية المُختلطة والتور ام Tor M، ولكن يأتي في مقدمتها الانظمة ذات التكلفة المنخفضة مقابل الاستخدام بكثافة نيرانية عالية مع ميزة " اطلق وانسى Fire & Forget " كالايجلا اس Igla S والافينجر Avenger الذي يستخدم صواريخ ستينجر Stinger، فهذه الانظمة تتميز بتكلفتها المنخفضة جدا مقارنة بالانظمة ذاتية الحركة التي تعتمد على توجيه الرادار ذات التكلفة الاكبر، مما يسمح باستخدامها بكثافة كبيرة دون مشكلات لكي لا يتم استنزاف الانظمة الاغلى ثمنا واستخدامها مع اهداف اكثر قيمة وخطورة. الدفاع الجوي المصري يُعد العصب الرئيسي في مهام حماية سماء الدولة المصرية، ولذلك فإنه سيتحمل عبئاً هائلاً في أية مواجهات مستقبلية مُحتملة مع الجانب الإسرائيلي الذي يملك التفوق الجوي الكمي والنوعي. ولذلك، فإنه لمن الواجب تكثيف أعمال التطوير والترقية لمعدات الدفاع الجوي الموجودة في الخدمة وزيادة أعداد الأنظمة عالية الفاعلية التي دخلت الخدمة حديثا ودعمها بتعاقدات جديدة على المدى المتوسط والبعيد بأنظمة توفر طبقات جديدة إضافية للدفاع الجوي كالـS-400 بعيد المدى والـBuk-M3 متوسط-بعيد المدى والـPantsir-S قصير-متوسط المدى ( من الافضل انتظار تطوير Pantsir-SM المُقرر عام 2018 ) والـVerba المحمول على الكتف الأحدث على الإطلاق والمطوّر من منظومة Igla-S. أخيرا، من الضروري الاهتمام بأعمال البحث والتطوير للخروج مستقبلا بأنظمة صواريخ ورادارات محلية الصنع لمواكبة التطور الجاري لدى العدو، وتحقيق قدرة الاكتفاء الذاتي في بعض الجوانب وتوفير تكاليف التعاقدات الخارجية، ويمكن تحقيق ذلك من خلال الاستعانبة بالدول ذات الخبرات المناسبة والعلاقات السياسية الجيدة، وخاصة ان انتاج صاروخ دفاع جوي محلي يفتح الباب لتطوير نسخة بحرية للعمل على متن السفن ونسخة قتال جوي للعمل على متن الطائرات المقاتلة. _____________________________ Thunderbolt
  16. أحدث صورة للنش الصواريخ المصرى ” أحمد فاضل” من طراز P-32 مولينيا الروسى فى القاعدة البحرية فى سفاجا مقر الأسطول الجنوبى لمصر ويظهر أمامه غواصة من طراز روميو الصينى تاريخ الصورة : 1 مايو 2017 المصدر
  17. [ATTACH]37819.IPB[/ATTACH] أعلن قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية أن الولايات المتحدة لا تستطيع حماية الحلفاء الأوروبيين ضد صواريخ نشرتها روسيا مؤخرا. ونقلت إذاعة "صوت أمريكا" باللغة الروسية عن الجنرال جون هايتن، قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية، قوله أمام أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي، إن ما وصفه بالنظام الصاروخي الروسي يستطيع أن يهدد الجزء الأكبر من القارة الأوروبية، وأن الولايات المتحدة الأمريكية لا تملك حماية حلفائها الأوروبيين ضده. ولم يوضح هايتن ما هو الصاروخ الذي لا تملك الولايات المتحدة سلاحا مضادا له. يجدر بالذكر أن وسائل إعلام أجنبية تناقلت، في منتصف الشهر الماضي (فبراير/شباط)، مزاعم نشر روسيا بطاريتي صواريخ "كروز" جديدة. ووصف مسؤولون أمريكيون الصاروخ الروسي الجديد بـ"SSC-8". ورجحت تقارير إعلامية أن يكون المسؤولون الأمريكيون قصدوا صاروخ "9إم729" الذي هو النسخة البرية لصاروخ "كاليبر-إن كا" الذي تتسلح به السفن الحربية أو النسخة الأرضية لصاروخ "كا إر بي دي إكس-101" الذي يزيد مداه على 5500 كيلومتر. ولو نصبت روسيا هذه الصواريخ في مواقع إطلاق الصواريخ بالفعل، لكانت انتهكت اتفاقية إزالة الصواريخ المتوسطة والأقل مدى، مع العلم أن الكرملين (الرئاسة الروسية) أكد في بداية الشهر الجاري (مارس/آذار) التزام روسيا بهذه الاتفاقية. مصدر مصدر
  18. Man-Portable Air Defence System تواترت الانباء بعد الضربة السورية لخان شيخون بأتجاه الداعمون للمقاومة المسلحة فى سوريا وعلى رأسهم الولايات المتحدة الامريكية بتسليحهم بالمانباد لمقاومة الضربات الجوية السورية ولذلك أحببت أن نتشارك فى بعض المعلومات عن أنواع المانباد المحتمل تسليحهم بها : لدينا نوعين رئيسيين من المانباد والتقسيم حسب طريقة التوجيه: 1- نوع يتم توجيهه حراريا . 2- نوع يتم توجيهه بأوامر القيادة MCLOS ثم تطور ليصبح توجيه نصف آلي بإستخدام الليزر المنعكس ساكلوس. النوع الأول: ظهر منه عدة أجيال: الجيل الأول: مثل الصاروخ ريد آي و سام 7 وكان يملك باحث حراري غير مبرد أبرز عيوبه أنه غير قادر على مهاجمة الأهداف الجوية المقتربة بل يطارد فقط الأهداف المبتعدة (هذا ينطبق على الطائرات ثابتة الجناح لكن المروحيات يهاجمها بأى طريقة ). ويعيبه أيضا أنه يمكن خداعه بأبسط الطرق كالطيران فى إتجاه الشمس ثم الإنحراف أو عمل تقاطع بين عادم مقاتلتين أو إستخدام الشعلات الحرارية . بالنسبة لصاروخ سام 7 ظهرت منه عدة نسخ صينية وكورية شمالية وباكستانيةوحقق هذا الجيل بعض النجاحات فى فيتنام وحرب الإستنزاف وحرب أكتوبر 1973. الجيل الثاني: تم إستخدام بواحث مبردة (يستخدم غالبا النيتروجين كمبرد) أكثر حساسية وأصبح أقل إنخداعا بالشعلات الحرارية كما أن زاوية الكشف أصبحت أوسع وأصبح قادر على مطاردة الطائرة من كل الجهات سواء مقتربة أو مبتعدة. تم تطوير البلوك الثاني من الصاروخ الأمريكي ريد آي للجيل الثاني وهناك الصاروخ عين الصقر وهو تطوير للسام 7 والصاروخ سام 14 ينتمي أيضا للجيل الثاني والدفعات الأولي من الستينجر FIM-92A تنتمي أيضا للجيل الثاني . الجيل الثالث: دخل الباحث المزدوج UV/IR (مبرد أيضا لكن يستخدم الأرجون كمبرد)كحل فعال للتفريق بين الفليرز والأهداف الجوية الحقيقية مع زاوية كشف أوسع وحدثت تطورات مهمة على الصواريخ نفسها فأصبحت أسرع وأكثر مناورة . بدأ هذا الجيل بدخول الصاروخ FIM-92C ستينجر الخدمة وحقق آداء رائع مع المجاهدين الأفغان مسقطا عشرات المروحيات الروسية والطائرات الهجومية بسهولة ويسر وتم تزويد أغلب صواريخ هذا الجيل بأنظمة تعارفIFF . وأيضا حقق السام 16 نتائج جيدة فى حرب الخليج خصوصا مع التورنادو ‏‎grin‎‏ رمز تعبيريوتسبب في إسقاط حاملة أسلحة ِAC-130 وطائرات أخري. وتسبب السام 16 و 18 والصاروخ البولندي جروم بخسائر فادحة للروس فى الشيشان. الجيل الرايع: كان المفروض أن يتضمن باحث يعمل بالصور الحرارية IIR لكن من الواضح أن هذه التقنية أغلي مما يجب ولذلك صرفت شركة رايثيون النظر عن إنتاج جيل جديد من الستينجر مزود بهذا الباحث. الروس أدخلوا صاروخ فيربا بباحث ثلاثي IR,UV,مع باحث بصري وتضمن الصاروخ معالج حديث يسمح بمزيد من الدقة والقدرة على التفريق بين الهدف ووسائل الإلهاء مع مناعة أكبر ضد أنظمة التشويش الحراري DIRCM والتي تعمل بالأشعة تحت الحمراء والليزر.. هناك نسخ جديدة من الستينجر بلوك 2 والميسترال 2 تتضمن معالجات أفضل وبواحث أقوي ويمكن إعتبارها نسخ مطورة من الجيل الثالث. النوع الثاني: أو الصواريخ الموجهة بأوامر القيادة MCLOS ثم النصف آلية SACLOS. أول تلك الصواريخ كان الصاروخ البريطاني بلوبايب من إنتاج شركة شورت وكان فاشل جدا وأثقل من أن يحمله فرد واحد فكان يتم تحميله غالبا علي سبية ثلاثية. وتلاه الجافلين وكان يشبهه فى الفشل وهذه الصواريخ مازالت تعمل فى بعض الدول ومع بعض المنظمات والميليشيات وظهرت فى عرض عسكري لحركة حماس .وربما ميزتها الوحيدة عدم تأثرها بنظم التشويش الحراري.. ظهر بعد ذلك الجيل الثاني لها بنظام توجيه نصف آلي SACLOSمن خلال الليزر مثل الستار برست البريطاني والسويدي RBS-70 . ثم ظهر جيل أحدث تميز بإرتفاع عمل كبير نسبيا يبلغ 5 كم ومدي 8 كم مع حاسب باليستي متقدم موجود فى القاذف.. وأسلوب التوجيه من خلال الليزر منيع ضد كل الإجراءات المضادة .. أهم الامثلة الصاروخ بولايد السويدي الموجود على نظام RBS-70 المطور وصاروخ ستار ستريك البريطاني (صاروخ فريد من نوعه نتيجة لسرعته العالية جدا وإستخدام ل 3 أسهم خارقة موجهة كرأس حربي بما يمكنه من ضرب مروحية تتخفي بين الأشجار ‏‎grin‎‏ رمز تعبيري وطبعا لن يقف تدريع أى مروحية مثل الأباتشي أو الكاموف أم سرعته الرهيبة ).
  19. بعد سلسلة نجاحات متتالية قام رادار الدفاع الصاروخي والجوي (AN/SPY-6(V من إنتاج شركة رايثيون بالنجاح في البحث عن وتعقب صاروخ باليستي خلال أول تمرين للدفاع الصاروخي في مركز مدى الصورايخ للبحرية الأميركية PMRF، بحسب ما أعلنت الشركة في 31 آذار/ مارس. وقال تاد ديكنسون، مدير برنامج AMDR لشركة رايثيون، ” كل الأنظمة كانت خضراء” والنجاحات التي شهدناها في مركز PMRF هي ” إنجازات هامة وهي تأكيد على خبرة وإلتزام الحكومة الأميركية وفريق شركة رايثيون.” وتجدر الإشارة إلى أن رادار AN/SPY-6 ملتزم بوقت التسليم لرحلة DDG 51 Flight III. وبعد إنهاء العديد من المراحل في تطوير الرادار، سيبدأ الإنتاج الأولي منخفض المعدل. ويعتبر AN/SPY-6(V) أول رادار قابل للتطوير يضم وحدات رادارية، تعرف أيضا باسم حجارة الأساس الرادارية، وهي عبارة عن مجموعة رادارات يتم جمعها لبناء رادار بأي حجم كان. وبفضل ذلك، يستطيع الرادار زيادة الوعي الظرفي في المعارك والرد بسرعة اكبر بسبب المدى الأكبر الحساسية والدقة الأكبر. هذا وسيحل رادار AMDR محل رادارات SPY-1D المدمجة على Aegis في السفن الحربية. وجهاز الإستشعار القابل للتطوير، الذي يهدف إلى توسيع نطاق السفن الحربية الكبيرة، سيكون الأساس لقدرة نظام Aegis على تعقب وهزم الأهداف الباليستية والجوية المعادية. Promising new radar continues on schedule
  20. [ATTACH]37514.IPB[/ATTACH] أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الأحد 2 أبريل/نيسان، بدء تشغيل نظام جديد لاعتراض الصواريخ، اعتبر أنه قد يُثني مَن يريدون مهاجمة إسرائيل عن القيام بذلك. وجاء كلام نتنياهو خلال احتفال أقيم بمناسبة تسلّم سلاح الجو الإسرائيلي نظاماً جديداً لاعتراض الصواريخ يُعرف باسم "مقلاع داود" في قاعدة حاتزور في وسط إسرائيل. ويعتبر هذا النظام لاعتراض الصواريخ المتوسطة المدى الذي تم تطويره بدعم من الولايات المتحدة، نظاماً وسيطاً بين "آرو" أو السهم الذي يعترض الصواريخ الطويلة المدى، و"القبة الحديدية" التي تعترض الصواريخ القصيرة المدى. [ATTACH]37515.IPB[/ATTACH] وقال نتنياهو إن هذا النظام قادر على "حماية إسرائيل وحماية مواطنينا ومدننا". وأضاف: "من يسعى الى ضربنا سنضربه، ومن يحاول تهديد وجودنا سيضع وجوده بعينه بخطر". وتم تطوير "مقلاع داود" من قبل مجموعة إسرائيلية متخصصة في التسلح تعرف باسم "أنظمة رافاييل الدفاعية المتقدمة" وشركة "راثيون" الأميركية. وتقول إسرائيل إن حزب الله اللبناني يملك أكثر من 100 ألف صاروخ متوسط وقصير المدى، إضافة الى مئات الصواريخ الطويلة المدى القادرة على قصف القسم الأكبر من الأراضي الإسرائيلية. وقامت إسرائيل الشهر الماضي بقصف أهداف عدة في سوريا ما دفع الجيش السوري الى إطلاق صاروخ اعتراضي أسقطته المضادات الإسرائيلية، ما اعتبر الحادث الأكثر خطورة بين الطرفين منذ بدء النزاع السوري عام 2011. ورداً على إطلاق صاروخ لاعتراض الطائرات الإسرائيلية هدّد وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان بتدمير أنظمة الدفاع الجوية السورية "من دون أي تردد" في حال تكرر الأمر. كما تطلق بين الفينة والأخرى صواريخ من قطاع غزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية تنسب عادة لتنظيمات إسلامية متطرفة، في حين أن إسرائيل تعتبر حركة حماس مسؤولة عن أي أمر يحصل في القطاع.
  21. وقعت باريس ولندن في 28 آذار/مارس الجاري اتفاقاً لإطلاق مشروع مشترك لتصنيع صواريخ مع مجموعة “أم بي دي أي” (MBDA) الأوروبية، ما يؤكد الطابع الاستراتيجي للعلاقة بين البلدين رغم البريكست، وتم التوقيع على الاتفاق في لندن بحضور وزيرة مقتنيات الدفاع البريطاني هارييت بالدوين، والمدير العام للتسلح الفرنسي لوران كولي بيون، وهو يأتي عشية تفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة التي ستطلق رسمياً عملية خروج المملكة المتحدة من الإتحاد الأوروبي. والمشروع الذي سيتم بتمويل متساو بين البلدين ينص على إنتاج صاروخ مضاد للسفن وآخر عابر “وهو نموذج جديد عن العمل المشترك في إطار معاهدة لانكستر هاوس”، بحسب بيان لوزارة الدفاع البريطانية. وتصل كلفة تصميم المشروع إلى نحو 100 مليون يورو سيتقاسمها البلدان، وفقاً لفرانس برس. وقالت بالدوين “إن علاقتنا مع فرنسا قوية ودائمة ولدينا تاريخ طويل من التعاون في مجال الدفاع والأمن مع حليفنا الأوروبي”. وتابعت “أن المملكة المتحدة متمسكة تماماً بالحفاظ على أمن أوروبا كما تدل عليه موازنة الدفاع الأعلى في القارة، وسنواصل التعاون في إطار برامج دفاع أوروبية”. ومنذ تصويت البريطانيين على الخروج من الإتحاد الأوروبي تؤكد باريس ولندن على تمسكهما بالعلاقة الاستراتيجية بين البلدين والتأكيد بأنها لن تتاثر بالخروج البريطاني. من جهته قال لوران كوليه بيون “نطلق اليوم مرحلة جديدة أساسية في إطار تعاوننا الثنائي”. المصدر المصدر2
  22. كيف أن مصر لديها برنامج تصنيعي لصواريخ بالستيه وهي لم تجري أي تجربه صاروخيه بالستيه نهائياً .. مع العلم بأن كل الدول المصنعه للصواريخ البالستيه تجري بصفه دوريه تجارب صاروخيه لتحديد المدي والدقه لهذه الصواريخ ولتعديلها مثل باكستان والهند وإيران وإسرائيل وكوريا الشماليه ويتم رصد هذه التجارب من الدول الكبري والإعلان عنها كذلك من الدول الكبري والدوله المنفذه لها .لأنه مستحيل تنفيذ هذه التجارب في السر لأن طبيعة المسار البالستي للصاروخ المنطلق يتم رصده بسهوله بالغه ؟؟
  23. تتحضر “جباريا” للأنظمة الدفاعية التابعة لمجموعة توازن الإماراتية لعقد صفقة مع إحدى الدول الشرق أوسطية على أحدث نسخة من راجمة الصواريخ جباريا، كما أعلنت الشركة الإماراتية خلال معرض آيدكس 2017 الذي أقيم في أبوظبي الشهر الماضي. وصرّحت الشركة “أنها قريبة جداً من إتمام صفقة لإحدى الدول الشرق أوسطية”، من دون أن تذكر هوية الزبون المحتمل. هذا وكانت الشركة الإماراتية كشفت خلال آيدكس 2017 عن نموذج للنسخة الجديدة من الراجمة الصاروخية العملاقة “جباريا”. تم تزويد الراجمة بقواذف جديدة من عيار 300 ملم تم تقيسمها على وحدتين، كل وحدة قادرة على إطلاق 4 صواريخ بحيث يصل إجمالي الصاروخ للعربة الواحدة إلى 8 صواريخ. كما تم تخفيض الطول الإجمالي للعربة إلى 21 متراً (انخفاضاً من 29 متراً في النسخة السابقة)، وتمت الإستعانة بعربة عسكرية من طراز سداسية الدفع من نوع Oshkosh HET . يُشار إلى أن القاذفة قادرة على إطلاق أنواع متعددة من الصواريخ ذات مدى مختلف حيث تستطيع إطلاق صواريخ 300 ملم بمدى 290 كم. هذا وتصل سرعة راجمة الصواريخ إلى 80 كم في الساعة على الطرق الممهدة ويصل مدى العربة إلى 450 كم من غير التزود بالوقود. تتميز راجمة الصواريخ – التي تطلق عليها وسائل الإعلام إسم راجمة صواريخ “جهنم” – بقدرتها على توفير عمليات الدعم النيراني القريب وقمع الأهداف المعادية في العمق، كما يمكن للراجمة أن تؤدي أغراضاً متعددة في الحرب الحديثة وتوفير كثافة نيران عالية ضد الأهداف الحيوية. وتستطيع الراجمة، التي تعد من أكثر الأنظمة تطوراً، أن تصيب الأهداف من مسافة تتراوح بين 16 إلى 40 كيلومتراً، حيث تم تزويد بمنصات إطلاق، يتم نصبها وتوجيهها عن طريق مركز تحكم، وذلك باستخدام نظام ملاحة وتوجيه أوتوماتيكي دقيق يساهم في وصول الصواريخ والقذائف لأهدافها بدقة متناهية. وتتميز الراجمة بإمكانات حركة مرنة للغاية بفضل الشاحنة المدولبة سداسية الدفع التي تم تصنيعها في الولايات المتحدة الأميركية، ويبلغ عدد طاقم الراجمة 3 أشخاص هم ملاح وسائق وقائد.
  24. يعرف اللنش الهجومي RKA-32 Molniya أو P-32-Molniya أيضاً باسم Project 12421، وهو لنش خفيف الإزاحة عالي التجهيز حامل للصواريخ الموجهة ينتمي لفئة سفن Tarantul المتعددة الإصدارات التي تمتلكتها روسيا بعدد 26 قطعة وتم تصديرها لكل من بلغاريا، ألمانيا الشرقية، الهند، بولندا، رومانيا، أوكرانيا، فيتنام، تركمانستان اليمن وأخيراً مصر. تم تصميم اللنش من قبل شركةAlmaz Central Marine Design Bureau الروسية في حين تمت عملية البناء في أحواض شركة Vympel Rybinsk Shipyards الروسية لبناء السفن. تم بناء اللنش Molniya الحامل للرقم التسلسي 832 في عام 2000 ووضعه تحت يد البحرية الروسية لغرض تسويقه فقط ولم يدخل الخدمة الفعلية لديها. وعلى ذلك، رغبت تركمانستان عام 2006 في شراء اللنش ولكن تم إلغاء الصفقة لوجود بعض التعقيدات لتتعاقد تركمانستان بعد ذلك على 2 لنش من المشروع 12418. وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2013، دخل اللنش الخدمة الفعلية لدي أسطول بحر البلطيق الروسي واستمر في الخدمة لمدة لم تتجاوز العامين. ظهر Molniya لأول مرة بطاقمه الروسي في حفل إفتتاح قناة السويس الجديدة في 6/8/2015 وتبع ذلك إعلان المتحدث العسكري المصري في 15/8/2015 خبر إهداء روسيا اللنش للبحرية المصرية؛ بعد ذلك أبحر اللنش إلى روسيا مع الطاقم المصري للتدريب الذي استمر لمدة عام. وفي 4/8/2016، تم رفع العلم المصري على اللنش بعد إكتمال فترة التدريب في إحتفالية شهدها الفريق أسامة ربيع قائد القوات البحرية بالقاعد البحرية بالإسكندرية بحضور عدد من قادة القوات البحرية المصرية ووفد عسكري روسي كبير. وتم تسمية اللنش في البحرية المصرية أحمد فاضل نسبة للفريق أحمد فاضل قائد القوات البحرية المصرية السابق FMC Ahmed Fadel C-801. هذا ويُعد الرمز FMC إختصاراً لجملة Fast Missile Craft أو لنش الصواريخ السريع. يتميز لنش Molniya بخفته وسرعته الفائقة وتسليحه بإحدى أثقل وأسرع الصواريخ المُضادة للسفن على مستوي العالم Moskit مما يمنحه قدرات عالية في ضرب القطع البحرية المختلفة؛ فالصاروخ الواحد قادر على إحداث إصابة بالغة الخطورة للقطع البحرية الثقيلة وإصابة قاتلة للقطع المتوسطة والخفيفة. المهام: – الهجوم السريع الخاطف على السفن المُعادية – الدعم النيراني للقوات في البحار – المُراقبة والدورية الساحلية – الدفاع الجوي يعتبر مهمة ثانوية (غير رئيسة) الدفع : منظومة دفع علي النحو التالي: – محركان رئيسيان يعملان بالديزل من طراز MTU 20V1163NB93 يولدان قوة دفع إجمالية تبلغ 19.850 ألف حصان – محركان إضافيان وهي محركات إحتياطية يوجد منها ما يعمل بطاقة الديزل ويوجد أيضاً منها الغازي التوربيني. تُستخدم المحركات المساعدة المذكورة غالباً في حالات الطوارىء وفشل العمل بالمحركات الرئيسة. المواصفات العامة: – الطول: 56 متراً – العرض: 13 متراً – الإرتفاع: 22.4 متراً – الغاطس بالحمولة القصوى: 3.43 متراً – الإزاحة: 550 طناً – السرعة القصوى: 70.3 كلم/ساعة – السرعة الجوالة: 22.2 كلم/ساعة – المدى: 4518.8 كلم على سرعة 24 كلم/ساعة مع إستكمال تنكات السولار بنسبة 100 % – الزمن اللازم لتجهيز اللنش للإبحار والقتال: 60 دقيقة – البقائية: 10 أيام – زمن الإبحار دون إمداد: من 10 ساعات إلى 5 أيام – الطاقم: 50 فرداً
×