Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الصينى'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 12 results

  1. " صورة حديثة لطائرة نقل عسكرى مصرية C-130 فى مطار Dalian الصينى فى 16 من سبتمبر الماضى , والسؤال ما سبب وجودها فى الصين وما الذى ستنقله " .
  2. تعاقد الدفاع الجوى المصرى على 10 رادارات صينية من نوع JY-11B مع نقل التكنولوجيا بقيمة 80,3 مليون دولار JY-11B هو رادار ايسا ثلاثى الأبعاد من انتاج شركة CETC الصينية مخصص لاكتشاف الأهداف الجوية على الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جدا مدى الرادار : 260 كم أقصى ارتفاع : 12 كم الزمن المخصص للتركيب : 10 دقائق الزمن المخصص للفك : 10 دقائق # The Government of Egypt has requested sale of ten JY-11B Radars and software and technology transfer and training , also spares and support equipment, technical manuals, The Government of China accepted to achieve the deal and contractor technical, engineering, and logistics support services, and other related elements of logistics support. The estimated cost is $80.3 million. # The Government of China said Delivery of this weapon system will important enhance Egypt’s interoperability with the China, making it a more valuable partner in an important area of the world, as well as supporting Egypt’s legitimate need for its own self-defense. الفضل بعد الله فى هذا الخبر هو لــ @JACK.BETON.AGENT [ATTACH]40857.IPB[/ATTACH]
  3. [ATTACH]37343.IPB[/ATTACH] صاروخ الكروز الصينى " سى ام 302 " -------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- يعد الصاروخ " سى ام 302 " نسخة تصديرية من الصاروخ الصينى قاتل حاملات الطائرات yj-12 صاحب مدى يصل الى 250-400 كم وسرعة حتى 5 ماك وزنه 2.5 طن وراس حربي 205-500 كجم الصاروخ " yj-12 " يمتلك نسخته التصديرية تطلق من منصات جوية مثل CM-400AKG ذات المدى 100-240 كم وسرعة حتى 5 ماك .. وزن 910 كجم وراس حربي 150-200 كجم .. ودقة اصابة تصل الى 5 متر باضافة التوجيه الحراري والبصري الى المرحلة الاخيرة من الصاروخ . في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2016، كشفت الشركة سم-302 كإصدار تصدير YJ-12. فإنه يتم تسويق "في العالم أفضل صاروخ مضاد للسفن" الصاروخ الأسرع من الصوت طوال رحلتها، يمكن إطلاقه من الجو والبر، والمنصات البحرية، كما يمكنه تعطيل سفينة حربية زنة 5,000 طناً، ويمكن استخدامه في دور الهجوم ألارضى, التوجيه , رادرى نشط نسبة الوصول للهدف 90% . كما يعد الصاروخ المضاد للسفن YJ-18 تطوير لل yj12 المواصفات العامة : بحسب الويكيديا . 1 - الرأس الحربى للصاروخ : يزن 250 كجم (550 رطلا)، 2 - المدى : 280 كم 3 - السرعة : 3ماخ اي ثلاث أضعاف سرعة الصوت 4 - الوزن : 2000 - 2500 كج 5 - الطول : 7متر 6 - قطره : 0.6 متر [ATTACH]37342.IPB[/ATTACH]
  4. منظومة الدفاع الجوى الصينى LY-80 ( النسخة التصديرية من HQ-16 ) تدخل الخدمة فى صفوف الدفاع الجوى الباكستانى " LY-80 " HQ-16A والتي تعاقدت عليه باكستان مع الصين بين عامي 2014-2015 بمبلغ يقدر بنحو 373 مليون $ دولار الخدمة الرسمية . - وتعد المنظومة ﻧﺴﺨﺔ ﻣﺤﺴﻨﺔ ﻣﻦ منظومة ( HQ-7 (FM-80 ‏ ﺍﻟﺬﻱ بدوره يعد ﻧﺴﺨﺔ ﺻﻴﻨﻴﺔ ﺍﻟﺼﻨﻊ ﻣﻦ منظومة الدفاع الجوي ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻲ Crotale ‏. - وﻳﻤﻜﻦ للمنظومة ﺍﻋﺘﺮﺍﺽ هدف يطير علي ارتفاع ﻣﻦ 15 ﻡ ﺇﻟﻰ 18 ﻛﻢ ، ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﺃﻥ ﺃﻗﺼﻰ ﻣﺪﻯ لإعتراض ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﻘﺎﺗﻠﺔ ﻫﻮ 40 ﻛﻴﻠﻮﻣﺘﺮﺍ ، بينما تستطيع منظومة LY-80 من إعتراض ﺻﻮﺍﺭﻳﺦ الكروز من مسافة تقدر بنحو 3.5 ﻛﻢ إلي 12 ﻛﻢ والتي ﺗﺤﻠﻖ ﻋﻠﻰ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ 50 ﻣﺘﺮ وﺑﺴﺮﻋﺔ تصل إلي نحو 300 ﻣﺘﺮ / ﺛﺎﻧﻴﺔ . فيديو
  5. [ATTACH]32393.IPB[/ATTACH] واشنطن (رويترز) قالت مصادر مطلعة إن مكتب التحقيقات الاتحادي يحقق في كيفية وصول متسللين إلى أجهزة كمبيوتر في المؤسسة الاتحادية للتأمين على الودائع لبضع سنوات بدءا من 2010 فى اختراق يعتقد مسؤولون كبار بالهيئة إنه كان برعاية الجيش الصينى. والاختراق الأمني الذي تمكن فيه متسللون من الوصول إلى عشرات من أجهزة الكمبيوتر من بينها جهاز الكمبيوتر الخاص برئيسة المؤسسة السابقة شيلا بير هو أيضا هدف لتحقيق تجريه لجنة بالكونجرس الأمريكى. والمؤسسة الاتحادية للتأمين على الودائع هى إحدى ثلاث وكالات اتحادية تنظم عمل البنوك التجارية في الولايات المتحدة. وتشرف على خطط سرية لكيفية تعامل البنوك الكبرى مع حالات الإفلاس ويتاح لها الوصول إلى سجلات الودائع لملايين من الأفراد الأمريكيين. وامتنعت متحدثة باسم المؤسسة عن التعقيب على التحقيق الذي يجريه مكتب التحقيقات الاتحادي أو الرعاية المشتبه بها للجيش الصيني لعمليات التسلل الالكترونى لكنها قالت إن المؤسسة اتخذت "خطوات فورية" لاستئصال المتسللين عندما أصبحت على علم بالاختراق الأمنى. #مصدر
  6. [ATTACH]31204.IPB[/ATTACH] لسنوات طويلة والعالم الغربى وغيره من الدول ينادون بالحريات وحقوق الإنسان، منتقدين طوال الوقت البلدان التى تسعى لتضييق الحريات على مواطنيها من خلال مراقبتهم والتجسس عليهم بكل الأشكال أو استغلال بعض نقاط الضعف والثغرات للتجسس على بعض الدول الأخرى، فى محاولة منها للحصول على مكانة الصدارة على عرش العالم، وقد شهد هذا العام 2016 دون غيره العديد من أحداث التجسس التى انكشفت أمام العالم بسهولة فى ظل الانفتاح العالمى الذى نعيشه وسهولة تبادل المعلومات. الولايات المتحدة.. "العم سام خبير التجسس الأول" تعد الولايات المتحدة من أقوى الدول فى العالم بل ربما تكون الأقوى على الإطلاق، وفى سبيل محافظتها على هذه المكانة والبقاء على اطلاع طوال الوقت، كشفت شرطة ولاية فرجينيا عن وثائق توضح استحواذها على أجهزة تجسس بقيمة 585,265 ألف دولار تم استخدمها للتجسس على 12 شخصا فقط، فيما أشار موقع "دايلى بيست" الأمريكى، أن شركة الاتصالات العملاقة AT&T، تتجسس على الأمريكيين لتحقيق أرباح، حيث ظهرت وثائق جديدة توضح أن الشركة تقوم بعمل أشبه بما تقوم به وكالة الأمن القومى الاستخباراتية الأمريكية لصالح مؤسسات تنفيذ القانون لكن بدون طلب، بينما كشف تقرير سابق أن FBI تستغل بعض المواقع الإباحية للتجسس على مستخدميهم. [ATTACH]31205.IPB[/ATTACH] بريطانيا.. "نراكم جميعا" شغلت بريطانيا أنظار العالم مؤخرا، وذلك على أعقاب تصديق مجلس اللوردات البريطانى مشروع قانون جديد يعطى للحكومة صلاحيات واسعة للتجسس على المواطنين، ويقدم للحكومة البريطانية العديد من الصلاحيات الخاصة بالقرصنة والتجسس على مستخدم الإنترنت، ويجبر شركات التكنولوجيا على تقديم بيانات عن المستخدمين للسلطات، بما فى ذلك تاريخ التصفح الكامل لجميع المستخدمين أو إجبار شركات التكنولوجيا مثل أبل على اختراق الهواتف الخاصة بهم إذا طلب منهم، إلا أن الموقع الإلكترونى لصحيفة "إندبندنت" البريطانية أشار إلى السماح لنواب البرلمان البريطانى من إعفاء أنفسهم من قانون التجسس الجديد. [ATTACH]31206.IPB[/ATTACH] ألمانيا.. "التجسس لمصلحة المواطن خلال شهر أكتوبر الماضى صوت البرلمان الألمانى على مشروع قانون يمنح دائرة الاستخبارات الاتحادية الألمانية الصلاحيات فى الرقابة على أى مواطن، ودون مبرر، حيث يعطى القانون الحق الصلاحيات فى جمع ما يسمى "البيانات الوصفية" فيما يتعلق بالمكالمات الهاتفية مثل مدة الاتصال الهاتفى وهوية المتصلين والوقت والمكان الذى يجرى فيه الاتصال. [ATTACH]31207.IPB[/ATTACH] فرنسا.. "اللى اتلسع من الإرهاب يلجأ للتجسس" بعد الهجمات التى شهدتها فرنسا، وافقت الجمعية الوطنية الفرنسية على مشروع قانون يسمح لأجهزة الأمن بتركيب أجهزة تجسس بسهولة أكبر لاستخدامها ضد من يشتبه بأنهم إرهابيون، وهذا القانون جعل لا أهمية للحصول على إذن قضائى للتجسس على المكالمات الهاتفية وزرع مكبرات الصوت والكاميرات المخفية وغيرها من الأجهزة. [ATTACH]31208.IPB[/ATTACH] كوريا الجنوبية تتجه للسماء رغم بعض القيود التى تفرضها كوريا الجنوبية داخليا، إلا أن الإذاعة العامة الإسرائيلية كشفت فى وقت سابق أن "كوريا الجنوبية" تدرس استئجار قمر صناعى إسرائيلى لتعقب النشاطات العسكرية لجارتها الشمالية، وأضافت الإذاعة أن القمر الصناعى الإسرائيلى سيتيح التجسس على كوريا الشمالية من الفضاء الخارجى بشكل مستقل، دون أن تكون مضطرة إلى الاستعانة بخدمات الاقمار الصناعية الأمريكية، كما تفعل فى الوقت الحالى. [ATTACH]31209.IPB[/ATTACH] روسيا.. "الدب يكشر عن أنيابه على الصعيد الداخلى، كشف تقرير أن تطبيقات الهواتف الذكية التى تعتمد على استخدام نظام تحديد المواقع GPS تتعطل بالقرب من الكرملين، فيما قال أحد الباحثين الأمنيين إنه يعتقد أن الحكومة الروسية تقوم بهذا التعطيل، وذلك لمنع الطائرات بدون طيار من التحليق فوق المنطقة. فيما كان اتهام رئيس جهاز المخابرات الداخلية البريطانى (أم.أى5) روسيا بقيامها ببعض هجمات الإنترنت وعمليات تجسس مما يشكل تهديدا متناميا لبريطانيا وبقية دول أوروبا، وهو الأمر الذى رفضه الكرملين، إلا أن "أندرو باركر" مدير الجهاز البريطانى قال إن روسيا تستخدم النطاق الكامل لأجهزة الدولة وسلطاتها لدفع سياستها الخارجية بأشكال أكثر نشاطا بما فى ذلك الدعاية والتجسس والهجمات التخريبية وهجمات الإنترنت. [ATTACH]31210.IPB[/ATTACH] كندا تحاصر السلطة الرابعة أوضح تقرير نشره موقع engadget الأمريكى أن الشرطة الكندية فى مونتريال تجسست على هاتف الآيفون الخاص بأحد الصحفيين من جريدة "لابرس"، بما فى ذلك التجسس على الرسائل والمكالمات الواردة والصادرة، وفى مقاطعة "كيبك" كشفت صحيفة الجارديان" أن الشرطة هنالك تنصتت على مكالمات 6 صحفيين على الأقل عام 2013، وهو الأمر الذى دفع الشرطة مؤخرا للاعتراف أن "باتريك لاجاس" لم يكن الصحفى الوحيد الذى تم التجسس على هاتفه الآيفون خلال السنوات الأخيرة كما تم تداوله خلال الأيام الماضية. [ATTACH]31211.IPB[/ATTACH] الصين.. التنين يتجسس على هواتف العالم كانت واقعة الصين هى أحد الوقائع الأشهر فى عالم التجسس هذا العام، حيث كشف تقرير لصحيفة نيويورك تايمز أن بعض الهواتف الذكية تحتوى على ثغرات ترسل البيانات للخوادم الموجودة فى الصين، فالبرمجيات المثبتة مسبقا على بعض الهواتف التى تعمل بنظام أندرويد تتبع مسار المستخدمين، والمكالمات الهاتفية التى يجرونها، ومحتوى الرسائل النصية التى تم إرسالها، فيما قالت شركة Adups Technology بشنجهاى، والتى طورت هذه البرمجيات أنها تعمل على أكثر من 700 مليون جهاز ذكى بما فى ذلك الهواتف والسيارات، ويقال إن البرامج تنتقل المعلومات إلى الصين كل 72 ساعة. [ATTACH]31212.IPB[/ATTACH] إسرائيل.. العين على العرب لا يزال العالم العربى هو العدو الأول لإسرائيل طوال الوقت، مستغلة مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة خاصة بعد انتشارها فى الدول العربية بشكل كبير، وقد كشفت صحيفة "هـاآرتس" الإسرائيلية النقاب عن أن "هرتسى هليفى" رئيس شعبة الاستخبارات بالجيش الإسرائيلى "أمان" تراجع عن غلق وحدة استخباراتية معنية بجمع المعلومات من وسائل التواصل الاجتماعى للدول العربية تسمى "حتسوف" لأسباب سرية لم تكشفها الصحيفة، ويراقب جنود وضباط هذه الوحدة ما يجرى وما يكتب على مواقع فيس بوك، تويتر، وغيرها من وسائل الاتصال وبعدها يتم تقديم تصور استخبارى للقادة الكبار فى الاستخبارات العسكرية، وتتشكل الوحدة من عشرات الجنود والمجندات الذين يجيدون اللغة العربية والفارسية، ويعملون على مدار الـ24 ساعة لجمع معلومات. على جانب آخر كشفت شركة Cellebrite الإسرائيلية قدرتها فى اختراق أى هاتف ذكى فى ثوان قليلة، فضلا عن قدرتها على فك تشفير 15 ألف جهاز مختلف، موضحة أنها أصبحت قادرة على فك تشفير أى هاتف آيفون فى ثوان قليلة، مما يساعد الحكومات والوكالات فى إنجاز التحقيقات فى وقت قليل للغاية، وأضافت أنها ساعدت وكالات تنفيذ القانون والحكومات فى أكثر من 100 بلدا فى جميع أنحاء العالم. [ATTACH]31213.IPB[/ATTACH] كوريا الشمالية.. عدو الإنترنت الأول من المعروف أن كوريا الشمالية تفرض قيودا صارمة على شبكة الإنترنت، إلا أن تصريح "جون مكافى" رئيس شركة مكافى للأبحاث الأمنية كان أبرز دليل على عمليات تجسس كوريا الشمالية هذا العام، وذلك بعدما أتهم كوريا الشمالية بأنها السبب وراء انقطاع الإنترنت خلال الفترة الماضية، وهو الحدث الذى أصاب العالم بصدمة كبيرة، حيث قال مكافى: يمتلئ الإنترنت المظلم بتكهنات بأن كوريا الشمالية هى المسئولة عن اختراق شركة DYN والتسبب فى تعطيل الإنترنت، وأكد أنه يشتبه فى مكتب 121 وهى كتيبة كوريا الشمالية للحرب الإلكترونية والتى تضم نحو 2000 من أفضل الهاكرز ترعاه الدول. [ATTACH]31214.IPB[/ATTACH] نيوزيلاندا.. "دعه يمر الأمر يختلف قليلا فى نيوزيلندا، فرغم أن التجسس يعتبر مسألة أمن قومى للعديد من الدول، إلا أن نيوزيلندا اتخذت موقفا مختلفا، حيث كانت تتجسس لصالح عدد من الدول الأخرى، وذلك بعدما كشف تقرير أن هناك شركة Endace فى نيوزيلندا عملت على بيع تقنيات حديثة إلى الوكالات الحكومية تسمح لهم بجمع كميات كبيرة من الرسائل الخاصة، والمحادثة عبر الإنترنت، والأحاديث التى تتم إجراؤها عبر مواقع التواصل الاجتماعى وسجلات تصفح الإنترنت، وتضم قائمة العملاء الوكالات الحكومية فى أستراليا وكندا وإسرائيل وغيرها، وذكر التقرير أيضا أن الشركة باعت برامج DGST لوكالة الاستخبارات المغربية، أما العميل الأهم للشركة النيوزيلندية فهى وكالة المخابرات البريطانية وفقا لما جاء على موقع The Intercept. #مصدر
  7. بسم الله الرحمن الرحيم ظهر تطوير للمروحيات Z-19 وقد تم تركيب رادارات مليمتريه Millimeter Wave Radar أعلى صارى الدوار الرئيسى للهيل وذلك على غرار الرادارات MMV التى تعمل على المروحيه الأمريكيه والروسيه [ATTACH]29539.IPB[/ATTACH] AH-64C/D Apache Longbow and Russian Mi-28N Night Hunter ويمتاز الرادار MMV الصينى بأنه أخف وزنا وأقل حجما من الرادار الروسى حيث يبلغ وزن الرادار الصينى تقريبا 70 kg بينما يبلغ وزن الرادار الروسى 150 kg بينما وزن الرادار الأمريكى غير معلوم [ATTACH]29540.IPB[/ATTACH] يمنح الرادار الصينى الجديد للطائرات قدره رائعه فى رصد وكشف وتتبع التهديدات سواء كانت برا ام بحرا فى جميع الأحوال الجويه ليلا ونهارا بزوايا كشف 360 درجه وقدره كامله على توجيه الذخائر المضاده للمدرعات والدبابات بنظام ( إطلق وإنسى ) وخصوصا الصاروخ الصينى المضاد للدبابات (HJ-10 Atgm (AKD المزود برادار مليمترى MMV بمدى 10 كم ووزن 50 كجم [ATTACH]29541.IPB[/ATTACH] [ATTACH]29538.IPB[/ATTACH] مواصفات المروحيات Z-19 هى نُسخه مُحدثه من الهيل Z-9 تم مراعاة أن تكون منخفضة الضجيج الصوتى وتم مراعاة ان لايتم كشف عادمها بالاشعه تحت الحمراء تم تزويدهل برادار ميليميترى MMV RADAR جديد تم تزويد طياريها بخوذه جديده HMS [ATTACH]29549.IPB[/ATTACH] [ATTACH]29550.IPB[/ATTACH] [ATTACH]29551.IPB[/ATTACH] البيان z-19 الطول 12 M الإرتفاع 4.1 M الوزن فارغه 2350 KG الحموله القصوى 4500 KG السرعه القصوى 280 KM\H Cruising speed 245 KM\H المدى 700 KM إقصى إرتفاع 6000 M البقائيه فى الجو 4 H الطاقم 2 طيار التسليح مضادات للدروع مضادات للطيران ظهور ماكيت للطائره WZ-19 مزوده بالرادار MMV والطائره كانت بالتمويه الصحراوى يا ترى يا هل ترى أكان ذلك النموذج بناءا على طلب زبون مجهول أم هى مجرد صُدفه سعيده ^_^ ^_^ ^_^ [ATTACH]29553.IPB[/ATTACH] مصادر 1 2 3 4
  8. نظام الدفاع الجوى الصينى FY-80N مصنع بدعم تقنى روسى [ATTACH]28224.IPB[/ATTACH] مشتق من بتشيلا سام 11/17 الروسى البحرى الصين تسعى لترويجه على الكورفيتات التى سبق تصديرها لباكستان والجزائر لتركيبة بدلا من انظمة FM-90 قصيرة المدى [ATTACH]28225.IPB[/ATTACH] الانظمة الصينية للدفاع الجوي تجاوزت الروسية منذ سنوات من حيث المدى مما جعل الروس يظهرون النسخة BUK-M3 هذه الايام @ماجيك تاتش
  9. فى العام 2015 اعلنت وزراة الدفاع الامريكية البنتاجون عن " الاستراتيجية العسكرية القومية " , ذلك الاعلان الذى اعد بواسطة " رؤساء اركان " دعى الى ضرورة ان تقدم القوات المسلحة الأمريكية جملة كاملة من الحلول العسكرية تمكنها من استعمال كافة الأسلحة المتوفرة بما فيها السلاح النووي ضد دول " مارقة " وتنظيمات متطرفة تهدد امريكا والنظام العالمى . دول مارقة " تحريفية " كما وصفها الامريكيين , مثل روسيا والصين وايران وكوريا الشمالية تريد تغيير النظام العالمي الذي يبنيه الأمريكيون , ويجب التلويح لها دائما بـ " الهراوة النووية الامريكية " . هذه الدول التى وضعت فى الاستراتيجية العسكرية الجديدة فى مصاف " الاعداء " ربما كان لها تخطيط مضاد . هكذا تصور Victor N. Corpus السيناريو الاسوء , سيناريو " مقصلة السفاح " كما سماها فى دراسته الصادرة فى العام 2006 اترككم مع عرض لهذا السيناريو الشيق الذى لم استطع ترجمته اوسياقه من الدراسة الانجليزية كما فعل احد الاخوة الافاضل "Almosheer " فى مكان آخر , له جزيل الشكر وجعل الله عمله فى ميزان حسناته The Assassin’s Mace A Worst-case Scenario for the New American Century أسوء الكوابيس التى قد تعيشها أمريكا خلال القرن الحالى أو فى المستقبل القريب , سيناريو من تأليف و أخراج التنين الصينى, هذا الكابوس يطلق عليه فى الصين أسم "مقصلة السفاح" أو ال"Assassin’s Mace". أما لماذا قد يكون هذا السيناريو أسوء كابوس أمريكى؟ فالتاريخ وحده هو من سيجيبنا على هذا السؤال, والأمريكيون قارئون جيدون للتاريخ بطبعهم, وجميع دراساتهم ومشاريعهم الأستراتيجية تعتمد على التحليل العلمى المدروس للفصول الساطعة من صفحاته. فالرومان لم يعتبروا عبور القائد القرطاجى العظيم "هانيبال" لجبال الألب بأفياله سيناريو سئ أو مثير للأهتمام, الا عندما هاجمهم وطوق جيشهم الرومانى المتفوق عدة وعتاد فى المعركة الشهيرة "Cannae". والفرنسيون أيضا لم يعتبروا عبور الألمان لخطهم الدفاعى "ماجينو" سيناريو كارثيا ألا عندما عانوا من هزيمتهم المذلة فوق أطلاله. حتى الأمريكيين أنفسهم لم يعتبروا معركة بيرل هاربورالشهيرة سيناريو صعب ألا بعد انتهائها وتدمير أسطولهم والتأثير الأعلامى والشعبى لذلك على الجماهير الأمريكية. وعلى نفس الوتيرة لم يعتبر المخططون الأمريكيون فى بادئ الأمر سيناريو حرب العراقالأخير سيئا, وبدلا من خيال المشهد البهيج لسير الجنود الأمريكيون وسط شوارع بغداد ومقابلتهم من قبل أفراد الشعب العراقى بألقاء الورود و تحيتهم كمحررين لهم من الأستبداد والطغيان, أستيقظ الأمريكيون على الواقع المرير لهم الذين لاقوه من قتلى وخسائر فادحة فاضحة لحرب الشوارع وسط ضواحى بغداد . وطبقا لقواعد وأسس الأستراتيجية الأمريكية التى قد نستشفها من التصريح الشهير ل "بول وولفويتز" سكرتير الدفاع الأمريكى الأسبق والذى ندرك منه بكل وضوح الرفض الأمريكى التام لبزوغ قوة معادية تسيطر على أى منطقة بالعالم تسمح لها موارد هذه المنطقة بالتحول ألى قوة عالمية. خاصة فى مناطق مثل : غرب أوروبا, محيط الأتحاد السوفيتى السابق, شرق وجنوب أسيا. ومن هذه المنطلق وهذه العقيدة الأمريكية الراسخة يصبح سيناريو توجيه حرب أستباقية تجاه الصين ليس مستحيلا أو من فرض الخيال . يقول " وولفويتز " :- Our first objective is to prevent the re-emergence of a new rival. This is a dominant consideration underlying the new regional defense strategy and requires that we endeavor to prevent any hostile power from dominating a region whose resources would, under consolidated control, be sufficient to generate global power. These regions include Western Europe, East Asia, the territory of the former Soviet Union, and Southwest Asia ومن هذا المنطلق يلمع فى أذهاننا سؤالا أخر مهم . لماذا الصين بالذات ؟؟ وأجابة هذا السؤال سنجدها هذه المرة موجودة فى حاضرنا الحالى . - الصين , ومنذ عام 1978 , أصبح معدل نمو دخلها القومى فى حدود 9,4 %. - 61 بليون دولار أستثمارات أجنبية مباشرة فى عام 2004. - 851 بليون دولار ميزان التجارة الدولية , وهو الثالث على العالم. - عجز التبادل التجارى الأمريكى مع الصين تخطى ال200 بليون دولار فى عام 2005. - 750 بليون دولار صافى مخزون العملة الأجنبية الصعبة فى عام 2005. - ثانى مستورد عالمى للبترول بعد الولايات المتحدة الأمريكية. - 442 ألف مهندس جديد و 48 ألف متخرج حاصل على درجة الماجستير و 8 ألاف حاصلين على درجة الدكتوارة كل عام , مقابل فقط حوالى60 ألف مهندس جديد كل عام فى الولايات المتحدة الأمريكية. "Howard French" - فى عام 2004 ولأول مرة تتخطى الصين الولايات المتحدة الأمريكية فى حجم تصدير التكنولوجيا المتقدمة حول العالم, ففى هذا العام تخطت الصين أمريكا بحوالى 34 بليون دولار, و أرتفع الرقم الى 36 بليون دولار فى عام 2005 . طبقا لل"الأكونوميست" فى 17 ديسمبر 2005 . - حوالى 20 ألف مؤسسة تصنيعية جديدة تظهر فى الصين كل عام. - تملك الصين حجم علاقات وتعاملات مالية مع أمريكا يبلغ حوالى 252 بليون دولار (مقارنة ب 48 بليون دولار فقط مع هونج كونج على سبيل المثال) . - من ضمن الخمسة عوامل الرئيسية فى الطعام و الطاقة والصناعة وهم (الحبوب , اللحم , البترول , الفحم و الحديد), تخطى الأستهلاك الصينى نظيره الأمريكى فيهم كلهم ماعدا البترول . - فى عام 1996 كان لدى الصين 7 مليون مستخدم للهاتف النقال مقابل 44 مليون فى أمريكا, الأن الصين لديها عدد مستخدمين للهواتف النقالة أكبر من الولايات المتحدة الأمريكية . - الصين لديها الأن تريليون دولار فى مخزون الأدخار الشخصى ومعدل ادخار يصل الى حوالى 50 % مقابل 158 بليون دولار و معدل أدخار يصل الى 2 % فى أمريكا . - مدينة شنغهاى الصينية أصبح لديها حوالى 4 ألاف ناطحة سحاب , ضعف العدد الموجود فى مدينة نيويورك الأمريكية " . - الخبير العالمى "جولدمان ساكس" يتوقع ان يتخطى الأقتصاد الصينى نظيره الأمريكى فى جميع الأوجه والوجوه بحلول عام 2041 . كل هذه الحقائق المرعبة للمحللين والنقاد و الخبراء الأستراتيجيين الأمريكيين تجعل من الصين القوة المعادية الأكثر تهديدا للهيمنة الأمريكية على الأقتصاد والسياسة العالمية . لذلك قبل أن يتفوق الأقتصاد الصينى على نظيره الأمريكى , وقبل أن تبنى الصين ألة عسكرية تتحدى السيطرة الأمريكية على العالم كقوة كونية وحيدة . رأى كبار الخبراء والمخططين الأمريكيين أصحاب مشروع القرن الأمريكى الجديد “Project for the New American Century” أطلاق سيناريو مشروع "الحرب الأستباقية" ضد الصين , وكمقدمة لأفتتاح هذا المشروع دفعت أمريكا تايوان لأعلان أستقلالها. ولكن الصين على الجهة الأخرى من المحيط , توقعت و أعدت نفسها لمثل هذا الحدث الكبير, وبعد مشهد عملية "خليج تايوان"أو ال “Operation Summer Pulse – 04” حيث كانت قمة الدراما عندما تواجدت 7 مجموعات حاملات طائرات أمريكية فى منتصف يوليو وخلال أغسطس من عام 2004 حول حدود المياه الأقليمية الصينية, بدء المخططون والخبراء الصينيون الأعداد لمواجهة أكثر الكوابيس رعبا لهم, وهو وبكل تأكيد " أحتمالية مواجهة 15 مجموعة قتالية لحاملات طائرات , 12 من الولايات المتحدة الأمريكية بالأضافة الى ال 3 مجموعات الخاصة بأقرب حلفائها (بريطانيا). وقد أطلق الخبراء الصينيون مصطلح "assassin’s mace" أو "مقصلة السفاح الصينى"على استراتيجيتهم المضادة لمواجهة وهزيمة خمسة عشر مجموعة أو أكثرمن مجموعات حاملات الطائرات الغربية . وهذا السيناريو يتضمن تنسيقا استراتيجيا كاملا ضمن خطة معدة مسبقة لتوزيع الأسلحة والقوات مع كل حلفاء الصين المناهضين للهيمنة الأمريكية حول العالم بما يشمل روسيا و أيران وغيرهما . ولنشاهد معا بعض فصول هذا السيناريو الخيالى المرعب لكل العالم , كما رأته عيون أحد هؤلاء الخبراء العالميين "Victor N. Corpus" والذى نشره بالأوساط الغربية فى30 مارس 2006 . ليثير كل مشاعر التوجس والخيفة والرعب من هذا التنين الص الشرس ونموره المتوحشه . الفصل الأول المشهد الأول : فى أحد أمسيات مستقبلنا القريب يستيقظ العالم , وتتسابق وكالات الأنباء العالمية على أذاعة الخبر المفجع والمفاجئ لكل الأوساط الأعلامية , الصين وبعد الأحداث الساخنة المتلاحقة والتصعيد السياسى مع تايوان تطلق مجموعة كبيرة من الهجمات الصاروخية المتواصلة التى تشل مفاصل دولة تايوان , سلسلة كاملة من الصواريخ الباليستية القصيرة والمتوسطة المدى المحملة بباقة مختلفة من الرؤوس الحربية سواء التقليدية , المضادة للرادار, الغازية الحرارية أو الكهرومغناطيسية , والتى تصيب كل القواعد العسكرية , مراكز القيادة والسيطرة الألية , مناطق الدعم اللوجيستى , المصانع الحربية الحيوية , المطارات العسكرية , المؤسسات الحكومية و الأستخباراتية الرئيسية فى مختلف أنحاء تايوان . المشهد الثانى : على شاشاتهم الأليكترونية العملاقة لمركز القيادة والسيطرة للدفاع الجوى بشمال أمريكا (NORAD) يراقب الضباط - ذوى الرتب العسكرية المثقلة بالنجوم- وعن كثب وتحفز النقاط المضيئة التى تمثل السبع مجموعات الأمريكية والمجموعاتان البريطانية لحاملات الطائرات وهم يشقون طريقهم تجاه بحر الصين مع وجود ثلاثة مجموعات أمريكية أخرى تتجه الى الخليج العربى , بينما الحاملتان الأمريكيتان الباقيتان والحاملة البريطانية الأخيرة يظلان فى المحيط الهندى كأحتياطى أستراتيجى لهم . المشهد الثالث : وفى أثناء تقدم حاملات الطائرات, تكشف الصين أحد كروت اللعبة الخفية, عندما تسرب لوسائل الأعلام العالمية خبر تخليها عن الدولار الأمريكى وتوجهها للتعامل باليورو والذهب . وفى هذا الأثناء, وبينما مازال أصدقائنا الأمريكيون بال (NORAD) يراقبون فى غبطة على شاشاتهم الصور المنقولة عن طريق رادارات الأقمار الصناعية لسفن السطح الحربية الصينية وهى تتراجع أمام التسع مجموعات من حاملات الطائرات لقوات التحالف التى تتقدم فى بطء و أصرار تجاه بحر الفلبين والمياه الأقليمية الصينية . الفصل الثانى الغبطة والنشوة الأمريكية المبالغ فيها سرعان ما تنقلب فجأة الى صدمة ورعب عندما تختفى الصور من جميع الشاشات الألكترونية, و تموت جميع الأتصالات التى تتم عن طريق الأقمار الصناعية, وعندها فقط تكون الصين قد كشفت عن ثانى كروت اللعبة الخفية , وتكون ابتدأت أول مفاجاءات المسرحية الميلودرامية "مقصلة السفاح الصينى", ويتم تحقيق ذلك عن طريق: - تنشيط أقمارها الصناعية الصغيرة "الطفيلية" العالية الحركية -maneuverable “parasite” microsatellites - التى تقوم بالألتصاق بأقمار الأتصالات العسكرية الأمريكية, وتقوم أما بالتشويش عليها , أعمائها أو تدميرها . - تستكمل هذه العملية الشديدة التعقيد بواسطة ألغام فضائية -space mines- تناور فى الفضاء وتقترب من الأقمار الصناعية الأمريكية وتنفجر . - محطات أرضية سرية لأسلحة ليزر روسية وصينية تقوم فجأة بالنشاط لأعماء أو أسقاط الأقمار الصناعية الأمريكية والبريطانية التى تستخدم فى القيادة والسيطرة وعمليات الأستخبارات والبحث والأستكشاف (C4ISR) . - الاستخدام الواسع لمنظومة الصواريخ الصينية الخاصة المضادة للأقمار الصناعية . - وللتأكد من الأعماء الكامل لمنظومة السيطرة والقيادة الألية يقوم مئات من محاربى المعلوماتية الروس والصينيين (قراصنة انترنت) –ممن تدربوا تدريبا خاصا و حرفيا- بمهاجمة أنظمة ال (C4ISR) الغربية . الفصل الثالث على ضفاف نهر أحد وديان الصين القديمة, يتراءى أمام أعيننا المتلصصة الحذرة المشهد المبهر للمحارب الصينى الأسطورى التاريخى وهو ينال من خصمه العنيد متبعا أسلوب ال "Assassin’s Mace", وهو أسلوب لا يعنى فقط السلاح الدفاعى الذى يستخدم لتعمية الخصم الأقوى مؤقتا, ولكن هناك معنى أخر لكلمة " Mace" فى الصينية القديمة, وهو تلك الذراع المسننة التى تستخدم فى النيل من الخصوم -فى الأزمنة الغابرة- عن طريق الأطاحة بالرؤوس و أقتلاعها من فوق أكتافها, وبتطبيق ذلك المصطلح على العصر الحالى ستكون تلك الذراع المسننة فى خطة "مقصلة السفاح الصينى" هى : - الصاروخ الباليسيتى الصينى دونج فنج 21 دى (قاتل حاملات الطائرات) . - صواريخ الكروز (الفوق صوتية) الفائقة السرعة الحركية - supersonic cruise Missiles - القادرة على أغراق وحدات مجموعة حاملة الطائرات . - الطوربيدات الصاروخية (شاكفال) - SHKVAL rocket torpedoes- الغير قابلة للأيقاف . - الألغام البحرية الصاروخية الدفع –rocket-propelled mines- الصاعدة بسرعة من الأعماق . - طائرات شبحية تطلق صواريخ مضادة للسفن وطائرات بدون طيار تقوم بهجمات أنتحارية فى قلب مجموعة حاملات الطائرات . لذلك سوف يكون المشهد الأول من هذا الفصل كالتالى : فقط وبعد ثوانى معدودة من تعمية جميع شاشات مركز ال (NORAD), مئات من صواريخ الكروز الفائقة السرعة والعالية الدقة (YJ12s, YJ22s, KH31A/Ps, YJ83s, C301s,C802s, SS-N-22s, SS-NX-26/27s, 3M54s & HN3s) والصواريخ الباليستية المضادة للسفن (DF7/9/11/15s, DF4s, DF21X/As/D) تنطلق من منصاتها المختلفة فى البر والبحر والجو لتصيب اهدافها المنتقاه بدقة من مجموعات حاملات الطائرات المتمركزة فى بحر الصين, فنجد أن كل حاملة طائرات ستستقبل حوالى مايزيد عن دستين من الصواريخ الكروز العالية السرعة والدقة يلحقها وفى نفس الوقت دفعات من الصواريخ الباليستية المضادة للسفن المتوسطة والبعيدة المدى . وتعتبر الصين تلك الصواريخ الفوق صوتية العالية السرعة ثالث كروتها الرابحة فى هذه اللعبة ضد غريمتها الولايات المتحدة الأمريكية والمسماه فى عرفهم بال "Assassin’s Mace", وصواريخ الكروز هذه تستطيع ان تحمل رؤوس تقيلدية تزن من 440 الى 750 رطل أو ما يعادل 200 كيلو طن من الرؤوس النووية التكتيكية (عشرة مرات أقوى من قنبلة هيروشيما)- و أن كان أستعمال الرؤوس النووية قد يكون مستبعدا فى هذا السيناريو- وتلك صواريخ الكروز سوف نراها تتسابق نحو مجموعة حاملة الطائرات بسرعة أكبر من ضعفى سرعة الصوت (تلك السرعة قد تصل الى عشرة مرات ضعف سرعة الصوت فى حالة صاروخ الدونج فنج 21 دى), ويمكن أضافة اليها الرؤوس الكهرومغناطيسية (والتى سوف تعطب جميع الأجهزة الأليكترونية والحاسبات الألية على متن السفن الأمريكية) أو حتى رؤوس قنابل التفجير الغازية (القادرة على محو جميع العاملين على سطح السفن والحاملات دون المساس بالمنصات نفسها), وبذلك تستطيع القوات الصينية تكوين كوكتيلا مرعبا من الرؤوس الحربية تتوجه نحو تشكيل مجموعات حاملات الطائرات, ولو تم أطلاق هذه الباقة القاتلة من الصواريخ من المنصات الطائرة أو من الغواصات وليس فقط من منصات ثابتة على البر, سوف يتخطى مداها وبكل سهولة ألاف الكيلومترات. وفى الحقيقة الغواصات الصينية والروسية الشبحية الخفية تستطيع ايصال تلك الحمولات النووية والتقليدية المدمرة للأراضى الأمريكية ذاتها وليس فقط لحاملات الطائرات . فهل تملك حاملات الطائرات الأمريكية والبريطانية دفاعا ضد هذه الصواريخ الفوق صوتية الخرافية السرعة؟؟ الأجابة هى : لا حتى الأن , ولو استطاعت الصين ايصال مثل هذه الصواريخ الى حاملات الطائرات, فليست لدى الحاملات أى أمل فى مواجهتها, لأن منظومة مدافع الفالنكس (The Phalanx) أو المنظومات الدفاعية المضادة للصواريخ مثل أيجيس (Aegis ship defense systems) قد تكون فعالة ضد صواريخ الكروز التحت صوتية (subsonic cruise missiles) مثل صواريخ الاكسوسيت أو التوماهوك أو الصواريخ الباليستية خارج نطاق الغلاف الجوى (exo-atmospheric ballistic missiles), ولكنها لن تكون بالكفائة ذاتها أماما صواريخ الكروز المضادة للسفن مثل الياخونت ,الجرانيتس , الموسكيت أو الباليسيتى المرعب الدونج فنج 21 دى, ممن تزخر بهم ترسانة الصواريخ الصينية الأن . المشهد الثانى: فى قاع بحر الصين يقترب قطيع ذئاب مكون من اقوى غواصات الصين شبحية, تقترب فى خبث مطوقة فريستها من غواصات الحماية الخاصة بمجموعة حاملات الطائرات, أو حتى حاملات الطائرات أنفسها, مطلقه طوربيداتها الصاروخية (شاكفال) التى يصل وزن الواحد منها الى 6 ألاف رطل, وينطلق بسرعة 200 عقدة بحرية ليصل الى مدى يقارب ال 7500 ياردة وبتوجيه ذاتى كامل, وهى طوربيدات مصممة خصيصا لأغراق الغواصات النووية والسفن الحربية الكبيرة, وللأسف لايوجد حتى الأن لدى الغواصات أو سفن السطح الأمريكية أو البريطانية أى وسيلة دفاع تجاه هذا الجيل الجديد من الطوربيدات الصاروخية . المشهد الثالث : أحد مجموعات حاملة الطائرات و أثناء مرورها بأحد الممرات البحرية ببحر الصين أو بحر الفلبين تفاجى بمئات من الألغام البحرية الصاروخية –الصعبة الأكتشاف- والموضوعة بعناية ومخفاه بدهاء شديد تنطلق بسرعة عالية تجاه السطح لتصيب التشكيل بأصابات مؤلمة. وهذه الألغام الشديدة التعقيد (EM-52s) قد تم وضعها من قبل الغواصات الصينية قبل ألتهاب الأحداث مع تايوان و كتوقع للحدث الجلل الذى سوف يلحقها بتواجد درر تاج البحرية الأمريكية فى ساحات الصين البحرية . المشهد الرابع : أخيرا وفوق كل المشاهد المؤلمة السابقة, ستتعرض مجموعات حاملات الطائرات الأمريكية والبريطانية المثقلة أساسا بالجراح لهجمات جوية شرسة, سواء بضربات ميكروسكوبية جراحية شديدة الأنتقائية بواسطة طائرات الصين الشبحية, أو حتى عن طريق أغراق انتحارى شامل بمئات وربما ألاف من طائرات الصين المقاتلة القديمة والتى تم تحويلها الى طائرات انتحارية بدون طيار تغطس بأسلوب الكاميكازى اليابانى الشهير فى قلب مصدر فخر البحرية الأمريكية . وفى نهاية هذه المشاهد المركبة المتلاحقة وفى اقل من ساعة من الزمن من أطلاق دفعات الأغراق الصاروخى الصينى والتى نزلت كالمطر الأسود على الأرمادا الأمريكية والبريطانية, سنجد معظم حاملات الطائرات وفريقها من الطرادات وسفن القتال و صواريخ الكروز والغواصات المصاحبة لها, أما معطلة أو تحترق أو تغرق, محولة بحرى الصين والفلبين الى أخراج جديد عصرى لمعركة هانيبالالتاريخية “Battle of Cannae” والتى فاجئ فيها الأمبراطورية الرومانية القوة الوحيدة المسيطرة على العالم فى وقتها . الفصل الرابع المشهد الأول (المسرح الروسى) : وفى هذه الأثناء وبعد الأنسحاب الأستراتيجى لقوات الدفاع الصينى من على سواحل الصين, فأنها سوف تساعد وتدعم المئات وربما الألاف من قواعد الدفاع الجوى المركزية الأرضية البعيدة المدى (SA-10s, SA-15s, & SA-20s) بما تملكه تشكيلا تلك القوات من منظومات صواريخ الدفاع جوى المتنوعة (قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى) . تطبيقا لمبدأ الدفاع النشط "active defense" ولكى تشكل الصين ضغطا على قواعد ومراكز الدعم اللوجيستى الأمريكى فى المنطقة, تقوم الصين بهجمات صاروخية دقيقة وقوية لقواعد الولايات المتحدة الأمريكية فى اليابان وكوريا الجنوبية وجوام و أوكيناوا و دييجو جارسيا و أوزباكستان وقيرغيزستان. مغرقة هذه القواعد بشلال منهمر من صواريخ مسلحة برؤوس كهرومغناطيسية و قنابل غازية ورؤوس تقليدية. تحقيقا للمبدأ الصينى الحربى العتيق "أحصل على النصر بضربة واحدة " أو "Win victory with one strike" وفى نفس الوقت تتجلى قمة خطة التعاون الأستراتيجى الصينى الروسى فى مواجهة التحالف الأنجلوساكسونى, عندما ترفع حالة الأستعداد القصوى فى قواعد الصواريخ النووية العابرة للقارات و الغواصات الحاملة لتلك الصواريخ فى كل من روسيا والصين , تزامنا مع الترابط مابين شبكتى الدفاع الجوى الأقليمى لكلا الدولتين, أستعدادا للدفاع والرد فى حالة أتخاذ قرار الهجمات النووية من قبل أمريكا أو بريطانيا (و أن كان قرارا مستحيلا على أى قائد سياسى غربى أتخاذه لما سيترتب عليه من قيام الحرب العالمية النووية وفقدان الملايين من الضحايا المدنيين فى كلا المعسكرين المتناحرين) . المشهد الثانى (مسرح الشرق الأوسط): وفى نفس هذه الأثناء, وبناءا على تعاون وتخطيط مسبق مع روسيا والصين. يقوم حلفاء الدولتين فى منطقة الشرق الأوسط وما حول الخليج العربى, بمهاجمة الثلاث مجموعات لحاملات الطائرات المتواجدة بالخليج العربى بواسطة ترسانة متعددة من صواريخ الكروز الفائقة السرعة مثل الياخونت والجرانيت والموسكيت ومن منصات اطلاق متعددة سواء منصات أرضية أو طائرات قاذفة أو غواصات ديزل. مدعومة بالألغام الصاروخية الدفع. والتى سوف تشكل ضحالة مياه وضيق مساحة الخليج العربى عوائق جغرافية وجيولوجية طبيعية للحاملات والتى اصبحت تشبه بقطيع من البط الضخم القابع بهدوء على صفحات الخليج. ويسوء الأمر أكثر بمهاجمة ناقلتى بترول أمريكيتين وتدميرهم تدميرا تاما أثناء عبورهما بمضيق هرمز. مما شكل تهديدا كبيرا على مصادر البترول الرئيسية للولايات المتحدة الأمريكية.و ضغطا شديدا على الرأى العام الأمريكى و الغربى نظرا لفتح مسرحا ثانيا مؤلما وحساسا جدا للأحداث . المشهد الثالث (مسرح أسيا الوسطى): تجد الولايات المتحدة الأمريكية نفسها فى نيران جبهة ثالثة تفتح فى أسيا الوسطى, وبعد سلسلة من هجمات صاروخية مركزة مزودة برؤوس كهرومغناطيسية وقنابل تفجير غازية على قواعد الولايات المتحدة الأمريكية الموجودة بوسط أسيا, نجد هذه القواعد تحتل بهجمات سريعة خاطفة من أربعة فرق ميكانيكية تنطلق من منطقةممر ييلى كورجاس الصينية يتم تدعيمها بفرق مدرعة روسية تقود قوات متعددة الجنسيات من منظمة تعاون شنغهاى " the Shanghai Cooperation Organization (SCO)" والتى تضم دول ( كازاخستان , طاجكيستان , أوزباكستان , كيرجيزستان). ويتم أجتياح القواعد الامريكية بالمنطقة ولا تستطيع دول أسيا الوسطى معارضة النفوذ الروسى الصينى. و أن كانت هذه الخطوة بالذات وفتح هذه الجبهة قد يكون دافعا لجر أقدام معظم دول حلف الناتو للغوص فى أتون سيناريو هذه الحرب العالمية . الخاتمـــة وفى مجرد أيام أو حتى ساعات قليلة تجد الولايات المتحدة الأمريكية نفسها تعيش أكبر كوابيسها جهارا نهارا, عندما تتشابك هذه المشاهد الدرامية مع بعضها البعض, لتجد أمريكا القوة العظمى الوحيدة المهيمنة على العالم نفسها متورطة وبقوة فى ثلاثة جبهات كبرى (جنوب شرق أسيا, أسيا الوسطى, الشرق الأوسط) وتتلقى الضربات الموجعة من هنا وهناك, ربما تكون الولايات المتحدة الأمريكية تمتلك أقوى ألة حربية مرعبة فى العالم , ولكن ليس من المستبعد جدا هزيمتها من دولة أو مجموعة دول أقل قوة منها, وذلك عن طريق تجنب نقاط قوتها وأستغلال نقاط الضعف فى أستراتيجيتها, وتحقيق أحد المبادئ اأخرى للعسكرية الصينية وهو "أنتصار الأضعف على الأقوى"أو "Victory through inferiority over superiority", أحد أشهر خبراء الأستراتيجية الصينية "شانج مينيكسيونج" يشبه ذلك بالملاكم الصينى العالم بنقاط جسم الأنسان الحيوية, والذى يستطيع أسقاط خصوما أقوى منه أرضا بواسطة أقل عدد من الحركات القتالية الممكنة . وربما قد يكون الجزء الأكثر تعاسة لهذا السيناريو فى أعين المراقب والمشاهد الأمريكى, هو أنه حتى وبعد أدراك خبرائهم الأستراتيجيين أن الأداة الرئيسية فى فرض هيمنتهم على العالم (حاملة الطائرات) أصبحت معرضة للخطر والخروج من معادلة الصراع بواسطة خطة "مقصلة السفاح الصينى", الا انه فى نفس الوقت أمريكا لن تستطيع ببساطة تغيير الأستراتيجية أو التخلى عن هذه الماكينة العسكرية العملاقة, لأن ذلك يعنى فقدان مئات البلايين من الدولارات تم أستثمارهم فى هذه المنظومات التسليحية العالية التعقيد, ناهيك عن تأثير لوبى شركات التسليح والتعاقدات الطويلة الأمد, وقد يكون أيضا الأعتراف بالعجز الأستراتيجى أمام الرأى العام عائقا كبيرا لسلطات وزارة الدفاع هناك, ومن الناحية الأقتصادية والأجتماعية فقدان مئات ألاف الوظائف وفرص العمل المتعلقة بهذه الأليات العسكرية يمثل عائقا لا يحتمل أمام دوائر صنع القرار. كل هذه العوامل ستكون ضريبة أى قرار يتخذ بتوقف مشروع بناء حاملات الطائرات الأمريكية والتخلى عنها لنظام جديد مبتكر يتصدى للتحديات المستقبلية. ويحقق النصر والنجاح الأكيد فى أى صراع مستقبلى كبير مع أى قوة متقدمة تكنولوجيا . السؤال الختامى الذى يطرح نفسه الأن . هل هذا السيناريو قد يكون مستحيلا؟ وأن الصين لن تستطيع تحقيقه فعلا على أرض الواقع . الأجابة هى (وبحسب كلمات فيكتور كوربوس حرفيا) : للأسف لا لأن الصين الأن لديها القدرة التقنية والأقتصادية على التصنيع الكمى الهائل لمئات ان لم يكن الألاف من صواريخ الكروز الحديثة الفوق صوتية و الصواريخ الباليستية المضادة للسفن والطوربيدات الصاروخية (شاكفال) والتى لا تمتلك حاملات الطائرات الأمريكية والبريطانية أى وسيلة دفاع تجاهها. على الجانب الأخر تمتلك الهند وباكستان وأيران نفس هذه الصواريخ ومنصات أطلاقها المختلفة القادرة على تدمير أى سفينة تمر بالخليج العربى والخليج الهندى. الصين وروسيا سوف يلعبان فوق أراضى يعرفونها جيدا وقريبة من مناطق نفوذهم على عكس الولايات المتحدة ومن ورائها قوات حلف الناتو التى سوف تضطر لعبور المحيط الأطلنطى والمحيط الهادى لتحقيق الدعم اللوجيستى لقواتها بخطوط أمداد و أتصالات طويلة ومعرضة لهجمات عدائية كثيرة . لذلك لو ارادت الولايات المتحدة الأمريكية أتخاذ طريق الحرب الأستباقية الوقائية لتحقيق الزعامة والريادة العالمية فعليها أن تتحمل تلك النتائج ولن تحميها ألاتها الحربية المتقدمة من شر الهزيمة من قوى أخرى أقليمية. أما الطريق الأخر لتحقيق الزعامة العالمية , وعلى طريقة اليوتوبيا , فهو بأستغلال أمريكا لثروتها وقوتها وتأثيرها لتحقيق الصالح والمنفعة لشعوب هذا الكوكب. وتشن حربا كبيرة عارمة واسعة النطاق, على الفقر والجهل والمرض, ولو فعلت ذلك لنالت قلوب وعقول البشر فى جميع انحاء الأرض , لتحقق الريادة الحقيقية للعالم, وتمنع الأرهاب الموجه تجاه أراضيها ومصالحها, وهذا الطريق المثالى فى الحقيقة هو الحل الوحيد للتغلب على ظاهرة الأرهاب الدولى التى تحكم قبضتها على العالم حاليا, وكانت الولايات المتحدة نفسها أول من وضعت حجر الأساس له, فهل مازال ممكنا على الادارة الأمريكية سلوك هذا الطريق الوردى الحالم خلال القرن الواحد والعشرين , أم فات الوقت, وأصبح السيناريو والطريق الأخر المظلم نهاية حتمية ؟؟ انتهى ,,,,,, الدراسة كاملة للعرض والتحميل من هنــا
  10. بسم الله الرحمن الرحيم الرادار الصينى " SLC-2 " هو رادار فى الأساس يستخدم فى إكتشاف أماكن إطلاق قذائف المدفعية والصواريخ الأرض - أرض وراجمات الصواريخ وقذائف " الهاون " .. ويستخدم أيضاََ لتصحيح نيران المدفعية عن طريق توجيهها لأماكن إطلاق المدفعية المضادة . يمكن عن طريق تعديلاََ بسيطة فى " السوفت وير " الخاص بالرادار إستخدامة أيضاََ فى كشف وتتبع الأهداف الجوية التى تطير على إرتفاعات جوية منخفضة مثل ( الطائرات المقاتلة الخفيفة - طائرات UAV - وطائرات الهيليكوبتر ) . هو رادار يستخدم فى الاساس تقنية ال ( AESA ) أو " Active electronically scanned array " ترجع قصة هذا الرادار ثمانينات القرن الماضى عندما إشترت " الصين " عدد ( 4 ) رادارت من طراز " TPQ-37 " وقد إشترت الصين تلك الرادارات من أجل ( مكافحة الحرائق ) و إكتشاف أماكن نشوب الحرائق .. لكن كان الثمن مرتفع جداََ فى ذلك الوقت خصوصاََ وأن الصفة كانت شاملة بحسب الشرط الأمريكى معدات الدعم اللوجيستى وخدمات ما بعد البيع .. لذلك إتخذت " الصين " قراراََ بإتقان تقنية هذا الرادار ال " AN-TPQ-37 " ومعرفة أسرارة ومحاولة إستنساخة عن طريق "الهندسة العكسية" وقد كان ففى تفس العام الذى باعت الولايات المتحدة الأمريكية الرادار للصين قامت الصين بإستنساخة وأجرت عليه العديد من التعديلات بسبب العيوب التى تم إكتشافافها فى الرادار الأصلى " AN-TPQ-37 " وقد إكتمل المشروع بحلول عام "1996" .. لكن فى ذلك الوقت لم تكن "التكنولوجيا" الصينية نضجت بعد ولا حتى الصناعات التقنية العسكرية الصينية قد وصلت لمرحلة متقدمة من الخبرة لذلك تم إنتاج نموذج أولى حمل إسم " 373 " وهو يعادل الرادار الأمريكى الأقدم ( AN-TPQ-36 ) ولكن كانت التكنولوجيا المستخدمة فيه قديمة حيث كانت تستخدم تكنولوجيا " PESA " وكانت إلى حد ما متخلفة نوعاََ ما .. لكنه كان النموذج الصينى فرصة جيدة لإكتساب الخبرات للازمة لصناعة مثل تلك النوعيات من الرادارات وخاصة أن الرادار الأمريكى كانت به عيوب إكتشفها الصينين حيث كشفت في الاختبارات أن كان أقل فعالية ضد بعض الأنواع من المقذوفات لكن فى نفس الوقت كان أكثر فعالية ضد ( الهاوتزرات وقذائف الهاون ) وقد تم عمل إختبارات الرادار على المدفعية الميدانية الصينية من نوع " M-46 " والنسخة الصينية المشتقة منها .. وثمة مشكلة أخرى كشفت في الاختبارات التي حددت عدم الموثوقية فى الرادار الأمريكى ( TPQ-37 ) هو أنه أقل بكثير مما كان مطالب بها وكان السبب فى ذلك أنه عندما تم نشر ( TPQ-37 ) في البيئات ذات الرطوبة العالية ومستوى عالى من الأمطار (جنوب الصين) و ارتفاع نسبة الملوحة فى (المناطق الساحلية) و في الأماكن العالية (جنوب غرب الصين) وعند التعرض لتباين فى ارتفاع في درجة الحرارة يوميا (شمال غرب الصين) قد تعطل الرادار بشكل متكرر أكثرمن المعتاد لذلك تم تصميم ال ( 373 ) فى البداية خصيصا لتحسين موثوقية الرادار ضد هذه العوامل البيئية القاسية. كانت هناك مشكلة أخرى وهى أنه لتوفير " إحداثيات دقيقة " للأهداف كان الأمر يتطلب عدد (2) رادار من الرادار الأمريكى ( TPQ-37 ) وأيضاََ عند وجود أكثر من مصدر للنيران فكان الرادار بالبلدى يعنى " بيخرف" بمعنى يعطى معلومات وإحداثيات مغلوطة .. وبالتالي وضعت الصين الخطة لإنتاج الرادار الأحدث و هو ال ( SLC-2 ) لتوفير إحداثيات دقيقة لكل مسافة وعرض الموقف الجوى بشكل أفضل ... للمعلومة : قد اشترت دولة " بنغلاديش " في عام (2012) عدة رادارات من هذا النوع وأيضاََ باكستان إشترت عدد كبيرة من رادار ( SLC-2 ) و ربما تنوى تصنيعه قريباََ . يمكن تحميل الرادار في بعض الأحيان على سيارة نقل (3.5) طن من نوع " دونغ فانغ EQ2102 ". المواصفات العامة للرادار : 1- يعمل فى الحيز الترددى ال ( S-BAND ) . 2- قدرتة على إكتشاف قذائف "الهاون" من عيار "81 ملم" تصل إلى (80%) ... 3- أيضاََ قادر على إكتشاف أماكن المدفعية من على بعد (35) كلم . 4- له القدرة على إكتشاف الصواريخ من على بعد (50) كلم . 5- معدل إستخدام الطاقة : (34) كيلوواط . 5- الضوضاء : 3DB . 6- عامل تحسين التداخل " 55DB .. للعلم مصطلح ( Clutter improvement factor ) هو قدرة إزالة التداخلات والأصداء الغير مرغوب فيها أثنا عمليات البحث التى يقوم بها الرادار مثل الطيور وغيرة والتى من الممكن أن تؤدى إلى مشاكل كبيرة للأنظمة الرادارية . مميزات أخرى : 1- يستخدم كما قلت فى البداية تقنية ال (AESA) حيث يستخدم هوائى المصفوفة النشط مع المسح الإلكترونى على حد سواء في السمت والارتفاع . 2- يستخدم ( computer-controlled digital ) كبيوتر ديجيتال متطور لمعالجة الإشارات الرقمية . 3- ( Tracking while scanning ) به ميزة التتبع أثناء المسح الجوى . 4- قادر على التعامل مع أعمال الإعاقة والشوشرة الإلكترونية ال ( ECCM ) . 5- (Automatic/manual height correction with digital/video map) يوجد به دليل تلقائى لتصحيح الإرتفاع مع الخرائط الرقمية عن طريق الفيديو . 6- بستطيع تحديد أماكن مدفعية العدو فى خلال (8) ثوانى فقط . 7- ظهر النموذج النهائى من الرادار ( SLC-2) فى عام 2002 . خاص بمنتدى الدفاع العربى JACK.BETON.AGENT
  11. [ATTACH]1412.IPB[/ATTACH] - أول صورة للرافال المصرية داخل إحدى قواعد القوات الجوية و هي مسلحة بصاروخ MICA جو - جو للقتال خلف مدى الرؤية فى قواتنا الجوية . ADMIN : 4 EGY ARMY الجدير بالذكر أن ميكا الحراري يبلغ مداه 60km وميكا راداري يبلغ مداه 80km قريبا ستكون الصواريخ من فئة خلف مدى الرؤية BVR داخل القوات الجوية هي : 1- صواريخ : Meteor (رافال) [ATTACH]1413.IPB[/ATTACH] منقول من اخونا ابو برين
  12. [ATTACH]1132.IPB[/ATTACH] استقبل سامح شكرى وزير الخارجية اليوم تشانج مينج نائب وزير خارجية الصين، والذى يزور مصر حالياً للإعداد لزيارة الرئيس الصينى تشيى جين بيج إلى مصر من 20 إلى 22 يناير الجارى. وفي تصريح للمستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أشار إلى أن المسئول الصينى أكد خلال اللقاء على الأهمية الخاصة التى توليها بلاده لتلك الزيارة التاريخية، والتي تعتبر أول زيارة لرئيس صينى لمصر منذ 12 عاماً، والزيارة الخارجية الأولى للرئيس الصينى خلال 2016، وأن الجانب الصينى حريص على أن تكلل الزيارة بالنجاح، وأن تعكس العلاقة الإستراتيجية القائمة بين البلدين، والرغبة المتبادلة فى الارتقاء بها بشكل يلبى طموحات شعبى البلدين. وأضاف أبو زيد، أن الوزير سامح شكرى أكد خلال لقائه مع المسئول الصينى على حرص مصر على توفير كافة عوامل النجاح لزيارة الرئيس الصينى القادمة، مشيداً بالدعم الذى تقدمه الصين إلى مصر فى العديد من المجالات الاقتصادية والسياسية، وبالاستثمارات الصينية فى مصر، والعلاقة الخاصة التى تجمع بين الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس تشيى جين بيج، والتى عكستها الزيارتان اللتان قام بهما الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى بكين خلال عام 2015 والمحادثات والتنسيق المستمر بينهما خلال العام الماضى. واختتم المتحدث باسم الخارجية تصريحاته، مشيراً إلى أن المرحلة القادمة سوف تشهد المزيد من التنسيق بين مصر والصين، لاسيما في اطار عضوية مصر في مجلس الأمن وعضوية الصين الدائمة بالمجلس، والحرص المتبادل من جانب الدولتين للتنسيق فيما يتعلق بالتعامل مع التحديات الاقليمية والدولية التى تهدد السلم والأمن الدوليين. http://www.youm7.com/story/2016/1/5/سامح-شكرى--مصر-حريصة-على-توفير-كافة-عوامل-النجاح-لزيارة-الرئ/2524898#.Vowh-vlTLcc
×