Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الصين:'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 5 results

  1. [ATTACH]32389.IPB[/ATTACH] بكين (أ ش أ) أعلنت مصادر عسكرية صينية اليوم السبت، أن تشكيلا بحريا مكونا من حاملة الطائرات لياونينغ والعديد من المدمرات والفرقاطات، قام بإجراء تدريبات روتينية فى البحر الاصفر فى الأسبوع الماضى. وأفادت المصادر بأن التدريبات تضمنت عدة مقاتلات من طراز (J-15) وطائرات هليكوبتر، حيث قامت المقاتلات أمس بالإقلاع من على متن لياونينغ، وتنفيذ العديد من المهام بما فى ذلك التدريب على المواجهات وإعادة التزود بالوقود فى الجو. ووفقا لتصريح أدلى به قائد البحرية وو شنغ لي، الذى قاد التدريبات، فإن الغرض من هذا النشاط البحرى كان تعزيز التنسيق والدعم المتبادل بين القطع البحرية المشاركة وصقل قدراتها بشكل شامل. ووفقا لوكالة الأنباء الصينية الرسمية شينخوا، فإن التدريب والاختبارات التى تمت جرت وفقا للبرنامج السنوى للتدريبات والمناورات الخاص بالقوات البحرية لجيش التحرير الشعبى الصينى. ونوهت الوكالة بمشاركة لياونينغ، حاملة الطائرات الوحيدة التى تمتلكها الصين حتى الان، فى التدريبات والمناورات البحرية بشكل منتظم منذ دخولها الخدمة فى عام 2012، والتى كان اخرها تدريبات بالذخيرة الحية فى بحر بوهاى. #مصدر
  2. الإثنين 25/يوليه/2016 - 06:34 ص انتقد وزير الخارجية الصيني وانغ يي تحرك كوريا الجنوبية لنشر نظام دفاعي صاروخي أمريكي متطور مضادللصواريخ لمواجهة تهديدات من كوريا الشمالية قائلا إنه يلحق الضرر بأساس الثقة المشتركة بينهما. وأثار بالفعل إعلان كوريا الجنوبية والولايات المتحدة هذا الشهر أنهما سينشران وحدة من نظام ثاد احتجاجات من بكين على أساس أنه سيزعزع أمن المنطقة. وقرار نشر ثاد هو أحدث تحرك للضغط على كوريا الشمالية المعزولة على نحو متزايد ولكن الصين تشعر بقلق من قدرة رادار هذا النظام على تعقب قدارتها العسكرية.وتعارض روسيا أيضا نشر ثاد. ونقلت وكالة يونهاب للأنباء ومحطة (كيه.بي.إس) التلفزيونية الكوريتين الجنوبيتين عن وانغ قوله لنظيره الكوري الجنوبي يون بيونج سيه إن"الخطوة التي قام بها الجانب الكوري الجنوبي في الآونة الأخيرة تضر بأساس الثقة المتبادلة بين البلدين." والتقى وانغ ويون في ساعة متأخرة من مساء الأحد على هامش مؤتمر وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا(آسيان) العشر في فينتيان عاصمة لاوس. ونقلت يونهاب عن يون قوله لوانغ إن هذه الخطوة تهدف إلى حماية أمن كوريا الجنوبية وأنها لن تضر بالمصالح الأمنية الصينية. وقالت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة إن ثاد لن يستخدم إلا في الدفاع للتصدي للصواريخ الباليسيتة الكورية الشمالية. وأطلقت كوريا الشمالية سلسلة من الصواريخ في الأشهر الأخيرة كان أحدثها الأسبوع الماضي عندما أطلقت ثلاثة صواريخ باليستية قالت إنها اختبار محاكاة لضربات استباقية ضد موانئ ومطارات كورية جنوبية يستخدمها الجيش الأمريكي. رويترز
  3. الصين: يجب رفع كل الحظر الذي تفرضه أمريكا على بيع الأسلحة قالت وزارة الدفاع الصينية يوم الخميس إن أي حظر تفرضه الولايات المتحدة على مبيعات الأسلحة مثل الذي تفرضه على الصين هو من آثار الحرب الباردة ويجب أن يرفع وذلك بعد أن رفعت واشنطن بالكامل حظرا على مبيعات الأسلحة لفيتنام. وفرضت الولايات المتحدة حظرا على الأسلحة على الصين في أعقاب القمع الدموي للمظاهرات المؤيدة للديمقراطية في ميدان تيانانمين في بكين عام 1989. وفرض الاتحاد الأوروبي حظرا مماثلا. وقال يانغ يو جون المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية في مؤتمر صحفي شهري "شخصيات أمريكية عامة قالت في عدة مناسبات إن تطبيق حظر على الأسلحة هو أحد مظاهر عقلية الحرب الباردة." ورفض يانغ التصريح بشكل مباشر بأنه يشير إلى حظر الأسلحة الأمريكي المفروض على الصين. http://ara.reuters.com/article/worldNews/idARAKCN0YH2KD
  4. [ATTACH]1675.IPB[/ATTACH] اتهمت الصين الولايات المتحدة، يوم الاثنين، بالسعي لفرض هيمنتها البحرية باسم حرية الملاحة بعد أن أبحرت مدمرة تابعة للبحرية الأمريكية على مسافة 12 ميلاً بحرياً من جزيرة متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي. وتزعم الصين سيادتها على معظم بحر الصين الجنوبي الذي تمر عبره تجارة عالمية يزيد حجمها على 5 تريليونات دولار سنوياً. وتتنازع كل من فيتنام وماليزيا وبروناي والفلبين وتايوان السيادة على أجزاء من البحر. وأبحرت المدمرة الأمريكية كيرتس المسلحة بصواريخ موجهة قرب جزيرة ترايتون الواقعة ضمن جزر باراسيل فيما قالت وزارة الدفاع الأمريكية، إنه تحد لمحاولات الدول الثلاث التي تطالب بالسيادة وهي الصين وتايوان وفيتنام، لتقييد حقوق الإبحار وحرية الملاحة. وقالت الحكومة الصينية التي نددت بسرعة بالتحرك الأمريكي/ يوم السبت، إن واشنطن تتصرف بشكل خطير وغير مسؤول. وذكر لو كانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في إفادة صحفية يومية، أن "ما يسمى بخطط واجراءات حرية الملاحة التي تتبعها الولايات المتحدة منذ عدة سنوات لا تتفق في واقع الأمر مع القانون الدولي المعترف به بصورة عامة." وأضاف، أنها أيضاً "تتجاهل سيادة العديد من الدول المطلة على (بحر الصين الجنوبي) وأمنها وحقوقها البحرية وتضر بشدة بالأمن والاستقرار في المنطقة. وأوضح، أن هدفها الرئيسي هو "ترسيخ الهيمنة البحرية للولايات المتحدة باسم حرية الملاحة وهو ما كان يلقى دوماً معارضة صلبة من قبل أغلب المجتمع الدولي خاصة بعض الدول النامية وما فعلته الولايات المتحدة أمر خطير وغير مسؤول"، بحسب "رويترز". http://arabic.sputniknews.com/world/20160201/1017306179.html
  5. التقى المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء ، الجمعة، الرئيس الصيني، على هامش مشاركته في قمة منتدى التعاون الصيني الأفريقي في مدينة جوهانسبرج بجنوب أفريقيا. وقال السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إن «إسماعيل» نقل تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الرئيس الصيني، مشيرا الى أن الرئيس السيسي كان يود المشاركة في هذا التجمع الهام للتعاون الصيني الافريقي إلا أن عدة ارتباطات قد حالت دون ذلك. وأضاف المتحدث الرسمي، أن رئيس الوزراء أشاد بعمق العلاقات التاريخية بين البلدين، مشيرًا إلى أن العام المقبل سيشهد مرور 60 عامًا على تاسيس العلاقات الدبلوماسية بينهما، معربا عن الترحيب بالزيارة المقبلة للرئيس الصيني الى مصر في مطلع العام المقبل. وأكد «إسماعيل»، أهمية تلك الزيارة في دفع العلاقات الثنائية إلى آفاق جديدة أرحب، وتجسيد مرحلة جديدة من التعاون المشترك بين البلدين، خاصة أن هناك العديد من مجالات التعاون الاقتصادي التي يمكن تعزيز المشاركة فيها بين الدولتين. وأشار إلى فوز مصر بالعضوية غير دائمة في مجلس الأمن، معربا عن تطلع مصر إلى دعم الصين في حصولها على عضوية لجنة مكافحة الإرهاب بالمجلس، وخاصة وأن مصر لديها خبرات عديدة في هذا المجال، كما أكد أهمية دعم الصين لمصر في مواجهتها للإرهاب، مشيرًا إلى أن هذا الدعم من شأنه تعزيز الدور المصري في مكافحة الإرهاب ودعم الاستقرار بالمنطقة. وأشاد رئيس الوزراء، خلال اللقاء بالكلمة التي ألقاها الرئيس الصيني في الجلسة الافتتاحية للقمة، مؤكدًا أنها جسدت متانة العلاقات الصينية مع أفريقيا في مختلف القطاعات وبخاصة التنموية منها، مؤكدًا حرص مصر على التعاون مع الجانب الصيني في إطار المنتدى الصيني الأفريقي، والذي يعد آلية هامة للغاية للتعاون بين القارة الأفريقية والصين. وقدم رئيس الوزراء الشكر للرئيس الصيني على ترحيبه بدعم التعاون مع مصر في كافة المجالات، مشددًا على استعداد الجانب المصري لدفع علاقات التعاون مع الصين في مبادرة "طريق الحرير الجديد" والمشروعات التي سيتم تنفيذها في إطارها. وحول جهود التنمية الجارية بمصر، أوضح رئيس الوزراء، أنه عقب الانتهاء من مشروع قناة السويس الجديدة تم إطلاق حزمة جديدة من المشروعات الكبيرة لتنمية منطقة القناة، في العديد من القطاعات مثل البتروكيماويات والموانئ والخدمات اللوجيستية وغيرها. من جانبه، وجّه الرئيس الصيني التحية إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيدًا بالتقدم الإيجابي في استقرار الوطن والذي حققه الرئيس السيسي منذ توليه المسؤولية، كما شدد على أهمية تطوير العلاقات «المصرية – الصينية» لتعزيز الصداقة والشراكة الشاملة بين الدولتين، مؤكدًا مواصلة الصين لدعم جهود التنمية والاستقرار في مصر. وأعرب الرئيس الصيني، عن سعادته بالإعداد لزيارة مصر في مطلع العام المقبل، مشيرًا إلى تطلعه لأن تسهم الزيارة في التوقيع على عدد من الاتفاقات والمشروعات التي تدعم علاقات التعاون والمشاركة بين الجانبين، موضحًا أن هناك نحو 15 مشروعًا مهمًا للتعاون بين البلدين بقيمة إجمالية حوالي 10 مليارات دولار في مجالات الكهرباء والسكك الحديدية وغيرها يتم حاليا دراسة تمويلها بكل اهتمام تمهيدًا لتوقيع عقودها خلال الزيارة، كما أكد في ذات الوقت أهمية تعزيز الزيارات الرسمية رفيعة المستوى بين البلدين. وأشار الرئيس الصيني، إلى أهمية التعاون مع مصر في مكافحة الارهاب الذي يمثل خطرا كبيرا في المنطقة، مشددًا على أنها تلعب دورًا لا بديل له في مواجهته، مشيرًا إلى دعم بلاده جهود مصر في دعم الاستقرار وتعزيز قدراتها في هذا المجال، كما هنأ مصر على فوزها بالعضوية غير الدائمة في مجلس الأمن. وأكد استعداد بلده لتعزيز التعاون مع مصر في مختلف القضايا الدولية ودفع علاقات الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين إلى مستويات جديدة. http://www.almasryalyoum.com/news/details/853756
×