Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الطريقة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 3 results

  1. أعربت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عن قلقها من الطريقة "الخطيرة" التي يحلق بها الطيارون الحربيون الروس فوق سوريا، وذلك بعدما أوشكت طائرات حربية أميركية وروسية على الإصطدام قبل أيّام. وتحلق الطائرات الأميركية التي تقود تحالفاً دولياً ضدّ "داعش"، في مناطق شرق نهر الفرات، لدعم قوات سوريا الديمقراطية في حربها ضدّ "داعش". وتتركز عملياتها في منطقة مساحتها 39 كلم مربع حول البوكمال، قرب الحدود العراقية. وبموجب اتفاق بين موسكو وواشنطن، فإنّ على الطائرات الروسية أن تحلق في مناطق غرب نهر الفرات، وألّا تقترب من المناطق التي تطير فيها الطائرات الأميركية. وأوضح مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية أنّ سلسلة من الأحداث وقعت مع طائرات روسية فوق سوريا، كادت أن تنتهي بحادث تصادم أو إسقاط لإحدى تلك الطائرات. وأشار إلى أنّ تلك الحوادث تكررت في 15 و17 نوفمبر الماضي، وفق ما ذكر موقع "تلغراف". كما اعترضت طائرتان أميركيتان من طراز "F-22"، الأربعاء الماضي، مقاتلتين روسيتين في منطقة ليس من المفترض أن تكونا فيها. وتطرق وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس إلى هذه الأحداث، قائلاً إنّه لا يعلم ما إن كانت ناجمة عن "قلة خبرة " الطيارين الروس، أم أنّها مجرد محاولة لتنفيذ حركات طيران خطيرة من قبل طيارين شبان، في إشارة إلى أنها مجرد حركات "طائشة". يذكر أنّ هناك "خطاً ساخناً" تتواصل من خلاله الإدارتين الأميركية والروسية، لتنسيق عملياتهما العسكرية في سوريا. (سكاي نيوز)
  2. اعتبر خبراء عسكريون ومحللون أن الولايات المتحدة لن تدخل حربا في اليمن ضد الحوثيين الذين استهدفوا المدمرة الأمريكية "يو إس إس ميسون" بمياه البحر الأحمر ثلاث مرات خلال أقل من أسبوع، معتبرين أنها ستعاملهم كما تعامل القاعدة في اليمن. وأشاروا إلى أنه من المستبعد حدوث تصعيد أمريكي كبير؛ إذ إن رد واشنطن لم يخرج عن ضرب رادارات دون أن يتم استهداف أي مواقع إستراتيجية أو معسكرات تابعة للحوثيين وفقاً لبوابة العين الإخبارية. من جانبه، قال العميد سمير راغب، الخبير العسكري المصري، إن الولايات المتحدة ستعامل الحوثيين مثلما تعامل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب والمتمركز في اليمن، سواء من خلال قصف مواقع رادارات او استهداف قيادات حوثية عن طريق الطائرات الزنانة. وأضاف راغب أن الولايات المتحدة تهدف لتأمين الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب لعبور حاملات النفط، ومن الممكن أن يتم تهديد الحوثيين حال استمروا في استهداف السفن الأمريكية لكنها ستحاربهم بنفس الطريقة التي تتعامل بها مع القاعدة. وأشار إلى أن أمريكا أصبحت تواجه تحديات في جنوب الباسفيك والصين أقوى من تلك التي تواجهها في الشرق الأوسط الذي يمتلئ بالصراعات، إضافة إلى أن الإدارة الأمريكية لن تضحي بأموال الضرائب للدخول في حروب أخرى مثلما حدث في العراق وأفغانستان في مراحل سابقة. وقال راغب، إن "الفترة الثانية لتولى باراك أوباما منصب الرئيس الأمريكي ينتهج خلالها سياسية فك الارتباط، الذي تعهد به خلال في برنامجه الانتخابي بسحب القوات الأمريكية من الشرق الأوسط"، مشيراً إلى أنه نجح في خلق ميزان قوى متصارعة في المنطقة. وأضاف أنه بعيداً عن الشعارات التي ترفعها إيران ضد الولايات المتحدة الأمريكية لم يحدث أي صدام مباشر بينهما، خاصة أنه في حالة تورط أوباما مع إيران سيكون قد خالف سياسته وأعطى الضوء الأخضر لروسيا أن تحارب بالوكالة. من جهته، استبعد المحلل السياسي اليمني، أسامة المخلافي، تصعيداً أمريكياً ضد الحوثيين من الدرجة القصوى، مشيراً إلى أن الرد الأمريكي على استهداف البارجة الأمريكية ثلاث مرات لم يخرج عن ضرب رادارات دون أن يتم استهداف أي مواقع إستراتيجية أو معسكرات تابعة للحوثيين. وأضاف المخلافي أن المجتمع الدولي غير جاد في الإسراع لإيجاد اتفاق سياسي لحل الأزمة اليمنية والدليل على ذلك عدم الضغط على الحوثيين لتنفيذ القرار 2016 في أطر المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني، لاسيما أن الشرق الأوسط أصبح منطقة صراع بين موسكو وواشنطن لتكون الملامح تتمثل في ربط حل القضية اليمنية بالقضية السورية.
  3. تعمل وسائل التمويه على حماية الآليات العسكرية قبل دخولها المعارك بأدنى حد من الخسائر، حتى إذا كان العدو مجهزاً بأحدث وسائل الاستطلاعن ذلك أن الاستخدام المبدع لتمويه الأسلحة يربك العدو ويصعّب عمليات كشف أماكن تواجدهذه الآليات واستهدافها وتدميرها. موقع " روسيا ما وراء العناوين" يستكشف كيفية إخفاء حاملات الصواريخ الروسية الاستراتيجية ومنظومات الدفاع الجوي على أرض المعركة. الطلاء يعدّ الإخفاء بالطلاء من أشهر أنواع التمويه وأكثرها شيوعاً، حيث يجري إخفاء الآليات عن أنظار العدو لفترة معينة من الزمن إلى أن يحين استخدامها، وعند تغيير لون الآلية وتشويه منظرها الخارجي تتقلص إمكانية رؤيتها، وتصبح هذه الآلية شبيهة بالحرباء التي تتماهى مع الوسط المحيط. دبابة "تي 90". تصوير: فلاديمير أستابكوفيتش/ريا نوفوستي ولذلك بالذات فإن معظم دبابات " تي ـ 72" الروسية تُصبغ بلون بني مخضر، وهو اللون السائد في الحزام المتوسط. أما دبابات " تي ـ 90" التي أُرسلت إلى البيرو للاختبارات في عام 2013 فقد مُوهت خصيصاً بلون صحراوي ـ سهبي وهو لون ما بين الرمادي والأصفر. اللف بالشبكة تصوير: ألكسندر كرياجيف/ريا نوفوستي طريقة أسرع وأقل تكلفة، ولكنها ليست الطريقة المناسبة دائماً لإخفاء السلاح، وهي تعني ببساطة رمي غطاء تمويه على الآلية يكون له شكل شبكة ذات أشرطة مضفورة مصنوعة من غشاء بلاستيكي مطلي بالكامل. وهنا أيضاً يعتمد اللون على المكان الذي تجري فيه العمليات الحربية، ابتداءً من اللون " القطبي الشمالي" وهو اللون الأبيض وحتى اللون البني. ولا تفقد هذه الشبكة خصائصها حتى في درجات الحرارة القصوى، كما أنها لا تتأثر بالنار أو الرطوبة أو العفن أو أشعة الشمس المباشرة. ولكن يوجد في هذه الشبكة عيب واضح، فهي تحمي فقط من كشف العدو للآليات عبر الوسائل البصرية، ذلك أن آلة التصوير في طائرة الاستطلاع من دون طيار لا تسجل أي شيء يثير الشك. ولكن إذا كانت مجهزة، لنفترض، بجهاز رؤية حراري، فإنها تكشف الدبابات أو وسائل الدفاع الجوي المخفية بسهولة ( يمكن لمحركاتها ومعداتها أن تمتلك حرارة كبيرة بالمقارنة مع درجة حرارة الوسط المحيط). ذر الرماد في العيون تصوير: أرتيوم جيتينيوف/ريا نوفوستي بعبارة أخرى؛ استخدام الساتر الدخاني. فمن أجل ألا يعرف العدو أين تتموضع الآليات، تستخدم السواتر الدخانية على نطاق يتجاوز أبعاد الآليات المموهة بعدة أضعاف. وبالمحصلة فإن الآليات تختبئ في سحابة ضخمة، أو سواتر أيروزول ( هكذا يسمون التمويه بمساعدة الدخان) ويتلاءم، بصورة مثالية، الجمع ما بين طلاء التمويه للآليات أو الشبكات الساترة. ولكنها، كطريقة للتمويه؛ متقلبة ويصعب الاعتماد عليها، نظراً لأن " ذر الرماد" في عيون العدو ممكن في حالة الطقس الجاف والواضح وسرعة رياح عادية، ذلك أنه كلما ازدادت سرعة الرياح تبدد الساتر الدخاني بسرعة وتسرب الدخان على عمق قليل. وعلى أية حال، فإن الهدوء الكامل غير مرغوب أيضاً، أما الأمطار الغزيرة بشكل عام فتبدد الساتر الدخاني، ولا تترك أي أثر للتمويه. النفخ ويمكن نقل هذه النماذج سواء بالسيارات أو المواصلات البحرية أو الجوية، وهناك أيضاً بعض النماذج التي يمكن وضعها في حقيبة الظهر بسهولة، وتعتزم وزارة الدفاع الروسية شراء نماذج منفوخة في إطار البرنامج الحكومي للتسليح حتى عام 2020، وخصصت لذلك بنداً خاصاً وهو " شراء آليات تمويه ومحاكاة".النماذج المضغوطة، أو "المنفوخة" أفضل من السواتر الدخانية ( آيروزول)، أما ذر الرماد في العيون فيمكن أن تكون أكثر فعالية، فخلال بضع دقائق تصبح الدبابة أو الطائرة أو الصواريخ المضادة للطيران المنفوخة جاهزة، ولا يمكن تمييزها من الجو عن " أخواتها" المعدنية. وتمثل النماذج المنفوخة هيكل غشاء مغلف محكم الإغلاق، وكل نموذج مجهز بأجهزة محاكاة حرارية ورادارية وبوحدة طاقة وتهوية، وتتعلق كتلة كل نموذج بحسب النوع ويمكن أن تتراوح ما بين 30 ـ 100 كيلوغرام. المحاكاة في معرض " أيام الابتكار" الذي نظمته وزارة الدفاع في 5 ـ6 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أعلن عن أنه من أجل تمويه منظومات الصواريخ الاستراتيجية " يارس" يجري إنشاء طريقة جديدة تماماً لإخفائها، فبمساعدة أشعة ليزر خاصة سوف يجري إنشاء هولوغرامات ( صور ثلاثية الأبعاد) ضخمة تحاكي منصات إطلاق صواريخ" يارس". وبحسب قول المصممين فإن هذا التأثير البصري يسمح بتضليل العدو من خلال إظهار المنظومات في أماكن غير الأماكن المتواجدة فيها فعلاً، ومن خلال تمويه حاملات الصواريخ على خلفية البيئة المحيطة أو تحت المنشآت المخصصة لأغراض مختلفة، غير أنه لا توجد معلومات دقيقة عن وصول صور مجسمات (هولوغرام) إلى القطعات العسكرية.
×