Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الـ'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 29 results

  1. أعلن السفير القطري في موسكو، فهد بن محمد العطية، الخميس، أن بلاده مهتمة بالحصول على منظومة "S-400" الروسية، مشيراً إلى أن المفاوضات بين البلدين وصلت إلى مراحل متقدمة. ونقلت وكالة "تاس" الروسية عن العطية قوله: "إن الدوحة في مرحلة متقدمة من المحادثات مع روسيا لشراء نظام إس-400 الدفاعي الصاروخي". ولفت السفير القطري إلى أن بلاده "تتفاوض أيضاً لشراء معدات عسكرية لقواتها البرية"، مشيراً إلى أنه تم توقيع اتفاقية تعاون عسكري تقني بين قطر وروسيا، خلال زيارة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إلى الدوحة في أكتوبر الماضي. وأوضح العطية أن ذلك يفتح الطريق للتعاون بين البلدين في مجال الدفاع، بما في ذلك شراء المعدات العسكرية، وإعداد الضباط والجنود، والصيانة التقنية، مضيفاً "في أقرب وقت سيتم تعيين ملحق عسكري قطري في موسكو، وكذلك ملحق عسكري روسي في الدوحة". وتعد صواريخ "إس-400" أحدث إصدارات الأنظمة الصاروخية الروسية، فهي قادرة على تدمير أهداف من مسافات بعيدة، كما يصل عدد الأهداف التي بإمكانها تتبُّعها في وقت واحد إلى ثلاثمئة. المصــدر : الخليج اونلاين
  2. أعلن السفير القطري في موسكو، فهد بن محمد العطية، الخميس، أن بلاده مهتمة بالحصول على منظومة "S-400" الروسية، مشيراً إلى أن المفاوضات بين البلدين وصلت إلى مراحل متقدمة. ونقلت وكالة "تاس" الروسية عن العطية قوله: "إن الدوحة في مرحلة متقدمة من المحادثات مع روسيا لشراء نظام إس-400 الدفاعي الصاروخي". ولفت السفير القطري إلى أن بلاده "تتفاوض أيضاً لشراء معدات عسكرية لقواتها البرية"، مشيراً إلى أنه تم توقيع اتفاقية تعاون عسكري تقني بين قطر وروسيا، خلال زيارة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إلى الدوحة في أكتوبر الماضي. وأوضح العطية أن ذلك يفتح الطريق للتعاون بين البلدين في مجال الدفاع، بما في ذلك شراء المعدات العسكرية، وإعداد الضباط والجنود، والصيانة التقنية، مضيفاً "في أقرب وقت سيتم تعيين ملحق عسكري قطري في موسكو، وكذلك ملحق عسكري روسي في الدوحة". وتعد صواريخ "إس-400" أحدث إصدارات الأنظمة الصاروخية الروسية، فهي قادرة على تدمير أهداف من مسافات بعيدة، كما يصل عدد الأهداف التي بإمكانها تتبُّعها في وقت واحد إلى ثلاثمئة. المصــدر : الخليج اونلاين
  3. أعلن السفير القطري في موسكو، فهد بن محمد العطية، الخميس، أن بلاده مهتمة بالحصول على منظومة "S-400" الروسية، مشيراً إلى أن المفاوضات بين البلدين وصلت إلى مراحل متقدمة. ونقلت وكالة "تاس" الروسية عن العطية قوله: "إن الدوحة في مرحلة متقدمة من المحادثات مع روسيا لشراء نظام إس-400 الدفاعي الصاروخي". ولفت السفير القطري إلى أن بلاده "تتفاوض أيضاً لشراء معدات عسكرية لقواتها البرية"، مشيراً إلى أنه تم توقيع اتفاقية تعاون عسكري تقني بين قطر وروسيا، خلال زيارة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إلى الدوحة في أكتوبر الماضي. وأوضح العطية أن ذلك يفتح الطريق للتعاون بين البلدين في مجال الدفاع، بما في ذلك شراء المعدات العسكرية، وإعداد الضباط والجنود، والصيانة التقنية، مضيفاً "في أقرب وقت سيتم تعيين ملحق عسكري قطري في موسكو، وكذلك ملحق عسكري روسي في الدوحة". وتعد صواريخ "إس-400" أحدث إصدارات الأنظمة الصاروخية الروسية، فهي قادرة على تدمير أهداف من مسافات بعيدة، كما يصل عدد الأهداف التي بإمكانها تتبُّعها في وقت واحد إلى ثلاثمئة. المصــدر : الخليج اونلاين
  4. هل تعاقدت مصر على الأس 400 كما هو وارد في هذا الخبر ؟؟!! أخطر منظومات الدفاع الجوي الروسية في حوزة مصر وتركيا شارت مجلة "ناشونال انتريست" الأمريكية إلى امتلاك مصر وتركيا أخطر منظومات الدفاع الجوي الروسية. وذكّرت المجلة بالمميزات التي تتمتع بها أنظمة الدفاع الصاروخية الروسية "S - 400" والتي تعاقدت على شرائها كل من مصر وتركيا. وقالت إن هذه المنظومات هي أخطر مما كان الغرب يتوقع فهي بعيدة المدى، وتم تصميمها خصيصا لمواجهة الطائرات الحربية على غرار "E - 3" التي تستخدمها الولايات المتحدة وجميع أعضاء حلف "الناتو" ومنشورة في اليابان والإمارات. وأشارت إلى أن موافقة السعودية على شراء هذه المنظومة، تعتبر ضربة قوية للولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين، حيث جاءت الموافقة بعد تعاقد تركيا ومصر مع موسكو على شرائها. كما أن مصر لديها نظام " S-300VM" الذي يمكن أن يصد صواريخ بالستية قصيرة ومتوسطة المدى، وصواريخ "كروز" والقذائف الموجهة والقاذفات الاستراتيجية، فضلا عن طائرات الإنذار المبكر والطائرات المسيّرة. وأوضحت أن امتلاك روسيا وعدد من دول الشرق الأوسط لهذا النظام الدفاعي، يعتبر تغييرا جذريا في اللعبة الحقيقية. فهذه الأنظمة يمكنها استخدام أربعة أنواع من الصواريخ هي "40N6E "، و"N6"، و"M96e2" طويلة المدى، و"m96e" قصيرة المدى، فيما نظام "باتريوت" الأمريكي لا يقدر على استخدام سوى نوع واحد م الصواريخ قصيرة المدى. وأشارت إلى أن صواريخ " M96e2" تمثل العمود الفقري لنظام الدفاع الجوي الروسي هذا، لأنها تطير بسرعة 5 آلاف متر في الثانية الواحدة، أو 18.5 ألف كيلو متر في الساعة. كما أن النظام الصاروخي الروسي لديه رادار هدفه مواجهة الطائرات الحديثة وعلى رأسها "F 22" و"F 35"، كما يتمتع بنطاقات تردد متعددة تمكنه من رؤية المقاتلين المحميين في طائرات الشبح. هذا بالتالي، يجعل نظام الدفاع الجوي الأمريكي والأوروبي بالكامل ضربا من الماضي، لأنه يقوم على أساس الطائرات الشبح. ولفتت المجلة الأمريكية إلى أن القرار السعودي لشراء هذا النظام الصاروخي كان بعد تعاقد مصر عليه، وقد تكون السعودية وبعض الدول الخليجية الأخرى هي من سددت فاتورة الصفقة المصرية، ما يعني أن امتلاك الدول العربية وتركيا لمثل هذه المنظومات، لا يبشّر الولايات المتحدة خيرا! المصدر: "وكالات" RT
  5. بـــــــــــــسم الله الـــرحمن الـــرحيم ((( CONTAINERIZED WEAPONS SYSTEM ))) النظام يتكون من مجموعة من المستشعرات "البصرية والحرارية" وممكن أيضاََ "مستشعرات رادارية" بالضافة إلى "رشاش" و "قاذف صواريخ" يتم التحكم فى النظام عن بعد عن طريق نظام نقل بينات لاسلكى يصل مداه إلى (1000) متر بين الحاوية الحاملة للنظام و صندوق التحكم الخاص بالنظام وهو عبارة عن "حقيبة" صغيرة يتم التحكم فيها عن طريق شخص واحد .. ## (( مكونات النظام )) ## 1- النظام بأكملة موجود داخل "حاوية شحن" بمساحة (8) أقدام مما يسهل تحركه ونقله إلى أى مكان. 2- نظام الإمداد بالطاقة يحتوى على "مولدات ديزل" لتوليد الكهربات والتى تقوم بشحن البطاريات الخاصة بالنام بالإضافة إلى "ألواح الطاقة الشمسية" والتى توفر الطاقة للنظام فى "النهار" هذه البطاريات تكفى لإمداد المنظومة بالطاقة لمدة (24) ساعة قبل إعادة شحنها مرة أخرى ,, بالإضافة إلى أنه من الأفضل توفير "مصدر أمن ومستقر" للطاقة عن طريق الكهرباء الموجودة فى المعسكر بستمرار واللجوء إلى البطاريات ومولدات الديزل فى الطوارىء فى حالى إنقطاع الكهرباء . 3- هذا النظام هو نظام بسيط جداََ يمكن تسليحة وتجهيزة بالعديد من أنظمة التسليح من أنواع متعددة من "الرشاشات" و "قواذف الصواريخ المضادة للمدرعات والدبابات" بالإضافة إلى المستشعرات المتعددة التى تقوم بدور المراقبة والإنذار المبكر وتحديد الأهداف ثم إرسال المعلومات إلى الفرد المتحكم بالنظام والذى يقوم بإختيار السلاح الأفضل للتعامل مع الدهيد سواء "الرشاش أو الصواريخ" .. 4- النظام مزود برشاش (M-134 MINI GUN) أو رشاش (M-250-CAL) أو رشاش (M-240-B) بالإضافة إلى قاذف صواريخ مضاد للدروع مدمج عليه (CROWS) من نوع (JAVLLIN) الأمريكى .. 5- النظام يستطيع أن يبلغ إرتفاع (4-5) متر خلال (30-36) ثانية .. وهو بالتالى يعتبر نظام بديل عن "أبراج المراقبة" المكلفة بحماية المعسكر أو القاعدة العسكرية وهو أفضل بالطبع وأأمن جداََ من أبرج الحراسة نظراََ للمساحة الكبيرة التى يمكن للنظام تغطيتها أيضاََ مدى الرؤية الكبير سواء ليلاََ أو نهاراَََ والتى تصل إلى (5-10) كلم بالإضافة إلى ميزة التحكم عن بعد من مسافة أمنه تصل إلى (1) كلم وبالتالى توفر قدر كبير من الحماية للجنود والأفراد ,, بالإضافة إلى توفير مدة كبيرة للإنذار المبكر وبالتالى يوفر وقت كبير للقاعدة أو المعسكر لعمل الإستعدادات اللازمة للتصدى للتهديد .. (( فديوهات توضح كيفية عمل النظام )) (( تعقيب أخير )) ## نظام الـ (CWS) هو نظام جيد للغاية لحماية "كمائن القوات المسلحة" فى سيناء ضد هجمات المجموعات الإرهابية ويوفر مدى ووقت كبير لأفراد الكمين فى التغطية الدائرية للكمين والوقت الكافى للتعامل مع التهديات من مسافات أمنة وبالتحديد "بمبات الهاون" والـ "سيارات النقل كروزر" وحتى الأفراد الإرهابيين المترجلين .. ## النظام بسيط جداََ وليس فى حاجة لإستيراده من الخارج ويمكن تصنيعة محلياََ وبإمكانيات بسيطة جداََ عن طريق إشتراك مجموعة من المصانع التابعة "للهيئة العربية للتصنيع" و"وزارة الإنتاج الحربى" وبالتحديد المصانع الأتية : ا - "الشركة العالمية للبصريات" بحيث تقوم بتصنيع الكاميرات النهارية والليلية للنظام وهى بالفعل منتجات متوفرة فى الشركة بالإضافة إلى نظام "تحديد المدى بالليزر" . 2 - مصنع "بنها للإلكترونيات" مصنع (144 الحربى) والذى سيقوم بتصنيع "المسشعر الرادارى" للنظام وهو بالفعل يقوم حالياََ بصناعة مجموعة كبيرة من الرادارا ت ومنها "رادار أرضى" لمراقبة الحدود بمدى كبير حوالى (20-25) كلم بالتعاون مع إحدى الشركات الأجنبية ,, بالإإضافة إلى محطة التحكم بالنظام ونظام نقل البيانات اللاسلكية بين الحاوية و نظام التحكم .. 3 - شركة "أبو زعبل للصناعات الهندسية" مصنع (100 الحربى) أو شركة "المعادى للصناعات الهندسية" وهو مصنع (54 الحربى) والذى يقوم بتصنيع العديد من أنواع وعيارات المدافع والرشاشات من (23) ملم وحتى (120) ملم و العيارات الصغير مثل عيار (7.62*39) ملم أو مدفع عيار (30) ملم بحيث يقوم أحد المصنعين أو حتى كلاهما بتصنيع "المدفع الرشاش للنظام" .. 4 - شركة "أبو زعبل للصناعات الكيماوية المتخصصة" أو مصنع (18 الحربى) أو حتى شركة "أبو قير للصناعات الهندسية" أو مصنع (10 الحربى) بحيث يقوم أحدهم أو كلاهم بتصنيع الذخيرة الخاصة بالنظام بالإضافة إلى "قاذف الصواريخ الموجهة" والذى يمكن زيادة عددة إلى حتى (4) قواذف بالنظام .. 5 - مصنعى "قادر و صقر للصناعات المتطورة" هذين المصنعين سيقوما بتصنيع باقى أجزاء النظام من الحاوية ونظام الرفع الهيدرولك للنظام بالإضافة إلى الصواريخ الموجهة المضادة للدروع فمن الممكن إستبدال صاروخ "الجافلين" الأمريكى بصاروخ موجه محلى الصنع مثل صواريخ (TOW-2) أو (JH-8) أو أيضاََ صواريخ (SWING-FIRE) أو (KONKURS) والذى تم طويرهم محلياََ وتزويدهم بعدة إمكانيات وزيادة المدى والذى يصل مداها إلى (6) كلم مع قدرات إختراق كبيرة ,, أيضاََ يمكن إضافة "قاذف قنابل" عيار (40) ملم والذى يصنع أيضاََ محلياََ .. 6 - أخيراََ هذا النظام سيوفر العديد من المزايا للقوات المسلحة وأماكن تمركزاتها وقواعدها بالإضافة إلى تقليل الإعتماد على أعداد كبيرة من العناصر البشرية والتى يمكن أن تصاب الإجهاد والتعب كما العنصر البشرى لا يتمتع بقدرة كبيرة على الرؤية لمسافات بعيدة وخاصة ليلاََ بالإضافة إلى حمايتة الشخصية من النيران المعادية .. ## الدخول فى مجال تصنيع "مراكن الأسلحة المشغلة عن بعد" أو (ROWS) سيمنح مصر زخم كبير وخبرات كثيرة فى الصناعة و توفير أموال كبيرة جداََ يتم إنفاقها على هذه الأنمة الحيوية والمتعددة الإستخدامات داخل القوات البرية وخاصة أنه يتم تسليح معظم أو كل "المدرعات المجنزرة والمدولبة" و "العربات المدرعة" بهذه الأنظمة والتى لا غنى عنها لجميع المعدات البرية .. _______________________________________________________________________________________________ ## ومع التعمق فى كيفية وألية هذه الأنظمة يمكن الخروج بعدة نقاط ## أ - يعتبر ضرب الهدف من الطلقة الأولى من رشاش أو صاروخ مركب على عربة مدرعة أو من نظام ثابت كالنظام (CWS) الذى تحدثنا عنه المتطلب الرئيسى لـ "مركن السلاح المشغل عن بعد" (ROWS) حديث بحيث نضمن الدقة العالية فى الإستهداف مع توفير الحماية للعنصر البشرى .. ب - خلال الـ (15) سنة الماضية تم إضافة العديد من القدرات لهذه الأنظمة وقد صممت أنظمة هذه الأسلحة (ROWS) على تقبل العديد من الأسلحة بغض النظر عما إذا كان الرشاش الذى تدعمة سلاحاََ متوسطاََ أو خفيفاََ أو ثقيلاََ وأيضاََ من حيث العيار فهى مزودة "بسبطانات " للذخائر الغربية أو التابعة لحلف الـ (NATO) من عيار (5.65*45) ملم و (7.62*39) ملم و (12.7*99) ملم أو نظيراتها الشرقية وبالتحديد "الروسية" و "الصينية" وحتى الذخائر الأكبر عياراََ (14.5*114) ملم .. جـ - يعتبر الرشاش لاعب أساسى وداعم على أنظمة (ROWS) إلى جانب سلاح أثقل مثل "قاذف رمانات أوتوماتيكى من عيار (40) ملم" أو "قاذف صواريخ مضادة للدروع" ... (( التكنولوجيا الأساسية فى أنظمة الـ "ROWS" )) ## تشمل هذه التكنولوجيا إختيار المواد ذات التأثير الكبير على الوزن وديمومة الأداء وأيضاََ الكلفة المالية ,, بمعنى .. أنه فيما يشكل إستخدام "الفولاذ المقوى الرخيص" القاعدة الأساسية فإن إستخدام المواد "المركبة البلاستيكية المقواه" يمكن أن يوسع نطاق التطبيقات التى يمكن أن تجرب .. ## أيضاََ تصنيع "المحركات الكهربائية" و "أنظمة التروس" فهى التى توفر القدرة على الإستجابة السريعة للمدخلات من أنظمة التحكم بالإضافة إلى حد أدنى من "الحركة الإرتجاعية أو فقدان الحركة" فى كل من حالتى "الزوايا الإتجاهية و الإرتفاعية" بحيث تسمح لنظام (ROWS) أن يتوقف فى المكان الصحيخ بكل دقة من أجل تحقيق إصابة دقيقة للهدف .. ## أيضاََ الدخول فى هذا المجال سيتيح "للمصانع الحربية" أن تدخل بعمق وتكتسب خبرات كبيرة وقاعدة علمية صناعية فى تصنيع "أنمة الإستقرار الجيروسكوبية" و "مستشعرات التسارع" و "برمجيات تشغيل أجهزة التحكم بالمحرك" وصناعة هذه الأنظمة ستفتح العديد من الأبواب لتطوير صناعات بخبرات محلية لمعدات عسكرية أخرى من "مدافع و أبراج دبابات ومدرعات وحتى إستخدامها جوياََ" وغيرها من الصناعات فهذه الأنظمة ضرورية لإإبقاء السلاح مصوب على الهدف بدقة بينما تتنقل المدرعة أو المدولبة أو حتى الدبابة بسرعة كبيرة وعلى أراضى وعرة غير ممهدة .. ## أيضاََ تطوير الصناعات المحلية الخاصة "بالمناظير البصرية الإلكترونية" و المستشعرات الحديثة جداََ "النهارية والليلية" والتى تكون مدمجة "بحاسبات باليستية" و "محددات مدى ليزرية" فهذه الأنظمة تعتبر فى صميم "أنظمة إدارة الرمى والنيران" المطلوبة لإغتنام الدقة المتأصلة فى هذه الأسلحة .. ## هذه الأنظمة وأقصد (ROWS) المتطورة تتميز بإستقرار مستقل للسلاح ونام الرؤية مما يتيح للمشغل عن بعد إبقاء "التصويب على الهدف" أو ما يسمى "تصالب التسديد (CROSS HAIR)" فيما يرتفع السلاح قليلاََ أو كثيراََ بفعل "تحكم الكمبيوتر البالستى" .. ## غير كده الطلب على هذه الأنظمة إرتفع جداََ جداََ فى السنوات الماضية وأصبحت أنظمة لا غنى عنها وأصبحت العديد من الدول والتى حتى لا تملك قاعدة صناعية كبيرة كالتى تملكمها بعض الدول العربية وبالتحيد "مصر و الإمارات والسعودية و الأردن" تصنع هذه الأنظمة وهذا أمر واضح فى معارض السلاح العالمية فسوق هذه الأنظمة أصبح هائل وعالمى وأصبحت تجذب العديد من مقاولى الصناعات الدفاعية سواء الشهيرة أو حتى غير الشهيرة وكذلك أصحاب أو "رواد المشاريع الصغيرة" .. ## حالياََ ومع إمتلاك على الأقل "مـــــــــصر" أكثر من (30) مؤسسة صناعية عملاقة بمعنى الكلمة وتحوى أحدث خطوط الإنتاج ومعدات التصنيع وشهادات جودة عالمية يمكن أن تدخل فى مشروع كبير متعدد لصناعة أنظمة الـ (ROWS) المتطورة والدقيقة بعدة نسخ "برية وبحرية" ومع شروع مصر حالياََ فى صناعة "مدرعات" محلية و"عربات مدرعة" مثل "تمساح-2" و "فهد-2 المطورة" وأيضاََ مشروع لإنتاج نسخة من المدرعة "فهد" بنسخة "سداسية (6 * 6)" أيضاََ ومشروع لإنتاج "مدرعة مجنزرة" متعددة الإستخدامات سواء نقل أفراد المشاه أو كمدرعة قتالية متعددة الأبراج والتسليح ,, فصناعة هذه الأنظمة ستتيح إستقلالية كبيرة وخفض كبير للكلفة وعناء الإستيراد من الخارج وأيضاََ فتح أبواب التصدير سواء للدول العربية أو الأفريقية أيضاََ فتح باب الإبداع للفنين والمهندسين فى إبتكار منظومات كهذه متميزة جداََ وغير مسبوقة ,, وكما ذكرت فمصر لا تحتاج لنشاء مصانع جديدة فتكفى "المجمعات الصناعية الحالية" للبدء وبقوة فى الدخول لهذه الصناعة ,, فيكفى أن نعرف أن شركة مثل شركة (KONGSBERG) أنها صدرت فى صفقة واحدة عدة أنظمة من هذه فى صفقة بـ (960) مليون/دولار !!! _____________________________________________________________________________________________ ((( حــــــــــــصــــــرى ))) (( مشروع مصر حالياََ لتصنيع نظامى (ROWS) برى بالإساس وبحرى أيضاََ )) {{ فكرة عامة عن "المشروع المصرى" نظام (EGY-DEFENDER-1) }} ## نظام الـ (EGY-DEFENDER-1/2) يعتقد أنه سيتم صناعة أعداد كبيرة منه فوق الـ (1000) منظومة مع التنوع فى عيارات الرشاش و أنواع الصواريخ الخاصة بالنظام ,, بحيث سيتم تجهيز عدد كبير من المدرعات به وخاصة العربة المدرعة "تمساح-2/3" أيضاََ بالإضافة إلى المدرعات سواء الحالية أو التى سيتم صناعتها محلياََ فى مصر مجنزرة ومدولبة بالإضافة إلى مركبات خاصة بسلاح "حرس الحدود" .. ## النظام بإختصار وبدون الدخول فى تفاصيل حساسة يتضمن قدرات عالية جداََ من ناحية الإستقرار والمستشعرات المختلفة"بصرية وحرارية ورادارية" ونظام "لتعقب الأهداف محلى الصنع" هذا النظام سيوفر قدرة كبيرة على الإنذار المبكر والكشف والتعقب و حتى الإشتباك من مديات بعيدة سواء للأفراد أو المركبات المدرعة وحتى الدبابات .. ## نظام (EGY-DEFENDER-1/2) سيكون مسلح بعدة أنواع من الرشاشات منها نسخة مسلحة برشاشين من عيار (7.62) ملم و (12.7) ملم مع قاذفى صواريخ (ATGM) "محلية الصنع" من "الجيل الثالث" والذى سيكون مفاجاَة هذا الصاروخ سواء من حيث "المدى والدقة والسرعة ونظام التوجيه والحصانة ضد التشويش" مع وجود عدة نسخ منه منها ماهو مخصص "للهجوم من أعلى" ,,,, أيضاََ يمكن للنظام المصرى الجديد تغير قواذف الصواريخ الخاصة به بعدة أنواع من الموجودة حالياََ فى الخدمة والمستقبلية بسهولة .. ## هذا النظام سيوفر الـ (EGY-ROWS) سيحتوى على "نظام إستقرار مبتكر محلى" يوفر قدرة كبيرة على إصابة أى هدف ثابت كان أو متحرك وبأى سرعة ,, بالإضافة لذلك سيحتوى النظام المصرى الجديد على نظام "متعقب فيديوى أوتوماتيكى" ,, بالإضافة إلى "كاميرات تليفزيونية وحرارية" متطورة للغاية يتم صناعتها حالياََ مع أحد "الشركات الإيطالية العالمية" هذه الكاميرات ستوفر مدى كشف كبير جداََ جداََ مع القدرة على رسم حرارى للهدف والتعرف عليه بدقة عالية ليلاََ بحيث سيضمن نظام المستشعرات هذا ثقة كبيرة جداََ فى تطبيقات "الإستخبار والمراقبة والإستطلاع (ISR)" وتطبيقات القوة الضاربة للنظام .. ## سيتضمن النظام (EGY-DEFENDER-1/2) قدرات "إقبس وشغل" أو (PLUG-AND-PLAY) فورية مع أى برج أو يعنى منظومة أخرى قريبة بمعنى (ROWS) أو طائرة (UAVS) مسلحة أو إستطلاعية أخر بمعنى تبادل المعلومات والصور مع مراكن الأسلحة القريبة أو "الطائرات بدون طيار" فى نفس الوقت ,, أيضاََ مع دمجة فى مجموعة متنوعة من أنظمة إدارة القتال .. ## أيضاََ سيحتوى على نظام "تسجيل فدية وصوتى" وهذا النظام سيساعد فى "تقيم أضرار المعركة" بالإضافة إلى "التدريبات القتالية" وإجراء مراجعات لقواعد الإشتباك وغيرها من الإشتباكات الثانوية .. ## هذا النظام سيستخدم يمكن لأول مرة حسب ما قرأت عن النظم العالمية الأخرى الموجودة على الساحة الدولية "البرمجيات و المعلومات الموجودة على أبراج العربات المدرعة" وهى بالتالى سترفع من قدرات النظام بحوالى (10) أضعاف عن مثله من أنظمة الـ (ROWS) الأخرى الموجودة عالمياََ وأكيد طبعاََ سترفع من التكلفة المالية لكن مع ذلك ستظل أرخص بكثير من النظم المسوردة .. ## هذا النظام الجديد سيفتح الباب أمام الصناعة المحلية العسكرية لتطوير أبراج لدبابات القتال الرئيسية أو (MBT) والتى من المخطط القيام بمشروع لصناعة دبابة محلية متوسطة قريباََ ,, بالإضافة إلى أبراج عربات ومدرعات نقل المشاه والقتالية أيضاََ .. ## هناك نسخة أخرى من النظام (EGY-DEFENDER) ستملك قدرة نيرانية كبيرة جداََ عن طريق دعمة بمدفع رشاش من عيار (30) ملم و عيار (40) ملم بوزن حوالى (450-550) كلج وهذا المدفع الجديد سيكون "متعدد الأغراض" وهذا المدفع إن شاء الله سيكون تصنيع محلى برخصة من الشركة الروسية (NSV) بالإضافة إلى رخصة لتصنيع عدة رشاشات أخرى من تصميم نفس الشركة أو شركة (KALASHINIKOV) الروسية أيضاََ من عيارات مختلفة الغربية منها عيار (51*7.62) ملم أو بنظام (PKT) عيار (54*7.62) ملم أيضاََ مدفع رشاش أخر "ثقيل" بترخيص من الشركة الروسية (NSV) وهو بعيار (108*12.7) ملم للذخائر الروسية .. هذه الأنواع المتعددة من الرشاشات ستتيح إستهداف من مسافات جيدة من (2-4) كلم وبنمط سريع للرمى يصل إلى معدل حوالى (1100) طلقة/الدقيقة .. ## النظام المصرى الجديد (EGY-DEFENDER) سيتم تشغلية "كهربائياََ بشكل أساسى مع وحدة لإمداد الطاقة مستقلة والجديد فى هذا النظام أنه سيتم تشغيله أيضاَ "يدوياََ" بحيث يسمح النظام بالمناولة اليدوية للسلاح وإطلاق النيران من دون طاقة كهربية وهذا النظام يعرف بـ (SAFE-MODE) .. ## أيضاََ النظام الجديد سيحتوى على "نظامى تلقيم" أحدهم "داخلى/خارجى" للذخيرة بحيث لا يحتل أى حيز داخل العربة المدرعة مع القدرة على إعادة التلقيم من "تحت التدريع" أو بمعنى داخل العربية وطبعاََ كما ذكرت نظام التقليم ليس واحد فأحدهم خارجى والأخر داخلى حسب المساحة المتاحة داخل العربة أو المدرعة الحاملة لنظام (EGY-ROWS) .. ## من المحتمل أيضاََ إضافة "أنظمة دفاعية" للنظام المصرى الجديد وهى بالتحديد الأنظمة التى تعرف بإسم "نظام القتل السهل" أو (SOFT-KILL) عن ططريق "قاذف رمانات دخانية أوتوماتيكية" (AGL) من عيار على ما أعتقد (81) ملم وهو الأنسب ,, وهذا النظام يهدف إلى حماية المركبة الحاملة لنظام الـ (EGY-ROWS) من الصواريخ الموجهة المضادة للدروع الموجهة "ليزارياََ وتليفيزيونياََ" !!... ## بالنسبة للأنظمة الإلكترونية الخاصة بنظام (EGY-DEFENDER ROWS) سيحتوى على ما يشبه "كوكتيل" من الأنظمة الإلكترونية والبصرية بحيث ستحتوى على "وحدة منظار مجهزة بكاميرا (TV)" تتميز بحقلى رؤية واسعة وضيقة لتوفير قدرة كبيرة على رصد الأهداف والتعرف عليها وتميزها من مسافات بعيد تقدر بعدة كيلومترات حوالى من (20-25) كلم وشاشة عرض بلورية (CCD TV) للضوء الخافت بالإضافة إلى "مستشعر عامل بالأشعة تحت الحمراء (IR-SENSOR) مع نظام "كاشف" يعمل بشكل "مبرد أو غير مبرد" ,, بالإضافة إلى نظام متطور جداََ "لقياس المسافات" أو يعنى "محدد مدى ليزرى" بمدى يصل إلى (20) كلم ,, أيضاََ سيتم تزويد النظام بـ "كمبيوتر باليستى" متطور جداََ لمعالجة البيانات بسرعة عالية تقدر بأجزاء من الثانية بالإضافة لقدرتة على التعامل مع العديد من مدخلات البيانات الخاصة بأنظمة الكشف و الإستطلاع و أيضاََ "وصلة البيانات" الخاصة بتبادل المعلومات سواء مع أنظمة صديقة أخرى قريبة (FRIEND-ROWS) أو طائرات (UAVS) صديقة ,, طبعاََ سيحتوى النام عن "وصلة بيانات بينية" للمستشعرات الأخرى ,, بالإضافة إلى نظام "تعقب الأهداف" و "التسجيل الفديوى" واللذان يعملان بشكل أوتوماتيكى .. ## الجديد فى النظام المصرى "العبقرى هذا" هو تجهيز بعض الأنظمة منه خاصة التى ستعمل على عركبات مدرعة عاملة فى "سلاح حرس الحدود" بنظام "رادارى لكشف الأهداف البرية" مدمج على النظام المصرى (EGY-DEFENDER) وهو رادار محلى الصنع مبنى على الرادار الفرنسى (SQUIRE) والذى تنتجة الشركة الرائدة عالمياََ (THALES) ,, هذا الرادار له القدرة على رصد وتعريف الهدف فى مدى "موجهه" يصل إلى (50) كلم .. هذا الرادار له قدرة فائقة أيضاََ على تفادى الأهداف الكاذبة ومقاومة التشويش الرادارى بالإضافة لقدرته على رصد مثلاََ "الدبابات" من مسافة حوالى (35-40) كلم ,, أيضاََ القدرة على كشف "المركبات المتنوعة" من مسافة ححوالى (28) كلم ,, أيضاََ القدرة على كشف الأفراد من مسافة تقدر بحوالى (15-17) كلم ,, بالإضافة لقدرته على رصد "الطائرات بدون طيار (UAVS)" من مسافة جيدة تقدر بحوالى (10) كلم بالخصوص الطائرات الصغيرة جداََ أو (MINI-UAVS) والتى تطير على إرتفاعات منخفضة ومنخفضة جداََ .. هذا الرادار أيضاََ يشمل نظام (DATA FUSION) وهذا النظام العبقرى يستخدم لتبادل ونقل البيانات والمعلومات بين "الأنظمة الرادارية الصديقة" الأخرى مما يتيح مدى أكبر ودقة أعلى فى رصد وتحديد الأهداف .. أيضاََ يعمل هذا الرادار فى "حيز ترددات" مناسبة عن طريق إستخدام أقل قدر من الطاقة والتى تقدر بـ (1 - 2) كيلو/واط وبالتالى هذا المقدار القليل من الطاقة يضاعف من مستويات الأمان للرادار ضد "الأنظمة الإلكترونية المضادة" (ECM) .. أيضاََ هذا الرادار التكتيكى يحتوى على منظومة متطورة "لتسجيل وتمييز الأصوات" المختلفة بكل دقة مما يتيح له القدرة الكبيرة على تمييز أصوات الأهداف المختلفة من "أفراد - دبابات - مركبات مدرعة - طائرات" وذلك من مسافات بعيدة مع القدرة على عمل (DATA-STORE) لهذه الاصوات مثل أجهزة (SONAR) الخاصة بالغواصات والتى تقوم بتسجيل البصمة الصوتية للغواصات المعادية من أجل التعرف عليها بسهولة مستقبلاََ .. ## حسب المعلومات المتاحة "لى" فإنه يمكن تجهيز النظام المصرى الجديد بـ "حماية باليستية" من المستوى الأول "للمعيار العسكرى الأطلسى" أو (NATO STANAG 4569 LEVEL-1) .. ## طبعاََ سيحتوى النظام الجديد على "علب للذخائر" و "مجمع للطلقات المستنفذه" بالإضافة إلى نام يعرف بإسم "عداد الذخائر" بمعنى حساب عدد الذخائر المستخدمة ,, بالإضافة لى نظام أخر للأمانة لم أستطيع فهمة أو إستعابة بشكل كبير يسمى (END-OF-BELT-CUTT OFF) وهو خاص على ما فهمت "بإقتطاع مشت الطلقات عند فراغها" !! .. ## بالنسبة "للنسخة البحرية" من النظام الجديد (NAVAL-EGY-DEFENDER) أعتقد ستكون مزودة بنفس التجهيزات السابقة مع بعض الإضافات مثل "نظام إستقرار جيروسكوبى ثنائى المحور" وده لتعزيز قدرة النظام على مقاومة الأحوال الجوية الغير مستقرة فى البحر ,, بالإضافة لتجهيزة "بطبقة مضادة للتأكل" لحمايتة من الصدء وأيضاََ "نظام لمقاومة تسرب المياه" وتصميم "هيدرودينامكى" أفضل .. ## أيضاََ أعتقد أن أن النظام المصرى الوليد لا يتجاوز إرتفاعة (600-650) ملم فى التصميم الأساسى بالإضافة ألى المدى الكبير للزوايا "العمودية/الإنخفاضية" للنظام والتى أعتقد أنها تغطى (+80) درجة إلى (-60) درجة إنطلاقاََ من المسطح الأفقى وهذه ميزة لها منافع كبيرة جداََ فى "الأماكن الجبلية" مثل شبة جزيرة سيناء وأيضاََ فى "مناطق العمليات المأهولة بالسكان" والتى أيضاََ مثل مسرح عمليات "سيناء" حيث تتيح هذه الزوايا والديناميكية للرامى فى العربة الحاملة لنظام (EGY-ROWS) الإشتباك مع أهداف تتمركز فى "البنايات و الطوابق العليا فى المبانى" ومع الأبراج أيضاََ لضرب أهداف من على الأرض أيضاََ من مميزات هذه القدرة أن معدلات التسدسد بالإتجاه والإرتفاع ألتى تصل إلى (90) درجة فى الثانية تمكن من التهديف السريع بالإضافة ألى تحسين دقة الإصابة و القدرة على تحمل "الإصطدامات والإرتجاجات" .. ## أخـــــــــــــيراََ ,, هذا الموضوع هو كان ((حلم شخصى)) وإصبح ((مشروع على ارض الواقع)) تمنيت فى السابق أن تتخذ وزارة الإنتاج القرار وتدخل فى مثل هذه الصناعات وكنت على يقين بذلك من حيث التفكير والإدارة والقدرات الصناعية ةالعقول البشرية ,, والتى بالفعل بنياتها التحتية والقاعدة الصناعية اللازمة للدخول فى صناعات مثل هذه وبالأخص فى (المجمعات الدفاعية-1/2/3) والتى إفتتح بعضها ومازل هناك الأخير يتم تجهيزة للإفتتاح والتى تحوى أفضل "معدات التصنيع ومراكز الأبحاث فى العالم" والقادرة على صناعة كل أنواع الأسلحة "الخفيفة والمتوسطة والثقيلة" بدون أدنى عناء بالإضافة لوجود "مراكز تميز" على أعلى مستوى عالمى وتحوى أفضل المعدات والأجهزة فى العالم هذه المراكز تابعة فى قيادتها إلى "وزارة الإنتاج الحربى" والتى هى حالياََ فى "أيدى أمينة (اللواء العصار) عبقرى الصناعة والصفقات" .. ___________________________________________________________________ (( للـــــــــعلم )) و للأمانة تقدمت من (سنتين) بمشروع مشابهة مع بعض الزملاء "للإنتاج الحربى" و "الفنية العسكرية" أثناء فنرة عملى بالقوات المسلحة فى إطار التعاون بين المكان الذى عملت به و هذه المؤسسات التعليمية والصناعية والفائقة التميز وهذا المشروع كان مقارب جداََ من هذا المشروع الحالى لكن لم يتم البدء فى تنفيه إلى فى عهد "اللواء محمد العصار" والذى يعمل على نقل الصناعة العسكرية المصرية نقلة عالمية عن طريق عدة محاور وهى كالتالى : ** الإدارة والإرادة الوطنية الإحترافية .. ** الإستثمار فى البحث العلمى ودعم المواهب والعقول .. ** العمل على ترتيب المنشأت والإستفادة القصوى من إمكانياتها الضخمة جداََ .. ** التعاون مع "كليات الهندسة المصرية الحكومية منها والخاصة" أيضاََ "وزارة البحث العلمى والتى تحوى منشأتها للأمانة على معامل لا توجد فى أوروبا نفسها أيضاََ "الكلية والمعهد الفنيين العسكرىين" .. ** الإرتباط الكبير والمتلاصق بـ "مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا" وهذه المدينة و أنا على يقين ومعرفة جيداََ أنها ستكون "العقل الخارق و الموهوب" للإنطلاق فى إبتكار وتصنيع وتصميم الأنظمة والمعدات العسكرية وخاصة "الأنظمة الغير مأهولة بتعدد أنواعها" و "أنظمة الإتصالات اللاسلكية الأرضية وأنظمة نقل البيانات الأرضية منها والفضائية عن طريق الأقمار الصناعية" و "أنظمة وتطبيقات الليزر الواسعة والموعودة" و "الأنظمة والمستشعرات البصرية والحرارية والرادارية" و "أنظمة التوجيه المتعدد" و "تطبيقات النانو تكنولوجى" وللعلم مدينة زويل تحتوى على "معمل للنانو تكنولوجى" لايوجد مثيل له فى الشرق الاوسط وأفريقيا وحتى أوروبا فهو معمل لا يوجد سوى معامل نظيرة له فى العالم تعد على أصابع الأيدى الواحد فتطبيقات "النانو" ستفتح أبواب ومجالات ضخمة جداََ للصناعات الحربية مثل "الدروع وأجسام الصواريخ والطائرات والسفن" بالإضافة إلى "تطبيقات نقل البيانات العالية جداََ" وغيرها من التطبيقات الواسعة .. هذه المدينة عندما تكتمل ستكون بوابة مصر للعالمية سواء فى المجال المدنى والعسكري والتى قاربت على الإنتهاء بمشاركة شبه كلية من وزارة الدفاع المصرية بالإضافة وبالتحديد أيضاََ "جامعة النيل للعلوم والتكنولوجيا" و "جامعة الملك عبدالله" والتى يتم العمل فيها على قدم وساق حالياََ للإنتهاء منها .. ** المشاركة الرئيسية فى إنشاء "وكالة الفضاء المصرية" والتى سيتم الإعلان عن إنشاءها خلال أيام قليلة والتى ستحتوى على خطوط إنتاج "لأنظمة الإتصال والتحكم والطاقة" بالإضافة إلى "المعدات البصرية" و "مراكز وشبكات التحكم الأرضية" و الأهم مشاركة "وزارة الإنتاج الحربى ووكالة الفضاء المصرية" فى تصنيع (5) أقمار صناعية مصرية محلية الصنع بالكامل سيتم إطلاقها قبل (2020) وبالفعل تم الإتفاق مع دولة "كازاخستان" على أليات ونظام إطلاقها إلى الفضاء .. ** الدخول بقوة فى مجال "صناعة المفاعلات النووية" والتى بالفعل تم الإتفاق مع شركة (RUS-ATOM) الروسية على نسب التصنيع المحلى "للمحطة النووية بالضبعة" و التى ستحتوى على (4) مفاعلات نووية من أحدث الأجيال والتى سترتفع فيها نسبة التصنيع المحلى مع كل مفاعل يتم بناءة .. بالإضافة إلى الإتفاق مع الجانب الروسى على إمداد ((مـــــــصـــــر)) بأحدث معمل للأبحاث النووية والذى سيكون بالإضافة إلى المحطة النووية وباقى المؤسسات الذرية فى مصر نواة "وكالة الطاقة النووية المصرية" .. أيضاََ للعلم هناك شرط أخر فى مشروع "الضبعة النووى" وهو إمداد مصر بخطوط إنتاجج متطورة للغاية خاصة بتصنيع بعض مكونات المفاعلات النووية "فائقة التقدم" ... ## عمل شراكات كبيرة مع "شركات السلاح العالمية" وبالتحديد (THALES-SELEX GALILIO- KERT) بالإضافة إلى (SAGEM-CSSC-SHENYANG AC- DCNS-LLC) وغيرها من الشركات الصينية والأوكرانية والأوروبية وحتى الأمريكية منها .. ** أخيراََ تقوم "وزارة الإنتاج الحربى" حالياََ بإنشاء "شبكة معلوماتية ضخمة" تضم جميع المنشأت العلمية والتعليمية والبحثية والصناعية فى مصر بالكامل بالإضافة إلى ربطها "بالمؤسسات العلمية والجامعية" الغربية والشرقية و "أعلى الجامعات العالمية" بحيث يتم تبادل المعلومات والبحوث بين جميع هذه المؤسسات والإطلاع على أحدث ما وصل إليه العلم فى العالم .. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بعض الصور الخاصة بنظام الـ (CWS) الموجود فى سيناء ... بالإضافة إلى بعض الصور الخاصة بمنظومات مراكن السلاح المشغلة عن بعد العالمية (ROWS) الموجدة على الساحة العالمية قامت "القوة متعددة الـــجنسيات" الموجودة "بسيناء"الموجودة طبقاََ لإتفاقية السلام ما بين مصر وإسرائيلة لمراقبة أى خروقات من الجانبين المصرى والإسرائيلية بإستقدام نظام حماية للقاعدة العسكرية التابعة لهم من "العمليات العدائية" (إن وجدت) من جانب المجموعات الإرهابية الموجودة فى سيناء .. النظام الجديد هو نظام "كوس" أو نظام "إسلحة الحاويات" وهو نظام خاص بالتصدى للصواريخ القصيرة المدى وبمبات الهاون المعادية .. النظام تم نصبة فى "المعسكر الشمالى" فى محافظة "شمال سيناء" المتمركز به قوات أمريكية تابعة إلى مايسمى "فوج الفرسان الثانى" .. النظام الذى تم تنصيبة فى المعسكر عبارة عن "نسختين" أحدهم ثابت و الأخر متحرك ..نظام "كوس" كما ذكرت هو نظام يسمى بـ "منظومة أسلحة الحاويات" أو (CWS) و هى إختصار لجملة .. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إعـــــــــــــداد وكــــــــــتابــــــــــــة JACK.BETON.AGENT مــــــــــــحمــــــد زيـــــــــــــدان [ATTACH]17490.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17491.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17492.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17493.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17494.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17495.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17496.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17497.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17498.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17499.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17500.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17501.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17502.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17503.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17504.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17505.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17506.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17507.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17508.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17509.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17510.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17511.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17512.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17513.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17514.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17515.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17516.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17518.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17519.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17520.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17521.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17522.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17523.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17524.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17525.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17526.IPB[/ATTACH]
  6. :1d018532cefc652f26c81b071ba86256: موضوع عن الـ (F-16) المصرية "عماد الأسطول الجوى" :1d018532cefc652f26c81b071ba86256: :b0202: الطرازات المختلفة للطائرة (F-16) في القوات الجوية دون الـ (F-16 BLOCK-52) :b0202: 1 - مازالت الـ (F-16) تخضع للعديد من التعديلات والتطويرات للوصول إلى أفضل إستخدام و تحقيق الكفاءة المطلوبة لتنفيذ المهام بإستخدام أحدث ما وصل إلية العلم الحديث من تكنولوجيا متقدمة و هناك ثلاثة طرازات للطائرة (F-16) ضمن التشكيل القتالي للقوات الجوية و هي : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أ- الطائرة (F-16 A/B BLOCK-15) .دخلت الخدمة سنة (1982) وتم خضوعها للعديد من التطويرات الشاملة . ب- الطائرة (F-16 CD BLOCK-30) دخلت الخدمة سنة (1985) وتم خضوعها للعديد من التطويرات الشاملة . ج- الطائرة (F-16 CD BLOCK-40) دخلت الخدمة سنة (1991) وتم خضوعها للعديد من التطويرات الشاملة . د- الطائرة (F-16 BLOCK-52) دخلت بعد (2010) على عدة مراحل وهى الأحدث حالياََ فى إسطول الـ (FALCON) المصرى . ""لن نتحدث عنه"" . (( المواصفات العامة للـ "F-16 BLOCK 15/30/40" )) أ - أقصى سرعة (2.1) ماخ و أقصى إرتفاع (55000) قدم . ب - وزن الإقلاع (37500) رطل و وزن الهبوط (2700) رطل . ج - مسافة الإقلاع (1200) قدم و مسافة الهبوط (3300) قدم . د - نقاط التحميل هى (9) نقاط تحميل و يصل معامل الحمل إلى (9) معامل حمل . و - مدة البقاء في الجو تصل حتى (150) دقيقة دون إعادة ملئ (REFEULLING). 2 - الخصائص التكتيكية للطائرة (F-16) متعددة المهام (MULTI-ROLE) : أ - القدرة العالية على المناورة : ## يوجد بالطائرة نظام تحكم كهربائي لتحقيق سرعة الإستجابة من خلال نظام ألي يقوم بتحقيق أقصى إستفادة من الإمكانيات و أقصى معامل حمل طبقا لتحميل الطائرة و سرعة و إرتفاع الطيران و و يمكن قياس مدى قدرة الطائرة (F-16) على المناورة من خلال الأتى : (1) معدل عالي لتغير الدرجات بالنسبة للزمن على المستوى الأفقي بمعامل حمل يصل إلى(9) معامل حمل مما يقلل نصف قطر الدوران للطائرة. (2) معدل عالي في كسب أو فقد الإرتفاع حيث أن نسبة قوة دفع لمحرك بالنسبة لوزن الطائرة تصل إلى (1:1) . (3) سرعة عالية تصل إلى ضعف سرعة الصوت (2.05) ماخ . (4) سقف عملي عالي يصل إلى (55000) قدم تقريبا . ب - القدرة العالية على المناورة تحقق ما يلي : (1) المفاجأة و بالتالي إمكانية الحصول على المبادأة أثناء تنفيذ المهام القتالية . (2) تهيئة أنسب الظروف لإتخاذ الوضع المناسب لإستخدام التسليح ضد طائرات العدو في الجو أثناء القتال المتلاحم. (3) زيادة كفاءة التغلب على وسائل الدفاع الجوي المعادي وذلك بتقليل زمن تعرض الطائرات لمنطقة التدمير . (4) صعوبة إكتشاف و تتبع الطائرات راداريا و خاصة على الإرتفاعات المنخفضة . (5) إمكانية تفادي الصواريخ المضادة للطائرات و كذا إمكانية التخلص من المعركة . (و) إمكانية إعتراض الأهداف الجوية على الإرتفاعات المختلفة . ﺟ - مدة البقاء في الجو و مدى العمل : ## تتميز الطائرة بحمل كميات كبيرة من الوقود و التسليح بالإضافة إلى معدل الإستهلاك المنخفض للوقود مما يؤدي إلى زيادة مدة بقائها في الجو و كذلك زيادة مدى العمل لها كالأتي : (1) القدرة على البقاء في الجو بدون إعادة ملئ لمدة تزيد عن (3) ساعات . (2) إمكانية التزويد بالوقود في الجو و تحقق الأتي : (أ) القيام بمهام الحماية من وضع الإستعداد الجوي لفترات زمنية طويلة . (ب) إمكانية تنفيذ مختلف المهام في المديات المختلفة و دون الحاجة لإعادة تمركزها . د - القـــــــيادة و الـــــــرؤية : (1) يوفر نظام التحكم على أسطح قيادة الطائرة إستجابة سريعة و دقة عالية لأداء الطيار حيث إنة يعمل بواسطة حاسب إلكتروني أو ما يسمى (FLCC) يستقبل أوامر الطيار من خلال عصا القيادة على شكل إشارات كهربية و بناء عن هذة الأوامر يقوم الحاسب بتحريك أسطح القيادة مما يؤدي إلى تنفيذ المناورة المطلوبة بدقة عالية و في زمن قياسي . (2) تتميز كابينة القيادة بتصميم إنسيابي فقاعي و زاوية المقعد (30) درجة للخلف و كذلك وضع العدادات بحيث يتوفر للطيار أقصى مجال للرؤية و أفضل مناخ لأداء عملة كما تتميز الكابينة بوجود جهاز العرض العلوي أو الـ (HUD) والذى يمكن الطيار من خلالة متابعة المعلومات الملاحية و معلومات التنشين و الإطلاق على الأهداف المعادية مما يتيح للطيار تنفيذ مهامة دون الحاجة للنظر للعدادات داخل الكابينة بأستمرار . ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 2 - بالنسبة للإقلاع و الهبوط يمكننا أن نشرح التـــالى : ## فبالرغم من تأثر مسافة الإقلاع و الهبوط بعوامل كثيرة مثل وزن الطائرة و سرعة الريح و إتجاهه و لكن تتميز الطائرة (F-16) بخاصية الإقلاع و الهبوط في مسافات قصيرة حيث يمكن أن تقلع في مسافة (1200) قدم فقط و الهبوط في مسافة (3300) قدم . ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 3 - أمــــا إذا تكلمنا عن الحمولة فهى للحقيقة متنوعة ومناسبة على الرغم من منع بعض الذخائر عن "مصر" : ## للحقيقةتتميز الطائرة (F-16) بوجود (9) نقاط تحميل الخارجي بإجمالي وزن (16000) رطل كما تتميز بتنوع التسليح حيث يمكن تحميلها بتسليح متنوع من صواريخ "جو/جو" و صواريخ وقنابل "جو/أرض" و صواريخ "جو/بحر" خلال الطلعة الواحدة . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 4 - أما إذا ما تكلمنا عن إعادة الملئ بالوقود والتسليح : تتميز الطائرة (F-16) بإمكانية إعادة ملئها بالوقود و التسليح في زمن قصير يحقق تنفيذ مهام المقاتلات و المقاتلات القاذفة بالكفاءة المطلوبة . :b0202: :b0202: :b0202: (( الإمكانيات الفنية والإلكترونية للطائرة (F-16) المصرية )) 1 - بالنسبة أجهزة الطيران أو الـ (AVIONICS) : ( أ ) تمتلك الطائرة (F-16) أجهزة إلكترونية حديثة وجيدة تمكنها من تنفيذ مهامها القتالية في جميع الأجواء و الظروف الجوية و هذة الأجهزة توفر للطيار معلومات دقيقة و فورية تساعدة على إتخاذ القرار السليم و بالتالى ويستطيع الطيار التحكم في تلك الأجهزة بسهولة و يسر كبير من خلال عصا القيادة و ذراع الخانق . (ب) بالنسبة لجهاز الرادار وهو الأهم طبعاََ هو من طراز (AGP-68) و هو جهاز رادار نبضي دوبلر (DOPPLER) متعدد الأنماط يعمل بالموجات الكهرومغناطيسية يستخدم في كشف وتتبع الأهداف الجوية و الأرضية و البحرية و توجية الصواريخ الرادارية على الأهداف الجوية ويعمل بنظامين كالآتي : ج - بالنسبة إلى نظام كشف وتتبع الأهداف الجوية أو الـ (AIR TO AIR) : ## يوفر هذا النظام إمكانية كشف وتتبع الأهداف حتى مدى (160) ميل و بإمكانية مسح أفقي حتى (120) درجة و على جميع الإرتفاعات . ## يعطي معلومات دقيقة عن سرعة و إرتفاع و إتجاه و شكل التشكيل الجوي المعادي . ## يمكنة تحديد أولوية تخصيص الأهداف الجوية . د- نظام كشف و تتبع الأهداف الجوية أليا دون تدخل من الطيار و ذلك بنظام (TWS) : ## يستخدم في توجية الصاروخ الراداري من طراز (AIM-7M) . ## يستخدم في التوجية المبدئي للصاروخ الموجهة بالأشعة تحت الحمراء طراز (AIM-9L) . ## لة القدرة على إجراء الأعمال المضادة للإعمال الإلكترونية أو الـ (ECCM) . ## لا يتأثر بالظروف الجوية حيث يمكنه إكتشاف الأهداف من خلال السحب . ## يتوقف مدى كشف الأهداف الجوية على عوامل عديدة منها حجم الهدف وإمكانيات جهاز الرادار و من هنا نجد ان رادار الطائرة (F-16) يكتشف الطائرات المقاتلة صغيرة الحجم على مسافة من (50) ميل إلى (60) ميل تقريباً . :17: :17: :17: :17: 2 - بالنسبة إلى الأجهزة و المساعدات الملاحية : أ - الأجهزة الملاحية بالقصور الذاتي أو الـ (INS)وهو المصدر الرئيسي للملاحة في الطائرة حيث يمكن الطيار من تنفيذ خطوط السير و الوصول إلى الهدف بدقة و في الوقت المحدد كما يقوم بعمل حسابات طيران المدى و الوقود المستهلك و المتبقي لا يمكن الإعاقة عليه حيث لا يعتمد على أي أجهزة أرضية أثناء عمله . ب - جهاز قياس الارتفاع الراداري الـ (CARA) وهو جهاز يمد الطائرة بقياس الارتفاع من سطح البحر وحتى إرتفاع يصل إلى (50000) قدم و ذلك بإرسال "نبضات رادارية" تصطدم بالأرض ثم يستقبلها مرة أخرى كما يعطي تحذيرات صوتية و مرئية للطيار عند انخفاض و ارتفاع الطائرة عن الإرتفاع المضبوط مسبقا . ج - جهاز "التاكان" أو الـ (TAKAN) هو جهاز ملاحة تكتيكي يعمل بالموجات اللاسلكية على الترددات فوق العالية (UHF) يستخدم لتحديد اتجاه و مسافة الطائرة من المحطة الأم حيث يصل مداه (200) ميل تقريبا كما يستخدم لقياس المسافات بين الطائرات أثناء الطيران . د - نظام الهبوط الآلي أو الـ (ILS) ويعتبر الوسيلة الأساسية للاقتراب النهائي و الهبوط على الممر في الحالات الروتينية و انخفاض قاعدة السحاب حيث يبين للطيار اتجاه الطيار و مستوى الانحدار على محور الممر حتى تمام الهبوط على الممر . :07: :07: :07: :07: (( الإمكانيات الإلكترونية للطائرة "F-16" متعددة المهام )) 1 - أولاََ بالنسبة إلى أجهزة الحرب الإلكترونية للحماية الذاتية : أ - موزعات الإعاقة السلبية من طراز (ALE-40) و تشمل على : ## إعاقة سلبية ضد الصواريخ الموجهة رادارياََ عن طريق الـ (CHAFF) و هي عبارة عن عبوات بها رقائق معدنية صغيرة تعكس الموجات الكهرومغناطيسية و بالتالي تظهر أهداف حيوية و يتم إطلاقها بواسطة الطيار خلف الطائرة مما يؤدي إلى جذب الصاروخ الراداري بها . ## إعاقة سلبية ضد الصواريخ الموجهة بالأشعة تحت الحمراء عن طريق الـ (FLARE) و هي عبارة عن عبوات تتوهج بعد إطلاقها ينبعث منها أشعة تحت الحمراء ذات طول موجي مماثل لما ينبعث من جسم محرك الطائرة مما يؤدي إلى جذب الصاروخ إليها . ب – مستودع الإعاقة الإيجابية (ALQ-131) : ## يستخدم لأغراض الإعاقة الإيجابية على رادارات التتبع وإدارة النيران المستخدمة في وسائل الدفاع الجوي المعادي . ## تعتمد نظرية عمله مع رادار التهديد المعادي بغرض خداعه عن مسافة و زاوية وسرعة الطائرة وذلك بإرسال بيانات خاطفة إلى أجهزة الرادارات المعادية . ج - جهاز التحذير الراداري أو الـ (RWR) من طراز (ALR-6) : ## يستخدم لإنذار الطيار عن التهديدات الرادارية الأرضية و المحمولة جوا أي تتبع الطائرة راداريا و ذلك بإظهار بيانات على شاشة التحذير توضح نوع واتجاه التحديد الفعلي و مسافته التقريبية كما يستخدم أيضا لإنذار الطيار في حالة إنطلاق صاروخ راداري نحو الطائرة . ## تعتمد نظرية عمله على إستقبال الموجات الرادارية الصادرة من أجهزة الكشف والتتبع المعادي بواسطة باحث راداري يعمل في الحيز الترددي لنفس التهديدات الرادارية . :04: :04: :04: :04: (( إمكانيات الطائرة (F-16) التسليحية عند شن الضربات الجوية )) أ - مدفع (VULCAN) " و هو سداسى المواسير" (GATLING GUN) لأعمال الـ (DOG FIGHT) من عيار (20) ملم وكان هناك المدفع من عيار (20) ملم وهو من طراز (M61-A1)و يستخدم ضد الأهداف الجوية و الأرضية و القطع البحرية الصغيرة و ذلك طبقا لنظام الإطلاق المنتخب إجمالي عدد الطلقات في (510) طلقة بمعدل إطلاق (100) طلقة في الثانية و يصل مداه إلى (4000) قدم . . ب - صاروخ (AIM-7 SPARROW A/B) وهو صاروخ موجه "شبه النشط" أو (SEMI-ACTIVE RADAR) فهو صاروخ "جو - جو" ويحتاج لمتابعة الطيار لإمداده بالبيانات الخاصة بالهدف لحين الإطباق عليه وحدوث الإصابة لأنه يعتمد على توجيه الرادار الخاص بالمقاتلة الأم عن طريق الموجات الكهرومغناطيسية المرتدة من الهدف عن طريق رادار الطائرة الأم كما ذكرنا ويبلغ متوسط هذا الصاروخ حوالى من (30- 35) كلم وبسرعة تبلغ (2.5) ماخ من على جميع الإرتفاعات ... جـ - صاروخ (AIM-7M SARROE) و هو نسخة مطورة من الصاروخ (AIM-7 SPARROW) فهو صاروخ "جو - جو" ويعتمد على نفس طريقة التوجيه لكن بتقنيات أعلى فهو كما ذكرنا صاروخ موجه "شبه النشط" أو (SEMI-ACTIVE RADAR) ويحتاج لمتابعة الطيار لإمداده بالبيانات الخاصة بالهدف لحين الإطباق عليه وحدوث الإصابة لأنه يعتمد على توجيه الرادار الخاص بالمقاتلة الأم عن طريق الموجات الكهرومغناطيسية المرتدة من الهدف عن طريق رادار الطائرة الأم كما ذكرنا ويبلغ متوسط هذا الصاروخ حوالى من (55 - 70) كلم وبسرعة تبلغ (4) ماخ من على جميع الإرتفاعات ,, فهو صاروخ (BVR) ممتاز .. د - صاروخ (AIM-9 SIDEWINDER) وهو صاروخ ذا "توجيه حرارى بالأشعة تحت الحمراء" بالإضافة إلى "جهاز إستشعار" وهو من فئة الصواريخ التى يطلق عليها "إطلق و إنسى" أو (FIRE&FORGET) و يبلغ مدى الصاروخ من (1 - 35) كلم .. ### وللعلم هو يصنع ويطور فى مصر بترخيص أمريكى من الشركة المنتجة لهذا الصاروخ . هـ - الصاروخ (AGM-65 MAVERICK) وهو صاروخ "جو - أرض" و هو أيضاََ ذا توجيه "بالأشعة تحت الحمراء" ويستخدم ضد المنشأت والمدرعات وأيضاََ القطع البحرية إضافة إلى تدمير مواقع الدفاع الجوى وهذا الصاروخ بمدى حوالى (20 - 23) كلم .. و - طبعاََ بالإضافة إلى الصاروخ "جو - بحر" من طراز (AGM-84A HARPOON) وكما هو معروف فهذا الصاروخ الرائع هو ذا توجيه رادارى متطور جداََ بالإضافة إلى إحتوائة على نظام تحديد المواقع العالمى (GPS) وأيضاََ و هو الأهم إحتواءه على منظومة الـ (SEA SKIMMING) وهذه المنظومة تتحيح بالطيران بشكل شبه ملاصق لسطح البحر ححتى يتجنب إمكانية إكتشافة من السفينة المستهدفة وأيضاََ عملية إعتراضه .. أيضاََ يحتوى نظام متطور للغاية يسمى (DSMAC) وهذا النظام يستخدم على صاروخ الكروز (TOMAHAWK CRUISE MISSILE) حيث يقوم بتخزين صورة للهدف مأخوذة من طائرة أو أقمار صناعية وعند الإقتراب من الهدف يقوم بمقارنة الصورة المخزنة بصورة الهدف نفسه مما يجعله صاروخ إنتقائى يستطيع إنتقاء هدفم من بين عدة أهداف متقاربة من بعضها وهذا الصاروخ يعتبر من فئة الصواريخ (CRUISE) أو الجوالة ويصل مدى هذا الصاروخ إلى (124) كلم .. ز - طبعاََ بالنسبة لـ "قنابل الهجوم المشترك" أو الـ (JADM) فهى متعددة ويتم توجيهها بعدة طرق للتوجيه منها ما هو موجه "أشعة تحت الحمراء" و ما هو موجه "بالليزر" و (INS) توجه ذاتى بالإضافة إلى التوجيه بنظام الملاحة العالمى (GPS) ,, أينعم التشكيلة المصرية من هذه القنابل ليست بالمتنوعة ولكن فى العموم هى جيدة إلى حد ما وقادرة على توفير القدرات التى نحتاجها لكن بالطبع لابد من ططلب القنابل الأحدث ,, وبالرجوع للقنابل الحالية المصرية الأن (JADM) منها قنابل الـ (GBU-87 & GBU-15 & PAVWAY II GBU-12/16/18) بالإضافة إلى أنواع أخرى من القنابل مثل عائلة القنابل الأمريكية (MK-20 ROCKEYE & MK-84 GP) وبالإجمال فهذه القنابل مداياتها تبدء من(9 - 30) كلم .. :haha: :haha: :haha: :haha: :haha: ## للعلم مصر لا يوجد عندها مشاكل فى نظام الـ (SOUCE-CODE) .. بالنسبة لتطوير الـ (AIM-7M SPARROW) لنسخة مشابهة للـ (AIM-120) فالموضوع ده لا تستطيع سوى الشركة المصممة له القيام بعملية تطويرة ..ِ ## غير كده بالنسبة للصواريخ الجو - جو على الـ (FALCON) ليس بالضرورة إننا نحسبها بإنه عدم وجود الـ (AIMRAAM) تكون النتيجة عجز فى قدرات الفالكون المصرية والقدرة الكاملة لعمليات الإعتراض للمقاتلات المصرية .. أنا عن نفسى شايف إن وجود صاروخ مثل الـ (AIM-7M) و (AIM-9L) كافى إلى حد ما للقدرات المصرية عند إستخدامة ""بالتكتيكات"" المناسبة والجيدة والمفاجأة للعدو .. فصاروخ الـ (AIM-7M) طبقاََ للمعروف هو صاروخ ذا توجيه (SEMI-ACTIVE RADAR) يطلق على الأهداف الجوية التى تطير على إرتفاع من (50-90000) قدم زمن جميع الإتجاهات حول الهدف غير إنه أقصى مدى لإطلاقة حوالى (70) كلم .. ## أما موضوع الـ (AIM-120) فاللأسف البعض يعتبره أنه هو صاروخ لا مفر منه وإن عدم وجودة يخفض قوة الفالكون المصرية للنصف !!! على الرغم طبعاََ إن وجودة شىء محمود وجيد وإضافة كبيرة للطيران المصرى .. لكن هل هو الأفضل !!! طبعاََ وبثقة "لاءة" .. الـ (AIMRAAM) الناس معتقده إنه متفوق بسبب مداه الى بيوصل لـ (110-120) كلم لكن هل هذا هو المدى الفعلى على أرض الواقع للأسف "" لا "" فالمدى هذا عندما يكون الهدف مثالى لا يقوم بمناورات ولا يقوم بإتخاذ أى تدابير دفاعية على كثرتها ضد الصاروخ من تشويش و إعاقة وإطلاق الرقائق المعدنية العاكسة ولا مراعاة عوامل الجاذبية الأرضية وعوامل الضغط الجوى .. ## الحقيقة وعلى لسان الطياريين المصريين إنه مداه الحقيقى هو (50) كلم على كحد أقصى !!! غير كده الـ (RADAR SEEKER) الخاص بالصاروخ لا يعمل إلا عندما تكون المسافةبين الصاروخ والطائرة هو (25-28) كلم أما باقى المدى فهو محتاح "تحديث بيانات مستمر عن طريق الطائرة الأم" و بغير ذلك فإن نسبة الإصابة تنخفض لـ (15-20)% فقط ... ### بمعنى إن الطائرة من أجل رفع نسبة الإصابة من الصاروخ الأول محتاجة إنها تقرب إلى مسافة من (30-45) كلم من الطائرة الهدف حتى ترفع نسبة الإصابة للهدف من الصاروخ الأول لأن والكلام راجع للـ (طياريين مصريين) إتدربوا على كيفية مواجهة الـ (AIM-120) فى تدريبات مشتركة مع دول عربية معينة ,, إنه الـ (NEZ) الخاص بالصاروخ مداه الأكبر خالص (40) كلم أو بمعنى "نقطة اللاهروب للصاروخ" ... طيب بحسبة بسيطة ممكن "نقيس الوضع" على الـ (F-16) المصرية مع الـ (AIM-7M) مثلاََ حتجده أيضاََ محتاج توجيه وتحسين مستمر للمعلومات عن الهدف من الطائرة الأمر و نفس الوضع الـ (NEZ) الخاصة بيه من (30) كلم وهو بمدى أقصى من (50 - 70) كلم !! إذا هو تساوى مع الـ (AIM-120) وأصبح صاروخ (BVR) عكس ما البعض يقلل من شأنه .. ## عندنا الـ (AIM-9 SIDEWINDER) وهو صاروخ مزود "بباحث حرارى بالإشعة تحت الحمراء" (HEATING SEEKER) و "جهاز إستشعار بالأشعة حت الحمراء" و "جهاز إستشعارى بصرى" و هو من فئة الصواريخ "إطلق وأنسى" أو (FIRE&FORGET) ويبلغ مداه من (1-35) كلم وبالطبع الـ (NEZ) الخاص بالصاروخ هو نفس المدى وهو (35) كلم .. ** وللعلم هو يصنع فى مصر ويطور بترخيص من أمريكا .. ## فيه عوامل مساعدة كبير بتحكم القتال الجوى وليس مجرد صاروخ أما طائرة .. ""فالإسرائيلين مثلاََ"" يعلموا جيداََ تكتيكات الهروب والإفلات من الـ (LOCK) الخاص "بالإمرام" وهم مدربون على ذلك جيداََ طبعاََ مع إضافة عوامل أخرى كالـ (AWACS) وطائرات الـ (JAMMING SYSTEM) المتوفرة فى طائرات الـ (IAF) وبالتالى الأمر ليس بالمقلق لهم ولا لنا .. ## ولو تكلمنا على الحالة المصرية فالوضع حالياََ "للأفضل والتفوق" !! لأن القوات الجوية المصرية أصبحت تحتوى على طائرات مقاتلة متطورة للغاية بإمكانيات تكنولوجية رفيعة بترسانة من الصواريخ "الجو - جو" الرهيبة فعلاََ .. فيكفى الـ (RAFAL F3R) مع الـ (MICA-ER/IR) وقريباََ الـ (METEOR) الرهيب طبعاََ غير تكنولوجيا الطائرة نفسها المتقدمة جداََ طبعاََ مع وجود ترسانة تكنولوجية عليها الـ (TALIOS POD - DAMCLES POD - IRSTOSF - SPECTRA) .. ## فلو تكلمنا عن الـ (MICA-ER) فهو كما معروف صاروخ موجه "بالرادار النشط" أو (ACTIVR RADAR) ويعمل بنظام "إضرب وانسى" (FIRE&FORGET) مع نظام تحديث لبيانات الهدف بواسطة وصلة بيانات (DATA-lINK) ويحتوي على منظومة ذات قدرة هائلة على مقاومة التشويش الالكتروني (ECCM) يبلغ مداه (80) كلم ويعد من الادق والافضل في فئته في العالم حيث يتميز بمنطقة قتل او لا هروب (NEZ) تقدر بـ (60) كلم مقابل (28) كم (AIMRAAM) ولا يمكن الافلات منه نهائيا من هذه المسافة ويتميز ايضا بتقنية فوهات الدفع الموجه في المحرك (TVN" THRUST VECTORING NOZZLES") حيث يمكن لفوهة العادم ان تتحرك في عدة اتجاهات لتكفل ميزة المناورة الحادة للالتفاف في زاوية (360) درجة لضرب الأهداف خلف المقاتلة بخلاف وجود ميزة الاقفال على الهدف بعد الاطلاق (LOAL" LOCK-ON AFTER LAUNCK") بحيث يتم تزويده ببيانات واحداثيات الهدف بعد اطلاقه في حالة التشويش على رادار المقاتلة وذلك عبر وصلة البيانات من رادار مقاتلة اخرى صديقة او عن طريق منظومة الحرب الالكترونية (SPECTRA) ,,, ## وللعلم ,, يمكن توجيه الصاروخ بوساطة منظومة (SPECTRA) ولكن لابد اولا من استخدام الرادار للامساك بالهدف سواء قبل او بعد اطلاق الصاروخ ثم يمكن اطفاء الرادار بعدها في نمط "القتل الصامت" يتم الاعتماد على الرصد السلبي واطفاء الرادار لتجنب التعرض للكشف بسبب إنبعاثاته الكهرومغناطيسية المستمرة حتى الوصول للمسافة المطلوبة لإطلاق الصاروخ فيتم تشغيله للإمساك بالهدف وإطلاق الصاروخ ثم إطفائه مرة أخرى حيث سيعتمد الصاروخ بعد ذلك على وصلة البيانات في إستلام الاحداثيات عن الهدف من أي رادار أخر أو من منظومة (SPECTRA) الى أن يقوم بتشغيل باحثه الراداري الخاص .. ## عندنا صاروخ مثل الـ (MICA-IR) فهو "جو-جو" وبالطبع موجه بالأشعة تحت الحمراء (IR-SEEKER) ذا منظومة عالية الحصانة ضد التشويش الحراري (IRCCM IR) ويبلغ مداه (60) كلم مع منطقة قتل بنفس المدى المذكور بمعنى الـ (NEZ) الخاص بالصاروخ هو (60) كلم ,, ويمتلك أيضا نفس مميزات (MICA-ER) من حيث "فوهات الدفع الموجه" وقدرات المناورة في زاوية (360) درجة في حالة التوجيه بالخوذة أو عبر المستشعرات المنتشرة على هيكل المقاتلة للـ (SPECTRA) أو الـ (OSF) بخلاف دقته الهائلة في الإصابة وقدرة ضرب أية اهداف جوية بما فيها الصواريخ "جو-جو" و"أرض-جو" والطائرات بدون طيار (UAVS) ويتميز بإمكانية استخدام باحثه الحراري كنظام استشعار اضافي للمقاتلة على طرفي جناحيها ليقوم بتوفير صور حرارية لنظام معالجة البيانات المركزي (دائما مايتواجد (MICA-IR) على طرفي أجنحة (RAFAL F3R) ليتم إستخدامه كمستشعر حراري اضافي للرصد ) . ## طبعاََ غير الـ (METEOR) لكن فى (2018) إن شاء الله مع توجيه (ACTIVE RADAR) ومدى فوق الـ (+100) كلم مع نظام "تحديث المعلومات فى منتصف الطريق" أو (MED-COURSE UPDATE) .. فهو صاروخ متطور للغاية وأحدث وأرقى ما أنتجت أوروبا صاروخ (BVR) فعلى .. ## طبعاََ غير"العائلة الروسية" من (MIG-35E) و (SU-35) الروسيتين بصواريخ (BVR) حدث ولا حرج طبعاََترسانة لا توجد فى أى دولة أخرى فى العالم على سبيل المثال : ** الـ (R-172 MOD-1 و R-172 MOD-22 و R-37 و R-77 و R-77M) يكفيك أن المجموعة دى بتوجيه (ACTIVE RADAR) !!! .. ** الـ (R-27R1 و R-27ER1) ودول توجيه (SEMI-ACTIVE RADAR) .. ** الـ (R-27T1 و R-27ET1 و R-77T و R-77MT) ودول بتوجيه (HEATING SEEKER) .. ## طبعاََ "مـــصر" لن تشترى كل هذه العائلة لكن ستشترى الأحدث فيهم على الإطلاق .. وقتها يصبح عندك تكيلة صواريخ (BVR) لا توجد فى أى دولة فى العالم على الإطلاق وقدرات قتال "جو - جو" متعددة وتكتيكات أيضاََ لا تتوافر فى أى دولة أخرى .. وقتها ممكن الأمريكان يعطونا (AIMRAAM) لأنه سيكون تحصيل حاصل أو بمعنى نقلة ضخمة فى الطيران المصرى .. والحصول عليه لن يكون بشروط وعنجهية كما المعتاد لأنه وقتها حيكون عندك الأفضل منه وبتنوع وأعداد كبيرة ... مع قدرات جيدة على التصنيع والتطوير المحلى والذى سوف يرتفع جداََ خلال السنتين القادمتين .. ## بــــس يا سيدى أدى الحكاية ## ((( تتلخص مهمام الـ (F-16) المصرية فى (3) أعمال ))) ( 1 ) القيام بأعمال الإشتباك الجوى فى جميع الأحوال الجوية وأعمال الإشتبالك الليلى والنهارى . (2) القيام بأعمال الإستطلاع المتقدم أيضاََ سواء ليلاََ أو نهاراََ وفى جميع الأحوال نراََ للقدرات التناورية والديناميكية التى تتمتع بها الطائرة . (3) بالإضافة إلى القيام بأعمال القصف المتقدم بأسلحة الهجوم المشترك الحديثة (JDAM) عن طريق الذخائر الذكية والحرة من صواريخ وقنابل . ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ((( بالإضافة إلى إمكانيات الـ (E-2C AWACS) المصرية للعملية الجوية ))) :1d018532cefc652f26c81b071ba86256: ممكن نتكلم بإختصار بقدر الإمكان عن إمكانيات الـ (EGY E-2C AWACS) :1d018532cefc652f26c81b071ba86256: إمكانيات الطائرة (EGY E-2C AWACS) عند صد الضربات الجوية الشاملة . ## تقوم الطائرة (E-2C) بالعديد من المهام أثناء الطيران في مناطق العمل و تستطيع تنفيذ أكثر من مهمة في الطلعة الوحدة و في نفس الوقت طبقا لمتطلبات الموقف ويتم بصورة أساسية تنفيذ مهمة الإنذار في كل الطلعات حيث أن الإنذار المبكر هو أساس عمل الطائرة .. (( المهمات المتعددة للطائرة (E-2C) فى الإستراتيجية المصرية )) أ - الإنذار المبكر. ب - توجية المقاتلات لإعتراض العدو الجوي. جـ - السيطرة و الإنذار و المتابعة الملاحية لطائرات المقاتلات القاذفة أثناء تنفيذ مهامها. د - السيطرة و الإنذار و المتابعة الملاحية لطائرات المقاتلات أثناء تنفيذ مهامها. هـ - الإستطلاع الإلكتروني. ز - إدارة الحركة الجوية. ح - إعادة الإذاعة. (( إمكانيات الأنظمة المتاحة على الطائرة (E-2C) المصرية )) ## تم تزويد الطائرة المصرية (E-2C) بأنظمة كشف حديثة على درجة عالية من الآلية وتعمل هذه الأنظمة بصورة متكاملة لضمان الأداء المثالي أثناء تنفيذ المهام التى تكلف بها الطائرة، وتوجد بالطائرة أنظمة مساعدة لضمان دقة البيانات المتحصل عليها مثل نظام الملاحة والذي يرسل بياناته إلى الأنظمة المختلفة لضمان حساب مواقع الأهداف بدقة ، ونظام الحاسب الرئيسي والذي يقوم بعمل حسابات التتبع للأهداف المكتشفة وحسابات تحديد موقع الأهداف بالنسبة للطائرة وإظهار البيانات التى تقدمها بواسطة نظام مراقبة الأعطاب في الجو (IFPM) . (( الأنظمة المزودة بها الطائرة (E-2C) المصرية )) أ - نظام الرادار. ب - نظام الكشف السلبي (PDS). جـ - نظام التعارف المزدوج. د - نظام الاتصالات و وصلة نقل المعلومات الرقمية. هـ - نظام الملاحة. و - نظام الحاسب الرئيسي. ز - نظام مراقبة الأعطاب في الجو. (( الأنظة الرئيسية التى تعتمد عليها الطائرة (E-2C) لتنفيذ مهامها )) ## أولاََ ,, نظام الرادار الرئيسى ## (1) يعتبر الرادار الموجود بالطائرة طراز(AN/APS-138)من رادارات الإنذار و هو نظام الكشف الرئيسي بالطائرة و يقوم بالكشف و التتبع الآلي للأهداف الجوية المكتشفة سواء كانت فوق الأرض أو البحر و كذا الأهداف البحرية و على مسافات بعيدة حيث يبلغ مدى الكشف للأهداف الجوية على إرتفاعات عالية (250) ميل بحري " مدى نظري طبعاََ " (450) كلم و للأهداف المنخفضة جداً (150)ميل أو (270) كلم و يتميز أيضاً بالقدرة العالية على التحليل. (2) يعمل نظام الرادار في الحيز الترددي (UHF) في مدى ترددي مقسم إلى (10) قنالات يتم العمل على أي منها و يتم إرسال القدرة الرادارية من خلال هوائي الرادار الذي يقوم بمسح الفراغ بمعدل(6)لفات في الدقيقة. (3) يوجد من ضمن مكونات نظام الرادار حاسب خاص لمعالجة بيانات الأهداف المكتشفة رادارياً و القيام بالتتبع الآلي و عرضها على مبينات العرض ويقوم أيضاً بإرسال بيانات هذه الأهداف إلى الحاسب الرئيسي للطائرة لإظهار بيانات الأهداف في صورة رمز وإظهار بياناته مكتوبة عند القبض على الهدف، يستطيع الحاسب الآلي لنظام الرادار القيام بالتتبع الآلي لحوالى (1900) هدف كما يقوم بحساب إرتفاع الأهداف الجوية التى تطير فوق البحر بدقة بينما يكون إرتفاع الأهداف التى تطير فوق الأرض غير دقيق. (4) يتأثر مدى الكشفالراداري للطائرة بمساحة المقطع الراداري للأهداف المراد كشفها و وضع الهدف بالنسبة لإتجاه الطائرة فيكون الكشف الراداري على مقدمة الطائرة و خلفها أفضل من الكشف الراداري للأهداف على أجنحة الطائرة . ## نظام التعارف الغربى موديل (MARK-10) ## أ - يعمل نظام التعارف الغربي من خلال أنظمة للسؤال و الإجابةأو ما يعرف بإسم (MODES) يمكن للنظام العمل على أنظام منها أو على أكثر من نظام بحد أقصى (3) أنظمة للسؤال و الإجابة و هذه الأنظمة هي : (1) (MODES-!!!) و يستخدم هذا النظام للأغراض الخاصة . (2) (MODE-!!!) و يستخدم مع الطائرات الحربية فقط . (3) (MODE-!!!) و يستخدم مع الطائرات ذات الصفة المدنية . (4) (MODE-!!!) و يستخدم للحصول على إرتفاع الطائرات . ب - يستخدم هذا النظام ترددان فقط تردد للسؤال و تردد آخر للإجابة لكل الأنظمة التى تعمل بهاو يقوم بالتفريق بينهم عن طريق عرض النبضة المستخدمة مع كل نظام . جـ - يقوم هذا النظام بإرسال بيانات الأهداف المكتشفة إلى مبينات العرض و كذا الحاسب الرئيسي للطائرة الذي يقوم بعمل التتبع الآلي لهذه الأهداف و حساب سرعة و تحديد مكان و اتجاه الهدف، و إظهار الأهداف على الشكل رمز يمكن الحصول على بياناته بالقبض عليه و كذا الحصول على الشفرة الخاصة بالهدف كما يقوم الحاسب الرئيسي بدمج معلومات الأهداف المتحصل عليها من نظامي الرادار و التعرف إذا كان الهدف مكتشفاً من كلا النظامين . د - يمكن بواسطة التعرف الغربي القبض الآلي على أي هدف بمعرفة الشفرة التى يستخدمها و نظام السؤال و الجواب(CODE-MODE) طالماً أن نظام المجيب لديه في العمل(IFF HOOK) و يمكن أيضاً إستخدام خاصية القبض على هذا الهدف بمجرد تشغيل نظام التعارف خاصته (EXPECTED) كما يظهر هذا النظام رمز خاص للطائرات التى في موقف حرج(EMERGENCY CASE)لجعل تمييزها سهلاً وسط الأهداف الجوية المكثفة . ## نظام التعارف الشرقي و المصري (ARE) ## ** يعتمد نظام التعارف الشرقي على رسالة سؤال تصدر من المحطة و رسالة إجابة تصدر من الطائرة المجيبة و هو في ذلك مثل أي نظام للتعارف الغربي و لكن الإختلاف بينهما يكون في مكونات الرسالة . ## نظام الكشف السلبي(PDS) ## أ - يعتبر نظام الكشف السلبي أذن الطائرة (E-2C) إذا اعتبرنا أن الرادار هو عينها و هذا النظام يقوم ببعض أعمال المراقبة الإلكترونية التى تنقسم من حيث وسيلة المراقبة و نوعية إشارة العدو المراد مراقبتها و التصنت عليها إلى : (1) الإستطلاع اللاسلكي . (2) الإستطلاع الإلكتروني . (3) الإجراءات الإلكترونية المساندة . (4) استخبارات الاتصالات . (5) الإستخبارات الإلكترونية . (6) الإستخبارات البشرية . (7) استخبارات الأقمار الصناعية . (8) الإستخبارات الكهروبصرية . (9) الإستخبارات الملاحية . ## النظام الملاحي (NAVIGATION SYSTEM)## أ - يتكون النظام الملاحي بالطائرة من ثلاث أنظمة بغرض تحديد موقع الطائرة في أي لحظة و تقوم الأجهزة الملاحية أيضا بإرسال البيانات التى تستشعرها إلى الحاسب الرئيسي للطائرة حيث يقوم أيضا بحساب موقع الطائرة و عناصر طيرانها و تحديد أماكن الأهداف المكتشفة بالنسبة لموقع الطائرة و يتكون النظام الملاحي بالطائرة من الأتي : أ - نظام الملاحة بالقصور الذاتي (CAINS) . # المصدر الرئيسي للإتجاة الحقيقي للطائرة (T.HDC) . ب - نظام الملاحة بالقصور الذاتي (HARS) . # المصدر الرئيسي للإتجاة المغناطيسي (M.HDG) . جـ - نظام الملاحة بالقصور الذاتي (A.D.C) . # المصدر الرئيسي للسرعة الحقيقية و الإرتفاع . ## الحاسب الآلي الرئيسي للطائرة ## يتكون نظام معالجة البيانات في الطائرة (E-2C) من الحاسبات الخاصة بالأنظمة المختلفة و التى تمد الحاسب الرئيسي بالطائرة وهذا الحاسب من طراز (L-304) بالبيانات اللازمة لة للقيام بمعالجتها و إخراجها في صورة معلومات تظهر على مبينات العرض تمثل الموقف التكتيكي اللحظي المكتشفو ذلك من خلال مجموعة من البرامج و البرامج الفرعية التى تحدد كيفية معالجة البيانات وتسلسل العمليات التى تجرى عليها أهم المهام التى ينفذها الحاسب الرئيسي المستخدم بالطائرة و يعتبر الحاسب الآلي الرئيسي من العناصر الهامة بالطائرة و يمكن إيجاز في النقاط الآتية : أ - التتبع الآلي للأهداف المكتشفة بواسطة نظامي الرادار و التعارف و حساب عناصر طيرانها . ب - حل مثلث الإعتراض و يمكنة القيام بحل حتى (20) عملية في نفس الوقت . ﺟ - تجهيز المعلومات المكتشفة و التى حصل عليها بواسطة النظم المختلفة لنقلها آليا عبر وصلة نقل المعلومات و كذلك عرض المعلومات التى تصل عبر نقل المعلومات سواء من المراكز الأرضية أو من طائرات (E-2C) الأخرى . د - تنظيم عملية عرض المعلومات على مبينات العرض بعد معالجة البيانات . ﻫ - القيام بالحسابات الملاحية و تحديد موقع الطائرة و التالي موقع الأهداف المكتشفة بالنسبة للطائرة و يمكنة معالجة بيانات حتى(1900) هدف. و- تنفيذ أوامر مديري العمليات . ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ وللكلام بقية ## JACK.BETON.AGENT ##
  7. India's Intech DMLS Develops Jet Engine For UAVs, Drones India’s Intech DMLS Limited, a metal 3D printing provider and metal additive manufacturing establishment in aviation sector, has launched first indigenously developed jet engine series for Unmanned Aerial Vehicles (UAVs) and Remote Controlled (R/C) Aircraft. Under the brand name Poeir Jets, promoted by M/s Poeir Jets Private Limited an R&D subsidiary of Intech DMLS has unveiled its series of Jet Engines. The engine MJE 20 is indigenously designed and manufactured with a thrust of 20 Kgf. It is currently undergoing testing at Bengaluru facility. “Another Jet engine SJE-350 with a thrust of 350kgf, designed for strategic applications is currently being manufactured. The company also plans to expand into the Turbo Shaft/Fan category in the near future,” Balaram added. “Jet engines has been developed by a private establishment and augurs well for the industry in looking inwards for innovation in the high technology aviation sector,” said Sridhar Balaram, Founder and Managing Director, Intech DMLS. The company established in 2012 and has its headquarters in Bengaluru specialises in metal 3D printing provider and metal additive manufacturing. With this India has become the first country in Asia and only the fourth country after the US, Europe and Israel to indigenously develop such an engine in the private space. ملخص الموضوع شركة هندية للتكنولوجيات المتطورة أطلقت محرك نفاث مطور محلياً بتكنولوجيا MDLS لطائرات بدون طيار ( UAV و Drones) مزودة بطابعة ثلاثية الأبعاد و تحكم عن بعد تحمل إسم علامة التجارية (Poeir ) . . المحرك MJE20 تم صنعه محلياً و يزن 20 كيلوجرام و حالياً تحت الإختبار العملي بمعمل بنجالور .. و حالياً يجري تصميم محرك نفاث آخر ( SJE 350 ) بوزن 350 كيلوجرام للأغراض الإستراتيجية و تخطط الشركة المصنعة التوسع في نوع يحتوي على مراوح تربو بالمستقبل و تعد الشركة أول شركة خاصة متخصصة في آسيا في تطوير هذا المحرك محلياً و تعد الرابعة في بعد الولايات المتحدة الأمريكية و اوروبا و إسرائيل 11 / 2 / 2017 _ تاريخ الخبر http://www.defenseworld.net/news/18453/India_s_Intech_DMLS_Develops_Jet_Engine_For_UAVs__Drones ملحوظة المصدر لم يوضح لا مداها و لا الإرتفاعات التحليق و لا الحمولات المسموحة .. .. .. .. .. .. بحثت بمصادر أخرى لذات الخبر لتغطية كافة جوانب الموضوع و وجدت الخبر في مواقع أخرى لكن لم أجد جديد في الموضوع عذراً إن لم يروي الخبر ظمأ متابعي التكنولوجيا العسكرية [ATTACH]35128.IPB[/ATTACH] [ATTACH]35130.IPB[/ATTACH]
  8. \ أعلنت شركة التطوير الصناعى الفضائى التايوانية "AIDCC" و شركة لوكهيد مارتن الأمريكية عن بدء تطوير أول دفعة مكونة من 4 طائرات اف-16 تايوانية نقلت الى مصنع تايتشونغ لترقيتها الى المعيار V و من المُقرر تطوير عدد 144 طائرة اف-16 تايوانية الى هذا المعيار و يبلغ قيمة تطوير كل طائرات F-16A/Bالى المعيار V حوالى 3.47 مليار دولار و من المتوقع أن تنتهى كل أعمال الترقية للطائرات بحلول عام 2023 وتايوان هى أول دولة تقوم بترقية طائرتها الى هذا المعيار وقال وزير الدفاع التايوانى "فنغ شي كوان" أن هذا التطوير سيسمح للطائرة أن تكون مكافئ للمقاتلة الصينية J-20 ومن المتوقع أن تنتهى ترقية أول دفعة المكونة من 4 طائرات هذا العام ويشمل التطوير تزويد الطائرة برادار ذات مصفوفة مسح إلكتروني نشط AESA و انظمة حرب الكترونية و نظام إدارة الطيران و خوذة التهديف وعرض البيانات والتى سوف تعطى الطائرة قدرة استخدام الجيل الجديد من الصواريخ جو - جو AIM-9X للاشتباكات الجوية القريبة و اضافة حواضن تهديف متقدمة واضافة قدرة اطلاق الذخائر الجو - جو و الجو - ارض المتقدمة.
  9. :17_y: هل تعلم :17_y: :b0216: أن الرادار (AN/APG70) الأمريكى :b0216: # هو رادار صناعة أمريكية وهو "رادار متعدد المهام" أو (MULTI-PORPSE RADARR) و يستخدم فى الكشف والقذف والتنشين والتتبع وتوجيه الأسلحة الموجهة (رادارياً – جو/جو – جو/أرض) يتم تركيبة على الطائرات المقاتلة من طراز (F-15E) الإسرائيلية و أيضاََ يمكن تركيبة على طائرة النقل العسكرى (C-130) النسخة المسلحة . # التردد الحامل لموجات الرادار هو من (1600) إلى (16400) ميجا/هرتز . # يبلغ عرض النبضة من (0.4 – 2.4) ميكرو/ثانية . # بالنسبة للتردد التكرارى للنبضة يبلغ من (330 – 2.25) نبضة / ثانية . # يبلغ عدد لفات هوائى الرادار (30-60) لفة/الدقيقة . # يمكن ان تجهـز به الطائرة (C-130) ضـمن النـظام (GUN SHIP) الذي تجهز به الطائرة لتنفيذ المهام الخاصة . # يتميز بزيادة امكانية في مقاومة اعمال الاعاقة الالكترونية (ECCM) . # به إمـكانية رسـم الخـرائط وتمـييز الأهـداف المـتحركة (MTI) . # يعمل بنظام رشاقة التردد (FREQUENCY AGILITY) . # يعتبر الـ (AN/APG-70) تطوير للرادار الأقدم (APG-63) . :16_y: رادار كشف أهداف وإدارة نيران (LONG BOW) :16_y: # هو الخصائص الرئيسية للمعدات المزودة بها الطائرة (APACHE AH-64) طراز(D) . # يحتوى على كمبيوتر تخصيص وتحديد مهام مع وصلة معلومات (DATA LINK) لربطها بباقي التشكيل . # مزود بنظم رقمية مشفرة وذات قدرات عالية للإتصالات الداخلية والخارجية . # يحتوى على شاشة مزوده بخريطة يتم وضع الموقف التكتيكي لمنطقة الكشف . # يحتوى على رادار ملاحي "دوبلر" متطور طراز (AN/ASN-157) . # بالإضافة إلى نظام ملاحي فضائي (GPS) ونظام ملاحى ذاتى (INS) . # يحتوى أيضاَ على نظام كاميرا "تليفزيونية ليلى / نهاري" (EOS) و (FILR) . # فنظام عبارة عن "رادار ملليمتري" ونظام إدارة نيران يثبت أعلى الطائرة داخل (DOME) ويساعد على التعامل مع الأهداف الجوية والأرضية من مديات كبيرة وفى معظم الأحوال الجوية . # ويمكن للنظام تحديد نوع (12) هدف فى نفس الوقت مثل المدرعات أو العربات المدرعة مع تحديد أهميتها بالترتيب أمام شاشة الطيار. # و رادار النظام يحقق تغطية فى مجال (360ْ) للأهداف الجوية أو (270ْ) فى قطاعات و (10ْ) للأهداف الأرضية ويبلغ وزن الهوائي (136) كجم. # و تم حديثاََ ربط النظام مع الطائرات المجهزة بنظام الإنذار المبكر (JOINT STARS) من طائرات (E-8) بمعنى إمكانية إرسال معلومات الأهداف من هذه الطائرات الى الهليكوبترات باستخدام وصلات معلومات واستخدام الطائرات الهيل المجهزة بنظام (LONG BOW) فى تغطية المناطق الميتة (DEAD ZONES) والتي لاتغطيها طائرات (E-8) نتيجة التضاريس الأرضية # يستطيع هذا الرادار تتبع عدد (128) هدف والإشتباك مع عدد (16) هم الأكثر خطورة حسب تصنيف حاسب النظام . # يستطيع النظام (LONG BOW) بدء الأشتباك والهجوم على الأهداف خلال (30) ثانية من بدء رصد الهدف وتتبعه وأيضاََ توصيل إحداثيات الهدف وتوزيع المهمات على باقى طائرات التشكيل من الطائرات الهيل من طراز "أباتشى" . :56cdf890c6c86_imageproxy(4): :56cdf890c6c86_imageproxy(4): :56cdf890c6c86_imageproxy(4): :56cdf890c6c86_imageproxy(4): :b0211: JACK.BETON.AGENT :b0213: [ATTACH]32826.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32827.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32828.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32829.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32830.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32831.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32832.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32833.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32834.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32835.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32836.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32837.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32838.IPB[/ATTACH]
  10. بسم الله الرحمن الرحيم ورطة الـ f-35 الأمريكيه صدر تقرير منذ عدة أيام يقول أن الطائره f-35 بعد كل ساعة طيران تحتاج الى 50 ساعه صيانه وان قيادة القوات الجويه الأمريكيه قد وضعت ذلك فى إعتبارها أثناء التخطيط للسنتين الماليتين 2018 و 2019 وطبقا للأعداد التى بنيت حتى الان من الـ f-35 فى عام 2016 = 180 طائره f-35 وسيرتفع العدد فى نهاية عام 2018 الى 597 طائره وفى نهاية عام 2019 سيكون العدد 760 طائره f-35 وان هذا العدد من الطائرات ( 760 ) طائره بحلول نهاية عام 2019 سوف يحتاج الى 17 مليون ساعة صيانه فى خلال العامين 2018 و2019 – وبحسبه بسيطه نجد أن الوضع بهذه المُعطيات يكون كالأتى : ان الطائره f-35 سيكون لها مُعدل طيران سنوى محدد بـ 250 ساعة طيران كل طائره f-35 ستحتاج الى 12572 ساعة صيانه سنويا كل طائره f-35 ستحتاج الى 1034 ساعة صيانه شهريا ( جدول يوضح عميات تسليم f-35 خلال عامى 2019 -2018 ) أى أنها ستطير لمدة عامين وفى المقابل تدخل فى صيانه تامه لمدة عامين كل هذا خلال 4 سنوات فقط وبمُعدل طيران سنوى لكل طائره يقدر بـ 250 ساعة طيران ويقول التقرير ان هذا العدد الكبير من ساعات الصيانه والذى يعنى مبالغ رهيبه ستتحملها الدول المُشغله للـ f-35 هو أمر لابُد منه وكان مُتوقعا من البدايه إذا أن الطائره f-22 فى بداية عملها عام 2008 كانت تحتاج 18 ساعة صيانه مُقابل ل ساعة طيران واحده ثم هبطت فى عام 2009 الى 10 ساعات صيانه مُقابل كل ساعة طيران ومع تطور ونضج المشروع تقل ساعة الصيانه المقابله لكل ساعة طيران لذا فإن مشروع f-35 حتى نهاية عام 2019 يكون قد بدأ يدخل فى طور النضج وستكون هناك الكثير من الخبرات التى تم إكتسابها والابتكارات التى تم إضافتها وبالتالى فمن المُتوقع أن تبدا ساعات الصيانه لكل طائره بالإنخفاض التدريجى بدءا من 2020 وفى المُقابل نتيجه لهذا التقرير طلبت القوات البحريه الأمريكيه مزيدا من طائرات f-18 سوبر هورينت خلال الأربعة سنوات القادمه بعدد 35 مُقاتله بالإضافه الى ترقية وتمديد عمر كل الطائرات f-18 الموجوده فى الخدمه لديها مع تأكيد قيادة البحريه الامريكيه انها تحتاج الى عدد أكبر من طائرات f-18 الجديده كل هذا فقط لكى تقوم بسد الفجوه التشغيليه التى ستحدث نتيجة عدد ساعات الصيانه الرهيب لكل طائرة f-35 أما القوات البريه الأمريكيه فستتكفل طائرات الـ f-16 و f-15 و a-10 بعد ان يتم ترقيتهم وتمديد عُمرهم فى سد الفجوه التشغيليه فى أفرعها نتيجة لساعات الصيانه الكبيره للـ f-35 === تــــعــــقــــيــــب === فى كلا الامران فائده لأمريكا ومصانعها سواء لوكهيد مارتن أو بوينج فكل مُشغلى f-35 الحاليين والمستقبليين لابد ان يقوموا بترقية وتطوير اساطيلهم القديمه من الـ f-16 والـ f-15 والـ f-18 فها نحن نجد دوله مثل كوريا الجنوبيه إختارت ان تقوم فى الوقت الحالى بترقية قدرات الـ f-16 الى المعيار فايبر و الـ f-15 بترقية الكترونياتها بمساعدة الولايات المتحده وذلك لتتمكن من حمل وإطلاق وتوجيه الصاروخ TAURUS الألمانى لتوجيه ضربات جراحيه دقيقه بعيدة المدى لكى تقوم بسد الفجوه التى كان من المُفترض ان تقوم بها f-35 فى ظل تأخر تسليم الطلبيه الكوريه الجنوبيه منها ولكى تكون الطائرات الكوريه الجنوبيه على اعلى درجه من الجاهزيه والكفائه لكى تقوم بسد الفجوه التشغيليه للـ f-35 فى حالة انضمامها فى اى وقت لصفوف سلاح الجو الكورى الجنوبى وأيضا نجد إسرائيل ورغم انها استلمت اولى طائراتها من الـ f-35 الا انها وضعت فى حُسبانها طريقه لسد الفجوه التشغيليه لأسراب f-35 التى ستعمل مُستقبلا لديها فهاهى حصلت مع اول طائره فقط من الـ f-35 على 10 طائرات f-15d من مخزون سلاح الجو الامريكى حيث تقول التقارير انهم ستم تطويرهم محليا وإضافتهم الى أسطول الجو الإسرائيلي ومع تقدم عمليات تسليم f-35 الى اسرائيل سيصاحبها عمليات تسليم طائرات f-15 امريكيه جديدة الصنع الى اسرائيل وذلك وفقا لبرنامج المساعدات العسكريه الامريكيه الذى منحه اوباما مؤخرا إلى إسرائيل فخيار إسرائيل فى تغطية فجوة تشغيل الـ f-35 كان هو الحصول على المزيد من f-15 حاليا ومُستقبلا والله تعالى أعلى وأعلم المصادر 1 2 3 4 5
  11. (( الـ F-35I غير عصية على الإستهداف إصطياد الـ (ADIR) )) :b0213: الموضوع مكون من (3) أجزاء إن شاء الله :b0213: ( الأسلوب الأمثل لإستخدام عناصر الدفاع الجوى للتغلب على تكنولوجيا الإخفاء "STLEATH" ) 1 - لكي يتم التغلب على أساليب وطرق الإخفاء الحديثة المستخدمة في الأهداف الجوية المعادية فإنه لابد من تضافر جهود عناصر الدفاع الجوى والأسلحة المعاونة لها من طائرات الإنذار المبكر ومقاتلات ووحدات الحرب الإلكترونية والتي يمكنها التغلب على الطرق الحديثة للإخفاء طبقا لخصائصها وإمكانياتها ولذلك فإنه من دراسة خصائص أسلحة الدفاع الجوى ومن دراسة خصائص وتكتيكات الأسلحة المعاونة لوسائل الدفاع الجوى فإنه يمكن إكتشاف التهديدات الجوية المعادية والمستخدمة لطرق الإخفاء الحديثة من خلال التعامل على عدة مراحل وتنقسم هذه المراحل إلى الآتي : أ‌ـ المرحلة الأولى الإكتشاف والإنذار المبكر عن الأهداف المعادية . ب‌-المرحلة الثانية تحديد خط سير الهدف المعادى والإعتراض . جـ- المرحلة الثالثة التدمير بالوسائل النيرانية المتيسرة . 2 - المرحلة الأولى : الإكتشاف والإنذار المبكر عن الأهداف المعادية : ## يتم في هذه المرحلة إكتشاف الأهداف المعادية وخاصة المستخدمة لطرق الإخفاء الحديثة من خلال التسلسل الآتي : أ - وسائل الحرب الإلكترونية السلبية : ## حيث تقوم وحدات الحرب الإلكترونية والتي تكون على مستوى الجيوش بإستخدام أجهزة الكشف السلبية التي تعتمد على إستقبال الترددات المنبعثة من الأهداف الجوية المعادية والتي تتمثل في الآتي : (1) إستطلاع لاسلكي : ## لأجهزة ووسائل الإتصال والتي عن طريقها يتم الإتصال بين أهداف الهجمة الجوية فيما بينها أثناء خط السير أو بين أهداف الهجمة الجوية ومراكز التوجيه أثناء إدارة عمليات التوجيه لها . (2) إستطلاع رادارى : ( أ ) لأجهزة القذف والتنشين المستخدمة في توجيه المقذوفات الموجهة (جو/ أرض أو جو/ جو) . (ب) لأجهزة الرادار الموجودة في أهداف الهجمة المعادية والمستخدمة في إكتشاف الأهداف المعادية لها سواء الجوية أو الأرضية , ويتم إكتشاف هذه الأهداف المعادية بواسطة الأجهزة السلبية من مسافات بعيدة قبل إكتشاف الرادارات الجوية المعادية لأهدافها (جوية / أرضية ) وتقوم وحدات الحرب الإلكترونية في هذه المرحلة بتحديد إتجاه الهدف المعادى وتقوم بتبليغ وإنذار مراكز القيادة والسيطرة لعناصر الدفاع الجوى . ب- الرادارات المحمولة جواََ الأواكس (E2C) : ## حيث أن طرق الإخفاء الحديثة للأهداف الجوية المعادية تعتمد أساسا على الإخفاء من وسائل المراقبة الأرضية ( الرادارات الأرضية ) لذلك فــإن طائرات الإنذار المبكر تكون أقدر على إكتشاف الأهداف التي تستخدم طرق الإخفاء من خلال طيرانها على الإرتفاعات العالية وتقوم الطائرة (E2C) في هذه الحالة بكشف وتتبع الهدف المعادى وتبليغ بيانات الهدف إلى مركز القيادة والسيطرة الآلي لعناصر الدفاع الجوى . جـ ـ الرادارات المحمولة على "المناطيد العسكرية" : ## بما إن مصر حتتوسع فى مجال إستخدام "المناطي العسكرية" فى مهام الكشف والإنذار عن الأهداف الجوية ضمن قوات الدفاع الجوى ,, فلابد من شرح الفكرة المصرية بتعمق أكبر .. 1 - نظام الرادار المحمول جوا فى منطاد : # يعتبر نظام الإنذار المحمول جوا فى المنطاد من افضل النظم والوسائل الرادارية الحديثة استقرارا واقلها تكلفة بصراحة إذا ما تم مقارنته بالنسبة للإنذار الطائر أو الـ (E2C AWACES) مع القدرة العالية على كشف الأهداف المنخفضة وعلى مسافات كبيرة . :haha: 2 - مــــــكونات المـــــــنطاد : أ - نظام الرادار يتكون من : (1) جهاز الرادار (TPS-59V3) كمثال . (2) جهاز التعارف (IFF) سواء "شرقى / غربى / مصرى". (3) مستخرج الأهداف الرقمي (TARGETS DIGITAL OUT/PUT). (4) مركز القيادة والتحكم الأرضي ونظام الموصلات الإشارية ووصلات نقل المعلومات (CP - DATA LINK - COMMUNICATIONS). ب - نــــــــظام المـــــنطاد : # عبارة عن مركبة ذات خصائص ايروديناميكية أخف وزنا من الهواء , مشدودة إلي الأرض وتعمل كمنطقة ثابتة و متزنة وقادرة على عمل و تثبيت الرادار على ارتفاع (3:5) كيلو متر من مستوى سطح البحر . # ويتكون نظام المنطاد من الأنظمة الفرعية الآتية : (1) نظام معادلة الضغط . (2) نظام التغذية الفرعية . (3) الهيكل المتحرك. (4) المعدات المحمولة. جـ - معدات إطلاق واسترجاع المنطاد. د- معدات تدعيم الموقع الأرضي. :haha: 3 - المواصفات العامة لنظام الرادار المحمول جوا فى منطاد : # الحقيقة إنى لقد قمت دراسة العديد من أنظمة الإنذار المحمول جوا فى منطاد والتي تقوم الشركات العالمية بإنتاجها وقد توصلت إلي أهم المواصفات العامة لهذه الأنظمة في الآتي : أ - جــــــهاز الـــــرادار : (1) أقصى مدى كشف لهدف مساحة مقطعة الرادارى (1) متر مربع لايقل عن (230) كلم ونسبة احتمال الكشف (80)% . (2) اقل مدى كشف (7) كيلو متر. (3) زمن تشغيل الجهاز (7) دقائق. (4) الدقة في قياس الإحداثيات : (أ) في المدى ما يقارب ± (230) متر. (ب) في الزاوية ± (5) درجة. (5) القدرة على الفصل بين الأهداف : (أ) في المدى (135) متر. (ب) في الزاوية (2) درجة. (6) الأنظمة التي تساعد الجهاز على العمل تحت تأثير الإعاقة: (أ) نظام تباين التردد . (ب) نظام رشاقة التردد . (جـ) إمكانية تحديد مصدر الإعاقة . (د) إمكانية التغلب على الإعاقة السلبية. ب - المـــــــــــــنطاد : (1) أبعاد جسم المنطاد : (أ) الطول (72) متر. (ب) القطر (24) متر. (2) نوع الغاز المستخدم غاز "الهيليوم" . (3) زمن ملء بغاز "الهيليوم" حوالى (18:12) ساعة. (4) سرعة الرياح المسموح بها : ( أ ) عند الإطلاق حتى (35) عقدة. (ب) عند العمل حتى (70) عقدة. (جـ) عند وجود المنطاد على الأرض (90) عقدة. (د) العمر الافتراضي للمنطاد (12:10) سنة تشغيل. (5) ارتفاع التحليق للمنطاد (5:3) كيلو متر. (6) الزمن اللازم للإطلاق أو الاسترجاع حوالي (45) دقيقة. (7) زمن التركيب والإقامة (14) يوم. (8) زمن إعادة التمركز والمناورة إلي مواقع أخرى سابق التجهيز (28) يوم بواسطة (30) فرد. (9) يمكن للنظام البقاء فى الجو حوالي (30) يوم دون الحاجة إلي إعادة الملء. (10) الطاقم اللازم للصيانة والتشغيل والإطلاق (7) أفراد. (11) يمكن استخدام المنطاد فى عمليات التوجيه وذلك بربطه بمركز قيادة الآلي . جـ - محطة السيطرة الأرضية يتواجد بها الآتي : (1) كابينة تشغيل وتحتوى على المبينات ومستخرج الراصدات. (2) ونش وبرج معدني لربط مقدمة المنطاد. (3) وحدة تجميع جسم المنطاد. (4) قد تتطلب بعض أنظمة المنطاد توفر خط سكة حديد (قضبان) دائرى حول الموقع الأرضي للتحكم في حركة الأوناش. (5) أحبال معدنية لربط المنطاد بقاعدة الإطلاق. د - معدات المساعدة الأرضية : (1) محطة أرصاد جوية. (2) مبنى التشغيل الرئيسي. (3) مركز الصيانة وقطع الغيار. (4) مولدات القوى. (5) وحدات توزيع الطاقة. (6) مستودعات غاز الهيليوم والوقود. (7) وسائل النقل والتحميل والعربات. :anger: 4 - قدرة المنطاد على تحمل الهجوم الجوى المعادى : أ - غاز "الهيليوم" فى الحقيقة هو بالأساس خامل لا يشتعل ولا ينفجر ومادة تصنيع المنطاد لا تعكس "الموجات الكهرومغناطيسية" . ب- كمية الحرارة المنبعثة من المعدات المحملة و المعلقة في المنطاد لا تكفي لجذب أسلحة البحث الراداري . جـ - سمك جلد المنطاد رقيق لا يسمح بانفجار "الصواريخ الطرقية" ويمكن إصلاح الثقوب الناتجة عن الشظايا حيث تم تصنيع جسم المنطاد من (آلاف) الجيوب الهوائية التي تم ملؤها بغاز "الهيليوم" و لذلك فان إصابته بقذيفة أو رصاصة يمكن أن تدمر بعض هذه الجيوب فقط ولكنها لا تدمر أو تفجر المنطاد بالكامل. :confident: 5 - أنــــــواع المـــــناطيد المــــستخدمة : ## تنقسم المناطيد إلي نوعين : أ - الأنظمة الثابتة. ب - الأنظمة المتحركة (تزود بمحركات دفع مروحية مكبسية). :high: 6 - المــــــــــناطيد الثــــــــابتة : ## تستخدم هذه المناطيد في عمليات (الاستطلاع أو المراقبة) لمساحات معينة وذلك من خلال رفع المنطاد من قاعدة ثابتة باستخدام كوابل خاصة إلي ارتفاع معين يتراوح ما بين (750-6000) متر وتنقسم إلي عدة إحجام كمثال من (750-16000) متر مكعب وأطول من بين (25-71) متر وتعتمد قدرات معدات الرؤية أو الاستطلاع المزود بها المنطاد على ارتفاع العمل بمعنى زيادة المدى كلما زاد الارتفاع. :b0202: 7 - المــــــناطيد المــــــتحركة : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أ - هي اكبر حجما من المناطيد الثابتة ويمكن أن يصل طولها حتى (100) متر تبعا للحمولة التي يمكن أن تحملها من مكان لآخر حمولة حتى وزن (5.5) طن لتنفيذ مهام "الإنذار المبكر والاستطلاع الساحلي" . ب - تزود هذه المناطيــد بمحركات مروحية لها القدرة على الدوران لزوايا من (+120) درجة حتى (90) درجة لارتفاع وهبوط المنطاد والذي يمكن أن يبلغ ارتفاع طيرانه حتى (3) كيلو متر مع الحركة لمسافات بعيدة و يمكن لهذه المناطيد البقاء في الجو لمدة (3) أيام متصلة. جـ - تستخدم هذه المناطيد في مراقبة النواحي الأمنية والتصوير والفيديو من الجو. :07_y: 8 - أسلوب التحكم في عمل لمناطيد : أ - يتم التحكم في المعدات الموجودة فى المنطاد الثابت من خلال كابل يرتبط بالمنطاد ويصل إلي وحدة التحكم المركزية فى موقع المنطاد الأرضي والمزود بشاشات رؤية ووحدات التغذية لأجهزة المنطاد. ب - في حالة المناطيد المتحركة فيتم استخــدام وصلات لنقل المعلــومــات اللاسلكيـــة عن طريق (DATA LINK) للربط بين المنطاد والمحطة الأرضية وتعمل على إرسال واستقبال المعلومات و الاتصالات اللاسلكية بين طاقم المنطاد والمحطة الأرضية وتكون على ترددات (VHF-UHF) أو ترددات "الميكروويف" مع ضرورة توفر خط رؤية مباشر مع المنطاد. :20_y: 9 - العائد القتالي من استخدام المنطاد : أ - يمكن للمنطاد أن يحل محل (2) كتيبة رادار في حالة الاستعداد القتالي اليومية. ب - يحقق زمن إنذار متيسر قدرة (13) دقيقة. جـ - إنشاء حقل راداري متعدد الطوابق. د- يمكن استقبال معلومات المنطاد عن طريق محطة السيطرة الأرضية عن طريق محطة السيطرة الأرضية عن طريق أجهزة الإرسال اللاسلكية إلى مراكز (قيادة لواء إنذار الجيش الميداني) مثلاََ بالإضافة إلى باقي المراكز المختلفة. :08_y: ### سأقوم بشرح انسب أسلوب لاستخدام الرادار المحمول جواً في المنطـاد على الاتجاهات الإستراتيجية المصرية كمثال المختلفة لاستطـلاع الأهــداف الجويــة على الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً في الأحوال العادية. 1 - الأسس والاعتبارات التي يجب مراعاتها عند التخطيط لاستخدام المنطاد : أ - يجب أن تكون الأرض المخصصة للاحتلال مسطحة وبمساحـــة (800×200) متر على الأقل. ب - أن يكون موقع الاحتلال قريبا من مصادر الكهرباء والمياه. جـ - يحقق مطالب وسائل الدفاع الجوى الإيجابية "الصواريخ" والمقاتلات . د - يؤمن ضد العدائيات المحتمل تواجدهــا في منطقــة مدافع عنهـا بالصواريخ المضادة للطائرات. هـ - يحتل مواقع بعيدة عن الممرات الجوية المدنية والعسكرية. :17_y: 2 - الأسس والاعتبارات والتي بنى عليها أسلوب استخدام نظام المنطاد : أ - إمكانيات التغطية الرادارية بارتفاع من مستوى سطح البحر وحتى سقف مقداره (240) كيلو متر للأهداف المنخفضة جداً. ب - متطلبات موقع التمركز. جـ - تامين الموقع ضد العدائيات. د - متطلبات التامين الفني والإداري. :19_y: 3 - يعمل نظام الرادار المحمول جوا فى منطاد بالإضافة إلي أجهزة الرادار فى شبكة الإنذار الأرضية لتكوين حقل رادارى ذو طابقين من ارتفاع حوالي (30) متر وحتى ارتفاع (4) كيلو متر كطابق أول و الحقل الراداري من ارتفاع التخطيط (100) متر & (500) متر & (1) كيلو متر & (5) كيلو متر و حتى ارتفاع التخطيط (20-30) كيلو متر كطابق ثاني. :21_y: 4 - يتم استخدام النظام أساساً لاكتشاف الأهداف الجوية علي الأهداف الجوية علي الارتفاعات المنخفضة من سطح الأرض و حتى ارتفاع (4) كيلو متر ضمن وحدات الرادار و الإنذار في منظومة الدفاع الجوي لتكوين الحقل الراداري طبقاً للمواصفات المطلوبة في حالات الاستعداد القتالي المختلفة . :13_y: 5 - نظام نقل المعلومات (DATA -LINK) : ## أقترح أن يتم تبادل المعلومات آليا بين المنطاد ومركز قيادة القطاع الآلي خلال وصلة نقل المعلومات (DATA) كالآتي: أ - استقبال معلومات الموقف الجوى المكثف بواسطة الرادار المحمول جوا بالمنطاد فى قيادة القطاع المشترك (C-SOC) وهو المركز المشترك بين قيادة "منطقة دفاع جوى" وقيادة "منطقة جوية معينة". ب - استقبال معلومات الموقف الجوى المكثف بواسطة الرادار المحمول جوا بالمنطاد فى قيادة القطاع المشترك (M-COC) مثلاََ وهو المركز المشترك بين قيادة "لواء صواريخ دفاع جوى" و "لواء مقاتلات ولواء إنذار" . :19_y: 6 - التامين ضد العدائيات : أ - التامين ضد العدائيات الجوية : (1) توفير دفاع جوى عن المنطاد ضد المقاتلات المعادية. (2) المناورة المستمرة بين المواقع. (3) استخدام مشعات خداعية. (4) إنشاء مواقع هيكلية. ب - التامين ضد العدائيات البرية : (1) تنظيم التعاون مع القوات البرية لحماية الموقع الأرضي (يتم حسابه كهدف حيوي). (2) التجهيز الهندسي الجيد للموقع الأرضي. (3) اتباع أعمال الإخفاء والخداع. :b0212: :confident: :b0220: جـ– الرادارات الأرضية التي تعمل في النطاق "الترددي المتري" : ## يتم في هذه المرحلة إستخدام أجهزة رادار الإنذار التي تعمل في النطاق المتري والتي تحتل في المناطق المحتملة لإقتراب الطائرات المعادية بتكثيف الحقل الرادارى في هذا الإتجاه, حيث أن الأهداف التي تقوم بإستخدام طرق الإخفاء ستظهر على المبينات في شكل نبضات ضعيفة نظراً لصغرحجم المقطع الراداري للطائرة المستخدمة لطرق الإخفاء الرادارى , إلى جانب إستخدام الوسائل المضادة للإعاقة والشوشرة وتبليغ المعلومات المتحصل عليها عن الأهداف الجوية المعادية إلى مركز القيادة والسيطرة الآلي لعناصر الدفاع الجوى . :56cdf890c6c86_imageproxy(4): :b0221: :56cdf890c6c86_imageproxy(4): :b0221: :56cdf890c6c86_imageproxy(4): {{ أهم نظامين راداريين تعاقدت "توقع شخصى" عليه مصر من روسيا }} (1) الرادار (NEBO-M RLM-D L-BAND RADAR SYSTEM) الروسى : ## هو نظام رادارى متطور جداََ ثلاثى الابعاد (3D) متعدد الموجات (MULTIBAND 3D RADAR SYSTEM) حيث تعتبر هذه المنظومه الرادار المتطورة (NEBO-M) مكونه من (3) رادارت منفصله وعربتى تجهيزات وقياده منفصلتين . ## حيث تحتوى المنظومة الرادارية (NEBO-M) على الرادارات الأتية : أ - الرادار (NEBO-SVU) والذى يعمل الحيز الترددى (VHF BAND) . ب - الرادار (PROTIVNIK-G) و الذى يعمل على الحيز االترددى (L-BAND) . جـ - الرادار (GAMMA-S1) و الذى يعمل على الحيز الترددى (S&X-BAND) . ## الفكره من دمج الثلاث رادارات تعمل على موجات مختلفه معا هى تكوين مصيده لصيده الطائرات التى تتمتع بتصميم (VLO) مثل طائرات الجيل الخامس وسيتم دمجها مع بطاريات صواريخ (ANTY-2500VM / S-400 / S-300PMU2) . ## تم تصميم النظام (NEBO-M) بشكل واضح لكى يتمكن من كشف المقاتله الامريكيه (F-35) حيث يوفر رادار (VHF-BAND) وظيف البحث عن المقطع وتتبع المسار وتوفر رادارات الـ (X-BAND) و (L-BAND) قدره جيده على التعقب وذلك بتموضع مناسب للرادارات الثلاثه فى مواجهه محور التهديد فتقوم رادارت (L-BAND) و (X-BAND) بتسليط موجاتها على الهدف القادم من زوايا مختلفه عندما يكون المقطع الرادارى للهدف فى وضعيه غير مثاليه ومحاوله التشويش على منظومه رادار (NEBO-M) سوف تكون بلا جدوى لانها تتكون من مجموعه رادارت لديها قدره على عاليه على مواجه التشويش السلبى . :b0212: (ب) الرادار (67N6E GAMMA-D1E) الروسى : ## هو رادار (AESA) يستخدم تكنولوجيا الـ (SOLID-STATE) ثلاثى الأبعاد (3D) وهو متطور جدا حيث يهدف الى دعم منظومه الدفاع الجوى وجعلها متكامله ويساعده على اعتراض مختلف الاهداف فإنه يهدف إلى اكتشاف وتتبع الطائرات وصواريخ كروز والذخائر دقيقة التوجيه والصواريخ الباليستية التكتيكية على ارتفاعات متوسطة وعالية وتشير الشركه المصنعه ان هناك نظامين تشغيل اساسى هما (ISO-RANGE) و (ISO-ALTITUDE) وهو رادارى متحرك (MOBILE SURVEILLANCE RADAR) . ## يتم نشر الرادار (67N6E GAMMA-D1E) فى (5) دقائق فقط وهذا النوع من الرادار يمكن ان يعمل بجانب بطاريات الدفاع الجوى الجديدة المصرية (ANTY-2500VM) و بطاريات الـ (S-300PMU2) وبطاريات الـ (S-400) . ## يستطيع الرادار (67N6E GAMMA-D1E) كشف هدف جوى مقطعه الرادار (1) مربع من مسافة (315) كيلو متر وعلى إرتفاع يصل إلى (40) كيلومتر مع مدى أقصى يصل إلى (400) كيلومتر ,, بالإضافة إلى إنه يمكنه كشف هدف جوى مقطعه الرادارى (0.1) مربع من مسافة (230) كيلومتر وعلى إرتفاع يصل إلى (40) كيلومتر . :b0216: د - شبكات المراقبة الجوية بالنظر وعناصر الإستطلاع : (1) تقوم شبكات المراقبة الجوية بالنظر والتي تعمل على حدود الدولة بالتبليغ عن الأهداف الجوية المعادية وخاصة الأهداف المقتربة على الإرتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً لتجنب الكشف الرادارى ومفاجئة أهدافها الأرضية لتقليل زمن رد فعلها ويتم تبليغ هذه البيانات إلى مركز القيادة والسيطرة الآلي لعناصر الدفاع الجوى . (2) تقوم عناصر الإستطلاع من أجهزة المخابرات الحربية وعناصر الإستطلاع التي تعمل في عمق دفاعات العدو بالتبليغ عن إعادة تمركز هذه الأنواع من الطائرات في المطارات القريبة من الجبهة أو عن بدء إقلاعها وإتجاهها ويتم تبليغ هذه البيانات إلى مركز القيادة والسيطرة لعناصر الدفاع الجوى . 3 - المرحلة الثانية : مرحلة تحديد خط سير الهدف المعادى والإعتراض : أ– يتم في هذه المرحلة بعد إستكمال وتأكيد بيانات الهدف المعادى في مركز القيادة والسيطرة الآلي يتم تحديد خط سير الهدف وإتجاهاته وطرق إقترابه من خلال المصادر المتنوعة التالية : (1) وحدات الحرب الإلكترونية السلبية . (2) الرادارات المحمولة جواً الأواكس (E2C) (3) الرادارات المحموله على "المناطيد العسكرية". (3) الرادارات الأرضية التي تعمل في النطاق المتري . (4) شبكات المراقبة الجوية بالنظر وعناصر الإستطلاع . ب- يقوم مركز القيادة والسيطرة الآلي بإتخاذ إجراءات معينة لإعتراض الهدف المعادى بالتسلسل كالآتي : (1) الإعتراض بإستخدام المقاتلات : ## يقوم مركز القيادة والسيطرة الآلي بتبليغ بيانات الهدف المعادى إلى المقاتلات وتوجيهها إلى أهدافها سواء عن طريق مركز القيادة والسيطرة الآلي نفسه أو عن طريق الطائرة (E2C) وغالباً ما تكون منطقة القتال الجوى في هذه الحالة خارج حدود مناطق التدمير وداخل مناطق الكشف الرادارى وطبقاً لتوقيت الإنذار ( كافي – غير كافي ) ودرجة الإستعداد للمقاتلات ( وضع المظلة – وضع الإستعداد الأرضي ) . (2) حساب إمكانية الإشتباك للصواريخ المضادة للطائرات : ## يتم في هذه المرحلة تبليغ بيانات الهدف المعادى من مركز القيادة والسيطرة الآلي إلى أجهزة رادار قيادة النيران التي تعمل بنظام "الرادار النبضي بنظرية دوبلر" في نفس توقيت تبليغ بيانات الهدف المعادى إلى المقاتلات حيث تقوم أجهزة قيادة النيران وأجهزة الكشف المخصص لها التعامل مع الهدف الجوى المعادى من مركز القيادة والسيطرة الآلي بمتابعة الموقف الجوى وتخصيص الأهداف إلى عناصر النيران من صواريخ ومدفعية لإتخاذ إجراءات الإشتباك وتكون جاهزة للإشتباك في حالة فشل القتال الجوى للمقاتلات وبأوامر من مركز القيادة والسيطرة الآلي . 4 - المرحلة الثالثة : مرحلة التدمير بالوسائل النيرانية المتيسرة : ## يتم في هذه المرحلة تأكيد بيانات الهدف المعادى وإمكانية الإشتباك وإتخاذ القرار بالإشتباك مركزياً في مركز القيادة والسيطرة الآلي ويتم التعامل مع الهدف المعادى من خلال التسلسل الآتي : أ– الإشتباك بإستخدام عناصر الصواريخ : ## حيث يتم الإشتباك مع الهدف المعادى بإستخدام عناصر الصواريخ التي تعمل برادارات نبضية بنظام "دوبلر" طبقاً للمدى حيث تستخدم الصواريخ متوسطة المدى في الإشتباك مع الأهداف المعادية وفى حالة فشلها تستخدم الصواريخ قصيرة المدى المزودة بأجهزة رادار لها القدرة على إكتشاف الأهداف ذات المقطع الراداري الصغير . ب- الإشتباك بإستخدام عناصر المدفعية : ## حيث يتم الإشتباك مع الهدف المعادى بإستخدام عناصر المدفعية التي توفر الوقاية المباشرة المضادة للطائرات للأهداف الحيوية والهامة حيث تقوم بعمل غلالة نيرانية ذات كثافة عالية حيث أنه لكي تقوم الطائرة (F-35I) بالقذف الجوى لأهدافها الأرضية فإنها تطير على الإرتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً لكي يمكنها من توجيه مقذوفاتها حوالى (2) قنبلة موجهة بوزن (2000) رطل مثلاََ بإستخدام أشعة الليزر . 5 - سقوط طائرة (F-177A) فوق "بلجراد" : أ‌- الحقيقة وبكل صراحة إنه كانت عملية إسقاط الطائرة الشبح (F117A) "الكابوس" في سماء بلجراد مساء (27) من مارس سنة (1999) تتويجاًً لجهود مجموعة من الخبراء "الروس واليوغوسلافيين" الذين كانوا يبذلون قصارى جهدهم لإسقاط إحدى طائرات الشبح وهز ثقة الغرب فيها وفي نفس الوقت تسجيل نصر دعائي كبير لوسائل الدفاع الجوي الروسية الصنع التي تعرضت لهزيمة قاسية في العراق . ب‌ - كان (الروس والصرب) يعرفون بعض المعلومات عن الطائرة مثل : (1) لدينا كمثال إمكانية رصد الطائرة بواسطة الأشعة تحت الحمراء المنبعثة من المحركات لذلك قاموا بتزويد وحدات المدافع المضادة للطائرات بأجهزة رؤية ليلية تعمل بالأشعة تحت الحمراء . (2) أيضاََ وهو الأهم الطائرة مزودة بحاسب آلي لتنفيذ خط الطيران المعتمد قبل الرحلة ويتم تغذيته ببيانات عن مواقع الرادار العاملة في منطقة العمليات ليتحاشاها قدر الإمكان فقام "الصرب" بتحريك مواقع الرادارات المنقولة وخاصة ذات التردد المنخفض بصورة يومية كذلك قاموا بتحريك مواقع بطاريات الصواريخ يومياً وتشغيل الرادارات لبضع دقائق فقط من كل موقع ثم إيقافها بهدف عدم تمكين وسائل الرصد الإلكتروني الأمريكية من تكوين صورة كاملة عن نظام "الدفاع الجوي الصربي" . جـ - المثير بصراحة إنه في تلك الليلة وعند قيام قائد الطائرة (F-177A) بفتح مخزن القنابل لإلقاء حمولتها على الهدف تصادف أن أحد المواقع الصربية كان يشغل راداره " الغير مرصود مسبقاً " في لحظة إلقاء القنابل فإنعكست الأشعة الرادارية من باب مخزن القنابل وظهرت الطائرة بوضوح فتم فوراًً إطلاق صاروخ الدفاع الجوى "أرض / جو" عليها من طراز (NEVA S-125) النسخة اليوغسلافية . د- قام الطيار بهبوط سريع لتفادي الصاروخ مخترقاً السحب حيث أصبحت الطائرة السوداء ترى بالعين المجردة هدفاً أسود على خلفية بيضاء من السحب فبادرت المدافع المضادة للطائرات بالإشتباك معها وقد أصيبت الطائرة بطلقات مدفع من عيار (57) ملليمتر في الجناح فإختل توازنها الدقيق وأخذت تهوي إلي الأرض . هـ- هكـذا أحرز "الصــرب" نصــراً كبيــراً أدى إلى كشــف جوانب متعددة عن أسرار صناعة الطائرات الشبحية وتكنولوجيا الإخفاء الراداري مما سوف يسهم في تطوير كفاءة عمل أنظمة الدفاع الجوي وزيادة فرصتها في إصطياد الطائرات الخفية . ## ملحوظة معظم الأنظمة المصرية التى تستخدم نظرية (DOPLER) تستطيع التعامل مع الطائرات الشبحية .. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ :red_heart: إنـــــــــــــــتظرو بــــــــــــــــــاقى الأجــــــــــــــــزاء JACK.BETON.AGENT ## MOHAED ZEDAN ##
  12. بسم الله الرحمن الرحيم دور الـ MIG-35 فى معاونة الدفاع الجوى المصرى (هام جداََ) .... المــــــــــــــقــدمـــة 1- شهدت السنوات العشر الماضية طفرة تكنولوجية مذهلة في صناعة طائرات القتال بما فيها من أجهزة حاسبات إلكترونية و تسليح متطور يفوق كل التوقعات في نتائجه و أصبح التنافس في صنع طائرات القتال الحديثة و تزويدها بتكنولوجية العصر من الأسلحة و المعدات هو الشغل الشاغل للدول المنتجة و خاصة أمريكا . 2- مع هذا التطور المذهل في طائرات القتال كان هناك بالتالي (الدهشة و القلق و الترقب و الدراسة) لقد عايش طيارى الـ (MIG-21) هذه الأحاسيس جميعها بكل ما تتصف به من معاني بنفسي يتابعون كل ما يطرأ على المقاتلات في العالم من تطور فضلا عن أن القتال الجوي و المعارك الجوية والطائرة (MIG-21) أصبحت جزء من حياتهم لذلك لم يكن غريبا أن يكون شغلهم الشاغل في الآونة الأخيرة هو كيفية مواجه الطائرات الإسرائيلية المقاتلة (SUFA) و المقاتلة الاخرى الـ (RAAM) و الوافدة الجديدة (F-35I) وهذا القلق لم يكن خافى على القيادة العسكرية المصرية لذلك كان هناك قرار حاسم بخروج المقاتلة الأسطورية الـ (MIG-21) و إحلالها بمقاتلة الجيل (4++) الأحدث الـ (MIG-35) وهى من نفس العائلة الروسية العريقة . 3- تعتبر الضربات الجوية الشاملة هي أحد أساليب القوات الجوية لتنفيذ مهامها سواء في إطار العملية الجوية كإحدى مكونات العملية الإستراتيجية للقوات المسلحة أو في إطار أعمال القتال الجوي . 4- برز دور و أهمية كلا من القوات الجوية و قوات الدفاع الجوي و الحرب الإلكترونية في معركة الأسلحة المشتركة الحديثة في تحقيق التأمين الكامل للقوات المسلحة و نظرا لاختلاف الخصائص الفنية و التكتيكية لكلا منهم و كذلك أساليب الاستخدام فقد كان من الضروري وضع نظام تعاون جيد فيما بينهم لتحقيق الهدف الرئيسي للقوات المسلحة . 5- نظرا لما تتميز به عمليات قتال القوات الجوية من سرعة تغيير الموقف الجوي مما يحتاج سرعة تدفق المعلومات و البيانات من مختلف المصادر و مع التطور المستمر في قواتنا الجوية و امتلاكها طائرات حديثة و متطورة و أيضا اتساع و عمق مسرح العمليات للدولة المصرية وهنا ظهرت أهمية الحصول على طائرات الإنذار المبكر (AWACES) فكان قرار إقتنائها ضرورى لذلك حصلت مصر على الطائرة (E2-C) الأمريكية التي صممت أساسا لتنفيذ مهام الإنذار المبكر و توجيه المقاتلات و إعطاء فترة زمنية أكبر لرفع درجات الاستعداد القتالي لصد هجوم جوي مفاجئ من قبل العدو بالإضافة إلى التفاوض مع الجانب الأمريكى على شراء الطائرة الأحدث (E2-D) لإحلال المتقادم أيضاََ بعد كم الصفقات العسكرة فى المجال الجوى التى عقدتها مصر وبالتحديد مع الجانب الروسى فكان هناك توجه مصر للحصول على طائرة إنذار مبكر صينية بمواصفات مصرية بالإضافة إلى التفاوض مع الجانب السويدى للحصول على صفقة طائرات إنذار مبكر سويدية من شركة (SAAB) بحيث يكون لدى القوات الجوية والدفاع الجوى المصرى تنوع هائل فى طائرات الإنذار المبكر الأحدث عالمياََ كل ذلك يصب فى مصلحة شبكة الإنذار المبكر المصرية فى الكشف عن الطائرات المعادية سواء الشبحية أو التى تطير على إتفاعات منخفضة . 6- حقق دخول القيادة و السيطرة الآلية في القوات المسلحة الكثير من الإمكانيات و القدرات التى تعمل على تطوير أساليب و إجراءات تنظيم التعاون و تقوم بمعالجة العديد من الصعوبات آلتي تواجه تنظيم التعاون في النظام اليدوي ومع التطوير الجديد لنظام القيادة والسيطرة المصرى تضاعفت قدرات المنظومة لتغطى جميع أفرع القوات المسلحة سواء داخلياََ أو خارجياََ وبسرعة نقل للبينات عالية جداََ مما يتيح وصول وتبادل المعلومات فى الوقت ذاته وذلك بالطبع يرفع من قدرات القوات المسلحة على إتخاذ القرارات المناسبة فى الوقت المناسب . 7- تتوقف القدرة على صد الضربات الجوية على عوامل كثيرة من أهمها مدى الكشف الراداري وعمق الإنذار المتوفر و كفاءة وسائل الدفاع الجوي و مدى توفر وسائل الحرب الإلكترونية و كذا عدد الطائرات التى يمكن دفعها في الوقت و المكان المناسبين لصد الضربة الجوية الشاملة على خطوط الاعتراض السابق تخطيطها و قبل وصول طائرات الضربة لأهدافها . 8- لقد اعتمدت في هذا الموضوع للحقيقية على بعض الكتب و المراجع و البحوث في هذا المجال و النشرات العلمية كما لجأت إلى خبرة أحد الطياريين المصريين الذين قاموا بالتدرب على المقاتلة (MIG-35) و معايشته الشخصية على مدار (7) سنة مع الطائرة (MIG-21) العتيقة مما أتاح له قدرة كبيرة وخبرة أكبر فى مجال الطائرات الروسية ... كما تطرقت لبعض المعادلات الحسابية لحساب قدرات الصد و ذلك لمحاولة فهم و طريقة استخدام (MIG-35) و التى ستكون نسخة خاصة بالقوات المسلحة المصرية بحيث يمكن تسميتها بمقاتلة متعدد المهام (MULTI-ROLE) . 9- الهدف من الموضوع هو مناقشة أنسب أسلوب لإستخدام لواء مقاتلات (MIG-35) للإشتراك في صد الضربة الجوية الشاملة بالتعاون مع ألوية المقتلات الأخرى المتعدد مثل الـ (F-16 BLOCK40/42) أو البلوكات الأحدث و طائرات (E2-C) ووسائل الدفاع الجوي المتنوعة كمثال فقط دون التطرق لباقى المقاتلات الأخرى التى دخلت الخدمة فى القوات الجوية المصرية مؤخراََ كالـ (RAFAL) وغيرها في ظل إستخدام العدو الإسرائيلى لوسائل الحرب الإلكترونية الحديثة بحيث نصل إلى أنسب أساليب التعاون بين المقاتلات والدفاع الجوي و المتعددة المهام عند صد الضربات الجوية الشاملة وذلك للوصول إلى أنسب إستخدام (MIG-35) مع المتعددة المهام بالتعاون مع طائرات (E-2C) ووسائل الدفاع الجوي لصد ضربة جوية إسرائيلية شاملة معادية . 10- لذلك قمت بتقسيم البحث من خلال مقدمة و ثلاثة فصول و خلاصة عامة و توصيات و مقترحات كالآتي : الفصل الأول : * إستخدام لواء مقاتلات (MIG-35) في صد الضربة الجوية الشاملة . (1) عــام : (2) القسم الأول خصائص ودور ومهام (MIG-35) وقدراتها القتالية . (3)القسم الثانى أسلوب العدو في تنفيذ الضربة الجوية الشاملة . (4) القسم الثالث التأثيرات المتوقعة لعناصر الضربة الجوية الشاملة. جـ- :الفصل الثاني : * مدى الإستفادة منها لدعم أعمال قتال ألوية الـ (MIG-35) مع الـ (E2-C) معمكانيات الـ (F-16) و الدفاع الجوي . (1) عام . (2) القسم الرابع إمكانيات الطائرة (F-16) عند صد الضربات الجوية . (3) القسم الخامس إمكانيات الدفاع الجوي عند صد الضربات الجوية الشاملة . (4) القسم السادس إمكانيات الطائرة (E-2C) عند صد الضربات الجوية الشاملة . د- الفصل الثالث : * أنسب أسلوب لإستخدام لواء مقاتلات (MIG-35) و (F-16) و الحرب الإلكترونية و الدفاع الجوي و الطائرة (E2-C) للإشتراك في صد الضرب الجوية الشاملة. (1) عام . (2) القسم السابع أنسب أسلوب لتعاون المقاتلات و الدفاع الجوي و المتعدد و الطائرة (E-2C) و الحرب الإلكترونية . (3) القسم الثامن الأسلوب المقترح لإستخدام لواء مقاتلات (MIG-35) مع متعدد المهام في ظل إستخدام العدو لوسائل الحرب الإلكترونية الحديثة. (4) القسم التاسع . (5) الخلاصة . ﻫ- الخلاصة العامة . و- المقترحات و التوصيات . الفصل الأول الظروف الجديدة لإستخدام ألوية (MIG-35) في صد الضربة الجوية الشاملة عــــــــــــــــــــام: 1- تعد المقاتلات هي العنصر الرئيسي و الأساسي في تشكيلات القوات الجوية و أحد العناصر الهامة المسئولة عن توفير الحماية الجوية للقوات و الأهداف الحيوية حيث إنها قادرة على إعتراض و تدمير الأهداف الجوية المعادية على طرق إقترابها البعيدة وقبل وصولها لمناطق تدمير الدفاع الجوي الصديق. 2-تعتبر الضربات الجوية هي الأسلوب الرئيسي الذي تستخدمة معظم قوى العالم الجوية على إختلاف عقائدها القتالية في الحروب و المعارك الحديثة. 3- أثر التطور التكنولوجي في أساليب عمل المقاتلات و بالرغم من عدم ظهور أساليب جديدة إلا أنة أعاد تقييم هذة الأساليب من جديد و أحدث تطورا كبيرا في تنفيذها مما كان لة أكبر الأثر في نجاح هذة الأساليب عند تنفيذ المهام القتالية المسندة للمقاتلات . 4- تعد طائرات (MIG-35) من مقاتلات الجيل (4++) و التى تمتلك قدرات عالية جداََ بالمقارنة بالطائرات الحديثة وهى ستعمل ضمن منظومة المقاتلات بالقوات الجوية المصرية الأمر الذي يتطلب تحليل إمكانياتها القتالية و الفنية تمهيدا لتحديد أنسب الأساليب لإستخدامها في ظل تواجد مقاتلات حديثة للعدو الإسرائيلى. القسم الأول : القدرات القتالية للطائرة (MIG-35) و مهامها و أسلوب عملها : 1- الـ (Mig-35) مقاتلة متعددة المهام إعتراضية في المقام الأول من الجيل (4++) مطورة في الاساس من المقاتلة الروسية الشهيرة (Mig-29M2) و المقاتلة البحرية (Mig-29K) وظهرت رسميا ولأول مرة في معرض (Aero India) الهندي للطيران عام (2007) و تم تسمية النسخة احادية المقعد (Mig-35) و النسخة ثنائية المقعد (Mig-35D) . 2- تميّزت هذه المقاتلة بالرادار الجديد ذات مصفوفة المسح الالكتروني النشط (AESA) و منظومة الرصد الكهروبصرية الجديدة و الفريدة نوعها (OLS) بخلاف منظومة الحرب الالكترونية المتطورة لتصبح منافسة لمقاتلات رافال (Rafale) الفرنسية و تايفون (Typhoon) الأوروبية و (JAS 39) السويدية و (F/A-18E Super Hornet) و (F-16 Block-60) الامريكيتين . 3- القوات الجوية المصرية دخلت في حيز التفاوض الجاد على هذه المقاتلة وأعلن المدير العام لشركة " ميكويان جيوروفيتش MiG " السيد " سيرجي كوروتكوف Sergei Korotkov " عن هذه المفاوضات شخصياً في سبتمبر (2014) وفي الربع الأخير من عام (2015) تم الاعلان من قبل شركة ميج عن تعاقد القوات الجوية المصرية على (50) مقاتلة (Mig-35) وسيبدا تسليم اول (2) منها بحلول نهاية العام الجاري (2016) .فيديو للمقاتلة من معرض MAKS-2013 الدولي للطيران في روسيا : 4- مميزات المقاتلة : - منظومة معلوماتية متكاملة من مقاتلات الجيل الخامس .- امكانية اضافة اية منظومات تسليحية روسية او اجنبية مُتقدمة .- زيادة البقائية عن طريق اضافة حزمة دفاعية جديدة للمقاتلة .- قدرة كشف رادارية و حرارية / كهروبصرية جديدة .- المحرك الجديد من النسخة RD-33Mk يمتلك قدرة دفع اكبر بنسبة 7% عن النسخة السابقة منه مع تطويره لتخفيض البصمة الحرارية والبصرية بإضافة غرفة احتراق جديدة غير باعثة للدخان Smokeless Combustion Chamber مع نظام تحكم الكتروني متكامل، ويمكن -حسب طلب الزبون- تنصيب المحرك RD-33MKV المُزوّد بفوهات ذات خاصية الدفع الموجه لمختلف الزوايا All Aspect Thrust Vectored Control Nozzles التي تتحرك بزاوية 20 درجة في مختلف الاتجاهات لزيادة قدرة المناورة لأقصى درجة ممكنة، ويبلغ عمره الافتراضي 4000 ساعة ولا يحتاج للعمرة الا بعد 1000 ساعة .- بصمة رادارية منخفضة ( 1 - 3 متر2 مقابل 5 متر2 للنسخ السّابقة [ بدون أي ذخائر او خزانات مُعلّقة أسفل الهيكل وهي جميعها تُزيد من البصمة الرادارية ] ) .- حمولة اضافية من الاسلحة بواسطة رفع نقاط التعليق اسفل الهيكل الى 9 نقاط .- زيادة الحمولة الداخلية من الوقود بخلاف قدرة التزود بالوقود جوا .- اضافة تقنية الطلاء المضاد للصدأ و التآكل لمكونات الهيكل بالكامل و المستحدمة على الطائرات العاملة على حاملات الطائرات مما يمنحها ميزة العمل في المناطق ذات نسبة الرطوبة المرتفعة .- منظومة جديدة بالطيران بالسلك Fly-By-Wire ثلاثية القنوات لأداء أفضل وأكثر أمانا أثناء الطيران والمناورات .- تكلفة ساعة الطيران الواحدة انخفضت 2.5 مرة عن النسخ السابقة من مقاتلات ميج-29- زيادة العمر الافتراضي للهيكل بالكامل و المحرك .- زيادة عمر الخدمة الفنية الشاملة للمقاتلة .5- مواصفات وقدرات المقاتلة :- الطاقم : 1 او 2 للنسخة ثنائية المقعد .- الطول : 17.32 متر .- المسافة بين اطراف الاجنحة : 12 متر .- الارتفاع : 4.73 متر .- مساحة الاجنحة : 38 متر2 .- الوزن فارغة : 11 طن .- الوزن مع الحمولة : 17.5 طن .- اقصى حمولة للاسلحة : 7 طن .- حمولة الوقود الداحلية : 4800 لتر ( النسخة احادية المقعد تمتلك خلية وقود اضافية خلف مقعد الطيار الرئيسي بسعة 620 لتر ) .- اقصى وزن ممكن عند الاقلاع : 29.7 طن .- الدفع : محركان توربينيان مروحيان Turbofan Engine من النوع Klimov RD-33MK ذات قوة دفع تصل الى 20 ألف رطل باستخدام الحارق اللاحق Afterburner لكل محرك .- اقصى سرعة : 2400 كم / ساعة على الارتفاعات الشاهقة و 1450 كم / ساعة على الارتفاعات المنخفضة في مستوى سطح البحر .- اقصى ارتفاع : 17.5 ألف متر .- المدى العملياتي : 2000 كم ( ذهاب و عودة )- أقصى مدى ممكن : 3100 ( بحمولة 3 خزانات وقود )- معدل التسلق : 330 متر / ثانية .- اقصى قدرة تحمل عند المناورة : 10G ( تعني 10 مرات ضعف قوة الجاذبية الارضية Gravity Force ) . 6- منظومات الاستشعار :أ - ردار فازوترون " Zhuk-AE " :و هو رادار متطور ذو مصفوفة المسح الالكتروني النشط Active Electronically Scanned Array AESA .# نسخة التجارب الأولية من الرادار تحمل اسم FGA-29 يبلغ قطره 600 مم ويتكون من 680 موديول ويبلغ مداه 130 كم ضد مقاتلة مقطعها الراداري 3 متر2 ويمكنه رصد سفينة قتالية في حجم المُدمرة من مسافة 200 كم ولنش صواريخ من مسافة 100 كم و رتل دبابات من مسافة 30 كم ويستطيع تعقب حتى 30 هدف جوي والاشتباك مع 6 اهداف منهم في وقت واحد ويتميز بقدرته الافضل على تحمل التشويش الالكتروني الكثيف .# النسخة المُطوّرة والأحدث من الرادار والمُقرر تنصيبها على المقاتلة عند بدء انتاجها المتسلسل عام 2016 تحمل اسم FGA-35 3D ويبلغ قطره 700 مم ويتكون من 1016 موديول ويبلغ مداه 200 كم ضد مقاتلة مقطعها الراداري 3 متر2 ويستطيع تعقب حتى 60 هدف جوي والاشتباك مع 6 اهداف منهم في وقت واحد .ب - نظام OLS-35 Optical Locator System :- نظام كشف و تحديد حراري IR / تيليفزيوني TV Electro-optic / ليزري Laser يستطيع التعرف على كل الاجسام الجوية والبحرية والارضية حيث يقوم برصد الهدف حراريا بالاشعة تحت الحمراء ثم تصويره تيليفزيونيا عند اقترابه وتحديد المدى بالليزر ويتميّز بأنه لا تصدر منه اية انبعاثات مثل الرادار بل نظام صامت مما يوفر ميزة التخفي للمقاتلة ويتكون من جزئين :# الجزء الاول متواجد امام كابينة الفيادة اعلى انف المقاتلة لمهام الكشف الجوي ( OLS-UEM ) وهذه صورته .يستطيع ان يرصد طائرة من المقدمة من مسافة 15 كم ومن مؤخرتها من مسافة تصل الى 45 كم او اكثر مع تحديد المسافة بالليزر حتى 20 كم .# الجزء الثاني يتواجد اسف مداخل الهواء للمحرك لمهام الكشف الارضي ( OLS-K ) .- يستطيع ان يرصد دبابة و يتتبعها من مسافة 20 كم وهدف بحري في حجم زورق من مسافة 40 كم ويمكنه تحديد المسافات بالليزر حتى 20 كم .تميز تظام OLS-35 بقُبّة جديدة مكونة من الياقوت الابيض الغير ملون Leuco-Sapphire ثاني افضل الخامات المستخدمة بعد الماس الصناعي وتتميز في انها مضادة لتجمع الاتربة والغبار ومقاومة لمختلف العوامل المؤثرة على السرعات العالية والتي تسبب تشويشا على الصورة المُلتقطة في منظومات OLS السابقة التي كانت تستخدم قبة واقية من الزجاج . - حواضن التهديف الجديدة T220 وهي مُصممة لمقاتلات السو-35 والميج-35 ويتم تعليقها اسفل مداخل الهواء للمحرك بحيث لا تشغل اي حيز ولا تأثر على عدد نقاط التعليق للأسلحة اسفل هيكل المقاتلة، وهي مسؤولة عن رصد واختيار الهدف بأنظمة عاملة بالاشعة تحت الحمراء او انظمة كهروبصرية فائقة الدقة ، ثم تقوم منظومة الليزر بتحديد المسافة واضاءة الهدف للذخائر والصواريخ .# في التاسع من نوفمبر 2015، وخلال فعاليات " معرض دبي للطيران Dubai Airshow 2015 "، اعلن كبير مهندسي شركة " الأجهزة والأنظمة الدقيقة Precision Systems and Instruments " الروسي السيد / فيكتور سوميرين، ان الشركة ستقوم بتزويد مقاتلات Mig-35 المصرية بحواضن التهديف عالية الدقة سالفة الذكر للصواريخ والذحائر الذكية ، بدءا من العام الجاري 2016 ، وسيبلغ عددها 40 حاضناً متطورا . 7- منظومة الحرب الالكترونية : ** تمتلك المقاتلة حزمة متكاملة من منظومات الحرب الالكترونية المتطورة على النحو الاتي : 1) منظومة تحذير ضد الصواريخ Missile Launch & Approach Warning System متواجدة اعلى و اسفل الهيكل و يمكنها رصد صواريخ الدفاع الجوي من مسافة 50 كم و الصواريخ المُطلقة من الكتف من مسافة 10 كم و الصواريخ جو-جو من مسافة 30 كم .2) منظومة من مستشعرات التحذير ضد اشعة الليزر LWR Laser Warning Receiver على طرفي الاجنحة مصممة بما يشابه عين السمكة لضمان زاوية كشف واسعة النطاق ضد انبعاثات الليزر الصادرة من منظومات التهديف المعادية و يبلغ مداها الكاشف 30 كم .3) منظومة التحذير ضد الموجات الرادارية المعادية RWR Radar Warning Receiver على طرفي الاجنحة و اعلى مؤخرة الدفة تتخصص في اعتراض و تحديد و تصنيف الانبعاثات الرادارية و معرفة مدى خطورتها .4) منظومة التشويش الدفاعية ضد الرادار SPJ Self-Protection Jammer على جانبي مقدمة المقاتلة و اسفل مؤخرة الدفة من النسخة ELT-568(V)2 من شركة إلترونيكا Elettronica الإيطالية الرائدة في مجال الحرب الالكترونية .5) منظومة اطلاق الشعلات الحرارية Flares المُضلّلة للصواريخ الموجّهة بالاشعة تحت الحمراء والرقائق المعدنية Chaffs المُضلّلة للصواريخ الموجّهة بالرادار . 8 - مهام المقاتلة (MIGG-35) : *** إن تدمير العدو الجوي على جميع الإرتفاعات ليلا و نهارا في الأحوال الجوية الحسنة و الرديئة و على طرق الإقتراب البعيدة للأهداف المدافع عنها هو الواجب الرئيسي للمقاتلة (MIG-35) و يمكن تكليف (MIG-35) بالمهام الأتية : أ- حماية القوات البرية و البحرية و الأهداف الحيوية ضد هجمات العدو الجوية و إستطلاع. ب- تأمين عمل أفرع القوات الجوية الأخرى أثناء تنفيذ مهامها ضد تدخل العدو الجوي. جـ- منع و إرباك نشاط النقل الجوي المعادي. د- تدمير جنود الجو المعادي في الجو. هـ- تدمير/ إسكات أهداف العدو البرية / البحرية طبقا لإمكانياتها التدميرية. و- الإستطلاع الجوي. 9 - أساليب عمل الطائرة (MIG-35): *** تقوم (MIG-35) بتنفيذ مهامها القتالية الرئيسية من خلال أساليب العمل المتبعة في تنفيذ المقاتلات لمهامها والتى تنحصر في الأتى : أ- الإعتراض من أوضاع الإستعداد الأرضي. ب- الإعتراض من أوضاع الإستعداد الجوي. ج- الصيد الحر. د- الحراسة المباشرة. ـ- تنظيف المجال. 10 - تستخدم (MIG-35) الأساليب الثلاثة الأولى عند تنفيذ مهامها لصد الضربات الجوية المعادية أما الأسلوبين الآخرين فيستخدمان فقط عند تأمين نشاط قتال أفرع القوات الجوية الأخرى. 11- الإعتراض من وضع الإستعداد الأرضي : *** يستخدم هذا الأسلوب في الأحوال الآتية : أ- عندما يتوفر الوقت لإعتراض و تدمير الأهداف المعادية قبل وصولها لأهدافها" يوجد عمق انذاري كافي ". ب- ضد الأهداف الجوية التى تطير على إرتفاع متوسط / عالي و البطيئة نسبيا. ﺟ- في حالة التعزيز لوضع الإستعداد الجوي. *** يتم العمل بهذا الأسلوب من خلال درجات إستعداد مختلفة طبقا للأتى : (1) درجة إستعداد رقم "1 " : يكون فية الطيار داخل الطائرة و مستعد للإقلاع خلال (3) دقيقة. (2) درجة إستعداد رقم " 2 " : يكون فية الطيار داخل الطائرة و مستعد للإقلاع خلال (5) دقيقة. (3) درجة إستعداد رقم " 3 ": يكون فية الطيار في الإستراحة و يكون مستعدا للإقلاع خلال (15) دقيقة. 12 - مميزات هذا الأسلوب : أ-يعتبر هذا الأسلوب أكثر الأساليب اقتصادا و كفاءة بالمقارنة بباقي الأساليب و هو الأسلوب الرئيسي (MIG-35) عند قيامها بحماية الأهداف الحيوية للدولة (في العمق) ضد هجمات العدو الجوية و إستطلاعة الجويو خاصة في ظل تواجد طائرات الإنذار المبكر (E-2C) . 13 - الإعتراض من وضع الإستعداد الجوي " المظلة الجوية “ : أ- تكون فية (MIG-35) في أقصى أوضاع الإستعداد و يتم فية توفير الوقت الضائع و الممثل زمن الإدارة و الإقلاع و التسلق و يعتبر طيار القتال في المظلة الجوية مسئولا عن مداومة البحث عن الأهداف بواسطة النظر أو الرادار الخاص بالطائرة بجانب أجهزة الرادار الأرضية الأخرى. ب- يستخدم هذا الأسلوب في الأحوال الآتية: (1) عندما لا يكون هناك عمق إنذاري كافي و بالتالي عدم توفر الوقت لإعتراض الأهداف من وضع الإستعداد الأرضي. (2) ضد الأهداف الجوية التى تطير على إرتفاع منخفض و سرعات عالية. (3) في الأوقات الحرجة و أوقات التوتر. جـ-لا يمكن إستخدامة هذا الأسلوب دائما لأنة يحتاج إلى أعداد كبيرة من المقاتلات و يعتبر استخدامة باهظا في التكاليف . 14 - الصيد الحر " القنص الحر " : أ- هو نشاط قسم أو أكثر في منطقة محددة فوق أراضينا أو فوق الأراضي المعادية " خارج نطاق الكشف الراداري الصديق " للبحث عن الأهداف الجوية و تدميرها بدون توجية أرضي كقاعدة خاصة و يتم تنفيذ هذا الأسلوب (MIG-35) معتمدة على نفسها إما بإستخدام رادار الطائرة أو بالمنظومة الكهروبصرية (OSF). ب- يستخدم هذا الأسلوب في الأحوال الآتية : (1) خارج مدى الكشف الراداري الصديق / داخل مدى الكشف الراداري الصديق و لكن في المناطق الميتة و خاصة على الإرتفاعات المنخفضة. (2) عند عدم قدرة مراكز التوجية على توجية كل نشاط المقاتلات في وقت واحد " قيام العدو بضربة جوية شاملة. (3) عند قيام العدو بالإعاقة على راداراتنا. يتبع الجزء الثانى ,,, JACK.BETON.AGENT
  13. طبيعة مسرح العمليات والتحديات الموجودة هي التي تحدد الاستراتيجية التسليحية للقوات المسلحة نقوم بتنفيذ المهام داخل سيناء بالاشتراك مع باقي أفرع وتشكيلات القوات المسلحة للقضاء على البؤر الإرهابية نقوم بتأمين حدود أكتر من 5000 كيلومتر على مختلف الاتجاهات الاستراتيجية للدولة حريضون على التواجد مع الدول الصديقة والشقيقة لرفع الكفاءة الفنية والقتالية للقوات الجوية إنشاء مدينة علمية داخل القوات الجوية لرفع الكفاءة الفنية والقتالية "الميسترال" تستطيع أن يكون عليها هيلكوبتر هجومي أو اقتحام أو إنقاذ أو إنذار مبكر قمنا بضرب 13 هدفا في ليبيا في ضربة جوية مركزة للتنظيمات الإرهابية بدقة شديدة وبنتائج عالية 8 طائرات "رافال" سيتم استلامها في 2017 من فرنسا وذلك بفضل جهود القيادة السياسية التعاقد على أنظمة حماية جديدة للطائرات المصرية بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية تنسيق مع واشنطن لتحديث الأسطول المتقادم لدينا من طائرات ورفع الكفاءة الفنية والقتالية والتسليحية لها تطوير طائرات f16 block15 لأحدث بلوك بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية يشمل أنظمة تسليح متطورة الطائرات بدون طيار بتنفذ أغلب مهام القوات الجوية على مختلف الاتجاهات الاستراتيجية قال الفريق يونس المصري، قائد القوات الجوية المصرية، إن انتصار السادس من أكتوبر 1973، سيظل يحتل مكانة فريدة وعلامة بارزة في تاريخ مصر المعاصر، حيث إنه يلقي بأضواء كاشفة على عظمة مصر وبسالة شعبها، موضحا أن القوات الجوية كان لها دور بارز في الحرب، حيث إنها قامت بتوجيه ضربات قاسمة في عمق العدو، فأصابته بالشلل، وقامت بتمهيد الطريق العبور العظيم للقوات المسلحة. وأكد «المصري»، خلال مؤتمر صحفي له مع المحررين العسكريين بمناسبة عيد القوات الجوية، أن معركة «المنصورة الجوية»، والتي تعتبر أطول معركة جوية في التاريخ الحديث، معركة الخمسين دقيقة والتي اشترك فيها أكثر من 150 طائرة من الجانبين، لقنت العدو الإسرائيلي درسا قاسيا وفقد العدو 18 طائرة حينها. وشدد على أن تاريخ القوات الجوية المصرية تاريخ مشرف، كجزء من تاريخ القوات المسلحة المصرية، مؤكدا أنه دائما يتم قياس القدرات بحجم المخاطر والتهديدات والتحديات التي تواجهنا، والقدرة على مجابهتها، فبالتالي هذ هو الحساب داخل القوات المسلحة بشكل عام وللقوات الجوية بشكل خاص. استلام 8 طائرات "رافال" وردا على سؤال «صدى البلد» حول موعد الدفعة الجديدة من طائرات «الرافال»، كشف الفريق يونس المصري، قائد القوات الجوية، عن أن جهود «القيادة السياسية»، نجحت في زيادة أعداد استلام طائرات الرافال من الجانب الفرنسي، حيث سيتم استلام 8 طائرات جديدة في عام 2017، وبذلك سيكون العدد الكلي حينها لطائرات الرافال العامل لدى القوات الجوية المصرية 14 طائرة، ما يمثل قوة هائلة داخل القوات المسلحة والقوات الجوية المصرية. تحديث أسطول الطائرات المقاتلة بالتعاون مع الولايات المتحدة ونوه «المصري» في تصريح لـ«صدى البلد» إلى أن التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية تعاون استراتيجي، وأن التعاون لا يتوقف، حيث قامت القوات الجوية بالتعاقد على «أنظمة حماية جديدة للطائرات المصرية»، وذلك بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية، كما أن هناك تنسيقا مع واشنطن لتحديث الأسطول المتقادم لدينا من طائرات مقاتلة لتصبح من أحدث «البلوكات»، ورفع الكفاءة الفنية والقتالية لها ليشمل أحدث الأنظمة التسليحية المتطورة. ونوه قائد القوات الجوية بأن «الطائرات بدون طيار»، تقوم بتنفيذ مهام كبيرة القوات الجوية على مختلف الاتجاهات الاستراتيجية، ولها دور حيوي في حماية منظومة الأمن القومي المصري، كما أننا نقوم بتأمين حدود أكتر من 5000 كيلومتر على مختلف الاتجاهات الاستراتيجية للدولة. استراتيجية التسليح وأكد أن «طبيعة مسرح العمليات»، بالإضافة إلى التحديات الموجودة، هي التي تحدد الاستراتيجية التسليحية للقوات المسلحة المصرية، كما أن تطوير وتحديث أفرع وإدارات القوات المسلحة، ليس لمجابهة التحديات فقط، لكن بناءً على خطط قديمة لتحديث وتطوير الجيش المصري، وأن الاستراتيجية الأولى للقوات المسلحة هي الدفاع عن أرض مصر وتنفيذ أي مهمة خارجية لحمايتها. وقال إنه "طالما نتعرض لتهديد لأمن مصر القومي، فلابد أن تتمتع القوات المسلحة المصرية بقدرات على مجابهتها، وهذا يقودنا إلى التطوير والتحديث طبقا للمهام التي تكلف بها كل سلاح منها القوات الجوية، وهذا يجعلنا حريصين على التطوير والتحديث"، مشددا على أن الجيش المصري جيش قوي والقوات الجوية المصرية قادرة على تأمين سماء مصر وتنفيذ جميع المهام في أي وقت. وشدد على أن عملية التحديث والتطوير مستمرة للطائرات الهيلكوبتر العاملة على الفرقاطات والقطع البحرية المصرية، وتعمل بكفاءة فنية وقتالية عالية جدا، ومنوط بها العمل في جميع مسارح العمليات البحرية المختلفة، بالإضافة إلى باقي طرازات الطائرات الهليكوبتر، سواء كانت «هجومية – مسلحة – أو مضادة للغواصات»، تنفذ جميع المهام المنوطة بها. كواليس ضرب عدد من الأهداف تتبع للتنظيمات الإرهابية في ليبيا وعن كواليس ضرب عدد من الأهداف التابعة للتنظيمات الإرهابية داخل ليبيا، مطلع عام 2015، كشف: « قمنا بضرب 13 هدفا في ليبيا في ضربة جوية مركزة للتنظيمات الإرهابية بدقة شديدة وبنتائج عالية، ولولا المعلومات الصحيحة، لكانت الخسائر كبيرة في صفوف المدنيين، لكننا ضربنا الأهداف الإرهابية بكل دقة، وهذه رسالة لكل من يفكر أن يهدد المصريين أو الأمن القومي المصري». التأمين الفني للطائرات وأشار الفريق يونس المصرى إلى أن القوات الجوية توفر التأمين الفنى لجميع الطرازات الموجودة، من أجل تأمين تنفيذ جميع المهام المطلوب تنفيذها على أعلى مستوى، مؤكدا أن الأطقم الفنية فى القوات الجوية قامت بجهد أكثر من رائع خلال الفترة الماضية، فى توفير التأمين الفنى اللازم لجميع الطرازات داخل سلاح الجو المصرى. وشدد على أن القوات الجوية المصرية عمرها يصل إلى أكثر من 80 عاما، وهذه فترة كبيرة جدا بالنسبة لأى سلاح طيران موجود فى العالم، وهذا جعل القوات الجوية المصرية قادرة على التعامل مع جميع الطرازات من الطائرات، ولديها منظومات تأمين فنى لكل المقاتلات والهيل وطائرات النقل الموجودة لديها، الأمر الذى يجعل القوات الجوية المصرية قادرة على تنويع مصادر السلاح داخلها دون وجود أي معوقات فنية، خاصة فى ظل وجود أطقم طائرة على أعلى مستويات الكفاءة. إعداد الفرد المقاتل وشدد على إعداد الفرد المقاتل هو أساس عمل ونجاح القوات الجوية، قائلا: «المعدة أسهل شيء يمكن الحصول عليه، لكن وجود فرد مقاتل لاستخدام تلك المعدة بما يتناسب مع التحديث الذي يتم للأنظمة والمعدة أمر لابد منه وهو أمر يتم يشكل دوري، كما أننا حريصون على إرسال بعثات خارجية للطلبة وللضباط والفنين، لتطوير الفرد داخل القوات الجوية». وأكد قائد القوات الجوية أن كفاءة القوات المسلحة المصرية وقدرتها في تأمين حدودها ودورها في مكافحة الإرهاب جعلت الدول حريصة على وجود تدريبات مشتركة مع القوات المسلحة المصرية، فضلا عن إيفاد بعثات تعليمية لطلابها داخل الكليات العسكرية المصرية. تدريبات مشتركة وقال: " بالإضافة إلى المشاركة ضمن قوات التحالف العربي في عملية «إعادة الأمل» باليمن، كما أننا حريصون على المشاركة في جميع التدريبات المشتركة مع الجانب الأمريكي والفرنسي والبحريني والكويتي والسعودي والإماراتي، لاكتساب ونقل الخبرات المشتركة". مجابهة الإرهاب بسيناء وأضاف أن "القوات الجوية أن القوات الجوية تحارب على 3 اتجاهات استراتيجية، وهي الحدود الجنوبية والغربية، بالإضافة إلى مكافحة النشاط الإرهابي ببعض المناطق المحدودة بشمال سيناء، كما أنه يتم الاشتراك مع التشكيلات التعبوية والأفرع الرئيسية والحرب الإلكترونية في سيناء، ونعمل على قدر التهديد، كما أن أساس التعامل في سيناء هو تجنب سقوط الأبرياء خلال العمليات العسكرية". تنويع مصادر السلاح وكشف «المصري» عن أن القوات المسلحة تعتمد تنويع مصادر السلاح، وليس الاعتماد على دولة أو جهة معينة، كما أكد أن العلاقة مع الولايات المتحدة الأمريكية هي «علاقة استراتيجية»، وتمتد لأكثر من 30 عاما. طفرة تسليحية وتطويرية داخل القوات الجوية وكشف قائد القوات الجوية عن أن هناك طفرة في عملية التطوير وتحديث أسطول طائرات القوات الجوية، كما أن المعدات الأرضية والأنظمة الملاحية بالمطارات شهدت تطورا هائلا، مشددا على أن «تطوير الفرد المقاتل»، أساس عمل القوات الجوية، حيث يتم توفير جميع الإمكانات لهم من أجل التدريب الجيد، بالإضافة إلى إرسال البعثات إلي الدول المختلفة، من أجل معرفة كل ما هو جديد في عالم الطيران، فضلا عن التصنيع المشترك مع بعض الدول الصديقة للكثير من المعدات والطائرات. دور القيادة السياسية [ATTACH]24309.IPB[/ATTACH] وشدد على أن القيادة السياسية برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومعها القيادة العسكرية، تعمل جاهدة على تطوير القوات المسلحة ومنها القوات الجوية، وهذا يحدث بالفعل، مشيرا إلى أن القوات الجوية تعمل على تنويع مصادر سلاحها، مؤكدا أن القوات الجوية تعمل في إطار القوات المسلحة بشكل عام، وتقوم بمساندة القوات الأرضية، وتقوم بمعاونة وزارة الداخلية في البؤر الإرهابية والإجرامية. رسالة طمأنة للشعب المصري وطمأن قائد القوات الجوية الشعب المصري، حيث قال إن جميع الاتجاهات الاستراتيجية مؤمنة تأمينا كاملا بالتعاون مع جميع أفرع وأسلحة القوات المسلحة، مؤكدا أن أسطول القوات الجوية يعمل بكفاءة عالية، مشددا على أن القوات الجوية المصرية في أفضل حالاتها الآن، وتمتلك العديد من الأسلحة الحديثة والتي تعمل على حماية كل شبر في الأرض المصرية، وقبل ذلك، الفرد المقاتل هو الأساس، وهذا ما يهم. ###
  14. (( الـ F-35I غير عصية على الإستهداف )) +++++++++++++++++++++++ ( الأسلوب الأمثل لإستخدام عناصر الدفاع الجوى للتغلب على تكنولوجيا الإخفاء ) ************************************************************** 1 - لكي يتم التغلب على أساليب وطرق الإخفاء الحديثة المستخدمة في الأهداف الجوية المعادية فإنه لابد من تضافر جهود عناصر الدفاع الجوى والأسلحة المعاونة لها من طائرات الإنذار المبكر ومقاتلات ووحدات الحرب الإلكترونية والتي يمكنها التغلب على الطرق الحديثة للإخفاء طبقا لخصائصها وإمكانياتها ولذلك فإنه من دراسة خصائص أسلحة الدفاع الجوى ومن دراسة خصائص وتكتيكات الأسلحة المعاونة لوسائل الدفاع الجوى فإنه يمكن إكتشاف التهديدات الجوية المعادية والمستخدمة لطرق الإخفاء الحديثة من خلال التعامل على عدة مراحل , وتنقسم هذه المراحل إلى الآتي : ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أ‌ـ المرحلة الأولى الإكتشاف والإنذار المبكر عن الأهداف المعادية . ب‌-المرحلة الثانية تحديد خط سير الهدف المعادى والإعتراض . جـ- المرحلة الثالثة التدمير بالوسائل النيرانية المتيسرة . 2 - المرحلة الأولى : الإكتشاف والإنذار المبكر عن الأهداف المعادية : ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ## يتم في هذه المرحلة إكتشاف الأهداف المعادية وخاصة المستخدمة لطرق الإخفاء الحديثة من خلال التسلسل الآتي : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أ - وسائل الحرب الإلكترونية السلبية : ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ## حيث تقوم وحدات الحرب الإلكترونية والتي تكون على مستوى الجيوش بإستخدام أجهزة الكشف السلبية التي تعتمد على إستقبال الترددات المنبعثة من الأهداف الجوية المعادية والتي تتمثل في الآتي : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ## حيث تقوم وحدات الحرب الإلكترونية والتي تكون على مستوى الجيوش بإستخدام أجهزة الكشف السلبية التي تعتمد على إستقبال الترددات المنبعثة من الأهداف الجوية المعادية والتي تتمثل في الآتي :ـ (1) إستطلاع لاسلكي : ــــــــــــــــــــــــــــــــــ ## لأجهزة ووسائل الإتصال والتي عن طريقها يتم الإتصال بين أهداف الهجمة الجوية فيما بينها أثناء خط السير أو بين أهداف الهجمة الجوية ومراكز التوجيه أثناء إدارة عمليات التوجيه لها . (2) إستطلاع رادارى : ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ( أ ) لأجهزة القذف والتنشين المستخدمة في توجيه المقذوفات الموجهة جو/ أرض أو جو/ جو . (ب) لأجهزة الرادار الموجودة في أهداف الهجمة المعادية والمستخدمة في إكتشاف الأهداف المعادية لها سواء الجوية أو الأرضية , ويتم إكتشاف هذه الأهداف المعادية بواسطة الأجهزة السلبية من مسافات بعيدة قبل إكتشاف الرادارات الجوية المعادية لأهدافها (جوية / أرضية ) وتقوم وحدات الحرب الإلكترونية في هذه المرحلة بتحديد إتجاه الهدف المعادى وتقوم بتبليغ وإنذار مراكز القيادة والسيطرة لعناصر الدفاع الجوى . ب- الرادارات المحمولة جواََ (E2C) : ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ## حيث أن طرق الإخفاء الحديثة للأهداف الجوية المعادية تعتمد أساسا على الإخفاء من وسائل المراقبة الأرضية ( الرادارات الأرضية ) لذلك فــإن طائرات الإنذار المبكر تكون أقدر على إكتشاف الأهداف التي تستخدم طرق الإخفاء من خلال طيرانها على الإرتفاعات العالية وتقوم الطائرة (E2C) في هذه الحالة بكشف وتتبع الهدف المعادى وتبليغ بيانات الهدف إلى مركز القيادة والسيطرة الآلي لعناصر الدفاع الجوى . جـ– الرادارات الأرضية التي تعمل في النطاق الترددي المتري : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ## يتم في هذه المرحلة إستخدام أجهزة رادار الإنذار التي تعمل في النطاق المتري والتي تحتل في المناطق المحتملة لإقتراب الطائرات المعادية بتكثيف الحقل الرادارى في هذا الإتجاه, حيث أن الأهداف التي تقوم بإستخدام طرق الإخفاء ستظهر على المبينات في شكل نبضات ضعيفة نظراً لصغرحجم المقطع الراداري للطائرة المستخدمة لطرق الإخفاء الرادارى , إلى جانب إستخدام الوسائل المضادة للإعاقة والشوشرة وتبليغ المعلومات المتحصل عليها عن الأهداف الجوية المعادية إلى مركز القيادة والسيطرة الآلي لعناصر الدفاع الجوى. د - شبكات المراقبة الجوية بالنظر وعناصر الإستطلاع : ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (1) تقوم شبكات المراقبة الجوية بالنظر والتي تعمل على حدود الدولة بالتبليغ عن الأهداف الجوية المعادية وخاصة الأهداف المقتربة على الإرتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً لتجنب الكشف الرادارى ومفاجئة أهدافها الأرضية لتقليل زمن رد فعلها ويتم تبليغ هذه البيانات إلى مركز القيادة والسيطرة الآلي لعناصر الدفاع الجوى . (2) تقوم عناصر الإستطلاع من أجهزة المخابرات الحربية وعناصر الإستطلاع التي تعمل في عمق دفاعات العدو بالتبليغ عن إعادة تمركز هذه الأنواع من الطائرات في المطارات القريبة من الجبهة أو عن بدء إقلاعها وإتجاهها ويتم تبليغ هذه البيانات إلى مركز القيادة والسيطرة لعناصر الدفاع الجوى . 3 - المرحلة الثانية : مرحلة تحديد خط سير الهدف المعادى والإعتراض : ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أ– يتم في هذه المرحلة بعد إستكمال وتأكيد بيانات الهدف المعادى في مركز القيادة والسيطرة الآلي يتم تحديد خط سير الهدف وإتجاهاته وطرق إقترابه من خلال المصادر المتنوعة التالية : ـــــــــــــــــــــــ (1) وحدات الحرب الإلكترونية السلبية . (2) الرادارات المحمولة جواً (E2C) . (3) الرادارات الأرضية التي تعمل في النطاق المتري . (4) شبكات المراقبة الجوية بالنظر وعناصر الإستطلاع . ب- يقوم مركز القيادة والسيطرة الآلي بإتخاذ إجراءات معينة لإعتراض الهدف المعادى بالتسلسل كالآتي : ــــــــــــــــــــــــــ (1) الإعتراض بإستخدام المقاتلات : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (1) الإعتراض بإستخدام المقاتلات :ـــــــــــــــــــــ ## يقوم مركز القيادة والسيطرة الآلي بتبليغ بيانات الهدف المعادى إلى المقاتلات وتوجيهها إلى أهدافها سواء عن طريق مركز القيادة والسيطرة الآلي نفسه أو عن طريق الطائرة (E2C) وغالباً ما تكون منطقة القتال الجوى في هذه الحالة خارج حدود مناطق التدمير وداخل مناطق الكشف الرادارى وطبقاً لتوقيت الإنذار ( كافي – غير كافي ) ودرجة الإستعداد للمقاتلات ( وضع المظلة – وضع الإستعداد الأرضي ) . (2) حساب إمكانية الإشتباك للصواريخ المضادة للطائرات : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ## يتم في هذه المرحلة تبليغ بيانات الهدف المعادى من مركز القيادة والسيطرة الآلي إلى أجهزة رادار قيادة النيران التي تعمل بنظام الرادار النبضي بنظرية دوبلر في نفس توقيت تبليغ بيانات الهدف المعادى إلى المقاتلات حيث تقوم أجهزة قيادة النيران وأجهزة الكشف المخصص لها التعامل مع الهدف الجوى المعادى من مركز القيادة والسيطرة الآلي بمتابعة الموقف الجوى وتخصيص الأهداف إلى عناصر النيران من صواريخ ومدفعية لإتخاذ إجراءات الإشتباك وتكون جاهزة للإشتباك في حالة فشل القتال الجوى للمقاتلات وبأوامر من مركز القيادة والسيطرة الآلي . 4 - المرحلة الثالثة : مرحلة التدمير بالوسائل النيرانية المتيسرة : ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ## يتم في هذه المرحلة تأكيد بيانات الهدف المعادى وإمكانية الإشتباك وإتخاذ القرار بالإشتباك مركزياً في مركز القيادة والسيطرة الآلي ويتم التعامل مع الهدف المعادى من خلال التسلسل الآتي : ـــــــــــــــــــــــــــــــ أ– الإشتباك بإستخدام عناصر الصواريخ : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ## حيث يتم الإشتباك مع الهدف المعادى بإستخدام عناصر الصواريخ التي تعمل برادارات نبضية بنظام دوبلر طبقاً للمدى حيث تستخدم الصواريخ متوسطة المدى في الإشتباك مع الأهداف المعادية وفى حالة فشلها تستخدم الصواريخ قصيرة المدى المزودة بأجهزة رادار لها القدرة على إكتشاف الأهداف ذات المقطع الراداري الصغير . ب- الإشتباك بإستخدام عناصر المدفعية : ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ب- الإشتباك بإستخدام عناصر المدفعية :ــــــ:ـــــ:ــــ:ـــ:ــ:ـ ## حيث يتم الإشتباك مع الهدف المعادى بإستخدام عناصر المدفعية التي توفر الوقاية المباشرة المضادة للطائرات للأهداف الحيوية والهامة حيث تقوم بعمل غلالة نيرانية ذات كثافة عالية حيث أنه لكي تقوم الطائرة (F-35I) بالقذف الجوى لأهدافها الأرضية فإنها تطير على الإرتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً لكي يمكنها من توجيه مقذوفاتها حوالى (2) قنبلة موجهة بوزن (2000) رطل مثلاََ بإستخدام أشعة الليزر . 5 - سقوط طائرة (F-177A) فوق "بلجراد" : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أ‌- الحقيقة وبكل صراحة إنه كانت عملية إسقاط الطائرة الشبح (F117A) في سماء بلجراد مساء (27) من مارس سنة (1999) تتويجاًً لجهود مجموعة من الخبراء "الروس واليوغوسلافيين" الذين كانوا يبذلون قصارى جهدهم لإسقاط إحدى طائرات الشبح وهز ثقة الغرب فيها وفي نفس الوقت تسجيل نصر دعائي كبير لوسائل الدفاع الجوي الروسية الصنع التي تعرضت لهزيمة قاسية في العراق . ب‌ - كان (الروس والصرب) يعرفون بعض المعلومات عن الطائرة مثل : ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (1) لدينا كمثال إمكانية رصد الطائرة بواسطة الأشعة تحت الحمراء المنبعثة من المحركات لذلك قاموا بتزويد وحدات المدافع المضادة للطائرات بأجهزة رؤية ليلية تعمل بالأشعة تحت الحمراء . (2) أيضاََ وهو الأهمالطائرة مزودة بحاسب آلي لتنفيذ خط الطيران المعتمد قبل الرحلة ويتم تغذيته ببيانات عن مواقع الرادار العاملة في منطقة العمليات ليتحاشاها قدر الإمكان فقام "الصرب" بتحريك مواقع الرادارات المنقولة وخاصة ذات التردد المنخفض بصورة يومية كذلك قاموا بتحريك مواقع بطاريات الصواريخ يومياً وتشغيل الرادارات لبضع دقائق فقط من كل موقع ثم إيقافها بهدف عدم تمكين وسائل الرصد الإلكتروني الأمريكية من تكوين صورة كاملة عن نظام "الدفاع الجوي الصربي" . جـ - المثير بصراحة إنه في تلك الليلة وعند قيام قائد الطائرة (F-177A) بفتح مخزن القنابل لإلقاء حمولتها على الهدف تصادف أن أحد المواقع الصربية كان يشغل راداره " الغير مرصود مسبقاً " في لحظة إلقاء القنابل فإنعكست الأشعة الرادارية من باب مخزن القنابل وظهرت الطائرة بوضوح فتم فوراًً إطلاق صاروخ الدفاع الجوى "أرض / جو" عليها من طراز (NEVA S-125) النسخة اليوغسلافية . د- قام الطيار بهبوط سريع لتفادي الصاروخ مخترقاً السحب حيث أصبحت الطائرة السوداء ترى بالعين المجردة هدفاً أسود على خلفية بيضاء من السحب فبادرت المدافع المضادة للطائرات بالإشتباك معها وقد أصيبت الطائرة بطلقات مدفع من عيار (57) ملليمتر في الجناح فإختل توازنها الدقيق وأخذت تهوي إلي الأرض . هـ- هكـذا أحرز "الصــرب" نصــراً كبيــراً أدى إلى كشــف جوانب متعددة عن أسرار صناعة الطائرات الشبحية وتكنولوجيا الإخفاء الراداري مما سوف يسهم في تطوير كفاءة عمل أنظمة الدفاع الجوي وزيادة فرصتها في إصطياد الطائرات الخفية . ## ملحوظة معظم الأنظمة المصرية التى تستخدم نظرية (DOPLER) تستطيع التعامل مع الطائرات الشبحية .. ******************************************************* موضوع خاص بالاخ # JACK.BETON.AGENT # MOHAMED ZEDAN
  15. [ATTACH]21806.IPB[/ATTACH] غادرت مطار القاهرة الدولى اليوم، الثلاثاء، مقدمة رئاسة الجمهورية متوجهة إلى نيويورك للإعداد لزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى للأمم المتحدة الأسبوع المقبل للمشاركة فى فعاليات الدورة الـ 71 للجمعية العامة للمنظمة الدولية. وصرحت مصادر بالمطار لـ"اليوم السابع" بأن الوفد يضم 12 من مسئولى رئاسة الجمهورية، وتم إنهاء إجراءات مغادرته عبر استراحة كبار الزوار بالمطار، كما استقل رحلة مصر للطيران رقم 985 والمتجهة إلى نيويورك.
  16. كيف ستواجه مصر مقاتلات الـ “إف 35” الإسرائيلية و ما مستقبل التسلح و السيادة الجوية؟ يعتبر الشرق الشرق الأوسط أحد أكثر مناطق العالم ثراءاً بالتعددية الطائفية و معها موارد الطاقة الحيوية من النفط و الغاز، كما يعد ايضاً اكثر مناطق العالم التي شهدت صراعات و حروب دموية تكاد لا تنقطع من عامِ للثاني. يشهد الشرق الأوسط الآن تغييرات غير مبسوقة في خريطته الجيوسياسية، و الإجتماعية، بدأت بثورات ما يُسمي “بالربيع العربي”، و التي تحولت في بعض البلدان إلي نزاعات مسلحة ذات قدرة تدميرية كبيرة، تدفع بصورة مباشرة لإختلال موازين القُوي بالإقليم، الأمر الذي دفع العديد من دول الإقليم إلي تعزيز قدراتها الدفاعية و الهجومية العسكرية، فـ حسب المؤسسة الدولية للأبحاث حول السلام في ستوكهولم، فإن واردات الشرق الأوسط من السلاح في الفترة ما بين 2006 ـ 2010 و 2011 ـ 2015 قد زادت بنسبة 61% رغم انخفاض اسعار النفط، فإن صفقات السلاح الكبري بمنطقة الشرق الأوسط يتم تنفيذها حسب الجداول الزمنية المعدة لها مسبقاً. كما زاد الانفاق العسكري المصري في عام 2015 لـ 37%، قامت من خلالها المؤسسة العسكرية المصرية بأكبر عملية تحديث و تطوير “كماً و كيفياً” لجميع افرع قياداتها و خاصةً ” القوات الجوية المصرية”. علي الجانب الآخر، انحسرت واردات السلاح الإسرائيلية فيما استقرت “تل أبيب” في صدارة قائمة اكبر الدول المصدرة للسلاح في العالم، إجمالي صادرات “إسرائيل” من السلاح وصلت قرابة الـ 5 مليار دولار حسب تقرير معهد ستوكهولم لأبحاث السلام الدولي. لكن تلك المعادلة لم تمنع “إسرائيل” من إبرام و توريد أفضل و أكبر الصفقات العسكرية في تاريخها و التي تلخصت في تسلمها أغلي مقاتلات العالم، مقاتلات ” إف 35″ المتطورة، و التي شكلت بقدراتها التقنية و الفنية نقلة ثورية في عالم المقاتلات و التسليح. احتفل الكيان الإسرائيلي في الثاني و العشرين من الشهر الجاري مع كبار المسؤولين بحكومة الولايات المتحدة ومسؤولي شركة لوكهيد مارتن الامريكية المصنعة للطائرات، بخروج اول مقاتلة شبحية من الجيل الخامس طراز أف 35 آيه، مخصصة للقوات الجوية الإسرائيلية، وذلك بمنشآت ” فورت وورث” التابعة للشركة بولاية تكساس الامريكية. حضر الحفل رئيس اركان القوة الجوية الإسرائيلية العميد “تال كليمان” و وزير الدفاع الاسرائيلي “أفيجدور ليبرمان” و الذي كتب بخط يده علي احدي المقاتلات : “أفضل مقاتلة، لافضل طياري العالم” في اشارة لطياري سلاح الجو الإسرائيلي. لتصبح “إسرائيل” الدولة الأولي و الوحيدة ربما في الشرق الأوسط التي تمتلك هذا النوع المتطور من المقاتلات الخاصة بمهام السيطرة و السيادة الجوية. اثار تَسَلُّم “إسرائيل” لتلك المقاتلات قلقاً بالغاً في الأوساط العربية عامةً و المصرية خاصة، الامر الذي دفع بالعديد من التكهنات حول ديناميكية سباق التسلح في الإقليم، كما فرض ايضاً تساؤولاتِ عدة حول مقاتلات الجيل الخامس ” إف 35 “، كيف تتشكل مواصفاتها الفنية و التقنية؟ .. كيف تتفوق علي غيرها من المقاتلات؟ و ما مدي تأثيرها في المعادلات العسكرية والمعارك المحتملة؟.. هل تشكل تهديداً فعلياً للقوات الجوية المصرية و مسارات تطويرها الحالية؟.. كيف ستواجه مصر هذا النوع من المقاتلات؟.. حسناً لنبدأ أولاً بتقديم مقاتلات “إف 35”. 1 . مقاتلات الـ “إف 35” الاف-35 هي مقاتلة مصنفة ضمن المقاتلات الشبحيه للجيل الخامس من اجل مهام الهجوم الارضي ومهام الاستطلاع والدورية المسلحة ومهام الاخماد للدفاعات الجوية ، ينحدر تصميم المقاتله، يعود تصميم الاف-35 لفترة التسعينيات عندما قامت شركة لوكهيد مارتن الامريكية بشراء تصميمات المقاتلة الروسية Yak-141 المزودة بتقنية الاقلاع والهبوط العمودي لتظهر النسخة الامريكية التجريبية X-35 لمشروع طائرة الضرب المشترك JSF Joint Strike Fighter الذي استمر حتى عام 2000 لينتهي في 24 اكتوبر من نفس العام وتبدأ عمليات التصنيع والبناء لهيكل النسخة الاولية من “الاف-35″ في نوفمبر 2003 ثم يكون اول اقلاع للمقاتلة في 15 ديسمبر 2006، لتستمر بعدها عمليات الانتاج الأولي بالتزامن مع التجارب المتعددة و مراحل تطوير و تقييم آداء تلك المقاتلة و التي دخلت الخدمة رسمياً العام الماضي ضمن ترسانة سلاح الجو الأمريكي. – يعتبر مشروع بناء الـ F-35 اغلى مشروع مقاتلة فى التاريخ وعلى اثره قد نشأ جدالآ كبيرآ داخل الكونجرس الأمريكي والدول الحليفه للمشروع ، يتم تمويل مشروع الـ F-35 من قبل الولايات المتحدة بجانب تمويل إضافي من الشركاء ، وتعتبر بريطانيا الشريك من الدرجة الأولى، فإن دول أخرى شاركت في الإنتاج وهي إيطاليا وهولندا بدرجة ثانية، وأستراليا وكندا والدنمارك والنرويج وتركيا شراكة من الدرجة الثالثة، وإسرائيل وسنغافورة شراكة أمنية. وصلت تكلفة المشروع الذي يعد الاغلي في تاريخ البنتاجون الامريكي و العالم لـ 390 مليار دولار لتصنيع عدد 2443 مقاتلة من هذا النوع. صممت المقاتله F-35 لتحل محل المقاتلات القديمه مثل ( A-10 ، F-16 ، F-18-A ) وايضآ لتوفير الجزء الأكبر من القوة الجوية التكتيكية المأهولة التابعة لسلاح الجو الاميركي والبحرية ومشاة البحرية على مدى العقود المقبلة. ومن المقرر أن يتم الانتهاء منها في عام 2037 مع خدمة الحياة المتوقعة حتى 2070. يتم إنتاج ثلاثة نسخ من مقاتلات الـ F35 علي النحو التالي: 1- CTOL Convetional T/OFF and Landing اي النموذج المخصص للقوات الجوية عامة ويستخدم طريقة الاقلاع والهبوط التقليدية. 2-STOL Short T/off And Landing اي النموذج المخصص لمشاة البحرية ويمكنه تنفيذ الاقلاع والهبوط قصير المدى والعمودي. 3- CV Carrier Version اي النموذج المحصصة للقوات البحرية عامة ويمكن استخدامه على حاملات الطائرات. شهدت برنامج و خطوط إنتاج مقاتلات الـ F35 العديد من المحطات الزمنية الهامة و التي شهدت هي الأخري جدلاً واسعاً نتيجة للعقبات و المشاكل الفنية الضخمة التي واجهتها شركات الإنتاج و الدول المصنعة و نجحت في تخطيها، فيما يلي أهم المحطات الزمنية لبرنامج F35 2001 أعلن البنتاغون أن فريق دولي بقيادة لوكهيد مارتن فاز في المسابقة لبناء جوينت سترايك فايتر (JSF). وX-35B يقلع ويهبط عموديا للمرة الأولى. 2002 كندا والدنمارك والنرويج وإيطاليا وتركيا واستراليا وهولندا تعلن الانضمام الشراكة في برنامج F-35 2003 بدء إنتاج أول مكونات هياكل الطائرات الكبرى. لوكهيد مارتن تكمل تسليم وتثبيت الأجهزة LM-STAR ™ 2004 جمعية مهندسين تعمل على إزالة أكثر من 2700 كغ من الوزن غير المرغوب فيه من اصل الوزن المقدر من اقلاعها القصير / هبوط عمودي (STOVL) البديل. 2006 البحرية الامريكية تخصص 24 مليون دولار لتجهيو منشاة باكس ريفر ماريلاند، لاختبارات طائرات البحرية وسلاح مشاة البحرية “. 2007 ربط التيار الكهربائي لاول مرة بطائرة F-35B. 2008 انتهاء جميع التجارب المخطط لها في قاعدة إدواردز الجوية. F-35 تحلق على سرعة أسرع من سرعة الصوت للمرة الأولى. بريطانيا تعلن أنها ستقوم بشراء ثلاثة F-35B 2010 انجاز اول هبوط العمودي للمرة الأولى على طائرة F-35B. F-35A نهي بنجاح الاختبار الثابت. F-35B تحلق أسرع من سرعة الصوت لأول مرة. حكومة كندا تعلن عن خطط للحصول على F-35. بدء عمليات إنتاج الجناح في ماريتا. إسرائيل أصبحت أول دولة جاهزة لاستقبال F-35 من خلال عملية المبيعات العسكرية الخارجية للحكومة الأميركية. 2012 الانتهاء من أول رحلة ليلية. أول طلعة اختبار للاسلحة الخارجية. الانتهاء من برنامج إعادة التزود بالوقود أثناء الطيران لF-35B STOVL وهي محملة بأسلحة الخارجية. النروج توقع على الطلبية الاولى F-35أكثر من 5000 ساعة طيران. اعلان قاعدة ايجلين الجوية مؤهلة للتدريب على الطائرة 2013 استكمال أول عملية تزود مزدوج بالوقود. استكمال انتاج الطائرة المئة من الF-35. F-35B تنجح في اطلاق GBU-32 ذخائر الهجوم المباشر (JDAM) سلاح ضد هدف أرضي ثابت. اقلاع أول طيار هولندي على ال F-35 . شركة لوكهيد مارتن تحتفل بانتاج الطائرة المئة من ال F-35. 2015 وقعت إسرائيل عقدا لشراء 14 طائرة إضافية من طراز F-35 المقاتلة. (23 فبراير) وافق البرلمان الهولندي على طلبية لشراء أول دفعة من ثمانية F-35. (3 مارس) انهاء تصنيع أول طائرة F-35A في المصانع الإيطالية. (16 مارس) بدات قاعدة لوك الجوية رسميا تدريب الطيارين على الطيران على ال F-35 مع تنفيذ أول طلعة تدريب لها على الإطلاق. (19 مارس) البنتاغون يعلن انخفاض التكاليف المتوقعة لبرنامجF-35 الى 7.5 ملار دولار. (19 مارس) الجناح المقاتل 56 في قاعدة لوك الجوية نفذ الطلعة الجوية ال 1000. (31 مارس) تنفيذ عرض جوي لنموذج F-35B STOVL . (13 أبريل) طائرتي F-35C تنفذ زيارة لمركز NAS لإعطاء الطيارين وأفراد البحرية فرصة للاطلاع على هذه الطائرة قبل تمركزها رسميا هناك. (15 أبريل) 2016 تسلم اسرائيل لاولي المقاتلات اف 35 كميات الانتاج المخطط لها القوات الجوية الاميركية 1763 F-35As القوات البحرية الاميركية 260 F-35Cs مشاة البحرية الأمريكية 353 F-35B / 67 F-35C المملكة المتحدة البريطانية 138 . F-35Bs إيطاليا 60 F-35As و 30 F-35Bs هولندا 37 F-35As تركيا 100 F-35As أستراليا 100 F-35As النرويج 52 F-35As الدنمارك 30 F-35As كندا 65 F-35As إسرائيل 33 F-35As كوريا الجنوبية 40 F-35As اليابان 42 F-35As المواصفات الفنية للمقاتلة – الطاقم : طيار – الطول : 15.7 متر ماعدا النسخة B طولها 15.6 متر – المسافة بين اطارف الاجنحة : 15.7 متر ماعدا النسخة C فالمسافة 13.1 متر – الارتفاع : 4.33 متر – الوزن فارغة : 13.3 طن للنسخة A و14.7 طن للنسخة B و15.8 طن للنسخة C – اقصى وزن عند الاقلاع : 31.8 طن والنسخة B حوالي 27.3 طن – المدى بكامل الحمولة الداخلية للوقود : 2220 كلم للنسخة A و1670 كلم للنسخة B و2520 كلم للنسخة C – الدفع : محرك من برات آن ويتني Pratt & Whitney F135 تيربو مروحي بقوة دفع 28 ألف رطل وتصل الى 40 الف رطل باستخدام الحارق اللاحق – السرعة القصوى : 1.6 ماخ او 1920 كلم/ساعة – اقصى ارتفاع : 18.2 الف متر – معدل التسلق : غير مصرح به – قوة التحمل : حتى 9G ولكن ينخفض الى 4.6G للنسخة A و4.5G للنسخة B و5G للنسخة C في حالة عمل الالتفافات المستمرة اثناء المناورات يكمن خطورة و تفوق الـ F35 في انظمتها الالكترونية شديدة التطور وقدرتها العالية على اطلاق الذخائر الذكية شديدة الدقة ومن مسافات بعيدة مع وجود بصمة شبه شبحية وقدرات حرب الكترونية عالية التطور، وقد حشدت للمقاتله F-35 أحدث ما توصلت اليه شركات وعمالقة الصناعات العسكريه من منظومات عرض مطورة بمستوى الرأس، وأجهزة مراقبة رادارية إلكترونية حول الطائرة ،وقد وضع الصانعون عدة اعتبارات يجب أن تؤمنها الـ F-35 ، ومن اهمها الحفاظ على حياة الطيار، وإطلاق ذخائر عالية الدقة، وتنسيق عملها مع أعمال وحدات أخرى في مسارح العمليات. و نظراً لأن مقاتلات الجيل الخامس قد غيرت بشكل حاسم مسارات المعارت الجوية التقليدية و نقلتها إلي تكتيكات جديدة لم تشهدها السماء من قبل، فإن الجانب التقني من انظمة حرب إلكترونية و رادارية و منظومات اتصال و استشعار في مقاتلات الجيل الخامس و مقاتلات الـ F35 يعد الأهم و الضامن الأساسي للتفوق و تحقيق مبادئ السيادة و السيطرة الجوية. أخطر أنظمة الحرب الإلكترونية للمقاتلة F35 – الرادار AN-APG 81 وهو مطور من رادار الاف-22 من النوع AN-APG 77 ذو مصفوفة مسح الكتروني ايجابي نشط AESA Active Electronically Scanned Array حيث يحتوي على قدرات عالية في الرصد المتزامن ورسم الخرائط الارضية SAR/GMTI حيث تم التركيز في هذا الرادار على قدرات الرصد الارضي ونمط جو-سطح في اطلاق الذخائر مع وجود قدرات جو-جو بعيدة المدى ايضا ولكن ليس بنفس قدرة رادار الاف-22 ولكن نستطيع القول ان رادار الاف-35 اوسع نطاقا من رادار الاف-16 والاف-18 حيث يمتلك قدرة رصد ضد قاذفات القنابل تصل الى 285 كلم وضد الطائرات منخفضة المقطع الراداري كالاف-16 مثلا حوالي 160+ كلم وضد مقاتلة كالميج-29 مثلا حوالي 240+ كلم وضد مقاتلة كالرافال او السو-35 حوالي 90+ كلم وضد مقاتلة اف-35 مماثلة من مقدمتها حوالي 30+ كلم بخلاف قدرات الحرب الالكترونية والتصدي للتشويش والاعاقة السلبية وقدرة رصد وتحديد اهداف ارضية متعددة والتعرف الفوري عليها وكما ذكرت فهو مطور في الاصل من رادار الاف-22 وبالتالي يمكن مستقبلا تطويره بأنظمة افضل – نظام DAS Distributed Aperture System AN/AAQ-37 وهو عبارة عن نظام راصد وتحذيري مكون من 6 كاميرات كهروبصرية حرارية عالية الدقة High Resolution IR-Sensor تغطي الطائرة بالكامل فهو مزيج من الاتي : * نظام تحذير ضد الصواريخ MAWS Missile Approach Warning System حيث يقوم بتحديد موقع اطلاق الصاروخ وتتبعه وبالذات الصواريخ الباليستية في طبقات الغلاف الجوي العليا * نظم كشف وتحديد بالاشعة تحت الحمراء IRST Infrared Search & Track ضد الطائرات بخلاف توفير المعطيات للذخائر والصواريخ في مهام جو-جو * نظام تصوير بالاشعة تحت الحمراء Thermal Imaging TV-Sensor يوفر صورا حرارية عالية الدقة على شاشات العرض في كابينة القيادة بخلاف عرضها على سطح خوذة القيادة والتوجيه ايضا – نظام الدفاع الالكتروني المدمج AN/ASQ-239 Integrated Defensive Avionics Suit حيث يوفر هذا النظام المتطور قدرة الدمج بين مستشعرات الحرارية IR والراديوية RF للتحذير ضد موجات الرادار المعادية RWR Radar Warning Receiver وايضا اتخاذ الاجراءات الوقائية الطيفية المتعددة Mulispectral Defensive Countermeasures المضادة لتهديدات الصواريخ -واخيرا نظام التعريف للهدف والتتبع بالموجات الحرارية IR والراديوية RF في كل الاتجاهات والتي يتم تبادلها ومشاركتها بواسطة وصلة البانات المتعددة المتطورة MADL Multifunction Advanced Data-Link – خوذة التصويب والتهديف تعد خوذة التصويب و التهديف لطياري مقاتلات الـ F35 أحد النقلات الثورية النوعية في مجال التسليح، إذتوفر قدرة عرض كافة بيانات الاهداف القادمة من انظمة الاستشعار المنتشرة على المقاتلة دون الحاجة الى النظر باتجاه الهدف او حتى توجيه المقاتلة نفسها له (تنتفي الحاجة لشاشة التهديف الرأسية الشفافة HUD Head-up Display) حيث تتيح الخوذة قدرة النظر عبر بدن المقاتلة نفسه من خلال المستشعرات الكهروبصرية خارج المقاتلة وتقوم بتزويد كافة بيانات واحداثيات الهدف للرأس الباحث بالصاروخ حيث تحتوي الخوذة على النمط التكنولوجي الثوري OODA Oberve, Orient, Decide & Act او لاحظ, وجه, قرر واخيرا تصرف حيث توفر المستشعرات ميزة رصد وتتبع وتوفير كافة البيناتلتدمجها جميعها معا مبسطة قدرة اتخاذ القرار للطبار ليكون كامل تركيزه على الهدف دون الحاجة للالتفات لأية انظمة تحكم اخرى في كابينة القيادة ولكن الخوذة تعرض للكثير من مشاكل التشغيل خاصة انظمة الرؤية الليلية المدمجة ولكن تؤكد لوكهيد مارتن انها احرزت تقدما كبيرا لحل هذه المشكلة مع تركيب كاميرا حرارية جديدة توفر دقة اعلى تصل الى 1600*1200 بدلا من 1280*1024 فيالكاميرا القديمة. الفيديو التالي يوضح كيفية عمل المقاتلة مع خوذة الطيار في مهام القصف الارضي الدقيق تسليح مقاتلات F35 * مدفع ” GAU-22/A Equalizer ” رباعي المواسير عيار 25 ملم مزود بـ 180 طلقة مدمج داخل الهيكل في النسخة ” F-35A ” بخلاف النسختين ” F-35B ” و ” F-35C ” غير مدمج عليهم ويتم تركيبه على هيئة بود اسفل الهيكل عند الحاجة له ويتم تزويده بـ 220 طلقة 6 نقاط تعليق “للاسحلة” خارجية اسفل الاجنحة بحمولة قدرها 6.8 طن + مخزنين داخليين بعدد 4 نقاط تحميل لتكون الحمولة الكاملة 8.1 طن من الذخائر * صواريخ ” أمرام AIM-120 AMRAAM ” ( جو-جو) ويبلغ مداها 105 كلم للنسخة AMRAAM-C موجه بالرادار النشط في المرحلة الاخيرة والملاحة بالقصور الذاتي في المرحلة الاولى . * صواريخ ” أسرام AIM-132 ASRAAM ” ( جو-جو ) موجه حراريا يبلغ مداه 300 متر – 50 كلم . * صواريخ ” AGM-158 JASSM ” وهو صاروخ جوال شبه شبحي يستخدم في ضرب الدفاعات الجوية والاهداف الارضية عالية الاهمية ويلغ مداه 370 كلم . * عائلة قنابل Paveway الموجهة بالليزر بمختلف الطرازات والأوزان . * قنابل القطر الصغير ” GBU-39 SDB Small Diameter Bomb ” زنة 129 كلج، الخارقة للتحصينات ذات التوجيه بالاقمار الصناعية والملاحة بالقصور الذاتي ويصل مداها الى 110 كلم عند اطلاقها من ارتفاعات شاهقة وسرعات عالية . * عائلة قنابل ” جدام JDAM Joint Direct Attack Munition ” او ذخائر الهجوم المباشر المشترك والتي يصل مداها الى 28 كلم والموجهة بالملاحة بالاقمار الصناعية والقصور الذاتي . انتهينا من رصد اهم مواصفات تفوق المقاتلة في التسليح و اجهزة الحرب الالكترونية لنذهب إلي النسخة الاسرائيلية في نقاط مهمة: النسخة الاسرائيلية من المقاتلة هي من النسخة F-35A ذات خاصية الاقلاع والهبوط التقليدي وتحمل اسم ” F-35I Adir ” حيث يرمز حرف ” I ” الى اسم ” اسرائيل Israel ” وكلمة ” Adir ” العبرية تعني ” القدير Mighty One ” وهو احد اسماء الله في اليهودية . أول مقاتلتان ستصلان الى إسرائيل يوم 12 ديسمبر 2016 ، وهما من اصل 33 مقاتلة تعاقدت عليها القوات الجوية الاسرائيلية، حيث ستتسلم كل عام في حدود 6 – 7 مقاتلات، وستكون هناك مقاتلة منهم مخصصة لتجارب سلاح الطيران الاسرائيلي لدمج الانظمة الاسرائيلية على باقي المقاتلات بحسب الاتفاق مع الجانب الامريكي . وسينتهي تسليمهم بحلول عام 2020-2021 وهي نفس الفترة التي سيصل فيها سلاح الطيران الاسرائيلي الى القدرة التشغيلية الكاملة للمقاتلة Fully Operational .هذا ومن المقرر ان تقوم القوات الجوية الاسرائيلية لاحقا بالتعاقد على 17 مقاتلة اضافية وافق عليها رئيس اركان الجيش الاسرائيلي ليرتفع العدد الى 50 مقاتلة . ولكن يصل طموح ورغبة القوات الجوية الاسرائيلية في امتلاك 75 مقاتلة بشكل نهائي على المدى البعيد . الـ50 مقاتلة المقررين في مخطط سلاح الطيران الاسرائيلي ستتوزع على سربين مقاتلين سيقومان بالتمركز بقاعدة ” نيفاتيم Nevatim ” الجوية جنوب شرق بئر سبع على بعد 70 كم شرق الحدود المصرية . في حين ان السرب الثالث المخطط له في المستقبل والذي سيتكون من 25 مقاتلة سيخدم في قاعدة أخرى . تُعد اسرائيل اول دولة في المنطقة تحصل على هذه النوعية المتقدمة من الطائرات المقاتلة من الجيل الخامس، وستليها تركيا لاحقا، ولا تخطط الولايات المتحدة لبيع هذه المقاتلة لأية دولة اخرى في الشرق الاوسط حتى منتصف العقد القادم اي لفترة لن تقل عن 9 او 10 سنوات، وذلك لضمان التفوق النوعي للقوات الجوية الاسرائيلية في النطاق الاقليمي . هذه المقاتلات ستحل محل النسخ القديمة من مقاتلات F-16 الاسرائيلية طراز F-16A/B Block 5/10/15 والمقدر عددها بـ125 مقاتلة جميعها خرجت من الخدمة او تحوّلت للتدريب على اعمال القتال الجوي بخلاف ماتعرض للحوادث على مدار السنوات الماضية .اول وفد من طياري القوات الجوية الاسرائيلية سيصل شهر يوليو القادم الى الولايات المتحدة ليبدأ اعمال التدريب الارضي وعلى انظمة المحاكاة للطائرات الشبحية الجديدة. وعددهم 12 طيارا سيخضعون للتدريب بقاعدة ” Luke ” الجوية بولاية اريزونا الامريكية، وبحلول منتصف عام 2017 سيكونوا قد اتموا 100 يوم من برنامج القوات الجوية الامريكية الذي سيُعدهم للطيران القعلي على المقاتلة في اسرائيل .بحلول عام 2018 سيتم اختيار وفد اخر من طياري القوات الجوية الاسرائيلية بعدد 10 – 15 طيارا لنفس برنامج التدريب بالولايات المتحدة . بخلاف ان اسرائيل في الوقت الحالي ارسلت العديد من المهندسين والفنيين من قواتها الجوية لقاعدة ” Eglin ” الجوية الامريكية للتدريب على اعمال الصيانة للمقاتلة ، وسيستمر التدريب لفترة تقدر بـ2 – 4 اشهر . المساهمة الاسرائيلية في برنامج المقاتلة F-35 الأمريكية على المستوى الدولي، تتمثل في شركة ” Israel Aerospace Industries IAI ” التي ستقوم بتصنيع اجنحة المقاتلة F-35A ، وشركة ” Elbit Systems ” التي ستقوم بتصنيع الجيل الثالث من الخوذات الثورية الخاصة بالمقاتلة والمزودة بشاشات عرض البيانات الشفافة وقدرات توجيه الذخائر والمتصلة بكافة مستشعرات المقاتلة لنقل كل مايحدث حولها الى الشاشة المُثبّتة امام عين الطيار، وشركة ” Elbit Systems-Cyclone ” المملوكة لشركة ” Elbit Systems ” ستقوم بتصنيع مكوّنات الجزء الأوسط من الهيكل Center Fuselage والمصنعة من المواد المُركّبة Composites . اما على المستوى المحلي وفيما يخص نسخة القوات الجوية الاسرائيلية من المقاتلة والمعروفة بـF-35I Adir فسوف تحصل على حواضن تشويش إلكتروني ومكوّنات اخرى للحرب الالكترونية وانظمة خاصة بشكبة القيادة والسيطرة والاتصالات C4 ، وكذلك حزمة تسليحية اسرائيلية الصنع مخصصة لها . كما تعمل القوات الجوية الاسرائيلية مع مسؤولي برنامج الـF-35 بشركة لوكهيد مارتن الامريكية لإتمام بناء مركز الدعم اللوجيستي الاسرائيلي بقاعدة ” نيفاتيم Nevatim ” الجوية الاسرائيلية . حيث سيستخدم هذا المركز ” نظام معلومات اللوجيستيات المُستقل Autonomic Logistics Information System ” لشركة لوكهيد مارتن. وهو عبارة عن شبكة دعم عالمية، توفر الدعم المطلوب لصيانة المقاتلة وتحديد المشكلات الفنية بها طوال فترة عمرها الافتراضي البالغة 55 عاما . الغرض الرئيسي من مركز الدعم اللوجيستي الاسرائيلي هو مايُمكن ان يُقدمه من دعم كامل لصيانة المقاتلة واصلاحها في اسرائيل دون الحاجة لإرسالها للولايات المتحدة الا في الحالات التي تتطلب مستويات حرجة من الصيانة . وذلك ليكون في مقدور القوات الجوية الاسرائيلية ان تستخدم المقاتلة بفاعلية اثناء تعرض اسرائيل للقصف بالصواريخ او الهجمات الارهابية المُكثّفة، وبذلك ستضمن عاملي توفير الوقت والاستمرارية لخدمة المقاتلة اثناء الحرب . في الفيديو التالي محكاة لـ قدرات و مهام مقاتلات الـ F35 بلا أدني شك، تشكل تلك المقاتلات قوة ضاربة في سلاح الجو الاسرائيلي و تعزز بقائيته علي قمة القوات الجوية بالمنطقة و العالم ايضاً، لكن هل تمثل تلك الصفقة نهاية المطاف بالنسبة للجهود المبذولة من القوات المسلحة المصرية في الارتقاء بمدي فعالية و جاهزيه قواتها الجوية؟ هل ستصبح حدودنا مباحة لمثل هذه المقاتلات “الشبحية” دون أية تهديدات حقيقية؟ هل بمقدور الانظمة الدفاعية المصرية التصدي لهذه المقاتلات و قطع اليد الطولي الإسرائيلية؟ قبل الإجابة علي هذه الأسئلة نتطرق أولاً إلي محطات هامة في تكنولوجي التخفي للمقاتلات “الشبحية”. 2 . هل يمكن مواجهة المقاتلات الشبحية؟ 27 مارس 1999 يوغسلافيا سهل قرية فويفودينا قرب بلغراد فى ليلة مقمرة الساعة 8:42 يامر العقيد زولتان داني قائد الكتيبة الثالثة لواء الصواريخ 250 باطلاق مجموعة صواريخ streaking SAM-3 على الطائرة الشبح الامريكية F-117A كانت تحلق على ارتفاع 15 كم أثناء عودتها من قنبلة مناطق فوق بلغراد قال زولتان :”اعتدنا على الابتكار القليل لتحديث ما لدينا من صواريخ سام للكشف عن البومة”، وامتنع عن مناقشة تفاصيل، قائلا ان الطبيعة الدقيقة للتعديل على نظام توجيه الرؤوس الحربية لا تزال سرا من أسرار عسكرية. القوات الجوية بعد تحطم الطائرة، جمعت فريقا سريا من الخبراء في الدفاعات الجوية والتكنولوجيا الشبح والمجالات التقنية الأخرى، وأرسلوا تحت حراسة أمنية مشددة إلى “قاعدة نغلي الجوية” في فيرجينيا لمعرفة ما حدثقال مسئولون عسكريون انه نتيجة التحقيق أنهم يعتقدون الآن أن مزيجا من التكنولوجيا المنخفضة التكتيكات، والتعلم بسرعة والارتجال جاء معا في لحظة واحدة رائعة لإسقاط طائرة هجوم “شبحية” رئيسية في الترسانة الأمريكية. في عام 2009 في الظافرة بالامارات المتحدة في مناورات مشتركة جمعت بين مقاتلات الرافال و التايفون الالماني و احدث مقاتلات سلاح الجو الامريكي الشبحية ” F22″ قامت احد طايري الرفال بالإغلاق عدة مرات علي المقاتلة الشبحية الامريكية F22″، جاء ذلك في فيديو مصور نشرته وزارة الدفاع الفرنسية من خلال رصد الحدثين السابقين، تتضح الإجابة ميدانياً و ليس نظرياً، نعم يمكن مواجهة المقاتلات الشبحية، و يمكن ذلك من الأرض و الجو أو كليهما . 3 . كيف ستواجه مصر مقاتلات الـ “F35” الإسرائيلية؟ لا شك ان طائرات التخفي تشكل خطر علي اي قوه تواجه هذا النوع من الاهداف, لكن في نفس الوقت لا تعتبر وسيله لا تقهر – الامر بكل بساطه هو الخروج عن المفهوم التقليدي لعمليات الاعتراض والدفاع ضد الاهداف الجويه مما يزيد الامر صعوبه خصوصا مع الوسائل التقليديه في الرصد والتتبع والاعتراض , و اي قدرات تقنيه جديده دائما يوجد ضدها وسائل من الممكن ان تتصدي لها , وفي هذا المجال توجد بعض الوسائل التقنيه والتكتيكيه قد تساعد في الحمايه من شبحيتها , لكن لا جدال ان الامر صعب بالمقارنه مع المنهج الثابت في عمليات الدفاع والاعتراض و ان هذه الاهداف الخفيه لا يمكن أعتراضها بمنهج ثابت , ولا يمكن التقليل من شأن هذه التكنولوجي بأي شكل لانها تعتبر ملامح الجيل القادم لمقاتلات المستقبل. و بشكل أو بآخر فإن امتلاك “إسرائيل” لهذه المقاتلات بإمكاناتها التقنية الفنية قد فرض علي القوات المسلحة المصرية إدخال “معركة الأسحلة المشتركة” بصفتها عصب المعارك المستقبلية، فالكل ـ اي الوحدات و القطع الحربية” سيصبحون كيانا واحدا والمنصات القتالية المختلفة اصبحت متصلة ببعضها البعض وتتبادل البيانات بين بعضها البعض في شبكة ربط واحدة . قبل الخوض في امكانية و طرق المواجهة المحتملة يجب اولاً التعرف علي اهم الصفقات التي جرت بالاساس لمواجهة مقاتلات الجيل الخامس و تحقيق السيطرة الجوية و مهام الدفاع الجوي و شكلت كلمات السر إن صح التعبير في مواجهة مقاتلات الـ F35 , و غيرها من المقاتلات. يتلخص الردع المصري في اربع كلمات ” رفال، ميغ 35، سوخوي 35، منظومة اس 300 المضادة للطائرات و الصواريخ الباليستية” و كلها تعاقدت عليها المؤسسة العسكرية المصرية بعدد 24 مقاتلة رافال و 50 مقاتلة ميغ 35 و 29 من مقاتلات السوخوي 35″ و ثلاث بطاريات من منظومة الدفاع الجوي S300. فضلاً عن قمر صناعي خاص بالاتصالات العسكرية و تنظيم تشكيل القوات في الجو و البحر و البر بقدرة تنسيقية عالية تضمن دخول مصر لعصر ” الأسلحة المشتركة” في الحرب المتسقبلية، بإمكانات كبيرة في خواص الـ Data Link اي تبادل المعلومات بين المقاتلات و القطع الحربية المختلفة الاخري للتناوب علي الاهداف. فالأمر هنا ليس مقتصراً في مقاتلة أمام مقاتلة، بل في منظومة عمل متكاملة من المقاتلات و انظمة الدفاع الجوي علي الارض لمواجهة التهديدات الجسمية المتثملة في مقاتلات التخفي تلك. و بالنسبة للمنظومة المصرية فإن رأس الحربة فيها سيكون بلا شك لمقاتلات الرافال المصرية مع تشكيلات من الميغ 35 و السوخوي 35 لمهام الدعم و تحييد القوات الجوية المعادية فضلاً عن انظمة الانذار المبكر و طائراتها الدفاع الجوي . في المقابل المنظومة الإسرائيلية تتشكل في رأس حربة من مقاتلات الـ F35 بدعم من مقاتلات F16 و F15 لمهام السيطرة الجوية و الإسناد. قد يدفعنا الأمر لسؤال هام، هل تمتلك الرافال بدعم من باقي التشكيلات الجوية أي قدرات تقنية و فنية لمواجهة الـ F35 الإسرائيلية؟ الرفال مقاتلة جيل رابع++ تخدم في القوات الجوية المصرية تحت شعار ” الموت الصامت” لديها قدرات كبيرة و فعالة في اخضاع اى هدف ارضي او بحري مع امكانية الاشتباك الجوي باستخدام التكنولوجيا المتطورة وتكتيكات جديدة تجعلها قادرة على التصدي للمقاتلات الحديثة جدا حتى من الجيل الخامس نفسه .تأتي هذه الميزات من امتلاكها لمنظومة الحرب الالكترونية المتطورة SPECTRA ذات قدرات الرصد السلبي والتحذير من موجات الرادار من مدى بعيد يصل الى 250 كم مع قدرة تعريفها وتصنيفها من مسافة 200 كم، وايضا امتلاكها مستشعرين كعين السمكة للتحذير البصري والحراري من التهديدات الجوية المحيطة والصواريخ المقتربة بزاوية 360°، بالاضافة الى منظومة الرصد الحراري / البصري بعيدة المدى OSF . وتمتلك بصمة رادارية منخفضة جدا تصل الى 0.2 ~ 0.3 متر2 . تمتلك الرافال ايضا وصلات بيانات علية القوة والتأمين تؤهلها للعمل الجماعي كقطيع الذئاب كل منهم يُغطي الآخر اثناء العمليات في صمت راداري تام، ويتبادل معه البيانات والمعلومات عن الاهداف مما يساعد على تبادل الادوار في الاشتباك والانسحاب والهجوم والدفاع اثناء العمليات الجوية المختلفة . * عندما نتحدث عن المناورة سنجد ان اداء الرفال يتلخص فى رقمين : (1) اقصى معدل دوران فوري Maximum Instantaneous Turn Rate : حوالي 30 درجة / الثانية وهذا يضمن لها زاوية هجوم جيدة جدا ويتساوى مع الميراج 2000 وهي من اعلى المقاتلات في هذة النسبة . (2) اقصى معدل دوران مستمر Maximum Sustained Turn Rate : حوالي 23 درجة / الثانية وهذا معدل اقل من الإف 16 والميج 29 وهما اعلى مقاتلتين فى هذة النسبة ولكن هذا المعدل بكل تأكيد اعلى من الاف 15 . – اذا نظرنا الى معدل الدفع / الوزن Thrust / Weight سنجد انه اعلى من 1 صحيح وهذا يضمن لها مناورة جيدة ، وسنجد ايضا انها ذات اداء متميز جدا على السرعات المنخفضة والتي تعد اصلا نقطة ضعف للمقاتلات ذات تصميمات الاجنحة دلتا ( المثلثة ) ، ولكن تم تعديل المشكلة بوجود الجنيحات الامامية وبزاوية 45 درجة للجناح . ايضا يمكن للمقاتلة اداء مناورة Loop او الالتفافات الرأسية التى تحتاج قدرة مناورة عالية وتقوم بها الرفال على سرعات تصل الى 30 كم / ساعة !! وهذه سرعة اقل من سرعة الانهيار Stall Speed التى تصل الى 120 كم / ساعة ، ولكن بفضل نظام الطيران بالسلك تتمتع الرفال بهذة الميزة وتتحرك برشاقة بمنورات جانبية على السرعات القليلة . محركي الرافال يمتلكان قناتي تبريد لتخفيض الانبعاثات الحرارية بنسبة كبيرة بخلاف خاصية السوبر كروز Supercruise التي تكفل للمقاتلة الوصول لسرعة فوق صوتية دون استخدام الحارق اللاحق Afterburner . اذا نستنتج من كل ماسبق ان الرافال هي واحدة من اكثر المقاتلات بالجيل الرابع++ ذات القدرات والامكانيات التي تؤهلها للدخول في حروب المستقبل والعمل بتكتيكات جديدة ونوعية مشابهة لما تعتمد عليه الاف 35 للتعامل مع وخداع الانواع الاخرى من الطائرات المقاتلة وضمان البقائية والتخفي لأطول فترة ممكنة في المعركة . – ناتي للإف 35 | لاشك أنها مقاتلة تتمتع نظريا على الورق برادار قوي مشتق في الاساس من رادار الاف 22 وتكنولوجيا متقدمة جدا للتبع والرصد ، ولكن لانستطيع اهمال النقاط التالية : معدل الدفع للوزن Thrust / Weight حوالي 0.87 وهذا معدل يشير الى قدرة على المناورة اقل من الاف 22 رابتور ، ولكنه يزيد كلما تم تقليل الحمولة ليرتفع الى 1.07 وهذا بما يقارب نسبيا الاف 16 بلوك 15 . الحجم الكبير للمقاتلة ومساحة الاجنحة البالغة 42.7 متر2 . الاف-35 خطورتها تكمن في حال اطفاءها لراادرها لتدخل في نمط القتل الصامت وهنا لابد من وجود رادارات سلبية عالية الحساسية لأية تغيرات كهرومغناطيسية في الجو + وجود انظمة رصد حراري وكهروبصري ملحقة على انظمة الدفاع الجوي لتوجيه الصواريخ تيليفزيونيا وحراريا ضد المقاتلة بخلاف الحاجة الماسة لوجود مقاتلات ذات قدرات كشف حراري عالية الدقة مثل التايفون او الرافال او السو-35 او الميج-35 بخلاف تزويدها بمنظومات حرب الكترونية عالية الكفاءة لتكفل قدرة التصدي والتحييد التام للاف-35 . الاف-35 ليست بالمنيعة كما سبق وذكرنا فبصمتها الرادارية المنخفضة مركزة فقط في مقدمتها وتزداد في باقي الهيكل بخلاف البصمة الحرارية المرتفعة للمحرك مضافا لذلك عدم مناعتها ضد كافة نطاقات الترددات للرادارات ويمكن لردار السو-35 مثلا ان يرصدها من مسافة 90كلم وكذلك نظامها الحراري OLS بخلاف هوائيات الرصد السلبي المتواجدة على اطراف الاجنحة وقدرة الرصد الجانبية لرادارها ونضيف على ذلك قدرة المناورة المرعبة والحمولة المختلفة لعدة انواع من صواريخ جو-جو (تصل الى 12 صاروخ) تحتاج لمجهود شديد من طيار الاف-35 لصتينفها ومناورتها وتجنب كل نوع منها على عكس صواريخ الاف-35 المتمثلة في الامرام والسايدويندر فقط والتي تمتلك السو-35 مايمكنها من الافلات منهما بسهولة تامة سواء قدرات المناورة شديدة الشراسة او انظمة التشويش على رادار الاف-35 وعلى الباحث الراداري للامرام نفسه ولو وصل الامر لقتال تلاحمي فالاف-16 نفسها تستطيع تحييد الاف-35 في هذه النوعية من القتال . محرك يوفر قوة دفع هائلة تصل الى 191.35 كيلو نيوتن ( 43 ألف رطل ) وهذا معدل بالغ القوة ( يتجاوز قوة الدفع لمحركي الميج 35 معاً ) لكن في نفس الوقت المقاتلة ثقيلة ومع محرك بالغ القوة بهذا الشكل وكأنها مقاتلة ثنائية المحرك مما ينتج عنه بصمة حرارية هائلة بالاضافة الى بصمة صوتية مرتفعة جدا ، اعلى من الاف 16 نفسها ، بخلاف السرعة القصوى القليلة نسبيا والمقدرة بـ1.6 ماخ ( 1900 كم / ساعة ) . كما أن ضيوف القوات الجوية المصرية الجدد ” رافال و سوخوي 35″ يمتلكان نصف قطر قتالي و مدي عملياتي و سرعة اكبر من الـ F35 الإسرارئيلية. ونجد ايضا النظام الكهروبصرى للاف 35 والمعروف بإسم EOTS والغرض منه هو ان يكون ضد الاهداف الارضية بحكم موضعه اسفل انف المقاتلة F35 فهو ليس مخصص للجو جو على عكس نظام الرفال . كما تتفوق مقاتلات السوخوي في سقف الارتفاعات مما يجعلها ركناً اساسياً في اي تشكيل جوي مقابل لمقاتلات الـ f35 فيما تتولي السوخوي 35 و الميغ 35 امور مواجهة و تحييد مقاتلات الـ F15 و الـ 16 الإسرائيليتين في أي تشكيل جوي، لكن بصفة خاصة، امتلاك مصر للرافال أدخلها عصر الحروب المستقبلية واكتساب الخبرات في التكتيكات الجديدة الناتجة عن امتلاك مقاتلة ذات قدرات نوعية بهذا الشكل. أما الدفاعات الجوية المصرية العاملة من الأرض، فتتكون من رأس حربة يتمثل في نظام إس 300، صاحبة المظلة الجوية بمدي يصل لـ 250 كلم، ايضا تضمنت المنظومة صفة الممناعة الشديدة ضد مختلف أنواع التشويش الألكتروني المكثف وقدرة رصد الاهداف الشبحية وذات المقطع الراداري شديد الإنخفاض والتي تصل الى 0.02 متر2 . تعاقدت مصر على 3 بطاريات من هذه المنظومة بالإضافة الى مركبة القيادة والتحكم وتُجري مفاوضات مع الجانب الروسي للحصول على المزيد منها، وبدأت اعمال التسليم والتدريب منذ نهاية 2014 وتنتهي بحلول نهاية 2016 . يُذكر ان نسخة المنظومة التي تعاقدت عليها مصر هي VM و تلك المنظومة تعمل داخل الجيش الروسي فقط و لكن بمدي عملياتي اكبر يصل لـ 400 كلم، تتميز تلك المنظومة الدفاعية بقدرة ربط بينها و بين وحدات الدفاع الجوي متوسط المدي طراز ” بوك” و التي تمتلكها مصر، لتحقق منظومات الدفاع الجوي متوسط المدي تكاملية كبيرة مع منظومة إس 300 بعيدة المدي، لانها ستختص ـ أي المنظومات المتوسطة ـ بمواجهة اي قذائف ذكية تطلقها مقاتلات الـ F35 الاسرائيلية من صواريخ و قنابل داخل نطاق المسرح العملياتي. و بهذه التكاملية التي شكلت أركانها في: مقاتلات الرافال: الرافال لمهام فتح الثغرات واخماد الدفاعات الجوية واختراق العمق والقصف الجراحي ( ضرب اهداف مُحددة بعينها بدقة عالية دون المساس بأية اهداف اخرى مع احداث اقل ضرر جانبي ممكن ) ودعم القوات البحرية ( ستكون هي رأس الحربة للتعامل مع الاف 35 الاسرائيلية او التركية في البحر لحماية القطع البحرية المصرية ) والدعم الإلكتروني ( الدخول في نمط الرصد السلبي الصامت بالاعتماد على منظومة الكشف الحراري بعيدة المدى ومنظومة الحرب الإلكترونية بالغة التطوير SPECTRA التي تعمل بأنماط سلبية بعيدة المدى والتعامل مع بيئة عالية التشويش بكفائة هائلة السو-35 لمهام السيطرة الجوية والهجوم الجوي الثقيل / بعيد المدى ( حملة جوية شاملة للقضاء على الاهداف الاستراتيجية والضخمة للعدو وتحييد قواته الجوية بشكل كامل الميج-35 لمهام الاعتراض والدفاع الجوي في المقام الأول ( حماية سماء الدولة داخل نطاق تغطية قوات الدفاع الجوي ) ثم مهام القصف والدعم البحري في المقام الثاني الإف-16 لمهام القصف الهجوم الارضي والدعم الاسناد للقوات البرية + دعم باقي انواع المقاتلات السالف ذكرها ( دعم الرافال والميج 35 والسو 35 ) في اعمال الاعتراض او الدعم البحري ذلك بالتتابع و التنسيق مع انظمة و محطات الانذار و الرصد المبكر و انظمة الدفاع الجوي بعيدة المدي إس 300 و المتوسطة المدي “بوك”، المنظومة المتكاملة التي ستعمل كعقل واحد، لترسخ بذلك أولي مفاهيم “الأسلحة المشتركة” التي لا تنحصر في سلاح عن أخر بقدر ما تنحصر في تكاملية بين القطع العاملة. حيث اثبت الميدان العسكري علي الارض أن التفوق دائماً لصاحب المهارة الافضل و التكتيك الأنسب لمختلف أنواع تسليحه.
  17. ظهرت منظومة ال S300 pmu2 الايرانية محملة على عربات BAZ-64022 الـ S400 أول دولة والوحيدة المتعاقدة حاليا كانت الصين فى عام 2014 ولن تستلمه قبل عام 2018 وللعلم ظهرت منظومات دول كثير تعاقدت على ال S300 محملة على شاحنات BAZ-64022 مثل الصين واذريبجان هذه الصورة للمنظومة الايرانية [ATTACH]20151.IPB[/ATTACH]
  18. بسم الله الرحمن الرحيم فكرة "مجنونة" لتعديل حتى ولو (10) بطاريات صواريخ (HAWK PHASE III) بمكونات غربية وشرقية أقل تكلفة من إحلال النظام بأخر جديد مرة واحدة حيث سيتم التطوير مع الإحلال فى نفس الوقت ,, وذلك داخل أروقة وجدران المعامل والمصانع الحربية المصرية وبالعقول المصرية المخلصة . ## الأنظمة التى سيتم إحلالها لن تحال إلى التقاعد النهائى !! .. هل سيتم وضعها فى المخازن مع جاهزية كاملة لحالات الطوارىء !! .. فلنا أن نتخيل إنه من حوالى (4-5) سنين قامت مصر بشراء حوالى (200) محرك لصواريخ الـ (MIM-23-B) الخاصة بالـ (HAWK PHASE-III) المصرى من طراز (AEROJET M-112 DUAL-TRUST) وهو يحتوى على (4) فتحات للدفع فى الذيل .. ## مع وجود عدد (18) بطارية (HAWK PHASE-III) هل عملية الإحلال بالهينة !! طبعاََ وبالتأكيد "لا" فالنظام بعد التطوير الأخر الذى أجرى عليه عن طريق تطوير جميع الأنظمة الإلكترونية الخاصة به والأنظمة الكهربائية والهيدروليكية .. من فترة ليست بالبعيدة .. ## نظام الـ (HAWK PHASE-III) هو نظام جيد جداََ حالياََ وحتى بوضعه الحالى .. لكن من الممكن ومع هذا العدد الضخم من البطاريات أن نقوم بعمل عدة تعديلات ليست بالصعبة على النظام لإعادة إحيائة من جديد ومنافسة الأنظمة العالمية الحالية .. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (( نظام الرصد والتوجيه للـ "HAWK PHASE III" "النسخة الحالية" )) ## فى البداية نظام الـ (SEARCH AND DETECT) فكما معروف أن المنظومة الرادارية للنظام تحتوى على عدد (3) رادارات متنوعة المهام كالتالى .. 1- الرادار (AN/MPQ-50) وهو طبعاََ رادار "بحث نبضى" أو (PULSE ACQUISITION RADAR) و هو يعمل فى الحيز الترددى (C-BAND) بمدى (+122) كلم وينخفض مدى الكشف للرادار إلى (72) كلم فى حالة أن الـ (RCS) الخاص بالطائرة يكون (3) متر/مربع .. 2- الرادار (AN/MPQ-62) وهو طبعاََ رادار يعمل "بنظام دوبلر" (CWAR) بمعنى رادار للرصد والتتبع عن طريق "الموجات المتصلة" أو (CONTINUOUS WAVE ACQUISITION RADAR) وهو متخصص فى رصد الأهداف التى تطير على الإتفاعات المنخفضة أيضاََ هذا الرادار المحترم يعمل فى الحيز الترددى (J-BAND) وهذا الرادار يصل مداه الراصد إلى (82) كلم وينخفض طبعاََ مع "صغر" الـ (RCS) للطائرة .. ## ويحتوى هذا الرادار على نظام (LASHE) وهو إختصار لجملة (LOW-ALTITUTE SIMULTANEOUS HAWK ENGAGEMENT) وهو نظام متخصص فى التصدى لهدفين مهاجمين فى نفس الوقت يقوموا بالهجوم من إتجاهين معاكسين على إرتفاع منخفض بجانب القدرة على الإشتباك مع عدد (12) فى نفس الوقت أيضاََ .. 3- الرادار (AN/MPQ-46) وهو رادار "دوبلر" وهو رادار (HPIR) يتكون من عدد (2) "هوائى" يعمل على تتبع الأهداف و إضاءة الهدف الجوى للرأس الباحث للصاروخ لأن باحث صواريخ النظام من طراز الـ (MIM-23-B/C) ذو توجيه رادارى "نصف نشط" أو (SEMI-ACTIVE RADAR) ,,, وبالرجوع إلى الرادار (AN/MPQ-46) فهذا يبلغ مداه حوالى (93) كلم لهدف جوى ذا (RCS) أو "مقطع رادار" بحجم (3) متر/مربع وينخفض المدى إلى (72) كلم فى حالة أن المقطع الرادار للهدف الجوى (1) متر/مربع ,, الرادار (HPIR) هو إختصار لجملة (HIGH-POWER ILLUMINATOR DOPPLER RADAR) ,,, وهذا الرادار يعمل فى الحيز الترددى (J-BAND) عالى الطاقة .. :1d018532cefc652f26c81b071ba86256: ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ :306ed997fc348ca5eb884a9ec8ff1c90: (( هذا فيما يخص المنظومة الرادارية "الحالية" لنظام الـ "HAWK PHASE III" ولكن إذا ما فكرنا فى تطوير المنظومة !!!)) ## فيجب علينا التخلى عن الرادارين (AN/MPQ-50) و (AN/MPQ-62) وهم الخاصين بالبحث و بالرصد والتتيع ,, لكن ما هو أفضل بديل لهذين الرادارين والذى سيساعد على تصغير حجم المنظومة الهجينة ,, الرادار هو (AN/MPQ-61 F SENTINEL) للبحث والمراقبة وهو رادار (PULSE-DOPPLER) وهو رادار (3D) وهو يقوم بمهمات الرصد والتتبع للأهداف الجوية المتنوعة ويتميز بدقة لا مثيل لها وعالية للغاية وهو يعمل فى الحيز الترددى (X-BAND) وتبلغ عدد لفات الهوائى الـ (RPM) عدد (30) لفة/الدقيقة ,, فى حين يبلغ مداه الكاشف (75) كلم وبإرتفاع من (20-12) كلم ,, ويستطيع تتبع المقاتلات وطائرات الهيل والدرونات وأيضاََ الصواريخ الكروز ,, بالإضافة إلى إمتلاك هذا الرادار قدرة عالية على مقاوممة التشويش (HIGH-RESISTANCE ECM) ,, مع القدرة على تتبع عدد (60) هدف فى وقت واحد ,, هذا الرادار يعمل أيضاََ على نظامى (AVENGER) و (SHAPARAL MIM-72) و (HAWK-XXI) هذا الرادار قادر على التصدى للصواريخ ( "المضادة للموجات الرادارية "ARM" ) مع القدرة على الإرتفاع بزاوية (+55 و -10) درجة.. ## إحلال منظومة الـ (ELECTRO-OPTICAL TV/IR SYSTEM) الموجودة على النظام بنظام التتبع الكهروبصرى الحرارى من شركة (L-3) الأمريكية نظام الـ (KTM KINETO TRACKING MOUNT MODEL-433) عالى الدقة والغنى عن التعريف والعامل حالياََ على الـ (AMOON-2) المصرى .. وللعلم قد قامت إسرائيل بذلك لكن عن طريق نظام أخر جديد محلى من نوع (SUPER-EYE E-O TV) بمدى (30-40) كلم للرصد و (17-25) كلم للتعرف للهدف .. ## دعم هذا التطوير برادار الـ (AN/TPS-59 V3) والذى بالفعل يعمل مع نظام الـ (HAWK PHASE III) وهذا الرادار متخصص فى كشف الأهداف الباليستية وهو رادار (3D) بمدى (750) كلم وهو قادر على رصد الطائرات المقاتلة من مدى (550) كلم وبإرتفاع (30) كلم ,, وهو رادار يتميز بمدى إنذار كبير مما يتيح مدة طويلة للإنذار المبكر بالإضافة إلى دقته فى تحديد الأهداف والتعرف على نوعها .. ## دعم كل بطارية بمركز دفاع جوى (HAWK XXI BOC AIR-DEFENSE CONSOLES) وتعديله عن طريق الجهود المحلية وهذا الأمر لنا باع كبير فيه وأخرها مركز القيادة الخاص بنظام الـ (VOLG-3) المتطور للغاية مع الجانب الصينى أو حتى مركز (SKY-VIEW) الفرنسى وهذا الكونسول متوافق مع أنظمة القيادة والسيطرة (C4I) بالإضافة لقدرته على التنسيق والتعاون وتبادل المعلومات مع الرادارت الأخرى وأنظمة الدفاع الجوى الصديقة بالإضافة إلى طائرات المعاونة الجوية والإنذار المبكر الصديقة ,, أو مركز قياده دفاع جوي متقدمه (AN/YSQ-184D Forward AREA A-D COMMAND) ,, ## دعم كل بطارية بنظام إتصالات عسكرى (AN/PRC-155) أو (ANVRC-92E) أو أى نظام إتصالات من الأنظمة المصنعة محلياََ . ## دعم كل بطارية بـمركز قيادة دفاع جوى متقدم (AN/YSQ-184D FORWARD AREA A-D COMMAND) ,, أو بمركز (SKY-VIEW) الفرنسى والذى تعاقدنا عليه بالفعل وهو متطور للغاية يستطيع القيادة والسيطرة والتنسيق بين أنظمة الدفاع الجوى الصديقة و الرادارات المتعاونة بالإضافة إلى طائرات المعاونة الجوية وطائرات "الأواكس" ,, أو حتى بمركز قيادة "محلى الصنع" ولنا تجارب ممتازة فى هذا المجال مثل تصنيع وتطوير مركز (JY-9) الصينى بالإضافة إلى مركز القيادة الخاص بمنظومة الـ (VOLGA-3) المصرية المعدلة .. ## دعم كل بطارية بمركز (HAWK XXI BOC AIR-DEFENSE CONSOLES) بالإضافة إلى أنظمة تعريف (IFF) المصرية المحلية الصنع .. (( ده بالنسبة للأنظمة الإلأكترونية والرادارية والبصرية الخاصة بالـ "EGY-HAWK" )) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (( بالنسبة للصاروخ "MIM-23-B" الخاص بالمنظومة )) ## فى البداية الصاروخ "أرض - جو" من طراز (MIM-23-B) هو صاروخ جيد للغاية وهو قادر على إصابة هذفه الجوى من أول صاروخ بنسبة عالية تصل إلى (85)% وفى حالة صاروخين فتدمر الهدف يكون بنسبة (100)% على إختلاف نوع الهدف .. ## الصاروخ (MIM-23-B) النسخة العاملة فى مصر بعد إستبدال محركها بمحرك (AEROJET M-112 DUAL-TRUST) وهو محرك قوى للغاية مزود بعدد "أربع فتحات" فى أخر الذيل وهو محرك يستخدم "الوقود الصلب" الـ (SOLID-FEULED ROCKET) .. ## هذا المحرك قادر على دفع الصاروخ بسرعة تصل إلى (2900) كلم/الساعة ,, هذا الصاروخ يمتلك عدد (4) أجنحة على شكل "دلتا" تمتد من منتصف بدن الصاروخ إلى أخر ذيل الصاروخ .. هذا المحرك مكون من (BOOST PHASE) تسقط بعد (5) ثوانى ثم تبدء الـ (SUSTAI PHASE) بالعمل .. وزن هذا المحرك الكلى يصل إلى (395) كلج متضمن ما وزنه (295) كلج من وقود الـ (PROBELLANT) .. مع المحرك (M-112) فإن الصاروخ يكون قادر على الإشتباك مع هدف جوى من مدى يبدء من (1.5-50) كلم وعلى إرتفاع يبدء من (2.5-20) كلم .. أقل إرتفاع للإشتباك هو (60) متر فقط .. ## الصاروخ (MIM-23-B) قادر على الوصل إلى مدى (50) كلم بسرعة (2900) كلم/الساعة ,, لكن لو تم تصغير حجم الرأس المتفجرة وزيادة مساحة إسطوانة الوقود داخل الصاروخ مع بعض التعديلات فى "غرفة الإحتراق" فإن الصاروخ قادر على الوصول إلى مدى (60-65) كلم وبسرعة تتخطى السرعة الحالية له لتصل إلى (3300) كلم/الساعة {{ تم عمل أبحاث على ذلك بالإضافة إلى تطوير نوع الوقود }} ويمكن عمل ذلك التطوير بجهود وتقنية محلية خالصة دون مساعدة خارجية بالإضافة إلى ميزة أخرى سأعرضها فى النقطة التالية .. ## أيضاََ الصاروخ (MIM-23-B) يستطيع أن يرتفع سقف عمله النهائى إلى (18-20) كلم وهو أقصى إرتفاع للنسخة الأمريكية من الصاروخ لكن طبعاََ وكالمعتاد قامت "دولة الإحتلال الإسرائيلى" بتعديل الـ(CEILING) الخاص بالصاروخ ليصل إلى (24-25) كلم ... بالنسبة للوضع المصرى يمكن تعديل النسخة (MIM-23-B) لتحتفظ بكافة مميزاتها مع تهجينها لجعلها مشابهة بالنسخة (MIM-23-L/M) عن طريق إضافة "فيوز تفجيرى جديد" أو ما يسمى بــ (NEW IMPACT FUSE) مع (NEW RADIO FREQUANCY PROXIMITY) من شركة (TOMSON) مثلاََ أو أى شركة عالمية (THALES) أو (SELEX) أو محلية حتى يكون للصاروخ قدرات (TBM) محسنة جداََ وبالتالى ترتفع قدرة الصاروخ فى التصدى "للصواريخ الباليستية" مع تطوير "الرأس الباحث" للصاروخ أو حتى تركة كما هو (X-BAND CW MONOPULSE SEMI-ACTIVE RADAR SEEKR) وهو بالطبع ردار نبضى ذا "توجيه نصف نشط" ,, لا أعرف بصراحة هل يمكن تركيب "نظام توجيه بالإشعة تحت الحمراء أم لا لكن على العمود هذا ليس بالأمر المهم .. لأنه مع تعديلات المنظومة الرادارية والبصرية للنظام سترتفع دقة الصاروخ فى الإستهداف إلى درجات عالية جداََ ,, ## بالنسبة "للرأس المتفجرة" الـ (WAR-HEAD) فهى ستكون من نوع (H-E) شديدة الإنفجار من (BLAST-FRAGMENTATION WARHEAD) فى العادة وبالتحديد فى هذه النسخة من الصاروخ (MIM-23-B) يكون وزن الرأس المتفجرة (74) كلج تحتوى على (14.000) شظية وعند التفجير تنطلق هذه الشظايا بسرعة تصل إلى (2000) متر/الثانية ,, ولكن مع التعديل "المصرى المقترح سيتم تقليل وزن "الرأس المتفجرة" إلى (50) كلج وستحتوى على حوالى (10.000) شظية وهى كافية جداََ سواء عدداََ أو سرعة وهذا الفرق فى الوزن سيتم توجيهة إلى "تعديل المحرك ووزن الوقود" لزيادة مدى وإرتفاع الصاروخ مع تحسين الـ (PROBELLANT SOLID-FEULED) بنوعية أفضل من حيث الطاقة المتولدة ووزن أخف وبطء عملية الإحتراق بالتحديد .. ## سيكون الوزن النهائى للصاروخ (635) كلج ,, برأس متفجرة بوزن (50) كلج ,, ومدى من (60-62) كلم ,, وبإرتفاع من (60) متر إلى (25) كلم ,, سيكون الصاروخ أيضاََ قادر على القيام بمناورات بدرجة أعلى من (+15G) .. وبسرعة فوق الـ (3.300) كلم/الساعة .. مع الحفاظ على الشكل الديناميى والخارجى للصاروخ وممكن إضافة بعض مكونات الـ (COMPOSITE-MATERIAL) لجسم الصاروخ للإستفادة من فرق الوزن .. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (( طبعاََ إحنا هنا تكلمنا عن تعديل الصاروخ (MIM-23-B) للحفاظ على الـ (M-192 LAUNCHER) أو القاذف بدون تعديل )) :haha: (( لكن ماذا عن تنويع الصواريخ على القواذف الـ (6) فى نفس البطارية !!! )) :haha: ## الحقيقة إنه ممكن يتم "تغير / تعديل" عدد (2) قاذف (M-192 LAUNCHER) بحيث إن البطارية الواخدة تتكون من مثلاََ الأتى : ( 1 ) عدد (4) قواذف (M-192 LAUNCHER) تحمل كلاََ منها حمولتها الأصلية وهى (3) صواريخ (MIM-23-B) بحيث تكون هذه الـ (4) قواذف ث"ابته" فى كل التجمعات المختلطة التالية .. ( 2 ) عدد (1-2) منصة مثلاََ (NASAMS) الرائعة متعددة الإستخدامات مع عدد (6) صواريخ (AMRAAM-ER) بمدى من (55-180) كلم وسرعة (4) ماخ مع قدرة على ملاحقة وتتبع عدد (6) أهداف جوية وتدميرهم فى نفس الوقت من مسافة (160) كلم ,, بالإضافة إلى الحصانة العالية ضد الإجراءات الإلأكترونية المضادة فصواريخ الـ (AIM-120) بنسخها المعروفة غنية عن التعرف فى كل شىء ,, أيضاََ القدرة الفائقة على الإنتقال وتغير أوضتع الكشف من الـ (ACTIVE-RADAR) إلى الـ (PASSIVE-RADAR) بسرعة عالية وحسب وضع الهدف وقدراته الإلكترونية .. ( 3 ) إستخدام عدد (1-2) منصة صواريخ (IRIS-T SLS) وهذا القاذف مكون من وحدة بها (8) حاويات إطلاق عمودى (VLS) لإطلاق صواريخ (IRIS-T) وهذه المنصة تتميز بالتالى : أ - النظام مزود ب (DATA LINK) من أجل التحديث المستمر لبيانات الهدف الجوى أثناء الطيران ومزود بنظام ملاحة بالقصور الذاتى (INS) عن طريق نظام تحديد المواق (GPS) ..ب - النظام يجمع ما بين "التوجيه الرادارى" والتوجية عن طريق " نظام التصوير بالأشعة تحت الحمراء" بحيث يتم توجيهة إلى منتصف المسار بالتوجيه الرادارى ثم باقى المسار عن طريق الباحث الحرارى .. عند الجمع ما بين طريقتى التوجيه هذه وبالذات الباحث الخاص بالتصوير السلبى بالأشعة تحت الحمراء لا يمكن أن يتأثر تتبعة للهدف عن طريق "المشاعل الحرارية" (FLARES) ..ج - المنطومة لها قدرة عالية على مقاومة الإجراءات الإلكترونية من إعاقة وتشويش وغيره .. والميزة الأهم هى للصواريخ فى قدرتها على مقاومة كل من الأتى ( الأشعة تحت الحمراء - أشعة الليزر - الشوشرة والإعاقة الإلكترونية - والأجهزة الخاصة بإذار الطائرات عن الصواريخ (RWR) ..د - الصاروخ مزود بمحرك واحد مع نظام للدفع الموجهة مما يعطيه قدرة ممتازة على المتاورة العالية ..ه - يمكن ربط المنظومة بشبكة الدفاع الجوى المتكاملة بسهولة عن طريق "أجهزة موائمة" ..و - مدى عالى يصل إلى حوالى ال (35) كيلومتر ... مع إرتفاع عملياتى ممتاز يصل إلى حوالى ال (20) كيلومتر ..ز - دولة السويد إستلمت منه نسختها ويطلق عليه (IRIS -T -SLS) بحيث يدمج النظام نوعين من الصواريخ هى صواريخ ال (IRIS-T) صواريخ "الجو - جو " العادية مع صواريخ (IRIS-T-SAM) وهى نسخة تم تطويرها حديثاََ بحيث يصبح نظام متوسط المدى .. ( 4 ) أستخدام عدد (2) منصة صواريخ (SLAMRAAAM) سواء المحملة على عربة (HAMMWWV) بعدد (6) صواريخ من طراز (AIM-120-A/B/C/C-7) نسخة أو القاذف (M-192) المعدل بعدد (8) صواريخ أيضاََ (AIM-120) وهذا الصاروخ يصل مداه إلى (33) كلم وبوزن (161.5) كلج والذى يعمل بنظام "إطلق وإنسى" أو ما يسمى بـــ (FIRE AND FORGET) وهو ذا توجيه (رادار نشط) ولا يحتاج لمتابعة بعد الإطلاق .. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ فى الجزء الثانى اليوم إن شاء الله سأقوم بمناقشة الخيارات المتاحة أمام مصر من "الصواريخ الصينية" المتنوعة والمتعددة وبذلك نستطيع أن تطور منظومة دفاع جوى ممتازة وبكلفة أول والحفاظ على مثلاََ (10) بطاريات (HAWK PHASE III XXI) مطورة مصرياََ فى الخدمة تستطيع الخدمة لعشر سنوات قادمة ... إنتظرونى الجزء الثانى ((الخيار الصينى)) للهوك المصرى مثل عائلة صواريخ (PL-10/FD-60 AIR) و (KS-1000) وغيرها من الخيارات المتنوعة .. :haha: JACK.BETON.AGENT :haha: محمد زيدان إنتظــــــــــــــــــــروا "ج-2"
  19. [ATTACH]17347.IPB[/ATTACH] أحد تقارير وكالة التعاون الأمني و العسكري الأمريكية التقرير بتاريخ سبتمبر 2015 و يتحدث عن مذكرة وجهتها الوكالة للكونجرس بشأن طلب مصري لشراء 12 مروحية من طراز AH-64D APACHE Longbow التقرير أيضا يذكر في مذكرته للكونجرس أن الصفقة لا تمس ثوابت سياسة بيع نظم التسليح الأمريكية في الشرق الأوسط رابط التقرير من موقع الوكالة الحديث عن الأمر بدأ و توقف أكثر من مرة هدفي من نشر هذا التقرير مرة أخري هو المزيد من المعلومات هل هناك من لديه مصدر يؤيد توقف أو إستمرار الصفقة ؟؟؟؟
  20. توافد منذ قليل، عدد من المواطنين على ضريح الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، وذلك لإحياء الذكرى الـ64 لثورة 23 يوليو المجيدة، التى تكاتف فيها الشعب مع الجيش. فيما يشهد محيط ضريح عبد الناصر تواجد مكثف لقوات الشرطة لتأمين الزائرين.
  21. لا يمكن فصل نجاح تسويق الرافال عن نجاح بيع تسليحها من القنابل المعيارية الفرنسية . هذا ما صرح به چون إيڤ ، رئيس شركة ساجم أثناء زيارته للمصنع المخصص لإنتاج القنابل المعيارية الفرنسية Armement Air Sol Modulaire المعروف إختصاراً بإسم ASSM . وأكد مدير الشركة أن إنتاج المصنع لهذه القنابل شهد طفرة غير مسبوقة بسبب التعاقدات التي نتجت من شراء عدة دول للرافال وبدء بذكر مصر ثم قطر ثم الهند (متوقعاً) والبقية تأتي . وأكد چون إيڤ أن المصنع سيزيد من قدرته الإنتاجية ليستطيع تغطية الطلبات المتزايدة ليصبح معدل الإنتاج ٨٠ قنبلة شهرياً في ٢٠١٧م ثم ١٠٠ قنبلة شهرياً في ٢٠١٨م . وتحدث كذلك مدير الشركة عن طلب دولة الإمارات العربية المتحدة تطوير طائراتها من طراز ميراچ٢٠٠٠-٩ ليتم دمج الـASSM عليها . Montée en production du AASM http://www.air-cosmos.com/montee-en-production-du-aasm-69421 جدير بالذكر أن الـASSM يعمل بالتوجيه السلبي GPS/INS إضافة أن بعض النسخ سيتم تزويدها إضافة لنظم التوجيه سابقة الذكر بنظم توجيه سلبية وإيجابية متنوعة TV/IR/IIR/LASER . وهو سلاح متوفر في عدة أوزان منها الـ ٢٥٠ كج والـ ٥٠٠ كج والـ ١٠٠٠ كج ، والنسخة الأخيرة هي الأقل إنتاجاً وطلباً في السوق العالمية ، كما أنها - على حد علمي - غير مصرح بتزويد أي دولة بها سوى فرنسا . الـASSM مرتفع الثمن للغاية ، حتى أن ثمن قذيفة واحدة منه تساوي ثمن عدة قنابل من نوع JDAM . ولذلك تسعى فرنسا نفسها لدمج الـGBU-49 على الرافال لرخص ثمنه . يبلغ مدى الـASSM ، ٥٠ كلم حينما يطلق من الإرتفاعات العالية و ١٥ كلم عند الإطلاق من الإرتفاعات المنخفضة . https://en.m.wikipedia.org/wiki/AASM http://www.airforce-technology.com/projects/armement-air-sol-modulaire-aasm-hammer-air-to-ground-missile/ http://img11.hostingpics.net/pics/7692824hiuf484dgg.jpg
  22. هـــل تــعلـــــــم {{ المنظومة الروسية للدفاع الجوى (PANTSIR -S1) }} تسمى بالروسية (Панцирь-С1) وفى حلف الـ (NATO) تسمى (SA-22 GREYHOUND) تم صناعتها وتصميمها من قبل مكتب صناعة الأجهزة الروسى (KBP) وهى تعتبر تطوير للنظام الشهير الـ (TUNGUSKA) كان المشروع في البداية موجهاََ للقوات الروسية لكن التطوير توقف لسنوات بسبب قلة الموارد ثم أعيد إطلاق المشروع بعد طلب من دولة ( الإمـــارات العربية ) التي تبنت تمويل مشروع التطوير سنة (2000) وطلبت تزويدها بـعدد (50) منظومة .. فانطلق المشروع مرة أخرى لتلبية الطلب الإماراتي الذي تعزز بطلبات من دول أخرى ( كالجزائر و سوريا وقريباََ مـــصر ) .. هى منظومة دفاع جوى قصيرة المدى تستخدم المنظومة للتصدي لجميع الأهداف الجوية من طائرات حربية ومروحيات وطائرات بدون طيار وصواريخ كروز وغيرها وذلك بفضل ( مدفعين رشاشين ) و عدد (12) صاروخ ( أرض - جو ) قصير المدى .. تم تصميمها لحماية المنشاءات العسكرية والإستراتيجية الهامة .. وأيضاََ لتوفير الحماية القريبة للمنظومات الدفاع الجوى البعيدة والمتوسطة المدى كتالـ (S-300) و الـ (S-400) و الـ (ANTY-2500) والـ (BUK M2) وغيرها من الأنظمة الإستراتيجية خاصة ضد صواريخ الـ (CRUISE) .. تستطيع المنظومة التعامل حتى مع العديد من الاهداف الأرضية مثل ( العربات المدرعة والتحصينات ) .. {{ تتكون منظومة الـ (PANTSIR -S1) من التــــالـــى }} (( أولا ... رادار للبحث الجوي طراز (VNIIRT) )) رادار (PESA) يستخدم للكشف عن الأهداف الجوية المختلفة.. يغطي الرادار إرتفاع من (0-60) درجة بمدى كشف يبلغ (50) كم ضمن (360) درجة يمينا ويساراََ ويدور بمعدل (30) دورة فى دقيقة .. يكتشف الأهداف التي يبلغ الـ (RCS) الخاص بها (1) متر/مربع من مسافة تصل إلى (36) كم.. والأهداف التي يبلغ الـ (RCS) الخاص بها (20) من مسافة تصل إلى (26) كم .. أما الأهداف الجوية كــ (الهليكوبتر) فيكتشفها من مسافة تصل إلى (32) كم .. أما الأهداف مثلاََ كـ ( الصواريخ المضادة للرادار راكبة الشعاع ) فيكتشفها من مسافة تصل إلى (12) كم .. طبعاََ الرادار الـ (PESA) هو بصراحة لا يليق بمنظومة جبارة كهذه المنظومة المميزة والتى تلقب بـ (جزار الصواريخ الكروز) لذلك قامت الشركة المصنعة بتطوير رادار جديد من نوع (AESA) قادر على تتبع من (3-4) أهداف تحلق بسرعة (2100) متر/ثانية.. وقادر على الاطباق على (4) أهداف تتحرك بسرعة (1100) متر/ثانية.. كما أن الرادار الجديد يملك ارتفاع كشف من (-5) درجات الى (85) درجة رأسيا .. ناهيك عن قدرة على اكتشاف الاهداف ذات المقطع (0.2) متر من مسافة (24) كم بدلا من (16) كم للرادار القديم بالإضافة الى قدرته على إكتشاف الأهداف ذات المقطع (0.03) من مسافة (7) كم .. بالإضافة إلى قدرة كبيرة على مقاومة الأعمال الإلكترونية المضادة مثل الإعاقة والتشويش والإغراق أو التشبع المضاد .. وفى سنة (2011) ظهرت المنظومة برادار أكثرتطوراََ من الرادار السابق .. (( ثانيا ... منظومة المراقبة البصرية أو الـ (ELECTRO-OPTICAL SYSTEM) )) وتضم نظام ( كشف كهروبصري & كاميرا تلفزيونية & نظام يعمل بالأشعة تحت الحمراء ) لرصد الحرارة الناتجة عن محركات الاهداف الجوية.. وتستخدم هذه المنظومة في حال فشل الرادار في كشف الهدف المعادي أو في بيئات التشويش.. منظومة الكشف الكهروبصري تدور يميناََ ويساراََ بزاوية (90) درجة .. وترتفع حتى زاوية (85) وتنخفض حتى (-5) درجات .. كاميرا التصوير الحراري من انتاج شركة (SAGEM) الفرنسية وتستطيع رصد كل الأجسام التي تزيد حرارتها عن (6.2) درجة مئوية وترصد الأهداف كالــــتالى : طائرات (F-16) من مسافة تتراوح بين (17-26) كم .. صواريخ (HARM AGM-88) من مسافة تتراوح بين (13-15) كم .. صواريخ الكروز مثل (TOMAHAWK CRUISE) من مسافة تتراوح بين (11-14) كم .. القنابل الموجهة (GUIDED BOMB) من مسافة حوالى (10) كم تقريباََ .. (( ثالثا ... المدافع الرشاشة من عيار (30) ملم )) هما مدفعين من عيار (30) ملم ومن طراز (2A38) يطلقان النار بمعدل (4000-4800) طلقة/الدقيقة مع سرعة إطلاق تقترب من الـ (980) متر/ثانية .. ويمكن إستخدام أنواع من الذخيرة المتنوعة مثل ( المتشظية & المتفجرة & الخارقة & غيرها ).. ويمكن أن يستخدم المدفعين ضد الأهداف البرية أيضاََ .. أقصى إرتفاع للمدافع الرشاشة حتى (85) درجة وأقل إرتفاع (-9) درجات .. وتستطيع هذه المدافع الرشاشة إسقاط الاهداف الجوية من مسافة تقدر بـ (4) كم .. (( رابعاََ ... الصواريخ المحملة على المنظومة من طراز (57E6) و (57E6-E) )) يبلغ عدد هذه الصواريخ (12) صاروخ فى كل جنب عدد (6) صواريخ وهي لها نوعين كالــــتالــى : أولاََ .. صواريخ من طراز (57E6) وهى الـ ( النسخة التصديرية ) يزن كل صاروخ (71) كجم .. ويحمل رأسا حربية بوزن (20) كجم .. وسرعته القصوى تصل إلى (1220) متر/ثانية .. مداه الأقصى يصل إلى (18) كم .. وأيضاََ يبلغ إرتفاعه الأقصى (15) كم .. ثانياََ .. صواريخ من طراز (57E6-E) تقريباََ نفس الوزن أو أكثر بقليل حوالى (75) كجم ..ويحمل رأسا حربية بوزن (20) كجم .. ولكن سرعته أعلى من الصاروخ السابق حيث تصل إلى (1300) متر/ثانية ومدى الأقصى يصل إلى (20) كم .. وأيضاََ يبلغ إرتفاعه الأقصى (15) كم .. (( خامســاََ ... الشاحنة المحملة عليها المنظومة )) النظام مبني على شاحنة من طراز (KAMAZ-6560) الروسية وهى شاحنة (ثمانية الدفع) مع قدرة (400) حصان .. و هناك بعض النسخ مبنية على شاحنات من طراز (MZKT-7930) البيلاروسية مع قدرة (680) حصان من شركة ( مصنع مينسك للعجلات والجرارات ) .. أما النسخ الموجهة الى السوق الاوروبية فمحمولة على شاحنات (MAN) (SX-45) الألمانية مثل النسخة (الإماراتية) من المنظومة .. وهناك أخرى بنيت على شاحنات من طراز (BAZ-6909) ... وهناك نسخ أخرى محملة على عربات مجنزرة .. قامت شركة (KBP) المصنعة للمنظومة بتصميم ( حاويات ) للمنظومة يمكن وضعها على متن السفن الحربية .. (( ســـادســـاََ ... رادار توجيه النيران (FIRE CONTROL) )) هناك رادار أخير موجود على المنظومة يعمل في النطاق التردد (X-BAND) و مهمته تكمن فى توجيه المدافع الرشاشة الخاصة بالمنظومة من عيار (30) ملم .. كما شرحناها فى السابق .. يمكن إستخدام نظام وصلة الـ(DIGITAL DATA-LINK) فى ربط عدد (6) منظومات من منظومة الـ(PANTSIR S1) تعمل في أوضاع مختلفة .. (( رادار تتبع الأهداف (EHF) )) نظام التغطية : مخروطى بزاوية (45+/-) .. الحد الأقصى لنطاق الكشف : لا يقل عن (24) كم و تصل إلى (28) كم .. عدد الأهداف الممكن تتبعه في وقت واحد : هى عدد (20) هدف .. الحد الأقصى لعدد الأهداف الممكنة أن تحدد في وقت واحد : هى عدد (3) أهداف .. الحد الأقصى لعدد الصواريخ الممكنة ان يتحكم فيها في وقت واحد : هو عدد (4) صواريخ .. الطور: تردد (UHF) فائق العلو .. {{{ مـــــــــــعلومات مـتنوعة عن منظومة الــ (PANTSIR S1) }}} يتكون الطاقم المشغل للمنظومة من : (1-2) مشغلي نظام الدفاع الجوي وفرد أخر ( سائق ) للشاحنة .. توقيت رد الفعل للمنظومة هو : من (4-6) ثواني (بما في ذلك تحديد الهدف وإطلاق الصاروخ الأول) بالنسبة إلى الصواريخ .. أما بلنسبة للمدفعين الرشاش فهو من (1-2) ثواني للمدافع المشاركة فى الإستهداف .. منظومة الـ (PANTSIR S1) يمكنها تدمير جميع الأهداف الآيروديناميكية من (طائرات أو صواريخ موجّهة و كروز) التي تحلق على ارتفاع يبدء من (5) أمتار فقط .. تقوم شركة (KBP) حاليا بتطوير نسخة جديدة تقر تسميها ( ثورية ) من الـ (PANTSIR S1) سوف تدخل للخدمة العملية في سنة (2017 ) تحت إسم الـ (PANTSIR -SM) وهى ستكون مزودة بعدد (24) صاروخ نفس الموجودة حالياََ على النسخة القديمة و تشير التصريحات الروسية أنه سيصل مدى إشتباكها إلى (30) كم !! بحيث سيرفع التطوير (SM) مدى الـ (PANTSIR S1) من (20) الى (30) كم .. مع إمكانية التعامل مع الأهداف الباليستية فائقة السرعة .. كما أن التعديل في حجم الصاروخ سيكون بتركيب مرحلة أخرى له و سيتوافق مع النسخة الأقدم (S-1) من غير الحاجة الى تعديلات جذرية فى المنظومة .. أيضاََ قامت دولة ( الجزائر الشقيقة ) بتغير رادار الـ (VNIIRT) القديم من نوع (PESA) برادار جديد من طراز (JANUS) هو رادار من نوع (AESA) بمدى أكبر .. والأهم من ذلك هو قيامها بإضافة رادار بحث جديد لمنظومة الـ (PANTSIR-S1) مع كل بطارية من البطاريات بمدى (200) كم من طراز (L-BAND 1RL123) .. أيضاََ هناك نسخة بحرية من المنظومة تعمل عليها شركة (KBP) ستكون متاحة قريباََ فى عام (2017) على السفن البحرية .. (( الدول المشغلة لنظام الـ (PANTSIR S1) )) { روسيا & الإمارات العربية & سوريا & الجزائر & البرازيل & العراق & فيتنام & المملكة الأردنية } كان هناك صفقة لدولة ( إيران ) لكن تم إيقافها بسبب العقوبات المفروضة عليها بسبب البرنامج النووى الخاص بها لكن الأخبار تشير إلى أنها سوف تستلمها قريباََ جداََ مع باقى الصفقات المعطلة بعد رفع الحصار المفروض عليها !!!!! .. آخر تعديل: ‏27 يناير 2016
  23. مصر تقتفي أثر مواطنيها الـ 6 المحتجزين بليبيا أعلنت وزارة الخارجية المصرية عن توفر معلومات بحوزتها تفيد بأن المواطنين المصريين الستة الذين تم إيقافهم في طريق عودتهم من طرابلس محتجزون حاليا لدى السلطات المحلية بمدينة بني وليد. وبحسب بيان الوزارة السبت 9 يوليو/تموز 2016 "السفارة المصرية في طرابلس والتي تمارس مهامها من القاهرة بسبب الأوضاع في الأراضي الليبية، قد علمت من خلال اتصالاتها بأن المواطنين المصريين الستة الذين تم استيقافهم في طريق عودتهم من طرابلس محتجزين حاليا لدى السلطات المحلية بمدينة بني وليد ويجري العمل على اتخاذ الترتيبات اللازمة لعودتهم إلى أرض الوطن". وجدد المتحدث باسم وزارة الخارجية مناشدته لجميع المواطنين الالتزام بقواعد حظر السفر المؤقتة إلى ليبيا لما تشهده من ترد في أوضاعها الأمنية. وكانت الخارجية المصرية أعلنت الثلاثاء 5 يوليو/تموز، أن 6 من رعاياها تم اختطافهم على يد جماعة مسلحة مجهولة في ليبيا أثناء عودتهم إلى القاهرة.‎ وخلال العامين الماضيين، وقع بعض المواطنين المصريين تحت طائلة الاحتجاز أو الاختطاف في ليبيا. ويسيطر تنظيم "داعش"، على مدينة سرت شرق طرابلس، منذ مايو/أيار 2015، وفي فبراير/شباط 2015، وبث التنظيم تسجيلا مصورا لعملية إعدام 21 مسيحيا مصريا ذبحا على أحد شواطئ مدينة سرت شمال وسط ليبيا. مصدر
×