Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'القادم'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 28 results

  1. يقوم الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة رسمية لدولة فرنسا نهاية أكتوبر القادم لبحث عدة ملفات هامة مع الرئيس مانويل ماكرون تخص المنطقة وعلى رأسها مكافحة الارهاب وبحث تسوية عملية السلام ما بين الفلسطنيين والاسرائليين وكذلك رؤية مصر في الملف الليبي والسوري
  2. الهند تتعاقد علي المزيد من مقاتلات الرافال تعتزم الهند التعاقد علي المزيد من طائرات الرافال خلال زيارة وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي الاسبوع القادم وكانت نيودلهي قد تعاقدت علي 36 مقاتلة في فترة سابقة ولاتزال فرنسا واحدة من المتنافسين الاربعة لتزويد الهند ب6 غواصات جديدة بقيمة 10.9 مليار دولار والتي ستبني في احواض بناء في الهند بالتعاون مع الشركاء الاجانب التفاصيل Eyeing more sale of Rafales, French defence minister heads to India next week
  3. قال اللواء الدكتور محمد مجاهد الزيات الخبير الاستراتيجي والرئيس السابق لمركز دراسات الشرق الأوسط، إن زيارة الرئيس الروسى بلاديمير بوتين الى القاهرة نوفمبر القادم ترتبط بعاملين أساسيين .وأضاف الزيات فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن العامل الأساسى للزيارة هى العلاقات الثنائية وعودة السياحة الروسية مرة أخرى لمصر بعد التعامل الغريب من قبل موسكو مع هذا الملف على الرغم من فتح السياحة لدول أخرى بها مشاكل مثل العراق .وأوضح الزيات اأ العلاقات العسكرية بين البلدين ستأخذ حيزا من المباحثات بين البلدين كبيرة وتطويرها بشكل ملحوظ بالإضافة إلى تأكيد روسيا على استراتيجية تأكيد الحضور فى الشرق الأوسط بتعاونها مع مصر.وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى قدم دعوة لنظيره الروسى فلاديمير بوتين حضور فعاليات توقيع عقود إنشاء مفاعل الضبعة النووي نوفمبر القادم على هامش قمة مجموعة «بريكس» بمدينة شيامن الصينية. http://www.elbalad.news/2982335
  4. كشفت شركتا Boing وSikorisky للطائرات مؤخرا عن جيل القادم من مروحيات طراز س-1ب عالية السرعة والتي هي قيد التطوير كجزء من برنامج (FVL)، ومن جانب أخر كشفت روسيا عن تطويرها لمشاريع مماثلة في مصنع طائرات الهليكوبتر ميل في موسكو ومكتب تصميم كاموف. وقال المحلل العسكري الروسي ديمتري دروزدينكو إن “طائرات الهليكوبتر أصبحت حالياً معرضة بشدة لتهديد من قبل أنظمة الدفاع الجوي المتقدمة”. وأضاف “لهذا السبب أصبحت السرعة عاملاً حاسماً، فكلما زادت سرعة وصول طائرة هليكوبتر إلى منطقة عمليات معينة، لتنفذ غارة جوية أو تجمع أفراد الجيش كلما زادت فرصها في عدم التعرض للإصابة. ووصف دروزدينكو نائب رئيس تحرير المجلة العسكرية الروسية “أرسنال اوتشيستفا” روسيا بأنها إحدى الدول الرائدة فى مجال تصنيع طائرات الهليكوبتر قائلاً إن البلاد لديها كل التكنولوجيات الضرورية. وقد اختبرت روسيا على وجه الخصوص “مختبر الطيران” الذي تم تطويره على أساس طائرة الهليكوبتر ميل مي -24، وقد تم تجهيز المعدات العسكرية بشفرات جديدة، وخاصية الديناميكا الهوائية. الطائرة معروفة رسمياً باسم Mi-PSV صممت في إطار برنامج يعرف باسم “مروحية المستقبل عالية السرعة” وقامت الطائرة العمودية برحلتها الأولى في 29 ديسمبر 2015، واختبر الطيارون أثنائها درجة الثبات، وراقبوا الأداء والخصائص الديناميكية، وتم بناء المروحية التجريبية خصيصاً لإجراء البحوث في رحلة عالية السرعة. الطائرة Mi-PSV وفي آب / أغسطس 2015، عرض مصنع مروحية ميل موسكو نموذجا أوليا لطائرة هليكوبتر تجارية روسية متقدمة (راشيل) في المعرض الجوي لشركة مكس. وقالت إن هذه الطائرات العمودية عالية السرعة المتقدمة قادرة على حمل ما يصل إلى 24 راكبا أو 2.5 طن من البضائع، وتحلق بسرعة قصوى تبلغ 500 كم / ساعة (310 ميل في الساعة). نموذج للطائرة الروسية المستقبلية mi-x1 وبالإضافة إلى ذلك، يقال إن الشركة تعمل على مشروع مي-1X، وهو جيل جديد من طائرات الهليكوبتر التي تصل سرعتها إلى 520 كم / ساعة (312 ميلا في الساعة). وقد تم تصميم الطائرة لتحمل 25 راكبا. موذج للطائرة الروسية المستقبلية KA92 كااموف كا-92 هي المنافس الرئيسي لمشروع مي-1X على عقد دفاعي بقيمة 1.3 بليون دولار لصالح الحكومة الروسية، ويقال إن المروحية قادرة على حمل ما يصل إلى 30 راكبا وتطير على مسافة أقصاها 1،400 كيلومتر (870 ميل). ووفقا لتقارير سابقة، فإن النموذج الأولي لكا 92 يمكن يحلق في عام 2018. بينما على الجانب الآخر من الكرة الارضية فى الولايات المتحدة الامريكية تبدو برامج انتاج طائرات هليكوبتر حديثة و سريعة اكثر اكتمالا من روسيا و اوروبا حيث يهدف برنامج (FVL) الذي أطلق في عام 2004 إلى تقديم بديل عن طائرات الهليكوبتر من طرز UH-60 Black Hawk, AH-64 Apache, CH-47 Chinook, and OH-58 Kiowa حيث ظهر الى النور عدة نماذج من الطائرة Bell V-280 Valorا من شركة BELLالامريكية حيث طار اول نموذجين منها عام فى معرض اقيم فى HeliExpo 2016 in Louisville, Kentucky و نموذج للطائرة الهليكوبتر العسكرية الاحدث لدى امريكا الان من شركة Sikorisky طراز S-97 Raider حيث تبلغ سرعتها407 km/h ومداها(570 km
  5. أكدت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج أنها عرضت على مجلس الوزراء نتائج مؤتمر " مصر تستطيع ..بالتاء المربوطة". مشيرة إلى أنه من نتائجه تكوين جمعية صداقة مصرية استرالية لمكافحة الاٍرهاب، والاتفاق على تنظيم زيارة للبرلمانيات المصريات إلى استراليا. وأضافت في مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء أن وزارة الهجرة نظمت على هامش المؤتمر ،زيارات للمصريات المشاركات للعديد من المشروعات ومنها حي الاسمرات ومشروعات الإسكان الاجتماعي ومستشفى أبو الريش ومستشفي ٥٧٣٥٧. وأضافت ان سيدات الخارج أبدين رغبتهن لدعم زيارة االرئيس عبد الفتاح السيسي لامريكا في سبتمبر، و سيقومن بحملة لدعم زيارة الرئيس والترويج لشهادة بلادي الدولارية. وأضافت أنه تم خلال المؤتم تم مناقشة أفكار لتطوير الخطاب الديني الموجه للخارج لوقف الأفكار المتطرفة ومنها اقتراح إلحاق مديني بالوزارات لتزويد ًابناء مصر بالخارج بالمعلومات الدينية ، كما تم الترويج للسياحة وتم تنظيم زيارة للأهرام والإسكندرية. وأشارت الى وجود تواصل مع علماء مصر بالخارج ومنهم دكتور هشام العسكري الذي صمم اول أطلس شمسي لمصر ويعمل على تنفيذ مشروع اول مستشفي صديقك للبيئة تعمل بالطاقة الشمسية من خلال التعاون مع الدكتور مجدي يعقوب. وأكدت ان وزارة الهجرة تتواصل مع المنظمة الدولية للهجرة الموجود مقر لها بتونس لمتابعة أوضاع المصريين بليبيا وتلقي الوزارة نتائج دورية ، كما نهتم بمتابعة ملف الهجرة الغير الشرعية ومتابعة موقف المصريين الذين لقوا حتفهم في ليبيا ومعرفة هوياتهم اثناء هجرتهم غير الشرعية. http://www.elbalad.news/2842653
  6. [ATTACH]37356.IPB[/ATTACH] أعلنت الرئاسة الأميركية الثلاثاء 28 مارس/آذار 2017 أن الرئيس دونالد ترامب سيستقبل نظيره المصري عبد الفتاح السيسي الإثنين المقبل في البيت الأبيض، لمناقشة مواضيع عدة أبرزها الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش). وأضاف البيت الأبيض في بيان أنهما سيبحثان كيفية هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش). وجهود تحقيق السلام والاستقرار بالمنطقة. وستكون هذه الزيارة الأولى للرئيس المصري إلى البيت الأبيض. إلى ذلك قال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي، سيتناول مع الإدارة الأميركية في زيارته إلى واشنطن الأسبوع المقبل، نتائج القمة العربية، والأزمات التي تشهدها بعض الدول العربية. وقد أظهر السيسي وترامب بالفعل تقارباً في المواقف عندما التقيا في أيلول / سبتمبر الماضي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقال ترامب، حين كان المرشح الجمهوري للرئاسة، إن هناك "كيمياء جيدة". ومن المتوقع أن تقيم القاهرة وواشنطن علاقات أوثق تحت حكم ترامب بعد سنوات من التوتر حول تركيز إدارة أوباما على حقوق الإنسان في مصر، وقناعة النظام المصري الحالي بأن الرئيس الأميركي السابق كان يدعم جماعة الإخوان المسلمين.
  7. الرئيس السيسي يستقبل ملك البحرين الإثنين المقبل يصل جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين إلى القاهرة الإثنين المقبل، حيث من المنتظر أن يستقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتعقد جلسة مباحثات مشتركة بين الرئيس والملك حمد.تأتي هذه الزيارة في إطار تنسيق المواقف المصرية البحرينية في مختلف قضايا المنطقة، وذلك قبل انطلاق أعمال القمة العربية التي تستضيفها المملكة الأردنية الهاشمية ٢٩ مارس الجاري. صدى البلد: الرئيس السيسي يستقبل ملك البحرين الإثنين المقبل
  8. كشفت مصدر دبلوماسى مطلع عن اتصالات رفيعة المستوى يقوم بها المسئولين السعوديين مع القاهرة لترتيب زيارة لوزير خارجية المملكة عادل الجبير إلى مصر والتى من المرجح أن تتم بداية الأسبوع المقبل، لبحث عدد من الملفات الثنائية بين القاهرة والرياض. ورغم أنه لا يوجد تأكيد رسمى من القاهرة بموعد زيارة الجبير المرتقبة، إلا أن المصادر قالت لـ"اليوم السابع" أن الجبير الذى يزور مصر للمرة الأولى منذ توتر العلاقات بين البلدين على خلفية قرار أرامكو بوقف البترول وتصويت مصر على قرارى مجلس الأمن الخاص بسوريا، سيلتقى وزير الخارجية سامح شكرى، ومن المحتمل أن يلتقى الرئيس عبد الفتاح السيسى، ناقلاً له رسالة من العاهل السعودى الملك سلمان بن عبد العزيز. وتأتى الاتصالات لإتمام تلك الزيارة فى وقت تشهد فيه المنطقة عدد من التحركات الحثيثة على صعيد حل الأزمات الراهنة فى سوريا واليمن وليبيا، وقبل أسابيع قليلة من القمة العربية المقرر عقدها بالأردن نهاية مارس المقبل . كما أن الجبير أنهى زيارة تاريخية للعراق والتى تعد الأولى لمسئول سعودى رفيع المستوى منذ الغزو الأمريكى والإطاحة بنظام صدام حسين. http://www.youm7.com/3123600
  9. أكد الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أن بدء إنشاء المحطة النووية بالضبعة اقترب بشدة، وسيكون خلال الأسابيع القليلة المقبلة.، وأن الرئيس عبد افلتاح السيسي سيضع حجر الأساس للمشروع بـ 20 مليار دولار لـ4 محطات الشهر القادم. وأضاف “شاكر”، فى تصريحات صحفية، اليوم السبت، على هامش الحوار المجتمعى مع أهالى الضبعة قبل البدء فى إنشاء المفاعلات النووية السلمية لإنتاج الكهرباء، أن هيئة المحطات النووية بدأت استخراج التصاريح الخاصة بالحقول. https://nabdapp.com/t/39321688
  10. [ATTACH]35742.IPB[/ATTACH] قال مسؤول بالبيت الأبيض، أمس الأربعاء 22 فبراير/شباط 2017، إن البيت الأبيض أرجأ نشر أمر تنفيذي جديد بدلاً من الأمر الذي يُعلق سفر مواطنين من سبع دول ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة. وأضاف المسؤول، أنه من المتوقع صدور الأمر "في وقت ما الأسبوع القادم". وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال إنه يتوقع نشر الأمر الجديد هذا الأسبوع. بديلاً لقرار حظر المسلمين.. أمر تنفيذي جديد من البيت الأبيض الأسبوع القادم
  11. الأحد، 5 فبراير 2017 12:09 م كشفت صحيفة “البلاد” الجزائرية عن جولة يقوم بها الرئيس “عبد الفتاح السيسي” لتونس والجزائر منتصف فبراير الجاري، لبحث مستجدات الأزمة الليبية والتحضير لتنظيم مؤتمر للحوار الشامل والمصالحة الوطنية الذي سيجمع مكونات المجتمع الليبي كافة. وبحسب الصحيفة، فإن الرئيس الجزائري “عبد العزيز بوتفليقة” مع نظيره المصري يلقي بكل قوته الدبلوماسية لتوحيد الفاعلين في الملف الليبي لضمان حل سلمي للأزمة الليبية تشارك فيه كل أطياف الشعب الليبي. وتابعت: لهذا فالدبلوماسية الجزائرية سعت وتسعى لدعوة كل أطراف الصراع الليبي لزيارة الجزائر من أجل التنسيق والترتيب لعقد لقاءات مقربة بينهم. وأفادت الصحيفة بأنه من المنتظر أن يزور السيسي تونس قبل الجزائر للقاء الرئيس التونسي “الباجي قائد السبسي” ولعقد اجتماع تنسيقي يسبق زيارته للجزائر. http://www.moheet.com/2017/02/05/2535875/السيسي-يزور-تونس-والجزائر-منتصف-فبراي.html#.WJcMzo42vIU
  12. WASHINGTON — A deal for the tenth lot of F-35s will put the Air Force’s A model under $100 million per plane for the first time, and Lockheed Martin is on track to bring unit costs for an F-35A to $85 million in 2019, the company’s CEO said Tuesday. A comparison with past estimates shows that these figures are on track with Defense Department and Lockheed’s own expectations, and do not necessarily reflect a decrease in unit prices caused by President Trump’s public critique of the program. Trump has been hammering the joint strike fighter since December, frequently stating that the price of the aircraft is “out of control” and calling for an alternative in Boeing’s Super Hornet. مضمون الخبر ستقوم لوكهيد مارتن بتخفيض سعر بنا طائرة f-35 الي اقل من 100 مليون دولار للواحده وذلك في حاله توقيع عقد لبيع العشرات من هذه الطائرة وبحسب الخبر فإن الشركه في سباق مستمر لتخفيض تكلفه الطائرة الي حوال 85 مليون دولار بحلول 2019 ويتطرق الخبر الي انتقاد ترامب للسعر العالي لهذه الطائرة ومطالبته بمزيد من السوبر هورنيت المصدر Lockheed CEO: F-35A Price to Drop Below $100M in Next Contract
  13. قال وزير العدل التركي بكير بوزداغ، إن بلاده تعتزم تبادل الزيارات الرسمية مع إسرائيل في 7-8 شباط/ فبراير القادم. وذكر الوزير التركي في لقاء على تلفزيون "أ هبر" التركي اليوم الأربعاء، أن من المتوقع توسيع اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين عقب تبادل الزيارات. وصادق البرلمان التركي على اتفاق تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل الذي يضع حدا لخلاف دبلوماسي استمر ست سنوات بين الحليفين الإقليميين السابقين. وبموجب اتفاق المصالحة المبرم في نهاية يونيو/ حزيران الماضي بين البلدين، وافق عليه النواب، ستدفع إسرائيل لتركيا تعويضات بقيمة عشرين مليون دولار. ووصلت العلاقات الدبلوماسية بين تل أبيب وأنقرة إلى أدنى مستوى بعد هجوم وحدة كومندوز إسرائيلية على سفينة "مافي مرمرة" التي استأجرتها منظمة تركية إنسانية غير حكومية لكسر الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة. وفضلا عن دفع التعويضات، ستقوم إسرائيل بالسماح للأتراك بنقل مساعدات إنسانية إلى سكان قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية حماس.
  14. خبريـن جـداد يتحـدثون عن تفاصـيل المشـروع و انابيـب إطـلاق الصـواريـخ الباليستيـة من على متـن الغواصـة الجديـدة بالإضافـة الى مواصفـاتها و قـدراتهـا الحربيـة مطـلوب ترجمـة و موضـوع مفصـل عن هذه الفئـة من الغواصـات لضـعف "خبـرتى" و معلومـاتى فى تفاصيـلها .. شـكراً http://nationalinterest.org/blog/the-buzz/the-us-navy-new-plan-build-more-lethal-ballistic-missile-18258 The Navy's new deal to produce the first 22 missile tubes for it new Columbia-class nuclear-armed ballistic missile submarines comes at time when the service is considering new build strategies for the submarines to address a massive funding shortfall for the top-priority program, Congressional and Navy officials explained. General Dynamics Electric Boat recently received a new $101.3 million contract to build the new U.S.-U.K. Common Missile Compartment for the new submarines, slated to ultimately replace the existing Ohio-class fleet. However, a newly released Congressional Research Service Report, called "Navy Columbia Class (Ohio Replacement) Ballistic Missile Submarine (SSBN[X]) Program: Background and issues for Congress," addresses substantial funding concerns expressed by senior Navy leaders. The primary concern, among other things, is that the Navy will need a substantial top-line budget increase in order to fund the new Columbia-class without massively depleting resources needed for other service platforms. "Navy officials testified that the service is seeking about $4 billion per year over 15 years in supplemental funding—a total of about $60 billion—for the Columbia class program," the report states. The report suggests a number of strategic avenues through which the Navy might seek to ameliorate this funding shortfall; the suggestions include an increased use of "block" buys and "multi-year" contracts which can both increase volume and lower costs due to longer-range planning. Varying the schedule of production to allow for incremental funding over the years was also proposed by the report. Another recommendation was to reduce the amount of Columbia-class submarines built, an option not likely to be favored given the priority placed on undersea deterrence. Congressional researchers credit Navy planners for investigating the possibility of using a single, joint-class block buy contract that would cover both Columbia-class boats and Virginia-class attack submarines. "Such a contract, which could be viewed as precedent-setting in its scope, could offer savings beyond what would be possible using separate block buy or MYP contracts for the two submarine programs," the report says. (This first appeared in Scout Warrior here.) The Congressional report also says the Navy could work on leveraging results from a specially-created National Sea-Based Deterrence Fund established in 2015.The fund was created by members of Congress as a way to allocate specific acquisition dollars to pay for the new submarines. Production for the lead ship in a planned fleet of 12 Ohio Replacement submarines is expected to cost $12.4 billion — $4.8 billion in non-recurring engineering or development costs and $7.6 billion in ship construction, Navy officials have said. The Navy hopes to build Ohio Replacement submarine numbers two through 12 for $4.9 billion each in 2010 dollars. Early Submarine Construction Underway The Navy has begun early construction and prototyping on a new class of nuclear-armed ballistic missile submarines designed to help ensure global peace by deploying massive destructive power under the sea. The Columbia-class program, previously called the Ohio Replacement Program, is scheduled to begin construction by 2021. Requirements work, technical specifications and early prototyping have already been underway at General Dynamics Electric Boat. Designed to be 560-feet– long and house 16 Trident II D5 missiles fired from 44-foot-long missile tubes, ORP will be engineered as a stealthy, high-tech nuclear deterrent able to quietly patrol the global undersea domain. “This platform is being designed for 42 years of service life. It has to survive into the 2080s and it has to provide a survivable, credible deterrent threat,” Capt. David Goggins, Ohio Replacement Program Manager, told Scout Warrior in an interview earlier this year. Construction on the first submarine in this new class is slated to be finished up by 2028, with initial combat patrols beginning in 2031, he added. Ultimately, the Navy hopes to build and operate as many as 12 new nuclear-armed submarines, to be in service by the early 2040s and serve well into the 2080s. The ship specifications have been completed and the program is preparing for a detailed design phase and initial production contract, Goggins explained. “I have to make sure I have a detailed manufacturing plan that is executable. Now I’m working on the detailed construction plan,” Goggins said. Strategic Nuclear Deterrence Navy officials explain that the Ohio Replacement submarines’ mission is one of nuclear deterrence. Detailed design for the first Ohio Replacement Program is slated for 2017. The new submarines are being engineered to quietly patrol the undersea domain and function as a crucial strategic deterrent, assuring a second strike or retaliatory nuclear capability in the event of nuclear attack. The Navy is only building 12 Ohio Replacement submarines to replace 14 existing Ohio-class nuclear-armed boats because the new submarines are being built with an improved nuclear core reactor that will better sustain the submarines, Navy officials have said. As a result, the Ohio Replacement submarines will be able to serve a greater number of deployments than the ships they are replacing and not need a mid-life refueling in order to complete 42 years of service. http://www.popularmechanics.com/military/research/a23662/us-navy-new-attack-submarine/? We're nearly two decades away from the time that the U.S. Navy expects to put its next generation of attack subs in the water. But the service is already looking ahead and researching the technologies that will allow future subs to become mother ships to entire fleets of swimming (and flying) drones that find and sink the enemy. The Navy's current attack sub is the Virginia class. The Virginias are successful and being steadily upgraded with new technologies, but by the 2030s the basic design will be 30 years old. The Navy expects to buy its first next-generation submarine, tentatively titled SSN(X), in 2034 and is currently exploring new technologies to stuff in it. A key technology, according to U.S. Naval Institute News, is the field of unmanned underwater systems (UUVs). UUVs haven't received as much attention as unmanned aerial vehicles, mostly because they operate underwater. But the Navy is examining a whole slew of missions for UUVs, from mine-hunting to surveillance to even hunting other submarines. In the future, a single submarine might control several UUVs at once, each performing a different mission. For example, a submarine attempting to quietly land commandos on a hostile beachhead could use one UUV to clear mines out of its path, one UUV to prepare to attack enemy patrol craft, and a third flying UAV to scout the beachhead. Drones are hard to operate from submarines, because the submarines must deploy them while underwater. Drones are currently expelled from submarines via torpedo tube, the torpedo countermeasures tube, and even the trash disposal unit. These methods severely restrict a UUV's size because a torpedo tube has a diameter of 21 inches. According to USNI News, one possibility for drones is that they stick to the hull of a submarine the way a remora fish sticks to a shark. UUVs could attach and reattach as necessary. Without the need to enter and exit the sub, they could grow quite large. Not all submarine drones are meant to operate underwater. The Navy is currently outfitting Virginia submarines to carry the Blackwing drone. Launched from a torpedo countermeasures tube, Blackwing surfaces and then flies in the air to conduct surveillance missions. This begs the question: could submarines of the future become the aircraft carriers of the future?
  15. أميرة ملش فى مدينة الحريات باريس تجد كل شيء تقريبا، الكنائس العتيقة وأجراسها وزوارها، تقابل أمامها المسلمين يعبرون الشارع بجلبابهم وذقنهم وزبيبة الصلاة وأيضا الحجاب بالنسبة للنساء، تجد فرق الغناء والرقص والألعاب فى أحد الطرقات، وفى الطريق المقابل تجذبك أصوات مظاهرة كبرى لقبيلة «الأورمو» الإثيوبية يصرخون قهرا وظلما ويرفعون ملابس ملطخة بالدماء من جراء الجرائم التى ترتكب بحقهم. تستمع لعازف جيتار شاب يعزف على أحد الجسور أمام كاتدرائية النوتردام، وآخر عجوز يعزف أمام متحف اللوفر وينتظران ما يجود به المستمعون من نقود قليلة، وتشاهد أثرياء العرب ببذخهم ينفقون فى شارع الشانزليزيه، وتقرأ فى الصحف خبر سرقة ٧ ملايين يورو من كيم كاردشيان وهى تتجول فى نفس الشارع الأكثر شهرة فى العاصمة الفرنسية. 1- ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية ترى الجيش وما زال يؤمن الشوارع والمتنزهات والمناطق المهمة والتاريخية، وتشعر ببعض الجدية والترقب فى ظل أجواء الانتخابات الوشيكة والتى أعلن الرئيس السابق «نيكولا ساركوزي» خوضها، كما يوجد مرشحون محتملون آخرون أيضا سوف يخوضون الانتخابات منهم «مارى لوبان» زعيمة حزب الجبهة الوطنية الفرنسى الذى يمثل أقصى اليمين فى فرنسا، والمعروف عنها عداؤها الشديد للإسلاميين والمهاجرين، وأنها تريد ترحيل جميع المهاجرين من الأراضى الفرنسية، وطبعا الرئيس الحالى «فرانسوا هولاند». هناك فى باريس علمت من بعض الفرنسيين والمصريين أن فرصة «لوبان» ليست قليلة، وخاصة مع ارتفاع حجم العمليات الإرهابية فى الشهور الأخيرة، ومنها حادث «نيس» الذى وقع أثناء الاحتفال بالعيد الوطنى فى يوليو الماضي، وعلى ما يبدو أن المرأة التى تحلم برئاسة فرنسا تستغل الفرصة التى أهداها إليها الإرهابيون ببراعة، للترويج لأفكارها بضرورة طرد المهاجرين من أصول عربية وخاصة المسلمين، بعد أن ثبت أن الجناة فى كل الحوادث الإرهابية التى وقعت على مدار العامين السابقين فى فرنسا فرنسيون من أصول عربية مسلمة ممن يطلق عليهم «الجيل الثاني». 2- يبدو أن «لساركوزي» أيضا فرصة جديدة لاعتلاء العرش الفرنسى من جديد، وخاصة بعد إخفاق «هولاند» فى القضاء على البطالة والحالة الاقتصادية المتدهورة فى فرنسا وإن كان وفاء «هولاند» بوعده بإقرار قانون زواج الشواذ ومحاباة الإسلاميين فى فرنسا قد تنفعه فى وقت الشدة، بينما دعم دولة «قطر» للرئيس السابق قد يقلل من فرص نجاحه امام «هولاند»، وهو الأمر الذى أصبح مزعجا للغاية للشعب الفرنسى بعد أن أصبحت «قطر»، التى لا تمتلك أى تاريخ أو حضارة أو ثقل ثقافى، ولم تكن يوما دولة رائدة فى المنطقة العربية -وهنا أتكلم بلسان الفرنسيين- تشترى البعض من كبرى الفنادق المعروفة فى فرنسا والمصانع والصحف الكبرى ومحطات التليفزيون، فقد أصبحت تسيطر على نسبة كبيرة من الإعلام الفرنسي، وكذلك النوادى الرياضية الشهيرة مثل «باريس سان جيرمان»، كما أنها أصبحت تستولى حتى على بعض البنايات فى الشوارع الرئيسية، والضواحى الشهيرة فى باريس والمدن الفرنسية فى الجنوب. منافسو «ساركوزي» يروجون لعلاقته القوية بأمير قطر الحالى «تميم» وكذلك السابق حمد، وأنه يذهب إلى «قطر» شهريا لإلقاء محاضرة مقابل ١٥٠ ألف يورو نظير المرة الواحدة، غير مساعدة الأمير السابق له فى دفع المبلغ الذى حكمت به المحكمة لطليقته وكان ٣ ملايين يورو، أى أن «قطر» تسيطر تماما على المرشح المحتمل، وبلغة المصريين «كاسرة عينيه»، وهو ما يدركه الفرنسيون تماما الآن، وفى حالة فوزه بالرئاسة فإن الدولة العربية الصغيرة قد تتمادى أكثر فى السيطرة على فرنسا، ليس فقط عن طريق الإعلام والاقتصاد ولكن أيضا عن طريق مراكز الحكم واتخاذ القرار، وهو ما قد يؤثر سلبا أيضا على علاقة مصر بفرنسا والتى شهدت ازدهارا ملحوظا فى عهد «هولاند»، وقد يحدث العكس تماما إذا حدث وفاز «نيكولا ساركوزي» حليف قطر بالرئاسة. 3- فى باريس من نفس الأسبوع كانت السفيرة «مشيرة خطاب» مرشحة مصر لمنصب «مدير عام منظمة اليونسكو» متواجدة للترويج لحملتها والتقت كبار المسئولين الفرنسيين وكذلك المثقفين والصحفيين كما التقت أعضاء المجلس التنفيذى لليونسكو، وقد أقامت السفارة المصرية فى باريس حفلا ترويجيا لدعم ترشحها للمنصب وأقيم فى منزل السفير المصرى «إيهاب بدوي» والذى بذل مجهودا كبيرا فى دعم السفيرة من خلال ترتيب عقد لقاءات لها مع المسئولين والمثقفين فى باريس، والذين كانوا أيضا من ضمن ضيوف الحفل بجانب ممثلى عدد من وسائل الإعلام المحلية والأجنبية، وحضر الحفل أيضا الدكتور «أشرف الشيحي» وزير التعليم العالى وهو أيضا رئيس الوفد الاستشارى لدعم السفيرة مشيرة خطاب، والسفير «نهاد عبداللطيف» مدير الحملة الانتخابية، بالإضافة إلى بعض السفراء والدبلوماسيين العرب والأجانب فى فرنسا والسفراء الدائمين لدى اليونسكو. أثناء الحفل قالت السفيرة إن خبرتها الدبلوماسية وعملها خبيرة لدى الأمم المتحدة، وعملها سفيرة فى بعض البلدان أثناء مرورها بتحولات مهمة مثل جمهوريتى «التشيك وسلوفاكيا» و«جنوب إفريقيا»، هى دعائم رؤيتها التى وضعتها من أجل مستقبل اليونسكو، وتحدثت عن خبرتها الميدانية على مدار ١٥ عاما لخدمة الفئات المهمشة فى المجتمع، من خلال توليها منصب وزيرة الدولة للأسرة والسكان، وعملها خبيرة بإحدى لجان الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، غير نجاحها فى التصدى لظاهرة ختان الإناث، وعملها فى مجالات خاصة بالتعليم ومكافحة العنف ضد المرأة ومشكلات الإنترنت مكنتها من جمع خبرات متنوعة، تساعدها فى إنجاز مهام اليونسكو، وخاصة أن المنظمة أصبحت من أهم منظمات الأمم المتحدة وبالتحديد فى هذا الوقت الذى تواجه فيه البشرية التطرف والإرهاب. فى لقاء جانبى مع مشيرة خطاب قالت إنها ترى أن ضعف التعليم فى مصر سبب كل المشاكل، وأنها كثيرا ما كانت تتحدث مع الرئيس الأسبق «مبارك» أثناء توليه السلطة عن ضرورة الاهتمام بالتعليم، ولأن ذلك لم يحدث حصدت مصر سنوات من الجهل كانت سببا كبيرا فيما آلت إليه الأمور فيما بعد، وأن التعليم فى مصر يجب أن يكون على قمة الأولويات. يذكر أن المنافس الأقوى أمام السفيرة «مشيرة خطاب» على هذا المنصب مرشح دولة «قطر» الدكتور «حمد بن عبدالعزيز الكواري»، وهو يشغل منصب وزير الثقافة منذ ٢٠٠٨، وسبق أن كان سفيرا لبلاده فى عدد من الدول الغربية ومنها باريس، وأيضا كان الممثل الدائم لقطر لدى اليونسكو، وقد حصل على تزكية مجلس التعاون الخليجى، كما أنه أيضا يقوم بجولات كثيرة عبر العالم للحصول على الدعم، وتتنافس أيضا على نفس المنصب اللبنانية «فيرا الخوري»، ويقول المراقبون إن العرب يفتتون أصواتهم هكذا ما قد يؤثر سلبا على فرصتهم. https://www.albawabhnews.com/2168742
  16. صرح Alexei sorokin مدير مكتب التصميم المركزي الروسي للاسلحه الرياضيه والصيد ان الجيش الروسي سيتسلم العام القادم بندقية هجوم برمائي ADS amphibious assault rifle عدة نقاط تميز هذه التحفه القتاليه أهمها : • تستعمل طلقات عيار 5.45×39 mm اي أنها تستعمل نفس عيار ال AK-74 ٠ تصميم ال bullpup المميز ، مما يعني أنها عمليه أكثر في الإستخدام بوزن أخف وطول أقصر ٠ تحتوي على قاذف قنابل ،، لكن لم يتم التصريح بإمكانية إطلاق قنابل منه تحت الماء المصدر World Defence News: Russian Army will receive new ADS amphibious assault rifles
  17. كشف شركة تاليس في معرض MSPO بولنداالجيل القادم من طائرات بدون طيار تكتيكية Gryf Watchkeeper المنضمة لسلاح الجو البولندي Watchkeeper فهيا درونات خفيفة الوزن متعدد المهام مع القدرة على توجيه ضربات بصواريخ (FFLMM) ويمكن لمستخدميها استغلال البيئة المحيطة بها باستخدام انظمة الذكاء عالية الأداء، لمراقبة الهدف والاستطلاع (ISTAR) وتوجيه ضربات دقيقة لاي هدف تعاقدت عليها بريطانيا وبولندا وفرنسا Thales unveil next generation tactical Unmanned Aircraft System at MSPO 2016 Thales will be unveiled at Poland’s MSPO exhibition, their next generation of tactical unmanned aircraft system for the Polish Gryf requirement. Based on the combat-proven unarmed Watchkeeper system delivered to the British Army, the WB Electronics/Thales solution will integrate its surveillance capability with a strike capability of the Thales FreeFall Lightweight Multi-role Missile (FFLMM) together on a single platform. Commanders can fully understand and exploit their environment using the high-performance Intelligence, Surveillance, Target Acquisition and Reconnaissance (ISTAR) capability. In a fast changing environment, the solution can dynamically re-task to an effects-based capability allowing them to make faster, better informed decisions during critical target engagement. Building on the partnership announced in July, the system will not only deliver the right capability, but will deliver the system through full partnership with the wider Polish industry. Polish industry has extensive expertise in building unmanned aircraft. Many Polish solutions, such as the FlyEye offered by the WB Group, are currently being used by the Polish Armed Forces. Thales remains confident its Watchkeeper unmanned aerial vehicle (UAV) will be successful in the Polish market, as the country reassesses its plans to procure a range of unmanned systems for its armed forces.
  18. 01 أغسطس 2016 - 06:38 م وزير النقل الروسى أعلن وزير النقل الروسى مكسيم سوكولوف، أن مصر سوف تفى بجميع التزاماتها لضمان إجراءات أمن الطيران فى المطارات المصرية بنهاية أكتوبر لاستئناف الرحلات الجوية. وقال الوزير إن استئناف الرحلات الجوية يعتمد على مصر، ولا يمكننا إعطاء أى وعود، موضحا أنه سيتم تقييم الوضع عند تنفيذ إجراءات تأمين المطارات، مضيفا: "نعتقد أن الرحلات سوف تستأنف فى نهاية أكتوبر". جدير بالذكر أن وزير النقل الروسى مكسيم سوكولوف، أعلن اليوم الإثنين، أن مصر وعدت بإبلاغ روسيا فى شهر سبتمبر المقبل بنتائج أعمال تنفيذ خطة تدابير توفير أمن الرحلات الجوية، مؤكدا أن الجانب الروسى مستعد للتوجه إلى مصر فى أقرب وقت، مضيفاً وفقا لوكالة الأنباء الروسية "نوفستى"" نحن مستعدون للتوجه إليهم فى أسرع وقت. http://www.youm7.com/story/2016/8/1/وزير-النقل-الروسى--نتوقع-استئناف-الرحلات-مع-مصر-نهاية-أكتوبر/2825455#
  19. 16:55 01.08.2016 أعلن رئيس هيئة أركان قوات الإنزال الجوي الروسية، الفريق نيقولاي إيغناتوف، اليوم الإثنين، أن القوات ستشارك قي الخريف القادم في التدريبات العسكرية الدولية في كل من صربيا ومصر. موسكو وقال إيغناتوف للصحفيين: "في أيلول/سبتمبر، سنجري تدريبات مشتركة في صربيا، و في تشرين الأول/أكتوبر ستذهب وحدة لدينا إلى مصر، حيث أيضا ستجري تدريبات مشتركة". وأضاف رئيس هيئة أركان قوات الإنزال الجوي أن الوحدات التابعة لها ستشارك أيضا في مشروع مراكز القيادة الإستراتيجية "قوقاز-2016 " في جبال القوقاز بجنوب روسيا. ويحتفل في روسيا يوم غد الثلاثاء، 2 آب/أغسطس، بعيد قوات الإنزال الجوي الروسية وهي ذكرى مرور 86 عاما منذ تأسيسيها في عام 1930. يذكر أن الجيش المصري قد شارك فى الألعاب العسكرية لعام 2016 "أرميا-2016" في روسيا، الشهر الماضي، حيث قام الجنود باستخدام أنظمة الباراشوت الحديثة "دى-10". وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أنها المرة الأولى التي يستخدم فيها الجنود الأجانب فى إطار الألعاب العسكرية الدولية فى روسيا هذه المنظومة المتطورة. وأضافت الوزارة أنه بناء على طلب من الجانب المصري، قام الضباط الروس على تنظيم فصول تعليمية لشرح استخدام أنظمة المظلات الروسية.مصدر
  20. أكد مدير البرنامج التنفيذي للمقاتلة F-35c الجنرال كريستوفر بوجدان على أن المقاتلة المشار إليها ستعود خلال شهر أغسطس القادم لإجراء بعض الإختبارات التطويرية بالبحر من على متن حاملة الطائرات الأمريكية جورج واشنطن . وفى مقابلة سابقة مع الجنرال كريستوفر بتاريخ 9/7/2016 أشار إلى أن الإختبارات البحرية ستتم قبالة الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية . مصدر
  21. اعلن التلفزيون الرسمي المصري منذ قليل نقلا عن جريدة الاهرام العدد الصادر بتاريخ اليوم 7/7/2016 عن استلام مصر عدد 3 مقاتلات رافال احادية المقعد في يناير القادم
  22. بلغت تل أبيب كلًا من موسكو والقاهرة وأثينا ونيقوسيا بتفاصيل الاتفاق، وأكدت أنه لن يمس العلاقات المشتركة، ولن يكون على حساب علاقاتها معها. كشفت وسائل إعلام إسرائيلية مساء السبت، عن البنود النهائية لاتفاق المصالحة المزمع بين تل أبيب وأنقرة، وهو الاتفاق الذي يتوقع أن يصادق عليه المجلس الوزاري الإسرائيلي للشؤون السياسية والأمنية الأربعاء المقبل. ويبدو أن التصويت لصالح الاتفاق بات في حكم المؤكد، بعد تأكيد التصويت عليه من قبل من كان يعد من أشد المعارضين له، وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان، الذي لم يعد يعارض تطبيع العلاقات بين البلدين، وسيصوت لصالح الاتفاق مثل باقي وزراء المجلس المعني بشؤون الأمن القومي بدولة الاحتلال. وتلتقي اليوم الأحد طواقم التفاوض الإسرائيلية والتركية في العاصمة الإيطالية روما، بهدف استكمال المباحثات، ووضع اللمسات النهاية للاتفاق، الذي ينهي ست سنوات من الخلافات بين البلدين، فيما تتردد أنباء أن حفل التوقيع على الاتفاق سيتأجل للشهر المقبل، بعد أن تلغي الحكومة التركية دعوتها القضائية أمام إحدى المحاكم في اسطنبول، ضد ضباط إسرائيليين تحملهم المسؤولية عن السيطرة على السفينة “مافي مرمرة” وتتهمهم بقتل النشطاء الأتراك العشرة قبل ست سنوات. والتقى رئيس الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين قبل أيام مع نظيره التركي حكيم فيدان، مدير وكالة الاستخبارات الوطنية التركية، في إطار استكمال بنود الاتفاق، فيما يتعلق بالملفات الأمنية، ولا سيما ما يتعلق بوضع قيادة حركة “حماس”، ومصير تواجدها في تركيا. وشهدت الشهور الماضية تسريبات عدة حول تفاصيل المفاوضات الجارية بين إسرائيل وتركيا، والتي يقودها من الجانب الإسرائيلي يوسيف يتسهار، المبعوث الخاص لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، إضافة إلى القائم بأعمال رئيس هيئة الأمن القومي الإسرائيلي يعقوب ناجيل، المسؤول الإسرائيلي ذاته الذي قاد المفاوضات مع ممثلي الإدارة الأمريكية بشأن اتفاق المساعدات العسكرية للسنوات العشر المقبلة. وقاد المفاوضات من الجانب التركي فريدون سينيرلي أوغلو، من يتولى منصب مدير عام الخارجية في أنقرة، والصديق المقرب لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو. وطبقا لما نشره الإعلام الإسرائيلي، يتضمن الاتفاق عددا من البنود الرئيسية، على رأسها أن “تطبع تركيا وإسرائيل علاقاتهما بالكامل، ويتبادلا السفراء من جديد، فضلا عن الزيارات الرسمية المتبادلة، مع تعهد الحكومتين بعدم عمل إحداهما ضد الأخرى في المنظمات الدولية مثل حلف الناتو أو الأمم المتحدة”. وبمقتضى الاتفاق تلغي الحكومة التركية مطالبها بشأن رفع الحصار عن قطاع غزة، مقابل موافقة الحكومة الإسرائيلية على السماح للجانب التركي بإرسال مساعدات ومعدات متعلقة بالشق الإنساني عبر ميناء أشدود الإسرائيلي، وتحت إشراف إسرائيلي، على أن تسمح إسرائيل لتركيا بإقامة محطة طاقة في غزة، ومحطة لتحلية مياة البحر بالشراكة مع الحكومة الألمانية، فضلا عن السماح لها بإنشاء مستشفى بالقطاع. ووعدت تركيا باستغلال علاقاتها مع حركة “حماس” لكي تقنعها بإعادة جثامين أربعة جنود إسرائيليين اختفوا منذ صيف 2014 إبان عملية “الجرف الصامد”. وتشمل الصفقة بين الجانبين قيام إسرائيل بدفع 21 مليون دولار لذوي قتلى السفينة التركية “مافي مرمرة”، سيتم إيداعها في صندوق خاص لصالح أسر الضحايا، على أن تلغي الحكومة التركية الدعوة القضائية بشأن التعويضات. وتلتزم تركيا بألا يشكل تواجد قادة “حماس” على أراضيها خطرا على أمن إسرائيل، بمعنى عدم التخطيط لعمليات أو خلافة، حتى على الصعيد السياسي، انطلاقا من الأراضي التركية، لكن باستثناء القيادي بالحركة صلاح العروري، الذي تعهدت أنقرة بعدم السماح له بدخول أراضيها. ويعمق الاتفاق التعاون الأمني والاستخباراتي بين البلدين، وهناك بند خاص لهذا الشق، وهو ما يفسر مشاركة رئيس الموساد في مفاوضات خاصة مع نظيره التركي. وفيما يتعلق بالشق الاقتصادي، تبدأ تركيا وإسرائيل في مفاوضات لمد خط أنابيب يربط بين حقول الغاز الإسرائيلية بالبحر المتوسط وبين أحد الموانئ التركية، حيث ستعد الأراضي التركية منطلقا لدخول الغاز الإسرائيلي إلى أوروبا. ولفتت مصادر إسرائيلية إلى أن تل أبيب أبلغت موسكو والقاهرة وأثينا ونيقوسيا بتفاصيل الاتفاق، وأكدت أمامهم أنه لن يمس بالعلاقات المشتركة، ولن يكون على حساب علاقاتها معهم. تاريخ النشر : 2016-06-26 0:22:17 مصدر
  23. مصر في الأسابيع المقبلة من الممكن أن تمرر عقود تسليح جديدة مع الجانب الفرنسي والتي ستشمل مقاتلات رافال ومروحيات NH90. بعد صفقة الــ 24 مقاتلة رافال التي تم توقيعها العام الماضي في أجواء احتفالية فإن مصر تجدد اهتمامها بالتعاقد على 12 مقاتلة إضافية من ذات الطراز . في عهد الأنظمة السابقة كان الإتجاه المصري في الأغلب يميل للحصول على العتاد الأمريكي وبشكل أقل من الإتحاد السوفيتي السابق . أما مروحيات NH90 فمن المتوقع التعاقد على 12 مروحية مخصصة للنقل و12 أخرى لمكافحة الغواصات لتحل محل 5 مروحيات Westland Sea King Mk-47 و 9 مروحيات SA-342G Gazelle و Mi-8. في ذات الوقت فإن وزارة الدفاع لا تخفي طموحها في تزويد القوات البحرية المصرية بقطع بحرية جديدة بما في ذلك سفينة الدورية Adroit . في النهاية نوهت الصحيفة أن كافة العقود ينبغي توقيعها بعد فصل الصيف . المصدر
  24. اعلنت جريدة " التريبيون La Tribune " الفرنسية أن شركتي " طاليس ألينيا لأنظمة الفضاء Thales Alenia Space " و " إيرباص لأنظمة الدفاع والفضاء Airbus Defense & Space " سوف توقّعان يوم الثلاثاء القادم الموافق 10 مايو 2016 العقد النهائي لقمر الاتصالات العسكرية مع الجانب المصري ، والذي تُقدر قيمته بـ600 مليون يورو . العقد سيتم توقيعه في العاصمة الفرنسية باريس . ويأتي ذلك تتويجا لـ7 أشهر كاملة من المفاوضات والمباحثات بين الشركتين العملاقتين والقاهرة . حيث كانت كلا من باريس والقاهرة قد وقّعتا في 18 أبريل 2016 الماضي اتفاقا بين الحكومتين Intergovernmental Agreement IGA المصرية والفرنسية مهّد الطريق لتوقيع العقد التجاري Commercial Contract للقمر الصناعي ، وذلك خلال زيارة الرئيس الفرنسي هولاند لمصر الشهر الماضي . وسيشهد يوم الثلاثاء القادم توقيع العقد خلال زيارة وفد مصري رفيع المستوى لباريس . وكان قصر الإليزيه قد أعلن عقب زيارة الرئيس هولاند لمصر في أبريل الماضي ان عقد القمر الصناعي بين مصر وفرنسا تم اتمامه ، وذلك بعد المباحثات بين رئيسي ووزيري دفاع الدولتين . وبعد مرور إسبوعين تمت إزالة العقبات الباقية لتوقيع العقد ، والتي تضمنّت مسألة التأمين على القمر الصناعي والتي أُثيرت بين الطرفين . القمر العسكري الخاص بمصر سيكون من نفس فئة قمري الاتصالات العسكرية الذين حصلت عليهما الامارات سابقا ( أقمار الياهسات Yahsat ) . وستقوم شركة " إيرباص " ببناء المنصة ( هيكل القمر ) ، وفي حين ان شركة " طاليس ألينيا " ستقوم ببناء المكوّنات الإلكترونية الداخلية . يُذكر ان المفاوضات بين الجانبين في البداية كانت على تزويد مصر بقمر للاتصالات العسكرية ، وقمر آخر للمراقبة والتجسس ، ولكن انتهت الى الاتفاق على قمر الاتصالات فقط ، وتم تأجيل مسألة قمر المراقبة لأسباب مالية تتعلق بالسعر ، حيث توفّر كلا من روسيا وكوريا الجنوبية عرضين ماليين أفضل من العرض الفرنسي . أيضا مازالت المفاوضات مستمرة بين الجانبين للتعاقد على كورفيتي " جاويند Gowind 2500 " إضافيين ، وكورفيت الدورية الساحلية البعيدة عن الشواطىء OPV Offshore Patrol Vessel طراز " Gowind 1000 " وزورق الدورية طراز " P-400 " ذات الطول البالغ 54 متر . http://www.latribune.fr/entreprises-finance/industrie/aeronautique-defense/l-egypte-va-s-offrir-un-satellite-de-telecoms-militaires-francais-569451.html
  25. تبدأ روسيا والهند تجربان صاروخاً محمولاً جواً من نوع "براموس" في الشهر القادم. صرح الكسندر مكسيتشوف، مدير مشروع "براموس" الصناعي الروسي الهندي المشترك، بأن العمل لصنع النسخة الجوية من صاروخ "براموس" يتواصل، وسوف تبدأ تجارب إطلاقه من الطائرة المحلقة في الجو في الشهر القادم (أبريل/نيسان). وستقوم طائرة من طراز "سو-30إم كي إي" تابعة لسلاح الجو الهندي بإطلاق الصاروخ الجديد. ويعتبر صاروخ "براموس" ثمرة التعاون المشترك بين روسيا والهند وهو صاروخ جوّال (كروز) أسرع بكثير من سرعة الصوت، وله ثلاثة أنواع: الصاروخ المنطلق من الأرض والصاروخ المنطلق من السفينة والصاروخ المنطلق من الطائرة. ومن المقرر تهيئة 42 طائرة هندية من طراز "سو-30إم كي إي" لحمل صواريخ "براموس". :إقرأ المزيد مصدر
×