Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'القدرات'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 9 results

  1. مشاهد من اختبار دبابة T-90S في صحراء البيرو لاثبات القدرات القتالية لمنتجات شركة Uralvagonzavod لدول امريكا الجنوبية والشرق الاوسط
  2. وافق مجلس الوزارء الياباني على خطة لشراء منظومتين للدفاع الصاروخي من طراز Aegis Ashore لزيادة القدرات الدفاعية للبلاد وسط تصاعد التهديدات من كوريا الشمالية وقال بيان صادر عن مجلس الوزراء "ان برنامج كوريا الشمالية الصاروخي والنووي اصبح تهديدا اكبر ووشيكا للامن الوطني لليابان، واننا بحاجة الى تحسين قدرة الدفاع الصاروخى الباليستى بشكل كبير لحماية اليابان بشكل مستمر ومستدام". وتهدف هاتين المنظومتين إلى تعزيز نظام الدفاع الصاروخي الياباني وحماية كافة أراضي البلاد من أي هجمات صاروخية محتملة ، ويتضمن الدفاع الصاروخي الياباني الآن المدمرات البحرية التي تحمل نظام Aegis المزودة بالصواريخ الاعتراضية من عائلة Standard Missile بالإضافة إلى منظومات باتريوت باك-3 ويقول مسؤوليين يابانيين ان منظومتين من Aegis Ashore يمكن ان تغطي اليابان بالكامل باستخدام صواريخ اعتراضيه متطورة مثل SM-3 Block IIA التى يتم تطويرها بشكل مشترك من قبل اليابان والولايات المتحدة ، وستكلف شراء Aegis Ashore الخزينة اليابانيه حوالى 200 مليار ين (1.8 مليار دولار) بالرغم عدم صدور ارقام دقيقة حتى الان . ومن المفترض نشر هاتين المنظومتين في محافظتي أكيتا الشمالية وياماغوتشي الجنوبية الغربية بحلول عام 2023 https://www.defensenews.com/land/2017/12/19/japan-to-buy-aegis-ashore-missile-defense-systems/ Japan to buy Aegis Ashore missile defense systems The U.S. anti-missile station Aegis Ashore is pictured at the military base in Deveselu, Romania, on May 12, 2016. (Daniel Mihailescu/AFP via Getty Images) TOKYO — Japan’s Cabinet on Tuesday approved a plan to purchase a set of costly land-based U.S. missile combat systems to increase the country’s defense capabilities amid escalating threats from North Korea. The approval will allow the Defense Ministry to buy two Aegis Ashore systems to add to Japan’s current two-step missile defense consisting of Patriot batteries and Aegis-equipped destroyers. “North Korea’s nuclear and missile development has become a greater and more imminent threat for Japan’s national security, and we need to drastically improve our ballistic missile defense capability to protect Japan continuously and sustainably,” a statement issued by the Cabinet said. The deployment will add to growing defense costs in Japan as Prime Minister Shinzo Abe’s government pushes to allow the military a greater international role and boost its missile combat capability. Defense officials say two Aegis Ashore units can cover Japan entirely by using advanced missile interceptors such as the SM-3 Block IIA, which was jointly developed by Japan and the U.S. and would cost about 200 billion yen (U.S. $1.8 billion), though they have not released exact figures. Officials say they hope the systems are ready for operation by 2023. Officials refused to disclose cost details until a planned release of a 2018 budget, in which defense spending is expected to rise to a record. Abe has said he fully backs U.S. President Donald Trump’s policy of keeping all options on the table, including possible military actions, against North Korea. Abe has vowed to bolster Japan’s security cooperation and increase the use of advanced U.S. missile defense equipment. Defense officials declined to give details about potential sites for Aegis Ashore deployment, while Japanese reports cited Self-Defense Force bases in Akita, northern Japan, and Yamaguchi, in southwestern Japan. Defense officials said they chose Aegis Ashore over an option of the Terminal High Altitude Area Defense, or THAAD, because of its cheaper cost and versatility. Typically, a THAAD setup comes with 48 missiles and nine mobile launch pads, priced about $1.1 billion, and Japan would need at least six of those to defend the country, officials said. The deployment of THAAD in South Korea triggered protests from China, as Beijing considers it a security threat. Storm in the Pacific: Defending against growing North Korean threats [Commentary] The fastest and most immediate way to provide for the defense of Hawaii is to operationalize the Aegis Ashore site located at Pacific Missile Range Facility on Kauai. Aegis Ashore can be compatible with the ship-based Aegis systems that are on four Japanese destroyers and also could work with SM-6 interceptors capable of shooting down cruise missiles, defense officials said. Japan plans to add four more Aegis-equipped destroyers in the coming years. The U.S. has installed the land-fixed Aegis in Romania and Poland, and Japan will be a third to host the system.
  3. ذكرت صحيفة "فيلت آم زونتاج" الألمانية، أنه اصبح هناك تشككا داخل حلف شمال الأطلنطي "الناتو" في القدرات العسكرية لتركيا الشريك في الحلف. وقالت الصحيفة، استنادا إلى دبلوماسيين رفيعي المستوى في الناتو، "القدرات القيادية والقدرات التشغيلية للقوات المسلحة التركية ضعيفة، هذا ينطبق على وجه الخصوص على البحرية وقوات الدفاع الجوي". وجاء في تقرير الصحيفة، أن من الأدلة على ذلك "الصعوبات الملحوظة في تخطيط وتنفيذ عمليات في شمال سوريا ضد تنظيم داعش وميليشيات كردية". مصدر
  4. India Dwarfed by China’s Unmanned Warfare Capabilities Analysts question the DRDO’s promise in the backdrop of its record in keeping to its avowals. New Delhi (Sputnik) — In what could aggravate concern in India, China Aerospace Science and Industry Corporation (CASIC), China's largest missile maker, is developing a stealth military drone that can evade anti-aircraft weapons. "The company is focusing on the development of a long-endurance stealth drone and a near-space drone," said Wei Yiyin, China Aerospace Science and Industry Corp's deputy general manager and a member of the CPPCC National Committee, to China Daily. The company is expected to deliver the drone by 2020 and make it available for export as well. This development comes after an announcement in February 2017 of China's biggest overseas contract for its Wing Loong II strike-capable reconnaissance unmanned aerial vehicle (UAV). China did not reveal who bought it, what size and for how much. The Wing Loong II was developed by the Chengdu Aircraft Design and Research Institute. On the other hand, Indian defense research agency DRDO had begun receiving the first tranche of the budgetary fund from the central government since last May. Defense sources told Sputnik that life-size metallic model is expected to be completed in the next few weeks to understand its detection range and dry radar cross-section. The Indian government has decided to equip it with domestically-developed stealth capabilities. Indian scientists are taking the help of French Dassault Aviation to bring advanced technologies and software to the Ghatak project. "Ghatak will be designed in such a way that it deflects the energy and can remain undetected," says sources. Meanwhile, if everything went according to plan, India's first combat UAV can only debut by 2025 while the Chinese company has a deadline five years ahead of it. Analysts question the DRDO's promise in the backdrop of its record. "India desperately needs to have a good program for UAVs because China already has more than 1,500 UAVs and they are making 40-50 different types of UAVs. There are large numbers of manufacturers in China who are doing it, and, of course, till now, we are depending on Israeli systems," says Air Marshal (Retired) Anil Chopra. China has successfully sold its military drones to 10 countries and is in discussion with others for its Wing Loong II UAV apart from WJ-500, WJ-600 and WJ-600A/D military drones, which are already in the market. "CASIC is also interested in near-space drones. Near space is that part of Earth's atmosphere at altitudes of 20 to 100 kilometers, encompassing portions of the stratosphere, mesosphere and lower thermosphere. It is above the top altitudes of commercial airliners but below orbiting satellites," claims China's missile maker. India has planned various UAV programs like Rustam, Nirbhay which have been underway for many years. Few programs like Nishant did not taste success. India had carried out the maiden flight of two-ton TAPAS 201, a Medium Altitude Long Endurance (UAV last November. TAPAS 201, a multi-mission UAV, is being developed to carry out Intelligence, Surveillance and Reconnaissance (ISR) roles for the three armed forces with an endurance of 24 hours. "TAPAS 201 is capable of carrying medium- and long-range optic sensors, synthetic aperture radar, electronic intelligence, communication intelligence, and situational awareness payloads for round-the-clock operations," said Indian defense ministry. This UAV is powered by two Russian NPO Saturn 36T turboprop engines rated at 100 hp each. ملخص ترجمة التقرير إن ما يمكن أن يؤدي بالغ القلق بين الهند و الصين أن مؤسسة صناعة علوم الفضاء الصينية ( CASIC) أكبر شركة منتجة للصواريخ الصينية تعمل على تطوير درون متخفي قادر على إجتناب مضادات الطائرات قال وي يايين نائب مدير عام مؤسسة صناعة علوم الفضاء الصينية أن الشركة تركز على تطوير درون شبحي قادر على تحمل المسافات و بالقرب من الفضاء و تتوقع الشركة أن تسلم في عام 2020 و تكون متاحة للتصدير هذا التطوير يأتي بعد إعلان عن عقد أكبر صفقة لتصدير لطائرة Wing Loong II القادرة على الإستطلاع في فبراير 2017 هذا و لم تعلن الصين عن مشتري الصفقة أو حجمها أو قيمتها . و تم التطوير بواسطة شنجدو لتصميم الطائرات و معهد البحوث في المقابل تلقت وكالة تطوير البحوث و الدراسات الدفاعية الهندي دفعته الاولى من الميزانية الحكومية في مايو الماضي و من المتوقع أن يتم الإنتهاء من بناء نموذج طبيعي بالأسابيع المقبلة للتعرف على مدى الكشف الرداري عبر المقطع العرضي و قد قررت الحكومة الهندية تزويد الجيش بقدرات التخفي المتقدمة المصنعة محلياً . إستعان العلماء الهنود بشركة داسو الفرنسية لنقل التكنولوجيا المتقدمة و البرامج لمشروع جاتك Ghatak project الذي سيصمم بطريقة صرف الطاقة و التخفي و إذا سارت الأمور وفقاً للخطة فإن الهند سوف تنتج مقاتلتها الأولى من هذه الطائرة في 2025 بينما الشركة الصينية لديها مدة أقل من خمس سنوات . محللون يشككون بعود وكالة تطوير البحوث الدفاعية لسجلها السابق و يقولون بأن الهند تحتاج برنامج كفىء لطائرات بدن طيار و لأن الصين لديها أكثر من 1500 طائرة و يصنعون من 40 : 50 نوع مختلف و لديهم شركات مصنعة كثيرة بينما نحن نعتمد على الأنظمة الإسرائيلية . نجحت الصين في التصدير إلى 10 دول و تجرى مفاوضات مع آخرين على Wing Loong II UAV بخلاف تسويق درونات الـ WJ-500و WJ-600 و WJ-600A/D الشركة الصينية CASIC تهتم أيضاً بتقنية الفضاء القريب ( إرتفاعات من 20 : 100 كيلومتر تشمل جزء من طبقة الستراتوسفير و ميزوسفير و على إرتفاعات أعلى من الطائرات التجارية و أدنى من الأقمار الصناعية ) خططت الهند لبرامج مختلفة للدرونات كبرنامج Rustamو Nirbhay التي كانت مستخدمة من سنوات بعض البرامج مثل Nishant غير ناجحة و كانت الهند قامت بإجراء أول طيران بطائرة TAPAS 201, a الذي يحمل 2 طن على إرتفاع متوسط في نوفمبر الماضي الطائرة TAPAS 201, a متعددة المهام ( إستخبارات و مراقبة و إستطلاع ) مع قدرة تحمل 24 ساعة و تحتوي على مستشعرات بصرية متوسطة و بعيدة المدى مع رادار و أجهزة إستخبارات و إتصالات إليكترونية مع إطلاع كامل لموقع العمليات على مدار الساعة . و قالت وزارة الدفاع الهندية أن هذه الطائرة مدعومة بعدد إثنين من محركات 36T الروسية التوربينية لكل مهما 100 حصان India Dwarfed by China’s Unmanned Warfare Capabilities [ATTACH]36237.IPB[/ATTACH]
  5. [ATTACH]33200.IPB[/ATTACH] ديمترى بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين - أرشيفية موسكو (رويترز) أعرب الكرملين اليوم الخميس عن قلقه مما وصفه بأنه تعزيز للقدرات العسكرية الأمريكية فى بولندا مشيرا إلى أن الخطوة تشكل خطرا على أمن روسيا القومى. وقال ديمترى بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين إن روسيا تعتبر ما يحدث خطوة عدائية على حدودها. جاء ذلك بعد أن دخلت قافلة كبيرة من الآليات المدرعة الأمريكية إلى بولندا الخميس فى واحدة من أكبر عملية انتشار القوات الأمريكية فى أوروبا منذ الحرب الباردة، تدينها موسكو. ويهدف وجود هذه الوحدة بالتناوب فى بولندا ودول البلطيق والمجر ورومانيا وبلغاريا، إلى تعزيز أمن المنطقة القلقة من تصرفات موسكو #مصدر
  6. تحطمت قاذفة قنابل روسية من طراز “سوخوي-24” فوق الأراضي السورية الثلاثاء 24 نوفمبر بعد مهاجمتها من قبل طائرتين حربيتين تركيتين من طراز إف 16. وعقب ذلك، وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إسقاط تركيا القاذفة الروسية بأنه ضربة في الظهر سيكون له عواقب وخيمة على العلاقات بين البلدين. وتعهد الرئيس فلاديمير بوتين، يوم اﻷربعاء 25 نوفمبر، بأن تتعاطى روسيا بأقصى درجات الجدية، على خلفية حادث استهداف قاذفتها فوق سوريا، وتسخر كل السبل المتاحة لديها للدفاع عن أمنها، متهما القيادة التركية بممارسة سياسة متعمدة لنشر التطرف الإسلامي في بلادها. من جانبه، تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحماية بلاده، من أي اعتداء خارجي. وقال في كلمة ألقاها اليوم، إن طائرتان روسيتان اخترقتا الحدود وحذرناهما فانسحبت إحداها وأسقطنا الأخرى. وأضاف:” ليس لأحد الحق بانتهاك حدودنا ولن نسكت على أي انتهاك يحدث في المستقبل”. جاء حديث “أردوغان بعد قرار روسي بنشر منظومة “إس -400” للدفاع الجوي في قاعدة حميميم السورية، وسبق قبله إعلان القيادة العسكرية الروسية قطع الاتصلات العسكرية بين البلدين مشيرة إلى أن الطلعات الجوية الروسية في سوريا سترافقه مقاتلات اعتراضية. وهو ما أثار التساؤلات حول حجم وطبيعة القدرات العسكرية لكلا الطرفين فى حال اندلعت أية مواجهات مستقبلية بينهما. وفيما يلي مقارنة بين الجيشين الروسي والتركي.. الجيش الروسي نشر مركز الدراسات الاسترالي ” إير بوور استراليا” في شهر فبراير الماضي دراسة دورية قارن فيها إمكانيات الدفاع الجوي الروسي والطائرات الحربية الامريكية. وأكد فيها أن وسائل الدفاع الجوي الروسية وصلت إلى مستوى يستبعد عمليا امكانية بقاء طائرات تابعة للقوات الجوية الامريكية في حال وقوع نزاع مسلح. وبحسب المعطيات التي تنص عليها الدراسة الصادرة عن مركز ” إير بوفر استراليا” فانه لا تستطع الطائرات الامريكية “اف-15” و”اف-16” و”اف اي - 18 ” مواجهة الدفاع الجوي الروسي فحسب، بل ومقاتلة الجيل الخامس المتعدد الاغراض المستقبلي Joint Strike Fighter المعروف باسم ” اف-35” Lightning . منظومة الدفاع الجوي الروسي تحمل منظومات الدفاع الجوي الروسية لقب إحدى أفضل المنظومات في العالم. وتدخل هذه المنظومات ضمن تسليح قوات الدفاع الجوي ـ الفضائي الروسي، وهي تمتلك القدرة على إصابة الأهداف البعيدة، كما تستطيع الكشف عن عدة أهداف في الوقت نفسه. ” إيغلا ـ أس” تمتلك هذه المنظومة المحمولة على الكتف المضادة للطائرات تصميماً بسيطاً جداً (أسطوانة إطلاق وصاروخ)، وهي مخصصة لإصابة الطائرات والمروحيات والطائرات من دون طيّار على ارتفاعات منخفضة، وكذلك في ظروف التشويش الحراري الطبيعي أو المصطنع. مدى إصابة الهدف: 6000 م. تحقق الإصابة على ارتفاع ما بين 10 – 3500 م. ”أنتيه 2500” تعتبر منظومة أس 300 في أم ” أنتيه 2500” المتنقلة الشاملة المضادة للصواريخ والمضادة للطائرات سلاحاً فريداً مضاداً للصواريخ والطائرات قادراً على التصدي بفعالية للصواريخ الباليستية المنطلقة من مسافات بعيدة تصل إلى 2500 كم، ولكافة أنواع الأهداف الديناميكية الهوائية على حد سواء، وتدخل ضمن المعدات اللاسلكية لمنظومة ” أس 300 في أم” محطتا رادار إحداهما للمسح الدائري والثانية للمسح المبرمج. مدى إصابة الهدف: ـ الأهداف الديناميكية الهوائية: 200 كم. ـ الأهداف الباليستية: حوالي 40 كم. تحقق الإصابة على ارتفاع ما بين 25 ـ 30 كم. ”بانتسير أس 1” صُممت هذه المنظومة لتغطية المنشآت المدنية والعسكرية ( بما فيها منظومات الدفاع الجوي للمسافات البعيدة) من وسائط الهجوم الجوي الحديثة والمستقبلية، كما يمكنها الدفاع عن المنشأة الموضوعة تحت الحماية من التهديدات الأرضية والجوية. مدى إصابة الهدف: 1.2 ـ 20 كم. تحقق الإصابة على ارتفاع ما بين 15 م ـ 15 كم. ”تريومف” صُممت منظومة الدفاع الصاروخي أس 400 ” تريومف” لإصابة الأهداف الديناميكية الهوائية ( طائرات سلاح الجو التكتيكية والاستراتيجية، مصادر التشويش من طراز ” أواكس” والصواريخ المجنحة)، بما في ذلك المنفذة مع استخدام تقنية ” ستيلز” على مسافة حوالي 400 كم، وكذلك الصواريخ الباليستية، والأهداف ما فوق الصوتية وغيرها من وسائط الهجوم الجوي الحديثة والمستقبلية. مدى اكتشاف الهدف: 600 كم. مدى إصابة الهدف: ـ الأهداف الديناميكية الهوائية: 400 كم. ـ الأهداف الباليستية: حوالي 60 كم. تحقق إصابة الهدف على ارتفاع ما بين 10 م ـ 27 كم. ترتيب الجيش الروسي روسيا - مؤشر القوة: 0.1868 ميزانية الدفاع: 60.4 مليار دولار مجموع القوات العاملة: 766.055 فرد مجموع قوات الاحتياط: 2.485.000 فرد الدبابات: 15398 المدرعات: 31298 مجموع الطائرات: 3429 مجموع القطع البحرية: 352 الجيش التركي تمتلك تركيا ثاني أكبر جيش في حلف شمال الأطلسي بعد الولايات المتّحدة الأمريكيّة، كما أنّ الجيش التركي يعتبر أكبر جيوش المنطقة على الإطلاق. وبالرغم من تقدّمه في مجال التسلّح التقليدي، فإنه يعاني من نقص في التكنولوجيا المتقدّمة مقارنة بشركائه في الناتو أو الولايات المتّحدة الأمريكيّة، كما يعاني من قصور شديد في منظومة الدفاع الصاروخي، وأهمّها افتقاده لنظام دفاع صاروخي (أرض- جو) مستقل. وتحاول السلطات التركيّة ووزارة الدفاع تطوير القدرات القتالية للقوات المسلّحة من خلال تعزيز منظومة التكنولوجيا المتقدّمة حتى تصبح القوة العسكرية التركية على متسوى القوة الاقتصادية التي وصلت اليها البلاد وتكون قادرة على مواجهة التحديات السريعة التي قد تفرضها عليها التطورات الإقليميّة. وتستثمر تركيا في التكنولوجيا العسكرية منذ مدة العام 1985 (قانون 32338)، حيث تفضّل أنقرة الاعتماد على صناعاتها المحليّة لتعزيز قدراتها الذاتيّة، ولكن عندما تكون المهمة أكبر من قدرة الشركات الدفاعيّة التركية على التحمّل أو القيام بها، فإنّها تفضّل حينها صيغة اتفاقات التطوير المشترك للمنتج مع شركاء، وإذا لم يكن ذلك ممكنًا فصيغة الإنتاج المشترك أو الترخيص بالإنتاج المشترك”. ولم يخطُ الحليف الأمريكي خطوات جدّية في تحقيق اختراق في نقل تكنولوجيا للجانب التركي الذي يصر على هذا الأمر؛ لأنّه سيساعد على نقل البلاد والصناعات الدفاعية والعسكرية إلى مراتب متقدّمة، ولا تكتفي تركيا حينها بكونها دولة مستهلكة للتكنولوجيا العسكرية، وإنما مصنّعة أيضًا ومصدّرة مستقبلاً. أنظمة الدفاع الجوي التركي نظام الدفاع الجوي التركي HISAR-A النظام مخصص للإرتفاعات المنخفضة والمتوسطة ويضم صاروخين يستخدمان نفس منصة الإطلاق أهم ميزاته إمكانية الإطلاق العمودي باحث متطور يعمل بالصورة الحرارية IIR محرك صاروخي ثنائي النبض (تسارع أعلي مع ثبات الدفع) التصميم تراكبي مرن يعني يمكن دمجه على عدة منصات برية وبحرية الصاروخ يماثل في القدرات صاروخ ميكا في إل (مع تمتعه بباحث أفضل من الجيل الخامس ) والجنوب إفريقي أوخومنتو والإسرائيلي سبايدر المزود بصواريخ بيثون 5 والألماني IRIS-T SL . وكلها تملك مرونة الإستخدام على منصات برية وبحرية مع بواحث الجيل الخامس. مدي الصاروخ الأصغر 10 كم وإرتفاع العمل 5 كم بينما الصاروخ الأكبر مداه 16 كم وإرتفاع العمل 10 كم والمنصة المعروضة حاليا سداسية وستتوفر خلايا إطلاق بعدد صواريخ أكبر للنسخ البحرية المتوقع نشرها على الكورفيت. درع الدفاع الصاروخي Havelsan تركيا وبوينغ الولايات المتحدة يتشاركا في عملية تطوير الجيل القادم، من درع الدفاع الصاروخي Havelsan . ومن المتوقع أن يتم استخدام هذا النظام من قبل الولايات المتحدة وتركيا والدول الأخرى الأعضاء في حلف شمال الأطلسي. ترتيب الجيش التركي ترتيب الجيش السوري عالميًا يحتل المرتبة العاشرة مؤشر القوة: 0.4335 ميزانية الدفاع: 18.185 مليار دولار مجموع القوات العاملة: 410.500 فرد مجموع قوات الاحتياط: 185.630 فرد الدبابات: 3778 المدرعات: 7550 مجموع الطائرات: 1020 مجموع القطع البحرية: 115 سلاح الجو التركي تريومف الدفاع الجوي التركي أنتيه 2500 بانتسير أس 1 البلدان اﻷكثر انفاقا عسكرية لعام 2015 أقوى الجيوش ترتيب الجيوش في العالم من حيث القدرة القتالية منقوووول عن موقع محيط الاخباري
  7. يفرض التطوّر السريع للأحداث في المنطقة، تكثيف التعاون الأمني والعسكري بين دول الخليج على كافة الأصعدة. فقد أثبتت العمليات الأخيرة التي شهدتها المنطقة، كعاصفة الحزم مثلاً، أهمية توافر قدرات نوعية بحرية تسمح لدول الخليج بتقوية دفاعاتها البحرية لمحاربة الإرهاب. ففي حين شرّعت دول مجلس التعاون الخليجي عام 2014 تشكيل قوة بحرية تعمل على صيانة الأمن البحري لدول الخليج، وتكون على غرار قوة “درع الجزيرة” وتحت عنوان “مجموعة الأمن البحري 81″، لم تبصر تلك المبادرة النور حتى اليوم. فمبادرة مماثلة تعتبر خطوة استباقية لاحتمال مواكبة المعركة البرية من البحر، وإن وضعها حيّز التنفيذ يعدّ مسألة ملحّة تهدف إلى مساعدة الدول العربية على تحقيق أمن بلادها ومواجهة التحديات الإرهابية. سيّما أن البحرية المصرية بعد أن شاركت بدورها في حماية السواحل اليمنيّة، تعتبر رديفاً للتعاون البحري بين دول الخليج ومصر على مداخل الخليج وقناة السويس ما بين الخليج العربي والبحر الأحمر. فإلى أي مدى تساهم الشركات البحرية الكبرى في تحقيق استقلال الدول العربية الصناعي الذاتي البحري، وما هي أحدث العقود التي تم إبرامها مؤخراً؟ شركة دي سي أن أس (DCNS) الفرنسية: تعزيز القدرات البحرية المصرية والسعودية أجرت مجلة الأمن والدفاع العربي مقابلة خاصة مع نائب الرئيس التنفيذي لقسم الخدمات لدى شركة DCNS الفرنسية، ناتالي سميرنوف التي أطلعتنا على أحدث العقود التي أبرمتها الشركة مع كل من مصر والمملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى مدى مساهمتها في تعزيز وتطوير القدرات البحرية لكلا البلدين. كيف تساهم شركتكم في تعزيز سيادة الدول العربية الوطنية واستقلالها الذاتي الصناعي والبحري- خاصة مصر والمملكة العربية السعودية؟ لقد وقّعت شركة DCNS عقداً مع مصر لتزويدها بأربع سفن حربية من نوع Gowind في تموز/يوليو 2014، وفرقاطة فريم تحيا مصر في شباط/فبراير 2015، بالإضافة إلى عقد دعم السفن خلال فترة الخدمة. كما وقّعنا مع مصر مؤخراً عقد لتزويدها بسفينتي ميسترال LHD بما في ذلك خدمات الدعم خلال فترة الخدمة على سنوات عدّة. بهذا، تشارك شركة DCNS في عملية تحديث قدرات القوات البحرية المصرية وبنيتها التحتية الدفاعية، وتساعد مصر على الحفاظ على سيادتها. نحن ملتزمون بشراكة طويلة الأمد مع أحواض السفن البحرية المصرية في إطار برنامج Gowind. ويقوم فريق عمل شركتنا بتوفير المهارات اللازمة لحوض الاسكندرية، لعملية بناء الطرادات، وعمليات دمج التقنيات وخدمات الدعم اللازمة. يُشار إلى أنه سيتم بناء ثلاث سفن من أصل أربعة في الاسكندرية بموجب اتفاقية تبادل التكنولوجيا في مهام البناء. بالإضافة إلى ذلك، نسعى، إلى جانب السلطات المصرية، إلى بناء مشروع مشترك خاص بتوفير خدمات الدعم خلال فترة الخدمة لفرقاطة تحيا مصر وسفينتي ميسترال LHD بالإضافة إلى غيرها من السفن البحرية المصرية الجديدة القادمة. سيسمح لنا هذا المشروع المشترك بالعمل بشكل كامل مع الجهات الصناعية المحلية في مجال خدمات الدعم وتعزيز الشراكات على المدى الطويل. أما فيما يخص المملكة العربية السعودية، فنحن موجودون هناك على مدى ثلاثين عاماً. تعمل شركة DCNS مع شركتها التابعة في المملكة، على ثلاث برامج تحسّن من قدرة الأسطول البحري السعودي. ويقوم عقد تمديد خدمة السفن (Life Exrtension Contract) على توفير خدمات الصيانة لأربع فرقاطات من فئة مدينة (Madina Class) وسفينتي دعم البترول من فئة بوريدا (Boraida class) في إطار برنامج “الصاواري 1” (Sawari 1). أما عقد ERAV فسيتم بموجبه صيانة 3 فرقاطات من فئة الرياض (الفرقاطات 3000) التي تسلمتها البحرية الملكية السعودية بموجب مشروع الصواري 2 (Sawari 2). وأخيراً هناك عقد AMWAJ الخاص بتقديم الدعم اللازم للبحرية الملكية السعودية من خلال توفير قطع الغيار والمساعدة التقنية. بهذا، ستحصل المملكة العربية السعودية وبدعم من شركة DCNS، على سفن تشغيلية حتى عام 2025، وستطوّر تدريجياً المواهب المحلية. يُشار إلى أن شركتنا حريصة على تكييف عقدها مع سياسة المملكة العربية السعودية المتعلقة بالتنمية الصناعية، ونحن نعمل سوياً بالفعل مع شركاء محليين لنقل المعرفة والحصول على المساعدات التقنية اللازمة. ومن أبرز الأمثلة التي تبرز التعاون في مجال البحوث والتكنولوجيا بين السعودية وDCNS، نذكر العقد الموقّع بين مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية (KACST) والشركة الفرنسية، والذي يهدف إلى تعزيز وتطوير مركز البحوث والتنمية الخاص بالمجال البحري. ويبرهن العقد، الذي يشمل مجالات النظم البحرية الذكية وأنظمة المحاكاة، استعداد الشركة الفرنسية لدعم المملكة العربية السعودية ومساعدتها على تعزيز سيادتها الوطنية. كيف تصفون علاقتكم الاستراتيجية مع منطقة الشرق الأوسط؟ لا يقتصر طموح شركة DCNSعلى توفير السفن البحرية ذات التقنية العالية ودعمها، بل أيضاً على تطوير شراكات طويلة الأمد وتوفير خدمات الدعم خلال فترة الخدمة مع شركاء محليين معروفين وزبائنهم بهدف تلبية متطلباتهم الجيوسياسية. وبناء على خبرتنا الكبرى في الشراكات طويلة الأمد، نسعى إلى الحفاظ على تلك الشراكات مع مصر والسعودية، كما أننا عازمون على تطوير شراكات أخرى مماثلة مع دول شرق أوسطية جديدة للمساهمة في تعزيز سيادتهم الوطنية ومساعدتهم على تحقيق الكفاءة الذاتية. هل تم تحديث المعدات التي تم تسليمها إلى مصر والسعودية بتقنيات جديدة؟ تسعى شركة DCNS بشكل دائم إلى توفير زبنائها بمنتجات أثبتت قدراتها على أرض المعارك وحديثة من الناحية التكنولوجية، ونحن قادرون على تزويد كل من مصر والمملكة العربية السعودية (بالإضافة إلى دول عربية أخرى) بالمنتجات والخدمات التي تلبي متطلباتهم التشغيلية. في ما يخص سفينة Gowind 2500، لقد عمدت الشركة الفرنسية على تلبية متطلبات مصر التشغيلية، من خلال تزويدها بسفينة قتالية متعددة المهام تؤمن سيادة البلاد وتقوم بعمليات الحماية البحرية ومكافحة الإتجار غير المشروع. علاوة على ذلك، إن قدرة السفينة على خوض الحروب المضادة للغواصات، يزيد من أداءها بشكل كبير. أما فرقاطة فريم، فهي تعتبر حالياً السفينة الأكثر تقدماً من الناحية التكنولوجية وأكثرها تنافسية في السوق. تلبي الفرقاطة الاحتياجات التشغيلية للعديد من القوات البحرية نظراً لقدرتها على القيام بمهام متعددة وقدرتها على المناورة العالية. وأخيراً، ستقدّم شركة DCNS وحدتين من سفن ميسترال للبحرية المصرية بالإضافة إلى أربعة زوارق إنزال من الجيل الجديد (CTM NG) من إنتاج الشركة الفرنسية، كنظام متكامل لقوة برمائية تم تنظيمها حول سفن ميسترال. كما ستحصل مصر أيضاً على زورقي إنزال سريعين (EDAR). لقد تم تصميم سفينة ميسترال لمهمات حفظ السلام وعمليات الدعم الإنساني. على سبيل المثال، تمكّنت سفينة ميسترال تابعة للبحرية الفرنسية من إثبات قدراتها خلال عملية “باليست” (Operation BALISTE) على طول الساحل اللبناني في تموز/يوليو 2006، لإجلاء المواطنين الأوروبيين. ما هي استراتيجية شركة DCNS بشأن تحديث البنية التحتية الدفاعية لدول الشرق الأوسط؟ نحن مستعدون لتعزيز القدرات العسكرية البحرية المستقلة وذات الأداء العالي لدول منطقة الشرق الأوسط، بما يتواءم مع سياسة البلدان الخليجية، وبالتنسيق مع السلطات الفرنسية. تلتزم شركة DCNS بالوقوف إلى جانب عملائها وأن تكون شركة مزوّدة للحلول الاستراتيجية على المدى الطويل. http://sdarabia.com/?p=28950
  8. حذر الجنرال فنست ستيوارت، مدير وكالة الإستخبارات العسكرية الأمريكية، اليوم الأربعاء، من تنامي القدرات العسكرية لروسيا بشكل غير مسبوق منذ انهيار الاتحاد السوفييتي. موسكو — سبوتنيك وقال ستيوارت في جلسة استماع في مجلس النواب الأمريكي إن "المناورات التي تقوم بها موسكو قد تكون مؤشرا على نيتها القيام بعمليات عسكرية جديدة على غرار ما قامت به في سوريا". وأضاف ستيورات "لم يسبق لي أن رأيت مناورات عسكرية روسيا بهذه الواقعية منذ عشرين عاما. هناك بعض الأدلة، على أن المناورات العسكرية التي قامت بها روسيا مؤخرا كانت تدريبا حقيقيا على المهمة التي يقوم بها الجيش الروسي حاليا في سوريا". وتابع قوله "إذا أخذنا هذا كنموذج فإن ذلك يدفعنا للاعتقاد بأن هذه التدريبات المكثفة قد تكون الغاية منها القيام بعمليات محلية أو خارج الحدود". http://arabic.sputniknews.com/world/20160302/1017713647.html
  9. مارتن إنديك لـCNN: تدخل السعودية باليمن يصب بصالح إيران.. 50% من القدرات العسكرية بالخليج يتم استهلاكها نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—قال مارتن إنديك، المحلل السياسي ونائب رئيس معهد بروكينغز بواشنطن، إن تدخل المملكة العربية السعودية على رأس تحالف خليجي في اليمن يصب في مصلحة إيران. وأوضح إنديك في مقابلة مع الزميل فريد زكريا لـCNN: "بعد التوصل إلى اتفاق نووي مع إيران، اعتقد أن الرئيس أوباما حاول بجد مع القيادة الجديدة في المملكة العربية السعودية ليكون الطرفان على الصفحة ذاتها، وتبع ذلك خطوة القادة الشباب بالسعودية تحت الملك سلمان وهما نجله إلى جانب ولي العهد الذين قادا المملكة والخليج إلى الحرب في اليمن." وتابع إنديك الذي شغل منصب المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط، قائلا: "عوضا عن محاولة أوباما التهدئة وبيان أن هذه الفكرة قد لا تكون جيدة، ما قمنا به هو أننا شاركناهم، والآن هم عالقون و50 في المائة من القدرات العسكرية بالخليج مستهلكة في حرب تسبب أزمة إنسانية في اليمن وهذا يصب في صالح إيران وهو لا يحتويها." وأضاف: "تستهلك الأسلحة والقدرات العسكرية في دول الخليج في الوقت الذي نريدهم أن يكونوا فعالين في مواقع أخرى في المنطقة وبالتحديد ضد داعش.. نحن بحاجة ملحة لأن يكون الطرفان (أمريكا والخليج) على الصفحة ذاتها فيما يتعلق بالحد من طموحات إيران بالإضافة إلى مواجهة داعش." المصدر
×