Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'القطب'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 8 results

  1. أعلنت وزارة الدفاع الروسية، عن نشر محطة رادار جديدة “سوبكا 2” في جزيرة ورانغل الروسية، الواقعة في منطقة القطب الشمالي، والتابعة إداريا لإقليم تشوكوتكا بشمال شرقي سيبيريا، في كانون الثاني/ يناير. وبحسب ما نقلت سبوتنيك، قال المتحدث باسم المنطقة العسكرية الشرقية، العقيد ألكسندر غوردييف، للصحفيين: “في جزيرة ورانغل بدأ في عام 2016 تشغيل محطة رادار جديدة “سوبكا 2″، والمهمة الرئيسية لمحطة الرادار هذه الحصول على المعلومات حول الأوضاع في أجواء منطقة القطب الشمالي، وتعميمها وتحليلها”. وأشار المتحدث إلى أن الرادار الجديد قادر على رصد أهداف جوية منفردة، تسير ضمن مجموعة من الأهداف، وأن محطة الرادار مزودة بقبة خاصة للحماية، وقادرة على العمل بأي ظروف جوية، حتى في ظل رياح تبلغ سرعتها 40 مترا في الثانية، ودرجات الحرارة تصل إلى 40 درجة تحت الصفر. وتجدر الإشارة إلى أن روسيا بدأت في السنوات الأخيرة بتطوير واستثمار مناطقها الشمالية، ما وراء الدائرة القطبية الشمالية، بما في ذلك استخراج المواد الهيدروكربونية وتطوير الطريق البحري الشمالي. واتخذت مجموعة من الإجراءات، بما فيها العسكرية، الرامية إلى حماية مصالحها في منطقة القطب الشمالي، التي تحظى باهتمام متنام من قبل دول الناتو. المصدر
  2. منظومة "روبيج" الصاروخية الجبارة تحمي مصالح روسيا في القطب الشمالي ( فيديو) تشهد منطقة القطب الشمالي الروسي تمارين ضخمة جدا تشمل التدرب على تغطية وحماية الطريق البحري الشمالي والدفاع عن المصالح الوطنية الروسية هناك. وخلال ذلك جرت عملية إطلاق للنيران من منظومة الصواريخ الساحلية "روبيج " ضد سفن العدو المفترض. ويبدو واضحا في الشريط أن قوة الارتداد نتيجة إطلاق الصواريخ عالية الحد تفرض على أفراد الطاقم القتالي، ربط حزام الأمان. وتجدر الإشارة إلى أن منظومة الصواريخ الساحلية "روبيج " تصلح بشكل مثالي لحماية الطريق البحري الشمالي وهي قادرة على تدمير الهدف البحري داخل دائرة نصف قطرها 100 كيلومترا، والمجمع مزود بصواريخ مجنحة من طراز " تيرميت –ر" يحمل كل منها رأسا قتاليا لقوة 500 كلغم من مادة تي إن تي. وشاركت في التدريبات أطقم نظم الدفاع الجوي المدفعي الصاروخي " بانتسر- س 1" وكذلك غواصات نووية وأخرى تعمل بالديزل وحوالي 10 سفن دعم وتموين وكذلك طائرات أسطول الشمال الروسي.
  3. تدريبات القوات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية الشياشنية تمت في اسوء الظروف الجوية وكانت تدريبات خاصة بعمليات اغارة علي اهداف معادية باستخدام الابرار الجوي والمظلي في محيط القطب الشمالي
  4. تحقيقا لهذه الغاية، كلفت الصين أحدث جليد لها، هيبنغ 722 يوم 5 يناير، بعد ثلاث سنوات من البناء. وسيتم تعيين جليد لاسطول الشمال في البحرية الصينية وبدوريات في بحر بوهاي. هيبنغ 722 هو 337 أقدام طويلة، 60 أقدام واسعة، ومحملة بالكامل تشريد 4860 طن. ويمكن أن تقاوم قوة الرياح 12 ويبلغ مداه 7000 ميلا. كاسحة الجليد يحتوي على مهبط مناسبة لمروحيات Z-8 هيبنغ 722 هو الأول من فئة جديدة من كاسحات الثلج وجزء من جهد أوسع من قبل القوات البحرية لجيش التحرير الشعبى الصينى لمتابعة مصلحة الصين في مياه القطب الشمالي والقطب الجنوبي. على الرغم من أن الصين ليس لديها أراضي المطلة على مياه الشمالي والجنوبي الجليدية، كقوة اقتصادية عالمية مصالحها تكمن في كليهما. مع ذوبان القمم الجليدية القطبية طرق الشحن الجديدة قد تفتح في المناطق القطبية الشمالية، مما يسمح للبضائع الصينية لأكثر بسرعة تصل إلى أوروبا وأمريكا الشمالية. وجود مياه جديدة، خالية من الجليد كما يفتح إمكانية استغلال موارد غير قابلة للوصول سابقا، بما في ذلك مناطق الصيد، البحر النفط واحتياطيات الغاز والمعادن في قاع المحيط. بالإضافة إلى فئة هيبنغ 722، الصين لديها أيضا واحدة لكسر الجليد الثقيلة، شيويه لونغ ("تنين الثلج"). في حين بنيت شيويه لونغ في أوكرانيا، والثانية، ويجري بناء أكثر قدرة كاسحة الجليد الثقيلة في الصين مع التكنولوجيا الفنلندية. ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من هذا العام، سفينة لم تسمها جديدة.
  5. [ATTACH]497.IPB[/ATTACH] أصبحت روسيا تسيطر على سماء القطب الشمالي وسوريا، بفضل الطائرات بدون طيار الحديثة التي لا تخرج من قاعدتها العسكرية من أجل الاستطلاع فقط، ولكن أيضا لضرب مواقع العدو. أنتجت موسكو مؤخراً طائرات بدون طيار ذات خصائص فريدة من نوعها، وخاصة طائرات تتجاوز سرعتها 800 كم / ساعة، وتتجاوز الحمولة 250 كجم. كان الاتحاد السوفياتي واحداً من الرواد في إنتاج الطائرات بدون طيار، ويكفي أن نذكر واحدة فقط من هذه الطائرات هي توبوليف 143، والتي كانت تزن 1.2 طن وتطير بمحركات نفاثة. [ATTACH]498.IPB[/ATTACH] كانت تساعد هذه الطائرات على الاستطلاع التكتيكي، والتقاط الصور وحتى عام 1989، تم إنتاج حوالي 950 قطعة من هذه الطائرات، ومؤخرا كانت تستخدم كأهداف جوية لإعداد المدفعية المضادة للطائرات. [ATTACH]499.IPB[/ATTACH] تمتلك روسيا حالياً طائرات بدون طيار متعددة الأغراض (سواء قادرة على ضرب أهداف أو إجراء الاستطلاع الجوي)، ولكنه لم يتم الكشف عن الخصائص التقنية للطائرات بدون طيار المستقبلية للقوات الروسية. وكشفت المعلومات أن مكتب تصميم الطائرات "سوخوي" يعمل مع شركة "ترانساس" على مشروع طائرة بدون طيار أطلق عليها مؤقتا اسم "Altius-M"، لديها سرعة عالية، وستكون قادرة على الإقلاع والهبوط في الظروف الجوية الصعبة وفي أي وقت. [ATTACH]500.IPB[/ATTACH] أنشأت روسيا أيضاً في هيكل هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية إدارة مخصصة لبناء وتطوير استخدام الطائرات بدون طيار، وكذلك المركز الوطني 924 للطائرات بدون طيار التابع لوزارة الدفاع الروسية وتشمل أهدافه إعداد المختصين فى مجال إدارة أعمال الطائرات بدون طيار.وتستعين اليوم القوات الجوية الروسية بجهاز المخابرات في توفير المعلومات بالفيديو عن الأهداف التي يستهدفها الطيران الروسي في سوريا، وذلك بمساعدة طائرات "أليرون-3"، "تاخيون"، "أورلان-10" و"فوربوست". وتوفر هذه الطائرات البيانات لتحديد الأهداف الأرضية لأداء مهام الحرب الإلكترونية، كما تعتمد وزارة الدفاع الروسية هذا العام على القيام بمهام التدريب على القتال بأسراب من الطائرات بدون طيار، التي تشكلت في المنطقة القطبية الشمالية، في منطقة تشوكشي ذاتية الحكم.وتسيطر الطائرات بدون طيار فى المنطقة القطبية الشمالية على التضاريس، وإجراء الدوريات الجوية، حيث تتمكن طائرات "أورلان 10" من الطيران بسهولة في الهواء لمدة تصل إلى 10 ساعة بسرعة على مسافة 800 كلم.
  6. تعزز روسيا مواقعها في القطب الشمالي، وهي بحاجة إلى طائرات نوعية جديدة للقيام بالمهام القتالية في ظروف الشمال القاسية. في أواخر الشهر المنصرم (24/11/2015) تسلمت وزارة الدفاع الروسية أول مروحية من طراز (Mi-8AMTSh-VA) التي صممت للعمل في مجموعة القطب الشمالي للقوات المسلحة الروسية. 1 ـ "تيرميناتور": اللقب غير الرسمي للمروحية اعتمدت مروحية القطب الشمالي – التي لقبت بـ "التيرميناتور – في تصميمها على مروحية النقل العسكرية (Mi-8AMTSh) والتي تصدر تحت اسم (Mi-171Sh). تختلف المروحية الجديدة عن سابقتها بمحركاتها التوربينية الغازية الجديدة من نوع (كليموف، ВК-2500-03)، وبوجود وحدة قدرة مساعدة أقوى من نوع (ТА-14)، بالإضافة إلى تحديث طقم إلكترونيات الطيران بالكامل. جديرٌ بالذكر أن هذه الحوامة يوبيلية، فهي الحوامة الـ 1000 من انتاج مصنع "أولان - أودينسكي" لبناء الطائرات. 2 ـ صممت المروحية خصيصاً للعمل في مجال خطوط العرض القطبية تستطيع (Mi-8AMTSh) القيام بمهامها في درجات الحرارة المنخفضة وظروف الليل القطبي، والأماكن الخالية من نقاط العلّام، وفي ظروف الاتصالات غير المستقرة، والمسافات البعيدة بين نقاط التمركز، والتحليق الطويل فوق المسطحات المائية. 3 ـ مروحية استطلاع وإنقاذ المروحية مخصصة لإنزال أو إخلاء مجموعات المهام الخاصة ودعم عملياتها من الجو. وتستطيع المروحية القيام بمهمات الاستطلاع الجوي وتحديد الأهداف، وتأمين عمل المجموعة القطبية الشمالية للقوات المسلحة، بتوفير خدمة النقل والإنزال والخدمات الطبية. بالإضافة إلى القيام بمهمات البحث والإنقاذ لقوات الأمن وطواقم وركاب الطائرات المنكوبة وكذلك السفن البحرية، بما فيها الواقعة في نطاق الطريق البحري الشمالي. 4 ـ مخطط طلاء غير مألوف يبرز الحوامة بدلاً من أن يخفيها خلافاً لأسلوب التمويه المستخدم في طلاء معظم حوامات وزارة الدفاع الروسية، طليت حوامة القطب الشمالي بطلاء خاص عاكس للضوء، وباستخدام اللونين الرمادي الداكن والأحمر القاني. مما يسهل ملاحظة الحوامة وسط الثلوج الممتدة بلا نهاية أوعلى خلفية المنظر الكئيب لسهول التوندرا. 5 ـ استخدام تكنولوجيات مستعارة من صناعة الطائرات في إنتاج المروحية 6 ـ المدى الأقصى لطيران المروحية بدون هبوط أكثر من 1300 كم (مقابل 1065 كم للنموذج العادي)كل العناصر الطولية لهيكل الحوامة (Mi-8AMTSh-VA) ليست مبرشمة، كما هو الحال في معظم الحوامات العادية، وإنما ملحومة. فالوصلات الملحومة تحسن المواصفات الآيروديناميكة للحوامة، وإصلاحها أسهل في الظروف الميدانية القاسية للشمال الأقصى. بالإضافة إلى أن الفنيين الذين يقومون بعملية تجميع المروحية، لا يتعرضون لتأثيرات الاهتزازات الضارة، كما في عملية البرشمة. هذا المدى الطويل تؤمنه مجموعة من خزانات الوقود الإضافية. اثنان محمولان على نقاط تعليق خارجية، وخزانان إضافيان داخليان. 7 ـ القدرة على الملاحة حتى مع فقدان إشارات الأقمار الصناعية بفضل الطيار الآلي الرقمي، تمتلك الحوامة فعالية عالية في التحليق ودقة الملاحة في ظروف الأماكن الفقيرة بنقاط العلام والليل القطبي الشمالي. كما ان المروحية مجهزة بنظام أقمار صناعية مضاعف ونظام ملاحة رقمي مع مولد خرائط مدمج ونظام ملاحة بالقصور الذاتي يسمح بتحديد الاحداثيات الآنية لموقع الحوامة في ظل غياب إشارات الأقمار الصناعية. 8 ـ كيف تستطيع المروحية العمل في درجات حرارة أدنى من 40 درجة مئوية تحت الصفر. 9 ـ في انتظارالنسخة المدنية من حوامات (Mi-8AMTSh)وحدة القدرة المساعدة (ТА-14) التي نصبت على المروحية، تؤمن أثناء تشغيلها على الأرض الطاقة اللازمة لتحضير أجهزة متن الطائرة للإقلاع، ولعمل سخان الكيروسين المسؤول عن تدفئة كابينة الحوامة. بالإضافة لعمل نظام إحماءعلبة السرعات وناقل الحركة ووحدة القدرة ومعدات تسخين وجبات الطعام الجاهزة وغلايات المياه. من جانب آخر، تم تحسين العزل الحراري بفضل الاستخدام الإضافي للمواد الحديثة عالية التقنية مثل الألياف الزجاجية الرغوية، التي تتمتع بناقلية حرارية منخفضة. وقد سمح الدمج بين العزل الحراري القياسي والإضافي لمقصورة الشحن، وكذلك استخدام ستائر عازلة للحرارة، بتقليص ضياع الحرارة في مقصورة الشحن. ستخصص النسخة المدنية في المقام الأول، للأعمال في نطاق المنحدر القاري، بما في ذلك نقل الركاب والبضائع. وتثير النسخة المدنية من مروحية القطب الشمالي اهتمام الكيانات الاتحادية الروسية وأجهزة السلطة التنفيذية الاتحادية؛ كوزارة الاتحاد الروسي للدفاع المدني والطوارئ والقضاء على آثار الكوارث الطبيعية، فضلاً عن الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز. كما أنها تلفت نظر عدد من البلدان الأجنبية، مثل الأرجنتين، التي تجري أبحاثاً استكشافية في القارة القطبية الجنوبية. 10 ـ تحمل المروحية رمزاً للدب الأبيض بالقرب من مقصورة القيادة الدب البنى هو الرمزالتقليدي لمصنع "أولان – أودينسكي". وتظهر صورته أحياناً، على الطائرات التي تقلع للمرة الأولى من باحات المصنع. ولكن في حالة مروحية القطب الشمالي (Mi-8AMTSh-VA)، غيّر الدب ألوانه التقليدية هذه المرة ليصبح أبيضاً.
  7. صرح نائب وزير الدفاع الروسي دميتري بولغاكوف، اليوم الاثنين 7 كانون الأول/ديسمبر، أن وزارة الدفاع الروسية ستبني بحلول نهاية العام الجاري وتجهز حوالي 440 منشأة عسكرية في منطقة القطب الشمالي. وأوضح بولغاكوف: "سيتم بحلول السنة الجديدة بناء وتجهيز 437 منشأة عسكرية في قرية روغاتشوفو وجزر أرض ألكسندرا وكوتيلني وفرانغيل". وبناء على ذلك، فقد تمت مضاعفة نقل مواد البناء إلى منطقة القطب الشمالي الروسي ثلاثة أضعاف، إلى 106 آلاف طن. وشدد في الوقت ذاته على أن روسيا لا تسعى إلى عسكرة منطقة القطب الشمالي، لكن تستعد للرد على مجموعة واسعة من التهديدات المحتملة، التي تحتم الوجود العسكري الروسي المستمر في المنطقة. وأشار بولغاكوف إلى أن دور القطب الشمالي في التنمية الاقتصادية والأمن الروسي ازداد بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة.
  8. أعلنت هيئة الأركان الروسية العامة في 7 كانون الأول/ديسمبر عن الإنتهاء عملياً من بناء 6 قواعد عسكرية في القطب الشمالي، بحسب وكالة تاس الروسية. وقال مصدر في هيئة الأركان إنه "وفق وثائق هيئة الأركان، انتهت في 1 كانون الأول/ديسمبر عمليا أعمال نشر وترتيب 6 قواعد عسكرية في الجزر القطبية الموجودة في الجزء القاري القطبي الروسي". وبحسب الوكالة، أضاف المصدر خلال المنتدى الدولي الخامس "القطب الشمالي: الحاضر والمستقبل" أن القواعد منتشرة على جزيرة كوتيلني (جزر نوفوسيبيرسك)، وأرض أليكسندرا وجزيرة سردينيي وفي بلدة روغاتشيوفا، وجزيرة فرانغيل (الواقعة قبالة السواحل الشمالي لشبه جزيرة تشوكوتكا)، ورأس شميدت (عند الساحل الشمالي لشبه جزيرة تشوكوتكا وفي الساحل الشرقي لشبه الجزيرة نفسها وفي جزر الكوريل)، موضحاً أنه "تم تشييد أو أعيد بناء منشآت البنية التحتية الأولية في هذه الجزر والرأس، بما فيها المجمعات الإدارية والسكنية، والمعسكرات والمطارات العكسرية والمواقع القتالية لوحدات القطب الشمالي". ولفت إلى أن المجمعات التي تم إعادة بنائها في كل القواعد الستة ستستقبل حتى رأس العام المقبل "مئات الجنود الروس"، حيث سيستمرون في عام 2016 ببناء وتحديث البنى التحتية فيها وتجميع القوات وتسليحها ونقل العتاد لها، مشيراً إلى أنه "من المخطط الانتهاء من هذه الأعمال حتى نهاية العام 2016، وخلال عام 2017 من المقرر الانتهاء من تشييد منشآت البنى التحتية المتبقية وتحديث شبكة المطارات لامتلاك في عام 2018 قوات متنقلة مكتفية ذاتياً". http://sdarabia.com/preview_news.php?id=38895&cat=7#.VmXhy-IqI0t
×