Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'القطري'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 11 results

  1. خفضت شركة الوطني للاستثمار، الذراع البحثية لبنك الكويت الوطني توقعات نمو الاقتصاد القطري إلى أقل مستوياتها منذ عام 1994 مع استمرار المقاطعة، وهو ما تسبب في تراجع ضخم في نشاط التجارة والسياحة وارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية وولّد ضغوطاً على العملة والبورصة ونتج عنه خفض للتصنيف الائتماني وأثر سلباً على إيرادات الشركات. وأضافت الشركة في تقرير أمس، أنها خفضت توقعاتها لمعدل النمو العام للاقتصاد القطري في 2017 إلى 1.8% من 2.5% وهو أقل مستوى منذ ثلاثة وعشرين عاماً، بينما خفضت النمو غير النفطي إلى 4.0% من 5.3% وذلك على خلفية الأزمة الخليجية. تسييل استثمارات وأشار التقرير إلى أن السلطات القطرية اضطرت إلى تسييل بعض استثماراتها من الخارج لدعم القطاع المالي المحلي، مشيراً إلا أن محاولات الصلح لم تثمر حتى الآن، وقد يتنامى ثمن الانعزال الإقليمي الذي تواجهه قطر مع مرور الوقت، لا سيما مع توجه الأنظار حول الإمارة في ظل الاستعداد لاستضافة بطولة كأس العالم في العام 2022. وتوقع التقرير أن يشهد إنتاج النفط في قطر، الذي يعتبر صغيراً مقارنة بإنتاج الغاز، ركوداً بشكل عام نتيجة التزام الدول بخفض الإنتاج وفق اتفاقية أوبك التي تم تمديدها حتى العام 2018، مشيراً إلى أن الأوضاع الاقتصادية في البلاد ستظل معطلة في ظل غياب حل للأزمة الخليجية الحالية، كما من الممكن أن يسبب ذلك المزيد من العثرات إذا تصاعد التوتر السياسي. تسارع التضخم وبحسب التقرير، من المتوقع أن تستمر الكثافة السكانية بالتراجع، مشيراً إلى أن المقاطعة التجارية تسببت في زيادة تضخم أسعار المواد الغذائية إلى 4.5% على أساس سنوي في يوليو نتيجة شح معروض السلع وزيادة تكاليف العبور بعد تغيير مسار بعض الموردين. ويرى أن ذلك التراجع يعود في الغالب إلى ضعف الطلب نتيجة تدهور بيئة النمو بما فيها تراجع عدد السكان الذي من المحتمل أنه ترك أثراً على الإيجارات السكنية، فيما لا يزال قطاع العقار السكني ضعيفاً كما هو. وتابع التقرير: من المحتمل أن يتسارع التضخم مستقبلاً ولكن في ظل تدني الأوضاع الاقتصادية فإنه قد يظل عند نسبة أقل من 1% على أساس سنوي لبقية العام 2017 ويبلغ متوسط 0.5% فقط للعام بأكمله. وذكر التقرير أن التصنيف لقطر قد تراجع من قبل وكالتي «ستاندرد أن بورز» و «فيتش» إلى (AA-) مع نظرة مستقبلية سلبية مع توقعات بالمزيد من الخفض. وقد ارتفع العائد على السندات الحكومية المستحقة في العام 2026 بعد حدوث الأزمة. وبين تقرير الوطني للاستثمار أن الأزمة السياسية في قطر أثرت جلياً على بيانات الودائع، حيث تراجعت ودائع القطاع الخاص بواقع 28 مليار ريال قطري. القطاع المصرفي يشهد القطاع المصرفي في قطر مؤشرات ارتفاع في الضغوط على السيولة، حيث تشكل الأموال الأجنبية نسبة 32% من إجمالي المطلوبات، وارتفعت أسعار فائدة الإنتربنك لفترة ثلاثة أشهر من 1.94% بحلول نهاية مايو إلى 2.43% في منتصف سبتمبر، بينما ارتفعت الفائدة على أذونات الخزينة لفترة ثلاثة أشهر المصدرة من قبل مصرف قطر المركزي إلى 2.25% في مطلع سبتمبر من 1.85% في يونيو.
  2. تفاقمت خسائر إمارة قطر من تداعيات المقاطعة السياسية والاقتصادية التي قررتها أربعة دول عربية هي السعودية ومصر والإمارات والبحرين في الخامس من يونيو الماضي، والتي دعتها للتخلي عن دعم الإرهاب. وخفضت وكالتا “فيتش” و”ستاندرد آند بورز” للتصنيف الائتماني، تصنيف قطر من (AA) إلى (-AA)، مع نظرة مستقبلية سلبية، جراء قطع بعض الدول للعلاقات الدبلوماسية مع الدوحة. وتوقعت “فيتش”تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي من 2.2% في 2016، إلى 2% في 2017، و1.3% في العامين 2018-2019، فضلًا عن تراجع صافي الأصول الأجنبية السيادية من الناتج المحلي الإجمالي، من 185% خلال العام الماضي، إلى 146% في 2017. وذكرت وكالة “موديز” الدولية للتصنيف الائتماني، أن قطر أنفقت نحو 38.5 مليار دولار، ما يعادل 23 % من إجمالي الناتج المحلي، لدعم اقتصادها خلال أول شهرين من اندلاع أزمة قطع العلاقات. وبحسب تقرير حديث صادر عن صندوق النقد الدولي، فإن نمو الاقتصاد القطري سوف يتباطأ إلى 2.8% خلال 2018. وهوى المؤشر العام لبورصة قطر، إلى 8409 نقطة بداية الأسبوع الماضي، مقابل 9924 نقطة نهاية تعاملات الربع الثاني من العام الجاري، بخسارة 1514 نقطة، بنسبة تراجع 15.3 %. كما هبط مؤشر العائد الإجمالي إلى 14102 نقطة مقابل 16641 نقطة، بخسارة قدرها 2539 نقطة بنسبة خسارة 15%. ويتجه جهاز قطر للاستثمار إلى بيع أصوله الخارجية لمواجهة أزمة المقاطعة، حيث يعتزم بيع مبنى إداري في منطقة كاناري وارف المالية في لندن، بنحو 610 ملايين دولار، بحسب “بلومبرج”. ومن أبرز الصفقات التي باعت من خلالها قطر حصصاً مؤثرة من أصولها بالعالم، بيع جزء من حصة الجهاز في مصرف كريديه سويس لتتقلص ملكيته إلى 4.94%، فضلًا عن بيع 4.4 مليون سهم من أسهمه في شركة تيفاني للمجوهرات مقابل 417 مليون دولار. كما قامت شركة Precision Capital المملوكة لبعض أفراد العائلة الحاكمة القطرية، ببيع حصتها البالغة 90% في مصرف لوكسمبورج الدولي، مقابل 1.8 مليار دولار، بالإضافة إلى بيع نحو 14% من الحصة المشتركة لجهاز قطر للاستثمار مع “جلينكور” في شركة النقط الروسية روسنفت مقابل 9 مليارات دولار. وشهدت المصارف القطرية، فرار نحو 30 مليار دولار، من الودائع الأجنبية في المصارف القطرية في شهري حزيران يونيو ويوليو الماضيين. كما قام جهاز قطر للاستثمار بضخ قرابة 40 مليار دولار من إجمالي احتياطيات 340 مليار دولار، لدعم الاقتصاد والنظام المالي في الشهرين الأولين من بدء المقاطعة.
  3. الصحف القطرية تواصل التطاول وتصف الإعلام المصري بـ"البلطجي والسفيه" شن الإعلام القطري حملة شرسة على وسائل الإعلام المصرية، المقروءة والمسموعة والمرئية، متهما إياها بأنها مصابة بحالة من السعار.وأعدت صحيفة "الراية" القطرية ملفا كاملا عن وسائل الإعلام المصرية وتحليلاتها للمشهد السياسي الداخلي والخارجي، ووصفت الصحيفة الإعلام المصري بأنه "بلطجي وسفيه"، وذلك تحت عنوان "الإعلام المصري فالت وبلطجي وسفيه".
  4. بالصور.. الجيش القطري يحتفل بتخريج دفعة جديدة من القوات الخاصة Share احتفلت القوات الخاصة المشتركة بالقوات المسلحة القطرية، بتخريج المتدربين في دورة القفز المظلي الخامسة، التي شارك فيها 92 متدربا من الضباط والأفراد، والتي عقدت بطلب من قوات الحرس الأميري. وشارك فيها منتسبون من القوات الخاصة القطرية، ومن جهاز أمن الدولة، وقوة الأمن الداخلي، وسلاح الصيانة الأميري، وسلاح الإشارة الأميري، بالإضافة إلى منتسبين من القيادة العامة للقوات المسلحة القطرية. من جانبه، أوضح النقيب عبدالله حمد العذبة، قائد دورة القفز المظلي الخامسة، في الكلمة التي ألقاها خلال حفل التخريج، أن دورة القفز المظلي للحرس الأميري للموسم التدريبي الحالي "2017 "، بدأت في 2 مارس الجاري، واستمرت لمدة 3 أسابيع. وأوضح أن عدد من تم تنسيبهم لها، بلغ 92 متدربًا، وقد تخرج منهم 86 قافزا مظليا، بواقع 53 قافزا من مرتب الحرس الأميري، 9 قافزين من مرتب جهاز أمن الدولة، 10 قافزين من مرتب القوات الخاصة المشتركة، 5 قافزين من مرتب سلاح الصيانة، 4 قافزين من مرتب قيادة سلاح الإشارة، 3 قافزين من مرتب قوة الأمن الداخلي لخويا، 1 قافز من مرتب قيادة القوات البحرية، 1 قافز من مرتب القيادة العامة. وبين النقيب «العذبة» أن القافزين تلقوا خلال الدورة جميع الموضوعات والتدريبات الأرضية، التي تمكن القافز من استخدام المظلة في الإنزال التعبوي بكل كفاءة واقتدار، كما تم تدريبهم وإعدادهم نظريا وعمليا، من خلال المحاضرات النظرية والتدريبات العملية الأرضية، التي جرت بالجناح الخاص، فضلا عن قيامهم بزيارة لأماكن التدريب، بجناح النقل في قاعدة العديد، ومنطقة القفز بسيلين. وفيما يتعلق بالموضوعات التي تم مناقشتها، أوضح قائد الدورة أنها شملت: مبادئ القفز المظلي، إجراءات الطوارئ داخل الطائرة، إجراءات الطوارئ تحت المظلة، إجراءات الطوارئ عند النزول، قيادة المظلة والتحكم بها، السقطة العسكرية. وحضر حفل التخريج العميد الركن حمد بن عبد الله الفطيس المري، قائد القوات الخاصة المشتركة، وعدد من الضباط بالقوات الخاصة، وقام العميد الركن المري بتكريم المشاركين في الدورة التدريبية. [ATTACH]37010.IPB[/ATTACH] [ATTACH]37011.IPB[/ATTACH] [ATTACH]37012.IPB[/ATTACH] [ATTACH]37013.IPB[/ATTACH] [ATTACH]37014.IPB[/ATTACH] [ATTACH]37015.IPB[/ATTACH] [ATTACH]37016.IPB[/ATTACH]
  5. التحالف القطرى الإيرانى ورسالته التحذيرية للسعودية السبت، 11 مارس 2017 10:00 ص - العلاقات القطرية الإيرانية ليست وليدة اللحظة فهى متعمقة منذ فترة فى العلن تظهر دولة قطر بأنها مؤيدة للسياسات والتوجهات الخليجية، المرتبطة بعلاقاتها الإقليمية أو فى إطار تناولها وتعاملها مع القضايا والأزمات، لكن فى الكواليس تغرد قطر دوماً خارج السرب، محاولة أن تصنع لنفسها طريقاً مختلفاً عن الآخرين، ربما لمشاكل خاصة بحكام قطر، أو عقدة نفسية وسياسية ترسخت فى عقولهم، وجعلتهم يشذون دوماً عن القاعدة، فهم يريدون لأنفسهم دورا، حتى إن كان على حساب الأشقاء والجيران، المهم فقط هو الدور. الأربعاء الماضى، استقبل أمير قطر، تميم بن حمد، وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف، فى زيارة هى الأولى لوزير الخارجية الإيرانى للدوحة منذ يوليو 2015، ووفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء القطرية، فقد تناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة إلى تبادل وجهات النظر بشأن مستجدات الأوضاع فى المنطقة. وقبلها تحديداً فى نوفمبر الماضى، منح تميم للدكتور محمد جواد اسايش، سفير إيران لدى الدوحة، وشاح الاستحقاق تقديرا للدور الذى بذله فى المساهمة فى تعزيز العلاقات بين البلدين، والغريب أن هذا الاستقبال ومن قبله التكريم والوشاح، جاء فى وقت توترت فيه العلاقات الخليجية الإيرانية، ولم يهدئ منها الجولة التى قام بها الرئيس الإيرانى حسن روحانى للكويت وسلطنة عمان، لأن الاتهامات الخليجية لإيران لاتزال كما هى، فضلاً عن أن المملكة العربية السعودية لاتزال تعتبر إيران العدو الأول لها ولكل المنطقة، وقد سارت الدوحة الفترة الماضية خلف القيادة والتوجهات السعودية ضد إيران، لكن فجأة يبدو أن القطريين اختاروا الانفراد مرة أخرى بالقرار، وتوجيه ضربة قوية للسعودية، لكن هذه المرة بدعم علاقاتها مع إيران. معروف أن قطر التى تظهر فى دور الابن الأصغر للسعودية تكن عداء شديداً للملكة، ويظهر ذلك من تحركاتهم السياسية والاقتصادية التى تسعى من خلالها قطر إلى تقويض الدور السعودى فى المنطقة، من خلال استخدام الإمكانيات الاقتصادية القطرية لشراء مناطق نفوذ على حساب الرياض، وهو ما ظهر فى الملف اللبنانى، الذى كانت السعودية صاحبة اليد الطولى فيها، لكن قطر من خلال عملائهم فى لبنان، وباستخدام المال السياسى استطاعت أن تكون صاحبة النفوذ الذى تفوق على النفوذ السعودى، لذلك لم يكن مستغرباً أن يختار ميشال عون رئيس لبنان الدوحة لتكون محطته الثانية فى أول جولة خارجية يقوم بها بعد فوزه برئاسة لبنان، بعد زيارته للرياض، وكان اختيار الدوحة رسالة من جانب القطريين واللبنانين فى نفس الوقت بان قواعد اللعبة تغيرت. كما نعلم جميعاً الدور القطرى التخريبى فى المملكة، سواء بدعم جماعة الإخوان، وأيضاً الدعم المالى والإعلامى الذى كانت تتلقاه شخصيات شيعية فى المنطقة الشرقية بالمملكة لتنفيذ عمليات تمرد هناك، ولا تزال الأيادى القطرية تعبث فى أمن دول الخليج وعلى رأسها السعودية، لكنها تستخدم أسلوب المناورة. العلاقات القطرية الإيرانية ليست وليدة اللحظة، فهى متعمقة منذ فترة، منذ ان كانت الدوحة تتحرك وفق الإملاءات الإيرانية خلال حكم الأمير حمد بن خليفة، ورئيس حكومته حمد بن جاسم، لكنهم الآن فى وضع مختلف، فالدوحة تحاول استخدام الورقة الإيرانية لتحقيق أهداف خاصة بها، وأهمها بطبيعة الحال اللعب مع السعودية. https://nabdapp.com/t/39797103
  6. الاناضول :قال مصدر إثيوبي مطلع إن وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن، سيصل إلى العاصمة أديس أبابا، مساء اليوم الإثنين، فى أول زيارة له إلى إثيوبيا، منذ تعيينه في منصبه في 27 يناير الماضي. وقال المصدر، لوكالة الأناضول، مفضلا عدم الكشف عن هويته كونه غير مخول له التصريح لوسائل الإعلام، أن بن عبد الرحمن سيلتقي خلال الزيارة مع الرئيس ملاتو تشومي، ورئيس الوزراء هيلي ماريام ديسالي، ووزير الخارجية ورقني جبيوه. وستتناول اللقاءات مع المسؤولين الإثيوبيين أحدث المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وبينها تطورات الأحداث فى اليمن والصومال والسودان وجنوب السودان، إضافة إلى العلاقات الثنائية المتطورة بين البلدين، وفق المصدر ذاته. [ATTACH]32148.IPB[/ATTACH] المصدر : الأناضول: وزير خارجية قطر يبدأ أولى زياراته لإثيوبيا مساء اليوم - اليوم السابع
  7. الجيش القطري يعرض معداته ومدرعاته في معرض Milipol Qatar 2016 [ATTACH]28125.IPB[/ATTACH] The Amir of Qatar Shaikh Tamim bin Hamad Al-Thani visited the worldwide exhibition of internal state security, Milipol Qatar 2016, which is held at the Doha Exhibition and Convention Center. The Qatari leader viewed the latest security technologies that major global companies had on display at the exhibition. He also listened to presentations on the latest innovations in the field of securing industrial sites, transport, telecommunications, civil defence and combating crime. He was accompanied by Prime Minister and Minister of Interior Shaikh Abdullah bin Nasser bin Khalifa Al-Thani. More than 230 companies from 35 countries around the world took part in the exhibition established on 7,700 square metres. The show floor included five international pavilions from France, Germany, USA, China, and the UK, along with new participating countries like Algeria, Uganda, Lithuania, Cyprus, Luxembourg, Pakistan, Belize, and Jordan. This is in addition to an active and large presence of local companies. Milipol Qatar is the leading international exhibition dedicated to homeland security in the Middle East. It takes place every two years in Doha. The event provides access to security markets in the entire region and enables key international industry players to meet in a fast-developing environment with medium- to long-term economic and strategic projects مدرعة الشيربا الفرنسية [ATTACH]28118.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28119.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28120.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28121.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28122.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28123.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28124.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28126.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28127.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28128.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28129.IPB[/ATTACH]
  8. وقع الجانب القطري مع كل من شركة " فينكانتيري Fincantieri " لبناء السفن ( المملوكة للحكومة الايطالية ) وشركة " ليوناردو-فينميكانيكا Leonardo-Finmeccanica " للأنظمة الدفاعية وانظمة الفضاء والطيران ( مملوكة جزئيا للحكومة الايطالية بنسبة 30.2% وهي الشركة الأم لشركات AgustaWestland للمروحيات, Alenia Aermacchi للطائرات, Selex ES للرادارات والأنظمة الألكترونية, OTO Melara للأنظمة الدفاعية البحرية وWASS للطوربيدات وأنظمة مكافحة الغواصات، والمالكة لأسهم بنسبة 33% في شركة Thales Alenia Space لأنظمة الفضاء و25% في شركة MBDA أنظمة الصواريخ )، عقدا بقيمة 4.8 مليار يورو ( 5.5 مليار دولار ) وذلك لصالح البحرية الأميرية القطرية لبناء 7 قطع بحرية مختلفة . * شركة " فينكانتيري Fincantieri " ستكون مسؤولة عن بناء القطع الـ7، في حين ان شركة " ليوناردو-فينميكانيكا Leonardo-Finmeccanica " ستكون مسؤولة عن تزويد القطع البحرية بالانظمة البحرية والمستشعرات المختلفة، وستنقسم هذه القطع الى : - أولا | 4 كورفيتات متعددة مهام ( الصورة أعلاه تخص النموذج المخصص للبحرية القطرية ) بطول 100 - 105 متر وبإزاحة 3000 طن سيتزود بـ : # رادار ذات مصفوفة مسح إلكتروني نشط AESA طراز Kronos مداه 250 كم . # نظام Athena لإدارة المعارك Combat Management System CMS . # سونار ملاحة وتجنب للألغام البحرية طراز Thesan مُثبّت اسفل مقدمة الهيكل . # نظام الحرب الإلكترونية المُدمج Virgilius من شركة Elettronica لاعتراض الاشارات اللاسلكية والرادارية والتشويش الدفاعي . # نظام Black Snake لرصد الطوربيدات ومُلحق به نظام تدابير خداعية مضادة للطوربيدات . # 8 قواذف لصواريخ Exocet Block III المضادة للسفن والاهداف البرية الساحلية ويبلغ مداها 200 كم . # 8 خلايا لإطلاق صواريخ Aster 30 للدفاع الجوي بعيد المدى يبلغ مداها 120 كم . # قاذف صواريخ RIM-116 امريكية للدفاع الجوي قصير المدى ضد الصواريخ والتهديدات الجوية المقتربة يبلغ مداها 9 كم . # مدفع Oto Melara Super Rapid عيار 76 مم . # مدفعين عيار 30 مم يعملان بالتحكم عن بعد . # مهبط مخصص لحمل مروحية بحرية . - ثانيا | 2 لنش صواريخ سريعين ( مصنفين ايضا ككورفيتين خفيفين للدورية البحرية ) مبنيين في الاساس على الكورفيت الاماراتي الخفيف " Falaj 2 " ذات الازاحة القصوى 550 طن، وسيبلغ طولهما 60 متر وسيتزودان بـ : # رادار ذات مصفوفة مسح إلكتروني نشط AESA طراز Kronos مداه 250 كم . # نظام Athena لإدارة المعارك Combat Management System CMS . # مدفع Oto Melara Super Rapid عيار 76 مم . # 6 خلايا اطلاق لصواريخ MICA-VL M للدفاع الجوي البحري قصير المدى يصل مداها الى 20 كم واقصى ارتفاع 12 كم . # 4 قواذف لصواريخ Exocet Block III المضادة للسفن والاهداف البرية الساحلية ويبلغ مداها 200 كم . - ثالثا | 1 سفينة إنزال برمائي طراز San Giorgio بنفس النسخة الخاصة بالجزائر " قلعة بني عباس Kalaat Béni Abbès " والبالغ طولها 143 مترا وعرضها 21.5 متر وازاحتها القصوى 8800 طن وعدد افراد طاقمها 150 فردا وهي مزودة مسشتفى مزودة بـ60 سريرا وعدة غرف للجراحة والعمليات ويمكنها حمل : # 3 مروحيات ثقيلة او 5 مروحيات خفيفة . # 30 مركبة مدرعة او 15 دبابة . # 450 جندي بكامل معداتهم . * العقد قيمته الكلية 4.8 مليار يورو منهم 1 مليار يورو ستذهب لصالح شركة MBDA لأنظمة الصواريخ . * الشركات الإيطالية ستوفر خدمات التدريب بخلاف الدعم اللوجيستي لمدة 15 عاما . * العمل على بناء القطع البحرية سيبدأ عام 2018 ولن ينتهي قبل عام 2024 . * هذا العقد سيؤمن وظائف مباشرة وغير مباشرة لـ10000 فردا بالشركات الإيطالية طبقا لتصريحات رئيس مجلس إدارة شركة " فينكانتيري Fincantieri " السيد / جوزيبي بونو Giuseppe Bono . * التعقيب | بكل تاكيد هذا العقد يمثل نقلة نوعية غير مسبوقة لبحرية قطر خاصة وأنها حتى الان لا تمتلك الا عددا من لنشات الصواريخ ولنشات وزوارق الدورية والتدخل السريع فقط . الكورفيتات الأربعة اهم مايميزها من تسليح هو الـ8 خلايا التي تحوي صواريخ Aster 30 للدفاع الجوي ومنظومة RIM-116 قصيرة المدى واللتان توفران حماية جيدة للكورفيت ضد التهديدات الجوية ، بالاضافة الى صواريخ الاكسوسيت بلوك 3 المضادة للسفن والتي ستوفر تهديدا حقيقيا وخطيرا ضد القطع البحرية الايرانية، ولكن عندما نتحدث عن تهديدا صاروخيا حقيقيا من البحرية الايرانية فإننا نجد ان 8 خلايا لصواريخ الاستر تمثل عددا قليلا اذا قارناها مثلا بالفرقاطة " فورميدابل Formidable " السنغافورية ( مشتقة من فرقاطات لافاييت الفرنسية La Fayette ) البالغة ازاحتها 3200 طن تحمل 32 خلية صواريخ Aster 15 / 30 وتمتلك كذلك قواذف للطوربيدات المضادة للغواصات والتي لا يوجد دليل على امتلاك الكورفيت القطري لها هي الاخرى .. الكورفيت جيد جدا من ناحية الرادار ذات مصفوفة المسح الإلكتروني الايجابي وانظمة القيادة والسيطرة والحرب الالكترونية وقدرات القتال سطح-سطح ولكن كما ذكرت يعيبه عدد خلايا الاستر التي اتمنى ان تزيد الى 16 خلية واتمنى ان يكون مزوّدا بقواذف الطوربيدات المضادة للغواصات. فإذا نظرنا للكورفيت المصري Gowind 2500 البالغ ازاحته 2600 طن سنجد انه رغم امتلاكه لـ16 خلية لصواريخ MICA قصيرة المدى الا انه يمتلك قدرة لا منافس لها في مجال مكافحة الغواصات وكسح الألغام متمثلة في احدث واقوى انظمة السونار وادارة اعمال مجابهة الألغام واحدث منظومة شراك خداعية مضللة للصواريخ والطوربيدات . بالنسبة لسفينة الانزال البرمائي المماثلة لقلعة بني عباس الجزائرية بالنسبة لقوة مثل القوة العسكرية القطرية لن تمثل اكثر من منصة لعمل المروحيات للدورية البحرية وكشف الغواصات او البحث والانقاذ ، ولا اكثر من ذلك ، اللهم ان كان هناك تغييرا في فكر القيادة القطرية لتشارك في عمل عسكري مستقبلي يتطلب الانزال البرمائي على الجزر الاماراتية المحتلة من ايران مثلا ... والله اعلى واعلم ... في النهاية هذه الصفقة ستمثل القوة البحرية الرئيسية لدولة قطر ولن يكون هناك اية اضافات اخرى نظرا لمحدودية قوتها المسلحة وخاصة القوة البحرية ذات العدد المحدود جدا والتي ستتطلب منهم زيادة عدد الافراد العاملين بها للعمل على هذه القطع الجديدة . http://www.leonardocompany.com/en/-/qatar-fincantieri-finmeccanica http://www.defense-aerospace.com/article-view/release/174790/qatar-orders-%E2%82%AC8bn-naval-package-from-italy.html http://www.janes.com/article/61576/qatar-orders-new-navy-from-fincantieri http://www.janes.com/article/61591/qatar-s-eur5-billion-naval-deal-with-italy-sees-three-ship-types-to-be-delivered
  9. ضمن فعاليات معرض الموصياد (جمعية رجال الأعمال والصناعيين الأتراك) الذي أقيم في العاصمة القطرية "الدّوحة"، وقعّت شركة الصناعات الدفاعية التركية (ASELSAN) اتفاقية مع شركة (ARES) التركية لبناء السفن، وذلك لتأمين احتياجات الدّولة القطرية من الآليات العسكرية التي تضمن أمن وسلامة سواحلها. وفي هذا السياق أوضح مدير شركة الصناعات الدفاعية التركية "فائق إكين" أنّ الاتفاقية تهدف إلى تأمين احتياجات قيادة القوات البحرية القطرية من الآليات العسكرية، حيث سيتمّ إنتاج 17 سفينة لخفر السواحل القطرية. وأضاف إكين أنّ قطر ستدخل ضمن قائمة الدّول التي تستخدم المنظومات التركية مع بدء تنفيذ المشروع الذي يهدف إلى تقديم المزيد من الخدمات العسكرية لدولة قطر. من جانبه صرّح مدير شركة (ARES) "كريم كالافات أوغلو" أنّ العمل بالمشروع قد بدأ بشكل فعلي، وأنّ شركته ممتنّة لعقد الاتفاق مع شركة الصناعات الدفاعية التركية. وأضاف كالافات أوغلو أنّ مدّة مناقصة المشروع بلغت 5 أعوام، حيث أشار خلال حديثه إلى أنّه تمّ التوصل إلى اتفاقية مع وزارة الداخلية القطرية خلال عام 2014 لإنشاء 17 سفينة لحماية السواحل القطرية. وصرّح كالافات أنّ من ضمن بنود الاتفاقية المبرمة، سيقوم الجانب التركي بتدريب وتأهيل 275 عنصر من عناصر خفر السواحل القطرية، كما سيتم تزويد الدّولة القطرية بكافة أنواع الدّعم اللوجستي. وفي هذا السياق وتعليقًا على الاتفاقية المبرمة بين الشركتين، قال نائب مستشار الصناعات الدفاعية "جلال سامي توفكجي" أنّ الاتفاقية التي تمّ التوقيع عليها بين شركة الصناعات الدفاعية التركية وشركة (ARES) ستعود بالنفع لكلا الطرفين وستزيد من عائدات الدخل الوطني من التجارة الخارجية. كما أوضح توفكجي خلال حديثه عن الاتفاقية بأنّ منظومة الدفاع التابعة لشركة الصناعات الدفاعية التركية والتي ستتم استخدامها في السفن، تُعدّ من أكثر المنظومات تطورًا في العالم، وأنّ المنظومة أثبتت قدراتها من خلال زيادة الطلب عليها من قِبل العديد من بلدان المنطقة والعالم. وأعرب توفكجي في نهاية حديثه عن أمله في أن ترتقي العلاقات التركية مع قطر ودول الخليج العربي إلى مستويات أعلى وأن تزدهر هذه العلاقات كي تعود بالنفع إلى كلا الطرفين</p> http://nsaforum.com
  10. أبوظبي - سكاي نيوز عربية وقعت قطر، الأربعاء، 10 مذكرات تفاهم لتسليح وتطوير القوات المسلحة القطرية، مع عدد من الشركات العالمية في مجال التصنيع الحربي، بتكلفة تصل لحوالي 3.6 مليار ريال قطري. جاء ذلك على هامش معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري "ديمدكس 2016"، الذي يقام بمركز قطر الوطني للمؤتمرات ويختتم أعماله يوم الخميس. ووقعت قطر على مذكرة تفاهم لشراء منظومة دفاعية "بطاريات ساحلية" بين القوات البحرية الأميرية القطرية وشركة "إم بي دي إيه" الأوروبية بمبلغ مليارين و640 مليون ريال قطري، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء القطرية. كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة "دبليو كيه كيه" البولندية، حيث قامت القوات المسلحة القطرية بشراء 51 بالمائة من أسهم الشركة المتخصصة في تصنيع مواد "الكومبوزت" وإنتاج أجزاء من هيكل الطائرة. ، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم لشراء مجموعة صواريخ "إكسوزيت" مع شركة "إم بي دي إيه " الأوروبية بمبلغ 240 مليون ريال قطري. وتضمنت الصفقات مذكرة تفاهم لمشروع شراء رادارات "سيرش ماستر" بين لجنة تسيير مشروع طائرة دون طيار وشركة "تاليس" الفرنسية بمبلغ 60 مليونا 896 ألف ريال قطري. إلى جانب مذكرة تفاهم لمشروع بين القوات البحرية الأميرية وشركة "إم تي يو" الألمانية بمبلغ 95 مليون ريال، ومذكرة تفاهم لتوفير عقود التدريب لطياري الهليكوبتر والمقاتلات مع شركة "دي سي آي" بمبلغ 32 مليون يورو. وتم التوقيع على مذكرة تفاهم لتوفير العقد الدوار لطائرات سي - 130 بين القوات الجوية الأميرية القطرية وشركة "لوكهيد مارتن" الأميركية بمبلغ 50 مليون ريال قطري. المصدر
×