Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الله'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 48 results

  1. السيد عباس الموسوي سيد شهداء المقاومة السيد عباس الموسوي الولادة 1952 م لبنان-النبي شيت (شرق لبنان) الوفاة 16 شباط\فبراير 1992 سبب الوفاة استهداف موكبه من قبل مروحيات العدو الصهيوني المدفن النبي شيت الجنسية لبناني العمل أمين عام حزب الله سنوات النشاط 1977-1992 تأثر بـ الإمام الخميني، والشهيد محمد باقر الصدر، والسيد موسى الصدر أثّر في السيد حسن نصر الله اللقب سيد شهداء المقاومة الإسلامية سلف الشيخ صبحي الطفيلي خلف السيد حسن نصر الله حزب حزب الله تيار إسلامي خصوم إسرائيل وعملاؤها والاستكبار العالمي الدين الإسلام المذهب شيعي زوج الشهيدة أم ياسر أولاد ياسر - الشهيد حسين - سميّة - كميل - بتول - محمد السيد عباس الموسوي عالم دين شيعي من لبنان، هو الأمين العام الثاني لحزب الله، ويعتبر من رواد الحركة الإسلامية في لبنان خلال القرن العشرين، خصوصاً بعد إنتصار الثورة الإسلامية في إيران، واتسمت الحركة التي انضوى تحتها بتبنيها لأفكار الإمام الخميني، وبالعمل الجهادي والمقاوم في وجه الإحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان وبقاعه الغربي، و بالدعوة لأن تكون القضية الفلسطينية هي قضية الأمة الإسلامية الأولى. مولده ونشأته ولد السيد عباس الموسوي سنة 1952م في بلدة النبي شيت في البقاع في لبنان،[١] ودرس في مدرسة البلدة الرسمية، وتابع دراسته الابتدائية في مدرسة الساحل الواقعة في "الشيّاح" في الضاحية الجنوبية لبيروت حتى أنهى المرحلة المتوسطة. التحاقه بالمقاومة الفلسطينية تعرّف السيد عباس الموسوي على المقاومة الفلسطينية منذ أن كان في أوائل شبابه، وقد قرر أن يلتحق بإحدى الدورات العسكرية التي أقيمت في سوريا، ولمّا يكن قد تجاوز السادسة عشرة من عمره حينها. تعرّفه على السيد موسى الصدر  مقالة مفصلة: السيد موسى الصدر كان من عادة السيد موسى الصدر أن يأتي إلى الشياح لزيارة أحد السادة من آل الموسوي، وهو قريب لوالد السيد عباس، فأرسل السيد عباس مع والده للسيد موسى أنه يرغب بلقائه والتعلم عنده، فأعطاه السيد موسى موعداً في صور وبعد الإجراءات المتّبعة دخل إلى عالم طلب العلوم الدينية. وأصبح السيد عباس صاحب معرفة عميقة بالسيد موسى الصدر أدّت إلى أن يتأثر به بشكل واضح، خصوصاً من ناحية الرسالة السياسية والحركة التبليغية والنشاط الاجتماعي وفهم الناس والتعامل معهم، والانفتاح على الآخر. وقد أُعجب السيد موسى بالسيد عباس مما دفعه ليعطيه اهتماماً خاصاً؛ لأنه استطاع أن يلفت نظر السيد موسى من خلال تجاوزه لهمومه الشخصية ليحمل هموماً تخصّ الأوضاع العامة. السيد عباس الموسوي في حوزة النجف الأشرف وقد بدا تلميذه وخلَفه في حزب الله السيد حسن نصر الله في النجف الأشرف رأى السيد عباس أنه من الضروري الذهاب إلى النجف الأشرف والتعرف على كل مظاهر العلم هناك، لذا قام السيد الصدر بالكتابة إلى صهره وابن عمه السيد محمد باقر الصدر موصياً إياه بالسيد عباس، فهاجر السيد عباس إلى النجف في سنة 1969 وهو في السابعة عشرة من عمره. دور السيد محمد باقر الصدر  مقالة مفصلة: السيد محمد باقر الصدر اشتهرت مكانة السيد محمد باقر الصدر العلمية في الحوزة العلمية، وشكّل بالنسبة إلى السيد عباس الموسوي نموذجاً فريداً، فمن جهة الدراسة؛ كان موضوع التبليغ وضرورة المبادرة إليه من أهم المواضيع التي أوصى بها السيد محمد باقر الصدر، فقام السيد عباس مع جملة من أخوانه طلبة العلوم الدينية بعقد ندوة أسبوعية يتكلم فيها بعضهم ويقوم البعض الآخر بتوجيه الأسئلة والإشكالات ثم بعد ذلك تجري عملية تصحيح لنقاط الخلل إن كان ثمة نقاط خلل في الكلام أو في رد الإشكالات. وفي تلك المرحلة تعرّف السيد عباس إلى رفيق دربه الشيخ راغب حرب. زواجه عام 1973م تزوج السيد عباس الموسوي من ابنة عمه سهام (أم ياسر)، وسافرا معاً إلى النجف الأشرف. وكانت السيدة أم ياسر إحدى تلامذة السيد عباس، كما كان لها دور أساسي في مشروعه الإستنهاضي والتوعوي. العمل التبليغي في مرحلة السبعينيات في أول زيارة للسيد الموسوي إلى لبنان سنة 1973، بدأ فعلاً بالعمل التبليغي من‏طلقاً من بلدته النبي شيت حيث كان يجتمع الشباب في البلدة يستمعون إلى محاضرات للسيد الذي لم يتجاوز آنذاك الحادية والعشرين من عمره. وساعده امتلاكه قدرة خ‏طابية مميزة، زاد في ميزتها الأفكار المتماسكة التي تمكّن السيد من تحصيلها خلال سنوات قليلة. وبسرعة تمكن من أن يجعل من النبي شيت من‏طلقاً لعمله الذي شمل القرى والبلدات المحيطة بها، وكان يذهب بصحبة عقيلته التي كان لها دورها في تبليغ النساء في تلك النواحي. العودة إلى لبنان بشكل نهائي لازم السيد عباس طلب العلم في النجف إلى سنة 1977م، وهي السنة التي أخذت السلطة البعثية قراراً فيها ببدأ حملة ضد الحوزة العلمية. كان السيد عباس حين أخذ القرار قد أتى إلى لبنان للتبليغ كعادته في شهر محرم الحرام، وعلم بالاعتقالات وأدرك أن اسمه يأتي في رأس قائمة المطلوبين للسلطة، وبالرغم من ذلك أراد العودة إلى النجف لولا أن أستاذه السيد محمد باقر الصدر أمره بالبقاء في لبنان ريثما تنجلي الأمور، لا سيما أن السيد محمد باقر الصدر كان يعلم أن السلطة إذا ألقت القبض على السيد عباس، فلن يكون هناك مجال لإنقاذه. ولما إتجهت الأمور إلى التصعيد من جانب السلطة العراقية قرر السيد الاستقرار في لبنان ليبدأ بالإعداد لمشروع آخر. في بعلبك  مقالة مفصلة: بعلبك وإلتقى السيد عباس بطلابه المرحّلين من العراق في لبنان، ونجح في جمع شملهم من جديد. ورأى السيد وطلابه أن الخيار الوحيد الباقي هو المكث والإقامة في لبنان، ووقع الخيار على أن يسكنوا في بعلبك وأن يتم تأسيس حوزة علمية فيها؛ بفضل الوضع الأمني الجيد نسبياً مقارنةً مع المناطق الأخرى، ونتيجةً للاحتضان الشعبي، ولحاجة المدينة الفعلية لمثل هذه المؤسسة. ورغم أن الأمور المادية لم تكن متاحة للقيام بأي حركة في مجال بناء حوزة علمية، إلا أن السيد الشهيد سعى لتأمين مركز مؤقت. فتم استئجار شقة من غرفتين في بادى‏ء الأمر لمدة شهرين، ثم بدأت الحوزة بالتنقل من مكان إلى مكان آخر في مدينة بعلبك، إلى أن استقرت ولمدة طويلة في المبنى المجاور لمسجد الإمام علي (ع) في المدينة وسميت بحوزة الإمام المنتظر (عجل الله تعالى فرجه). وقد تميّزت إدارة السيد عباس لهذه الحوزة بالاهتمام بالأجواء الروحية والأبعاد الأخلاقية، وبمتابعة أوضاع الطلاب العلمية والوقوف بجانبهم عند الحاجة. كما ونجح السيد الموسوي في بناء علاقات متينة للحوزة العلمية مع الناس في محي‏طها. وكانت دروس الأخلاق والتفسير والسيرة تأخذ دورها في الوسط العلمي لطلاب حوزة بعلبك، ليتمكّن المبلغ من أداء دوره المطلوب بشكل أكمل. كذلك كانت تتم تهيئة الطلاب عبر الندوة الأسبوعية التي بدأت مع بداية الحوزة والتي تضم كل الطلاب، وكانت تهدف إلى تمرين الطالب على الخطابة والموعظة. كما إنصب الإهتمام على تدريب الطالب على إجراءات وضوابط النشاطات الدينية الإجتماعية، كإجراء عقد الزواج أو الصلاة على الجنازة، أو الاستخارة أو فض نزاع جرى بين شخصين، أو غير ذلك مما يتعرض له طالب العلم. وكان ذلك جزءاً من التأهيل الذي سعى السيد ليوصل إليه الطلاب. الحوزة والثورة الاسلامية الإيرانية  مقالة مفصلة: الثورة الاسلامية الإيرانية السيد عباس الموسوي في صورة نادرة مع الإمام الخميني كانت الثورة الإسلامية التي قادها الإمام الخميني قد أحدثت تياراً كبيراً في وسط الأمة الإسلامية، وتمكنت من إعادة كثير من أبناء الأمة إلى مبادئ الإسلام بعد أن مالوا إلى بعض التيارات العلمانية أو الملحدة. وقد رأي السيد عباس -باكراً- في الثورة المبدأ الصحيح، والقاعدة الصلبة، والقائد الحكيم. ولمّا انتصرت الثورة ووصل خبرها إلى كل العالم، كان من الطبيعي أن يتأثر بها لبنان بكل مناطقه، ومنها بعلبك التي غدت حوزتها منبراً لإيصال نداء الثورة الإسلامية الإيرانية، خصوصاً ثم فيما بعد عندما بدأت الحرب المفروضة. وكان التفاعل الجماهيري مع الثورة واضحاً، وصارت حوزة الإمام المنتظر (عجل الله تعالى فرجه) هي الملتقى لأولئك الذين أحبوا الإمام وثورته[٢] مرحلة الإجتياح وما تلاه  مقالة مفصلة: إجتياح عام 1982 في أوائل شهر حزيران من عام 1982م ب‏دأت الق‏وات الإس‏رائيلية باجتياح لبنان، وانهار أمامه كل شي‏ء، فلم يعد للمنظمات الفلسطينية المقاتلة وجود في السَّاحة. في تلك الحال قرر الإمام الخميني مساعدة لبنان، وأرسل مجموعات من حرس الثورة الإسلامية إلى منطقة البقاع في شرق لبنان لرد العدوان. وكان الجو في البقاع عموماً وفي بعلبك على وجه الخصوص، مؤاتياً لاستقبال هذه المجموعات، لعدة عوامل منها استعداد المجتمع نفسه لتوفير بيئة مناسبة وحاضنة لنشاط وعمل هذه المجموعات. الإستعداد العسكري وقد تم الاتفاق بين السيد عباس وبين مجموعة من العلماء وقيادة الحرس، على تهيئة الجو على مستوى الإعداد العسكري ليتحول المجتمع إلى مجتمع مقاومة. وهذا ما حصل، وبدأت الدورة الأولى، وكان السيد عباس وجزء من طلاب الحوزة وأساتذتها من بين الذين خضعوا للدورة. استمرت الدورة تلك لمدة أكثر من شهر واستطاع السيد عباس من خلالها أن يحقق نتيجتين طيبيتين، فهو ركز طلابه من خلال إخضاعهم بما خضع له ليكونوا بالمستوى المطلوب في هذه المرحلة الصعبة وهو - ثانياً- فتح باب الجهاد على مصراعيه أمام أبناء الأمة الذين رأوا علماء الإسلام في مقدمة المسيرة. وتبعت هذه الدورة دورات أخرى خرّجت مئات المقاتلين في الأشهر الأول التي أعقبت الاجتياح الاسرائيلي. وأخذت أعداد كبيرة من خارج منطقة البقاع، وبالتحديد من الجنوب والضاحية وبيروت - حيث كان الاحتلال - تتقاطر إلى معسكرات التدريب. وقد لازم السيد عباس دروسه ومحاضراته في المعسكرات التدريبة الداعية إلى تغيير ردّة الفعل السائدة في التعاطي مع مشكلة الاحتلال. أنشطة السيد عباس التوعوية عُقَيْب الاجتياح في المرحلة التي أعقبت الاجتياح الاسرائيلي تركّزت أنشطة سيد عباس الموسوي في عدة محاور. خطاب استنهاضي للسيد عباس الموسوي تثبيت صلاة الجمعة في بعلبك حيث كان يؤم المصلين في هذا اليوم المبارك. وكانت صلاة يحضرها المؤمنون من أنحاء البقاع فضلاً عن مدينة بعلبك. وتحولت الصلاة العبادية السياسية إلى موقع قوي من مواقع التعبئة الروحية والجهادية. مضاعفة الجهد في مجال الاستنهاض والتوعية والتبليغ، فإن المنطقة بأسرها تعيش وضعاً صعباً؛ كان من جملة أسبابه عدم معرفة الناس عموماً بما كان يجري من أحداث ووقائع. السعي الحثيث من أجل تحقيق الوحدة الإسلامية، وقد رفعت الثورة الإسلامية هذا الشعار وطلبت من المسلمين أن يحققوه في أوساطهم ليوجهوا من خلال ذلك ضربة كبيرة إلى الاستكبار العالمي. وكان المسلمون يعيشون الخلافات المتنوعة ومن خلال هذه الخلافات عاشوا التشرذم طويلاً. في البداية كانت هذه المناسبة لا تحمل أكثر من مجرد اللقاء بين علماء المسلمين، ثم بعد ذلك أخذت تتضمن الطروحات الإسلامية لمعالجة مختلف القضايا. وفي أول الأمر كانت هذه المسألة تحتاج إلى من يلاحقها ويتابعهاولاحقاً صارت جزءاً من حياة المسلمين. كما أن بعلبك كانت أولاً المكان الوحيد الذي يتواجد المسلمون فيه بأطرافهم، ثم بعد ذلك أضحت كل المناطق معنية بهذا الجانب. تأسيس حزب الله  مقالة مفصلة: حزب الله وهو أمر جوهري، ومن خلاله يحفظ ما تقدم من مساعي السيد عباس الموسوي. والمرجو من هذا الإطار عدّة أمور: يجب في هذا الإطار أن يؤدي الدور الذي يقوم به المجاهدون من خلال الأعداد والتهيئة من جهة، والتنسيق بين وحدات العمل من جهة ثانية، وتأمين السبل لدعم هذا الدور الجهادي بما يلزمه من سلاح وعتاد من جهة ثالثة. يجب أن يلتزم فيه بالحد الأدنى من العقيدة التنظيمية ليكون قادراً على استيعاب الأمة بأسرها، فلا يكون الوضع التنظيمي حائلاً بين هذه الأطار بكل أفراده وأجزائه وبين الشرائح الاجتماعية المختلفة. يجب أن يحقق في ذاته الالتزام الكامل بأحكام الإسلام ليصبح وسيلة من رسائل الدعوة إلى الله تعالى. ولم يكن بالإمكان الاعتماد على تنظيم قائم، لأن كل التنظيمات القائمة - بنظر السيد والمؤسسين الآخرين - كانت قد تعرضت لامتحانات لم تست‏طع أن تتجاوزها بنجاح، بالإضافة إلى أن الطروحات التي ينبغي أن يحملها "حزب الله"، لا تستطيع القيادات الأخرى أن تحملها، وقد عانى هؤلاء المؤسسون في البداية معاناة شديدة وعملوا في ظروف قاسية حيث لم يكن الجو ممهداً لقيام تنظيم جديد، خصوصاًَ أنَّ الفكرة عن الأحزاب في المجتمع اللبناني لم تكن تشجع على القيام بعمل كهذا. ولقد تمكن هذا الجمع من الأخوة مع السيد الشهيد أن يحددوا الهوية لهذا التنظيم الجديد فهو تنظيم مقاتل للعدو الإسرائيلي، وليس حزباً سياسياً بالمعنى المتعارف، والذي يجعل العمل العسكري والقتالي في مصلحة العمل السياسي، بل أن الهدف المرحلي هو إخراج هذا العدو من المناطق التي أخذها بالعدوان والاحتلال والغصب، بغض النظر عن المكتسبات السياسية. شهادة الشيخ راغب حرب  مقالة مفصلة: الشيخ راغب حرب كان الشيخ راغب حرب رفيق درب السيد عباس الموسوي في النجف الأشرف وكانت تجمعه به مجموعة كبيرة من المواصفات المشتركة، وقد كان التواصل قائماً بينهما قبل الاجتياح الإسرائيلي، وآخر اللقاءات كان قبيل الاجتياح وبالتحديد في شهر نيسان عام 1982م، ثم حال الاجتياح بينهما، ولكن ليعمل كل منهما في حقله لمواجهة العدو ، فكل منهما كان يعيش في محيط لا يشابه الآخر أمنياً وسياسياً. وفي السادس عشر من شهر شباط عام 1984م تم اغتيال الشيخ راغب حرب من قبل عملاء الموساد الإسرائيلي، ووجّهت إسرائيل بذلك ضربة كبيرة إلى الحالة الإسلامية التي كان الشيخ الشهيد أحد أبرز رموزها. وفي ذكرى أسبوع الشيخ راغب حرب، قرر السيد عباس الموسوي أن يذهب إلى هناك للمشاركة في الذكرى. وقد نصحه من حوله وحذره من خوض هذه "المغامرة" الخطيرة، إلا أنه كان قد عقد العزم واتخذ القرار، وطلب ممن يرغب من الأخوة الالتحاق به. وفي اليوم الموعود اجتمع هؤلاء في الطريق إلى جبشيت، وعندما وصلوا إلى حاجز باتر حال بينهم وبين الوصول إلى المقصد، ولكن بعد أن واجه السيد المجاهد جلاوزة العدو مسجلاً نقطة قوة في حياته وحياة الأمة الإسلامية. فقد قرر عناصر الحاجز مضايقة هؤلاء الوافدين ليجبروهم على الرجوع، وعندما بدأوا بالمضايقة تصدي لهم السيد بشجاعة فكانت النتيجة أن انهمر الرصاص على مقربة منه، وأصيبت بعض السيارات بهذا الرصاص، وحينها تقدم السيد عباس باتجاه الجندي الصهيوني الذي كان يطلق النار والذي أصيب بالذهول عندما رأى السيد يتقدم باتجاهه، فكان يتراجع إلى الوراء وهو يرمي برصاصه إلى الأمام حيث يقف السيد الشهيد الذي قال له بكل صلابة: أطلق النار على صدري وليس على الأرض إن كنت رجلاً. ولكي يخرج الجنود من هذا المأزق الذي أوقعوا فيه أنفسهم؛ تظاهروا بأنهم يقبلون بعبور أعضاء الوفد إلى مقصدهم ولكن بشرط أن لا يكون "هذا الرجل" بينهم؛ مشيرين إلى السيد عباس. وطبعاً لم يوافق أعضاء الوفد "المسموح لهم" على هذا العرض بل آثروا الرجوع بأكملهم ولكن بعد أن سجلوا نقطة انتصار على ذلك العدو الجبان. مشاركة السيد عباس في الهيئة القيادية لحزب الله لم يغب السيد عباس الموسوي عن أي هيئة قيادية لحزب الله منذ تأسيسه، بل كان على الدوام أحد أعضاء الشورى الأساسيين؛ يشارك في صنع القرارات وفي تنفيذها. وبالإضافة إلى ذلك عهد إليه بملف الثقافة والإعلام، وبقي فترة طويلة أيضاً معنياً بملف العلماء، ولا سيما في المرحلة التي نتحدث عنها، وقد أثمرت جهوده التي بذلها في مختلف الميادين مجموعة من الأنشطة بعضها يمكن تدوينه وتأريخه، كما هو الحال في إصداره لــجريدة العهد حيث كان هو المنفذ لتهيئة وإعداد انطلاقتها الأولى، إلى مطبوعات أخرى يحتاجها أعداد الفرد المجاهد. لقاء بين السيد علي الخامنئي والسيد عباس الموسوي مرحلة الإندحار الإسرائيلي الأول عام 1985  مقالة مفصلة: تحرير لبنان الأول عام 1985 كان حديث السيد عباس عن انسحاب إسرائيلي مثار تعجب عند البعض، ولكنها الحقيقة التي أدركوها عياناً فيما بعد، وهو إنما كان يتكلم انطلاقاً من واقع لامسه. ولطالما تحدث ليس عن انسحاب إسرائيلي من جنوب لبنان فحسب، وإنما تحدث عن الإزالة الكاملة لهذا الجسم الخبيث من جسد الأمة الإسلامية. ومن هذا المنطلق لم يكن الانسحاب الإسرائيلي الأول نهاية المطاف عند السيد، وما كان مكتفياً بالاحتفال بنشوة الانتصار.وهو أعطى للمقاومة ما تستحقه من الثناء، ولكنه لم يغفل عن قدرة ذلك العدو في إرباك الساحة الداخلية عند غفلة أبنائها. ولقد كان يكرر هذه المسألة إلى نهاية حياته حين خطب في جبشيت آخر خطبة له، وهو في ذلك يريد من الجميع أن يكونوا على حذر. ترك الحوزة العلمية  مقالة مفصلة: الحوزة العلمية في خضم هذه الأحداث المتسارعة التي حصلت سنة 1985م كان السيد لا يزال مع كل انشغالاته يحمل هم الحوزة العلمية في بعلبك والتي رعاها حق الرعاية يوماً فيوماً. ولم يكن أحد يتصور أنه سوف يأتي اليوم الذي يمكن له أن يتخلَّى فيه عن هذا الصرح العلمي بشكل نهائي، ولكن ما جرى لم يترك له المجال للتفكير، إذ أصبح السيد على تواصل مع كل خصوصيات المجاهدين، ولم يكن بالإمكان بعد أن يجمع بين هذا وذاك. فكان لا بد من اتخاذ القرار الصعب. وقد أخبر السيدُ الخاصةَ من أخوانه بهذا الأمر، ومن ثم أُبلغ طلاب الحوزة الذين تلقوا هذا الخبر بصدمة. صحيح أن السيد في الفترة الأخيرة كان كثير التغيب عن الحوزة، ولكن بنظرهم كانت بركته حاضرة على أي حال. وبقي السيد على تواصل مع الأساتذة ، وظل في موقع المشرف على شؤونها، وإن لم يتسن له في الفترات الأخيرة أن يتواصل معها كما كان يفعل من قبل. في جبل عامل  مقالة مفصلة: جبل عامل خرجت إلى العلن أول تشكيلة لحزب الله بعد التحرير الأول في أواخر سنة 1985م وبدأت مهمتها الصعبة في ذلك الوقت. وفي تركة الآونة استقر السيد الشهيد وزوجته في قرية "طير دبّا" في منزل أحد الأخوة العاملين لعدة أشهر، تمكن من خلالها من وضع المرتكزات الأساسية للعمل المقاوم رغم وجود عقبات من أهمها الحرب التي سميت آنذاك "حرب المخيمات"، والتي كادت تأخذ في طريقها كل الانجازات التي تحققت لولا العناية الإلهية، ولقد بذل السيد الشهيد جهوداً مضنية في سبيل إنهاء هذه الحرب. يقول السيد الشهيد: "لقد دافعت عن الشعب الفلسطيني، وبصدري احتضنت أطفالهم في الرشيدية، ومنعنا عنهم المؤامرة، وطالبنا في تلك المرحلة بإبعاد العدوان عنهم". مرت عدة أشهر على السيد الشهيد وهو في "طير دبّا" ثمّ انتقل إلى صور، وجعل منها مقراً ومنطلقاً لعمله المتواصل. هناك أصبح السيد الشهيد على علاقة مباشرة بأدق تفاصيل العمل الجهادي المقاوم؛ كان موضوع المقاومة يحتاج إلى مجموعة من الأعمال الشاقة. وكان هذا الهم الذي حمله السيد الشهيد يحتم عليه القيام بمجموعة من التحركات اليومية لمتابعة الأوضاع العادية والطارئة للمقاومة. السيد عباس الموسوي مشرفاً على العمل الجهادي يسجل مرافقوه ومن عاشوا معه تلك الفترة الجهادية الدقيقة، أن ساعات نومه لم تكن تتعدى أربع ساعات في اليوم ليس أكثر. لقد كان هذا الوضع يرهق المرافقين له، على الرغم من أنهم قد ينامون في الوقت الذي يكون هو مستغرقاً فيه في عمله المتواصل، مع أن وضعه الصحي لم يكن على ما يرام، فقد كان دائماً يشكو من آلام في معدته، بالإضافة إلى حالة تعب وإرهاق يحاول أن يخفيها ولكن الذين هم من خاصته لا تخفى عليهم، ولقد نصح كثيراً بضرورة أن يخلد للراحة، فكان يبتسم ويقول إن شاء الله إذا سنحت الفرصة لذلك. وقد استطاع إخوة الشهيد أن يستفيدوا من أفكاره التي كانت ترتكز على مواجهة العدو الإسرائيلي بشتى السبل وبشكل مباشر، من دون نسيان توجيه ضربات خاطفة وسريعة لجماعة لحد من شأنها أن تحطّ معنوياتهم وتحد من شأنهم. وكما أن الواقع العسكري يحتاج إلى هذه العناية فإن الوضع السياسي يومها لم يكن ملائماً بشكل تام للعمل المقاوم، حيث أن إلهاء المقاومة والمقاومين عن توجههم الأول والأساس ضد العدو، كان هو الفعل الذي تريده "إسرائيل" لأنه يحفظها ويحميها من المقاومين. عملية الأسيرين لقد كانت باكورة العمل النوعي للمقاومة بعد تولي السيد عباس مهمته الجديدة هي التخطيط لعملية الأسيرين، والتي حصلت في منتصف شهر شباط سنة 1986، وأعقبها اجتياح إسرائيلي لجزء من الأرض التي كانت قد تحررت قبل سنة، وقد استمر هذا الاجتياح لمدة ستة أيام، إلا أن المجاهدين الذين كانوا للعدو بالمرصاد صدّوا الاجتياح وأرغموا العدو على التراجع، وأحبطوا ما كان يرمي له فلم يستطيع أن يفعل شيئاً بعد هذه العملية. ولقد بقي السيد مع المجاهدين في بلدة صريفا عندما وصلت قوات الاحتلال إلى مشارفها، من أجل الإشراف على تصدي المجاهدين لتوغّل العدو. ونتج عن العملية إحدى أكبر عمليات التبادل التي حصلت مع العدو. والتي حررت عدداً كبيراً من المجاهدين، كماوتمكنت من تحرير عدد كبير من أجساد الشهداء، ومن بينهم قائد عملية الأسيرين الشهيد الحاج سمير مطوط (جواد). انتخابه كأمين عام لحزب الله انتُخب السيد الشهيد في أيار مايو 1991م أميناً عاماً لحزب الله، مفتتحاً مرحلة جديدة من مسيرة الحزب هي خدمة الناس الى جانب إستمرار عمل المقاومة، وعبارته الشهيرة "سنخدمكم بأشفار العيون" كانت محفزاً لسعي كل المؤسسات العاملة إلى أن تكون على تماس مع قضايا الناس، وكان هذا يمشي جنباً إلى جنب مع عمل المقاومة تنفيذاً قوله أيضاً "سنقاوم الجوع والحرمان كما نقاوم الاحتلال". السيد عباس الموسوي في لقائه مع الأيتام في إحدى المناسبات وكان مكن أهم إنجازات السيد عباس الموسوي في مرحلة تولّيه للأمانة العامة هي المصالحة بين حزب الله وحركة أمل. المصالحة بين حزب الله وحركة أمل من أهم إنجازات السيد عباس الموسوي لقد كان هناك أولوية عند السيد عباس؛ وهو عمل المقاومة، ولكن الوضع الداخلي كان يحتاج إلى تضميد الجراح. خصوصاً أن الحرب الأهلية كانت قد انتهت ولم تكن نتائجها وآثارها قد زالت، لذا كان لا بد من لملمة ذلك الوضع الجديد، ومن جهة أخرى كان السيد عباس يحاول أن تنفتح هذه المقاومة بجمهورها العريض على كل القوى الأخرى (باستثناء القوى التي لها علاقة مع الكيان الصهيوني). وبدأ حزب الله أيضاً بالعمل وفق منهجية جديدة موسومة بشخصية السيد عباس وبفهمه لطريقة العمل الإسلامي المنفتح، لذا ترى أن الحزب الذي كان مجهولاً من قبل أكثرية القوى الأخرى، تعرّف عليه هؤلاء عن قرب من خلال بداية هذه المرحلة الجديدة، واستطاعوا أن يدركوا بأن هناك فئة من الناس لا تقاتل إسرائيل وحسب، وإنما تملك وعياً سياسياً وتملك مفهوماً إنسانياً لا يوجد عند الآخرين. كما أن الكلمات التي عبر من خلالها السيد الشهيد عن الناس، وعن شرائح المجتمع، وعن ضرورة حمل لواءالمحرومين، دفع به إلى التجوال في أكثر من مكان، وفي مرات متعددة، ليكون بين الناس فيطلع على مطالبهم عن كثب، وهو الأمر الذي لفت كثيراً من الأوساط الشعبية إلى نموذج متميز عن غيره. وقد كان الغطاء الشرعي المتمثّل بولاية السيد علي الخامنئي مصدر قوة بنظر السيد عباس، سواء في عمل المقاومة، أو في العمل السياسي والتنموي والإصلاحي؛ فهي الوسيلة الأساسية التي من خلالها استطاع أن يوصل الأمة إلى أهدافها. الاستشهاد والتشييع الكلمة الأخيرة للسيد عباس الموسوي قبيل استشهاده في ذكرى شهادة الشيخ راغب حرب في السادس عشر من شهر شباط كمنت للسيد مروحيات صهيونية واستهدفت موكبه، بصواريخ موجهة الكترونياً عن بُعد، فاستشهد السيد وزوجته وابنه البالغ من العمر الست سنوات وصحبه شهداء. وكان قصف المروحيات من الهمجية بحيث أن جسده احترق بالكامل بحيث أن لم بيق من الجثمان إلا بعض الأجزاء المتفحمة. الشهيد الطفل حسين عباس الموسوي انطلقت مسيرات التشييع من الضاحية الجنوبية الى البقاع ،وفي موكب مهيب قدّرته وكالة رويترز بطول عشرين كلم. ومثلما كانت الضاحية تضيق بالمشيّعين ،كذلك كان البقاع حيث أكثر من ٧٥٠ ألف تدفّقوا الى مدينة بعلبك ومن كل المناطق، توديع الشهيدة السيدة أم ياسر واحتشدت الناس على جوانب الطرقات لاستقبال الشهداء عند وصولهم . حتى وصل الموكب الى مسجد الامام علي (ع) في بعلبك ومنها الى النبي شيت مسقط رأسه. تشييع السيد عباس الموسوي استشهاد السيد عباس الموسوي بهذه الطريقة زاد من منزلته في قلوب أتباعه، حيث تم بعد شهادته نشر فيديو يُرى فيه السيد عباس الموسوي قبيل شهادته في صلاته، وهو يدعو بقنوت خاص لم يكن يعرف قبل شهادته، كان يتمنى فيه الشهادة بطريقة تنال كل جسده وجوارحه، فكانت طريقة استشهاده تلبية لما دعا به الله عز وجل. أما ضريح السيد عباس الموسوي فهو حيث ولد في قرية النبي شيت في لبنان ويعد مزاراً يقبل الناس إليه لزيارة السيد الشهيد. السيارة التي استشهد فيها السيد عباس الموسوي بيان السيد علي الخامنئي المعزي بالشهادة  مقالة مفصلة: السيد علي الحسيني الخامنئي ” ببالغ الأسف والألم العميق، تلقّينا نبأ استشهاد المظلوم العلامة المجاهد الذي لا يعرف الكلل والملل، والقائد المضحي لحزب الله لبنان حجة الإسلام السيد عباس الموسوي وزوجه ونجله. رحمة الله على هذا العالم الرباني الشجاع والمخلص والواعي، ولعنة الله وعباده على جميع الصهاينة المجرمين. هذا السيد العالي المقام، الذي مزج العلم بالعمل وتكلل بالصدق والتضحية والفداء، هذا العظيم نال الشهادة في هذا الطريق وحصل على السعادة الأبدية. لتعلم إسرائيل وأمريكا أنّهما بارتكاب مثل هذه الجرائم لن يستطيعوا أن يحافظوا على تسلطهم، وهم يخافون الشعوب التي ترزح تحت نيرهم وظلمهم. وإنّا بهذه الفاجعة الأليمة نقدم التعازي للشعب اللبناني المسلم وعناصر حزب الله وقيادته وبالأخص عائلة الشهيد المظلوم. وأسأل الله أن يرحم شهيدنا البار ويتغمده بواسع رحمته إنه سميع الدعاء. والسلام على عباده الصالحين. “ [٣] شخصية السيد عباس الموسوي من ميزات شخصية السيد عباس الموسوي: الخلق الكريم: من كان يعرف السيد الشهيد يرى نفسه أمام رجل هو مصداق كبير لللأخلاق العالية. فهو لا يخرج عن طوره لا من خلال محاورة مع شخص ولا بسبب إساءة قام بها شخص بحقه مهما كانت هذه الإساءة كبيرة. وكان السيد سبباً في إحداث تحويل في حياة الآخرين. لقد حدث مرة أن السيد كان يهم بالدخول إلى باحة منزله في بيروت عندما سمع صراخاً ناجمٌ عن نزاعٍ حصل بين شخصين، وكان أحدهما يهِمُّ بالهجوم على الآخر وهو يستشيط غضباً منه؛ تقدم السيد الذي لم يكن أصلاً على معرفةٍ بذلك الشخص، واحتضنه بعطفٍ بالغٍ، ثم أمسك بيده وأصعده معه إلى منزله! وهناك تناول معه طعام العشاء، وسهر معه بعد العشاء سهرة كانت كافية ليصبح ذلك الشاب من خيار الملتزمين والمؤمنين فيما بعد. وكان السيد أستاذاً للأخلاق بكل ما للكلمة من معنى: بسلوكه وتعاطيه وتفانيه وعطفه وحنانه. السيد وفلسطين: إختزن قلب السيد هموم الأمة، وكان أكثرها ثقلاً همّ فلسطين، فعاش السيد جراحات شعبها ومعاناة أهلها، وعذابات القدس والمسجد الأقصى ، ولطالما أكّد (رضوان الله عليه) في مجالسه على وجوب تنفيذ فتوى الإمام الخميني بإزالة إسرائيل من الوجود. ويوم دعا الإمام الخميني (قده) الى إحياء يوم القدس العالمي، كان السيد عباس في طليعة المسيرة بلباسه العسكري، وقد شدّ جبينه بعصبة الجهاد، وكُتب عليها: أدركنا يا مهدي. وعندما سعى الأعداء لتفريق الشمل بين أبناء الجنوب والشعب الفلسطيني، حاول السيد بكل عزمه وإخلاصه للملمة الوضع المتأزم، وردّ سماحته سبب الفتنة الى إسرائيل وعملائها، وظلّ يعمل دون كلل لوأد الفتنة وإعادة اللحمة بين أبناء الصف الواحد. السيد وهموم المسلمين: لم تقتصر اهتمامات السيد على شؤون المستضعفين في لبنان والمقاومة ضد العدو في الجنوب، ولم تتوقف عند حدود انتفاضة الشعب الفلسطيني في الداخل، بل تجاوز ذلك ساعياً الى إيجاد وحدة بقيادة العلماء المسلمين في العالم، وتشمل القوى التي تؤمن بقتال الاستكبار. وهكذا، فإنه (قده) لم يتأخر أبداً عن تحمّل هموم شعوب وبلاد أخرى كالجزائر وباكستان وأفغانستان وكشمير، وأيضاً الجمهوريات المسلمة التي رزحت تحت حكمشيوعي لم يجلب اليها سوى الفقر والذل. ولقد لبّى السيد الشهيد دعوة وجهتها اليه "حركة تنفيذ الفقه الجعفري" في باكستان ليمثّل حزب الله في مؤتمركشمير الدولي في "إسلام أباد")، وكان سماحته على رأس الوفد وكله إصرار على الذهاب، رغم أن بعض الجهات الأمنية نصحته بعدم التوجه الى باكستان، لكنه توجّه واعتبر ذلك تكليفاً شرعياً له. الرجل العابد:كان السيد الشهيد حريصاً جداً على التزام الواجب وتجنب المعصية، وكان من أهل العبادة والنافلة وقيام الليل والمداومة على زيارة المشهد المقدس لأمير المؤمنين (ع) وبقية المشاهد المشرفة في العراق، وقد كان يشجّع طلابه على هذا السلوك، حتى أنه في العام 1977 م أخذهم معه في زيارة أربعينالإمام الحسين (ع) مشياً على الأقدام من النجف الأشرف الى كربلاء المقدّسة مع حراجة الظروف القائمة في ذلك الحين، والى حين استشهاده كان السيد رجلالدعاء والبكاء والصلاة وقيام الليل وصاحب القلب العاشق لرسول الله وآله الأطهار (ص). http://ar.wikishia.net/view/السيد_عباس_الموسوي
  2. من هم "مئات الآلاف" الذين تحدث عنهم نصرالله؟ تحدث الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله أمس عن وجود مئات آلاف المقاتلين الذين سيقاتلون إلى جانب الحزب في أي حرب مقبلة "كبرى" في المنطقة، وسيكون هدفهم حينها "أبعد من الجليل"، فمن هم هؤلاء الذين ينتمون إلى تشكيلات عسكرية شاركت في حروب المنقطة؟ أولاً: "حزب الله" لا يوجد عدد معروف لمقاتلي "حزب الله". فقيادة الحزب تحيط الأمر بهالة من السرية، لكن إستناداً إلى خطابات نصرالله السابقة، وإلى حالة الإستقطاب التي قام بها الحزب منذ الحرب السورية وحضوره في جبهات داخلية وخارجية عدّة، يقدر بعض المتابعين أن الحزب يمتلك أكثر من مئة ألف مقاتل من ضمنهم قوات التعبئة. ثانياً: التنظيمات السورية منذ بدء الحرب السورية، إستطاع "حزب الله" والحرس الثوري الإيراني تشكيل بعض التنظيمات السورية معظم أفرادها من الشيعة، وبعضهم تابع تنظيمياً بشكل كامل إلى "حزب الله"، مثل "لواء الرضا"، وهو التنظيم الشيعي العسكري الأكبر في سوريا، وعمل بشكل أساسي في ريف حمص والبادية السورية، و"لواء زين العابدين" الذي قاتل في دير الزور، و"لواء الباقر" الذي عمل في ريف حلب، وغيرها من التنظيمات الشيعية، أضافة إلى ذلك "لواء القدس" الفلسطيني الذي تشكل من فلسطينيي المخيمات في سوريا، وقاتل في حلب بشكل اساسي. ثالثاً: التنظيمات العراقية ويُقصد هنا بالتنظيمات الشيعية التي تتبع لإيران عقائدياً وليس عموم تنظيمات الحشد الشعبي، وهي بشكل أساسي 4 تنظيمات، هي "فيلق بدر" العراقية، كتائب "حزب الله – العراق"، عصائب "أهل الحق"، "النجباء"، وهؤلاء يمتلكون أعداداً كبيرة من المقاتلين. رابعاً: التشكيلات الأفغانية والباكستانية وهم بشكل أساسي، لواء "فاطميون" الأفغاني، ولواء "زينبيون" الباكستاني، يتألفون من الشيعة بشكل رئيسي، ويقاتلون ويتدربون في سوريا. خامساً: الإيرانيون المجموعات الإيرانية التي قاتلت مع الحرس الثوري، وهي بمثابة الدرع الواقية وتقاتل بصفة متطوعين في سوريا، وأعدادها الحقيقية غير معروفة تماماً. حسن نصرالله حزب الله سوريا خاص "لبنان 24"
  3. أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، أن مصر لا تنظر في اتخاذ أي إجراءات ضد حزب الله اللبناني، رغم دعوات المملكة العربية السعودية إلى فرض عقوبات ضده. وفي مقابلة مع قناة CNBC الأمريكية، قال السيسي، ردا على سؤال عما إذا كانت بلاده بصدد القيام بخطوات خاصة بها ضد حزب الله،، قال إن الحديث هنا يجب ألا يدور عن اتخاذ خطوات أو أو عدم اتخاذها، بل عن هشاشة الاستقرار في المنطقة، مشيرا إلى أن الوضع في المنطقة لن يتحمل مزيدا من الاضطراب. وكانت الرياض قد دعت إلى نزع سلاح حزب الله وإخراجه من الحكومة اللبنانية، وذلك في إطار الاتهامات التي وجهتها السعودية إلى هذا لحزب اللبناني بالمسؤولية عن تقديم سعد الحريري، رئيس حكومة لبنان استقالته، السبت الماضي. https://arabic.rt.com/middle_east/908824-السيسي-مصر-لا-تنظر-إجراءات-حزب-الله/
  4. كشفت مصادر أميركية مطلعة بأن ادارة الرئيس دونالد ترامب أقرت عدة أهداف استراتيجية مكملة لبعضها وهي منع ايران من أن تصبح قوة صاروخية-نووية كما هو الحال مع كوريا الشمالية وانهاء دور وسطائها في المنطقة، وتحديدا حزب الله، من أجل الحد من نمو نفوذها في الشرق الأوسط. لكن هذه المصادر تحدثت عن استمرار الخلافات داخل الادارة حول الآلية والتكتيكات التي ستعتمد من قبلها لتنفيذ هذه الاستراتيجية التي تلاقي اجماع كبار المسؤولين في واشنطن. وحسب أحد مستشاري ادارة ترامب فان القيادة الأميركية اليوم قررت العودة بالوراء في سياستها نحو ايران وتوسيع دائرة حربها على الارهاب والتي كانت منذ 11 أيلول 2001، محصورة بالمجموعات التكفيرية السنية لتشمل القوى الشيعية المتطرفة أيضا والتي يقودها الحرس الثوري الايراني. لقد كان لافتا الاحتفال التأبيني الذي قام به البيت الأبيض في ذكرى مقتل 241 عنصرا من جنود مشاة البحرية الأميركية في بيروت في 23 تشرين أول 1983، والكلام الذي جاء على لسان نائب الرئيس الأميركي مايك بنس حيث وصف الهجوم بأنه كان “بداية حرب أميركا مع الارهاب.” ولم تجري أي من الادارات الأميركية السابقة ذكرى بهذه المناسبة. ويشير المستشار نفسه الى أن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس وكبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي هما جنرالان متقاعدان من مشاة البحرية الأميركية وكانا قبل 34 عاما ضابطين يافعين وهما لم ينسيا حتى اليوم الهجوم الدامي ضد زملائهم في بيروت. وأضاف: “لقد جاء وقت الحساب وهما في السلطة اليوم وأميركا لا تترك ثأرها أبدا، وليراجعوا التاريخ.” وحسب مصادر عسكرية أميركية فان التحقيقات التي اجريت بعد هجوم مركز “المارينز” في بيروت أظهر بما لا يدعو للشك بأن الحرس الثوري الايراني نفذ الهجوم بالتعاون مع حلفائه في لبنان (حزب الله)، ووصف معدوا التقرير الحدث بأنه “عمل عدائي” وليس ارهابي، أي أنه هجوم من دولة على أخرى. لكن الأوضاع الجيوسياسية حينها فرضت على واشنطن الانسحاب والاكتفاء بالرد عبر دعم العراق في حربه على ايران ولاحقا عبر المواجهات البحرية في الخليج بما عرف حينه بحرب ناقلات النفط، حيث أغرقت الطائرات الأميركية عدة زوارق للحرس الثوري الايراني. وحسب مسؤولين مقربين من البيت الأبيض فان ادارة ترامب لم تلغ الاتفاق النووي مع ايران ولم تسمي الحرس الثوري منظمة ارهابية، بل عمدت الى تحويل مصير الاتفاق النووي الى الكونغرس الأميركي الذي سيقوم بزيادة العقوبات بشكل تصاعدي مما سيرفع حجم الضغوط على الشركاء الاوروبيين لينضموا الى واشنطن بسعيها لاجبار طهران على العودة الى طاولة المفاوضات من أجل وضع قيود على برنامجها الصاروخي. كما أن أميركا لن تعتبر الحرس الثوري الايراني منظمة ارهابية لأسباب قانونية، انما سيعمل الكونغرس بالتعاون مع البيت الأبيض على اصدار قرار يعتبر الحرس الثوري “كيانا داعما للارهاب.” وتعمد واشنطن اليوم لفرض المزيد من العقوبات ضد جميع قيادات ومؤسسات الحرس الثوري بالاضافة الى كافة المجموعات المسلحة التي تعمل تحت جناحه في المنطقة، وتحديدا حزب الله. تتزامن خطوات البيت الأبيض مع حملة اعلامية وسياسية-دبلوماسية تشنها اسرائيل اليوم في أميركا وأوروبا وحتى روسيا تحت عنوان “كيفية منع حرب لبنان الثالثة.” ويقود هذه الحملة الممولة من “مجموعة أصدقاء اسرائيل” والتي تضم شخصيات سياسية أوروبية وآسيوية سياسية وعسكرية اللوبي الاسرائيلي في الغرب، وتتمثل بقيام مجموعة من رؤساء أركان وضباط سابقين في الجيوش الأوروبية ودول آسيوية بتنظيم ندوات ومؤتمرات في مراكز أبحاث أوروبية وأميركية يقدمون خلالها الدراسة التي أعدوها عن حرب اسرائيل القادمة ضد حزب الله. وتهدف هذه الدراسة والندوات المتعلقة بها لايصال الرسائل التالية لمن يعنيهم الأمر: وصول درجة الشعور بالتهديد لدى القيادة الاسرائيلية من خطر حزب الله والحرس الثوري في لبنان والجولان الى حد سيحتم على اسرائيل التعامل عسكريا معه. فالوضع اليوم يجعل مسألة اندلاع هذه الحرب مسألة وقت فقط. الحرب المقبلة ستكون أكثر دمارا من كل سابقاتها وستخلف ضحايا بالمئات وتؤدي الى موجة نزوح كبيرة باتجاه أوروبا والأردن. ستستخدم اسرائيل أسلحة جديدة ومتطورة في حربها المقبلة والتي ستكون برية-جوية، تهدف بالدرجة لأولى لتدمير قدرات حزب الله على تهديد الداخل الاسرائيلي. وحسب بعض المراقبين فان اسرائيل تسعى عبر هذه الحملة للضغط على الادارة الأميركية والدول الأوروبية للتحرك سريعا للضغط على ايران لوقف دعمها لحزب الله. كما تأمل اسرائيل بأن توفر واشنطن دعما عسكريا لها لتتمكن من تحقيق أهدافها. لكن اسرائيل تحاول في الوقت ذاته بأن تحضر الرأي العام الغربي لحجم الخسائر التي ستخلفها حربها المقبلة في لبنان والجولان، وبأنها قد حذرتهم سلفا من عواقب الواقع الذي تجد نفسها فيه اليوم. بالرغم من أنه لا يوجد حماسة داخل أركان البيت الأبيض للتدخل عسكريا في لبنان والجولان، الا أن واشنطن لن تتأخر عن مد يد العون لاسرائيل عسكريا وسياسيا اذا ما طلبت ذلك في حربها المقبلة. وتجدر الاشارة الى التوافق الكبير بين ترامب ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنجامين نتنياهو والذي كان فقودا في عهد ادارة الرئيس السابق باراك أوباما. أما فيما يخص لبنان، فان واشنطن لا تزال تراجع سياستها اتجاهه. وحسب أحد المتابعين للملف اللبناني فان غالبية أركان الادارة الأميركية يعتبرون أن معظم لبنان اليوم (قيادة وسلطة ومؤسسات) يخضع لسيطرة حزب الله، ولكنهم ما زالوا يراهنون على مؤسستين فيه: المؤسسة العسكرية والمؤسسة المصرفية (البنك المركزي). وستعمل الادارة الأميركية على حماية وتعزيز هاتين المؤسستين لضمان استمرارية لبنان في حال تعرضه لحرب شرسة من قبل اسرائيل. وستأخذ العقوبات على حزب الله مسارا تصعيديا بحيث ستضاف بنود جديدة على قانون العقوبات مستقبلا ستشمل شخصيات حزبية ومسيحية لها ارتباطات سياسية ومالية مع حزب الله. ويتوقع أن تزداد الحملات الأميركية-الاسرائيلية شراسة ضد حزب الله مع اقتراب الانتخابات النيابية اللبنانية. لكن يجب الاشارة الى أنه بالنسبة لكل من ادارة ترامب واسرائيل، فان ملف لبنان مرتبط اليوم بشكل مباشر بملف الحرس الثوري الايراني وطهران، وبالتالي فان اندلاع شرارة الحرب في لبنان هذه المرة قد تطال ايران بشكل مباشر، والعكس صحيح. فحرب لبنان الثالثة قد تتحول بسرعة الى حرب اقليمية.
  5. ⚫️ بسم الله الرحمن الرحيم "مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا " استشهاد القائد المجاهد (ابو تحسين الصالحي) مسوؤل فصيل القناصين النخبة الذي ارتقى سلم الشهادة دفاعاً عن الوطن في قاطع عمليات الحويجة ، هنيئاً له وسام الشهادة رزقه الله منازل الصالحين وألهم عائلته الكريمة وزملائه ومحبيه الصبر والسلوان ..
  6. فتح الله جولن يفضح جرائم "أردوغان" وأسرار "ليلة 15 يوليو" - عرضت العودة إلى تركيا وإجراء تحقيق دولى فى أحداث "15 يوليو" وأردوغان رفض ـ القضاء فقد استقلاله.. ونظام العدالة والتنمية يسيطر على مفاصل السلطة القضائية منذ 2014 ـ الغرب يصمت على دعم أردوغان لـ"الإخوان" ليتمكنوا من ابتزاز مصر لو أرادوا ذلك ـ "أردوغان" ينافس مشاهير الاستبداد مثل جوزيف ستالين وماو تسى تونج فى القمع والديكتاتورية ـ احترم إراداة الشعب التركى حتى لو اختار "راعى أغنام".. لكن أردوغان لا يملك ما يكفى للاستمرار فى منصبه ـ نحتاج "مزيد من الضحايا" حتى يدرك العالم حقيقة ما يحدث فى تركيا ويتحول الاحتجاج لصرخة يسمعها المجتمع الدولى ـ أردوغان يتظاهر بدعم التحالف الدولى ضد داعش.. ومقاتلو التنظيم يتلقون العلاج فى مستشفيات تركيا ـ النظام لا يرغب فى القضاء على داعش .. والدليل اعتقال واحتجاز كافة الضباط المتخصصين فى مكافحة الإرهاب ـ حركة الخدمة ضحت بفصل 120 ألف موظف واستيلاء على الأملاك وسجن 50 ألف منذ "مسرحية الانقلاب" ـ وقائع فساد 2013 سر الخلاف بينى ونظام أردوغان.. وأدعو الله أن يتدارك أخطاءه ويعود للمسار الديمقراطى ليس سهلاً أن تتسلل إلى معارض كهل، تلاحقه أجهزة أمنية تتحالف مع كيانات إرهابية وتنظيمات مشبوهة من شتى بقاع الأرض مثل المعارض التركى الشهير فتح الله جولن، زعيم حركة الخدمة المعارضة الذى يضع الديكتاتور العثمانى رجب طيب أردوغان الملايين مقابل تسليمه حياً أو ميتاً.. تصبح الجغرافيا حينها والمسافات التى تبعد بينك وبين هدفك المقيم فى ولاية "بنسلفاينا" الأمريكية مجرد أرقام لكيلومترات إذا ما تمت مقارنتها بما يحمله "الهدف" وأنصاره من مخاوف فى ظل غياب أبسط معايير شرف الخصومة مع نظام يقتل شعبه ويصدر الفوضى والإرهاب لشتى أنحاء الإقليم. وقبل 6 أشهر، كانت أولى محاولات الوصول للسيد جولن.. كان "اليوم السابع" حينها ضمن مجموعة من وسائل الإعلام العربية والعالمية لتغطية فاعليات مؤتمر مكافحة الفكر المتطرف فى مدينة السليمانية العراقية. وقبلها مدينة "أربيل" عاصمة إقليم كردستان العراق، فى رحلة تزامنت مع شتاءً عصياً على الاحتمال، كنا على موعد مع أعضاء من حركة "الخدمة" التركية حيث نظموا بدورهم زيارة إلى مدارس تابعة للحركة التى يتزعمها "جولن"، ليتم التواصل والترتيب لإجراء حواراً مطولاً مع المعارض التركى الأكثر شهرة على الإطلاق، والذى يهدد من الولايات المتحدة نظام رجب طيب أردوغان وحكم العدالة والتنمية الذراع التركية للتنظيم الدولى لجماعة الإخوان الإرهابية. الاستاذ فتح الله جولن كان جولن ذلك "الهدف" صعب المنال ومن يديرون أعماله ويتولون تأمينه فى حاجة إلى مزيد من الوقت لإعطاء موافقة مبدئية جاءت بعد أشهر عبر وسطاء أتراك ليتم الاتفاق بعد مشاورات توسط خلالها رموز فى المعارضة التركية وصحفيين أتراك على أن يكون الحوار متزامناً مع حلول الذكرى الأولى لتحرك الجيش التركى ضد نظام رجب طيب أردوغان، والذى اعقبه سلسلة لم تنتهى حتى كتابه هذه السطور من الاعتقالات والملاحقات الأمنية التى كشفت ولا تزال وجه النظام التركى القبيح . راسلناه عبر البريد الإلكترونى، وسألناه عن مستقبل النظام التركى فى ظل استمرار حالة القمع والتنكيل بالمواطنين، وعن مستقبل تركيا ، وجذور الخلاف بينه وبين الرئيس رجب طيب أردوغان وغيرها من الأسئلة، فأجاب كاشفاً الكثير من التفاصيل والأسرار.. فإلى نص الحوار: جولن مر عام على محاولة انقلاب 15 يوليو 2016 ، كيف تقيمون ما حدث خلال تلك الفترة ؟ شهدت تركيا العديد من حالات الظلم والانتهاكات الحقيقية للحقوق والحريات، ليس بعد ليلة الـ15 يوليو الماضي فقط بل قبل ذلك أيضًا. ولعل أسوأ فصول ذلك هو فقدان القضاء التركى تماماً لاستقلاليته، وسيطرة الحزب الحاكم عليه بالكلية اعتبارًا من عام 2014م. أما الممارسات القمعية والانتهاكات الحقوقية التي تعرض لها عشرات الآلاف من المدنيين في أعقاب أحداث 15 يوليو فقد بلغت حدا رهيبا لم يشهده التاريخ التركى من قبل. حتى إن بعض الصحف والجرائد هنا فى أمريكا بدأت تقارن ما تشهده تركيا الحالية بسياسات مشاهير القمعيين من أمثال جوزيف ستالين وماو تسى تونج. يتهمونك بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة التى دبرت ضد أردوغان.. فمن المسؤول عن الانقلاب ؟ أدنت محاولة الانقلاب فى الليلة نفسها، وأكدت أننى ليس لدى علاقة بما حدث. إلا أن أردوغان سارع إلى اتهامى بالوقوف وراء محاولة الانقلاب فور وقوع الأحداث وقبل إجراء التحقيقات. لكن هذه الاتهامات الجزافية بهذا الشكل ليست صحيحة سواء من الناحية الإسلامية أو من ناحية مبادئ القانون الدولى. أنا لست فى موضع يسمح لى باتهام هذا أو ذاك أو هذه المجموعة أو تلك بتدبير محاولة الانقلاب ولكن بحسب تقارير بعض المراقبين والمحللين، فإن مجموعة من القادة القوميين المتشدّدين العلمانيين دبروا تحركًا يعطى انطباعًا بأنه انقلاب ولكنه ليس انقلابًا حقيقيًا. كان الانقلاب مصمّمًا على مزاعم لتصفية عناصر الجيش من المتعاطفين معى، والتقليل من هيبة المؤسسة العسكرية فى نظر الشعب، وتقوية قبضة أردوغان على الجيش، وإحلال مليشياته ضمن المؤسسة العسكرية. فى رأيى هذا الوصف والتفسير أكثر منطقية من المزاعم الأخرى المتعلقة بهذه المحاولة. غير أننى أعوذ بالله من أن أتَّهِم أحدًا دون دليل واضح. لذلك اقترحت على أردوغان أن يسمح بإجراء تحقيقات دولية لتقصى حقيقة ما حدث في تلك الليلة. وأعلنت أنني على استعداد لشراء تذكرة الطيران على حسابى الشخصى والذهاب إلى تركيا بنفسى فى حال إدانتى عقب هذه التحقيقات. إلا أن طلبي قوبل بالرفض من طرفه. فتح الله جولن زعيم حركة الخدمة كيف ترون قيادة أردوغان؟ ناقش الحقوقيون الوضع القانونى لشغل أردوغان منصب رئاسة الجمهورية نظرًا للمزاعم الواردة حول تزوير شهادته الجامعية. كما ادعى الآخرون أن الانتخابات كانت غير عادلة، وشهدت عديدًا من عمليات التلاعب في النتائج. إذا استثنينا مثل هذه الأمور، فإنني أكنُّ كل الاحترام والتقدير للشعب التركي واختياره مهما كان، حتى وإن اختار راعيا للأغنام في الجبال لقيادة البلاد. ولكنني لا أرى أن أردوغان يمتلك صفات كافية ليتولى منصب رئاسة الجمهورية. وعند الحديث عن الفساد، لو كان أردوغان قد سمح باستمرار تحقيقات الفساد في ديسمبر 2013، لأمكننا الاطلاع على الحقائق. إلا أنهم مع الأسف أغلقوا الملفات، وسيطروا على المؤسسة القضائية تحت عبائتهم السياسية. وبهذا يكون من المستحيل معرفة الحقائق عن طريق القضاء. أمَّا بخصوص الاستبداد فالرأى العام العالمى مجتمع على هذا الرأى. إذ بدأ يسلك طريقًا أكثر استبدادية عقب الانتخابات البرلمانية الثالثة فى 2011. فهو الآن يسير فى طريق أسوأ زعماء مستبدين عرفهم التاريخ. ماذا يمكن أن يفعل الشعب التركي جراء حالة القمع التى يواجهها .. وهل يمكن مقاضاة أردوغان دوليا ؟ يبدو للأسف أنه لم يبقَ أحد قادر على أن يقول له "كفى" فالذين حاولوا أن يقولوا ذلك هم الآن فى السجون. أمَّا المعارضة فحالتها يرثى لها؛ إذ لم تتمكن من تفعيل الطرق الديمقراطية لإيقاف أردوغان عن استغلال صلاحياته الرئاسية، والدفاع عن الحقوق الدستورية للمواطنين الأبرياء المعرضين لشتى المظالم. بعض ممثلي المعارضة عملوا بمبدأ البراجماتية إزاء الأحداث لكنهم كانوا مصابين بقصر النظر؛ فقد سمحوا باستمرار الظلم لأنه لم يستهدفهم بل كان موجهًا ضد المجموعات التى لا يحبونها. ولم يضعوا فى حسبانهم أن الدائرة ستدور والظلم سيطالهم أيضًا في يومٍ من الأيام. أمَّا الشعب التركى فلديه القدرة على التعبير عن استيائه وانزعاجه من ظلم أردوغان بالطرق الديمقراطية والسلمية. لكن يبدو أننا بحاجة إلى مزيد من الضحايا حتى يعمّ هذا الشعور ويتحول إلى صرخة مدوية. أمَّا الدعاء، فهو أحد واجباتنا تجاه الله تعالى، ولا يرتبط بأسباب وحالات وظروف معينة. إننا سنستمر في الدعاء، كما سنشجع الجميع على الدعاء، إلا أن التوسل بالأسباب هو واجب آخر يقتضيه احترامنا للقوانين والسنن التي وضعها الله سبحانه وتعالى فى الكون. زعيم حركة الخدمة أعلنت بعض الدول العربية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، كيف ترون العلاقات القطرية التركية عقب تلك الأحداث ؟ وما رأيكم في إقامة تركيا قاعدة عسكرية فى قطر؟ ـ اسمح لى، لا أريد أن أتطرق إلى قضايا تمس دولاً آخرى. تحرك الجيش فى اسطنبول بعد الانقلاب رغم افتضاح سياسة أردوغان الداعمة لداعش والتنظيمات الإرهابية وتحريضه ضد مصر بإيوائه عناصر تنظيم الإخوان.. ما سر صمت الرأى العام العالمى والمؤسسات الدولية على هذه السياسات؟ لم أقتنع قط أن أردوغان يكافح تنظيم "داعش" الإرهابى بصدق. فمن ناحية يتظاهر بأنه يقدم الدعم للتحالف الدولي من أجل القضاء على التنظيم ومن ناحية أخرى يقدم سلاحًا ومعدات عسكرية للتنظيمات والجماعات الإرهابية المتشددة والمتطرفة فى شمال سوريا. فمقاتلو داعش يتلقون العلاج في المستشفيات التركية، ويتم إطلاق سراحهم دون إخضاعهم للتحقيق. وقد تناقلت وسائل الإعلام المحلية والرأي العام أخبار اعتقال واحتجاز ضباط الشرطة المتخصصين في مكافحة الإرهاب. ولكن أعتقد أن الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبى لا ترغبان فى اتخاذ تدابير جادة قدر الكفاية لأسباب مختلفة، منها موقع تركيا الاستراتيجى، واستضافتها للنازحين السوريين. كما أعتقد أنهم يحاولون ابتزاز مصر والتدخل في شئونها من خلال استغلالهم لجماعة الإخوان. الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ما مدى الظلم الواقع على حركة الخدمة من أردوغان ونظامه ؟ لقد أغلقوا كل المؤسسات التي لها صلة قريبة أو بعيدة مع حركة الخدمة داخل تركيا، بل ونقلوا ملكياتها لآخرين. وفصلوا ما يزيد عن 120 ألف موظف. وألقوا ما يزيد عن 50 ألف مواطن في السجن؛ من بينهم عشرات الآلاف من السيدات، وأمهات مع أطفالهن الرضع. هؤلاء أناس متدينون ملتزمون بالحفاظ على صلواتهم، وعباداتهم. لا جريمة لهم سوى اتهامهم بالانتماء إلى حركة الخدمة. بل عدوا توفير منح دراسية للطلاب الفقراء جريمة يعاقب عليها القانون. فضلًا عن عمليات التعذيب والتنكيل التي تتم داخل السجون والتى باتت ظاهرة للجميع. تشهد تركيا حاليا أبشع أنواع الظلم الذي لم يمر عليها من قبل في ظل حكومة كهذه، بالإضافة إلى حملات التشويه المنظمة ضد حركة الخدمة التي ظلوا يمدحونها طيلة الـ12 سنة الأولى من حكمهم. تحرك الجيش التركى فى اسطنبول هل تتوقعون تكرار محاولة انقلاب ثانية للإطاحة بأردوغان؟ بغض النظر عن أن أحداث 15 يوليو الماضى انقلابٌ عسكرى حقيقى أو مسرحية ممنهجة، فأنا لا أتوقع حدوث حراك عسكرى جديد ضد أردوغان. ورغم كل التجاوزات والانتهاكات التي يمارسونها ضدنا لا أرحب بأي حراك من هذا النوع أبدًا، لم أكن يوما مؤيدًا لأي انقلاب عسكرى سابق، ولن أكون، لذلك لا أؤيد أي إطاحة بأرودغان وحكومته بطرق غير ديمقراطية، بالإضافة إلى أن الإطاحة بهذا النظام الحالي بطرق غير ديمقراطية ستجعل منه ضحية، وستحول دون محاسبته ومحاكمته أمام القانون والعدالة على ما مارسه من ظلم حتى اليوم. رجب طيب أردوغان سبق أن اتهمك أردوغان بالنفاق .. وتطورات الاتهامات إلى أن وصلت لتهم بالوقوف وراء كيان إرهابى.. ما ردكم ؟ لقد أثنى الرئيس أردوغان والرئيس السابق عبد الله جول ووزراء حزب العدالة والتنمية ونوابه مرارًا وتكرارًا على مؤسسات حركة الخدمة ومشروعاتها حتى نهاية عام 2013. لكن لما ظهر تورط أعضاء حكومة أردوغان فى وقائع فساد ورشوة عرفت إعلاميًّا بأحداث 17-25 ديسمبر 2013، تغيرت عندها اللغة التى كانوا يستخدمونها تجاه حركة الخدمة حتى ذلك الوقت. وبدلًا من مساعدة المؤسسات القضائية على القيام بمهامها، أغلقوا تلك القضايا وضمّوا جهاز القضاء كله تحت عبائتهم السياسية. كان أردوغان يعتبر لقائى نعمة إلهية حتى مايو 2013 عندما كان رئيسًا للوزراء. لكن ماذا حدث بين ليلة وضحاها؟! المتطوعون فى حركة الخدمة لم يتغيروا وكذلك لم تتغير الأعمال والأنشطة التي كانوا يقومون بها. لقد ساروا على الخطى نفسها التي بدأوها قبل ما يزيد عن 50 عاما، شيدوا المدارس، وقدموا منحًا دراسية للطلاب الفقراء، ووفروا خدمات طبية جيدة لأفراد المجتمع، ورفعوا راية المساعدات الإنسانية. ولكن الذي تغيّر هو أردوغان نفسه. لذلك يجب توجيه هذا السؤال له والتساؤل: ما الذي حدث بين ليلة وضحاها تحوّلتَ في وجه حركة الخدمة وقرّرت إطلاق حملات الإساءة والتشويه والافتراء ضدها بعد أن كنت ترصدها عن قرب وتتعاون معها وتثني على مجهوداتها طيلة 20 سنة؟ وبالرغم من كل هذا لم أنظر أنا وأصدقائى إلى أردوغان كعدوّ. وندعو الله أن يتدارك أخطاءه ويعود إلى المسار الديمقراطي الذي ساعد تركيا على قطع مسافات شاسعة للوصول إلى هذا المسار فى سنوات حكمه الأولى. ونريد منه أن يعتذر لعشرات الآلاف من المواطنين حيث تعرضوا للجور والظلم على يده. كما أريد لفت انتباهكم إلى أن حكومة أردوغان اتهمتنا فى وقت سابق بمعارضتنا لعملية "السلام الكردي" التي حاول تحقيقها من خلال ما سُمّي بـ"مفاوضات السلام"، وبعد فترة رأيناه يوجه لنا تهمة التعاون مع حزب العمال الكردستاني الإرهابي. وهكذا نراهم يسقطون في كم هائل من التناقضات غير المعقولة. فتح الله جولن نظم مجموعة من الأتراك مظاهرات أمام البيت الأبيض وطالبوا بتسليمكم إلى تركيا.. من يمول ويدعم هذه التظاهرات؟ وما مدى الأمن الذى توفره الإدارة الأمريكية لكم على أرضها؟ أغلب المواطنين الأتراك المقيمين فى أمريكا معارضون لحكومة أردوغان وحزب العدالة والتنمية. فالانتخابات الأخيرة خرجت لصالح أحزاب المعارضة التركية فى وجه أردوغان. ولكن هناك أشخاص ومنظمات لديها علاقات مقربة من حزب العدالة والتنمية داخل أمريكا. وهناك احتمالات كبيرة للغاية أنهم يحصلون على دعم من الحكومة التركية. أنا أعيش فى الولايات المتحدة الأمريكية منذ عشرين سنة تقريبًا. والحكومة الأمريكية توفر الأمن سواء للمواطنين والمقيمين والزائرين دون تفريق بينهم. وأعتقد أن قوات الأمن تتابع محاولات اختطاف الأشخاص الذين لهم علاقة بحركة الخدمة فى مختلف أنحاء العالم. أنا متأكد من أن المسؤولين هنا على يقظة تامة للتهديدات المحتملة التى نواجهها، وعلى علم بالوضع الذى نواجهه. ولديهم الإمكانيات الإلكترونية وغيرها اللازمة لتعقب أي تهديدات قد نتعرض لها. فقوات الأمن تعاملوا بحساسية مع المتظاهرين الذين جاؤوا في وقت سابق إلى مكان قريب من المخيم الذي نقيم فيه. محمد فتح الله جولن منذ متى وأنتم في الغربة وتعيشون في بنسلفاينا ؟ وهل لا زلتم تريدون الذهاب إلى تركيا ؟ أشتاق إلى وطنى، وأتمنى أن أستطيع الذهاب إلى المكان الذى أحبه. ولكن لا أريد أن تكون زيارتى سببًا فى مشاكل أخرى، ولن أتمكن من الذهاب ما دامت هذه الحكومة فى السلطة. هل لديكم رسالة توجهونها للشعبين التركى والعربى؟ القواسم الإنسانية والدينية المشتركة بين الشعبين التركى والعربى تدفع إلى مزيد من توثيق العلاقات والروابط بينهما، ومن ثم كان ينبغي استثمار هذه القواسم لمصلحة شعوب هذه المنطقة، لكننا مع الأسف نعيش أياما صعبة حالكة السواد، فالجغرافيا التي نتقاسمها تشهد حاليا اختلافات وظلمًا وفتنة لم يشهدها التاريخ من قبلُ. فمن ناحية تتفنن التنظيمات الإرهابية في استعراض وحشيتها وإلحاق أضرار بالغة بصورة الإسلام الناصعة في جميع أنحاء العالم، ومن ناحية أخرى تستثمر بعض الأنظمة تواجد هذه التنظيمات الإرهابية في جغرافيتنا من أجل مصالحها الشخصية الضيقة، فتقدم الدعم سرًّا لها وتعمل على تخويف مواطنيها وإرهابهم علنًا منها. لذلك أدعو المسلمين كافة أن يتوجهوا إلى الله عز وجل بالدعاء والتضرع من أجل خلاص العالم الإسلامي من هذه الفتن والشرور. http://www.youm7.com/story/2017/7/14/بعد-عام-من-مسرحية-الانقلاب-فتح-الله-جولن-يفضح-جرائم/3325119
  7. شاهد : حيوانات #داعش من الأجانب تضحك وتكبر و تقول بسم الله وهم يستهدفون قنصا مدنيي الموصل العزل الفارين من ارهابهم بتجاه القوات الامنية في المدينة القديمة .. الله امركم بهذا ياخنازير..اجتمع على قتلنا الاجنبي تحت فتوى الاخوانجية ودعاة الدم من المحسوبين علي الإسلام..
  8. تعاون مصرى – أردنى فى مجالات التصنيع الدفاعية أستقبل الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي المهندس عاطف التل رئيس هيئة مديرى مركز الملك عبد الله الثانى للتصميم والتطوير كادبي KADDB بدولة الأردن . يهدف اللقاء الى بحث أوجه التعاون المشترك بين البلدين فى مجال الصناعات الحربية والدفاعية وتكنولوجيا التصنيع . رحب العصار بالمهندس عاطف التل ، مشيدا بقوة الروابط والعلاقات الوثيقة بين مصر والأردن وعن سعادته بهذا اللقاء الذى يعد خطوة هامة لتوطيد العلاقات بين البلدين من خلال التعاون المشترك فى مجالات التصنيع والتدريب ونقل التكنولوجيا بين البلدين . استعرض العصار الإمكانيات التكنولوجية والمعدات الدفاعية التى تنتجها شركات وزارة الإنتاج الحربي المختلفة من ذخائر ومعدات وأنظمة التسليح ، الى جانب الإمكانيات البشرية والأنظمة التكنولوجية المتطورة التى تقوم عليها هذه الصناعات . ومن جانبه أشاد التل بإمكانيات الوزارة الهائلة ودورها فى توفير متطلبات القوات المسلحة، لافتا بالدور الذى تلعبة مصر فى المنطقة لمواجهه التطرف والإرهاب . وأكد انه يمكن التعاون بين الشركات الأردنية وشركات الإنتاج الحربي المصرى فى عدة مجالات فى التصنيع الحربي المشترك ونقل الخبرة والتكنولوجيا بين البلدين وكذلك التدريب المهنى والفنى للعاملين على أحدث الأنظمة المتبعة فى التصنيع الحربي . وفى نهاية اللقاء اتفق الجانبان على ضرورة بدء تفعيل هذا التعاون بين الشركات الأردنية وشركات الوزارة لتحديد أوجه مجالات التعاون المشترك التى يمكن البدء بها وتشكيل لجنه مشتركة من الجانبان لبحث هذه المجالات وفقا للأولويات وخطة ممنهجة ، مؤكدين أن هذا التعاون سيعد بمثابه إنطلاقة جديدة لفتح مجالات الإستثمار والتبادل التجارى بين البلدين . https://www.facebook.com/MOMPEGYPT/?fref=ts
  9. انتهى شهر العسل بين «حزب الله وطهران» إيران تهدد باغتيال حسن نصر الله بعد طلبه تنحية «سليماني» عن قيادة القتال في سوريا الأربعاء 15/مارس/2017 - 07:15 م علمت «جورنال مصر» من مصادر مطلعة في بيروت ظهور بوادر احتقان بين قوات حزب الله والميليشيات الإيرانية المقاتلة في سوريا تحت قيادة قاسم سليماني قائد فيلق القدس، وهو ما تحاول طهران احتواءه بكافة الطرق عن طريق زيارات خاصة تمت بين قيادات الحزب وبعض المسئولين رفيعي المستوى من إيران. وقالت مصادرنا، إن حالة من الغضب والامتعاض سيطرت على مقاتلي حزب الله في الآونة الأخيرة، من عناصر الميليشيات الإيرانية التي يقودها سليماني، إثر انتشار حالة من التشكيك بين الجانبين، لدرجة جعلت قيادات بعض الفصائل تتهم عناصر من حزب الله بالخيانة والوقيعة، بعد مقتل العديد من عناصر الباسيج الإيرانية، فيما يعتقد مقاتلو حزب الله أن سليماني يدفع بهم إلى الصفوف الأمامية حمايةً لعناصره. وأضاف المصدر أن نفس الأمر وهو حالة التشكيك والتخوين سرت بين المجموعات المقاتلة في الجيش السوري النظامي وعناصر المليشيات الإيرانية، ما خلق حالة من الاحتقان في صفوف المقاتلين سواء في الجيش السوري أو في مجموعات حزب الله، خاصة بعد الصلاحيات الواسعة التي منحها النظام السوري للمليشيات الإيرانية المقاتلة على الأراضي السورية، وأكد المصدر أن راتب المشاركين في الحرب على الأراضي السورية من العناصر الوافدة والتابعة لإيران يتخطى 3 أضعاف راتب الجندي السوري النظامي فضلا عن الصلاحيات الواسعة الممنوحة لهؤلاء المقاتلين حيث يمتلكون تصاريح تحرك استخباراتية تمنع أي قوة من الجيش بمسائلتها. وأكد المصدر الذي رفض ذكر اسمه لـ«جورنال مصر»، أن لقاءات عدة تمت بين نصرالله زعيم حزب الله وقاسم سليماني وقعت خلالها مناوشات بين الجانبين، انتهت بتهديد نصرالله بعزله وقتله وتسليم نعيم قاسم الرجل الثاني في الحزب مقاليد الأمور، وقال المصدر: « في آخر جلسة جمعتهما معا، أخرج مسئول إيراني في الحرس الثوري جهاز لوحي، وعلى شاشته موقع الديار اللبناني الممول من طهران، وفي واجهة الموقع ظهر خبر اغتيال حسن نصرالله من قبل الموساد الإسرائيلي، ووجه حديثًا لنصرالله بأن هذا الخبر لم ينشر ولازال في مراحل النشر ومن الممكن أن يخرج للعلن في لحظة، ويتحول إلى حقيقة في محاولة لتهديده، حال عدم انصياع زعيم حزب الله للأوامر الإيرانية التي ألزمته بتولي قاسم سليماني قيادة جبهة القتال على الأراضي السورية، وهو ما كان يعارضه نصرالله بعد شكاوى مقاتليه من المليشيات التابعة لإيران والتي تسببت في مقتل العديد من قيادات الحزب خلال تلك الحرب». ولفت المصدر إلى أن طهران لديها استعداد لاغتيال نصرالله في لحظة واحدة إذا ما خالف أوامرها؛ نظرًا لأن عناصر الحرس هم من يحمونه ويوفرون له الملاذ الآمن، وهو ما أكدت عليه مصادر عراقية مقربة من دوائر صنع القرار في بغداد، مشيرة إلى أن نصرالله عمل على تحسين علاقاته بكل الأطياف العراقية خلال الآونة الأخيرة، في محاولة منه لإيجاد بديل وسند جديد بعد حالة التشكيك التي ضربت علاقته بطهران، فضلًا عن وجود حوارارت بين زعيم الحزب وبعض القادة العراقيين، والتي يحذرهم فيها من النوايا الإيرانية السيئة في العراق خلال الآونة الأخيرة. وأشار إلى أن التحركات الإيرانية على الأرض في العراق تؤكد تحذيرات نصرالله، وتابع: «طهران هي من أسست مليشيا عصائب الحق التابعة للحشد الشعبي العراقي بهدف قتال الدواعش و حينما أبرز مقاتلو تلك المليشيا تفوقا نوعيا على مقاتلي الباسيج في سوريا وفي العراق عمدت طهران إلى شق صفها بتحريض أحد قياداتها وهو أكرم الكعبي الذي قاد خطة للانفصال وتقسيم المليشيا إلى جيشين، بهدف إضعافها، فإيران لا تعمل لمصلحة العراق أو سوريا وإنما تخطط لمصالحها وحيما ترى أن هناك ما يهددها حتى لو كان في صالح البلدين فإنها لا تتواني عن محاربة الخط المهدد لمصالحها» جورنال مصر: إيران تهدد باغتيال حسن نصر الله بعد طلبه تنحية «سليماني» عن قيادة القتال في سوريا .
  10. الهدوء الذي يسود منذ أكثر من عقد على طول الحدود بين لبنان وإسرائيل أصبح تحت تهديد موجة من التحذيرات النيرانية من كلا الجانبين، حتى أعرب عديدون عن مخاوف من احتمال اندلاع حرب أخرى بين الدولة اليهودية وبين تنظيم حزب الله اللبناني في وقت قريب. وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، هدد بضرب المفاعل النووي الإسرائيلي إذا شنت إسرائيل هجوماً. ومن جهتهم، حذر مسؤولون إسرائيليون من أنه سيتم ضرب لبنان كله إذا هاجم حزب الله إسرائيل. وفي الأثناء، استمر احتمال أن نشوب حرب بين لبنان وإسرائيل، والتي تكون تدميرية بالنسبة للجانبين، في تشكيل عامل ردع، لكنه يظل عرضة بشكل خطير لسوء حسابات قد يتصاعد بسرعة إلى صراع قبل أن يستطيع كلا الجانبين كبحه. تقول رندة سليم، الباحثة في معهد الشرق الأوسط الذي يتخذ من واشنطن مقراً له، والخبيرة في شؤون حزب الله: “لا أعتقد أن اندلاع (حرب) هو أمر وشيك. لكن ارتكاب أخطاء بسبب سوء الحسابات وإرسال رسائل خاطئة قد يحدث. وعلى الرغم من خطاب نصر الله المتبجح، فإن حزب الله لا يتمتع الآن بوضع يمكنه من شن هذه الحرب. كما إن إسرائيل لا تستطيع النهوض بكلفة تحدي نصر الله بتنفيذ تهديده بضرب المفاعل النووي الإسرائيلي. نظام الردع المتبادل العامل على الحدود الإسرائيلية اللبنانية مفيد لكل من إسرائيل وحزب الله، ولا أعتقد بأن أياً من الجانبين مستعد بعد لإنهاء العمل به”. كان الذي أثار التهديدات الأخيرة المتبادلة هو إشارة إدارة ترامب الجديدة إلى نيتها كبح نفوذ إيران، راعي حزب الله، في الشرق الأوسط. ولكن، على ضوء النفوذ الموسع الذي تتمتع به إيران في سورية والعراق، وإلى حد أقل في اليمن، فإن الجهد الأميركي الجديد لوقف نفوذ الجمهورية الإسلامية يمكن أن ينطوي على تعقيدات تتعلق بالهدف الأكثر إلحاحاً، والمتمثل في إلحاق الهزيمة بخلافة “داعش” المعلنة ذاتياً، ومن الممكن أن يتسبب بضربة ارتدادية محتملة ضد المصالح الأميركية تنفذها مجموعات مدعومة من إيران في عموم المنطقة. استهداف مجموعات متشددة عدة يوم الثلاثاء، قامت وزارة الدفاع الأميركية بتسليم البيت الأبيض خطة مبدئية لهزيمة “داعش” -والتي قال ترامب إنها تعد أولوية عليا للسياسة الخارجية. وبينما يظل التقرير سرياً، قالت بعض التقارير إن التوصيات تضمنت توسيع المدى ليشمل المجموعات المتشددة الأخرى العاملة في الشرق الأوسط، ومن بينها تنظيم القاعدة -وربما حزب الله. وكان الجنرال جوزيف دنفورد قد أدلى بتصريحات في الأسبوع الماضي، والتي وصف فيها إيران بأنها “نفوذ ماكر” في المنطقة، وهو ما ألمح إلى نهج أوسع إطاراً، والذي يشمل تهديدات عبر إقليمية في الشرق الأوسط. وقال لجمهور في معهد بروكينغز في واشنطن يوم الجمعة قبل الماضي: “لديهم (الإيرانيون) حرب إنابة شرسة جداً. ونحن نرى ذلك في اليمن ونشاهد نفوذهم في سورية. كما نشاهد نفوذهم الشرير في لبنان وفي العراق وباقي أنحاء المنطقة”. أدى التركيز المتجدد على النشاط الإيراني في الشرق الأوسط إلى صعود بعض الخطاب المتشدد على جانبي الحدود اللبنانية الإسرائيلية. وقد سعى نصر الله إلى تعزيز قدرات الردع عند تنظيمه من خلال التهديد باستهداف المفاعل النووي الإسرائيلي في ديمونا، في جنوب إسرائيل، ومرافق تخزين الأمونيا في حيفا في الشمال، إذا هاجمت إسرائيل لبنان. وقال نصر الله للقناة الأولى في التلفزيون الإيراني إنه بينما لا يسعى حزب الله إلى الدخول في صراع مع الدولة اليهودية، فإنه “يجب على إسرائيل أن تفكر مليون مرة قبل شن أي حرب على لبنان”. وفي المقابل، استخف وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، بتحذيرات نصرالله. وقال: “الكلب الذي ينبح لا يعض”. وقال وزير إسرائيلي آخر: “سيتم ضرب لبنان عن بكرة أبيه” إذا هاجم حزب الله. حرب أكبر بكثير من الحرب الأخيرة على الرغم من هذه المواقف، يفهم كلا الجانبين أن مدى الحرب التالية سيقزم تماماً الحرب الأخيرة بينهما في العام 2006. وقد ساعدت هذه الحقيقة القاتمة في ضمان 10 أعوام من الهدوء النسبي على طول الحدود بين لبنان وإسرائيل. ومع ذلك، يظل احتمال تهديد سوء الحساب من جانب أحد الطرفين كفيلاً بأن يحول الهدوء على وجه السرعة إلى عنف. وكانت إسرائيل قد دفعت بالأمور نحو التصعيد أكثر مما فعل حزب الله في الأعوام الأخيرة، حين أقدمت على اغتيال عناصر من حزب الله، وحين شنت غارات جوية في سورية على مستودعات أسلحة أو قوافل مشكوك في أنها مرسلة إلى المجموعة اللبنانية. لكن حزب الله ما يزال يبدي حذراً في ترتيب عملياته الانتقامية لتوجيه صفعة إلى إسرائيل، بحيث لا تكون قوية كفاية لقلب “ميزان الرعب”. في العقد الماضي، توسعت المجموعة اللبنانية بشكل ضخم من حيث القوى العاملة والأسلحة والخبرة. ومنذ العام 2012، تعلم مقاتلو حزب الله شكلاً جديداً من مهارات المعارك في سورية حيث تدخلت المجموعة للدفاع عن نظام الرئيس بشار الأسد. ويقول قائد مخضرم في حزب الله كان قد خدم نوبات عدة في سورية، إن حزب الله قد أصبح اسماً صغيراً جداً بالنسبة إلى ما أصبحت عليه المجموعة. ويضيف: “يجب أن ندعى جيش الله”. ومع كسب نظام الأسد يداً أعلى في الصراع العسكري في سورية، يخشى البعض في إسرائيل من أن يعيد حزب الله انتباهه إلى العدو الرئيسي. وكتب غيورا ايلاند، مستشار الأمن القومي الإسرائيلي السابق، في صحيفة يديعوت أحرونوت اليومية الإسرائيلية في الأسبوع الماضي: “حقيقة أن التنظيم يعرف بأنه من الجانب الكاسب ستعطيه المزيد من الثقة في قدراته على نقل القتال في اتجاه عدوه الرئيسي -إسرائيل”. ومن بين التكتيكات التي يمارسها حزب الله في سورية، هناك عمليات الهجوم المعاكس التي تعزز وجهة النظر التي تقول إنه في الحرب التالية، سوف تجتاز كوادر الحزب الحدود إلى داخل شمال إسرائيل لنصب الكمائن وشن الغارات، في تطور كانت هذه الصحيفة قد كشفت عنه أول الأمر في نيسان (أبريل) من العام 2008، والذي أشار إليه نصر الله في خطاب له بعد ثلاثة أعوام. ومن ناحيته، يأخذ الجيش الإسرائيلي التهديد على محمل الجد، وقد عزز دفاعاته في الأشهر الأخيرة على طول حدوده الشمالية مع لبنان حيث نصب حواجز اسمنتية عند نقاط تماس محتملة، بل وحفر جوانب الأودية المجاورة للواجهة وحولها إلى جروف عصية على التسلق. على الرغم من أن الكثير من انتباه حزب الله قد تركز في السنوات الأخيرة على نشاطات التنظيم في سورية، فإنه لم يتخل عن الجبهة مع إسرائيل. والعديد من كبار مقاتليه، خاصة فرق الصواريخ المضادة للدبابات ووحدات الصواريخ، لم يهبوا إلى سورية وآثروا البقاء في لبنان. ويقال أن وحدات من حزب الله ترتدي ملابس مدنية تقوم منذ الشهرين الماضيين بمسح كامل، وإنما هادئ، للحدود اللبنانية الإسرائيلية، حيث تقوم بتدوين قياسات موسعة للشريط المجاور، بما في ذلك المنحنيات المنحدرة، وتلتقط صوراً للدفاعات الإسرائيلية الجديدة على الجانب الآخر من السياج، وفقاً لمصادر في جنوب لبنان. ويشير هذا المسح الذي يعد في جزء منه تخطيطاً تشغيلياً وفي الجزء نفسياً بهدف مضايقة القوات الإسرائيلية التي تراقب من الحانب الآخر من السياج، يؤشر على أن نشاطات حزب الله المعادية لإسرائيل لم تتباطأ على الرغم من تورطه مع سورية. نيكولاس بلانفورد صحيفة الغد
  11. [ATTACH]35824.IPB[/ATTACH] قام مدير وكالة الاستخبارات العامة في المملكة العربية السعودية، خالد بن علي الحميدان، بزيارات مفاجئة إلى رام الله والقدس يومي الثلاثاء والأربعاء، 21-22 فبراير ولم يؤكد المسؤولون الفلسطينيون ولا الإسرائيلي أن الزيارة جرت. في الأسبوع الماضي، قدمت ديبكا الأسبوعي تقرير حصري أن المهندسين الإيرانيين يعملون على مدار الساعة في مشروع اطلق عليها اسم "الرياض أولا،" لإضافة 100KM إضافية إلى متوسط المدى من (600km) طراز سكود-C و(700km) سكود-D لتمكينهم من الوصول إلى العاصمة السعودية وتنفجر في وسط الرياض. . المشروع الذي يجري قدما في القاعدة آل غدي في غانيش،48km غرب طهران، وبأمر الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي والرئيس حسن روحاني. وكانت هذه الخطة وراء التهديد الذى أدلى به قائد سلاح الجو في الحرس الثوري الجنرال أمير علي يوم السبت 11 فبراير في بداية تدريبات عسكرية إيرانية: "في حال اقدام العدو على خطأ تجاهنا فسيجد الصواريخ تهبط عليه كالمطر ". الجنرال أمير على، وهو المسؤول عن موقع الاختبار الصاروخي، أمر كل الأعمال الأخرى بالتوقف من اجل التركيز على المسار السريع "الرياض أولا" ومشروع تطوير سكود. في 4 فبراير اطلق الحوثيين المدعومين من إيران اليمني صاروخ زعموا أنها بركان محلية الصنع بمدى 800km إلى المملكة العربية السعودية و ضرب معسكر غرب الرياض. ووفقا لمصادر عسكرية لدينا، الحوثيين لا يملكون صاروخ من هذا النطاق. كان هجومهم في الواقع أول اختبار للصواريخ سكود الإيراني الموسع حديثا، كما بروفة للضربة الحقيقية. واذا تأكدت هذه الزيارة التي قام بها رئيس جهاز الاستخبارات السعودي فقد جاء لعدد من المهمات. في رام الله، لكان قد حذر الفلسطينيين على عدم المضي قدما فى سعيهم لتعزيز العلاقات المباشرة مع طهران (التي كانت أول من كشف عنها ملف ديبكا يوم 13 فبراير). وقد تم أول اجتماع الوفود الإيرانية والفلسطينية بالفعل في بروكسل. في القدس، الحميدان قد استكشف القضايا الأمنية المتعلقة بالمؤتمر الإقليمي بين الولايات المتحدة وإسرائيل والعرب الذى اقترحه الرئيس الامريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال لقائهما في واشنطن يوم 15 فبراير. وتشير مصادر ملف ديبكا أن رئيس جهاز الاستخبارات السعودي هو عسكري محترف والأول من خارج الاسرة الحاكمة الذى يشغل منصب مدير الاستخبارات العامة السعودية فأسلافه كانوا أمراء رفيعة المستوى مثل بندر بن سلطان، تركي بن فيصل والأمير مقرن بن عبد العزيز. Saudi spy chief visits Israel, Ramallah
  12. أعلنت قناة ON live فى نبأ عاجل لها، أن العاهل الأردنى الملك عبدالله يلتقى الرئيس عبد الفتاح السيسى غدا الثلاثاء، خلال زيارته لمصر. http://www.youm7.com/3111255
  13. [ATTACH]35443.IPB[/ATTACH] أكدت صحيفة "ماكور ريشون" الإسرائيلية، أمس الجمعة، أن إيران تحاول أن ترسل رسائل غير مباشرة إلى الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة دونالد ترامب بعد البيان المشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. وأوضحت الصحيفة وفقاً لسياسيون وعسكريون، أن رسائل إيران تتمثل بدفع حليفها الأقوى في المنطقة "حزب الله" اللبناني للاحتكاك بالجيش الإسرائيلي على الحدود مع سوريا ولبنان. واعتقد سياسيون وعسكريون، أن عملية إطلاق النار التي وقعت قبل أيام من الجانب السوري، كانت موجهة تجاه جيب عسكري إسرائيلي ولم يستبعد المتحدثون بأن يقف حزب الله اللبناني خلف عملية إطلاق النار بتوجيه من إيران. ووفقاً للصحيفة، فإن مجموعات من حزب الله تلقت تعليمات من إيران لإشعال نار صغيرة على الحدود بين سوريا وإسرائيل، بهدف التشويش والتخريب على لقاء بنيامين نتنياهو ودونالد ترامب الذي يبحث خطورة الملف النووي الإيراني. وأشارت الصحيفة الإسرائيلية، إلى أن الجيش الإسرائيلي خالف السياسة المتبعة، ولم يرد على إطلاق النار من سوريا قبل أيام كما هو متعارف عليه. وتوقع للعميد في جيش الاحتياط رافي نيو قائد القيادة الشمالية الأسبق، أن عدم رد الجيش على مصدر إطلاق النار ربما كان بتعليمات من أعلى جهة في جيش الاحتلال. وقال العميد: من الممكن ان نجد أنفسنا في موقف "الفأر" فـ"ايران" يمكنها أن ترسل رسائل غير مباشرة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال الاحتكاك بـ"إسرائيل"، حينها الولايات المتحدة لن ترد والعالم سيبقي يتفرج، ويري إيران تلحق الضرر بـ"إسرائيل" الصديقة لأمريكا دون أن تجد ايران رد امريكي ضدها". المصدر
  14. [ATTACH]35167.IPB[/ATTACH] فى سلسلة جديدة من التحريض على العنف والإرهاب، أصدر تنظيم "داعش" الإرهابى تحريضا جديدا على وسائل التواصل الاجتماعى، لاستهداف علماء ودعاة الإسلام فى مصر ودول الخليج ، فى قائمة جاء على رأسها الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر. وحرض التنظيم أنصاره على اغتيال العلماء باعتبارهم شركاء فيما أطلق عليه "الحرب الصليبية" ضد التنظيم، فى فيديو أصدره تحت عنوان "فقاتلوا أئمة الكفر"، والذى أزاله موقع يوتيوب لمخالفته القواعد، حيث عرض الفيديو تصريحات لأغلب هؤلاء العلماء، بحسب موقع "هافنجتون بوست" عربى. ودعت وسائل التواصل الخاصة بالتنظيم الإرهابى عناصرها والمتعاطفين معها فى "مصر والشام وخرسان وإفريقيا والقوقاز وجزيرة العرب ومغرب الإسلام وغرب إفريقيا وأوروبا وكل الأمكنة" إلى تنفيذ تلك المهمة. وكان من بين الأسماء التى حرض تنظيم داعش الإرهابى على اغتيالها، الدكتور على جمعة مفتى مصر الأسبق، والشيخ محمد حسان، بالإضافة إلى مفتى المملكة العربية السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، والشيوخ محمد العريفى، وعائض القرنى، وسعد البريك، وصالح المغامسى، وسعد الشثرى، وناصر العمر، وعبدالعزيز الفوزان، على المالكى. #مصدر
  15. أبو الغيط: ما قام به حزب الله سيكون له عواقبه - RT Arabic انسخ ضيف حلقة برنامج "أصحاب القرار" وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيظ س/ لعل القضية الابرز التي تقلق الجميع هي الازمة بين مصر وحزب الله. ماهي اخر مستجدات هذه القضية؟ وهل هي فعلا بهذه الخطورة كما تم وصفها؟ ج/ لاشك انها قضية خطيرة لان هذا التنظيم او الحزب حاول اختراق الاراضي المصرية وان يعتدي عليها. في اعتقادي لا يجوز لأحد ان يتحرك على الاراضي المصرية إلا بموافقة السلطات المصرية. واذا قرر احدهم ان يتحرك خارج اطار الشرعية المصرية فنحن نقول له لا ونحن في تناقض رئيسي معه، ولا شك انه فعل غير مقبول وله عواقبه. ومانراه من اعداد للقضية سوف تكشف عنه الايام القادمة. س/لماذا تم الكشف الان عن هذه القضية؟ وهل هناك اهداف سياسية ادت الى تأخير في كشف ملابساتها؟ ج/ هذا كلام يراوده المدافعون عن هذا الحزب او التنظيم او اصحابه او الناس التي تفهم وجهة نظر هذا الحزب. والمؤكد ان اعلان عن كشف خلية سيتم في توقيت عندما تكون القضية جاهزة. والقضية مضى عليها شهور . لكن المسألة اكبر كثيرا من حزب الله والمسألة هي محاولة للاضرار بمصر وتطويع سياستها بشكل يقودها الى التحرك باتجاه يرغبون فيه هؤلاء البعض . ومصر ترفض ولن تحقق لهم آمالهم. إن المأساة الكبرى انهم يحاولوا معاداة دولة ليست فقط ذات تأثير ولديها عناصر التأثير والقوة والثبات والاستقرار إلا انها دولة وقفت على مدى الفترة من 48 منذ بداية القضية الفلسطينية وحتى يومنا هذا لنصرة الشعب الفلسطيني ولنصرة حق المقاومة الفلسطينية ولنصرة الاستقرار وتحقيق آمال العرب، لان العرب تم الاعتداء عليهم والعرب تعرضوا لمعاناة شديدة وبيروت قصفت سابقا بالبوارج وتعرضت للاحتلال. والمصريين كانوا يتابعون ذلك كله حتى قبل نشأة حزب الله ومع ذلك فإن مصر وقفت مع الشعب اللبناني على مدى تاريخ العلاقات المصرية -اللبنانية. ووقفت مع الشعب الفلسطيني على مدى المأساة الفلسطينية. فيأتون اليوم لكي يحاولوا ان يفرضوا على مصر هذه السياسة او تلك طبعا ان هذا يعد امرا مرفوضا وله عواقبه، واشدد واقول له عواقبه. س/ يتردد في بعض وسائل الاعلام ان مصر تلقت دعما استخباراتيا للقبض على هذه الخلية. ما صحة هذا الكلام؟ ج/ الصيد في المياه العكرة، وهذه المصادر التي تروج لهذا الكلام ستشهد في الايام القليلة القادمة محاولة التركيز على هذا الطرح باعتبار ان هناك مسألة تجمع الاجهزة الاجنبية مع الاجهزة المصرية. اقول ان هذا كذب وكذب ثم كذب. الاجهزة المصرية ووزارة الخارجية المصرية هي التي قامت برصد هذا الامر ومتابعته والتحرك في إطاره. مصر ليست بدولة صغيرة وهي قادرة على السيطرة على اراضيها واجهزتها واعية . وبالتالي القضية موجودة ومصر تحركت في اللحظة المناسبة. س/من المستفيد الرئيسي من إثارة القلق وزعزعة الاستقرار في مصر بعمليات يقال إنها في الاساس تستهدف الاسرائيليين على الاراضي المصرية؟ ج/ كل من يرغب في الحاق الضرر والشر لمصر. وهناك قوى تسعى للسيطرة على القرار المصري وتطويع ادارة مصر واستخدامها لتنفيذ سياساتها. والمضحك المبكي ان هذه القوى اضعف كثيرا من إمكانية مصر وهذا الفعل بحد ذاته يعكس اليأس لدى هذه القوى فهم يتحركون في اطار مايسمونه الهجوم والتحرك من خلال الهجوم. ومصر قادرة ايضا ان تتحرك باسلوب تلحق الضرر بالكثير من هؤلاء الذين يروجون لهذه المواقف والسياسات. الا ان الحكومة المصرية والفعل المصري يقول ان أدائنا قد يكون له اضراره الحادة على مجتمعات في حقيقة الامر اننا نسعى للدفاع عنها. ونحن نسعى لاسقرار الاقليم فاذا ما تحركنا فتحركنا قد يلحق الضرر باحد عناصر المعادلة والبتالي يعم الضرر على كل الاقليم. ولكن اعود لا اقول لاشك ان لمصر ضيق وغضب ومصر لايمكن ان تسمح بتهديد لاراضيها من اي جهة كانت اجنبية او اقليمية او عربية او من الاشقاء . وهذا أمر مرفوض وهذه ليست المحاولة الاولى فالسنوات الاربعين الماضية شهدت مثل هذه المحاولات . من يقول ان حزب الله تحرك نعم تحرك وسوف يتم التصدي لهذا التحرك. واقول لكل من يتصدى لمصر بالمحاولة سيجد مالا يسره. س/كيف تصفون علاقتكم الحالية بايران؟ ج/ تتسم العلاقة مع ايران بالبرود، لانهم تصرفوا تجاهنا بشكل اقل ما يوصف به فلم تتسم مواقفهم لا بالمجاملة اللائقة ولا بالقراءة الجيدة للموقف المصري. فهم لم يقدروا مسؤوليات مصر ولم يقدروا حقيقة المواقف المصرية ولقد غاب عنهم ان مصر هي الدول الاساسية في دعم الشعب الفلسطيني في الضفة وفي قطاع غزة. وهناك ظلم بين لمصر من قبل الحكم في ايران. وعليهم ان يعاودوا تقييم الموقف وان يعاودوا النظر في شكل ادائهم تجاهنا. لان القضية لم تكن الحرب على غزة بل سبق ذلك بشهور مظاهرات واستفزازات على السفارة المصرية. وذلك بقصد الاساءة لمصر. لكن حقيقة الامر انهم بهذا العمل يسيئون الى انفسهم. س/ هل هناك تفاؤل بعد عملية الرصاص المصبوب على غزة بأن يلتئم المصريون؟ جولة وراء جولة من الحوار وفي 26 ابريل/نيسان الحالي ستبدأ جولة جديدة، لماذا يتعثر الحوار الفلسطيني؟ ج/ يتعثر الحوار للمصالح الضيقة للفلسطينيين . فهم يفقدون السيطرة على مستقبل القضية من خلال الاحتكام الى النزاع والى تحقيق هذه المصالح فعليهم ان يحتكموا الى العقل وليس الى المصالح الضيقة هذا سبب. والسبب الاخر هو التدخلات الخارجية فهناك من يسعى بالامساك بالقرار الفلسطيني والسيطرة عليه ومنع الفلسطينين من التوصل الى تسوية لان التسوية معناها ان هذه القوى الخارجية سوف تفقد قوة تاثيرها وبالتالي تفقد دورها. ومن هنا اقول للفلسطينيين افيقوا! لانكم اذا لم تفيقوا وتمسكتم بقضيتكم ودافعتم عنها وتوافقتم فيما بينكم سيأتي اليوم الذي يضحك العالم فيه عليكم. وفي نفس الوقت سيقول البعض هكذا كنا وهكذا فقدنا قضيتنا. س/ هل تعتقد ان التدخلات الاقليمية وهي ليست خافية على احد يمكن ان تطيل أمل الانقسام الفلسطيني؟ ج/ بالتاكيد، بالتاكيد. س/ لايمكن الحديث عن مستقبل الملف الفلسطيني بعيدا عن حكومة اليمين الاسرائيلي بنيامين نتنياهو؟ هل أنتم متفائلون بالنسبة للايام القادمة؟ طبعا لا. طبعا لا. لانها حكومة بالغة التشدد ورجالها يتحدثون عن الحرب وعن رفض التسوية ورفض الاتفاقيات القديمة. وهم يدفعون نحو التطرف والمواجهة وهذا يؤدي ايضا الى مواجهة وتطرف على الجانب الفلسطيني وعلى الجانب العربي. وهم يتصورون انهم يستطيعون الضحك على العرب لسنوات قادمة اخرى. وهذا امر يتنبأ له الجميع ونراه وضوح العين ومع ذلك فلنتابع اداءهم ولنتابع ايضا موقف الادارة الامريكية الجديدة ونتابع اداء المجتمع الدولي وكيف سوف يتعاملون مع تصرفات حكومة اسرائيل. انا ارى حتى هذه اللحظة ولحين ما يثبت العكس انهم لن يكون لديهم أي شي واذا قرروا ان يقدموا شيئاً فسوف يكون شي هامشي. لا يحقق الامال الذي نسعى لتحقيقها للشعب الفلسطيني. ومرة اخرى اقل للفلسطينيين عليكم الحذر! لانهم سيأتون الينا ويذهبون الى بقية اطراف المجتمع الدولي ويقولون بانه ليس امامنا شريك فلسطيني. نحن لن تفوت علينا هذه الكذبة او هذا الخداع. الامر يكمن في كيفية تقبل المجتمع الدولي لهذا الامر . اكرر واقول الوحدة الفلسطينية والتوافق الفلسطيني هو الاساس. اسقاط الاهداف الضيقة هي الاساس. ونحن نامل ان لايقع المجتمع الدولي في هذا الفخ الذي ستقصه عليهم حكومة اليمين الاسرائيلي. س/ افيغدور ليبرمان وزير الخارجية الاسرائيلية قال ان تل ابيب غير ملزمة باتفاق انابوليس وقلتم ضمنيا انكم لن تصافحوه . ما العمل في مواجهة طرح ليبرمان بعيدا عن انابوليس وكيف ستتعامل القاهرة معه لو اخذنا بعين الاعتبار تصريحاته السابقة ضد مصر؟ ج/ نحن لا نتعامل معه، نحن نتعامل مع حكومة اسرائيل وليس مع ليبرمان ولن اطيل الحديث عن هذا الموضوع . لانه سبق وان ذكرت اذا مارأيناه في اي اجتماع دولي فسننظر له باعتباره شخص موجود وانتهى الامر. وليبرمان لن يزور القاهرة بالتأكيد ، لن يزور القاهرة طالما بقيت مواقفه على هذا النحو . فيجب على الانسان ان يعي لما يقول لان ما يقوله سيكون له عواقب. س/ هل من وجهة نظركم ان خارطة الطريق التي تشمل حل الدولتين لا تزال على قيد الحياة وما المطلوب من الرباعية الدولية الان مع التوقف التام في عملية السلام؟ يجب التأكيد على عملية الدفع بفكرة الدولتين وان المجتمع الدولي يتحمل المسؤولية والولايات المتحدة والرباعي الدولي . لان البديل هو الدولة الموحدة فليكن! اذا كانت اسرائيل تسعد بالدولة الموحدة فلتقدم عرض للفلسطينيين بالدولة الموحدة . دولة موحدة يعيش فيعا عنصران العنصر العربي الفلسطيني والعنصر اليهودي وتحكم هذه الدولة ديمقراطيا بين فئتين. ولتكن مثلما يقول زعيم الثورة الليبية "اسراطين". لكن تجربة التاريخ تقول ان هذا الاسلوب لا مستقبل له اي عندما تكون هناك دولة من عنصرين ياخذ كلا منهما طرقه . هذا بعد والبعد الاخر لانتصور ان تسيطر مجموعة على مجموعة او ان تعزل مجموعة مجموعة عن المجموعة الاخرى ولانتصور ان ينتهي الحال بتهجير الفلسطينيين من اراضيهم لان المجتمع الدولي لن يقبل بذلك وتاريخ الانسانية ايضا لن يقبل. وبالتالي ليس امام هذه الدولة المسماة باسرائيل ولا امام المجتمع الدولي الا ندفع بفكرة الدولتين. س/ كثر الحديث عن عقد مؤتمر جديد للسلام في موسكو. الى اين وصلت الاتصالات بهذا الخصوص وكيف تنظرون الى عقد مثل هذا المؤتمر وماهو المطلوب منه؟ ج/ هذا المؤتمر يجب ان يحي جهود السلام وليس عملية السلام. علينا معا ان ندفع بجهود السلام وان نحقق الهدف المطلوب وهو ليس عملية تطبيع بين اسرائيل والعرب بل عملية تسوية بين الفلسطينيين واسرائيل . واذا كان الهدف كذلك فنأمل بانعقاد مؤتمر موسكو ان يضع الارضية الصالحة لاطلاق هذا الجهد. وانا سأزور موسكو قريبا زيارة قصيرة إعدادا لزيارة الرئيس مدفيدف للقاهرة وفي اطار الحوار الاستراتيجي المصري- الروسي . وسنستوضح الكثير من الموقف الروسي عندئذ. س/ لو انتقلنا الى حلف اخر شديد الحساسية باعتباره جزءا من الامن القومي المصري وهو السودان وتوجه تهم الجنائية الدولية للرئيس السوداني البشير . هل ترى ان الحاجة لاتزال ملحة لعقد مؤتمر دولي حول دارفور ومااهمية انعقاد هذا المؤتمر؟ ج/ الوضع الحالي هو وضع توقف فيه كل شي . لن يكون في قدرة المحكمة ان تفرض على الحكم في السودان ان يتجاوب مع قرار المحكمة وهذا واضح ولن تستطيع المحكمة ان تتحرك ضد البشير او ضد الحكم في السودان . والجانب الاخر لا اتوقع ان ينجح مجلس الامن في تناول هذا الامر بحزم. لان هناك قوى ترفض اجراءات المحكمة او التصرف التي قامت به المحكمة او المدعي العام التابع للمحكمة تجاه الرئيس البشير. وستكون هناك فترة هدوء وعلينا استثمارها وان نتحرك في اطارها للتوصل الى تسوية دارفورية- دارفورية. وتسوية بين الحكم في السودان وجماعة المتمردين والجماعات الرافضة للحكم داخل دارفور ويجب ان نحافظ على تنفيذ الاتفاق بين الشمال والجنوب. وهذا يمكن تحقيقه من خلال عقد اجتماع تشارك فيه السلطة السودانية جماعت التمرد وممثلين عن المجتمع الدولي. س/ قمة الكويت الاقتصادية مهدت الطريق نحو مصالحة عربية الى اين وصلت جهود المصالحة ومكيف تقيمون العلاقات المصرية – القطرية. ج/ العلاقات المصرية القطرية هادئة وفي تعامل يمكن وصفه تعامل حذر. ونحن بحاجة الى الوقت لانني اتصور ان الوقت كفيل بان نصل الى مصالحة كاملة. وفيما يخص المصالحة العربية فستأخذ وقتها ايضا.س/ هل ستفتح السفارة المصرية ابوابها في العراق قريبا؟ نأمل بان نتوصل الى اتفاق خلال الايام القليلة القادمة بخصوص السفارة. حاليا يزور العراق وفد مصري للتباحث في موضوع فتح السفرة المصرية في بغداد والحصول على المبنى واستلامه واعادة تجهيزه وبالتالي سيكون هناك تواجد لسفيرنا ولدبلوماسيونا ولادارتنا بشكل يؤمن لنا القدرة على العمل. فغياب المقر لايعطينا الفرصة للعمل بالكفاءة المطلوبة.س/ زاد نشاط القراصنة في البحر الاحمر ما العمل لمواجهتهم؟ ج/ البحر الاحمر بحر دولي ولكنه ايضا اقليمي اي عليه اطلالة من الدول العربية عدا ارتيريا. أمن البحر الأحمر هو ضمن الأمن القومي العربي والاهتمامات العربية واعتقد ان هناك لقاءات عربية بين وزراء الخارجية ووزراء الدفاع للاتفاق على منهج للتعامل. والتهديدات هي ليست داخل البحر الاحمر بل هي في المحيط الهندي وفي جنوب الصومال.س/ ستقومون بزيارة الى موسكو خلال الشهر القادم ماهو الهدف من هذه الزيارة وكيف تقيمون العلاقة بين روسيا ومصر؟ ج / العلاقات المصرية الروسية قوية واستراتيجية وقديمة.
  16. بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته [ATTACH]32984.IPB[/ATTACH] طبعا الكتاب غنى عن التعريف الجديد قمت بتحويل ملف pdf الاصلى الى كتاب الكترونى بوضوح عالى مع امكانية تصفح بسيطه وسهله وقمت بوضعه هنا بعد اذن الاشراف حتى يراه الاعضاء ثم ينقل للمكان المناسب له الكتاب حجمه 150 ميجا لاعداده باقصى درجة وضوح تحياتى للجميع http://www.mediafire.com/file/pvxd8pf04s9tmvd/خالد_ابن_الوليد.exe
  17. سلاح حزب الله لم يعد سلاحاً، بل أسلحة: مراتب وأنواع ومستويات ومديات ودقة وقدرات تدميرية مختلفة. ولكل من هذه الأسلحة وظيفة قتالية في زمن الحرب، ووظيفة ردعية في زمن اللاحرب. وكلتا الوظيفتين متكاملتان ومستندتان إلى إرادة تفعيلهما. في المقابل، لا يمكن تجاهل القدرة العسكرية الهائلة لدى إسرائيل، وتحديداً سلاح الجو الذي يُعَدّ، رغم فشله في تحقيق المهمة عام 2006، عماد القوة العسكرية الإسرائيلية ووسيلة الاحتلال الرئيسية في حروبه الشاملة والموضعية. وبالتالي، لا يمكن تل أبيب أن تتخيّل خوض أي مواجهة عسكرية من دون مشاركة فاعلة ورئيسية لسلاح الجو. منذ اليوم الأول لانتهاء حرب 2006، لم يخف حزب الله سعيه إلى ترميم ترسانته العسكرية، والتركيز أساساً على بناء قوة قادرة على مواجهة العدو وصدّه إن عمد إلى التفكير في استئناف المواجهة العسكرية. ومن دون مبالغة، وصلت القدرة حتى الآن ــــ بإقرار إسرائيل وبأفعالها ــــ إلى المستوى الذي بات يمنع المقاربة العسكرية الإسرائيلية للساحة اللبنانية. للتعاظم العسكري لحزب الله، الكمي والنوعي، تأثيرات في مبنى القوة العسكرية لدى الجهة المقابلة، الأمر الذي دفع إسرائيل، في السنوات الماضية، إلى وضع «خط أحمر» سعت إلى منع حزب الله من تجاوزه. بالنسبة إلى إسرائيل، كانت، ولا تزال، غلبة قدراتها العسكرية في وجه أعدائها هو «المسار الطبيعي» في الميزان العسكري كما تريده وتسعى إلى تثبيته دائماً. وتجاوز ذلك باتجاه امتلاك حزب الله قدرة عسكرية صادّة لها، يعد كسراً لهذا «المسار الطبيعي»، وما اصطلحت هي على تسميته «الكاسر للتوازن». تتبع ما يصدر عن إسرائيل من تصريحات ومواقف وتقديرات عن قوة حزب الله وتناميها خلال السنوات الماضية، في ظل صمت الحزب، يشير إلى ما يمكن وصفه بـ»عمليات نقل» للخطوط الحمراء الإسرائيلية، قسراً، مع كل فشل وإخفاق في منع حزب الله من التزود بنوع من أنواع «الكاسر للتوازن»، إلى أن بات هذا المصطلح مستنفداً لدوره ومعناه، بعد أن تجاوزه الواقع البيني للجانبين تسليحاً، كمّاً ونوعاً. وأن تصل الأمور بإسرائيل إلى الحد الذي تعلن وتقر فيه بأن قدرة حزب الله، كمّاً ونوعاً، باتت صادّة أيضاً لسلاح جوّها وعماد قدرتها، تطور يستأهل الكثير من التأمل، وهو ذو معانٍ استراتيجية بعيدة المدى لجهة ميزان القدرة العسكرية بين الجانبين. فقبل أيام، أشار ضابط رفيع في الأركان العامة للجيش الإسرائيلي إلى وجود «فرضيات» تدفع الجيش إلى دراسة خيارات التزود بصواريخ بعيدة المدى لضرب أهداف في الساحة اللبنانية، في حال نشوب حرب في مواجهة حزب الله. ومن خلال تحليل المعطى، كان في المقدور الإشارة إلى أن سلاح الجو الإسرائيلي لم يعد قادراً على تحقيق المهمة، فجاء التوجه نحو التزود بوسيلة قتالية كي تحل مكانه، وهي الصواريخ البعيدة المدى. كرّرت صحيفة «هآرتس» الخبر، لكن مع شرح أسبابه. وما كان تحليلاً لمعطىً، بات إقراراً إسرائيلياً مباشراً. بحسب الصحيفة، تدرس المؤسسة الأمنية مخططاً لشراء مئات الصواريخ والقذائف الدقيقة التي يمكنها قصف أهداف في أي مواجهة مستقبلية مع لبنان، واستعداداً لحرب قد تنشب مع حزب الله، مشيرة إلى أن «الجيش الإسرائيلي يخطط لاستخدام هذه الصواريخ بدلاً من سلاح الجو، إذا قيّدت مجريات المعركة نشاطاته، أو كان مشغولاً في مهمات أخرى». والجدير ذكره أن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية كانت قد أكّدت في شباط الماضي أن حزب الله عمد إلى التحرش بالطائرات الحربية الإسرائيلية، مستخدماً رادارات منظومات دفاع جوّي (موقع «واللا» العبري، 14 شباط 2016). وإضافة إلى منظومات الدفاع الجوي التي تدفع الجيش الإسرائيلي إلى درس خيارات قتال من دون فاعلية لسلاح الجو، نقلت «هآرتس» عن ضابط رفيع في الأركان العامة للجيش، أن حزب الله يقوم بتفعيل منظومات صواريخ أرض ــــ أرض متطورة، و«إذا كان هذا النوع من الصواريخ ليس جديداً ضمن ترسانته الصاروخية، إلا أن مدى تطوير هذه الترسانة، إضافة إلى اعدادها، ازداد بنسبة كبيرة في السنوات الماضية». وبحسب الضابط، «لدى حزب الله أيضاً قدرة تقنية على تطوير الصواريخ، ما يجعلها ذات دقة عالية في الإصابة. وهذا النوع من الصواريخ هو الأكثر إثارة للقلق من ناحية إسرائيل، إلى جانب 100 ألف صاروخ قصيرة المدى يصل مداها إلى 45 كيلومتراً، وآلاف من صواريخ «فجر» يصل مداها إلى 75 كيلومتراً، وكذلك صواريخ زلزال الإيرانية الصنع بمدى 200 كيلومتر، وصواريخ «فاتح 110» و»أم 600» لمسافة 250 كيلومتراً، وصولاً إلى صواريخ سكود سورية، من طراز دي، يصل مداها إلى 700 كيلومتر».
  18. [ATTACH]32395.IPB[/ATTACH] أقر مجلس الوزراء اللبنانى فى جلسته التى انعقدت قبل ظهر اليوم فى قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية اللبنانى العماد ميشال عون البيان الوزارى للحكومة الجديدة الذى ستمثل به امام المجلس النيابى الاسبوع المقبل، على أن يحدد رئيس المجلس نبيه برى موعدها بين عيد الميلاد وراس السنة، وأقر البيان الوزارى لحكومة الحريرى حق المواطنين اللبنانيين فى المقاومة – فى إشارة إلى الحفاظ على سلاح حزب الله - كما أقر الكوتا النسائية فى مجلس النواب على ان يتم تحديد نسبتها فى مناقشات مجلس النواب وكذلك فى ما يتعلق بقانون الانتخاب. وأكد الرئيس عون خلال الجلسة ضرورة أن يكون عمل الحكومة كما يريد الجميع منتجًا وسريعًا، معتبراً أنه بعد نيل الحكومة الثقة ستكون الانطلاقة فى ما بعد للعمل على قانون الانتخابات وتحضير الإجراءات اللازمة كى تتم فى موعدها. وهنأ عون الجميع على السرعة فى انجاز البيان الوزاري، وقال "عندما قرأت مسودة البيان لاحظت تكرار لكلمة "استعادة الثقة" وهذا موضوع من شأنه أن يطمئن الناس فى الداخل والخارج". وأضاف: نرحب بالبيان الصادر عن مجلس الأمن الذى يدين اسرائيل بسبب بنائها للمستوطنات وهذا أمر يحصل للمرة الاولى ولا بد من التركيز عليه فى الاعلام". من ناحيته، أعرب رئيس الحكومة سعد الحريرى عن أمله أن تنال الحكومة الثقة بين عيدي الميلاد ورأس كى تبدأ السنة الجديدة بالعمل الاساسى سواء ما يتعلق بقانون الانتخابات او الاهتمام بشؤون المواطنين. شكر الحريرى الرئيس، وهنأهه بمناسبة الأعياد، قائلا: آمل أن تكون نهاية السنة مباركة وأن يستكمل العمل بإقرار البيان الوزارى ومن ثم أن تنال الحكومة الثقة بين العيدين كى تبدأ السنة الجديدة بالعمل الاساسى سواء ما يتعلق بقانون الانتخابات او الاهتمام بشؤون المواطنين. كانت الحكومة اللبنانية قد أقرت بعد نقاش مستفيض، البيان الوزارى وسجل وزراء القوات اللبنانية والوزير ميشال فرعون تحفظًا على الفقرة المتعلقة بحق المواطنين اللبنانيين فى المقاومة معتبرين أن هذا الحق محصور بالدولة. #مصدر
  19. مضمون الخبر ان الولايات المتحدة رفضت المزاعم الاسرائيلية بشأن تسريب مدرعات m-113 التي كان البنتاغون قد منحها مسبقا للجيش اللبناني فيما زعمت اسرائيل ان حزب الله حصل علي هذه المدرعات واصبح يقاتل بها الي جانب بشار في سوريا وقالت الولايات المتحدة ان الصوره التي ظهر بها افراد حزب الله في سوريا مع مدرعات ناقله جند من طراز m-113 لا تعود الي الجيش اللبناني نص الخبر... TEL AVIV – The US government is refuting Israeli assessments that US-supplied troop carriers to Lebanon have made their way to Hizbollah forces operating in Syria on behalf of the Bashar Assad regime. The State Department and the Pentagon insist that Hizbollah-flagged vehicles in question – photographed last month in the Syrian city of Qusayr – did not come from Lebanese Armed Forces stocks. “The Department of Defense assesses that a small number of M113s have likely been in Hizbollah’s inventory for a number of years and could have come from a range of different sources, as the M113s are common in the region. But they did not come from the LAF,” said Christopher Sherwood, a Pentagon spokesman.
  20. تقرير رسمي إسرائيلي يحذر من ضعف القدرة على مواجهة الآلاف من صواريخ حزب الله حذر تقرير رسمي صدر عن "مراقب الدولة" في إسرائيل، يوسيف شابيرا، من إمكانية سقوط آلاف الصواريخ والقذائف على الكيان العبري في حال اندلاع حرب في منطقة الشمال، في إشارة إلى حزب الله. وأشار التقرير، الذي نشر الثلاثاء 6 ديسمبر/كانون الأول، إلى أن الوسائل الدفاعية التي يتمتع بها سكان الشمال عامة وسكان المدن خاصة محدودة جدا. ADVERTISING inRead invented by Teads وأكد أن الجهات الأمنية لم تعد خطة تقضي بإجلاء السكان عن مدن شمال البلاد. وتحدث عن غياب التنسيق بين جهات الاختصاص بشأن جهوزية الجبهة الداخلية لمواجهة الهجمات الصاروخية. وأكد شابيرا في تقريره عدم توفر معلومات وافية كاملة بهذا الخصوص لصناع القرار. وأشار التقرير إلى أن قيادة الجبهة الداخلية اقتصرت على معلومات جزئية عن الوسائل الدفاعية المتوفرة. من جهتها، قالت رئيسة لجنة مراقبة الدولة البرلمانية عضو الكنيست الإسرائيلي، كارين الهارار، إن تقرير مراقب الدولة يشير إلى أن عيوبا خطيرة شابت النهج الذي اتبعه رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، من أجل توفير الحماية لسكان البلاد من الهجمات الصاروخية خلال عملية الجرف الصامد العسكرية. وفي معرض تعقيبها على نتائج التقرير، أفادت الهارار بأنه ينبغي أن يعمل رئيس الوزراء ووزارة الدفاع ومجلس الأمن القومي في إسرائيل على إصلاح العيوب وأن يطبقوا التوصيات التي وردت فيه بغية توفير الحماية للجبهة الداخلية. إلى ذلك، صرح الناطق باسم الجيش الاسرئيلي بأن القيادة العسكرية الإسرائيلية تدرس نتائج التقرير وسوف تستخلص العبر والدروس منه، علما بأن لجنة مراقبة الدولة ستعقد جلسة خاصة في الأسبوع القادم لمناقشة نتائج التقرير. RT
  21. [ATTACH]28834.IPB[/ATTACH] . [ATTACH]28832.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28833.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28835.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28836.IPB[/ATTACH]
  22. [ATTACH]27731.IPB[/ATTACH] ودّعت دولة الإمارات في مثل هذا اليوم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، المؤسس وصانع الإنجازات ،و "الوالد" كما يحب أن يصفه الإماراتيون ، إلا أن ذكراه ما زالت حية في قلوب محبيه من الإماراتييين وغيرهم من العرب والمسلمين. فى ذكرى وفاة الشيخ زايد 2 نوفمبر نستحضر قامة وطنية شامخة رسخت مبادئ الوحدة والتضامن وعززت قيم العطاء والسعادة والإيجابية , سطر الشيخ زايد بفضل حكمته أعظم الدروس فى القيادة والرؤية المستقبلية، عمل منذ اللحظات الأولى لإقامة الاتحاد على تحقيق سعادة وطنه وشعب , قصة عطائه وعشقه لوطنه كانت وستظل رافداً غنياً بالإلهام، وسيرة زاخرة بالعبر، وحكاية نرويها بفخر لأجيالنا جيلا بعد جيل. ويعد الشيخ زايد أول رئيسٍ لدولة الإمارات امتدت فترة حكمه من عام 1971-2004 ، سعى من خلالها لبناء دولة الإمارات بتعليم الناس وتثقيفهم ، في ظل إيمانه "بضرورة توفر المناخ الحر الذي لابد منه لكي تخضب الأفكار وتتفاعل الآراء وصولاً للأفضل، غير أن الأفضل الذي نراه كمسؤولين ومواطنين مرة ثانية هو تعزيز المسيرة الاتحادية وتعميق مدلولاتها وتمتين أواصرها ليس لمصلحتنا نحن أبناء هذا الجيل فقط وإنما لمصلحة كل جيل قادم". وتعد ذكرى وفاة الشيخ زايد بن سلطان تمجيداً له خصوصاً بأن يكون أول رئيس لدولة الامارات العربية المتحدة، وكان من مؤسسي الدولة الاماراتية وتوحيدها وحكم امارة دبي بكل محبة وسعادة وهو الرئيس الوحيد من بين البلدان العربية التي تحتفل بذكراه الشعوب جميعها. ويُعرف الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بأنه رجل ذو محبة وسعادة وكان من ناشري السعادة في العالم وحل الخلافات بين الشعوب العربية وكان له اليد في حل النزاع بين مصر وليبيا، وحل النزاعات بين سلطنة عُمان وبين جمهورية اليمن. وكان من أقواله ، رحمه الله ،"الآباء هــم الـرعـيل الأول الـذي لـــولا جــلـدهـم عـلى خطوب الزمان وقـساوة الـعيش لــما كـتب لـجيلنا الـوجود عـلى هـذه الأرض الـتي نـنعم الـيوم بـخيراتها". وكان من أقواله عن أبناء الجيل القادم للإمارات ، "إن الجيل الجديد يجب أن يعرف كم قاسى الجيل الذي سبقه؛ لأن ذلك يزيده صلابه وصبرا وجهاداً لمواصلة المسيره التي بدأها الآباء والأجداد". مستذكراً بذلك صبر المؤسسين لدولة الإمارات بمقولته الشهيرة : "لقد علمتنا الصحراء أن نصبر طويلاً حتى ينبت الخير، وعلينا أن نصبر ونواصل مسيرة البناء حتى نحقق الخير لوطننا". [ATTACH]27730.IPB[/ATTACH] من إقواله فى مصر : إن مصر بالنسبة للعرب هى القلب .. و إذا توقف الفلب لن تكتب للعرب الحياة . و قال أيضا : نهضة مصر من نهضة العرب كلهم .. و أوصيت أبنائى أن يكونوا دوما الى جانب مصر .. و هذه هى وصيتى أكررها لهم أمامكم فهذا هو الطريق لتحقيق العزة للعرب كلهم. اللهم أرفع درجته فى المهديين , و اخلفه فى عقبه فى الغابرين , و أغفر لنا و له يا رب العالمين و أفسح له فى قبره و نور له فيه.
  23. [ATTACH]24920.IPB[/ATTACH] نشر النجم محمد رمضان عبر حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، صورة جديدة أثناء تواجده بأحد المناطق العسكرية، لتقديم أوراق التحاقه بالجيش المصرى، وعلق على الصورة: بإذن الله العريش". ولاقت الصورة تفاعلاً كبيرًا من جمهور النجم محمد رمضان على هذه المبادرة الشجاعة تجاه وطنه، لاسيما أنه لم ينظرإلى الشهرة والمال، خاصة أنه يعيش فترة مهمة جدًا فى مشواره الفنى. يذكر أن محمد رمضان يحضر لفيلم لايت كوميدى جديد، تأليف أيمن بهجت قمر، وإخراج عمرو عرفة، والمقرر البدء فى تصويره مطلع شهر نوفمبر المقبل، كما يعمل على تصوير المشاهد الأخيرة فى فيلمه "جواب اعتقال:" استعدادًا لطرحه فى السينمات خلال موسم عيد الفطر المقبل. #مصدر
×