Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'المتوسط'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 49 results

  1. قال الرئيس عبدالفتاح السيسى ان مصر تعرضت لمضايقات فى نطاق منطقة حقول الغاز المصرى بالبحر المتوسط الا ان تواجد قواتنا بقوة هناك قضى على هذة المضايقات جاء هذا فى اخر مؤتمر للرئيس السيسى والذى شرح فية ما قام بة خلال فترة رئاستة الاولى والتحديات التى مرت بها مصر
  2. نفذت القوات البحرية التونسية ونظيرتها الأمريكية مناورات عسكرية في عرض السواحل الشمالية التونسية من البحر الأبيض المتوسط. وأفاد بيان لوزارة الدفاع التونسية، الجمعة، أن المناورات تهدف إلى التدريب على مواجهة الأعمال غير المشروعة بالبحر، والتنسيق في مجال المراقبة البحرية والبحث والإنقاذ. وقالت الوزارة التونسية إنه وفي إطار التعاون العسكري التونسي الأمريكي تم يوم الخميس 2 نوفمبر/تشرين الثاني، تنفيذ تمرين بحري مشترك تونسي - أمريكي في عرض السواحل الشمالية التونسية. وأضافت في البيان أن القوات التونسية شاركت في التمرين بخافرة قاذفة صواريخ مدعومة بفريق من الطلائع البحرية وطائرات نفاثة ومروحيات، فيما أشركت الولايات المتحدة في التمرين العسكري المدمرة USS PORTER. .:المصدر:.
  3. شهدت المغرب ، مشاهد غير مسبوقة، بمحاصرة قوات الأمن لتظاهرات احتجاج «حراك الريف» على الشواطئ، بعدما نقل شباب الحراك احتجاجاتهم المتواصلة منذ 7 أشهر، إلى شواطىء البحر المتوسط، أمس الأحد، للفت انتباه السياح الأجانب لمطالبهم الاجتماعية والاقتصادية. وفرضت القوات الأمنية حراسة مشددة على مجموعة من المنافذ المؤدية إلى شاطئي الصفيحة، السواني، بأجدير، وايت يوسف، وأعلي، للحيلولة دون تنظيم المحتجين لأول مسيرة على الرمال، أمس الأحد. ، دون الأخذ بعين الاعتبار السياح الأجانب المتواجدين على الشاطئ .. ورغم ذلك، تمكن الألاف من الشباب من ولوج الشواطىء وتنظيم تظاهراتهم الشعبية، ورفع الشعارات على المياه. ويعتبر لجوء شباب الحراك إلى شواطئ البحر للاحتجاج ، بحسب وسائل الإعلام المغربية، هو «الإبداع» الثاني من نوعه الذي اهتدوا إليه، بعد أسلوب إطفاء الأضواء واعتلاء أسطح المنازل وقرع الأواني، أو ما يطلقون عليه بـ «الطنطنة» . وتابعت صحيفة أخبار اليوم المغربية، تطور الأمر إلى تنفيذ فوات الأمن لتدخلات أمنية «عنيفة» في حق شباب الحراك، خلفت إصابات خطيرة في صفوف الجانبين، ولاسيما في صفوف المحتجين، وتبعتها حملة اعتقالات واسعة على هامش تفريق الوقفات بالقوة واستعمال الغازات المسيلة للدموع داخل الأحياء السكنية.. ثم احتشدت الأجهزة الأمنية بقوة، بعمق شاطئ الصفيحة بالمحاذاة مع مياه البحر لمنع مسيرة الاحتجاج من الانطلاق. وتشير الدوائر السياسية في الرباط، إلى أن حجم الحشد الأمني غير المسبوق، بشاطئ البحر كان ملفتا للانتباه منذ بداية حراك الريف ، بعدما نقل الشباب احتجاجاتهم إلى الشواطئ هروبا من هراوات القوات العمومية، داخل حي سيدي عابد والأحياء الشعبية بالحسيمة وامزورن.وأمام هذا المنع، تجمع الألاف من الشباب الذي تمكن من لوج الشاطئ وشرعوا في رفع الشعارات المنددة بمنع مسيرتهم السلمية على الرمال، ووسط المياه، بعد العنف الذي ووجهوا به وسط المدينة وأزقتها. https://www.youtube.com/embed/v88L7xIx8Jo?feature=oembed وفي نفس السياق.. كشفت معطيات جديدة تناقلتها مجموعة من المنابر الإعلامية الإسبانية، نقلا عن منظمات غير حكومية ونشطاء حقوقيين، أن عددا من أبناء الريف يركبون البحر هربا من الأوضاع في المنطقة، وأن أزمة الريف وتكثيف حملة القمع والاعتقالات من قبل الأمن في الحسيمة وضواحيها، وتحسن الأحوال الجوية، وتدهور الوضع الاقتصادي في الشمال، كلها عوامل رفعت من منسوب هجرة شباب الشمال إلى الجنوب الإسباني، منذ النصف الثاني من الشهر الماضي http://www.alghad.tv/المغرب-قوات-الأمن-تحاصر-حراك-الريف-ع/
  4. البحرية اليونانية تقود مناورات Dynamic Manta #DYMA17 في البحر المتوسط وفي هذا التدريب ظهور مميز لغواصاتها PAPANIKOLIS S120 المانية الصنع وتشارك اليونان بقطع بحرية متنوعة اخري ابرزها الفرقاطة النوكس ADRIAS (F459) وتشارك دول من الناتو علي راسها امريكا وكندا وفرنسا واسبانيا وايطاليا #HellenicNavy submarine PAPANIKOLIS (S120) and frigate ADRIAS (F459) participating in the #NATO-led exercise Dynamic Manta #DYMA17
  5. ستنطلق فعاليات تمرين “نوبل دينا” (Noble Dina) الثلاثي بين القوات البحرية الأميركية، الإسرائيلية واليونانية في وقت لاحق من الشهر الجاري، بمشاركة ما يقارب 12 سفينة سطح، غواصة وأصول جوية ذات صلة والتي من المقرر أن تشارك في عمليات الاستطلاع المشترك، مكافحة الإرهاب والتدريب الحربي المضاد للغواصات. من جهتها، ستشارك قبرص بصفة مراقب (Observer) في التمرين الثلاثي السنوي، الذي يبدأ من اليونان وينتهي في منصف نيسان/أبريل في مقر البحرية الإسرائيلية في حيفا، وفق ما أعلن رئيس التعاون الدولي من أجل الخدمة البحرية الإسرائيلية، القائد عساف بونيه. وأضاف بونيه لموقع “ديفانس نيوز” الإخباري الأميركي أن “نوبل دينا يعتبر أحد أهم التمارين البحرية التي تسمح لنا بصقل كفاءاتنا في سيناريوهات معقدة للغاية”، مشيراً إلى أن فعاليات التمرين ستمتد على مساحة شاسعة من اليونان إلى إسرائيل، الأمر الذي يسمح لنا بممارسة السيناريوهات المتعددة التي تتطلّب التعاون في كافة مراحل العمليات العسكرية. وقال الضابط الإسرائيلي إن الحرب الأهلية الدائرة في سوريا، بالإضافة إلى توسيع الأنشطة المتعلقة باستكشاف الطاقة تكثف من اهتمام وتواجد العديد من الدول في أوروبا وخارجها في شرق البحر الأبيض المتوسط، مشيراً إلى أن “الوضع في سوريا يجعل تلك المنطقة مثيرة للاهتمام للعديد من القوات البحرية، ولهذا تجدون هنا كل من القوات البحرية الفرنسية، الإيطالية، البريطانية وغيرها من الذين يبحثون عن منافذ آمنة للقيام بعمليات التدريب والإمداد”. إن إحدى البحريات التي لا تخطط إسرائيل توسيع التعاون معها – على الأقل في المستقبل المنظور – هي البحرية الروسية. وحول هذا الموضوع، علّق الضابط قائلاً إن “هناك قناة اتصال مع القوات المسلحة الروسية، منسقة خصيصاً لأسباب تتعلق بالسلامة الوقائية. إن الروس موجودين هنا في هذه المياه، ومن الواضح أننا نشطون جداً في المساحة نفسها؛ من هنا، إن التواصل أمر مهم جداً في هذه الحالة”. وقال بونيه إن “تركيا في المقابل، هي قوة إقليمية مهمة تأمل البحرية الإسرائيلية في استئناف العلاقات التعاونية وثيقة معها”، مشيراً إلى أن العلاقات الإسرائيلية-التركية تعود إلى طبيعتها وآمل في المستقبل القريب أن نقوم بالتمارين الروتينية مجدداً. يُشار إلى أن إسرائيل وتركيا وقّعتا على اتفاق مصالحة في الصيف الماضي بعد قطيعة بدافع من قضية “مافي مرمرة” والتي قتل فيها تسعة مواطنين أتراك في اشتباكات عنيفة بين قوات الكوماندوز البحرية الإسرائيلية ونشطاء من على متن السفينة. ومنذ ذلك الحين، تبادل الطرفان السفراء، وقاما بمجموعة واسعة من العلاقات التعاونية باستثناء أعمال الدفاع والتعاون العسكري العلني. اي اضافه للترجمه هكون سعيد جدا بيها US-Israel-Greece poised for annual maritime drill in Eastern Mediterranean
  6. أعلن أسطول البحر الأسود الروسي، أن فرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش” حلت محل سفينة الحراسة البحرية ” سميتليفي”، في قوام المجموعة الدائمة للقوات البحرية الروسية المرابطة في حوض البحر الأبيض المتوسط، في 6 آذار/ مارس. وقال المكتب الصحفي للأسطول، في بيان في 6 آذار/ مارس: “اليوم، عادت سفينة الحراسة “سميتليفي” التابعة لأسطول البحر الأسود إلى القاعدة الرئيسية للأسطول [سيفاستوبول]، وهذا بعد تنفيذ مهامها في البحر الأبيض المتوسط…ووفقا لخطة التناوب حلت محل “سميتليفي” سفينة أسطول البحر الأسود “الأميرال غريعوروفيتش”. وجرت إثر عودة “سميتليفي” من رحلة طويلة الأجل، في سيفاستوبول، مراسم استقبال شارك فيها رئيس هيئة أركان أسطول البحر الأسود الفريق البحري فيكتور لينغ، وقادة تشكيل السفن العائمة، وقدامى المحاربين ورجال الدين. هذا وتعمل ضمن مجموعة البحر الأبيض المتوسط.، على أساس التناوب، من 10 إلى 20 سفن من أساطيل بحر الشمال، والمحيط الهادئ وبحر البلطيق وأساطيل البحر الأسود. والجدير بالذكر أن الفرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش”، قادرة على حمل ما يصل إلى 8 صواريخ كروز، فضلاً عن قدرتها على حمل 36 مجمعاً صاروخياً من طراز زينيت “شتيل 1″، التي تعتبر النسخة البحرية للمجمعات الصاروخية المضادة للطائرات من طراز “بوك”. المصدر
  7. أجرت القوات البحرية المصرية تدريبات بحرية مع نظيرتها الأمريكية في مياه البحر المتوسط بتاريخ 28 فبراير 2017 . شاركت القوات البحرية المصرية بالفرقاطة الثقيلة تحيا مصر 1001 من طراز FREMM بينما شاركت البحرية الأمريكية بالطراد "بحر الفلبين" (تم تسميتها نسبة إلى معركة بحر الفلبين في الحرب العالمية الثانية التي انتصرت فيها البحرية الأمريكية أمام بحرية الإمبراطرية اليابانية) من طراز Ticonderoga يعمل الطراد بحر الفلبين ضمن مجموعة حاملة الطائرات يو إس إس جورج بوش (George H.W. Bush) التابعة للأسطول السادس . USS Philippine Sea trains with Egyptian Navy | U.S. Naval Forces Europe-Africa / U.S. 6th Fleet [ATTACH]36115.IPB[/ATTACH][ATTACH]36116.IPB[/ATTACH][ATTACH]36117.IPB[/ATTACH][ATTACH]36118.IPB[/ATTACH][ATTACH]36111.IPB[/ATTACH][ATTACH]36114.IPB[/ATTACH] [ATTACH]36119.IPB[/ATTACH][ATTACH]36120.IPB[/ATTACH]
  8. أكد مصدر مسئول بالشركة القابضة للغازات "إيجاس" أن شركة اديسون الإيطالية توصلت لكشف بترولي جديد، بالقرب من حقل ظهر بالبحر الأبيض المتوسط، مشيرا إلى أن العينات الأولية تشير بأن احتياطيات الكشف من الغاز تضاهي نصف احتياطيات كشف ظهر العملاق.وأضاف المصدر في تصريحات خاصة لــ " صدى البلد"، أن الشركة بدأت بالفعل في حفر بئر إستكشافية لتحديد احتياطيات الكشف بشكل دقيق، على أن يتم الإعلان عن الكشف قبيل نهاية العام الجاري.ويذكر أن حقل ظهر العملاق تقدر احتياطاته بـ٣٠ تريليون قدم مكعب غاز، ومن المنتظر أن يبدأ الإنتاج بنهاية العام الجاري. صدى البلد: إيجاس: كشف بترولي ضخم أسفل حقل ظهر بالبحر المتوسط
  9. نشرت وكالة بلومبيرج الأمريكية، اليوم الاثنين، تقريراً عن النفع الذى يمكن أن يؤتى من حقول الغاز المكتشفة فى منطقة البحر المتوسط على دول أوروبا التى تعانى من نقصان فى الوقود، مشيرا إلى أنه لابد أن يكون هناك اتفاقا سياسيا بين دول منطقة الحقول المكتشفة ووضع خلافات التاريخية جانبا من أجل جلب هذا النفع. وقالت الوكالة فى تقريرها لمراسلها ديفيد واينر: إن إنشاء مئات الأميال من خطوط أنابيب الغاز تحت المتوسط يكلف مبالغ باهظة الثمن، كما يضع تحديات أمام مصممى خطوط الأنابيب فضلا عن ضرورة وضع ممرات طاقة أمانة خلال هذه المنطقة التى تشهد نزاعات. وتابع التقرير أن منطقة اكتشافات الغاز فى البحر المتوسط بدءا من قبرص ولبنان ومصر تحتوى على كمية كبيرة جدا قدرت بأكثر من 340 ترليون قدم مكعب وهى كمية تتخطى الاحتياطات الأمريكية، وفقا لهيئة المسح الجيولوجى الأمريكى. وقالت الوكالة: إن هذه الاكتشافات تعد سوقا مثاليا للجارة الأوروبية الغنية التى تشعر بالإحباط من عدم الاستغناء عن الغاز الروسى، وهذا ما يتطلب أن يكون هناك تعاون بين دول تعانى نزاعا تاريخيا على مدى التاريخ. ومن جانبه، قال أموس هيتشستين مبعوث وزير الخارجية الأمريكى السابق جون كيرى: إن هناك تعقيدات ولكن يمكن التغلب عليها ولاسيما لأن هناك بعض الأشخاص، فى بعض الدول مثل مصر، يرون النتائج المثمرة التى قد تجنى من وجود تعاون. وتابعت أن فى مصر اكتشفت شركة اينى حقل ظهر وهو الأكبر حتى الآن فى المنطقة جعلها أن تمثل نقطة تحول لإقناع الأغلبية بضرورة أخذ الأمر بعين الجدية. وقالت الوكالة إن شركة بى بى البريطانية وما لها من تاريخ عمل فى مصر بلغ نحو 50 عاما قد اشترت 10% من حصة اينى الايطالية فى نوفمبر الماضى، مشيرة إلى أن الاكتشاف يعتبر منقذا للاقتصاد المصرى الذى يعانى من نقص فى العملة الأجنبية. محادثات عبر "واتس أب" وتحت عنوان فرعى "سياسة واتس أب"، قال التقرير إن كل من إسرائيل وتركيا قد بدأتا فى تحسين العلاقات بموجب مصالحة توصلوا إليها فى 2016 بعد نزاع طويل استمر سنوات، أدى إلى وجود تعاون محتمل فى مجال الطاقة. فأشارت الوكالة إلى أن بيرات البيرق وزير الطاقة التركى وصهره الرئيس التركى رجب طيب أردوغان يتناقش يوميا مع مسئول إسرائيلى عبر تطبيق الواتس أب فى هذا المجال.. ويقول ماثيو بريزا، دبلوماسى أمريكى ومدير شركة تركاس بيترول التركية التى تتفاوض مع اسرائيل على شراء الغاز الاسرائيلى، أن اكتشافات البحر المتوسط قد تساعد فى وضع نهاية لنزاع طويل الأمد فى جمهورية قبرص المنقسمة. واستطرد التقرير أن شركات اينى وايكسون موبل وتوتال من بين الشركات التى تسعى للحصول على امتيازات التنقيب عن الغاز فى المياة القبرصية، العمل الذى قد يكون سهلا إذا تم إزالة العقوبات السياسية بين قبرص وتركيا؛ فإن الحكومة التركية لا تزال ترى أن حكومة قبرص اليونانية ليس لديها الحق فى استغلال موارد الطاقة. وتابع بريزا "إذا كان هناك اتفاق يلوح فى الأفق، أعتقد أن فكرة إمكانية للحصول على منافع الطاقة سيضع الجانبين على خط النهاية". ويرى المحللون أن إنشاء خط غاز بين إسرائيل وتركيا عبر قبرص يعد أفضل طريقة لتصدير الغاز للدول الأوروبية، بالإضافة فإنه يمكن أن يتم ضخ الغاز لمحطات الغاز الطبيعى المسال فى مصر ثم يتم شحنها إلى الدول الأوروبية، وفقا للوكالة التى أشارت إلى أن مسئولى كل من إسرائيل والإتحاد الأوروبى قد عقدوا جلسات حول طريق خط الأنابيب المحتمل لليونان. وفى لبنان، وفقا للتقرير، أبدت إينى الإيطالية واكسون وغيرهما من الشركات اهتمامها فى استكشافات الغاز فى المياه الإقليمية اللبنانية، ولكن تم تأجيل إعلان طرح المناقصة اللبنانية منذ عام 2013 نتيجة الجمود والخلافات السياسية التى شهدتها الدولة مع إسرائيل. وفى مصر، ظلت محطة تسييل الغاز التابعة لشركة رويال داتش شل لا تعمل بشكل فعال لأن الصادرات كان يتم توجهها لتلبية الطلب المحلى. ولكن شركة نوبل للطاقة الشركة الأجنبية الوحيدة التى تحاول أن يكون لها يد فى السوق الإسرائيلية استطاعت أن تجنى أربحا من المبيعات المحلية. ومن جهته، قال سايمون هندرسون مدير برنامج الخليج وسياسة الطاقة فى معهد واشنطن إن الطبيعة الجيولوجية للمنطقة، وخاصة فى خندق ضخم على طول قاع البحر من إسرائيل إلى تركيا، سيجعل بناء خط الأنابيب صعبا. ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذى لشركة إينى كلويدو ديسكالزى إن مصر باعتبارها مركزا استراتيجيا لمنطقة الاكتشافات بما فيها اسرائيل وقبرص وليبيا يمكن أن يساهم فى وجود حل لأمن الطاقة للأوروبين. ولوضع الشركات والحكومات الإقليمية على هذا المسار قد يحتاج إلى دفعة من القوى الكبرى مثل الاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة. وتقول بريندا شافيز زميلة فى مركز الطاقة العالمة التابع لمعهد أبحاث المجلس الأطلنطى والذى يتخذ من واشنطن مقر له إنه "بالتأكيد، فإن الإرادة السياسية والتجارية تحتاج إلى الالتئام". وقالت إن الاتحاد الأوروبى يرى بالفعل غاز اكتشافات البحر المتوسط بأنه "مشروع ذات الأولوية القصوى،" على الرغم من أنها تفتقر إلى الأدوات المالية لدفعها إلى الأمام. ويرى بريزا أنه من الممكن إنشاء نظام خط أنابيب الغاز فى منطقة البحر المتوسط على غرار مشروع فى أذربيجان وهو خط أنابيب النفط باكو-جيهان الذى يربط العاصمة باكو بالساحل التركى المطل على المتوسط مرور بجورجيا. وتسعى الولايات المتحدة لإعادة توحيد قبرص والمصالحة بين إسرائيل وتركيا، الأمر الذى يتوسط فيه هوتشتين؛ ولكن لا يزال هناك ترقب حيال هذا الدعم الذى يهدف إلى "تهميش روسيا فى المنطقة" تحت حكم الرئيس الأمريكى الحالى دونالد ترامب. "ظُهر" يشد "ضهر" الاقتصاد المصرى.. بلومبيرج تُقر: الحقل المكتشف نقطة تحول وينقذ مصر.. أوروبا تستفيد من غاز حقول المتوسط المكتشفة حال إنهاء الأزمات السياسية فى الدول المتنازعة - اليوم السابع
  10. أعلن رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوكي راسموسن أن بلاده سترسل فرقاطة “بيتر فيليموس” إلى البحر المتوسط لإشراكها في عمليات التحالف الدولي بقيادة واشنطن ضد “داعش”، في 26 كانون الثاني/ يناير. وقال راسموسن خلال كلمة ألقاها من متن الفرقاطة: “تتجه السفينة للإبحار، لأننا في الدنمارك مع حلفائنا بدأنا نواجه حالة جديدة في مجال الأمن”. وتابع: “نحقق الانتصار على أحد المنظمات الإرهابية الأكثر قسوة ووحشية في تاريخ العالم”. وستقوم الفرقاطة الدنماركية بمرافقة حاملة الطائرات “جورج بوش” التابعة للبحرية الأمريكية في مياه المتوسط والخليج العربي في الفترة ما بين شباط/ فبراير وأيار/ مايو المقبلين. ويضم طاقم الفرقاطة 150 شخصا، فيما يقدر تكلفة المهمة بمليون وأربعمئة دولار. وفي 20 كانون الثاني/ يناير ، وافق البرلمان الدنماركي على توسيع مهمة القوات الدنماركية لمحاربة “داعش” في الشرق الأوسط لتشمل سوريا، علاوة عن العراق. وقالت السلطات الدنماركية إن القرار بتوسيع المهمة جاء تلبية لطلب الولايات المتحدة بزيادة مساهمة البلاد في محاربة “داعش”. وقد اتفق رئيس الوزراء الدنماركي مع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، في أيار/ مايو من العام 2016، على أن الدنمارك ستستأنف إرسال مقاتلاتها إلى سوريا والعراق وستخصص كوادر ومبالغ إضافية. ويتواجد نحو 120 عسكريا دنماركيا في قاعدة عين الأسد الجوية غربي العراق، حيث يقومون بتدريب عسكريين عراقيين. يذكر أن مقاتلات “إف 16” التابعة للدنمارك قصفت، في أيلول/ سبتمبر الماضي، كما قيل عن طريق الخطأ، مواقع للجيش السوري في منطقة دير الزور السورية، متسببة بمقتل 62 عسكريا وإصابة أكثر من 100. المصدر
  11. [ATTACH]33787.IPB[/ATTACH] رفعت إسرائيل إنفاقها على القوات البحرية لحماية حقول النفط والغاز في المتوسط وتأمين منطقة بحرية شاسعة مجاورة للبنان، وفق ما أفادت وكالة رويترز في 19 كانون الثاني/يناير الجاري. وقالت الوكالة إن وزارة الدفاع الإسرائيلية لا تكشف أية معلومات عن التمويل الجديد، لكن في عام 2013 طلبت القوات البحرية زيادة ميزانيتها بمقدار 700 مليون دولار، وإضافة 100 مليون دولار سنوياً للمحافظة على قوة كبيرة. هذا وتعتزم إسرائيل استكشاف 24 قطاعاً بحرياً في شرق البحر المتوسط، مجاورة لحقل الغاز ليفياثان، حيث تشير التقديرات إلى وجود 2.137 تريليون متر مكعب من الغاز غير مكتشفة، إضافة إلى 6.6 مليار برميل من النفط. وتعتبر إسرائيل، التي خاضت عدة صراعات على مدى الـ40 عاماً الماضية، المنطقة البحرية قبالة سواحلها منطقة خطرة وعرضة لهجمات من لبنان، لذلك تقوم بشراء سفن حربية جديدة، وزوارق، وسفن مسيرة، إلى جانب أنظمة رادار، ومضادات صواريخ. وتأتي هذه الخطوات لطمأنة المستثمرين الأجانب بشأن سلامة أعمال التنقيب، حيث تخطط إسرائيل للتعاقد مع شركات لإجراء عمليات الاستكشاف. وقال ماثيون ريغاس، الرئيس التنفيذي لشركة “Energean” اليونانية: “لدينا ثقة كاملة في قدرة الحكومة الإسرائيلية على حماية أراضي إسرائيل، وتنمية مواردها الطبيعية”، وفق وكالة رويترز. يُشار إلى أن الشركة استثمرت في آب/أغسطس الماضي، نحو 148.5 مليون دولار للحصول على حقوق لتطوير حقلين غاز وهما “تانين” و”كاريش”، كما تعتزم الشركة اليونانية استثمار نحو 1.5 مليار دولار للتنقيب في المنطقة. مصدر
  12. 1- المشروع يمر بـ 4 دول "مصر وأوغندا وجنوب السودان والسودان". 2- يفتح أسواق تصدير إلى أوروبا والدول العربية عن طريق مصر. 3- يساهم فى خفض تكاليف النقل وإنعاش الاقتصاد بالدول الأفريقية. 4- إنشا ممرات تنمية بنهر النيل وبحيرة فيكتوريا وسكك حديدية وطرق بين دول حوض النيل. 5- إنشاء قنوات ملاحية تمنع الفواقد المائية الحالية نتيجة من مستنقعات بحر الغزال وسدود قناة جونجلى. 6- سيتم إنشاء مجموعة من مراكز التدريب والأبحاث بطول المجرى الملاحى. 7 - يربط بين البحيرات الاستوائية وشرق أفريقيا مع البحر المتوسط، ويبدأ من بحيرة فيكوريا، ثم البحيرات الاستوائية بأوغندا، حتى حدود السودان وبحر الجبل، ثم منطقة السدود، ثم للنيل الأبيض، ويلتقى بنهر السوباط، ثم النيل الأزرق، ثم نهر عطبرة ثم وادى حلفا، ثم بحيرة ناصر بأسوان، حتى يمتد المشروع للبحر المتوسط. 8- مصر تمول دراسات ما قبل الجدوى للمشروع. 9- طرح دراسات الجدوى للمكاتب العالمية وتمويلها من بنك التنمية الأفريقى 10- عقد اجتماع اللجنة التوجيهية للمشروع خلال شهر. 11-المشروع ينتهي 2024 12- يزيد من اهميه مصر كونها المتحكم الرئيسي وبوابه المشروع . اهميه مشروع ربط بحيره فيكتوريا بالبحر المتوسط بالنسبة لتيسير النقل التجارى بين دول حوض النيل بتكلفة رخيصة وزيادة منسوب النيل ما يعود بحصص مائية أكبر على بلدان المنبع والمصب من جهته قال الدكتور مغاورى شحاتة دياب خبير الموارد المائية ورئيس جامعة المنوفية الأسبق، إن المشروع يشمل جزءاً مائياً وهو الخاص بربط المجارى المائية الصالحة من نهر النيل ببعضها البعض. وأوضح أن الجزء البرى من المشروع يتضمن تمهيد الأرض التى لا يصلها مياه ولكنها تربط بين مجرى مائى وآخر، وقال خبير المواد المائية إن الجزء الخاص بالمشروع فى أوغندا يعتبر الأصعب، وأردف: الجزء الأوغندى من المشروع عبارة عن جبل وهو ما سيحتاج مجهوداً كبيراً لإزالته وتطهيره حتى يصير ممر مائي. وعن جدوى المشروع، أكد دوره فى تنشيط النقل النهرى المعروف بتكلفته الأقل مقارنة بالبرى والجوى والبحرى، إلى جانب توطيد التعاون بين بلدان دول حوض النيل. كذلك فإنه سيزيد من مياه نهر النيل والاستفادة من الماء المهدر خاصة فى منطقة بحر الجبل بأوغندا، وفق رؤية دياب، مشترطا تطهير المجارى المائية بمستوى عالى للحصول على مناسيب مائية أعلى. وبالنسبة لتكلفة ربط بحيرة فيكتوريا بالبحر المتوسط فقال الخبير المائى إنها تحسب تقديريا لكن الواقع العملى يفرض إنفاقاً آخر، موضحاً أنها يمكنها أن تصل إلى 16 مليار دولار بشكل مبدئى. وبدوره قال الدكتور هانى رسلان، رئيس وحدة دراسات حوض النيل بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن مشروع ربط بحيرة فيكتوريا بالبحر المتوسط عن طريق نهر النيل يعد إحدى مفردات الاهتمام المصرى بإفريقيا فى مجالات التعاون الاقتصادى والنقل النهرى والبنية التحتية. وأضاف رسلان أن مباحثات الرئيسين المصرى والأوغندى تناولت أكثر من منحى استثمارى كان من ضمنها ذلك المشروع وهو ما يعكس الرغبة المصرية الخالصة فى توطيد العلاقات مع دول حوض النيل.
  13. [ATTACH]33302.IPB[/ATTACH] كشفت وسائل إعلام فرنسية عن فرضية جديدة لتحطم الطائرة المصرية "A320" فوق مياه البحر الأبيض المتوسط في مايو /أيار الماضي، والتي راح ضحيتها 66 راكبا. وذكرت صحيفة "لوبارزيان" الفرنسية، السبت 14 يناير/كانون الثاني، أن مصادر في لجنة التحقيق، كشفت أن سبب تحطم الطائرة هو جهاز "آيفون" وزجاجات عطر. وأوضحت نقلا عن مصدر في لجنة التحقيق قوله "إن الحريق الذي اندلع في قمرة القيادة بالطائرة قد يكون ناتجا عن ارتفاع حرارة بطارية الليثيوم في هاتف مساعد الطيار، أو الجهاز اللوحي الخاص، بعد العثور على جهاز هاتف محمول "آيفون 6 إس" وكومبيوتر لوحي "آي باد ميني" وأربع زجاجات عطر في مكان مساعد الطيار في الجهة اليمنى"، مشيرا إلى "أن هذه الجهة بالتحديد تسببت في إصدار أول إنذار ثم سقوط الطائرة". وقال المصدر نفسه إن لجنة المحققين كانت تدرس العلاقة بين المكان الذي وضع فيه مساعد الطيار بعض متعلقاته والبقعة التي بدأ منها الحريق. وقالت الصحيفة إن الصور تظهر بوضوح أن مساعد الطيار المصري حمل معه إلى قمرة القيادة هاتفه وجهازه اللوحي وزجاجات عطور اشتراها قبل الصعود. وصدرت نتائج التحقيق هذه بالتزامن مع إعادة مصر رفات 15 راكبا فرنسيا كانوا على متن الطائرة، وتجري فرنسا تحقيقا في هذه الكارثة، التي قتل فيها جميع ركاب الطائرة المتجهة من باريس إلى القاهرة والبالغ عددهم 66 راكبا.
  14. بالصور... أسطول روسيا النووي يرعب الناتو في البحر المتوسط [ATTACH]32125.IPB[/ATTACH] تناولت صحيفة "إيزفيستيا" واقعة ظهور غواصتين نوويتين روسيتين قرب حاملتي طائرات أمريكية وفرنسية في البحر الأبيض المتوسط؛ مشيرة إلى انشغال الطائرات الأمريكية بالبحث عنهما.تبحث قوات الناتو المضادة للغواصات والطائرات الأمريكية في البحر الأبيض المتوسط عن غواصتين نوويتين روسيتين ظهرتا على مقربة من حاملتي طائرات أمريكية وفرنسية. هاتان الغواصتان بحسب اعتقاد الناتو تراقبان حاملتي الطائرات الأمريكية والفرنسية في البحر الأبيض المتوسط. والحديث يدور عن غواصات مشروع 949A "أنتيي"، التي يطلق عليها الناتو تسمية "أوسكار-2"، وهي مزودة بصواريخ "غرانيت" المضادة للسفن، ومصممة لتدمير حاملات الطائرات. [ATTACH]32128.IPB[/ATTACH] غواصة نووية روسية يورى دولغوروكي وقد ظهرت في مدونات غربية مختصة معلومات تفيد بأن طائرات P-8A Poseidon أقلعت من قاعدة سيغونيلا في صقلية، وبدأت البحث المكثف والمستمر عن الغواصتين في جنوب شرق جزيرة قبرص، حيث ترابط حاملة الطائرات الأمريكية "آيزنهاور" والفرنسية "شارل ديغول". وكما هو معلوم، فإن حاملات الطائرات منظومات تملك حماية متقدمة، ولكن هناك حوادث تفيد بأن الغواصات النووية تمكنت من اختراق هذه الحماية، وهذا يعني نهايتها في حال وقوع حرب حقيقية. ويؤكد الخبراء العسكريون في الغرب أن وجود هاتين الغواصتين الروسيتين في البحر الأبيض المتوسط لا علاقة له بالعمليات الحربية في سوريا، لأنهما غير مخصصتين لضرب أهداف على اليابسة. كما أنهم بدأوا يشكون في فعالية منظمة حماية حاملات الطائرات بعد اقتراب هاتين الغواصتين منها [ATTACH]32124.IPB[/ATTACH] الغواصة "شوكا- ب" وكانت قيادة القوات البحرية الفرنسية قد اعترفت رسميا بتمكن الغواصات الروسية من الاقتراب من المياه الإقليمية للبلاد في خليج بسكاي. وقد أعلن رئيس هيئة أركان القوات البحرية الفرنسية، بأن الأسطول الفرنسي لا يمتلك قدرات كافية لمراقبة السواحل، إضافة إلى إرسال الطائرات بصورة دورية للحلفاء الذين لا يملكون وسائل الحماية من الغواصات. [ATTACH]32127.IPB[/ATTACH] غواصة "كولبينو" من جانبه، قال البحار المخضرم إيغور كوردين لـ "إزفيستيا" إن ضعف قوة الناتو المضادة للغواصات أمر اعتيادي، لأنها لم تستخدم خلال فترة طويلة. و "في الوقت الذي عدنا فيه إلى محيطات وبحار العالم، لم تكن قوته المضادة للغواصات مستعدة لذلك. وإضافة إلى هذا، لدينا وسائل وإمكانات تقنية جديدة زادت من السرية. لذلك لم يكتشفوا الغواصات عندما عبرت مضيق جبل طارق، وذُهلوا من ظهورها بالقرب من حاملتي الطائرات". وأشار كوردين إلى أن "البحر الأبيض المتوسط كان خلال فترة الحرب الباردة ساحة صراع بين أساطيل الدول العظمى، حيث كان يرابط هناك بصورة دائمة لواء من غواصات الديزل الكهربائية والسفن الحربية السوفييتية". [ATTACH]32126.IPB[/ATTACH] يوري دولغوروكي"... غواصة نووية روسية وأضاف: "لكننا، بعد انتهاء الحرب الباردة لم يعد لنا وجود دائم في البحر الأبيض المتوسط، حتى عام 1999، حين أرسلت إلى هناك الغواصة "كورسك"، وأثار ظهورها هناك ضجة كبيرة: أولا — لأن ظهورها لم يكن متوقعا. وثانيا — لأنها تمكنت من الاختفاء عن أنظار الوسائل المضادة للغواصات كافة. وكانت هذه الغواصة تراقب حاملات الطائرات، ونفذت المهمة المناطة بها بنجاح". ويخلص البحار إلى القول: "ليس هناك ما يدعو إلى الاستغراب من ظهور الغواصات الروسية في المنطقة بعد وصول حاملة الطائرات الروسية "الأميرال كوزنيتسوف" إليها. وإن ما يجري أمر معهود في المواجهات بين الأساطيل، هم يختبئون ونحن نبحث عنهم، وبالعكس نحن نختبئ وهم يبحثون عنا". سبوتنيك
  15. [ATTACH]31510.IPB[/ATTACH] طبقا لمصادر عسكرية , تجرى حملة ضخمة للبحث عن غواصة روسية أو غواصتين فى شرق البحر المتوسط مكونة من عدة طائرات دورية بحرية من طراز P-8 Poseidon أقلعت من جزيرة صقلية و إيطاليا , يشتبه بأنهما يتتبعا المجموعة القتالية للناتو المكونة من حاملتى طائرات ايزنهاور و شارلى ديجول . الاكثر إثارة للإهتمام هو أنه يعتقد أن الغواصتين من طراز Oscar II-class الحاملة للصواريخ و التى تلقب لدى حلف الناتو ب " Carrier Killer " / أو قاتلة حاملات الطائرات و المصممة بشكل ثانوى لمطاردة حاملات الطائرات و مجموعتها القتالية , و بدأ الامر يأخذ طابع حرب باردة جديدة كما لو كانت لعبة Hide & Seek / غميضة , الغواصة Oscar II-class التى صنعت فى عام 1980 يوجد منها 8 قطع فى الخدمة لدى الاسطول الروسي و مسلحة بشكل أساسى ب SS-N-19 و ASCM , يذكر ان البصمة الصوتية لل Oscar II-class أقل بكثير من قرينتها Akula class , و فى عام 2016 بدأت روسيا برنامج مكثفا لتحديث Project 949A Oscar II-class باستبدال 24 صاروخ SS-N-19 و ASCM ب 72 صاروخ 3M55 Oniks / SS-N-26 Strobile و 3M54 Klub / SS-N-27 Sizzler ccording to military sources close to The Aviationist, a big hunt is underway in the eastern Med: several MPA aircraft, including U.S. Navy P-8 Poseidon jets operating from NAS Sigonella, Sicily, are looking for one, possibly two, Russian Navy submarines operating in the vicinity of a group of warships of the NATO Maritime Group What makes the news even more interesting is the fact that the Russian Navy submarine would be an Oscar II Class, that is to say a “carrier killer” sub, designed with the primary mission of countering aircraft carrier battlegroups. Among the NATO vessels in proximity of the Oscar II there is also the French Charles De Gaulle nuclear-powered aircraft carrier and the USS Eisenhower is not too far away either Therefore a massive Cold War-style hide-and-seek in underway, keeping both sides quite busy Although heavily defended, large flattops are vulnerable to submarines and can’t be considered immune from receiving battle damage or being limited in their fighting ability by a modern sub operating nearby: nuclear or diesel-powered subs have proved to be able to slip in the middle of the multi-billion-dollar aircraft carrier’s defensive screen, while avoiding detection by ASW (Anti-Submarine Warfare) aircraft, and pretend-sinking U.S. (or allied) carriers and most of their escort vessels Those were scripted drills, with the flattops put in the most challenging conditions for training purposes; still, the simulated sinkings once again prove that aircraft carriers’ underwater defenses, albeit excellent, are not impenetrable and subs still pose a significant threat to powerful Carrier Strike Groups مصدر... [ATTACH]31511.IPB[/ATTACH] https://www.youtube.com/watch?v=NpA5qfa85Ho
  16. [ATTACH]31465.IPB[/ATTACH] [ATTACH]31466.IPB[/ATTACH] التقت حاملة الطائرات الفرنسية (FS Charles de Gaulle (R91 و حاملة الطائرات الامريكية (USS Dwight D. Eisenhower (CVN 69 فى شرق البحر المتوسط حيث قامت شارلى ديجول بقيادة القوة الضاربة للحاملتين تهدف الى تفنيذ عمليات مفترضة ضد تنظيم الدولة ISIL من شرق البحر المتوسط , و أندمجت المدمرة الحاملة للصواريخ (USS Ross (DDG 71 و المدمرة (USS Mason (DDG 87 (اللى اتعلم عليها فى باب المندب 3 مرات) :ap: تحت قيادة الحاملة شارلى ديجول لتشكلا قبة دفاع جوى للحماية The meeting occurred as Charles de Gaulle transited alongside Ike and conducted flight operations in support of Operation Inherent Resolve The Charles de Gaulle Carrier Battle Group has been leading the coalition in naval strike operations aimed to ultimately destroy the ISIL terrorist organization from the Eastern Mediterranean Sea. Charles de Gaulle's presence in the region has provided continuous carrier-based naval aviation to combat ISIL during its deployment, which has been extended twice The Charles de Gaulle Battle Group also integrated American guided-missile destroyers USS Ross (DDG 71) and USS Mason (DDG 87) into its air defense operations "This fight against terrorism, the fight against ISIL, is an international affair," Lebas said. "It is necessary that all nations fight together. Thus, the proximity and cooperation between the French and American aircraft carriers is a perfect illustration of this collective work against ISIL مصدر...
  17. أكدت وزارة الدفاع الروسية تحطم مقاتلة من طراز "سو-33" في المتوسط، يوم السبت الماضي، أثناء محاولة للهبوط على متن حاملة الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف" المتواجدة قبالة سواحل سوريا. مصدر
  18. دخلت سفينتان حربيتان أمريكيتان إلى البحر المتوسط. وأرسلت البحرية الأمريكية سفينة إنزال "ووسب" وسفينة إنزال "ويدبي إيلاند" إلى البحر المتوسط. وتحمل السفينتان نحو 4 آلاف عسكري وطائرات ومروحيات. وصرح قائد سفينة "ووسب"، بايرون أوغدن، بأن السفينتين ستقضيان نحو 3 أشهر في البحر المتوسط. ولم يعلن عن المهام المطروحة على السفينتين الحربيتين الأمريكيتين في البحر المتوسط. وحسب وسائل إعلام فإنهما "ستدعمان عمليات أمنية بحرية". مصدر
  19. البحرية الأمريكية ترسل سفينتي إنزال إلى البحر المتوسط [ATTACH]30861.IPB[/ATTACH] دخلت سفينتان حربيتان أمريكيتان إلى البحر المتوسط.وأرسلت البحرية الأمريكية سفينة إنزال "ووسب" وسفينة إنزال "ويدبي إيلاند" إلى البحر المتوسط. وتحمل السفينتان نحو 4 آلاف عسكري وطائرات ومروحيات. وصرح قائد سفينة "ووسب"، بايرون أوغدن، بأن السفينتين ستقضيان نحو 3 أشهر في البحر المتوسط. ولم يعلن عن المهام المطروحة على السفينتين الحربيتين الأمريكيتين في البحر المتوسط. وحسب وسائل إعلام فإنهما "ستدعمان عمليات أمنية بحرية". سبوتنيك
  20. أفادت مواقع إخبارية في إسطنبول بأن قطعتين تابعتين للأسطول البحري الروسي عبرتا مضيقي البوسفور والدردنيل، في 23 تشرين الثاني/نوفمبر، في طريقهما إلى سوريا، وفق ما نقلت وكالة إنترفاكس في 24 تشرين الثاني/نوفمبر. وقالت المواقع التي نشرت صوراً لكلتا القطعتين، إن سفينة الإنزال الكبيرة “سيزر كونيكوف” وسفينة النقل “قيزيل-60” التابعة للقوات الداعمة للبحرية الروسية، تتوجهان إلى ميناء طرطوس في سوريا، حيث يقع مركز التأمين المادي والتقني للأسطول الروسي. وبحسب المواقع الاسطنبولية، فإن عمق الجزء الغاطس من السفينتين يدل على أنهما تحملان شحنات ذات وزن كبير، وفقاً لإنترفاكس. وتعد الرحلة الحالية هي التاسعة للسفينة “سيزر كونيكوف” (التابعة للأسطول الروسي في البحر الأسود) إلى سوريا، منذ بداية العام الجاري. وخلال الأسبوعين الأخيرين، عبرت ثلاث سفن إنزال كبيرة وثلاث سفن مساعدة روسية، على الأقل، مضيقي البوسفور والدردنيل. وبحسب وسائل إعلام أجنبية، فإن السفن الروسية من كلا النوعين تشارك في عملية نقل عتاد من أجل مجموعة الطائرات الروسية المرابطة في قاعدة حميميم الجوية بريف اللاذقية، وقوات الجيش الحكومي السوري.
  21. طائرات التجسس الأمريكية تراقب الأسطول الروسي في المتوسط [ATTACH]29812.IPB[/ATTACH] اقتربت طائرة حربية أمريكية مضادة للغواصات من طراز "Poseidon P-8A"، الأربعاء 23 نوفمبر/تشرين الثاني، من مجموعة السفن الحربية الروسية المتواجدة في البحر الأبيض المتوسط. وأوضحت المصادر التي تقوم بمتابعة تحركات الطيران الحربي أن الطائرة "Poseidon P-8A" التي تحمل رقم 168859 أقلعت صباح اليوم الأربعاء من قاعدة "سيغونيلا" الواقعة في صقلية الإيطالية، وهي تقوم حاليا بمهام المراقبة على نشاطات السفن الروسية المتواجدة في شرق البحر المتوسط على ارتفاع 7.5 ألف متر بالقرب من قبرص. ADVERTISING inRead invented by Teads تجدر الإشارة إلى أن القوات الجوية الأمريكية زادت في الآونة الأخيرة من عدد الطلعات الاستطلاعية قرب حدود روسيا في البحر الأسود وشبه جزيرة القرم بالتحديد، وفي بحر البلطيق، إضافة إلى مناطق تواجد سفن الأسطول الروسي المتمركزة في شرق البحر الأبيض المتوسط. RT
  22. لم تتخذ وزارة الدفاع الروسية بعد، بحسب وسائل إعلام محلية، قراراً بشأن طائرة “ميغ– 29 كي” التي سقطت في المتوسط مؤخراً أثناء محاولتها العودة إلى حاملة الطائرات “الأميرال كوزنيتسوف”. ويقول تقرير لموقع “life.ru” إن تساؤلاً يثار حالياً حول طريقة التعامل مع المقاتلة “ميغ– 29” التي سقطت في البحر بسبب خلل فني وتم إنقاذ ربانها، حيث أن تركها في أعماق المتوسط يشكل خطراً، لأن الأميركيين لديهم خبرة في القيام بعمليات انتشال من هذا النوع، خاصة أن المقاتلة غرقت وهي سليمة تقريباً. ولهذا السبب بحث الموقع عن الوسائل المممكن اتباعها كي لا تصل أسرار هذه الطائرة الحربية إلى الخصوم، لافتاً إلى أن حاملة الطائرات الروسية “الأميرال كوزنيتسوف” كانت فقدت عام 2005 أثناء عملية هبوط طارئة، مقاتلة من طراز “سو– 33″، سقطت في البحر، وتم حينها أيضاً إنقاذ الطيار. المقاتلة “سو– 33” غرقت على عمق 1100 متر، ودار حديث لفترة طويلة عما يمكن فعله لحماية أسرار معداتها وأجهزتها، وتؤكد مصادر عدة أن قنابل أعماق أسقطت على موقع غرقها لتدميرها بشكل تام. ويقول الخبير صاحب التقرير إن حالة “ميغ– 29″، مشابهة تماماً للحادثة السابقة، وقد غرقت في منطقة بالمتوسط يبلغ عمقها بين 1000 – 1500 متر، ولأجل إسقاط قنابل على المنطقة، حيث يرقد هيكل هذه المقاتلة الروسية من الجيل الرابع، يتعين في البداية تحديد مكانها بدقة، وبعد ذلك استخدام كاسحات الألغام في زرع قنابل الأعماق لضمان النتائج. ويوضح الكاتب أن تدمير الغواصات الغارقة من زمن الحرب العالمية الثانية لا يتطلب إصابتها بشكل مباشر، لأن الدور الرئيس تؤديه المياه، وليس من الضرورة أن تنفجر القنابل عن قرب، لكن في حالة تدمير الطائرات فمن الضروري إصابتها بشكل مباشر. ولفت التقرير إلى أنه لا يزال هناك أمل في إمكانية انتشال المقاتلة من أعماق المتوسط، مضيفا أن ذلك يتطلب الاستعانة بسفينة متخصصة من أساطيل أخرى غير أسطول البحر الأسود الذي تنتمي إليه سفينة انتشال الأجسام الثقيلة “كيل– 158” التي تعمل على أعماق تصل إلى 300 متر فقط. من جهة أخرى، ذكر الخبير أن مثل هذا الحل “الإنقاذي” مكلف جداً، وهذا ما يفسر عدم الإعلان حتى الآن عن قرار واضح بشأن طريقة التعامل مع “ميغ – 29” الغارقة بالمتوسط، مرجحاً في نفس الوقت أن يتم تدمير المقاتلة بسلسلة من قنابل الأعماق. وأشار التقرير في خاتمته إلى أن الأميركيين انتشلوا عام 1974 أجزاء من الغواصة السوفيتية “كي– 129 ” التي غرقت في القسم الشمالي من المحيط الهادئ في آذار/مارس عام 1968، وأخرجوا قسماً من أسلحة الغواصة والمعلومات الهامة من أعماق تصل إلى 5000 متر، وهم لهذا الغرض خصيصاً صنعوا السفينة “غلومار إكسبلورير” المزودة بمعدات فريدة للعمليات في المياه العميقة.
  23. تحطم طائرة حربية روسية قبالة سوريا [ATTACH]29063.IPB[/ATTACH] أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الاثنين، تحطم طائرة روسية من طراز ميغ-29 بعد إقلاعها من حاملة الطائرات "كوزنيتسوف" الراسية في البحر المتوسط قبالة السواحل السورية. ولم يكشف الوزير عن تفاصيل الحادث الذي يأتي بعد يومين من وصول المدمرة الروسية إلى قبالة السواحل السورية، لتعزيز القوات الروسية التي تشارك في دعم القوا الحكومية. تحطم طائرة حربية روسية قبالة سوريا | أخبار سكاي نيوز عربية الطائره من نوع MIG 29K
  24. [ATTACH]28693.IPB[/ATTACH] موسكو (رويترز) ذكرت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء أن وزارة الدفاع الروسية قالت اليوم الأربعاء إن غواصات تابعة لحلف شمال الأطلسى تتعقب مجموعتها القتالية فى البحر المتوسط وإن سفنا حربية روسية طاردت غواصة هولندية قامت بمناورات خطيرة بالقرب منها. وحشدت موسكو مجموعة قتالية كبيرة في البحر المتوسط تضم حاملة الطائرة الوحيدة لديها بهدف دعم حملتها الجوية في سوريا. #مصدر
  25. أعلن مصدر أمني روسي أن فرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش” المزودة بصواريخ من نوع “كاليبر” تتوجه الأسبوع المقبل إلى البحر المتوسط للانضمام إلى مجموعة السفن الحربية الروسية قرب سواحل سوريا، نقلاً عن موقع روسيا اليوم في 3 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. وقال مصدر أمني في القرم لوكالة “نوفوستي” الخميس في 3 تشرين الثاني/نوفمبر، إن وصول هذه الفرقاطة الحديثة إلى البحر المتوسط يعزز بشكل كبير مجموعة السفن الحربية الروسية في المنطقة، موضحاً أن “السفينة متعددة المهام قادرة على توجيه ضربات صاروخية إلى أهداف في البحر وعلى الأرض على مدى طويل”. وأضاف المصدر أن الفرقاطة ستكون جزءاً من منظومة الدفاع الجوي للمجموعة الروسية في المنطقة وأن طاقم السفينة سيتلقى تدريباً جيداً في ظروف الخدمة القتالية. وأشار إلى أن الطاقم قد تدرب في البحر الأسود على عمل المدفعية والعمل مع الطيران البحري والتصدي لهجمات من الجو. يذكر أن فرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش”، التي دخلت الخدمة في حزيران/يونيو الماضي في قوات الأسطول الروسي في البحر الأسود، قادرة على حمل 8 صواريخ مجنحة من نوع “كاليبر” على متنها وكذلك 36 صاروخاً موجهاً مضاداً للجو من منظومة “شتيل-1”. تعتبر “كاليبر” صواريخ روسية موجهة، تعدّ من الجيل الثاني من الصواريخ الروسية الإستراتيجية المجنحة، وتضاهي صواريخ توماهوك الأميركية، يبلغ طول الصاروخ 6.20 أمتار، بينما يصل وزنه عند إطلاقه إلى نحو 1770 كيلوغرام. يتراوح مداها ما بين ألفين وثلاثة آلاف كيلومتر كحد أقصى، ويحمل رأسها الحربي ما بين ستمئة وألف كيلوغرام من مادة “تي أن تي” شديدة الانفجار، وتصل دقة إصابتها إلى ثلاثة أمتار. وتُحمل صواريخ “كاليبر” عبر أسطول بحر قزوين الذي يضم خمس سفن. يبلغ طول جناح كاليبر حوالي 3.3 أمتار، ويصل طول الصاروخ إلى 6.20 أمتار، بينما يصل وزنه عند الإطلاق إلى نحو 1770 كيلوغراما. يطير الصاروخ كاليبر بسرعة تبلغ 240 كيلومترا كحد أقصى. يتميز كاليبر بقدرته على الطيران المنخفض كصاروخ مجنح، وقدرته كذلك على الطيران على ارتفاع عال كصاروخ بالستي. واستخدمت روسيا هذه الصواريخ في هجماتها على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، بحسب تصريحات مسؤوليها العسكريين، وقطعت الصواريخ نحو 1500 كيلومتر، ومرت عبر الأراضي الإيرانية والعراقية، وأصابت 11 هدفاً لتنظيم الدولة في سوريا.
×