Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'المخابرات'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 72 results

  1. استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، سيرجي ناريشيكن مدير جهاز المخابرات الخارجية الروسية، بحضور القائم بأعمال رئيس المخابرات العامة. وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن المسئول الروسي نقل إلى الرئيس تحيات الرئيس "بوتين"، مؤكدًا تقدير بلاده الكبير لدور مصر باعتبارها ركيزة أساسية للاستقرار والسلام في منطقة الشرق الأوسط، كما أشار مدير المخابرات الروسية إلى أهمية التعاون الأمني بين البلدين في تلك المرحلة التي يمثل فيها الإرهاب تحديًا كبيرًا للمنطقة والعالم. وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أشاد بالعلاقات المتميزة بين مصر وروسيا، مؤكدًا حرص مصر على تدعيمها والارتقاء بها إلى آفاق أرحب، كما استعرض الرئيس جهود مصر في مكافحة الإرهاب بشكل شامل وعلى كافة المحاور والاتجاهات الاستراتيجية. وأشار في هذا الصدد إلى أن القضاء على الإرهاب يتطلب تضافر جهود المجتمع الدولي وعدم التمييز بين الجماعات الإرهابية، والعمل على تجفيف منابعه على كافة المستويات الأمنية والعسكرية والسياسية والفكرية. وذكر السفير بسام راضي أن الاجتماع تطرق إلى سبل تعزيز التعاون الأمني بين البلدين، فضلًا عن بحث الأزمات القائمة في منطقة الشرق الأوسط، حيث تم تبادل وجهات النظر حول كيفية التوصل لتسويات لهذه الأزمات، في ضوء موقف مصر الثابت بضرورة دعم الحلول السياسية، واحترام سيادة دول المنطقة ووحدة أراضيها، بما يصون مؤسساتها وينهي معاناة شعوبها ويحافظ على مصالحها العليا. http://www.elbalad.news/3167891
  2. صرح مسؤولون حكوميون في أفغانستان، بأن هناك 6 أشخاص قد لقوا مصرعهم في هجوم انتحاري بالقرب من مجمع تابع لجهاز المخابرات الوطني الأفغاني في كابول، اليوم الإثنين. ووفقًا لشبكة "بي بي سي" الإنجليزية، قال أحد المسؤولين، إن التفجير وقع قرب مدخل المديرية، حيث قام شخص انتحاري بتفجير نفسه بينما كان موظفو الوكالة فى طريقهم الى العمل. وقد ذكر المتحدث باسم وزارة الصحة العامة، أن ما لا يقل عن 6 أشخاص قُتلوا كما أصيب ثلاثة أخرون ونقل لمستشفى المدينة، ويقال أنه من بين الضحايا نساء كانوا يمرون في سيارة عابرة. وقد أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي عن تنفيذ الهجوم. وجدير بالذكر أن هذا التفجير جاء بعد أسبوع من إعلان تنظيم "داعش" مسؤوليته عن هجوم على مركز تدريب في نفس الجهاز وهو المديرية الوطنية للأمن في كابول والذي انتهى بقتل المهاجمين قبل أن يتسببوا في سقوط عدد كبير من الضحايا. http://www.itfarrag.com/article/هجوم-انتحاري-بالقرب-من-مقر-المخابرات-الأفغانية-في-كابول-فيديو
  3. أمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، بحبس 29 متهما لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التى تجرى معهم بمعرفة نيابة أمن الدولة العليا، وذلك لاتهامهم وآخرين هاربين داخل البلاد وخارجها، بالتخابر مع دولة تركيا، بقصد الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، والانضمام إلى جماعة إرهابية، وتمرير المكالمات الدولية بغير ترخيص، وغسل الأموال المتحصلة من تلك الجريمة، والاتجار فى العملة بغير ترخيص. وكانت نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار خالد ضياء الدين المحامى العام الأول للنيابة، قد باشرت تحقيقاتها فيما رصدته وكشفت عنه تحريات المخابرات العامة من اتفاق عناصر تابعة لأجهزة الأمن والاستخبارات التركية مع عناصر من تنظيم الإخوان الدولى، على وضع مخطط يهدف إلى استيلاء جماعة الإخوان على السلطة فى مصر عن طريق إرباك الأنظمة القائمة فى مؤسسات الدولة المصرية بغية إسقاطها. وكشفت التحقيقات والتحريات أن المتآمرين اتخذوا فى سبيل تحقيق أغراضهم محورين، الأول يقوم على تمرير المكالمات الدولية عبر شبكة المعلومات الدولية باستخدام خوادم بدولة تركيا تمكنهم من مراقبة وتسجيل تلك المكالمات لرصد الأوضاع السلبية والإيجابية داخل البلاد وآراء فئات المجتمع المختلفة فيها وجمع المعلومات عن مواقفهم من تلك الأوضاع، وذلك بالاستعانة بالعديد من أعضاء التنظيم الإخوانى وآخرين مأجورين داخل البلاد وخارجها، حال كون هؤلاء عالمين بأغراض هذا المخطط. وتبين من التحقيقات أن المحور الثانى تمثل فى محور إعلامى يقوم على إنشاء كيانات ومنابر إعلامية تبث من الخارج تعمد إلى توظيف كل ما يصل إليها من معلومات وبيانات، لاصطناع أخبار وشائعات كاذبة لتأليب الرأى العام ضد مؤسسات الدولة. وتوصلت التحريات التى أجرتها المخابرات العامة إلى أن الأموال التى تدرها عمليات تمرير المكالمات الدولية غير المشروعة، تستخدم فى تأسيس تلك الكيانات.. كما رصدت التحريات تسريب معلومات من خلال التنصت على المكالمات الممررة إلى جهات الاستخبارات التركية لاستغلالها فى تجنيد عناصر داخل البلاد لارتكاب أعمال عدائية بها. وأذنت النيابة العامة بتسجيل ما يجريه المتهمون من محادثات تليفونية ولقاءات ومراسلات على مدار شهور متتالية كشفت عن حلقات من المخطط الآثم والمشاركين فيه، كما أماطت اللثام عن شركات عديدة تم استخدامها كستار لغسل الأموال المتحصلة من تمرير المكالمات التليفونية تمهيدا لإمداد جماعة الإخوان بها لتمكينها من تنفيذ مخططاتها ضد الدولة المصرية. وتبين من عملية التسجيل المأذون بها من النيابة، وجود عناصر التجريم للأفعال التى أتاها المتآمرون وفق ما وصَّفته القوانين العقابية المصرية، فبات لزاما على أجهزة التحقيق المصرية وضع حد لتلك الأنشطة المؤثمة قانونا. وقامت نيابة أمن الدولة العليا بضبط المتهمين وتفتيش مساكنهم والعديد من المقرات التى اتخذها المتهمون لممارسة أنشطتهم المؤثمة، حيث تم ضبط أعداد من أجهزة تمرير المكالمات الدولية، وأجهزة إرسال واستقبال الموجات الكهرومغناطيسية ومحطات النانو والتى تستخدم فى توصيل تلك الأجهزة بشبكة المعلومات الدولية بسرعات فائقة، وأعدادا من أجهزة الحاسب الآلى مشغل عليها برامج تستخدم فى المراقبة والتحكم فى تلك الأجهزة عن بعد، وأجهزة تجسس منها آلات تصوير وتسجيل صغيرة ومتناهية الصغر. وأكدت نيابة أمن الدولة العليا أنها توالى تحقيقاتها فى القضية وسوف تقوم بإصدار بيانات متتابعة عما يستجد من وقائع ويتفق ذلك ومصلحة التحقيقات.. مشيرة إلى أنه وإذا كانت موجبات الأمن القومى المصرى توجب عدم الخوض بالتفسير والتحليل لوقائع تلك القضية وتحقيقاتها وهو ما يلقى على الكافة التزاما بالامتناع عن ذلك حتى لا يكون ذلك مدخلا للانزلاق فى منعطف يشكل مساسا بالمصلحة العليا للدولة المصرية ويضع من يتناولها تحت طائلة القانون. http://www.youm7.com/3521276
  4. استضافت القاهرة اجتماعا خلال الفترة من يوم 13 نوفمبر وحتى 16 نوفمبر الجارى للحركة الشعبية لتحرير السودان بشقها الحكومى ومجموعة القادة السابقين، حيث تم التوقيع بمقر المخابرات العامة على وثيقة إعلان القاهرة لتوحيد الحركة الشعبية لتحرير السودان تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس الأوغندى يورى موسيفنى. ويعد توقيع وثيقة إعلان القاهرة خطوة هامة على طريق دعم السلام ووقف الحرب فى جمهورية جنوب السودان الشقيق، الأمر الذى يعد مدخلا سياسيا لعودة اللاجئين والنازحين إلى مناطقهم الأصلية.ويمثل الجهد السياسى المصرى الأوغندى بالتعاون مع جنوب السودان ركيزة أساسية لدعم الاستقرار الإقليمى. كما اتفقت الأطراف على قيام المخابرات العامة المصرية بالتنسيق مع الأطراف المعنية ومتابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه.
  5. كشفت معلومات اطلعت علیھا «الرأي» عن احباط دائرة المخابرات العامة منتصف ایلول الماضي لمخططات إرھابیة لخلیة كانت تنوي استھداف أجھزة أمنیة ومواقع سیاحیة بأحزمة ناسفة، وقبضت على عناصرھا. وبلغ عدد أعضاء الخلیة الإرھابیة عشرة عناصر، وجمیعھم من مؤیدي عصابة داعش الإرھابیة، لقناعتھم بأن تلك العصابة تعمل على اقامة دولة الخلافة الاسلامیة، ثمانیة من أعضاء الخلیة ٌ مقبوض علیھم، وآخر فار من وجه العدالة كونه أحد مقاتلي عصابة داعش في سوریا، ومن ضمنھم أیضاً حدث، والمقبوض علیھم الثمانیة سیحاكمون لدى محكمة أمن الدولة، التي ستعقد الجلسة الافتتاحیة بالقضیة خلال عشرة ایام برئاسة رئیس المحكمة العقید القاضي الدكتور محمد العفیف، كون محكمة أمن الدولة صاحبة الاختصاص للنظر في مثل تلك القضایا. وذكرت المعلومات التي جاءت في لائحة الاتھام أن مسؤول العملیات الخارجیة في تنظیم داعش الارھابي دعا أحد أعضاء الخلیة الارھابیة الى ضرورة تنفیذ عملیات عسكریة على الساحة الاردنیة، بعدما طلب منه عضو الخلیة رغبته في الالتحاق للقتال مع داعش في سوریا، عندھا أخبره القیادي الداعشي أن طریق الحدود غیر آمن، وأخبره أن تنفیذ العملیات العسكریة في الاردن أفضل من الالتحاق بمقاتلي داعش، ووافقه عضو الخلیة على ذلك واستعد للتنفیذ بدأ باستقطاب العناصر اللازمة للاشتراك في المھمة، كما اعتبر أعضاء الخلیة اصدار داعش (ابشروا بما یسوؤكم) ھو بمثابة فتوى من التنظیم بمباشرة تنفیذ العملیات العسكریة، ونصرةً لداعش. ویواجھ المتھمون أربع تھم ھي: المؤامرة بقصد القیام بأعمال إرھابیة للمتھمین (1+2+3+4+6) ،الترویج لأفكار جماعة إرھابیة للمتھمین من الأول ولغایة التاسع، محاول الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظیمات ارھابیة للمتھمین (1+2+5+7+9) ،والالتحاق بجماعات مسلحة وتنظیمات ارھابیة للمتھم السادس. وتتلخص تفاصیل القضیة وفق لائحة الاتھام، أن المتھمین الأول والثاني والثالث والرابع والسابع والتاسع وآخر حدث تربطھم علاقة صداقة، وجمیعھم من مؤیدي تنظیم داعش الإرھابي لقناعتھم بأن ذلك التنظیم یعمل على إقامة الخلافة الاسلامیة، وكانوا جمیعاً یتداولون فیما بینھم إصدارات التنظیم، كما أن المتھم الثاني ھو ابن خال المتھم الخامس، وقد أخذ المتھم الثاني یقنع المتھم الخامس بأفكار تنظیم داعش ویَلُح علیه في ذلك الى أن أصبح المتھم الخامس أیضا من مؤیدي التنظیم، ومن المروجین لاصدارات ذلك التنظیم، كما أن المتھم الاول كان یتبادل اصدارات تنظیم الدولة الاسلامیة ومقاطع الفیدیو المؤیدة للتنظیم مع المتھم الثامن، والاخیر ھو من مؤیدي التنظیم وكان یتبادل اصدارات داعش مع شقیقه المتھم السادس وأصدقائه. بعدھا اتفق المتھمون الثاني والخامس والسابع والتاسع على الالتحاق بالمقاتلین في تنظیم داعش الارھابي في سوریا، إذ استعد المتھم الثاني لتأمین طریق الخروج الى سوریا لاحقاً، وفي بدایة العام الحالي وعلى اثر صدور منشور من تنظیم داعش الإرھابي بعنوان (ابشروا بما یسوؤكم) وھو عبارة عن تھدید موجه للأجھزة الأمنیة الأردنیة، فقد تواصل المتھم الثاني مع أحد عناصر التنظیم على الساحة السوریة، والذي یعمل في جیش «خالد بن الولید» ویدعى «ابو احمد السوري»، وابلغه عن رغبته بالالتحاق بعناصر التنظیم في سوریا. عندھا َّزوده المدعو «ابو احمد» برقم ھاتف عنصر آخر للتنظیم ویدعى «ابو عمر» وطلب المتھم الثاني من «ابو عمر» تسھیل عملیة التحاقه بالمقاتلین في سوریا، وقد وافق «ابو عمر» على ذلك، وطلب من المتھم الثاني تأمین «2500 «دولار لتلك الغایة، إلا ان المتھم الثاني لم یتمكن من تأمین المبلغ، على اثر ذلك طلب «ابو عمر» من المتھم الثاني العمل على تنفیذ عملیات عسكریة على الساحة الاردنیة نصرة للتنظیم، وطلب منھ ان یتواصل مع شخص یدعى «عبادة» لتلك الغایة وبالفعل تواصل المتھم الثاني مع «عبادة» والذي طلب منھ الاستعداد لتنفیذ الاعمال العسكریة على الساحة الاردنیة، ووافق المتھم الثاني على ذلك وعلى اثرھا توجھ المتھم الثاني الى المتھم الاول وأخبره عن رغبتھ بتنفیذ عملیات عسكریة على الساحة الاردنیة ضد الاجھزة الأمنیة والمواقع السیاحیة باستخدام الأحزمة الناسفة، وابلغ المتھم الثاني المتھم الاول بأنھ سوف ِّ یؤمن تلك الاحزمة الناسفة من خلال عناصر التنظیم في سوریا، ووافق المتھم الاول على الاشتراك مع المتھم الثاني على تنفیذ الاعمال العسكریة على الساحة الاردنیة، معتبرین أن اصدار داعش (ابشروا بما یسوؤكم) ھو بمثابة فتوى من التنظیم بمباشرة تنفیذ العملیات العسكریة على الساحة الاردنیة، ونصرةللتنظیم. بعدھا أخذ المتھم الاول یتواصل مع أحد عناصر تنظیم داعش الارھابي على الساحة السوریة ویدعى «احمد ابو دواس»، وطلب منه مساعدته الالتحاق بمقاتلي التنظیم، ووافق «ابو دواس» على ذلك وتواصل مع احد المھربین لتلك الغایة وقد ابلغ «ابو دواس» المتھم الاول بأن المھرب یطلب ثلاثة آلاف دولار مقابل مساعدتھ في الخروج من الأردن بطریقة غیر مشروعة، والالتحاق بمقاتلي التنظیم، وبعد فترة ابلغ «ابو دواس» المتھم الاول بأن الوضع على الحدود غیر آمن، وطلب من المتھم الاول التواصل مع مسؤول العملیات«الخارجیة بتنظیم داعش الارھابي في سوریا ویدعى «ابو عمر ْحبط مخططات إرھابیة ضد أجھزة أمنیة أیلول الماضي. وبالفعل تواصل المتھم الاول مع «ابو عمر» من خلال الواتس آب والتلغرام، وارسل «ابو عمر» للمتھم الاول برنامجا آمنا للمحادثات ، على اثر ذلك تواصل المتھم الأول مع «ابو عمر» من خلال ذلك البرنامج ، وابلغ «ابو عمر» المتھم الاول بضرورة تنفیذ عملیات عسكریة على الساحة الاردنیة، وابلغھ بأن ذلك افضل من الھجرة الى سوریا والالتحاق بمقاتلي التنظیم، ووافق المتھم الاول على تنفیذ عملیات عسكریة على الساحة الاردنیة، وبدأ باستقطاب العناصر اللازمة للاشتراك معھ في تنفیذ العملیات العسكریة بدوره عرض المتھم الاول فكرة تنفیذ العملیات العسكریة على المتھمین الثالث والرابع والحدث، ووافقوا جمیعاً على تنفیذ العملیات العسكریة على الساحة الاردنیة، بعد ذلك تواصل المتھم الاول مع مسؤول العملیات الخارجیة في تنظیم داعش المدعو «ابو عمر» وطلب الاخیر من المتھم الاول بأن یكون المتھم الثاني من ضمن أعضاء الخلیة لتنفیذ العملیات العسكریة على الساحة الاردنیة، وابلغ المتھم الاول المتھم الثاني بأنھ عمل على تشكیل خلیة لتنفیذ عملیات عسكریة على الساحة الاردنیة، وابلغھ بأنھ سوف یكون أحد اعضاء تلك الخلیة، ووافق المتھم الثاني على ذلك بعدھا طلب «ابو عمر» من المتھم الاول ارسال البرنامج المشفر الى المتھم الثاني لإدامة الاتصال فیما بینھم، واخذ المتھم الاول یتواصل مع المتھم السادس والذي سبق لھ وان التحق بالمقاتلین في تنظیم داعش الارھابي في سوریا ولا زال ھناك، وابلغھ عن رغبته بالاشتراك مع آخرین بتنفیذ عملیات عسكریة على الساحة الاردنیة، وأخبره بأنھ یتواصل مع المدعو «ابو دواس» لتلك الغایة حیث بارك المتھم السادس تلك الفكرة. بعدھا كلف المتھم الاول المتھم الثاني بأن یتولى تصنیع الاحزمة الناسفة لغایات استخدامھا في تنفیذ الاعمال العسكریة على الساحة الاردنیة، وكلف المتھم الثالث بالبحث عن الاسلحة لتلك الغایة، وقام المتھم الاول بابلاغ مسؤول العملیات الخارجیة في داعش المدعو «ابو عمر» بذلك، إذ استعد الاخیر لتأمین الاموال اللازمة لشراء جھاز «لابتوب» من اجل تسلیمھ للمتھم الثاني لغایات الاطلاع على عملیات تصنیع المتفجرات، حیث طلب «ابو عمر» من المتھم الاول التوجھ الى المتھم الثامن من اجل تزویده بالمال اللازم لشراء جھاز اللابتوب، وبالفعل توجھ المتھم الاول الى المتھم الثامن وطلب منھ تزویده بالمال الا أن المتھم الثامن رفض ذلك دون ان یقوم المتھم الاول باطلاع المتھم الثامن عن الغایة من الحصول عل المال بعد ذلك تعطَّل جھاز الھاتف العائد للمتھم الاول واخذ یتواصل بعدھا من خلال ھاتف احد اصدقائھ مع المدعو «احمد ابو دواس» ثم انقطع الاتصال فیما بینھما وتواصل مع شخص آخر في تنظیم داعش بسوریا ویدعى «محمد رمزي» وطلب منھ مساعدتھ بالالتحاق بمقاتلي التنظیم حیث قام «محمد رمزي» بربطھ مع شخص آخر بالتنظیم یدعى تراب، وبالفعل تمكن المتھم الاول من التواصل مع المدعو تراب وطلب منھ تأمین طریق للالتحاق بالتنظیم في سوریا، إذ طلب المدعو «تراب» من المتھم الاول الذھاب الى مصر ومنھا الى سیناء للالتحاق بالمقاتلین ھناك، الا ان المتھم الاول لم یتمكن من المغادرة الى مصر بعدھا طلب المدعو «تراب» من المتھم الاول انه بعد انتھاء موسم الحج لعام 2017 علیھ التوجھ الى السعودیة، على اثر ذلك وردت معلومات لدائرة المخابرات العامة، حیث جرى القاء القبض على المتھمین وتم التحقیق معھم. عاجل : معلومات استخبارية اردنية قادت لتصفية قيادات ارهابية من "داعش" كانوا مسؤولين عن خلية اربد .. تفاصيل توعّد الأردن في أعقاب عملية احراق الشهيد الطيار معاذ الكساسبة بلهجة واضحة لا تخلو من الضبابية أو التشكيك بأن الإرهابيين المجرمين سينالون القصاص. الوعيد الأردني لم يبقَ في خانة التهديدات والتصريحات دونما فعل على أرض الواقع، فقد دكّت طائرات سلاح الجو الملكي خلال ساعات – في حينها - أوكار التنظيم الإرهابي مُلحقاً به خسائر كبرى. ولم يكتفِ الأردن بتلك الضربات فقد تعقّب قيادات الجُناة المجرمين المسؤولين عن احراق الشهيد الطيار معاذ الكساسبة، وقد تمت تصفية ابو محمد العدناني مسؤول العمليات الخارجية لعصابة داعش بناء على معلومات استخباراتية اردنية. العدناني الذي تولّى الاشراف على عملية احراق الشهيد الكساسبة كان التنظيم يعده ناطقاً بلسانه وخطيبه، وقد قُضي عليه بضربة جوية في مدينة حلب في شهر آب العام الماضي 2016 بناء على المعلومات الاستخباراتية الاردنية. وطال القصاص أبو عمر الشيشاني وهو مسؤول ميداني في عصابة داعش كان يتنقل بين العراق وسوريا شارك في عملية احراق الشهيد الطيار معاذ الكساسبة. وقد تمت تصفية الارهابي الشيشاني في مدينة الموصل في شهر تموز من العام الماضي 2016 بناء على معلومات استخبارتية أردنية. كما تمت تصفية مجرمين مسؤولين عن عمليتي الرقبان وخلية إربد الارهابيتين، حيث استهدفت ضربة جوية بمنطقة الباب / حلب في شهر تموز 2016 القيادي في عصابة داعش الارهابية ابو خطاب الراوي. وقد جرت تصفية الراوي بناء على معلومات استخباراتية أردنية وهو المخطط الرئيس لعملية استهداف قوات حرس الحدود في شهر حزيران 2016. كما جرت تصفية عمر مهدي زيدان القيادي في عصابة داعش وهو الموجّه الرئيس لخلية اربد الارهابية. وزيدان قُضي عليه في ضربة جوية في مدينة الموصل في شهر آذار من العام الحالي (2017) وذلك بناء على معلومات استخباراتية أردنية ايضاً. كما تمت تصفية عبد الحي المهاجر القيادي في عصابة داعش ومسؤول عمليات العصابة في جنوب سوريا في شهر أيلول العام الحالي 2017. والمهاجر مسؤول العمليات في العصابة الارهابية في جنوب سوريا وهو المخطط الرئيس لعمليات استهدفت حرس الحدود والأمن الوطني الاردني. واستمر الأردن في عمليات استهدافه للتنظيم الإرهابي حيث استهدف مواقع استراتيجية للتنظيم (معسكرات تدريب، مستودعات أسلحة، ومقر سيطرة) في البادية الجنوبية السورية وفي الرقة. وأدت هذه العمليات التي نفذها سلاح الجو الملكي الأردني وقوات التحالف إلى تدمير هذه المواقع ومقتل ما يزيد عن 60 ارهابياً.
  6. إلتقي الفريق اول عوض_محمد_أحمد_بن_عوف وزير الدفاع بمكتبه ظهر اليوم اللواء إركان حرب محمد_فرج_الشحات مدير المخابرات العسكرية والاستطلاع المصري الذي يزور البلاد والوفد المرافق له بحضور الفريق الركن جمال_الدين_عمر_محمد_إبراهيم رئيس هيئة_الاستخبارات_العسكرية .وتناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في كافة المجالات والقضايا ذات الاهتمام المشترك . وخلال اللقاء أكد وزير الدفاع علي ضرورة مكافحة تهريب_السلاح والإتجار بالبشر عبرالحدود بين البلدين ووضع نقاط للعبور وتبادل المعلومات بين#القوات_المسلحة_السودانية ونظيرتها المصرية وعبر سيادته عن حرص السودان ورغبته الأكيدة في الوصول للتكامل مع جمهورية مصر العربية في كافة المجالات
  7. #عاجل.. حيث أعلن اليوم الخميس 12 أكتوبر/تشرين الأول عن توصل إلى اتفاق في القاهرة لوقف إطلاق النار في جنوب العاصمة السورية دمشق بضمان وزارة الدفاع الروسية والمصرية والامريكية وقال قائد "جيش الإسلام أحد الموقعين على الاتفاق إنه سيبدأ اعتبارا من اليوم الساعة الثانية عشر ظهرا بتوقيت القاهرة. وأشار في تصريحات نقلتها قناة "إكسترا نيوز" الإخبارية المصرية، إلى أن الاتفاق تم توقيعه في مقر المخابرات المصرية في القاهرة اليوم.وقال قائد "جيش الإسلام": "الاتفاق مبدئي وسنرجع بعد أيام لاستكمال هذا الاتفاق، ونشكر القيادة المصرية". وتابع قائلا:"الاتفاق ينص على استمرار فتح المعابر في جنوب العاصمة دمشق لدخول المساعدات الإنسانية ورفض التهجير القسري".ووقع الاتفاق من جانب فصائل كل من "جيش الإسلام" و"جيش الأبابيل" © REUTERS _world/201710121026726733-التوقيع-في-القاهرة-على-وقف-إطلاق-النار-جنوب-دمشق/
  8. كشف مدير جهاز الأمن الروسي ألكسندر بورتنيكوف، عن إحباط مجموعة من العمليات الإرهابية داخل روسيا بمساعدة من الشركاء الأجانب وعلى رأسهم مصر. وأوضح بورتنيكوف في الاجتماع السادس عشر لرؤساء الأجهزة الأمنية والمخابرات ووكالات إنفاذ القانون في كراسنودار، أن هناك تعاونا مثمرا بشكل خاص هذا العام مع المخابرات المصرية ومجموعة من الدول على رأسها كازاخستان وأوزبكستان وطاجيكستان وقرغيزستان والصين والهند وكوريا الجنوبية وجمهورية التشيك والنمسا وصربيا. وأشار إلى أنه نتيجة لهذه الإجراءات المشتركة منعت مجموعة من العمليات الإرهابية على أراضي روسيا، واعتقل المتورطون في تدريب أعضاء المنظمات الإرهابية الدولية. وأعرب عن امتنانه لجميع الشركاء لتعاونهم النشط في مكافحة الإرهاب، مقدما شكرا خاصا للشركاء الذين ساعدوا على ضمان سلامة بطولة العالم للهوكي 2016 التي نظمت في روسيا، وكأس القارات في عام 2017.
  9. نقلت صحيفة مقربة من الاستخبارات الفرنسية ان مدير المخابرات العامة خالد فوزي الملقب بالصقر المصري وصل إلى سوريا نهاية شهر سبتمبر الماضي للقاء مدير الأمن القومي السوري علي مملوك وللعلم قيام مدير الامن القومي السوري علي مملوك بزيارة للاستخبارات العامة المصرية من عدة اشهر في القاهرة المصدر https://www.intelligenceonline.com/government-intelligence/2017/10/04/fawzi-makes-another-trip-to-damascus,108274428-BRE
  10. بعد يوم على انقضاء القمة العربية التي استضافتها عمَّان 29 آذار 2017، أقال الملك الأردني عبدالله الثاني مدير المخابرات الأردنية وأمر بتعيين خلف له ابتداء من أمس الجمعة. الديوان الملكي الأردني أعلن عن خبر إقالة مدير المخابرات قائلاً: "صدرت الإرادة الملكية بقبول استقالة الفريق أول فيصل جبريل حسن الشوبكي، مستشار الملك لشؤون الأمن القومي، مدير عام دائرة المخابرات العامة، اعتباراً من تاريخ 30 آذار"، دون أي تفاصيل أخرى. الخبر دفع عدداً من المحللين إلى الربط بين إقالة الشوبكي وبين غياب الملك المغربي محمد السادس عن قمة البحر الميت، على اعتبار أن دعوة العاهل الأردني إلى ملك المغرب لحضور القمة كانت هي السبب وراء الإقالة. البرلماني الأردني السابق، جميل النمري، قال إنه "بعد يوم واحد من انتهاء أعمال القمة العربية، التي عقدت في البحر الميت، أحال العاهل الأردني مدير مخابراته ومستشاره لشؤون الأمن القومي، الفريق فيصل الشوبكي، على التقاعد، وعيّن اللواء عدنان الجندي خلفاً له". المعلومات التي أدلى بها النمري عبر صفحته على فيسبوك، والتي يصفها بـ"الخاصة"، تفيد بأن إقالة الشوبكي جاءت على إثر نصيحة كان قد أسداها للملك بزيارة المغرب، قبل القمة مباشرة، لإقناع الملك محمد السادس بحضور فعالياتها، وأنه كان واثقاً من استجابة الملك محمد السادس لهذه الدعوة الملكية بناء على معلوماته كمدير لجهاز المخابرات، ولقربه من دائرة ملك المغرب الضيقة، بحكم عمله السابق كسفير للأردن في الرباط؛ وهو الأمر الذي لم يتم، وسبّب إحراجاً شديداً للعاهل الأردني الذي لم يتلق حتى مجرد اعتذار من ملك المغرب، بحسب ما نقله موقع هسبرس المغربي. الأمر لا علاقة له بالملك المغربي ثمة وجهة نظر أخرى حيال أمر إقالة مدير المخابرات وهو ما تداولته وسائل إعلام أردنية حول القصة بأن هناك توجهاً من قبل الملك عبدالله بتغيير الدماء في بعض المناصب الأمنية في الدائرة المقربة من الملك. وكان العاهل الأردني قد أصدر قراراً بتعيين الشوبكي مستشاراً له بداية من تاريخ إقالته، وهو ما يطرح فرضية أن يكون إعفاؤه من مهمته الأولى يتعلق بتغيير في جهاز المخابرات الأردني، خاصة مع وجود معلومات تفيد بأن خبر الإعفاء كان متداولاً منذ يوم الاثنين الماضي، أي قبل انعقاد القمة العربية. أيضاً أرسل الملك عبدالله الثاني رسالة شكر إلى الشوبكي جاء فيها: "لقد تحملت أمانة المسؤولية في إدارة دائرة المخابرات العامة التي عهدتها إليك منذ سنوات عديدة. كنت خلالها، وكما عرفناك دوماً، جندياً وفياً مخلصاً للوطن ومبادئه السامية؛ لا تتوانى عن أداء الواجب بكل تفان وثقة. وواصل: "قد آن لك أن تنتقل إلى موقع آخر من مواقع العطاء، فإنني أتمنى لك التوفيق، مؤكداً أنك ستبقى دائماً موضع الثقة والاحترام والتقدير". وغاب الملك المغربي عن القمة العربية الأخيرة، بعد دعوة رسمية له من قبل العاهل الأردني الذي كان يزور الرباط قبل انعقاد القمة بأيام، مما رجح حضور محمد السادس إلى الاجتماع العربي الذي يغيب عنه منذ 2005. (هافنغتون بوست)Lebanon 24 - Lebanon news, breaking news | لبنان ٢٤ - أخبار لبنان
  11. [ATTACH]36177.IPB[/ATTACH] تعاقدت المخابرات العامة المصرية مع شركتين أمريكيتين تعملان في مجال العلاقات العامة بهدف تحسين صورة مصر في الولايات المتحدة، بحسب ما أعلنت وزارة العدل الأمريكية. وأفاد الموقع الرسمي للوزارة الأمريكية بأن التعاقد تم مع شركتي " و "كاسيدي أسوشيتس" Weber Shandwick and Cassidy & Associates Inc في الثامن والعشرين من يناير/كانون الثاني الماضي. ويبلغ قيمة التعاقد 1.8 مليون دولار سنويا. وتعد هذه المرة الأولى التي يتم الكشف فيها عن تعاقد جهاز استخبارات مصري مع شركات أجنبية للقيام بأنشطة تتعلق بتحسين الصورة والعلاقات العامة لصالح الدولة المصرية. ويأتي الكشف عن التعاقد في إطار قانون أمريكي يلزم الشركات بالإعلان عن تسجيل التعاقدات مع العملاء الأجانب والمعروف اختصارا باسم فارا (FARA). ويظهر التعاقد أن الشركتين ستساعدان الحكومة المصرية في "الترويج للشراكة الاستراتيجية مع الولايات المتحدة ولدور مصر في إدارة المخاطر الإقليمية وتسليط الضوء على التطورات الاقتصادية في البلاد وعرض جهودها فيما يخص المجتمع المدني". ووقع العقد، الذي أطلعت عليه بي بي سي، من الجانب المصري العميد ناصر فهمي مدير عام جهاز المخابرات المصرية نيابة عن اللواء خالد فوزي رئيس الجهاز وبدأ العمل به في 18 من يناير/ كانون الثاني هذا العام. وتتهم منظمات حقوقية دولية حكومة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بارتكاب تجاوزات في مجال حقوق الانسان منذ أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي صيف العام 2013. وبالرغم من أن الولايات المتحدة لم تصف عزل مرسي، أول رئيس مصري منتخب ديمقراطيا، بأنه انقلاب، حدث صدع في العلاقة مع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما. لكن مراقبين توقعوا تحسن العلاقات المصرية الأمريكية بعد انتخاب دونالد ترامب. وكان الرئيس المصري أول زعيم عربي يهنئ ترامب بفوزه في الانتخابات. وبدأت العلاقات الجيدة بين الطرفين خلال اجتماعهما الأول في نيويورك في سبتمبر / أيلول الماضي عندما كان ترامب مازال يباشر حملته الانتخابية. المخابرات المصرية تتعاقد مع شركتين أمريكيتين بهدف "تحسين صورة مصر" - BBC Arabic
  12. [ATTACH]35565.IPB[/ATTACH] قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية في تقريرها المنشور في يوليو 1993، إن وكالة الاستخبارات الأمريكية راجعت الـ7 طلبات المقدمة من الشيخ عمر عبد الرحمن لدخول الولايات المتحدة الأمريكية، ولكنها رفضت طلب واحد فقط ووافقت على الـ6 الآخرين. تابعت الصحيفة الأمريكية أن هذه المعلومات تكشف عن تورط وكالة الاستخبارات المركزية في السماح بدخول رجل الدين المتطرف إلى الولايات المتحدة الأمريكية، المر الذي وصفته إدارة الرئيس السابق بيل كلينتون، بأنها سلسلة أخطاء ارتكبتها الحكومة وقتها. وبحسب ما جاء في التقرير المنشور، فأن عمر عبد الرحمن، ساعد في تجنيد الشباب المسلم في حرب أفغانستان ضد الاتحاد السوفيتي مدعومين من الولايات المتحدة الأمريكية، وأن وكالة الاستخبارات الأمريكية هي التي سهلت له مهمة دخول الولايات المتحدة الأمريكية بتأشيرة سياحية عن طريق السودان وفقًا لتصريحات المحامي الخاص له ومسؤولين في الحكومة المصرية. حوكم عمر عبد الرحمن بتهمة التحريض والتورط في تنفيذ تفجير برج التجارة العالمي عام 1993 الذي راح ضحيته 6 أشخاص وأصيب وقتها 1000 آخرين، ليحصل على حكم بالسجن مدى الحياة. وكان الرئيس الراحل محمد أنور السادات، قد ساعد المجاهدين الأفغان، المدعومين من واشنطن، بمباركة إدارة الرئيس السابق جيمي كارتر، في حربهم ضد الحكومة الشيوعية المدعومة من الاتحاد السوفيتي وقتها. خلال هذه الفترة كان دور عمر عبد الرحمن، الذي عمل زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، في تنظيم "الأفغان العرب"، المصنوع من قبل وكالة الاستخبارات الأمريكية والذي كان يهدف تجنيد شباب عرب ينضمون للمجاهدين الأفغان، والذين حاربوا بالوكالة عن الولايات المتحدة والذي كان من ضمن صراعات قطبي العالم في الحرب الباردة القرن الماضي. بعد الحرب الأفغانية أصدر الشيخ عمر عبد الرحمن فتوى بإهدار دم السادات، وبالفعل تم اغتيال الرئيس المصري السابق عام 1981، وألقي القبض على الشيخ الإرهابي لتسببه في مقتل السادات، ليتم وضعه تحت الإقامة الجبرية حتى عام 1986، وفي عام 1989 واجه تهم بإثارة الشغب والتحريض على النظام، ثم سافر بعد ذلك إلى الولايات المتحدة الأمريكية عن طريق التأشيرة السياحية التي حصل عليها من السفارة الأمريكية بالسودان بمراجعة وكالة الاستخبارات الأمريكية. المصدر
  13. ربما كان هجوم مجلة “المصور” الحكومية الشهيرة على رئيس جهاز الاستخبارات السعودية الفريق خالد بن علي بن عبد الله الحميدان بشكل غير مسبوق، وسلقه بألسنة حِدادٍ، وهو أكثر مواد صحف الأربعاء إثارة، لأنه يوحي بأن وراء الأكمة ما وراءها، ويؤكد أن تحت الرماد وميض نار، يوشك أن يكون له ضرام. العالم - السعودية ونشرت “المصور”، افتتاحية بعنوان “الوقاحة” نشرت معها صورة كبيرة للحميدان، واستهلتها قائلة: قبل خمسة أيام تحديدا ” الجمعة الماضي” وصل أفق العلاقات المصرية – السعودية الى حالة انسداد كامل! وحدث هذا حين صرح الفريق خالد بن علي بن عبد الله الحميدان رئيس المخابرات السعودية لبعض وسائل الاعلام بتصريحات لم تصدر عن رئيس المخابرات الاسرائيلية مثلا أو عن نتنياهو . وصرح بما كنا طيلة الوقت الماضي نتمنى ألا يأتي يوم ونقرؤه، ليته لم يصرح، فنحن كمصريين نتغاضى عن اساءات الاشقاء، ونظل نرخي حبل الود خشية أن ينقطع، الى أن يقطعه الآخرون “. [ATTACH]35276.IPB[/ATTACH] وتابعت المجلة: “ولقد قطع الحميدان حبل الود، وجرح الكرامة وشق الصف! الفريق خالد الحميدان نطق شرا، أشعل الحريق، الذي لولا دماثة خلق الدبلوماسية المصرية، لكان حديث الساعة في كل وسائل الاعلام، لا نعلم لماذا صمتت الخارجية المصرية، بل جميع أجهزة الدولة المصرية عن هذه التصريحات! قال الحميدان إن روسيا طمأنت الاردن الى دعمها إذا شاركت في حل الازمة السورية، وأن ترامب لم يعارض التوجه الروسي في هذا الشأن، وأن هناك تعاونا روسيا أمريكيا مصريا أردنيا ” تحالف رباعي ” لفض النزاع في سوريا الآن، وأن هذه الاطراف قررت استبعاد السعودية من هذه التسوية، وإذا ثبت هذا الكلام – تابع الحميدان – فإنه سيكون قرارا فاشلا ولن نتغاضى عنه – على حد قوله – عن أفعال مصر والاردن، لأنهما قامتا بالاستجابة لقرار روسيا دون تنسيق وتشاور مع السعودية”. وأضاف الحميدان أنه في اتصال بين وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ونظيره الاردني أيمن الصفدي حذر الجبير الصفدي مما يستفز العلاقات مع العرب وأنه لابد من التنسيق مع جامعة الدول العربية وقال له: على القاهرة وعمان تجنب الاستفزاز!” وتساءلت “المصور”: “ما هذا الذي يحدث ؟ ما هذا الذي يقال؟ المصدر: راي اليوم الاعلام المصري يفتح النار على رئيس المخابرات السعودية: من أي مستنقع عفن؟!
  14. نشرت الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية، فيلما تسجيليا للواء محمد الشحات مدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع يستعرض خلاله أبرز التحديات الداخلية والخارجية، التي تواجه الأمن القومى والجهود المبذولة بين القوات المسلحة وجميع الأجهزة المعنية بالدولة لتأمين الجبهة الداخلية والحدود المصرية على جميع الاتجاهات الإستراتيجية. جاء ذلك خلال الندوة التثقيفية الرابعة والعشرين للقوات المسلحة بمسرح الجلاء، التى حضرها الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس.
  15. تكشف أني ماشون الضابط السابق في جهاز المخابرات البريطانية ولأول مرة حزمة من اسرار جهازي ام اي 5 وام أي 6. وتفضح نشاطاتهما في بريطانيا والعالم,
  16. 3 مشاهد تكشف إقالة وليست استقالة مدير الاتصالات بوكالة الاستخبارات البريطانية ما هو السر وراء استقالة روبرت هانيجان، مدير الاتصالات بوكالة الاستخبارات البريطانية، يوم الاثنين الماضى؟ وهل استقالة أم إقالة؟ وما علاقة الرجل بمقتل الشاب الإيطالى «جوليو ريجينى» وسقوط الطائرة الروسية فى سيناء؟ بداية، لابد من التأكيد أن قراءة سيناريوهات الأحداث بشكل متأنٍ وبهدف التوصل لإجابات وحلول لمعادلات وشفرات «حسبة برما» أصبحت فريضة، وليست سنة محببة، للأجهزة الأمنية ومطابخ صنع القرار. الاستقالة التى تقدم بها مدير الاتصالات بالمخابرات البريطانية خلال الأيام القليلة الماضية، ثم التسريب الذى أذاعه التليفزيون المصرى الرسمى، لفيديو حوار بين الشاب الإيطالى جوليو ريجينى، يتفق فيه مع محمد عبدالله، نقيب الباعة الجائلين، على تقديم معلومات عن أوضاع الباعة الجائلين، فى مقابل مبالغ مالية، مقدمة من بريطانيا. ثم التصريحات الصحفية لمحمد عبدالله التى تناقلتها عدد من وكالات الأنباء المهمة، أكد فيها أن علاقته بالشاب الإيطالى بدأت عندما طلب ريجينى المساعدة فى بحثه الذى يتناول قضية الباعة الجائلين، وبصفته نقيب الباعة فى القاهرة، ورئيس الشعبة فى اتحاد عمال مصر، تواصل معه بهدف أن يصل صوت الباعة للمسؤولين، إلا أن الحديث اختلف بعد ذلك، عندما بدأ «ريجينى» يتحدث عن «انقلاب فى مصر»، ثم طلب عمل ورشة لبحث الحالة الاجتماعية والاقتصادية لكل بائع بمفرده، وأشياء أخرى من هذا القبيل. ثم والأهم، أن محمد عبدالله أكد أن الأجهزة الاستخباراتية البريطانية أرسلت «ريجينى» للقاهرة، بغرض «التجسس»، وإعداد تقرير عن حياة الباعة الجائلين فى مصر، وتخلصت منه بتصفيته، بعد أن تم اكتشاف أمره، وأن الحديث مع ريجينى طويل، وليس الجزء المسرب فقط. هذه التصريحات، ثم استقالة أو إقالة مدير الاتصالات فى وكالة الاستخبارات البريطانية، بشكل مفاجئ التى لم يمر على تعيينه فى هذا المنصب سوى عامين فقط، الذى جاء عقب تسريب موظف وكالة الأمن القومى الأمريكية السابق إدوارد سنودن وثائق حول جمع بيانات مراقبة بريطانية أمريكية، إنما يثير الشكوك، وأن الرجل قد ورط المخابرات البريطانية فى تصفية الشاب الإيطالى ريجينى، وإسقاط الطائرة الروسية، خاصة إذا وضعنا فى الاعتبار، أن روبرت هانيجان، وبمجرد توليه منصبه، عمل على توسيع دور الوكالة الاستخباراتية، وإطلاق حملات توظيف ملفتة. هذه الشواهد، وتواتر الأحداث، وقراءتها بشكل جيد، إنما يمثل فك رموز شفرة مهمة من شفرات مقتل الشاب الإيطالى الذى تبنت قضيته بريطانيا وكأنه أحد أبناء الأسرة الملكية الحاكمة فى قصر باكنجهام. وإمعانا فى القراءة الجيدة لهذه الأحداث، فيمكن لنا تلخيص ثلاث مشاهد مهمة للغاية، حدثت بترتيب زمنى متقارب وسريع ولافت، يمكن أن تفك شفرة علاقة المخابرات البريطانية بمقتل ريجينى، وسقوط الطائرة الروسية فى سيناء، وسقوط الطائرة المصرية التى أقلعت من فرنسا. المشهد الأول: يوم 9 يناير 2017، زار رئيس الاستخبارات الخارجية البريطانية أليكس يانجر، القاهرة، والتقى الرئيس عبدالفتاح السيسى، وتم نشر الخبر، وفقا لبيان رسمى صادر من رئاسة الجمهورية، يؤكد أن اللقاء ناقش التعاون من أجل مكافحة الإرهاب، وأن أليكس يانجر، صرح بأن بلاده تعتبر مصر ركيزة أساسية للاستقرار والسلام فى منطقة الشرق الأوسط. المشهد الثانى: يوم 20 يناير 2017، ذاع التليفزيون الرسمى المصرى، مقطع فيديو، يكشف فيه اتفاق «ريجينى» مع نقيب الباعة الجائلين، الحصول على معلومات عن أوضاع الباعة الجائلين، مقابل مبالغ مالية، وأن هذه المبالغ قادمة من بريطانيا. المشهد الثالث: يوم 23 يناير 2017، تقدم وبشكل مفاجئ، روبرت هانيجان، مدير الاتصالات بوكالة الاستخبارات البريطانية، باستقالته، رغم أنه لم يمر على تعيينه سوى عامين فقط، وهناك تواتر لمعلومات تؤكد إقالة الرجل وليست استقالته. هذه المشاهد الراصدة للأحدث حسب الترتيب الزمنى، المتواتر والمتقارب زمنيا، يمكن قراءته على أنها نتائج مترتبة عن بعضها البعض، ولا تحتاج إلى قريحة العباقرة، فى أن هناك أدلة كشفت تورط مدير الاتصالات بالمخابرات البريطانية بشكل أو بآخر بمقتل ريجينى، وسقوط الطائرة الروسية فى سيناء. خاصة إذا وضعنا فى الاعتبار أن لندن، سخرت كل إمكانياتها السياسية والاستخباراتية، للعمل ضد القاهرة، وتحولت إلى عاصمة التخطيط لكل المؤامرات الرامية لتأجيج الأوضاع وإثارة الفوضى فى مصر، وتجنيد خونة الداخل لتنفيذها، ومنح الضوء الأخضر لوسائل إعلامها، مثل الجارديان، وتليفزيون وإذاعة الـ«بى بى سى» الناطقة باللغة العربية، لشن حملات تشويه الوضع فى مصر، وتحت إشراف كامل من المخابرات البريطانية الـ«الإس آى إس». http://www.youm7.com/3075902
  17. قرر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الأربعاء 26 يناير/كانون الثاني إحالة 19 مسؤولا في "المخابرات" إلى التقاعد، ما يرفع عدد المحالين بالجهاز للتقاعد إلى 113 منذ تولي السيسي الرئاسة. ومن بين المحالين الى التقاعد اللواء وائل الصفتي مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات المصرية. يأتي قرار الإحالة على التقاعد في إطار دوري وضمن نشرة تصدر مرتين سنويا. ونشرت الجريدة الرسمية القرار الذي حمل رقم 29 لسنة 2017، وجاء فيه : وفقا للقانون رقم 100 لسنة 1971 وعملا بنظام المخابرات العامة والقوانين المعدلة له، تمت إحالة 19 من وكلاء الجهاز إلى المعاش بناء على طلبهم. وكانت قناة مكملين المصرية المعارضة بثت تسجيلا لوائل الصفتي مع القيادي الفلسطيني المفصول من حركة فتح محمد دحلان، تهجما خلاله على الرئيس الفلسطيني محمود عباس. احالة 19 مسؤولا في جهاز المخابرات المصرية الى التقاعد بينهم مسؤول الملف الفلسطيني - RT Arabic
  18. [ATTACH]34074.IPB[/ATTACH] يسعى جهاز الاستخبارات العسكرية في هولندا إلى تجنيد جيل جديد من الشباب من المتخصصين في الإنترنت لتطوير أسلحته ضد ما وصفه بـ"التهديدات الرقمية" القادمة من روسيا والصين. ونقلت صحيفة "تراو" الهولندية أمس عن أونو أيخلشايم مدير المخابرات قوله إن "الجهاز يود فعليا الاستعانة بالمراهقين في سن 14 و15 عاما ولكن، هذا بالطبع، مستحيل". وأضاف المسؤول الهولندي"اتطلع لجيل الشباب، لأنهم معتادون تماما على التعامل مع المصادر الرقمية، فعلى سبيل المثال، ولاكتساب المزيد من البصيرة على التهديدات الجديدة، فأنا بحاجة لناس يمكنهم بناء الخوارزميات لفرز كميات ضخمة من بيانات الإنترنت"، مشيرا إلى أنه رغم ذلك فإن هناك عددا قليلا جدا من المتخصصين في الإنترنت في هولندا، ولهذا فإن الشباب الموهوب يفضل على الأرجح وظيفة مربحة في قطاع الشركات. وذكر موقع "دتش نيوز" الإخباري الهولندي أن جهاز الاستخبارات سيبدأ حملة التوظيف في الربيع المقبل. يذكر أن الخوارزمية، حسب موسوعة المعلومات الدولية "ويكيبيديا"، هي مجموعة من الخطوات الرياضية والمنطقية والمتسلسلة اللازمة لحل مشكلة ما، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى العالم أبو جعفر محمد بن موسى الخوارزمي الذي ابتكرها في القرن التاسع الميلادي، وأضافت أنها يمكن أن تكون عبارة عن مجموعة من القواعد التي تعبر عن سلسلة محددة من العمليات التي من شأنها أن تشمل جميع برامج الكومبيوتر، بما في ذلك البرامج التي لا تجري عمليات حسابية رقمية. https://www.albawabhnews.com/2340873 http://www.elnahar-news.com/world/211443.html http://www.leaders-news.com/international-news/112735.html
  19. عرضت وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة، تسيبي ليفني، مساء أمس على حسابها الشخصي في "تويتر" صورة لها مع مدير المخابرات السعودية الأسبق الأمير تركي الفيصل. ونوّهت ليفني، في تغريدتها إلى أنها والفيصل شاركا في لقاء جمع أيضا وزير خارجية الأردن ورئيس بنك الاستثمار الفلسطيني عبد العزيز ابو دية في دافوس، حيث ناقشوا عملية السلام وقضايا المنطقة ذات الاهتمام المشترك. "ليفني" تعرض صورة لقائها مع مدير المخابرات السعودية الأسبق
  20. [ATTACH]33743.IPB[/ATTACH] عرضت وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة، تسيبي ليفني، مساء أمس على حسابها الشخصي في "تويتر" صورة لها مع مدير المخابرات السعودية الأسبق الأمير تركي الفيصل. ونوّهت ليفني، في تغريدتها إلى أنها والفيصل شاركا في لقاء جمع أيضا وزير خارجية الأردن ورئيس بنك الاستثمار الفلسطيني عبد العزيز ابو دية في دافوس، حيث ناقشوا عملية السلام وقضايا المنطقة ذات الاهتمام المشترك. "ليفني" تعرض صورة لقائها مع مدير المخابرات السعودية الأسبق
  21. [ATTACH]33693.IPB[/ATTACH] شرعت وكالة المخابرات المركزية الأميركية "سي آي إيه" CIA، مؤخرا، في تحميل ملايين الوثائق التي كانت سرية على مدى سنوات، على موقعها الإلكتروني. وتعرض المخابرات الأميركية، وثائق تم حفظها عقودا من الزمن، دون تعديلات كبرى، ما عدا حذف أسماء المصادر، وبات بوسع متصفحي الإترنت أن يصلوا إليها بسهولة. ويرتقب أن تنشر "سي آي إيه"، اثني عشر مليون وثيقة، تضم مذكرات "استخباراتية" عرضت على رؤساء تعاقبوا على حكم الولايات المتحدة. وتتطرق أغلب الوثائق المنشورة على الموقع، لنشاط الوكالة أيام الحرب الباردة، فضلا عن أحداث أخرى مثل حربي فييتنام وكوريا، وصولا إلى مشاكل معاصرة مثل ظاهرة الإرهاب. وبحسب ما نقلت صحيفة "تلغراف" البريطانية، فإن الوثائق تشير إلى معلومات بشأن الأطباق الطائرة التي ما تزال لغزا محيرا، فضلا عن تجارب نفسية في إطار مشروع "ستار غيت" أجريت لاكتشاف إدراك الإنسان خارج الحواس التقليدية المعروفة. مصدر
  22. [ATTACH]33579.IPB[/ATTACH] السيد / خالد فوزي رئيس المخابرات العامة الحالي تولى رئاسة جهاز المخابرات العامة المصرية منذ تأسيسه عام 1954 حتى الآن 20 رئيسًا، على مدار 62 عامًا من الإنجازات الحافلة، التى حققها هذا الصرح الوطنى لخدمة الأمن القومى للبلاد، وكشفه العديد من المخططات التى تستهدف أمن البلاد فى مراحل دقيقة من تاريخ الدولة المصرية. وكان أول من أسند إليه تأسيس جهاز للمخابرات العامة من قبل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، هو زكريا محيى الدين، وهو عسكرى وسياسى مصرى، كان أحد أبرز الضباط الأحرار على الساحة السياسية فى مصر منذ قيام ثورة يوليو، ورئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية مصر العربية، وأول رئيس للمخابرات العامة المصرية. وقد التحق زكريا محيى الدين بالمدرسة الحربية فى 6 أكتوبر عام 1936، ليتخرج فيها برتبة ملازم ثانى فى 6 فبراير 1938، وقد تم تعيينه فى كتيبة بنادق المشاة فى الإسكندرية، وانتقل بعدها إلى منقباد فى العام 1939، ليلتقى هناك جمال عبد الناصر، ثم سافر إلى السودان فى العام 1940 ليلتقى مرة أخرى جمال عبد الناصر، ويتعرف بعبد الحكيم عامر، وتخرج محيى الدين من كلية أركان الحرب عام 1948، وسافر مباشرة إلى فلسطين، فأبلى بلاءً حسناً فى المجدل وعراق وسويدان والفالوجا ودير سنيد وبيت جبريل، وقد تطوع أثناء حرب فلسطين ومعه صلاح سالم بتنفيذ مهمة الاتصال بالقوة المحاصرة فى الفالوجا وتوصيل إمدادات الطعام والدواء لها بعد انتهاء الحرب عاد للقاهرة ليعمل مدرساً فى الكلية الحربية ومدرسة المشاة. وقد انضم زكريا محيى الدين إلى تنظيم الضباط الأحرار قبل قيام الثورة بنحو ثلاثة أشهر، وكان ضمن خلية جمال عبد الناصر. شارك فى وضع خطة التحرك للقوات وكان المسئول عن عملية تحرك الوحدات العسكرية وقاد عملية محاصرة القصور الملكية فى الإسكندرية، وذلك أثناء تواجد الملك فاروق الأول بها. وأهم المناصب التى تولاها محيى الدين هى:- • مدير المخابرات الحربية عامى 1952-1953. • - وزيرا للداخلية عام 1953. - أسند إليه إنشاء إدارة المخابرات العامة المصرية من قبل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر فى 1955. - وزير داخلية الوحدة مع سوريا 1958. - رئيس اللجنة العليا للسد العالى فى 26 مارس 1960. - نائبا لرئيس الجمهورية للمؤسسات ووزير الداخلية للمرة الثانية عام 1961. - رئيسا للوزراء ونائبا لرئيس الجمهورية. توفى زكريا محيى الدين عن عمر يناهز 94 عاماً فى يوم الثلاثاء الموافق 15 مايو 2012. 2- على صبرى: تولى رئاسة جهاز المخابرات العامة لفترة محدودة لم تتجاوز العام فى الفترة من 1956 حتى 1957. 3- صلاح نصر: يعتبر صلاح نصر أشهر رئيس للمخابرات المصرية وله دور بارز فى رفع شأنها، فقد تم فى عهده العديد من العمليات الناجحة. وقد ولد صلاح نصر فى 8 أكتوبر 1920 فى قرية سنتماى، مركز ميت غمر، محافظة الدقهلية وكان والده أول من حصل من قريتهم على تعليم عال، وكان صلاح أكبر أخوته لذا كان مميزا كابن بكر بالنسبة لأبيه وأمه، وتلقى صلاح تعليمه الابتدائى فى مدرسة طنطا الابتدائية وتلقى تعليمه الثانوى فى عدة مدارس نظرا لتنقل أبيه من بلدة لأخرى. وبين عامى 1935 و1936 كان صلاح نصر يدرس فى محافظة قنا جنوب مصر وتعرف كثيرا على الصعيد وبهرته أسوان والأقصر ودندرة وأدفو وكوم أمبو، وبعد عام فى قنا عاد مع والده إلى القاهرة، لينهى دراسته الثانوية ويلتحق بالكلية الحربية فى دفعة أكتوبر عام 1936، ولم يكن والده مرحبا بدخوله الكلية الحربية. فى ليلة ثورة 23 يوليو عام 1952 قاد صلاح نصر الكتيبة 13 التى كان فيها أغلب الضباط الأحرار وعينه عبد الناصر فى 23 أكتوبر عام 1956 نائبا لرئيس المخابرات، وكان على صبرى مديرا للمخابرات، وكان زكريا محيى الدين مشرفا على المخابرات والمحرك الفعلى لها، لانشغال على صبرى بإدارة أعمال مكتب عبد الناصر، ثم عينه رئيسا للمخابرات العامة المصرية فى 13 مايو عام 1957، وعين على صبرى وزيرا للدولة وزكريا محيى الدين وزيرا للداخلية. 4- أمين هويدى تولى رئاسة المخابرات العامة المصرية ووزارة الحربية فى عهد جمال عبد الناصر، من مواليد قرية بجيرم مركز قويسنا محافظة المنوفية تخرج فى الكلية الحربية وانضم إلى تنظيم الضباط الأحرار ليشارك فى ثورة 23 يوليو 1952م. مؤهلاته:- - بكالوريوس فى العلوم العسكرية من الكلية الحربية المصرية. - ماجستير العلوم العسكرية من كلية أركان حرب المصرية. - ماجستير العلوم العسكرية من كلية القيادة والأركان الأمريكية. - ماجستير فى الصحافة والترجمة والنشر من جامعة القاهرة. - قبل 67 كان نائبا لرئيس جهاز المخابرات العامة وبعد هزيمة 67 تولى رئاستها. - كان مستشارا للرئيس عبد الناصر للشئون السياسية، ثم سفيرا فى المغرب وبغداد. - تولى منصب وزير الإرشاد القومى ثم وزيرا للدولة لشئون مجلس الوزراء ثم جعل الرئيس عبد الناصر يختاره رئيسا للمخابرات العامة ووزيرا للحربية المصرية بعد نكسة 1967 فى سابقة لم تعرفها مصر من قبل. 5- الفريق محمد حافظ إسماعيل الرئيس الخامس لجهاز المخابرات العامة، وقد تم تعيينه فى إبريل عام 1970، وتولى لمدة ستة أشهر فقط حيث ترك المنصب فى أكتوبر من العام نفسه. مؤهلاته:- - تخرج فى الكلية الحربية المصرية عام 1937. - تخرج فى الأكاديمية البريطانية عام 1939. - تخرج فى كلية أركان الحرب عام 1948. - مدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير عبد الحكيم عامر. - وكيل وزارة الخارجية 1960 – 1964. - سفير مصر لدى بريطانيا 1964 – 1965. - سفير مصر لدى إيطاليا ومالطا 1967 – 1968. - سفير مصر لدى فرنسا وأيرلندا 1968 – 1970. - رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية إبريل 1970 - أكتوبر 1970. - وزير دولة للشئون الخارجية. - وزير دولة لشئون مجلس الوزراء نائب رئيس وزراء. - مستشار الرئيس لشئون الأمن القومى 1972 – 1973. - سفير مصر لدى الاتحاد السوفيتى 1974 – 1976. - سفير مصر لدى فرنسا 1977 – 1979. 6-أحمد كامل: الرئيس السادس لجهاز المخابرات العامة وقد تولى أمر الجهاز خلال الفترة من أكتوبر 1970، إلى عام 1971، حيث تمت إقالته من المخابرات ومحاكمته بعد ذلك فى بداية عام 1971 فى الأحداث المعروفة باسم "أحداث 15 مايو"، والتى أطاحت برموز النظام السابقين فى قضية مراكز القوى مثل على صبرى ومحمد فائق وشعراوى جمعة ومحمد فوزى وسامى شرف. 7 – المشير أحمد إسماعيل على الرئيس السابع لجهاز المخابرات العامة ووزير الحربية خلال نصر أكتوبر 1973، وقد تم تصنيفه كأحد أهم 50 شخصية عسكرية على مستوى العالم. تخرج فى الكلية الحربية عام 1938 وكان زميلا لكل من الرئيس الراحل أنور السادات والرئيس جمال عبد الناصر فى الكلية الحربية وبعد تخرجه برتبة ملازم ثانى، التحق بسلاح المشاة وخاض الحرب العالمية الثانية وحرب فلسطين 1948 والعدوان الثلاثى 1956 ونكسة 1967 حتى وصل عام 1969 وأصبح رئيسا لأركان الجيش المصرى وعزله بعد ذلك الرئيس عبد الناصر، بسبب حادثة الزعفرانة الشهيرة، ثم أعاده الرئيس السادات إلى المخابرات العامة المصرية ثم رُقى إلى رتبة فريق أول وأصبح وزيرا للحربية عام 1972 وخاض حرب أكتوبر وتوفى عام 1974. 8- اللواء أحمد عبد السلام محمد توفيق: الرئيس الثامن لجهاز المخابرات العامة المصرى، وقد ولد فى 23 مارس 1920 وتوفى فى 5 يونيو 1998. تخرج فى الكلية الحربية سنة 1939، وتدرج فى المناصب بالجيش المصرى حيث تولى قيادة الجيش الثانى الميدانى، وقيادة المنطقة المركزية العسكرية، وانتقل منها إلى محافظة قنا كمحافظ لها فى 19 يونيو 1971 ثم غادرها إلى رئاسة جهاز المخابرات العامة خلفا للواء أحمد إسماعيل على فى مارس 1973. 9- الفريق كمال حسن على: الرئيس التاسع لجهاز المخابرات العامة، عمل وزيرا للحربية والقائد العام للقوات المسلحة (1978 ـ 14 مايو 1980) رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية (1975 ـ 1978) رئيس مجلس الوزراء (5 يونيو 1984 ـ 4 سبتمير 1985). ولد فى حى عابدين، وكان أبوه من عائلة عريقة فى أسيوط، كان قائد عمليات القوات المسلحة المصرية فى حرب اليمن. تولى منصب مدير سلاح المدرعات ثم قائدا عاما للقوات المسلحة عام 1973م وكان قائدا للفرقة 21 العسكرية المسئولة عن إمداد الجيش المصرى بالدبابات خلال حرب 1973 فرئيسا لجهاز المخابرات العامة المصرية عام 1975م فوزيرا للدفاع عام 1978م، وتولى رئاسة مجلس الوزراء كما تولى منصب وزير الخارجية، وأثناء عمله الأخير. 10- الفريق محمد سعيد الماحى: الرئيس العاشر لجهاز المخابرات العامة المصرية، وهو قائد عسكرى متميز من أبطال سلاح المدفعية المصرى وقائد له خلال حرب أكتوبر المجيدة، وقد ولد فى دمياط فى (1 فبراير 1922 - وتوفى فى 20 يونيو 2007). تخرج الماحى فى الكلية الحربية سنة 1942، ثم فى كلية أركان الحرب سنة 1951، شارك فى حرب ‏1967، وشغل منصب قائد سلاح المدفعية فى حرب أكتوبر، رقى إلى رتبة الفريق سنة 1974، وصفه الرئيس السادات فى مذكراته بأنه رجل رهيب كمدفعيته، حيث إنه كان يتميز بالهدوء والدقة الشديدة. 11- اللواء فؤاد نصار: الرئيس الحادى عشر لجهاز المخابرات العامة المصرية وقد تولى منصب مدير المخابرات الحربية خلال حرب أكتوبر، وتحديدا فى الفترة من 1972، إلى عام 1975، ثم تولى بعدها أمر جهاز المخابرات العامة من عام 1981 إلى عام 1983. 12- محمد رفعت جبريل: الرئيس الثانى عشر لجهاز المخابرات العامة المصرى وهو عسكرى مصرى من جيل المؤسسين للمخابرات العامة، وقد ولد فى 15 مارس عام 1928. وقد بدأ جبريل حياته العملية ضابطا فى الجيش المصرى بسلاح المدفعية، وانضم إلى تنظيم الضباط الأحرار قبيل ثورة يوليو، ومن ثم انضم إلى المخابرات العامة المصرية بعد إنشائها. بدأ فى المخابرات فى مقاومة الجاسوسية ثم تخصص فى النشاط الإسرائيلى ثم تدرج فى الترقى إلى أن تولى منصب مدير مقاومة الجاسوسية ثم رئيسًا لهيئة الأمن القومى وهذا من أرفع المناصب بالجهاز. عرف فى أوساط المخابرات العامة المصرية بلقب الثعلب، لذكائه وحنكته، وقام بالعديد من العمليات الناجحة، لعل أشهرها القبض على الجاسوس الإسرائيلى ضابط الموساد الشهير باروخ مزراحى. 13- اللواء أمين نمر: الرئيس الثالث عشر لجهاز المخابرات العامة المصرية، وهو عسكرى وسياسى مصرى شغل رئاسة الجهاز خلال الفترة من 1986، إلى عام 1989، وهو من مواليد الشرقية. 14- عمر نجم الرئيس الرابع عشر لجهاز المخابرات العامة، وهو ضابط بالجيش المصرى تولى رئاسة المخابرات العامة فى الفترة من 1989 إلى 1991، ولم يبرز اسمه إعلاميا كباقى رؤساء الجهاز. 15- اللواء أركان حرب محمد نور الدين عفيفى: الرئيس الخامس عشر لجهاز المخابرات العامة، وهو ضابط بالجيش المصرى، تولى عدة مناصب، منها محافظ جنوب سيناء ومحافظ البحيرة، ورئاسة المخابرات العامة فى الفترة من 1991 إلى 1993. عمل نور الدين مديرا لمركز تدريب المدرعات، زميل أكاديمية ناصر العسكرية 1974، زميل كلية الدفاع الوطنى فى الهند 1986، مدير شئون الضباط بالقوات المسلحة، مدير الشرطة العسكرية 1981، ثم محافظ جنوب سيناء منذ 1987. 16- اللواء عمر سليمان الرئيس السادس عشر لجهاز المخابرات العامة، وهو من مواليد محافظة قنا (2 يوليو 1936 - وتوفى فى 19 يوليو 2012). تلقى تعليمه فى الكلية الحربية فى عام 1954، وتقلد فى المناصب العسكرية حتى وصل إلى قيادة المنطقة الشمالية العسكرية، ثم تولى إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع عام 1991، ثم رئيسا لجهاز المخابرات العامة من 22 يناير 1993 حتى 29 يناير 2011، كأطول فترة يقضيها رئيس جهاز فى هذا المنصب، التى امتدت لنحو 18 عاما. 17- اللواء أركان حرب مراد موافى: الرئيس السابع عشر لجهاز المخابرات العامة، وهو من مواليد 23 فبراير 1950، وتخرج فى الكلية الحربية المصرية عام 1970، وقد حصل على دوره أركان الحرب فى 1986، ثم زمالة كلية الحرب العليا بأكاديمية ناصر العسكرية العليا. عمل قائدا لفرقة مشاة بالجيش الثانى الميدانى من 1998 إلى 2000، ورئيس فرع التخطيط الإستراتيجى فى هيئة عمليات القوات المسلحة، ثم رئيسا لأركان الجيش الثانى الميدانى، ثم كقائد المنطقة الغربية العسكرية من 2000 إلى 2003، ثم مديرا للمخابرات الحربية والاستطلاع من 2004 إلى 2010، ومحافظا لشمال سيناء من 2010 ، حتى تم تعيينه رئيسا لجهاز المخابرات العامة فى الفترة من عام 2011 حتى أغسطس 2012، وتم إنهاء خدمته عقب حادث مقتل الجنود المصريين فى رفح. 18- اللواء محمد رأفت عبد الواحد: الرئيس الثامن عشر لجهاز المخابرات العامة وقد كلفه الرئيس المعزول محمد مرسى كقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة المصرية، خلفاً للواء مراد موافى. وهو أحد الكوادر المهمة داخل الجهاز، والتى لها اتصالات مباشرة مع كل الفصائل الفلسطينية بما فيها حركتا فتح وحماس. وتم إبعاده من المنصب عقب ثورة يونيو 2013 من رئاسة الجهاز إلى مسئولية مستشار الرئيس للشئون الأمنية. 19- اللواء أركان حرب محمد أحمد فريد التهامى: الرئيس التاسع عشر لجهاز المخابرات العامة، وهو من مواليد عام 1947، وقد تمت إحالته للمعاش لظروف صحية اليوم الأحد 21 ديسمبر 2014. وقد تخرج فى الكلية الحربية المصرية فى ديسمبر‏ 1967، وقد تولى جميع الوظائف القيادية بالقوات المسلحة المصرية فى سلاح المشاة‏، وقد عين مديرا للمخابرات الحربية والاستطلاع، ثم رئيسا لهيئة الرقابة الإدارية فى 21 مارس عام 2004، وقد أقاله الرئيس المعزول مرسى من منصبه عقب توليه الحكم عام 2012، حتى كلفه عدلى منصور بمسئولية جهاز المخابرات العامة خلفا لرأفت شحاتة فى 5 يوليو 2013.
×