Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'المدني'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 6 results

  1. وقع فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، مرسوما برفع الحظر عن رحلات الطيران المدني بين موسكو والقاهرة. وذلك حسبما أفادت قناة "إكسترا نيوز".
  2. الأحد، 02 يوليه 2017 07:11 م اللواء محمد العصار وزير الدولة للإنتاح الحربى أكد اللواء محمد العصار وزير الدولة للإنتاح الحربى، أن الدولة فى الوقت الحالى فى حاجة للاستفادة بالعقول المصرية فى الخارج، قائلا: "المصريين فى الخارج وطنيتهم متدفقة ولديهم رغبة قوية لمساعدة وطنهم". وأشار اللواء محمد العصار وزير الإنتاح الحربى إلى أن الإنتاج الحربى المصرى جزء من الصناعة المصرية، لافتا إلى أن الوزارة بدأت التعاون مع القطاع الخاص. وأعلن وزير الإنتاج الحربى عن البدء بالتعاون مع الدكتور ابراهيم سمك خبير الطاقة العالمى وعضو المجلس الاستشارى الرئاسى، فى مشروع ضخم لتصنيع خلايا طاقة شمسية مصرية بطاقة ١ جيجا من الرمال للاستخدام المدني والعسكري، لافتا إلى أن المشروع فى مرحلة دراسة الجدوى بالاستعانة بمركز ألمانى من أكبر مراكز دراسات الجدوى. http://www.youm7.com/story/2017/7/2/وزير-الإنتاج-الحربى-بدأنا-مشروع-ضخم-لتصنيع-خلايا-طاقة-شمسية/3308042
  3. انتقد السفير الإسرائيلي في مصر دافيد جوفرين السياسة المصرية اليوم في تل أبيب، زاعما أن القاهرة هي التي تضع العراقيل أمام أي فرصة للسلام والتعايش بين مصر وإسرائيل. وقال السفير في خطاب له في معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي انتهي منذ قليل، إن العلاقات المصرية الإسرائيلية المصرية بالأساس هي علاقات عسكرية، غير أنها لم تتطور إلى العلاقات الشعبية بين الدولتين، ويقصد جوفرين هنا العلاقات الطبيعية أو ما يعرف بالتطبيع بين المصريين والإسرائيليين. وقال جوفرين إن السلام بين مصر وإسرائيل ومن أجل أن يعيش يجب أن يسير على قدمين ثابتتين، الأولى عسكرية والثانية مدنية، زاعما إن الدمج بين الخطوتين سيكون هو الضامن لسلام شامل ودائم بين الدولتين. وأشار إلى أن مصرلا تدعم أي فرصة للتعاون المدني أو الاقتصادي مع إسرائيل، وهو ما يأتي لأسباب سياسية داخلية بمصر التي لا ترغب في دعم هذا التعاون. وقال جوفرين بالنص "التعاون المدني بين مصر وإسرائيل آخذ في الانخفاض، بسبب تداعيات الربيع العربي، إضافة إلى ما حصل بالسفارة الإسرائيلية بالقاهرة من هجوم سابق، وهو ما يضع العراقيل أمام الدبلوماسيين الإسرائيليين في مصر ولا يجعلهم يعملون بصورة طبيعية كما كان بالماضي. وواصل جوفرين تصريحاته قائلا إن مصر ترغب من وراء السلام مع إسرائيل إلى وضع نهاية للحرب، وليس بناء علاقات عامة وتعاون مع إسرائيل. وانتقد جوفرين عدم زيارة أي رئيس مصري لإسرائيل باستثناء السادات، إضافة إلى الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك والذي شارك في جنازة رئيس الوزراء الراحل إسحاق رابين. واعترف جوفرين بوجود صعوبة بالغة في إقامة علاقات ثقافية مع مصر، منوها إلى الزيارة التي قام بها في السابق للمسرح القومي، مشيرا إلى الجدال الذي عم الساحة المصرية آنذاك، وهو الجدال الذي يأتي رغم مرور عقود على زيارة الرئيس الراحل أنور السادات إلى إسرائيل. غير أن جوفرين استبشر خيرا بالجيل الصاعد من الشباب المصري- دون توضيح السبب- زاعما أن القضية الفلسطينية والسلام لم يعد من الأولويات المصرية الآن، وهو ما سيؤثر بالتأكيد على مسيرة العلاقات بين مصر وإسرائيل. وأشار جوفرين في الوقت ذاته إلى انخفاض لغة العداء الموجودة بالصحف المصرية تجاه إسرائيل، مشيرا إلى وجود اختلاف في الصحافة المصرية اليوم عما كان ينشر في التسعينيات عن إسرائيل. ونوه جوفرين إلى وجود تغيرات في المناهج المصرية تجاه السلام ، بعد سنوات من شيطنة إسرائيل في المناهج والهجوم عليها. واللافت أن تصريحات جوفرين دفعت بصحيفة هاآرتس إلى نشر رد المتحدث باسم وزارة الخارجية عمونئيل نحشون والذي قال إن إسرائيل تولي العلاقات مع مصر أهمية كبيرة، وترغب في تطويرها على كل الأطر والمستويات. يذكر أن جوفرين وطاقم السفارة الإسرائيلية بالقاهرة ممتنعون عن الحضور إلى القاهرة لأسباب زعموا أنها أمنية، حيث رصدت الأجهزة الأمنية ما قالت إنه تهديدات ضدهم ، وهي التهديدات التي دفعن جوفرين وطاقم السفارة إلى عدم الحضور إلى مصر منذ عدة أشهر. https://nabdapp.com/t/40218604
  4. أخيرا نجح العصيان المدنى فى إعادة الروح للمعارضة بأخذ زمام المبادرة فى الفعل السياسى. أما على مستوى الحكومة فقد انشغلت أركانها بردود فعل ناكرة لتأثير الخطوة على راهن، ومستقبل، الحكم الإسلاموى. والحقيقة أنه لسنين طويلة ظلت استراتيجية الحكومة شغل المعارضة التقليدية حتى لا تبادر بإجراءات، أو تحركات، على مستوى الأرض ضدها. وقد لاحظنا ذلك منذ القضاء على ثورة سبتمبر، وما تلى ذلك من إعلان للوثبة. ومنذ ذلك الوقت ظلت المعارضة السياسية بجانب العسكرية تنشغلان بإجراءات الوثبة المملة، والكاذبة، والهادفة لكسب الزمن لصالح النظام، ذلك رغم أن هناك بعض نجاح قد تحقق حين قاطعت الجماهير تلك الانتخابات المزورة. ولكن العصيان المدنى هذه المرة شكَّل ضربة معلم للمعارضة بأطيافها المتعددة. إذ تكاملت أسباب لحظة الغليان ضد النظام، وعوامل توحد المعارضة دون استثناء، والتى قد حركت بعضا من قواعدها، وعززت تأثيرها على الرأى العام عبر الميديا الحديثة. والحقيقة الثانية هى أن العصيان أظهر بشكل لا جدال حوله أن المعارضة لم تكن فقط مجموعة أحزاب سياسية، أو حركات متمردة، أو مجرد «صعاليك كيبورد»، كما دأبت الحكومة ومؤيدوها على حصرها. وإنما اتضح أن غالب الشعب السودانى، انطلاقا من تضامنه الكامل مع خطوة العصيان، يمثل المعارضة التى ينبغى أن تتضافر قواعدها لإنقاذ البلاد. والشيء المهم هو أن تميمة الحكومة التى ظلت تعول عليها قد سقطت تماما. إن العصيان المدنى برهن أيضا أننا لسنا الآن فى حاجة إلى الدخول فى تجربة دموية للتغيير عبر مظاهرات، أو خلافها، حتى تستقر البلاد. فانتصار الشعب السودانى قاطبة عبر العصيان على حكومة الاستبداد سيفرض واقعا جديدا. فيه يحقق الشعب تطلعاته بغير وصاية، ويرسم شكل المستقبل الذى يعيد الاستقرار، والبناء للقطر، عبر تعاون القوى الجديدة جميعها، والتى ستنبثق من هذا الكفاح الطويل لاسترداد الحرية، والكرامة، وهزيمة سادات، وعهود، الذل، والفساد، والغطرسة. إن الشعب السودانى بمختلف مكوناته هو الذى سيقرر رفض كل سلطة غاشمة عبر سلاح العصيان المدنى مهما استطاعت أن تذوقه القهر، وتحيد عن طريق الحرية والديمقراطية. ولهذا سيحكم هذا السلاح الذى أثبت فاعليته الآن مستقبل البلاد، وسيسقط كل المغامرين من أجل الحصول على سلطة بلا شرعية. ففى حال سقوط هذه الحكومة فى ظل استمرار العصيان المدنى سيكون الشعب السودانى الذى سبقت عبقريته السياسية الربيع العربى بأربعة عقود قد قدم للشعوب المقهورة درسا آخر فى إسقاط الطغاة والمستبدين. إن النظام كان قد أعد عدته لسفك المزيد من الدماء، وقد بدأ بمسلسل الاعتقالات خوفا من أن يحرك قادة المعارضة الشارع. ولكن يبدو أن لا شيء أمام قادته الآن إلا اعتقال الملايين من السودانيين الذين ظلوا فى منازلهم معتصمين فى ملحمة نضالية تجاوبا مع مشروع التحرر من القهر استشرافا لوضع أفضل. وسيظل قادة النظام وسدنته يكابرون ويكذبون الشوارع الفارغة من المارة، وسيسعون إلى استخدام المزيد من السياسات الخادعة لشل معارضة الشعب السودانى. ولكن يبدو أنهم لم ولن يعتبروا من التاريخ كما هو حال الطغاة، وسيكابرون إلى آخر نفس حتى يهربوا بجلودهم من هدير الشعب يوم نصره القريب. هناك مسئولية تاريخية أمام كل النخب السودانية الصامتة أن ترفع صوتها عاليا برحيل النظام وتنضم للمقاومة عبر العصيان المدنى، وذلك حتى يتسنى للبلاد أن تتحرر من أبالسة هذا العصر لتحقيق السودان الذى تتوافر فيه كل ظروف الحرية، والديمقراطية، والعدالة، وحقوق الإنسان. فلا شيء يحمى البلاد من التمزق إلا دعم العصيان المدنى الذى يوفر الكثير من طاقات البلاد المتبقية للتعامل مع إرثها الخرب الذى أنجزه نظام القهر والاستبداد. وهكذا لاحت الفرصة عبر سيناريو الانتفاضة السلمية، والتى هى أفضل السيناريوهات، التى تمهد تغييرا هادئا نحو الديمقراطية بلا انتقام، أو ثأر. ولا بد أن التغيير الذى سيفرزه العصيان المدنى سيحقق المحاسبة العادلة لكل الذين أجرموا فى حق الشعب، وأفسدوا بالشكل الذى دمر اقتصاد البلاد، ومزق وحدتها وشتت شمل نسيجها الاجتماعى. على أهل النظام أن يدركوا أن لا سبيل أمامهم إلا الاعتراف بتردى الأوضاع فى البلاد بشكل غير مسبوق، وفى وقت مثل هذا يستحيل عليهم الاستمرار فى الحكم عبر الكذب والخداع بينما دولتهم التى أقاموها على هدى المشروع الحضارى قد انهارت تماما، وما هذا الاعتصام الناجح للشعب السودانى إلا دليل على رفض المواطنين التحكم فيهم بالاستبداد. وعلى الذين قد يعود إليهم أخيرا بعض تعقل من أهل النظام أن يسعوا إلى ضغط قادة البلاد لتسليم السلطة إلى الشعب حتى يتسنى إنقاذ البلاد، وإعادة بنائها وفق شروط الحرية والديمقراطية، وأن تكون السيادة للشعب وحده، لا المتغطرسين من الديكتاتوريين والمستبدين. صحيفة الشروق تعليق| الشعب السوداني اثبت وعيه بهذا العصيان المدني...فلم ينجر الى العنف رغم قبضة النظام الحديدية.
  5. وزير الطيران المدني المصري: هدفنا - الوصول إلى أعلى مستوى من تأمين مطاراتنا [ATTACH]27435.IPB[/ATTACH] على هامش الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى لضحايا سقوط الطائرة الروسية في 31 أكتوبر 2015، والمقام بمدينة شرم الشيخ المصرية عند نصب أيقونة السلام بحضور العديد من الشخصيات الهامة المصرية والسفير الروسي بالقاهرة ، أجرت "سپوتنيك" حديثا صحفيا مع وزير الطيران المدني المصري، شريف فتحيسپوتنيك: بداية، معالي الوزير ما لذي تم حتى الآن بشأن التحقيقات في حادث سقوط الطائرة الروسية العام الماضي بشرم الشيخ؟ الوزير: في حقيقة الأمر لم نتواجد اليوم للحديث عن سير التحقيقات في حادث سقوط الطائرة، وإنما نتواجد في هذا الحدث لتأبين ضحايا الطائرة في ذكراها السنوية الأولى، بمشاركة جميع أطياف الشعب المصري لإرسال رسالة سلام للشعب الروسي والبيلاروسي والأوكراني، مفادها أن مصر بلد السلام والأمان والاستقرار وستبقى أيقونة مستمرة للسلام على الدوام. سپوتنيك: متى نستطيع حسم إشكالية عودة السياحة الروسية إلى مصر؟ الوزير: تبقى هذه المسالة بيننا وبين الجانب الروسي، ونحن نحترم آلية اتخاذ القرار لدى الجانب الروسي ، فهناك بعض الأمور التي لا بد أن يقوم بها الجانب المصري منفردا، وهناك أمور أخرى لا بد أن نتشارك فيها مع الجانب الروسي جنبا الى جنب، ولكننا نعمل في كلا المسارين بالتوازي بمنتهى التعاون والودّ والأخوة، وعندما يُتخذ القرار بعودة رحلات الطيران الروسية إلى مصر سوف يتم الإعلان عنه من كلا الجانبين وليس من جانب واحد. سپوتنيك: ما هو الدور الروسي فيما يتعلق بتأمين المطارات المصرية؟ الوزير: الدور الكبير المنوط به الجانب الروسي في هذا الشأن هو العين التي تلقيها روسيا على سير إجراءات تأمين المطارات، من خلال اللجان التي يتم إرسالها على فترات، وتقوم تلك اللجان بإعطائنا ملاحظاتها، ومن جانبنا فنحن نحترم كل تلك الملاحظات سواء كانت من الجانب الروسي أو من الدول الأخرى، ونتعامل معها بشكل إيجابي، لأن هدفنا الوصول إلى أعلى مستوى من تأمين مطاراتنا. سپوتنيك: هل نتوقع أن تعلن مصر عن القبض على الجناة المسؤولين عن الحادث؟ الوزير: أتجنب الحديث عن الشقّ الجنائي فيما يتعلق بحادث الطائرة في مقابل التركيز على الجانب الإنساني في هذا الإطار والذي يتمثل اليوم في هذا الحفل الذي يحضره جميع أطياف الشعب المصري بالإضافة الى الشخصيات الهامة من الجانب الروسي وبعض الدول الغربية الأخرى لتأبين ضحايا الحادث ، ولكي نوصل لأسر ضحايا هذا الحادث الأليم رسالة مضمونها أن مصر بلد السلام ولن ولم تنسَ من أتوا إلى أرضها بسلام. سپوتنيك: كلمة توجهونها لذوي ضحايا الطائرة المنكوبة في ذكراها الأولى؟ الوزير: رحم الله الضحايا، وأتوجه لذويهم بكامل الاحترام والإحساس بمصابهم الأليم، وبالتأكيد هذا المصاب الجلل ليس هناك فطرة سوية تتقبله أو تتمناه أو تتمنى تكراره ، لأن الروح هي شيء غالٍ ونفيس، وأدعوهم الى ممارسة حياتهم بعيدا عن الأحزان وأتمنى أن يُمنحوا القدرة على ذلك، ويستطيعوا بالفعل التغلب على تلك الأحزان. سبوتنيك
  6. أعلن وزير الدفاع البولندي أنتوني ماتسيريفيتش، اليوم الخميس، أنه سيكون لدى بولندا قريبا أولى وحداتها للدفاع عن أراضيها تضم مدنيين تلقوا تدريبات عسكرية، مشيرا إلى القلق الذي يشعرون به تجاه روسيا. وقال الوزير في مؤتمر لمنظمات شبه عسكرية، "في أيلول/ سبتمبر يبدأ تجنيد أول عناصر مدنية للدفاع عن الأراضي". وأضاف، أن قرارات حول تعيين قيادات اتخذت في نيسان/ أبريل. من جهته، أعلن غريغور كفاسنياك المسؤول عن إنشاء الوحدات المدنية، أن "وحدات الدفاع المدني هو ردنا على المخاطر المرتبطة بحروب "تكتيك التسلل" التي تتهم روسيا بتطبيقها في أوكرانيا، بحسب "فرانس برس". ووفقا للمفهوم الذي تم تبنيه، في نيسان/ أبريل، فأن الوحدة ستضم 35 ألف شخص. http://arabic.sputniknews.com/world/20160602/1019042105.html#ixzz4ATBJUoPY :إقرأ المزيد
×