Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'المريخ'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 9 results

  1. تُظهر الصور العالمية الجديدة لكوكب المريخ من بعثة مافن MAVEN التابعة لوكالة ناسا الفضائية وهج الأشعة فوق البنفسجة، تفاصيل غير مسبوقة للغلاف الجوي المريخي، وتكشف عن سلوك ديناميكي غير مرئي مسبقًا. شملت أولى الصور من الوهج الليلي night glow والذي يمكن استخدامه لمعرفة كيفية دوران الرياح على ارتفاعات عالية. بالإضافة إلى ذلك، تُظهر صور الجانب النهاري فوق البنفسجية كيفية تغيُّر كميات الأوزون على مر الفصول، وكيفية تكوّن الغيوم في فترة الأصيل فوق البراكين المريخية العملاقة. التُقطت هذه الصور بواسطة جهاز المُحلّل الطيفي التصويريّ للأشعة فوق البنفسجية Imaging UltraViolet Spectrograph أو اختصاراً IUVS من مركبة تطور التطاير والغلاف الجوي المريخي Mars Atmosphere and Volatile Evolution mission أو مافن اختصاراً MAVEN. استُخدمت الصور من IUVS لتكوين هذا الفيلم الموضح للتكوّن السريع للغيوم على سطح المريخ في 9-10 تموز/يوليو 2016. أُخرجت ألوان الصور فوق البنفسجية بألوان مغايرة، لإظهار ما يمكن أن نراه بعيون حساسة للأشعة فوق البنفسجية. يستخدم الفيلم 4 صور ملتقطة بواسطة المسبار مافين لإظهار حوالي 7 ساعات من دوران المريخ في هذه الفترة، كما أُدخل عليه بعض المشاهد التي جرت محاكاتها وبالإمكان رؤيتها بين تلك الصور الأربعة. اليوم المريخي يشبه اليوم الأرضي، لذلك يوضح الفيلم ربع يوم فقط، فالجزء الأيسر من الكوكب هو في فترة الصباح والجزء الأيمن هو المساء. ويمكن رؤية تحرك البراكين البارزة التي تغطي قممها سحب بيضاء عبر القرص. يظهر البركان المريخي الأطول أوليمبس مونس Olympus Mons كمنطقة مظلمة بارزة قرب الجزء العلوي من الصورة، على قمته سحابة بيضاء صغيرة تكبر أثناء النهار. يظهر البركان أوليمبس مونس مظلماً بسبب ارتفاعه فوق الكثير من الجو الضبابي مما يظهر باقي الكوكب مضاءً أكثر. تظهر ثلاثة براكين أخرى في صف قطري بغطائهم السحابي المتداخل الذي يصل إلى ألف ميل في نهاية اليوم. تُثير هذه الصور الانتباه بشكل خاص لأنها تُظهر مدى سرعة تكوُّن السحب على قمم البراكين واتساع نطاقها في فترة ما بعد الظهر. تحدث عمليات مماثلة لهذه على كوكب الأرض. وذلك عند تدفق الرياح فوق البراكين فتتكوُّن السحب. تحدث عملية تكوُّن السحب بعد الظهر في الغرب الأمريكي، خصوصًا خلال فصل الصيف. وقال نيك شنايدر Nick Schneider من مختبر فيزياء الغلاف الجوي والفضاء في جامعة كولورادو في بولدر: "حصل المسبار مافين على مئات من مثل هذه الصور في الأشهر الأخيرة. معطيًا بعضًا من أفضل التغطيات عالية الدقة لكوكب المريخ بالأشعة فوق البنفسجية على الإطلاق." قدَّم شنايدر هذه النتائج في 19 أكتوبر في شعبة الجمعية الفلكية الأمريكية لاجتماع جمعية علوم الكواكب في باسادينا، كاليفورنيا، الذي يقام بالاشتراك مع مجلس علوم الكواكب الأوروبي. تُظهر الصور الليلية بالأشعة فوق البنفسجية انبعاثات وهج ليلي من أكسيد النيتريك اختصارًا NO، والوهج الليلي هو ظاهرة كوكبية مشتركة تُضيء فيها السماء إضاءة ضعيفة حتى في غياب أي ضوء خارجي. يُصدر الجانب الليلي من الغلاف الجوي المريخي أشعة ضوء فوق البنفسجية بسبب التفاعلات الكيميائية التي تحدث في الجانب النهاري، حيث يحطم ضوء الأشعة فوق البنفسجية الآتي من الشمس جزيئات ثاني أكسيد الكربون والنيتروجين، وتنتشر الذرات الناتجة في جميع أنحاء الكوكب بفعل أنماط الرياح ذات الارتفاعات العالية التي تحيط بالكوكب. تحمل الرياح هذه الذرات في الجانب الليلي على ارتفاعات منخفضة حيث تصطدم ذرات الأكسجين والنيتروجين لتكوين جزيئات أكسيد النيتريك nitric oxide molecules. تصدر عملية تركيب الجزيئات طاقة إضافية، والتي تظهر على هيئة الأشعة فوق البنفسجية. توضح هذه الصورة انبعاث الأشعة فوق البنفسجية من أكسيد النيتريك NO في الجانب الليلي لكوكب المريخ. تُعرض هذه الانبعاثات بألوان مغايرة حيث يمثل الأسود القيم المنخفضة والأخضر القيم المتوسطة والأبيض القيم العالية. تظهر هذه الانبعاثات أثناء إعادة دمج النيتروجين الذري والأكسجين الذي يُنتج في الجانب النهاري. كاشفةً عن أنماط دوران الغلاف الجوي. تعتبر البقع والخطوط والشذوذ الأخرى في الصورة مؤشرات على التقلب الشديد لأنماط الغلاف الجوي في الجزء الليلي من المريخ. تشرح الصورة المدرجة العرض الهندسي على الكوكب. التقط المسبار مافين هذه الصورة للمريخ في 4 أيار/مايو 2016 في أواخر فصل الشتاء في المريخ في نصف الكرة الجنوبي. Credits: NASA/MAVEN/University of Colorado توقع العلماء سابقًا توهج أكسيد النيتريك على المريخ، كما كشفت البعثات السابقة عن وجوده. لكن مافين أرسل أول الصور لهذه الظاهرة في الغلاف الجوي للمريخ. فتظهر البقع والخطوط عند إعادة دمج أكسيد النيتريك بفعل الرياح، وتعتبر هذه التركيزات دليلاً واضحاً على وجود شذوذ قوية في الرياح عالية الارتفاع وأنماط دوران الغلاف الجوي في كوكب المريخ، تتحكم هذه الرياح في كيفية استجابة الغلاف الجوي للمريخ للدورات الموسمية القوية جدًا لها. وسوف تؤدي هذه الصور الأولية إلى تحديد أفضل لأنماط الدوران التي تتحكم في سلوك الغلاف الجوي من على ارتفاع حوالي 37 إلى 62 ميلا (حوالي 60 إلى 100 كلم). توضح صور الجانب النهاري تفاصيل غير مسبوقة للغلاف الجوي المريخي والجزء القريب من القطب الجنوبي بالأشعة فوق البنفسجية. والتُقطت هذه الصور عند حلول الربيع في الجزء الجنوبي من الكوكب. يُدمَر الأوزون عند وجود بخار الماء في الجو، فيتراكم الأوزون في المنطقة القطبية في فصل الشتاء في أماكن تجمد بخار الماء في الغلاف الجوي. تُظهر الصور استمرار وجود الأوزون في فصل الربيع، مشيرة إلى أن الرياح تعرقل انتشار بخار الماء في باقي أنحاء الكوكب وتحصرها في المناطق القطبية الباردة. تُظهر الصور أنماط أمواج الأشعة فوق البنفسجية أثناء امتصاصها من تركيزات الأوزون، وبالتالي يتم منها إدراك أنماط الرياح، مما يعطي العلماء معاني إضافية لدراسة الكيمياء والانتشار العالمي للغلاف الجوي. التقطت هذه الصورة فوق البنفسجية بالقرب من القطب الجنوبي للمريخ من قبل مسبار مافين في 10 تموز/يوليو 2016 ويظهر فيه الغلاف الجوي وسطح الكوكب خلال الربيع الجنوبي، وعولجت صور الأشعة فوق البنفسجية لتظهر بألوان مغايرة، وذلك لإظهار ما يمكن أن نراه بأعين حساسة للأشعة فوق البنفسجية. تشير المناطق المعتمة إلى السطح الصخري على الكوكب، بينما تشير المناطق الأفتح إلى الغيوم والغبار والضباب. أما المنطقة البيضاء المرتكزة في القطب فتشير إلى ثاني أكسيد الكربون المجمد أو الجليد الجاف dry ice على السطح. وتبقى تجويفات الجليد داخل الحفر حيث يتراجع الغطاء القطبي في الربيع، معطيًا حافته ذلك المظهر الخشن. كما تظهر تركيزات عالية من الأوزون في الغلاف الجوي باللون الأرجواني. وتحدد الحافةُ المتموجة للمنطقة المغمورة بالأوزون أنماطَ الرياح حول القطب. Credits: NASA/MAVEN/University of Colorado تُظهر عمليات الرصد التي قام بها مافين أيضًا تشكل سحب ما بعد الظهر afternoon cloud formation على البراكين العملاقة الأربعة على المريخ، مثل تشكل السحب على سلاسل الجبال على الأرض. توضح صور IUVS تشكيل السحب، والتي تعتبر من بين أفضل الصور التي التُقطت والتي تظهر تطور الغيوم على مدار اليوم. وتعتبر الغيوم هي المفتاح لفهم توازن طاقة الكوكب ومخزون بخار الماء، وبالتالي تكون هذه الملاحظات قيمة في فهم السلوك اليومي والموسمي للغلاف الجوي. التقط جهاز المُحلّل الطيفي التصويريّ للأشعة فوق البنفسجية التابع لمافين هذه الصور للتكوّن السريع للغيوم على سطح المريخ في 9-10 تموز/يوليو 2016، وعولجت صور الأشعة فوق البنفسجية لتظهر بألوان مغايرة، وذلك لإظهار ما يمكن أن نراه بأعين حساسة للأشعة فوق البنفسجية، حبث تدمج السلسلة صور مافين لإظهار حوالي 7 ساعات من دوران المريخ في هذه الفترة، ما يزيد عن ربع يوم مريخي الجانب الأيسر هو الجانب النهاري من الكوكب، بينما الجانب الأيمن فهو الجانب الليلي منه. يظهر البركان المريخي الأطول أوليمبس مونس Olympus Mons كمنطقة مظلمة بارزة قرب الجزء العلوي من الصورة، على قمته سحابة بيضاء صغيرة تكبر أثناء النهار. يظهر البركان أوليمبس مونس مظلماً بسبب ارتفاعه فوق الكثير من الجو الضبابي مما يظهر باقي الكوكب مضاءً أكثر. تظهر ثلاثة براكين أخرى في صف قطري بغطائهم السحابي المتداخل الذي يصل إلى ألف ميل في نهاية اليوم. تُثير هذه الصور الانتباه بشكل خاص لأنها تُظهر مدى سرعة تكوُّن السحب على قمم البراكين واتساع نطاقها في فترة ما بعد الظهر. تحدث عمليات مماثلة لهذه على كوكب الأرض. وذلك عند تدفق الرياح فوق البراكين فتتكوُّن السحب. تحدث عملية تكوُّن السحب بعد الظهر في الغرب الأمريكي، خصوصًا خلال فصل الصيف. Credits: NASA/MAVEN/University of Colorado وقال جاستن ديغان Justin Deighan من جامعة كولورادو بولدر، الذي قاد عمليات الرصد: "إن المدار البيضاوي للمسبار مافين سليم، فهو يرتفع بما فيه الكفاية لالتقاط صورة عالمية، ولكن لا يزال يدور بسرعة كافية للحصول على مشاهدات متعددة بينما يستمر دوران كوكب المريخ على مدار يوم واحد" للتكوّن السريع للغيوم على سطح المريخ في 9-10 تموز/يوليو 2016. أُخرجت ألوان الصور فوق البنفسجية بألوان مغايرة، لإظهار ما يمكن أن نراه بعيون حساسة للأشعة فوق البنفسجية يظهر البركان المريخي الأطول أوليمبس مونس Olympus Mons كمنطقة مظلمة بارزة قرب الجزء العلوي من الصورة، على قمته سحابة بيضاء صغيرة تكبر أثناء النهار. يظهر البركان أوليمبس مونس مظلماً بسبب ارتفاعه فوق الكثير من الجو الضبابي مما يظهر باقي الكوكب مضاءً أكثر. تظهر ثلاثة براكين أخرى في صف قطري بغطائهم السحابي المتداخل الذي يصل إلى ألف ميل في نهاية اليوم Credits: NASA/MAVEN/University of Colorado يتواجد الباحث الرئيسي لمشروع مسبار مافين في مختبر الغلاف الجوي وفيزياء الفضاء في جامعة كولورادو، بولدر University of Atmospheric and Space Physics. قدّمت الجامعة أداتين علميتين، وتقود العمليات العلمية فضلا عن التعليم والتوعية العامة، ومن أجل هذه البعثة، يدير مركز غودارد للرحلات الفضائية التابع لناسا في جرينبلت بولاية ميريلاند مشروع مافين، وقدّم أداتين علميتين من أجل هذه البعثة. كما قدمت جامعة كاليفورنيا في مختبر علوم الفضاء في بيركلي أربعة أدوات علمية للبعثة. وقامت شركة لوكهيد مارتن Lockheed Martin ببناء المركبة الفضائية المسؤولة عن عمليات البعثة. ويوفر مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا في باسادينا بكاليفورنيا خدمات الملاحة ودعم شبكة الفضاء العميق، فضلا عن الأجهزة وعمليات تتابع إلكترا للاتصالات Electra telecommunications relay hardware and operations. Link
  2. [ATTACH]35243.IPB[/ATTACH] أ ش أ أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة فى القمة العالمية للحكومات التى يشارك فيها وفود من 138 حكومة عن دخولها بشكل رسمى للسباق العلمى العالمى لإيصال البشر للكوكب الأحمر خلال العقود القادمة من خلال مشروع "المريخ 2117" والذى يتضمن برنامجا وطنيا لإعداد كوادر علمية بحثية تخصصية إماراتية فى مجال استكشاف الكوكب الأحمر ويستهدف فى مراحله النهائية بناء أول مستوطنة بشرية على المريخ خلال مائة عام من خلال قيادة تحالفات علمية بحثية دولية لتسريع العمل على الحلم البشرى القديم فى الوصول لكواكب أحرى. ويتضمن المشروع الجديد الذى أعلن عنه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ضمن القمة العالمية للحكومات مسارات بحثية متوازية تتضمن استكشاف وسائل التنقل والسكن والطاقة والغذاء على الكوكب الأحمر كما يتضمن المشروع البحث فى تطوير وسائل أسرع للوصول والعودة من الكوكب الأحمر خلال مدة أقصر من المدة الحالية. ويتضمن المشروع الجديد أيضا وضع تصور علمى متكامل لأول مستوطنة بشرية على الكوكب الأحمر تشكل مدينة صغيرة وكيفية سير الحياة على فى هذا المدينة من ناحية التنقل والغذاء والطاقة وغيرها. وسيبدأ المشروع بفريق علمى إماراتى ويتوسع خلال الفترة القادمة لضم علماء وباحثين دوليين، وتنسيق جهود بحثية بشرية فى مجال استكشاف واستيطان الكوكب الأحمر. وأكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال إطلاقه المشروع الجديد وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية "وام"- أن وصول البشر لكواكب أخرى هو حلم إنسانى قديم، وهدفنا أن تقود دولة الإمارات جهودا دولية لتحقيق هذا الحلم، مؤكدا أن المشروع يستهدف بالدرجة الأولى بناء قدرات علمية ومعرفية إماراتية وتحويل جامعاتنا لمراكز بحثية وترسيخ شغف الريادة فى أجيالنا القادمة. وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن "المشروع الجديد هو بذرة نضعها اليوم ونتوقع أن تجنى ثمارها أجيال قادمة سيقودها شغف العلم للوصول بالبشر إلى حدود معرفية جديدة". من ناحيته، أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بمناسبة إطلاق المشروع العلمى العالمى الجديد أن " هدفنا القريب من المشروع هو تطوير قدرات ومهارات وكفاءات أبناء الإمارات". وقال أن "مشروع المريخ 2117 هو مشروع طويل الأمد وأول فائدة منه هو تطوير تعليمنا وجامعاتنا ومراكز أبحاثنا لتقود أبناءنا لدخول مجالات البحث العلمى فى كافة التخصصات"، مشيرا إلى أن كل ما ينتجه المشروع الجديد من معرفة وأبحاث سيكون متاحا لجميع المعاهد البحثية التخصصية الدولية، وأن الهدف من ذلك هو أن تساهم الأبحاث فى مجال التنقل والطاقة والغذاء ضمن مشروع المريخ 2117 لتحقيق اختراقات علمية تسهم فى تطوير حياة البشر على الأرض أيضا. #مصدر
  3. يتجه مسبار الفضاء الأوروبي شياباريلي للهبوط على سطح كوكب المريخ. فقد انفصل المسبار البالغ وزنه 577 كيلوجراما الأحد عن مركبة الفضاء إكسومارس تريس غاز أوربيتر في الساعة 1442 بتوقيت غرينتش، وبدأ عملية الهبوط. والمسبار الآن في طريقه لسطح الكوكب الأحمر، والمقرر أن يصله الأربعاء. والهدف من هذا المسبار هو إظهار قدرة وكالة الفضاء الأوروبية (Esa) على الهبوط على سطح المريخ. ويمثل المسبار شياباريلي، الذي استغرقت رحلته سبعة أشهر من الأرض في إطار البرنامج الأوروبي الروسي "إكسومارس"، ثاني محاولة أوروبية لإنزال مركبة على المريخ بعد مهمة فاشلة من المركبة البريطانية بيغل 2 عام 2003. وأكد المراقبون في مركز عمليات الفضاء بوكالة الفضاء الأوروبية في دارمشتات بألمانيا نجاح عملية انفصال المسبار عن المركبة الأم. ويشق شياباريلي طريقه حاليا للمريخ بشكل آلي، إذ لا يمكن إعطائه توجيهات جديدة. كما أن عملية الهبوط الأربعاء ستحدث بشكل آلي تماما. وسيقضي المسبار السنوات القادمة في دراسة المكونات المناخية مثل غاز الميثان وبخر المياه وثاني أكسيد النيتروجين، ورغم أن كميات هذه الغازات صغيرة جدا إلا أنها وخصوصا الميثان تحمل مفاتيح النشاط الحالي على الكوكب. ويعتقد العلماء أن غاز الميثان، وهو مادة كيميائية توجد على الأرض، ربما يكون قد نشأ عن كائنات مجهرية دقيقة. وتتضمن المرحلة الثانية من مهمة إكسومارس، التي تأجلت إلى عام 2020 بدلا من عام 2018، إرسال كبسولة أوروبية إلى سطح المريخ، وستكون الأولى من نوعها ذات القدرة على الحركة والحفر على سطح الكوكب لجمع عينات وتحليلها.
  4. أستطاعت بوينغ التفوقَ على غريمتها الأوروبية إيرباص في إنتاج الطائرات وهي من المتعاقدين الكبار في مجال الدفاع والفضاء. احتفلت شركة “بوينغ” العملاقة لصناعة الطائرات بمرور قرن على تأسيسها بالحديث عن خطط لزيادة التركيز على الابتكار بما في ذلك مشاريع طموحة لصنع طائرات تجارية أسرع من الصوت و”صاروخ يمكنه نقل البشر إلى الكواكب الأخرى”. وقال دينيس مويلنبيرج الرئيس التنفيذي لبوينغ للصحفيين في مستهل احتفالات بهذه المناسبة، إن الابتكار في بوينغ سيكون “منضبطًا” ولا يجازف بمستقبل أكبر صانع طائرات في العالم. وتابع مويلنبيرج بحسب رويترز “فزنا طوال 100 عام بفضل الابتكار. والفيصل هو الابتكار المنضبط. سنقدم على المخاطرة وسنستثمر بذكاء.” ونوه الرئيس التنفيذي إلى أن الشركة تستكشف إمكانات تصنيع طائرات تجارية أسرع من الصوت. وتعكف الشركة على إرسال مهام مأهولة إلى كوكب المريخ. مضيفا “أتوقع أن تطلق بوينج صاروخًا مأهولًا” رغم أن هذه الأفكار ما زال أمامها عقود. وأشار مويلنبيرج إلى أن بوينغ أقوى الآن مما كانت عليه في أي وقت مضى منذ تأسيسها قبل 100 عام. وما زال لدى الشركة طلبات تصل إلى 5700 طائرة أي ما يكفي لتشغيل مصانعها لست أو سبع سنوات قادمة. واستطاعت بوينغ -التي يقع مقرها في شيكاغو- التفوق على غريمتها الأوروبية إيرباص في إنتاج الطائرات وهي من المتعاقدين الكبار في مجال الدفاع والفضاء إذ تنتج مقاتلات وطائرات لإعادة التزويد بالوقود في الهواء وأقمارًا صناعية للاتصالات وصورايخ. وتضغط بوينغ للحصول على تراخيص بهدف إتمام بيع 109 طائرات إلى إيران من بينها طائرات مستأجرة رغم معارضة البعض في الكونغرس. وتأسست بوينغ في 15 يوليو تموز 1916 وواجهت الشركة التي أنشأها وليام بوينغ في مرفأ بمدينة سياتل الأمريكية لحظات عديدة جازفت فيها بكل شيء على مدار العقود العشرة لعملها في سبيل طرح طائرات جديدة مثل 707 و747. تاريخ النشر : 2016-07-17 9:17:17 مصدر
  5. طلبة الكلية الفنية العسكرية يحصلون على المركز الرابع فى المسابقة الدولية للجامعات " مستكشف صحراء المريخ 2016 " بأمريكا ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ صورة جماعية لطلبة الفنية العسكرية المصرية امام مشروعهم حيث حصل فريق الفراعنة من طلبة الكلية الفنية العسكرية على المركز الرابع فى المسابقة الدولية للجامعات بعنوان ( مستكشف صحراء المريخ يونيو 2016 ) والتى تنعقد سنوياً بالولايات المتحدة الأمريكية ، حيث شارك فريق "الفراعنة" فى فعاليات المسابقة ضمن (63) جامعة تضم العديد من الجامعات المصنفة عالمياً ، وتمثل (12) دولة هى الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وبولندا وكوريا الجنوبية والهند وبنجلاديش ومصر وتركيا والمكسيك ونيبال وكولومبيا وبيرو . وجدير بالذكر أن فريق الكلية الفنية العسكرية هو الفريق المصرى - العربى - الأفريقى الوحيد الذى نجح فى التأهل للنهائيات فى تلك المسابقة من أصل (3) جامعات مصرية شاركت فى التصفيات الأولية للمسابقة ، وقد حصلت جامعة ريزيسزو للتكنولوجيا البولندية على المركز الأول و جامعة ولاية واشنطن الأمريكية على المركز الثانى بينما حصلت جامعة وركلو البولندية على المركز الثالث . والكلية الفنية العسكرية على المركز الرابع يأتى ذلك فى إطار حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على الإهتمام بتطوير البحث العلمى والإرتقاء بالمنظومة التعليمية داخل الكليات والمعاهد العسكرية ، لتخريج أجيال قادرة على مواكبة التطور التكنولوجى الهائل فى كافة المجالات العلمية والفنية من خلال الإشتراك فى المؤتمرات والمسابقات العلمية الدولية لتبادل الخبرات والتعرف على كل ماهو جديد فى عالم البحث العلمى . https://www.facebook.com/Egy.Army.Spox شي مشرف مليوووووووون مبروك لاغلي وافضل شباب في الدنيا ولبلدنا الغالية
  6. تعريف هو الكوكب الرابع في البعد عن الشمس في النظام الشمسي وهو الجار الخارجي للأرض ويصنف كوكبا صخريا، من مجموعة الكواكب الأرضية (الشبيهة بالأرض). اطلق عليه بالعربية المريخ نسبةً إلى كلمة أمرخ أي ذو البقع الحمراء، فيقال ثور أَمرخ أي به بقع حمراء، وهو باللاتينية مارس الذي اتخذه الرومان آله للحرب، وهو يلقب في الوقت الحالي بالكوكب الأحمر بسبب لونه المائل إلى الحمره، بفعل نسبة غبار أكسيد الحديد الثلاثي العالية على سطحه وفي جوه. يبلغ قطر المريخ حوالي 6800 كلم وهو بذلك مساو لنصف قطر الأرض وثاني أصغر كواكب النظام الشمسي بعد عطارد. تقدّر مساحته بربع مساحة الأرض. يدور المريخ حول الشمس في مدار يبعد عنها بمعدل 228 مليون كلم تقريبا، أي 1.5 مرات من المسافة الفاصلة بين مدار الأرض والشمس. له قمران، يسمّى الأول ديموس أي الرعب باللغة اليونانية والثاني فوبوس أي الخوف. يعتقد العلماء أن كوكب المريخ احتوى الماء قبل 3.8 مليار سنة، مما يجعل فرضية وجود حياة عليه متداولة نظريا على الأقل. به جبال أعلى من مثيلاتها الأرضية ووديان ممتدة. وبه أكبر بركان في المجموعة الشمسية يطلق عليه اسم أوليمبس مونز تيمنا بجبل الأولمب. تبلغ درجة حرارته العليا 27 درجة مئوية ودرجة حرارته الصغرى -133 درجة مئوية. ويتكون غلافه الجوي من ثاني أكسيد الكربون والنيتروجين والأرغون وبخار الماء وغازات أخرى. رمز المريخ الفلكي هو ♂ يجذب الانتباه بلونه الأحمر قد يكون المريخ وفقا لدراسة عالمين أمريكيين مجرد كوكب جنين لم يستطع أن يتم نموه، بعد أن نجا من الأصطدامات الكثيرة بين الأجرام السماوية التي شهدها النظام الشمسي في بداية تكوينه والتي أدت لتضخم أغلب الكواكب الأخرى. وهذا يفسر صغر حجم المريخ مقارنة بالأرض أو بالزهرة. خلص العالمان إلى هذه النتيجة بعد دراسة استقصائية لنواتج الاضمحلال المشعة في النيازك. يستضيف المريخ حالياً 5 مركبات فضائية لا تزال تعمل، ثلاث في مدار حول الكوكب وهم مارس أوديسي ومارس إكسبريس ومارس ريكونيسانس أوربيتر، واثنتان على سطح الكوكب وهما كيوريوسيتي روفر وأبورتيونيتي، كما أن هناك مركبات فضائية لم تعد تعمل سواء كانت مهمتها ناجحة أم لا مثل مركبة فينيكس لاندر التي أنهت مهمتها عام 2008 الخصائص المدارية نصف المحور الأكبر للمدار الإهليجي 227.990.900 كم 1,524 وحدة فلكية الشذوذ المداري 0,0933 الحضيض 206,669,000 كم 1,381 وحدة فلكية الأوج 249,209,300 كم 1,666 وحدة فلكية الفترة النجمية 686,971 يوم الفترة التزامنية 779,96 يوم السرعة المدارية الوسطى 24,077 كم/ثانية السرعة المدارية القصوى 000 كم/ثانية السرعة المدارية الأدنى 000 كم/ثانية الانحناء 1،85° عدد الأقمار 2 الخصائص الطبيعية القطر الاستوائي 6.794 كم 0.533 من قطر الأرض القطر القطبي 6.752 كم التسطح 0.005 89 ± 0.000 15 مساحة سطح الكوكب 144,798,500 كم2 أي 0.284 من مساحة الأرض حجم الكوكب 6.318 × 1011 كم3 أي 0.151 من حجم الأرض كتلة الكوكب 6.4185 × 1023 كغم أي 0.107 من كتلة الأرض الكثافة الكتلية 3.9335 غ\سم³ الجاذبية الاستوائية 3.711 م\ث² سرعة الإفلات 5.027 كم\ث فترة الدوران 24 ساعة و37 دقيقة و22 ثانية سرعة الدوران على خط الاستواء 868.22 كم\ث ميل المحور 25.19° البياض 0.17 خصائص الغلاف الجوي الحرارة على السطح الدنيا 140 ك° -133 درجة مئوية، الوسطى 218 ك° -55 درجة مئوية، القصوى 300 ك° 27 درجة مئوية الضغط الجوي 6× 10−3 بار ثاني أكسيد الكربون 95,32% النيتروجين 2,7% أرجون 1,6% أكسجين 0,13% أول أكسيد الكربون 0,08% ماء 0,02% خصائص الكوكب مقارنة بكوكب الأرض، للمريخ ربع مساحة سطح الأرض وبكتلة تعادل عُشر كتلة الأرض. هواء المريخ لا يتمتع بنفس كثافة هواء الأرض إذ يبلغ الضغط الجوي على سطح المريخ 0.75% من معدّل الضغط الجوي على الأرض، لذا نرى ان المجسّات الآلية التي قامت وكالة الفضاء الأمريكية بإرسالها لكوكب المريخ، تُغلّف بكُرةِ هوائية لامتصاص الصدمة عند الارتطام بسطح كوكب المريخ. يتكون هواء المريخ من 95% ثنائي أكسيد الكربون، 3% نيتروجين، 1.6% ارجون، وجزء بسيط من الأكسجين والماء. وفي العام 2000، توصّل الباحثون لنتائج توحي بوجود حياة على كوكب المريخ بعد معاينة قطع من نيزك عثر عليه في القارة المتجمدة الجنوبية وتم تحديد أصله من كوكب المريخ نتيجة مقارنة تكوينه المعدني وتكوين الصخور التي تمت معاينتها من المركبات فيكينغ 1 و2، حيث استدلّ الباحثون على وجود أحافير مجهرية في النيزك. ولكن تبقى الفرضية آنفة الذكر مثاراً للجدل دون التوصل إلى نتيجة أكيدة بوجود حياة في الماضي على كوكب المريخ. ويعتبر المريخ كوكب صخري ومعظم سطحه أحمر إلا بعض البقع الأغمق لوناً بسبب تربته وصخوره والغلاف الجوي لكوكب المريخ قليل الكثافة ويتكون أساساً من ثاني أكسيد الكربون وكميات قليلة من بخار الماء والضغط الجوي على المريخ منخفض جدًا ويصل إلى 0.01 من الضغط الجوي للأرض وجو المريخ ابرد من الأرض والسنة على المريخ 687 يوماً ارضياً. التركيب الداخلي للكوكب حدث للمريخ تماماً ما حدث للأرض من تمايز أو تباين والمقصود بالتمايز هنا العملية التي ينتج عنها اختلاف في كثافة ومكونات كل طبقة من طبقات الكوكب بحيث يكون قلب أو لب الكوكب عالي الكثافة وما فوقه أقل منه في الكثافة. النموذج الحالي لكوكب المريخ ينطوي على التالي: القلب يمتد لمسافة يبلغ نصف قطرها 1794 ± 65 كيلومتر وهي تتكون أساساً من الحديد والنيكل والكبريت بنسبة 16-17%. هذا القلب المكون من كبريتات الحديد سائل جزئياً، وتركيزه ضعف تركيز باقي المواد الأخف الموجودة في القلب. يحاط هذا القلب بدثار من السليكات والتي تكون العديد من المظاهر التكتونية والبركانية على الكوكب إلا أنها الآن تبدو كامنة. بجانب السيليكون والأكسجين، فإن أكثر العناصر انتشاراً في قشرة كوكب المريخ هي الحديد والألومنيوم والماغنسيوم والألومنيوم والكالسيوم والبوتاسيوم. يبلغ متوسط سماكة قشرة كوكب المريخ 50 كيلومتر وأقصى ارتفاع 125 كيلومتر، في حين أن قشرة الأرض تبلغ سماكتها 40 كم، وهذا السُمك بالنسبة لحجم الأرض يعادل ثلث سماكة قشرة كوكب المريخ بالنسبة إلى حجمه. من المخطط له أن تقوم مركبة الفضاء إن سايت بتحليل أكثر دقة لكوكب المريخ أثناء مهمتها عليه في عام 2016 باستخدام جهاز مقياس الزلازل لتحدد نموذج للتركيب الداخلي للكوكب بصورة أفضل. التربة الخاصه ب الكوكب أظهرت البيانات التي وصلت من مسبار الفضاء فينيكس أن تربة المريخ قلوية قليلاً وتحتوي على مواد مثل الماغنسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والكلورين، هذه المغذيات موجودة في الحدائق على الأرض، وهي ضرورية لنمو النباتات. وأظهرت التجارب التي أجراها مسبار الفضاء أن تربة المريخ لها تركيز هيدروجيني 8.3 وربما تحتوي على آثار لملح البيركلوريك. قال سام كونافيس كبير الخبراء المختصين بمختبر كيمياء الموائع الموجود على فينيكس للصحفيين "وجدنا أساسا ما تبدو أنها الخصائص أو العناصر المغذية التي تدعم إمكانية الحياة سواء في الماضي أو الحاضر أو المستقبل. ** يتبع ** تم عمل هذا الموضوع بناء علي طلب الأساذة الفاضلة @EGYPTIAN EAGLES
  7. المريخ و طموح الانسان فى الانتقال للحياه على احدى الكواكب الاخرى الان هذا الحلم يتحول الى حقيقه فى مشروع Mars one ببساطه هدف هذا المشروع هو بناء اول مستعمره بشريه على سطح المريخ فى سنه 2023 و سوف يقضى رواد الفضاء باقى حياتهم على هذه المستعمره بجانب العمل و الاختبارات التى سوف يتم تنفيذها على سطح المريخ و تكمن فكره المستعمره على أنشاء مجتمع بشرى يستطيع الحياه على سطح المريخ و سوف يتم ارسال البشر عى التوالى كل سنتين لبدء حياتهم على المريخ بدايه من 2023 الهدف من المشروع أنشاء اول مستعمره بشريه على سطح المريخ,تبدا بأرسال فريق مكون من 4 رواد فضاء فى ابريل 2023 فى رحله تستغرق 7 اشهر على ان يتم ارسال فرق من رواد الفضاء كل سنتين حتى يصل العدد فى النهايه الى 20 رائد فضاء فى سنه 2033 يستطيعون العيش حياه متاكمله و انشاء مجتمع يستطيع الازدهار و النمو على سطح الكوكب الاحمر الرؤيه لهذا المشروع : ان ارسال رحله مأهوله لكوكب المريخ هى من اهم و اشد اللحظات اثاره فى تاريخ البشريه, سوف يستطيع العالم اجمع مشاهده هذا الحدث الفريد من نوعه بكل تفاصيله و خطواته بل يستطيع العالم المشاركه فى اختيار الاشخاص الذين سيقومون بهذه المهمه و مشاهده تدرياتهم واستعداتهم لتنفيذ المهمه و متابعه عمليات هبوطهم على سطح المريخ ونشاطتهم اليوميه و استكشافهم لكوكبهم الجديد .. سوف تكون هذه المهمه مصدر عظيم للخبرات و المعلومات القيمه التى لا تقدر بثمن الخطه الفعليه فى عام 2011 بداء العمل الفعلى على المشروع من قبل مجموعه من الباحثين و المتخصصين و النظر فى امكانيه تطبيق هذا المشروع بطريقه مثاليه على نطاق واسع و شامل ولم يتم البحث على النواحى التكنولوجيه و الهندسيه فقط بل تطرق البحث الى الجوانب الاخلاقيه و الماليه و النفسيه. وقد تم التواصل بين منفذى المشروع و العديد من الشركات و الهيئات القادره على تنفيذ و تصميم و تجهيز مستلزمات الرحله وقد ابت هذه الهيئات و الشركات اهتمامها بهذا المشروع. الجدول الزمنى 2011 تم اجراء التصميمات اللازمه للمستعمره و الاجهزه المطلوبه لتنفيذ المهمه و تم التواصل مع الشركات و الهيئات القادره على تنفيذ التصميمات 2013 يتم اختار 4 رواد فضاء للقيام بالمهمه و سوف يتم تدريبهم فى مستعمره طبق الاصل صممت على الارض لمحاكه المستعمره التى سوف تبنى على المريخ و سوف يتم بث التدريبات و عمليه اختيار الرواد على الفضائيات و الانترنت 2014 سوف يتم العمل على مهمه الامدادات و التى سوف تطلق فى 2016 و البدء فى انتاج اول قمر اتصالات مخصص للمريخ 2016 سوف يتم اتطلاق مهمه الامدادات فى شهر يناير و تهبط على المريخ فى شهر اكتوبر محمله 2500 كيلو جرام من الطعام 2018 سوف يهبط روبوت بقوم باستكشاف سطح المريخ و تحديد افضل منطقه لاقامه المستعمره و سوف يتم أجرا بث حى لهذه المهمه 2021 جميع الاجهزه و الكبسلوات او وحدات تصل الى سطح المريخ على ان يكون قد تم وصول وحدتان معيشه و وحدتان دعم معيشه و ربوتان و يتم تجهيز المستعمره للوافدين 2022 تصبح المستعمره قادره على انتاج المياه و الاكسجين اللازمان للوافدين بالمعدلات المطلويه و يتم على الارض استعداد اول الفرق لعمليه الاطلاق الاولى و على ان يتم اطلاق الرواد من الارض فى 14 سبتمبر 2022 2023 هبوط البشر لاول مره على سطح المريخ و تقوم الروبوتات بعمليات المساعده فى الهبوط وتجهيز الالواح الشمسيه و البدء فى استكشاف الكوكب و البدء فى دراسه احتماليه و جود حياه على المريخ او انا كان هناك حياه و لكن اندثرت و ايضا تجارب امكانيه الزراعه و رد فعل النياتات للبيئه المحيطه على سطح المريخ 2025 هبوط ثانى مجموعه بشريه تحمل اجهزه جديده تساهم فى الاستكشاف و يتم استقبالهم من الرواد الذين وصلو فى الرحله الاولى الموقع لمتابعه المشروع http://www.mars-one.com/ صفحه الفيس بوك لمتابعه اخبار المشروع https://www.facebook.com/MarsOneProject
  8. في خطوة تعتبر الأحدث ضمن برنامج الصين الفضائي، أعلن مسؤول بارز في وكالة الفضاء الصينية أن بلاده عازمة على إطلاق مركبة جوالة لاستكشاف كوكب المريخ. فخلال مؤتمر صحفي عقد في بكين، صرّح مدير إدارة الفضاء الوطنية شو دازي Xu Dazhe بأن السلطات الصينية وافقت على هذه البعثة في شهر يناير/ كانون الثاني. وقال دازي: "إن الهدف الحالي هو إطلاق البعثة في سنة 2020"، ووصف هذا الموعد بأنه تحدٍ حقيقي من شأنه أن يحقق قفزة عملاقة للقدرات الفضائية للصين. وفي هذا الصدد يعلق شو قائلًا: "ما نريد تحقيقه هو الدوران حول كوكب المريخ، والهبوط على سطحه ومن ثم نشر مركبة التجوال، وهو أمر يعتبر تحقيقه غاية في الصعوبة خلال بعثة واحدة". خصصت الصين المليارات من أجل برنامجها الفضائي، وهي تعمل جاهدة للّحاق بأمريكا وأوروبا في هذا المجال، ولكن الهند -الدولة الآسيوية المجاورة لها- سبقتها إلى المريخ، إذ أرسلت مسبارًا فضائيًا منخفض التكلفة للدوران حول الكوكب الأحمر في أيلول/ سبتمبر 2014. ووفقًا لكلام شو، فإن مركبة التجوال ستعمل -حال وصولها إلى سطح المريخ- على دراسة كل من تربة الكوكب وغلافه الجوي وبيئته، كما ستحاول العثور على أي آثار محتملة للمياه. يقول شو: "إن البحث في هذه المسائل هو في الحقيقة بحث في أصول الحياة والإنسانية نفسها، وبالتالي ستستطيع الصين القول بعد انتهاء بعثتها إلى المريخ بإنها انطلقت حقًا إلى اكتشاف أعماق الفضاء السحيقة". تمتلك الصين برنامجًا فضائيًا طموحًا يديره الجيش بتكلفة تصل إلى بضعة مليارات، وتنظر بكين إلى هذا البرنامج باعتباره رمزًا لتطور الدولة ودلالة على ارتقاء مكانتها العالمية بين الدول. ركزت الصين مؤخرًا في جهودها الفضائية على استكشاف القمر، إذ أطلقت في أواخر عام 2013 أول مركبة قمرية واسمها يوتو (Yutu)، ولكنها للأسف عانت من مشاكل تقنية منذ ذلك الحين. تتطلّع الصين بحلول عام 2018 إلى إرسال مسبار تشانغ4 (Chang'e-4) للهبوط على الجانب المظلم من القمر، وقد أطلق عليه هذا الاسم نسبة إلى آلهة القمر في الأساطير الصينية. وإلى الآن، يمكن وصف ما تقوم به الصين بأنه تكرار لنشاطات كانت الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد السوفييتي رائدتين فيها منذ عقود خلت. فالولايات المتحدة الأميركية نجحت في تحقيق هبوط مركبتي تجوال على سطح المريخ، كما أن الاتحاد السوفييتي (سابقًا) ووكالة الفضاء الأوروبية أرسلا بعثات فضائية إلى المريخ. ختامًا يجب التنويه بأن أول محاولة للصين لإرسال قمر صناعي للدوران حول المريخ في سنة 2011 قد فشلت، إذ أن الصاروخ الروسي لم يستطع إيصال الحمولة إلى خارج مدار الأرض. https://nasainarabic.net/main/articles/view/china-mars-mission
  9. ذكر موقع SpaceNews أن وكالتي الفضاء في الهند وفرنسا وقعتا يوم الاثنين 26 يناير/كانون الثاني خطاب نوايا ينصُّ على تعاونهما في بعثة الهند القادمة نحو المريخ. تتضمن البعثة المقرر إطلاقها في سنة 2020 إرسال قمرٍ صناعيٍّ في مدارٍ حول الكوكب الأحمر، وهي تعتبر البعثة الثانية للهند إلى المريخ. هذا ولن تهبط المركبة المدارية المقرر إطلاقها سنة 2020 على سطح المريخ، لكن رئيس المركز الوطني الفرنسي للدراسات الفضائية CNES جان إيف لوغال Jean-Yves Le Gall قال بأن إرسال مسبار فضائي للهبوط على سطح المريخ لن يكون أمراً بعيد المنال بالنسبة إلى الهند. يقول لوغال في حديثة لقناة : "يجب أن تكون الخطوة التالية بعد إرسال المركبة المدارية الهندية للمريخ هي إرسال مسبار للهبوط على سطحه. وبالطبع، فإن الهبوط على سطح المريخ ليس بالأمر السهل، ولكن تنفيذه سيكون أمراً مثيراً للغاية". وبطبيعة الحال، عندما يقول لوغال إن إرسال مسبار للهبوط على سطح المريخ "ليس سهلاً" فهو يعني كل حرف مما يقوله. على مدار تاريخ استكشاف الفضاء السحيق، حاولت ثلاث وكالاتٍ فضائيةٍ فقط إرسال مسبارٍ للهبوط على سطح المريخ وهي: برنامج الفضاء السوفييتي وناسا ووكالة الفضاء الأوروبية ESA. وكما هو معلوم لدينا، فإن ناسا هي الوكالة الوحيدة من بين الوكالات الثلاث التي تملك مسابر نجحت في العمل لأكثر من 15 ثانية بعد هبوطها. في الواقع، احتفل أحدث مسبار تابع ٍ لناسا وهو مركبة كيريوسيتي بمرور 12 عاماً من عمليات الاستكشاف على سطح المريخ. ولا حاجة للقول إنّ إرسال مسبار إلى المريخ هو المسعى الرئيسي. ولكن بالتعاون مع شريك مثل CNES، ربما تصل الهند إلى مجالات أبعد. تأسست CNES سنة 1961، وقد ساعدت في تصميم وبناء عدد من التقنيات لبعثاتٍ رائدةٍ مثل مهمة روزيتا التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية والمرسلة إلى المذنب 67P تشوريوموف-جيراسيمينكو، إضافة أيضاً إلى مسبار فيليه التابع للبعثة. وكذلك بعثة كاسيني هيغنز، والتي تضمنت إرسال مسبار هيغنز الذي هبط على سطح قمر زحل تيتان، وهو مخصص لدراسة الغلاف الجوي. https://nasainarabic.net/main/articles/view/france-just-announced-plans-to-help-india-land-on-mars-for-the-first-time
×