Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'المصرى'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 67 results

  1. صباح الخير موسوعه صور مميزه للقوات السلحه المصريه "متجدد باستمرار" [ATTACH]1190.IPB[/ATTACH] [ATTACH]646.IPB[/ATTACH] [ATTACH]644.IPB[/ATTACH] [ATTACH]643.IPB[/ATTACH] [ATTACH]641.IPB[/ATTACH][ATTACH]642.IPB[/ATTACH] [ATTACH]645.IPB[/ATTACH][ATTACH]647.IPB[/ATTACH] [ATTACH]648.IPB[/ATTACH] [ATTACH]1189.IPB[/ATTACH]
  2. Beretta ARX 160 رشاش الوحدات الخاصة في الجـــيش المصرى والجيش الايطالي ظــهر البريــتا لاول مره فى مصر اثناء بيــان قتالى للواء الوحدات الخاصه البحريه من حوالى سنتين والرشاش البريتا الان هو البرشاش القياسي للجيش الايطالي والكثير من الجيوش حاليا طبعا شركه بريتا مش محتاجه عن التعريف و منتجاتها منتشره ف كل جيوش العالم و مش الجيوش بس حتى الاجهزه الشرطيه وصلت لدرجه ان دول كتير بتطلب رخصه تصنيع لبعض المنتجات على ارضها زى ما مصر عملت فى سلسله المسدسات الحلوان و السوبر حلوان او الحلوان 92 و الاخير دا نسخه من البريتا 92 اما العيار التانى هو 7.62×39 و دا طبعا غنى عن التعريف هو نفس عيــار الكلاشنكــوف و بنفس مخزن الذخيره المواصفات الاساسيه للنسختين تقريبا واحده معدل اطلاق النيران :- 700 طلقه فى الدقيقه الواحده سعه الخزنه :- 30 طلقه المدى المؤثر من 300 ل 500 متر الصوره المرفقه لجنديان الاول من من الصاعقه البحريه مسلح بالنسخه ذات العيار الغربى اما الاخر فهو من قوات التدخل السريع مسلح بالنسخه ذات العيــار الروسى Beretta ARX 160 هو رشاش هجومي يدوي و نصف ألي و ألي جرى تصميمه ليكون السلاح الرئيسي لجندي المستقبل الوزن: 3.1 كلغم الطول: 755ملم في حالة مد أخمص الكتف و 680 ملم في حالة طي أخمص الكتف يمكن تزويدها بطلقات من عيار 7.62 ملم أو 5,56 ملم أو 5.45 ملم عدد الطلقات في الدقيقة: 700 والمدى المجدي 600 متر المخزن: 30 طلقة للمخزن العادي و 100 طلقة للمخزن الاسطواني مجهزة بقاذف قنابل عيار 40 ملم ARX160: A .22 Tactical Rifle with Full-Size Performance Finally, a .22 LR tactical training rifle that looks, feels and handles like its full-size counterpart. The ARX160 is a rimfire version of the ARX100, Beretta’s celebrated .223 Rem tactical rifle. But aside from the caliber, this .22 LR rifle is virtually identical to the centerfire version as far as operations, controls, accessorization and customization options. A training rifle that will never let you down, the ARX160 is an extra-durable piece of gear that will satisfy even the most demanding tactical shooter. Ambidextrous Controls A serious training rifle should always mirror the “real thing” in the way its controls work. This is why the ARX160 features ambidextrous two-position safety, magazine release and cocking handle. With this rifle, you can easily train and shoot with either hand dominant and improve your skills without breaking the bank. Limitless Accessorization, Customization Options This training rifle is a great base for building the tactical system of your dreams. It comes out of the box with four Picatinny rails: on top, a full rail enables you to easily attach your favorite sighting or optics system, while on either side and on the bottom of the fore-end additional rails let you add other accessories such as tactical lighting. Other customization options include the telescopic folding stock: you can adjust the length of pull at the touch of a button, while the stock can be folded partially or all the way to accommodate most firing situations. Durable, Easy to Shoot and Maintain The ARX160 is built to be durable and super-tough, being constructed of superior steel and technopolymer. Its flip-up sights are just like those on the full-caliber rifle—super-light but rugged, and featuring a rear diopter for quick and accurate target acquisition. Maintenance is easy thanks to the simple way in which it comes apart and is reassembled without any tools. Whether you use it on its own as a rimfire tactical rifle, or as a training tool to improve your handling of the full-power counterpart, the ARX160 will always turn heads at the range and will never let you down. For the full-power, centerfire version of this tactical rifle, check out the ARX 100. التعاون المصرى عموما مع الشركات العسكريه الايطاليه كبير شركة بريتا الايطاليه ايضا زودت العمليات الخاصه للشرطه المصريه بهذه التحفه الرائعه الموضوع منقول من الاخ راجح وباضافة شخصية موقع الشركة الايطالية http://www.beretta.com/en-us/arx160/
  3. قال الإعلامى عمرو أديب، إن هناك أنباء بأن الأمن المصرى أحبط عملية لاغتيال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسى لحركة حماس. وأشار أديب، خلال تقديمه برنامج "كل يوم"، على فضائية "ON E"، إلى أننا نحمى حدودنا، ونفتح الحدود فى رفح للفلسطينين للعالقين، مردفاً:"كل دا بتاخد بالك من كل اللى حواليك، وكذلك درنة والسودان، والبحر المتوسط وعمليات تهريب البشر". وأوضح أديب، تعليقاً على زيارة وزير الخارجية السودانى إبراهيم غندور لمصر، بأن وضع مصر والسودان أفضل كثيراً من شهر مضى، وكلما تم تقوية الجبهة الداخلية والاهتمام بالاستثمار والتعليم والجيش والشرطة، ومن الحدود، فهذا يمثل قوة للدولة. http://www.youm7.com/3639775
  4. بسم الله الرحمن الرحيم بعد أن اعلن الكاتب الصحفى عماد الدين اديب فى الشهر الماضى بإمتلاك مصر طائرات SU35 وكان واضحا ان الدوله المصريه ارادت ان توصل رساله للداخل والخارج من خلاله وبعدها بوقت قصير قامت الدوله المصريه بإرسال رساله جديده من خلال الكاتب الصحفى ايهاب عمر مفادها ان عمليات القتال الجوى والقصف الجوى فى الاتجاه الغربى تقوم به الان طائرات Mig29m وليست طائرات F-16 وإستمرار فى الدور الى تقوم به الدوله المصريه فى طمأنة المواطنين فى الداخل وردع أعداء الخارج والداخل قامت الدوله المصريه ببث رساله جديده من خلال أحد البرامج المصريه فى حلقة أمس 4-2-2018 من برنامج بين السطور الذى تقدمه الاعلاميه امانى الخياط وفى سياق الحديث أكد الباحث والكاتب الصحفى فادى عيد ان القوات البحريه المصريه تستعد لاستقبال الفرقاطه الثانيه من طراز Fremm Frigate وكان ذلك بدايه من الدقيقه 5:50 حتى الدقيقه 6:18 تفريغ لمحتوى تلك الدقيقه الهامه الباحث فادى : هو إحنا بنطور ليه سلاحنا البحرى ؟ :angel_emoticon: الباحث فادى : بالمناسبه احنا اصلا سلاحنا البحرى هيستقبل قطعه جديده من طراز فريم الى انا بأعتبرها بمثابة اسطول كامل المذيعه : تقاطعه بإندهاش معلش قول تانى :emoticon-crying-tears-of-joy: الباحث فادى : سلاحنا البحرى هيستقبل قطعه جديده من طراز فريم الى انا بأعتبرها بمثابة اسطول كامل ، إحنا عندنا واحده الى هيا بإسم Fremm تحيا مصر ، ودى أعتقد انه لايشابهها فى العالم سوى Destroyer leader ( الليدر الروسيه فقط ) :devil_emoticon: انتهى تفريغ محتوى الدقيقه الهامه جدا وبتحليل شخصى أعتقد أن الفرقاطه الجديده ستكون FREMM FREDA لان الرساله التى تم ايصالها مفادها انه لايوجد مشابه لها الا الليدر الروسيه فقط مع العلم ان الليدر الروسيه هى مدمرات دفاع جوى روسيه الف الف مبروك لمصر وشكرا جزيلا للدوله المصريه على هذه الرساله الرائعه
  5. التقرير السرى الكامل لوكالة الاستخبارات الأمريكية لبرنامج الفضاء و الصواريخ الباليستية المصرى لشهر اغسطس 1965 TME-Defence
  6. رصدت كاميرا فيديو7 قناة اليوم السابع المصورة، أول لقطات للهاتف المصرى " سيكو" قبل طرحه بأيام فى الاسواق، والذى سلم المهندس ياسر القاضى أول نسخة منه للرئيس عبد الفتاح السيسى خلال افتتاح الدورة 21 من معرض ومؤتمر القاهرة الدولى للاتصالات Cairo ict. وتم تصنيع الهاتف من خلال شركة "سيكو مصر" باستثمارات 400 مليون جنيه، بالمنطقة التكنولوجية بأسيوط عبر خمس خطوط إنتاج، وتطلقها الشركة المصرية لصناعات السليكون، وهى شركة مساهمة مصرية نشأت بالشراكة بين شركة "سيكو تكنولوجى" وشركة "سيليكون واحة" المملوكة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وأصبحت سيكو أول علامة تجارية مصرية فى مجال الهواتف المحمولة. وتقدر طاقة المصنع الإنتاجية بحوالى 1.8 مليون جهاز سنويا، والمقام على مساحة 4520 مترا مربعا. وتبلغ نسبة التصنيع المحلى للهواتف حوالى 45%، حيث يتم تصنيع اللوحة الأم الخاصة بالهاتف، علاوة على ضغط الشاشة الخارجية بشاشة اللمس ومعايرتها، ثم يتم التجميع على خطوط SKD وإجراء اختبارات دقيقة جدا باستخدام أحدث أجهزة الاختبار المتطورة عالميا. ويبلغ حجم عمالة المصنع 500 مهندس وفنى وعامل وإدارى، منهم حوالى 200 فرد من محافظة أسيوط". .:المصدر:.
  7. اولا المزيد عن الرافال الرافال ( Rafale بالفرنسية تعني العاصفة ) هي مقاتلة من الجيل الرابع++ متعددة مهام بمفهوم " طائرة كل المهام Omnirole Fight " وليس " Multirole Fighter " بمعنى ان المقاتلة تستطيع القيام بأعمال جمع المعلومات والاستطلاع عن الوحدات المعادية الجوية والارضية ومهاجمتها في نفس المهمة ، فضلا عن امتلاكها وصلة بيانات ثورية تُمكّنها من ضرب هدف جوي وهدف ارضي وهدف بحري في وقت واحد ، ولذلك أصبحت مقاتلة كل المهام وليست مجرد متعددة مهام . يأتي ذلك طبقا لعقيدة الفرنسيين المبنية على انتاج وتطوير طائرة مقاتلة يُمكنها التفوق على كافة مقاتلات الجيل الرابع ومجابهة كافة مقاتلات الجيل الرابع++ وكذلك لديها القدرة على التعامل مع مقاتلات الجيل الخامس ، دون الحاجة لتطوير أكثر من نوع من الطائرات المقاتلة ، خاصة وان فرنسا لا تمتلك نفس القدرة الاقتصادية والتمويلية للعمل على اكثر من برنامج كالولايات المتحدة التي تمتلك عدة انواع من الطائرات المقاتلة سواء الجيل الرابع او الخامس . تستطيع المقاتلة رافال أن تقوم بمهام الدفاع الجوي Air-Defense والاعتراض الجوي Interception والتفوق الجوي Air-Superiority والاستطلاع Reconnaissance والاسناد الجوي القريب Close Air Support والقصف الجوي الدقيق ( الجراحي ) Air Precision Strike / Surgical Strike والتحريم الجوي Air Interdiction والهجوم على القطع البحرية Anti-Ship Attack والقصف النووي Nuclear Strike ولكنها في المقام الأول تبرع بشدة في مهام القصف بمختلف انواعه والاستطلاع الإلكتروني والاشتباك الجوي . تمتلك المقاتلة ميزة البصمة شبه شبحية Low Radar Cross Section بخلاف البصمة الحرارية المنخفضة عن انواع اخرى من الطائرات المقاتلة سواء الجيل الرابع او الخامس بجانب الانظمة الالكترونية والملاحية المتطورة مما تعطيها قدرة الهجوم الصامت والقيام بعمليات اسكات وتدمير الدفاعات الجوية SEAD Suppression of Enemy Air-Defense / DEAD Destruction of Enemy Air-Defense واختراق العمق المعادي بفضل منظومة الحرب الإلكترونية الثورية . - الجيش الفرنسي طلب 180 مقاتلة وتسلم منها 91 مقاتلة للقوات الجوية و40 مقاتلة لسلاح البحرية . - مصر أول زبون للمقاتلة حيث تعاقدت على 24 مقاتلة, بالاضافة لحق طلب 12 طائرة اضافية بنفس المواصفات و الاسعار, - مواصفات المقاتلة -الطول : 15.27 متر . - المسافة بين اطراف الاجنحة : 10.8 متر . - الارتفاع : 5.34 متر . - الوزن فارغة : 9.5 طن للنسخة C و10.2 طن للنسخة M العاملة على حاملات الطائرات - الوزن مع الحمولة : 14.01 طن . - اقصى وزن عند الاقلاع : 24.5 طن للنسخة C و22.2 طن للنسخة M . - الدفع : محركي توربين مروحيّين Turbofan Engine من النوع Snecma M88-4E الحديث والمُزوّد بقناتي تبريد لتقليل الانبعاثات الحرارية بنسبة كبيرة ، ومُزوّد بتوربينة ذات عمر افتراضي اكبر واستهلاك اقتصادي للوقود ، ويمتلك قوة دفع 11.25 الف رطل لكل محرك و17.5 الف رطل باستخدام الحارق اللاحق مع وجود خاصية السوبر كروز Supercruise التي تكفل للمقاتلة الوصول لسرعة فوق صوتية دون استخدام الحارق اللاحق Afterburner . - حمولة الوقود : 4.7 طن في الخزانات الداخلية . - حمولة الاسلحة : 9.5 طن موزعين على 14 نقطة تعليق لنسخة القوات الجوية و13 نقطة تعليق لنسخة القوات البحرية - اقصى سرعة : 2000 كم / ساعة على الارتفاعات الشاهقة و1390 كم / ساعة على الارتفاعات المنخفضة . - اقصى مدى : 3700 كلم مع خزانات الوقود الخارجية . - نصف قطر العمليات : 1850 كم مضروبا في ذهاب وعودة = 3700 كم بحمولة الوقود ( 3 خزانات فئة 2000 لتر ) مع تسليح كامل لمهام اختراق العمق . - اقصى ارتفاع : 15.24 الف متر . - معدل التسلق 305 متر / ثانية . - اقصى قدرة للتحمل في المناورات : 9+ مرات ضد قوة الجاذبية الارضية 9+ G . * المعيار الحالي للمقاتلة هو F3.4 العامل لدى القوات الجوية الفرنسية والمصرية ويتضمن : - رادار RBE2 AESA الجديد - محرك M88-4E الجديد - قدرات تعريف للعدو والصديق بمدى افضل - فاعلية اكبر لمنظومة SPECTRA للحرب الإلكترونية متضمنة مستشعرات تحذير جديدة ضد الصواريخ - فاعلية أكبر لمنظومة OSF للرصد الحراري والكهروبصري * المعيار القادم هو F3R وسيكتمل بحلول عام 2018 وسيدخل لدى القوات الجوية الفرنسية والمصرية وسيتضمن : - اكتمال دمج صواريخ " ميتيور Meteor " - منظومة ملاحة بالقمر الصناعي GPS اكثر تطورا - انماط عمل اضافية لنظام تعريف العدو والصديق IFF - قدرات مُحسّنة لمنظومة الحرب الإلكترونية SPECTRA - تحسين قدرة الرادار ضد انظمة التشويش الإلكتروني * الرافال المصرية تعمل في السرب رقم 34 " الذئاب المتوحشة Wild Wolves " التابع للواء الجوي رقم 203 " العاصفة Storm " كما يتضح من البادجات المرفقة مع الصورة الرئيسية للبوست . * تم تسمية اللواء الجوي بالـ" العاصفة Storm " نسبة لإسم الرافال بالفرنسية والذي يعني العاصفة . * تم اختيار عينا البومة في تصميم بادج اللواء الجوي للدلالة على قدرة الرافال على كشف كل مايحيط بها بزاوية 360 درجة تماما كرأس البومة الذي يتحرك في كافة الاتجاهات ، وتم تلقيبه بـ" الموت الصامت Silent Death " ايضا لقدرة الرافال على العمل ليلا ببصمة رادارية وحرارية وصوتية شديدة الانخفاض تماما كالبومة التي تمتلك رؤية ليلية ممتازة تمكنها من الانقضاض على فريستها ليلا وفي صمت تام نتيجة لريشها شديد النعومة الذي لا يجعل اجنحتها تصدر صوتا مسموعا اثناء رفرفتها ، مما يعني الموت المحتوم والصامت للفريسة . - التصميم والايروديناميكية * يعتمد هيكل الرافال في تصميمه على 70% من المواد المُركّبة Composite Materials كألياف الكاربون Carbon Fibers والبلاستيكات اللادنة حراريا Thermoplastics والكيفلار Kevlar والتي تقلل من البصمة الرادارية واعتمد في باقي المكونات على سبائك من خليط الالومينيوم والليثيوم ذات الوزن الخفيف لمداخل الهواء وفوهات المحرك والحواف الامامية للدفة وايضا التيتانيوم للحواف الامامية من الاجنحة والجنيحات الامامية وهذه صورة للتوضيح : - كذلك تم مراعاة تقليل المقطع الرادارى لاقصى درجة ممكن باختيار تصميم " سن المنشار Sawtooth Design " والغرض منه تقليل الواجهة الامامية للمقاتلة ومنع ظهور اية زوايا عند النظر إليها من الامام ، حيث أن اهم خصائص هذا التصميم هي الانف الرفيع ومداخل الهواء الضيقة والتي تغطيتها كلها بطلاء الرام الماص لموجات الرادار RAM Radar Absorbing Material ، وكذلك تم تغليف القبة الزجاجية Canopy لكابينة القيادة بمادة الذهب لتخفيض البصمة الرادارية ، وكل هذا يجعل تصميم الرافال واحدا من اقل التصميمات فى المقطع الراداري حيث يبلغ حوالي 0.2 - 0.3 متر2 ، خاصة ومع حجمها المناسب بالمقارنة مع بقية الطائرات من نفس الفئة . ولكن من الاكيد ان البصمة الرادارية ستزيد بوجود التسليح والحمولة الخارجية اسفل الهيكل والاجنحة . - من اهم مميزات تصميم هيكل الرافال انه يستطيع تحمل قدر هائل من الضغط الجوي بما يصل الى 11 G ، لكن للمعلومية فإن الموضوع في الاساس معتمد على قدرة احتمال الطيار لعامل الجهد العالي نتيجة الضغط الجوي والجاذبية الارضية ، ولكن فى احدى العروض الجوية الشهيرة استطاع الطيار الوصول لمقدار 10.1 G. - ايضا من اهم مميزات تصميم الرافال من ناحية البصمة الحرارية ان محركاها كما ذكرنا اعلاه يمتلكان قناتي تبريد لتقليل الانبعاثات الحرارية وكذلك يتميزان بضوضائية منخفضة كثيرا عن باقي الانواع من محركات المقاتلات الاخرى وهذا يفيد بشدة في المهام المختصة بالاختراق والضرب الارضي والاعتراض الجوي ، ومن ناحية اخرى فأن وجود محركين بدلا من محر واحد مفيد جدا اذا ماتم اصابة احدهما فيمكن للآخر ان يعمل بالتواصل مع نظام الطيران بالسلك Fly-By-Wire المختص بحفظ توازن المقاتلة ومنعها من التعرض للسقوط نتيجة لمناورة او تحكم خاطىء فيقوم بالحفاظ على ادائها واخراجها من منطقة العمليات بأمان ، بعكس الطائرات احادية المحرك التي اذا اصيب محركها فلا مفر من اطللاق المقعد القاذف والهرب منها قبل سقوطها ، ولكن بكل تاكيد فأن الطائرات ذات المحركين تكلفة تشغيلها وصيانتها مرتفعة بعكس الاحادية المحرك . وعلى اي حال تُعد الرافال صاحبة اقل بصمة حرارية وسط المقاتلات الموجودة حاليا . - ايضا اذا نظرنا لمقعد الطيار في الرفال فإنه مائل بزاوية 29 درجة ، وهذا يقلل بشكل كبير من مقدار الضغط الجوي على الطيار بعكس المقعد الثابت الذي يتسبب في توجية الضغط الجوي على راس الطيار مما يتسبب في اصابته بالاغماء Blackout . * عندما نتحدث عن المناورة سنجد ان اداء الرفال يتلخص فى رقمين : (1) اقصى معدل دوران لحظي Maximum Instantaneous Turn Rate : حوالي 30 درجة / الثانية وهذا يضمن لها زاوية هجوم جيدة جدا وبيتساوى مع الميراج 2000 وهي من اعلى المقاتلات في هذة النسبة . (2) اقصى معدل دوران مستمر Maximum Sustained Turn Rate : حوالي 23 درجة / الثانية وهذا معدل اقل من الإف 16 والميج 29 وهم اعلى مقاتلتين فى هذة النسبة ولكن هذا المعدل بكل تأكيد اعلى من الاف 15 . - اذا نظرنا الى معدل الدفع / الوزن Thrust / Weight سنجد انه اعلى من 1 صحيح وهذا يضمن لها مناورة جيدة ، وسنجد ايضا انها ذات اداء متميز جدا على السرعات المنخفضة والتي تعد اصلا نقطة ضعف للمقاتلات ذات تصميمات الاجنحة دلتا ( المثلثة ) ، ولكن تم تعديل المشكلة بوجود الجنيحات الامامية وبزاوية 45 درجة للجناح . - بكل تأكيد مقاتلة كالتايفون تمتلك قوة دفع وتسارع افضل من الرافال ولكن سنجد ان الرافال يمكنها الاستفادة من قدرتها على المناورة على السرعات المنخفضة في القتال المتلاحم مع التايفون ذات معدل التسارع الاكبر عن طريق تقليل سرعتها في وقت اقل من التايفون التي لن يكون الوقت كافيا لها للوصول لهكذا سرعات شديدة الانخفاض وستجد نفسها في موضع الفريسة امام الرافال التي استغلت سرعتها المنخفضة لطردها من دائرة الالتفاف من خلفها وجعلها في مقدمتها لتصبح هي الصياد . - ايضا يمكن للمقاتلة اداء مناورة Loop او الالتفافات الرأسية التى تحتاج قدرة مناورة عالية وتقوم بها الرفال على سرعات تصل الى 30 كم / ساعة !! وهذه سرعة اقل من سرعة الانهيار Stall Speed التى تصل الى 120 كم / ساعة ، ولكن بفضل نظام الطيران بالسلك تتمتع الرفال بهذة الميزة وتتحرك برشاقة بمناورات جانبية على السرعات القليلة . - أنظمة الملاحة * تتميز الرفال بسهولة التعامل مع كابينة القيادة والوصول للاغراض المطلوبة بسهولة شديدة مما يقلل من الوقت المطلوب لاداء المهام القتالية وسرعة تحقيقها ، وتحتوي الكابينة على الاتي : - عصا التحكم توجد على جانب مقعد الطيار وليست في المنتصف كباقي المقاتلات ، مما يساعد على سهولة التحكم فى المقاتلة في وجود قدر عالي من الضغط الجوي . - وحدة معالجة بيانات جزيئية MDPU Modulare Data Processing Unit وهي عبارة عن كمبيوتر مهام ومعالجة وتحكم في الكترونيات الطيران يحتوي على 18 معالج جزيئي ويعتبر اسرع 50 مرة من كمبيوتر المهام الخاص بالميراج-2000-5 . - شاشة العرض العلوية الشفافة HUD المواجهة لرأس الطيار يمكنها عرض الخرائط الارضية ثلاثية الابعاد والصور الحرارية دون ان يضطر الى خفض مستوى نظره الى باقي الشاشات في كابينة القيادة وهذه الصورة توضح المقصود : - انظمة شبكية رقمية للاتصال بين مكونات المقاتلة وبين انظمة التحكم وقمرة القيادة ووحدات اطلاق الذخائر . - نظام مراقبة لكفاءة الهيكل والمحرك مدمج معه نظام تسجيل رقمي ومعدات اختبار . - انظمة ملاحة رقمية بالقمر الصناعي GPS ومعها نظام ملاحة بموجات الراديو ونظام رسم خرائط الكترونية رقمي ونظام ملاحة رقمي متخصص في مراجعة التضاريس ونظام رقمي اخر لقياس الارتفاعات متخصص في العمل على الارتفاعات المنخفضة وشديدة الانخفاض ويبدأ في العمل عند ارتفاعات 3200 متر فأقل . - انظمة اتصالات VHF/UHF على عدة قنوات بجانب وصلات اتصال مؤمنة ونظام اتصالات عسكرية تكتيكي بجانب قنوات اتصال مشفرة مضادرة للتشويش . - الخوذة المتطورة Gallet LA100 وتتميز بوزنها الخفيف عن النسخ السابقة ومنظومة ضخ الاوكسجين المُحسّنة ونظام الرؤية الليلية الاكثر تطورا وهذه صور لها من الرافال المصرية : * الخوذة سيّضاف لها لاحقا شاشة عرض البيانات الشفافة والتهديف بالنظر طراز Topowl-F والتي تكفل قدرة عرض بيانات الطيران وتوجيه الذخائر بالنظر ضد الاهداف ، ولكن لم يضيفها الفرنسيون لمقاتلات الرافال نظرا لعدم الحاجة المُلحّة لها حيث تستطيع المقاتلة توجيه كافة الذخائر والاسلحة في مختلف الاتجاهات بزاوية 360 درجة بواسطة منظومة الحرب الإلكترونية الثورية " سبكترا SPECTRA " والتي سنذكرها في الاسطر القادمة . - انظمة الاستشعار والرصد * الرادار : - الرادار ذات مصفوفة المسح الالكتروني النشط AESA Active Electronically Scanned Array المتطور من النوع AESA RBE2 يبلغ مداه 230 كم ويتميز بقدرة البحث والتتبع في نفس الوقت Search & Track حيث يستطيع تتبع 40 هدفا والاشتباك مع 8 أهداف منها في وقت واحد ، كما يمتلك نظام اوتوماتيكي لتحديد وتصنيف الاهداف وترتيبها حسب الاكثر الخطورة ، وكذلك قدرة كشف الاهداف الطائرة اسفل مستوى المقاتلة وضربها Look Down / Shoot Down - يستطيع الرادار القيام بمهام الاختراق العميق ذات مستوى الطيران المنخفض Deep Low-Level Penetration حيث يمتلك نمط تتبع اوتوماتيكي للتضاريس وتفادي الخطر منها Automatic Terrain Following & Avoidance ، مانحا المقاتلة قدرة الطيران شديد الانخفاض فوق سطح الارض ( ارتفاع لا يتجاوز 30 متر ) مُستخدمة نظام التحكم الأوتوماتيكي في الطيران AFCS Automatic Flight Control System ، وهو نظام ثوري يوفّر قدرة القيادة الآلية للمقاتلة حتى الهجوم على الهدف المنشود Fully Automated Attack Run بدون اي تدخّل بشري نهائيا Hands Off the Controls ، باستخدام واحدا من نمطي ملاحة وهما (1) نمط تتبع التضاريس الرقمي Digital Terrain Following وهو يمنح المقاتلة قدرة المناورة فوق التضاريس الارضية من تلال ووديان وقمم جبلية مُعتمدة على خريطة ثلاثية الأبعاد مُخزّنة ومٌبرمجة مُسبقا في سوفتوير النظام . (2) نمط تتبع التضاريس بالرادار Radar Terrain Following وهو أكثر اعتمادية اثناء الطيران شديد الانخفاض لضرب الاهداف الأرضية او الهروب ، حيث يقوم الرادار بمسح التضاريس الارضية امام المقاتلة ويقودها بشكل آمن مُتجاوزا كافة العقبات والتضاريس الصعبة قبل ان تعود الى مهامها التي تعتمد على الطيران شبه اللصيق بسطح الارض Nap-of-The-Earth Operations . - يمتلك الرادار قدرة رسم الخرائط الارضية عالية الدقة SAR synthetic Aperture Radar وكذلك قدرة تتبع الاهداف الثابتة FTT Fixed Target Tracking وتتبع وتعريف الاهداف الارضية المتحركة GMTI/T Ground Moving Target Identification / Tracking والبحث فوق سطح البحر Sea Surface Search والتتبع لأكثر من هدف عند الهجوم المصاحب للطيران الملاصق لسطح البحر Sea Skimming Attack وقدرة مقاومة التشويش الالكتروني ECCM Electronic Counter-Countermeasures ونظام تعريف العدو والصديق IFF Identification Friend or Foe . - اخيرا واهم ميزة للرادار هي قدرته على العمل لمدة 10 سنوات كاملة بدون اي حاجة لصيانته واستهلاكه المنخفض للطاقة عند تشغيله على اقصى مدى ممكن مما يساعد على تقليل انبعاثات الطاقة الصادرة منه وبالتالي تقليل فرصة التعرض للكشف من قبل المستشعرات السلبية المعادية . * نظام الكشف و التعقب OSF Optronique Secteur Frontal الكهروبصري : يتكون من الآتي : (1) نظام IRST Infrared Search & Track للكشف و التعقب الجوي و الذي يعمل ايضا ككاميرا تصوير حراري FLIR Forward Look Infrared radar للاهداف الارضية و يمتلك النظام مدى راصد يصل الى 100+ كم (يصل الى 130 كم ضد هدف من الخلف بسبب الانبعاث الحراري للمحرك و80 كم من الأمام ) ضد الاهداف الجوية متضمنة صواريخ الأمرام نفسها مع القدرة على رسم صورة للهدف بشكل واضح من مسافة 40+ كم وفي احدى التجارب نجح في التقاط طائرة سي 130 ورسم صورة لها من نفس المسافة المذكورة ووسط سماء مليئة بالسحب . (2) كاميرا تيليفزيونية ذات نظام تصوير ثلاثي الابعاد مع نظام لاقط شديد الحساسية للتغيرات الضوئية CCD-TV Camera و يبلغ مداها الراصد 45 - 50 كم حيث يمكنها التقاط صورة طبيعية واضحة لأية طائرة من هذه المسافة . (3) نظام تحديد مدى ليزري LRF Laser Range Finder يبلغ مداه 33 كم . - الميزة في الـOSF هو منح المقاتلة ميزة اطفاء الرادار والاعتماد على الرصد الحراري والكهروبصري + ميزة اطفاء منظومة IFF لتعريف العدو والصديق والاكتفاء بالتعرف البصري لباقي مقاتلات التشكيل بدون ادنى مشكلة بمعنى قدرة الدخول في نمط صامت تماما دون أية انبعاثات رادارية مع ربط المنظومة بباقي التشكيل بواسطة وصلة البيانات Data Link فوق سماء معادية دون معرفة العدو بوجود التشكيل في الاساس ، بخلاف قدرة المنظومة على اطلاق وتوجيه الذخائر والصواريخ الموجهة حراريا او كهروبصريا دون الحاجة لتشغيل الرادار . الكاميرا التيليفزيونية تعمل في زاوية تصل الى 60 درجة لأنها ثابتة في حين ان منظومة IRST يمكنها الدوران في اتجاهات مختلفة كالرادار بزوايا تصل الى 90 درجة واصلا يمكن العمل بالـOSF وحدها كمنظومة رصد حراري / كهروبصري او ربطها مع منظومة الحرب الإلكترونية SPECTRA أيضا . * حاضن الاستطلاع آريوس Reco-NG AREOS المتطور من الجيل الجديد ، والذي يوفر قدرة تصوير ليلي ونهاري في مختلف الظروف الجوية على الارتفاعات الشاهقة او شديدة الانخفاض مع سرعات فوق صوتية ويحتوي على لواقط كهروبصرية وحرارية عالية الدقة . * حاضن التهديف Damocles المتطور لتوجيه الذخائر الذكية ويمتلك نظام تصوير عالي الدقة High Resolution Imagery بجانب نظام كشف بالاشعة تحت الحمراء يتيح قدرة الملاحة والقصف الليلي FLIR Forward Look Infrared وأيضا نظام استطلاع مجهز ببث مباشر للصور لمحطات الاستقبال الارضية Instant Transmission ويستطيع قيادة القنابل الموجهة بالليزر الى مدى 16 كم والتعرف على انوع المركبات المدرعة من مسافة 27 كم بالاضافة لامكانية عمل تحليل وتقييم لفاعلية اصابة للهدف Post-Strike Analysis . * حاضن التهديف تاليوس Talios من الجيل الاحدث والاكثر تطورا والذي تم انتاجه من قبل شركة طاليس الفرنسية العريقة للصناعات الدفاعية ليصبح البديل المستقبلي لحاضن التهديف الشهير والحالي " داموكليس Damocles " وسيعمل على مختلف الانواع من المقاتلات ( سيدخل الخدمة رسميا على الرافال عام 2018 مع باقي مكونات التطوير F3R وتعاقدت عليه القوات الجوية المصرية ) . - الحاضن الجديد يحتوي على منظومة متكاملة للرصد والتهديف والاستطلاع على النحو الآتي : (1) في مهام جو-ارض يحتوي الحاضن على نظام رصد وتهديف بعيد المدى واستطلاع متوسط المدى للأهداف الصغيرة ، مع قدرة كاملة لإطلاق وتوجيه مختلف الذخائر والصواريخ الموجهة بأشعة الليزر Laser والاشعة تحت الحمراء IR والكاميرات الكهروبصرية Eelectro-optic بخلاف منظومة الملاحة الاقمار الصناعية والقصور الذاتي GPS / INS ، حيث يتكون النظام مستشعر تصوير حراري بالاشعة تحت الحمراء IR Imagery عالي الدقة HD متوسط الموجة ( 3 - 5 ميكرون ) للتصوير والرصد الليلي ومستشعر اخر تليفزيوني بالالوان عالي الدقة HD Color TV للتصوير والرصد النهاري وكاميرا تصوير حراري قصيرة الموجة ( 1.4 - 3 ميكرون ) لتحسين الرصد والتهديف في اوقات الغروب ، وحزمة مستشعرات ليزر لتحديد الاهداف Laser Designator وارشاد للإهداف Laser Marker وتتبع للأهداف Laser Spot Tracker وقياس المسافات Laser Range Finder . (2) في مهام جو-جو يستطيع الحاضن تصوير وتعريف مختلف الاهداف الجوية كهروبصريا وحراريا . (3) يحتوي الحاضن على وصلة بيانات آنية Real Time Data-Link للاتصال وبث البيانات بأنماط جو-جو وجو-ارض ، ويُغطي كافة مهام الاستطلاع والمسح الحوي والاستخبار ISR Intelligence, Surveillance & Reconnaissance ومهام القصف العميق Deep Strike والقتال الجوي Air-to-Air والدعم الجوي القريب CAS Close Air Support ، وأيضا مجهز للقيام بعمليات تقييم الاضرار والنتائج بعد الضربات الجوية Battle Damage Assessment . - انظمة الحماية الحرب الالكترونية : خ * نظام الحرب الالكترونية سبيكترا SPECTRA Self-Protection Equipment Countering Threats to Rafale Aircraft : - يُعد واحدا من احدث حزم الحرب الالكترونية للمقاتلات على مستوى العالم يتم التحكم بها بواسطة كمبيوتر ادارة وتوافق انظمة GIC Gestion de l’Interface et Compatibilité مٌكوّن من ثلاث معالجات متطورة و تتألف هذه المنظومة من الاتي : (1) نظام الرصد والتشويش الكهرومغناطيسي DBEM Détection et Brouillage Electromagnétique ويقوم بمهام الاستخبار الالكتروني والإشاري SIGINT / ELINT Signal Intelligence & Electronic Intelligence لاعتراض الاشارات الرادارية واللاسلكية المعادية من مسافة تصل الى 250 كم ويقوم بتعريفها Identify وتحديد موقعها Localize وتصنيفها من حيث الأولوية Prioritize من مسافة تصل إلى 200 كم ( يعمل كرادار راصد ) مع ارشاد الرادار الأساسي او منظومة OSF لموضع الهدف بنسبة خطا اقل من 1 درجة فقط ويعمل في نطاق 360 درجة لكشف كافة العدائيات المحتملة من كافة الاتجاهات كما يمكنه العمل بنمط سلبي Passive Detection ضد رادارات الدفاعات الجوي الأرضية لتحديد مواقعها ومقارنتها ببيانات التضاريس الأرضية لإرشاد الطيّار لأكثر المسارات الآمنة بعيدا عن نطاقات كشف الرادارات واضافة إلى ذلك فإنه يقوم برسم الخرائط الأرضية عالية الدقة مثل الرادار بل ويمكنه تحويل كل مايرصده إلى هدف لتوجيه اسلحة المقاتلة ناحيته ( نعم منظومة سبكترا يُمكنها توجيه اسلحة وذخائر الرافال بجانب الرادار ومنظومة OSF ) . ويتكوّن من 3 هوائيات رقمية يتم تركيب 2 منها على جوانب فتحات دخول الهواء للمحرك و الثالث اعلى مؤخرة دفة المقاتلة و يمتلك كل هوائي منهم زاوية كشف 120 درجة لتغطية المقاتلة من جميع الاتجاهات كما اسلفنا . (2) نظام التشويش النشط DECM ويتكون من 3 هوائيات مصفوفة مسح الكتروني نشط AESA Active Electronically Scanned Array ذات 3 انماط تشويش هجومي ودفاعي وشبحي وكل هوائي منها يمكنه استخدام تثقنية الاشعاع الرفيع Thin Beam للتشويش على رادارات المقاتلات المعادية بصورة انتقائية ويُمكنه ايضا العمل ضد اكثر من رادار في وقت واحد، كما يُستخدم للتشويش على البواحث الرادارية النشطة للصواريخ . يتم تركيب الهوائيات على قواعد الجنيحات الامامية Canards وفي الخلف اسفل مؤخرة الدفة . (3) نظام التحذير ضد الصواريخ المقتربة DDM-NG Détecteur de Départ Missile Nouvelle Génération و هو نظام انذار يعمل بالاشعة تحت الحمراء مضاد للصواريخ ذات التوجيه الحراري Infrared Missile Warning Sensor ويتكون من مستشعرين حراريين على شكل عين السمكة يتم تركيبهم على اعلى جانبي دفة المقاتلة يعملان على رصد و تحديد الصواريخ الحرارية المطلقة مع تفادي انظمة التحذير الكاذبة ويوفّران زاوية كشف 360 درجة، ويمكن استخدامه ايضا لتوجيه الأسلحة ( نعم يمكنه اطلاق وتوجيه الذخائر او الصواريخ جو-جو الحرارية ضد الاهداف في زاوية 360 درجة حوال المقاتلة ) او اطلاق وسائل التشويش الحراري مستقبلا DIRCM Directional Infrared Countermeasures وأهم ميزة انه نظام سلبي لا يُصدر أية انبعاثات تكشف موقع المقاتلة بعكس نظيره العامل على المقاتلة تايفون الذي تصدر منه انبعاثات دائمة تكشف موقعها . (4) نظام التحذير ضد أشعة الليزر DAL Detecteur d’Alerte Laser الخاصة بتجيه الصواريخ ويتكون من 3 مستشعرات يتم تركيب 2 منها على جانبي الهيكل اسفل كابينة المقاتلة و الثالث اعلى مؤخرة الدفة و يمتلك كل مستشعر زاوية كشف 120 درجة ليمنح الـ3 مجتمعين زاوية كشف 360 درجة حول المقاتلة . (5) 4 انظمة دفاعية لاطلاق الشعلات الحرارية Flares المُضللة للصواريخ الموجهة بالاشعة تحت الحمراء و يتم تركيبهم اعلى الهيكل قرب نهاية حواف الاجنحة بخلافق 2 اخرين على جوانب الهيكل خلف الاجنحة لاطلاق الرقائق المعدنية Chaffs المُضللة للصواريخ الموجهة راداريا . - التسليح * مدفع GIAT 30/M791 عيار 30 مم للقتال التلاحمي مزود بـ125 طلقة ذات سرعة اطلاف 1025 متر / ثانية وكثافة نيرانية متعددة الاختيارات 300 و600 و1500 او 2500 طلقة / دقيقة وتُقدّر السّرعة المثالية للاطلاق 810 متر / ثانية مع كثافة نيرانية 750 طلقة / دقيقة . * صاروخ MICA-EM جو-جو موجه بالرادار النشط بنظام اضرب وانسى Fire & Forget مع نظام تحديث لبيانات الهدف بواسطة وصلة بيانات Data-link ويحتوي على منظومة ذات قدرة هائلة على مقاومة التشويش الالكتروني ECCM Electronic Counter-Countermeasures يبلغ مداه 80 كم ويعد من الادق والافضل في فئته في العالم حيث يتميز بمنطقة قتل او لا هروب NEZ No Escaping Zone تقدر بـ60 كم مقابل 28 كم للامرام ولا يمكن الافلات منه نهائيا من هذه المسافة ويتميز ايضا بتقنية فوهات الدفع الموجه في المحرك TVN Thrust Vectoring Nozzles حيث يمكن لفوهة العادم ان تتحرك في عدة اتجاهات لتكفل ميزة المناورة الحادة للالتفاف في زاوية 360 درجة لضرب الأهداف خلف المقاتلة بخلاف وجود ميزة الاقفال على الهدف بعد الاطلاق LOAL Lock-on After Launch بحيث يتم تزويده ببيانات واحداثيات الهدف بعد اطلاقه في حالة التشويش على رادار المقاتلة وذلك عبر وصلة البيانات من رادار مقاتلة اخرى صديقة او عن طريق منظومة الحرب الالكترونية SPECTRA ( يمكن توجيه الصاروخ بوساطة منظومة SPECTRA ولكن لابد اولا من استخدام الرادار للامساك بالهدف سواء قبل او بعد اطلاق الصاروخ ثم يمكن اطفاء الرادار بعدها [ في نمط القتل الصامت يتم الاعتماد على الرصد السلبي واطفاء الرادار لتجنب التعرض للكشف بسبب انبعاثاته الكهرومغناطيسية المستمرة حتى الوصول للمسافة المطلوبة لاطلاق الصاروخ فيتم تشغيله للامساك بالهدف واطلاق الصاروخ ثم اطفائه مرة اخرى ]، حيث سيعتمد الصاروخ بعد ذلك على وصلة البيانات في استلام الاحداثيات عن الهدف من اي رادار اخر او من منظومة SPECTRA الى ان يقوم بتشغيل باحثه الراداري الخاص ) . * صاروخ MICA-IR جو-جو موجه بالاشعة تحت الحمراء ذات منظومة عالية الحصانة ضد التشويش الحراري IRCCM IR Counter-Countermeasures ويبلغ مداه 60 كم مع منطقة قتل بنفس المدى المذكور ويمتلك أيضا نفس مميزات الميكا الراداري من حيث فوهات الدفع الموجه وقدرات المناورة في زاوية 360 درجة في حالة التوجيه بالخوذة او عبر المستشعرات المنتشرة على هيكل المقاتلة للـSPECTRA او الـOSF بخلاف دقته الهائلة في الاصابة وقدرة ضرب أية اهداف جوية بما فيها الصواريخ جو-جو وارض-جو والطائرات بدون طيار ويتميز بإمكانية استخدام باحثه الحراري كنظام استشعار اضافي للمقاتلة على طرفي جناحيها ليقوم بتوفير صور حرارية لنظام معالجة البيانات المركزي ( دائما مايتواجد الميكا الحراري على طرفي اجنحة الرافال ليتم استخدامه كمستشعر حراري اضافي للرصد ) . * الصاروخ Meteor جو-جو المتطور, وهو موجه بالرادار النشط Active Radar مع نظام تحديث معلوماتي لمنتصف المسافة Mid-Course Update قبل تشغيل راداره الخاص ويبلغ مداه 100+ كلم وهو الآن قيد التجارب وسيكتمل دمجه على المقاتلة عام 2018 . * صاروخ Storm Shadow-SCALP EG جو-ارض شبحي جوّال موجه بالملاحة بالقمر الصناعي GPS والملاحة بالقصور الذاتي INS ونظام تيركوم TERCOM Terrain Contour Matching او كفاف التضاريس للطيران على الارتفاع المنخفض لتفادي الدفاعات الجوية ويبلغ مداه 250+ كم ويتميز برأس حربي ثقيل مزدوج الشحنة لإختراق التحصينات ثم الانفجار داخل الهدف . * صاروخ AM-39 Exocet جو-سطح مضاد للسفن موجه بالرادار النشط والملاحة بالقصور الذاتي ويبلغ مداه 70 كم . * قنابل AASM Hammer الذكية المماثلة لقنابل JDAM الامريكية, وتوجد منها عدة فئات ويتم توجيهها بالملاحة بالاقمار الصناعية GPS والقصور الذاتي مع وجود نظام توجيه نهائي الاشعة تحت الحمراء ضد الاهداف الثابتة او باحث بأشعة الليزر ضد الاهداف المتحركة ويصل مداها الى 15 كم على الارتفاعات المنخفضة او 60 كم في حالة الاطلاق من الارتفاعات الشاهقة . # قنابل GBU-12 Paveway II الذكية والموجهة بالليزر والملاحة بالقمر الصناعي ويبلغ مداها 15 كم . * الرافال تمثل خطورة شديدة عندما تنطلق في مجموعة عمل كقطيع الذئاب كل فرد يغطي على زميله بفضل وصلة البيانات الفريدة من نوعها والتي تكفل قدرة نقل الاحداثيات والبيانات والاعتماد على انارة الهدف من مقاتلة اخرى في حال الحاجة لهجوم صامت فتقوم مقاتلة باطفاء رادارها معتمدة على منظومة الكشف الحراري مع تفعيل التشويش الالكتروني الدفاعي السلبي Passive ECM وتعتمد على الإنارة من رادار زميلتها التي تشاغل الهدف لتتسلل هي وتنفذ عملية القتل الصامت وتنسحب في هدوء بعد اتمام عملها : * الرافال يمكنها ضرب هدف جوي خلفها بواسطة صاروخ MICA EM الراداري في حال اضاءة الهدف بواسطة رادار مقاتلة زميلة تقوم بإرسال احداثياته للمقاتلة الاساسية عبر وصلة البيانات فينطلق الصاروخ معتمدا على توجيه رادار المقاتلة الزميلة ويستلم احداثيات الهدف من خلال وصلة البيانات وهذه الاهداف تتضمن الصواريخ جو-جو وصواريخ الدفاع الجوي بخلاف الطائرات . والصور توضح الكيفية بعدة أوضاع : - الرافال تستطيع ضرب 6 اهداف ارضية بقنابل AASM ذكية والاشتباك ايضا مع 4 اهداف جوية في وقت واحد : لماذا الرافال صفقة الرفال المصرية سنجد انه من البديهى ان تكون هى الاختيار الامثل بسبب الاتي : 1- حليف سياسي قوي وله ثقل كبير ويدعم موقفنا على المستوى العالمي . 2- حليف يقدم تسهيلات ونوعيات تسليح محظور الحصول عليها او امتلاكها من الامريكان . 3- خدمات ما بعد البيع من صيانه ودعم لوجستي . 4- سلاح يقدم خليط ما بين الواقعية وقوة الاداء وتكنولوجي تتفوق على ما يقابلها من الغربي او الشرقي . 5- مصر اختبرت الطائرات الفرنسية ولها خبرة طويلة فى التعامل معها منذ السبعينيات وباستخدامنا لها ابهرنا كل الدول فى التدريبات المشتركة ومن ابرزها النجم الساطع عندما استطاع تشكيل مصري مكون من 4 مقاتلات ميراج 5 غير مطورة بالمرة من الاغلاق على 6 مقاتلات اف 18 هورنيت مُطورة من الاسطول الامريكي . 6- الرفال مقاتلة ممتازة جدا في اخضاع اى هدف ارضي او بحري مع امكانية الاشتباك الجوي باستخدام التكنولوجيا المتطورة وتكتيكات جديدة تجعلها قادرة على التصدي للمقاتلات الحديثة جدا حتى من الجيل الخامس نفسه . وهذا ماستضيفة لمصر، حيث ستفتح بابا جديدا من التكتيكات والادراك لتكنولوجيات معاصرة ومعرفتها بشكل مُفصّل والخروج بحلول جديدة للتعامل معها بكل سهولة . الحروب الجوية المعاصرة : منذ ان ظهرت صواريخ جو-جو المُطلقة من المقاتلات بعد ان كان المدافع الرشاشة هى الحل الاول للاشتباك الجوي، اصبحت الامور اكثر سهولة مُتمثلة في قدرة اكتشاف العدو من مسافات بعيدة باستخدام الرادار والاطلاق عليه من خلف مدى الرؤية BVR Beyond Visual Range، ولكن بعد تعميم الرادارات فى الطائرات المقاتلة واصبح كلا من المهاجم والمدافع بإمكانهما رؤية بعضهما البعض والاطلاق على بعضهما البعض، ظهرت مستشعرات تحذيرية بالإغلاق لكي تنبة الطيار انة تم الاغلاق عليه من رادار العدو وان الصواريخ مُتجهة نحوه، فظهرت تقنية جديدة وهي التشويش الإلكترونى على الرادارات والاتصالات لتقليل الوقت اللازم للدفاع عن النفس او الهرب او تحريم الخصم من استخدام تقنياته من الردارات والصواريخ الموجهو رداريا، فظهرت تصميمات مقاتلات للجيل الخامس والتي تعتمد على تقليل البصمة الرادارية للمقاتلة لتمنحا قدرة الإقفال المفاجىء والقتل المفاجىء للخصم . وبعد ان تم دراسة هذة التصميمات وُجد فعلا انه من الصعب اكتشافها بالرادارات من مسافات بعيدة، ولكن وقعت فى فخ الحرارة المنبعثة منها، ومن ثم فقد ظهرت انظمة البحث الحرارى وتم تركيبها على المقاتلات وايضا الانظمة الكهروبصرية / التليفيزيونية، وبالتالي اصبحت الحل الامثل للرد على المقاتلات الشبحية، وفي المستقبل ستصبح القاعدة العامة للمقاتلات هي : " الرادار لمهام الجو-ارض والانظمة الحرارية والتليفزيونية لمهام الجو-جو ". والسبب في ذلك ان المقاتلات بمجرد استخدامها للرادارات في البحث، ستقوم المقاتلات المعادية بالتقاط الانبعاثات الرادارية لها على الفور وستحدد مواقعها وتهجم عليها، وبالتالي اصبح الامر معقدا جدا حيث اصبح من الافضل للمقاتلات التسلل واطلاق الصواريخ من مناطق آمنة والبقاء غير مرصودة، والإطلاق يتم بقدر الإمكان فى مناطق اللا هروب NEZ no Escape Zone ( وهى دائرة وهمية يستطيع الصاروخ ان يتحرك داخلها بحرية كبيرة مهما قامت المقاتلة بالمناورة فيستطيع ضربها وتعرف ايضا بمنطقة القتل Kill Zone ) . الطائرات التى تحمل هذة الانظمة : التايفون الاوروبية ( ليس كل النسخ ) - الرفال - الاف 35 - الميج 29 بجميع النسخ - السوخوى 27/30/35 بجميع النسخ . ثانيا كيفية مواجهة الرافال الطائرات الشبحية * ولناخذ مثالا على مقاتلات الجيل الخامس وهي الاف 22، ولكن يجب اولا ان نفهم طريقة اشتباك هذه النوعية من المقاتلات وهذا ما تم الكشف عنه من قبل سلاح الجو الامريكى عن طريقة الاشتباك وتعليم طيارين الرابتور كنوع من البروباجندا الاعلامية : - يتم تدريب طيار الرابتور فى الحالة الهجومية كالاتي : فى البداية يقوم الطيار بظبط وضعه بحيث يكون فى وضع المواجهة وجها لوجه Head-on Aspect والذي يتم من خلاله الاستفادة من كل خط فى تصميم الرابتور، وبعدها يبدأ في التعامل بالصواريخ الرادارية، ولكن هناك مشكلة بالنسبة للرابتور عند استخدام الصواريخ الرادارية، وهي ليس فقط ان الرادار يمكن التشويش عليه او ان خصمها يمكن ان يستغل نقطة ضعف فيه وبالتالي لابد ان تفتح الرادار فى المكان والوقت المناسبين بعد ان يكون الطيار قد كون صورة واضحة ومدرك تماما لكل مايحدث من حوله . تبدأ الرابتور في استخدام صواريخها بعد ظبطها لوضعها بحيث تكون غير مكشوفة للخصم، ويتم الهجوم بإقفال من رادارها على مقاتلة الخصم وتطلق صاروخها ثم تُغلق رادارها على الفور، في حين ان الصاروخ يأخذ طريقه نحو الهدف الى ان يصل للمدى الذي يُنشّط فيه راداره الخاص ليقوم بالاقفال على مقاتلة الخصم ويضربها مباشرة او ينفجر بواسطة الفيوز التقاربي متسببا في دائرة انفجار لا تزيد عن 10 متر . - اما في الحالة الدفاعية فيتم الاتي : دفاع الرابتور مبنى على عد كشفها من الاساس، حيث ان هذا مفتاح نجاتها في القتال الجوي، خاصة وان تصميمها وكل المواد المصنوعة منها مُخصصة لهذا الغرض، ولذلك اسلوبها مختلف عن باقي المقاتلات وليها طبيعة خاصة . - اكبر عامل في كشف الرابتور هو استخدامها للراديو او الردار، حيث ام انبعاثات الطاقة الخاصة به ستكشفها من مسافة بعيدة جدا، والتالي افضل حل يبقيها متخفية هو انها لا تستخدم الرادار او تقلل من استخدامه او تقوم بتخفيض مداه لتقليل الطاقة المنبعثة . - طيار الرابتور يتم تدريبه على تكتيك اسمه EMCON Emissions Control او السيطرة على الانبعاثات، واول مايتعلمه هو ان يبقي رادار المقاتلة مُغلقا ولا يقوم بتشغيله الا فى الحالات الحرجة، وهذا الاسلوب يضمن انها لن تتعامل مع حالات حرجة الا قليلا . - الأمر الثاني الذي يتعلمه طيار الرابتو فى EMCON هو ان يقوم بفتح شاشة المنظومة الدفاعية الخاصة به ويبدأ في مراقبة مايحدث عند فتحه للرادار واغلاقه له ويشاهد فاعلية رادرات مقاتلات الخصم عندما بتفتح راداره والتي من المفروض ان تزيد عليه للضعف اصلا . - بعد ذلك وبمجرد ان يُطلق صاروخ معادي على الرابتور، تثوم المنظومة الدفاعية بالتحذير وتختار وسيلة الدفاع المناسبة وتلقيها أوتوماتيكيا في الوقت والمسافة المناسبة والمُقدّرة تقريبا بـ1.6 - 4.8 كم . وتحمل الرابتور 100 رقاقة معدنية مضللة للرادار Chaffs ، وللعلم فأنه بمجرد الفائها سينكشف مكان الرابتور وتنتهي شبحيتها، وبالتالي يتم تدريب الطيار بقدر الامكان انه اذا أُطلق عليه صاروخ يقوم بالالتفاف ويواجه مسار الصاروخ ويضرب خصمه الذي اطلق عليه بصاروخ مماثل . - تحمل الرابتور 100 شعلة مضللة للصواريخ الحرارية Flares وهي من نوعية قوية جدا وليس معنى انها القتهم فإنها اصبحت في امان، ولكن يعتمد الامر على المسافة التي القت فيها الشعلات والزاوية مع رأس الصاروخ وقدرة الشعلات على خداع رأس الصاروخ، وبالتالي لابد من الرابتور ان تقوم بالمناورة اثناء إلقائها . يتعلم طيار الرابتور ايضا المناورة بمقاتلته ضد صواريخ الدفاع الجوي والصواريخ جو-جو ، حيث يتعلم ان يرى الصاروخ وهو قادم ،وفي حال انه صاروخ حراري يبدأ بالبحث عنه بنظره وان لم يستطع رؤيته يقوم بإلقاء النظر على شاشة المنظومة الدفاعية وبمجرد التقاطه يبدأ في تنفيذمناورة 3 / 9 بمعنى انه يجعل الصاروخ الصاروخ جناح المقاتلة ( على جانب المقاتلة يمينا او يسارا ) وليس على ذيل المقاتلة او مقدمتها ويستمر في تثبيت الصاروخ على هذا الوضع مع مناوراته ووضع طيرانه ، وبالتالي فإنه يجبره على استنزاف طاقة كبيرة طاقة كبيرة ليستطيع الاصطدام بالمقاتلة ، وفي كل مرة يجبره فيها على الالتفاف مع المقاتلة فأنه يُعجّل من نفاذ طاقة الصاروخ وسرعتة ستبطأ ايضا ، ومع الوقت فأنه يقوم بالدخول الى دائرة التفاف الصاروخ ويطرده حارج دائرة الدوران الخاصة بالمقاتلة ويهرب منه . - ناتى للمواجهة المباشرة بين الطائرات لبيان كيفية تعامل كلا النوعين ضد بعضهم البعض : سنأخذ الرفال والتايفون كمثال للطائرات التى تستعمل منظومات الرصد الحرارية ضد الاف 22 وما سيتم سردة الان هو حدث بالفعل فى تدريبي الظفرة فى الأملرات وايضا فى ألاسكا فى تدريبات العلم الاحمر الامريكي . باختصار المقاتلة اف 22 رابتور بما انها لا تملك منظومة رصد كهروبصري كالـOSF وربما تصميمها الشبحي يساعدها بشكل كبير على العمل وسط اجواء معادية ولكن المشكلة انها بمجرد تشغيل منظومة IFF لتعريف العدو والصديق سيتم كشفها في الحال نظرا للانبعاثات الصادرة منها ويصبح الحل الوحيد لها وجود طائرة أواكس AWACS تطير خلفها بشكل دائم لتكشف لها العدو والصديق او ان تقوم بمرافقة مجموعة من الطائرات التي تستخدمها كطعم لعمل كمين جوى وتتواصل مع الطعم لتحديد اماكن العدو بدقة لتهجم علية فى وقت لاحق بدون ان تقوم بفتح ردارتها لكي لا يتم كشفها . تكتيكات الاف 22 تعتمد دائما على التحرّك في تشكيل رباعي او ثنائي ودائما ماتضع نفسها فى وضع المواجهة وجها لوجه Head-on على ارتفاع عالي جدا من الهدف للوصول لأفضل وضعية تضمن لها عدم التعرض للكشف وتبدأ في اطلاق صواريخها من مسافات امنة ثم تهرب سريعا باستخدام محركاتها ذات قوة الدفع الهائلة ... وأيضا الانبعاث الحراري الضخم ، وطبعا لو حاولت الاقتراب بشكل أعمى في ظل وجود تشويش الكتروني ستجد نفسها وسط قتال متلاحم Dogfight صافي . ولكي تضمن اصابة محققة من اول ضربة لابد لها من اطلاق الامرام في نطاق منطقة القتل أو اللا افلات No Escape Zone / Kill Zone ( تُقدر بـ30 - 40 كم بحد اقصى ) وهذا يمثل خطورة شديدة عليها لأنها ستتعرض للكشف والدخول في قتال متلاحم . - اذا كيف للرافال التعامل مع هذه المقاتلة ؟ باختصار تكون الرفال فى الحالة الخاملة بدون استعمال الردار وفى صمت للاتصالات وتقوم بالبحث بالنظم الحرارية والبصرية العادى وحسب المتعارف عليه فمن المفترض ان منظومة OSF على الرفال يمكنها رصد الاف 22 من مسافة 40 - 50 كم من مقدمتها واكثر من 90 كم من مؤخرتها، ومعروف ان المقاتلات الشبحية بتصميمها أن هيكلها يقوم بتخزين كمية كبيرة من الحرارة، ولذلك عندما تكون الرابتور على اتفاع 11 كم ستصل درجة حرارة هيكلها الى اكثر من 50 درجة وستزيد كلما زادت سرعتها نظرا لاحتكاكها الشديد بالهواء مما سيجعلها كالنيزك لدى النظام الحراري للرفال اصلا وهذا هو المعتاد على كل المقاتلات ذات التصميم المشابه . واذا ماقامت الرابتور بواسطة وصلة البيانات مع طائرات الأواكس او مقاتلات اخرى بتحديد مكان الرفال وفى لحظه فتح رادارها للاغلاق عليها ستلتقطها الانظمة الدفاعية للرفال لتحدد مكانها وتبدأ بالاجراءات المضادة ضد الاغلاق الراداري او ضد الصواريخ نفسها ، وباعتراف من الامريكان فإن هذة النظم قادرة على الهروب من صواريخ الامرام وتقوم بإدارة نيرانها على الاف 22 وادخالها لمدى الصواريخ الحرارية والردارية الخاصة بها ، وخاصة لو فرضنا ان الرابتور سقطت فى مدى قصير مع الرافال بسبب الدفع الموجّه للمحرك مع الحجم الضخم متسببين في استهلاك الوقود بشراهة كبيرة مما يجعلها فريسة لها ... هذا في حالة انه لديه الوقود الكافي اصلا ... فعلى هذا الارتفاع الشاهق وبحكم التصميم فإن الرفال لها اليد العليا في معدل الالتفاف الفوري Instantaneous Turn Rate مع الوزن الاخف للجناح عن الرابتور وتستطيع تنفذ مناورة الـRoll ( التفاف المقاتلة حول نفسها ) لنفس حجم الجناح ايضا ، في حين ان الزاوية الضيقة لدى الرابتور افضل بسبب تقنية الدفع الموجه Thrust Vectoring مما يُقلل معدّل الحمل اللازم للزاوية بعكس الرفال التي يمكن أن تتخذ الزاوية الضيقة بمعدل حمل اكبر او على السرعات القليلة باستخدام الجنيحات الأمامية ( الكانارد Canard )، وعندما نتحدّث عن زاوية الرؤية خلف الطيّار فسنجدها سيّئة للرابتور بحكم تصميم القبة الزجاجية لكابينة القيادة بعكس الرافال الأفضل مما يسهل من امكانية ركوب ذيل الرابتور بسهولة من قبل اي مقاتلة معادية دون ان ينتبه الطيار لذلك . اذا تحدثنا عن قدرات الرصد الراداري فإن الرابتور رادارها بالتأكيد يصل الى مدى 400 كم بحد اقصى ولكن على استهلاك اقصى للطاقة Peak Power يصل الى 20 كيلو وات في حين ان رادار الرافال يعمل بكامل مداه الاقصى 230 كم ولكن على استهلاك اقصى للطاقة يصل الى 14.6 كيلو وات . اذا في حالة استخدام الرابتور لرادارها بأقصى طاقة له فإنها تعرض نفسها للكشف بسبب انبعاثات الطاقة التي ستلتقطها على فور منظومة SPECTRA السلبية على الرافال . على الجانب الاخر لو استخدمت الرابتور منظومة الحرب الالكترونية السلبية الخاصة بها AN/ALR-94 لالتقاط انبعاثات رادار الرافال فبكل تأكيد عليها ان تقترب اكثر مما تحتاجه الرافال لعمل المثل لأنه كما ذكرنا ان انبعاثات الطاقة لرادار الرافال اقل مما لدى الرابتور بالتالي ليتم كشفها لابد من الاقتراب لمسافة اكبر، حسنا لقد رصدت الرافال فما الخطوة التالي ؟ ستقوم بتفعيل رادارها وتشغيله مرة اخرى بكل تأكيد للامساك بها Lock on لاطلاق صواريخ الامرام من اقصى مدى لها وهنا ستلتقطها منظومة الـSPECTRA وتبدأ في التشويش المعتاد ضدها ( رادار الرابتور يُعد الاحدث والاقوى عالميا ويصعب بشدة التشويش عليه ولكن على الاقل يُمكن تحجيمه نوعا ما ) والتشويش ضد الصاروخ نفسه مع القيام بمناورات الافلات والتي ستكون كافية للابتعاد عن الصاروخ وتضليله خاصة وانه مُطلق من مداه الاقصى الذي يتجاوز 100+ كم وسيظل الأمر كما لو أنه دوران في دائرة مغلقة لا نهاية لها وستصبح الرابتور مُجبرة على الاقتراب لمسافة اقل من 50 كم لتضمن اطلاق الامرام بنسبة اصابة عالية وبكل تاكيد ستكون مضيئة لدى منظومة OSF البصرية وستتلقى صاروخ ميكا حراري بمداه البالغ 60 كم ( نفس مدى منطقة القتل الخاصة به ) ويتبعه اخرالراداري ذات المدى البالغ 80 كم مع منطقة قتل 60 كم اي ضعف منطقة قتل الامرام وبتقنية الدفع الموجّه التي تمنحه قدرة مناورة اضافية مما يجعل فرص افلات الرابتور صفر او اقل قليلا .. وقد رأينا ان الرفال استطاعت الاغلاق على الاف 22 فى الفيلم المصور من داخل كابينة قيادتها بعدد 3 مرات اغلاق مؤكدة وقامت التايفون بنفس الشىء ايضا وبعبارة بسيطة جدا من الطيار الالماني الذي قال : " لقد أعددنا طبق سلاطة من الاف 22 " * ناتي للإف 35 | لاشك أنها مقاتلة تتمتع نظريا على الورق بردار قوي مشتق في الاساس من رادار الاف 22 وتكنولوجيا متقدمة جدا للتبع والرصد ، ولكن لانستطيع اهمال النقاط التالية : معدل الدفع للوزن Thrust / Weight حوالي 0.87 وهذا معدل يشير الى قدرة على المناورة اقل من الاف 22 رابتور ، ولكنه يزيد كلما تم تقليل الحمولة ليرتفع الى 1.07 وهذا بما يقارب نسبيا الاف 16 بلوك 15 . الحجم الكبير للمقاتلة ومساحة الاجنحة البالغة 42.7 متر2 . محرك يوفر قو دفع هائلة تصل الى 191.35 كيلو نيوتن ( 43 ألف رطل ) وهذا معدل بالغ القوة ( يتجاوز قوة الدفع لمحركي الميج 35 معاً ) لكن في نفس الوقت المقاتلة ثقيلة ومع محرك بالغ القوة بهذا الشكل وكأنها مقاتلة ثنائية المحرك مما ينتج عنه بصمة حرارية هائلة بالاضافة الى بصمة صوتية مرتفعة جدا ، اعلى من الاف 16 نفسها ، بخلاف السرعة القصوى القليلة نسبيا والمقدرة بـ1.6 ماخ ( 1900 كم / ساعة ) . - حسنا ماذا عن التصميم الشبحى ؟ باعتراف الخبراء الامريكان ان الاف 35 ليست بقوة شبحية الاف 22 ومن المؤكد ايضا انه يتم اكتشافها بواسطة الانظمة الحرارية والبصرية ولكن من مسافة ابعد من الرابتور بسبب انها تمتلك اكبر محرك باحث للطاقة على الاطلاق في فئة المقاتلات على مستوى العالم ، وبجانب ذلك لاتحتوي على عوازل لتقليل الحرارة والتي تم ازالتها فى محاولة لتقليل الوزن الثقيل الذى يؤدي بدوره الى استهلاك كمية كبيرة من الوقود في الاشتباكات وايضا تمتلك نسبة Supercruise سيئة ( اقصى سرعة تصل لها الطائرة بدون ستخدام الحارق اللاحق Afterburner ) فالرفال تستطيع ان تقوم بالـSupercruise بدون الحارق اللاحق على سرعة 1.3-1.4 ماخ حسب الحمولة ولكن فى المقابل الاف 35 ما تستطيع الوصول الية هو 0.89 ماخ اي ان طيار الاف 35 اذا ما ارادا الهروب من منطقة الاشتباك او من صواريخ معادية او من منظومات ارضية فسوف يستخدم الحارق اللاحق للوصول لسرعات فوق الصوتية وهو ما يجعلة كالشمس المضيئة او النيازك امام كل أنظمة الرصد الحرارية . ونجد ايضا النظام الكهروبصرى للاف 35 والمعروف بإسم EOTS والغرض منه هو ان يكون ضد الاهداف الارضية بحكم موضعه اسفل انف المقاتلة فهو ليس مخصص للجو جو على عكس نظام الرفال . وبالنظر ايضا فكل من الطائرتين تستخدم منظومة حماية محيطة بها فى دائرة 360 درجة ، حيث تستعمل الرفال نظام عين السمكة وفى المقابل تستخدم الاف 35 6 كاميرات من الاسفل والخلف وبسبب وضعهم فى زوايا ضيقة فإنها تجعل الاف 35 مكشوفة تماما وغير خفية من رادارات الدفاع الجوي العاملة على النطاق X-Band من الاسفل ومن الخلف . واذا ما تم كشفها بواسطة الرفال وتم الدخول فى معركة جوية طاحنة وبالنظر الى النسخة A من الاف 35 باعتبارها النسخة الاكثر مناورة وسط باقي النسخ الاخرى فهى تمتلك نسبة حمل على الاجنحة Wing Loading كافية للحد من مناورتها وتجعلها تفقد الوقود بكميات هائلة . وقد تم تسريب تقرير حديث لمعركة تدريبية بين الاف 35 والاف 16 فى حوار صحفي مع طيار اف 16 بلوك 40 اختباري ( طيار متخصص في اختبارات الطائرات ) كان قد واجه طائرة اف 35 فى التدريبات وقاتل ضدها 3 مرات مع تقييد مناورة الاف 16 بعدد 2 خزان للوقود لتقليل مناورتها وبدات المواجهة كالاتي : تكون الاف 16 في وضعية الدفاع ضد الاف 35 التي تكون هي الصياد وتطارده من الخلف ، ومرة اخرى يكون هو الصياد ومطاردا لها ومرة اخرى يكون في نفس المستوى ، وقال ان مناورة الاف 16 ضد الاف 35 كانت مثل مناورتها ضد الاف 18 هورنيت ، فمن المعروف ان الهورنيت انها اقل بكثير من الاف 16 في معدل الالتفاف المتواصل Sustained Rate ونتيجة لذلك فإنها تقوم بتقليل سرعتها وتستفيد من ميزة الهجوم من زوايا عالية التي تتفوق فيها على الاف 16 . فيقول الطيار ان الاف 35 مثل الاف 18 هورنيت ولكن اقل منها لأنها تنزف السرعة والطاقة بشكل اسرع وهذا يتيح للاف 16 الفرصة للدخول السريع خلفها على الرغم من المحرك القوي جدا جدا للاف 35 ولكن نسبة السحب والمقاومة Drag كبيرة جدا مما من سرعتها وطاقتها بهذا الشكل . ويقول ايضا انه خلال الاشتباك ضد طيار يرتدي خوذة توجيه الصواريخ كالمستخدمة على الاف 35 فإنه يمكن خداعه عن طريق البقاء في البؤرة العمياء بالنسبة له من الخلف وبالتالي فقد نجحت في ضربه " As they say, lose sight, lose the fight " فالمهاجم من البؤرة العمياء مثل المقاتلة التي يمثّلها -على سبيل المثال- الخط الابيض للأفق والتي تنقض من الاسفل على الطائرات المعادية . واكمل الطيار ان ان المناورة الوحيدة للاف 35 هى الهاي ألفا High Alpha ولكنه قال ان هذة المناورة ككل مناورات سرعة الانهيار هي مجازفة لأنك تقضي على اي امل فى النجاة من صاروخ قد انطلق تجاهك لذلك لا تصلح هذة المناورة فى اشتباك متعدد ضد اكتر من طائرة بسبب العمل الجماعي تجاة الهدف المعادي . وفى تقرير اخر من طيار فى سلاح الجو الهولندى كان قد تكلم ايضا عن خوذة التوجية وقال انة يفضّل ان ينظر بعينيه ليحدد زاوية الهدف المعادي ومسافة الاقتراب وأن الخوذة غير مريحة في ان يقوم بمثل هذه المواقف وانة لمن الافضل ان لا تجعل العدو يقترب من الاساس وان الاف 16 تتيح راحة فى الاشتباكات اكثر من الاف 35 . وبالنظر الى الرفال فنجد انها تفوقت على جميع طائرات سلاح الجو الامريكى فى التدريبات والاشتباكات القائمة على المدى البعيد والقريب وايضا على طائرات اوروبية مثل التايفون والجريبين وبعض الطائرات الروسية كالسو 30 الهندية والميج 29 البولندية ولكن اعتمدت فى المقام الاول على تكنولوجيا الصواريخ المتقدمة ( الميكا ) وعدم اقحام نفسها فى اشتباك متلاحم مع الطائرات الروسية التى تبرع فى هذا النوع من القتال وعندما ادرك الامريكان هذة الحقيقة الموجعة بسبب عدم ادراكهم لها في البداية قاموا بدمج الانظمة البصرية / الحرارية على مقاتلاتهم للتدريب ضد مقاتلات الجيل الخامس ، وقد ظهرت سنة 2013 فى تدريبات العلم الاحمر على الاف 16 والاف 15 ، حيث استطاعت الاف 16 من الاغلاق على الاف 22 لاول مرة وفي نفس العام ايضا استطاعت الاف 18 جراولر من التشويش على رادار الاف 22 والاغلاق عليها ايضا والاطلاق من مدى 10 كم فقط لتحقيق اصابة محققة على الطائرة الشبحية الغير منيعه كما تزعم الادعاءات الامريكية . صورة لحاضن الرصد البصري / الجراري على الاف 16 : الاحدث هو حاضن الليجيون Legion الذى سيعمم قريبا على كل المقاتلات الامريكية . وتمتلك الرفال بصمة حرارية قليلة اذا ما تم استخدم هذه الحواضن ضدها ، حيث توجد قناتي تبريد للمحركات والمصممة خصيصا لتقليل حرارتها بمعدل شديد الانخفاض في مهام الاعتراض الجوي والطيران المنخفض اثناء مهام الاختراقات للضرب الارضي : نقلا عن / محمد الكنانى
  8. #صورة ملتقطة للكورفيت الشبحى المصرى الأول المتعدد المهام سجم #الفاتح 971 من طراز جويند 2500 بتاريخ يوم أمس فى ميناء إمدن Emden بولاية ساكسونيا السفلى شمال ألمانيا ، حيث ينتظر وصول الغواصة الثانية S42 من فئة 209 / 1400 مود لإصطحابها إلى قاعدة الإسكندرية البحرية
  9. أحدث صورة للنش الصواريخ المصرى ” أحمد فاضل” من طراز P-32 مولينيا الروسى فى القاعدة البحرية فى سفاجا مقر الأسطول الجنوبى لمصر ويظهر أمامه غواصة من طراز روميو الصينى تاريخ الصورة : 1 مايو 2017 المصدر
  10. أميركا التي أعطت لعضلاتها عطلة طوال معظم ولايتي رئيسها السابق باراك #أوباما ، بدأت تعرضها بعد طول غياب مع الرئيس الجديد دونالد #ترمب ، لتخيف الأعداء بأكبر قطعة بحرية حربية صنعها الإنسان حتى الآن، والأكثر كلفة بالتاريخ. مع ذلك، تمكن مهندس مصري من "التجسس عليها لصالح #مصر " إلا أنه وقع بفخ نصبه FBII الأميركي. إنها حاملة طائرات أطلقوا عليها اسم الرئيس الأميركي #جيرالد_فورد ، الراحل في 2006 بعمر 93 سنة، وبناها في 6 سنوات 5000 عامل وفني ممتهنون صنع السفن بشركة Northrop Grummann حتى أبحرت السبت الماضي لأول مرة في مياه #الولايات_المتحدة ، وبالتحديد ببحر ولاية #فرجينيا ، وفق ما نراها في فيديو نقلته "العربية.نت" عن قناة "يوتيوبية" عسكرية، هي Ultimate Military Channell الأميركية الشهيرة، وتم نشره أمس الأحد. الحاملة التي ألم مهندس مصري ولد في السعودية قبل 38 سنة ببعض أسرارها الحاملة التي كلفت 13 مليار دولار، غادرت حوض بناء السفن لتجربة ما فيها من أنظمة وأجهزة ومعدات، قبل أن تبدأ حياتها طوّافة بالبحار والمحيطات، خلفاً لمن تقاعدت في 2012 وكلفت حين صنعوها في 1962 أكثر من 451 مليون دولار، وفق الوارد بسيرة USS Enterprise المتضمنة أنها أولى الحاملات عملاً بالطاقة النووية، وكانت بوزن 85 ألف طن وطول 342 متراً، وقادرة على حمل 60 طائرة ونقل 5828 فرداً، بين جنود وطيارين وفنيين جويين، فيما سرعتها 56 كيلومتراً بالساعة. لا يكشفها أي رادار متطور أما #الحاملة الجديدة USS Gerald R. Ford فشيء آخر تماماً، مع أن سرعتها بالساعة هي نفسها، وتنقل أفراداً أقل، أي 4660 بين جنود وطيارين وفنيين جويين، الا أن وزنها يزيد عن 100 ألف طن، أي أثقل من 4000 نصب بحجم تمثال الحرية بنيويورك. المهندس الكهربائي المصري مصطفى عواد كما نشروا صوره معتقلا في أميركا والأهم في "يو أس أس جيرالد فورد" أنها عصية على الرادارات، بحرية وبرية، لا تظهر على شاشة أي متطور منها، بحيث لا يدري المغيرة عليه طائراتها من أين أتت. كما في سطحها، ومساحته 4 هكتارات، مدرجان لإقلاع وهبوط 75 طائرة، وفيها 3 ملايين متر كابلات إلكترونية ومفاعلان نوويان، وهي بعرض 78 وطول 337 متراً، وارتفاع 76 متراً عن الماء، وقادرة على شن غارة جوية كل 6 دقائق، أي 240 يومياً، لأن مدرجيها يستخدمان مقلاعات إلكترومغنطيسية لدفع الطائرات حين انطلاقها للتحليق. الجاسوس الذي وقع بفخ "أف.بي.آي" الأميركي الحاملة التي زارها ترمب قبل أسبوعين، حين كانت تتهيأ لرحلتها الأولى، وألقى من على سطحها كلمة للشعب الأميركي، وسط مجموعة كبيرة من جنود وقادة البحرية، تمكن مهندس مصري أبصر النور في 1979 بالسعودية، من التجسس عليها من حيث كان يعمل في قاعدة بحرية بولاية فرجينيا، وهو ما نسمع تفاصيله في فيديو تعرضه "العربية.نت" أدناه، حيث أعاد الإعلامي محمد الغيطي في أول إبريل الجاري، ببرنامجه "صح النوم" في فضائية LTC المصرية، قصة اعتقال المتخرج بالهندسة الكهربائية مصطفى عواد بتهمة أنه جاسوس مصري للولايات المتحدة. سرت عن عواد الذي تزوج في 2007 من أميركية وحصل على جنسية بلادها، أنباء ملخصها أن "بمقدوره أن يبطل أو يفعّل إصابة حاملات الصواريخ البحرية، عبر نظام طوره بنفسه" إلا أنه أقر بذنبه في التجسس لصالح دولة أجنبية "عبر سرقة تصاميم حاملة طائرات نووية قيد البناء تسليمها في 2013 لمن ظنه ضابطاً بالمخابرات المصرية" في حين أن الضابط كان عميلاً للاستخبارات الأميركية. أما الحاملة فهي "يو أس أس جيرالد فورد" الأكبر والأكثر كلفة وتطوراً وتسلحاً بالعالم، لذلك حاكموه في 2014 وأدانوه بالسجن 11 سنة. http://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/american-elections-2016/2017/04/10/أميركا-ترعب-الأعداء-بحاملة-طائرات-تجسس-عليها-مهندس-مصري.html
  11. صورة فضائية حديثة بتاريخ فبراير 2017 لمطار المليز العسكرى المصرى فى #سيناء ... وتظهر الصور تمركز عدد 4 طائرات بدون طيار مسلحة من طراز Wing Loong صينية الصنع وايضا تُظهر الصورة إستمرار أعمال التطوير داخل القاعدة ... مصدر الصورة : موقع TerraServer ADMIN : 4 EGY ARMY
  12. محمد البرادعي كبير مفتشي وكالة الطاقة الذرية يكشف عن دور محمد البرادعي في تعطيل مشروع نووي مصري وتقاريره ضد بلاده ودوره في حروب مصر وسوريا وعلاقته بالموساد 1 يوم من الآن إختيار المحرر, العرض في الرئيسة, حوارات 387 من المشاهدات يمنات يُلقَّب بـ«صاحب الصندوق الأسود» فى الوكالة الدولية للطاقة الذرية على مدار 25 سنة، منذ أن انضمّ إلى فريق العمل بها لأول مرة عام 1984 إلى أن غادرها عام 2009 إثر خصومة كبيرة مع الدكتور محمد البرادعى، وما كتبه من تقارير ضد مصر وسوريا، وما بها من كواليس ستُعلن لأول مرة. إنه الدكتور يسرى أبوشادى، ابن شبرا، تلميذ عالم الذرة المصرى الكبير يحيى المشد، الذى اغتيل فى ظروف غامضة، و الذى تولى مسئولية التفتيش على أكثر من 500 مفاعل نووى حول العالم فيما يزيد على 50 دولة. «أبوشادى» فى حواره مع «الوطن» يكشف عن أسباب تعطُّل المشروع النووى المصرى على مدار 30 عاماً ماضية، و يشرح لنا أهمية توقيع مصر اتفاقية محطة الضبعة النووية فى هذا التوقيت. كما يفنّد كل المزاعم والمخاوف التى يروّج لها البعض إزاء المشروع ومخاطره على مصر، التى وصفها بـ«الساذجة». كما يكشف «أبوشادى»، لأول مرة، عن كواليس عمله فى الوكالة الدولية للطاقة الذرية و دور الدكتور محمد البرادعى إبان توليه منصب مدير الوكالة فى الزج بالعديد من الدول إلى أتون الحرب، والشبهات الكثيرة التى أحاطت بالتقارير التى كان يكتبها ضد عديد من الدول العربية، وعلى رأسها مصر، وكيف وُضعت بسببه على رأس القائمة السوداء، وضُمَّت إلى دول محور الشر «إيران، وسوريا، وكوريا الشمالية»، فى مجال السعى لإنتاج القنابل النووية. و يشير «أبوشادى» فى حواره إلى أن «البرادعى كان يخضع لعميل للمخابرات المركزية الأمريكية CIA»، وغيرها من التفاصيل البالغة الأهمية التى يعلن عنها لأول مرة، إلى نص الحوار ■ كيف استقبلت توقيع مصر اتفاقية إنشاء مفاعل الضبعة النووى؟ – لفتت نظرى أمور عدة فيما يتعلق بتوقيع مصر تلك الاتفاقية، لعل فى مقدمتها توقيت الاتفاقية، لأن الأجواء السياسية العامة لم تكن توحى أبداً بهذا التطور الهائل وتحديداً بعد سقوط الطائرة الروسية فى شمال سيناء وما تبعه من قرارات روسية بوقف الرحلات الروسية إلى مصر، وأنا أحسب للقيادة السياسية اختيار التوقيت الرائع، خاصة أن قوى خارجية كثيرة تسعى للوقيعة بين مصر وروسيا، والبعض كان يراهن على تصعيد تلك الأزمة بشكل كبير، وهنا يجب الأخذ فى الاعتبار أن روسيا أصبحت قوة لا يستهان بها. ■ تحدّث بعض التقارير الإعلامية وبعض الكُتاب الصحفيين عن مخاوف عدة تجاه الاتفاقية، بل وأعطوا نُذراً غير مبشرة تجاه المفاعل. – كل ما قرأته من انتقادات تجاه المفاعل سواء من التقارير الإعلامية أو ما كتبه بعض الأقلام، أرى بكل أسف أنه «الجهل بعينه»، واستخفاف بالعقول، ولا أساس علمياً له. ■ من بين بيانات الاتفاق المُعلنة أن يكون للروس 80% وللمصريين 20%، فماذا يعنى ذلك؟ – تشمل الاتفاقية توفير روسيا نحو 80% من المكون الأجنبى، فيما توفر مصر 20%، لكن خبرتنا كمصريين فى نسبة 20% ماذا تعنى؟ العمالة، المقاولين، عمليات حفر الأرض، المهن المدنية المساعدة، وهذا ما لا أود أن تكتفى به مصر، بل نريد أن تشارك مصر فى صناعة المحطات النووية نفسها. ■ هل تمتلك مصر الكوادر المهنية المُدرَّبة القادرة على المشاركة التى تتحدث عنها؟ – نعم، مصر تملك، لكن الفكرة تكمن فى الاختيار الصحيح. ■ هاجم البعض مشروع إنشاء مفاعل الضبعة بناء على تخوفات معينة تتعلق فى المقام الأول بعوامل الأمان، خاصة أن مصر ما زالت مستمرة فى حربها على الإرهاب. – هذه تخوفات ساذجة، فأولاً «إحنا مش هنقعد طول عمرنا خايفين من الإرهاب»، ثانياً المفاعل سيكون به دوائر أمنية معينة غير قابلة للتفجير، وفى حال حدوث أى شىء مهما كان، فأقصى ما سيحدث أن المفاعل سيُغلَق بشكل أوتوماتيكى، حتى لو استطاع أى عنصر تخريبى، وهذا مستبعد تماماً، أن يدخل إلى داخل المفاعل نفسه لن يتمكن أبداً من تحويله إلى قنبلة نووية، لأن تصميم المفاعل يقوم على أنه فى حال حدوث أى طارئ يُطفأ أوتوماتيكياً ولا يستطيع أى كائن التحكم به «ولا الجن نفسه». ■ قد نكون أكثر تشاؤماً ونتحدث مثلاً عن إمكانية إطلاق صاروخ على المفاعل أو اقتحام سيارة مفخخة مقرّه فما الذى يمكن أن يحدث؟ – إجابة هذا السؤال فى سؤال طرح نفسه بشكل مباشر لدى الرأى العام الفترة الماضية: لماذا استغرقت مصر كل ذلك الوقت قبل توقيع اتفاقية إنشاء المفاعل؟ وحسب التصريحات الحكومية الأخيرة سيتم العمل بالمفاعل فى حدود عام 2022 أو 2023، ماذا يعنى كل هذا الوقت الإضافى؟ يعنى أن مصر طلبت عوامل أمان وحماية مضاعفة عن التقليدى المُتبع فى أى مفاعل فى أى مكان آخر، ومن بين هذه العوامل «درجة تحمُّل الغلاف الخارجى للمفاعل لأى عوارض»، وبناء عليه ووفقاً لخبرتى أستطيع أن أقول إنه إذا ضُرب صاروخ قوى جداً على أسوأ الظروف وبسرعة عالية جداً فلن يحدث شىء للمفاعل، والناس غير المُصدقة لما أقول أعطى لهم مثالاً بسيطاً للغاية، هو أن العراق ظل لمدة 8 سنوات يضرب مفاعل «بوشهر» الإيرانى ولم يحدث به خدش واحد. إذاً فلنعقل الأمور. ■ هل تكلفة الوقود النووى عالية؟ – الوقود النووى الذى ستستخدمه مصر من أرخص أنواع الوقود النووى على مستوى العالم. ■ لماذا الأرخص؟ – ثمن الوقود النووى الذى سنستخدمه للمحطة النووية بقدرة 1000 ميجاوات يساوى 25 مليون دولار، فى حين أن محطة كهرباء تعمل بالغاز الطبيعى مثلاً تحتاج إلى 1000 مليون دولار وقوداً فى السنة، ولو استخدمت السولار فستكون التكلفة أعلى بالطبع، وبعقد مقارنة فهذا يعنى أن سعر الوقود النووى أرخص بنحو 40%، وعندما يكون السعر رخيصاً سينعكس ذلك على سعر الكهرباء «كيلوات/الساعة»، نعم العلاقة ليست خطية تماماً، لكنها أحد العوامل الهامة لتقليل سعر الكهرباء وإنتاجها. ■ لا يمكن إغفال أن مشروع مصر فى مجال إنتاج الطاقة النووية يعود إلى عهد عبدالناصر، وتحديداً منذ إنشاء مفاعل إنشاص الذى لم يحقق ما كان مرجواً منه، فلماذا مضت كل تلك العقود بلا طائل؟ – السادات ومبارك كانا يريان أن 99% من أى حاجة ممكن تحصل فى العالم بيد أمريكا، وكانت القوى المعارضة لدخول مصر العصر النووى تستند إلى أن عديداً من دول العالم دخلت المجال النووى على أساس سلمى ثم تحولت إلى إنتاج القنابل النووية مثل الهند وباكستان وكوريا الشمالية. ■ لكن هذا التخوف ليس فى محله لأن مصر موقّعة على معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية والرئيس السادات فعّل هذه الاتفاقية بعد ذلك. – صحيح، لكن التخوف الغربى لديه معطيات سابقة تتعلق مثلاً بانسحاب كوريا الشمالية من المعاهدة بعد التوقيع عليها، وفى اليوم التالى للانسحاب كانت تصنّع القنابل النووية، ومصر دولة ذات حيثية كبيرة وبالتالى يجب من الأصل أن لا يكون لديها مادة «البلوتونيوم – الوقود المستهلك» وإن كانت تعمل فى المجال السلمى وموقّعة على الاتفاقية، لهذا أطالب الرئيس بأن يؤجّر الوقود النووى حتى يغلق الباب تماماً أمام أى محاولات غربية للتلاعب مع مصر بقولها «يمكن لمصر أن تستخلص البلوتونيوم من الوقود المستهلك» وتستخدمه استخدامات غير سلمية فى حالة الضرورة، وللعلم كان الرئيس السادات لديه النية أيضاً للدخول إلى العصر النووى، لكن القدر لم يمهله، حيث كان تصديقه على الاتفاقية التى وقّعها جمال عبدالناصر قُبيل وفاته بنحو 4 أشهر، والأمريكان قالوا له وقتها إنه حتى تستطيع أن تبنى مفاعلات نووية للطاقة السلمية يجب أن تُصدِّق على الاتفاقية مُقدَّماً. ■ لكن الرئيس الأسبق حسنى مبارك أعلن فى عام 2007 عن دخول مصر العصر النووى ولم يحدث. – مبارك كان مهزوزاً، ولقد التقيته بحضور وزير الكهرباء وقتها فى بداية الثمانينات بعد أن تولى الرئاسة بفترة قصيرة أكثر من مرة فى محاولة لإقناعه بأهمية مشروع إنشاء مفاعل نووى للطاقة السلمية لمصر، لكن فى النهاية لم يُنفِّذ ذلك، فشخصيته لم تكن بالقوة التى يمكن معها أن تتخذ قراراً كهذا، وكان «خايف الأمريكان يزعلوا منه»، وبعد حادثة تشيرنوبيل كان له المبرر القوى لوضع الملف بكامله فى الدرج إلى الأبد، لكن «السيسى» تحدى ضعف الرؤساء السابقين فى اتخاذ قرار إنشاء المفاعل النووى. ■ عاد البرنامج النووى المصرى للظهور مرة أخرى مع تصريحات جمال مبارك عام 2006، فما الذى اختلف؟ – كلنا استغربنا تصريحات جمال مبارك، لأنه لا صفة له وقتها للحديث عن مشروع قومى بهذا الحجم، وأعتقد أن تلك التصريحات وقتها لم يكن المراد منها إحياء الملف النووى المصرى بقدر ما كانت «قرصة ودن» لإيران التى كانت فى صعود مستمر فيما يتعلق ببرنامجها النووى، بالإضافة إلى أنه كان يطمح إلى شعبية فى الشارع فى ذلك الوقت فى ظل تطلع عديد من الدول العربية إلى تطبيق البرنامج النووى فى بلدانها. ■ هل تتوقع تداعيات جديدة فى الأفق بعد إعلان مصر عن مشروعها النووى بالفعل بعد ما يزيد على 30 عاماً من تجميد المشروع؟ – لا شك أن أمريكا وإسرائيل «مش راضيين ومش عاجبهم»، ومع ذلك أقول لهم «ورّونا هتعملوا إيه». أمريكا فى الأساس شبه وقفت المعونات المدنية التى كانت تقدمها لمصر، وما تبقى منها توزعه على المنظمات الحقوقية و«العملاء بتوعها»، ولم يتبقَّ لهم إلا المعونة العسكرية، حتى تعريف المعونة العسكرية، هل هى معونة «بحق وحقيقى»؟ بالطبع لا، إنها مجرد قطع غيار، صيانة، شركات أمريكية تُجرى دراسات، وإجمالى ما تقدمه أمريكا لمصر لا يُذكر إذا ما قورن بحجم المساعدات التى قدمتها الدول العربية لمصر، وهى بلا مبالغة تماثل مساعدات أمريكا 20 مرة! وأتوقع أن دخول روسيا بثقلها فى التعاون مع مصر أعطى بُعداً استراتيجياً أقوى لمصر، إذاً ما الذى فى يد أمريكا أن تفعله بعد توقيعنا الاتفاقية؟ ليس فى يدها سوى تشجيع الإرهاب والتخطيط لمزيد منه! ■ هل خضعت مصر للتفتيش من الوكالة الدولية للطاقة الذرية على مدار الأربعين سنة الماضية؟ – مصر من أكثر الدول شفافية مع الوكالة، ومنذ تصديق الرئيس السادات على اتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية كان أول تفتيش على مصر، وكان على ما أعتقد سنة 1982 فى إطار اتفاقية «التفتيش أو الضمانات» الملحقة بالاتفاقية، وكان ذلك على كل المنشآت التى بها مواد نووية، بمعنى «مفاعل إنشاص – 2 ميجاوات» فقط، وكان التفتيش روتينياً مرتين فى السنة بعد ذلك. ■ مصر رفضت التوقيع على البروتوكول الإضافى الملحق باتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية وهو الخاص بأن من حق الوكالة فى أى وقت وفى أى مكان أن تفتش دون سابق إنذار، ما السبب؟ – لسبب رئيسى، أن إسرائيل لم توقع الاتفاقية الأصلية الخاصة بحظر انتشار السلاح النووى، فكيف تطلب منى أن تكون الدولة مستباحة بهذه الطريقة، فى حين أنك لا تفتش على إسرائيل من الأساس؟ ■ هل أثّر هذا الرفض على مصر «كعقوبات» على سبيل المثال وإن كانت غير معلنة؟ – طبعاً أثّر على مصر، وبكل أسف كتب محمد البرادعى فى أثناء رئاسته للوكالة تقريراً ضد مصر بعد رفض هذا البروتوكول! وكان ذلك فى عام 2004/2005، وكان به كمّ رهيب من الأكاذيب والتضليل ضد الدولة المصرية، وقد أثّر هذا التقرير على وضع الدولة المصرية بشكل كبير بعد أن وجّه إليها اتهامات باطلة، وهو ما عرّضها لخطر كبير أيضاً. ■ ما الذى كان يهدف إليه البرادعى من ذلك التقرير، وقد كنت كبير مفتشى الوكالة وقتها؟ – تهديد مصر، إما أن تقبل مصر بالتقرير كما هو ولا تعترض عليه مع إعطاء إشارة وهمية بأنه سيخلّص مصر من هذا التقرير على طريقته، وإما سأحول الملف إلى مجلس المحافظين فى الوكالة تمهيداً لتحويله إلى مجلس الأمن وفرض عقوبات دولية على مصر. ■ ما الذى حدث بعد ذلك؟ – مع الأسف حسنى مبارك خاف وصمت، ولم تعلّق مصر على التقرير. المثير فى الأمر أنه فى ذلك الوقت كنت أنا والدكتور أحمد أبو زهرة رحمه الله، وكان له علاقة مباشرة بمفاعل إنشاص، كنا فى غاية الاستنكار مما ورد فى التقرير لأنه أورد تفاصيل أشرفنا عليها بأنفسنا، ولم يكن بها أى مخالفات، والفكرة أنها كانت فى السبعينات فى القرن الماضى. ■ إذاً النية كانت مُبيّتة للزج بمصر فى نفق مظلم أقرب إلى تقاريره ضد العراق. – نعم، وقد أكد ذلك التقرير الذى أصدره البرادعى ضد مصر مرة أخرى عام 2009، وكان فى قمة الخطورة حينما صنّف مصر فى ذلك التقرير مع دول محور الشر، ووجّه فيه اتهاماً جديداً إلى مصر بأنه وجد «يورنيوم عالى التخصيب»، وأن مصر تسعى لإنتاج قنابل نووية. ■ من كان وراء تلك التقارير المضللة والكاذبة؟ – سأعلنها لأول مرة، نائب رئيس الوكالة عميل للمخابرات الأمريكية CIA، وهذا النائب كان المتحكم فى كل تقارير الوكالة وفى البرادعى، وهو الذى أحدث المشكلات مع العديد من الدول، بما فيها مصر، وقد اختلفت معه اختلافات جوهرية كثيرة فى فترة عملى وصلت إلى حد الصدام المباشر معه ومع البرادعى. ■ هل يوجد دليل من كواليس عملك فى الوكالة على ما تقوله؟ – يوجد كثير من الأسرار، لكنها غير صالحة للنشر، لكن على سبيل المثال البرادعى أرسل رسالة فى سبتمبر 1996 إلى عمرو موسى وكان وقتها يشغل منصب وزير الخارجية، وأيضاً ذات الرسالة إلى رئاسة الجمهورية، وقال فيها إنه التقى الأمريكان والأمريكان قالوا له إن منصب سكرتير عام الأمم المتحدة الذى كان يشغله وقتها بطرس غالى «هيفضى»، وبالتالى مصرى ممكن يترشح، والأمريكان أعلنوا تأييدهم لى، وبالتالى أرجو من مصر أن ترشحنى، لأن الترشيحات لا بد أن تأتى من خلال دول، وهذه واقعة خطيرة لأن هذا الأمر لم يكن معلناً أبداً. ولم يكن أحد يعرف أن مرشحنا لن يكمل فترة 5 سنوات أخرى، وأمريكا وقتها صوّتت ضد غالى 5 مرات بـ«فيتو»، ولم يحدث فى تاريخ الأمم المتحدة أن لا يُمد للسكرتير الفترة الثانية، وبعد ذلك اعتذر غالى عن المنصب، ولو كان غالى استمر لما كان ممكناً أبداً أن يأتى مصرى آخر فى منصب مدير الوكالة. ■ ما سر تحول علاقة البرادعى بالإخوان المسلمين إذا كان رافضاً لهم بشدة فى بداياته؟ – البرادعى آخر شخص له علاقة بالأديان، والسر يكمن فى أمريكا، وأذكر يوم حصل على جائزة نوبل عملنا اجتماعاً صغيراً مع البرادعى فى مكتبه، ويومها كنا نتكلم عن أحوال مصر، ففوجئت منه بهجوم حاد ضد الإخوان المسلمين، لكن هذا الموقف تغير بالكامل فى 2009 وبدأ يتحدث عن لماذا لا يتولى الإخوان المسلمون الحكم، وإن احنا «عندنا الحزب الديمقراطى المسيحى فى ألمانيا»، وهذا تهريج لأنه مجرد اسم قديم لكنه فى الحقيقة يمثل حزب المحافظين ولا علاقة له بالمسيحيين تحديداً، وأصبح يروّج للإخوان بشدة. ■ ما الأسباب الحقيقية وراء استقالتك من الوكالة؟ – تقارير البرادعى ضد مصر كانت البداية، ثم بعد ذلك تقاريره ضد سوريا بشكل كبير، فالبرادعى ادّعى أن سوريا تمتلك مفاعلاً نووياً بغرض إنتاج القنابل الذرية، وأنه مشابه لمفاعل كوريا الشمالية، ولقد ثبت لاحقاً أنها أكاذيب بعد أن احتلّت قوات الجيش الحر ذلك الموقع، بجانب منطقة دير الزور، وقد أصدر الجيش الحر السورى لاحقاً بياناً كاملاً قال فيه إنهم اكتشفوا أن ذلك الموقع ليس موقعاً نووياً بل موقع لمصنع صواريخ للجيش السورى. هذا أمر كنت أعرفه بحكم عملى قبل أن يحتلّ الجيش الحر ذلك الموقع، أما المثير للسخرية فهو أن داعش احتلت ذلك الموقع أيضاً بعد أن طردت قوات الجيش الحر، وحفرت فى ذات الموقع لكى تجد أى سلاح نووى كى تهدد به العالم، ولم تجد شيئاً! إنشاء مركز لـ«النووى» اقترحت منذ مدة إنشاء مركز سيكون الوحيد فى العالم الذى يقدم نموذجاً حقيقياً للمفاعل النووى بكل تفاصيله دون استخدام الوقود النووى أبداً، وفى الوقت ذاته هو ليس فقط «سيميوليتر simulator» أى ليس مجرد جهاز محاكاة أقرب لألعاب الفيديو جيم، فلقد كنت أريد إنشاء مفاعل حقيقى 100%، بحيث يستطيع المتدربون فى هذا المركز لاحقاً أن يعملوا فى المفاعل الحقيقى فى الضبعة بكفاءة كاملة، لأنهم تدربوا على ذات النموذج بكل تفاصيله، ويكونوا نواة حقيقية لعمل المشروع ومَن بعدهم من دفعات جديدة لأن الضبعة مشروع مستقبل مصر الحقيقى. وفى آخر زيارة لى لمصر حدثت مشاورات مع جامعة المنصورة لتبنِّى إنشاء هذا المركز، ووجدت أنهم راغبون فى إنشاء مركز للتكنولوجيا النووية، ومن المفترض خلال الأيام القليلة المقبلة البت فى إنشاء هذا المركز بشكل فاعل. تأجير الوقود إذا اتبعت مصر النصيحة التى أنادى بها وهى تأجير الوقود النووى، فإن 90% من مشكلة النفايات النووية انتهت، أما الـ10% فستكون «low or medium level»، أى إن نسبة الإشعاع بها ضئيلة أو متوسطة، ويمكن التخلص منها بسهولة عن طريق وضعها فى براميل معينة وتجرى لها عملية «كبس وضغط»، ثم يتم تخزينها فى أماكن معينة، وهى ليست مثار أى قلق. المصدر: الوطن الحوار نشر في 15 ديسمبر/كانون أول 2015 https://nabdapp.com/t/40275763
  13. كتب- أحمد أبو النجا وصابر المحلاوي ومحمود الشوربجي: قضت محكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار أحمد الشازلي، اليوم الاثنين، برفض طعن هيئة قضايا الدولة على حكم القضاء الإداري، ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود الموقعة بين مصر والسعودية، والاعتراف بملكية تيران وصنافير لمصر. كان أوصى تقرير هيئة المفوضين الذي صدر في ديسمبر الماضي، تأييد حكم بطلان الاتفاقية المبرمة بين مصر والسعودية، بشأن ترسيم الحدود البحرية وإعلان تبعية جزيرتي تيران وصنافير للمملكة. وأصدرت محكمة القضاء الإداري -في يونيو الماضي- حكما غير نهائي ببطلان الاتفاقية، ولكن هيئة قضايا الدولة -وهي الجهة الممثلة للحكومة- طعنت على الحكم أمام المحكمتين الدستورية والإدارية العليا، وقدمت هيئة قضايا الدولة استشكالين لوقف حكم البطلان أيضا. ووقعت مصر والسعودية -في أبريل الماضي- اتفاقية يتم بموجبها نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير بالبحر الأحمر إلى المملكة العربية السعودية. وأثار توقيع الاتفاقية ردود فعل معارضة للرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة، ونظم عدد من النشطاء والقوى السياسية تظاهرات رافضة لها، وحكم بالسجن على بعد المشاركين في تلك التظاهرات. وأقام عدد من المحامين دعاوى قضائية تطالب ببطلان الاتفاقية. ووافق مجلس الوزراء، نهاية ديسمبر الماضي، على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، وأحالها لمجلس النواب لمناقشتها. http://www.masrawy.com/News/News_Cases/details/2017/1/16/1014191/الإدارية-العليا-تيران-وصنافير-مصرية-#HPFEATURE11
  14. بدأت منذ قليل، مسيرة نقل التمثال المكتشف بمنطقة المطرية، بالقاهرة إلى المتحف المصري بوسط العاصمة المصرية.ووضع التمثال على شاحنة كبيرة تابعة للقوات المسلحة المصرية، بواسطة فريق عمل من وزارة الآثار وإدارة النقل بالقوات المسلحة، وشارك عدد كبير من سيارات الشرطة والقوات المسلحة في تأمين خط سير التمثال إذ من المتوقع أن تستغرق رحلته قرابة الساعتين.
  15. تظهر الجهود التى أجرتها مصر مؤخراً لأجل تخفيف حدة الأزمة الاقتصادية، بما فى ذلك تعويم الجنيه، وخفض الدعم علامات النجاح. وقالت وكالة أنباء «بلومبرج»، إن الأجانب عادوا للاستثمار مرة أخرى فى الأسهم والديون بالعملة المحلية، وأصبحت العملة الصعبة أكثر إتاحة. ولكن فى كثير من المناطق، فإن فوائد السياسات التى ساعدت على تأمين قرض صندوق النقد الدولى لا تزال غير واضحة. وأشارت الوكالة إلى وجود بوادر اضطرابات فى الشوارع مع ارتفاع الأسعار بينما لا يزال السياح يؤجلون عودتهم إلى مصر بسبب الاضطرابات السياسية والهجمات الإرهابية. وكشفت الوكالة فى تقريرها عن بعض التحديات التى لا تزال تواجه صانعى السياسات فى مصر. أولاً: الاستقرار قالت الوكالة، إن حكومة الرئيس عبدالفتاح السيسى، تجنبت رد الفعل الكبير ضد سياساتها، وذلك جزئياً بسبب تقييد المعارضة. وتوضح الاحتجاجات المحدودة، الأسبوع الماضى، ضد تقليص دعم الخبز احتمال عدم الاستقرار. وقال هانى صبرا، رئيس الشرق الأوسط فى مجموعة «أوراسيا» ومقرها نيويورك، إن المشكلات التى تواجه الفقراء قد توفر نقطة تجمع قبل الانتخابات الرئاسية العام المقبل وخاصة ارتفاع الأسعار. وأضاف أنه قد يكون من المؤكد فوز «السيسى»، بفترة رئاسة ثانية، ولكنَّ الانتخابات تقدم للفصائل الساخطة فى مصر الفرصة لتلتحم حول فكرة أو شخص. ثانياً: السياحة وتقول الوكالة، إنه على الرغم من تعافى عائدات السياحة قليلاً فى ديسمبر الماضى، فإنها لا تزال أقل بنسبة 16% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي. أضافت أن عدد الأشخاص الذين يزورون مصر بلغ مستوى قياسياً مسجلاً 14 مليون سائح بعائدات بلغت 12 مليار دولار عام 2010. ولكن منذ 2011 تراجعت هذه الأعداد كثيراً؛ بسبب التوترات التى شهدتها مصر منذ انتفاضة 2011. وأصيبت الصناعة مرة أخرى عندما تحطمت الطائرة الروسية فوق صحراء سيناء فى عام 2015. وكانت السلطات الروسية قد راجعت الحالة الأمنية فى المطارات المصرية لعدة أشهر، ووعدت بأنه سيتم استئناف الرحلات إلى مصر فى وقت قريب. وكان العديد من الدول مثل الدنمارك وبلدان الشمال الأوروبى الأخرى قد بدأت بالفعل استئناف رحلاتها إلى مصر. ثالثاً: التضخم والنمو تقول «بلومبرج»، إن تراجع الجنيه بنحو 50% منذ قرار التعويم يوم 3 نوفمبر ساعد على دفع معدل التضخم فوق 30% الشهر الماضى. ونقلت عن ريهام الدسوقى، كبيرة الاقتصاديين فى شركة «أرقام كابيتال» فى دبى، أنه على الرغم من توقع انخفاض معدل التضخم، فإنَّه سيظل مرتفعاً بسبب تطلع الحكومة لمزيد من خفض الدعم على مدى السنوات الثلاث المقبلة. وأضافت أن النمو الاقتصادى سوف يدفعه الاستثمار حتى يتعافى الطلب الاستهلاكى. رابعاً: الصادرات قالت «الدسوقى»، «رغم أن ضعف الجنيه من شأنه أن يساعد المصدرين، فإنَّ الفائدة المحتملة ستكون محدودة بسبب اعتماد قطاع الصناعات التحويلية على المواد المستوردة». وأضافت أن المصدرين لديهم، أيضاً، قدرة محدودة على توسيع صادراتهم إلى جانب مواجهة الروتين بشكل كبير. وأعلن البنك المركزى ارتفاع الصادرات خلال الربع الأخير من العام الماضى بنسبة 18% إلى 5.2 مليار دولار. خامساً: الاستثمار الأجنبى جذبت مصر استثمارات بقيمة 4.3 مليار دولار من يوليو إلى ديسمبر 2016 مقارنة بـ3.1 مليار فى الفترة نفسها من 2015؛ بسبب ارتفاع الاستثمارات فى قطاع البترول. وتوقع صندوق النقد الدولي، أن يسجل الاستثمار الأجنبى المباشر 9.4 مليار دولار فى السنة المالية الحالية، وينمو تدريجياً إلى 12.9 مليار دولار بحلول عام 2021. ولكى يحدث ذلك، وفقاً لـ«رضوى السويفى»، رئيس قسم الأبحاث فى شركة «فاروس» القابضة ينبغى على مصر معالجة مخاوف المستثمرين الرئيسية والمتعلقة بتحويل الأرباح، وتقلب أسعار الصرف والمخاطر السياسية. وقالت إن انخفاض الطلب على السلع الاستهلاكية والذى كان أهم محركات النمو منذ عام 2011 يضر أيضاً جاذبية مصر للمستثمرين. وأكدت «السويفى»، أنه فى الوقت الذى يقول فيه المستثمرون، إنهم يتخذون خطوات من أجل العودة، فإنَّهم ما زالوا متشككين ويراقبون هذه القضايا عن كثب. "بلومبرج": الاقتصاد المصرى يواجه اختبارات حقيقية على طريق النمو - جريدة البورصة
  16. [ATTACH]35728.IPB[/ATTACH] قال أمين اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات،إن صراع الفلسطينيين مع الإحتلال الإسرائيلى ليس دينياً على الإطلاق وإنما سياسياً ،على حق مشروع، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية حليف إستراتيجى للإحتلال والتحالف بينهما تاريخى، وتابع:" حديث بينامين نتينياهو عن الإرهاب وتذرعه بأن وجودهم فى المنطقة يضمن عدم تحويل فلسطين قلعة للإرهاب هى اسطوانة مشروخة لأن العرب والجندى المصرى هم من يحاربون الإرهاب وليس نتنياهو ولا إسرائيل". وأضاف "عريقات"، خلال تصريحات إعلامية أن هناك 138 دولة اعترفت بفلسطين حتى الآن ، مشدداً على أن الإرهاب والعنف والإجرام الذى يمارسه الاحتلال على الفلسطينيين أمر ترفضه كل الأعراف الدولية. وتابع صائب عريقات: كبير المفاوضين الفلسطينيين، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى رجل يعرف كيف يضع الاستراتيجية، ومنطق السيسى يرتكز إلى الاستراتيجية فى التفكير وبعد النظر والواقعية، لافتاً إلى أن منطق السيسى يقوم على معيار أن مفتاح الأمن والسلام فى هذه المنطقة يبدأ بإنهاء الاحتلال الاسرائيلى، وإقامة دولة فلسطين. وأضاف عريقات : السيسى تحدث فى اتصال هاتفى مع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب عن عدم نقل السفارة الأمريكية إلى القدس لأنه يعتبر إقرار بضم القدس الشرقية، ولم يتحدث عن الأوضاع المصرية ومشاكلها، مشيراً إلى أن السيسى عندما يذهب إلى واشنطن قريبا سيتحدث ليس بلسان مصر، وإنما سيتحدث بلسان الفلسطينيين والعرب جميعا وهى زيارة مهمة. #مصدر
  17. تفقد أمس المهندس إبراهيم محلب مستشار رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والدكتور خالد العناني وزير الآثار مشروعي تطوير هضبة أهرامات الجيزة والمتحف المصري الكبير. وأكد د. العناني أن هذه الجولة تعد الثانية في أقل من شهر، ما يؤكد حرص الحكومة المصرية على إنجازهما وافتتاحهما في الوقت المحدد لهما باعتبارهما من أكبر المشروعات القومية القائمة على أرض مصر خلال هذه الفترة. وأوضح د.العناني أن جولة منطقة الأهرامات تضمنت زيارة كافة المباني الانشائية منها مبنى الزوار ومبنى التفتيش والمبنى الإداري، وكذلك مداخل المنطقة الأثرية ومخارجها بالإضافة إلى زيارة مهبط الطائرات الموجود على طريق الفيوم. وفي المتحف المصري الكبير اطلع المهندس إبراهيم محلب على عرض توضيحي لتقدم خطوات سير العمل بالمشروع منذ جولته الأخيرة به قبل أسبوعين. وأوصى محلب فريق العمل بمشروعي المتحف الكبير وتطوير هضبة أهرامات الجيزة بضرورة توثيق وتسجيل كافة مراحل العمل لتكون شاهداً على مجهوداتهم وعملهم الدؤوب من أجل النهوض ببلدهم مصر، مؤكداً دعم الحكومة المصرية لهم وإزالة أية عقبات قد تواجه سير العمل. كماالدكتور "دزاو يانج" (Dazhu Yang) نائب رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية للشئون التقنية بالشرق الأوسط وأفريقيا لمشروع المتحف المصري الكبير ومعامل الترميم الخاصة به. وأشاد "يانج" بمستوى معمل ترميم الأخشاب ومعمل ترميم القطع الكبيرة، كما أثني على الجهود الكبيرة التي يقوم بها فريق الترميم بالمتحف بعد أن اطلع على تقنياتهم المستخدمة في ترميم مجموعة الملك توت عنخ آمون والمقرر عرضها بالمتحف عند افتتاحه. هذا وقد استمع "يانج" لشرح مفصل من جانب د. طارق توفيق المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير عن خطوات سير العمل بالمشروع منذ بدءه وتطوراته.
  18. يواصل تنظيم «مؤرخين تحت الطلب» بث أكاذيبهم، ودمج الكثير من الأكاذيب مع بعض من الحقائق في خلطة إعلامية، الغرض منها نسف كل ما هو إيجابي في تاريخ مصر، ما ينبئ بشعور عام بالدونية، واحتقار الذات يعتري نفوسهم المريضة، فيحاولون تصديره إلى البلد، وتاريخها، في محاولة للادعاء أمام الذات، قبل الآخرين أن الضمور الذي يعانون منه، ينبع من الوطن، وليس من نفوسهم المريضة. وأحدث حلقات تنظيم مؤرخين بالأجرة، كان الرد على مداخلة الشيخ الحبيب الجفري خلال فعاليات الندوة الثقافية التابعة للقوات المسلحة، بحضور السيد رئيس الجمهورية، وقد كررت تلك الأقلام المأجورة جوقة من الأكاذيب، التي طالما رددها أنصار التيار الإسلامي حول مصر منذ عقود، وهم أبناء توجه فكري ظهر منذ فجر الإسلام باحتقار مصر، ومحاولة محو كل ما يشيد بها من أحاديث نبوية، أو حقائق تاريخية. الحديث الأول: هو أن المماليك، وليس المصريين، هم من انتصروا على المغول، وفي ذلك ترديد لمقولة أخرى هزلية، أن الجيش الذي حارب تحت قيادة صلاح الدين الأيوبي، وسيف الدين قطز، والظاهر بيبرس، هم جيوش تركية، وليست مصرية، وبالتالي فإن تلك الانتصارات، هي جزء من العسكرية التركية، نعم.. إحدى المؤرخين تحت الطلب، كتب تلك الكلمات، وبثها عبر قناة تلفزيونية قطرية، وقد تلقى أجرًا سخيًا على هذا الادعاء الذي تصرف عليه أنقرة الملايين سنويًا. ويمكن الرد بما يلي: حكم الأيوبيون والمماليك العراق والشام واليمن، لماذا لم يحققوا الانتصارات العسكرية وحتى المنجز الحضاري الذي حدث في مصر على يد هؤلاء القادة العظماء؟ ما يعني أن عامل المكان وإرثه التاريخي، والعامل البشري لعب دورًا مهمًا في انتصارات الإيوبيين ومماليك مصر. فكرة أن ينتمي الجيش لأبناء البلد فحسب، لم تكن المقياس في هذا الزمن وصولًا إلى الحرب العالمية الثانية، وقد كان الجيش المغولي مؤلف من بعض الفرق القادمة من آسيا الوسطي والصين. هؤلاء المماليك كان أغلبهم مصري بالإقامة أو بالميلاد، وهو عُرف سياسي تحول لاحقًا إلى قانون موجود في كافة الحقوق المدنية في كل بلد بالعالم. أبرز قائد في تاريخ فرنسا نابليون بونابرت، كان إيطاليًا وليس فرنسيًا، وظل طيلة حياته يتحدث الفرنسية بلكنة إيطالية، ولا تجد فرنسيًا واحدًا يتحدث عن أن بونابرت لم يكن فرنسيًا، حتى مع أخطائه الرهيبة، أدولف هتلر لم يكن ألمانيًا بل من النمسا، أهم أباطرة روسيا القيصرية الإمبراطورية كاترين لم تكن روسية بل ألمانية، وكلهم تم اعتبارهم أهل البلد بالإقامة والممارسة السياسية، فهل قطز وبيبرس وقلاوون وغيرهم أقل منزلة من هؤلاء حتى لا ينطبق عليهم هذا العرف السياسي الذي أصبح بعلوم اليوم قانون ضمن الأحوال المدنية لكل بلد في العالم؟ انتماء المماليك لأعراق تركية كذبة تاريخية، بينت خطأها وحقيقتها، وصححتها في كتاب التتار المسلمين. أسطورة المماليك الفاسدين، لم تحدث إلا على أيد المماليكن الذين تولوا حكم مصر في زمن الاحتلال العثماني، ولكن قبل ذلك حكم هذه البلاد رجال أبطال بُينت بطولاتهم في كتاب التتار المسلمين، منذ تصدي مصر للمغول والصليبين، وصولًا إلى تصدي مصر للغزو البرتغالي للحجاز والهند في أواخر زمن المماليك. تاريخ الحقبة المغولية لا تُقرأ من كُتب كاتب مصري معاصر، بل وحتى المؤرخين العرب كانوا سذجًا في تناول هذه المرحلة، ولكن نقرأ تاريخ المغول من كتابات المؤرخين الفرس، الذين عملوا في بلاط أباطرة المغول، كتاب تاريخ جهانكاشاي لعلاء الدين عطا ملك جويني، وجامع التواريخ لرشيد الدين الهمداني، وكلاهما كتب نصًا «أنه عقب هزيمة المغول في عين جالوت، تفهم أحفاد جنكيز خان استحالة هزيمة مصر، إلا بتطويقها بالتحالف مع أوروبا الصليبية، وهو ما جرى في الحملة الصليبية التاسعة». في المجمل كافة الكتب والمراجع التي تناولت المرحلة سواء العربية أو الفارسية أو المغولية، وحتى بعض الكتابات الأوروبية، نظرت إلى الجيش المنتصر في عين جالوت، باعتباره الجيش المصري، وقادته المصريين. المقارنة بين حجم جيش المغول ضد بغداد، وجيش المغول ضد مصر غير احترافية، فالأهم هو المقارنة ما بين جيش المغول، وجيش مصر في موقعة عين جالوت؛ من حيث العدد والعتاد العسكري، والتدريب، وفترة الاستعداد، وكلها عوامل كانت لصالح جيش المغول. الكذبة الكبرى التاريخية: أن جنكيز انسحب من الشام بعد وفاة إمبراطور المغول أوقطاي خان، مما سهل الانتصار المصري على المغول، وأن هذا الانتصار حدث ضد «مؤخرة» الجيش المغولي! وفي واقع الأمر، إنه في نفس المرحلة كان حفيد آخر لجنكيز خان هو باتو بن جوجي خان يغزو أوروبا الشرقية، وقد انسحب باتو لنفس سبب انسحاب جنكيز، ألا وهو حتمية حضور الأمراء المغول جلسة القوريلتاي لانتخاب إمبراطور جديد للمغول، تسلم بايجو قيادة الجيش المغولي تمامًا، كما تسلم كيتوبوقا جيش المغول في الشام. بايجو أكمل انتصارات المغول، وهزم السلاجقة في موقعة جبل كوسي في الأناضول يوم 26 يونيو 1243، ومنذ فجر هذا التاريخ أصبح السلاجقة، ولاحقًا العثمانيون في زمن عثمان الأول، ووالده أرطغول تحت الحكم المغولي، إذن لم تكن الجيوش المغولية تنسحب من المعارك، وتحارب بمؤخرتها وتهزم، وإلا كيف هزم جيش بثقل السلاجقة أمام جيش باتو بن جوجي خان؟ تنظيم مؤرخين تحت الطلب وبالأجرة، قراءتهم تتوقف عند انتصار عين جالوت، وتم تنميط المثقفين بكل أسف حول الأمر ذاته، حتى لا نتتبع باقي انتصارات الجيش المصري على المغول، لندرك أن الانتصار الصدفة، كما يحاولون أن يدعون في عين جالوت، كان مقدمة لسلسلة انتصارات عسكرية ضد المغول. ففي زمن بيبرس هزم الجيش المصري – السوري، نظيره المغولي في الموصل العراقية عام 1260، ومدينة قيسارية الفلسطينية عام 1276، وأمام انتصارات الجيش المصري جن جنون المغول، وحلفائهم السلاجقة والفرس، سلاجقة الأناضول تحالفوا مع المغول ضد مصر وسوريا، في مشهد ليس ببعيد عما جرى لاحقًا عبر العديد من محطات التاريخ، حينما يتحالف حكام إيران وتركيا ضد مصر وسوريا. وأمام الجيوش السلجوقية المغولية الفارسية المتحالفة مع جورجيا، قاد بيبرس الجيوش المصرية في معركة البستان شمال سوريا، يوم 15 أبريل 1277، وهزمت الجيوش المصرية جيوش السلاجقة والمغول والفرس والصليبين، ودخل السلطان بيبرس مدينة قيسرية (قيصرية) عاصمة السلاجقة، وجلس على عرش السلطنة، وتبارى أمراء السلاجقة في تقديم الولاء والطاعة لسلطان مصر وسوريا. هذا هو بيرس الذي حاول مؤرخ بأجرة الحط من شأنه، الذي أسقط حكم الصليبين عن إمارة أنطاكيا عام 1268، وغزا أرمينيا المتحالفة معهم عام 1266. عقب سقوط أنطاكية ودخول الجيوش المصرية لعاصمة أرمينيا والسلاجقة، سارعت إنجلترا إلى إرسال الحملة الصليبية التاسعة والأخيرة، وقد تحالف معها المغول بقيادة أباقا خان بن هولاكو خان، بالإضافة إلى الفرس والسلاجقة المتحالفين مع المغول، وذلك ما بين عامي 1271 و1272، وقام الجيش المصري بمحاصرة إمارة طرابلس الصليبية ما أدى إلى دحر العدو. هزائم المغول العسكرية أمام الجيش المصري استمرت في عصر قلاوون، انتصر الجيش المصري في موقعة حمص الثانية، في 29 أكتوبر 1281، على المغول المتحالفين مع جورجيا وأرمينيا، ثم انتصر ابنه محمد بن قلاوون على المغول في معركة شَقحَب 20 إبريل 1303، وكانت بداية النهاية للمغول وعروشهم في إيران والعراق، وقد مات جازان خان إمبراطور المغول كمدًا عقب الهزيمة. الحديث الثاني حول الأحاديث النبوية الشريفة عن مصر، وتكذيبها بالقول أن مصر لم يكن لديها جيش في زمن النبي (ص)، وفي واقع الأمر غاب عن المؤرخ بأجرة أن حديث النبي أتى في إطار توصيات للمستقبل، وأنه أمر باتخاذ منهم جندًا وليس الاستعانة بالجيش المصري وفارق اللغوي ضخم. الحديث الثالث عن جلال الدين منكبرتي، ولقبه بالفعل جلال شاه، حيث كان الخوارزميون والسلاجقة يتحدثون الفارسية، وجلال شاه لا يستحق أن يعطيه أحدًا مقامًا على حساب الجيش المصري أو غيره، وكفى أنه عقب تلقي بعض من الدعم من السلاجقة والأيوبيين قام بالإغارة على أراضيهم جنوب الأناضول وشمال الشام، ما اضطر السلاجقة والأيوبيون لمحاربته وهزيمته عشية الغزو المغولي الأخير للإمبراطورية الخوارزمية. الحديث الرابع عن انتصار وهمي لخان مغول روسيا بركة خان، على مغول إيران جنكيز خان، بينما كافة المراجع تشير إلى أن الحرب لم تسفر عن فائز أو خاسر، بل كانت جزءً من الحرب الأهلية بين المغول، التي أدت لاحقًا إلى تقسيم المماليك المغولية. الحديث الخامس والأخير عن دور الجيوش في فوضى الربيع العربي، وإذا كان المؤرخ الهمام قد فشل في قراءة الماضي، أو قرر صياغته بالأجرة، فإن المفاجئ أنه ينوي صياغة ما رأه كافة أبناء جيلنا علنًا أيضًا بنفس الطريقة، لولا انقسام الجيش اليمني، وولاء بعض فرقه لللواء علي محسن الأحمر، لَمَا جرى ما جرى في اليمن، ولولا فيديوهات انشقاق الجنود السوريين، وتأسيس الجيش السوري الحر لما جرى ما جرى في سوريا، ولما تغييب القذافي لدور الجيش في ليبيا لوجدنا بديلًا وطنيًا عن حكمه حال سقوط نظامه، ما يعني أنه لولا وجود الجيش المصري خلال سنوات الربيع العربي، وطبيعة تكوين هذا الجيش لانزلقت مصر إلى نفس سيناريو سوريا واليمن وليبيا، ولا أزي - See more at: http://www.soutalomma.com/509943#sthash.v8S95Xnh.dpuf
  19. [ATTACH]33080.IPB[/ATTACH] قالت وسائل إعلام روسية إن فلاديمير سولنتسيف المدير العام لمؤسسة "إنيرجيا"، الروسية المسئولة عن إطلاق وتطوير الأقمار الصناعية، أعلن أنه من المقرر أن يتم إطلاق القمر الصناعى المصرى "إيجبت سات-2" فى عام 2019. وأوضح سولنتسيف وفقا لوسائل الإعلام الروسية، أن عملية تصنيع القمر الصناعى المصرى فى روسيا بدأت بالفعل، ومن المقرر أن تتم عملية الإطلاق فى عام 2019. يذكر أن إيجيبت سات-2 هو قمر صناعى مصرى للاستشعار عن بعد، بعد القمر الاول إيجيبت سات – 1، حيث يأتى إطلاق القمر ضمن برنامج الفضاء المصرى والذى يهدف إلى تطوير استخدامات تكنولوجيا الفضاء فى مصر، والذى يهدف أيضا لاكتساب وتوطين تكنولوجيا صناعة الفضاء فى مصر ليصبح لها دورها ومكانها المناسب فى هذا المجال. #مصدر
  20. [ATTACH]32446.IPB[/ATTACH] السفير حازم خيرت لدى دخوله مبنى الخارجية الإسرائيلية ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، فى نبأ عاجل بثته منذ قليل عبر موقعها الإلكترونى، أنه تم استدعاء السفير المصرى لدى "تل أبيب"، حازم خيرت، لمبنى وزارة الخارجية الإسرائيلية، إذ انضم إلى مجموعة السفراء الذين تم استدعاؤهم لمبنى الوزارة، إثر تصويت بلادهم على قرار فى مجلس الأمن يدين المستوطنات الإسرائيلية فى الضفة الغربية والقدس المحتلة، يوم الجمعة الماضية. #مصدر
  21. وزير الخارجية المصري سامح شكري في المنتدى السنوي لمركز سياسة الشرق الاوسط التابع لمؤسسة بروكينغز للابحاث: - موقفنا تجاه سوريا هو الحفاظ على الوحدة الوطنية ووحدة الاراضي السورية وتفادي انهيار مؤسسات الدولة ودعم مطالب الشعب السوري. - مسار الحل الذي جرى الترويج له في السنوات الخمس الماضية بشأن الحل في سوريا يجب ان يتغير لانه بلا جدوى حتى الآن. - الازمات في العراق وسوريا وبقية الدول تسير على المنهج نفسه، الدولة تترنح وتترك فراغاً تملئه المنظمات المتشددة وامراء الحرب. - لاعبون اقليميون فضلوا خلال مرحلة من المراحل تقويض دور الجيش الليبي والاعتماد على المليشيات وهذا ليس موقفنا. - هناك حاجة لتغيير منتظم في منطقة الشرق الاوسط لا يهدم مؤسسات الدولة القائمة ويتم داخل الدولة وليس على بقاياها شكرى عن موقف مصر من ايران: لا نقبل تدخلاً من اي دولة في شؤون الدول العربية - يجب ان يكون هناك عواقب لاي انتهاك للامن العربي ومصر ستكون هناك مستعدة للدفاع. - مصر ستبقى منارة للحداثة في الشرق الاوسط والمصريون دعموا التغيير ولكن ليس على حساب مؤسسات الدولة
  22. الجنرال جوزيف فوتيل كتبت حنان فايد قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية الأمريكية، إن التقارب المصرى الروسى يعد مصدر قلق للولايات المتحدة، وإن واشنطن تود عودة التدريبات العسكرية مع القاهرة، حسبما نقلت صحيفة واشنطن تايمز عنه فى خطاب له فى فعالية نظمتها المؤسسة البحثية "فورين بوليسى إنيشياتيف". وقال فوتيل فى فعالية الأربعاء الماضى: "لقد رأينا بالتأكيد تواصلا مع روسيا مؤخرا... وأعتقد أن هذه مصدر للقلق بالنسبة لنا. ولا أعلم إن كان هذا مفيدا بشكل خاص بالنسبة للأشياء التى نحاول تحقيقها فى المنطقة"، بحسب الصحيفة الأمريكية. ونقلت الصحيفة عنه إن معارضة واشنطن العلنية للرئيس عبد الفتاح السيسى قد تكون دفعت مصر "فى أحضان الأخرين، وأعتقد أنه علينا أن ننتبه لهذا". وبخصوص عودة التدريبات العسكرية، قال فوتيل: "إن العلاقة بين الجيشين، ككل العلاقات، فيها صعود وهبوط... وأعتقد أن (مصر) توافق على هذا. ولكن من بين الأشياء التى نحاول أن نفعلها هو إعادة برنامج التدريب (المشترك) مرة أخرى". وأكدت الصحيفة على لسان فوتيل إنه تمت مشاورات بين الجانبين لإعادة التدريبات العسكرية المشتركة. وكانت آخر مرة تشاركت فيها القوات المصرية والأمريكية فى تدريب عسكرى عام 2009 فى مناورات النجم الساطع، إذا تم إلغائها عام 2011 بسبب أحداث الثورة المصرية. يذكر أن فوتيل عقد محادثات فى القاهرة مع الفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع والفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة فى شهر أغسطس الماضى. مصدر جنرال أمريكى: التقارب المصرى الروسى "مقلق" ونود عودة التدريبات المشتركة - اليوم السابع
  23. [ATTACH]30912.IPB[/ATTACH] قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية الأمريكية، إن التقارب المصرى الروسى يعد مصدر قلق للولايات المتحدة، وإن واشنطن تود عودة التدريبات العسكرية مع القاهرة، حسبما نقلت صحيفة واشنطن تايمز عنه فى خطاب له فى فعالية نظمتها المؤسسة البحثية "فورين بوليسى إنيشياتيف". وقال فوتيل فى فعالية الأربعاء الماضى: "لقد رأينا بالتأكيد تواصلا مع روسيا مؤخرا... وأعتقد أن هذه مصدر للقلق بالنسبة لنا. ولا أعلم إن كان هذا مفيدا بشكل خاص بالنسبة للأشياء التى نحاول تحقيقها فى المنطقة"، بحسب الصحيفة الأمريكية. ونقلت الصحيفة عنه إن معارضة واشنطن العلنية للرئيس عبد الفتاح السيسى قد تكون دفعت مصر "فى أحضان الأخرين، وأعتقد أنه علينا أن ننتبه لهذا". وبخصوص عودة التدريبات العسكرية، قال فوتيل: "إن العلاقة بين الجيشين، ككل العلاقات، فيها صعود وهبوط... وأعتقد أن (مصر) توافق على هذا. ولكن من بين الأشياء التى نحاول أن نفعلها هو إعادة برنامج التدريب (المشترك) مرة أخرى". وأكدت الصحيفة على لسان فوتيل إنه تمت مشاورات بين الجانبين لإعادة التدريبات العسكرية المشتركة. وكانت آخر مرة تشاركت فيها القوات المصرية والأمريكية فى تدريب عسكرى عام 2009 فى مناورات النجم الساطع، إذا تم إلغائها عام 2011 بسبب أحداث الثورة المصرية. يذكر أن فوتيل عقد محادثات فى القاهرة مع الفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع والفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة فى شهر أغسطس الماضى. #مصدر
×