Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'المصريين'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 24 results

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السادة الاعضاء في اقوي منتدي عسكري مصري عربي هذا الموضوع سيناقش حلقة خاصة من داخل أكبر مصنع في الشرق الأوسط لإنتاج المدرعات (مصنع 200 الحربى ) فخر المصريين والعسكرية المصرية فى برنامج # علي_ذمة_التحقيق حيث بدء مصنع الدبابات سنة 1992 و انتج اكثر من 1000 دبابة M1A1 + دبابة النجدة M88 تم بداية الانتاج بوجود 135 خبير امريكي من 10 سنين .. اما حاليا عدد الخبراء بعد رجوع الانتاج 14 خبير وحاليا خطوط الانتاج والمعامل والاختبارات وكله من خيرة مهندسينا وعمالنا الذين شربوا واتفوقوا علي الامريكان في تصنيعها وبشهادة الامريكان في الحلقة وسنري حجم الانتاج والتقدم العلمي والتكنولوجي في خطوط الانتاج والمعامل والاختبارات مهندسين شباب وعمال وفنيين علي اعلي قدر من الكفاءة ومعدلات اعمار صغيرة ولكن مميزة بجانب الخبرات الان المصنع ينتج دبابة القتال الرئيسية المصرية M1A1 + دبابة النجدة M88 + مدرعات للجيش والشرطة + مقطورات الترلات الاوشكاش الي وزن 70 طن + الاستخدامات العسكرية الاخري للشرطة والجيش + الدخول في النشاط المدني بصناعة القطارات ومقطوراتها والان مع بعض صور من الحلقة من داخل المصنع وخطوط انتاجه تريلير الحلقة ملحوظة هذا الموضوع خاص بالمنتدي العربي للعلوم العسكرية ويمنع اي نقل او نسخ او تحوير للموضوع بدون اذن مننا احمد عيسي [ATTACH]26865.IPB[/ATTACH]
  2. وصف وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور موقف مصر من سد النهضة بأنه يتعارض مع مصالح السودان، مشددا على أن مصر كانت على مدى السنوات السابقة تأخذ حصة السودان من مياه النيل. وقال إبراهيم غندور، في مقابلة حصرية مع RT، ضمن برنامج "قصارى القول"، الاثنين، إن حصة السودان منصوص عليها في اتفاقية عام 1959، مؤكدا أن الوقت قد حان بأن تدفع مصر ما عليها من استحقاق وتحصل السودان على حصتها كاملة دون نقص مع مصر. وقال وزير الخارجية السوداني: "لم نتوقف عن تقديم اقتراحات للأشقاء في مصر بمشاريع مشتركة زراعية على أساس المنفعة المتبادلة، إلا أننا نواجه دوما بالرفض" . وأشار وزير الخارجية السوداني إلى أن السودان لن تتنازل عن منطقة حلايب، مضيفا في السياق "نقترح على الأشقاء في مصر إما إعادتها بقرار سيادي إلى السودان على غرار إعادة تيران وصنافير إلى السعودية، أو بالتحكيم الدولي كما استعادت مصر طابا. وأفاد إبراهيم غندور: "للأسف يرفض المصريون المقترحين"، موضحا "نحن والمصريون حبابيب إلى أن نصل إلى حلايب". ووصف الوزير السوداني ما ينشر عن بلده في الصحافة المصرية بالـ"غريب"، مشيرا إلى أنه لو أخذت الخرطوم على محمل الجد ما يكتب في الصحف المصرية سندخل في ما لا نريد.. لكنا لا نتعامل مع هذه الصحف بجدية ونعتمد فقط على المواقف الرسمية المعلنة". إلى ذلك، أكد وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، في مقابلة حصرية مع RT، الاثنين، ضمن برنامج "قصارى القول"، أن بلاده لا تعتزم الدخول في "تحالف لمواجهة إيران". وقال إبراهيم غندور إن العلاقات السودانية الإيرانية كانت متينة في وقت سابق. وصرح وزير الخارجية السوداني "لم نسمح لإيران بالتمدد المذهبي في السودان وقطعنا العلاقات مع طهران تضامنا مع السعودية"، مضيفا أن قوات بلاده اشتركت في تحالف إعادة الشرعية في اليمن. وشدد غندور على أن الخلاف مع إيران لا يعني دخولنا في حلف عسكري ضدها، قائلا "نجد أنفسنا في مواقف كثيرة على توافق مع إيران بشان جملة من القضايا الدولية". وعرج الديبلوماسي السوداني قائلا إن الحديث عن تحالف سني إسرائيلي لا أساس له، مشيرا إلى أنه حتى لو أراد بعض السياسيين قيام مثل هذا التحالف المزعوم بحكم التقاء المصالح والخلاف مع الأضداد، فإن الأوساط الشعبية والدوائر السياسية الواسعة لن تقدم على مثل هذا التحالف. ونفى غندور أن يكون الأمريكان اشترطوا على السودان التطبيع مع إسرائيل كأحد شروط رفع العقوبات، وقال "منذ العام 2016 نخوض حوارا مع واشنطن ليس وفق مبدأ إملاء الشروط وإنما التوافق على خارطة طريق". وبين الوزير السوداني أن بلاده تخلو من المعتقلين السياسيين أو وجود سجون سرية، مؤكدا أن إيقاف بعض الصحفيين عن الكتابة أو تعطيل صحيفة قرار تتخذه هيئة مدنية للصحفيين وليس السلطات الأمنية.
  3. أوضح وزير خارجية السودان، إبراهيم غندور، أن الهدف من إلزام المصريين الزائرين للسودان بالحصول على تأشيرات دخول، بعد ما كانت معفاة سابقا، بأنه يساعد في منع تنقل الإرهابيين بين البلدين. الخرطوم — سبوتنيك وحسب شبكة "الشروق" الإخبارية، صرح غندور للصحفيين، يوم الإثنين، بأن "قرار بلاده بفرض تأشيرات دخول على المصريين، لا ينسف اتفاقية الحريات الأربع الموقعة بين البلدين، لأنها جزء من النقاش المشترك في الاجتماعات كافة"، كاشفاً أن "القرار يمنع دخول الإرهاب بين الدولتين". © AP PHOTO/ AMR NABIL السودان يفرض تأشيرة دخول على المصريين الرجال من سن 18 إلى 50 وأضاف غندور أن هذه الخطوة جاءت "بعد تشاور مع مصر لتنظيم دخول وخروج المواطنين وتطبيقه بين الطرفين"، مشيرا إلى أن زيارة وزير الخارجية المصري، سامح شكري، للخرطوم ستكون في الأسبوع المقبل. ووجه الوزير السوداني، أصابع الاتهام، لجهات لم يسمها، بأنها تريد الزج بالسودان والإساءة له، والتلميح بضلوعه في الأحداث الأخيرة بمصر، ومضى بالقول إن "هنالك أصواتا تريد أن تسيء لنا ولا تستحق أن نرد عليها بأي حال من الأحوال"، وأن ما يدور من إساءة في الإعلام المصري لا يهم الحكومة في شيء. ويشار أن الداخلية السودانية أمرت جهات الاختصاص بأنه يستلزم دخول الفئات العمرية من حملة الجوازات المصرية من 18 إلى 50 سنة، الحصول على تأشيرة دخول من سفارات وقنصليات السودان. وكانت الخرطوم والقاهرة قد وقعتا في الـ 5 من نيسان/أبريل عام 2004، اتفاقية الحريات الأربع والتي بموجبها تم إلغاء القيود كافة الخاصة بالحق في حرية الدخول والخروج والتنقل والامتلاك. مصدر
  4. رسميا .. المصريون يتخطون 100 مليون نسمة القاهرة – راي اليوم – قال مستشار الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، الدكتور محمد عبد الجليل، “إن شاشة تعداد السكان بصلاح سالم تشير إلى أن مصر بلغت 92 مليونا و750 ألف نسمة بالداخل و8 ملايين بالخارج، وهو ما يعني أن مصر تجاوزت الـ 100 مليون نسمة بالداخل والخارج”. وأضاف عبد الجليل، خلال كلمته بندوة حول “دور المؤسسات الوطنية في الانتخابات المحلية” والتي عقدت، الأربعاء، بمؤسسة الأهرام، إنه مع أوائل سبتمبر/أيلول القادم، سيتم إعلان نتائج نهائية تفصيلية لتعداد 2017، الأمر الذي يشغل متخذي القرار في الانتخابات القادمة، لأنه سوف يستخدم بيانات حديثة وموثقة». وأضاف أن التعداد سينتهي في منتصف يونيو القادم، وسيكون أول تعداد يعتمد على استخدام الأجهزة اللوحية “التابلت” وإرسال البيانات فوراً لقاعدة البيانات بالجهاز، وهو ما وفر مجهود 16 شهراً لاستخراج النتائج النهائية باستخدام الاستمارات الورقية كما كان متبعاً في السابق. مؤكداً أن ليلة العد لجمع أسماء وبيانات الأفراد وخصائصهم بالتفصيل ستكون من 10- 11 إبريل/نيسان الجاري، والتي تعد أهم مراحل التعداد، وأن الجهاز أصدر دليلاً للوحدات الإدارية بالتعاون مع وزارة الداخلية والتنمية المحلية لتوحيد المفاهيم والتقسيمات. ونوه بأن نسبة النوع في مصر بلغت 51 % ذكور 49% إناث، لافتاً إلى أن سن التوقع للبقاء على قيد الحياة للسيدات 73 عاماً ونصف، بينما الرجال 70 عاماً ونصف العام، مما يؤكد أن هناك توازناً بين الذكور والإناث. والجدير بالذكر أن الدولة المصرية لها السبق في إجراء التعدادات السكانية الحديثة، حيث يعود أول تعداد للسكان إلى العام 1882. https://nabdapp.com/t/40666800
  5. فاروق جويدة هناك أخبار وأرقام كثيرة متفائلة جدا تنشرها الصحافة العالمية عن مستقبل الغاز والبترول في مصر، وكأننا نسبح فوق بحيرة من البترول ..والأرقام التي تنشر تطرح تساؤلات كثيرة لأن بعضها يؤكد أن مصر يمكن أن تحتل مكانة متقدمة جدا في إنتاج البترول..في زمان مضي كنا نسمع أن في مصر احتياطيا كبيرا من البترول، وان الغرب لم يكن مطمئنا إلي مواقف مصر السياسية ولهذا لم تعلن الشركات عن حقيقة اكتشافاتها..في الفترة الأخيرة أعلن المهندس طارق الملا عن أخبار كثيرة سارة ومبشرة عن مستقبل البترول في مصر بعد اكتشاف عدد من الآبار الضخمة منها شروق وظهر والحقل الأكبر في منخفض القطارة..كانت شركة إيني الايطالية هي صاحبة النصيب الأكبر من الاكتشافات وهناك ما يؤكد أن البترول في مناطق كثيرة أخري في الصحراء الغربية وشرق المتوسط وأيضا غرب المتوسط والبحر الأحمر، وان المطلوب الآن هو فتح أبواب الأمل للمصريين خاصة في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطن المصري مع ارتفاع الأسعار وتحديات المعيشة والأزمات التي تطارد الناس في أرزاقهم..أولا هناك غموض شديد فيما ينشر حول هذه الاكتشافات رغم إنها متفاءلة، وهناك أيضا شىء من التردد حول العائد الاقتصادي من الإنتاج المقبل..وقبل هذا كنا في زمان مضي نتابع أخبار واكتشافات البترول من خلال أبواب ثابتة في الصحافة والإعلام وكان كاتبنا الكبير صلاح منتصر من أهم الكتاب الذين تخصصوا في البترول سنوات طويلة رغم أن الإنتاج كان محدودا ولكننا الآن أمام أرقام ضخمة ووعود كثيرة طيبة فلماذا لا يهتم الإعلام المصري بنشر ما يجري في قطاع البترول ولماذا لا نشاهد كاميرات التليفزيون في حقول ظهر وشروق ومنخفض القطارة لعل ذلك كله يحمل مستقبلا جديدا للمصريين خاصة أن هناك مصادر غربية وليست عربية أو مصرية تؤكد أن مصر ستكون في السنوات القليلة المقبلة من أكبر مصادر البترول في العالم؟!..أرجو أن يخرج علينا المهندس طارق الملا وزير البترول لكي يكشف لنا الحقائق أولا بأول..لقد شبع العالم بترولا ولعله يصدق معنا هذه المرة فقد طال انتظارنا له.. ولا تبخلوا علي الناس بالأحلام. البترول حلم المصريين - الأهرام اليومي
  6. قال جون كاسن السفير البريطانى فى مصر إنه سيتم زيادة 100 مليون جنيه مصرى لصندوق نيوتن مشرفة للعلوم وتدريب 37 ألف معلم مصرى ليصبح إجمالى المعلمين الذين تدربوا 100 ألف معلم. ونصح كاسن، الطلاب بضرورة استمرارهم فى تحصيل العلم وليس الأكاديمى فقط، بل معلومات عن العالم والإنسانية، واستخدام قلوبكم للتعرف على العلم الحقيقى، حيث إن العقل لوحده ليس كافيًا لتحصيل العلوم، بل يجب استخدام كل الحواس. وأشار جون كاسن، سفير المملكة المتحدة بمصر، إلى أن هناك ستة طلاب مصريين هم أفضل طلاب العالم فى الرياضيات، الفيزياء، علم الاجتماع، اللغة الفرنسية، والسياحة، مشيرًا إلى أن حصولهم اليوم على شهادات تفوق وذلك لأدائهم المتميز فى اختبارات كمبريدج، مشيرًا إلى أنه فخور بهؤلاء الطلاب وآبائهم والمعلمين الذين ساهموا فى هذا النجاح. وأكد السفير، أن تفوق الطلاب المصريين يرسل رسالة للعالم بصوت عال انه "إذا أعطيت الطلاب المصريين تعليم عالى الجودة، فإنهم قادرين على أن يقودوا العالم". وفى السياق نفسه، قال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، إننى متفاءل جدًا بالتعاون بين مصر وبريطانيا فى مجال التعليم، الذى ليس بجديد مضيفا: "لقد حققنا نجاحات فى الكثير من الأصعدة، والتى لم يعلن عنها حتى الآن". وأضاف شوقى، خلال احتفالية السفارة البريطانية بمصر والمجلس الثقافى البريطانى فى مصر وهيئة الامتحانات الدولية بجامعة كامبردج، لمنح شهادة الطالب الأكثر تفوقًا – High Achiever Award" للطلاب المتفوقين دراسيًا، التى نظمت اليوم الأربعاء، بمقر السفارة البريطانية بحضور سفير المملكة المتحدة بمصر ومدير المجلس الثقافى البريطانى بمصر والمدير التنفيذى لهيئة امتحانات كامبريدج الدولية: "فخور بالطلاب المصريين الذين يشرفون العالم كله، متمنيًا لهم التوفيق والنجاح فى مستقبلهم الذى يشكل مستقبل مصر". ومن جانبه قال جيف ستريتر، مدير المجلس الثقافى البريطانى فى مصر، إن مصر لديها بعض من ألمع الطلاب فى جميع أنحاء العالم، وعندما تتوافر الفرصة المناسبة، فهم يحققون إنجازات عظيمة، مضيفًا أن الاستثمار فى التعليم البريطانى هو استثمار ينعكس على مستقبل البلاد. وأضاف مدير المجلس، أن المجلس يقدر شراكته مع وزارة التربية والتعليم وهيئة امتحانات كمبريدج، وبالطبع مع المعلمين ومديرى المدارس، لافتًا إلى أنه من بين ١٢٠ مدرسة فى مصر، تقدم الامتحان هذا العام حوالى ٢٥ ألف طالب، من بينهم ١١٩ طالبا متفوقا و٦ طلاب حصلوا على أعلى درجات فى العالم. وتم توزيع ١٢٢ شهادة تفوق لـ١١٩ طالبًا، من طلاب المدارس الثانوية لتفوقهم الأكاديمى فى امتحانات جامعة كمبريدج للشهادة الثانوية وامتحانات المستوى الرفيع الدولية. تعليق عندما يعرفك عدوك كامل المعرفة عليك ان تأخذ كل كلامه علي محمل الجد سفير بريطانيا: "إذا أعطيت الطلاب المصريين تعليما جيدا سيقودون العالم" - اليوم السابع
  7. نشرت صحيفة «الحياة» اليوم تقريرا على موقعها الإلكتروني بأن السلطات السودانية طردت عشرات الإسلاميين المصريين المنتمين لجماعة الإخوان والجماعة الإسلامية الذين لجأوا إلى السودان في أعقاب عزل الرئيس السابق محمد مرسي في يوليو من العام 2013، خلال شهري يناير الجاري وديسمبر الماضي.يأتي هذا في الوقت الذي تضغط خلاله الإدارة الامريكية الجديدة على جماعة الإخوان المسلمين وتضيق عليها الخناق بدراسة تصنيفها كـ «منظمة إرهابية».ووفقا للتقرير، قال مصدر مصري وقيادي سابق في «الجماعة الإسلامية» لصحيفة «الحياة»، إن السلطات السودانية طردت في الأسابيع الأخيرة عشرات من الإسلاميين المصريين من أعضاء الجماعتين الإسلاميتين.وأوضح القيادي السابق في «الجماعة الإسلامية» محمد ياسين، أن «الخرطوم» طردت مصريين «ذُكرت أسماؤهم في تحقيقات أجرتها السلطات المصرية أو وضعت عليهم هذه السلطات ملاحظات»، مشيرا إلى أن السلطات السودانية «لم توقف المطرودين أو ترحّلهم، ولكن حدثت أمور ولما تمت مناقشتها رأى اعضاء الجماعة أنه من الأسلم أن يغادروا السودان»، وفق الصحيفة. وتابع: «حدث تضييق على بعض الإسلاميين المصريين، ووصلتهم رسائل غير مباشرة من السلطات بأن من الأفضل أن يغادروا السودان، بعضهم سافر إلى ماليزيا وبعض آخر إلى تركيا». واعتبر «ياسين» أن وضع الإسلاميين المصريين في الخارج «لن يستمر على الحال ذاته طويلًا، لاسيما بعد وصول ترامب إلى البيت الأبيض».ونقلت الصحيفة قول أحمد كامل البحيري الباحث في شؤون الأمن والإرهاب في مركز «الأهرام» للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن قرار الرئيس الأمريكي لا زال محل نقاش وسيكون تأثيره على جماعة «الإخوان» عنيفا، وسيؤدي إلى «تحولات كبيرة في المنطقة سواء على مستوى الدول نفسها أو على مستوى جماعة الإخوان». وشكك الباحث وفقا لـ «صحيفة الحياة» في إمكان اتخاذ قرار بتصنيف «الإخوان» جماعة إرهابية لارتباطه بـ «أصدقاء وحلفاء للولايات المتحدة» يستضيفون عناصر من الجماعة، إضافة إلى ارتباطه بدول تسيطر الجماعة على السلطة فيها، أو تشارك فيها مع أطراف أخرى. وتوقع الباحث أن «مستويات في التحرك الأمريكي ضد الجماعة»، ويمكن أن تبدأ بتصريحات علنية تربط بين الجماعة والعنف «وهذا في حد ذاته تحوّل خطير ونقطة مؤثرة» في بنية الجماعة وفي علاقاتها الدولية، ويعطي دفعة لأنظمة ودول، خصوصا مصر؛ لمواجهة الإخوان أمنيا وسياسيا»، وفق الصحيفة. صدى البلد: الحياة: السودان يطرد عشرات المصريين الإسلاميين المنتمين لـ«الإخوان» والجماعة الإسلامية
  8. أظهرت أول خريطة بشرية، نشرها موقع "ناشيونال جيوغرافيك"، أن دولاً عربية عدة، ينحدر سكانها من أصول غير عربية، في حين أن أصول 56% من الإيرانيين ليست فارسية بل عربية. ونشرت أول خريطة للتاريخ البشري في العالم على موقع "ناشيونال جيوجرافيك" ضمن مشروع كبير أطلق عليه اسم "جينوجرافيك بروجيكت"، وبدأ عام 2005 لدراسة وفحص أصول البشر ومنابتهم. الأبرز في خريطة التاريخ البشري كان إيران، التي تروج لنفسها على أنها "الأمة الفارسية"، حيث أشارت تحليلات الـ"دي إن إيه" إلى أن 56% من الإيرانيين من أصول عربية، وأن 24% منهم تعود أصولهم إلى جنوب آسيا، بينما باقي الإيرانيين هم أقليات من أصول وأعراق ومنابت مختلفة. مصر التي تتربع على عرش أكبر الدول العربية من حيث السكان، أثبتت الخريطة البشرية والتحليلات العلمية أن معظم المصريين ليسوا عربًا، حيث خلص المشروع إلى أن 17% فقط من المصريين أصولهم عربية، بينما 68% من المصريين تعود أصولهم إلى شمال إفريقيا، أما الآخرون فهم من أصول ومنابت مختلفة وغير عربية. وفي لبنان، فإن 44% من السكان فقط من أصول عربية، فيما 14% من الناس أصولهم يهودية، و10% من آسيا، و5% من أصول أوروبية. وفي تونس، فإن الوضع أغرب بكثير مما هو عليه في مصر ولبنان، حيث العرب في البلاد لا يشكلون سوى 4% فقط من السكان، بينما الغالبية الساحقة أي 88% أفارقة. فيما شكلت بريطانيا مفاجأة أخرى للباحثين، فبينما يعتقد الناس أن معظم سكانها من المهاجرين ذوي الأصول المختلفة، فقد تبين أن 69% من سكان بريطانيا هم من الأعراق الأصلية التي استوطنت في بريطانيا العظمى وأيرلندا. http://alwafd.org/منوعات/1442848-مفاجأة-17-فقط-من-المصريين-عرب-و56-من-الإيرانيين-أصولهم-عربية
  9. [ATTACH]32551.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32552.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32553.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32554.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32555.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32556.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32557.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32558.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32559.IPB[/ATTACH] [ATTACH]32560.IPB[/ATTACH]
  10. فارس صناعة الطيران فى العالم: فخور لأننى بورسعيدى «فخور لأنى مصرى بورسعيدى استطاع أن يأتى بالصين لتختبر طائراتها لديه»، بهذه الكلمات تحدث الدكتور وجدى حبشى، رئيس مركز البحوث الصناعية لشركة لوكهيد مارتن بيل للهليكوبتر، وواحد من أفضل خمسة وعشرين عالماً فى كندا، ومن أفضل الشخصيات المؤثرة فى صناعة الطيران، فى حواره، لـ«الوطن»، عن المشروعات التى أنجزها حديثاً. وجدى حبشى: أسعى لتصميم طائرة أسرع عشرين مرة من الضوء.. و7 طلاب يعملون على المشروع لقب «حبشى» بفارس من مقاطعة كيوبيك، بعد حصوله على العديد من الجوائز العلمية والصناعية فى مجال صناعة الطيران، ويعمل حالياً للتنسيق بين الشركات العالمية التى يعمل بها وجامعات محور قناة السويس: جامعتى قناة السويس والإسماعيلية، لإهداء نموذج محاكاة وفقاً لأحدث التقنيات يساعد طلاب كليات الهندسة بهذه الجامعات على تصميم مشروعات تخرجهم بشكل أفضل وأسرع. ويقترح «حبشى» خطة يمكن من خلالها أن تدخل مصر عالم صناعة الطيران عالمياً، مردداً: «الصين عقولها مش أحسن مننا».. وإلى نص الحوار: ■ بداية، ما مقترحاتك فى أول زيارة علمية لمصر بعد مرور أكثر من خمسين عاماً على هجرتك لكندا؟ - تتمثل فى فرصة ذهبية تشترك فيها أكبر شركة محاكاة فى العالم اسمها «أنسيس»، تحدثت معهم وهم على استعداد لدعم جامعات قناة السويس بوسائل محاكاة حديثة يستخدمها الطلبة فى مشروعاتهم الداخلية بالجامعة، ويمكن لأساتذة الجامعة استخدامها أيضاً، ما يؤهل جيلاً من شباب جامعات قناة السويس للعمل بكفاءة بمحور القناة بدلاً من الاستعانة بالخبراء الأجانب. وأقترح أن تطالب مصر الشركات التى تشترى منها معدات مثل الغواصات أو الطائرات بأن تلزم هذه الشركات باستثمار أموال داخل مصر بنفس المبالغ التى دفعتها فى شراء المعدات، وهو ما تفعله كندا مع العديد من الشركات، فمثلاً فى حال شراء كندا لطائرات من أمريكا بتكلفة اثنين مليون دولار تلزم كندا الشركة بصرف نفس قيمة المبلغ فى مشروعات بحثية أو صناعية، وهو ما تفعله الشركة بتأسيس مصانع داخلية لتصنيع قطع غيار، والإنفاق على مشروعات بحثية داخلية لتطوير الصناعات، وغيرها من الاستثمارات التى تفيد الشركة، وكانت ستنفذها فى دول أخرى بأى حال، والأولى أن تنفذها فى الدولة التى تعقد معها الصفقات لشراء معداتها. تحدثت مع أكبر شركة نماذج محاكاة فى العالم ووافقت على دعم جامعات «قناة السويس» لتأهيل الشباب للعمل بالمحور ■ وما الضمانة لتشجيع المشروعات الصغيرة؟ - تطبق كندا نظاماً متطوراً لدعم البحوث والابتكار بالمشروعات من خلال دعم خمسة وسبعين فى المائة من الأموال التى تصرفها الشركات الناشئة فى حال أنها بدأت فى تطوير نفسها من خلال عمل الأبحاث، وبالفعل بدأت شركتى الخاصة بالتعاون مع فرد وفى النهاية وصل عددها إلى ثمانية عشر شخصاً حصلوا جميعهم على ماجستير ودكتوراه، ودفعت الحكومة للشركة خمسة وسبعين بالمائة من التكلفة التى دفعناها فى البحوث لتطوير عمل الشركة، ولولا هذا الدعم ما استطعت تأسيس شركتى، بمبلغ يصل إلى مليون دولار، إلا أننى بدأت بمبلغ صغير، وعادت لى التكاليف مرة ثانية فى صورة دعم من الدولة، وعندما تتأكد الحكومة أن المشروع بدأ فى النجاح تبدأ فى رفع الدعم عنه، فى حال تطبيق هذا النظام فى مصر يمكننا تقديم دعم حقيقى للبحث العلمى المتضافر مع المشروعات الاستثمارية الصغيرة للنهوض بها ودعمها طالما تعتمد على الأبحاث العلمية فى تطويرها وتأسيسها. ■ من أين تبدأ مصر للدخول فى عالم صناعة الطيران؟ - لا توجد دولة فى العالم تصنع الطائرة من الألف للياء، بل كل شركة تختص بتصنيع قطع غيار مختلفة من الطائرة، حتى لا تتحمل شركة بعينها خسارة فادحة فى حال ضعف تسويق نوع ما من الطائرات، والخسارة تصبح مقسمة على عدد كبير من الشركات، وكذلك المكسب، وأصبحت الصين وتركيا حالياً من الدول المتقدمة فى مشاريع الطيران، عقولهم ليست أفضل من العقول المصرية، ويمكن أن نبدأ بعمل اتفاقيات مع شركات الطيران للمشاركة فى الطائرات الجديدة التى تصمم حالياً، وأقترح أن نبدأ مع الصين، بخاصة أنها تفضل الشراكات مع العديد من الدول لما له من فوائد سياسية لها، وتبدأ مصر فى تصنيع أجزاء الطائرات غير الحاملة، أى بعيداً عن الأجزاء المرتبطة بالجناح، لأن تصميمه سرى لدى الشركات العالمية، ولن تجد شركة تفصح لك عن تصميم الجناح تحديداً، لأنه قلب الطائرة إن توقف توقفت معه الطائرة بالكامل، وفى حال أخفقت الشركة فى صناعة جناح للطائرة يتسبب فى استهلاك للبنزين بنسبة واحد فى المائة زيادة، وهو خسارة مقارنة بالعمر الافتراضى للطائرة خمسين عاماً، وكميات البنزين المستهلكة خلال هذه الأعوام، بخاصة لو ظهرت طائرة أخرى تصميم الجناح فيها يستهلك واحداً فى المائة أقل بالبنزين، وأداء الطائرة يعتمد كلياً على انسياب الهواء على الجناح، والشركات تعتمد فى تصميمها للطائرات على أدوات المحاكاة بالطرق الحسابية باستخدام الحاسب الآلى، ما يجعل امتلاك مصر للسوبر كمبيوتر أو الكمبيوتر العملاق الممر الحقيقى لدخول عالم التصميم، بخاصة فى المركز البحثى الذى تنوى مصر إنشاءه فى محور قناة السويس، واستعمال الكمبيوتر العملاق ليس بالأمر المعقد بل يمكن التدريب على استعماله بطريقة سريعة، وهذا النوع من الكمبيوتر له اتصالات سريعة جداً ويمكنه إنجاز معاملات حسابية فائقة فى عمليات التصميم، فمثلاً لحساب انسياب الهواء على قطع من الجناح يحتاج ألف نقطة من الحسابات على الكمبيوتر الصغير، بينما تصميم الطائرة بالكامل يحتاج مائة مليون نقطة حسابية، وهو ما ينفذه الكمبيوتر العملاق. ■ ماذا عن المشروعات التى تعمد لتنفيذها فى الوقت الحالى؟ - أعمل حالياً فى اثنين من المشروعات الكبيرة، أحدهما مشروع لتصميم طائرة تسير بسرعة أكثر عشرين مرة من سرعة الضوء، بخاصة أن الطائرات التى تطير حالياً تسير بسرعة ثمانين فى المائة من سرعة الضوء، أى إنها طائرة جزء منها صاروخ، والآخر طائرة عادية، ومسئوليتى تتمثل فى تصميم حسابات المحاكاة المرتبطة بتصميم هد الطائرة، على أن تكون رحلة الطيران من نيويورك إلى طوكيو فى خمسة وأربعين دقيقة فقط، والمشروع يعمل فيه سبعة طلاب بتمويل من شركة لوكهيد مارتن ييل، وهناك مشروع آخر أعمل به يتعلق بتقصير فترة اختبار الطائرات الجديدة لاعتمادها من هيئات الاعتماد الدولية فى أمريكا وكندا وأوروبا.
  11. [ATTACH]31416.IPB[/ATTACH] موقع ديبكا الاستخباري العسكري الاسرائيلي نشر تقريرأ فى 26 نوفمبر 2016 بعنوان الطيارون المصريون يحلقون بالمروحيات الروسية فى سورياً Egyptian President Abdel-Fatteh El-Sisi’s secret decision to intervene militarily in the Syrian war on the side of the Syrian President Bashar Assad is revealed here by debkafile’s military and intelligence sources. The precise details of that intervention vary from source to source. قرار الرئيس المصري عبد الفتاحح السيسي السري بالتدخل عسكريا في الحرب السورية إلى جانب الرئيس السوري بشار الأسد هنا تكذيب لمصادر الجيش والمخابرات. التفاصيل الدقيقة لهذا التدخل تختلف من مصدر إلى مصدر. 1. According to one version, a group of Egyptian helicopter pilots – 18, according to one estimate - landed secretly a few days ago at the Syrian Air Force base in Hama and were pressed at once into service for strikes against Syrian rebel forces. Some sources describe the Egyptian flight crews as taking over the cockpits of Russian attack/reconnaissance Kamov Ka-52 helicopters, with which they were familiar, having trained on them since the end of 2015. 1-مجموعة من 18 من طياري المروحيات المصرية ، وفقا لأحد التقديرات--هبطت سراً قبل بضعة أيام في قاعدة "القوات الجوية السورية" في حماة وتم دمجهم فوراً في الخدمة لتوجيه ضربات ضد القوات المتمردة السوري. وفقا للطبعة الاولى فان وتصف بعض المصادر طواقم الطيران المصرية استلمت قمرات قيادة المروحيات الاستطلاع الروسية الهجومية كاموف كا-52، المألوفة لهم ، والذين تدربوا عليها منذ نهاية عام 2015. 2. Others say that the Egyptian airmen flew those helicopters from Egypt to Syria over the eastern Mediterranean. 2-مصادر أخري تقول أن الطيارين المصريين حلقوا بهذه الطائرات من مصر إلى سوريا عبر شرق البحر الأبيض المتوسط. 3. There is also a claim that their arrival was preceded by a preliminary inspection of the Syrian front lines by two major generals from the Egyptian general staff operations division, who later submitted their recommendations to the Egyptian president. It is not clear if they met the Russian commanders in Syria during that trip. 3-وهناك أيضا مزاعم بأن وصولهم سبقته عملية استطلاع لخطوط الجبهة السورية باثنين من اللواءات من شعبة العمليات في هيئة الأركان العامة المصرية، الذين قدموا توصياتهم إلى الرئيس المصري في وقت لاحق , و لم يتضح بعد إذا كانا قد التقيا القادة الروس في سوريا أثناء تلك الرحلة. 4. Others say the Egyptian generals headed a military delegation, which has set up a permanent mission in Damascus. But every one of those sources agrees that, one way or another, Egypt has secretly entered the Syrian war in support of the Bashar regime – a development which has raised a firestorm in Arab capitals. Saudi Arabia is particularly incensed over El-Sisi’s move. For years, Riyadh granted Cairo billions of dollars in aid, hoping this was an investment for procuring the Egyptian army as the stalwart protector of the kingdom and the Gulf emirates against Iran. 4-البعض الآخر يقول أن اللواءان المصريان ترأسا وفد عسكري، الذين أقاموا بعثة دائمة في دمشق. ولكن كل تلك المصادر أتفقوا أنه بطريقة أو بأخرى، أن مصر دخلت الحرب السورية سراً دعما لنظام بشار – التطور الذي آثار عاصفة في العواصم العربية. .المملكة العربية السعودية قد غضبت إزاء تحرك السيسي. فانه لسنوات قد منحت الرياض القاهرة المليارات من الدولارات في صورة معونات ، على أمل أن هذا استثمار لشراء الجيش المصري كحامي للسعودية و لإمارات الخليج ضد إيران But towards the end of last year, Riyadh was affronted when the Egyptian ruler turned down an appeal for ground troops to support the Yemen campaign against Iranian-backed Houthi rebels. An eye-opener came when Egypt showed sympathy for Assad’s fight against extremist Islamist groups in the rebel movement, especially those associated with the Muslim Brotherhood, which El-Sisi has outlawed in Egypt as the sworn foe of his regime. Then, when Cairo supported Russian pro-Assad diplomacy at the United Nations, Saudi Arabia abruptly cut off financial assistance to Egypt and discontinued its oil shipments. ولكن نهاية العام الماضي، كانت مهينة للرياض , عندما رفضت السلطات المصرية دعوة للقوات البرية لدعم الحملة في اليمن ضد المتمردين الحوثيين الذين تدعمهم إيران. والذي ظهر بيناً للعيون أن مصر أظهرت تعاطفاً مع الأسد في الحرب ضد الجماعات الإسلامية المتطرفة في حركة التمرد، لا سيما تلك المرتبطة "جماعة الإخوان المسلمين"، التي حظرها السيسي في مصر كعدو لدود لنظامه. ثم عندما دعمت القاهرة الدبلوماسية الروسية لصالح الأسد في الأمم المتحدة، فقامت المملكة فجأة بقطع المساعدات المالية لمصر وأوقفت شحناتها النفطية. Donald Trump's election this month as the next US president has already become the catalyst of a major reshuffling of Middle East alliances and stakes. انتخاب دونالد ترامب الرئيس الأمريكي القادم في هذا الشهر وقد أصبح حافزا رئيسيا لإعادة تشكيل التحالفات في الشرق الأوسط والمخاطر. Some of its rulers, including El-Sisi, see the landscape changing and may be gambling on Trump reaching a deal with Russian President Vladimir Putin for joint military operations in Syria against the Islamic State and other Islamic terror groups, including the Al-Qaeda affiliate, the Nusra Front. The new bandwagon about to roll appears to favor Bashar Assad and his army. بعض الحكام، بما فيهم السيسي، قد شاهد تغيير المواقف وهو يراهن على ترامب للتوصل إلى صفقة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن العمليات العسكرية المشتركة في سوريا ضد "الدولة الإسلامية" والجماعات الإرهابية الإسلامية الأخرى، بما في ذلك التابعة لتنظيم القاعدة، جبهة النصرة. يظهر بيناً لصالح بشار الأسد وجيشه. The US president elect’s take on the Syrian ruler is expected to be markedly different to that of outgoing President Barack Obama, who castigated Assad, but held back from fighting him on the battlefield. أنتخاب الرئيس الأميركي والذي يتوقع أن يكون مختلفا بشكل واضح عن الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما، والذي انتقد الأسد السوري الحاكم، لكنه تراجع عن محاربته في الساحة. Debkafile reported exclusively on Nov. 21 that clandestine talks between Jerusalem, Amman and Damascus were afoot for the restoration of the demilitarized zone on the Golan and steps to stabilize their common borders in southern Syria. وقد أعلن الموقع حصريا في 21 نوفمبر الماضي بأن المحادثات السرية بين القدس وعمان ودمشق كانت على قدم وساق لاستعادة المنطقة المنزوعة السلاح في الجولان والخطوات اللازمة لتحقيق الاستقرار على الحدود المشتركة بينهما الجنوب السوري. Those talks are taking place with the knowledge of the Trump transition team and the Kremlin. They have already produced results in the return of UNDOF observers to their former posts on the Syrian Golan. وتجري هذه المحادثات بمعرفة فريق ترامب الانتقالي والكرملين. والتي أسفرت عن عودة مراقبين UNDOF لمواقعهم السابقة فى الجولان السوري There are grounds to speculate now that the deployment of Egyptian aviators to Syria may be one more product of the secret inter-power diplomacy swirling in recent weeks over Syria’s bloody and intractable five-year war. هناك أسباب تدعو إلى التكهن الآن بعد أن نشر الطيارين المصريين في سوريا قد يكون جزءاً إضافيا من الدبلوماسية السرية والذي يحوم في الأسابيع الأخيرة حول حرب الخمس السنوات الدامية والمستعصية الحل في سوريا. أنتظر أرائكم الشكر للزميل جمال عبدالناصر هو صاحب الفضل بالتوجيه للمقال ..... أرجو أن تجد ما طلبته ..... و شكراً
  12. [ATTACH]31063.IPB[/ATTACH] كانت مصر أول من عرفت الجيوش النظامية في العصر القديم؛ وكانت أيضا أول من عرف بنظام التجنيد الإجباري. 1 - الفراعنة وتوحيد الجيوش [ATTACH]31061.IPB[/ATTACH] فمنذ توحيد الملك مينا لمصر وقد كانت هناك حاجة شديدة لتوحيد الجيوش الصغيرة الخاصة بكل إقليم في جيش واحد قوي. كانت مهمة الجيش في البداية هي الدفاع فقط ومع توافد المحتلين من فرس وهكسوس على مصر تحولت مهمة الجيش من الدفاع للهجوم والحفاظ على هيبة الدولة. وكان الحشد للجيش إجباريا في حالة الحرب فقط. أما في حالة السلم فكانت مصر القديمة أول دولة تجعل من العسكرية مهنة خالصة يختارها الفرد بإدراته ويتفرغ لها طوال حياته كأي مهنة أخرى، فلا يكون الجيش قائما على فكرة الحشد في وقت الحروب أو على المرتزقة. 2 - الرومان والخوف من تجنيد المصريين [ATTACH]31060.IPB[/ATTACH] وبعد انتهاء زمن الفراعنة وتعرض مصر لموجات عديد من الاحتلال، كان المحتل يتعمد إقصاء المصريين من الجيش. الرومان على سبيل المثال استقدموا لمصر العديد من الحاميات الرومانية، ومنعوا المصريين من الانضمام للجيش حتى لا يشكلوا خطرا على الدولة الرومانية. وبعد الحكم الإسلامي ظل المصريون بعيدون عن الجيش بشكل كبير، فكان الحكام يختارون حرسهم الخاص وجنودهم من المماليك والشراكسة والصقالبة الذين تقلدوا أرفع المناصب القيادية واستطاعوا الوصول للحكم لقرون. 3 - محمد علي باشا [ATTACH]31058.IPB[/ATTACH] ظل المصريون بعيدون عن الجيش حتى عصر محمد علي باشا فقد تأسس جيش مصري قوي من ضمن الإصلاحات التي يسعى لها محمد علي باشا في دولته الحديثة. بدأ محمد علي باشا إصلاحلاته في الجيش بتأسيس أول مدرسة حربية لتدريب الضباط عام 1820. لكنه لم يكن يريد للجيش أن يكون قوامه من الضباط المماليك الذين عرف عنهم عدم الولاء وميلهم للتمرد على الحاكم. كان محمد علي باشا يتخوف من فكرة تجنيد المصريين، فمصر في هذا الوقت كانت دولة زراعية بامتياز، وانضمام المصريين للجيش يعني انصرافهم عن الزراعة. السبب الثاني من منعه تجنيد المصريين هو عدم اعتيادهم على الخدمة العسكرية التي حرموا منها لعهود طويلة، بالإضافة لتخوفه من غضب كبار جنرالات الجيش من المماليك والشراكسة. * من رفض العسكرية للتفاخر بها من رفض العسكرية للتفاخر بها كان التجنيد المصريين في عهد محمد علي باشا إجباريا ويتم في صفوف الفلاحين فقط. واستقدم محمد علي سليمان باشا الفرنساوي لتدريب الجيش المصري خصيصا. وكانت الخدمة العسكرية مفتوحة وغير مقررة بسنوات معينة. هذا دفع الكثير للتهرب من الجيش بإحداث عاهات في أنفسهم بقطع بعض الأصابع أو فقئ أعينهم. لكن محمد علي أصدر قرار باعتقال كل من يساعد هؤلاء على الهرب، ولم تشفع هذه العاهات التي أحدثوها لأنفسهم في تهربهم من الخدمة العسكرية؛ فقد أصر محمد علي باشا على انضمامهم للجندية ولو بالعمل على السفن الحربية وفي أمور لا تمت للعسكرية بصلة. لكن رغم كل هذا فقد نجحت تجربة تجنيد المصريين لأبعد حد. فالمصري الذي كان متخوفا من الانتظام في الجيش، أصبح يتفاخر بأنه جزء من جيش محمد علي باشا، وندّا للمجندين المماليك والشراكسة. * قوانين لتخفيف التجنيد الإجباري [ATTACH]31057.IPB[/ATTACH] ورغم الإنجازات الكبيرة التي حقهها الجيش المصري في عهد إبراهيم باشا، مثل الحملة المصرية ضد السعودية وحرب السودان والحملة المصرية العثمانية الأولى والثانية؛ لكن كان لابد من قوانين تنظم التجتنيد الإجباري. جاءت هذه الإصلاحات في عهد محمد سعيد باشا الذي حدد متوسط مدة التجنيد بعام واحد. كما فتح باب الترقي للجنود المصريين، وجعل التجنيد إلزاميا بالسن. كما ضم أبناء الأعيان للتجنيد بعد أن كان إجباريا فقط على الفلاحين. واستمر وضع الجيش المصري بالتحسن حتى عهد الخديو إسماعيل الذي اهتم برفع كفاءة الجيش واستقدام الضباط الأجانب ليدربوا الضباط المصرين حتى وصل الجيش المصري لمستوى الجيوش الحديثة في ذلك الوقت. * إلغاء الجيش المصري لكن هذه الإصلاحات بدأت تتراجع في عهد الخديوي توفيق الذي وجد أن الجيش المصري أصبح ندا له يحاسبه على كل صغيرة وكبيرة؛ بسبب التدخل الأجنبي في مصر والتمييز ضد الضباط المصريين وتفضيل الأتراك والشراكسة. وبعد اندلاع الثورة العرابية ثم المواجهة بين الجيش المصري والإنجليزي في معركة التل الكبير، ثم هزيمة الجنود المصريين عام 1882، أصدر الخديوي توفيق برعاية بريطانيا قرارا بإلغاء الجيش المصري، واستبداله بجيش نظامي صغير مكون من 18 ألف جنديا فقط، وبشرط أن تكون المناصب القيادية فيه للضباط الإنجليز دون المصريين. [ATTACH]31059.IPB[/ATTACH] * التجنيد الإجباري في الدستور وبعد المعاهدة البريطانية المصرية عام 1936 في عهد الملك فاروق التي اقتضت بسحب جميع القوات البريطانية من مصر باستثناء قوات حماية قناة السويس؛ بدأ الجيش المصري في استعادة سيطرته مرة أخرى، خاصة مع تصاعد الحركات الوطنية المناهضة للإنجليز ووجود قواتهم في منظقة القنال. وما بين العديد من الإصلاحات والحروب التي خاضها الجيش المصري بعد جلاء الإنجليز وسقوط الملكية.. ظلت قوانين التجنيد الإجباري حاضرة بقوة على مدى هذه العصور وترفض المؤسسة العسكرية المساس بها؛ مع ظهور العديد من الحركات التي تدعو لإلغاء التجنيد الإجباري في مصر. تنص عليه المادة «86» من دستور 2014 بأن: «الحفاظ على الأمن القومى واجب، والتزام الكافة بمراعاته مسئولية وطنية، يكفلها القانون. والدفاع عن الوطن، وحماية أرضه شرف وواجب مقدس، والتجنيد إجبارى وفقًا للقانون». * منقول /
  13. #هام | لقاء قائد القوات الجوية اليونانية مع الطيارين المصريين بمدرسة الأسلحة التكتيكية ،، بدء طلعات المقاتلات المصرية مع نظيرتها اليونانية فوق بحر إيجة ___________________________________________________________________________ جانب من زيارة قائد القوات الجوية اليونانية الفريق طيار خريستوتس فايتسيس Christos Vaitsis ، الأسبوع الماضي ، إلى مركز التكتيكات الجوية Air Tactics Center ATC بقاعدة أندرافيدا الجوية Andravida Air Base جنوب اليونان ، و التي قام خلالها بتفقد كافة الأنشطة الجارية بمدرسة الأسلحة التكتيكية Tactical Weapons Schools TWS ، المسؤولة عن التدريب الأكاديمي على أنظمة التسليح و الحرب الإلكترونية و العمليات الجوية التكتيكية ، و التقى الفريق طيار فايتسيس خلال الزيارة بوفد القوات الجوية المصرية المتواجد في اليونان حالياً و قام بالحديث معهم . يشارك الطيارون المصريون حتى نهاية العام في الأنشطة التدريبية على التكتيكات الجوية " SOT 2016 " مع القوات الجوية اليونانية ، و قد ذكرت المصادر اليونانية بدء المقاتلات المصرية طراز F-16C/D Block 40 في مرافقة المقاتلات اليونانية أثناء مهام الدورية الجوية المشتركة فوق بحر إيجة ، كما نوهت عن وقوع حادثة انتهاك تركي للمجال الجوي اليوناني في اليوم ذاته ، و قامت على الفور عدة مقاتلات من قاعدة أندرافيدا الجوية باعتراضها دون الإشارة إلى نوع المقاتلات الإعتراضية . ____________________ [ATTACH]28815.IPB[/ATTACH] نقلا عن صفحة القوات المسلحة المصرية
  14. عناصر المظلات الروسية بعد انتهاء تدريبها مع المصريين تنتقل لصريبيا للمشاركة في تمرين The Slavic Brotherhood-2016 international exercise أكثر من 150 من الجنود الروس المظليين مع مركبات BMD-2 IFVs، وطائرات بدون طيار Tahion، و الدراجات الرباعية لأداء مهام الاستطلاع جنبا إلى جنب مع الجنود الصربيين The Slavic Brotherhood-2016 international exercise is held in the Belgrade region on November 2-15. Armed Forces of Russia, Belarus, and Serbia are taking part in the exercise. More than 150 Russian servicemen from the separate reconnaissance battalion of the Airborne division are participating in the exercise.BMD-2 IFVs, a crew of the Tahion unmanned aerial vehicle, and four quad bikes for performing reconnaissance tasks are to be projected together with the personnel to Serbia. The first Slavic Brotherhood-2016 exercise was held last year at the Rayevsky range (Novorossiysk region).
  15. [ATTACH]26818.IPB[/ATTACH] أقام المظليون الروس الذين يعتنقون الإسلام، صلاة مشتركة مع جنود قوات المظلات المصرية عشية المرحلة الرئيسية من المناورات المصرية الروسية "حماة الصداقة -2016".وصلى الجندي الروسي هازراد شامشيتدينوف مع الجنود المصريين، قائلا إن المصريين لم يتوقعوا أن المظليين الروس يصلون، وقمنا بالصلاة عشية المرحلة الرئيسية من التدريبات، وكان الجميع سعداء لأن النبي محمد قال إن كل الناس سواسية أمام الله.وأشار الجندي الروسي إلى أن الصلاة تعطي الجندي قوة معنوية وليس فقط جسدية للتغلب على مصاعب الحياة.
  16. أكمل مصنع إصلاح الطائرات نوفوسيبيرسك بروسيا إصلاح وتجديد أول 3 مروحيات Mi-8T لصالح القوات الجوية المصرية . بعد أن قام المصنع في روسيا بإجراء إصلاحات جذرية على المروحيات , سُلِمت القوات الجوية المصرية الثلاث مروحيات وتم إكمال تدريب الفنيين المصريين بمصنع حلوان و تهيئتهم على استقبال المعدات لإعادة تحديث المرفق. وأشار ألكسندر ميخيف المدير التنفيذي لشركة مروحيات روسيا أن الشركات القابضة تعمل على عقود لإصلاح 44 مروحية مصرية ذات طراز Mi-8T و Mi-17-1B وتجهيز مصنع حلوان بما يلزم من معدات وآلات إصلاح لهذا النوع . الــمـــصـــدر
  17. حصل "اليوم السابع" على التفاصيل الكاملة للتحقيقات التى باشرتها نيابة أمن الدولة العليا، تحت إشراف المستشار تامر الفرجانى المحامى العام الأول، فى القضية المقيدة برقم 672 لسنة 2015 حصر، المعروفة إعلاميا بـ"داعش مصر". وتعد القضية التى أحالت نيابة أمن الدولة، على ذمتها 116 شخصا للمدعى العام العسكرى، للتحقيق فى اتهامهم بالاتصال بتنظيم "داعش" وتورطهم فى التخطيط لشن عمليات إرهابية كبرى، وتفجيرات تستهدف المنشآت الحيوية والأمنية بالبلاد، وكشفت عن معلومات جديدة حول سفر المصريين، للمشاركة فى ساحات القتال تحت لواء التنظيم بالخارج. فى البداية أكد بعض المتهمين، أن النظام الحالى الحاكم فى البلاد جائر، زاعمين أن فض اعتصامى رابعة والنهضة ضد الإسلام والمسلمين، الأمر الذى يوجب قتال رجال الجيش والشرطة واستحلال دمائهم، لإجبار النظام على التخلى عن السلطة، بهدف الوصول للحكم وتطبيق الشريعة. وكشفت التحقيقات، أن تنظيم "داعش" لجأ إلى خطة جديدة، لاستقطاب مزيد من الشباب والعناصر التكفيرية، التى تعتنق أفكارا متطرفة، لتجنيدهم ضمن كتائبه المسلحة المشاركة فى ساحات الدم والقتال المشتعلة بـ4 دول عربية، وهى (سوريا – العراق – اليمن – ليبيا). ودأب التنظيم على التعامل مع الحالة المصرية بشكل مختلف، نظرا للقبضة الأمنية فى البلاد، حيث خصص مجموعات تتولى استقطاب الشباب الراغبين فى الانضمام له، والسفر خارج مصر للالتحاق بصفوفه، ومجموعة أخرى تتولى مهمة دعم الإرهابيين فى سيناء. وتبين من التحقيقات مع مجموعات الاستقطاب، أن المتهمين فى القضية تخابروا مع جهات أجنبية وتنظيمات إرهابية خارج مصر، تتخذ من العراق وسوريا مقرا لنشاطها المتطرف، وتواصلوا مع عناصر تابعة لتنظيم "داعش" عبر شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت" وتطبيقات التواصل الاجتماعى المختلفة، للتنسيق فيما بينهم حول تيسير إجراءات سفر العناصر الراغبة فى السفر. وأظهرت التحقيقات، تورط عناصر داخل مصر فى دعم عمليات استقطاب الشباب فى صفوف التنظيم، ماليا لتدبير نفقات السفر خارج البلاد، وتأهيل تلك العناصر للالتحاق بالحقل الجهادى - حسب مزاعمهم – داخل الأراضى السورية والعراقية والليبية واليمنية. وأسفرت التحقيقات، عن كشف حقيقة تمويل عمليات الاستقطاب والتجنيد، وتبين أن بعض القيادات المصرية المتواصلة مع التنظيم الأم عبر شبكة الإنترنت، وشخصيات أخرى ضمن العائدين من العراق وسوريا، اتخذت من المساعدات الإنسانية، ومزاعم دعم الأسر المتضررة، غطاء ماليا لأنشطتهم الإرهابية. كما تواصل المتهمون مع مجموعات مسلحة تحمل مسميات مختلفة، أيضا مقرها خارج البلاد، للالتحاق بصفوفها فى الدول المضطربة، وتبين بعد ذلك ارتباطها بشكل رئيس بالتنظيم الإرهابى "داعش"، وتستخدم شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت" وبعض تطبيقات التواصل الاجتماعى، للهروب من الرصد الأمنى واستقطاب أصحاب الفكر التكفيرى. ومن جانب آخر، تولت النيابة العسكرى مهمة استكمال التحقيقات، التى بدأتها نيابة أمن الدولة العليا، وجاء قرار الإحالة للمدعى العام العسكرى، فى إطار خضوع الجرائم التى يواجهها المتهمون لاختصاص القضاء العسكرى، بحسب القرار الجمهورى الصادر بتاريخ 27 أكتوبر 2014، الخاص بتكليف القوات المسلحة مشاركة جهاز الشرطة فى حماية وتأمين المنشآت العامة والحيوية بالدولة، وإحالة الجرائم التى ترتكب ضد هذه المنشآت إلى النيابة العسكرية. وتلقى أعضاء النيابة العامة فى جميع المحافظات على مستوى الجمهورية، تعليمات آنذاك بسرعة تفعيل القرار الجمهورى، وإحالة المتورطين فى الاعتداء على المرافق العامة (محطات المياه، وشبكات الطرق، وأبراج الكهرباء، وخطوط الغاز، وحقول البترول، وخطوط السكك الحديدية) وما فى حكمها يعد فى حكم المنشآت العسكرية. ويواجه المتهمون فى القضية، ارتكاب جرائم تأسيس وإدارة وعضوية جماعة إرهابية، بالمخالفة لأحكام القانون، تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وحيازة مطبوعات ومنشورات تحرض على العنف، واستحلال دماء العاملين فى مؤسسات الدولة، والتخطيط لقلب نظام الحكم، وتخريب المنشآت العامة والخاصة، وحيازة أسلحة ومفرقعات، والقتل العمد والشروع فى القتل، والتخابر مع جهات أجنبية. http://www.youm7.com/story/2016/8/22/أسرار-رحلات-الإرهابيين-لساحات-الدم-نيابة-أمن-الدولة-تكشف-كواليس/2853591
  18. أكدت مصادر لـ"اليوم السابع" أن القوات المسلحة المصرية نجحت فى الإفراج عن المواطنين الستة المختطفين فى ليبيا على أيدى الميليشات المسلحة، مشيرة إلى أن المواطنين الستة قد وصلوا إلى منفذ السلوم البرى.
  19. معركة نصيبين، أو معركة نزيپ (نزيپ حالياً)، هي معركة دارت في 24 يونيو 1839 بين مصر والدولة العثمانية. كانت القوات المصرية تحت قيادة ابراهيم پاشا، بينما كان العثمانيون تحت قيادة قيادة حافظ پاشا، وتولى هلموت گراف فون مولتكه (من بروسيا) قيادة المدفعية العثمانية. قبل ساعات من بدء القتال، ناشد فون مولتكه حافظ پاشا الانسحاب لموقع أكثر تحصيناً بالقرب من بيرةجك وانتظار التعزيزات المترقبة، إذ أن قوات حافظ باشا كانت أقل كثيراً من حيث العتاد من المصريين المهاجمين , في بداية القتال أنصت حافظ پاشا لنصيحة مولتكه، لكن لم يدم هذا طويلاً حيث قرر الحفاظ على موقع جيشه، بناءاً على نصيحة مستشاريه. كانت القوات العثمانية تتمركز عند مزار، جنوب غرب نصيب، حيث كان نهر نصيب إلى يسارها. تقدم ابراهيم پاشا بقواته، تحت نيران المدفعية العثمانية الثقيلة، مخترقاً الخطوط العثمانية. في الوقت نفسه، بدأت نيران المدفعية المصرية تدك الخطوط الأمامية للعثمانيين، الذين منيوا بخسائر فادحة. مع بدء تقدم مشاة ابراهيم پاشا للاشتباك مع القوات العثمانية، كان جيش حافظ پاشا قد دُحر بالكامل، بعد أن حطمت المدفعية المصرية معنوياتهم. المعركة اعتزم ابراهيم پاشا أن يتبع خطة الهجوم في معركة نصيبين، فحشد الجيش مشاة وركباناً على ضفاف نهر الساجور الذي كان يفصل الحدود المصرية والعثمانية. وتحرك في 20 يونيو سنة 1839 صوب قرية مزار ليتخذها قاعدة الهجوم. وتقع هذه القرية جنوب غرب نصيبين، وهي على ساعتين من معسكر الجيش العثماني. لم يلق المصريون مقاومة تذكر في احتلال مزار فقد اخلتها الحامية التركية وانسحبت منها الى معسكر الجيش في نصيبين، ورتب ابراهيم باشا مواقع جيشه في ضواحي مزار بالعدوة اليسرى من النهر المسمى باسمها. وفي اليوم التالي 21 يونيو استقر رأي ابراهيم پاشا على اكتشاف مواقع العثمانيين أولاً لمعرفة الجهة الضعيفة فيهاجمهم فيها، فسار بصحبة سليمان پاشا لارتياد هذا الاكتشاف ومعهما قوة مؤلفة من الف وخمسمائة من العرب وأربعة ألايات من الفرسان وبطاريتان من المدافع، واقتربوا من مواقع العثمانيين، فأنفذت القيادة العثمانية بعض كتائب من الفرسان النظاميين ومن الجنود غير النظامية (الباشبوزق) فاشتبكوا مع طلائع الجيش المصري في مناوشة ارتدوا على أثرها إلى مواقعهم، وتعقبهم المصريون، فأمكنهم اكتشاف التحصينات المنيعة التي أقامها العثمانيون امام نصيبين، فأدرك ابراهيم پاشا أنه يتعذر بل يستحيل على الجيش المصري أن يستولي على معسكر الجيش العثماني مواجهة، وعاد يجهد الفكر في الخطة التي تكفل له الفوز على خصمه، فرأى أن خير وسيلة يتبعها هي الدوران حول مواقع الترك ليهاجمهم من الخلف. وغداة هذا اليوم الموافق 22 يونيو شرع ابراهيم پاشا ينفذ هذه الخطة وأخذ ينسحب من مواقعه الأولى استعداداً لحركة الالتفاف. أما حافظ پاشا فقد جمع مجلسا حربيا ليقرر الخطة الواجب اتباعها حيال هذه المناورة، فكان رأي البارون دي مولتك وزملائه الألمان أن يهاجموا المصريين أثناء حركة الالتفاف وقبل أن ترسخ أقدامهم في المواقع الجديدة، لكن حافظ پاشا وزملاءه العثمانيين لم يقبلوا هذا الرأي السديد، وأبوا أن يغادروا مواقعهم واستحكاماتهم المنيعة ويغامروا بقواتهم في مهاجمة الجيش المصري في العراء وفي سهل مكشوف خال من الاستحكامات التي تحميهم، واستقر رأيهم على البقاء في معاقلهم بنصيبين. أنفذ ابراهيم پاشا حركة الالتفاف، فترك مواقعه الأولى، وسار شرقاً، محاذياً نهر مزار ثم نهر كرزين بعد التقاؤه بنهر مزار، ثم انعطف شمالاً حتى بلغ الطريق الموصل من حلب إلى بيرةجك والمفضي الى ما وراء مواقع العثمانيين في نصيبين، فسار في ذلك الطريق إلى أن بلغ قنطرة هركون القائمة على نهر كرزين وأمر الجيش بعبور النهر على هذه القنطرة. عبر الجيش المصري بأجمعه نهر كرزين ليلاً واحتشد على الضفة اليسرى خلف معسكر الجيش العثماني، وبذلك واجهه من الجهة الضعيفة، فاضطر حافظ پاشا أن يدير وجه جيشه ليواجه الجيش المصري في مواقعه الجديدة، وأقام استحكامات على عجل بدلاً من الاستحكامات القديمة التي كانت أمام وجهته القديمة ولم يعد لها بعد أن تغير موقف الجيشين وانقضى يوم 23 يونيو والجيشان يتأهبان للقتال. وفي ليلة 24 يونيو 1839 هاجم حافظ پاشا المصريين في جنح الليل أملاً أن ياخذهم على غرة ويوقع الفشل في صفوفهم، ولكنه ارتد بعد أن فتكت نيران المدافع المصرية بعدد كبير من جنوده، واستمر ابراهيم پاشا تلك الليلة يتأهب لمهاجمة العثمانيين في صبيحة الغد. وقبل أن تصل نتائج المعركة إلى عاصمة الخلافة العثمانية كان السلطان محمود الثاني قد قضى نحبه في (17 من ربيع الآخر 1255هـ= 30 يونيو 1839م)، وخلفه ابنه عبد الحميد، وكان شاباً لا يتجاوز السادسة عشرة من عمره، تسلّم قيادة الدولة العثمانية في ظروف بالغة الصعوبة، فأراد أن يحسم الخلاف مع محمد علي؛ حقنًا لدماء المسلمين، ومنعًا للتدخل الأجنبي، وبعث برسول إليه للتفاوض في أمر الصلح، ونقاط الخلاف بين الطرفين. النتائج الآثار المترتبة بلغت خسائر العثمانيين في معركة نصيبين نحو أربعة آلاف قتيل وجريح، وكان من قتلاهم بعض القواد والضباط، وأسر منهم بين 12.000 إلى 15.000 أسير، واستولى المصريون على نحو 20.000 بندقية و44 مدفعاً، واستولوا في اليوم التالي على 30 مدفعاً في حصن (بيرةجك) وكذلك استولوا على خزانة الجيش التي لم يتمكن العثمانيون من أخذها عند الهزيمة، وكان بها من النقد ما قيمته ستة ملايين فرنك. أما الجيش المصري فقد بلغت خسائره نحو 40.000 بين قتيل وجريح. قضت هذه الواقعة على قوة الدولة العثمانية الحربية، وأنقذت مصر من الخطر الذي كان يتهددها من ناحية تركيا، وكان فيها أكبر انتصار حازه الجيش المصري في حروبه مع تركيا، وهي أعظم الوقائع التي خاض غمارها من جهة أهميتها الحربية ونتائجها السياسية، أما من الوجهة الحربية فهي تفوق المعارك الأخرى في عظم الجهود والخسائر التي بذلت فيها، وأما من الوجهة السياسية فلأنها حفظت استقلال مصر، وكانت له بمثابة السياج الذي صانه من الحظر، فلو أن الدولة العثمانية فازت في هذه المعركة لاستمرت في زحفها على سوريا ثم على مصر، ولقضت على استقلال مصر وردتها ولاية عثمانية لا تمتاز عن سائر ولايات السلطنة العثمانية في شئ. وهذه الواقعة تشبه أن تكون كواقعة جيماب التي فازت فيها جيوش الثورة الفرنسية على الجيش النمسوي وانقذت فرنسا من خطر الغارة عليها وصانت كيانها، وكذلك كان شان واقعة نصيبين بالنسبة لمصر. وفاة السلطان محمود توفى السلطان محمود في أول يوليو سنة 1839 قبل ان يبلغه نبأ انكسار جيشه، اذ كان على فراش الموت، فأسلم الروح دون ان يعلم بالطامة التي حلت بالجيش العثماني في تلك الواقعة الفاصلة، وخلف بعده السلطان عبد الحميد في الوقت الذي تزلزلت فيه قوائم السلطنة من ضربات مصر، ولم تكن سن السلطان الجديد تتجاوز السابعة عشر، فلم يدر كيف ياخذ في أمره ولا كيف يتجه بين العواصف التي هبت على عرشه. تقدم ابراهيم پاشا أما ابراهيم پاشا فانه استمر في تقدمه عقب انتصاره، واحتل بيرةجك على ضفة نهر الفرات اليسرى ثم عينتاب ومرعش واورفه. تسليم الأسطول التركي وأعقب هذه المعكرة كارثة أخرى اصابت تركيا في اسطولها، وذلك انه لما بدات الحركات العدائية الاخيرة بين مصر وتركيا صدرت الاومر للاسطول التركي بالتحرك من بوغاز الدردنيل بقيادة القبودان أحمد باشا فوزي لمنازلة العمارة المصرية، ولكن فرنسا وانجلترا ارسلتا بعض السفن لمنع التصادم بين الاسطولين تنفيذا للخطة التي كان عليها العمل بينهما من الحيلولة بين تصادم مصر وتركيا. ولما هزم الجيش التركي في واقعة نصيبين وتولى السلطان عبد المجيد وراى دعائم عرشه تتزلزل امام فتوحات الجيش المصري، جنح للسلم، فبعث برسول يدعى عاكف أفندي الى مصر يعرض على محمد علي باشا عقد هدنة يمكن في خلالها اجراء المفاوضات للاتفاق على حل يرضي الطرفين، وعهد اليه ان يامر فوزي باشا قائد العمارة التركية ان يعود الى الاستانة ولكن فوزي باشا كان قلقا على مركزه بعد موت السلطان محمود، اذ كان مقربا لديه ولدى اختصاص به، فلما خلفه السلطان عبد المجيد عين خسروا باشا صدرا اعظم، وكان بينه وبين فوزي باشا عداء قديم، فعظمت وساوس فوزي باشا، (ظن ان استدعاءه الى الاستانة لم يكن الا لعزله او لقتله، وزين له وكيله عثمان باشا ان يلتجئ الى محمد علي باشا خصم خسروا باشا القديم ويسلمه الاسطول التركي باكمله هدية خالصة، فينال منه المكافاة وحسن الجزاء، فاصغى فوزي باشا لهذا المشورة التي تنطوي في ذاتها على الخيانة والدناءة، واقلع بالعمارة التركية وخرج بها من الدردنيل ومضى الى الاسكندرية ، وكانت هذه العمارة على شان من القوة، مؤلفة من تسع بوارج كبيرة (غلايين) واحدى عشرة سفينة من نوع الفرقاطة، وخمس من نوع الكورفت، وعلى ظهرها 16107 من الملاحين، والايان من الجنود يبلغ عددهم 5000 فيكون الجميع 21.107. فلما وصل فوزي باشا على راس هذه العمارة الى رودس ارسل وكيله الى محمد علي باشا بمصر يخبره بعزمه، فابتهج محمد علي بهذه الفرصة السعيدة ابتهاجا عظيما، وانفذ رسولا على السفينة البخارية النيل ليبلغه سروره مما اقدم عليه، ثم اقلعت الدوننمة العثمانية من رودس بقيادة فوزي باشا وبلغت الاسكندرية، وكانت الدوننمة المصرية خارج البوغاز لاجراء التمرينات البحرية بقيادة الاميرال مصطفى مطوش باشا، فدخلت الدوننمتان الى الميناء معا، وعدد سفنها نحو بخمسين سفينة حربية تقل نحو ثلاثين الف مقاتل، وعليها نحو ثلاثة الاف مدفع، فكان منظر دخول تلك العمارة الضخمة الى ميناء الاسكندرية يملا القلب جلالا وروعة، وصارت مصر بهذه القوة البحرية المزدوجة اقوى دولة بحرية في البحر الابيض المتوسط. ولما علم جنود الاسطول العثماني بالامر، وكان مكتوما عنهم الى ذلك اليوم، هرب بعضهم على الصنادل وعادوا الى الاستانة. وتسلم محمد علي باشا هذا الأسطول الضخم، فكان لهذا الحادث تاثير كبير في سير المسالة المصرية، لان تسليم الاسطول التركي الى مصر بعد انتصارها في معركة نصيبين جعل كفتها الراجحة على تركيا في البر والبحر، وبلغت مصر في ذلك الحين اوج قوتها على عهد محمد علي. تجدر الإشارة إلى أن خسائر الجيش العثماني بلغت حوالى 4000 قتيل وجريح و 15000 أسير .
  20. لم يكن تلاميذ "بحر البقر" يعلمون أن يوم 8 إبريل هو آخر أيام حياتهم، وأن مدرستهم الفقيرة ستصبح هدفاً لطائرات الفانتوم الإسرائيلية لتتناثر أشلاؤهم على أرض المدرسة بدلاً من أن تملأها ابتساماتهم حال أى أطفال فى سنهم الصغيرة. لم تمهل الوحشية الإسرائيلية أياً منهم للصراخ حتى تناثرت دماؤهم الذكية على الكراريس واختلطت بأشلاء الصغار، فى جريمة من أبشع جرائم التاريخ، تظل فى ذاكرة المصريين كإحدى جرائم العدو الصهيونى الوحشية بحق أبنائنا. تأتى ذكرى مذبحة "بحر البقر" الشهيرة التى وقعت فى إحدى قرى محافظة الشرقية، فى الثامن من إبريل عام 1970 لتذكرنا ببشاعة الجريمة الذى ارتكبتها إسرائيل عندما قتلت براءة الأطفال المصريين بــ"دم بارد" بطائرات الفانتوم حتى سالت دماؤهم الذكية على كراسات الواجب، وهو ما عبر عنه الشاعر صلاح جاهين قائلا: "الدرس انتهى لموا الكراريس". المدرسة كانت عبارة عن دور واحد، وتضم ثلاثة فصول يدرس فيها 130 طفلاً، تتراوح أعمارهم من 6 أعوام إلى 12 عامًا، لم يكن فى خاطرهم أنه سيكون آخر أيام يغلقون فيه «كراريسهم»، ويستشهدوا على أيدى عدو لا يعرف شيئاً عن الإنسانية والرحمة، حتى قتلت غارتهم 30 طفلاً ومُدرسًا، أصابت 11 شخصًا من العاملين بالمدرسة، ليخرج بعدها المتحدث العسكرى بالجيش الإسرائيلى مؤكداً أن الطيارين الإسرائيليين التزموا الدقة فى ضرب الأهداف العسكرية. فبعد مرور 46 عاماً على مذبحة بحر البقر، تواصل قوات الاحتلال التصعيد العسكرى وارتكاب الجرائم البشعة فى الأراضى المحتلة، على مرأى ومسمع العالم، بقتل واحتجاز الأطفال، وبالرغم من التقارير المنشورة فى الإعلام يومياً حول الجرائم الإسرائيلية والإعدامات الميدانية التى ترتكبها سلطات الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطينى بحجج واهية وروايات مزورة، بالضوء الأخضر الأمريكى والصمت العربى، وخلاف فلسطينى بين الفصائل المتناحرة على السلطة، لا يزال مسلسل الانتهاكات مستمراً. واعتادت إسرائيل ارتكاب مثل هذه الجرائم التى تعتمد على التطهير العرقى والإبادة الجماعية، ولا تتورع عن قتل النساء والأطفال، وقصف المدنيين، حتى وإن كانوا داخل المدارس ودور العبادة، وتكررت مجزرة بحر البقر فى فلسطين المحتلة بمدرسة الفاخورة فى غزة عام 2009، والتى راح ضحيتها 43 شهيداً كانوا لاجئين داخل المدرسة، معظمهم من الأطفال، ويوماً بعد يوم يتكرر السيناريو الوحشى فى صبرا وشاتيلا وغيرها من المذابح الإسرائيلية، فى ظل الرعاية الأمريكية والصمت العربى المتخاذل. قصيدة صلاح جاهين: الدرس انتهى لموا الكراريس بالدم اللى على ورقهم سـال فى قصـر الأمم المتــحدة مسـابقة لرسـوم الأطـفال ايه رأيك فى البقع الحمـرا يا ضمير العالم يا عزيزى دى لطفـلة مصرية وسمرا كانت من أشـطر تلاميذى دمها راسم زهرة راسم رايـة ثورة راسم وجه مؤامرة راسم خلق جبارة راسم نـار راسم عار ع الصهيونية والاستعمار والدنيا اللى عليهم صابرة وساكته على فعل الأباليس الدرس انتـهى لموا الكراريس.. ايه رأى رجـال الفكر الحر فى الفكرادى المنقوشة بالدم من طفل فقير مولود فى المر لكن كان حلو ضحوك الفـم دم الطـفل الفـلاح راسم شمس الصباح راسم شـجرة تفاح فى جناين الاصلاح راسم تمساح بألف جناح فى دنيا مليانة بالأشبـاح لكنـها قلـبها مرتــاح وساكتة على فعل الأباليس الدرس انتـهى لموا الكراريس … ايه رأيك يا شعب يا عربى ايه رأيك يا شعب الأحـرار دم الأطـفال جايلك يحـبى يقول انتـقموا من الأشـرار ويسيل ع الأوراق يتهجى الأسـماء ويطـالب الآبـاء بالثـأر للأبـناء ويرسم سيف يهد الزيـف ويلمع لمعة شمـس الصيف فى دنيا فيها النور بقى طيف وساكتة على فعل الأباليـس الدرس انتهى لموا الكراريس
  21. #مقاتلي الرافال المصريين 203 Tactical Fighter Wing Storm تدربوا على إجراء مهمات التزود بالوقود BUDDY-BUDDY REFUELING أثناء تمرينات رمسيس 2016 بالإشتراك مع مقاتلي الرافال الفرنسية الذين انطلقوا على متن حاملة الطائرات شارل ديجول #فائدة هذا التدريب لمصر هو : زيادة المدى العملياتي . #الرافال تطير بـــــ خزانين وقود ذات سعة 1250 لتر و خزانين بسعة 2000 لتر ما يمكنها من التزويد بأطنان من الوقود جوا لمدى عملياتي يصل إلى 740 كلم . صورة للتدريبات أثناء المناورة رمسيس 2016 # الطيارين المصريين الذي تم تدريبهم في فرنسا يواصلون التدريبات لزيادة إستيعابهم و قدرات إضافية . # من جهة أخرى يواصل الطيارين المصريين الذي تم تعليمهم وتدريبهم في فرنسا على تدريب الطيارين الجدد المصريين على المقاتلة رافال #المقاتلات الثلاثة التي ستستلمها مصر ستكون أحادية المقاعد وهم : EM01 - EM02 - EM03 # سيتم تسليمها بداية سنة 2017. المصدر
  22. ذكرت مجلة " Air & Cosmos " الفرنسية الإسبوعية المتخصصة في الطيران في عددها الصادر يوم الجمعة 26 فبراير 2016 ، ان تدريب الطيارين القطريين على مقاتلات الرافال هو ليس بالأمر الذي يدعو للفخر . واضافت المجلة ان العقد القطري ينص على تكوين سربا كاملا من الرافال القطرية في فرنسا لمدة عامين ، مُتضمنا فريق الخدمات والدعم الارضي بمجموع 100 طيار وفني سيدأ تدريبهم في سان ديزير Saint-Dizier بشمال فرنسا ، وبعدها سينتقلون الى مون دو مارسان Mont-de-Marsan جنوبا . ففي حالة مصر لم يتعدّ الامر مُجرد " تغيير " بالنسبة للطيار المصري الذي لديه الخبرة الفعلية والمُسبقة :armed: ، في حين ان الامر سيستغرق الآلاف من ساعات الطيران لتدريب الطيارين القطريين الصغار والمبتدئين ، ولن يُصبح السرب القطري جاهزا عملياتيا قبل عام 2018 . هذا وكانت الامارات قد طلبت ان يتم تدريب طياريها ضمن اسراب الرافال الفرنسية ، ولكن هذه المسالة اعتبرتها القوات الجوية الفرنسية بالصعبة جدا لما لديها من حمل زائد بالفعل وتم رفضها . لينك لتحميل المجلة بالكامل : https://www.mediafire.com/?4a182ymy5ofh3qw منقول من: Thunderbolt
  23. ، 19 يناير 2016 - 02:54 م استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مطار القاهرة، المصريين المحررين من ليبيا بعد أن تم اختطافهم فى وقت سابق . وكانت الأجهزة الأمنية المصرية قد نجحت فى تحريرهم من الاختطاف على يد إحدى الجماعات المسلحة فى ليبيا. وينتمى المحررون لإحدى قرى مركز سمالوط، بمحافظة المنيا وكانوا قد تعرضوا للاختطاف على أيدى ميليشيات مسلحة يتبعون حرس المنشآت النفطية ونجحت المخابرات المصرية بالتعاون مع السلطات الليبية الشرعية فى تحريرهم بعد اختطافهم 10 أيام. http://s.youm7.com/2546078
  24. أولا : تاريخ الخطوط الحصينه في القرن العشرين منذ نشأه الحروب في التاريخ ، اتخذ الجانب المدافع الحصون للدفاع عن نفسه ، سواء كانت تلك الحصون هي حوائط حجريه او قلاع حربيه او انهار صناعيه او خنادق ، وقد شهد التاريخ الفرعوني والاسلامي والاروبي وحتي الامريكي في العصور الحديثه ، التوسع في تلك الحصون ومازال بعضها قائما حتي الان ، فكلنا نعرف الحصن الفرعوني في جزيرة فرعون في جنوب سيناءوالذي يرجع للعصر الفرعوني المتوسط ، وكذلك القلاع التي تملئ جنبات اوروبا وتخص العصور الوسطي ، وفي القرن العشرين وتحديدا خلال الحرب العالميه الاولي والثانيه وما بعدها ، كانت فكرة الحصون والقلاع الحصينه والخطوط الدفاعيه مسيطرة تماما علي الفكر العسكري في ذلك الوقت للدفاع عن الحدود الدوليه لتلك الدول ، فنشأت عده خطوط دفاعيه اهمها علي الاطلاق ثلاث 1- خط سيجفريد ( الالماني)خط سيجفريد وهو خط دفاعي مجهز بالتحصينات والمدافع والدبابات والملاجئ الحصينة. أنشأه الألمان كجزء منخط هايدينبرغبين عامي1916و1917فيالحرب العالمية الأولىيبلغ طوله 630 كم. ليكون خطا دفاعيا يحمي حدودهم الغربية. التي تمتد من الحدود السويسرية في الجنوب حتى مدينة كليفالألمانيةفي الشمال. وليواجه من الجنوب خط ماجينو الفرنسي. وقد أعيد إنشاؤه وتجهيزه مرة اخري عام1930 لاستخدامه في الحرب العالمية الثانيةمقابل خط ماجينوالفرنسي. الألمان انفسهم كانوا يطلقون عليه اسم الجدار الغربي. وقد حدثت حوله أهم معركتين قبل سقوط ألمانيا وهمامعركة هيرتنغموالد ومعركه ثغرة الاردين ( البلج ) . وكان يتألف من مئات المعاقل والدشم مقامه خلف عوائق طبيعية أو نتوءات من الخرسانة المسلحة أطلق عليها اسم " أسنان التنين " وقد نجحت قوات الحلفاء في اختراقه في أواخر1944وأوائل1945في هجوم الحلفاء الاخير تجاه المانيا صورة خط سيجفريد مقابلا لخط ماجينو 2- خط ماجينو المصدر مقاتل من الصحراءبعد انتهاءالحرب العالمية الأولى وانتصارفرنساعام1918،بدأت الدراسات حول ما يجنب فرنساأي عدوان مرتقب، خاصة على الحدود الشمالية الشرقية مع ألمانيا، في منطقتي الألزاس Alsace واللورينLorraine. وبعد دراسة الإستراتيجية الألمانية التي تبنت نظرية الحرب الخاطفة اتخذت فرنساإستراتيجية دفاعية، اعتمدت على بناء خط من التحصينات القوية المستديمة "خط ماجينو". هذا الخط يكون قادراً على وقف تقدم القوات الألمانية المهاجمة، ما يسهل قيام القوات الفرنسية المدافعة بتوجيه ضربات مضادة إليها وسحقها. وقد أثر هذا الفكر الإستراتيجي الخاطئ على تنظيم القوات الفرنسية المدافعة عن خط ماجينو وتكوينها، وأدى إلى إهمال تطوير قواتها المدرعة والميكانيكية، و القوات الجوية وقوات الإبرار الجوي.وقد ساعد على الاقتناع بهذه النظرية .أن القيادة العليا الفرنسية، قد تأثرت لعدد القتلى والجرحى فيالحرب العالمية الأولىمن عام1914إلى1918،وكان من نتائجها أن صار الرأي العام الفرنسي على درجة عالية من الحساسية لفقد الأرواح ( كما في اسرائيل ) ، موقنة إنها إن تكررت فستكون النتيجة نهاية فرنسا. وأصبح البرلمان الفرنسي أكثر قناعة للأخذ بالدفاعات المحصنة. التي توفر للجنود الفرنسيين الصمود والثبات. المراحل الرئيسية لتشييد خط ماجينو · المرحلة الأولى: 1919- يوليه1922: وهي مرحلة التخطيط و الدراسات العسكرية والفنية اللازمة للتأكد منسلامة الفكر، والتحقق من الاختيار المناسب لأنواع التحصينات الدفاعية،ومدى تناسبها مع الدراسة التكتيكية والطبوغرافية للأرض، · المرحلة الثانية: أغسطس1922-1925: نظراً لضخامة الاعتمادات المالية المخصصة للمشروع، شُكلت اللجنةالإقليمية، وأعقبتها لجنة جديدة سُميت "لجنة الدفاع عن الحدود"برئاسةالجنرال جيليومات. وكان الهدف من هذه اللجان هو دراسة التقارير السابقة فيالمرحلة الأولى ووضع التصور النهائي لما سيكون عليه خط ماجينو. وقد قررتهذه اللجان إنشاء ثلاث مناطق هيميتز Metz،لوتير Lauter،بلفور Belfort، وأوصت اللجان بأن تكون التحصينات والمنشآت ذات تقنية عالية. · المرحلة الثالثة1925 -1936 :مرحلة البناء والتشييد للتحصينات الدفاعية الثابتة، وتشكلت لهذه المهمةاللجنة التنظيمية الإقليمية للتحصينات، وكانت مهمتها الاختيار الدقيقلأماكن التحصينات، واختيار النموذج المناسب، مما أعد في المرحلة السابقة،بعد تطويره بواسطة لجنة الدفاع عن الحدود. أما تصميم الأسلحة والمعداتوتصنيعها بما يتناسب مع الهدف الرئيسي من هذه التحصينات، فقد أُسندت المسؤولية المباشرة لمدير المدفعية الفرنسي. وقد واكب بدء التشييد الفعليفترة رواج اقتصادي عظيم لفرنسا، وكان ذلك عام1929،ما ساعد على تنفيذ هذه المرحلة على النحو التالي: 1. عام1930:إنشاء الدشم والملاجئ الحصينة. 2. عام1931:أعمال الحفر وإقامة البنية التحتية. 3. عام1932: أعمال الحفر في دشم الأسلحة وإنشاء القواعد الخرسانية للأسلحة. 4. عام1933: إنشاء الجزء الأكبر من مرابض نيران المدفعية وخليج النيران لأسلحة المشاة في النطاق الخارجي الدفاعي. 5. عام1934: إنشاء المعسكرات وأماكن مبيت الأفراد "قوات الحصون"، وإقامة محطات توليد الكهرباء وتركيب المصاعد الكهربائية ونظام التهوية. 6. عام1935: استكمال المنشآت الداخلية والتجهيزات الخاصة بالإنذار والحريق والاتصالاتوالإضاءة، وإقامة الموانع المضادة للدبابات، على امتداد الخط، والبدء فيبناء التحصينات على الاتجاه الشمالي على الحدود البلجيكية. 7. عام1936: تكثيف الدفاعات بوضع المزيد من الموانع والدفاعات المضادة للدبابات، واستكمال شبكة الصرف الصحي وتطويرها، وتخفيف عوامل الرطوبة · المرحلة الرابعة: عام1936-1939: أول ما قدم في هذه المرحلة اختيار الأفراد وتنظيم قوات الدفاع عن خط ماجينو وتدريبها، وقد أُطلق عليها "حامية الحصون"، وهي تتألف من وحدات من المشاة والمدفعية والمهندسين والفنيين المنوط بهم تشغيل الماكينات، وأجهزةنقل الحركة في المركبات، والعناية بالطاقة الكهربائية. و لكن حدث ان اخل هتلر ببنود اتفقاية فرساي و اعاد تسليح المناطق منزوعة الحدود . كان من نتائج ذلك ان قرر قادة فرنسا بأن يدخل بناء الدشم على الاتجاه الشمالي الغربي تحت مسمى "جبهات جديدة"،ضمن المرحلة الرابعة في مواقع أُطلق عليها "ثغرة الثار"، ومنطقة أخرى أُطلق عليها "هاي فوسجاس".كما شملت كذلك محاور التقدم باتجاه الحدودالبلجيكية. · المرحلة الخامسة "الأخيرة": عام1939-1940: كانت المهمة الرئيسية في هذه المرحلة هي تقوية الدفاعات والتحصينات بمايحقق تنفيذ مبادئ الدفاع الثابت، وهي ثبات الدفاع ـ الدفاع ضد هجمات المشاة والدبابات الدفاع ضد الضربات الجوية ـ استخدام الموانع والتحصينات الدفاعية لصدالهجوم الألماني، وإمكانية القيام بالضربات المضادة. وقد حققت هذه المرحلةاستكمال بناء خط ماجينو وزيادة كثافة الموانع المضادة للدبابات على المواقع الأمامية في مواجهة خط سيجفريد Siegfried Line، كما أُنشئ موقع ثانٍ على مسافة 25 كم من الموقع الأول، لم يكن في كفاءة الموقع الأول نظراً للظروف الاقتصادية المتردية التي تمر بها فرنسا، مع استكمال الدفاعات الدائرية عن مدينةباريس Paris..
×