Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'المغرب'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 61 results

  1. لايوجد دولة عربية واحدة قراراها نابع من شعبها بشكل كامل فبالتالى اى خيانة ان صحت فهى ليست مغربية بل هى للادارة المغربية خاصة وهذة الادراة قائمة على مبدا الامامة وامارة المؤمنين المزعومة لادعاء القرابة للرسول ولو صح ذلك لامر به الرسول مباشرة وصراحة ولو كانت الولاية لمجرد قرابة الرسول لاصبح ابو لهب اميرا للمؤمنين كل ذلك فى ظل ثورة قومية تحررية -الامراء الاحرار كمثال-من الامبريالية الاحتلالية بكل اشكالها العسكرية والاقتصادية والفكرية والاجتماعية والسياسية التى اصطدمت بعائلات تتخوف من سلب ملكها الذى جعلها تتحالف مع الشيطان ذاتة من اجل هذا الملك و حتى الجمهوريات القومية اصبحت الان بعد كل هذة السنين وبعد اجهاض المشروع القومى التحررى فى 67 وتعلمها الدرس بالطريقة الصعبة اصبحت ممالك ايضا. هذة القناة اسرائيلية ولااستبعد ان الموضوع من اجل الفتنة فقط حتى لو صحيح .
  2. هو نظام دفاع جوي صيني متوسط المدى يعترض بشكل فعال الأهداف المنخفضة و المنخفضة جداً و المتوسطة حيث يبلغ مداها من 3 - 50 كم و يستطيع الرادار يكتشف الأهداف الصغيرة و الكبيرة المنخفضة و المرتفعة من مسافة 250 كم حيث يستطيع ان يدمر الأهداف الطائرة من إرتفاع 30 م لغاية 20 كم فوق سطح البحر حيث انه مزود ب أربع صواريخ جاهزة للإطلاق DK-10/SD-10A حيث تبلغ سرعتها 1000 م/ث وراسه الحربي مزود ب 20 كج من مواد شديدة الانفجار حيث يمكن للمنظومه إستهداف 12 هدف جوي مختلف بنفس الوقت #التكوين البطاريه الواحده تتالف من من ثلاثة عربات إطلاق ترافق البطارية عربة توجيه و تحكم و سيطرة مُجهزة بالرادار المتقدم IBIS150 ثلاثي الأبعاد
  3. ذكر موقع intelligenceonline بأن المغرب بصدد إنهاء صفقة مكونة من 4 طائرات للرصد الإستخباراتي والإستطلاع والحرب الإلكترونية من الولايات المتحدة الأمريكية من طراز Gulfstream G550 مجهزة من طرف شركة رايثيون وتجهيزات أمريكية أخرى. الصفقة تم تمويلها من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة و المملكة العربية السعودية. المصدر: http://www.defense-arabic.com/2018/01/17/المغرب-يتعاقد-على-طائرات-gulfstream-g550/
  4. كشف تقرير حديث لوزارة التجارة الإسبانية أن مقتنيات المملكة من السلاح الإسباني لم تتعد جهازا واحدا، في المقابل شكلت كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية زبونين مهمين للسلاح الاسباني، بالإضافة إلى دول من الاتحاد الأوروبي. وزارة التجارة الإسبانية، وضمن تقرير لها حمل عنوان "الصادرات الإسبانية من المواد الدفاعية والتكنولوجية مزدوجة الاستخدام في النصف الأول من عام 2017"، كشفت أن المغرب اقتنى خلال هذه الفترة مدفعية قدرت قيمتها بـ 14.8 مليون يورو، فيما باعت إسبانيا للسعودية أسلحة بقيمة 66.4 مليون يورو، عبارة عن قذائف مدفعية وقطع غيار لوسائل النقل والطائرات المقاتلة. مقتنيات الإمارات العربية المتحدة من السلاح الاسباني بلغت قيمتها 37.9 مليون يورو، عبارة عن قنابل "هاون" بمبلغ 26.9 مليون يورو، وقطع غيار لطائرات النقل بقيمة ستة ملايين يورو، وقنابل جوية بقيمة 4.9 ملايين يورو. وبلغت مبيعات الأسلحة الإسبانية في النصف الأول من العام ما مقداره 2041.6 مليون يورو، بزيادة قدرها 11.1 بالمائة مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2016. وشكلت الصادرات إلى الاتحاد الأوروبي 65.1 بالمائة من مجموع المبيعات، وجهت أكثرها إلى كل من المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وإيطاليا. يذكر أن تقريرا سابقا كان قد كشف عن ارتفاع مبيعات السلاح عبر العالم خلال السنة الماضية، في الوقت الذي شهدت فيه ركودا خلال السنوات التي قبلها، وكانت المملكة من بين البلدان التي كانت فاعلا أساسيا في ما يهم صفقات السلاح، خاصة مع دول مثل فرنسا. التقرير الصادر عن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام كشفت أن الولايات المتحدة الأميركية تستحوذ على حصة الأسد من حيث صناعة الأسلحة، بـ 57.9 بالمائة من حصة السوق، متبوعة بروسيا، ثم الصين، ففرنسا، وألمانيا. وبحسب التقرير، صنف المغرب من بين أكثر الدول استيرادا للأسلحة، خاصة من فرنسا؛ إذ جاء في المرتبة الخامسة كأكثر البلدان التي تشتري أسلحة من هذا البلد، فيما تصدرت القائمة الصين، فسنغافورة، ثم الإمارات العربية المتحدة ومصر https://m.hespress.com/economie/376292.html
  5. انهت المغرب اتفاقا مع شركة رايثون الامريكية لشراء صواريخ AIM-120 AMRAAM جو - جو متقدمة متوسطة المدى و التى يصل مداها مابين 75 الى 160 كيلومتر حسب الإصدار ، حسبما ذكرت وسائل اعلام المحلية يوم الجمعة . وذكر الموقع الإخباري le360.ma المغربي إن نظام أمراام بأكمله يتضمن الصواريخ وقطع الغيار وأدوات القياس عن بعد لصـالح مقاتلات ال F1-16 Block 52 و التى تخدم فى القوات الجوية المغربية وأضاف أن الموعد النهائي المتوقع لاستكمال رايثيون بنود العقد و التسليم سيكون فى 31 يناير 2020.. هذا فى الوقت الذى لا تزال الولايات المتحدة فيـه المورد الرئيسي للأسلحة الى المغرب، حيث توفر أكثر من 96 في المئة من واردات البلاد من الأسلحة في عام 2016. ووفقا لتقارير وسائل الاعلام، استورد المغرب بما يصل قيمته الى 254 مليون دولار من الأسلحة في عام 2016، منهم 244 مليون دولار على الأسلحة الأمريكية الصنع. المصـدر : http://fr.le360.ma/politique/forces-royales-air-les-termes-dun-nouveau-contrat-darmement-avec-les-etats-unis-149331 http://www.xinhuanet.com/english/2017-12/30/c_136860629.htm
  6. يهود المغرب يحتفلون بـ"ضم القدس لإسرائيل" (فيديو) 11:57 ص الأحد 10/ديسمبر/2017 احتفلت الجالية، اليهودية، في المملكة المغربية، بإعلان رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، دونالد ترامب، القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل عدد من السفارات الأجنبية، من تل أبيب، إلى القدس العربية. وشهدت عدة مدن وعواصم، عربية، خروج الالاف من المواطنين في الشوارع، للاحتجاج ورفض القرار، وسط إدانات وشجوبات دولية، موسعة من دول عربية وأجنبية، نتج عنها عدة قرارت أبرزها رفض لقاء مايك بينس النائب الأول للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي من المقرر أن يزور المنطقة في منتصف الشهر الجاري. الكلمات المفتاحية
  7. حل الملك محمد السادس، مرفوقا بالأمير مولاي إسماعيل، مساء اليوم الأحد، بالعاصمة القطرية الدوحة، في مستهل زيارة رسمية إلى دولة قطر. ووجد الملك في استقباله، لدى نزوله من الطائرة بمطار حمد الدولي، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، ونائبه الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني، ووزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمان آل ثاني، والشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، ورئيس الديوان الأميري الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني. وبعد استراحة قصيرة بقاعة التشريفات بالمطار، توجه الموكب الرسمي، الذي يضم الملك ووفدا رفيع المستوى، إلى الديوان الأميري، حيث يجري العاهل المغربي مباحثات مع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. https://m.hespress.com/politique/371247.html
  8. أطلق المغرب في 8 تشرين الثاني/ نوفمبر أول قمر اصطناعي للمراقبة انطلاقا من قاعدة كورو التابعة لمنطقة جويانا الفرنسية بهدف تعزيز قدرات المملكة الأمنية والاستخباراتية. وأطلق على القمر الصناعي اسم ”محمد السادس أ“ وسوف يكون مدعوما بقمر آخر في العام 2018. وبحسب ما نقلت رويترز، قال المغرب إن القرار يدخله في مرحلة جديدة ستمكنه من مراقبة حدوده البحرية والبرية. وجرت عملية الإطلاق الساعة 0145 صباحا بتوقيت جرينتش وتم بثها على قنوات تلفزيونية مغربية. وقال المغرب إن هذا القمر سيساعد في إنجاز خرائط طبوغرافية ودراسة ملائمة المشاريع الاقتصادية والمحافظة على البيئة وتدبير الأراضي الزراعية والحفاظ على الغابات ومراقبة تأثير الكوارث الطبيعية على مخططات الدولة وتدبير الموارد المائية. كما سيساعد على وضع خرائط عمرانية وضبط التطور العمراني ومنح نوع من الاستقلالية في المعلومات. وسيكون القمر، الذي سيحلق على ارتفاع 695 كيلومترا من الأرض، قادرا على التقاط 500 صورة يوميا وإرسالها إلى محطة التحكم الأرضية قرب مطار العاصمة الرباط حيث سيقوم مغاربة بتسييره.
  9. المغرب يدرس شراء المروحية الأمريكية UH-1 فينوم الخفيفة ودول اخرى، مثل تايلاند أبدت اهتمامها بالمروحية. Other countries, such as Thailandand Morocco, also have interest in these helicopters, http://www.thedrive.com/the-war-zon...t-of-the-iconic-huey-finds-an-export-customer
  10. روسيا تشق لنفسها طريقاً في شمال أفريقيا منذ استلامه السلطة رسمياً في أيار/مايو 2000، سعى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إحياء نفوذ روسيا في المناطق التي خسرها الكرملين خلال تسعينيات القرن الماضي. وعلى الرغم من أن جهوده كانت أكثر وضوحاً في الشرق الأوسط، إلّا أنّه استهدف أيضاً شمال أفريقيا حيث توجد لموسكو مصالح جيوستراتيجية واقتصادية وسياسية. وقد أدّت أحداث "الربيع العربي"، التي انطلقت من شمال أفريقيا، إلى تقويض النفوذ الذي سعى بوتين جاهداً إلى استعادته وعززت تصوّر الكرملين بأن الغرب يقف وراء جميع الحركات الاحتجاجية التي استهدفت تفكيك الأحكام الاستبدادية. ووفقاً لتقديرات بوتين، يعتمد تفوّق روسيا على مواجهة الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين. ويخدم توسيع رقعة النفاذ إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط هذا الهدف الأشمل من خلال إرساء موطئ قدم في منطقة نفوذ أوروبية والحدّ من قدرة الولايات المتحدة على المناورة عسكرياً. ومن الناحية الاقتصادية، توفر منطقة شمال أفريقيا فرصة لروسيا لبيع الأسلحة، وبناء شراكات في قطاع الطاقة، والاستثمار في تطوير البنية التحتية. ويمكن لموسكو أيضاً أن تدّعي أنها متواجدة في المنطقة لمكافحة الإرهاب. إن علاقات روسيا الأكثر قوة هي مع ليبيا والجزائر، الحليفتان السابقتان من فترة الحرب الباردة. ولكن حتى الروابط الثنائية مع المغرب وتونس قد نمت خلال السنوات الأخيرة. ليبيا إن الانتفاضة الليبية في عام 2011، والتدخل اللاحق الذي قامت به منظمة حلف شمال الأطلسي بهدف ردع قوات معمر القذافي عن ارتكاب مجزرة في بنغازي، وانهيار نظام القذافي، كلها عوامل لم تفسد الوضع القائم في البلاد فحسب -- بل وضعت حداً أيضاً لسلسلة اتفاقات اقتصادية وعسكرية كان بوتين قد أبرمها مع الدكتاتور الليبي. وقد حاولت موسكو خلال السنوات الست الماضية إنقاذ هذه الصفقات. ففي تموز/يوليو 2017، بدأت شركة النفط والغاز الروسية الحكومية "روسنفت" بشراء النفط من "المؤسسة الوطنية للنفط" الليبية، ويتطلع بوتين إلى مرفأ طبرق وغيره من الموانئ لإبرام اتفاقات محتملة لرسو السفن. ومن شأن هذا التطور الأخير أن يؤدي إلى استثمار روسي كبير، لكن التواجد بشكل دائم في المياه الليبية قد يجعل من روسيا صاحبة نفوذ في المنطقة ولا يجب الاستهانة بها. ومن الناحية السياسية، تميل موسكو إلى حدّ كبير نحو الجنرال خليفة حفتر، قائد "الجيش الوطني الليبي" في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط. فروسيا ترى فيه رجلاً قوياً ناشئاً يعلن كراهية مشتركة تجاه الجماعات الإسلامية. (أما الحقيقة فهي أكثر تعقيداً، إذ إن حفتر تعاون عن كثب مع السلفيين، وعموماً سيتحالف بوتين مع أي جهة فاعلة تميل، مثله، إلى تقويض نفوذ الغرب). وقد تحالف "الجيش الوطني الليبي" بقيادة حفتر مع "مجلس النواب" في مدينة طبرق، الذي لم يصادق بالكامل على "حكومة الوفاق الوطني" المعترف بها دولياً ومقرها طرابلس بقيادة رئيس الوزراء فايز السراج. وقد زار حفتر روسيا ثلاث مرات خلال عام 2016، وفي كانون الثاني/يناير 2017، صعد على متن حاملة الطائرات الروسية "الأميرال كوزنستوف"، التي رست حينئذ قبالة ساحل طبرق. وفي آذار/مارس، أفادت بعض التقارير أن القوات الخاصة الروسية تمركزت غرب مصر لمساعدة قوات حفتر عبر الحدود. ومع ذلك، بقيت موسكو على تواصل مع "حكومة الوفاق الوطني"، وذلك جزئياً لتقديم نفسها كصانع سلام بديل عن الأمم المتحدة، والجزء الآخر للتحوط ضد حفتر. وفي نهاية المطاف، إن أكثر ما يهم موسكو هو بسط نفوذها في لبيبا، بغض النظر عمن يتولى دفة الحكم في البلاد. ومن بين المنافع الإستراتيجية الكثيرة لليبيا، تبدو فرصة التأثير على الرئيس عبد الفتاح السيسي في مصر المجاورة فرصة مهمة. الجزائر منذ عام 2001، عندما وقعت روسيا والجزائر إعلاناً للشراكة الاستراتيجية، توطدت العلاقات الثنائية في القطاع العسكري بشكل خاص. وفي عام 2006، أبرمت روسيا اتفاق أسلحة مع الجزائر بقيمة 7.5 مليار دولار - وهو أكبر عملية بيع للأسلحة الروسية بعد انهيار الاتحاد السوفييتي - شمل برنامج لتحديث الجيش الجزائري وتدريبه، إلى جانب إلغاء دين مستحق لموسكو منذ الحقبة السوفيتية بقيمة 4.7 مليار دولار. وقد ساهمت مبيعات الأسلحة في الأعوام 2010 و 2012 و 2013 و 2015 في تزويد الجزائر بمعدات عسكرية إضافية، شملت طائرات هليكوبتر ودبابات وغواصات. وفي عام 2016، بدأت الجزائر وروسيا تتبادلان المعلومات الاستخباراتية حول تحركات الجماعات الإرهابية في جميع أنحاء شمال أفريقيا وأعلنتا خططاً إضافية للتعاون العسكري الأعمق. كما سعت روسيا إلى ترسيخ حضور أوسع لها في قطاعي النفط والغاز اللذين يكتسيان أهمية كبيرة في الجزائر. غير أن هذه الأخيرة، كونها ثالث أكبر مزود للغاز الطبيعي إلى أوروبا بعد النرويج وروسيا، نظرت إلى روسيا على أنها منافس أكثر من شريك في مجال الطاقة. فشركة "غازبروم" الروسية تملك أصولاً في الجزائر، وقد فازت بعقود للتنقيب عن النفط والغاز وتطوير [استخراجهما]، لكن القوانين الصارمة التي تحكم الاستثمارات الأجنبية في الجزائر تحدّ من الإمكانات الاستثمارية لهذه الشركات. تونس تَعتبر موسكو منشأ "الربيع العربي" مركزاً محتملاً للشركات الروسية الراغبة في دخول الأسواق الأفريقية، ومنذ عام 2011 ركزت العلاقة الثنائية على مكافحة الإرهاب والطاقة النووية والسياحة. وفي عام 2016، بدأت موسكو تشارك تونس بصور التقطتها الأقمار الصناعية للجماعات الإرهابية المتنقلة في أنحاء المغرب العربي، في خطوة أثنى عليها المسؤولون التونسيون لاحقاً بفضل المساعدة التي وفرتها لإحباط العديد من الهجمات المرتبطة بشبكات التهريب على طول الحدود الليبية. وفي ذلك العام نفسه، أعلنت الدولتان عن إبرام اتفاق للتعاون في مجال الطاقة النووية، وتعهدت موسكو بتزويد القوات المسلحة التونسية بطائرات هليكوبتر، ونظارات للرؤية الليلية، وسترات واقية من الرصاص، على الرغم من أنه ما زال من غير الواضح ما إذا كان قد تمّ تسليم هذه الإمدادات. وبرز المؤشر الأوضح على تنامي الوجود الروسي في تونس في قطاع السياحة. ففي الفترة ما بين عام 2012 وأوائل عام 2016، هزت تونس سلسلة من الهجمات الإرهابية أدّت إلى سقوط أعداد كبيرة من الضحايا، وانخفاض عائدات قطاع السياحة فيها حيث امتنع السياح من أوروبا عن زيارة تونس. وبدأ الروس، الذين كانوا آنذاك ممنوعين من السفر إلى مصر وتركيا، بسبب النزاعات السياسية والمخاوف الأمنية، بملء الفراغ. ففي عام 2016، زار نحو 600 ألف سائح روسي تونس، في زيادة بواقع عشرة أضعاف عن العام الذي سبق وبنسبة تخطت 10 في المائة من عدد زوار البلاد في ذلك العام. وقد رحبت شركات التجزئة التونسية بوجود الروس، وأثنت الحكومة على المساعدة التي وفرتها روسيا في مجال مكافحة الإرهاب. كما اعترف المسؤولون علناً بتأثير روسيا المتنامي في المنطقة، بما في ذلك في سوريا. المغرب في عام 2016، التقى ملك المغرب محمد السادس مع الرئيس بوتين في موسكو، في أول زيارة يقوم بها العاهل المغربي لروسيا منذ عام 2002. وقد سعى الملك إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية من خلال تجديد اتفاقية التجارة الحرة بين الدولتين وإفساح مجال أكبر أمام الروس للاستفادة من الثروة السمكية المغربية على ساحل المحيط الأطلسي. وجاءت زيارته على خلفية العلاقات المتوترة مع إدارة أوباما، حين أدى انخفاض دعم الولايات المتحدة لموقف المملكة المغربية فيما يخص الصحراء الغربية إلى إثارة استياء المسؤولين المغاربة، واعتراضهم على تقييم وزارة الخارجية الأمريكية لسجل المغرب في مجال حقوق الإنسان. لقد بدأت العلاقات بين المغرب والولايات المتحدة في التعافي من هذه النقاط المنخفضة التي بلغتها، لكن المغرب يواصل توطيد "شراكته الإستراتيجية" مع روسيا، وهو ما يتجلى في الإعلان الذي صدر في تشرين الأول/أكتوبر حول إبرام إحدى عشر اتفاقية في قطاعيْ الزراعة والطاقة والقطاع العسكري، بما في ذلك اتفاقية تبدأ روسيا بموجبها في توريد الغاز الطبيعي المسال للمملكة. وتماماً كتونس، تنظر روسيا إلى المغرب باعتباره بوابة اقتصادية إلى أفريقيا؛ كما تعتبر المملكة نموذجاً يُحتذى به لمكافحة التطرف الإسلامي في محيطها. توصيات للسياسة الأمريكية في ظل غياب أي موقف حازم من جانب الولايات المتحدة، سيستمر على الأرجح اجتياح روسيا المتنامي لجميع دول المغرب العربي. وسوف تشكل هذه النتيجة تحدياً للمصالح الاستراتيجية الأمريكية المتمثلة بالحفاظ على الاستقرار لصالح حلفائها من حلف شمال الأطلسي ومن غير حلف "الناتو" في المنطقة، وضمان حرية عمليات البحرية الأمريكية في جميع أنحاء البحر المتوسط، ودعم الجهات الفاعلة الإقليمية التي تعمل من أجل الإصلاح السياسي والاقتصادي. وبالتعاون مع حلفاء الولايات المتحدة الأوروبيين، يتعيّن على صناع السياسة تعزيز التعاون الإقليمي لمكافحة الإرهاب بين دول المغرب العربي وتوسيع وجود البحرية الأمريكية عبر البحر الأبيض المتوسط. ومن شأن وضع المزيد من السفن خارج روتا في إسبانيا، على سبيل المثال، أن يساعد على تقييد الإجراءات الروسية. بالإضافة إلى ذلك، من الأفضل أن ينظر صناع السياسة في اتخاذ تدابير منخفضة التكلفة نسبياً لتعزيز التحالفات التقليدية مع المغرب وتونس، في حين يشيرون أيضاً إلى نية الولايات المتحدة في الانخراط مع الجزائر وليبيا: ⦁ في المغرب، على الولايات المتحدة مواصلة جهود إعادة بناء الثقة مع حليف أساسي على صعيد مكافحة الإرهاب. ويُعتبر تعيين سفير خطوة مهمة في هذا المجال. بالإضافة إلى ذلك، يجب على صناع السياسة تعميق العلاقات مع المملكة من خلال توسيع التبادلات التعليمية والثقافية، مع تشجيع الزخم سعياً إلى إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية في المغرب. ⦁ في تونس، سيكون استمرار المساعدة أساسياً في مراقبة الحدود، وتدريب الشرطة المدنية، ومكافحة الإرهاب المحلي، والبرامج التي تقوي المؤسسات الديمقراطية ومنظمات المجتمع المدني الناشئة التي تعمل على توطيدها. ⦁ في الجزائر، لا ينبغي أن يظلل الحذر التقليدي من توثيق العلاقات مع الولايات المتحدة واقع أن أكبر دولة في القارة الأفريقية لا تزال شريكاً أساسياً في مجال الأمن، كما أوضحت مساعدة الجزائر بعد مقتل أربعة من القوات الخاصة الأمريكية في النيجر مؤخراً. بالإضافة إلى ذلك، يمكن إيلاء الجزائر الأولوية من ناحية تحقيق انفتاح اقتصادي وسياسي، بسبب رئيسها المريض الذي هو في الثمانينات من عمره وانعدام خطة خلافة واضحة. على إدارة ترامب الانخراط في قطاعيْ الأعمال والطاقة والقطاع العسكري في الجزائر لضمان استعداد الولايات المتحدة بشكل جيد في حال حدوث هذا الانفتاح. ⦁ في ليبيا، يجب على الإدارة الأمريكية قياس المخاطر المترتبة على الاستمرار في عدم الانخراط، نظراً إلى تصميم روسيا على ملء الفراغ في القيادة. ومن غير المحتمل أن يؤدي انخراط روسيا في ليبيا إلى إرساء الاستقرار فيها، حيث ليس لدى موسكو مصلحة كبيرة في مساعدة الأطراف المتناحرة على معالجة مطالبها الكامنة والأساسية. وفي آذار/مارس 2017، أدلى رئيس "القيادة الأمريكية في أفريقيا" الجنرال توماس والدوسر بشهادته أمام "لجنة الخدمات المسلحة" في مجلس الشيوخ الأمريكي، وقال إن روسيا تسعى إلى ممارسة أقصى قدر من النفوذ على المنتصر الأكثر ترجيحاً في الحرب الأهلية الليبية، وإن هذا النفوذ لن يصب في مصلحة الولايات المتحدة. وعلى هذا النحو، يتعيّن على إدارة ترامب أن تُدلي بتصريحات وتتخذ إجراءات أكثر وضوحاً لدعم مبادرات إحلال السلام الأخيرة التي قام بها المبعوث الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة، وأن تنظر حتى في إجراء استثمارات متواضعة في برامج الحوكمة وبناء القدرات للناشطين الليبيين المقيمين في تونس. Sarah Feuer Anna Borshchevskaya WashingtonInstitute
  11. “المغرب يطلق أول قمر اصطناعي تجسسي في ملكيته ويقطع الامتياز العسكري لإسبانيا”، هذا ما كشفه تقرير مثير نشرته صحيفة “إلباييس” الإسبانية، يوم أمس الاثنين، يتضمن بعض تفاصيل الصفقة غير المسبوقة التي أبرت بين الرباط والشركة الأوروبية “إيرباص للدفاع والفضاء”، و”تاليس إلينيا سبيس”، “بعد الزيارة التي قام بها فرونسوا هولاند، يوم 4 أبريل 2013، إلى المغرب”، حسب التقرير، أي أن الاتفاق لم يوقع سنة 2015 كما ذهبت إلى ذلك بعض المنابر الإعلامية من بينها موقع “سبيس واتش”. وأوضح التقرير أن “المغرب سيتحول إلى قوة خاصة مع حلول الساعة الثانية و42 دقيقة يوم 8 نونبر المقبل، إذا لم يتغير الموعد، عندما سيقوم صاروخ “فيغا” التابع لشركة ‘أريان’ بحمل القمر الاصطناعي el Moroccan EO Sat1 إلى الفضاء. التقرير أوضح أن الأمر يتعلق بقمر “رصد الأرض بدقة عالية”، وقد صنع في فرنسا، و”أحيط بسرية تامة”. وأضاف أن الأمر لا يتعلق بقمر اصطناعي واحد، بل ببرنامج تبلغ قيمته المالية أكثر من 500 مليار سنتيم (500 مليون يورو)، يشمل قمرين اصطناعيين: الأول يحمل اسم “MN35-13″، هو الذي سيتم إطلاقه في 8 نونبر المقبل، فيما الثاني من المنتظر أن يتم إرساله إلى الفضاء في 2018، لكن لا توجد الكثير من المعلومات بخصوصه. التقرير أشار إلى أن السرية التي أحيطت بها الصفقة، تجعل من الصعب معرفة بعض صفات القمر الاصطناعي المغربي الجديد، لكنه “يفترض أن يكون نسخة من القمرين الاصطناعيين الفرنسيين “بلياد 1″ و”بلياد2” (Pléiades)، اللذين أرسلتهما فرنسا إلى الفضاء سنة 2011 و2012. لهذا رشحت مصادر “أخبار اليوم” أن يكون القمران الاصطناعيان المغربيان نسختين من القمرين الفرنسيين تحت اسم “MN35-13، خاصة وأن القمرين “بلياد” تفصل بينهما 180 درجة. بصيغة أخرى، عندما يكون الأول في الشرق يكون الثاني في الغرب، ما يسمح بالحصول على صور عالية الدقة، ومراقبة الأرض على مدار الساعة، وتسجيل كل صغيرة وكبيرة. ويعتقد التقرير أن القمر الاصطناعي العسكري المغربي، “قادر على الرصد والاستطلاع بدقة عالية في شريط يمتد على طول 800 كيلومتر”، كما أنه “يستطيع التقاط 500 صورة يوميا وإرسالها إلى محطة التحكم الأرضية على رأس كل 6 ساعات”. ويبلغ وزن القمر الاصطناعي 970 كيلومترا ويحلق على بعد 695 كيلومترا من الأرض. في نفس السياق، كشف التقرير أن هذا القمر وصل إلى قاعدة كورو التابعة لمنطقة غوايانا يوم 23 شتنبر الماضي، أي قبل 45 يوما من إطلاقه صوب الفضاء، وأضاف أن محطة مراقبة القمر تتواجد قرب مطار الرباط، وستكون تابعة لإدارة الدفاع المغربية. وفقا للتقرير الإسباني، فإنه من بين أهداف القمر الاصطناعي المغربي، “محاربة الهجرة غير النظامية والتهريب بشتى أنواعه، ومطاردة الجماعات الجهادية التي تنشط في الساحل، مثل القاعدة في المغرب الإسلامي، ورصد تحركات القراصنة على مستوى خليج غينيا، وكذلك مراقبة حدوده التي من السهل اختراقها”. غير أن التقرير يرى أن هاته الأهداف تبقى عادية وبديهية ومعروفة ولا تثير أي مخاوف، لكن توجد أهداف أخرى: “إذ يمكن، أيضا، من خلال القمر الاصطناعي الحصول على معلومات مفصلة حول المنشئات العسكرية وتحركات القوات العسكرية للجيران، إسبانيا والجزائر، أو جبهة البوليساريو”، لهذا يرى الإسبان أن المغرب تحول بهذه القفزة العسكرية إلى “ثالث دولة في القارة بعد مصر وجنوب إفريقيا تتوفر على هذه القدرات”. كل هذا دفع استراتيجيا عسكريا إسبانيا إلى تحذير الحكومة والجيش الإسبانيين قائلا: “المغرب بلد صديق تربطنا به علاقة تعاون مكثف ومهم في مجال محاربة الهجرة السرية وتجنب الهجمات الإرهابية، لكن ليس من المريح، حتى لو كان من الأصدقاء، أن يتجسس على مطبخك”، في إشارة إلى إمكانية استعمال المغرب للقمر المعني للتجسس عليهم. المساوي العجلاوي، الخبير في الشؤون الأمنية والإفريقية، أوضح أنه إذا “صحت هذه المعلومات، فالقمر الاصطناعي يشكل مصدر تفوق تكنولوجي للمغرب في إفريقيا”، غير أنه أكد أن “القمر الاصطناعي الجديد لا يشكل أي تهديد لإسبانيا، بل على العكس، يقوي القدرات العسكرية والأمنية للمغرب، لأن أمن إسبانيا مرتبط بأمن المغرب”، وأضاف أن القمر الجديد سيسمح للمغرب بحماية بشكل كبير حدوده الجنوبية من تهديدات الجماعات الإرهابية في الساحل. عبد الرحمان المكاوي، الخبير في الشؤون الأمنية والعسكرية، أشار إلى أن القمر الاصطناعي الجديد يأتي للرد على مخاطر تهديدات تنظيم داعش للمملكة، والهجرة السرية المتنامية، ومتابعة شبكات التهريب المختلفة، التي أصبحت تهدد البلاد وبقية دول شمال إفريقيا. وأكد أنEl Morocan EO Sat 1 له مهام عسكرية، مثل التجسس والاستطلاع، ويمد القطاعات العسكرية بمعلومات مدققة على مدار الساعة. وأبرز التقرير أن إسبانيا لا تمتلك إلى حدود الساعة أي قمر اصطناعي يوازي من حيث القدرة على الرصد والاستطلاع القمر الاصطناعي المغربي الجديد، إذ إنه في مجال الأقمار ذات الأبعاد التجسسية، لازالت إسبانيا تستعين منذ عقدين بصور برنامج القمر الاصطناعي “هيليوس” الأوروبي، الذي تمتلك فرسنا حصة الأسد فيه (90 %)، بينما لا تمتلك إسبانيا إلا 2.5 %، بينما تتقاسم الحصة الأخرى كل من بلجيكا وإيطاليا واليونان. لهذا لا يمكن لإسبانيا الحصول على صور ومعلومات حصرية دون العودة إلى فرسنا. في هذا الإطار، يكشف التقرير الإسباني، لأول مرة، نقلا عن مصادر عسكرية إسبانية، أن باريس وقفت إلى جانب الرباط خلال أزمة جزيرة ليلى يوم 17 يوليوز 2002، التي كانت ستتسبب في حرب بين البلدين، إذ أن فرنسا لم تسمح لإسبانيا بالحصول على صور لجزيرة ليلى عبر القمر الاصطناعي “هيليوس”. في هذا يقول المصدر العسكري: “لم يكن بالإمكان الحصول في الوقت المناسب على صور من هيليوس نظرا إلى “مشاكل تقنية”. ورغم أن فرنسا وإسبانيا شريكان في النيتو والاتحاد الأوروبي، إلا أن باريس انحازت خلال النزاع إلى الرباط، وكان على مدريد البحث عن دعم واشنطن”. المصدر https://www.alyaoum24.com/971689.html http://m.alyaoum24.com/971772.html#
  12. انباء عن حصول مملكة المغرب على 162 دبابة أبرامزM1A1 مستعملة من الجيش الامريكي بالاضافة الى 222 دبابة أبرامز جارية التسليم تم طلب 162 دبابة أخرى ليصبح المجموع 384 هي من الفائض حسب المصدر و ليست جديدة فلم يعد هناك ابرامز جديدة المصنع الامريكي اوقف الانتاج اساسا لذا الدبابات مستعمله من مخزون الجيش الأمريكي ويجري إعادة تأهيلها وتطويرها قبل التسليم En plus des 222 chars en cours de livraison, le Maroc recevra également 162 autres chars Abrams M1A1, a constaté Médias24 en consultant des documents officiels américains disponibles sur le web. Au total, il s'agira doncde 384 chars. La livraison des 222 chars se poursuit, par lots et devrait être achevée fin https://www.medias24.com/MAROC/Les-plus-de-Medias-24/176674-162-nouveaux-chars- Abrams-pour-le-Maroc.html
  13. ملك المغرب يصل أمريكا على متن طائرة سعودية (صور) [ATTACH]38039.IPB[/ATTACH][ATTACH]38040.IPB[/ATTACH] الملك محمد السادس سيلتقي دونالد ترامب لبحث محاربة التطرف، وموقف الولايات المتحدة من قضية الصحراء الغربية. المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز وصل قبل بضع ساعات العاهل المغربي محمد السادس، إلى مطار ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية، على متن طائرة تابعة للخطوط السعودية، قادمًا من كوبا حيث كان يقضي إجازة مع عائلته. وكان في استقبال العاهل المغربي، أعضاء البعثة الدبلوماسية بالولايات المتحدة الأمريكية، وعلى رأسهم القنصل العام المغربي بمدينة نيويورك الأمريكية، محمد بن عبدالجليل، وعمر هلال سفير المغرب بالأمم المتحدة. وكتب المدير العام للطيران والمطار الدولي في ميامي إميليو كونزاليس، على “تويتر”: “ترحيب بالملك محمد السادس وأسرته في المطار الدولي لميامي، على متن الطائرة الجميلة للعربية السعودية B747SP”. وذكر موقعا “عبر” و “صحراء زووم”، أن العاهل المغربي قطع عطلته ليلتقي بالرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب، إضافة إلى لقاءات مكثفة مع دبلوماسيين أمريكيين. وأبرز القضايا المنتظر نقاشها، محاربة الإرهاب والتطرف، وموقف الولايات المتحدة من قضية الصحراء. يذكر أن مجلس الأمن الدولي سيناقش القرار الأممي الخاص بالصحراء أواخر هذا الشهر، ويتم حاليًا صياغة المسودة النهائية للقرار. وشكلت زيارة الملك محمد السادس لكوبا حدثًا هامًا، على اعتبار أنها إحدى أبرز الدول التي تساند قضية البوليساريو، الذي ينازع المغرب على الصحراء الغربية. وتدخل تحركات العاهل المغربي في إطار ما يسميه المراقبون بـ”الدبلوماسية الهادئة”. للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:[email protected]
  14. بعد يوم على انقضاء القمة العربية التي استضافتها عمَّان 29 آذار 2017، أقال الملك الأردني عبدالله الثاني مدير المخابرات الأردنية وأمر بتعيين خلف له ابتداء من أمس الجمعة. الديوان الملكي الأردني أعلن عن خبر إقالة مدير المخابرات قائلاً: "صدرت الإرادة الملكية بقبول استقالة الفريق أول فيصل جبريل حسن الشوبكي، مستشار الملك لشؤون الأمن القومي، مدير عام دائرة المخابرات العامة، اعتباراً من تاريخ 30 آذار"، دون أي تفاصيل أخرى. الخبر دفع عدداً من المحللين إلى الربط بين إقالة الشوبكي وبين غياب الملك المغربي محمد السادس عن قمة البحر الميت، على اعتبار أن دعوة العاهل الأردني إلى ملك المغرب لحضور القمة كانت هي السبب وراء الإقالة. البرلماني الأردني السابق، جميل النمري، قال إنه "بعد يوم واحد من انتهاء أعمال القمة العربية، التي عقدت في البحر الميت، أحال العاهل الأردني مدير مخابراته ومستشاره لشؤون الأمن القومي، الفريق فيصل الشوبكي، على التقاعد، وعيّن اللواء عدنان الجندي خلفاً له". المعلومات التي أدلى بها النمري عبر صفحته على فيسبوك، والتي يصفها بـ"الخاصة"، تفيد بأن إقالة الشوبكي جاءت على إثر نصيحة كان قد أسداها للملك بزيارة المغرب، قبل القمة مباشرة، لإقناع الملك محمد السادس بحضور فعالياتها، وأنه كان واثقاً من استجابة الملك محمد السادس لهذه الدعوة الملكية بناء على معلوماته كمدير لجهاز المخابرات، ولقربه من دائرة ملك المغرب الضيقة، بحكم عمله السابق كسفير للأردن في الرباط؛ وهو الأمر الذي لم يتم، وسبّب إحراجاً شديداً للعاهل الأردني الذي لم يتلق حتى مجرد اعتذار من ملك المغرب، بحسب ما نقله موقع هسبرس المغربي. الأمر لا علاقة له بالملك المغربي ثمة وجهة نظر أخرى حيال أمر إقالة مدير المخابرات وهو ما تداولته وسائل إعلام أردنية حول القصة بأن هناك توجهاً من قبل الملك عبدالله بتغيير الدماء في بعض المناصب الأمنية في الدائرة المقربة من الملك. وكان العاهل الأردني قد أصدر قراراً بتعيين الشوبكي مستشاراً له بداية من تاريخ إقالته، وهو ما يطرح فرضية أن يكون إعفاؤه من مهمته الأولى يتعلق بتغيير في جهاز المخابرات الأردني، خاصة مع وجود معلومات تفيد بأن خبر الإعفاء كان متداولاً منذ يوم الاثنين الماضي، أي قبل انعقاد القمة العربية. أيضاً أرسل الملك عبدالله الثاني رسالة شكر إلى الشوبكي جاء فيها: "لقد تحملت أمانة المسؤولية في إدارة دائرة المخابرات العامة التي عهدتها إليك منذ سنوات عديدة. كنت خلالها، وكما عرفناك دوماً، جندياً وفياً مخلصاً للوطن ومبادئه السامية؛ لا تتوانى عن أداء الواجب بكل تفان وثقة. وواصل: "قد آن لك أن تنتقل إلى موقع آخر من مواقع العطاء، فإنني أتمنى لك التوفيق، مؤكداً أنك ستبقى دائماً موضع الثقة والاحترام والتقدير". وغاب الملك المغربي عن القمة العربية الأخيرة، بعد دعوة رسمية له من قبل العاهل الأردني الذي كان يزور الرباط قبل انعقاد القمة بأيام، مما رجح حضور محمد السادس إلى الاجتماع العربي الذي يغيب عنه منذ 2005. (هافنغتون بوست)Lebanon 24 - Lebanon news, breaking news | لبنان ٢٤ - أخبار لبنان
  15. في واحدة من التحولات المثيرة التي تشهدها الأوضاع الداخلية في المملكة المغربية الشقيقة، رصدت جريدة «البلاغ» في مصر، عبر أحد أهم مصادرها، تحركات سرية مثيرة لقيادات في جماعة الإخوان المسلمين بين “أنقرة” و “تونس” و “طرابلس” و”الرباط” بهدف الاستعداد لما أسموها ساعة السفر في المغرب. وكشف المصدر أن التنظيم الدولي للإخوان، كان يعتقد أن الملك محمد السادس يستعد لإعلان إجراء انتخابات نيابية مبكرة خاصة بعدما دعا الملك إلى سرعة تشكيل الحكومة؛ لأن التأخر يتسبب في إعاقة تحديد مواعيد نهائية لزيارات مسئولين أجانب كبار إلى المغرب، وأمام هذا الجمود الذي أصاب الحياة السياسية في المملكة المغربية، قرر التنظيم الدولي للإخوان الاستعداد لما أسموها “ساعة الصفر” التي سيعلن فيها الملك الدعوة لانتخابات نيابية مبكرة، وذلك لتمويل المحفظة المالية للجماعة بدفعة أولي قدرها 32 مليون يورو تم إرسالها من “تركيا” إلى حزب العدالة والتنمية في المغرب قبل شهرين، ثم أعقبها دفعات أخري غير معلومة بطرق لم يستطع المصدر تحديدها. وأكد المصدر أن جملة المبالغ التي وصلت إلى تونس قادمة من تركيا كانت 64 مليون يورو أرسلهم بلال نجل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلي تونس من خلال شخص يدعي “مبارك السعيد” وبمعاونة من “جلال السلمي” فلسطيني تركي صحفي بموقع “ساسة بوست”، المبلغ الإجمالي استلمه شخص من مدينة الزاوية الليبية يدعي “وليد كشلاف” مقرب جداً من “عبد الكريم بلحاج” ويقيم إقامة شبه دائمة في تونس. وأوضح المصدر أن “كشلاف” قسم المبلغ إلى نصفين متساويين، الأول وقدره 32 مليون يورو تم إرسالهم لجماعة الإخوان في المغرب للمساهمة في تمويل تحركات حزب العدالة والتنمية في “ساعة الصفر” التي حددوها بموعد إعلان الملك محمد السادس الدعوة لإجراء انتخابات نيابية مبكرة في البلاد، وهو الإجراء الذي وصفوه بـ” ساعة الانقلاب من العائلة المالكة علي الانتخابات الأخيرة”، وقال المصدر أن المبلغ هو دفعة أولى من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لحزب العدالة والتنمية إذا ما تمت انتخابات جديدة أو لدعمها في شراء ولاءات بالمملكة تساعدها على تشكيل الحكومة المتعثرة، أما القسم الثاني من الأموال وهو الـ 32 مليون يورو الباقية، فقد تم نقلها إلي فيلا بمجمع الحديد والصلب في “مصراته” بـ”ليبيا”، ولم يعرف ما إذا كانت دعماً لجماعة “بلحاج” أو لإعادة إرسالها عبر نفس الوسيط إلى الأراضي المغربية من جديد. وأكد المصدر أن الوسيط المغربي الذي استلم الأموال إلى حسابه الرسمي في المملكة المغربية هو عبد الكريم فوزي، القيادي السابق في الشبيبة الإسلامية والذراع الأيمن لعبد الكريم مطيع العائد من المنفى، ولم يستطع المصدر تحديد ما إذا كانت الأموال وصلت إلى “فوزي” على دفعات أم على دفعة واحدة، خاصة وأن “فوزي” طبقاً لتأكيد المصدر يبرر للسلطات المغربية تحويل هذه الأموال له من الخارج باعتبار أنه رجل أعمال كانت له استثمارات في ليبيا، وهذا غير صحيح طبقاً لتوضيحات المصدر الذي أكد أن عمليات التحويل إلى حساب “فوزي” تتم من بنوك تونسية إلي المغرب وبطريقة رسمية تقريبا. بلال أردوغان، نجل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أحد أهم قيادات التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين وبعد الانتخابات البرلمانية المغربية التي جرت في أكتوبر 2016 وتصدر نتائجها حزب العدالة والتنمية بقيادة رئيس الوزراء المغربي السابق عبد الإله بن كيران، كلف الملك بنكيران بتشكيل الحكومة الجديدة ولكنه فشل في تشكيلها على مدار حوالي 5 شهور بسبب عدم توافقه مع حزب التجمع الوطني للأحرار، بقيادة عزيز أخنوش المقرب من دوائر القرار وبعض الأحزاب الأخرى، واشترط أخنوش على بنكيران إقصاء حزب الاستقلال من الحكومة من جهة وضم ثلاثة أحزاب أخرى متحالفة معه هي حزب الحركة الشعبية والاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وهو مارفضه بنكيران، حتى قرر العاهل المغربي مساء الأربعاء 15 مارس، إقالة بنكيران، وتعيين شخصية سياسية أخرى من حزب العدالة والتنمية، بدلًا منه، وفي يوم الجمعة الماضية 17 مارس، كلف الملك سعد الدين العثماني رئيس المجلس الوطني بحزب العدالة والتنمية بتشكيل الحكومة خلفا لبنكيران. سعد الدين العثماني المكلف بتشكيل الحكومة المغربية بدلا من بنكيران ووفقا للنظام الانتخابي في المغرب، لا يمكن لحزب واحد الفوز بأغلبية مطلقة، الأمر الذي يجبر الفائزين على الدخول في مفاوضات لتشكيل حكومات ائتلافية ما يحد من النفوذ السياسي للأحزاب. وكانت كل السلطات التنفيذية في يد الملك حتى عام 2011، عندما وافق الملك محمد السادس على تحويل الحكم في البلاد إلى ملكي دستوري في غمرة انطلاق حركات المظاهرات والاحتجاجات في المنطقة فيما عرف بالربيع العربي. وعلى الرغم من تخلي الملك عن بعض سلطاته كجزء من الاصلاحات الدستورية، إلا انه مازال أقوى شخصية في البلاد وهو الذي يختار رئيس الوزراء من الحزب الفائز بالانتخابات. وبعد تمسك أمانة حزب العدالة والتنمية بشروط بنكيران في تشكيل الحكومة، والتي يسير على دربها العثماني، فربما تشهد الأيام القادمة استمرار أزمة تشكيل الحكومة، ورغم أن الدستور المغربي لا ينص على مهلة زمنية معينة لتشكيل الحكومة من الشخص المكلف بذلك، لكن استمرار مأزق تشكيلها قد يؤدي إلى تدخل من الملك مرة أخرى بشكل مباشر ولكن هذه المرة سيكون الحل هو الذهاب إلى انتخابات برلمانية مبكرة.
  16. 07:15 روسيا عرضت على المغرب اقتناء مقاتلات “سو 35” التي أثبتت قدرة كبيرة في الحرب الدائرة في سوريا، في ظل خطة جديدة لمجمع الصناعات العسكرية الروسي لتسويق الطائرة لدول شمال إفريقيا؛ فيما يرغب المغرب في اقتناء طائرات بدون طيار وسط استبعاد اقتناء “سو 35”. ووفق المنبر ذاته فإن مجمع صناعات الدفاع الروسية وضع المغرب ضمن البلدان التي بدأ تسويق المقاتلة لديها، وتقديم عروض لشراء المقاتلة التي تعتبرها روسيا من بين الأقوى في العالم، وسبق أن اقتنتها جيوش دول كبرى كالصين. وأضافت “المساء” أن هناك اهتماما من المغرب والجزائر باقتناء المقاتلة، مشيرة إلى أن هناك تفاوضا في الوقت الراهن قد يجعل البلدين يشتريانها بعدما اقتنتها كل من الصين وإندونيسيا. رصيف الصحافة: روسيا تعرض على المغرب اقتناء مقاتلات "سو35" – ماروك باز
  17. أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية، أمس الاثنين، أن مدونين وصحفيين من المغرب والجزائر وتونس يقومون بزيارة إلى إسرائيل للتعرف إلى الحياة فيها وإلى شعبها عن قرب وليس عن طريق الإعلام، بحسب وصفها. وذكرت الخارجية الإسرائيلية على صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، أن الوفد قام، الاثنين، بزيارة القدس والمسجد الأقصى ومؤسسة "يد فاشيم" لتخليد ذكرى ضحايا الهولوكوست. وسيزور اليوم الثلاثاء المحكمة العليا، والكنيست حيث سيلتقي أعضاءه مع عدد من النواب. ونقلت الخارجية عن الصحفيين قولهم، "جئنا لأن هذه هي فرصة للتعرف على إسرائيل الحقيقية بدون وساطة الإعلام". [ATTACH]36460.IPB[/ATTACH] [ATTACH]36458.IPB[/ATTACH][ATTACH]36459.IPB[/ATTACH] ونشرت الخارجية الإسرائيلية هذا الخبر أيضا عبر صفحتها على موقع "تويتر"، متضمناً صوراً لوفد الصحفيين، مع إبراز مسجد قبة الصخرة في خلفية اثنتين من هذه الصور. مصدر
  18. "حماس": حريصون على أمن مصر.. وبندقيتنا مصوبة فقط نحو الاحتلال "الحزب الإسلامي" الحاكم في المغرب يتبرأ من "الإخوان" رسميا الأردن تحقق مع عشرات "الإخوان" وتمنع آخرين من السفر في محاولة للتبرؤ من جماعة "الإخوان المسلمين"، المصنفة كـ"جماعة إرهابية" في مصر والسعودية والإمارات، كشفت مصادر من حركة «حماس» لـصحيفة «الشرق الأوسط» السعودية عن وثيقة تعدها الحركة الفلسطينية تعترف من خلالها بحدود عام 1967، لكن من دون الاعتراف بإسرائيل، كما ستعلن فك الارتباط بجماعة «الإخوان المسلمين».وأوضحت المصادر أن مسودة الوثيقة التي صاغتها هيئات الحركة، تنتظر انتخاب المكتب السياسي ومجلس الشورى الجديدين الشهر المقبل، لإقرار الوثيقة.وأضافت أن «الوثيقة ستعلن أيضًا انسلاخ الحركة عن أي ارتباط تنظيمي بأي جهة أو جماعة خارجية»، في إشارة إلى تنظيم «الإخوان المسلمين»، لافتة إلى أن الحركة «ستقول إنها تنظيم فلسطيني إسلامي وطني مستقل بالقرار، وستؤكد أن علاقتها مع جميع الأطراف نابعة من قربها لفلسطين، وأنها لن تتدخل في أي شأن داخلي لأي دولة أو جهة أو جماعة، وأن صراعها الوحيد وبندقيتها موجهة فقط إلى الاحتلال الإسرائيلي».ووفقا للصحيفة، تهدف الحركة من الوثيقة الجديدة تجاوز أي اتهامات دولية لها بالإرهاب، وتريد رفع اسمها وأسماء مسئوليها من القوائم الدولية للإرهاب. أما تخليها عن «الإخوان» تنظيميًا، فيهدف إلى مد جسور أفضل مع مصر التي طالبت بفك هذا الارتباط. ويعتقد أن الوثيقة ستخلو من أي استخدام لمصطلح اليهود وسيتم استبداله بالمحتلين، كي تتخلص الحركة من اتهامات معاداة السامية، إذ قالت المصادر إن الوثيقة «ستحدد الصراع مع الاحتلال، ولن تتطرق إلى اليهود باعتبارهم أعداء»، وهذه النقاط مخالفة تمامًا لما ورد في ميثاق «حماس» الذي يؤكد أن الحركة «جناح من أجنحة الإخوان المسلمين في فلسطين.. تعارض المبادرات، وما يسمى بالحلول السلمية والمؤتمرات الدولية لحل القضية الفلسطينية»، ويعتبر أن «قضية فلسطين هي قضية دينية.. ومعركتنا مع اليهود جد كبيرة وخطيرة، وتحتاج إلى جميع الجهود المخلصة».من جهة أخرى، قال القيادي في «حماس» خليل الحية، إن حركته «ترفض العنف والتطرف والإرهاب»، مطالبًا بمزيد من محاولات «نشر الوعي الديني» في غزة. جاء حديث الحية الذي يتوقع أن يعين نائبًا لرئيس الحركة في القطاع يحيى السنوار، خلال مؤتمر أقامته «حماس» تحت عنوان «أزمة الفهم وعلاقتها بظاهرة التطرف والعنف»، وشارك فيه مسئولون ونواب ورجال دين وباحثون، في محاولة لمحاربة تمدد الجماعات المتشددة التي توالي تنظيم داعش.وأكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية ورئيس كتلتها البرلمانية محمود الزهار أن حركته حريصة على العلاقات مع مصر، مضيفًا أن "حماس" حريصة على الأمن القومي المصري.وعن الخلاف حول معبر رفح البري، أكد الزهار أن حركته لا مانع لديها من تشكيل لجنة فصائلية وطنية تشرف وتراقب عمل المعبر على غرار اللجنة الوطنية التي شكلت لمتابعة أزمة الكهرباء، وقال:" نادينا الفصائل ليراقبوا العمل على معبر رفح ويعملوا لجنة"، وشدد الزهار على أن بندقية المقاومة الفلسطينية واضحة ومصوبة فقط نحو الاحتلال الإسرائيلي.وفي سياق متصل، جدد حزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم في المغرب، نفيه وجود علاقة تربطه بجماعة "الإخوان المسلمين"، عبر مقال نشره على موقعه الرسمي، به تصريحات سابقة لقيادييه، بهدف الرد على ربط تقارير إعلامية الحزب بالجماعة، خاصة بعد زيارة عبد الإله بن كيران، الأمين العام للحزب، لقطر التي تتبنى موقفا داعما تجاه "الإخوان".من ناحية أخري، كشفت مصادر أمنية أردنية عن استدعاء السلطات للعشرات من أعضاء جماعة "الإخوان لمسلمين" للتحقيق معهم في قضايا أمنية مختلفة يشتبه بصلتهم بها. ووفقا لموقع 24 الإماراتي، قالت المصادر إن الأمن يفرج عنهم فور انتهاء كل جلسة من جلسات التحقيقات المستمرة معهم، للحيلولة دون أن يشكلوا خطرًا مفاجئًا على أمن واستقرار المملكة، وأن أغلب من يتم استدعاؤهم من "الإخوان"، هم أعضاء في حزب "جبهة العمل" الإسلامي، الذراع السياسي للجماعة غير المرخصة في المملكة، وألمحت إلى أن جانبًا من التحقيقات مع هؤلاء يتعلق بمعرفة مصدر تحويلات مالية تصل إليهم.وكانت تقارير صحفية ذكرت أن الحزب رفع باسم أمينه العام محمد الزيود مذكرة إلى رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي يشتكي فيها من كثرة هذه الاستدعاءات والتي قال إنها طالت قياداته، وقالت مذكرة الحزب إن الإجراءات بحق أعضائه لم تتوقف عند الاستدعاءات، بل شملت أيضًا منع بعضهم من السفر، بالإضافة إلى تأخير إجراءات سفر آخرين على المعابر الحدودية، بعد التدقيق المشدد، وذكر الحزب أن حملة الاستدعاءات التي يتعرض لها أعضاؤه تتركز في محافظات الكرك ومادبا وجرش وإربد ولواء الكورة.وذكر الموقع أن الجماعة غير المرخصة في الأردن تعيش حاليًا أسوأ حالاتها تاريخيًا، بسبب عدم اعتراف الدولة بها كممثل لـ"الإخوان"، وحظر جميع نشاطاتها منذ أكثر من عام، وترخيصها لجماعة إخوانية أخرى باسم جمعية "جماعة الإخوان المسلمين". صدى البلد: "حماس" تعتزم إعلان استقلالها عن "الإخوان" رسميا.. و"الحزب الإسلامي" الحاكم في المغرب يتبرأ من الجماعة.. ومضايقات أردنية لقيادات "جبهة العمل الإسلامي"
  19. خارجية المغربية: ستقوم المملكة من اليوم بانسحاب أحادي الجانب من "الكركارات" مقر وزارة الخارجية المغربية ذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون أن المملكة المغربية أخذت علما، باهتمام، بالتصريح الصادر، يوم السبت 25 فبراير 2017، عن المتحدث باسم الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بشأن الوضعية الخطيرة في منطقة الكركارات بالصحراء المغربية. وأكد البلاغ أن المغرب يسجل توصيات وتقييمات الأمين العام، المنسجمة مع الشرعية الدولية، مضيفا أن هذا التصريح يأتي على إثر الاتصال الهاتفي الذي أجراه الملك محمد السادس مع أنطونيو غيتريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة في 24 فبراير الجاري. وأوضح البلاغ أنه في هذا السياق، وبتعليمات سامية من الملك، وبهدف احترام وتطبيق طلب الأمين العام بشكل فوري، ستقوم المملكة المغربية، ابتداء من اليوم، بانسحاب أحادي الجانب من المنطقة. وخلص البلاغ إلى أن المغرب يأمل أن يمكن تدخل الأمين العام من العودة إلى الوضعية السابقة للمنطقة المعنية، والحفاظ على وضعها، وضمان مرونة حركة النقل الطرقي الاعتيادية، وكذا الحفاظ على وقف إطلاق النار وتعزيز الاستقرار الإقليمي. إسبانيا ترحب بإعلان المغرب انسحابا أحادي الجانب من منطقة الكركرات - الجريدة 24
  20. [ATTACH]35698.IPB[/ATTACH] انضم المغرب حديثاً إلى المنظمة، وهو الأمر الذي من شأنه أن يمثل تحدياً فيما يتعلق بوجهات الاتحاد الأفريقي، حسب تقرير لصحيفة واشنطن بوست الأميركية. فعلى مدار الأربعة عشر عاماً السابقة، أسهم هيكل الأمن والسلام الذي اتبعته المنظمة في الحد من النزاعات المسلحة في أفريقيا وتعزيز منهج "حلول أفريقية لمشكلات أفريقية". إلا أن التصويت بضم المغرب إلى الاتحاد الأفريقي يضع نزاع الصحراء الغربية في دائرة الضوء مرة أخرى، وهي قضية خلافية عميقة داخل المنظمة. حيث يعد المغرب الإقليم الذي يبلغ حجمه حجم ولاية كولورادو الأميركية جزءاً من أرضه التاريخية، وكان قد سيطر على ثلثي الإقليم منذ عام 1975 حين انسحب الاستعمار الإسباني من أفريقيا بحسب تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية. يعترف الاتحاد الأفريقي، مثله في ذلك مثل الأمم المتحدة، بحق سكان الصحراء الغربية في تقرير المصير. واعترف ما يزيد على نصف الدول الأعضاء في المنظمة، في وقت ما، بحركة استقلال الجمهورية العربية الصحراوية، والتي تُعرف بحركة البوليساريو، والمُطالِبة بالإقليم. الحرب منذ السبعينيات، حاربت الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية من أجل الاعتراف الكامل بها كدولة ومن أجل السيطرة الكاملة على الصحراء الغربية، والتي تدرجها الأمم المتحدة تحت وصف "إقليم غير متمتع بالحكم الذاتي". قادت حركة البوليساريو سكان الصحراء في حرب عصابات ضد ما تصفه بالاحتلال المغربي الذي دام حتى عام 1991. في ذلك العام، توسطت الأمم المتحدة في إقرار وقف لإطلاق النار استناداً إلى وعد بإجراء استفتاء للشعب الصحراوي. إلا أن المغرب رفض التعاون من أجل إجراء الاستفتاء على مدار 26 عاماً الماضية، وما يزال أكثر من 150 ألف صحراوي يعيشون في مخيمات اللاجئين التي تديرها الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في جنوب الجزائر. بعضهم ممن علقوا هناك لأربعة عقود، أنجب أطفالاً وأحفاداً لم يروا موطنهم. ضغط الاتحاد الأفريقي على المغرب للتراجع عن مزاعمه بادرت رئيسة الاتحاد الأفريقي المنتهية ولايتها نكوسازانا دلاميني زوما خلال الأربعة أعوام الماضية، بفرض ضغط مستمر لأجل التوصل إلى حل سلمي للصراع، والضغط على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للتعجيل بإطلاق عملية السلام المتوقفة وتمهيد الطريق أمام حق تقرير المصير. كما عينت كذلك أول مبعوث خاص من الاتحاد الأفريقي للصحراء الغربية. وطالب المبعوث الخاص جواكيم شيسانو، أحد رؤساء موزمبيق السابقين، مجلس الأمن بتحديد موعد للاستفتاء، وضم حماية حقوق الإنسان لمهمات بعثة حفظ السلام، وإدانة ما وصفه باستغلال المغرب غير القانوني لموارد الصحراء الغربية الطبيعية، والتي تضم الفوسفات واحتياطيات السمك والنفط. أما الرئيس الجديد للاتحاد الأفريقي، التشادي موسى فكي محمد، والذي تجمعه علاقات وثيقة بالمغرب، فهو أقل انحيازاً بالمقارنة مع سلفته أو منافسيه البارزين لهذا المنصب (السنغالي عبد الله باتيلي الموالي للرباط، أو الكينية أمينة محمد المؤيدة للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية). وهو ما يعني أن الرئيس الجديد للاتحاد الأفريقي يقف على مسافة مناسبة لإدارة الانقسامات الجديدة داخل الاتحاد الأفريقي فيما يخص الصراع. الحصان الأخير على صعيد آخر، يرى الجانب المغربي في عضوية الاتحاد الأفريقي فرصة لمعادلة النفوذ الصحراوي داخل المنظمة وتحييده. وصرح دبلوماسي مغربي رفيع المستوى لصحيفة لوموند الفرنسية "كان الاتحاد الأفريقي هو الحصان الأخير لأعدائنا في المعركة". اختيار الكلمات مثير للاهتمام، حيث كان مسؤولو الجمهورية العربية الصحراوية الأفريقية قد وصفوا ترشيح المغرب بأنه حصان طروادة المُرسَل لتدمير الاتحاد الأفريقي الذي تتزايد عداوته، حسب تعبيرهم. قال أحد مسؤولي الجمهورية العربية الصحراوية الأفريقية للواشنطن بوست عبر الهاتف في ديسمبر/كانون الأول 2016 "يسعى المغاربة للوقيعة وزرع بذور عدم الثقة". هدفهم هو "تحييد الاتحاد الأفريقي الذي يسيطر عليه أعداء المغرب" كما صاغها دبلوماسي مغربي. التصويت يعكس الاتحاد الأفريقي بعد الربيع العربي دعمت دول غرب أفريقيا الناطقة بالفرنسية، التي تربطها علاقات اقتصادية وجغرافية وثيقة بالمغرب، سعيه للحصول على العضوية، بالرغم من غياب تفاصيل التصويت الفعلي. أما دول الجنوب الأفريقي، الداعمة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، والذي دعمه المؤتمر الوطني الأفريقي والراحل نيلسون مانديلا منذ أمد طويل، فبقيت قلقة من دوافع المغرب للانضمام إلى الاتحاد. على الجانب الآخر، بدأ نفوذ شمال أفريقيا أقل وضوحاً مما لو كان هذا النقاش قد دار قبل الربيع العربي. إذ غاب عنه دعم الراحل معمر القذافي للجمهورية العربية الصحراوية الأفريقية، كما تلاشى الدعم المصري التقليدي للمغرب تحت وطأة الأزمات الداخلية والإقليمية. بينما لم يتغير الدعم الجزائري الصلب للجمهورية العربية الصحراوية الأفريقية، وليس من المرجح أن يفعل في وقت قريب. وهو ما جعل الشرق الأفريقي حلبة الصراع الرئيسية حول انضمام المغرب للاتحاد الأفريقي. تقليدياً، تؤيد إثيوبيا وكينيا وتنزانيا حق الصحراء الغربية في تقرير المصير. إلا أن المغرب كسر هذا الإجماع عن طريق إبرام اتفاقيات جديدة مع رواندا وإثيوبيا. في أكتوبر/تشرين الأول، زار الملك محمد الخامس كيغالي عاصمة رواندا، حيث عقد 19 اتفاقية في مجالات ضمت العلاقات الخارجية وتنمية القطاع الخاص. وفي نوفمبر/تشرين الثاني، وقع اتفاقية لاستثمار 3.7 مليار دولار في أديس أبابا الإثيوبية، بالإضافة إلى 7 مواثيق، واتفاقيات ثنائية أخرى. العضو 55 في التصويت الأخير، صوت 39 من أعضاء الاتحاد الأفريقي البالغ عددهم 54 عضواً بضم المغرب. ومن المتوقع أن تعزز عضوية المغرب في الاتحاد الأفريقي من اهتماماته الاقتصادية في القارة، ومن ضمنها الخدمات المصرفية وقطاع التعدين والتشييد واستثمارات الائتمان في القارة. ويمثل عدد الأصوات المؤيدة لانضمام المغرب تفويضاً له لمتابعة أهدافها. المصدر
  21. قالت مصادر مطلعة إن غالبية الدول بالاتحاد الأفريقى وافقت على عودة المملكة المغربية مرة أخرى للاتحاد. وقالت المصادر لـ "اليوم السابع"، إن وزير الخارجية المصرى سامح شكرى الذى حضر الجلسة المسائية المغلقة قال إن مصر ترحب بعودة المغرب. واوضحت المصادر ان جمهورية الصحراء الغربية طالبت بالعودة لخرائط ترسيم الحدود بين الدول للأمم المتحدة والاتحاد الاوروبي والاتحاد الأفريقي. الاتحاد الأفريقى يوافق على عودة المغرب لعضويته - اليوم السابع
  22. حذر تقرير برلماني فرنسي من تدهور الحالة الصحية للرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، والعاهل المغربي، محمد السادس، وكذلك الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي.وأوضح التقرير المنشور على موقع "ال سي بي" التابع للبرلمان الفرنسي، عقب زيارة بعثة برلمانية قام بها النائبان جاي تيسيه وجا جلافاني للدول الثلاث، على مدى 6 أشهر، أن هناك مخاوف كبيرة حول الحالة الصحية للرؤساء الثلاثة في ظل الوضع الهش في بلادهم.وأكد تقرير النائبين أنهما صعقا عند معرفة ضعف صحة القادة المغاربيين الثلاثة، وهو ما يمثل قلقا حول مستقبل بلادهم.وبيّن التقرير أن الرئيس الجزائري لم يعد تقريبا قادرا على الحركة والتحدث منذ إصابته بالسكتة الدماغية في 2013، كما أن التقدم في العمر للرئيس التونسي قائد السبسي، الذي سيصبح قريبا لديه 90 عاما، يمثل قلقا شديدا، وعبر النائبان عن قلقهما من الحالة الصحية لملك المغرب نظرا لإصابته بمرض يتقدم ببطء في جسده.وأفاد التقرير بأن السلطة التي يقودها حزب نداء تونس والسبسي، البالغ 89 عاما وقريبا سيكون 90 عاما، ضعيفة جدا"، موضحا أنه في المغرب، هناك ملك شجاع وحداثي ولديه رؤية في بعض الاتجاهات، لكنه مريض، والجميع يعرف أنه يعاني من مرض يتقدم ببطء ويعالجه بالكوريتزون. صدى البلد: تقرير برلماني فرنسي يحذر من تدهور صحة رئيسي الجزائر وتونس وملك المغرب
  23. استأنف المغرب مرة أخرى المفاوضات لشراء غواصات روسية حديثة، تنوي المملكة استخدامها كقوة مساعدة للطرادات البحرية في حماية سواحلها. وبحسب ما نقلت سبوتنيك في 19 كانون الثاني/ يناير، ذكر في وقت سابق أن روسيا والمغرب بدأتا المفاوضات لتوقيع عقد تسليم المملكة غواصة روسية الصنع، في آب/ أغسطس عام 2016. وكانت المفاوضات عن الغواصة غير النووية من مشروع 677 “لادا” (“آمور-1650”)، وسيتم تزويد الغواصة التي سترسل إلى المغرب بصواريخ كروز “كلاب” المعروفة على نطاق واسع باسم “كاليبر”. وذكرت صحيفة “الأيام” اليومية أن القوات المسلحة الملكية حصلت أيضا على دبابات ومنظومات صواريخ مضادة للدبابات أميركية الصنع. ووفقا للصحيفة، المغرب حاليا يقوم بتحديث وسائل الاتصال والتواصل العسكرية بين أنواع مختلفة من الطائرات. المصدر
  24. أنفق المغرب نحو 16 مليار دولار، لضمان الأمن خلال عام 2015، مساويا بذلك حجم الإنفاق في هذا المجال خلال 2014 ، بحسب ما أفاد تقرير صادر عن معهد الاقتصاد والسلام البريطاني، في 11 كانون الأول/ ديسمبر. ونقلت صحيفة “الأحداث” المغربية عن تقرير المعهد البريطاني، أن العنف يكلف المملكة بما يقدر بـ6.9 % من الناتج المحلي الإجمالي، وهو ما جعل المغرب يحل في المركز 91 ، من أصل 163 دولة شملها التقرير، ويعزى هذا الارتفاع إلى الجهود التي تهدف إلى ضبط الأمن، خصوصا مع التحديات التي بات يطرحها الوضع الأمني في دول عدة، والتي تعقبها الكثير من التحذيرات من طرف دول غربية. وكان عبد اللطيف حموشي، المدير العام لمديرية الأمن الوطني بالمغرب، قد أعلن سابقا عن وضع بروتوكول يهدف إلى تأهيل المعهد الملكي للشرطة في القنيطرة، ومختلف مدارس التكوين الشرطي بالمغرب، للارتقاء بالمعهد ليكون في مصاف المعاهد المتخصصة بالعلوم الأمنية وفق المواصفات الدولية.
  25. المغرب يؤكد احترامه للدور الروسي في سوريا بعد انتقادات وجهها رئيس وزرائه لموسكو أكد المغرب أنه "يحترم" دور روسيا في سوريا، في تراجع عن تصريحات لرئيس الوزراء عبد الإله بنكيران الذي انتقد التدخل الروسي ودعم موسكو لحكم الرئيس السوري بشار الأسد. واستقبل وزير الشؤون الخارجية صلاح الدين المزوار، الاثنين 5 ديسمبر/كانون الأول، في مقر الوزارة في العاصمة المغربية الرباط، سفير روسيا في الرباط فاليري فوروبييف، "بناء على طلب من الأخير"، بحسب بيان صادر عن الوزارة. وأعرب السفير الروسي عن "انشغال موسكو بتصريحات إعلامية منسوبة لمسؤول حكومي مغربي كبير، عندما حمل روسيا المسؤولية عن دمار سوريا". وفي حين لم يتم تحديد هوية المسؤول بشكل رسمي، أشارت الصحافة المغربية إلى أنه رئيس حزب العدالة والتنمية الإسلامي، عبد الإله بنكيران، الذي فاز في الانتخابات التشريعية في 7 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وكان بنكيران أكد في تصريحات لوكالة "قدس برس" للأنباء، في 30 من الشهر الماضي، أن "ما يفعله النظام السوري بشعبه مسنودا بروسيا وغيرها يتجاوز كل الحدود الإنسانية (…) لماذا تدمر روسيا سوريا بهذا الشكل؟". فيما أكد المزوار، وفق البيان، أن "المملكة المغربية تحترم دور وعمل روسيا الاتحادية بخصوص هذا الملف" مذكرا بـ"الموقف الواضح للمغرب حيال الأزمة السورية". وبحسب البيان، فإن دولة المغرب "تحدد مواقفها الديبلوماسية الرسمية على ضوء القيم والمبادئ والمصالح التي تحكم سياستها الخارجية". وفي إشارة واضحة موجهة إلى بنكيران، أكدت الوزارة أن "اتخاذ هذه المواقف الرسمية يأتي عقب تقييم عميق (…) ولا يمكن لهذه المواقف، بالنظر لتعقدها وخطورتها، أن تكون محط ارتجال، أو أن تعبر عن وجهات نظر شخصية". وخلص البيان إلى أن الملك المغربي محمد السادس "يبقى الضامن لثبات واستمرارية المواقف الدبلوماسية للمملكة المغربية ولاحترام التزاماتها الدولية". وبعد فوز حزبه، حزب العدالة والتنمية، أعاد الملك محمد السادس تكليف بنكيران الذي رأس حكومة ائتلافية لمدة خمس سنوات لتشكيل حكومة جديدة. وتحدثت الصحافة المغربية عن هذه القضية، حيث كتب موقع "لو 360" المقرب من البلاط الملكي أن "بنكيران كاد يتسبب في أزمة دبلوماسية بين الرباط وموسكو". مصدر
×