Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الهجومية'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 39 results

  1. نفس تمويه الميج http://defence-blog.com/news/fisrt-egypts-ka-52-aligator-attack-helicopter-spotted-in-russia.html
  2. اسبانيا والمانيا يختارن صورايخ تالييس الجديدة للمروحيات الهجومية تايجر Spanish and German armed forces choose Thales rockets to equip their Tiger helicopter fleets The Spanish Army Aviation (FAMET – Fuerzas Aeromóviles del Ejército de Tierra) and the German Armed Forces (Bundeswehr) who have been involved in different UN-peacekeeping missions and are currently deployed in Mali with Tiger helicopters, are increasing their capabilities with Thales’s rockets to meet their ambitions. The Logistic Support Command of the Army (MALE) of Spain and the German Procurement Agency have just awarded Thales for a batch of respectively 1,000 and 10,000 70mm/2.75” rockets to complete the weapon systems of their Tiger HAD-E and their UH Tiger. Deliveries are expected on a very short term base. Produced by Thales in Belgium (Herstal), the 70mm/2.75” rockets offer a high level of safety and efficiency recognised by their worldwide customers on both helicopters and combat fixed wing aircraft. The aim of this contract with the Federal Office of Bundeswehr Equipment, Information Technology and In-Service Support (http://www.baainbw.de) is to deliver practice rockets to meet the increased demand for training of the German Armed Forces. The rocket will feature a modified rocket motor FZ90 MOD.4 with reduced debris. Thales 70mm/2.75” rocket system is part of the weapon system installed on the Spanish Tiger fitted with four light weight composite rocket pods, two of 19 tubes (FZ225) combined with two of 7 tubes (FZ233), able to carry a mixed loading of practice and high explosive warhead. On their HAP configuration Tigers, FAMET have used in operation the Thales Induction Rocket System since 2009. Complementarily, with this first batch of Thales 70mm/2.75 rocket, FAMET will now operate on their HAD Tigers the best version of the 70mm NATO standard rocket, which is also in service in German and Australian armies. Through these new contracts, Thales confirms and strengthens its presence within the Tiger community all over the world. All forces equipped by Tiger helicopters – Spanish, French, German and Australian – are using Thales’s rockets systems solutions, in induction version or in 2.75/70mm.
  3. The Ministry of Defence of Russia has ordered two improved variants of Mi-28NM attack helicopters, the Krasnaya Zvezda newspaper reported on 17th of December. The Ministry of Defence of Russia signed a contract with holding company “Russian Helicopters”, a subsidiary of the Rostec state corporation, for the production of an installation batch of new Mi-28NM helicopters.
  4. اقوي تمرين جوي بالمروحيات الصينية WZ-10 & WZ-19 الهجومية هذا العام (قتال جوي ليلي) Photos: Chinese multi-type helicopters lift off for training Multi-type attack helicopters attached to an aviation brigade of the PLA 73rd Group Army lift off from a military airfield for a night flight training exercise on December 13, 2017. The new Chinese WZ-10 and WZ-19 reconnaissance and attack helicopters take part in this flight training exercise. Chinese Army Aviation’s increasing resources were reflected in the build-up of new brigades combining multiple helicopter regiments. By 2013 the Lanzhou, Guangzhou, Nanjing and Chengdu Military Area (Region) Commands had new Army Aviation brigades, with some sources speculating that by the 2020s the PLA could have 10 such brigades with around 1,000 helicopters. Photo by Li Shilong and Yang Changping
  5. إنتقد السيد فيكتور بونداريف رئيس لجنة مجلس الأمن للدفاع و الأمن ، إلكترونيات المروحية القتالية MI-28 فضلاً عن نقاط أشار أخرى إليها الطياريين ، و أعرب عن إستياءه في إجتماع حول الدعم التشريعى للمجمع الصناعى العسكرى و التعاون العسكرى الفنى رداً على تصريحات ممثلي صناعة الدفاع الذين تحدثوا عن عدم كفاية تمويل مشروعات التنمية من قبل وزارة الدفاع و وفقاً لبونداريف ، عادت المروحية MI-28 إلى الأذهان بفضل أدائها في سوريا ، و لكن الطياريين لاحظوا أنه لم تصحح بعد كل العيوب و منها فشل الإلكترونيات : الطيار لا يرى أي شيء ، و قال أنه لا يسمع أي شيء ، يسمون هذه النظارات التي وضعوها عليها (الموت للطيارين) يقول القائد الأعلى للقوات المسلحة سابقاً : السماء صافية ، كل شيء على ما يرام ، و إذا كان بعض الدخان - تذهب بثلاثة أيام مع عيون حمراء .. و وفقاً لما ذكره "فيكتور بونداريف"، فإن ايضا الطياريين على MI-28 أبلغوا جميعهم بنفس تلك المشاكل https://ria.ru/defense_safety/20171130/1509918854.html
  6. بدأ تطوير المروحيه الهجوميه الصينيه الجديده Z-10 في منتصف عقد التسعينيات وقامت باول طيران تجريبي عام 2003 يصنف الهليوكوبتر الصيني WZ-10 في نفس فئه الهليوكوبترات المضاده للدروع من نوع Agusta A-129 ، Rooivalk ، TIGER. ومهمة الرئيسية هي مهاجمه الدروع وأعتراضها في ساحة المعركة ، مع القدرة على الأعتراض الثانوي في الجو. حلقت الطائرة الأولى في 29 نيسان / أبريل 2003. وهناك عدد صغير من النماذج يخضع للاختبار والتقييم. الصين بدأت تطوير مروحية هجومية في منتصف التسعينات. وقد استلمت هذا المشروع الشركات الصينيه CAIG وCHRDI ، بالشراكه مع الشركاء الأوروبيين للعمل على طائرة هليكوبتر مشتركة دينامية النظام ، والتي يمكن أن تستخدم على حد سواء كطائره هليوكوبتر للنقل المتوسط وطائره هليوكوبتر هجوميه. وقد استفادت الشركات الصينيه من هذه الخبره وطبقتها في مشروط طائره الهليوكوبتر الهجوميه ولا توجد شركات اجنبيه تشارك مباشره في مشروع ال WZ-10. وعلى مايبدو فان اول مروحيات منتجه دخلت الخدمه في الجيش الصيني بين عامي 2009-2010 وتم تصميم وبناء هذه المروحيه بمساعدة تقنيه مكثفه من شركتي Eurocapter و Augusta وتقول تقارير اخرى ان المروحيه Z-10 حصلت على مساعده من ناحية التصميم والتكنلوجيا من روسيا ممثلة بمكتب Kamov لتصميم المروحيات الهدف الاساسي الذي صممت لاجله مروحية Z-10 هو مهام القصف الارضي ضد الدروع مع قابليات محدوده للقتال الجوي " جو-جو " وتتمتع المروحية Z-10 بتصميم قياسي للمروحيات الهجوميه مع بدن ضيق مع مقصورة طيار متدرجه حيث يجلس الرامي في الامام بينما الطيار يجلس في مؤخرة المقصوره جوانب بدن المروحيه مائله لتقليل البصمه الراداريه مع وجود دروع لحماية جميع الاجزاء الحيويه من المروحيه المواصفات: الطاقم : 2 الطول : 14.1 م قطرالمراوح : 12.0 م الأرتفاع : 3.85 م الوزن فارغة : 5540 كجم الحمل المفيد : 1500 كجم أقصي وزن للأقلاع : 6000 كجم المحركات : 2 توربوشافت بقدره 1500 حصان لكل محرك الأداء: السرعة القصوى : 300 كم / ساعة السرعه الأقتصاديه: 250 كم / ساعة المدي الحر : 800 كم اقصي سقف للأرتفاع : 6000 م معدل الارتفاع : أكثر من 10 متر في الثانيه أقصى تسارع : 29 متر في الثانيه المروحيه مسلحه بمدفع رشاش عيار 30 ملي كما انها مسلحه بصواريخ HJ-9 الموجهه المضاده للدروع " والتي تقارن بصواريخ TOW-2A " كما طورت الصين حديثا صواريخ HJ-10 " والتي تقارن بصواريخ Hellfire " كما يمكن للمروحيه ان تحمل صواريخ TY-90 جو-جو ويمكن للمروحيه ان تحمل بودات صواريخ غير موجهه ايضا المروحيه مزوده بمحركين كنديين من انتاج Pratt&Whitney من طراز PT6C-67C ذات قدره 1531 حصان لكل محرك كما يمكن استعمال محركات هجينه مشابهه لمحركات المروحيه W-9 لكنها اقل قوه من المحركات الكنديه المروحيه تمتلك عدة تقنيات منها fly-by-wire control و خوذه طيار مزودة بشاشات لمتابعة الافق كما انها مزوده بمتحسسات تلفزيونيه وتحت الحمراء للنظر الامامي وبالرؤية الليلية والحرارية للاهداف كما انها مزوده بمستلمات راداريه وليزريه واجهزة تشويش بالاشعه تحت الحمراء كما تحمل المروحيه عبوات من المشاعل الحراريه flares المعدات الالكترونية: يتكون نظام الرؤيه والمراقبة من نظام رؤيه يعمل بالأشعة تحت الحمراء (FLIR) وتلفزيون للرؤيه منخفضه الضوء مركب علي منصه للتوجيه في أنف الطائره. يحتوي نظام الأجراءات الألكترونيه المضاده (ECM) علي مستشعرات تحذير من موجات الرادار (RWR) ، مستشعرات تحذير من الليزر ، جهاز تشويش بالأشعة تحت الحمراء وجهاز نثر الشهب الحراريه ورقائق الألمنيوم للدفاع الذاتي ضد الصواريخ المضاده للطائرات. وتم وضع عصارة تقدم الصناعة الجوية الصينية من وسائل حماية واستشعار في المروحية منها الصيني الصنع والروسي والصورة المرفقة تبين تلك التجهيزات الفائقة طول المروحيه : 14.1 متر قطر المروحيه الرئيسيه : 12 متر الارتفاع : 3.85 متر اقصى وزن للاقلاع : 5.5 طن التسليح : رشاش 30 ملي تحت ذقن المروحيه , صواريخ HJ-9 او HJ-10 المضاده للدروع , صورايخ TY-90 جو-جو , بودات صواريخ غير موجهه السرعه القصوى : 300كم / الساعه اقصى ارتفاع للتحليق : 6000 مترالمدى : 800 كم النماذج الأوليه للمروحية تحتوي علي محركات اثنين من نوع برات آند ويتني كندا PT6C - 67C turboshaft والصين سوف تحتاج إلى الحصول على ترخيص لآنتاج هذه المحركات عندما يبدأ الأنتاج المحلي لهذا الهليوكوبتر بعد اجتيازه الأختبارات. التصميم: كشف WZ-10 يتبع تصميم هليوكوبترات الهجوم تقليدي، مع الطيار ومشغل الأسلحة يجلس خلف بعض في قمره القيادة. الهليكوبتر تحتوي علي خمس شفرات رئيسية دواره وأربع شفرات لمروحة الذيل. واثنين من المحركات. جسم الطائرة لديها منحدر جانبي لتخفيض البصمه الراداريه. يعتقد بأن طائرة الهليكوبتر مزودة بنظام 'الطيران بالسلك' (FBW) ، وقمره قيادة حديثه تحتوي علي شاشات عرض متعددة الوظائف (MFD) . والمروحية قد تكون مجهزه أيضا بأنظمه رؤيه لخوذات الطاقم (HMS) لمتابعة العرض للمعلومات والتحكم بالأسلحه. [ATTACH]5377.IPB[/ATTACH] الأسلحة: الطائرة مزودة بمدفع رشاش من عيار 23 ملم مثبت اسفل مقدمه الطائره. تحتوي كذلك علي جناحين مزودين بأربعه نقاط تعليق لمختلف الأسلحه. وهناك جيل جديد من الصواريخ المضاده للدبابات المصممه خصيصا للطائره مازال تحت التطوير وهو من نوع HJ-10. ويعتقد أن الصاروخ يمكن مقارنه عمله بصاروخ الهلفاير الأمريكي.الطائرة يمكنها حمل ما يصل الى ثمانية صواريخ مضاده للدبابات. وكبديل لذلك ، يمكن للهليكوبتر أن يحمل صواريخ غير موجهة للهجوم البري ، أو صواريخ جو - جو قصيره المدي من نوع TY - 90 للأشتباك الجوي. أنواع الأسلحه: صواريخ TY-90 جو-جو قصيره المدي والتي تطلق من الهليوكوبترات المواصفات: طول الصاروخ : 1.862 متر صاروخ قطره : 0.09 متر وزن الأطلاق : 20 كج الرأس الحربية : 3 كج الدفع : محرك دفع صاروخي يعمل بالوقود الصلب السرعة : 2 ماخ القدره علي المناوره: 20 ضعف الجاذبيه الأرضيه المدى : من 500 متر الي 6 كم التوجيه : موجه بالأشعة تحت الحمراء صاروخ HJ-10 المضاد للدروع لا توجد معلومات متوفره عن هذا الصاروخ حيث ان الصين تحيطه بسريه تامه حتي تنتهي من تطويره ، ويعتقد بأن هذا الصاروخ موجه بالليزر ويشابه في عمله الصاروخ الأمريكي هيلفاير المضاد للدروع. احمد عيسي
  7. كشفت شركة “كالدس” الإماراتية للمرة الأولى عن طائرتها الهجومية الخفيفة الجديدة من نوع “بي-250” (B-250) خلال فعاليات معرض دبي للطيران 2017، محقّقة بذلك نقطة تحوّل في مجال صناعة الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي إطار البرنامج – الذي بدأ العمل عليه في عام 2015 وانتهى في العام الجاري – تعاونت “كالدس” مع شركة “روكويل كولينز” (Rockwell Collins) الأميركية لتزويدها بقمرة قيادة متكاملة. تعليقاً على الإنجاز الإماراتي الجديد، قال حمدان الشكيلي، كبير مهندسي البرمجيات والمتحدث الرسمي باسم الشركة إن “الطائرة تؤدي مجموعة واسعة من المهام القتالية كالإسناد الجوي القريب، الإستطلاع والتدريب التأسيسي/المتقدّم”، مشيراً إلى أن أهم ميزة تتمتّع بها الطائرة هي أنها الأولى من نوعها التي تم تصميمها من الألياف الكربونية، الأمر الذي يساهم في توفير مرونة عالية ويزيد من قدرتها القتالية وكفاءتها، فتصبح حلاً مثالياً للحروب الحديثة وغير المتكافئة بتكلفة تشغيل منافسة جداً”. وأضاف المسؤول أن “الحاجة العالمية الملحّة لحلّ يؤدي مهام المقاتلات بقدرة عالية ولكن مع تكلفة تشغيل منخفضة، دفع الشركة للشروع بهذا البرنامج”، كاشفاً أن تسليم طائرة “بي-250” الأولى سيتم “قريباً جداً”. هذا وتخضع “كالدس بي-52” حالياً إلى برنامج صارم للتجارب، على أن يبدأ الإنتاج الكامل للطائرة في المستقبل القريب. وفي جولة إعلامية خلال فعاليات المعرض، تبيّن أن الأسلحة المزوّدة على الطائرة الجديدة، هي من تصنيع إماراتي 100% وتشمل صاروخ “بي-2” (P-2) العامل بالليزر شبه النشط من إنتاج شركة “هالكون للأنظمة”، صاروخ “لوغير” (LOGIR) من إنتاج شركة ESSS، قنابل موجّهة بالليزر من نوع “بي-3” (P-3) من إنتاج شركة “توازن” وقنابل “أم كاي 2″/”أم كاي 1″، بالإضافة إلى كاميرا “أم أكس-15” (MX-15) وحول التعاون الإماراتي-الأميركي على قمرة القيادة، وقع الاختيار على نظام Pro Line Fusion المتكامل لإلكترونيات الطيران من شركة “روكويل كولينز”، والذي يوفر للطيار واجهة بيانية بديهية تعمل باللمس، تقلل من عبء عمله وتمكّنه من التركيز بشكل فعّال على مهامه. وفي مقابلة خاصة مع نائب رئيس ومدير عام شركة “روكويل كولينز” في أوروبا، الشرق الأوسط وأفريقيا، كلود ألبير”، قال: “نحن فخورون جداً بأننا شركاء كالدس في هذا المشروع، حيث سنعمل على توفير نظام Pro Line Fusion الحديث، المتطوّر وذات الهندسة المفتوحة لشركائنا في دولة الإمارات. هذا وقد برهن النظام قدراته خاصة وأنه مزوّد بالفعل على حوالى 23 منصّة مدنية وعسكرية على حدّ سواء بما في ذلك طائرات كاي سي-390، سلسة طائرات سي، مروحية أغوستا AW609 وغيرها”. وعن علاقة الشركة مع دولة الإمارات، أشار المسؤول إلى أنه “قد تم اختيار شركتنا مؤخراً لتزويد نظام إستهداف على أسلحة القوات الجوية الإماراتية، أنشأنا شراكة مع جامعة خليفة حيث نعمل على تدريب الشباب الإماراتيين في منشآتنا في الولايات المتحدة وأوروبا، كما عملنا على تزويد منصات جوية إماراتية متعددة بأنظمة إلكترونيات طيران متطوّرة”. تبلغ سرعة الطائرة القصوى 301 عقدة مع قدرة تحمّل تصل إلى 12 ساعة، ومدى يبلغ 2400 نانومتر وحمولة قصوى تصل إلى 1796 كغ، في حين تبلغ الكلفة التشغيلية أقل من 1200 دولار في ساعة طيران. من بين الأمور الهامة المتعلقة بمستقبل الطائرة، تجدر الإشارة إلى أن كَالِدسّ تمتلك حقوق الملكية الخاصة بالطائرة 100% ما يوفر للمستخدمين مرونة تشكيلية وتشغيلية تضاهي الدور متعدد المهام على نطاق واسع لطائرة B-250. كذلك، يمكن الطيران بواسطة طيار واحد أو اثنين على حد سواء، مع أداء كامل للوظائف في كلتا الوضعيتين.
  8. من المتوقّع أن تحصل القوات الجوية الإماراتية على دفعة جديدة من مروحيات “أيه أتش-64 أباتشي” (AH-64 Apache) من شركة “بوينغ” (Boeing) الأميركية حيث إن المفاوضات جارية بين الطرفين، كجزء من برنامج محادثات الشركة مع عملائها في منطقة الشرق الأوسط”، مشيراً إلى أن الطائرات المروحية التي من المتوقّع تسليمها لدولة الإمارات “ستُقسم إلى مجموعتين: الأولى تحتوي على النسخة الأحدث من مروحيات أباتشي من طراز “أيه أتش-64 أباتشي إيكو” (AH-64 Apache Eco)، أما الثانية – المؤلفة من المروحيات الموجودة في الخدمة حالياً من نوع “أيه أتش-64 أباتشي دلتا- (AH-64 Apache Delta) -، فستخضع بشكل كامل لعمليّة تحديث شاملة، توفّر شركة بوينغ من خلالها عملية إصلاح كافة الأنظمة”. هذا وتعرض الشركة الأميركية مجموعة واسعة من الأنظمة الجوية خلال معرض دبي للطيران 2017 بما في ذلك مروحيتي AH-64D Apache و Chinook تابعتين لسلاح الجو الإماراتي. من جهته، قال تومي دونهيو، نائب رئيس قسم المبيعات العالمية في مجال الدفاع، الفضاء والأمن لدى شركة “بوينغ” إن “الأباتشي تعتبر أفضل مروحية قتالية في العالم خاصة وأنها تتمكّن من حمل مجموعة واسعة من الأسلحة بما في ذلك الرشاشات الصغيرة وصواريخ متعددة كالهيلفاير”، مضيفاً أن “المروحية الهجومية أثبتت مكانتها في المنطقة حيث بات زبنائننا في الشرق الأوسط- وخاصة الخليج- يعتمدون عليها بشكل كبير بسبب قدراتها الهائلة”. يُشار إلى أن مروحية ” أيه أتش-64 أباتشي” تحتوي على محرّكين T 700-GE-701C/D، ويصل وزنها الأقصى إلى 8890 كغم في حين أن سرعتها القصوى تبلغ 190 عقدة وزمن طيرانها هو ساعتان ونصف. كما تسع الطائرة لطاقم من شخصين. وكشفت إحدى المصادر العسكرية الإماراتية أن “المفاوضات جارية بالفعل بين الطرفين على النسخة الجديدة من المروحية الهجومية”، كاشفاً أن القوات الجوية الإماراتية تشغّل حالياً حوالى 25 إلى 30 طائرة من هذا النوع ومشدّداً على فعاليتها في أرض المعارك ضد كافة أنواع الأنظمة بما في ذلك الدبابات، الأشخاص والسيارات الخفيفة. وأضاف المصدر أن الطائرة المروحية تواجه مشكلة كبيرة من ناحية “قوة المحركات” الأمر الذي يلزم تحديثها لكي تتناسب مع كافة أنواع المهام. ولكنه شدّد على قدرات الأباتشي المميزة “خاصة خلال المهام الليلية حيث لا يمكن للعدو أن يرصدها خلال ساعات الليل المتأخرة”. تجدر الإشارة إلى أن دولة الإمارات تشارك في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن من خلال استخدام مجموعة من طائراتها بما في ذلك مقاتلات ميراج-2009، أف-16 بلوك 60 ومروحيات أباتشي.
  9. بالصور المروحية الهجومية Z-19 الصينية تشترك في مناورات بالذخيرة الحية بكل قوة Chinese military releases images of Z-19 attack helicopters during live-fire training Photo by Wu Zhen The official military news website of the Chinese Armed Forces has released images of Z-19 attack helicopters during live-fire training in northwest China’s Gansu Province. A Z-19 attack helicopter attached to an army aviation brigade of the PLA 76th Group Army fired rockets and air-to-surface missile at simulated ground targets during live-fire training. Z-19 is a light attack and reconnaissance helicopter developed and manufactured by Harbin Aircraft Industry Group (HAIG), for the People’s Liberation Army Air Force (PLAAF). It is based on the Harbin Z-9W military utility helicopter, which is a license-built variant of the Eurocopter AS365 Dauphin multi-purpose helicopter. The Z-19 can primarily conduct attack, armed reconnaissance and scout missions. It is capable of destroying enemy tanks and other land-based targets. Photo by Wu Zhen Photo by Wu Zhen Photo by Wu Zhen Photo by Wu Zhen Photo by Wu Zhen Photo by Wu Zhen
  10. تعرف على مروحية المستقبل الهجومية مروحية كل الظروف و كل المهمات البرية منها و البحرية في الصحراء في المدن في البحر . لنقل المشاه و العتاد الثقيل و التذود بالوقود جواً تحفة عسـكرية
  11. The aviation brigade of Air Force of Kazakhstan is conducting live-ammunition firing training with new Mi-35M combat helicopters. On the military range “Munke” of the Armed Forces of Kazakhstan crews of new combat helicopters Mi-35M combat helicopters held the first flights of combat use. During live-ammunition firing training the Shturm guided anti-tank and 80mm unguided missiles launched from Mi-35M combat helicopters. The Ministry of Defense of Kazakhstan received the new Mi-35M combat helicopters from Russia at the end of 2016. The supplies of the Mi-35Ms, produced at PJSC Rostvertol, are part of strategic cooperation between the two countries and are aimed at gradual replacement of the current military helicopter fleet in Kazakhstan with modern rotorcraft. The multirole Mi-35M attack helicopter is a comprehensive modernisation of the Mi-24V. The Mi-35M is distinguished by its improved construction. It is equipped with the latest Klimov-produced powerful VK-2500 turboshaft engines, fibreglass main rotor blades, main rotor head with elastomeric joints, a new swashplate and X-type tail rotor. The Mi-35M’s fuselage boasts shortened stub wings and fixed landing gear. The Mi-35M boasts enhanced flight capabilities, and can be operated at high temperatures and in mountainous terrain. The Mi-35M’s design ensures low noise levels, greater combat resilience, and reduces the workload on maintenance staff.
  12. [ATTACH]35113.IPB[/ATTACH] أ ش أ قالت مصادر فى الحكومة البريطانية، إن الغواصات الهجومية البريطانية متوقفة كلها عن العمل، وتخضع للصيانة فى نفس التوقيت، وأنه لا توجد غواصة هجومية مستعدة حال وقوع هجوم عسكرى على بريطانيا. وذكرت صحيفة (ديلى تليجراف) البريطانية - فى تقرير لها - أن سبع غواصات بريطانية هجومية غير مستعدة للعمل، لأنها تخضع لعمليات الإصلاح والصيانة. وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن الغواصة (إتش أم أس إستيوت) هى الغواصة الوحيدة الموجود حاليًا فى البحر، لكن أمامها عدة أسابيع حتى يعاد ضمها إلى الخدمة الفعلية. ومن جانبها، نقلت صحيفة (ذا صن) البريطانية، عن مصدر فى الحكومة البريطانية، قوله: "إن رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماى، أبقت الأمر طى الكتمان مع قادة الدفاع". وأشارت الصحيفة، إلى أن هذه هى المرة الأولى منذ عقود التى لا يوجد فى بريطانيا غواصة هجومية على أهبة الاستعداد فى حالة وقوع هجوم. وتابع المصدر، أن ثلاث غواصات جديدة من طراز استيوت، تكلفت كل منها 2.1 مليار جنيه إسترلينى، تواجه مشاكل تقنية، وتجرى خمسة غواصات من الأسطول، بما فى ذلك واحدة من النوع الجديد، عملية تجديدات أو صيانة بسبب الأعطال. ونوهت الصحيفة إلى أنه يجرى حاليًا أيضًا إصلاح غواصة من طراز (أمبوش) بعد ارتطامها بناقلة نفط قرب جبل طارق العام الماضى. يأتى هذا فى الوقت الذى يتم التشكيك فيه فى قدرة بريطانيا على الدفاع عن نفسها ضد هجوم عسكرى كبير، بعد أن كشف تحقيق أن السفن الحربية تصدر صوتًا عاليًا بحيث يمكن أن تسمعها الغواصات الروسية على بعد يصل إلى مائة ميل. #مصدر
  13. US Apache Attack Helicopters Enter Service on Korean Peninsula South Korea's Kiowa Warrior helicopters have conducted their final exercises before being replaced by US-built Apaches. On Wednesday the Vietnam War-era warcraft carried out maneuvers at the Rodriguez Live Fire Range military base. In a joint exercise with M1A2 Abrams tanks and AH-64 Apaches, the helicopters attacked stationary targets. In January the US Forces Korea deployed the 24 AH-64D Apaches that replaced the OH-58D Kiowas. The 2nd Infantry Division's public affairs office said, "During the exercise, OH-Kiowa helicopters performed a symbolic passing of the torch mid-air," according to Stripes.com. The single-rotor, single-engine Kiowa debuted in 1966, and was deployed in South Korea, Afghanistan and Iraq. The modernization of Seoul's Army comes as they face a nuclear threat from Pyongyang. In September 2016 US B1 bombers flew over the Korean peninsula, flanked by South Korean and Japanese jets, as a show of force against Pyongyang who has continued ballistic missile tests despite UN sanctions and international calls for denuclearization. North Korea bristled at the demands, with the Korean Central News Agency warning, "Any sanction, provocation and pressure cannot ruin our status as a nuclear state and evil political and military provocations will only result in a flood of reckless nuclear attacks that will bring a final destruction." ملخص الموضوع أنهت كوريا الجنوبية آخر تدريباتها بالمروحية كيوا واربور قبل إستبدالها بمروحيات أباتشي الهجومية الحديثة شاركت في التدريبات دبابات ابرامز M1A2 و 24 مروحية AH-64D نشرها الجيش الأمريكي بكوريا الجنوبية ** ** ** جدير بالذكر أنه في سبتمبر 2016 حلقت قاذفات B1 الأمريكية و مقاتلات كورية جنوبية و يابانية أجواء شبه الجزيرة الكورية لإستعراض القوة ضد بيونج يانج التي تواصل تجاربها الصاروخية رغم العقوبات الدولية و التي ردت عليها وكالة الأنباء الكورية المركزية أن أي إستفزازات عسكرية ستواجه بطوفان هجمات نووية متهورية تدمر الجميع تاريخ الخبر 27/01/2017 المصدر http://www.globalsecurity.org/military/library/news/2017/01/mil-170127-sputnik02.htm [ATTACH]34240.IPB[/ATTACH] [ATTACH]34241.IPB[/ATTACH]
  14. [ATTACH]32298.IPB[/ATTACH] مروحيات كا 52 قالت وكالة «سبوتنيك» الروسية، إن مصر تستعد لاستقبال صفقة عسكرية نادرة التكرار، شارك في تصنيعها بلدان كبيران في عالم السلاح بحريًا وجويًا، هما روسيا وفرنسا، وتضافرت فيها خبرات عسكرية وتكنولوجية متطورة عالية متعددة الأطراف. وتستعد روسيا لتصدير أول دفعة من الطائرات الهجومية من طراز «كا-52» للخارج في عام 2017، حيث ستكون مصر من أول الحاصلين على هذه المروحيات. وأوضحت شركة «مروحيات روسيا» التابعة لمؤسسة «روستيخ» الروسية، أن روسيا وقعت عقدًا مع مصر لتوريد 46 طائرة هليكوبتر من طراز «كا-52» التمساح، مشيرًا إلى أن العقود الموقعة مع الشركة والقوات المسلحة الروسية تستمر حتى عام 2020. ويشار إلى أن مروحيات «كا 52 — التمساح» تعتبر من المروحيات القتالية الأكثر تطورًا في فئتها، وهي مصممة لتدمير الدبابات والمعدات العسكرية المدرعة والأهداف الحية، في جميع الظروف الجوية وفي أي وقت. ولا تقل «كا-52» في مواصفاتها الفنية والقتالية عن مروحية «AH-64» «أباتشي» الأمريكية، وإن كانت تتفوق عليها في كمية التسليح الضخم وتنوعه والتفوق في إمكانيات الاشتباك مع الأهداف الجوية والانفراد بالقدرة على قيادة القوات، أو توجيه مجموعة من المروحيات، وفي السرعة ومدى الطيران والتحليق وأيضًا حماية الطاقم، بسبب المقاعد القابلة للقذف، مما لا يتوافر للأباتشي. ومن المعروف أن بدن الطائرة مصمم بحيث يتحمل اشتباك الأسلحة الخفيفة، كما أن النسخة البحرية المعدلة للعمل مع حاملة الطائرات «ميسترال» تحمل مواصفات متطورة لم يعلن عنها بعد. مصدر
  15. شكلت القوات المسلحة الروسية سرب طائرات هليكوبتر جديدا في إقليم كراسنودار، مكونا من المروحيات الهجومية الكشفية "كا-52" التمساح. وقد تم تجهيز مروحيات "كا-52" بمعدات وإلكترونيات الطيران الحديثة، ووسائل الحماية من الهجوم البري والجوي، وتم تجهيزها أيضا بتوربينات الغاز، مما يسمح للمروحية بالإرتفاع إلى ما يقرب من 5000 متر ووصول سرعتها إلى 300 كم/ساعة، حيث تعمل مروحيات التمساح في جميع الظروف الجوية وفي أي مكان بما في ذلك "القطب الشمالي والصحراء والغايات والمرتفعات"، مما يزيد من فرص تصديرها للبلدان الأخرى.
  16. أكد تقرير لقسم دراسات سلاح الجو بأكاديمية العلوم الأميركية أن روسيا والصين تتقدمان بشكل ملموس على الولايات المتحدة في مجال تصميم الأسلحة فرط الصوتية الهجومية منها والدفاعية. ونقلت صحيفة “The Washington Free Beacon” عن النسخة المختصرة من التقرير قولها إن “جمهورية الصين الشعبية والاتحاد الروسي تجريان عمليات اختبار الأسلحة القادرة على المناورة بسرعات فائقة، وهو الأمر الذي يمثل خطراً بالنسبة للقوات الأميركية المنتشرة في المقدمة وحتى الجزء القاري من الولايات المتحدة”. وشدد التقرير على أن “هذه الأسلحة، على الأغلب، يمكنها العمل والمناورة على ارتفاعات وسرعات تجعل وسائط الدفاع الجوي والأسلحة القتالية الموجودة عديمة الفائدة”. ولفت التقرير إلى أن الولايات المتحدة تبقى ضعيفة أمام هجمات محتملة بالصواريخ فرط الصوتية التي تصممها الصين وروسيا، موضحة أن البنتاغون والمؤسسات العسكرية التابعة له تتخلف عن القوات الصينية والروسية في تصميم الأسلحة القادرة على المناورة بسرعات فائقة. وأشارت الصحيفة نفسها إلى أن هذا التقرير يمثل الدراسة العسكرية الأولى الصادرة في الولايات المتحدة والتي تدق ناقوس الخطر بسبب الوضع الحالي في سباق التسلح الجاري من دون ضجة كبيرة على مدى سنوات عدة في مجال تصميم الصواريخ فرط الصوتية لتزويد الأسلحة النووية الاستراتيجية والمنظومات العادية الخاصة بتوجيه ضربات سريعة بها. وأعلن مارك لويس، رئيس اللجنة التي أعدت التقرير، أن الخبراء توصلوا إلى استنتاج يدل على أن “الولايات المتحدة قد تصطدم بمخاطر نابعة عن نوع جديد من الأسلحة يجمع بفعالية عالية السرعة والقدرة الكبيرة على المناورة والارتفاع العالي”. وقال لويس: “العامل الرادع الوحيد الموثوق به قد يكون بالرد على شكل إجراءات فرط صوتية مضادة يمكنها أن تستهدف الأماكن التي تصدر منها ضربات الخصم فرط الصوتية”. ودعا لويس أيضاً حكومة الولايات المتحدة إلى بذل الجهود لتصميم أسلحة دفاعية وهجومية على حد سواء لمواجهة الأسلحة التي تتمتع بالقدرة على المناورة في السرعات العالية. وانتقد لويس “الوتيرة البطيئة نسبيا والتشتت في عملية تصميم التكنولوجيات فرط الصوتية من قبل البنتاغون”. تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن المدير العام لشركة “الأسلحة الصاروخية التكتيكية”، بوريس أوبنوسوف، أعلن في وقت سابق أن الجيش الروسي يمكن أن يملك هذا النوع من السلاح في بداية العقد المقبل. وتشدد الرؤية الجديدة لسياسية روسيا الخارجية، التي وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عليها، في الأول من كانون الأول/ديسمبر، على أن موسكو تسعى إلى إقامة علاقات تعاون بنّاء مع واشنطن في مجال السيطرة على الأسلحة، لكن الوثيقة تشير مع ذلك إلى أن استمرار المفاوضات بشأن التقليص اللاحق للقوات الهجومية الاستراتيجية ليس أمراً ممكنا إلا في حال أُخذت جميع العوامل المؤثرة على الوضع العالمي بعين الاعتبار. واعتبرت الرؤية أن عملية إنشاء الولايات المتحدة نظاما عالميا للدرع الصاروخية تشكل تهديداً بالنسبة لروسيا.
  17. تعدّ “مي-24” (Mi-24) الهجومية الروسية، مروحية هجومية ومروحية نقل عسكري في الوقت نفسه من إنتاج مصنع ميل موسكو، حيث دخلت الخدمة في القوات الجوية السوفيتية لأول مرة عام 1972، ولا زالت روسيا تستخدمها حتي الآن بالإضافة إلى بعض الدول الأخرى، وفق ما نقلت وكالة أنباء موسكو في 5 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. وبإمكان تزويد تلك المروحية بعدد لا بأس به من الأسلحة مثل رشاش رباعي الفوهة عيار 12.7 مم على قاعدة متحركة، بالإضافة إلى قنابل ذات سقوط حر، وقذائف غير موجهة عيار ما بين 57 ـ 240 مم، ومنظومة ” فَلانغا” المضادة للدبابات. تتمكن المروحية من نقل مجموعة من المشاة (حتى 8 مظليين) بأسلحتهم الخفيفة وذخائرها. والمروحية مدرعة، وتحمي فردي طاقمها من الإصابة برصاص البنادق والرشاشات الثقيلة. هذا وصُممت مروحية مي-24 في البداية كعربة جنود قتالية طائرة (مع تصفيح ثقيل وأقسام كبيرة للحمولة وأسلحة ثقيلة على متنها)، وبشكل عام فإن هذه الآلة الطائرة لا تعدّ مروحية، فلها ما يشبه الأجنحة، ولذلك فإن هذا “التمساح” لا يستطيع أن يبقى معلقاً فوق مكان واحد، ومن أجل الإقلاع من الأرض يتطلب الأمر مدى للانطلاق من مدرج الطائرات مثل الطائرة، وإلاّ فلا يمكنها أن ترفع ذيلها الثقيل في الهواء، بالإضافة إلى قسم الحمولة المليء بالكامل والأسلحة الملحقة، بحسب الوكالة. يوجد لتلك المروحية العديد من الإصدارات والأشكال المختلفة في القوات الجوية الهندية والجزائرية على حد سواء. وقد تم تصديرها إلى 24 بلداً أجنبياً، بما فيها سوريا والسودان وليبيا ولبنان واليمن. وقد صنع منها أكثر من 30 طرازاً. يُشار إلى أن مروحية مي-24 تشارك في العملية العسكرية الروسية ضد تنظيم “داعش” الإرهابي فى سوريا وأظهرت العديد من قدراتها القتالية، وهي أصبحت – بحسب الوكالة – “مروحية واعدة ولا مثيل لها”، حيث أنها وشاركت المروحية في أكثر من نزاع عسكري. المواصفات التقنية التكتيكية للمروحية: طاقم المروحية: فردان اثنان (طيار + ملاح) سرعتها: 270 كيلومتراً في الساعة الارتفاع الاقصى للطيران: 5000 متر مدى العمل: 450 كيلومترا أسلحتها: صواريخ موجهة وغير موجهة وقنابل جوية ورشاشات من شتى الأنواع ومدافع رشاشة أوتوماتيكية.
  18. تعرف على المقاتلة الهجومية متعددة المهام ميج 35 تستخدم مقاتلة الجيل 4++ لتوجيه ضربات بأسلحة عالية الدقة إلى أي أهداف دون الدخول إلى مجال الدفاع الجوي للعدو. ميغ — 35 (التسمية عند الناتو: «Fulcrum F» - (نقطة ارتكاز)) — مقاتلة روسية جديدة متعددة المهام من جيل "4++". من المتوقع تسليم القوات الجوية الفضائية الروسية حتى عام 2020، 30مقاتلة منها. https://arabic.sputniknews.com/infographics/201610041020337773-مواصفات-المقاتلة-ميغ-35/
  19. تلقت الجزائر أولى مروحياتها الهجومية من طراز “مي-28 إن إي نايت هنتر”، بحسب ما أكدت وزارة الدفاع الوطني الجزائرية في 8 تشرين الأول/ أوكتوبر. ونشرت مجلة جينز ديفنس ويكلي صوراً عرضها التلفزيون الجزائري لمروحيتين هجوميتين من طراز “مي-28 إن إي” خلال تغطيته المناسبة. وقد شوهدت المروحيتان وقد نصبت عليهما رادارات من طراز “إن 025 إي” وحجيرات لحمل صواريخ من طراز “إس-8” من عيار 87 ملم. و بحسب ما نقلت البيان، قامت وزارة الدفاع بتغطية جولة رئيس أركان الجيش الشعبي الوطني الجزائري أحمد قايد صالح أثناء تفقده القاعدة الجوية عين أوسيرا على بعد 135 كم جنوب العاصمة.وشوهد أحمد صالح يتفقد أنبوباً قد يكون إما لإطلاق صاروخ جو – أرض من طراز 9إم114 كوكون أو 9إم120 آتاكا. وأفادت وسائل الإعلام الروسية أن الجزائر طلبت 42 من مروحيات “مي-48 أن إي”، وعلى عكس المروحيات التابعة لسلاح الجو الروسي، فإن لهذه المروحيات قدرات تحكم مزدوجة، تمكن أعضاء الطاقم من التحليق بالمروحية. واستناداً إلى صحيفة الأخبار الجزائرية فقد تم تسليم ست مروحيات منها حتى الآن. وفي السياق نفسه، أفادت صحيفة أزفيستيا الروسية نقلاً عن مصدر حربي لم توضح هويته، بأن الجزائر هي حالياً في مفاوضات مع شركة تصدير الأسلحة الروسية روزوبورون اكسبورت لرؤية ما إذا كان من الممكن تسليم بعض مروحيات “مي-28 إن إي” التي طلبتها الجزائر وفقاً لتركيبة “مي-28 إن إم” المحسنة، التي لم يباشر بإنتاجها بعد، والتي تعتبر محركاتها أكثر قوة، والتي خضع رادارها وإلكترونيات الطيران وشفرات الدوران لتحسينات عليها. يعرف عن مروحية “نايت هنتر” الهجومية أنها مصممة للبحث عن الدبابات وتدميرها، إلى جانب المركبات المدرعة وغير المدرعة، وضد أهداف محمولة بسرعات منخفضة. ويمكنها العمل ليلاً ونهاراً، وفي ظروف مناخية معاكسة.
  20. هبطت اضطراريت مروحية z-10 هجومية الصينية في مزرعة في شرق الصين علي اثر عطل فني في محركاتها وتم الهبوط في ارض زراعية باقل الاضرار لها من جانب الطيارين الصينيين وقالت المصادر ان المروحية كانت مشاركة ضمن احدي التشكيلات الجوية في مناورة جوية بالذخيرة الحية الصور للمروحية بعد هبوطها
  21. عاجل | قائد القوات الجوية المصرية الفريق يونس المصرى يعلن بشكل رسمى : إستلام الدفعة الأولى من مروحيات الكاموف 52 الهجومية و مقاتلات ميج 29 / 35 المعدلة أوائل العام 2017 .. الفريق المصرى : الدفعة الأولى من مروحيات الكاموف 52 تبلغ 6 مروحيات من أصل [46] مروحية تم التعاقد عليها مع الجانب الروسى | الفريق المصرى : الدفعة الأولى من مقاتلات الميج 29 / 35 المعدلة تبلغ 6 مقاتلات من أصل 46 مقاتلة متعاقد عليها .. ترقبوا التفاصيل خلال دقائق https://www.facebook.com/EGY.ARMY.1973/?fref=nf
  22. البرنامج الاوكرانى لتطوير المى 24 يرتكز على اضافة جديدة لها من حيث منظومات التهديف والشعلات الحرارية وانظمة الانذار من القذائف الموجهة المانباد وبعض التحسينات المحدودة فى الافيونيكس وتزويدها بخوزة تهديف صينية جديدة وتتزويدها بمحرك اكثر قدرة مما سيودي الى ارتفاع الوزن الاجمالى الى 12 طنا باقصي حمولة تسليح الى 3 طن
  23. ظهرت المروحيات الهجومية الجزائرية Mi-28NE&Ub في مناورات جوية بحضور قائد الجيش الجزائري وهذا يعد اول ظهور لهذه المروحيات واشتراك في مناورات جوية منذ استلامها هذا العام
×