Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الهند'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 102 results

  1. أصيب طيار بجروح اليوم الثلاثاء، إثر تحطم طائرة تدريب تابعة لأحد معاهد تدريب الطيارين بالقرب من مدينة "إندابور" فى مقاطعة "بيون" بولاية "ماهاراشترا" الهندية. وذكرت قناة "إنديا تى فى" الهندية أنه تم نقل الطيار المصاب إلى أحد المستشفيات لتلقى العلاج من الإصابات التى لحقت به جراء الحادث، دون التطرق إلى المزيد من التفاصيل حول أسباب الحادث وملابساته. المصدر
  2. قالت صحيفة ThePrint الهندية أن هناك اقتراح وصفته "بالكبير" يجري النقاش حوله على أعلى المستويات بين المسؤولين في الهند وسلطنة عمان لتوسيع النفوذ والتواجد الهندي في الخليج العربي و إقامة قاعدة بحرية في السلطنة . ومع ذلك , فإن الحكومة الهندية ستدقق بعناية في المشروع الذي سينطوي عليه نفقات هائلة . وقالت الصحيفة أنه بعد أيام من توقيع اتفاقية مع جمهورية سيشل لإنشاء قاعدة عسكرية في إحدى جزرها الواقعة غربي المحيط الهندي , فإنه من المحتمل توقيع إتفاقية مشابهة مع سلطنة عمان . الجدير بالذكر أن رئيس الوزراء الهندي Narendra Modi سيزور سلطنة عمان الأسبوع المقبل في إطار جولة غرب آسياوية . (صورة أرشيفية للقوات البحرية الهندية) https://theprint.in/2018/01/31/a-new-defence-deal-with-france-gives-india-a-foothold-in-indian-ocean/ https://swarajyamag.com/insta/india-could-soon-set-up-a-military-base-in-oman-says-report
  3. بسبب خطأ ساذج من احد البحارة الهنود تعطل غواصة الصواريخ النووية الهندية الأولي والتي تقدر قيمتها ب 2،5 مليار دولار حيث خرجت من الخدمة حتي حين. فقد ترك بحار هندي احد المنافذ مفتوحة دون اغلاق بوابتها مما تسبب في فيضان غرفة الدفع بمياة البحر حسب مصدر عسكري من البحرية الهندية حسب موقع The Hindu. وياتي تعطل الغواصة النووية Arihant ليكمل عقد الغوصات النووية الهندية المعطوبة فقد سبق ان عانت غواصتين سابقتين من مشاكل في قباب السونار اكتوبر الماضي.. و عليه العوض و منه العوض The incident was first reported by The Hindu. According to an Indian Navy source, a hatch was left open allowing seawater to rush in. The Arihant issue rose soon after INS Chakra, the Nerpa class nuclear submarine leased from Russia, was reported to have suffered damage to its sonar domes while entering the Visakhapatnam harbour in early October. INS Arihant is to be the first of the expected five in the class of submarines designed and constructed as a part of the Indian Navy’s secretive Advanced Technology Vessel project. The Arihant class submarines are reported to be based on the Akula class submarine. India has an ambitious plan to build a SSBN fleet, comprising five Arihant class vessels. INS Arihant was introduced to the public in 2009 at a symbolic launch ceremony. The launch coincided with the 10th anniversary of the conclusion of the Kargil War and consisted of floating the vessel by flooding the dry dock. Defence Professionals Daily claimed Arihant was launched without key systems including its nuclear reactor, surveillance equipment, and ordnance. Prime Minister Singh billed the submarine as an outcome of a public-private partnership. He also thanked Russia in his address, stating, “I would also like to express our appreciation to our Russian friends for their consistent and invaluable cooperation, which symbolises the close strategic partnership that we enjoy with Russia.” المصدر: https://ukdefencejournal.org.uk/indias-first-nuclear-missile-submarine-crippled-sailor-leaves-hatch-open/
  4. بسبب خطأ ساذج من احد البحارة الهنود تعطل غواصة الصواريخ النووية الهندية الأولي والتي تقدر قيمتها ب 2،5 مليار دولار حيث خرجت من الخدمة حتي حين. فقد ترك بحار هندي احد المنافذ مفتوحة دون اغلاق بوابتها مما تسبب في فيضان غرفة الدفع بمياة البحر حسب مصدر عسكري من البحرية الهندية حسب موقع The Hindu. وياتي تعطل الغواصة النووية Arihant ليكمل عقد الغوصات النووية الهندية المعطوبة فقد سبق ان عانت غواصتين سابقتين من مشاكل في قباب السونار اكتوبر الماضي.. و عليه العوض و منه العوض The incident was first reported by The Hindu. According to an Indian Navy source, a hatch was left open allowing seawater to rush in. The Arihant issue rose soon after INS Chakra, the Nerpa class nuclear submarine leased from Russia, was reported to have suffered damage to its sonar domes while entering the Visakhapatnam harbour in early October. INS Arihant is to be the first of the expected five in the class of submarines designed and constructed as a part of the Indian Navy’s secretive Advanced Technology Vessel project. The Arihant class submarines are reported to be based on the Akula class submarine. India has an ambitious plan to build a SSBN fleet, comprising five Arihant class vessels. INS Arihant was introduced to the public in 2009 at a symbolic launch ceremony. The launch coincided with the 10th anniversary of the conclusion of the Kargil War and consisted of floating the vessel by flooding the dry dock. Defence Professionals Daily claimed Arihant was launched without key systems including its nuclear reactor, surveillance equipment, and ordnance. Prime Minister Singh billed the submarine as an outcome of a public-private partnership. He also thanked Russia in his address, stating, “I would also like to express our appreciation to our Russian friends for their consistent and invaluable cooperation, which symbolises the close strategic partnership that we enjoy with Russia.” المصدر: https://ukdefencejournal.org.uk/indias-first-nuclear-missile-submarine-crippled-sailor-leaves-hatch-open/
  5. قالت شركة السلاح الإسرائيلية المملوكة للدولة رافائيل اليوم الأربعاء إن الهند ألغت صفقة شراء صواريخ سبايك الموجهة المضادة للدبابات. وكانت الصفقة بقيمة نحو 500 مليون دولار وجاء إعلان إلغائها قبل أسبوعين فقط من زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المقررة للهند. وامتنع متحدث باسم وزارة الدفاع الهندية عن التعليق على الإلغاء، وذكرت وسائل إعلام محلية أن منظمة الأبحاث والتطوير الدفاعي تطور صاروخا محليا مضادا للدبابات تحرص الحكومة على دعمه. وقالت الشركة الإسرائيلية في بيان “تأسف رافائيل للقرار وتظل ملتزمة بالتعاون مع وزارة الدفاع الهندية وباستراتيجيتها القائمة على مواصلة العمل في الهند، وهي سوق مهمة، مثلما تفعل منذ أكثر من عقدين لتزويد الهند بالأنظمة الأكثر تطورا وتقدما”. لكن وزارة الدفاع الهندية قالت إنها أتمت صفقة بقيمة 4.6 مليار روبية (72 مليون دولار) لشراء 131 صاروخ باراك سطح جو من رافائيل. يأتي ذلك بعد صفقة أخرى سابقة لشراء صواريخ باراك بهدف حماية سفن البحرية من التهديدات الجوية والصواريخ التي تطير على ارتفاع منخفض قرب سطح البحر. وتعززت العلاقات بين البلدين منذ تولي رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي السلطة عام 2014 كما تعزز التعاون التجاري بينهما متجاوزا الروابط الدفاعية القائمة بينهما منذ فترة طويلة. وأصبح مودي أول رئيس وزراء للهند يزور إسرائيل أثناء فترة ولايته في الصيف الماضي ومن المقرر أن يتوجه نتنياهو إلى الهند يوم 14 يناير كانون الثاني. وقالت الشركة التي سيرافق رئيسها التنفيذي نتنياهو في زيارته إن قرار إلغاء الصفقة اتخذ قبل توقيع العقد النهائي على الرغم من وفائها بجميع مطالب الهند. http://www.alghad.tv/الهند-تلغي-صفقة-لشراء-صواريخ-إسرائيلي/
  6. لاول مرة درون تابع للقوات الجوية الهندية يخترق السيادة الجوية الصينية .. والصين تندد وتحذر جارتها الهند بشكل قوي ذكرت «سكاي نيوز عربية»، أن السلطات الصينية نددت اليوم الخميس، بـ«انتهاك سيادتها»، بعد تحليق طائرة هندية بدون طيار في أجوائها قبل أن تتحطم. وقال الجيش الصيني في البيان: "في الأونة الأخيرة، اخترقت طائرة هندية بلا طيار المجال الجوي الصيني وتحطمت". وشدد الجيش، على أن هذا العمل يشكل "انتهاكًا لسيادة الصين"، مضيفًا "نعرب عن استيائنا الشديد ومعارضتنا" لما حدث. http://www.al3asma.com/311061
  7. الهند تعقد اكبر صفقة بقيمة 670 مليون دولار لشراء درونات عسكرية UAVs India's TAPAS-BH-201 قصيرة المدي 200 كم وايضا مشروع لتوطين صناعة الدرونات محليا بمساعدة خارجية اسرائيلية و امريكية Indian Army’s mega purchase: $670 million for short-range UAVs India's TAPAS-BH-201 The Indian Army has a formally kicked off a $ 670 million mega purchase plan of short-range UAVs for deployment in the difficult Himalayan terrain to keep tabs on the slightest of movement by foreign forces. The UAVs will send real-time inputs in the form of imagery and electronic data with a range of 200 kilometers. These UAVs would be able to fly with an altitude of up to 15,000 feet and can send inputs to fighting formations during operations for at least 10 hours. The system can be equipped with different kinds of surveillance payloads, such as radar, maritime patrol radar, radio relay, identification of a friend or foe, and traffic collision avoidance systems. The total price is about 60 short-range remotely piloted aircraft system the army plans to induct 24 platforms by 2022 while the rest will be delivered by 2027 by the manufacturer. The purchase plan was approved by India’s defense ministry in June of this year. Though the RFI has been exclusively issued to the Indian manufacturers, the short deadline, and unavailability of the indigenous technology. “A five-year timeline is provided in the acquisition process,” said Rahul Bhonsle, retired, Indian Army brigadier, and defense analyst.
  8. 10:00 ص الأحد 12/نوفمبر/2017 توجه الفريق أول صدقى صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، والوفد المرافق له اليوم الأحد إلى الهند في زيارة رسمية بدعوة من وزير الدفاع الهندي. ومن المقرر أن يجري القائد العام، خلال الزيارة، العديد من اللقاءات الهامة على صعيد التعاون العسكري والأمني، وتنسيق الجهود بين القوات المسلحة لكلا البلدين في العديد من المجالات. https://www.ahlmisrnews.com/news/article/473684/-وزير-الدفاع-يتوجه-إلى-الهند-لتعزيز-التعاون-العسكري
  9. يستعد سلاح الجو في الجيش الإسرائيلي، في 2 تشرين الثاني/نوفمبر لاسقبال آلاف المشاركين في أكبر مناورة دولية جوية تجري في البلاد، وفق ما نقل موقع “عرب 48” الإخباري. أطلق على المناورة اسم “بلو فلاغ” (العلم الأزرق)، وستجري جنوبي البلاد بمشاركة أسلحة الجو في كل من الولايات المتحدة واليونان وبولندا وإيطاليا والهند وفرنسا وألمانيا. وعلاوة على الدول المشاركة، فسيكون هناك ممثلون من 40 دولة كمراقبين في المناورة. وعُلم أن المناورة الجوية الضخمة تشتمل على سيناريوهات قتالية متنوعة ومعارك جوية بأساليب متغيرة. وستكون غالبية الطائرات المشاركة في المناورة من ضمن الطائرات الحربية للدول المشاركة، ما يجعلها أكبر مناورة جوية دولية تجري في البلاد، حيث يشارك فيها ما يقارب 100 طائرة حربية، ومئات الطيارين وأفراد الطواقم الجوية، وفقاً للموقع الإخباري. كما عُلِم أن المناورة، التي تبدأ الأحد القادم (5 تشرين الثاني/نوفمبر) في القاعدة العسكرية “عوفداه” قرب إيلات، ستقتضي إغلاق المجال الجوي على فترات متقطعة. ولذلك ففي الأسبوعين اللذين تجري فيهما هذه المناورة سيحصل تغيير في الرحلات الجوية المدنية التي تعمل في القسم المدني من مطار “عوفداه”. ولفت تقرير نشره موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإلكتروني، إلى أن طائرة “سوبر هركوليس” (Super Hercules) أقلعت من الهند وهي تحمل 45 شخصاً من عناصر سلاح الجو الهندي للمشاركة في المناورة للمرة الأولى. وكتبت المواقع المحلية الهندية أن مشاركة الهند في المناورة تؤكد على العلاقات التي تتعزز بين الهند وإسرائيل.
  10. صرح أمين سر إدارة الطاقة النووية في الهند، صخر باسو، في 1 تشرين الثاني/ نوفمبر، أن بلاده ستدشن غواصة نووية ثانية مع حلول نهاية هذا العام أو بداية عام 2018. وقال باسو، لوكالة “سبوتنيك”، على هامش مؤتمر الطاقة النووية الذي تنظمه وكالة الطاقة النووية الدولية في أبو ظبي، في 31 تشرين الأول/ اكتوبر، “غواصة نووية، هي الثانية ستأخذ بعض الوقت لتدشينها هذا العام أو بداية العام المقبل”. ونشرت وسائل الإعلام الهندية، في منتصف تشرين الأول / أكتوبر الماضي، أن غواصة الصواريخ الباليستية النووية من نوع “أريهانت” الثانية ستدشن في تشرين الثاني /نوفمبر أو كانون الأول /ديسمبر. وظهرت غواصة الصواريخ الباليستية النووية الهندية الأولى “أريهانت” عام 2009، وتم تدشينها عام 2016، وتملك البحرية الهندية غواصة نووية أخرى بالخدمة، روسية الصنع من نوع “آي إن إس تشاكرا”، تم تأجيرها للهند لمدة عشرة سنوات.
  11. قال المتحدث باسم القوات البحرية الروسية في المحيط الهادئ، نيكولاي فوسكريسنسكي، إن طيارين من روسيا والهند شاركوا في طلعات جوية لطواقم دولية خلال مناورات “إندرا – 2017” العسكرية، وذلك لأول مرة في تاريخ القوات الجوية الفضائية الروسية. وأضاف المسؤول الروسي لوكالة ” تاس” الروسية، اليوم الخميس، إن “الطلعات الجوية تمت في منطقة بريمورسكي كاري أقصى شرقي روسيا”. وأوضح أن الطواقم الدولية نفذت طلعاتها الجوية على متن “طائرات روسية في مطار أوغلوفايا العسكري المركزي، وأنها اختبرت تجربة الطيران على طائرات تماثل تلك التي يضمها الأسطول الجوي الهندي”. واستخدمت الطواقم الدولية مقاتلات سوخوي 30 إم 2 ,وميج 29، وأنتونوف 26، فضلًا عن الطائرة الهيليكوبيتر “ميل مي- 8″، وفق المصدر. وحول طبيعة عمل الطواقم الدولية، أفاد فوسكريسنسكي بأن “هذه الطواقم تعمل من أجل مصلحة أسطول الباسيفيك الروسي والبحرية الهندية، عبر صقل مهاراتهما في خليج بيتر العظيم (على الساحل الجنوبي لمنطقة بريمورسكي كاري)”. وبحسب “تاس”، “هناك نحو 10 طواقم مشتركة تقوم بطلعات استطلاع وتدريبات على ضرب أهداف في محاكاة لمواجهات مع سلاح العدو”. وذكرت أنه خلال العام الحالي، تجري المناورات الروسية الهندية للمرة الأولى في شكل قوة متعددة الخدمات. وقالت الوكالة الروسية، إنه بخلاف تدريبات “إندرا نيفي 2016″ و”أفيا إندرا 2016″ و”إندرا 2016” التي جرت العام الماضي، انطلقت مناورات العام الجاري بمشاركة 3 أفرع عسكرية، وبالتعاون مع أسطول المحيط الهادئ، وكذلك وحدات من القوات الجوية والبرية من المنطقة. وانطلقت (إندرا – 2017) في 19 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري وتستمر حتى غدٍ الجمعة، بمشاركة 350 جنديًا من الجيش الهندي، و80 فردًا من القوات الجوية الهندية، فيما تشارك روسيا بألف جندي. تجدر الإشارة إلى أن القوات الجوية الفضائية إحدى وحدات القوات المسلحة الروسية، وتم تأسيسها العام 1955 عقب الانتهاء من تشييد مطار “بايكونور” الفضائي في جمهورية كازاخستان (كانت تابعة للاتحاد السوفيتي في ذلك الوقت). وتتمثل مهام القوات الفضائية الروسية في إنذار القيادة السياسية والعسكرية بأي هجوم صاروخي باليستي يشنه أي عدو مفترض، وإسقاط الصواريخ المعادية أو حرفها عن مسارها. كما تعمل هذه الوحدة على مراقبة الفضاء الخارجي ونشر الأجهزة الفضائية العسكرية على مداراتها والتحكم بها. https://www.eremnews.com/news/world/1042566
  12. الهند تتعاقد علي المزيد من مقاتلات الرافال تعتزم الهند التعاقد علي المزيد من طائرات الرافال خلال زيارة وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي الاسبوع القادم وكانت نيودلهي قد تعاقدت علي 36 مقاتلة في فترة سابقة ولاتزال فرنسا واحدة من المتنافسين الاربعة لتزويد الهند ب6 غواصات جديدة بقيمة 10.9 مليار دولار والتي ستبني في احواض بناء في الهند بالتعاون مع الشركاء الاجانب التفاصيل Eyeing more sale of Rafales, French defence minister heads to India next week
  13. #اعلنت وسائل اعلام محلية هندية ️عن بدء تُجهيز الجيش الهندي للقاعدة الجوية فى شمال البلاد لإستقبال 36 طائرة رافال كانت قد تعاقدت على شرائهم العام الماضى من فرنسا. حيث تقوم شركات هندية وفرنسية بتجهيز القاعدة الجوية المخصصة لاستقبال هذه المقاتلات ومن المتوقع بدء سلاح الجو الهندي فى إستلام اول دفعة من مُقاتلات الرافال في منتصف عام 2018 ??
  14. السبت، 01 يوليه 2017 07:23 م رئيس الوزراء الهندى نارندرا مودى وأميتاب تشان وعملة الهند فى خطوة جريئة على طريق الإصلاح الاقتصادى، أقدمت الحكومة الهندية على البدء فى خطة إصلاحات ضريبية شاملة تتراوح ما بين 4 % على بعض السلع والخدمات، وتصل لـ28%، وهى الخطة التى وصفتها صحيفة نيويورك تايمز فى تقرير لها بالأكبر على الإطلاق منذ استقلال الهند. وقالت الصحيفة الأمريكية فى تقريرها إن الإصلاحات التى أجرتها حكومة رئيس الوزراء الهندى نارندرا مودى، على النظام الضريبى فى بلاده، شملت تعديلا على ضرائب السلع والخدمات بدلا من الضرائب الفيدرالية والمحلية، بحيث يتم توحيد قانون الضرائب فى أنحاء البلاد. وقالت حكومة مودى إن ضريبة السلع والخدمات الجديدة ستعمل على تقليص الإجراءات البيروقراطية وزيادة إيرادات الضرائب مما سيدفع النمو الاقتصادى نحو الصعود بنحو حوالى 2%. وأضافت نيويورك تايمز أن للمرة الثانية خلال أقل من عام، وضعت حكومة مودى الهند على مسار ثورى فى الطريقة التى تعمل بها البلاد، وأشارت إلى أنه فى الخريف الماضى، فرضت الحكومة واحدة من أكثر التجارب النقدية الجذرية لها، وقد حظرت فجأة معظم أوراق العملة فى محاولة لوقف الفساد. وتضيف أن الحكومة تعكف الآن على إجراء أكبر إصلاح ضريبى فى الهند منذ الاستقلال، ومن المتوقع أن توحد الإصلاحات الجديدة فى سوق واحدة نحو 1.3 مليار شخص موزعين على 29 ولاية وسبعة أقاليم فى اقتصاد الهند الذى يبلغ 2 تريليون دولار. ومع إدخال الضريبة على السلع والخدمات الجديدة، تأمل الحكومة، ليس فقط فى تقليل الرسوم الضخمة على الشركات ولكن لتهدئة النقاد الذين يقولون إن مودى فشل فى الوفاء بوعوده السياسية. وبموجب النظام الجديد، ستفرض على السلع والخدمات ضرائب وفق أربع شرائح رئيسية، تتراوح بين 4 و12 و18 و28%، وستعفى بعض السلع، مثل الخضروات والألبان، من الضرائب وفق النظام الجديد، غير أنها ستظل خاضعة للضرائب المعمول بها حالية، بحسب تقرير هيئة الإذاعة البريطانية، كما يُتوقع ارتفاع سعر غالبية السلع والخدمات فور تطبيق النظام الجديد. ونقلت نيويورك تايمز عن هارش بانت، وهو زميل فى مؤسسة أوبسيرفر ريسيرش، وهى مؤسسة فى أبحاث نيودلهى، عن ضريبة المبيعات الجديدة قوله: "سيكون هذا اختبارا تقريبا لمودى نفسه"، "إذا كان الأمر سيئا للغاية، فسوف يكون فى ورطة فى الانتخابات الوطنية عام 2019." ونجا مودى من الفوضى الناجمة عن التغييرات النقدية العام الماضى من خلال إقناع الفقراء بأن النقص فى النقد والأجور المفقودة كانت تستحق المضى فيها لمكافحة الفساد المتوطن فى الهند. كما جادل مرارا بأن الأغنياء هم أكثر المتضررين باعتبارهم يمتلكون بأكبر قدر من الأموال غير المشروعة، المعروفة باسم "الأموال السوداء"، لذا فإن الحظر الذى فرضه على العملة كان يهدف إلى جعله بلا قيمة. وفى نوفمبر الماضى، أعلن رئيس الوزراء الهندى إلغاء تداول العملات الورقية النقدية بقيمة 500 و1000 روبية، وجاءت هذه الخطوة لتضييق الخناق على الفساد المتفشى وانتشار العملة المزيفة فى البلاد. وفى إشارة محتملة على قلق حكومة مودى بشأن قبول الجمهور لقواعد الضرائب الجديدة، تم بث فيديوهات ترويجية لنجم بوليوود، أميتاب باتشان، يظهر فيها بألوان العلم الهندى على وجهه ويعلن " دولة واحدة وضريبة واحدة وسوق واحدة". وشهدت الهند، أمس الجمعة، إضرابا لتجار المنسوجات، احتجاجا على فرض الضريبة على المنتجات الغزلية والمنسوجات، كما ستغلق دور السينما البالغ عددها 969، الاثنين، احتجاحا على الرسوم الجديدة. موضوعات متعلقة.. بالصور.. تظاهرات فى الهند احتجاجا على تطبيق ضريبة السلع والخدمات على المنسوجات الهند تطلق أكبر إصلاحاتها الضريبية وسط قلق فى قطاع الأعمال
  15. في تطور جديد بدأ اللوبي الهندي في الولايات المتحدة الأمريكية بالقيام بضغوط على حكومة الرئيس الأمريكي الجديد ترامپ لإتمام عدد من الصفقات العسكرية الهامة بين أمريكا والهند . فلقد قام إثنين من نواب الكونجرس الامريكي بتقديم طلبات رسمية لوزير الدفاع الأمريكي لإتمام صفقتين للسلاح كما ذكرنا سابقا . النائبان وهما نائب ولاية تكساس السيناتور جون كورنين ونائب ولاية ڤيرجينيا السيناتور مارك وارنر تقدما بالطلبات المذكورة ، الطلب الأول من نائب ولاية تكساس ، يخص التصنيع "المشترك" لطائرات إف١٦ على "الأراضي الهندية" . والطلب الثاني يخص إتمام صفقة ضخمة لبيع طائرات بدون طيار للهند . ولقد ذكر النائب جون كورنين من ضمن مبرراته لطلب إتمام صفقة الإف١٦ أنها ستضمن إستمرار خط إنتاج المقاتلة الشهيرة وستحافظ على آلاف الوظائف للعاملين الأمركيين في شركة لوكهيد مارتن وستضمن تدفق إيرادات هائلة للشركة الشهيرة مما يمكنها من تقديم الدعم والمساندة والصيانة لأسطول طائرات الإف١٦ العاملة ضمن السلاح الجوي الأمريكي والتي يتخطى عددها الـ١٠٠٠ طائرة مقاتلة . جدير بالذكر أن ولاية تكساس هي المقر الرئيسي لشركة ومصانع لوكهيد مارتن ولخط إنتاج الإف١٦ ولكن المشكلة تكمن في أن سياسة ترامپ الإقتصادية والتي روج لها في حملته الانتخابية تتركز على إعادة الصناعات الأمريكية إلى الأراضي الأمريكية وعدم نقل المصانع الموجودة إلى خارج الولايات المتحدة . المعضلة أيضا أن ولاية تكساس من الولايات الجنوبية التي إنتخب سكانها ترامپ فإكتسح فيها هيلاري كلينتون نتيجة سيطرة الجمهوريين عليها . وفي الهند ، هناك منافسة شرسة ومحتدمة بين كل من الطائرة السويدية جريپين وبين الطائرة الأمريكية الإف١٦ وتشترط الهند على الشركتين المنتجتين المتنافستين أن يتم تصنيع الطائرة الفائزة في الأراضي الهندية مع نقل للتكنولوچيا . فهل يستجيب ترامپ للضغوط من شركات السلاح الضخمة التي تمثل لوبي ضغط نشيط جداً ومؤثر في السياسات الداخلية والخارجية الأمريكية وبالتالي يتراجع عن وعوده لمؤيديه الذين إنتخبوه - في ظل موجة إعلامية مضادة تروج إقصاؤه عن الحكم وإخراجه من البيت الأبيض - أم يرفض طلب السيناتور ويدخل في مواجهة مع لوبي صناعة السلاح الأمريكي ؟ من المهم أيضا ذكر نقطة معينة للتوضيح , فالصدام الأول بين هذا اللوبي وترامپ كان بخصوص ثمن الإف٣٥ التي إدعى ترامپ أنه ثمن مبالغ فيه ودعى الشركة المصنعة - وهي بالمناسبة شركة لوكهيد مارتن أيضاً - للإف٣٥ لتخفيض الثمن أو اللجوء لإستبدال الصفقات المقبلة للإف٣٥ بصفقات بديلة للنسخة الأحدث ذات المواصفات الشبحية من المقاتلة إف/إيه-١٨ إي/إف . وبالفعل تنازلت الشركة المصنعة للإف٣٥ وقامت بتخفيض ثمن المقاتلة مما وفر على الميزانية الأمريكية - بناءاً على تصريحات الشركة نفسها - مبلغ يزيد على الـ٥ مليارات دولار . وهذا ما يجعلني شخصيا أعتقد أن الرئيس الأمريكي الجديد هو الذي سيتنازل هذه المرة لصالح لوبي السلاح لخلق عملية توازن . http://www.upi.com/Defense-News/2017/03/28/Trump-pressured-to-approve-defense-deals-with-India/6071490722148/ Lockheed Targets $5 Billion in F-35 Savings After Trump Pressure General Dynamics F-16 Fighting Falcon - Wikipedia Lockheed Martin Aeronautics - Wikipedia
  16. قامت الهند بتركيب محركات مستعمله علي 18 مقاتلة من اسطولها من su-30 MKI وهذا يمثل خطورة علي طائرات الصف الاول ف البلاد بجانب المخاطرة بحياة الطيارين. India’s Su-30MKI fighter jets has been fitted secondhand engines India has fitted at least 18 of brand new Sukhoi Su-30MKI fighter jets with already-used and secondhand AL-31FP engines, compromising safety and capability of the country’s frontline fighter aircraft besides posing risk to the life of pilots “It was noticed while checking the records…that AL 31FP engines fitted in certain aircraft was in Cat B condition at the time of inspection/delivery to Indian Air Force (IAF),” Deccan Chronicle reported quoting an un-named report as its findings. “Without the knowledge and approval of the defence ministry, what is surprising is the acceptance of such aircraft by the IAF,” said the report summarizing its findings. The daily did not mention the origin of the report. Certain aircraft with one new and one old engine were wrongly accepted by IAF and the Directorate General of Aeronautical Quality Assurance. As these arrangements were not in tune with contractual provisions, it should have been rejected by IAF and Directorate General of Aeronautical Quality Assurance (DGAQA). In any case, IAF should have obtained approval from MoD for accepting aircraft with one secondhand engine. India has about 230 operational fighters although just half is available for operational flights at any given point of time. Besides, About 7 Sukhoi 30 MKIs have crashed to date, resulting a loss of about Rs 2,350 crore. The Saturn AL-31 is a family of military turbofan engines. It was developed by Lyulka, now NPO Saturn, of Soviet Union, originally for the Sukhoi Su-27 air superiority fighter. The AL-31FP is an improved variant for the Indian Su-30MKI with thrust vectorin Deccan Chronicle radio.gov.pk
  17. Indian Navy seeks to replace Israeli Barak-1 air defense system India has made a global request for information to purchase 10 SRSAM systems and 600 missiles at a cost of about $1.5 billion. Once responses are received in the next two months, the Navy will issue a tender under the Make in India policy's global purchasing category after six months to acquire the SRSAM systems. Under the program, overseas defense companies would need to forge partnerships with domestic companies to carry out 30 percent offsets obligations and include indigenous technology in the SRSAM systems. An Indian Navy official said the proposed SRSAM system should be capable of vertically launching Mach 3-class active seeker missiles that can provide 360-degree defense coverage to meet all naval air defense applications including the need to carry out multiple simultaneous engagements. Each SRSAM system will have a command and control system, a fire control system, a command link radar and one launcher to carry between eight and 16 missiles depending upon the size of the warship. The system's is expected to be inducted within the next five years. Indian Navy seeks to replace Israeli Barak-1 air defense system اطلقت الهند برنامج جديد لشراء انظمه صواريخ دفاع جوى قليل المدى لاستبدال انظمه صواريخ باراك الاسرائيلي المتقادمه ترغب الهند فى شراء 10 انظمه قصيرة المدى و 600 صاروخ ب 1.5 مليار دولار يجب ان تكون ذات اطلاق عامودى وتحقق كافه متطلبات البحريه
  18. تسير الهند قدماً في شراء صواريخ “سبايك” (Spike) الموجهة المضادة للدبابات من إنتاج شركة “رافايل للأنظمة الدفاعية المتطوّرة” (Rafael Advanced Defense Systems) الإسرائيلية، بموجب صفقة تبلغ قيمتها مليار دولار أميركي، وفق ما أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الهندية. وقال المسؤول إن “وزارة الدفاع أحالت الصفقة إلى اللجنة الأمنية في مجلس الوزراء والتي من المحتمل أن توافق عليها خلال الأسبوع الجاري (في 29 آذار/مارس). ومن ثم، يمكن التوقيع على الصفقة بشكل رسمي بعد الشهر المقبل”. هذا وتعتبر اللجنة الأمنية في مجلس الوزراء الهندي، التي يرأسها رئيس الوزراء والتي تتناول مشتريات الأسلحة، أعلى هيئة في الحكومة الهندية. وتأخي خطوة شراء الهند صواريخ “سبايك” قبل زيارة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي إلى إسرائيل في حزيران/يونيو من العام الجاري. وبموجب العقد، سيقوم الجيش الهندي بشراء 321 قاذفة صواريخ Spike ATGM، حوالى 8356 صاروخ “سبايك”، 15 جهاز محاكاة بالإضافة إلى المعدات ذات الصلة من شركة “رافايل”؛ وتأتي تلك الصفقة من دون منافسة من شركات أخرى. تشمل الصفقة أيضاً خياراً لبناء 1500 قاذفة صواريخ وحوالي 30.000 صاروخ إضافي من خلال نقل التكنولوجيا إلى شركة “بهارات ديناميكس المحدودة” (Bharat Dynamics Limited) المملوكة من الدولة الهندية. يُشار إلى أنه من المتوقّع أن تتم أولى عمليات تسليم الصواريخ بعد 58-60 شهراً من توقيع العقد. ويواجه الجيش الهندي حالياً نقصاً في الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات (AGTM) وهي تحتاج لحوالى 40.000 صاروخ على مدى السنوات العشرين المقبلة. وفي الوقت الحالي، يستخدم الجيش صواريخ “ميلان” (Milan) من الجيل الثاني (مع مدى يبلغ 2 كلم) بالإضافة إلى صواريخ “كونكورس” (Konkurs) (مع مدى يبلغ 4 كلم) من إنتاج شركة Bahrat وبموجب ترخيص من الشركات الفرنسية والروسية. وقال مسؤول في الجيش الهندي في هذا الإطار، إن “الجيش وسلاح الجو كانا لفترة طويلة يستخدمان الجيل القديم من الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات التي تم شراء معظمها من روسيا وأوروبا”. هذا ويسعى الجيش الهندي إلى تجهيز كافة كتائب المشاة الخاصة به (وعددها 382) ووحدات المشاة الميكانيكية (وعددها 44) بالصواريخ الموجهة المضادة للدبابات من الجيل الثالث واستبدال الجيل الثاني من الصواريخ من نوع Milan فرنسية الصنع. يُشار إلى أن عملية شراء الجيل الثالث من الصواريخ المذكورة بالإضافة إلى صواريخ “ناغ” (Nag) محلية الصنع لا تزال قيد التطوير. وقال مسؤول في وزارة الدفاع الهندية إن “هناك اقتراحاً جارياً لإنتاج صواريخ جافلين (Javelin) الأميركية بطريقة مشتركة، وهو لا يزال قيد النظر منذ أكثر من ثلاث سنوات؛ على أمل إحياء مفاوضات جديدة بشأنه تحت إدارة ترامب”. India to buy Spike anti-tank missiles from Rafael
  19. India, Russia sign long-term support pact on Sukhoi Su-30MKI New Delhi, March 17: India and Russia on Friday signed two long-term support agreements for the Sukhoi Su-30MKI combat aircraft fleet, which is the mainstay of the Indian Air Force (IAF). Pacts were also signed for maintenance and life-cycle support for other Russian-origin platforms, such as Mi-17 helicopters, MiG-29K aircraft, INS Vikramaditya and T-90 tanks. The agreements were signed by Hindustan Aeronautics Ltd (HAL) with United Aircraft Corporation and United Engine Corporation. Upgraded schedule The pacts provides for an upgraded schedule for delivery of spares from Russia for these jets, local manufacturing of parts and a proposed logistics hub for the fighter jets in Bengaluru by HAL. “With regard to maintenance and life-cycle support, it is our endeavour that most of the components and spare parts required for maintaining the platforms, which have been procured from Russian companies, are manufactured by Indian companies through technology transfer or through joint ventures with Russian companies, so that the serviceability of the platforms is improved and we do not lose critical time in repairing and maintaining equipment,” said Defence Minister Arun Jaitley. The Su-30MKI was designed and developed by Russia’s Irkut Corporation, specifically for India. The licensed production of the aircraft takes place at HAL’s facility in Nashik, Maharashtra. “We must take advantage of this opportunity to finalise some of the agreements or tie-ups for long-term supply agreements and manufacturing of spare parts/components in India. It is a unique opportunity where both Indian and Russian industries are present on a single forum in such a large number,” said Jaitley. The objective of having long-term supply agreements between the Russian OEMs and Indian Armed Forces or platform manufacturers is to ensure licensed production and to firm up modalities for Indian companies to manufacture some of the spare parts and components under the ‘Make in India’ initiative. This will be done through technology transfer or joint ventures between India and Russian companies. (This article was published on March 17, 2017) الملخص نيودلهي في 17 مارس الهند و روسيا وقعتا إتفاقيتين طويلة الأمد على تدعييم مقاتلات Su-30MKI التي تعتبر عماد أسطول القوات الجوية الهندية . كما تم توقيع إتفاقيات للصيانة و الدعم للمعدات الروسية الصنع مثل مروحيات Mi-17 و مقاتلات Mig-29K و حاملة الطائرات و دبابات T-90 الإتفاقيات تمت بين كل من شركة هندستان ( HAL ) للملاحة الجوية المحدودة و مؤسسة الطائرات المتحدة و مؤسسة إنجين المتحدة و تقضي الإتفاقيات على تحديث جدول تسليم قطع الغيار من روسيا و التصنيع المحلي لقطع غيار المقاتلات و أن تقوم شركة هندستان ( HAL ) بإنشاء مركز دعم لوجيستي للطائرات في بنجالور بالهند و قال وزير الدفاع الهندي أرون جيتلي ) Arun Jaitle ) بالنسبة للصيانة و الدعم فإنه غالبية المكونات و قطع الغيار التي يتم شراؤها من روسيا أصبحت تصنع بالهند . من خلال نقل التكنولوجيا و المشروعات المشتركة بحيث يتم تحسن أداء المنصات / المعدات المقاتلة Su-30MKI صممتها و طورتها شركة ايركوت ( Irkut ) الروسية مخصوص للهند و تنتجها شركة HAL في الهند بترخيص من الشركة بمصنع ناشيك مهاراشترا و أضاف وزير الدفاع أن الهند يجب أن تستفيد من الإتفاقيات المتكافئة و إتفاقيات التوريد طويلة الأمد و تصنيع قطع الغيار في الهند و انها فرصة للصناعات الهندية و الروسية معاً تهدف الهند من الإتفاقيات طويلة الأمد مع مصنعي المعدات الروسية إلى ضمان الإنتاج المحلي بترخيص و توطين صناعة المكونات و قطع الغيار بالهند سيتم كل ذلك عن طريق نقل التكنولوجيا و المشروعات المشتركة بين الهند و روسيا THE HINDU BUSINESS LINE [ATTACH]36668.IPB[/ATTACH]
  20. Borders With Pakistan Being Sealed From Air Attack NEW DELHI: India will be sealing its western borders with Pakistan from any aerial attack in the next two months, deploying the Israeli SPYDER missiles to tackle any aircraft, cruise missile, surveillance plane or drone violating the Indian airspace. The missile system should have been in place more than three years ago but for the non-availability of the Czech-made Tatra trucks on which these missiles were to be installed. The Tatra trucks got mired in a controversy over bribery allegations, but the technology transfer ultimately helped in the indigenous production of the new trucks on which the SPYDER system can be mounted. The Indian Air Force (IAF) sources said the SPYDER (Surface-to-air PYthon and DERby) missile system is in the process of being deployed along the western borders. These missiles are capable of neutralizing the hostile targets up to 15 km away and at the height of 20 to 9,000 meters. الملخص الهند تحمي حدودها مع باكستان ضد الهجوم الجوي الهند تنشر منظومة سبايدر الإسرائيلية خلال الشهرين القادمين في حدودها مع باكستان لصد أي هجوم جوي أو صاروخي أو طائرات بدون طيار تنتهك المجال الجوي الهندي و كان مخططاً أن يتم نصب المنظومة منذ ثلاث سنوات . لكن لعدم وجود ناقلات تترا التشيكية لم تنصب آنذاك قد أثيرت شبهة رشوة و فساد في صفقة ناقلات تترا . لكن التكنولوجيا المنقولة ساعدت أخيراً على الإنتاج المحلي للناقلات الجديدة التي تستوعب منظومة سبايدر لتنصب عليها أفادت مصادر بالقوات الجوية الهندية أن منظومة سبايدر يتم نشره على طول الحدود الغربية و أن هذه الصواريخ قادرة على صد الأهداف المعتدية و تصل مداها لـ 15 كيلومتر و إرتفاع من 20 : 9000 متر 2 / 3 / 2017 Borders With Pakistan Being Sealed From Air Attack | Indian Defence News Borders with Pakistab being sealed from air attack | Free Press Journal [ATTACH]36021.IPB[/ATTACH]
  21. [ATTACH]35983.IPB[/ATTACH] قامت الحكومة الهندية بإختيار شركة ساب لتزويد طائرات التيجاس من طراز Mk 1A بالرادار ذو مصفوفة المسح الإلكتروني النشط (إيسا) . والرادار الجديد يعتمد على أحدث التقنيات بإستخدام نيتريد الجاليوم وكربيد السيليكون للوصول إلى الأداء الأمثل فى بيئة كثيفة الإشارات الرادارية كما ستقوم الشركة بتزويد المقاتلة الهندية بمجموعات الحرب الإلكترونية . مصدر
  22. [ATTACH]35408.IPB[/ATTACH] اعلنت منظمة الابحاث و التطوير الدفاعية الهندية علي لسان المدير العام كريستوفر انه في العاشر من الشهر القادم مارس سيتم تجربة اولي للبراهموس بمداه الجديد 450 كم كخطوة اولى ليصل مداه فيما بعد الى 800 كم !! وقال رئيس منظمة ابحاث وتطوير الدفاع (منظمة تطوير الابحاث الدفاعية) كريستوفر يوم الاربعاء ان منظمة تطوير الابحاث الدفاعية من المرجح أن توسيع نطاق براهموس الأسرع من الصوت لصواريخ كروز إلى 450 كم بدلا من 290 كم مداه الحالى #مصدر
  23. India's Intech DMLS Develops Jet Engine For UAVs, Drones India’s Intech DMLS Limited, a metal 3D printing provider and metal additive manufacturing establishment in aviation sector, has launched first indigenously developed jet engine series for Unmanned Aerial Vehicles (UAVs) and Remote Controlled (R/C) Aircraft. Under the brand name Poeir Jets, promoted by M/s Poeir Jets Private Limited an R&D subsidiary of Intech DMLS has unveiled its series of Jet Engines. The engine MJE 20 is indigenously designed and manufactured with a thrust of 20 Kgf. It is currently undergoing testing at Bengaluru facility. “Another Jet engine SJE-350 with a thrust of 350kgf, designed for strategic applications is currently being manufactured. The company also plans to expand into the Turbo Shaft/Fan category in the near future,” Balaram added. “Jet engines has been developed by a private establishment and augurs well for the industry in looking inwards for innovation in the high technology aviation sector,” said Sridhar Balaram, Founder and Managing Director, Intech DMLS. The company established in 2012 and has its headquarters in Bengaluru specialises in metal 3D printing provider and metal additive manufacturing. With this India has become the first country in Asia and only the fourth country after the US, Europe and Israel to indigenously develop such an engine in the private space. ملخص الموضوع شركة هندية للتكنولوجيات المتطورة أطلقت محرك نفاث مطور محلياً بتكنولوجيا MDLS لطائرات بدون طيار ( UAV و Drones) مزودة بطابعة ثلاثية الأبعاد و تحكم عن بعد تحمل إسم علامة التجارية (Poeir ) . . المحرك MJE20 تم صنعه محلياً و يزن 20 كيلوجرام و حالياً تحت الإختبار العملي بمعمل بنجالور .. و حالياً يجري تصميم محرك نفاث آخر ( SJE 350 ) بوزن 350 كيلوجرام للأغراض الإستراتيجية و تخطط الشركة المصنعة التوسع في نوع يحتوي على مراوح تربو بالمستقبل و تعد الشركة أول شركة خاصة متخصصة في آسيا في تطوير هذا المحرك محلياً و تعد الرابعة في بعد الولايات المتحدة الأمريكية و اوروبا و إسرائيل 11 / 2 / 2017 _ تاريخ الخبر http://www.defenseworld.net/news/18453/India_s_Intech_DMLS_Develops_Jet_Engine_For_UAVs__Drones ملحوظة المصدر لم يوضح لا مداها و لا الإرتفاعات التحليق و لا الحمولات المسموحة .. .. .. .. .. .. بحثت بمصادر أخرى لذات الخبر لتغطية كافة جوانب الموضوع و وجدت الخبر في مواقع أخرى لكن لم أجد جديد في الموضوع عذراً إن لم يروي الخبر ظمأ متابعي التكنولوجيا العسكرية [ATTACH]35128.IPB[/ATTACH] [ATTACH]35130.IPB[/ATTACH]
  24. India successfully test-fires interceptor missile |भारत ने किया इंटरसेप्टर मिसाइल का सफल परीक्षण - YouTube أجرت الهند، السبت، تجربة ناجحة لصاروخ اعتراضى قادر على تدمير أهداف باليستية، حسبما أفادت قناةNDTV التلفزيونية الهندية. ونقلت القناة عن رئيس الوزراء الهندى ناريندرا مودو قوله إن جهود الباحثين الهنود مكنت البلاد من تصنيع صاروخ قادر على تدمير صاروخ مقترب وهو فى السماء، مشيرا إلى أن أربع أو خمس دول فى العالم فقط تمتلك وسائل دفاعية من هذا النوع، حسبما ذكرت "روسيا اليوم". وأفادت القناة بأن التجربة جرت فى الساعة الثامنة، صباح السبت، فى "جزيرة عبد الكلام" قبالة ساحل ولاية أوديشا، موضحة أن صاروخين شاركا فى التجربة، حيث كان على الصاروخ PDV الاعتراضى الذى تم إطلاقه من الجزيرة، أن يصيب الصاروخ الثانى ذا المرحلتين الذى جرى إطلاقه من متن سفينة فى خليج البنغال. وبحسب مصادر للقناة، فإن هيئة البحوث الدفاعية الهندية تعمل على تحسين مواصفات الصاروخ، مع أنه جاهز للاستخدام حتى فى شكله الحالي. #مصدر
×