Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الواحات'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 4 results

  1. الثلاثاء 31/أكتوبر/2017 - 04:14 م وصل النقيب محمد الحايس إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة للاطمئنان على حالته الصحية بعد نجاح قوات الأمن في تحريره حيث اختفى منذ أيام في عملية استهداف معسكر للتكفيريين بمنطقة الواحات. وبحسب المعلومات المتاحة، فقد تمكنت القوات المسلحة المصرية من تحرير النقيب محمد الحايس، وعثرت عليه مصابا في ساقه على حدودنا الغربية مع ليبيا، كما تمكنت القوات من تصفية عدد من الإرهابيين، يُرجح أنهم متورطون في حادث الواحات. http://www.alhilalalyoum.com/208185
  2. ألقت الأجهزة الأمنية المصرية القبض على أحد الهاربين المتهمين بتنفيذ حادث الواحات، وهو ضابط سابق في العمليات الخاصة بجهاز الشرطة، حسبما أفادت صحيفة "الوطن" المصرية. وأفادت الصحيفة نقلا عن مصادر أمنية مطلعة، بأن المتهم يدعى، حنفي محمد جمال، وقد استسلم للقوة الأمنية وهو مصاب إثر تضييق الخناق عليه في محيط الاشتباكات بعد نجاته من القصف الجوي الذي استهدف العناصر المنفذة لحادث الواحات. وكان سلاح الجو المصري، قد أعلن أول أمس أنه قام بالتعاون مع الشرطة، بحصر وتثبيت وتتبع المجموعة الهاربة التي نفذت هجوم الواحات، في المنطقة الصحراوية الواقعة غرب مدينة الفيوم، ووجه ضربة جوية إلى مواقع المسلحين، أسفرت عن القضاء عليهم بمنطقة الحادث. وتبنت مجموعة مسلحة غير معروفة هجوم الواحات الذي أدى إلى مقتل 16 شرطيا مصريا في 20 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، في بيان تناقلته الجمعة شبكات التواصل الاجتماعي "الجهادية"، أشار إلى أن مجموعة تطلق على نفسها اسم "أنصار الإسلام" أعلنت عن مقتل أحد قادتها ويدعي عماد الدين عبد الحميد الملقب بأبي حاتم في غارات شنها الجيش المصري في أعقاب الهجوم. وكانت الشرطة المصرية تتعقب منذ سنوات القيادي الإسلامي عماد الدين عبد الحميد، وهو ضابط مصري سابق انضم إلى المتطرفين، وتعتقد السلطات المصرية أنه التحق بضابط آخر يدعى هشام العشماوي في ليبيا عقب عزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي، وأن العشماوي، انشق عن مجموعة جهادية مصرية تابعة لتنظيم القاعدة بايعت تنظيم "داعش" في 2014، كما تعتقد السلطات المصرية أن "الجهاديين" كانوا يخططون لهجمات من معقلهم في درنة الليبية. من جانبه، قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي إن "الضربات أسفرت عن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد شديدة الانفجار، والقضاء على عدد كبير من العناصر الإرهابية". وكان 16 عسكريا من قوات الأمن المصرية قتلوا في 20 أكتوبر/ تشرين الأول في اشتباكات دموية مع متطرفين في منطقة الواحات البحرية على بعد 135 كلم جنوب غرب القاهرة، وصفت بالأسوأ منذ بدء الهجمات الإرهابية ضد قوات الأمن المصرية في العام 2013. الخبر نقلتة روسيا اليوم من الوطن :مصدر روسيا ليوم وتم حذف الخبر من جريدة الوطن هذا إثبات أنة كان موجود
  3. كشفت مصادر أمنية، أن ضباط قطاع الأمن الوطني بالقاهرة، بالتنسيق مع ضباط العمليات الخاصة، تمكنوا من إلقاء القبض على العنصر الاستخباراتي "الجاسوس"، الذي قام بإبلاغ العناصر التكفيرية، المتمركزة بالصحراء الغربية، في المعسكر التدريبي بمنطقة الواحات البحرية، بخطة تحركات القوة الأمنية.......... وأشارت المصادر الأمنية لـ24، إلى أن قوات الأمن، تمكنت من ضبط "الجاسوس"، الذي أفشى أسرار عملية التحركات التي قامت بها الحملة الأمنية للقبض على أفراد المعسكر التكفيري في الصحراء الغربية، وتسبب في مقتل 16 من رجال الشرطة بينهم 11 ضابطاً، خلال عمليات المداهمات المسلحة عند منطقة الكيلو 135 بطريق الواحات بالصحرء الغربية، وذلك عقب تتسلل بعضهم من داخل الحدود الليبية. وأضافت المصادر الأمنية، أن قوات الأمن وجدت بحوزة "الجاسوس"، خريطة تفصيلية بدروب الصحراء الغربية، وجهاز اتصال دولي، قام باستخدامه لتسريب المعلومات لقيادات المعسكر التكفيري المسلح، التابعة لخلية "ولاية الصعيد"، الذي أقامه التكفيري الهارب عمرو سعدعباس، بتكليف من "معسكر شورى المجاهدين" بمدينة "درنة" الليبية، ويشرف عليه ضابط الجيش المصري المفصول هشام العشماوي. وأوضحت المصادر الأمنية، أن الاشتباكات تجددت بين قوات الأمن المصري، والعناصر التكفيرية، على مدار الساعات الماضية، بعد وصول معلومات لقطاع الأمن الوطني بالقاهرة، تفيد تسلل عدد من سيارات الدفع الرباعي، محملة بأسلحة ثقيلة، وعناصر تكفيرية، تابعة لمعسكر "شورى المجاهدين"، وجماعة "المرابطين" الموالية لتنظيم "القاعدة"، وتمكنها من عبور الصحراء الليبية إلى داخل حدود الصحراء الغربية المصرية، بهدف تقوية وتعزيز خلية"ولاية الصعيد"، في ظل التضييقات التي تفرضها قوات الأمن عليهم. وأكدت المصادر الأمنية، أن قطاع الأمن الوطني تعامل مع المعلومات التي وصلته بهدوء شديد، بحيث أتاح لهذه العناصر التسلل والعبور داخل عمق الصحراء الغربية، والاستقرار داخل إحدى المزارع الصحرواية بطريق الخارجة أسيوط، لكشف أماكن تمركز العناصر الهاربة، والتعامل معهم عن طريق كمين محكم، بحيث يتم تصفيتهم جميعاً ومصادرة جميع الأموال والأسلحة، والأرواق التنظيمية التي بحوزتهم. ونوهت المصادر الأمنية، إلى أن الداخلية المصرية، مازالت تلاحق العناصر التكفيرية حيث دفعت بالمزيد من التشكيلات الأمنية المتعددة، لتكثيف محاصرة العناصر التكفيرية، والقضاء تماماً على مختلف المعسكرات التدريبية التي يتم إقامتها على داخل المناطق الصحراوية، أو داخل مزارع الاستصلاح الزراعي بالمناطق النائية، وأن قوات الأمن قامت بتمشيط الطرق الصحراوية الرابطة بين محافظات أسيوط والمنيا، وسوهاج وقنا، والدروب الصحراوية بين الواحات البحرية، والداخلة والخارجة، والجبال المحيطة بمحافظة الأقصر، في محاولة لتضييق الخناق بشكل الكامل على خلايا"ولاية الصعيد"، وتتخذ من هذه المناطق معسكرات تدريبية لتأهيل عناصرها والانطلاق لتنفيذ العمليات المسلحة ضد مؤسسات الدولة. كانت الداخلية المصرية، أعلنت أمس الجمعة، تصفية 13 تكفيرياً، بعد توافر معلومات لقطاع الأمن الوطني، تفيد بتمركز مجموعة من العناصر الإرهابية بإحدى مزارع الاستصلاح الكائنة بالكيلو 47 بطريق أسيوط الخارجة، واتخاذهم من أحد من المنازل بها مأوى مؤقتاً لهم بعيداً عن الرصد الأمني لاستقبال العناصر المستقطبة حديثاً لتدريبهم على استخدام الأسلحة، وإعداد العبوات المتفجرة قبل تنفيذ عملياتهم العدائية. المصدر :http://24.ae/article/391613/مصادر-لـ24-الأمن-الوطني-بالقاهرة-يلقي-القبض-على-جاسوس-معركة-الواحات
×