Jump to content

إن المنتدى العربي للعلوم العسكرية و مؤسسيه و مدراءه لا يتحملون أي مسئولية قانونية أو غير ذلك تجاه ما ينشره أعضاء و زوار الموقع و كل مشاركة يتحمل مسئوليتها كاتبها.

جميع الحقوق محفوظة © المنتدى العربي للعلوم العسكرية 2018
 

Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'اليمن'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 53 results

  1. صرّح فرحان حق نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة بأن التحالف العربي بقيادة السعودية تجاهل طلبات الأمم المتحدة بشأن العمليات الإنسانية باليمن. وقال حق الثلاثاء إنه تم حتى الآن إلغاء 32 رحلة إنسانية إلى اليمن، مشيرا إلى أن التحالف لم يرد على الطلبات الجديدة لهيئة الرحلات الإنسانية للأمم المتحدة. وأوضح المتحدث باسم الأمم المتحدة أنه يسمح لطائرات الأمم المتحدة الآن بالتوجه فقط إلى مطار عدن، بينما تبقى العاصمة صنعاء مغلقة للبعثات الإنسانية الأممية منذ فرض الحصار على اليمن في بداية الشهر الحالي. وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، قد دعا الخميس الماضي، السعودية إلى الإسراع في رفع الحصار المفروض على اليمن، والإسراع بفتح جميع الموانئ البحرية والجوية والبرية في اليمن. .:المصدر:.
  2. مجلس التعاون الخليجى أخبار السعودية دعت دول مجلس التعاون الخليجى اليوم الخميس لعقد مؤتمر دولى لإعمار اليمن بعد التوصل لاتفاق سلام لإنهاء الحرب الأهلية الدائرة هناك. جاءت الدعوة فى بيان صدر فى ختام قمة زعماء المجلس فى العاصمة السعودية الرياض وتلا البيان الأمين العام للمجلس عبد اللطيف بن راشد الزياني. ومن المقرر أن تجتمع أطراف الصراع اليمنى فى سويسرا الأسبوع المقبل فى محادثات سلام ترعاها الأمم المتحدة لانهاء الحرب الأهلية التى أودت بحياة نحو ستة الاف شخص.
  3. أعلنت القوات البحرية، التابعة لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، عن استهداف سفينة إنزال حربية تابعة لقوات التحالف، بقيادة السعودية، قبالة سواحل مديرية المخا جنوب غرب تعز. ولا انباء عن اصابات وأفاد مصدر عسكري أن عملية استهداف سفينة الإنزال العسكرية التابعة للسعودية، تم باستخدام سلاح مناسب، مؤكداً تحقيق إصابة دقيقة في السفينة الحربية المستهدفة والتي كانت تقوم بأعمال عدائية داخل المياه الإقليمية اليمنية، وذلك وفقا لموقع قناة "المسيرة". وكانت القوات التابعة لجماعة أنصار الله استهدفت، في 14 يونيو/حزيران الحالي، سفينة حربية إماراتية في سواحل المخا تابعة لقوات التحالف قبالة السواحل الغربية اليمنية. @@
  4. توك شو: قال اللواء ركن أحمد عسيري، المتحدث باسم قوات التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن، إن النظام المصري عرض على المملكة العربية السعودية، أن تشارك القوات المسلحة في حرب اليمن، لافتا إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي عرض على المملكة من 30 إلى 40 ألف جندي كقوات برية. وأضاف "عسري"، في لقائه مع قناة "العربية"، أن منهجية العمل لم تكن بوضع قوات غير يمنية في الأراضي اليمنية، لأن اليمنيين هم أولى بالدفاع عن أرضهم وحريتهم، منوها إلى أن القوات المصرية تشارك التحالف العربي في الجهد البحري والجوي.
  5. بيان: استشهاد 5 وجرح 22 من القوات السودانية في اليمن 2017-04-11T22:17:51Z القوات السودانية تشارك في عملية تحرير تعز أعلنت القوات المسلحة السودانية عن "استشهاد 5 من أفرادها وجرح 22 آخرين" من ضمن قواتها في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في اليمن. حسب ما أوردت وكالة أنباء السودان الرسمية. وأصدرت القوات المسلحة بياناً تؤكد فيه إنجاز المرحلة الأولى بنجاح كبير بإحتلالها جميع الأهداف الموكلة إليها والتى كلفت بها ضمن خطة التحالف العربى. وقال البيان أنه "في إطار الواجبات التي كلفت بها ضمن خطة التحالف العربي، نفذت قواتنا باليمن عدة عمليات تعرضية حيث أنجزت المرحلة الأولى بنجاح كبير محققة جميع الأهداف الموكلة لها". وأضاف أن القوات السودانية "كبدت العدو خسائر كبيرة في الأرواح وأسرت أعدادا كبيرة منهم، و احتسبت قواتنا خمسة شهداء بينهم ضابط ، و(22) جريحا، وتستعد لإنجاز المرحلة الثانية".
  6. ارتفع عدد ضحايا الغارات الجوية التى استهدفت لاجئين صوماليين قبالة السواحل اليمنية لـ 42 قتيلا وفق إحصائية جديدة للمنظمة الدولية للهجرة. وكانت طائرات أباتشى قصفت لاجئين كانوا فى طريقهم من اليمن إلى السودان عند مضيق باب المندب. ارتفاع عدد ضحايا القصف ضد اللاجئين الصوماليين قبالة سواحل اليمن لـ42 قتيلا - اليوم السابع
  7. أكدت "هيومن رايتس ووتش" أن الضربات الجوية التي ينفذها في اليمن التحالف العربي بقيادة السعودية وأدت إلى مقتل مئات المدنيين قد ترتقي إلى مستوى جرائم حرب، داعية إلى وقف تسليح الرياض. وقال مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة، أحمد بن شمسي، في حديث حصري لشبكة "RT"، الأحد 12 مارس/آذار: "لقد تم تشريد أكثر من 3 ملايين شخص في اليمن، وحوالي 80 بالمئة من السكان المحليين يعولون الآن على المساعدات الإنسانية". وأضاف بن شمسي، مستندا إلى معطيات البرنامج العالمي للغذاء، "أن اليمن يشهد حاليا المستوى الأعلى عالميا من سوء تغذية الأطفال، فيما يعاني كل شخص من أصل 5 في البلاد من نقص حاد في الطعام". "رايتس ووتش" لـ"RT": عمليات التحالف العربي في اليمن قد ترتقي لجرائم حرب - RT Arabic
  8. كشف موقع “إنتلجنس أونلاين” الفرنسي أن الإمارات تمارس ضغوطا شديدة على الرئيس اليمني “عبد ربه منصور هادي” لعدم التعاون مع حزب التجمع اليمني للإصلاح”. وقال الموقع الفرنسي، في تقرير له إن الإمارات تشعر بقلق شديد من حالة التقارب الموجودة بين القوات اليمنية الحكومية والتي تحارب في نفس خندق التحالف العربي الذي تشارك فيه أبوظبي، وبين الإسلاميين وعلى رأسهم حزب الإصلاح اليمني. ووفق الموقع، فإن هذا التقارب أثار أزمة بين الإمارات و هادي مؤخرا، أدت إلى تدخل العاهل السعودي “الملك سلمان” بشكل شخصي لمحاولة إنهائها. وفي التفاصيل، أوضح الموقع أنه مع زيادة التوتر بشكل كبير بين حكومتي الإمارات واليمن في أعقاب الاشتباكات للسيطرة على مطار عدن في وقت سابق من الشهر الماضي، دعا ولي عهد أبوظبي الشيخ “محمد بن زايد آل نهيان” الرئيس اليمني لعقد اجتماع يوم 27 فبراير الماضي. وبحسب الموقع، فإنه خلال الاجتماع الذي عقد في الإمارات، أبلغ “بن زايد” الرئيس اليمني اعتراضه على التقارب الحاصل بين الأخير وجماعة الإخوان المسلمين المتمثلة في حزب الإصلاح اليمني. وقال “بن زايد” خلال الاجتماع الذي حضره قيادات أمنية وعسكرية إماراتية إن 14 من قيادات حزب الإصلاح اليمني الذي هو جزء من الائتلاف الحكومي والموالين للرئيس اليمني، لديهم ارتباطات مع تنظيم “القاعدة في شبه الجزيرة العربية”. ولفت التقرير إلى أن “هادي” رد على هذه الاتهامات، بأن وعد بالتشاور مع حزب الإصلاح حول الأمر وما إذا كان هناك قيادات من الحزب لديها ارتباط بالتنظيم بالفعل، وفي حال ثبت ذلك سيطلب منه فصلهم. الاجتماع ذاته، وفق التقرير، لم يخل من انتقادات لـ”ناصر عبد ربه منصور هادي”، نجل الرئيس وقائد وحدة الحماية الرئاسية والذي غاب عن الاجتماع، حيث تدعي أجهزة الاستخبارات الإماراتية أنه تخلى عن مساحات واسعة من الأراضي في محافظة أبين، في أقصى جنوب البلاد على مقربة من عدن، إلى مقاتلي القاعدة في جزيرة العرب. ونقل الموقع عن مصادر استخباراتية، أن العاهل السعودي تدخل شخصيا في الآونة الأخيرة في محاولة لإنهاء التوتر المتزايد بين دولة الإمارات والرئيس اليمني. وقالت المصادر إن العاهل السعودي يتابع الوضع في اليمن باهتمام منذ الاشتباكات التي وقعت في منتصف شهر فبراير الماضي في مطار عدن بين قوات الحزام الأمني التي تقودها الإمارات، وقوات الحماية الرئاسية التي يقودها نجل هادي. ولفتت المصادر إلى قلق ولي ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان” هو الآخر من هذا التوتر لا سيما أنه قد يهدد اتفاق جرى عام 2015 بين المملكة وأبو ظبي حول مناطق النفوذ في اليمن، دون تفاصيل عن هذا الاتفاق. وكشفت المصادر أن الحكومة السعودية أصدرت تعليمات لـ”فهد بن تركي آل سعود”، قائد القوات الخاصة لها، لترتيب قمة ثلاثية يمنية سعودية إماراتية في أبو ظبي، ولكن آنذاك، رفضت السلطات الإماراتية التعاون، ما جعل الملك سلمان”يتدخل لعقد الاجتماع قبل جولته الآسيوية التي بدأها الشهر الماضي والتي قد تستمر لأكثر من شهر. وقبل أيام، قال مسؤول يمني بارز، إن قيادات حكومية في اليمن توصلت إلى اتفاق برعاية المملكة العربية السعودية، يضمن تنسيق عمل القوات الأمنية والعسكرية بعدن، جنوب البلاد. وقال المسؤول إن “القيادات الأمنية والعسكرية الجنوبية وقعت على محضر اتفاق يتضمن دمج القوات الأمنية في جهاز واحد ودمج القوات العسكرية بجهاز واحد وتشكيل غرفة عمليات مشتركة”. وتم الاتفاق منذ أيام برعاية وإشراف الرياض التي تقود تحالفا عربيا لدعم الرئيس الشرعي للبلاد «عبد ربه منصور هادي»، ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران. وكانت السعودية قد استدعت كافة القيادات العسكرية الموالية للإمارات في عدن، بعد تمرد قائد قوات المطار على «هادي»، محذرة من الخروج على الرئيس الشرعي. وكان «هادي»، طالب في وقت سابق، بدمج قوات الحزام الأمني التي تخضع بشكل مباشر للإمارات. http://www.moheet.com/2017/03/11/2554555/بالتفاصيل-الملك-سلمان-يتدخل-شخصيا-لإن.html#.WMO8nH20nIU
  9. فوتيل: عملية اليمن مسؤوليتي وخسرنا الكثير آخر تحديث الجمعة, 10 مارس/آذار 2017; 11:51 (GMT +0400). قائد القيادة المركزية بالجيش الأمريكي: خسرنا الكثير بعملية اليمن وأتحمل المسؤولية واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— أعلن جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية بالجيش الأمريكي، مسؤوليته عن العملية التي نفذتها البحرية الأمريكية ضد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية في اليمن بيناير/ كانون الثاني الماضي. وقال فوتيل في تصريحات أمام لجنة الشؤون العسكرية التابعة للكونغرس الأمريكي: "خسرنا الكثير في هذه العملية، وأتحمل مسؤولية ذلك، خسرنا عنصرا (في إشارة إلى جندي البحرية الأمريكية أوينز الذي قتل في العملية) وجرح آخرون بالإضافة إلى تسببنا بسقوط ضحايا مدنيين وخسرنا طائرة باهظة الثمن." وقال السيناتور، جون ماكين، الذي يرأس لجنة الشؤون العسكرية: "عندما يكون هناك نساء وأطفال قتلوا وخسارة طائرة قيمتها 70 مليون دولار ولم يتم إلقاء القبض على أي شخص كما كان مخططا له في هذه العملية فإن المهمة لا تعتبر ناجحة." https://nabdapp.com/t/39750218
  10. [ATTACH]36068.IPB[/ATTACH] أعلنت مصادر قبلية يمنية وقوع ثمانية قتلى فى الغارات الأمريكية التى استهدفت مواقع لتنظيم القاعدة فجر اليوم الجمعة فى محافظة شبوة. ذكرت ذلك قناة سكاى نيوز بالعربية، مشيرة إلى طائرات هليكوبتر وطائرات من دون طيار نفذت سلسلة ضربات جديدة على أهداف يشتبه أنها لتنظيم القاعدة فى جنوب اليمن . ونشرت الطائرات التى يعتقد أنها أمريكية قوات على الأرض فى منطقة الصعيد بمحافظة شبوة اشتبكت مع من يشتبه أنهم متشددون من التنظيم فى معركة استمرت لقرابة نصف ساعة، فيما كان أحد الأهداف منزل سعد عاطف وهو قيادى بالقاعدة فى المنطقة. #مصدر
  11. قالت منظمة "أنقذوا الأطفال" البريطانية، إن السعودية تعطل وصول شحنات المساعدات لليمن لشهور مما يتسبب فى وفاة الأطفال، بحسب تقرير لصحيفة الإندبندنت. وأضافت المنظمة البريطانية، إن تأخير وصول المساعدات الطبية يحرم مئات الآلاف من الأطفال من العلاج، مؤكدة أن التحالف الذى تقوده السعودية أخر ثلاث شحنات من المساعدات الطبية التى تتبع المنظمة عن الوصول لمنطقة الحديدة اليمنية، وإجبارها على تغيير طريقها مما تتطلب ثلاث شهور إضافية، وهذا فى مطلع العام الحالى. وتم وقف شحنة من طنين من الإمدادات الطبية للمنظمة على ساحل الحديدة وتحويل مسارها، وكانت تحمل مساعدات لـ40 ألف شخصا، بما فيهم 14 ألف طفلا تحت سن الـ5 سنوات، فوصلت لميناء عدن بعدها بـ83 يوم، بحسب الصحيفة، التى أضافت أن المرور عبر عدن يعرض العاملين والإمدادات للخطر لاضطرارها العبور من مواقع النزاع. وقال رئيس المنظمة فى اليمن، جرانت بريتشارد : إن "هذه التأخيرات تقتل الأطفال. إن فرقنا تتعامل مع تفشى وباء الكوليرا، والأطفال الذين يعانون من الإسهال والحصبة والملاريا وسوء التغذية، مع الأدوية السليمة كل هذا يمكن علاجه، ولكن التحالف الذى تقوده السعودية يمنعننا من الدخول، إنهم يحولون المساعدات والإمدادات التجارية إلى أسلحة حرب". ودعا بريتشارد الحكومة البريطانية إلى التأكد من أن المساعدات لليمن تذهب للمكان الصحيح، مضيفًا : "إن وقف الإمدادات الإنسانية من قبل التحالف بقيادة السعودية هو ببساطة أمر لا يغتفر". https://nabdapp.com/t/39495092
  12. [ATTACH]35750.IPB[/ATTACH] تداول كثير من المواقع والصحف العربية أنباء تفيد بمقتل قائد القوات الإماراتية الموجودة في اليمن، العميد ركن، ناصر مشيب العتيبي، في الهجوم الذي أدى إلى مقتل نائب رئيس هيئة الأركان اليمنية، اللواء أحمد سيف اليافعي. وكان اللواء أحمد سيف اليافعي قد قتل، بعدما تعرضت آلية كان يركبها لقصف في مدينة المخا غربي محافظة تعز اليمنية. ونفت مصادر من قيادة قوات التحالف العربي في عدن شائعات مقتل العتيبي ووصفتها بالكاذبة، على حد قول صحيفة "عاجل" السعودية. ولكن رد العتيبي بنفسه على تلك الشائعات بإجرائه لقاء تلفزيوني مع قناة أبو ظبي، مساء أمس الأربعاء 22 فبراير/شباط. وجاءت تصريحات العتيبي، التي نشرتها قناة أبو ظبي عبر موقع "يوتيوب"، خلال مشاركته في معرض "آيديكس 2017" الدفاعي بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي. وظهر العتيبي في مقطع الفيديو ليؤكد عدم وفاته، بحديثه عن اللواء أحمد سيف اليافعي، ومدى حزنه على وفاته، قائلا: "أحمد سيف اليافعي من أشرف وأنبل رجال اليمن، وأنا خدمت معه شخصيا، وتعلمت منه الكثير لأنه أكبر من سني وأكبر مني في الرتبة". وتابع قائلا "لقد كان اليافعي باحث دائم عن وجود الشرعية في اليمن، ودائما في الخطوط الأمامية، وكان سببا رئيسيا في كل الانتصارات التي تحققت في اليمن، فهو أسطورة لن تتكرر كثيرا". شاهد: حقيقة مقتل قائد القوات الإماراتية في اليمن
  13. أفادت مصادر يمنية بقيام ما أسموه الطيران السعودي ليلة أمس بإلقاء قنابل عنقودية محرمة دولياً على منازل المواطنين ومزارعهم في مدينة صعدة شمال اليمن. ونشرت وسائل إعلام محلية يمنية صوراً لعدد من الصواريخ المحملة بالقنابل العنقودية، التي استهدفت عدداً من المنازل مخلفة أضراراً مادية، ومهددة حياة المدنيين من الأطفال والنساء في المنطقة. ووثقت منظمة العفو الدولية عدة مرات استخدام السعودية للقنابل العنقودية في اليمن، وتحديداً في المناطق السكنية ما يشكل انتهاكا للقانون الدولي ولقوانين الحرب التي تحرم استخدام هذا النوع من الأسلحة في المناطق المأهولة. كما وثقت المنظمة مقتل وإصابة العديد من اليمنيين المدنيين بسبب هذه القنابل التي تنتشر بين المناطق السكنية فور سقوطها بشكل عشوائي، ما يجعل خطرها مضاعفاً على المدنيين. وأقرت السعودية سابقاً وتحت ضغط المنظمات الدولية باستخدام هذا النوع من الأسلحة، لكنها بررت استخدامه بالمحدود حينذاك، الأمر الذي تنفيه منظمات حقوق الانسان وتعتبره تهرباً من الحقيقة وتحايلاً على القوانين الدولية، في ظل صمت دولي ازاء ما يجري في اليمن. وتتفادى وسائل الاعلام المقربة والمدعومة من دول الخليج التطرق الى هذا النوع من الانتهاكات التي تحصد ارواح العديد من الأطفال والنساء، في ممارسة يفقدها الكثير من مصداقيتها امام العالم. وتواجه الحكومة البريطانية انتقادات كبيرة باعتبارها المزود الرئيسي للسعودية بهذا النوع من القنابل، فيما طالبت منظمات غربية وسياسيون أوروبيون بحظر تصدير الأسلحة بكل أنواعها للسعودية، كإجراء عقابي على انتهاكها للقوانين والمواثيق الدولية المعمول بها في الحروب. http://nasser-ss.com/archives/25139
  14. AFP FAYEZ NURELDINE أحمد عسيري انسخ أكد المتحدث الرسمي باسم التحالف العربي، مستشار وزير الدفاع السعودي، اللواء أحمد عسيري، أن الرئيس اليمني السابق،علي عبد الله صالح، سيخضع للمحاكمة بتهمة الضلوع في انقلاب على السلطة. وقال العسيري، في حديث حصري لوكالتي "سبوتنيك" و"نوفوستي" الروسيتين، الخميس 9 فبراير/شباط، إن علي عبد الله صالح هو مواطن يمني "فرضت عليه عقوبات دولية ويرتكب أعمالا إجرامية في اليمن"، مضيفا أن الحكومة الشرعية للبلاد هي من يتحمل المسؤولية عن مواطنيها، لهذا السبب "سيخضع صالح للمحاكمة وفقا للقوانين اليمنية". واعتبر عسيري أن صالح "ينتمي لفئة المجرمين الذين نفذوا انقلابا على السلطة" في الدولة، لافتا إلى أن الرئيس اليمني السابق عليه التعاون مع الحكومة الشرعية إذا أراد تجنب العقوبة التي يستحقها وفقا للقانون. وقال عسيري إن التحالف العربي يعتبر "جميع المجموعات التي دعمت الانقلاب كتلة واحدة قادت اليمن إلى المأساة" التي تمر بها البلاد حاليا. وفي سياق متصل، أعلن المتحدث باسم التحالف العربي اللواء أحمد عسيري أن الحكومة اليمنية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي تسيطر حاليا على أكثر من 85% من الأراضي اليمنية، مشددا على أنه "لا يوجد نفوذ لتلك الجماعة الانقلابية إلا في صنعاء، وبعض مناطق صعدة، بعد استيلائهم على مقدرات الجيش اليمني". وردا على سؤال حول حقيقة استهداف مدينة الرياض بصاروخ باليستي من صنعاء، قال العسيري: " أنا لا أعلق على هذا النوع من الأكاذيب، وكل ما يحدث في المملكة أو في مناطق العمليات يعلن عنه من خلال بيان رسمي للتحالف، وعدم نشر بيان رسمي عن ممارسات المليشيات الحوثية، يعني أن هذا الأمر كذب، وليس لدينا وقت للجدال اللفظي على وسائل الإعلام". وأضاف المتحدث باسم التحالف العربي: "نحن في مجال حقائق، ونقول لمن يردد أن المملكة أو بعض المواقع بها تعرضت لاستهداف أن يعطينا بيانا، نحن تعودنا على المصداقية مع المجتمع السعودي والعربي والدولي، عندما يحدث هذا النوع من العمليات سوف نعلنها، فلا يوجد لدينا ما نخفيه، إلى اليوم الميليشيات الحوثية استهدفت المملكة بـ 38 صاروخا باليستيا، جميعها ذكرت في بيانات رسمية لقيادة التحالف، ومعظم تلك الصواريخ الفاشلة تسقط داخل الأراضي اليمنية وتهدد حياة المواطنين". عسيري: صالح سيخضع للمحاكمة في اليمن - RT Arabic
  15. أكدت الأمم المتحدة أن التحالف العربي بقيادة السعودية نفذ هجمات في اليمن "قد ترقى إلى حد جرائم الحرب"، محذرة الدول المشاركة في عملياته من تجاهل مبدأ احترام القانون الإنساني الدولي. وجاء ذلك في تقرير سنوي قدم لمجلس الأمن الدولي، يوم الجمعة 28 يناير/كانون الثاني الماضي، وأعده فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة والمعني بمراقبة سير النزاع في اليمن والتحقيق في 10 ضربات جوية نفذها التحالف خلال الفترة بين مارس/آذار وحتى أكتوبر/تشرين الأول من العام 2016 وأسفرت عن مقتل 292 مدنيا على الأقل، من بينهم نحو 100 امرأة وطفل. ونقلت وكالت "رويترز"، يوم السبت، عن هذا الفريق قوله في التقرير، المؤلف من 63 صفحة: "لم تجد لجنة الخبراء أي دليل على أن الضربات الجوية أصابت أهدافا عسكرية مشروعة في ثماني غارات من الغارات العشر التي شملها التحقيق". © AP PHOTO/ SAUDI PRESS AGENCY اتهام التحالف العربي باستخدام قنابل عنقودية في اليمن وأضاف التقرير: "في كل التحقيقات العشر ترى اللجنة من شبه المؤكد أن التحالف لم يف بمعايير القانون الإنساني الدولي، فيما يخص تناسب قوة الهجوم والاحتياطات الواجب أخذها بعين الاعتبار.. وتعتبر اللجنة أن بعض الهجمات قد ترقى إلى حد جرائم الحرب". وأشار خبراء الأمم المتحدة إلى وجود ضباط أمريكيين يساندون أنشطة التحالف اللوجستية والمخابراتية، فيما قال لفريق التحقيق قائد العمليات المشتركة للتحالف العربي إن ضباطا من فرنسا وماليزيا وبريطانيا موجودون أيضا في مقر القيادة بالرياض. وأضاف التقرير، قائلا: "خلصت اللجنة إلى أن الانتهاكات المرتبطة بتنفيذ الحملة الجوية الواسعة النطاق تعكس بما يكفي إما عملية استهداف تفتقر إلى الكفاءة، أو سياسة أوسع للاستنزاف المتعمد للبنية التحتية المدنية" في اليمن. وفي إطار ردود الأفعال الأولى من قبل الرياض على هذه الاستنتاجات الدولية، قال مندوب السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي، إن الاتهامات الواردة في التقرير لا أساس لها، مشددا على أن التحالف يمارس أقصى درجات ضبط النفس وقواعد اشتباك صارمة. وقال المعلمي، يوم السبت، في حديث لوكالة "رويترز"، إن في بعض الحالات تم الإقرار بارتكاب أخطاء، وتقبل المسؤولية عنها، مضيفا أن قيادة التحالف اتخذت إجراءات تصحيحية، بما يشمل تعويضات للضحايا. كما أشار المسؤول السعودي إلى أن هناك شفافية في التحقيقات في أي حادث وقع خلال عمليات التحالف. © AP PHOTO/ HANI MOHAMMED غارة التحالف العربي على مستشفى في اليمن كانت "خطأ" يذكر أن اليمن تمر منذ حوالي 18 شهرا بنزاع مسلح مستمر، بين قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي بقيادة السعودية، وقوات الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، واستعادت المواجهة سخونتها الميدانية المعهودة بعد أشهر من الهدوء النسبي الذي انتهى مع فشل الجولة الثالثة من مفاوضات السلام التي جرت في الكويت برعاية الأمم المتحدة بين طرفي الأزمة اليمنية. وينفذ التحالف العربي بقيادة السعودية ، منذ 26 مارس/آذار 2015، ضربات جوية مستمرة لمواقع في اليمن يقول إنها عسكرية وتابعة لجماعة "أنصار الله" (الحوثيون) وللقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، في كافة أنحاء اليمن، بهدف "إعادة الشرعية وعودة الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي". وفرض التحالف العربي، منذ بدء عملياته العسكرية الداعمة لهادي، حصارا على معظم الأراضي اليمنية بما في ذلك العاصمة صنعاء. وأدى النزاع في اليمن، منذ بدء عمليات التحالف، وبحسب إحصائيات الأمم المتحدة، إلى مقتل قرابة 10 آلاف مدنيين وجرح 40 آلاف الآخرين.
  16. كشف الرئيس السوداني عمر البشير أن بلاده تجهز حالياً في قوات جديدة لنقلها إلى السعودية ومن هناك إلى اليمن، مؤكداً استمرار التشاور مع الملك سلمان بن عبد العزيز فيما يخص العلاقة الثنائية بين البلدين الشقيقين والأوضاع الإقليمية. وقال البشير في مقابلته مع قناة “العربية”، نحن في السودان نشعر أن الوضع في اليمن خطر علينا وعندما أتت عاصفة الحزم، تمت المشاركة فيها مباشرة، عبر عدد من الطائرات وقوات سودانية موجودة الآن على الأرض في “عدن”. وأكد أن زيارته الأخيرة إلى السعودية كانت في إطار التشاور المستمر مع المملكة، مشيراً إلى وجود توافق كامل في الآراء والمواقف، مشيراً بتطور العلاقات على المستوى السياسي والاقتصادي والاستثماري والعسكري. وبخصوص إيران وحراكها الإقليمي قال “إن السعودية كان لديها معلومات عن نشاط ضد المملكة من السودان”، مضيفاً “نحن كنا نؤكد أننا لن نسمح بأن تستغل أرضنا ضد المملكة”. وأعرب عن اعتقاده بأن “وجود المركز الإيراني في السودان، خلق شيئاً من الحساسية وفي النهاية اقتنعنا بأن هذا النشاط يجب أن يوقف”، متسائلاً “هل هذه هي نهاية أطماع إيران، أم لديها أهداف أخرى؟” وأجاب قائلاً إن لدى طهران “أهدافاً أخرى”. وبشأن العلاقات مع ليبيا، أوضح البشير أن بلده تعترف برئيس حكومة الوفاق الوطني، فايز السراج، كحكومة شرعية. المصدر
  17. تعهد الضابط بأنه سوف ينشر جرائم النظام السعودي بحق الشعب اليمني بغداد / المسلة: نشر ضابط سعودي مقطع فيديو، يعلن فيه إنشقاقه عن الجيش السعودي واللجوء الى المانيا، وقال انه سوف ينشر وثائق تثبت جرائم النظام السعودي بحق الشعب اليمني. وقال الضابط عبد الواحد عبد المحسن انه مقيم بالرياض ويعمل سكرتير خاص للواء الركن علي سعد آل مرعي في القوات المسلحة السعودية. وتعهد الضابط بأنه سوف ينشر جرائم النظام السعودي بحق الشعب اليمني، مؤكدا ان الجيش السعودي ارتكب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية خلال عدوانه على اليمن. المصدر: العالم - المسلة ضابط سعودي يعلن انشقاقه عن الجيش ويتعهد بكشف جرائم
  18. [ATTACH]32387.IPB[/ATTACH] صرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بأنه تم أمس الجمعة الإفراج عن المواطنين المصريين المحتجزين فى مدينة صنعاء باليمن، وذلك بعد جهود واتصالات مكثفة قام بها سفير مصر فى اليمن يوسف الشرقاوى، والذى يمارس مهام عمله من الرياض، بالتعاون والتنسيق مع أجهزة الدولة المعنية. وأوضح المتحدث باسم الخارجية المستشار أحمد أبو زيد فى بيان صحفى، اليوم السبت، أن المواطنين المحتجزين، وعددهم يقدر نحو 49 مواطنًا، قد عادوا إلى أماكن إقامتهم فى مدينة الحديدة، وأن السفير المصرى تلقى عدة اتصالات من ذوى المواطنين للإعراب عن الشكر لجهود وزارة الخارجية فى الإفراج عن أبناءهم، مؤكدين حسن التعامل مع أبناءهم خلال فترة الاحتجاز. وأشار إلى أن السفير المصرى يتابع حاليًا إجراءات عودة المواطنين إلى أرض الوطن، مناشدا كافة المواطنين المصريين المتواجدين باليمن باتخاذ أقصى درجات الحذر من خلال الإبتعاد عن أماكن الاشتباكات حرصا على حياتهم. الجدير بالذكر أن جهود السفارة المصرية باليمن تواصلت منذ اللحظة الأولى للإفراج عن المواطنين المصريين، حيث شملت اتصالات مكثفة مع العديد من المسئولين، فضلا عن المبعوث الأممى لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، وأطراف إقليمية أخرى. #مصدر
  19. كشف موقع “جينز ديفانس ويكلي” (Jane’s Defense Weekly) عن خطة عسكرية تعمل عليها دولة الإمارات العربية المتحدة وتشير إلى مرحلة جديدة من استئناف الحرب ضد الحوثيين في اليمن؛ لاستعادة مدن في شمالي البلاد، وفق ما نقل موقع عربي 1 في 16 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. وبيّن الموقع، أن دولة الإمارات نشرت تسع طائرات ميراج (2000) في القاعدة الجوية بميناء عصب الإرتيري؛ استعداداً لعمليات عسكرية جديدة في اليمن، بحسب عربي 21. كما نشرت أبوظبي طائرتين هليكوبتر “سيكورسكي UH-60 بلاك هوك”، فضلاً عن طائرتين من طراز Bell 407 من طائرات الهليكوبتر، وطائرة نقل واحدة “لوكهيد مارتن C-130 هيركوليز”، واثنتين من “بومباردييه داش 8” طائرات الدفع التوربيني. واستندت المؤسسة البحثية في حديثها إلى صور أقمار اصطناعية التقطت مؤخراً لمجموعة من المقاتلات الحربية الإماراتية، وفقاً للموقع نفسه. وقالت المؤسسة إن هذه الأنواع من الطائرات هي تحت خدمة القوات المسلحة الإماراتية فحسب، التي تمتلك أيضاً نحو 40 طائرة ميراج “2000-9EAD”. وأوضحت أن بناء البيوت الكارافانية للطائرات (هانغر) في القاعدة يشير إلى أن الإمارات نشرت أو تعتزم نشر تسع طائرات من نوع ميراج، بحسب المصدر نفسه. وأكدت المؤسسة أن هذه البيوت لم تكن موجودة في الثامن أيار/مايو الماضي. وتظهر صور الأقمار الاصطناعية أيضاً سفناً حربية إماراتية تستخدم ميناء عصب الأريتري منذ أيلول/ سبتمبر 2015. كما تظهر صورة أخرى التقطت في 20 تشرين الأول/أكتوبر واحدة من ست سفن إماراتية رست في ذلك اليوم، فضلاً عن اثنتين من سفن الإنزال 64 م. وظهرت أيضاً صورة السفينة الإماراتية سويفت، التي تعرضت لهجوم من قبل المتمردين الحوثيين الشهر الماضي، وثبت أنها لم تغرق. وكانت الإمارات بنت أوّل قاعدة عسكرية لها خارج حدود شبه الجزيرة العربية، في ميناء عصب الإريتري، الذي تمّ بناؤه خلال العام الماضي، فتحوّل من صحراء قاحلة إلى قاعدة جوية حديثة وميناء عميق المياه ومنشأة للتّدريب العسكري”، بحسب عربي 21. وأوضح تقرير لمعهد واشنطن أن بناء قاعدة عسكرية إماراتية رئيسية في إريتريا تمتدّ على مدى عدة عقود، كفيل بمنح الإمارات دورا رائدا في حماية الممرات البحرية في السويس وباب المندب.
  20. الاتي هي قائمه محدثه من موقع http://lostarmour.info/ عم خسائر التحالف باليمن. ملاحظه كل حادثه مدعمه علي الاقل بصوره و تاريخ و مكان الحدوث. # Type: Date: Location: Flag: Photos/screenshots: Source: ID 1 Jalal 2014-01-23 Aden 8754 2 T-80BV 2015-01-20 Sanaa [1] 7963 3 CASA CN-235M-300 2015-03-26 Sanaa [1] [2] 7820 4 UH-1H 2015-03-26 Sanaa [1] 7822 5 AB.412 2015-03-26 Sanaa [1] 7823 6 BTR-60PB 2015-03-26 Lahij 7891 7 BTR-60PB 2015-03-27 Sanaa [1] 10006 8 Reva III 2015-03-29 Aden 7897 9 Reva III 2015-03-29 Aden 7915 10 T-55 2015-03-29 Aden [1] 7929 11 BTR-80A 2015-04-05 Aden [1] 7964 12 Reva III 2015-04-06 Abyan [1] 8326 13 T-62 2015-04-12 Aden [1] 7926 14 T-55 2015-04-22 Taiz [1] 8582 15 T-55 2015-04-23 Abyan [1] 8108 16 T-62 2015-04-24 Aden [1] 10174 17 MiG-29 2015-04-29 Sanaa [1] 7864 18 F-5E/F 2015-04-29 Sanaa [1] 7865 19 Mi-8 2015-04-29 Sanaa [1] 7866 20 Su-22 2015-04-29 Sanaa [1] 7867 21 F-5E/F 2015-04-29 Sanaa [1] 7868 22 Su-22 2015-04-29 Sanaa [1] 7869 23 Su-22 2015-04-29 Sanaa [1] 7870 24 T-55 2015-05-01 Mareb [1] 8016 25 IL-76TD 2015-05-04 Sanaa [2] 7819 26 T-55 2015-05-04 Aden [1] 7895 27 T-55 2015-05-04 Aden [1] 7954 28 T-55 2015-05-04 Aden [1] 7967 29 BTR-80 2015-05-05 Aden [1] [2] 7911 30 F-16C 2015-05-10 Saada [1] 7579 31 T-62 2015-05-10 Taiz [1] 7958 32 BMP-1 2015-05-15 Taiz [1] 7928 33 T-55 2015-05-22 Aden [1] 9823 34 Panhard AML-90 2015-06-08 [1] 7992 35 LAV-25 2015-06-09 [1] 7573 36 M60 Patton 2015-06-13 [1] 8006 37 M60 Patton 2015-06-18 [1] 8495 38 AMX-30 2015-07-01 [1] 7570 39 AMX-30 2015-07-01 [1] 7571 40 M2 Bradley 2015-07-01 [1] 7675 41 M113 2015-07-01 10340 42 M60 Patton 2015-07-05 [1] 7572 43 T-55 2015-07-13 Aden [1] 7856 44 T-55 2015-07-13 Mareb [1] 7953 45 T-55 2015-07-15 Taiz [1] 7943 46 BMP-2 2015-07-23 Mareb [1] 7952 47 T-55 2015-07-30 Aden [1] 7997 48 2S1 Gvozdika 2015-08-01 Saada [1] 7906 49 2S1 Gvozdika 2015-08-01 Saada [1] 7907 50 T-62 2015-08-01 Aden [1] 7927 51 M60 Patton 2015-08-01 Mareb [1] [2] 8017 52 SS-21 Scarab 2015-08-01 Saada [1] 8127 53 2S1 Gvozdika 2015-08-01 Saada [1] 8128 54 T-55 2015-08-03 Aden [1] 7948 55 T-55 2015-08-03 Aden [1] 7949 56 T-62 2015-08-06 Al-Anad 7886 57 Su-22 2015-08-06 Al-Anad [1] 7913 58 MiG-21 2015-08-06 Al-Anad [1] 7990 59 BTR-80A 2015-08-07 Aden 7837 60 Oshkosh M-ATV 2015-08-09 Aden 7836 61 Oshkosh M-ATV 2015-08-09 Aden 7838 62 Oshkosh M-ATV 2015-08-09 Aden 7853 63 T-62 2015-08-09 Shuqrah [1] 7956 64 T-55 2015-08-09 Bayhan [1] 8756 65 T-55 2015-08-10 Lawdar [1] 7966 66 BMP-3 2015-08-11 [2] 7564 67 T-62 2015-08-11 Abyan [1] 11045 68 T-55 2015-08-13 Abyan [1] 8048 69 T-55 2015-08-14 Al Radmah [1] 10692 70 M2 Bradley 2015-08-16 [1] 7568 71 M2 Bradley 2015-08-16 [1] 7569 72 Oshkosh M-ATV 2015-08-17 Abyan [1] 7844 73 Oshkosh M-ATV 2015-08-17 Abyan [1] 7845 74 Oshkosh M-ATV 2015-08-17 Abyan [1] 7846 75 Oshkosh M-ATV 2015-08-17 al-Bayda 7883 76 Oshkosh M-ATV 2015-08-17 Abyan 7916 77 M88A1 2015-08-19 [1] 7847 78 Oshkosh M-ATV 2015-08-20 7950 79 T-55 2015-08-20 Aden [1] 8047 80 AH-64A 2015-08-21 Jizan [2] [3] 7578 81 Oshkosh M-ATV 2015-08-21 [1] [2] 7877 82 Oshkosh M-ATV 2015-08-21 [1] 7951 83 M88A1 2015-08-22 [1] [2] 7565 84 M2 Bradley 2015-08-22 [1] [2] [3] 7566 85 Oshkosh M-ATV 2015-08-22 Mukeiras [1] 7813 86 Oshkosh M-ATV 2015-08-22 Mukeiras [1] [2] 7814 87 Oshkosh M-ATV 2015-08-22 Mukeiras [1] 7815 88 Oshkosh M-ATV 2015-08-22 Mukeiras [1] 7816 89 Oshkosh M-ATV 2015-08-22 Mukeiras [1] [2] [3] 7817 90 Oshkosh M-ATV 2015-08-22 Mukeiras [1] [2] [3] 7818 91 Al Shibl-2 2015-08-22 [1] 7821 92 Oshkosh M-ATV 2015-08-22 [1] 7824 93 Al Shibl-2 2015-08-22 [1] 7876 94 M60 Patton 2015-08-22 Mukeiras [1] 8037 95 T-62 2015-08-23 Taiz [1] 7908 96 M1A2S Abrams 2015-08-24 Al Khobh [1] 7560 97 M1A2S Abrams 2015-08-24 Al Khobh [1] [2] [3] 7561 98 M2 Bradley 2015-08-24 Al Khobh [1] [2] 7567 99 Mi-8 2015-08-24 Saada [1] 7998 100 Gurkha RPV 2015-08-24 Jizan [1] 10220 101 Oshkosh M-ATV 2015-08-25 Mukeiras [1] 7807 102 Oshkosh M-ATV 2015-08-25 Mukeiras [1] [2] 7808 103 Oshkosh M-ATV 2015-08-25 Mukeiras [1] 7809 104 Oshkosh M-ATV 2015-08-26 Mukeiras [1] 7811 105 M1A2S Abrams 2015-08-29 [1] 7562 106 M1A2S Abrams 2015-08-29 Al Khobh [1] [2] 7563 107 T-55 2015-08-29 Taiz [1] 7957 108 Gurkha RPV 2015-08-31 [1] 7810 109 SS-21 Scarab 2015-09-01 [1] 7559 110 T-62 2015-09-02 [1] 8544 111 T-55 2015-09-08 Dali 10999 112 M2 Bradley 2015-09-09 [1] [2] 7769 113 M113 2015-09-09 [1] [2] 7770 114 Zlin Z 142 2015-09-09 7896 115 Oshkosh M-ATV 2015-09-12 [1] 7871 116 Oshkosh M-ATV 2015-09-15 Mareb [1] [2] 7999 117 Oshkosh M-ATV 2015-09-15 Mareb [1] 8001 118 Oshkosh M-ATV 2015-09-15 Mareb [1] 8002 119 Oshkosh M-ATV 2015-09-15 Mareb [1] 8003 120 Oshkosh M-ATV 2015-09-15 Mareb [1] 8004 121 Oshkosh M-ATV 2015-09-15 Mareb [1] 8005 122 Oshkosh M-ATV 2015-09-16 Mareb [1] [2] 7834 123 Oshkosh M-ATV 2015-09-16 Mareb [1] [2] 7835 124 Oshkosh M-ATV 2015-09-17 Mareb [1] 7803 125 Oshkosh M-ATV 2015-09-17 Mareb [1] 7804 126 Oshkosh M-ATV 2015-09-17 Mareb [1] 7805 127 Oshkosh M-ATV 2015-09-17 Mareb [1] 7806 128 Oshkosh M-ATV 2015-09-17 Mareb [1] 7826 129 Oshkosh M-ATV 2015-09-17 Mareb [1] 7827 130 Oshkosh M-ATV 2015-09-17 Mareb [1] 7862 131 Oshkosh M-ATV 2015-09-17 Mareb [1] [2] 7863 132 Al Shibl-2 2015-09-18 [1] 7825 133 M113 2015-09-20 Al Khobh [1] [2] 7764 134 M2 Bradley 2015-09-20 Al Khobh [1] [2] 7771 135 M2 Bradley 2015-09-23 Al Khobh [1] 7777 136 M88A1 2015-09-23 Al Khobh [1] 7778 137 M1A2S Abrams 2015-09-23 Al Khobh [1] 7786 138 M2 Bradley 2015-09-23 Al Khobh [1] [2] 7830 139 M113 2015-09-24 Al Khobh [1] [2] 7794 140 Oshkosh M-ATV 2015-09-25 Al Khobh [1] 7797 141 Oshkosh M-ATV 2015-09-25 Al Khobh [1] 7798 142 Oshkosh M-ATV 2015-09-25 Al Khobh [1] [2] 7799 143 Oshkosh M-ATV 2015-09-25 Al Khobh [1] 7800 144 Oshkosh M-ATV 2015-09-25 Al Khobh [1] [2] [3] 7801 145 Oshkosh M-ATV 2015-09-25 Al Khobh [1] [2] [3][4] 7802 146 Oshkosh M-ATV 2015-09-25 Mareb [1] [2] 7841 147 Oshkosh M-ATV 2015-09-25 Mareb [1] [2] 7842 148 Oshkosh M-ATV 2015-09-25 Mareb [1] [2] 7843 149 Gurkha RPV 2015-09-27 Jizan [1] 7878 150 Al Shibl-2 2015-09-27 Jizan [1] 7879 151 M2 Bradley 2015-09-30 [1] 7914 152 M88A1 2015-10-01 Jizan [1] 7945 153 Oshkosh M-ATV 2015-10-01 Jizan [1] 7946 154 M60 Patton 2015-10-01 Jizan [1] 7947 155 Al Shibl-2 2015-10-01 Jizan 7971 156 T-62 2015-10-03 Kirsh [1] 11187 157 Oshkosh M-ATV 2015-10-05 Bjeezan [1] 7996 158 T-62 2015-10-05 Mareb [1] 8018 159 BMP-2 2015-10-05 Mareb [1] 8019 160 Ratel 2015-10-05 Mareb [1] 8020 161 Ratel 2015-10-05 Mareb [1] 8021 162 ZSU-23-4 Shilka 2015-10-07 [1] 8046 163 M60 Patton 2015-10-07 Sirwah 8106 164 M60 Patton 2015-10-07 Sirwah 8180 165 T-55 2015-10-08 Mareb [1] 8072 166 M2 Bradley 2015-10-10 Bjeezan 8096 167 T-80BV 2015-10-10 Marib [1] 9655 168 M60 Patton 2015-10-12 Mareb [1] 8112 169 Oshkosh M-ATV 2015-10-12 Mareb [1] 8174 170 Oshkosh M-ATV 2015-10-12 Mareb [1] 8175 171 M113 2015-10-13 Al Khobh [1] 8116 172 M113 2015-10-14 Jizan [1] 8141 173 M113 2015-10-14 Jizan [1] 8143 174 M2 Bradley 2015-10-14 [1] 8148 175 M60 Patton 2015-10-14 Mukeiras [1] 8165 176 Ratel 2015-10-18 Mareb [1] 10691 177 Reva III 2015-10-19 Aden [1] 10351 178 Reva III 2015-10-19 Aden [1] 10352 179 T-55 2015-10-19 Aden [1] 10427 180 T-62 2015-10-19 Aden [1] 10445 181 Oshkosh M-ATV 2015-10-24 [1] 8356 182 Oshkosh M-ATV 2015-10-24 [1] 8357 183 Al Shibl-2 2015-10-25 Mareb [1] 8337 184 BMP-1 2015-10-25 Mareb [1] [2] 8338 185 M60 Patton 2015-10-29 [1] 8456 186 M2 Bradley 2015-10-29 [1] 8457 187 Jalal 2015-10-29 Al Bayda [1] 8642 188 M60 Patton 2015-10-31 Jizan 8443 189 Panhard AML-90 2015-10-31 Taiz [1] 8755 190 M2 Bradley 2015-11-02 Najran [1] 8454 191 LAV-AG 2015-11-02 Najran [1] 8455 192 T-55 2015-11-03 Mareb [1] [2] 8458 193 T-55 2015-11-03 Mareb 8459 194 M113 2015-11-05 Al Raboah 8488 195 Oshkosh M-ATV 2015-11-05 Al Raboah 8489 196 Oshkosh M-ATV 2015-11-06 Al Raboah [1] 8542 197 Al Shibl-2 2015-11-06 Al Raboah [1] 8543 198 Oshkosh M-ATV 2015-11-10 Taiz [1] 8572 199 BTR-152 2015-11-11 Dhale [1] 8647 200 Oshkosh M-ATV 2015-11-12 Mocha [1] 8591 201 Oshkosh M-ATV 2015-11-13 Mocha [1] 8604 202 Oshkosh M-ATV 2015-11-13 Mocha [1] 8605 203 Oshkosh M-ATV 2015-11-13 Taiz [1] 8606 204 M113 2015-11-13 Al Khobh [1] 8607 205 Oshkosh M-ATV 2015-11-18 Taiz [1] 8644 206 Oshkosh M-ATV 2015-11-18 Taiz [1] 8645 207 Oshkosh M-ATV 2015-11-18 Taiz [1] 8646 208 T-62 2015-11-20 Taiz [1] 8753 209 LAV-AG 2015-11-24 Najran [1] 8761 210 Oshkosh M-ATV 2015-11-25 Taiz [1] 8945 211 Oshkosh M-ATV 2015-11-25 Taiz [1] 8946 212 T-55 2015-11-26 Lahij 8752 213 Oshkosh M-ATV 2015-11-26 [1] 8922 214 Oshkosh M-ATV 2015-11-26 Taiz [1] 8923 215 Oshkosh M-ATV 2015-11-26 Taiz [1] 8924 216 Oshkosh M-ATV 2015-11-29 Taiz [1] 8849 217 Oshkosh M-ATV 2015-11-29 Taiz [1] 8850 218 T-55 2015-11-30 Bayhan [1] 9250 219 T-55 2015-11-30 Bayhan [1] 9251 220 M60 Patton 2015-12-01 Mareb [1] 9849 221 M60 Patton 2015-12-03 [1] 8878 222 M113 2015-12-03 [1] [2] 8879 223 LAV-AG 2015-12-03 [1] 8880 224 M113 2015-12-03 [1] 8881 225 M113 2015-12-03 [1] 8882 226 M113 2015-12-03 [1] 8883 227 M113 2015-12-03 [1] 8884 228 M113 2015-12-03 [1] 8885 229 M60 Patton 2015-12-03 [1] 8886 230 M113 2015-12-03 [1] 8887 231 Oshkosh M-ATV 2015-12-04 Jizan [1] 8921 232 Oshkosh M-ATV 2015-12-11 Taiz [1] 9043 233 M113 2015-12-11 [1] 9044 234 M113 2015-12-11 Jizan [1] 9077 235 LAV-AT 2015-12-11 Jizan [1] 9078 236 M113 2015-12-11 Jizan [1] 9087 237 BTR-80A 2015-12-15 Jawf [1] 9255 238 BMP-2 2015-12-18 9248 239 T-55 2015-12-18 Marib [1] 9252 240 T-62 2015-12-19 Jawf 9249 241 T-55 2015-12-20 Jawf 9253 242 T-55 2015-12-21 Jawf 9257 243 M113 2015-12-22 Jizan [1] [2] 9263 244 M2 Bradley 2015-12-23 Jizan [1] 9287 245 Oshkosh M-ATV 2015-12-27 Mareb [1] 9361 246 F-16C 2015-12-30 Jizan 9430 247 Oshkosh M-ATV 2016-01-03 Mareb [1] 9634 248 T-62 2016-01-04 Taiz [1] 9653 249 T-55 2016-01-04 Taiz [1] 9654 250 T-55 2016-01-04 Taiz [1] 9657 251 Al Shibl-2 2016-01-06 Jizan [1] 9724 252 T-62 2016-01-10 Taiz [1] 9820 253 BTR-60PU 2016-01-10 Amran [1] 9822 254 T-55 2016-01-10 Taiz 10792 255 Oshkosh M-ATV 2016-01-15 Al Raboah [1] 10005 256 Oshkosh M-ATV 2016-01-17 Aden [1] 10118 257 BMP-1 2016-01-19 Saada [1] 10117 258 T-62 2016-01-20 Mareb 10215 259 Oshkosh M-ATV 2016-01-21 Mareb 10175 260 BRDM-2 2016-01-24 Houta [1] 10216 261 BRDM-2 2016-01-24 Houta [1] 10254 262 M2 Bradley 2016-01-27 Jizan 10246 263 Ratel 2016-01-27 Misrakh [1] 10253 264 Al Shibl-2 2016-01-30 Al Raboah [1] 10426 265 M113 2016-02-01 Jizan [1] 10311 266 M2 Bradley 2016-02-01 Khobe [1] 10320 267 Oshkosh M-ATV 2016-02-02 Jawf [1] 10341 268 Oshkosh M-ATV 2016-02-08 Jawf [1] 10417 269 LAV-25 2016-02-09 Al Raboah [1] 10425 270 Nimr 2016-02-09 Taiz [1] 10440 271 Tok-Chon 2016-02-12 Nihm [1] 10456 272 Tok-Chon 2016-02-12 Nihm [1] 10457 273 Tok-Chon 2016-02-12 Nihm [1] 10458 274 Oshkosh M-ATV 2016-02-13 Taiz [1] 10484 275 Oshkosh M-ATV 2016-02-14 Lahij [1] 10517 276 Oshkosh M-ATV 2016-02-16 Jawf [1] 10537 277 Oshkosh M-ATV 2016-02-16 Jawf [1] 10538 278 Pegaso BMR 2016-02-18 Midi [1] 10592 279 Pegaso BMR 2016-02-18 Midi [1] 10593 280 Pegaso BMR 2016-02-19 Midi [1] 10566 281 Oshkosh M-ATV 2016-02-20 Al Raboah [1] 10587 282 Oshkosh M-ATV 2016-02-20 Al Raboah [1] 10588 283 M2 Bradley 2016-02-27 Jizan [1] 10701 284 Nimr 2016-02-29 Aden 10740 285 Oshkosh M-ATV 2016-03-03 Jawf [1] 10793 286 T-62 2016-03-06 Taiz [1] 10805 287 T-55 2016-03-10 Taiz [1] 10838 288 T-55 2016-03-11 Taiz [1] 10842 289 T-55 2016-03-11 Taiz [1] 10843 290 T-55 2016-03-12 Taiz [1] 10861 291 T-55 2016-03-12 Taiz [1] 10862 292 Mirage 2000 2016-03-13 Aden [1] 10865 293 Reva III 2016-03-13 Aden [1] 10866 294 T-55 2016-03-13 Taiz [1] 11203 295 T-62 2016-03-16 Taiz [1] 10908 296 Oshkosh M-ATV 2016-03-18 Taiz [1] 10909 297 Oshkosh M-ATV 2016-03-23 Taiz [1] 10973 298 T-55 2016-03-25 Marib [1] 11000 299 T-62 2016-03-26 Aden 11096 300 T-55 2016-03-26 Aden 11186 301 BMP-1 2016-03-29 Shabwa [1] 11041 302 BMP-1 2016-03-29 Shabwa [1] 11042 303 T-55 2016-03-30 Marib 11064 304 Oshkosh M-ATV 2016-03-31 Jawf [1] 11072 305 Oshkosh M-ATV 2016-04-07 Jawf [1] [2] 11178 306 T-55 2016-04-07 Taiz 11230 307 T-80BV 2016-04-08 Marib [1] 11191 308 Oshkosh M-ATV 2016-04-08 Marib [1] 11202 309 Oshkosh M-ATV 2016-04-08 Marib [1] 11225 310 Nimr 2016-04-12 Taiz [1] 11229
  21. قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، اليوم الاثنين، إن بلاده على استعداد للموافقة على وقف إطلاق النار في اليمن إذا ما وافق الحوثيون. وأشار الجبير إلى أنهم في المملكة كانوا يسخرون الجهود من أجل السلام بعد فشل العديد من المحاولات السابقة لوقف إطلاق النار، حسبما نقلت عنه وكالة "رويترز". وعلق الوزير السعودي آماله على الأمم المتحدة في إقناع الأطراف في اليمن للعودة إلى طاولة المفاوضات. وأكد وزير الخارجية السعودي أن المسؤولين عن قصف مجلس العزاء ستتم محاسبتهم كما سيتم تعويض الضحايا. وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا قد دعتا، أمس الأحد، إلى وقف فوري وغير مشروط لإطلاق النار في اليمن لإنهاء العنف. وحول الوضع في سوريا قال الجبير إن بلاده تعمل على زيادة تدفق الأسلحة لما وصفه ب "المعارضة المعتدلة" في حلب
  22. رفضت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) القول في 17 تشرين الأول/أكتوبر إن كانت المدمرة “يو أس أس مايسون” (USS Mason) استهدفت بعدد من الصواريخ التي أطلقت من اليمن الأسبوع الماضي مثلما كان يعتقد من قبل، قائلة إن مراجعة تُجرى لتحديد ما حدث، وفق ما نقلت وكالة أنباء رويترز في 18 تشرين الأول/أكتوبر الجاري. وإذا ثبت أن المدمرة التي تحمل صواريخ موجهة استُهدفت في 15 تشرين الأول/أكتوبر، فسيكون لذلك تداعيات عسكرية إذ إن الولايات المتحدة هددت بالرد مرة أخرى إذا تعرضت سفنها لإطلاق نار من أراض يسيطر عليها الحوثيون المتحالفون مع إيران في اليمن، بحسب الوكالة. هذا ونفذت الولايات المتحدة ضربات بصواريخ كروز ضد مواقع رادار في اليمن الأسبوع الماضي بعد محاولتين مؤكدتين لضرب المدمرة مايسون بصواريخ كروز من الشاطئ. وقال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك خلال مؤتمر صحفي “ما زلنا نقيّم الوضع. لا تزال هناك بعض العناصر التي نحاول استيضاحها بأنفسنا في ظل الخطر -الخطر المحتمل – المحدق بأفرادنا”، وفقاً لرويترز. وكشف الأميرال جون ريتشاردسون قائد العمليات البحرية الواقعة الأحدث خلال مناسبة في بالتيمور قائلاً إن المدمرة مايسون “تعرضت مجدداً فيما يبدو لهجوم في البحر الأحمر.” وأشار كوك إلى أن طاقم المدمرة رصد ما يبدو أنه خطر صاروخي ورد بالشكل المناسب. لكن مسؤولين أميركيين حذروا من أن تفاصيل الحادث لا تزال قيد المراجعة. ولم يتضح متى سيصدر تحديد نهائي لعدد الصواريخ التي أطلقت بالفعل على المدمرة مايسون إن كانت قد أطلقت من الأساس، وفقاً للوكاة نفسها. ودمرت صواريخ كروز الأميركية التي أطلقت ثلاثة مواقع رادار في مناطق باليمن تسيطر عليها قوات الحوثيين في أول تدخل عسكري مباشر من واشنطن ضد أهداف خاضعة لسيطرة الحوثيين في الصراع اليمني.
  23. [ATTACH]24777.IPB[/ATTACH] [ATTACH]24779.IPB[/ATTACH] نفذت المدمرة الامريكية USS Nitze DDG 94 يوم 13/6/2016 هجوما صاروخيا ناجحا على ثلاث مواقع رادار على السواحل الغربية لليمن المطلة على البحر الاحمر على خلفية الهجوم الصاروخى المتكرر للحوثيين على المدمرة USS Mason DDG 94 حيث ادعت وزارة الدفاع الأمريكية أن رادارات هذه المواقع كانت نشطة خلال الهجوم حيث نوهت وزارة الدفاع ان الهجوم الصاروخى جاء دفاعا عنا و عن سفننا الحربية و التجارية و عن حقنا فى حرية الملاحة فى هذا الممر الحيوى The US military has successfully carried out strikes against three coastal radar sites in Yemen after a US Navy Arleigh Burke Class guided-missile destroyer, USS Mason, was attacked by missiles in the Red Sea. USS Mason came under missile attack during its routine operations in international waters off the Red Sea coast of Yemen. US Department of Defense Press Secretary Peter Cook confirmed that USS Nitze (DDG 94) launched the strike against the radar sites that are located in the Houthi-controlled territory on Yemen's Red Sea coast “These limited self-defence strikes were conducted to protect our personnel, our ships, and our freedom of navigation in this important maritime passageway مصدر
  24. مشروع قرار بريطاني على طاولة مجلس الأمن بشأن اليمن يبدو أن الوضع المتفاقم في اليمن وارتفاع عدد الضحايا بين المدنيين، استفاقت الدبلوماسية الدولية من سباتها، وتحرك المجتمع الدولي نحو مجلس الأمن لوقف العنف في تلك البلاد. بعد فشل الحوار السياسي بين الفرقاء اليمنيين، أخذت نيران الحرب تستعتر، وبات الوضع في اليمن يهدد حياة الملايين من السكان. في هذه الأثناء أعلنت بريطانيا أنها ستقدم إلى مجلس الأمن مشروع قرار يطالب بوقف إطلاق النار في اليمن ويدعو الأطراف للجلوس إلى طاولة الحوار. وذكر السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة، ماثيو راكروفت، أن لندن ستقدم مشروع قرار إلى مجلس الأمن يطالب بوقف فوري لإطلاق النار في اليمن بعد الغارة التي استهدفت قاعة تقام فيها مراسم عزاء في صنعاء الأسبوع الماضي. وقال راكروفت للصحفيين: "لقد قررنا تقديم مشروع قرار لمجلس الأمن بشأن اليمن يدعو إلى وقف فوري للأعمال الحربية واستئناف العملية السياسية". تجدر الإشارة إلى أن غارة كانت قد استهدفت مجلس عزاء يحضره مسؤولون كبار لتقديم التعازي إلى وزير الداخلية، جلال الرويشان بوفاة والده، أدت إلى مقتل 140 شخصا على الأقل وإصابة المئات. ووجه الحوثيون أصابع الاتهام للتحالف العربي الذي تقوده السعودية، فيما نفى التحالف أي ضلوع له في العملية، قبل أن يعلن فتح تحقيق في الحادثة. وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن السعودية وافقت على طلب بريطاني بالمشاركة في التحقيق بشأن الغارة الجوية. وتحدثت وسائل إعلام عن مسؤول بالحكومة البريطانية أن لندن تفكر في إرسال فريق محامين ومحققين عسكريين لمراقبة التحقيقات التي يجريها التحالف العسكري بقيادة السعودية. ويتولى هذه التحقيقات فريق يمثل 14 دولة يعرف باسم "الفريق المشترك لتقييم الحوادث" الذي يضم عددا من حلفاء السعودية بدول مجلس التعاون الخليجي، في حين طالبت منظمات حقوقية بإجراء تحقيق مستقل. وفي أوائل أكتوبر وقبل تنفيذ الغارة المذكورة، أعلن مندوب بريطانيا الدائم لدى الأمم المتحدة أن بلاده تراجع سياسة مبيعات السلاح للرياض. وأوضح الدبلوماسي البريطاني آنذاك، أن لندن دعت السعودية إلى التحقيق بشأن مزاعم استهداف مدنيين في اليمن. يذكر أن البرلمان الأوروبي حض في فبراير/شباط الماضي الاتحاد الأوروبي على فرض حظر على تصدير الأسلحة إلى السعودية ودعا البرلمان بريطانيا وفرنسا وحكومات دول الاتحاد الأوروبي الأخرى إلى التوقف عن بيع الأسلحة إلى دولة تتهم باستهداف المدنيين في اليمن. وصوت نواب البرلمان الأوروبي بأغلبية 449 صوتا لصالح فرض حظر أوروبي على تصدير السلاح إلى السعودية. كما أبدى نواب أوروبيون قلقهم من أن الضربات الجوية للتحالف العربي الذي تقوده السعودية والحصار البحري الذي تفرضه على اليمن، قد تسببا في آلاف الوفيات في اليمن و في إثارة الاضطراب فيها. من جانبها، أعلنت الولايات المتحدة عقب الغارة عزمها مراجعة دعمها للتحالف العربي في اليمن، مشيرة إلى مبادرتها الفورية بمراجعة دعمها للتحالف، الذي قد تقلص بشكل ملحوظ، حسب وصفها. ومنذ الـ26 مارس/آذار 2015، يشن التحالف العربي بقيادة السعودية عمليات عسكرية في اليمن ضد المسلحين الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وذلك استجابة لطلب الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي. وتنفي السعودية الادعاءات بشأن استهداف مواقع مدنية في اليمن، من قبل قوات التحالف العربي الذي تقوده الرياض. وتؤكد السعودية أن قوات التحالف العربي تتوخى أعلى درجات الحيطة والحذر لعدم استهداف المدنيين. وأوضح المتحدث باسم القوات المشتركة في عاصفة الحزم التحالف مرارا في مقابلات مع RT أن التحالف يتقيد بقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان كافة في جميع عملياته العسكرية، وذلك التزاما منه بواجب حماية المدنيين وتجنيبهم آثار الصراع. RT
×