Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'برنامج'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 53 results

  1. مقاتلات اف-16 فالكون ” F-16 ” تعتبر حاليا العمود الفقري للقوات الجوية المصرية حيث تعمل 218 مقاتلة من بلوكات مختلفة في صفوفها و بالعودة قليلا نجد ان مقاتلات اف-16 فالكون قد دخلت الخدمة علي مدار ما يقارب 40 سنة طبقا للتسلسل التالي: في يناير 1980 وقعت مصر مع أمريكا صفقة شراء 42 مقاتلة اف-16 بلوك 15 F-16A/B مقسمة الي 34 احادية المقعد و 8 مقاتلات بمقعد مزدوج طبقا لبرنامج السلام الموجة Peace Vector I الذي تعتمدة وزارة الخارجية الامريكية علي ان يتم تصنيع هذه الصفقة بشركة Fokker الهولندية. في يناير 1982 اعتمدت القوات الجوية المصرية الطائرات المقدمة لها و تم تسليم الدفعة الاولي التي تضمنت 6 مقاتلات بعد هذا التاريخ بشهرين تقريبا و توالي استلام المقاتلات بعد ذلك تباعا. خلال 1983 طلبت مصر شراء كميات اضافية من اف-16 فالكون وصلت الي 40 مقاتلة بلوك 32 F-16C/D متضمنة القدرة علي تشغيل صواريخ AIM-7 Sparrow. في اكتوبر 1986 تم استلام الدفعة الاولي من الصفقة الثانية طبقا لبرنامج السلام الموجة 2 Peace Vector II و تم تشغيل هذه الصفقة ضمن اللواء 242 بقاعدة بني سويف الجوية. في يونيو 1990 طلبت القوات الجوية المصرية 35 مقاتلة احادية المقعد F-16C بالاضافة الي 12 مقاتلة مزدوجة المقعد F-16D بلوك 40 مزودة بمحركات جينيرال اليكتريك طراز F110 turbofan. و خلال1991 تم استلام الدفعة الاولي من هذه الصفقة طبقا لاتفاقية السلام الموجة3 Peace Vector III تم توقيع عقد جديد لبناء و توريد 34 مقاتلة اف-16 احادية المقعد F-16C بالاضافة الي 12 مقاتلة اف-16 ثنائية المقعد F-16D بلوك 40 مع شركة TUSAS Aerospace Industries التركية و يعتبر هذا هو العقد الاول في تاريخ صفقات اف-16 حول العالم الذي يتم اسناد تنفيذة الي طرف ثالث. تم توقيع هذه الصفقة طبقا لبرنامج السلام الموجة4 Peace Vector IV و قد تم تسليم الدفعة الاولي من هذا التعاقد في عام 1994 و استكمل التسليم في 1995. ولاسباب تتعلق بالسياسة الخارجية الامريكية لصفقات التسليح لا يسمح بتصدير مقاتلات اف-16 التي تصنع خارج الولايات المتحدة الامريكية مباشرة الي المستخدم النهائي ” قد تكون ضوابط امنية اكثر منها سياسية” لذلك فقد تم تسليم المقاتلات المصرية الي شركة لوكاهيد الامريكية اولا و من ثم تم تحويلها الي مصر فيما بعد. و مع انتهاء تسليم الصفقة الاخيرة في 1995 يكون الاسطول المصري من مقاتلات اف-16 فالكون قد بلغ 175 مقاتلة. في مايو 1996 وقعت مصر و أمريكا علي صفقة جديده تضمنت تصنيع و توريد 21 مقاتلة اف-16 بلوك 40 علي ان يتم تصنيعها بمصانع لوكاهيد في فورت ثورث و كذلك يتم تزويد هذه المقاتلات بمحركات حديثة من انتاج جينيرال اليكتريك طراز F110-GE100B مع تزويدها بوسائل حماية ذاتية. و بداء بناء هذه الصفقة في 1999 طبقا لبرنامج السلام الموجة 5 Peace Vector V علي ان تنضم لمثيلاتها في قاعدتي ابوصوير و جناكليز. في عام 1997 تم تطوير البلوكات القديمة للمقاتلة اف-16 التي تسلمتها القوات الجوية المصرية “بلوك 15 و بلوك 32” الي بلوك 42. في فبراير 1999 تم التباحث حو صفقة جديده تضمنت بناء و توريد 24 مقاتلة جديده بلوك 40. في مارس 1999 تم توقيع واحدة من اكبر الصفقات بين مصر و امريكا حيث بلغت قيمتها 3.2 مليار دولار تضمنت 24 مقاتلة اف-16 بلوك 40 و 200 دبابة M1A1 Abrams و 32 صاروخ باتريوت علي ان يتم سداد هذه الصفقة علي 3 سنوات من المعونة العسكرية الامريكية و قد خضعت هذه الصفقة لبرنامج السلام الموجة Peace Vector VI. في ديسمبر 2009 تم الاتفاق علي صفقة لا تقل ضخامة عن سابقتها حيث طلبت مصر •24 F-16C/D Block 50/52 Aircraft installed with either the F100-PW-229 or F110-GE-129 Increased Performance Engines (IPE) and APG-68(V)9 radars •6 F100-PW-229 or F110-GE-129 IPE spare engines •6 APG-68(V)9 spare radar sets •60 LAU-129/A Common Rail Launchers; •28 AN/APX-113 Advanced Identification Friend or Foe (AIFF) Systems without Mode IV •28 M61 20mm Vulcan Cannons •28 AN/ALQ-211 Advanced Integrated Defensive Electronic Warfare Systems (AIDEWS); or Advanced Countermeasures Electronic Systems (ACES) which includes the AN/ALQ-187 Electronic Warfare System and the AN/ALR-93 Radar Warning Receiver •28 AN/ARC-238 Single Channel Ground and Airborne Radio System (SINCGAR) radios without HAVE QUICK I/II •4 F-9120 Advanced Airborne Reconnaissance Systems or DB-110 Reconnaissance Pods •28 Global Positioning Systems (GPS) and Embedded GPS/Inertial Navigation Systems (INS) with Standard Positioning Service commercial code only •12 AN/AAQ-33 SNIPER Advanced Targeting Pods or AN/AAQ-28LITENING Targeting Pods •24 pairs of Conformal Fuel Tanks •28 AN/ALE-47 Countermeasures Dispensing Systems كما طلبت مصر في صفقة منفصة في نفس التاريخ قطع غيار لتعمير 24 محرك من طراز F100-PW-229 او F110-GE-129. هذا و قد اتخذت الولايات المتحدة موقفا معارض للدولة المصرية بعد الاطاحة بنظام الاخوان الارهابي و الرئيس الخائن الذي اتتب به و الذي حكم علية منذ يومين بتهمة التخابر مع دولة اجنبية ب 40 عام. فقامت بتعليق كافة الصفقات المصرية من مقاتلات و صيانة المروحيات و قطع تصنيع دبابات الابرامز و غيرها في محاولة للسيطرة وفرض رغباتها علي إرادة المصريين. و مع التوجة الجديد للدولة المصرية للخروج من ادبيات السياسة القديمة و التوجة الي روسيا و فرنسا و الصين و عدد اخر من الدول لتوسيع قاعدة توريد السلاح لمصر اضطرت أمريكا الي الوفاء بالتزاماتها في تعاقدات 2009 حيث تم تسليم 20 مقاتلة اف-16 بلوك 50/52 للقوات الجوية المصرية البرنامج الموديل بلوك الكمية مسلسل فترة التسليم Peace Vector I F-16A 15 34 9301/9334 1982-1983 F-16B 15 8 9201/9208 1982-1985 Peace Vector II F-16C 32 34 9501/9534 1986-1988 F-16D 32 6 9401/9406 1986-1987 Peace Vector III F-16C 40 35 9901/9935 1991-1995 F-16D 40 12 9801/9812 1991-1993 Peace Vector IV F-16C 40 34 9951/9984 1994-1995 F-16D 40 12 9851/9862 1994-1995 Peace Vector V F-16C 40 21 9711/9731 1999-2000 Peace Vector VI F-16C 40 12 9732/9743 2001-2002 F-16D 40 12 9863/9874 2001-2002 Peace Vector VII F-16C 52 16 9751/9766 2012-2013 F-16D 52 4 9821/9824 2012-2013 موقف صفقات اف-16 المصرية بعد استلام الدفعة الاخيرة كما قامت في وقت سابق بتسليم مقاتلات الاباتشي و الزخائر و اعادت امداد مصنع 200 الحربي بما قد تم الاتفاق علية في 2011 من قطع لتصنيع دبابات الابرامز و حاليا يجري الحديث عن التزامها بتسليم قطع غيار المحركات الازمة لتعمير 24 محرك و اطله العمر الافتراضي لكل منهم 6 سنوات علي الاقل. و قبل ان ننتقل من المقدمة الخاصة بتاريخ مقاتلات اف-16 في الخدمة داخل القوات الجوية المصرية علينا التطرق الي نقطتين هامتين جدا لقد اثبت الطيار المصري كفاءة عالية جدا في استخدام هذه المقاتلات حيث تحطم حوالي 22 مقاتلة فقط علي مدار 40 سنة خدمة تحقق خلالهم عشرات الالاف من ساعات الطيران منها 9 مقاتلات بلوك 15 التي دخلت الخدمة مستعملة في الولايات المتحدة و 3 مقاتلات بلوك 32 التي دخلت ايضا الخدمة مستخدمة من قبل في مقابل 10 مقاتلات بلوك 40. لقد دخلت مقاتلات اف-16 فالكون لإحلال المقاتلات الروسية التي كانت تعتبر العمود الفقري للقوات الجوية المصرية حيث كانت تعتمد علي ميج-21 و ميج-17 و عدد من طائرات السوخوي و التوبولوف بما يتجاوز 400 طائرة حربية بقليل. ان تعاقد مصر علي اي مقاتلة لهو بوابة التحول لهذه المقاتلة عالميا فالجميع يعلم كيف ينتقي المصريون مقاتلاتهم بصورة خاصة و صفقاتهم العسكرية بصورة عامة. و الان ناتي الي السؤال المهم … ما هو مصير 218 مقاتلة اف-16 فالكون في ظل خطة تطوير القوات الجوية الحالية؟ و الاجابة تنقسم الي عدة اجزاء اولا المقاتلات الاحدث هناك 20 مقاتلة بلوك50/52 هم الاحدث مزودين بقطع غيار تكفيهم للعمل 6 سنوات تقريبا و هذا العدد خارج سياسات الاستبدال و التطوير فهو قادر علي العمل في سربين تقريبا باستقلالية و كفاءة عاليتين و من الممكن ان يتم النظر في تطويرهم بعد 5-6 سنوات تقريبا. ثانيا البلوكات الاقدم هناك 198 مقاتلة من بلوكات 40 و 42 و عدد صغير جدا بلوك 15 و 32 لم يتم تطويرهم يجري حاليا الضغط علي امريكا لاتمام صفقة قديمة تعود الي 2009 لتعمير محركات حوالي 24 مقاتلة منهم للعمل 6 سنوات قادمة علي الاقل بالاضافة الي مخزون سابق من قطع الغيار تم الحصول علية في نهاية التسعينيات يمكنه تمديد العمل بجزء كبير من هذه المقاتلات. ثالثا موقف الفالكون المتوقع في خطة التطوير في ظل خطة التطوير الشاملة التي تنتهجها القوات المسلحة المصرية بادخال 50 مقاتلة ميج-35 و 29 مقاتلة سوخوي و 36 مقاتلة رافال بالاضافة الي احتمال وجود صفقة لدخول حاملة طائرات مقاتلة واحدة علي الاقل و بالتالي ادخال نسخ من المقاتلات البحرية للقوات المسلحة المصرية بالاضافة الي صفقات اخري قيد التفاوض يكون مصير مقاتلات اف-16 هو مصير الميج-21 و اخواتها منذ 40 عام. فستكتفي القوات الجوية بتمديد عمر جزء منها و استخدام الجزء الاخر كقطع غيار للجزء الذي سيظل في الخدمة او هناك بديل اخر يمكن الحديث عنه لاحقا !! مع اكتمال دخول مقاتلات الجيل 4++ و ما يليها ستكون الفالكون هي الاقدم في الاسطول المصري و عمليات التطوير التي ستخضع لها لن تتعدي ما كانت تقوم به مصر من تطويرات مستمر لاسطول الميج 21 التي تعمل في القوات الجوية المصرية منذ السبعينيات و اواخر الستينيات و حتي اليوم بدون دخول صفقة جديده عليها فقد انتقلت مصر الي المقاتلات الغربية سواء الامريكية او الفرنسية و احتفظت بالاسطول السوفيتي لمهام الخط الثاني. و اليوم يبدو ان التاريخ سيعيد نفسة فستنتقل مقاتلات الصف الاول الامريكية الي مهام الصف الثاني و الاسناد و الدعم المباشر فمصر علي وشك اخراج اسطول الميج-21 و الميراج بمختلف طرازاتها و كذلك تم اخراج قسم كبير من الالفاجيت لصالح دخول مقاتلات احدث و ادق و تستطيع العمل بكفاءة و فاعلية اكبر بكثير مما سبق. السبب الثاني الذي يدفعنا الي هذا التحليل هو ان امريكا و من خلفها اسرائيل لن تعطي مصر ميزة تنافسية في سلاح الجو المصري بسهولة. فمع دخول احدث مقاتلات الشرق و الغرب للاسطول الجوي المصري خلال 5 سنوات قادمة سيكون تطوير المقاتلات الامريكية ميزة اضافية لن تسمح اسرائيل المسيطر الرئيسي علي الادارة الامريكية بمنحها لمصر فلنا في صفقة اف-15 و صواريخ الامرام التي وافق عليها البنتاجون و رفضتها الخارجية و الكونجرس عبرة فهم يهابون الي درجة الرعب وصول اي سلاح متطور الي مصر. الاحتمال الاقل حدوثا هو تطوير جزء من الاسطول الاقدم الي البلوك F-16V فايبر “Viper ” الذي ظهر في معرض سنغافورة الجوي عام 2012 حيث يتمتع برادار ايجابي AESA و كمبيوتر جديد للمهام و معدات حرب الكترونية حديثة و عدد من التغيرات في كابينة القيادة. و نتوقع ان حدث هذا الاحتمال سيكون في فترة زمنية لاحقة و بضغط خليجي نظرا للاسطول الخليجي من المقاتلات الامريكية التي لن تكون امريكا سعيدة بتحولهم ايضا الي فرنسا او روسيا و الصين. فالامارات و السعودية يدفعون بسخاء لتطوير نسخهم الخاصة من المقاتلات و تعتبر اف-16 بلوك60 الاماراتية هي الاحدث في الخدمة حول العالم ولا يمكن بيعها لاي دولة بدون موافقة الامارات الممول الوحيد لهذه النسخة. مع العلم ان الامارات بالفعل تتجة الي توقيع اكبر صفقة في تاريخ الرافال الفرنسية. و كذلك الامر في نسخة اف-15 السعودية الجديده F-15SA التي كان لها الفضل في استمرار خط انتاج الايجل في العمل !! حتي الان لم يتضح موقف المعونة العسكرية الامريكية التي يتم دفعها لمصر طبقا لاتفاقية السلام التي تلتزم مصر بمضمونها دون الالتزام بالتفاصيل كما كان يحدث في السابق !! لقد كانت الفالكون العمود الفقري للقوات الجوية المصرية حتي قررت امريكا بغبائها السياسي و غطرسة القوة لديها الدخول في صراع مع إرادة مصر و التدخل في شانها الداخلي فقررت مصر اعادة تشكيل قواتها الجوية فكان الفوز الكبير بتشكيلة غاية في التطور من المقاتلات الاحدث التي يتم انتاج نسخ خاصة من بعضها لمصر تحديدا بناء علي طلباتنا الحصرية في حين مُنيت أمريكا بخسائر جسيمة فلم يعد مرحب بها كما كانت من قبل. لقد وجدت مصر بديل للمعونة الامريكية و السبب في ذلك التصرفات الامريكية الرعناء فهي ما دفع الإدارة المصرية للبحث و التفاوض و اكتساب عدد من الحلفاء الجدد. الفالكون ستسحب من صفوف القوات الجوية المصرية تدريجيا و لربما يكون اقصي رقم لاسطول الفالكون هو 40-60 مقاتلة بحد اقصي خلال 10 سنوات. فبغض النظر اذا تم تطوير جزء من الفالكون ام لا فلا يمكن الوثوق مرة اخري في امريكا و عليها بذل الكثير و الكثير جدا من الجهد و تقديم اثباتات حقيقية لاقناع الادارة المصرية بان ما حدث لن يتكرر ثانية وهذا ليس بالامر السهل مع قوات مسلحة محترفة لا يمكن اقناعها او اجبارها علي قبول انصاف الحلول فيما يتعلق بالامن القومي المصري. الخلاصة مقاتلات اف-16 فالكون الامريكية هي مقاتلة صف ثاني ابتداء من 2020 مهما تم تطويرها فلن تكون الاساس مرة اخري و لن ترتقي الي مرتبة اعلي من ذلك ولربما تتدني مرتبتها اكثر مع مرور الوقت لقد كانت الميج-21 و الميج-17 نجمتان لامعتان في سماء مصر باعداد اضعاف الفالكون خفت بريقهما تدريجيا حتي اختفت الثانية تمام و صارت الاولي علي وشك التقاعد حاليا. مصر اقوي و اكبر من ان يتم السيطرة عليها او الضغط عليها بواسطة الصيانة وقطع الغيار مهما كانت اهمية السلاح الذي يتم الضغط بة. مع دخول مقاتلات الجيل الخامس و الرابع ++ في الخدمة لا يمكن ان تظل القوات الجوية المصرية معتمدة علي مقاتلة جيل رابع مهما تم تطويرها وهذا سبب اضافي لجعلها مقاتلة صف ثاني الولايات المتحدة في ظل التخبط السياسي الشديد الذي تتسم به لم تعد الحليف الذي يمكن الوثوق به وعليها ابداء الكثير من الجدية لكي تثق بها مصر مرة اخري. ان ما يثار اليوم عن عن صفقة قطع غيار ما هي الا اجبار مصري لامريكا علي الوفاء بالتزماتها كما حدث في عدد من الصفقات التي تم تعليقها بعد 30 يونيو 2013. المصدر : https://nasser-ss.com/archives/23877
  2. أعلن يوري بوريسوف نائب وزير الدفاع الروسي، أن وزارة الدفاع الروسية ستشتري 114 مروحية قتالية من طراز كا-52،من انتاج شركة كاموف وأن العقد سيوقع في إطار برنامج التسليح الحكومي 2018-2027. وقال بوريسوف للصحفيين، عقب محادثات مع شركة بروغريس، اليوم الثلاثاء 6 فبرايرشباط لقد لخـّصنا نتائج العام 2017، وناقشنا خطط العقد القادم، أمامنا عقد جديد لـ 114 مروحية مقاتلة. وكان نائب وزير الدفاع الروسي قال، في وقت سابق الشهر الماضي، إن شركة مروحيات روسيا سلمت وزارة الدفاع الروسية جميع مروحيات كا-52 المقرر تسليمها هذا العام. وأكد سافيلييف على تسليم جميع مروحيات كا-52 إلى وزارة الدفاع الروسية في الوقت المحدد وبالجودة العالية والاداء الاعتمادي ومزودة بتقنيات وتجهيزات قتال غير مسبوقة
  3. في البداية الانفراد الحصري لاخي الفاضل العضو المميز @DOUBLESHOT في احدث تقرير يصدر تاكد تعاقد البحرية المصرية علي 7 مروحيات SH-2G لمكافحة الغواصات ضمن برنامج Excess Defense Articles - EDA لتعمل الى جانب 10 مروحيات التي تمتلكهم البحرية المصرية في الخدمة حاليا صورة التقرير وتاريخ التعاقد علي المروحيات في 23-11-2015 والتقرير شمل ايضا صفقات المدرعات MRAP التي تم استلامها من قبل مصر من الولايات المتحدة الامريكية كل التحية لاخي DOUBLESHOT وسيتم اضافة 100 نقطة لرصيده لمجهوده وخبره الحصري
  4. برنامج الدفاع الجوي المصري في السودان وثيقة بتاريخ 19 فبراير 1985 بعنوان : _ ملخص قرار مصر بإيقاف مساعدة الدفاع الجوي للسودان و سحب العناصر المصرية و معداتها من الخرطوم في أوخر فبراير لن يغير من شكل العلاقات المصرية السودانية الثنائية بشكل مؤثر متغلبة علي سوء الفهم ، و عدم التفاهم الذي أدي علي فشل برنامج الدفاع الجوي ، و لكن مصر لن تحاول تجربة برنامج طموح مرة أخري مع السودان و أننا نعتقد أن مصر ستقوم بإقناع كل من واشنطن و الخرطوم بأن تقوية القوة العسكرية المصرية فى السودان هو خير حماية للسوادن من العدوان الليبي وصل وزير الدفاع المصري المشير محمد عبد الحليم أبو غزالة إلي الخرطوم بعد يوم فقط من قيام ليبيا بشن غارة علي أم درمان بتاريخ 16 مارس 1984 ، و قدم الوزير عرضاً عن إمكانية مصر بنشر أنظمة دفاع جوي لحماية السودان و في خلال أسبوع وصل سرييتن سام 7 إلي السودان بعدد أفراد يصل إلى 50 فرد لحماية مطار الخرطوم الدولي و قاعدة وادي سيدنا الجوية ، و طلب وزير الدفاع المصري المشير محمد عبد الحليم أبو غزالة المساعدة الولايات المتحدة في نقل لواء سام 2 جواً إلي الخرطوم بحلول 24 مارس و توقع بثقة ان اللواء المصري سيكون جاهزاً للعمل بحلول شهر من تاريخ وصوله و أن معداته سيتم تسليمها إلي السوادن بعد 8 أشهر من إتمام التدريب وصل أول رادار مصري إلي السودان في أول أبريل مع طاقم الدعم و فريق إختيار المكان و في مايو وصلت كتيبة مهندسين بكامل معداتها بإجمالي 500 فرد لتجهيز المواقع ، و بحسب الوثيقة ، لا يوجد دليل علي وجود تقدم في تجهيز المواقع الوثيقة الأمريكية تشير إلى أنه بحلول شهر سبتمبر تم سحب السرية الأخيرة من السام 7 و إبلاغ السوادن بسحب الرادارات المصرية و يقول الطرف الأمريكى حسب الوثيقة أن السودان كان متفاجئاً من إكتمال البرنامج و من ثم إلغاءه ، و نعتقد أن عدم رغبة مصر في التدخل في حرب السوادن ضد التمرد و سياسة مصر في التعامل نقداً في صفقات السلاح مع السوادن و عددت الوثيقة أسباب فشل برنامج نشر الدفاع الجوي المصري في السودان و منها : 1) لم يقم السودان بعمل أي مجهود لنقل وحدات دفاع الجوي من بور سودان إلي الخرطوم 2) لم يتسلم السودان مبلغ 150 مليون دولار من السعودية (معونة لشراء المنظومات من مصر) 3) شكاوى الجانب المصرى من عدم وجود إنضباط عسكرى فى الجيش السودانى 4) فشل الكوادر السودانية فى إستيعاب منظومات الدفاع الجوى التى قدمتها مصر 3) التردد السوادنى و عدم إتخاذ أى قرارات 4) ضعف إقتصاد السودان جعلت مصر تقوم بإنفاق مواردها على دعم الطواقم المصرية في الخرطوم 5) تشغيل المنظومات كان سيحتاج إلى وجود مصرى دائم فى السودان 6) عدم قدرة الجانب السودانى على تحمل تكاليف نشر القوات المصرية فى السودان
  5. التقرير السرى الكامل لوكالة الاستخبارات الأمريكية لبرنامج الفضاء و الصواريخ الباليستية المصرى لشهر اغسطس 1965 TME-Defence
  6. أثارت تصريحات هايدي غرانت، نائبة مستشار القوات الجوية الأميركية، بشأن شراء تركيا منظومة صواريخ “أس-400” من روسيا، تعليقات واسعة عن احتمالات إيقاف واشنطن بيع مقاتلات من طراز “أف-35” من الجيل الخامس إلى أنقرة أو فرض عقوبات عليها في هذا الإطار. ووفقاً لوكالة الأناضول التركية الرسمية، يرى مراقبون أن إيقاف الإدارة الأميركية بيع مقاتلات “أف-35” إلى تركيا أو انسحاب الأخيرة من برنامج تطوير تلك المقاتلات والبالغ قيمته 400 مليار دولار، من شأنه أن يُعرّض البرنامج لخسائر بمليارات الدولارات. لكن ثمة عوامل هامة تُضعف احتمالية إخراج تركيا من برنامج التصنيع الذي تُشارك فيه برفقة 8 دول أخرى، من بينها وجود طلب تركي لشراء 120 طائرة من طراز (F-35A) القادرة على الإقلاع والهبوط التقليدي. وهناك أيضاً عاملان مهمان، وهما أن تركيا تعدّ منتجة للقطع المشتركة في إطار البرنامج، ومساهمة في صيانة المحركات، وبالتالي سيؤدّي استمرار البرنامج بدونها إلى حدوث أعباء إضافية لبقية الشركاء، وهو أمر سيسبب أضراراً كبيرة. وعند النظر إلى دعم الشركات التركية للبرنامج من الناحية التكنولوجية، فإن انسحاب أنقرة سيشكّل خسارة كبيرة ويعرقل التقدم التكنولوجي للمشروع، لذلك يرى مراقبون أن هذا الوضع هو بمثابة ورقة رابحة للجانب التركي. ويتم إنتاج مقاتلات “أف-35” بثلاثة ثماذج، وهي (F-35A) القادرة على الإقلاع والهبوط التقليدي، (F-35B / STOVL) القادرة على الاقلاع القصير والهبوط العمودي، والنموذج (F-35C) الذي يستطيع الهبوط على متن حاملة الطائرات. ومن المنتظر أن تستلم تركيا أول مقاتلتين من طراز (F-35A) خلال 2018، بتكلفة 103 ملايين دولار للواحدة، وهذا يعني أن تراجع تركيا عن شراء طلبها المتمثل بـ120 مقاتلة، سيضع بقية شركاء المشروع أمام أعباء إضافية بقيمة 12 مليار و360 مليون دولار. من جهة أخرى، تُساهم 10 شركات للصناعات الدفاعية في تركيا بشكل كبير في مشروع تصنيع هذه المقاتلات، من بينها “أسيلسان” و”روكيتسان” و”توساش-طاي” و”ميكيس” و”كاليه”. وتلعب هذه الشركات التركية دوراً كبيراً في تزويد المشروع بالقطع والأنظمة الكهربائية، فضلًا عن تأمين صيانة المحركات. وعلى سبيل المثال، تعمل مؤسسة الصناعات الدفاعية “أسليسان”، على تطوير قطع مهمة من نظام “إليكتروبتيكال” للتهديف في المقاتلات، فضلًا عن تعاونها مع عملاق الصناعات الدفاعية في الولايات المتحدة “نورثروب غرومان” لتطوير جهاز مراقبة ألكتروني. أمّا شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية “توساش”، فتعدّ المصدر الوحيد بعد الولايات المتحدة الأميركية، لتزويد الجزء الأوسط من هيكل مقاتلات “إف-35″، وهو من أكثر أجزاء الطائرة تعقيدًا. كما تتولى الشركة التركية مهمّة إنتاج الغلاف الخارجي وأبواب قسم الذخيرة والقنوات الهوائية، وهي الشركة المزوّدة الوحيدة في المنطقة فيما يتعلق بالصيانة والعناية والتحديث في إطار اتفاق استراتيجي أبرمته مع شركو “برات و ويتني” الشهيرة لإنتاج المحركات. بدورها، تشرف شركة “روكيتسان” بالتعاون مع مؤسسة تركيا للأبحاث التكنولوجية والعلمية “توبيتاك”، على تطوير وإنتاج ودمج صواريخ موجّهة حساسة من طراز “Stand-Off” المقرر استخدامها في مقاتلات “إف-35”. وبناء على كل هذه العوامل، فإن تهديد تركيا عبر برنامج المقاتلات، أمر غير واقعي، لكونها أحد الشركاء الرئيسيين فيه. وفي 12 أيلول/سبتمبر الماضي، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، توقيع اتفاقية مع روسيا لشراء منظومة الدفاع الجوي إس-400، مشيرًا أن بلاده سددت دفعة أولى إلى موسكو. وفي حال استكمال الصفقة، ستكون تركيا أول بلد في حلف شمال الأطلسي يمتلك منظومة “إس – 400” التي تؤمن حماية فعالة ضد الصواريخ، وتعتبر من أكثر أنظمة الدفاع الجوي كفاءة.
  7. أطلقت سلطة المشتريات الدفاعية التركية رسمياً منافسة على برنامج يهدف إلى تطوير وبناء “مجموعة الطاقة” (Power Group) لدبابة “ألتاي” (Altay) التركية محلية الصنع. ودعى وكيل الوزارة للصناعات الدفاعية (SSM) الشركات المنتجة للمحركات المحلية لتطوير “مجموعة الطاقة” التي تتكوّن من المحركات وأنظمة النقل/الإرسال (Transmission System) لدبابة ألتاي. من جهته، قال مصدر في قطاع الصناعة إن “هذا العقد سيكلّف أكثر من مليار دولار. كل ذلك سيشكّل تحدياً كبيراً للصناعة المحلية التركية لتطوير وإنتاج مجموعة الطاقة على أساس فعالية الأسعار وفي الوقت المناسب”. تتطلّب دعوة وكيل الوزارة للصناعات الدفاعية من الشركات المحليّة أن تعمل على تطوير مجموعة الطاقة لدبابة ألتاي “بأقصى قدر من المدخلات المحلية والحد الأدنى من التكنولوجيا الأجنبية”. كما تقول إن البرنامج يهدف إلى إنهاء اعتماد تركيا على تكنولوجيا الطاقة الأجنبية في برنامج ألتاي. وفازت شركة تصنيع المحركات التركية “توموسان” (Tumosan) في عام 2015 بعقد قيمته 100 مليون دولار لتطوير محرّك لدبابة ألتاي. من ثم، وقّعت صفقة دراية (Know-How Deal) مع شركة AVL List GmbH النمساوية. ولكن في عام 2016، تم إلغاء عقد الدعم الفني الرئيس هذا كجزء من الحظر الذي فرضته النمسا على توريد الأسلحة إلى تركيا. في الشهر الماضي، قال مسؤولو المشتريات الأتراك إنهم يجرون محادثات مع الفرع الأوروبي من شركة “كاتربيلر” (Caterpillar) الأميركية – ومقرّه بريطانيا – على خطة لإنتاج وتوريد محرك مركبة ألتاي. وقد أعربت كاتربيلار وشريكها القائم في المملكة المتحدة، صانع المحركات “بيركنز” (Perkins)، عن اهتمامهما بمجموعة الطاقة لبرنامج ألتاي. يُشار إلى أنه بموجب برنامج “ألتاي”، تهدف تركيا إلى إنتاج دفعة أولية من 250 دبابة، حيث تصل في النهاية إلى 1000 وحدة. وكانت الحكومة التركية حصلت على مناقصات الإنتاج المتسلسل من ثلاث شركات مصنّعة: “أوتوكار” (Otokar)، “بي أم سي” (BMC) و”أف أن أس أس” (FNSS). https://www.defensenews.com/land/2017/10/31/turkey-kicks-off-estimated-1b-plus-competition-for-altay-tank-engine/
  8. يواجه البرنامج الهندي-الروسي الطموح، الذي تبلغ قيمته 10 مليارات دولار والقائم على التطوير والإنتاج المشترك للطائرات المقاتلة من الجيل الخامس (FGFA)، عقبة خطيرة جديدة حيث تطالب القوات الجوية الهندية بوقف المشروع. وقد أعربت القيادة العليا للقوات الجوية الهندية مؤخراً عن تخوّفها لوزارة الدفاع، قائلة إن برنامج الطائرات المقاتلة من الجيل الخامس المشترك مع روسيا لا يفي بالمتطلبات المطلوبة كقدرات مقاتلات “أف-35” (F-35) الأميركية، وفقاً لما ذكره مسؤول كبير في سلاح الجو. وأضاف المسؤول أن “القوات الجوية الهندية ليست حريصة على مواصلة البرنامج”. وفسّر المسؤول نفسه أن برنامج مقاتلات الجيل الخامس لا يفي بالميزات المطلوبة من القدرة الشبحية والمقاطع العرضية (Stealth and Cross Section) بالمقارنة مع مقاتلة أف-35، وبالتالي هناك حاجة إلى تغييرات هيكلية كبيرة لا يمكن تلبيتها في النماذج الروسية الحالية. كما أن برنامج المقاتلات لا يمتلك مفهوم محرك الوحدات (Modular Engine Concept)، مما يجعل عمليات صيانة وقدرة خدمة الأسطول مكلفة ومزعجة. من جهته، قال مسؤول آخر في الخدمة إن مفهوم المحرك النموذجي يعتبر أمراً أساسياً من أجل خدمة أسطول الطائرات وتوافر طائرات الجيل الخامس المقاتلة في غضون مهلة قصيرة. هذا وعرض الروس من جهتهم محركات غير نمطية (Non-Modular Engines) لبرنامج مقاتلات الجيل الخامس وصيانته، حيث لا يمكم حتى التعامل مع الأمور الأخرى إلا من قبل الشركة المصنعة. ورفض الدبلوماسيون الروس في الولايات المتحدة التعليق على هذا الموضوع. من ناحيته، قال فيجيندر كا. ثاكور، قائد سرب متقاعد من سلاح الجو الهندي ومحلل دفاعي إن النموذج الروسي الحالي من برنامج مقاتلات الجيل الخامس، المعروف بطائرات “سو-57” (Su-57) يشمل محرّك من نوع AL-41F1. ولكن النسخة المنتجة من تلك المقاتلات ستكون مجهّزة بمحرك Product 30 والذي يعتبر أخف وزناً بنسبة 30% ويتميّز بقوّة دفع محسّنة، كفاءة وقود أفضل وأجزاء متحركة أقل. وقد رشّحت الهند شركة “هندوستان للطيران المحدودة” المملوكة للدولة كوكالة الإنتاج الخاصة ببرنامج FGFA. وكانت الهند قد خططت في وقت سابق لطلب 108 مقاتلات ودفع حوالى 5 مليار دولار على مراحل خلال فترة التطوير والإنتاج. https://www.defensenews.com/air/2017/10/20/indian-air-force-wants-out-of-fighter-program-with-russia/
  9. البحرين: برنامج M60 A3 من دبابة إلى مركبة مدرعة الجيل الثالث تملك البحرين نحو 180 دبابة من طراز M60A3 TTS ويعرف TTS بـ "Tank Thermal Sight"، وقد استحوذت البحرين على دبابات M60 A3 في منتصف التسعينيات بعد انتهاء الحرب الباردة عندما طرحت الولايات المتحدة الأميركية في السوق السلاح عدد كبير من معداتها وآلياتها الفائضة عن حاجتها، نظراً لانتهاء الحرب الباردة، وقد طرحت على الدول الحليفة للولايات المتحدة وكان لدول الشرق الأوسط نصيب لاستحواذ عدد كبير من دبابات M60 A3، ومن بين هذه الدول مصر، السعودية، تركيا، الأردن، البحرين ... الخ. واستحوذت البحرين ما بين الأعوام 1993 - 1996 على 180 دبابة M60 A3. وتجدر الإشارة أن دبابات M60 A3 كان لدى القوات الحليفة في حرب "عاصفة الصحراء" عام 1991، وقد كان لها دور رئيس في حرب تحرير الكويت. دبابة M60 A3 أثناء أحداث البحرين 2011 تشارك في "عملية الفاروق" ومؤخراً، قبل عدة شهور قد تصل إلى سنة، قررت البحرين العمل على ترقية الدبابة M60 A3 لتواكب متطلبات الحروب العصرية، ومع انطلاق معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع BIDEC 2017 وبالتحديد يوم الافتتاح 16 أكتوبر اسدلت الستار عن الدبابة البحرينية M60 A3 بالترقية الجديدة، وكشفت قوة دفاع البحرين عن أنها سبق وقد تعاقدت مع شركة ليوناردو الإيطالية على تحديث وتطوير الدبابة. الدبابة M60 A3 قبل اسدال الستار عنها الدبابة M60 A3 بعد ازاحة الستار عنها عند انطلاق معرض ومؤتمر BIDEC 2017 وقامت شركة ليوناردو بتحديث الأنظمة الأساسية في الدبابة M60 A3، عبر تحديد أداء الدبابة بمجموعة معايير منها القدرة على ضرب الأهداف، الإستمرارية، السرعة والحركة والقدرة على التفاعل مع المحيط. وتم تغيير محرك الدبابة من 750 حصان إلى 950 حصاناً، لتصيح عملية اعادة تشغيل المحرك إلى حالة ساعة الصفر zero-hour، مما يزيد من قوة الدبابة بـ 25%. وكل الأنظمة المدمجة على دبابة M60 A3 تم إنتاجها وتصميمها من قبل شركة ليوناردو. والدبابة زودت بدروع مودلر توفر حماية بالدرجة الأولى لمنطقة المقدمة (دروع فراغية بزوايا ميل فاعلة). وللإستمراية قامت الشركة بتعديل العناصر الداخلية للدبابة في سبيل مواجهة تهديدات القنابل والألغام. كما تم تزويد الدبابة بمدفع رشاش عيار 120 مم الذي يستطيع اختراق كل أنواع الأهداف. وزودت بكومبيوتر باليستي يستطيع إطلاق النيران خلال سير الدبابة، ومن خلال هذا الكومبيتر تم دمج أحدث أنظمة الذخائر. كما زودت الدبابة بقدرات استطلاع ومراقبة كبيرة وتم دمج كاميرا ما دون الحمراء على متن الدبابة، وأنظمة حماية عالية الدقة بالاضافة إلى تحديث نظام الطاقة. وقد صرح مدير شركة ليوناردو خلال انعقاد معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع BIDEC 2017 عدة تصريحات عن برنامج ترقية الدبابة البحرينية M60 A3، ومن بين هذه التصريحات كان تصريح لإذاعة البحرين باللغة الإنجليزية، وتصريح لموقع ِArmy Recognition وتصريحات أخرى لصحف عربية وأجنبية، ومن أهم ما قاله: أن "قوة النيران، والتنقل وحماية الطاقم هي المتطلبات الأساسية، كصيغة تكتيكية، لدبابة حديثة قادرة على العمل في جميع السيناريوهات، وذلك تمشياً مع الجيل الثالث من المركبات المدرعة". "وإن الحل لبناء منصة موثوقة لا يقوم فقط على إنتاج دبابة جديدة، ولكن أيضاً من خلال تحويل المركبات التي بالخدمة إلى دبابة حديثة مع التقنيات المتطورة والمعدات التي بها". "هذا هو الحال في برنامج ترقية دبابة M60 A3، التي وضعتها ليوناردو لترقية وإصلاح المركبات المدرعة M60 A3، بهدف التوفير على مشغلي أسطول هذه الدبابة ومنحهم فرصة فعاّلة من حيث التكلفة لتحديث منصاتهم". "والحل النموذجي تم دمج مدفع رشاش رئيسي ذات قوة منخفضة 120/145 مم، مثل الذي في المركبة المدرعة Centauro II وهي المدرعة التي لقبت بعدة ألقاب: "صائدة الدبابات" و "الدبابة الخفيفة" و "قاتلة الدبابات الثقيلة" و "الصيادة الجديدة" و "مدمرة المدرعات" و "قناصة الدبابات"، لتصبح الدبابة البحرينية M60A3 بعد ترقيتها مُسلحة بالجيل الثالث، مع نظام التحكم في إطلاق النار من الجيل الجديد (FCS) وأنظمة الحماية، ورؤية الأشعة ما دون الحمراء، والمدفع الرئيسي 120 مم صممت وصنعت بالكامل من قبل ليوناردو، وكذلك أنظمة لتحسين أداء البرج، مصنوع من أحدث جيل الصلب، ويتميز رشاش 120/45 ملم باستخدام التكنولوجيات الجديدة وخفض الوزن، وكلها تسهم في توفير الأداء الميداني الممتاز. والمدفع الرشاش السقفي يمتلك زاوية تغطية حتى 360 درجة ومخصص للدفاع الذاتي self defense، كما تقدم ليوناردو الصيانة والأصول اللوجستية وتحتاج إلى تدريب دعم ضئيل جداً". "وأن برج HITFACT للدبابة البحرينية M60 A3 يعمل بثلاثة أفراد مسدود بقوة عيار 120 مم / 45 منخفض للارتداد، ومخصص للتركيب على دبابات خفيفة أو متوسطة الوزن وعلى العجلات والمنجنزرات ومدمرات الدبابات. نظراً لخفة الوزن وقوة الارتداد منخفضة للرشاش، يمكن للبرج توفير قوة النار لدبابات المعركة الرئيسية مع دقة كبيرة، دون المساس بالخصائص التكتيكية والاستراتيجية لتنقل المركبات". واضاف مدير شركة ليوناردو: "أن برج HITFACT مفتوح ويمكن تثبيت أنواع مختلفة من مشهد بانورامي وفقاً لاحتياجات العملاء". ومن أهم الأنظمة التي دمجت في الدبابة البحرينية M60 A3: Hitrole الجديد - بنظام التحكم عن بعد للدبابة M60A3 ضمن برنامج الترقية منظار HITROLE LIGHT Colibri and Erica - نظام Colibrì T وهو نظام التحكم في الحرائق مع T مع نظام Erica التصوير الحراري للدبابة M60A3 ERICA FF التصوير الحراري للدبابة المطوّرة M60A3 يوفر تصوير عالي الدقة بالأشعة تحت الحمراء السلبي برج HITFACT منظار الرامي LOTHAR (LAND OPTRONIC THERMAL AIMING RESOURCE GUNNER SIGHT) وبحسب تصريح لمدير شركة ليوناردو، قال: "هذا التحديث يشمل الأنظمة الحيوية التي تقوم عليها الدبابة من قدرات الإستهداف والتحكم بالنيران إلى برج الدبابة إلى الإكترونيات المستخدمة. أما حول سعر التحديث فهو يتراوح بين 20 و 30 % من سعر دبابة جديدة ولكن بمواصفات عصرية تلائم التحديات الحديثة". وتجدر الإشارة أن وجود شركة ليوناردو في البحرين ملحوظ، فقد قامت الشركة بتزويد سلاح الجو الملكي البحريني، ومنظمة الطيران المدني برادارات الإستطلاع والمراقبة، لتعزيز الأمن وإدارة الأجواء الوطنية. كما وقعت البحرين في 2015 عقداً مع ليوناردو لتزويد البحرية الملكية البحرينية بالسفن الحربية وكذلك تطوير الفريقطة "المنامة". وشركة ليوناردو لديها منظار بانورامي لقائد الدبابة وهو: المنظار الرئيسي البانورامي للدبابة المتصل بقائد الدبابة من نوع Attila-D بأنظمة الأوبترونيك المتعدد الاتجاهات، ويستخدم للمراقبة واكتساب الأهداف target acquisition في الليل والنهار، فهو قادر على تزويد قائد الدبابة بالرؤية حتى 360 درجة من محيط ساحة المعركة، وفي جميع الأحوال الجوية وظروف الإضاءة والكشف، وتحديد وإطلاق النار على كل من الأهداف الثابتة والمتحركة السطحية والجوية. ومن الأهمية الإشارة أن في صباح اليوم الثالث (18 أكتوبر) من انعقاد معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع BIDEC 2017، وبالرغم من انشغال معالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد القائد العام لقوة دفاع البحرين بالفعاليات والأنشطة المرتبطة بالمعرض وارتباطاته مع رؤساء أركان جيوش الدول المشاركة في المعرض وبالإضافة إلى المهام الجسام التي تقع على عاتقه في قوة دفاع البحرين، إلا أنه حرص على أن ينظم زيارة عاجلة إلى جناح شركة ليوناردو في الصباح الباكر من اليوم الثالث لانعقاد المعرض، وذلك للاطلاع على الدبابة وابداء ملاحظته، علماً أن المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد قد قام بزيارة المعرض في اليوم الأول عند افتتاح المعرض وكذلك اليوم الثاني، ولكن في صباح اليوم الثالث اقتطع جزء من وقته خصيصاً لمشاهدة الدبابة وفحصها عن قرب والتعرف على النواقص التي لم تُستكمل بعد والمناقشه مع مدير الشركة، وهذا يدل على حرص المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد على مباشرة تطورات الدبابة وكل ما يتعلق بها من آراء وتحليلات سواءً كانت إيجاباً أو سلباً، وهذا أيضاً يشير إلى أن المشير بنفسه يباشر على عملية ترقية الدبابة. ومن المفترض أن هناك ترقيات أخرى جديدة قادمة في الطريق سوف تجرى على الدبابة وأن شركة ليوناردو سوف تستكمل عملية ترقية الدبابة خلال الأيام القليلة القادمة، ومن ضمن هذه الاضافة المنظار الرئيسي لقائد الدبابة البانورامي. وأخيراً من الجدير بالذكر أن شركة ليوناردو"شركه تمتلك الحكومة الإيطالية فيها نسبه 30%؜ تقريباً و 5 الشركه الام ل Oto Melara و AugustaWestland و Alenia و Selex و أيضا شريك في Thales و MBDA، اذا نتحدث عن احد عمالقة التصنيع الحربي في العالم، و اَي منتج منه سيكون مثير للاهتمام". وللإستزادة يرجى مراجعة هذه الروابط: 1 - نبذة عن حلول ليوناردو لترقية الدبابة M60 [link to leonardocompany.com] 2 - نبذة عن تطوير M60A3 إلى مدرعة الجيل الثالث [link to leonardocompany.com] 3 - الأنظمة المستخدمة في ترقية الدبابة M60A3 [link to leonardocompany.com] [link to leonardocompany.com] [link to leonardocompany.com]
  10. البحرين: برنامج M60 A3 من دبابة إلى مركبة مدرعة الجيل الثالث تملك البحرين نحو 180 دبابة من طراز M60A3 TTS ويعرف TTS بـ "Tank Thermal Sight"، وقد استحوذت البحرين على دبابات M60 A3 في منتصف التسعينيات بعد انتهاء الحرب الباردة عندما طرحت الولايات المتحدة الأميركية في السوق السلاح عدد كبير من معداتها وآلياتها الفائضة عن حاجتها، نظراً لانتهاء الحرب الباردة، وقد طرحت على الدول الحليفة للولايات المتحدة وكان لدول الشرق الأوسط نصيب لاستحواذ عدد كبير من دبابات M60 A3، ومن بين هذه الدول مصر، السعودية، تركيا، الأردن، البحرين ... الخ. واستحوذت البحرين ما بين الأعوام 1993 - 1996 على 180 دبابة M60 A3. وتجدر الإشارة أن دبابات M60 A3 كان لدى القوات الحليفة في حرب "عاصفة الصحراء" عام 1991، وقد كان لها دور رئيس في حرب تحرير الكويت. دبابة M60 A3 أثناء أحداث البحرين 2011 تشارك في "عملية الفاروق" ومؤخراً، قبل عدة شهور قد تصل إلى سنة، قررت البحرين العمل على ترقية الدبابة M60 A3 لتواكب متطلبات الحروب العصرية، ومع انطلاق معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع BIDEC 2017 وبالتحديد يوم الافتتاح 16 أكتوبر اسدلت الستار عن الدبابة البحرينية M60 A3 بالترقية الجديدة، وكشفت قوة دفاع البحرين عن أنها سبق وقد تعاقدت مع شركة ليوناردو الإيطالية على تحديث وتطوير الدبابة. الدبابة M60 A3 قبل اسدال الستار عنها الدبابة M60 A3 بعد ازاحة الستار عنها عند انطلاق معرض ومؤتمر BIDEC 2017 وقامت شركة ليوناردو بتحديث الأنظمة الأساسية في الدبابة M60 A3، عبر تحديد أداء الدبابة بمجموعة معايير منها القدرة على ضرب الأهداف، الإستمرارية، السرعة والحركة والقدرة على التفاعل مع المحيط. وتم تغيير محرك الدبابة من 750 حصان إلى 950 حصاناً، لتصيح عملية اعادة تشغيل المحرك إلى حالة ساعة الصفر zero-hour، مما يزيد من قوة الدبابة بـ 25%. وكل الأنظمة المدمجة على دبابة M60 A3 تم إنتاجها وتصميمها من قبل شركة ليوناردو. والدبابة زودت بدروع مودلر توفر حماية بالدرجة الأولى لمنطقة المقدمة (دروع فراغية بزوايا ميل فاعلة). وللإستمراية قامت الشركة بتعديل العناصر الداخلية للدبابة في سبيل مواجهة تهديدات القنابل والألغام. كما تم تزويد الدبابة بمدفع رشاش عيار 120 مم الذي يستطيع اختراق كل أنواع الأهداف. وزودت بكومبيوتر باليستي يستطيع إطلاق النيران خلال سير الدبابة، ومن خلال هذا الكومبيتر تم دمج أحدث أنظمة الذخائر. كما زودت الدبابة بقدرات استطلاع ومراقبة كبيرة وتم دمج كاميرا ما دون الحمراء على متن الدبابة، وأنظمة حماية عالية الدقة بالاضافة إلى تحديث نظام الطاقة. وقد صرح مدير شركة ليوناردو خلال انعقاد معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع BIDEC 2017 عدة تصريحات عن برنامج ترقية الدبابة البحرينية M60 A3، ومن بين هذه التصريحات كان تصريح لإذاعة البحرين باللغة الإنجليزية، وتصريح لموقع ِArmy Recognition وتصريحات أخرى لصحف عربية وأجنبية، ومن أهم ما قاله: أن "قوة النيران، والتنقل وحماية الطاقم هي المتطلبات الأساسية، كصيغة تكتيكية، لدبابة حديثة قادرة على العمل في جميع السيناريوهات، وذلك تمشياً مع الجيل الثالث من المركبات المدرعة". "وإن الحل لبناء منصة موثوقة لا يقوم فقط على إنتاج دبابة جديدة، ولكن أيضاً من خلال تحويل المركبات التي بالخدمة إلى دبابة حديثة مع التقنيات المتطورة والمعدات التي بها". "هذا هو الحال في برنامج ترقية دبابة M60 A3، التي وضعتها ليوناردو لترقية وإصلاح المركبات المدرعة M60 A3، بهدف التوفير على مشغلي أسطول هذه الدبابة ومنحهم فرصة فعاّلة من حيث التكلفة لتحديث منصاتهم". "والحل النموذجي تم دمج مدفع رشاش رئيسي ذات قوة منخفضة 120/145 مم، مثل الذي في المركبة المدرعة Centauro II وهي المدرعة التي لقبت بعدة ألقاب: "صائدة الدبابات" و "الدبابة الخفيفة" و "قاتلة الدبابات الثقيلة" و "الصيادة الجديدة" و "مدمرة المدرعات" و "قناصة الدبابات"، لتصبح الدبابة البحرينية M60A3 بعد ترقيتها مُسلحة بالجيل الثالث، مع نظام التحكم في إطلاق النار من الجيل الجديد (FCS) وأنظمة الحماية، ورؤية الأشعة ما دون الحمراء، والمدفع الرئيسي 120 مم صممت وصنعت بالكامل من قبل ليوناردو، وكذلك أنظمة لتحسين أداء البرج، مصنوع من أحدث جيل الصلب، ويتميز رشاش 120/45 ملم باستخدام التكنولوجيات الجديدة وخفض الوزن، وكلها تسهم في توفير الأداء الميداني الممتاز. والمدفع الرشاش السقفي يمتلك زاوية تغطية حتى 360 درجة ومخصص للدفاع الذاتي self defense، كما تقدم ليوناردو الصيانة والأصول اللوجستية وتحتاج إلى تدريب دعم ضئيل جداً". "وأن برج HITFACT للدبابة البحرينية M60 A3 يعمل بثلاثة أفراد مسدود بقوة عيار 120 مم / 45 منخفض للارتداد، ومخصص للتركيب على دبابات خفيفة أو متوسطة الوزن وعلى العجلات والمنجنزرات ومدمرات الدبابات. نظراً لخفة الوزن وقوة الارتداد منخفضة للرشاش، يمكن للبرج توفير قوة النار لدبابات المعركة الرئيسية مع دقة كبيرة، دون المساس بالخصائص التكتيكية والاستراتيجية لتنقل المركبات". واضاف مدير شركة ليوناردو: "أن برج HITFACT مفتوح ويمكن تثبيت أنواع مختلفة من مشهد بانورامي وفقاً لاحتياجات العملاء". ومن أهم الأنظمة التي دمجت في الدبابة البحرينية M60 A3: Hitrole الجديد - بنظام التحكم عن بعد للدبابة M60A3 ضمن برنامج الترقية منظار HITROLE LIGHT Colibri and Erica - نظام Colibrì T وهو نظام التحكم في الحرائق مع T مع نظام Erica التصوير الحراري للدبابة M60A3 ERICA FF التصوير الحراري للدبابة المطوّرة M60A3 يوفر تصوير عالي الدقة بالأشعة تحت الحمراء السلبي برج HITFACT منظار الرامي LOTHAR (LAND OPTRONIC THERMAL AIMING RESOURCE GUNNER SIGHT) وبحسب تصريح لمدير شركة ليوناردو، قال: "هذا التحديث يشمل الأنظمة الحيوية التي تقوم عليها الدبابة من قدرات الإستهداف والتحكم بالنيران إلى برج الدبابة إلى الإكترونيات المستخدمة. أما حول سعر التحديث فهو يتراوح بين 20 و 30 % من سعر دبابة جديدة ولكن بمواصفات عصرية تلائم التحديات الحديثة". وتجدر الإشارة أن وجود شركة ليوناردو في البحرين ملحوظ، فقد قامت الشركة بتزويد سلاح الجو الملكي البحريني، ومنظمة الطيران المدني برادارات الإستطلاع والمراقبة، لتعزيز الأمن وإدارة الأجواء الوطنية. كما وقعت البحرين في 2015 عقداً مع ليوناردو لتزويد البحرية الملكية البحرينية بالسفن الحربية وكذلك تطوير الفريقطة "المنامة". وقد كان للأستاذ @anwaralsharrad مساهمات كثيرة في إثراء خبر "اسدال الستار عن ترقية الدبابة M60 A3" في موضوع "معرض البحرين الدولي للدفاع"، وكان لخبير دبابات المعركة الرئيسية الأستاذ أنور دور كبير في القاء الضوء على نقاط فنية كثيرة عبر التحليل والتمحيص الدقيق لما أجريت للدبابة من ترقيات، ومن أهم النقاط التي تطرق لها الأستاذ أنور "المنظار الرئيسي البانورامي للدبابة المتصل بقائد الدبابة". وشركة ليوناردو لديها منظار بانورامي لقائد الدبابة وهو: المنظار الرئيسي البانورامي للدبابة المتصل بقائد الدبابة من نوع Attila-D بأنظمة الأوبترونيك المتعدد الاتجاهات، ويستخدم للمراقبة واكتساب الأهداف target acquisition في الليل والنهار، فهو قادر على تزويد قائد الدبابة بالرؤية حتى 360 درجة من محيط ساحة المعركة، وفي جميع الأحوال الجوية وظروف الإضاءة والكشف، وتحديد وإطلاق النار على كل من الأهداف الثابتة والمتحركة السطحية والجوية. ومن الأهمية الإشارة أن في صباح اليوم الثالث (18 أكتوبر) من انعقاد معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع BIDEC 2017، وبالرغم من انشغال معالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد القائد العام لقوة دفاع البحرين بالفعاليات والأنشطة المرتبطة بالمعرض وارتباطاته مع رؤساء أركان جيوش الدول المشاركة في المعرض وبالإضافة إلى المهام الجسام التي تقع على عاتقه في قوة دفاع البحرين، إلا أنه حرص على أن ينظم زيارة عاجلة إلى جناح شركة ليوناردو في الصباح الباكر من اليوم الثالث لانعقاد المعرض، وذلك للاطلاع على الدبابة وابداء ملاحظته، علماً أن المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد قد قام بزيارة المعرض في اليوم الأول عند افتتاح المعرض وكذلك اليوم الثاني، ولكن في صباح اليوم الثالث اقتطع جزء من وقته خصيصاً لمشاهدة الدبابة وفحصها عن قرب والتعرف على النواقص التي لم تُستكمل بعد والمناقشه مع مدير الشركة، وهذا يدل على حرص المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد على مباشرة تطورات الدبابة وكل ما يتعلق بها من آراء وتحليلات سواءً كانت إيجاباً أو سلباً، وهذا أيضاً يشير إلى أن المشير بنفسه يباشر على عملية ترقية الدبابة. ومن المفترض أن هناك ترقيات أخرى جديدة قادمة في الطريق سوف تجرى على الدبابة وأن شركة ليوناردو سوف تستكمل عملية ترقية الدبابة خلال الأيام القليلة القادمة، ومن ضمن هذه الاضافة المنظار الرئيسي لقائد الدبابة البانورامي. وأخيراً من الجدير بالذكر أن شركة ليوناردو بحسب ما ذكره الأخ الكريم العزيز @Sam7 اسلام، في احدى مشاركاته في موضوع معرض البحرين الدولي للدفاع بأنها "شركه تمتلك الحكومة الإيطالية فيها نسبه 30%؜ تقريباً و 5 الشركه الام ل Oto Melara و AugustaWestland و Alenia و Selex و أيضا شريك في Thales و MBDA، اذا نتحدث عن احد عمالقة التصنيع الحربي في العالم، و اَي منتج منه سيكون مثير للاهتمام". وللإستزادة يرجى مراجعة هذه الروابط: 1 - نبذة عن حلول ليوناردو لترقية الدبابة M60 [link to leonardocompany.com] 2 - نبذة عن تطوير M60A3 إلى مدرعة الجيل الثالث [link to leonardocompany.com] 3 - الأنظمة المستخدمة في ترقية الدبابة M60A3 [link to leonardocompany.com] [link to leonardocompany.com] [link to leonardocompany.com]
  11. كشفت المصادر الفرنسية عن أهم التفاصيل المتعلقة بأعمال التطوير لمقاتلات الرافال إلى المعيار الجديد Rafale F4 و التي أعطى وزير الدفاع الفرنسي " جان ايف لودريان Jean-Yves Le Drian " مؤخرا الضوء الأخضر للبدء فيها ليصبح المعيار F4 مكتمل القدرات و يدخل الخدمة بشكل رسمي بحلول عام 2025 . العمل على تطوير المعيار F4 سيكون في الأساس نتيجة للتطور الشديد في تكنولوجيا منظومات الدفاع الجوي المتطورة كأنظمة S-300 و S-400 و غيرها و الحاجة الملحة لمواكبة التغيرات من خلال تطوير أنماط العمل الشبكي للمقاتلة مع المنصات القتالية الأخرى من أجل التصدي لتلك المنظومات و لذلك سيتم وضع في الأذهان جميع تحليلات و نتائج الرافال السابقة في مسارح العمليات مع قوات التحالف الدولي و التدريبات العسكرية المشتركة عند العمل على المعيار F4 و من المقرر أن يشتمل التطوير على الاتي : - وصلة بيانات Data-link أحدث و أكثر تطوراً لتبادل المعلومات و الصور مع المنصات القتالية المختلفة عبر قنوات اتصال مؤمنة و مشفرة مضادة للتشويش بالإضافة لتزويدها بوصلة الأقمار الصناعية Satellite-link جديدة لزيادة المدى العملياتي لنقل البيانات مع محطات القيادة و السيطرة الأرضية و رصد كافة المتغيرات خلال العمليات الجوية بعيدة المدى لسرعة اتخاذ القرار و يعد تحسين وصلات الإتصال للرافال و تأمينها من خطر الإستخبار الإلكتروني Electronic Intelligence ELINT هو عماد التطوير للمعيار F4 . - تطوير محركين الرافال التوربينيين المروحيين طراز Snecma M88-4E من خلال زيادة قوة الدفع عن القوة الحالية البالغة 11.25 ألف رطل لكل محرك و 17.5 ألف رطل بإستخدام الحارق اللاحق و ذلك لملاءمة طبيعة عملها على الارتفاعات الشاهقة في المناطق شديدة الحرارة كالهند و التي تؤثر على كفاءة المحرك و بالتبعية سيتطلب تطوير الأنظمة الكهربائية و قناتي التبريد للمحركين مع إحتمالية إجراء بعض التعديلات لفوهات المحرك و المواد الخام المستخدمة لتخفيض الإنبعاثات الحرارية المتزايدة مع زيادة قوة الدفع . - إدخال نظام IRST Infrared Search & Track جديد للكشف و التعقب الجوي و الأرضي الحراري داخل منظومة الكشف و التعقب OSF Optronique Secteur Frontal الكهروبصرية و التي تحتوي على نظام IRST بخلاف الكاميرا التيليفزيونية و نظام قياس المسافات بأشعة الليزر LRF Laser Range Finder و يمتلك نظام IRST الحالي مدى رصد يزيد عن 100 كم ضد الأهداف الجوية . - الرادار ذو مصفوفة المسح الالكتروني النشط AESA Active Electronically Scanned Array المتطور طراز AESA RBE2 البالغ مداه سيحصل على موديولات أكثر كفاءة من مادة نتريد الغاليوم Gallium nitride ذات قدرات محسنة ضد أنظمة التشويش الإلكتروني و قد تأخر هذا التطوير نظراً لإرتفاع تكلفة برنامج تطويره و لكن من المتوقع أن يكتمل مع المعيار F4 . - حزمة مطورة من الذخائر منها الإنتهاء من تطوير الصاروخ MICA-NG جو-جو الراداري الأكثر دقة و الذي يتميز بمدى أبعد عن المدى الحالي البالغ 80 كم و منطقة قتل أو لا هروب NEZ No Escaping Zone أكبر كما سيزود بوصلة بيانات جديدة تمنح القدرة لمقاتلة رافال أخرى صديقة في تزويده ببيانات و إحداثيات الهدف المعادي بعد الإطلاق كما سيتم الإنتهاء من تطوير ذخائر AASM Hammer Block 4 الذكية الموجهة بالأقمار الصناعية GPS و القصور الذاتي INS بخلاف الأشعة تحت الحمراء و أشعة الليزر و يبلغ مداها الأقصى 60 كم و ستوفر النسخة الجديدة نفس القدرات و لكن بتكلفة شراء أقل للقنبلة الواحدة . المعيار F4 هو استكمال للتطويرات القادمة في المعيار F3R و الذي سيكتمل بحلول عام 2018 و سيدخل لدى القوات الجوية الفرنسية و المصرية بالتزامن و سيتضمن اكتمال دمج صواريخ Meteor جو-جو بعيدة المدى و تطوير منظومة الملاحة بالقمر الصناعي و نظام تعريف العدو و الصديق IFF و قدرات محسنة لمنظومة الحرب الإلكترونية SPECTRA . المصدر Le Rafale F4 à l’horizon. | Le portail des passionnés d'aviation
  12. الاعلامي وفي الخلفية مدرعات التمساح MRAP ومدرعات النمر كشف الإعلامي محمد الدسوقي رشدي، مُقدم برنامج “آخر النهار” الذي يُبث عبر فضائية “النهار”، تفاصيل سلسلة حلقات “المقاتل مصري” التي سوف تُبث عبر برنامجه الأسبوع الجاري، موضحًا أنه تم التصوير مع عدد من أبطال القوات المسلحة في عدة مناطق، بينهم “جبل الحلال”. وإلتقى الدسوقي، مع أبطال وجنود القوات المسلحة المسئولين عن حصار ومداهمة جبل الحلال والقبض على الإرهابيين الموجودين بداخله، بالإضافة إلى إظهار حياة رجال قوات الصاعقة والمظلات، موضحًا أنه صور في مناطق جبلية أخرى، وداخل الأنفاق الموجودة في سيناء، ومنطقة أبو زنيمة وغيرها. وأوضح، أن الهدف الرئيسي من تلك السلسلة، هو توضيح الحقيقة كاملة بالصوت والصورة للرأي العام وكل فرد يُشكك في بطولات وجهود القوات المسلحة، بالإضافة إلى أن مصر على مدار تاريخها العسكري والاقتصادي، كان العامل الأقوى والأكثر حسمًا في معاركها هو الفرد المقاتل. وتابع، أن “المقاتل مصري” تكشف خطة إعداد الفرد المقاتل بدنيًا، وطبيعة التدريبات التي يقوم بها وروحه المعنوية المرتفعة، مؤكدًا أن الجمهور سوف يشاهد جوانب مختلفة في حياة أبطال القوات المسلحة، بشكل مميز ولم تعرض على الشاشة من قبل، مُشيرًا إلى أن السلسلة ستعرض على مدار حلقات من برنامج “آخر النهار” بداية من الأسبوع الجاري، لكن لم يتم تحديد اليوم بعد. يذكر أن، برنامج “آخر النهار” يُعرض عبر فضائية “النهار”، يوميًا فى تمام الساعة الثامنة مساءً
  13. أفاد مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو أن منشأة تخصيب اليورانيوم الكورية الشمالية ازداد حجمها مرتين خلال السنوات القليلة الماضية، مع تنامي الشعور بالقلق لدى الولايات المتحدة خصوصاً إزاء برنامج التسلح الكوري الشمالي، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس في 21 آذار/مارس. وقال يوكيا امانو في تقرير نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال” إن “الوضع سيء جداً (…) لقد دخل مرحلة جديدة”، مضيفاً “كل المؤشرات تشير إلى أن كوريا الشمالية تحقق تقدماً، مثلما أعلنوا”. ازداد القلق إزاء طموحات كوريا الشمالية العسكرية بعد سلسلة من تجارب إطلاق الصواريخ والتجارب النووية السنة الماضية، وفي وقت سابق من هذا الشهر أطلقت أربعة صواريخ في إطار ما قالت إنه تدريب على مهاجمة القواعد الأميركية في اليابان. ولطالما رغبت بيونغ يانغ في صنع صاروخ يمكن تزويده بشحنة نووية وقادر على بلوغ الولايات المتحدة وهي أجرت تجربة خلال نهاية الاسبوع على محرك قوي للصواريخ بمناسبة جولة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الآسيوية. وقال أمانو إن بيونغ يانغ وسعت بسرعة منشآت تخصيب اليورانيوم وإنتاج البلوتونيوم خلال السنوات الأخيرة، معرباً عن شكوكه في إمكانية الحل الدبلوماسي. وخلال زيارته لكوريا الجنوبية الأسبوع الماضي، قال تيلرسون إن واشنطن ستتخلى عن سياسة “الصير الاستراتيجي” التي أخفقت وحذر من أن الحل العسكري أمر وارد. وسجل ذلك تبايناً كبيراً مع إصرار الصين على الحل الدبلوماسي مع جارتها التي تحظى بحمايتها. وفي كانون الثاني/يناير، قالت كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية لديها ما يكفي من البلوتونيوم لصنع 10 قنابل نووية والقدرة على إنتاج الأسلحة باستخدام اليورانيوم عالي التخصيب. هذا وعززت كوريا الشمالية إنتاج البلوتونيوم عبر إعادة تشغيل محطة يونغبيون النووية. المصدر
  14. كيف أن مصر لديها برنامج تصنيعي لصواريخ بالستيه وهي لم تجري أي تجربه صاروخيه بالستيه نهائياً .. مع العلم بأن كل الدول المصنعه للصواريخ البالستيه تجري بصفه دوريه تجارب صاروخيه لتحديد المدي والدقه لهذه الصواريخ ولتعديلها مثل باكستان والهند وإيران وإسرائيل وكوريا الشماليه ويتم رصد هذه التجارب من الدول الكبري والإعلان عنها كذلك من الدول الكبري والدوله المنفذه لها .لأنه مستحيل تنفيذ هذه التجارب في السر لأن طبيعة المسار البالستي للصاروخ المنطلق يتم رصده بسهوله بالغه ؟؟
  15. من المتوقع أن يتّخذ وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان خطوات إدارية نحو إطلاق برنامج فرقاطات جديد (Frigate Program) بقيمة 3.8 مليار يورو- أي ما يوازي 4 مليار دولار – قبل فتح صناديق الإقتراع للإنتخابات الرئاسية الفرنسية في أيار/مايو المقبل. وقال مصدران إن لجنة استثمار وزارية كانت من المقرّر أن توافق على برنامج الفرقاطة المتوسطة، ولكن إن تغيير في برنامج الوزير أدى إلى تأجيل الإجتماع. وكان الهدف بدء تلك العملية الإدارية قبل الانتخابات الرئاسية، تليها الانتخابات العامة البرلمانية في حزيران/يونيو المقبل. هذا ومن المتوقّع أن تعطي لجنة الإستثمار أيضاً الضوء الأخضر لترقية وتحديث فرقاطة La Fayette من خلال إضافة قدرة مضادة للغواصات على الفرقاطة الخفيفة. من جهته، رفض المكتب الخاص للوزير التعليق على الموضوع. ومن المتوقع أن تستفيد شركتا “دي سي أن أس” (DCNS) و”تاليس” (Thales) الفرنسيتان من برنامج الفرقاطة المتوسطة الحجم، والذي يهدف إلى توفير خمس فرقاطات وزنها 4.200 طناً، على أن يتم تسليم الفرقاطة الأولى في عام 2023. يعتبر طلب البحرية الفرنسية للسفينة الحربية (ووزنها 4000 طناً) أمراً حيوياً لصادرات الأسلحة حيث يسمح البرنامج للمقاول الرئيس DCNS للترويج لنسخة من الفرقاطة المتوسطة من نوع Belh@rra الخاصّة بالأسواق الخارجية. وقال أخصائي بحري إن “البحرية الوطنية الكولومبية تتطلع إلى الاستحواذ على أربع فرقاطات جديدة، التي ستنضم إلى مجموعة الفرقاطات الخفيفة باديلا (Padilla) والتي خضعت إلى عملية تحديث من قبل شركة DCNS في حين استلمت شركة تاليس أعمال دمج الأنظمة على الفرقاطة”. ومن المرجح أن تصدّر شركة DCNS إصدار محدد من فرقاطة “غويند” (Gowind) إلى كولومبيا، في حين تسعى البحرية إلى الحصول على صواريخ مضادة للطائرات ذات مدى يبلغ 30 كيلومتراً، وهي قدرة تفوق قدرات صاروخ VL Mica المقترح من قبل الشركة الفرنسية. France likely to launch $4B frigate program before presidential election
  16. Russia's Next Armament Program to Feature Armata Tanks, S-500 Missile Systems he Russia's state armaments program should include the production of iconic systems such as the S-500 surface-to-air missile system, the fifth-generation fighter aircraft Sukhoi PAK FA, the MiG-35 [fighter jet], the Armata platform and others, according to a Defense Ministry source. MOSCOW (Sputnik) — Russia's 2018-2025 state arms procurement program includes supplying next-generation S-500 missile defense systems, Sukhoi PAK FA fifth-generation fighter aircraft and tanks based on the Armata Universal Combat Platform, a Defense Ministry source told Sputnik on Friday. "The state armaments program should include the production of iconic systems such as the S-500 surface-to-air missile system, the fifth-generation fighter aircraft Sukhoi PAK FA, the MiG-35 [fighter jet], the Armata platform and others," the source said. The 2018-2025 State Armaments Program, part of Russia's defense policy, is expected to be unveiled by mid-2017. The 10-year program should have been adopted in 2015, but this was delayed due to economic turbulence that hit the country the year before. The program is updated every five years. The current one runs until 2020 and was adopted in 2010. The program envisages massive military hardware upgrades, with the aim of 70-percent rearmament by 2020. الملخص وفقاً لمصدر بوزارة الدفاع الروسية برنامج التسليح الروسي من 2018 : 2025 سيتضمن منظومة صواريخ سطح – جو S-500 و مقاتلات الجيل الخامس من سوخوي باك فا و ميج 35 و منصات أرماتا و غيرها . إلى جانب برنامج ترقية العتاد العسكري بنسبة 70% بحلول عام 2020 Russia's Next Armament Program to Feature Armata Tanks, S-500 Missile Systems [ATTACH]36316.IPB[/ATTACH]
  17. [ATTACH]35729.IPB[/ATTACH] أ ش أ استعرض قائد الجيش اللبنانى العماد جان قهوجى، أوضاع لبنان والمنطقة وبرنامج المساعدات الأمريكية المقدمة للجيش اللبنانى وسبل تعزيزها فى المرحلة المقبلة. وأشار قهوجى خلال لقائه اليوم رئيس لجنة الشؤون الخارجية فى مجلس الشيوخ الأمريكى السيناتور بوب كوركر والوفد المرافق له، بحضور السفيرة الأمريكية اليزابيت ريتشارد إلى الدور المميز للسلطات الأمريكية فى توفير الدعم النوعى للجيش اللبنانى لمحاربة الإرهاب والحفاظ على استقرار لبنان وحماية حدوده. من جهته، أعرب كوركر عن تقديره لإنجازات الجيش اللبنانى وكفاءته القتالية المميزة فى مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى رغبة بلاده فى تعزيز الشراكة بين الجانبين ومواصلة تعزيز قدرات الجيش اللبنانى لدعم جهوده فى محاربة الإرهاب والحفاظ على وحدة لبنان واستقراره. #مصدر
  18. أمر وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس بمراجعة البرنامج الباهظ الكلفة للمقاتلات الشبح من طراز اف-35، طالبا خصوصا النظر في ما اذا كانت المقاتلة بوينغ اف/ايه-18 “سوبر هورنيت” الاقل تطورا يمكن ان تشكل بديلا، في 27 كانون الثاني/ يناير. وبحسب فرانس برس، قال وزير الدفاع في مذكرة مقتضبة نشرها البنتاغون ان “برنامج اف-35 يشكل مكتبسا حيويا يستحق دراسة مفصلة للحد من الكلفة المتصلة به”. وتعتبر اف-35 التي تصنعها مجموعة لوكهيد مارتن برنامج التسليح الاكبر كلفة في التاريخ العسكري وتقدر قيمته بنحو 400 مليار دولار. وفي بداية كانون الثاني/يناير، ندد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بثمن هذه المقاتلة المتطورة جدا، علما انها دخلت حيز الخدمة في القوات الجوية الاميركية وفي صفوف مشاة البحرية (المارينز). كذلك، امر ماتيس بمراجعة برنامج شراء الطائرة الرئاسية المقبلة (اير فورس وان) والذي تتولاه مجموعة بيونغ المصدر
  19. قررت شركتا “رايثيون” (Raytheon) و”ليوناردو” (Leonardo) أنهما لن تعملان سوياً بعد اليوم على برنامج تدريب الطيارين المتقدم المعروف بـ “تي-أكس” (T-X)، الأمر الذي يفتح المجال لشركة ليوناردو بأن تقدم عروضاً على المشروع بدون شراكة مع مقاول رئيس من الولايات المتحدة الأميركية، وفق ما نقل موقع “ديفينس نيوز” الإخباري في 26 كانون الثاني/يناير. وأعلنت شركة رايثيون هذا الخبر في بيان مقتضب في 25 كانون الثاني/يناير قائلة إن “الشركتان لم تتمكنان من التوصل إلى اتفاق أعمال يصبّ في مصلحة سلاح الجو الأميركي”. من جهتها، ردت شركة ليوناردو بعد وقت قصير في بيان وافقت فيه على كلام الشركة الأميركية مضيفة أن “شركتنا تعمل على تقييم كيفية الاستفادة من قدرات وإمكانيات طائرة التدريب “تي-100″ (T-100) في مصلحة تصبّ لصالح سلاح الجو الأميركي”. يُشار إلى أن إعلان رايثيون على لسان المتحدث الرسمي باسم الشركة، السيد “بي.جي بولينغ”، لا يعني أن شركة ليوناردو ستوقف العمل على برنامج T-X مع عرضها لطائرة تي-100. لقد باعت الشركة المذكورة بالفعل طائرات “أم-346” (M-346)، التي تم تصميم طائرة T-100 على أساسها، إلى كل من إيطاليا، إسرائيل، بولاندا وسنغافورة. هذا وواجهت الشركتان بعض التوترات حول إتفاق العمل (Business Agreement)، الأمر الذي عرّضه إلى خطر خلال الخريف، حتى صفت الأجواء بين الطرفين خلال اجتماع أقيم في 14 تشرين الأول/أكتوبر الماضي. وقالت مصادر مقرّبة لموقع “ديفينس نيوز” إن القضية ركزت على مكان العمل على الطائرة. وبعد أيام قليلة من الاجتماع المذكور، أعلنت شركة رايثيون أن ميريديان، ميسيسيبي، سيكون موقع التجميع النهائي وعمليات Check Out. وقدرت الشركة أن العقد سيوفر حوالى 450 فرصة عمل للمنشأة التي سيتم بناؤها جديداً. يُذكر أن شركة ليوناردو تعاونت بالأصل مع نظيرتها “جنرال دايناميكس” (General Dynamics) على طائرة T-100، ولكنها خرجت من المشروع في آذار/مارس 2015. وكان موقع “ديفينس نيوز” السباق في الإعلان عن انضمام رايثيون إلى المشروع في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وتم التوقيع على الإعلان رسمياً بين الشركتين في شباط/فبراير 2016. إن خروج رايثيون من المشروع يفتح المجال لأربع شركات محتملين وهي: لوكهيد مارتن التي تقرر أن تعرض طائرة T-50A وهي نسخة محسنة من طائرة التدريب T-50 الكورية، بوينغ ونورثروب غرومان تعملان بطريقة منفصلة على تصاميم جديدة، وسييرا نيفادا التي تعاونت مع شركة الصناعات الجوية التركية لتصميم “طائرة التدريب الحرة” (Freedom Trainer). يسار إلى أن سلاح الجو الأميركي يسعى إلى شراء 350 طائرة T-X ويتوقّع أن يحدّد بائعاً واحداً خلال العام الجاري. Raytheon and Leonardo Withdraw T-100 from Air Force T-X Competition | Fighter Sweep
  20. الف مبروووووك المزيد من عربات MRAP لصالح مصر ضمن برنامج EDA مصر تعاقدت علي عدد اضافي من عربات MRAP الامريكيه ضمن برنامج EDA الخاص بالتخلص من فوائض التسليح الامريكي لصالح الدول الحليفه و الصديقه بدون مقابل او مقابل رمزي العقد تم في يناير بعدد 168 مقسمه الي 100 عربه RG 33L II 6x6 و 68 عربه CAIMAN CAT I 6x6 و من المعروف حصول مصر علي 762 عربه في وقت سابق استلمت اكثر من نصفهم و دخلت الخدمه فعليا و بذلك تكون مصر قد حصلت علي 930 عربه امراب من الولايات المتحده الامريكيه رابط قاعده البيانات مع اخر تحديث الخاص بشهر يناير http://www.dsca.mil/sites/default/files/eda_public_report_2017-01-19.xlsx
  21. يعكف الجيش الأميركي على وضع متطلبات محددة خاصة ببرنامجه الخاص بإنتاج “سلاح ناري محمي متنقل”، والذي يبدو حتى هذه اللحظة بأنه سيكون أقرب إلى دبابة خفيفة أو متوسطة، تزن حوالي 32 طناً أو أقل من ذلك، ومسلحة بمدفع عيار 105 ملم أو 120 ملم، وذلك بالتزامن مع خططه الرامية بالتخلص من زوارق الإنزال المتقادمة لديه وإحلالها بزوارق جديدة. وفيما يتعلق بالسلاح الناري، أفادت مجلة “جينز ديفنس ويكلي” العسكرية المتخصصة نقلا عن المسؤول التنفيذي عن برنامج المنظومات القتالية البرية، الميجور جنرال الأميركي ديفيد باسات، أن مسؤولي التخطيط في الجيش الأميركي يرغبون بتفادي إجراء عملية تطوير مطولة، ويريدون بعد “التحدث بشأن المتطلبات” دعوة الصناعيين للرد بأفكار تتعلق بالتصاميم قبل مباشرة البرنامج، مؤكداً: “لسنا مستعدين لانتظار عملية تصميم من أسفل إلى أعلى تستغرق وقتاً طويلاً”. ويريد الجيش الحصول على أكثر من بائع واحد في هذا البرنامج التنافسي، لكن باسات يقول إنه ليس متأكدا بعد ما إذا كانت هناك موارد كافية لتحقيق ذلك. ومن جهته، أوضح مدير البرامج في “جمعية الجيش الأميركي” الكولونيل جيمس شيرمر، بأن الجيش ليست لديه مواصفات خاصة بالمنتج لمثل هذا النوع من “السلاح الناري”، لكنه سوف يباشر العمل على هذا الأمر عما قريب. لكنه أضاف أنه يرجح أن يكون للسلاح وزن أقصى 32 طنا، وأن يشتبك مع أهداف تتطلب على الأقل مدفعاً عيار 50 ملم، على الرغم من توضيحه بأن الجيش لا يريد تركيبة جديدة من الذخائر، مما قد يعني بأن السلاح سيكون من عيار 105 ملم أو 120 ملم. وبحسب ما نقلت البيان، ينبغي أن يرافق هذا السلاح رجال المشاة، بالتالي فإن الجيش مهتم في “سلاح أشبه بدبابة” أصغر حجماً يمكنه عبور الجسور أو الشوارع الضيقة، لكن ينبغي أن يكون مجنزراً، لتخطي العوائق، استنادا إلى شريمر. ويهدف الجيش لتجهيز وحدة أولى بهذا السلاح في عام 2023، لكنه سوف يحاول تسريع الجداول الزمنية. وسوف يجري تقييم المدة التي ستستغرقها مرحلة التطوير الهندسي والصناعي. وقال باسات إنه يأمل في التوصل إلى قرار للبدء بتطوير التكنولوجيا في عام 2019، مضيفاً إن “الصناعة أمامها بضع سنوات” لتصميم حلول لهذا السلاح. وفي جانب متصل، أفاد موقع “ديفنس نيوز” بأن برنامج الجيش الأميركي لإحلال أسطول زوارق الإنزال البحري المتقادمة لديه بطول 74 قدماً، بنموذج حديث، يجري على قدم وساق. وقد أصدر الجيش طلب مقترحات للصناعة في أكتوبر الماضي لزورق بطول 100 قدم، قادر على انزال دبابة “ابرامز” مباشرة على الشاطئ. وسوف تحل الزوارق الجديدة مكان مئات الزوارق التي تسمى “قوارب مايك”. ويستخدم الجيش هذا الزورق المعروف رسميا بـ “8 مود” أو “مود 2” في أدوار تستدعي نقل عدد كبير من عناصر الجيش ومعداته حول الموانئ أو السواحل. وتظهر مواصفات الجيش زورقاً قادراً على الوصول إلى أقصى سرعة 18 عقدة في الساعة، وعلى قطع مسافة تبلغ حوالي 360 ميلاً. ويذكر أن للجيش 100 زورق بحري بنسخ متعددة تستخدم في المساعدة في العمليات في بيئات شبه عسيرة، من خلال تقديم قدرات قتالية أو إجراء مهام لوجستية إلى الشاطئ.
  22. بسم الله الرحمن الرحيم برنامج طائرة التدريب الأمريكيه الجديده T-X منذ عام 2003 والقوات الجويه الأمريكيه تخطط لإستبدال طائرة التدريب المتقدم لديها T-38C TALON بطائرات تدريب جديده تصلح لتدريب الطيارين الأمريكين للعمل على كل الطرازات المُقاتله وخصوصا تلك التى تنتمى للجيل الخامس حيث ان القوات الجويه الامريكيه تمتلك 431 طائره تدريب T-38C TALON حيث أن طائرات T-38C لا يتم تدريب طيارين الـ F-22 و F-35 عليها بل يتم تدريبهم على طائرات F-16D لذلك قامت القوات الجويه الامريكيه فى عام 2015 بطرح مناقصه لتوريد 350 طائرة تدريب جديده تصلح للاتى : تدريب طيارى F-15 بكل طرازاتها عليها تدريب طيارى مُقاتلات الجيل الخامس عليها وأيضا تصلح لتدريب طيارى القاذفات الشبحيه B1 وتكون منخفضة تكاليف التشغيل والصيانه والقدره على تحمُل المناورات القاسيه على كل الإرتفاعات يتم تدريب الطيارين عليها على أعمال القصف الأرضى – وعمليات القتال جو – جو – وعمليات التزود بالوقود جوا نظام fly by wire يتم به التحكم الكامل فى كل أجزاء الطائره عروض طائرات التدريب التى تم تقديمها للقوات الجويه الأمريكيه 1- شركة لوكهيد مارتن وشركة كوريا الجنوبيه لصناعات الفضاء وطائرتهم KAI T-50A وهى نُسخه تم إشتقاقها من طائرة التدريب الخاصه بكوريا الجنوببيه T-50 Golden Eagle مع تأكيد من شركة لوكهيد مارتن الأمريكيه بأنها إذا فازت بالعقد ستقوم بإنتاج الطائره T-50 فى امريكا بدلا من إنتاجها فى كوريا الجنوبيه 2- تحالف من شركات (Northrop Grumman - BAE Systems - L-3 - Rolls-Royce ) لتقديم نُسخه مُحسنه من طائرات التدريب HAWK T2\128 3- تحالف من شركات (Raytheon - Alenia Aermacchi - General Dynamics - CAE Inc ) لتقديم نسخه مُحسنه من طائرة التدريب M-346 Master 4- تحالف من شركتى ( Textron - AirLand Enterprises ) لتقديم طائرتهم Textron AirLand Scorpion 6- تحالف من شركتى (Boeing - Saab Group) لتقديم طائرتهم TX من الفائز بمناقصة توريد 350 طائرة تدريب للقوات الجويه الامريكيه ؟ إنه تحالف شركتى (Boeing - Saab Group) وطائرتهم TX حيث انه فى شهر 8 – 2016 كشفت بوينج وساب عن النموذج أُحادى المحرك من الطائره TX وفى شهر 9- 2016 كشفت الشركتان عن النموذج ثنائى المُحركات من الطائره TX حيث سيتم الانتاج الكمى لها فى عام 2017 وينتهى تسليم 350 طائرة تدريب TX الى القوات الجويه الأمريكيه فى عام 2023 مصادر 1 2 3 4 والله تعالى اعلى واعلم
×