Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'تحذر'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 38 results

  1. أصدرت الخارجية الأمريكية اليوم الثلاثاء (21 تشرين الثاني/نوفمبر 2017) بيانا تحذر فيه مواطني الولايات المتحدة من السفر إلى السعودية، وذلك بسبب التهديدات المستمرة من قبل جماعات إرهابية بالإضافة إلى خطر سقوط صواريخ باليستية من الأراضي اليمنية. وقالت الخارجية في بيانها إن "التهديدات الإرهابية لا تزال قائمة في جميع أنحاء السعودية." وأضاف البيان أن الجماعات الإرهابية، ومن بينها تنظيم "الدولة الإسلامية"( داعش) والجماعات المتحالفة معه، كانت استهدفت مصالح الحكومة السعودية والحكومات الغربية ومساجد ومواقع دينية أخرى (سنية وشيعية على حد سواء) والأماكن التي يتردد عليها مواطنو الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية. وأشاد البيان بقوات الأمن السعودية قائلا إنها "تواصل مكافحة الأنشطة الإرهابية بقوة، بعد أن عطلت بنجاح العديد من الهجمات الإرهابية وقتلت أو احتجزت عددا كبيرا من أعضاء داعش البارزين". وأشار البيان إلى أن "العنف من الصراع الدائر في اليمن" مازال يمتد إلى السعودية. وذكر البيان أنه في العام الماضي "أطلق المتمردون عدة صواريخ بعيدة المدى على السعودية قادرة على الوصول إلى مناطق مجاورة لمدينتي الرياض وجدة، وأعلنوا عن عزمهم على مواصلة القيام بذلك." كما ذكرت الخارجية الأمريكية في بيانها بالصاروخ البالستي الذي أطلقه المتمردون الحوثيون على العاصمة السعودية في الرابع من الشهر الجاري ما أدى إلى "سقوط حطام بالقرب من مطار الملك خالد الدولي". وقالت الخارجية الأمريكية في بيانها إنه وبسبب المخاوف الأمنية فإنه "يحظر على موظفي الحكومة الأمريكية وأسرهم أيضا السفر إلى: القطيف وضواحيها، في المنطقة الشرقية، الهفوف وضواحيها، في محافظة الأحساء، ويجب على المواطنين الأمريكيين تجنب السفر إلى هذه المناطق". .:المصدر:.
  2. تركيا تحذر من تنفيذ مناورات مصرية يونانية في رودس أعلنت تركيا عن معارضتها لإجراء كل من اليونان ومصر مناورات عسكرية بحرية قرب سواحل جزيرة رودس، واصفة إياها بغير القانونية. وقالت الخارجية التركية، في بيان نشرته اليوم الخميس، إن الوزارة علمت من مصادر تركية عسكرية أن اليونان ومصر تنفذان خلال الفترة بين 30 أكتوبر/تشرين الأول و4 نوفمبر/تشرين الثاني تدريبات بحرية مشتركة في سواحل جزيرة رودس التي تدخل ضمن الأراضي اليونانية. وأشار البيان، حسب ما نقلته وكالة "الأناضول" التركية الرسمية، إلى أن اتفاق باريس المؤرخ بالعان 1947 يحظر كل الأنشطة العسكرية على الجزيرة، التي تم إحالتها لليونان من إيطاليا نتيجة للحرب العالمية الثانية شريطة أن تكون منطقة نزع سلاح. وقال البيان التركي: "بالتالي فإن هذا التدريب العسكري الجاري في رودس يمثل انتهاكا سافرا للقانون الدولي". وذكرت الخارجية التركية أنها قدمت احتجاجا خطيا للسفارة اليونانية في أنقرة على هذا التدريب، محذرة من إجرائها، فيما أعادت إلى أذهان المسؤولين اليونانيين "أهمية تجنب الخطوات أحادية الجانب التي من شأنها أن تزيد من حدة الخلافات في بحر إيجة"، الذي تقع رودس في مياهه الجنوبية قريبا من تركيا. وجاء في البيان: "وفي هذا الإطار نشدد على توقعاتنا بأن تمتنع اليونان من أي تصرفات عدائية أو خطوات تخالف القانون الدولي، كما ندعو الجهات الثالثة (في إشارة إلى مصر) لعدم المشاركة في مثل هذه الانتهاكات من قبل اليونان". RT
  3. [ATTACH]38067.IPB[/ATTACH] حذر وزير الخارجية الصيني وانغ يي، من "نزاع يمكن أن ينشب في أي لحظة" في كوريا الشمالية، بعد تهديدات جديدة أطلقها الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضد بيونغ يانغ، مؤكدا أنه "لا أحد سيخرج منتصرا" من نزاع كهذا. وقال وانغ في مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي جان مارك آيرولت في بكين، الجمعة، إن "الحوار هو المخرج الوحيد" للأزمة، بعدما صرح ترامب أن "كوريا الشمالية مشكلة ستتم معالجتها". وأكد وانغ أن الطرف الذي سيشعل نزاعا في شبه الجزيرة الكورية "ينبغي أن يتحمل مسؤولية تاريخية ويدفع ثمن ذلك". وحذر وانغ دون أن يسمي التهديدات الأخيرة للرئيس الأميركي من أن "المنتصر لن يكون الطرف الذي يطلق أشد التصريحات أو يستعرض عضلاته. إذا وقعت حرب فإن أحدا لن يخرج منها منتصرا". وأضاف: "لدينا شعور بأن نزاعا يمكن أن يندلع في أي لحظة. أعتقد أن كل الأطراف المعنية يجب أن تتنبه إلى هذا الوضع". وتأتي تحذيرات الوزير الصيني بعد ساعات على تأكيد مسؤول أميركي كبير، الجمعة، أن الولايات المتحدة تجري تقييما لخياراتها العسكرية من أجل الرد على استمرار برنامج التسلح الكوري الشمالي. وأشار المسؤول إلى أنه يتوقع أن تقوم بيونغيانغ باختبار جديد، إما نووي أو لصاروخ بالستي، لكن السؤال هو "متى". مصدر
  4. [ATTACH]37846.IPB[/ATTACH] وصفت كوريا الشمالية إرسال الولايات المتحدة لـ"قوة ضاربة" إلى مياه شبه الجزيرة الكورية بأنه تهور، مهددة بالرد على أي محاولة اعتداء أميركية على أراضيها. ونددت بيونغ يانغ الثلاثاء بإرسال الولايات المتحدة مجموعة بحرية مؤكدة أنها لن تتوانى عن الرد على هذه الخطوة "المتهورة" وأنها مستعدة لخوض "حرب" إذا ما أرادت واشنطن ذلك، في تصعيد جديد للوضع المتوتر في المنطقة. وحسب فرانس برس، قال متحدث باسم الخارجية الكورية الشمالية بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية، إن إرسال واشنطن مجموعة بحرية ضاربة تتألف من حاملة الطائرات كارل فنسون ومدمّرتين وطراد قاذف للصواريخ إلى مياه شبه الجزيرة "يثبت أن التحركات الأميركية المتهورة لغزو جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية وصلت إلى مرحلة خطيرة". وأضاف إن "جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية مستعدة للرد، أيا يكن نوع الحرب الذي تريده الولايات المتحدة". وتابع "سنتخذ أقسى إجراءات الهجوم المضاد في وجه المستفزين من الدفاع عن أنفسنا بقوة السلاح". ويتخوف عدد كبير من المراقبين من أن كوريا الشمالية تعد لتجربة نووية سادسة قد تجريها السبت بالتزامن مع الاحتفالات بالذكرى الخامسة بعد المئة لمولد مؤسس النظام، وهي مناسبة عادة ما يحتفل بها النظام الشيوعي باستعراض قوته العسكرية. وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب فاجأ الجميع الأسبوع الماضي بسرعة رده العسكري على هجوم كيميائي اتهمت إدارته دمشق بشنه على بلدة سورية في ضربة اعتبرت على نطاق واسع أنها تحذير لبيونغ يانغ. وأفاد مسؤول أميركي رفيع المستوى الأحد أن ترامب طلب من مستشاريه "مجموعة كاملة من الخيارات" لكبح جماح طموحات كوريا الشمالية النووية. وتسعى بيونغ يانغ إلى تطوير صاروخ بعيد المدى قادر على بلوغ أراضي الولايات المتحدة ويمكن تزويده برأس نووي. وقد أجرت حتى الآن خمس تجارب نووية، بينها اثنتان العام الماضي. وحذر مسؤولون في الاستخبارات الأميركية من أن بيونغ يانغ قد تكون قادرة على تحقيق هدفها بضرب أراضي الولايات المتحدة خلال أقل من عامين. مصدر
  5. حذرت كوريا الشمالية الولايات المتحدة الأمريكية من ضربة استباقية ردا على ما وصفته بـ"الاستفزازات" وعلى مناورات عسكرية أمريكية مع جارتها اللدودة كوريا الجنوبية. العالم - آسيا والباسيفيك وقالت بيونغ يانغ، في تقرير نشرته وكالة الأنباء الرسمية: "إن القوات الثورية المسلحة تحولت من الوضع الحالي القائم على ردة الفعل، إلى حالة الضربات الاستباقية، وذلك للتعامل مع الهستيريا العسكرية للأعداء ومحاولة التقليل من سيادة دولتنا وحقنا بالبقاء". وأضافت الوكالة: "كل المجموعات العملياتية (بالقوات المسلحة لكوريا الشمالية) مستعدة للتعامل دون رحمة وتوجيه ضربة قاسية للأعداء إذا قاموا بأقل عمل استفزازي"، لافتة إلى أن الجيش يقوم بمراقبة التحركات العسكرية الأمريكية غير العادية. ونقلت وكالة فرانس برس عن بيان للقيادة العليا لجيش الشعب الكوري (الشمالي) قوله: إنه في حالة مضي الدولتين في إجراء مناوراتهما العسكرية المشتركة، فإنه سيتم توجيه "ضربة نووية استباقية" للبلدين. ومن المقرر أن تبدأ هذه المناورات، التي وصفت بأنها غير مسبوقة، الاثنين، بعد أيام من صدور قرار من مجلس الأمن بفرض عقوبات جديدة صارمة على بيونغ يانغ. وتقول كوريا الشمالية إن التدريبات العسكرية المشتركة محاولة مقنعة لخرق سيادتها. ووصف الجيش الكوري الشمالي الضربات النووية التي يتوعد بها بأنها "ضربة عدالة". وكانت كوريا الشمالية قد هددت من قبل بشن هجوم نووي أثناء فترات التوتر العسكري مع كوريا الجنوبية، غير أن هذه التهديدات بقيت دون تنفيذ. وفرضت العقوبات الدولية الجديدة على كوريا الشمالية ردا على قيامها بإجراء اختبار نووي وتجربة عدد من الصواريخ البالستية، الأمر الذي اعتبرته الأمم المتحدة انتهاكا لقرارات مجلس الأمن. وتنوي كوريا الجنوبية فرض عقوبات صارمة غير مسبوقة على الجارة الشمالية، حسبما قال مسؤول كوري جنوبي. ونقلت وكالة فرانس برس عن المسؤول قوله، الأحد، إن العقوبات الأحادية الجديدة سوف تعلن هذا الأسبوع. ويشارك في المناورات الأمريكية الكورية الجنوبية أكثر من 300 ألف من القوات الكورية و15 ألفا من القوات الأمريكية، حسبما قالت وكالة يونهاب للأنباء نقلا عن مسؤولين عسكريين. وقال هان مين كو، وزير الدفاع في كوريا الجنوبية: إن المناورات ستكون ضعف حجم مثيلاتها العام الماضي. وبدأت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أيضا، الجمعة، محادثات رسمية بشأن نشر أنظمة مضادة للصواريخ دفاعية في شبه الجزيرة الكورية، وهو إجراء تعارضه بشدة كوريا الشمالية وروسيا والصين التي تعتبر إن هذا النظام الصاروخي يهدد أمنها ويقوض نظامها للردع النووي. - See more at: كوريا الشمالية تحذر أمريكا من ضربة استباقية
  6. توقعت صحيفة إسرائيلية، يوم الاثنين، أن تواصل طائرات الاحتلال غاراتها الجوية داخل سوريالمنع حزب الله من تحديث ترسانته العسكرية، خاصة الصواريخ الموجهة، لكنها أكدت على ضروروة تفادي أية مواجهة مع القوات الروسية على الأراضي السورية. وحذرت صحيفة “إسرائيل اليوم” من أن استفزاز القوات الروسية في سوريا قد يدفع موسكو إلى زيادة دعمها لإيران والسماح لها بتوسيع تواجدها العسكري في الجولان المحتل. وأشارت إلى أن استدعاء وزارة الخارجية الروسية للسفير الاسرائيلي، بعد الهجوم على أهداف عسكرية قرب مدينة تدمر السورية، الجمعة الماضية، يعكس غضب روسيا من هذا التصعيد، لكنها أضافت أن ردة الفعل هذه تبقى “غير واضحة أو مفهومة”. وشددت الصحيفة على أنه “يببغي على إسرائيل تفادي أي احتكاك مع القوات الروسية في سوريا مخافة من رد موسكو بزيادة الدعم للقوات الإيرانية في سوريا وإتاحة الفرصة لها بتوسيع تواجدها العسكري في الجولان المحتل ولبنان”. وأضافت “من المنطق أن تبذل إسرائيل كل جهد ممكن لتفادي التصعيد مع روسيا لكن سيتضح ذلك بعد الضربة الإسرائيلية المقبلة ضد حزب الله…الحقيقة هي أن إسرائيل ماضية في منع حزب الله من تعزيز ترسانته العسكرية المتطورة خاصة الصواريخ الموجهة، ولهذا السبب ليس هناك شك بأنه ستكون هناك ضربات جديدة ولكن من المتوقع أن تكون إسرائيل أكثر حذرًا في المرة المقبلة”. لكن الصحيفة، أكدت أن “الوضع لن يكون تحت السيطرة الكلية من جانب إسرائيل وحدها”، بعد قيام الجيش السوري بإطلاق صواريخ على الطائرات الإسرائيلية التي نفذت الغارات يوم الجمعة، مشيرًا إلى أن الوضع سيعتمد على الرد السوري في الهجوم المقبل. وتابعت أن “الصواريخ السورية لم تشكل خطرًا كبيرًا على الطائرات الإسرائيلية، لكن الرد من قبل الجيش السوري يعكس الثقة بالنفس للرئيس بشار الأسد نتيجة الدعم الروسي له وشعوره بأن نظامه لم يعد في خطر مباشر”. وختمت قائلة: “يبدو أن الأسد أراد إرسال رسالة لإسرائيل بأنه ينوي التصعيد في حال استمرار غاراتها داخل سوريا، لكنه من المستبعد أن يقرر الدخول في مواجهة شاملة، لأن ذلك لن يكون في مصلحته، والحقيقة أن الأسد مثله مثل روسيا وإسرائيل دفع بالوضع الى مستوى أخطر بقراره في الرد على الغارة الإسرائيلية”.
  7. وجهت السفارة السعودية في المملكة المتحدة المواطنين السعوديين إلى ضرورة توخي الحذر نظرًا للوضع الأمني المنذر بشن هجمات إرهابية في المملكة المتحدة والتهديدات الأمنية في أوروبا بشكل عام.وذكرت السفارة في بيان لها أنها تأمل من جميع المواطنين السعوديين في المملكة المتحدة وإيرلندا الشمالية توخي الحذر والابتعاد عن الأماكن المشبوهة وأماكن التجمعات.ونصحت السفارة المواطنين بمتابعة الحالة الأمنية في البلاد وإتباع التعليمات الأمنية التي تصدرها أقسام الشرطة المحلية.وكان رئيس جهاز مكافحة الإرهاب في بريطانيا ماكس هيل ، قد حذر مواطنيه من أن مستوى التهديد الإرهابي الذي يواجهونه حاليًا لم يسبق له مثيل منذ تفجيرات الجيش الجمهوري الأيرلندي في سبعينات القرن الماضي.وقال هيل في وقت سابق إن تنظيم "داعش" الإرهابي يحضر لشن هجمات على المواطنين الأبرياء بلا تمييز في بريطانيا، تشبه في اتساع نطاقها تلك التي كان يدبرها الجيش الجمهوري الأيرلندي منذ أربعين عامًا، مضيفًا أن التنظيم يستهدف المدن البريطانية، وأن هناك خطرًا داهما ومستمرا لا يمكن لأحد تجاهله. صدى البلد: السعودية تحذر مواطنيها من هجمات إرهابية في بريطانيا
  8. حذرت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA)، الإدارة الجديدة للولايات المتحدة، من تداعيات خطيرة قد يسفر عنها تصنيف السلطات الأمريكية "جماعة الإخوان المسلمين" تنظيما إرهابيا. وقال فريق من الخبراء والمحللين التابعين للوكالة، في تقرير استخباراتي صدر في 31 يناير/كانون الثاني الماضي ونقلت صحيفة "بوليتيكو" أجزاء منه، إن اتخاذ هذه الخطوة "من الممكن أن يثير التطرف" ويدمر العلاقات بين واشنطن وحلفائها. وجاء هذا التقرير على خلفية نشر وسائل الإعلام في الولايات المتحدة أنباء قالت فيها إن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تناقش حاليا قرار إعلان جماعة الإخوان المسلمين منظمة إرهابية وإخضاعها للعقوبات الأمريكية. وأفادت مصادر مقربة من فريق ترامب بأن فريقا يقوده مايكل فلين، مستشار الأمن القومي في الإدارة الأمريكية، يسعى إلى إدراج "جماعة الإخوان" على قائمتي وزارتي الخارجية والخزانة الأمريكيتين للمنظمات الإرهابية الأجنبية. وقالت المصادر إنه لم يتضح بعد متى أو ما إذا كانت الإدارة ستمضي قدما في نهاية الأمر في اتخاذ هذه الخطوة. وأشار خبراء وكالة الاستخبارات المركزية في التقرير، الذي أعدوه بهذا الصدد، إلى أن جماعة الإخوان المسلمين، التي لديها الملايين من الأنصار في مختلف أنحاء العالم، "رفضت العنف في إطار سياستها الرسمية وعارضت كلا من القاعدة وداعش". واعتبرت الوثيقة، حسب صحيفة "بوليتيكو"، التي حصلت على نسخة من التقرير من قبل مسؤول أمريكي، أن "أقلية فقط من أعضاء الإخوان المسلمين تورطوا في أعمال عنف، وجاء هذا، في أغلب الأحيان، ردا على الاضطهادات القاسية من قبل النظام (في الدول التي تتواجد فيها الجماعة)، أو الحالات التي اعتبروها احتلالا من الخارج، وفي إطار النزاعات الأهلية". ولفت التقرير إلى وجود فرع للجماعة في كل من الأردن والكويت والمغرب وتونس، محذرا من أن بعض حلفاء الولايات المتحدة في هذه الدول والمنطقة بأسرها "يشعرون، على الأرجح، بقلق لأن هذه الخطوة قد تؤدي إلى زعزعة الاستقرار في مجال سياستهم الداخلية، وإلى تغذية التطرف وإثارة غضب المسلمين في سائر أنحاء العالم". وقال التقرير، في هذا السياق: "تتمتع جماعات الإخوان المسلمين بدعم واسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وسيعتبر كثير من العرب والمسلمين في جميع أنحاء العالم تصنيف الجماعة تنظيما إرهابيا اعتداء على قيمهم الدينية والاجتماعية الحيوية". وشدد خبراء وكالة الاستخبارات المركزية أيضا على أن إدراج الإخوان المسلمين على القائمة الأمريكية للتنظيمات الإرهابية سيضعف، على الأرجح، وقوف زعماء الجماعة ضد استخدام العنف و" سيوفر لتنظيمي داعش والقاعدة تربة خصبة إضافية للدعاية من أجل تجنيد الأنصار واكتساب مزيد من الدعم، لا سيما في الهجمات ضد مصالح الولايات المتحدة". وأشارت صحيفة "بوليتيكو" إلى أن كلا من وكالة الاستخبارات المركزية والبيت الأبيض رفضا التعليق على هذا التقرير، لكنها لفتت إلى أن هذه الوثيقة تهدد بتسميم العلاقات بين الـCIA والرئيس الأمريكي الجديد، الذي أغضب سابقا الوكالات الاستخباراتية في الولايات المتحدة بتصريحاته التي أعرب فيها عن عدم الثقة بهذه المؤسسات. يذكر أن جماعة الإخوان المسلمين الدينية السياسية، التي تم تأسيسها في مصر عام 1928، نُحيت عن السلطة في البلاد عام 2013 وأعلنت لاحقا تنظيما إرهابيا من قبل الحكومة المصرية الجديدة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك بعد الإطاحة بحكم الرئيس السابق، محمد مرسي، الذي ينتمي لهذه الجماعة. CIA تحذر ترامب من التداعيات الخطيرة لتصنيف جماعة "الإخوان المسلمين" إرهابية - RT Arabic
  9. Moscow Warns Against 'Destructive External Interference' in Venezuelan Affairs Moscow expressed solidarity with the people of Venezuela and its support for the government. Th Russian side warned against "destructive external interference" in the internal affairs of the Latin American country. MOSCOW (Sputnik) — Moscow is in favor of resolving the political crisis in Venezuela within the framework of constitutional norms and without external interference, the Russian Foreign Ministry stated on Saturday, ahead of Venezuelan Foreign Minister Delcy Rodriguez's visit to Moscow. "With regard to Venezuela's tense internal political and socio-economic situation, we express solidarity with the friendly people of this country, our strong support for the course of the legitimately elected Government, aimed at establishing a national dialogue in order to overcome existing discrepancies in the Venezuelan society, and advocate that the problems be addressed within the constitutional line, without destructive external interference," the ministry said in a statement. It also stressed that "Venezuela plays a significant role in the development of Latin American integration, which is particularly important in light of the tendency to increase of the role and influence of the region in international affairs." According to the statement, Russia is also interested in further cooperation with Venezuela through associations of Latin American countries, such as the Community of Latin American and Caribbean States, the Union of South American Nations, the Bolivarian Alliance for the Peoples of Our America (ALBA). The Venezuelan foreign minister is to meet with Russian Foreign Minister Sergei Lavrov in Moscow on February 6 to discuss a number of bilateral issues. In recent years, the situation in Venezuela has become critical due to shortages, rampant inflation and falling government revenues due to lower oil prices, as well as the tensions between the opposition-dominated National Assembly and Venezuelan President Nicolas Maduro. In October 2016, the parliament voted for initiating impeachment proceedings against the president, which was later dismissed by the Venezuelan government. On January 9, the parliament declared that Maduro abandoned his post as a result of dereliction of duty, but the Supreme Court of Justice stated that the National Assembly does not have the constitutional powers to declare abandonment. Maduro classified the parliament’s actions as a coup attempt. On January 20, the Russian Foreign Ministry issued a statement, calling the actions of anti-government forces in Venezuela a "color revolution" scenario, which was condemned by the Venezuelan National Assembly. ملخص الموضوع أعلنت الحكومة الروسية تضامنها مع فنزويلا و حذرت من التدخلات الخارجية في شئون بلدان أمريكا الجنوبية و دعت موسكو حل الأزمات السياسية و الإقتصادية و الإجتماعية بالطرق الدستورية و الحوار دون تدخل من أي قوى خارجية و أعلنت دعمها للحكومة الشرعية المنتخبة للبلاد و لدى موسكو و فنزويلا تعاون من خلال هيئات مثل إتحاد دول امريكا الاتينية و منطقة الكاريبي و الإتحاد البوليفاري ومن المقرر زيارة وزير حارجية فينزويلا رود ريجيز إلى موسكو يوم 6/2/2017 و المشكلة الفينزويلية تتلخص في التضخم و نقص الإيرادات بسبب إنخفاض سعر النفط مما عرض الرئيس نيكولاس مادورو لهجمة شرسة من المعارضة يذكر أنه في أكتوبر 2016 عزل البرلمان الرئيس لكن المحكمة العليا أقرت عدم إمتلاك البرلمان لصلاحية عزل الرئيس مما جعل الرئيس يعلن أن البرلمان يتزعم محاولة إنقلاب على الشرعية و قد وصفت موسكو في 20 يناير القوى المناهضة للشرعية بالثورة الملونة 4 / 2 / 2017 Moscow Warns Against 'Destructive External Interference' in Venezuelan Affairs [ATTACH]34700.IPB[/ATTACH]
  10. [ATTACH]33695.IPB[/ATTACH] حث المبعوث الأميركي للسودان وجنوب السودان المجتمع الدولي على توخي الحذر في التعامل مع جماعات المعارضة السودانية المسلحة التي قال إنها تضع مطامحها السياسية فوق مصلحة الشعب. وقال المبعوث دونالد بوث قبل يوم واحد من تركه منصبه تزامنا مع انتهاء فترة ولاية إدارة باراك أوباما إنه تحدث في الآونة الأخيرة مع الحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال بشأن مقترح أميركي لتوزيع الغذاء والدواء على مناطق الصراع التي تسيطر عليها هذه الجماعة المسلحة لكنها رفضت العرض. وقال بوث في مؤتمر في واشنطن "وجدت أن بعض زعماء المعارضة السودانية -خاصة المسلحة منها- على أتم الاستعداد لتجاهل مصالح ومنافع المواطن العادي من أجل مطامحهم السياسية الطويلة." وأضاف "ينبغي أن نحرص على ألا نضعهم في مكانة رفيعة ليست محل شك. من المهم أن نتوخى الحذر تجاه من نتعامل معه" مشيرا إلى الحكومات الأجنبية والجماعات التي تدعم المعارضة. كانت الحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال جزءا من الجماعة المتمردة في جنوب السودان وهي تقاتل الآن في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق الحدوديتين. مصدر
  11. [ATTACH]33652.IPB[/ATTACH] حذر الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي من انزلاق غامبيا الى الفوضى، مطالبا رئيس غامبيا المنتهية ولايته يحيى جامع بتسليم السلطة لخلفه الرئيس المنتخب اداما بارو الموجود حاليا في السنغال، والذي يرفض جامع القبول بفوزه في الانتخابات التي جرت في الأول من كانون الاول الماضي. وحول إعلان جامع حالة الطوارئ في البلاد، اعتبر إن "الرئيس جامع يفوت فرصة احترام كلمة الشعب الغامبي وفرصة انتقال سلمي للسلطة يفترض ان يحصل الخميس مع الرئيس المنتخب". وأضاف أن تسليم جامع السلطة الى الرئيس المنتخب "يتيح له أن يرحل مرفوع الرأس وأن يحمي الشعب الغامبي من فوضى محتملة"، محذرا من أنه إذا تمسك جامع بالسلطة فإنه بذلك "سيعرض للخطر إرثه السياسي وغامبيا بأسرها". مصدر - مصدر - مصدر
  12. ذكر تقرير نشرته “يديعوت أحرونوت”، الجمعة 13 يناير ، إن نقاشات جرت مؤخرا، في جلسات مغلقة للأمن الإسرائيلي، أبرزت مخاوف من تسريب معلومات استخبارية بالغة الحساسية مستندة إلى مصادر تم عرضها على أجهزة المخابرات الأمريكية طوال الـ15 عاما الماضية، إلى روسيا وإيران. حذرت أجهزة المخابرات الأمريكية إسرائيل من تبادل الأسرار مع البيت الأبيض، عند تسلم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مهامه في 20 يناير ، حسبما أوردت صحيفة “يديعوت أحرونوت”. وأضافت الصحيفة: “سبب المخاوف، هو الاشتباه بروابط غير معلنة بين الرئيس الأمريكي المنتخب أو مساعديه مع الكرملين، الذي يرتبط أيضا مع مسؤولين في أجهزة الاستخبارات في العاصمة الإيرانية طهران”. وتابعت الصحيفة: “هذه المخاوف، التي بدأت مع فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية، نمت بشكل أكبر بعد اجتماع عقد مؤخرا بين مسؤولين من المخابرات الإسرائيلية والأمريكية”، دون تحديد موعد اللقاء أو مكان انعقاده. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمنيين إسرائيليين شاركوا في الاجتماع، دون تحديد هويتهم، قولهم إن “النظراء الأمريكيين أعربوا، خلال الاجتماع، عن اليأس من فوز ترامب إثر تهجماته المتكررة على أجهزة الاستخبارات الأمريكية”. وذكرت أن المسؤولين الأمريكيين قالوا، لنظرائهم الإسرائيليين، بأن لدى وكالة الأمن القومي الأمريكية معلومات ذات مصداقية عالية جدا، بأن أجهزة المخابرات الروسية مسؤولة عن اختراق خوادم الحزب الديمقراطي الأمريكي خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة، وتسريب معلومات حساسة إلى “ويكليكس”، الأمر الذي أضر بالمرشحة الرئاسية للحزب هيلاري كلينتون، بحسب الصحيفة الإسرائيلية. وقالت الصحيفة إن المسؤولين الأمريكيين أعطوا إشارات ضمنية، إلى نظرائهم الإسرائيليين، بأن عليهم الحذر، بدءا من تاريخ 20 يناير ، (موعد تنصيب ترامب)، عند نقل معلومات استخبارية إلى البيت الأبيض ومجلس الأمن القومي الأمريكي اللذين يقعان تحت مسؤولية الرئيس الأمريكي. وأضافت الصحيفة العبرية أن المسؤولين بالولايات المتحدة أوصوا بأن على إسرائيل أن تمتنع عن الكشف عن مصادر معلومات حساسة للمسؤولين الأمريكيين خشية تسريبها إلى الروس.
  13. [ATTACH]32824.IPB[/ATTACH] حذرت دولة الإمارات العربية المتحدة، مواطنيها من السفر إلى دولة تركيا، خلال الفترة الحالية، طالبة تأجيل خطط السفر لهذا البلد حتى إشعار آخر. وقالت الخارجية الإماراتية فى بيان عبر تويتر، "تود وزارة الخارجية والتعاون الدولي تحذير مواطني الدولة من السفر إلى الجمهورية التركية في هذه الفترة وخلال الظروف الحالية، وتطلب منهم تأجيل خطط السفر إلى تركيا حتى إشعار آخر". وتأتى تلك التحذيرات فى ظل ارتفاع وتيرة الحوادث الإرهابية فى تركيا، ولا سيما مقتل وإصابة أكثر من 150 شخصا فى حادث إطلاق النار بملهى ليلى عشية رأس السنة. #مصدر
  14. قبل قليل على قناة العربية الولايات المتحدة الامريكية تحذر رعاياها من السفر لكل من مصر والاردن بسبب تهديدات أرهابية محتملة
  15. [ATTACH]32213.IPB[/ATTACH] ذكرت مواقع إلكترونية إيرانية، أن إيران منعت إقامة تجمعات احتجاجية أمام السفارة التركية فى طهران، وذلك احتجاجا على الدور التركي فى الأزمة السورية، وعلى خلفية تظاهرة مماثلة لأنصار أردوغان أمام سفارة إيران فى تركيا. وقالت مواقع إلكترونية، إنه تم تشديد الحماية على منزل السفير رضا هاكان تكين، والسفارة التركية فى العاصمة طهران، وذلك بعد دعوات جماعة أنصار حزب الله للتظاهر أمام السفارة. فيما حذر محافظ طهران سيد حسين هاشمى، من إقامة تلك الاحتجاجات دون تصاريح أمنية، مشيرا إلى أن بلدية طهران لن تسمح بإقامة مثل هذا التجمع، وحذرت الشرطة ووصفت إقامة تجمعات أمام السفارات "غير قانونى"، وقالت إنه فى حال إقامة تجمعات سيتم التصدى لها بالقوة. وتداول رواد التواصل الاجتماعى فى إيران دعوة لأنصار حزب الله وأعضاء قوات الباسيج، لإقامة تظاهرات أمام سفارة تركيا فى العاصمة طهران احتجاجا على إجراءات أنقرة فى مدينة حلب السورية ودعم تركيا لتنظيم داعش الإرهابى.
  16. لفتت موسكو انتباه اليابان إلى خطورة نشر الدرع الصاروخي الأميركي في آسيا ومناطق المحيط الهادئ، بحسب ما أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بعد لقائه بنظيره الياباني فوميو كيشيدا، في 3 كانون الأول/ ديسمبر. وبحسب ما نقلت سبوتنيك، قال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الياباني، فوميو كيشيدا: “لقد لفتنا انتباه زملائنا اليابانيين لتك التهديدات التي ستنتج جراء نشر عناصر تلك المنظومة العالمية، نظام الدرع الصاروخي الأميركي في المنطقة، كما أن روسيا تعتبر أن تحقيق الأمن الإقليمي ممكن، ليس على أساس التكتل، بل على حساب المساواة والحوار العالمي على أساس مبادئ عدم التجزئة”. هذا وتضمنت مبادئ السياسة الخارجية التي أقرها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن روسيا تفضل تعاملا بناءا مع الولايات المتحدة في مجال الحد من التسلح، ولكن المفاوضات بشأن مزيد من التخفيضات في الأسلحة الهجومية الاستراتيجية يمكن إجراؤها فقط مع الآخذ بعين الاعتبار كافة العوامل التي تؤثر على الاستقرار، مشيرة إلى أن إنشاء نظام الدفاع الصاروخي الأميركي العالمي — يشكل تهديدا للأمن الوطني لروسيا الاتحادية. كما وتواصل الولايات المتحدة تطوير نظام الدرع الصاروخي الخاص بها والذي يتألف من محطات رادارية للكشف البعيد وقواعد صواريخ أرضية وبحرية. وأعلنت الولايات المتحدة أن هدف هذه المنظومة هو دفاعي في وجه الصواريخ الباليستية من إيران وكوريا الشمالية.
  17. قال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي في 23 تشرين الثاني/نوفمبر إن تمديد العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران لمدة عشر سنوات أخرى ينتهك الاتفاق النووي محذراً من رد انتقامي من جانب طهران إذا أقرت واشنطن التمديد، بحسب ما نقلت وكالة رويترز. ووافق مجلس النواب الأميركي الأسبوع الماضي على إعادة فرض العقوبات على إيران لعشر سنوات. وكان القانون قد أقر لأول مرة عام 1996 لمعاقبة الشركات التي تستثمر في قطاع الطاقة في إيران وإعاقة سعي إيران لحيازة أسلحة النووية. وينتهي العمل بقانون إيران عام 2016 إذا لم يتم تجديده. ويتعين على مجلس الشيوخ أن يوافق بدوره على مشروع القانون وعلى الرئيس الأميركي باراك أوباما اعتماده ليتحول إلى قانون نافذ. وأبرمت إيران والقوى العالمية الكبرى الاتفاق النووي في العام الماضي الذي فرض ضوابط على برنامجها النووي في مقابل رفع العقوبات الاقتصادية التي تسببت بأضرار فادحة لاقتصادها. وقال خامنئي مخاطباً حشداً من أعضاء الحرس الثوري وفقاً للموقع الإلكتروني للزعيم الأعلى “الحكومة الأميركية الراهنة انتهكت الاتفاق النووي في العديد من المناسبات”، وفقاً لرويترز. وأضاف “أحدثها هو تمديد العقوبات لعشر سنوات أخرى وإذا حدث ذلك فإنه بالتأكيد سيمثل انتهاكاً للاتفاق النووي وسترد الجمهورية الإسلامية على ذلك بالتأكيد”. ووافق مجلس النواب الأميركي على مشروع القانون بعد أسبوع واحد من انتخاب الجمهوري دونالد ترامب رئيساً للبلاد خلفاً لأوباما. وكان الجمهوريون في الكونجرس قد عارضوا بالإجماع الاتفاق النووي إلى جانب نحو 24 من الديمقراطيين كما انتقده ترامب أيضاً في تصريحاته خلال الحملة الانتخابية، بحسب رويترز. وعبّر مشرعون من الحزبين عن أملهم أن تتبع الولايات المتحدة نهجاً صارماً ضد ايران في عهد الرئيس الجديد. من جهته، قال ترامب خلال حملته الانتخابية إنه “سيمزق الاتفاقية إربا” مما استدعى رداً قاسياً من خامنئي الذي قال إنه في حال حصل ذلك فإن بلاده “ستحرق” الاتفاق بدورها. وعبّر البيت الأبيض عن اعتقاده بأن هذا القانون ينتهك بنود الاتفاق النووي مشيراً إلى أن أوباما سيمارس حق النقض ضده حتى لو وافق عليه مجلس الشيوخ.
  18. أسرار التصعيد بين أنقرة وبغداد على أبواب الموصل تواصلت التصريحات والاتهامات المتبادلة بين أنقرة وبغداد بشأن وجود القوات التركية في العراق. وذلك قبل أن تعلن "هيئة الحشد الشعبي" نيتها اعتبار القوات - قوات احتلال. ومثلما فجرت عملية تحرير الفلوجة معركة بين "الحشد الشعبي" والسعودية، فجرت معركة الموصل - قبل أن تبدأ - معركة أخرى لـ"الحشد الشعبي" مع تركيا. وفيما أعلن العبادي أن العراق لم يطلب من تركيا إرسال قوات إلى العراق، وأن القوات التركية لن تكون في نزهة، دعت وزارة الخارجية الأميركية، الخميس (06/10/2016)، دول جوار العراق إلى احترام "سيادته وكرامة أراضيه"، وأشارت الى أن أي دور تركي في معركة الموصل تحدده الحكومة العراقية. وأكد الموقف الامريكي المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، قائلا إن "أي مساعدة لحكومة العراق يجب أن تتوافق مع ميثاق الأمم المتحدة ومبادئها، وأن تضمن الحكومة التركية الحصول على الموافقة الكاملة من الحكومة العراقية على كل النشاطات التركية في العراق". وقد رد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم على تصريحات العبادي، بقوله إن "تصريحات العبادي التي قال فيها إن "على الأتراك ألا يظنوا أن وجودهم في العراق نزهة لهم" - هي تصريحات "خطيرة ومستفزة للغاية". وسأل يلدريم: من قال إننا في نزهة؟ جنودنا يقومون بمهمة مواجهة "داعش". من جانبه، صرح رئيس أركان الجيش السابق بابكر زيباري بأن "وجود القوات التركية داخل الأراضي العراقية يعقِّد معركة الموصل". وقال: "إذا تم توفير اتفاق بشأن عملية الموصل بين العراق وتركيا، فسيكون من الأسهل استعادة السيطرة على المدينة. وأضاف أن "داعش" هو عدو مشترك لكلا البلدين، وأن على الجمع ألا ينسوا أن هذين البلدين عانيا جداً من جراء أعمال التنظيم. كما أعلن المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان سفين دزيي أن "معسكرَيْ بعشيقة ودوبردان، اللذين تتمركز فيهما القوات التركية، لتدريب الشرطة العراقية والمتطوعين، تم إنشاؤهما بعلم واطلاع من الحكومة الاتحادية ووزارة الدفاع". في هذا السياق، طلبت وزارة الخارجية العراقية رسميا من مجلس الأمن الدولي عقد جلسة طارئة وتحمل مسؤولياته تجاه العراق ومناقشة "التجاوز" التركي على الأراضي العراقية، واتخاذ قرار من شأنه وضع حد لـ"خرق" القوات التركية للسيادة العراقية. وقد أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، اليوم الجمعة (07/10/2016)، عن معارضة بلاده مشاركة "الحشد الشعبي" العراقي في عملية تحرير الموصل العراقية. وأضاف أن "مشاركة "الحشد الشعبي" في تحرير المدينة لن تساهم في إحلال السلام والهدوء، بل سيستمر عدم التفاهم الطائفي، ما يهدد بصدامات جديدة في المستقبل". بدورها ردت قيادة "الحشد الشعبي" على التصريحات التركية. فقد توعدت حركة "النجباء"، أحد أهم فصائل "الحشد الشعبي"، القوات التركية الموجودة في العراق برد "مزلزل" في حال عدم انصياعها لأمر الانسحاب، وأكدت أن أي قوة برية أجنبية تزج بنفسها في عمليات تحرير الموصل، ستعدُّ عدوا وسيتم التعامل معها باعتبارها "داعشا". وقال المتحدث العسكري باسم كتائب "حزب الله في العراق" جعفر الحسيني إن عناصر الحزب بدأوا عمليات تمهيدية استعدادا لمعركة الموصل؛ مؤكدا، خلال مقابلة متلفزة، أنهم يتحملون مسؤولية الدفاع عن العراق، و"ليس الولايات المتحدة الأمريكية، ولا أي دولة أخرى". بدوره، قال زعيم فصيل "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي، في خطاب متلفز أمام العشرات من أنصاره بمحافظة بابل: "لن نسمح لأردوغان وقواته بالمشاركة في عملية تحرير الموصل". وفيما صرح ابو مهدي المهندي رئيس "هيئة الحشد الشعبي" بأن "تمديد البرلمان التركي لبقاء الجيش التركي سنة أخرى ضمن الأرضي العراقية، يعدُّ انتهاكا للسيادة العراقية، واحتلالا للأراضي العراقية"، أكد نائبه، الأمين العام لمنظمة "بدر" هادي العامري خلال لقائه السفير البريطاني في بغداد فرانك بيكر، أن ""الحشد الشعبي" سيشارك في معركة الموصل". وتأتي هذه التطورات على خلفية تصريح للرئيس التركي أردوغان، قبل أيام، حين قال إن "قوات بلاده سيكون لها دور في عملية استعادة مدينة الموصل التي تخضع لسيطرة "داعش"، وإنه لا يمكن لأي جهة منع ذلك"؛ مشددا بالقول: "لن نسمح للمليشيات الشيعية و"حزب العمال الكردستاني" بالمشاركة في العملية وسنقوم بكل ما يجب لمنع هذه اللعبة". وعن خلفيات التصعيد الأخير بين العراق وتركيا، قالت مصادر عراقية حكومية إن "التصريحات العراقية ضد أنقرة جاءت بعد اجتماع ضم قادة "التحالف الوطني" وزعماء "الحشد الشعبي" ومسؤولين بالسفارة الإيرانية في بغداد، تبعه صدور بيانات وتصريحات منددة بالوجود التركي"، وأكدت المصادر أن "السفارة أجرت اتصالات بمكتب رئيس الوزراء بهذا الشأن". ويبدو كلام رئيس أركان الجيش العراقي السابق بابكر زيباري منطقيا حين قال إن توتر العلاقة بين بغداد وأنقرة سيعقد معركة نينوى، وإنه لا بد من اتفاق بينهما. فمثلما تمت حلحلة الأزمة بين أربيل وبغداد لتمهيد الطريق أمام تحرير نينوى، فمن المنطقي أن تتفق بغداد وأنقرة كذلك. وهذا ما صرحت به الولايات المتحدة والأمم المتحدة، وهو المرجح في نهاية الأمر قبل انطلاق المعركة التي قد تتأجل بسبب هذا الخلاف الكبير أو تتعقد. وإن لم يتم الاتفاق بين أنقرة وبغداد، فإن احتمال تعقيد معركة نينوى سيكون واردا؛ لأن تقارب تركيا مع السعودية على أبواب نينوى وموقفهما ضد "الحشد الشعبي" ورد فعل "الحشد الشعبي" ضد البلدين قد يفتح بابا غير متوقع في العراق بعد نينوى. RT
  19. اولا حمد لله على سلامه المنتدى ...وللمغفلين ممن اعتقدوا اندثارنا ...راحت فلوسكم هباء منثورا! ________________________________________ حذرت السفارة الكندية في القاهرة اليوم رعاياها بعدم النزول يوم الأحد القادم الموافق 9 أكتوبر، وعدم المشاركة في التجمعات الكبيرة والحفلات الموسيقية والسينما. ونشرت الصفحة الرسمية للسفارة بموقع التواصل الاجتماعي تويتر تغريده تناشد فيها رعاياها بالتزام المنازل يوم الأحد القادم بسبب مخاوف أمنية محتملة، وأرفقت الصفحة الموقع الرسمي للخارجية الكندية لتقديم نصائح السفر لرعاياها خارج القاهرة في حال رغبوا في ذلك. http://www.youm7.com/story/2016/10/7/سفارة-كندا-بالقاهرة-تحذر-رعاياها-من-التواجد-بالاماكن-العامة-يوم/2912378
  20. اعتبر رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، الجنرال جوزيف دانفورد، الخميس 22 سبتمبر/أيلول، أن سيطرة الولايات المتحدة الكاملة على السماء السورية ستسبب "بدء حرب مع سوريا وروسيا". وقال دانفورد، في خطاب ألقاه خلال جلسة الاستماع للجنة شؤون القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي: "في الظروف الراهنة ستتطلب السيطرة على المجال الجوي فوق سوريا بدء الحرب مع سوريا وروسيا... إن ذلك يمثل قرارا مبدئيا إلى حد كبير لا أجرؤ على اتخاذه". ولفت دانفورد إلى أن سيناريو إقامة منطقة حظر جوي فوق سوريا "في ظروف معينة" كان موضوع بحث مع الرئيس باراك أوباما في وقت سابق. من جانبه، أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني موقفه الرافض لفرض منطقة حظر جوي في سوريا، مشددا على أن وقف الضربات الجوية في البلاد سيمثل "خطوة في اتجاه معاكس لما هو صحيح ويعد دعما للإرهابيين". وأشار روحاني، الخميس، في مؤتمر صحفي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إلى أن الإرهابيين مدججون بالسلاح ويملكون المعدات العسكرية والشيء الوحيد الذي لا يملكونه هو الطيران الحربي. وقد اقترح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الأربعاء، فرض حظر جوي فوق المناطق السورية التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة لمنع دمشق من شن غارات على مواقع مدنية بذريعة أنها تستهدف تنظيم "جبهة النصرة"، على حد زعمه. المصدر: وكالات
  21. بعد الضربة العقابية على فوج المدفعية التابعة للنظام السوري، سقطت قذيفة هاون على الجولان، وسفارة أمريكا أصدرت تحذير لرعاياها في تلك المنطقة، مصدر المعلومات من راديو الصهاينة
  22. أعلن رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي للشؤون الدولية، أليكسي بوشكوف، اليوم الأحد، أن حكومات الدول التي تتخذ قرارات بنشر أسلحة نووية أمريكية وأنظمة مضادة للصواريخ على أراضيها، تتحمل مسؤولية العواقب، بما في ذلك المتعلقة بأمنها الذاتي. وقال بوشكوف خلال منتدى "الاتحاد مع روسيا": "فيما يتعلق بإمكانية نقل الأسلحة النووية الأمريكية من تركيا إلى رومانيا، فهذا الموضوع يُناقَش بالفعل، هذا المسألة تناقش في الكثير من دول أوروبا الشرقية، في بولندا على وجه الخصوص، وطرحت على لسان وزير الدفاع مسألة نشر رؤوس نووية أمريكية في بولندا، موقف روسيا هنا بسيط جدا، قلنا دائما أن تلك الدول التي ستستقبل على أراضيها أسلحة نووية أمريكية، الدول الواقعة بالقرب من الحدود الروسية، بذلك ترفع من مستوى ضعفها". وأضاف بوشكوف: "هذا بالطبع سيكون جزءا من تخطيطنا الاستراتيجي، لذا فإن تلك الحكومات التي تتخذ هكذا قرارات، تتحمل مسؤولية العواقب، بما في ذلك بالنسبة لأمنها الذاتي". وكان موقع "يورآكتيف" الإخباري الأوروبي، قد نقل عن مصدرين لم يفصح عنهما، أن الولايات المتحدة بدأت بنقل الأسلحة النووية من تركيا إلى قاعدة ديفيسيلو في رومانيا، على خلفية تدهور العلاقات بين البلدين عقب محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا، مع رفض واشنطن تسليم الداعية التركي فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشل إلى درجة لم تعد واشنطن تثق بتركيا، في تخزين الأسلحة النووية، بدورها نفت رومانيا هذه المعلومات. هذا ورفضت وزارة الخارجية الأمريكية والبنتاغون التعليق، لوكالة "نوفوستي" على تلك الأنباء. : http://arabic.sputniknews.com/world/20160828/1020004503.html
  23. الجيش الروسي يجري تدريبات كبيرة شرقي البلاد أبلغ رئيس المكتب الصحفي للمنطقة العسكرية الشرقية ألكسندر غوردييف أن تدريبات عسكرية واسعة النطاق تجري في المنطقة العسكرية الشرقية. وتستهدف هذه التدريبات إتقان قيادة مجموعات من الوحدات من القوة الجوية وقوات الدفاع الجوي وتجري بإشراك أكثر من 8 آلاف عسكري وأكثر من ألف قطعة من المعدات العسكرية بما فيها نحو 100 طائرة ومروحية. وانطلقت هذه التدريبات الواسعة النطاق للقيادة والأركان يوم الأربعاء 27 يوليو/تموز تحت قيادة قائد المنطقة الفريق سيرغي سوروفيكين في سبيل مواصلة التدريب على قيادة مجموعات من الوحدات الجوية وقوات الدفاع الجوي. وقال غوردييف إن التدريبات المذكورة بدأت باستنفار تشكيلات الدفاع الجوي والقوة الجوية ووحدات الدفاع الجوي في تشكيلات المشاة الميكانيكية المرابطة في 8 أقاليم من المنطقة العسكرية الشرقية. وأشار رئيس المكتب الصحفي إلى أن بعض السفن التابعة لأسطول المحيط الهادئ تشارك في هذه التدريبات. مصدر
  24. عقب سلسلة من التفجيرات التى ضربت منتجع "هواهين" سياحى يوم الجمعة، وتحذيرات السفارات الأجنبية لمواطنيها بتوخى الحذر أثناء تواجدهم بتايلاند، نشرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية خريطة تعرض "الدول الأكثر خطورة على السياح" وفقًا لتوصيات مكتب الخارجية البريطانية. وقد قسمت الخريطة دول العالم إلى ثلاثة ألوان: الأخضر وهو ينطبق على الدول التى تصفها الخارجية البريطانية أنها "آمنة للسياح" والأصفر ويعنى الدول التى تنصح المملكة بعدم السفر إلى بعض المناطق بها، أما اللون الأحمر فكان من نصيب الدول التى تحذر من السفر إليها بشكل عام. وظهرت مصر باللون الأصفر إلى جانب دول أخرى منها: المملكة العربية والسعودية وإسرائيل وروسيا وتركيا والأردن وإيران والكويت، وهى الدول التى تنصح بريطانيا من السفر إلى أماكن محددة بها. وكانت قد أعلنت بريطانيا – التى كانت تأتى فى المرتبة الثانية لقائمة أكثر الدول المصدر للسياح فى مصر بعد روسيا- عن تعليق رحلاتها إلى شرم الشيخ إلى جانب إجلاء رعاياها من المدينة السياحية، وذلك عقب حادث تحطم الطائرة الروسية وما ترتب عليه من مقتل 224 راكبًا فى نوفمبر الماضى. وقد ظهرت بيانات رسمية تشير إلى استمرار العمل بين الجانبين المصرى والبريطانى من أجل استئناف الرحلات لشرم الشيخ، ولكن على الرغم من ذلك، لم يتم الإعلان حتى الآن عن موعد لرفع حظر السفر. كما وضعت الخارجية البريطانية ليبيا واليمن والعراق وسوريا ضمن الدول التى يحظر السفر إليها تمامًا، وقد ظهرت الدول بـ"اللون الأحمر" فى خريطة الإندبندنت التى نشرها الموقع التابع لها "اندى 100" وهو مختص بالشأن الاقتصادى. وعلى الرغم من استبعاد الشرطة التايلاندية أن تكون الجماعات الإرهابية الدولية وراء تفجيرات اليوم، إلا وأن الخريطة أظهرت تايلاند ضمن دول "اللون الأصفر"، وذلك يمكن أن يكون بسبب تعرض الدولة لأكثر من اعتداء فى السنوات الماضية وفقًا لشبكة البى بى سى. ولكن فرنسا والتى تعرضت لعدة هجمات إرهابية فى الفترة الأخيرة ظهرت باللون الأخضر كدولة "آمن للسياح"، إلى جانب أستراليا، والسويد وفنلندا. كما ظهرت دول الأمريكتين بـ"اللون الأخضر" ما عدا عدة دول بأمريكا الجنوبية مثل: كولومبيا وفنزويلا والإكوادور ظهروا باللون الأصفر. مصدر
  25. لندن - سكاي نيوز عربية تلقى جنود الجيش البريطاني تحذيرات رسمية، من احتمال تعرضهم لهجمات خلال قضائهم إجازاتهم الخاصة مع عائلاتهم خارج البلاد، وفق ما ذكرت تقارير صحفية بريطانية. وذكرت صحيفة "صنداي بيبول" البريطانية، أن وزارة الدفاع طلبت من الجنود إخفاء أي وشوم أو شعارات قد تشير إلى انتمائهم للجيش البريطاني، لكي لا يكونوا هدفا للهجمات الإرهابية. ونظمت الوزارة محاضرة رسمية تضمنت التعليمات السابقة، بعيد محاولة الاختطاف التي تعرض لها أحد الجنود قرب قاعدة جوية بريطانية، التي لم تتضح دوافعها بعد. وأشارت الصحيفة إلى أن ثمة مخاوف بشأن قيام من يعرفون بـ "الذئاب المنفردة" بالبحث عن من يحملون أوشاما تشير لانتمائهم للجيش البريطاني، لشن هجمات ضدهم.
×