Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'تحوّل'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 10 results

  1. نشرت وكالة بلومبيرج الأمريكية، اليوم الاثنين، تقريراً عن النفع الذى يمكن أن يؤتى من حقول الغاز المكتشفة فى منطقة البحر المتوسط على دول أوروبا التى تعانى من نقصان فى الوقود، مشيرا إلى أنه لابد أن يكون هناك اتفاقا سياسيا بين دول منطقة الحقول المكتشفة ووضع خلافات التاريخية جانبا من أجل جلب هذا النفع. وقالت الوكالة فى تقريرها لمراسلها ديفيد واينر: إن إنشاء مئات الأميال من خطوط أنابيب الغاز تحت المتوسط يكلف مبالغ باهظة الثمن، كما يضع تحديات أمام مصممى خطوط الأنابيب فضلا عن ضرورة وضع ممرات طاقة أمانة خلال هذه المنطقة التى تشهد نزاعات. وتابع التقرير أن منطقة اكتشافات الغاز فى البحر المتوسط بدءا من قبرص ولبنان ومصر تحتوى على كمية كبيرة جدا قدرت بأكثر من 340 ترليون قدم مكعب وهى كمية تتخطى الاحتياطات الأمريكية، وفقا لهيئة المسح الجيولوجى الأمريكى. وقالت الوكالة: إن هذه الاكتشافات تعد سوقا مثاليا للجارة الأوروبية الغنية التى تشعر بالإحباط من عدم الاستغناء عن الغاز الروسى، وهذا ما يتطلب أن يكون هناك تعاون بين دول تعانى نزاعا تاريخيا على مدى التاريخ. ومن جانبه، قال أموس هيتشستين مبعوث وزير الخارجية الأمريكى السابق جون كيرى: إن هناك تعقيدات ولكن يمكن التغلب عليها ولاسيما لأن هناك بعض الأشخاص، فى بعض الدول مثل مصر، يرون النتائج المثمرة التى قد تجنى من وجود تعاون. وتابعت أن فى مصر اكتشفت شركة اينى حقل ظهر وهو الأكبر حتى الآن فى المنطقة جعلها أن تمثل نقطة تحول لإقناع الأغلبية بضرورة أخذ الأمر بعين الجدية. وقالت الوكالة إن شركة بى بى البريطانية وما لها من تاريخ عمل فى مصر بلغ نحو 50 عاما قد اشترت 10% من حصة اينى الايطالية فى نوفمبر الماضى، مشيرة إلى أن الاكتشاف يعتبر منقذا للاقتصاد المصرى الذى يعانى من نقص فى العملة الأجنبية. محادثات عبر "واتس أب" وتحت عنوان فرعى "سياسة واتس أب"، قال التقرير إن كل من إسرائيل وتركيا قد بدأتا فى تحسين العلاقات بموجب مصالحة توصلوا إليها فى 2016 بعد نزاع طويل استمر سنوات، أدى إلى وجود تعاون محتمل فى مجال الطاقة. فأشارت الوكالة إلى أن بيرات البيرق وزير الطاقة التركى وصهره الرئيس التركى رجب طيب أردوغان يتناقش يوميا مع مسئول إسرائيلى عبر تطبيق الواتس أب فى هذا المجال.. ويقول ماثيو بريزا، دبلوماسى أمريكى ومدير شركة تركاس بيترول التركية التى تتفاوض مع اسرائيل على شراء الغاز الاسرائيلى، أن اكتشافات البحر المتوسط قد تساعد فى وضع نهاية لنزاع طويل الأمد فى جمهورية قبرص المنقسمة. واستطرد التقرير أن شركات اينى وايكسون موبل وتوتال من بين الشركات التى تسعى للحصول على امتيازات التنقيب عن الغاز فى المياة القبرصية، العمل الذى قد يكون سهلا إذا تم إزالة العقوبات السياسية بين قبرص وتركيا؛ فإن الحكومة التركية لا تزال ترى أن حكومة قبرص اليونانية ليس لديها الحق فى استغلال موارد الطاقة. وتابع بريزا "إذا كان هناك اتفاق يلوح فى الأفق، أعتقد أن فكرة إمكانية للحصول على منافع الطاقة سيضع الجانبين على خط النهاية". ويرى المحللون أن إنشاء خط غاز بين إسرائيل وتركيا عبر قبرص يعد أفضل طريقة لتصدير الغاز للدول الأوروبية، بالإضافة فإنه يمكن أن يتم ضخ الغاز لمحطات الغاز الطبيعى المسال فى مصر ثم يتم شحنها إلى الدول الأوروبية، وفقا للوكالة التى أشارت إلى أن مسئولى كل من إسرائيل والإتحاد الأوروبى قد عقدوا جلسات حول طريق خط الأنابيب المحتمل لليونان. وفى لبنان، وفقا للتقرير، أبدت إينى الإيطالية واكسون وغيرهما من الشركات اهتمامها فى استكشافات الغاز فى المياه الإقليمية اللبنانية، ولكن تم تأجيل إعلان طرح المناقصة اللبنانية منذ عام 2013 نتيجة الجمود والخلافات السياسية التى شهدتها الدولة مع إسرائيل. وفى مصر، ظلت محطة تسييل الغاز التابعة لشركة رويال داتش شل لا تعمل بشكل فعال لأن الصادرات كان يتم توجهها لتلبية الطلب المحلى. ولكن شركة نوبل للطاقة الشركة الأجنبية الوحيدة التى تحاول أن يكون لها يد فى السوق الإسرائيلية استطاعت أن تجنى أربحا من المبيعات المحلية. ومن جهته، قال سايمون هندرسون مدير برنامج الخليج وسياسة الطاقة فى معهد واشنطن إن الطبيعة الجيولوجية للمنطقة، وخاصة فى خندق ضخم على طول قاع البحر من إسرائيل إلى تركيا، سيجعل بناء خط الأنابيب صعبا. ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذى لشركة إينى كلويدو ديسكالزى إن مصر باعتبارها مركزا استراتيجيا لمنطقة الاكتشافات بما فيها اسرائيل وقبرص وليبيا يمكن أن يساهم فى وجود حل لأمن الطاقة للأوروبين. ولوضع الشركات والحكومات الإقليمية على هذا المسار قد يحتاج إلى دفعة من القوى الكبرى مثل الاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة. وتقول بريندا شافيز زميلة فى مركز الطاقة العالمة التابع لمعهد أبحاث المجلس الأطلنطى والذى يتخذ من واشنطن مقر له إنه "بالتأكيد، فإن الإرادة السياسية والتجارية تحتاج إلى الالتئام". وقالت إن الاتحاد الأوروبى يرى بالفعل غاز اكتشافات البحر المتوسط بأنه "مشروع ذات الأولوية القصوى،" على الرغم من أنها تفتقر إلى الأدوات المالية لدفعها إلى الأمام. ويرى بريزا أنه من الممكن إنشاء نظام خط أنابيب الغاز فى منطقة البحر المتوسط على غرار مشروع فى أذربيجان وهو خط أنابيب النفط باكو-جيهان الذى يربط العاصمة باكو بالساحل التركى المطل على المتوسط مرور بجورجيا. وتسعى الولايات المتحدة لإعادة توحيد قبرص والمصالحة بين إسرائيل وتركيا، الأمر الذى يتوسط فيه هوتشتين؛ ولكن لا يزال هناك ترقب حيال هذا الدعم الذى يهدف إلى "تهميش روسيا فى المنطقة" تحت حكم الرئيس الأمريكى الحالى دونالد ترامب. "ظُهر" يشد "ضهر" الاقتصاد المصرى.. بلومبيرج تُقر: الحقل المكتشف نقطة تحول وينقذ مصر.. أوروبا تستفيد من غاز حقول المتوسط المكتشفة حال إنهاء الأزمات السياسية فى الدول المتنازعة - اليوم السابع
  2. [ATTACH]32969.IPB[/ATTACH] رويترز قال فكرى إشيق وزير الدفاع التركى اليوم الجمعة أن مقاتلين سوريين تدعمهم أنقرة يخوضون حرب شوارع مع متشددى تنظيم داعش فى مدينة الباب وأضاف أن التقدم فى استعادة المدينة تباطأ بسبب الحرص على عدم سقوط ضحايا من المدنيين. ويحاصر مقاتلون سوريون تدعمهم قوات خاصة ودبابات وطائرات تركية منذ أسابيع مدينة الباب الخاضعة لسيطرة داعش وذلك فى إطار عملية لطرد المتشددين من منطقة على الحدود مع تركيا. حسبما ذكر الوزير فى حديثه لتلفزيون الخبر التركى. #مصدر
  3. تنوى القوات الجوية تحويل مقاتلاتلات F-16 المتقادمة ذات المعيارات التى عفا عليها الزمن الى طائرات بدون طيار لتعمل كأهداف تدريبية لاسلحة المقاتلات الحديثة مثل F-35 لتحل بذلك محل مقاتلات F-4 كأهداف تدريبية و التى اصبحت اعدادها محدودة . و وجه سلاح شركة بوينج بإزالة المعدات الغير ضرورية من F-16 و تعديل و اضافة حواسيب و منظومات طيار ألى جديدة لتتحول بشكل كامل الى درون تدريبى . الموضوع للاخ @ATL-SS Pir4te http://www.popularmechanics.com/military/weapons/a23451/turning-the-f-16-fighter-into-a-drone/
  4. بالصور... روسيا تحول 44 هليكوبترا مصرية لمروحيات فتاكة أعلنت شركة "مروحيات روسيا" أنها انتهت من تحديث أول دفعة من طائرات الهليكوبتر من طراز "مي - 8 تي" لصالح القوات الجوية المصرية مروحية مي - 8 خلال معرض اكسبو - 2015 وأوضحت الشركة وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الروسية "نوفوستى" أنه تم تحديث الطائرات وإجراء إصلاح جذري فى مصنع نوفوسيبيرسك، وتسلمت القوات الجوية المصرية أول ثلاث طائرات، والتى اجتازت جميع الاختبارات بنجاح فى أحد المصانع بحلوان. مروحيات مي - 8 فى مناورات سنتر - 2015 وأشارت الشركة الروسية إلى أنه وفقا للعقد سيتم إصلاح وتحديث 44 طائرة من طراز Mi-8T و Mi-17-1B لصالح القوات الجوية المصرية وتجهيز أحد المصانع فى حلوان لإصلاح مثل هذه الطائرات سبوتنيك
  5. أثيوبيا تحول نظام الدفاع الجوي سام 2 الي نظام ذاتي الحركة محمل علي شاسيه ال T-55 ليصبح مشابه لنظام الدفاع الجوي الكوبي " الصورة للنظام الكوبي" http://www.janes.com/article/59987/ethiopia-turns-s-75-sams-into-self-propelled-systems
  6. كشفت تقارير عسكرية أوروبية أنه منذ 2011 رست أكثر من 50 غواصة حربية روسية في ميناء سبتة المحتلة، ولم يقتصر الأمر على الغواصات، إذ ذكرت التقارير رسو عدد مهم من المدمرات والفرقاطات، وعربات القتال البرمائية، من أجل تلقي الدعم التقني واللوجستيكي. ويبدو أن عددا من الدول الأوروبية باتت تنظر بعين الريبة لرسو هذه السفن والغواصات الروسية في ميناء الثغر السليب، إذ عبر نواب في البرلمان الأوروبي عن توجسهم من استمرار تردد السفن الروسية الحربية على الميناء، خاصة بعد أن بلغ عددها مؤخرا 12 سفينة وغواصة. وكشفت جريدة “إلباييس” الإسبانية أن 11 نائبا أوروبيا راسلوا مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون السياسة الخارجية والأمن، فريديريكا موغيريني، احتجاجا على استمرار رسو السفن والغواصات الروسية بميناء سبتة، كونها أصبحت “بمثابة قاعدة لجيش موسكو، لتشبه بذلك القاعدة البحرية في طرطوس بسوريا”. وأكد نواب أوروبيون، ومنهم نائب كتلاني يطالب باستقلال إقليم كتالونيا عن السيادة الإسبانية، بالإضافة إلى نواب من جمهوريات البلطيق وبولونيا، أن السفن الحربية والغواصات الروسية ترسو بميناء سبتة المحتلة، من أجل التوقف والصيانة، وتساءلوا عن طبيعة التعاون الإسباني الروسي. وأفادت مصادر دبلوماسية إسبانية، في تصريحات لجريدة “إلباييس”، بأن رسو الغواصات الروسية بميناء سبتة لا يعتبر خرقا للعقوبات المفروضة على روسيا، ذلك أن إسبانيا لم تتلق أي شكوى من شركائها وحلفائها في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال أطلسي، لأن تلك العمليات “تجري بكامل الشفافية”، ولا ترتبط بأنشطة أو مناورات عسكرية. وتدافع إسبانيا عن الوجود العسكري الروسي في ميناء سبتة، نظرا للمداخيل المالية الضخمة التي تجنيها بفضل تردد السفن الروسية بشكل مستمر؛ فيما سمحت مدريد خلال شتنبر الماضي برسو غواصة تابعة لسلاح البحرية الروسية، تدعى “نوفوروسيسك”، وهي أكثر الغواصات تطورا في العالم، كما تلقب بـ”الوحش” الروسي، وذلك من أجل صيانتها وتزودها بالوقود من المرور إلى البحر الأسود. واتهم مركز الأبحاث الأمريكي مارغاريت تاتشر من أجل الحرية، الذي يعتبر من أشد المدافعين عن حضور بريطانيا في إقليم جبل طارق، إسبانيا بـ”النفاق” عند السماح للغواصات الروسية بالرسو في ميناء سبتة، ومنع السفن التابعة لحلف شمال أطلسي من العبور المباشر من سبتة إلى الموانئ الإسبانية.
  7. على العالم ان يفعل المزيد لدرء خطر “الارهاب النووي”، بحسب ما اعتبر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو في 25 آذار/ مارس، مؤكدا انه لا يجوز استبعاد امكانية تنفيذ اعتداء من هذا النوع مع ما ينطوي عليه من عواقب مدمرة. وغداة الاعتداءات الجهادية التي ادمت بروكسل قال امانو في مقابلة حصرية اجراها مع وكالة فرانس برس مساء الخميس في فيينا، “ان الارهاب يتوسع ولا يجوز استبعاد امكانية استخدام مواد نووية”. واضاف “ان على الدول الاعضاء ابداء اهتمام متزايد بتعزيز الامن النووي”، في وقت ستعقد فيه قمة حول هذه المسألة يشارك فيها قادة نحو خمسين بلدا في واشنطن في 31 اذار/مارس والاول من نيسان/أبريل بدعوة من الرئيس الاميركي باراك اوباما. وفي دليل على هذه الاخطار حلقت طائرات بدون طيار لم تعرف هويتها في الاشهر الاخيرة مرات عدة فوق المحطات النووية الفرنسية. ومن جهة اخرى ضبطت الشرطة البلجيكية في كانون الاول/ديسمبر في اطار عمليات المداهمة التي جرت على اثر اعتداءات باريس، نحو عشر ساعات من تسجيلات فيديو تستهدف مسؤولا كبيرا في الصناعة النووية البلجيكية. وتفيد معلومات اوردتها صحيفة لاديرنيير اور البلجيكية ولم تؤكدها النيابة العامة، ان هذه التسجيلات قام بها الاخوان ابراهيم وخالد بكراوي، الانتحاريان اللذان فجرا نفسيهما في العاصمة البلجيكية. وفضلا عن خطر الهجوم المباشر على احدى المنشآت النووية في العالم المقدر عددها بنحو الف منشأة، يأتي الخطر الرئيسي من سرقة المواد المشعة كما قال امانو. وقد احصت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في خلال نحو عشرين سنة حوالى 2800 حالة تهريب وحيازة غير مشروعة او “فقدان” مواد مشعة منها حادث في العراق العام الماضي. ولفت امانو الى انه “من الممكن جدا الا يكون ذلك سوى القسم الظاهر من جبل الجليد”. ومقدار حجم ثمرة غريبفروت من البلوتونيوم يعتبر كافيا لمجموعة ارهابية لصنع قنبلة ذرية “بدائية”، وهو سيناريو “ليس مستحيلا اليوم” براي امانو. وقال امانو “في ايامنا هذه يمتلك الارهابيون الوسائل والمعرفة والمعلومات” لصنع قنبلة كهذه. وفي الاجمال يوجد في العالم ما يكفي من البلوتونيوم واليورانيوم المخصب لصنع ما يساوي 20 الف قنبلة من نوع قنبلة هيروشيما بحسب مجموعة خبراء دولية حول المواد الانشطارية. وبشكل ابسط فان بامكان تنظيم مثل تنظيم الدولة الاسلامية ان يصنع بسهولة “قنبلة قذرة” تنشر مواد مشعة بفعل تفجير كلاسيكي كما حذر امانو. وصنع قنبلة كهذه لا يتطلب سوى يورانيوم مخصب او بلوتونيوم ويمكن صنعها بمواد نووية منتشرة بشكل واسع في المستشفيات او الجامعات، وهي مواقع لا تحظى بالحراسة عموما مثل اي منشأة كلاسيكية. ولا يعطى هذا النوع من التهديدات الاهمية التي يستحقها في اغلب الاحيان، بحسب امانوا الذي اكد “ان المشكلة الاكبر تأتي من الدول التي لا تعترف بالخطر الذي يمثله الارهاب النووي”. وما يدل على ذلك هو ان تعديل الاتفاقية المتعلقة بحماية المواد والمنشآت النووية، الوحيدة التي تلزم الدول قانونيا بحماية هذه المواد، لم تدخل بعد حيز التنفيذ بعد مرور احد عشر عاما على توقيعها، لعدم المصادقة عليها من قبل عدد كاف من الدول. ولفت امانو الى “ان الحلقة الاضعف (في مجال الامن النووي) هي عدم دخول هذا التعديل حيز التنفيذ”. لكن ثمة مؤشر مشجع وهو اعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن تصديق باكستان على الوثيقة، ما يخفض الى ثمان عدد الدول التي لم تقم بعد بهذه الخطوة، وابرزها جنوب افريقيا. http://sdarabia.com/?p=28339
  8. بالصور.. «كتيبة الموت» الشيشانية تحول نشاطها إلى روسيا يقاتل الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" في سوريا لمنع عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي من الوصول لروسيا أو حتى الدول القريبة منها التي انفصلت عنها بعد انهيار الاتحاد السوفيتي السابق. ولكن كشفت السلطات الأمنية الروسية، تورط أكثر من 100 روسي وشيشاني في مخططات لتنفيذ هجمات إرهابية لصالح تنظيم داعش الإرهابي في روسيا وأوربا الغربية، وفق ما نقلت صحيفة الموندو الإسبانية. وقالت الموندو نقلًا عن المتحدث باسم الهيئة الروسية لمكافحة الإرهاب أندرييه برجيدزومسكي، إن "كتيبة موت تتألف من عشرات الشيشانيين والروس ومن شمال القوقاز، بقيادة الشيشاني أحمد شيتايف، تعمل على تنفيذ هجمات مختلفة في روسيا وفي أوربا بشكل عام" وفق المسئول الروسي. وكان مجموعة من المقاتلين من جمهورية الشيشان، في ديسمبر 2014، أعلنوا تشكيل "كتيبة موت" لتنضم إلى التمرد في شرق أوكرانيا، وقال الـ 300 متطوع إنهم كانوا من قوات الأمن في منطقة غالبيتها مسلمين، وخاضت روسيا حربين دمويتين منذ سقوط الاتحاد السوفيتي السابق. وذكرت وكالة "رويترز" للأنباء في تلك الأوقات أنها مراسليها رأوا عشرات من المسلحين يرتدون زيًا مموهًا ويرددون "الله أكبر" أثناء تدريبهم في الثلج بمعسكرهم خارج مدينة دونيتسك، شرق أوكرانيا. وأوضحت الهيئة الروسية أن السلطات الأمنية اعتقلت في الفترة القليلة الماضية أكثر من 20 مواليًا لداعش، وقتلت أكثر من 40 آخرين من زعماء التنظيم في شمال القوقاز. وقالت السلطات الروسية إنها منعت أكثر من 100 من السفر إلى سوريا بهدف الانخراط في صفوف داعش، وتصدت لمحاولة 800 آخرين التسلل إلى روسيا قادمين من سوريا، من بينهم 22 شخصًا مكلفين بالتجنيد والتعبئة لصالح التنظيم. وكشفت السلطات الروسية بالمناسبة، إحباطها محاولة إرهابية كبرى على الأقل في الأسابيع الماضية، بعد إلقبض على 4 أشخاص حاولوا تنفيذ عملية تفجير لم يكشف عن مكانها أو تاريخها بالاعتماد على كمية كبيرة من المتفجرات البدائية. وطالت الحملة التي تنظمها السلطات ضد داعش وشبكاته، السجون الروسية أيضًا، بتفكيك خلايا داخل السجون والمعتقلات في روسيا تعمل على الترويج للتنظيم وتجنيد المؤيدين بين السجناء، حسب الهيئة الروسية لمكافحة الإرهاب. المصدر
  9. أعلن مصدر روسي، أن غواصة "روستوف نا دونو" وهي أحدث غواصة روسية صُنعت من أجل الأسطول الروسي في البحر الأسود، وصلت إلى شرق البحر الأبيض المتوسط قادمة، من مضيق جبل طارق، وهي موجودة الآن قرب شواطئ سوريا. بالرغم من رفض ناطق الرئاسة الروسية التعليق على معلومات عن وصول غواصة روسية إلى شرق البحر المتوسط، وذلك بسبب الصراع الروسي التركي، الآن في سواحل سوريا بعد الأزمة الأخيرة، التي طالت البلدين، على خلفية سقوط طائرة روسية من قبل الطائرات الحربية التركية أواخر نوفمبر الماضي على الحدود السورية . ترصد الدستور أنواع الغواصات الروسية والتركية التي باتت في المواجهة قبالة سواحل سوريا: تركيا تمتلك القوات البحرية التركية حالياَ 14 غواصة حربية، ومن المخطط أن يصل هذا العدد إلى 20 بعد أن يتم إنتاج 6 غواصات "محلية الصنع". غواصاتها تتميز بالقدرة على البقاء تحت الماء لمدة 15 يوم، وطول الغواصة 66,3 متر, وباستطاعتها تخزين ألف و854 طن فوق المياه, و ألفان و13 طن تحت الماء. انواعها : 1.غواصات من طراز "جور" تمتلك القوات البحرية التركية أربع غواصات من هذا الطراز والتي تعتبر من أفضل الغواصات التي تعمل بالديزل والكهرباء في العالم، والغواصة مسلحة بصواريخ "هاربون" المضادة للسفن، صواريخ "تايجر فيش" الألمانية الصنع، كما أنها مزودة بتقنية تجعلها صامتة؛ مما يحولها إلى قاتل صامت يهدد المعدات الحربية الروسية المتمركزة في البحر المتوسط، قبالة السواحل السورية .. 2. غواصات شبح من طراز "لادا" تمثل هذه الغواصات البحرية خطرًا داهمًا على المعدات العسكرية الروسية التي وصلت البحر المتوسط، وتم تصميمها وبناؤها من قبل أفراد الجيش التركي، والطراد مزود بـ8 صواريخ من طراز هاربون، مدافع "أوتومرلا" فائقة السرعة وأسلحة أخرى. روسيا تمتلك روسيا غواصات نووية وغير نووية، وتعتبر من أكبر دول العالم امتلاكً للغواصات التي تباشر عملها في البحر الأسود والمحيط الهادي والبحر المتوسط. أنواعها: 1. الغواصة المحدثة "فارشافينكا"، يتم الآن بناء ست غواصات من هذا النوع للقوات البحرية الروسية، أربع منها اختبرت فوق الماء"، لديها قدرات قتالية مثيرة للإعجاب وذلك لأنها مزودة بأنظمة صورايخ "كلاب" و أنواع جديدة من الغواصات 2."الغواصة غير النووية من مشروع 677 "لادا"، وقد أشار الخبير إلى أنه بالرغم من التأخر في بناء غواصات من هذا النوع، فإنها تشكل خطرا كبيرا كقوة مجهزة بأسلحة حديثة و كناقلة للضفادع البشرية. 3.غواصة "روستوف على الدون" التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي والمسلحة بصواريخ مجنحة والتي وصلت اليوم إلى منطقة قريبة من السواحل السورية
×