Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'تستعد'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 50 results

  1. نقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن ضابط بحرية إسرائيلي كبير تحذيره من أنّ "استحكام إيران في اليمن ونقلها أسلحة متطوّرة للحوثيين في المنطقة يمثّل خطراً على السفن التجارية التي تبحر باتجاه المتوسط (عبر باب المندب)"، وتخوّفه من تأثير هذا التطوّر على "السفن التجارية وحفارات الغاز الإسرائيلية". وتحدّث الضابط عن "نقل أكثر الأنظمة تطوّراً إلى الحوثيين في اليمن و"حزب الله"، لافتاً إلى أنّ الأخير يمتلك أسلحة قادرة على تهديد "منطقة المياه الاقتصادية الإسرائيلية برمتها" وعلى إلحاق الضرر بـ"حقول الطاقة التي تمد إسرائيل بالغاز". وشرح الضابط أنّه في حال اندلاع حرب لا بد لإسرائيل من أن "تتمكن من إغلاق الحفارات النطفية، بما يتيح إمكانية إصلاحها إذا ما استُهدفت". توازياً، ذكّرت الصحيفة بتقرير نشرته قبل أسابيع قالت فيه إنّ الجيش الإسرائيلي يخشى قدرة "حزب الله" على استهداف "منصات الغاز الطبيعي الإسرائيلية"، ناقلةً عن ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي قوله: "تشير تقديراتنا الاستخباراتية إلى إنّ "حزب الله"، وإن كان يتمتع بهذه القدرة، لن يتخذ هذه الخطوة الكبيرة من أجل إثارة الاستفزاز فحسب، إذ يدرك الجانب الآخر أن ضرب منصات الغاز إعلان لحرب لبنان الثالثة"، على حدّ تعبيره. وذكّرت الصحيفة بتهديد الأمين العام لـ"حزب الله"، السيّد حسن نصرالله، في تموز العام 2011، بضرب منصات الغاز الواقعة في المياه اللبنانية، وبقوله: "لبنان قادر على الدفاع عن غازه وموارده النفطية وكل يد ستمتد إليها، سنعرف كيف نتعامل معها"، وبقول نائبه الشيخ نعيم قاسم: "يحق للبنان ببسط سيادته وسيطرته على الموارد الطبيعية وحقول النفط التي اكتُشفت في المياه اللبنانية". في هذا السياق، نقلت الصحيفة عن مسؤول في الجيش الإسرائيلي قوله: "هذه ليست تصريحات فحسب بل إعلان عن قدرات، ولا سيّما الصواريخ لاستهداف المنصات". وأوضحت الصحيفة أنّ الحكومة الإسرائيلية أعدت للجيش الإسرائيلي مهمة الدفاع عن منصات الغاز، إذ تستعد البحرية الإسرائيلية إلى وصول فرقاطات "ساعر 6" التي ستُستخدم للدفاع عن الحفارات؛ علماً أنّ هذه السفن الحربية ستُجهز بأنظمة مضادة للصواريخ وقدرات أخرى للتعامل مع التهديدات المحتملة. إلى ذلك، تناولت الصحيفة انتظار الجيش الإسرائيل وصول غواصات جديدة من ألمانيا خلال السنوات المقبلة، مبيّنة أنّ الجيش الإسرائيلي أوضح للحكومة الإسرائيلية أنّه يريد التزوّد بـ5 غواصات كحد أدنى. - Haaretz) "هآرتس": وهم التهدئة انتهى وحرب لبنان ستقع.. "حزب الله" ينتظر الأمر بعنوان "الحرب واقعة لا محالة"، نشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية مقالاً للمحلّل العسكري عاموس هرئيل، تطرّق فيه إلى الحرب المقبلة بين لبنان وإسرائيل. ولفت إلى أنّ الهدوء على الحدود الجنوبيّة للبنان كان بمثابة "وهم"، وأن تخزين "حزب الله" للأسلحة لم ينقطع. وأضاف أنّ الأشخاص الذين كانوا مسؤولين عن الإخفاق في حرب تموز، مع البعض الذين يقومون بتقييم النتائج اليوم، يرون أنّ ما حصل في حرب تموز كان جزئيًا وإسرائيل حقّقت الهدف الأول من الحرب وهو سنوات من الهدوء على الحدود الشماليّة. وتابع أنّ "حزب الله" قام بتهريب 150 ألف صاروخ الى لبنان، من بينها صواريخ موجّهة بدقة، والتي يمكن أن تستهدف عدّة أهداف إستراتيجية داخل إسرائيل، وإذا شُنّت هذه الضربات فستتسبّب بالكثير من الضحايا، وتدمّر منشآت عسكرية ومدنيّة، ولفت إلى أنّ معظم الصواريخ جرى تهريبها خلال "حكومات الليكود"، معتبرًا أنّ "حزب الله" خزّن أسلحة إستراتيجيّة وينتظر الأمر فقط. وبحسب حسابات "حزب الله" فلن تستطيع إسرائيل إعادة لبنان الى العصر الحجري. وقد أدّت السياسة الإسرائيليّة إلى تحويل المستوطنين إلى رهائن لدى "حزب الله" الذي يعمل من أجل تدمير إسرائيل. واعتبر الكاتب أنّ القصف الإسرائيلي للمواكب التي تنقل أسلحة الى "حزب الله" من سوريا إلى لبنان لم تكن سوى "مفرقعات"، فقد تمّ القضاء على عدد من الصواريخ، فيما تستمرّ المئات والآلاف بالوصول الى "حزب الله". ورأى الكاتب أنّ سياسة الحكومة الإسرائيلية سمحت لإيران و"حزب الله" بالتحضير للحرب.
  2. بحسب وثائق خطة المشتريات خلال العام 2018 للشركة المتحدة للطائرات (UAC) , فإنه سيتم تنظيم احتفال بمناسبة افتتاح فرع في القاهرة . الجدير بالذكر , أن مؤسسة روستيك كانت أيضا قد أعلنت العام الماضي توسيع أنشطتها وزيادة مستوى تمثيلها في مصر بسبب تزايد اتفاقيات التعاون التقني. المصدر من موقع الشركة المتحدة للطائرات : http://www.uacrussia.ru/ru/procurement/procurement-planning/ الخانة رقم71 : Организация услуг питания, ресторанное обслуживание церемонии открытия ПАО "ОАК" в г.Каир, Египет تنظيم خدمات المطاعم خلال حفل افتتاح UAC في القاهرة , مصر .
  3. مصر تستعد للحرب مع إثيوبيا تاريخ النشر:31.12.2017 | 18:55 GMT | أخبار العالم العربي RT سلطت صحيفة "فزغلياد" الروسية الضوء على الخلاف بين مصر وإثيوبيا حول بناء سد النهضة الإثيوبي، مؤكدة أن هذا الخلاف قد يتحول إلى حرب عالمية ثالثة. وجاء في مقال الصحيفة الروسية كالتالي: "الصراع في القارة الأفريقية يتجلى، والسبب هو بناء سد ومحطة لتوليد الطاقة الكهرومائية على نهر النيل من جانب إثيوبيا، لكن القاهرة تحاول الآن وديا مع أديس أبابا ولكن دون جدوى. ولكن هناك أصوات متزايدة في مصر تطالب بالحل العسكري للوضع." "حتى وقت قريب، كانت العلاقة بين مصر وإثيوبيا محكومة باتفاق وقع تحت إشراف بريطانيا في عام 1929، ثم وعد حاكم إثيوبيا رسميا بأن بلاده لن تقوم بأي عمل على النيل الأزرق وبحيرة تانا ونهر سوبات، وعلاوة على ذلك، حصلت القاهرة على وعد بعدم قيام إثيوبيا بأي مشاريع تضر بمصالح مصر." ولكن في حالة من السرية في عام 2010، وصل المتخصصون الأمريكيون إلى إثيوبيا لبناء وصياغة السد الأكبر في إثيوبيا، والذي سيقوم بتنفيذه الإيطاليون برعاية الصين، وبلدان فقيرة في جنوب أفريقيا على أمل الحصول على بعض الكهرباء من السد الجديد." وفي عام 2013 صوت البرلمان الإثيوبي على إلغاء الاتفاقات القديمة مع الدول المجاورة وإبرام اتفاقات جديدة، لكن محمد مرسي تولى السلطة في مصر بعد الإطاحة بحسني مبارك، وبعد ذلك جاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي اهتم بالقضية وعقد اتفاقا ثلاثيا مع إثيوبيا والسودان في عام 2015. إلا أن جيران مصر لم يهتموا بالوعد الغامض "بمراعاة مصالح مصر". "إثيوبيا الآن تبني السدّ في منابع النيل الذي سيحرم مصر من النهر العميق، والذي يعيش من خلاله جزء كبير من السكان. وبينما لا تترك القاهرة أي أمل في التوصل إلى حل دبلوماسي للصراع توجه وزير الخارجية المصري سامح شكري مرة أخرى إلى أديس أبابا لإجراء محادثات منتظمة. ولكن الفرص، كما يدرك الجميع، صغيرة. ولذلك، فإن المصريين يقولون علنا إنهم مستعدون لحمل السلاح. وكانت الحروب من أجل الموارد الطبيعية في جميع الأوقات أسوأ الكوارث".
  4. قال رئيس الأركان الجوية الأمريكية الجنرال دافيد غولدفين إن البنتاغون قد يقوم بدوريات على مدار 24 ساعة يوميا للمقاتلات الاستراتيجية من طراز "بي – 52" وذلك لأول مرة منذ العام 1991. وقال الجنرال في حديثه لمجلة "ديفينس نيوز" الأسبوعية أمس الأحد: "إنها خطوة جديدة نحو ضمان جاهزيتنا. لا أعتبر ذلك ردة فعل على أي حدث ملموس، إنما على الوضع القائم الذي نشهده حاليا في العالم. إن عالمنا مكان خطر ويتحدث الكثيرون بشفافية عن استخدام الأسلحة النووية. إنه ليس عالما ذا قطبين نوجد فيه نحن والاتحاد السوفيتي فحسب. فقد ظهر كثير من اللاعبين الآخرين الذين يملكون الأسلحة النووية". وأشار الجنرال إلى أن أمر البدء بدوريات المقاتلات على مدار 24 ساعة يوميا لم يصدر بعد، لكن القوات الجوية تقوم بالاستعدادات الضرورية لذلك. يذكر أن المقاتلة الأمريكية الاستراتيجية من طراز "بي-52 ستراتوفورترس" قد بدأ استخدامها العام 1955، وهي لا تزال حتى الآن المقاتلة الرئيسة للقوات الجوية الأمريكية. وكان العسكريون في كوريا الشمالية قد قدموا لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، في منتصف أغسطس/أب الماضي، خطة لإطلاق الصواريخ باتجاه القاعدة الأمريكية في جزيرة غوام غربي المحيط الهادئ بما فيها قاعدة أندرسن التي تنتشر فيها المقاتلات "بي – 52". المصدر
  5. 09:05 2017-7-15 تمثِّل إحدى المدن التي تقع تحت الأرض، أسفل العاصمة الفنلندية هلسنكي، خطاً مهماً للدفاع عن العاصمة. ويتدرب الجنود الفنلنديون فيها بشكلٍ روتينيٍ، واضعين نُصب أعينهم مهمة تتمثَّل في إبقاء حكومة فنلندا مستمرة في عملها، والحفاظ على أمن سكان المدينة، في شبكةٍ تحتوي على حوالي 200 كيلومتر من الأنفاق، والممرات، والملاجئ، وفق تقرير صحيفة The Wall Street Journal الأميركية. وُضِعت أبواب فولاذية مضادة للانفجارات على المداخل، وعُدّلت الممرات حتى يتمكن الجيش -الذي يمتلك وحدة عسكرية مُكرَّسة للإشراف على الممرات- من احتواء الأعداء المُتسللين. وتُوفِّر الأنفاق الخاصة بالمرافق وقطارات الأنفاق سُبلاً للاتصالات، وإمدادات المياه، وخدمة الواي فاي. كما أنَّ هناك مساحة كافية تكفي لإيواء جميع سكان المدينة البالغ عددهم أكثر من 600 ألف شخص في حالة وقوع هجوم أو كارثة. الفنلنديون وفق The Wall Street Journal يكثِّفون من تأهُّبهم الآن في ظل استعداد روسيا لـ"زاباد 2017"، وهي أكبر مناورات عسكرية تشهدها البلاد منذ نهاية الحرب الباردة، والتي ستجري في أيلول على الحدود مع فنلندا في الوقت الذي يُعزِّز فيه حلف شمال الأطلسي (الناتو) وجوده في دول البلطيق، عبر خليج فنلندا. ويشعر الفنلنديون بالقلق من أن تكون المناورات غطاءً لتحركاتٍ عسكرية عدوانية بعد المناورة وما إذا كانت القوات سترحل بالفعل. وقد شكَّلت الحرب التي خاضتها فنلندا ضد الاتحاد السوفييتي، والتي استمرت 3 أشهر في شتاء 1939-1940، الجزء الأكبر من تخطيطاتها الدفاعية. ففي ظل درجات حرارةٍ شديدة البرودة، تمكَّنت مجموعاتٌ صغيرة من جنود التزلج الفنلنديين الذين كانوا يرتدون زياً شتوياً مُموَّهاً من إصابة وقتل جنود الجيش الأحمر السوفييتي الذين كانوا يقتربون في الغابات. وقد فقد الفنلنديون 10٪ من أراضيهم لصالح السوفييت، لكنَّهم حافظوا على سيادتهم. ويصلح الجزء الأكبر من المدينة التي تقع أسفل هلسنكي للاستخدام المزدوج، كما أنَّ عدداً قليلاً من أنفاقها سرية. وينزل معظم سكان المدينة إلى الأسفل في بعض الأحيان، خاصةً في فصل الشتاء، للتبضُّع، أو السباحة، أو حضور القداس في كنيسةٍ تحت الأرض. ويمكن تحويل مجمع سباحة واحد أسفل مركز التسوق في غضون ساعاتٍ إلى مكانٍ يمكنه إيواء 3800 شخص. ونهاية العام 2016 تلقى المسؤولون السويديون أوامر بالتأكد من استعدادهم للحرب، مع تزايد المخاوف من غزو روسيا لبلادهم. وأرسلت وكالة الطوارئ المدنية السويدية خطاباً لكل السلطات المحلية تخبرها فيه بضرورة الاستعداد بشكلٍ أفضل للرد على تهديدات الحرب. ويُعتَقَد أنَّ الدافع وراء الخطاب هو عودة السويد إلى تطبيق "استراتيجية الدفاع الشاملة" التي كانت تطبقها في فترة الحرب الباردة، وفق تقرير لصحيفة ديلي ميل البريطانية، الخميس 15 كانون الأول 2016. تركز تلك الاستراتيجية على الدفاع عن السويد ضد التهديدات الخارجية، عن طريق اتخاذ الاحتياطات الاقتصادية والمدنية والعسكرية على حد سواء. وقد صدر الأمر بتنفيذ تلك الاستراتيجية في كانون الأول الماضي لتدهور "الوضع الأمني". مصدر
  6. مقاتلة J-10B الصينية تستعد للمشاركة في المسابقة الروسية Aviadarts الشهيرة 2017 International Army Games لاول مرة واظهرت الصور استعدادها بالتمارين في قواعدها الجوية من اجل المسابقات J-10B fighter jets conduct training at a military training ground of a brigade under the air force of the PLA Northern Theater Command in preparation for the upcoming “Aviadarts” competition event of the 2017 International Army Games(IAG)from July 29 to August 12. The Chinese People’s Liberation Army (PLA) Air Force will host two events of the 2017 International Army Games (IAG) — Aviadarts and Airborne Platoon from July 29 to August 12, and the air force troops to participate in the two events have been engaged in training at related military airports. The venues of the 28 competitions of the 2017 International Army Games (IAG) are located in Russia, Belarus, Kazakhstan, Azerbaijan and China. The six competitions to be held in China are “Suvorov Attack”, “Aviadarts”, “Airborne Platoon”, “Gunsmith Master”, “Clear Sky” and “Safe Environment”. The PLA Air Force will also send teams abroad to participate in the other events . It is the first time for the PLA Air Force to host international military competitions, which will further promote military cooperation and exchange between China and other countries, said Senior Colonel Shen Jinke, spokesperson for the PLA Air Force, on Tuesday. The Aviadarts competition will be staged in three airports and one shooting range of the PLAAF in Changchun, Siping and Shuangliao in Northeast China’s Jilin Province, Shen said. The participating military planes will be grouped into eight teams of fighter jets, attack aircraft, reconnaissance aircraft, fighter bombers, bomber, transport aircraft, armed and transport helicopters. The pilots will compete in the physical fitness contest and flight skill contest. The Airborne Platoon event will be held at a training range of the airborne troops of the PLA Air Force in Guangshui City of central China’s Hubei Province. Besides various contests for combat vehicles, the individual accurate parachute jumping is also included in the competition. On the sideline of the two events, the Bayi Aerobatics Team of the PLA Air Force and two aerobatics teams from the Aviation University of the Air Force will perform for the public at the closing ceremony of the Aviadarts competition, noted Shen. The IAG is sponsored by the Defense Ministry of the Russia Federation. The PLA Air Force has been invited to send teams to Russia to participated in the IAG for three consecutive years since 2014 when it sent a team to participate in the Aviadarts for the first time IAG for three consecutive years since 2014 when it sent a team to participate in the Aviadarts for the first time.
  7. 43 محطات التلفزيون في جميع أنحاء البلاد، فضلا عن 70 جريدة يابانية تعطي تعليمات مفصلة حول كيفية حماية السكان في حال وقوع هجوم نووي من كوريا الشمالية . أطلقت الحكومة اليابانية اعلان تلفزيوني على الصعيد الوطني ينصح المواطنين على كيفية التصرف في حال حدوث هجوم صاروخي نووي من كوريا الشمالية . من الآن وحتى أوائل شهر يوليو, والإعلان من 30 ثانية سيتم بثه , على 43 محطات التلفزيون في جميع أنحاء البلاد , في حين سيتم نشر تعليمات في 70 جريدة يابانية , حسب وكالة انباء كيودو . http://www.telegraph.co.uk/news/201...nts-told-seek-shelter-lie-ground-event-north/
  8. , March 11, 2017 في تاكيد جديد من موسسة Rostec الروسية انه سيتم تسليم القوات الجوية المصرية اول دفعة من صفقة 46 مروحية Ka52 التمساح هذا العام كا 52 التمساح هي مروحية تستطيع القتال في جميع الأحوال الجوية، الليل والنهار مروحية مصممة لتدمير الأهداف المدرعة وunarmoured الأرض والأهداف الجوية منخفضة السرعة ولصد العدئيات في حروب المدن وايضا توجيه ضربات لقوات الاحتياط التكتيكية، والقيام بمهام استطلاعية والتنسيق بين مجموعات من طائرات هليكوبتر عسكرية. وقد تم تجهيز التمساح مع تقنيات التخفي والتشويش على الأشعة تحت الحمراء والإلكترونية النشطة، ويهدف إلى المعايير الروسية والدولية لطائرات الهليكوبتر القتالية وتشغيلها. كا-52 لديها قمرة القيادة ثنائية المقاعد مجهزة للقذف في حالات الاصابة وتصميم الدوارات المحورية تساهم في قدرات الطيران المتقدمة وتسمح لها المناورة بسرعة في المجال الجوي مع قدرات تأمين عالية وتشمل المزايا الأخرى للتمساح توفر درجة عالية من الحماية للطاقم، وسهولة الصيانة تجعل كا 52 التمساح واحدة من أسلم طائرات هليكوبتر helis.com Ka-52 attack helicopter deliveries to Egypt to begin in 2017 Russian Helicopters confirms that the first of an eventual 46 Ka-52 Alligators attack helicopters will be handed over to Egypt this year Rostec, March 11, 2017 - Russian Helicopters, a leading global designer and manufacturer of helicopters, confirms that the first of an eventual 46 Alligators will be handed over to Cairo this year. The Ka-52 Alligator is an all-weather, day-night combat helicopter. It is designed to destroy armoured and unarmoured ground targets, low-speed aerial targets and enemy front-line and tactical reserve troops, and to undertake reconnaissance missions and co-ordination of groups of military helicopters. The Alligator is equipped with stealth technologies and active IR and electronic jammers, and is designed to Russian and international standards for combat helicopters and their operation. The Ka-52 has a twin-seat cockpit and can be controlled by either pilot. Its coaxial rotors provide advanced flight abilities and allow it to maneuver rapidly in tight airspace to secure a favorable attacking position. The Alligator’s other advantages include a high degree of protection for the crew, state-of-the-art automated systems that make piloting easier, and ease of ground maintenance. Powerful armored protection and ejection seats unique fort its class make the Ka-52 Alligator one of the safest helicopters for crew. The helicopter is equipped with satellite navigation, with color displays in the cockpit conveying a wide range of information, including a digital map of the terrain. This article is listed in Russian Helicopters ka-52 alligator in Al-Qūwāt al-Gawwīyä al-Miṣrīyä Helicopter Site - Ka-52 Deliveries to Egypt to Begin in 2017 - Helicopter Database
  9. [ATTACH]36449.IPB[/ATTACH] خلال 6 سنوات من حرب مدمرة، تخطت حصيلة النزاع السوري 320 ألف قتيل، بينهم 96 ألف مدني، واعتبرت الأمم المتحدة عام 2016 "الأسوأ" بالنسبة الى أطفال سوريا، حيث تعترض عوائق عدة الجهود الدبلوماسية لإيجاد حل. وعشية جولة محادثات حول سوريا تستضيفها أستانا يومي الثلاثاء والأربعاء برعاية كل موسكو وطهران، حليفتي دمشق، وأنقرة الداعمة للمعارضة، أعلنت فصائل سورية معارضة الاثنين عدم مشاركتها في هذه الجولة احتجاجاً على خرق اتفاق لوقف إطلاق النار معلن منذ شهرين ونصف على الجبهات الرئيسية. وقبل يومين من دخول النزاع السوري عامه السابع، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين، بمقتل أكثر من 320 ألف شخص، في حصيلة جديدة للنزاع منذ اندلاعه في آذار/مارس 2011. وتتضمن هذه الحصيلة، 96 ألف مدني بينهم 17 ألفاً و400 طفل. وأفادت حصيلة سابقة للمرصد في 13 كانون الأول/ديسمبر بمقتل 312 ألف شخص على الأقل. وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن لفرانس برس إن "معدل القتلى تراجع منذ بدء تطبيق وقف إطلاق النار" في 30 كانون الأول/ديسمبر، مضيفاً: "لم يتوقف القتل لكن تراجعت وتيرته". وأحصى المرصد أيضاً مقتل نحو 114,474 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بينهم 60,901 جندياً سورياً و1421 عنصراً من حزب الله اللبناني، فضلاً عن 55 ألفاً من الفصائل المعارضة والإسلامية وقوات سوريا الديموقراطية و56 ألفاً من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة فتح الشام (النصرة سابقاً) ومجموعات جهادية أخرى. أطفال سوريا في "الحضيض" وعدا عن حصيلة القتلى، تسبب النزاع بمأساة إنسانية كبيرة، بعد تشرّد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها، ويعيش معظمهم في ظروف مأساوية. وقالت المديرة الإقليمية للمجلس النروجي للاجئين كارستن هانسن في بيان أصدرته تزامناً مع الذكرى السادسة لاندلاع النزاع، "خلال العام الماضي أعاقت كافة الأطراف المعنية في سوريا المساعدات الملحة، والملايين باتوا أفقر وأكثر جوعاً ومعزولين أكثر عن المساعدات وعن العالم". وأفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في تقرير أصدرته، الاثنين، بأن لأطفال سوريا حصة الأسد من المعاناة التي بلغت "الحضيض" نتيجة أعمال العنف. وارتفع، بحسب المنظمة، "بشكل حادّ خلال العام الماضي عدد حالات القتل والتشويه وتجنيد الأطفال"، مع مقتل "652 طفلاً على الأقلّ، أي بارتفاع نسبته 20% مقارنة مع عام 2015، ما يجعل من عام 2016 أسوأ عام لأطفال سوريا". وأفادت المنظمة بأن 225 طفلاً قُتلوا إما داخل المدارس أو قربها، كما تم تجنيد 850 طفلاً "أي أكثر من الضّعف مقارنة مع عام 2015". وقال المدير الإقليمي للمنظمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خيرت كابالاري إن "عمق هذه المعاناة غير مسبوق"، مضيفاً: "يتعرض ملايين الأطفال في سوريا للهجمات يومياً وتنقلب حياتهم رأساً على عقب". محادثات بلا المعارضة واستعداداً لجولة ثالثة من المحادثات السورية في أستانا مقررة يومي الثلاثاء والأربعاء، وصل كل من الوفد الحكومي السوري برئاسة مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري ووفدا روسيا والأمم المتحدة الى أستانا، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الكازاخية الاثنين. وقال متحدث باسمها: "نتوقع وصول باقي الوفود الليلة"، إلا أن الفصائل المعارضة أعلنت عدم مشاركتها في هذه الجولة. وقال ناطق باسم وفد الفصائل المعارضة أسامة أبوزيد: "قررت الفصائل عدم المشاركة في محادثات أستانا"، معدداً من بين الأسباب "عدم تنفيذ أي من التعهدات الخاصة بوقف إطلاق النار". ومن المفترض أن يشارك في اللقاء نائب وزير الخارجية الإيراني حسين جابر الأنصاري ونائب لوزير الخارجية التركي وممثلون عن الولايات المتحدة والأردن. وبحث وفدا الحكومة السورية والفصائل المعارضة في جولتي محادثات عقدتا خلال الشهرين الماضيين في أستانا تثبيت وقف إطلاق النار. وتسبق محادثات أستانا جولة خامسة من مفاوضات السلام في جنيف يفترض عقدها في 23 من الشهر الحالي. وكان مبعوث الأمم المتحدة الى سوريا ستيفان دي ميستورا الذي يرعى محادثات جنيف، اعتبر أن الهدف من محادثات أستانا هو "تثبيت أم القضايا كلها وهي وقف إطلاق النار". وفي مقابلة مع وسائل إعلام أوروبية نشرت نصها وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، الاثنين، اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد أن "الأولوية بالنسبة للشعب السوري الآن هي محاربة الإرهاب"، مضيفاً: "من قبيل الترف الآن التحدث عن السياسة بينما يمكن أن تقتل في أي وقت بسبب الهجمات الإرهابية". وشدد على أن "التخلص من المتطرفين هو الأولوية.. والمصالحة السياسية في المناطق المختلفة تشكل أولوية أخرى.. وعندما تحقق هذين الأمرين يصبح بوسعك التحدث عن أي نقاش تريد أن تجريه بشأن أي قضية". وانتهت الجولة الأخيرة في جنيف في الثالث من آذار/مارس بالتوصل الى جدول أعمال يتضمن أربعة عناوين رئيسية هي الحكم والدستور والانتخابات ومكافحة الإرهاب. 320 ألف قتيل حصيلة 6 سنوات من الألم في سوريا.. وأستانا تستعد لجولة جديدة من المحادثات
  10. كورفيت مصري من طراز GOWIND الذي تم تسميته الفاتح و تدشينه في سبتمبر الماضي في مدينة Lorient الفرنسية سوف يبدأ قريبا الإختبارات البحرية صور جديدة . [ATTACH]36012.IPB[/ATTACH][ATTACH]36014.IPB[/ATTACH][ATTACH]36013.IPB[/ATTACH]
  11. [ATTACH]35883.IPB[/ATTACH] قررت البحرية البرازيلية تفكيك حاملة الطائرات الوحيدة التى تمتلكها (ساوباولو) التى تحمل الترقيم (A12) والتى كانت قد إشترتها من فرنسا خلال عام 2000 . بعد فترة طويلة من التخطيط لتنفيذ برنامج العمرة والصيانة لحاملة الطائرات بالتعاون مع شركة (DCNS) الفرنسية إلا أن برنامج التطوير والذي قدرت له تكلفة مالية 324 مليون دولار تم إعتباره مبالغ فيه . ومن المنتظر أن تبدأ عمليات تفكيك الحاملة فوراً على أن تنتهي المراحل الثلاثة للعملية بعد 10 سنوات . وطبقاً للمصادر فإن طائرات A-4 سكاي هوك ستواصل عملها من قاعدة ساوبدرو الجوية , ولم يتم حتى الآن معرفة المصير النهائي لساوباولو حيث كانت السلطات البرازيلية قد سبق لها بيع حاملة الطائرات البريطانية الأصل (ميناس جرايس) كخردة فى السوق العالمية بعد أن خدمت فى الأسطول البرازيلي منذ عام 1960 وحتى عام 2001 وحملت الرقم (A-11) ، وهذه الحاملة قدم تم بنائها لصالح البحرية الملكية الإنجليزية وخاضت معارك الحرب العالمية الثانية تحت إسم HMS Vengeance . جدير بالذكر أن حاملة الطائرات ساوباولو هي الحاملة الفرنسية من طراز كليمانصو تم بنائها خلال عام 1963 لصالح البحرية الفرنسية تحت إسم (Foch) وإشترتها البرازيل خلال عام 2000 وتمتلك القدرة على حمل 39 طائرة . [ATTACH]35882.IPB[/ATTACH] وكانت البرازيل قد نفذت برنامج صيانة للحاملة فى الفترة من عام 2005 وحتى 2010 ومع ذلك فإن القصور فى المحركات ونظم الدفع مازال يعوق الساوباولو حيث أن الحاملة منذ عام 2012 نادراً ما خرجت من الميناء . أخيراً فإن شركة ساب السويدية كانت قد عرضت على البرازيل النسخة البحرية من الجريبين لإحلالها محل السكاي هوك على الحاملة ساوباولو ولكن يبدو أن الزبون المحتمل الوحيد للجريبين البحرية ستكون البحرية الهندية . مصدر
  12. [ATTACH]35701.IPB[/ATTACH] تقترب الصين من الانتهاء من بناء ما يقارب 25 هيكلا على جزر اصطناعية في بحر الصين الجنوبي مصممة فيما يبدو لاستيعاب صواريخ أرض/جو طويلة المدى، حسب ما ذكره مسؤولان أمريكيان. حاملة طائرات أمريكية تبدأ دوريات في بحر الصين الجنوبي وقال مسؤول أمريكي الثلاثاء 21 فبراير/شباط، "الصينيون لا يبنون شيئا في بحر الصين الجنوبي لمجرد البناء، وهذه الهياكل تشبه أخرى تؤوي بطاريات سام، ومن ثم فإن المنطق يقود للاعتقاد بأنها مصممة لهذا الغرض"، وأشار مسؤول أمريكي آخر إلى أن طول الهياكل المقامة يبلغ 20 مترا وبارتفاع قدره 10 أمتار. ورأى محللون أن هذه المسألة لا تشكل تهديدا خطيرا للقوات العسكرية الأمريكية في المنطقة، أكثر من كونها وسيلة لاختبار رد فعل سياسي من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. الجدير بالذكر أن وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، ألمح قبل توليه منصبه رسميا إلى ضرورة "إرسال إشارة واضحة" للصين مفادها أن تصرفاتها في الجزر المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي غير مقبولة، ووصف إنشاء الصين لجزر اصطناعية في البحر بأنه غير قانوني، فيما أصرت بكين على أن أعمالها تتماشى مع القانون، وتجري في منطقة تقع تحت سيادتها. يذكر أن الصين أعلنت مرارا عن سيادتها شبه الكاملة على بحر الصين الجنوبي الذي تمر عبره ثلث حركة المرور البحري في العالم، رغم الجدل القائم بين الصين وعدد من الدول الأخرى بالمنطقة، (اليابان وفيتنام والفلبين)، حول الحدود البحرية ومناطق المسؤولية في بحر الصين الجنوبي وبحر الصين الشرقي، وتعتقد الصين أن الفلبين وفيتنام تستفيدان من الدعم الأمريكي لتأجيج التوتر بالمنطقة. المصدر: وكالات
  13. [ATTACH]35557.IPB[/ATTACH] قالت صحيفة واشنطن بوست يوم الأحد إنه يجري الاستعداد لجعل مسؤولين كوريين شماليين كبار يحضرون إلى الولايات المتحدة لإجراء محادثات مع مسؤولين أميركيين سابقين في أول اجتماع من نوعه منذ أكثر من خمس سنوات. وستكون هذه المحادثات أوضح مؤشر حتى الآن إلى أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون يريد التواصل مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجديدة. وقالت الصحيفة نقلاً عن عدة أشخاص على علم بهذه الترتيبات إن التخطيط للمحادثات مازال في مرحلة التحضير. وأضافت أن وزارة الخارجية لم توافق بعد على منح الكوريين الشماليين تأشيرات لهذه المحادثات. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية لرويترز إن مثل هذه الاجتماعات تُعقد بشكل"روتيني" بشأن مجموعة قضايا مختلفة حول العالم وتجري بشكل مستقل عن الحكومة الأميركية. وعلق مسؤول بالبيت الأبيض بأنه ليس لدى الحكومة الأميركية خطط للاجتماع مع كوريا الشمالية. وأثار اختبار كوريا الشمالية لصاروخ باليستي متوسط المدى إدانة دولية الأسبوع الماضي. وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي بعد هذا الاختبار إن "كوريا الشمالية تمثل بشكل واضح مشكلة كبيرة وسنتعامل مع ذلك بقوة جداً." المصدر
  14. ملف ديبكا 7 فبراير 2017، 06:52 (IDT) وفقا للصور التي تم الحصول عليها عن طريق أقمار التجسس الأمريكية تستعد ايران للاحتفال بالذكرى ال 38 للثورة الإسلامية في مطلع الاسبوع المقبل من خلال إطلاق قمر صناعي إلى الفضاء من المركبة سفير التى كانت أول سيارة تستخدم لإطلاق الأقمار الصناعية الإيرانية الأولى في المدار في فبراير 2009. وردا على تحذير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لوقف التجارب الصاروخية، قال المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي الثلاثاء: "إن الشعب الإيراني سوف يستجيب لكلماته في 10 فبراير ويرد على التهديدات الموجهة اليه". موعد الاطلاق المتوقع سيكون يوم 11 فبراير. US satellite images indicate Iran will fire a satellite on Revolution Day
  15. [ATTACH]33817.IPB[/ATTACH] توقع كريستر فيكتورسون، مدير عام الهيئة الاتحادية للرقابة النووية الإماراتية الحكومية، الأحد 22 يناير/ كانون الثاني 2017، إصدار رخصة تشغيل المحطة الأولى بمفاعل براكة للطاقة النووية السلمية في مايو/ أيار المقبل. وقال فيكتورسون في مؤتمر صحفي عقد في العاصمة أبوظبي، إن "عمليات الإنشاء الخاصة بالمشروع المكون من أربع محطات التي بدأت عام 2012، تسير وفق الجداول المحددة، ووصلت النسبة الكلية لإنجاز المشروع إلى أكثر من 75%". وأضاف فيكتورسون، أنه من المخطط تشغيل المحطة الثانية في العام المقبل وتليها المحطة الثالثة في 2019 وتختتم بتشغيل المحطة الرابعة في 2020، وذلك وفقاً للموافقات الرقابية والتنظيمية. وتوفر هذه المحطات ما يصل إلى ربع احتياجات دولة الإمارات من الكهرباء الصديقة للبيئة، التي ستحدّ من الانبعاثات الكربونية في الدولة بواقع 12 مليون طن سنوياً، وفق بيان سابق للهيئة. وأشار مدير عام الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، إلى أن الوقود النووي الذي سيتم نقله إلى محطة براكة يقع ضمن نسبة التخصيب المسموح بها للاستخدامات السلمية، وتتراوح بين 3.5% - 5%. ومحطة "براكة" أول موقع في العالم يجري فيه بناء أربع محطات نووية متطابقة في آن واحد، متقدماً على المواقع النووية في الصين والولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة وروسيا، بحسب بيان سابق للمؤسسة الإماراتية. وتعتبر الإمارات أول دولة خليجية تبدأ في بناء محطة نووية لتوليد الكهرباء. مصر 24: الإمارات تستعد لتشغيل أول محطة نووية سلمية.. هذا ما تقدمه من خدمات
  16. كشفت وكالة يونهاب الكورية عن وجود علامات تشير إلى استعداد بيونغ يانغ لإعادة تشغيل مفاعلها النووي لإنتاج البلوتونيوم بعد إكمالها إعادة معالجة الوقود المستنفد لاستخراج البلوتونيوم. ونقلت الوكالة في 20 كانون الثاني/ يناير عن موقع أميركي يرصد الشمال، صورة للأقمار الاصطناعية التجارية تم جمعها خلال الفترة من تشرين الأول/ أكتوبر 2016 إلى كانون الثاني/ يناير 2017. وقال موقع 38 نورث في تقرير نشر في 18 كانون الثاني/ يناير إن حملة بيونغ يانغ لإعادة معالجة البلوتونيوم تراجعت نهاية 2016 وإنها ربما تكون الآن مستعدة لاستئناف العمليات في مفاعل “5 MWe “لإنتاج البلوتونيوم. وأضاف الموقع أنه في الوقت الذي لم تتم فيه ملاحظة خروج بخار من المفاعل أو المباني المساعدة في أي صورة من أكتوبر حتى يناير، فإن القناة في نهر تيريونغ التي تقود من وإلى خزانات التبريد تم تنظيفها من الجليد خلال الفترة بين 1 إلى 29 كانون الأول/ ديسمبر، علاوة على ذلك لم يتم رصد جليد في أسقف المفاعل أو مباني الدعم في الصورة في الـ29 من كانون الأول/ ديسمبر، وأوضح التقرير أن كل هذه الأنشطة تشير إلى تحضيرات لاستئناف تشغيل المفاعل. وبحسب يونهاب، فقد ظل مفاعل الغرافيت مصدرا للبلوتونيوم المستخدم في الأسلحة، وفي حال إعادة معالجته، فإنه يمكن أن ينتج للنظام بلوتونيوم يكفي لصنع قنبلة واحدة في العام. المصدر
  17. [ATTACH]32298.IPB[/ATTACH] مروحيات كا 52 قالت وكالة «سبوتنيك» الروسية، إن مصر تستعد لاستقبال صفقة عسكرية نادرة التكرار، شارك في تصنيعها بلدان كبيران في عالم السلاح بحريًا وجويًا، هما روسيا وفرنسا، وتضافرت فيها خبرات عسكرية وتكنولوجية متطورة عالية متعددة الأطراف. وتستعد روسيا لتصدير أول دفعة من الطائرات الهجومية من طراز «كا-52» للخارج في عام 2017، حيث ستكون مصر من أول الحاصلين على هذه المروحيات. وأوضحت شركة «مروحيات روسيا» التابعة لمؤسسة «روستيخ» الروسية، أن روسيا وقعت عقدًا مع مصر لتوريد 46 طائرة هليكوبتر من طراز «كا-52» التمساح، مشيرًا إلى أن العقود الموقعة مع الشركة والقوات المسلحة الروسية تستمر حتى عام 2020. ويشار إلى أن مروحيات «كا 52 — التمساح» تعتبر من المروحيات القتالية الأكثر تطورًا في فئتها، وهي مصممة لتدمير الدبابات والمعدات العسكرية المدرعة والأهداف الحية، في جميع الظروف الجوية وفي أي وقت. ولا تقل «كا-52» في مواصفاتها الفنية والقتالية عن مروحية «AH-64» «أباتشي» الأمريكية، وإن كانت تتفوق عليها في كمية التسليح الضخم وتنوعه والتفوق في إمكانيات الاشتباك مع الأهداف الجوية والانفراد بالقدرة على قيادة القوات، أو توجيه مجموعة من المروحيات، وفي السرعة ومدى الطيران والتحليق وأيضًا حماية الطاقم، بسبب المقاعد القابلة للقذف، مما لا يتوافر للأباتشي. ومن المعروف أن بدن الطائرة مصمم بحيث يتحمل اشتباك الأسلحة الخفيفة، كما أن النسخة البحرية المعدلة للعمل مع حاملة الطائرات «ميسترال» تحمل مواصفات متطورة لم يعلن عنها بعد. مصدر
  18. السويد تستعد لحرب مع روسيا! تلقت إدارة الأقاليم في السويد مؤخرا خطابا من وكالة الدفاع المدني في البلاد يتضمن تعليمات للاستعداد للحرب، وأن تتأهب لمواجهة التهديدات العسكرية وحالات الازمة الأخرى. ونقلت صحيفة "Svenska Dagbladet" أن الوثيقة الرسمية طالبت السلطات المحلية بضمان سرعة اتخاذ القرارات، وتبادل المعلومات، وعمل اتصالات الأزمات، وأيضا تحضير وحماية المعلومات السرية، لكنها شددت في الوقت نفسه على عدم وجود علامات تشير إلى حرب محتملة. أن الحكومة السويدية أعطت تعليماتها باتخاذ اجراءات بشأن استعداد البلاد لنزاع عسكري، والعودة إلى استراتيجية الدفاع الشاملة التي كان معمول بها في فترة الحرب الباردة. وترجح تقارير وسائل الإعلام المحلية أن يكون الحديث يدور حول خطر محتمل ينطلق، بحسب رأيها، من روسيا. وكان قائد القوات البرية السويدية اللواء أندرس برينستريم أعلن في يناير/كانون الثاني الماضي عن بدء تدريبات واسعة، مشيرا إلى أن قيادة القوات المسلحة في البلاد تستعد بجدية لنزاع عسكري مفتوح يمكن أن يندلع "في غضون بضع سنوات". وصرح لاحقا رئيس اللجنة البرلمانية لشؤون الدفاع آلان فيدمان أن عدو السويد المحتمل يمكن أن يكون روسيا، فيما وصف القائد العام للقوات المسلحة السويدية في يونيو/حزيران روسيا بأنها التهديد العسكري الرئيس للمملكة. RT
  19. تلقت إدارة الأقاليم في السويد مؤخرا خطابا من وكالة الدفاع المدني في البلاد يتضمن تعليمات للاستعداد للحرب، وأن تتأهب لمواجهة التهديدات العسكرية وحالات الازمة الأخرى. ونقلت صحيفة “Svenska Dagbladet” في 16 كانون الأول/ ديسمبر أن الوثيقة الرسمية طالبت السلطات المحلية بضمان سرعة اتخاذ القرارات، وتبادل المعلومات، وعمل إتصالات الأزمات، وأيضا تحضير وحماية المعلومات السرية، لكنها شددت في الوقت نفسه على عدم وجود علامات تشير إلى حرب محتملة. إلا أن الحكومة السويدية أعطت تعليماتها باتخاذ إجراءات بشأن استعداد البلاد لنزاع عسكري، والعودة إلى استراتيجية الدفاع الشاملة التي كان معمول بها في فترة الحرب الباردة. وترجح تقارير وسائل الإعلام المحلية أن يكون الحديث يدور حول خطر محتمل ينطلق، بحسب رأيها، من روسيا. وكان قائد القوات البرية السويدية اللواء أندرس برينستريم أعلن في كانون الثاني/ يناير الماضي عن بدء تدريبات واسعة، مشيرا إلى أن قيادة القوات المسلحة في البلاد تستعد بجدية لنزاع عسكري مفتوح يمكن أن يندلع “في غضون بضع سنوات”. وصرح لاحقا رئيس اللجنة البرلمانية لشؤون الدفاع آلان فيدمان أن عدو السويد المحتمل يمكن أن يكون روسيا، فيما وصف القائد العام للقوات المسلحة السويدية في حزيران/ يونيو روسيا بأنها التهديد العسكري الرئيس للمملكة.
  20. ضيّقت القوات العراقية الخناق على تنظيم الدولة الإسلامية داخل الموصل في شمال العراق في 24 تشرين الثاني/نوفمبر، ما ينذر بمعارك شرسة غداة قطع آخر خطوط إمداد الإرهابيين وسط مخاوف حيال مصير المدنيين الذين ما زالوا محاصرين داخل المدينة. وحققت قوات مكافحة الإرهاب تقدماً جديداً في الأحياء الشرقية داخل الموصل، بحثاً عن زخم جديد بعدما واجهت مقاومة شرسة غير متوقعة من الإرهابيين هددت بتعثر العملية العسكرية المستمرة منذ خمسة أسابيع. وقال القيادي في قوات مكافحة الإرهاب العميد الركن معن السعدي لوكالة فرانس على خط الجبهة في الموصل إن قواته تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية في حي شقق الخضراء، مضيفاً أن الإرهابيين “لا يستطيعون الهروب. لديهم خياران، الاستسلام أو الموت”. وتمكنت القوات العراقية على مدار الأيام الماضية، من قطع خط الإمداد الرئيس الممتد من الموصل غرباً باتجاه سوريا، حيث معقل تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الرقة. ودمر التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة جسوراً حيوية للإرهابيين تعبر نهر دجلة في وسط الموصل، مقلصة قدرة التنظيم على التنقل ودعم قواته في الجبهة الشرقية. وبالتالي بقي جسر واحد من عهد الاحتلال البريطاني، ليس بالمتانة والحجم الكافيين لمرور المركبات الثقيلة. وقال المتحدث باسم قوات التحالف الكولونيل جون دوريان لفرانس برس إن “التقدم في الجنوب والجنوب الشرقي من المدينة يتسارع، ونعتقد أنه تطور كبير فعلاً”، مضيفاً أنه سيكون على الإرهابيين “الرد على هذا التقدم. فهذا يضعف دفاعاتهم”. هذا وقال قيادي رفيع في قوات مكافحة الإرهاب لفرانس برس في 23 تشرين الثاني/نوفمبر إنه تمت استعادة 40 في المئة من شرق الموصل. قتال “وحشي” في هذا الإطار قال دوريان “إنه قتال شرس جداً، وحشي، لكنه حتمي، العراقيون سيهزمونهم”. وبدأت القوات العراقية عملية عسكرية في 17 تشرين الأول/أكتوبر ترمي إلى استعادة السيطرة على مدينة الموصل في شمال البلاد. وتوغلت القوات العراقية داخل المدينة من الجهة الشرقية، فيما تقدمت قوات البشمركة الكردية مع قوات أخرى باتجاه الحدود الشمالية والجنوبية للمدينة. وتتواجد على الجبهتين الجنوبية والغربية لمدينة الموصل، فصائل الحشد الشعبي التي تضم مقاتلين ومتطوعين شيعة مدعومين من إيران. وقد ركزت تلك الفصائل عملياتها على بلدة تلعفر التي ما زالت بيد الإرهابيين غرب الموصل. وأعلنت تلك الفصائل مؤخراً أنها قطعت الخط الرئيس بين البلدة وسوريا. وهذه الخطوة ستصعب بشكل كبير على تنظيم الدولة الإسلامية أي محاولة لنقل مقاتليه أو معداته بين الموصل ومدينة الرقة، معقل التنظيم الإرهابي في سوريا. وكان من المتوقع ألا تواجه القوات العراقية مقاومة كبيرة على الضفة الشرقية من نهر دجلة. ولم تكشف السلطات حتى الآن عن حصيلة القتلى منذ بدء العملية، لكن المقاتلين أقروا بأنهم تفاجأوا بمقاومة الإرهابيين الشرسة. مدنيون عالقون وقد صعب اشتداد المعارك عملية فرار المدنيين العالقين في الموصل إلى المخيمات الآمنة التي أقيمت في محيط المدينة. وتوقعت الأمم المتحدة أن يضطر 200 ألف مدني إلى ترك منازلهم في الأسابيع الأولى من أكبر عملية عسكرية يشهدها العراق منذ سنوات. لكن عدد النازحين لم يبلغ حتى الآن إلا نحو ثلث هذا الرقم. وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن نحو 76 ألف شخص نزحوا من الموصل منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر. وتبعث القوات العراقية برسائل إلى السكان تدعوهم فيها إلى ملازمة منازلهم وعدم محاولة الفرار عبر خطوط الجبهة الأمامية حفاظاً على سلامتهم. وتجاوب عدد من السكان مع تلك الدعوات. وحد ذلك من قدرة القوات الحكومية على استخدام أسلحة ثقيلة ضد الإرهابيين، وقدرة المنظمات الإنسانية على تقديم المساعدة للمدنيين الذين هم بحاجة لها. ومن شأن إجلاء السكان أن يسمح للقوات العراقية باستخدام المدفعية الثقيلة وتحقيق نتائج سريعة. لكن القيادة العراقية تريد تجنب التدمير الكامل للموصل، رغم الوعود المتكررة لرئيس الوزراء حيدر العبادي بتحرير المدينة بحلول نهاية العام الحالي.
  21. أعلن مصدر دبلوماسي عسكري رفيع المستوى أن روسيا أعدت أطقم القاذفات الاستراتيجية الروسية تو-160 وتو-95 في وضع التأهب والمهام القتالية، في قاعدة "إنجلز" الجوية الروسية التي تقع في منطقة ساراتوف. وأوضح المصدر، وفقا لوكالة "تاس" الروسية، أن الكوادر الهندسية والتقنية تعد القاذفات الإستراتيجية بصواريخ مضادة للطائرات وصواريخ كروز للاستخدام القتالي في سوريا وخاصة في حلب. وتستخدم روسيا القاذفات البعيدة المدى لتوجيه ضربات بالغة القوة على تنظيم "داعش" الإرهابي في الجمهورية العربية السورية. وفي الوقت نفسه وصلت حاملة الطائرات الروسية "الأدميرال كوزنيتسوف" إلى السواحل السورية، وبدأت المناورات استعدادا لتوجيه ضربات قاتلة، بالإضافة إلى وجود الطراد النووي الثقيل "بطرس الأكبر" لخوض معركة حلب. مصدر
  22. تركيا تستعدّ لبناء سفينة استطلاعية لجمع المعلومات الإستخباراتية ــــــــــــــــــــــــــــــ تستعد تركيا لبناء سفينة استطلاعية لجمع المعلومات الاستخباراتية، في إطار خططها لتوسيع ترسانتها المحلية من الأسلحة والوصول إلى اكتفاء ذاتي في الصناعات الدفاعية، وفق ما نقل موقع ترك برس في 10 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. ووفقاً للموقع، قررت اللجنة البرلمانية للصناعات الدفاعية التي تشرف على المشتريات الدفاعية الحكومية في اجتماعها الأخير امتلاك سفينة استطلاعية مصنوعة محلياً. ومن المقرر أن تكون السفينة الاستطلاعية مُجهّزة لأغراض جمع معلومات استخباراتية إلكترونياً، وقادرة على إطلاق 3 طائرات استطلاعية دون طيار والبقاء في عرض البحر 60 يومًا متواصلة دون الحاجة إلى الرسو في ميناء، بحسب ترك برس. هذا وتُعد السفينة الاستطلاعية إحدى المشاريع الدفاعية العديدة التي خصصت اللجنة لها 9 مليارات دولار هذا العام، مثل تطوير عدد من الأسلحة المصنعة محليًا مثل السفن الحربية والدبابات وبنادق المشاة والطائرة الحربية المصنوعة كليًا بتكنولوجيا ومواد محلية. يُذكر أن تركيا زادت جهودها مؤخراً لتقليل اعتمادها على الخارج في قطاع الدفاع، في وقت تواجه فيه عدة تهديدات لأمنها القومي. هذا وصممت مؤسسة صناعات التكنولوجيا العسكرية “أسيلسان” (Aselsan) التابعة للقوات المسلحة التركية مؤخراً، نظام رادار دفاعي ضد الطائرات من دون طيار والطائرات الصغيرة. وإن الهدف منه نظام هو حماية المؤسسات الحكومية والمناطق التجارية من الأنشطة غير المشروعة للطائرات من دون طيار. وكانت المؤسسة طورت نظاماً للدفاع الجوي مجهز برادار مراقبة يعرف باسم المدفع “كوركوت ذاتي الحركة”، المزود بمدفع 35 مم، وقد نشر المدفع على الحدود السورية. كما نشر الجيش التركي خلال السنوات القليلة الماضية منظومة التشويش الرادارية التركية “أجار”. [ATTACH]28741.IPB[/ATTACH]
  23. [ATTACH]26070.IPB[/ATTACH] تستعد شركة مروحيات روسيا لتسليم وزارة الدفاع الروسية دفعة من المروحيات الهجومية Ka-52A بعد أن اجتازت كل الإختبارات اللازمة بحسب ماقال يوري دينيسينكو الرئيس التنفيذي لشركة صناعة الطائرات أرسينييف . [ATTACH]26071.IPB[/ATTACH] بحسب دينيسينكو فإن الشركة تحدث المروحية الهجومية كا52 لتحسين قدراتها على العمل في الظروف المناخية القاسية . وقال إنه من المزمع وضع بضعة دفعات أخرى من المروحيات قبل نهاية العام الحالي مجهزة بأحدث إلكترونيات الطيران وأسلحة هجومية قوية . ###
  24. بدأ مصنع Klimov الروسي بتجهيز محركات RD-33MK ذات خاصية الدفع الموجه تمهيدا لتسليمها لشركة MiG الروسية لصالح العميل / العملاء . من المتوقع أن تكون لمقاتلات ميج35 الجديدة . # ##[ATTACH]22587.IPB[/ATTACH]
  25. صحيفة بريطانية: السعودية تستعد لشراء 48 مقاتلة "تايفون" قالت صحيفة "telegraph" البريطانية إن السعودية تستعد لتوقيع اتفاقية شراء 48 مقاتلة تايفون خلال الأشهر الستة المقبلة، بقيمة 4 مليارات جنيه إسترليني، وهو جزء من مذكرة واسعة النطاق مع شركة "BAE Systems" للصناعات الدفاعية. ووفقًا للمُحلِّلة شارلوت كاريوث، فإن السعودية تخوض حربًا في اليمن مع المليشيات الانقلابية لإعادة الشرعية، كما أن تدخلات وعدائية إيران زادتا من حدة التوتر في المنطقة.. كل ذلك يشير إلى أن الرياض تسعى لتعزيز قدراتها العسكرية. وتأمل الشركة بأن تحصل كدفعة أولى على 15 % من الصفقة بحلول عام 2017، وهو ما يعني 400 أو 500 مليون جنيه إسترليني. -##
×