Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'تسعى'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 24 results

  1. تسعى تركيا لشراء عدد غير محدد من مقاتلات “إيه في-8 بي هارير” (AV-8B Harrier II) الأميركية، كتدبير مؤقت حتى حصولها على طائرات الشبح “أف-35 بي” (F-35B) من الولايات المتحدة ودخولها إلى الخدمة في الجيش التركي، وفق ما نقل موقع “جاينز الدفاعي الأسبوعي” عن مصادر دفاعية تركية وغربية. وكان الموقع ذكر في وقت سابق أن تركيا أعربت عن رغبتها في شراء ما بين 19 و20 طائرة “أف-35بي” القادرة على الإقلاع والهبوط التقليدي (STVOL)، بالإضافة إلى الـ100 طائرة من نوع “أف-35 أيه” (F-35A) التي تخطط بالفعل شرائها من شركة “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin). وأشار الموقع إلى أن أنقرة كانت ترغب في أول الأمر في شراء طائرات هارير من بريطانيا، ثم عدلت عن ذلك إلى شراء مقاتلات AV-8B الأميركية نظراً لرخص ثمنها ووجود فائض منها في مخازن سلاح مشاة البحرية الأميركية، ولأن الجيش البريطاني لم يستخدم الطائرة منذ عام 2010. وتمتلك الولايات المتحدة قرابة 119 مقاتلة من طائرات هارير الجيل الثاني، وسيستبدل بها في المستقبل القريب مقاتلات أف-35. وهي طائرة مقاتلة متعددة المهام تتسع لطيار واحد وتبلغ تكلفتها 23.7 مليون دولار أميركي.
  2. وقعت شركة “نمر للسيارات” (Nimr Automotive) الإماراتية اتفاقيات مع شركات في تايلاند وماليزيا لدعم مبيعات مركباتها العسكرية إلى الدولتين الواقعتين في جنوب شرق آسيا، وفق ما أكدت الشركة لمجلة “جينز” الإخبارية في 7 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. وفي هذا الإطار، قال مايلز تشامبرس، مدير تطوير قسم الأعمال الدولية لدى الشركة – خلال فعاليات معرض “الدفاع والأمن 2017” (Defence & Security 2017) في بانكوك- إن “شركة نمر حدّدت الفرص في البلدين لمركبة الدورية التكتيكية الخفيفة من نوع “عجبان 440 أي” (Ajban 440A) ومركبة العمليات الخاصة بعيدة المدى (LRSOV) “عجبان”. وحول دعم عروض البيع، قال المسؤول إن “الشركة الإماراتية وقّعت مؤخراً اتفاقات مع شركتي “فيكو التكنولوجيا والهندسة” (FICO) التايلندية وDRB-HICOM لتقنيات الدفاع الماليزية”. وأضاف تشامبرس إن “نمر وشريكها التايلندي FICO يستعدان لتقديم مركبات عجبان 440A وعجبان LRSOV إلى الجيش الملكي التايلاندي (RTA) لعمليات الإختبار. ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من هذه التقييمات في الربع الأول من عام 2018، في حين تأمل الشركة الإماراتية بعد ذلك أن يصل البرنامج مرحلة التعاقد. وقال المسؤول إنه في حين لم يتم بعد الانتهاء من نطاق متطلبات الجيش الملكي التايلاندي، ستسمح الترتيبات القائمة مع الشركة التايلندية من تمكين الدعم المحلي وصيانة المركبات العسكرية إذا تم اختيارها لتلبية متطلبات الجيش. وأشار إلى أنه “في كان نطاق العقد كبيراً بما فيه الكفاية، فإن فرص التجمع والإنتاج المحلي ممكنة أيضاً”. إن شراكة نمر مع DRB-HICOM الماليزية تدعمها مذكرة تفاهم قائمة، ولكن الشركتين ستعززان تحالفهما مع اتفاقية شراكة استراتيجية رسمية يتوقع توقيعها في أوائل عام 2018، وفقاً للمسؤول نفسه. وبموجب الاتفاقية، سوف تقوم الشركة الماليزية دعم نمر من خلال عمليات التسويق والمبيعات لمركبات نيمر في ماليزيا، فضلاً عن توفير الصيانة والإصلاح (MRO). https://defence.pk/pdf/threads/defence-security-2017-nimr-pursues-military-vehicle-sales-in-thailand-and-malaysia.527526/
  3. بدات البحريه الهنديه برنامج لشراء منظومات دفاع جوى قصيره المدى لاستبدال صواريخ باراك 1 الهند طلبت عروض لشراء 10 منظومات ( SRSAM (short range surface to air missiles مع 600 صاروخ بحوالى 1.5 مليار دولار فى خلال شهرين من استلام العروض الهند هاتطرح مناقصه لشراء النظام مع اوفست 30 % فى الانتاج المحلى ونقل التكنولوجيا للنظام الهند طلبت منظومه قادره على الاطلاق العمودى لصواريخ بسرعه 3 ماخ ببواحث ايجابيه لتوفير تغطيه 360 درجه لمجابهه التهديدات المتزامنه كل منظومه هاتتضمن وحده القياده والسيطره و منظومه تحكم بالنيران و رادار و خلايا لاطلاق من 8 ل 16 صاروخ على حسب قدره استيعاب المنصه ( السفينه ) من المتوقع ان المنظومه تخلص فى خلال 5 سنين نيجى للمهم بقى الشركات المتوقع مشاركتها فى البرنامج : العملاق الاوروبى MBDA , الفرنسيه Thales , السويديه Saab , الروسيه KBP , من اسرائيل IAI و Rafael , العملاق الامريكى Raytheon , من كوريا الجنوبيه Doosan و Samsung المصدر
  4. [ATTACH]29350.IPB[/ATTACH] أكد الفريق محمود حجازي ، رئيس أركان حرب القوات المسلحة ، أن القيادة العامة للقوات المسلحة تسعى لتطوير العملية التعليمية داخل الكليات والمعاهد العسكرية في إطار منظومة متكاملة تشمل كافة عناصر العملية التعليمية بهدف الإعداد الجيد للفرد المقاتل بدنياً وفكرياً وعلمياً بما يحقق القدرة على الإبداع والإبتكار من خلال برامج علمية تضمن تخريج أجيال قادرة على تحقيق الأهداف العلمية المنشودة، جاء ذلك خلال لقائه بأعضاء هيئة التدريس بكلية الطب للقوات المسلحة. واستمع الفريق محمود حجازي إلى شرح مفصل من مدير كلية الطب للقوات المسلحة تضمن مقترحات تطوير العملية التعليمية من خلال محور تطوير الموارد البشرية وأفضل الطرق لإنتقاء الطلبة وأعضاء هيئة التدريس، وكذلك تطوير البرامج التعليمية وفقاً لأحدث النظم العالمية المتبعة وكذا الإرتقاء بأساليب التدريس والتقييم وتوفير البيئة التعليمية الملائمة علمياً وإدارياً. وأشار حجازي، إلى أن القوات المسلحة ترحب بكافة الأفكار والمقترحات التي تسهم في تطوير العملية التعليمية ومنظومة البحث العلمى بالتنسيق مع كافة الكليات والأكاديميات البحثية في مصر والعالم لتبادل الخبرات وتحقيق التكامل العلمى والاستفادة المتبادلة للوصول إلى خريج متميز يساهم في الإرتقاء بالوطن في كافة المجالات. وناقش الفريق محمود حجازي أعضاء هيئة التدريس في كافة الأفكار المقترحة، معرباً عن اعتزازه بما يقدموه من جهد لبناء وتأهيل أجيال من الأطباء العسكريين وفقاً لأحدث العلوم الطبية العالمية، وأوصى بتعظيم الاستفادة من كافة المستشفيات والصروح الطبية بالقوات المسلحة في إطار إستراتيجية شاملة لتطوير العملية التعليمية وفقاً لأحدث الأسس والأساليب العلمية. حضر اللقاء عدد من قادة القوات المسلحة وعدد من عمداء كليات الطب بالجامعات المدنية ومدير مؤسسة 57357 وأعضاء هيئة التدريس بكلية الطب للقوات المسلحة. مصدر
  5. [ATTACH]34074.IPB[/ATTACH] يسعى جهاز الاستخبارات العسكرية في هولندا إلى تجنيد جيل جديد من الشباب من المتخصصين في الإنترنت لتطوير أسلحته ضد ما وصفه بـ"التهديدات الرقمية" القادمة من روسيا والصين. ونقلت صحيفة "تراو" الهولندية أمس عن أونو أيخلشايم مدير المخابرات قوله إن "الجهاز يود فعليا الاستعانة بالمراهقين في سن 14 و15 عاما ولكن، هذا بالطبع، مستحيل". وأضاف المسؤول الهولندي"اتطلع لجيل الشباب، لأنهم معتادون تماما على التعامل مع المصادر الرقمية، فعلى سبيل المثال، ولاكتساب المزيد من البصيرة على التهديدات الجديدة، فأنا بحاجة لناس يمكنهم بناء الخوارزميات لفرز كميات ضخمة من بيانات الإنترنت"، مشيرا إلى أنه رغم ذلك فإن هناك عددا قليلا جدا من المتخصصين في الإنترنت في هولندا، ولهذا فإن الشباب الموهوب يفضل على الأرجح وظيفة مربحة في قطاع الشركات. وذكر موقع "دتش نيوز" الإخباري الهولندي أن جهاز الاستخبارات سيبدأ حملة التوظيف في الربيع المقبل. يذكر أن الخوارزمية، حسب موسوعة المعلومات الدولية "ويكيبيديا"، هي مجموعة من الخطوات الرياضية والمنطقية والمتسلسلة اللازمة لحل مشكلة ما، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى العالم أبو جعفر محمد بن موسى الخوارزمي الذي ابتكرها في القرن التاسع الميلادي، وأضافت أنها يمكن أن تكون عبارة عن مجموعة من القواعد التي تعبر عن سلسلة محددة من العمليات التي من شأنها أن تشمل جميع برامج الكومبيوتر، بما في ذلك البرامج التي لا تجري عمليات حسابية رقمية. https://www.albawabhnews.com/2340873 http://www.elnahar-news.com/world/211443.html http://www.leaders-news.com/international-news/112735.html
  6. مشروع النبضات الكهرومغناطيسية emp لروسيا وللقوات الجوية الامريكية والتى تسعى ل CHAMP لمهام الجو جو ! تسعى القوات الجوية الامريكية للصواريخ المتقدمة التى تحتوى على ميكروويف عالى الطاقة مدمر للإلكترونيات فببساطة كل صاروخ يحتوى على إلكترونيات مثل وحدة المعالجة cpu وهى موجودة على اى صاروخ فهنا مهمة الصاروخ إطلاق طاقة الميكروويف عالية الطاقة ليعطب تلك الإلكترونيات بدون تأثيير على بدن الصاروخ فيؤدى الى إعطاب باحث الصاروخ ويقول الجنرال هوك كارليسل بانها القدرة على قتل الكمبيوتر عن طريق الإصطدام بالمعدات الإلكترونية مع تدفق عالى من الطاقة الكهرومغناطيسية عالية التردد فهى قدرة كبيرة بالفعل على تلف الإلكترونيات . المهم فى الموضوع الذى نتوقف عنه هوو جملة مهمة جدا قالها هوك كارليسل ان تطوير صواريخ الجيل القادم جو - جو اولوية مرتفعة بشكل إستثنائى ويتحدث ان الامرام هو الصاروخ الوحيد خارج مدى الرؤية للولايات وان صواريخ روسيا والصين هى مصدر قلق كبير للبنتاغون وخصوصا الصاروخ الصينى pl-15 والمهم انهم بيدرسوا وبيبحثوا فى اسلحة الجيل القادم مع طائرات الجيل السادس ومعلومة اسلحة الجيل القادم هى اسلحة الميكرويف عالى الطاقة و اسلحة الليزر. وروسيا تتحدث عن تطوير مدفع لطائرات الجيل السادس وهو مدفع الميكروويف عالى الطاقة الطاقة اى ببساطة بيصدر نبضات كهرومغناطيسية تدمر الإلكترونيات وهذا المدافع بعيدة المدى سيتم وضعها على طائرات بدون طيار وستكون متواجدة فى عام 2025 وهذا عندما يتم إختبار طائرات الجيل السادس وتستطيع ضرب أهداف داخل دائرة نصف قطرها عشرات الكليومترات "hit targets within a radius of tens of kilometers," ويقول فلادمير ميخيف وهو مدير Russian electronics ان ذلك المدفع على طائرة بدون طيار لان ليس هناك وسيلة كافية للحيلولة دون قتل الطيار عند إندفاع النبضات الكهرومغناطيسية emp وهو يعتقد ان هذه الطائرات بدون طيار ستكون سرعتها هايبر سونيك اى بسرعات 4 او 5 ماخ على إرتفاع 100,000 متر اى 100 كلم وهى قريبة من الفضاء الخارجى . الولايات المتحدة الأمريكية هى لديها بالفعل برنامج النبضات الكهرومغناطيسية EMP ويسمى ب CHAMP وكما هو معروف ومعتقد هذا البرنامج سيتم إضافته لصاروخ الكروز jassm وللعلم مدى صاروخ AGM-158 JASSM هو 370 كلم ويستخدم باحث متعدد 1 - بالقصور الذاتى inertial navigation و 2 - نظام تحديد المواقع جى بى اس و 3 - باحث بالاشعة تحت الحمراء infrared seeker وطبعا الصاروخ اقل من سرعة الصوت من اجل تقليل بصمته الحرارية بشكل لايصدق وايضا يمكن إضافته على صواريخ الهايبر سونيك HSSW فيما بعد . النسخة المشتقة بعيدة المدى من صاروخ JASSM هى JASSM-ER والتى مداها 1000 كلم وللبحرية تسمى LRASM مداها 900 كلم او اقل قليلا بسبب باحثه المميز الذى معتمدة فى التوجيه على وصلات البيانات data link التى تربطها بالمنصات البحرية مثل الاف 18 او الاف 35 لتصحيح المسار مع التصوير بالاشعة تحت الحمراء مع قدرات esm وكذلك بالقصور الذاتى والجى بى اس ، وكل الصواريخ الامريكية فى المستقبل ستكون فى مبدأ باحث متعدد الاطياف وهم مستمريين فى تطويرها وهنا نتكلم عن rf اى البواحث الرادارية والبواحث بالاشعة تحت الحمراء ir . وعلى المدى البعيد الصواريخ فى مهام Air/SEAD/DEAD ستتميز بالباحث متعدد النمط multi-mode seeker اللى هو جمع بين ladar مع انظمة الإستشعار الكهروبصرية وبالاشعة تحت الحمراء EO/IR و ladar المبدا بالضبط زى الرادار حتى يسمى ب laser radar والمبدا LADAR transmitter او لنكون اكثر صحة ودقة laser transmitter بمعنى يرسل الشعاع الليزرى نحو الهدف لتحديد بيانات الهدف ويتم إستقبال بيانات الهدف من خلال الشعاع الليزرى ويتم تحليل البيانات اى نفس مبدأ الرادار بمعنى ماذا اريد ان اوصل فى النهاية انا ف باولد طاقة لكى ارصد هدف وهو الشعاع الليزرى للإرسال Laser transmitter اى انه نظام ايجابى لان النظام الإيجابى بيولد طاقة لكى يرصد هدف اما النظام السلبى باقوم برصد الطاقة المنبعثة من الهدف . وبالطبع مشروع الصواريخ المتقدمة لتدمير الإلكترونيات بإستخدام طاقة الميكروويف عالى الطاقة المعروف ب CHAMP اجريت له إختبارات بالفعل فى صحراء ولاية يوتا وهو مشروع يعد بديل الى الرؤوس الحربية ذات المواد المتفجرة للصواريخ والمهم تم إختباره واثبت نجاح فى اصابة سبعة أهداف مستقلة ومتعددة فى مهمة واحدة وفى تصريح والخبر من 2012 كيث كولمان مدير برنامج CHAMP فى المستقبل القريب هذه التكنولوجيا يمكن ان تستخدم فى تدمير الانظمة الإلكترونية وتصبح بدون اى قيمة تذكر حتى قبل وصول القوات الامريكية او الطائرات الامريكية لساحة المعركة . فى إختبارات CHAMP يقال انها إستخدمت وحدة قائمة او إستنادا على انبوب الفراغ او صمام مفرغ شديد او فعال powerful vacuum tube التى يستخدم المغنطرون magnetron لإنتاج نبضات موجهة بشكل كبيرة من اشعة الميكروويف وعلى الارجح انه بيعتمد على احدث الانظمة فى مصفوفات المسح الإلكترونى النشط الايسا ولها مميزات فى تركيز الطاقة فى شعاع خفيف . وايضا الحديث عن عمل الرادارات ضد الصواريخ بمدأ soft kill لقتل الصواريخ وتدمير إلكترونياتها . الجيل القادم للتشويش وبود NJG يعتمد على مصفوفات الإرسال الايسا AESA transmit array ومعتمد على تقنيات الشعاع الخفيف او الرشيق beam agility ومصفوفة قدرة او قوة الإرسال array transmit power والتحكم فى التشويش jammer management ولكن المميز هنا هو إستخدام رقائق اشباه الموصلات نيتريد الغاليوم gallium nitride GaN ممايعنى قوة اكبر بمقدار حسب رايثون خمسة الى عشرة مرات . طبعا بود AN/ALQ-218 هو لمهام ESM/ELINT فهوا نظام رقمى يقوم بتدابير الدعم الإلكترونى فهوا قادر على الإستطلاع الإلكترونى وتحديد موقع مصادر الإنبعاثات الرادارية وبالدقة التى تجعله قادر على الإستهداف مع القدرة على تحليل الإنبعاثات الرادارية analyzing sources of radio frequency (RF) emission وهو النظام مركب على P-8A Poseidon ومن مميزاته انه يحتوى على نظام إستقبال رقمى متقدم advanced digital receiver وايضا يتميز بالنطاق العريض او الموجة العريضة فى الاستقبال Wideband receiver ومعروف ان انظمة الإستقبال الرقمية للنطاق او الموجة العريضة Wideband digital receiver تستطيع رصد وتحليل إنبعاثات الرادارات الحديثة LPI emissions وايضا تخطط الولايات لدمجه على الطائرات بدون طيار ومن مميزاته تحديد Geolocation اى الموقع الجغرافى الخاصة بمصدر الإنبعاث الرادارى بدقة كبيرة تمكنه من إستهدافها . ويغطى النطاقات العالية والمنخفضة اى بشكل كامل الطيف الترددى وهنا اتكلم عن قدرات التشويش لبود alq-99 او NJG فى المستقبل ويقوم بالإستقبال فى النطاق العريض والواسع وهنا اتكلم عن بود AN/ALQ-218 وايضا له اهمية كبرى مع alq-99 او NJG وهو ينسق معه فهوا بمثابة عقل له ويوجهه نحو الاهداف المراد التشويش عليها بدقة شديدة بعد التقاط الإنبعثات الرادارية والميزة الاكثر اهمية هى شبكة للحوسبة من اجل زيادة قدرات المعالجة بمقدار عشرة مرات عن الجراولر فى الاصل نظام ALQ-218 يكتشف الإنبعثات من الرادارات المعادية ثم يستخدم المعالجات السريعة لتحديد مكان الباعث و يتم تقاسم هذه المعلومات فيما بين طائرات الجراولر او طائرة الإيواكس e-2 D عبر وصلة TTNT وطبعا هى تكنولوجيا الشبكية للإستهداف التكتيكى The Tactical Targeting Network Technology TTNT وطبعا الميزة هى انها تعمل على صهر بيانات المستشعرات بين الطائرات الامريكية و Distributed Targeting Processor Networked والتى تختصر ل DTP-N وهى شبكة معالجة الإستهداف الموزعة وتلك الشبكة تكون بين طائرات السوبر هورنيت والجراولر مشتقة من السوبر هورنيت فى الاساس وهنا الميزة هى قوة الحوسبة تكون اكبر بعشرة مرات عن السابق وهذا له افضلية فى تحليل الإنبعثات الرادارية من الاهداف المعادية فى المدى الطويل بسرعة فائقة على عكس المدى القصير ل ALQ-218 وعموما هذا النظام لكى يغنى الجراولر على إستخدام رادارها لكى لايعرضها للكشف . كمثال لتنمية هكذا اسلحة : رادار الايسا للمسح الإلكترونى فما نعرف ان لكل رادار طاقة قصوى ونعرف ان رادار الرابتور هو من رادارات الايسا الاكثر قوة ويقال انه يمتلك مايقارب 2000 موديلز ورادار الباك فا 1526 - 1550 موديلز ,ولكن علينا ان نعرف شئ مهم وهو ان يختلف كل موديل من حيث القوة فهناك موديلات 5 وات وموديلات 10 وات والمهم يستطيع رادار الايسا ان يركز كل طاقته فى نقطة واحدة فشعاع الايسا هنا طبيعى سيسبب تأثيير مشابه لتأثير النبضة الكهرومغناطيسية emp لتلك الاسلحة مما يحرق الإلكترونيات للصواريخ كمثال !!!!!!!!! ومعروف ان كل صاروخ سواء حرارى او رادارى يتكون من إلكترونيات مثل cpu وحدة المعالجة ومثل تلك الاسلحة ورادارات المستقبل ستكون بقوة كبيرة لانها ستسخدم اشباه موصلات الجاليوم نيتريد على تكنولوجيا الالماس . معلومة فيما يخص الجراولر نظام ram-air-turbine يستخدم على الطائرات اصلا فى حالات الطوارئ !!!!!!!! فتساعد على تحريك عجلات الهبوط وانظمة التحكم ولكن المميز انه مدمج مع بود الجيل القادم للتشويش لتوليد مئات من الكيلووات وحصل على براءة إختراع وبالطبع يستطيع تقديم طاقة إضافية للطائرة تصل الى مئات من الكيلووات !!!!!!! وهذا من مستوى سطح البحر وحتى إرتفاع 18 كلم , اى يمكنا ان نقول ان طاقة البث للبود الجديد سيصل الى 100 كيلوواط على اقل قدير فسيكون بقوة هائلة . عموما يمكنه ان يولد طاقة من 0.25 الى 300 كيلووات وهذا من مستوى سطح البحر الى إرتفاع 19 كلم وبالطبع تكون سرعة الجراولر عند استخدام بودات التشويش اقل من سرعة الصوت اى بين 0.2 ماخ الى 0.9 ماخ . ونيتريد الغاليوم يمنحك طاقة للشعاع الرادارى اقوى ب ثلاثة الى 5 الى عشرة مرات من زرنخيد الغاليوم اى لو قلنا ان رادار الرابتور والباك فا او السو 35 الايسا المستقبلى بطاقة 20 كيلووات فى حالة نيتريد الغاليوم اى إضرب هذا الرقم فى ثلاثة او خمسة او عشرة !!!!!! اى ببساطة 20 * 5 يساوى 100 كيلوواط وطبعا كما شرحنا يمكن إنتاج هذه الطاقة لمثل تلك الرادارات وطبعا تقنيات النانو لاترحم فالتطور هائل جدا جدا !!!!!!!!! اما كبرامج التبريد فيوجد برنامج ICECool للوكهيد مارتن الذى يقدم الحلول للمشكلات الحرارية لتكنولوجيا الغاليوم الذى من خلال يتم إستغلال الإمكانيات الكاملة لنيتريد الغاليوم لكى تستطيع ان تعمل الرادارات المستندة لنيتريد الغاليوم بكل طاقتها ومن ثم توفير هذا لتكنولوجيا نيتريد الغاليوم على الالماس الذى افضل بثلاثة مرات بالمناسبة على كربيد السيليكون Silicon Carbide المهم انهم عملوا على تبديد 1000 وات لكل منطقة سنتيمتر مربع والتى تضمن العديد من النقاط الساخنة فتعمل على تبديد 30,000 وات لكل سنتيمتر مربع . لوضع هذا فى المنظور وهذا حوالى خمسة أضعاف التدفق الحرارى الموجود على سطح الشمس . شركة TriQuint الامريكية لأشباه الموصلات تجعل الجيل الجديد من الرادارات للاف 22 والاف 18 والاف 35 موجود او ممكن فتجعل فى كل رادار phased array يمتلك 1500 وحدة ارسال او استقبال او اكثر من ذلك محل ماكان تمتلك معظم رادارات phased array تقريبا 1000 وحدة إرسال وإستقبال وطبعا شركة TriQuint الامريكية لأشباه الموصلات تجعل تكنولوجيا نيتريد الغاليوم GaN ممكنة او موجودة للمنتجات كامثال صغيرة 1 - مضخم للطاقة power amplifier الذى يقوم بتحويل إشارة التردد الاسلكى منخفضة الطاقة low power rf signal الى إشارة تردد لاسلكى عالية الطاقة high power fr signal كمثال مضخم للطاقة power amplifier القائم على زرنخيد الغاليوم GaAs يصل الى 6,5 وات فى حين مضخم للطاقة power amplifier القائم على نيتريد الغاليوم GaN يصل الى 20 وات و 2 - قدرة ترانزستور تصل الى 55 وات و 3 - switch نيتريد الغاليوم يصل الى 40 وات وعموما تكنولوجيا نيتريد الغاليوم GaN تعطيك قوة اكبر وحجم اصغر ممايسمح بقوة اكبر لكل وحدة إرسال وإستقبال وكذلك بصغر الحجم ايضا ممايسمح بمزيد من وحدات الإستقبال والإرسال على الهوائى . هناك عوامل تتحكم في حجم الانبعاثات من رادارات الايسا وهي موصلية المواد فالمواد الاكثر موصلية كالغاليوم و مواد احدث قيد التجريب كمركبات السيليسيوم و الجرمانيوم ,هي اكثر موصلية و اقل تبديدا للطاقة في اشكالها المختلفة وبالتالي يمكن القول انه حتى في ردارات الايسا ذاتها هناك فروقات جوهرية بينها راجع الى مدى تقدم الابحاث في علم المواد و الالكترونيات الدقيقة و علم النانو وكلما تقدمت فى علم المواد والإلكترونيات الدقيقة وعلم النانو ستكون رادارات الايسا اكثر قوة ممايمكن استعمالها مستقبلا كسلاح كهرومغناطيسى . عموما الالكترونيات العسكرية يتم حمايتها من اثار EMP لكن الى درجة معينة . والمقاتلات التي تلقى القنابل النووية على سبيل المثال محمية عن EMP لان الانفجار يؤدي لافرازات يمكنها ان تضر بالطائرة . على عكس تماما إلكترونيات الصواريخ المحمية بدرجات اقل كثير جدا ضد اثار النبضات الكهرومغناطيسية EMP فيتوقف هذا على مقدار قوة النبضات الكهرومغناطيسية القوية التى يتم توجيها نحو إلكترونيات الصاروخ لكى يتم إعطابها وقدرات الحماية للإلكترونيات ضد النبضات وببساطة الامر اشبه بالتلفزيون الذى بمنزلك كمثال عندما تنفصل عنه الكهرباء ثم تعود بشدة بشكل فجائى ماذا يحدث فى إلكترونيات التلفزيون نجدها انها تعطب او تحرق بمعنى لا يعمل التلفزيون ! والرادارات المستندة لنيتريد الغاليوم GaN اقوى بثلاثة مرات الى خمسة مرات الى عشرات مرات عن الرادارات السابقة اى النبضات الكهرومغناطيسية قوية جدا فهى قادرة على حرق إلكترونيات الصواريخ ببساطة شديدة وليس مقاتلات !!!!!! الامر الاخر يجب ان نلاحظ اننا نتحدث عن موجات كهرومغناطيسية فهى تتحرك بسرعات اقرب من سرعة الضوء وليس بسرعة الصوت كالصاروخ . كمثال SPY-6 هذا الرادار الجديد يستخدم نيتريد الغاليوم GaN فلديه كفائة فى إستهلاك الطاقة فنيتريد الغاليوم GaN يعمل على توفير لك اعلى نسبة من الكفائة وكثافة القدرة او القوة ويمكن ان يزيد من مدى الرادار ب 50 % او AESA مع GaN يمكن زيادة المدى بضعفين عن السابقوكذلك قدرته على تمييز بين انواع مختلف من الأهداف حتى حجم البحث عن الاهداف ويمكن ان يزداد بخمسة أضعاف عن السابق او يمكن التحسين من الثلاثة بدرجة اقل بالمناسبة AESA مع GaN يؤدى الى تخفيض 50 % فى تكاليف التشغيل وليس فقط بل يمكن زيادة فى تغطية الرادار فى السمت . او يمكن بناء رادار بنفس الاداء لكن مع حجم اصغر كثيرا وبإستهلاك طاقة اقل كثيرا عن السابق وللعلم هذا يمنحك القدرة على إضافة عدد اكبر من وحدات الإستقبال والإرسال على الهوائى فكمثال على كل هوائى phased array لرادارات الاف 35 والاف 22 والاف 18 يمكن بإستخدام رقائق الاجيال المتقدمة من GaAs او GaN وتمتلك 1500 وحدة إرسال وإستقبال او اكثر محل ماكان هوائى phased array يمتلك 100 الى 1000 وحدة ارسال وإستقبال . شركة TriQuint الامريكية لأشباه الموصلات تجعل تكنولوجيا نيتريد الغاليوم GaN ممكنة او موجودة للمنتجات كامثال صغيرة مضخم للطاقة power amplifier الذى يقوم بتحويل إشارة التردد الاسلكى منخفضة القدرة low power rf signal الى إشارة تردد لاسلكى عالية القدرة high power fr signal كمثال مضخم للطاقة power amplifier الذى يختصر ب pa فالقائم على زرنخيد الغاليوم GaAs يصل الى 6,5 وات فى حين مضخم للطاقة power amplifier القائم على نيتريد الغاليوم GaN يصل الى 20 وات وقدرة ترانزستور تصل الى 55 وات وswitch نيتريد الغاليوم يصل الى 40 وات والاهم مضخم منخفض الضوضاء low noise amplifier الذى يختصر ب LNA هو مضخم إلكترونى وظيفته تضخيم من الإشارة المنخفضة الطاقة جدا دون التأثيير على نسبة الإشارة الى الضوضاء او هو مضخم إلكترونى يضخم جدا من الإشارة منخفضة القدرة جدا والتى فى العادة هوائى الإستقبال يكاد يتعرف عليها وينبغى ان يضخم من الإشارة دون إضافة اى ضجيج الا فقدت المعلومات الهامة وبالطبع هى جزء هام من دائرة الإستقبال لان الهوائى يستقبل الإشارات ويقوم بمعالجتها ويحولها الى معلومات وهتلاحظ ذلك بوضوح فى وحدة T/R . المهم : هوائى رادار spy-6 يمتلك 37 RMA وهى بمثابة رادارات مستقلة صغيرة وهو مخصص للمدمرات الأمريكية الجديدة DDG 51 Flight III وهو افضل فى الحساسية ب 30 مرة من رادار السابق (spy-1D (V وهو يمكن ان يرى هدف من نصف حجم فى مسافة مضاعفة لرادارات اليوم على متن المدمرات الأمريكية . وسيركب على مدمرات DDG 51 Flight III ويتكون من اربع هوائيات لتغطى 360 درجة فى السمت اى حول السفينة . ومتميز باكثر من ضعفين للمدى ويتميز بالتكيف الرقمى فى تشكيل وتكوين الشعاع ومعالجة بيانات وإشارات الرادار مايمكنه العمل حتى في اعتى ظروف الحرب الالكترونية او مواجهة الانعكاسات الرادارية الناجمة من ارتطام الشعاع الرداري مع سطح البحر ، الاراض و تضاريسها ، مباني ، حتى الطيور ..... الخ والتي هي اشارات غير مرغوبة ويمكن اعادة برمجة الرادار اى تعديل بالسوفتوير للتكيف مع الأخطار الجديدة التى قد تظهر فى المستقبل او لتادية مهمات معينة . فالرادار ببساطة يعمل على التقليل من sea clutter والمعالج الرقمي يقوم بى التاقلم مع التغيرات الناجمة من sea clutter و كذا الانعكاسات النابعة من الارض وهنلاحظ تكنولوجيا نيتريد الغاليوم GaN توفر لك قوة اكبر لهوائى الرادار وحجم اصغر وكفائة اعلى . 在最新的改进行程中计划将J/APG-1升级为J/APG-2型雷达,最大的改进为T/R模组采用了GaN技术,推测可在同样的面积下取得接近3倍的波束功率,是非常不错的改进结果。此外,J/APG-2型也具有电战功能以及对导弹追踪和上链功能 http://military.china.com.cn/2015-03/23/content_35127486.htm سنلاحظ بوضوح ان عندما تم استخدام GaN بالنسبة لرادار J/APG فى الترقية التى تسمى J/APG-2 اصبح شعاع الرادار اقوى بثلاثة مرات وكذلك اصبح يقوم بتنفيذ وظائف الحرب الإلكترونية وتعقب الصواريخ . Meanwhile, Israelis acknowledge they are tracking U.S. efforts to demonstrate anti-missile weapons using high-power microwave (HPM) arrays and focused radar beams. A Vigilant Eagle HPM prototype has disabled shoulder-fired, surface-to-air missiles; and MP-RTIP, an active electronically scanned array (AESA) radar, is being eyed as an anti-cruise missile weapon. With the right software modifications, virtually any AESA radar--particularly large, long-range, anti-missile arrays--could be used as a directed-energy weapon by focusing pulses of radar energy on target missiles. The energy spikes are tailored to enter missiles through antennas or sensor apertures where they can fool guidance systems, scramble computer memories or even burn out sensitive electronic components. . **현재 이스라엘은 미국의 HPM, 이나 레이다파를 이용한 미사일 방어 무기 개발을 지켜보고 있다고, Vigilant Eagle HPM 초기 개발원형이 휴대형 대공 미사일을 무력화 시키는데 성공하였으며, MP-RTIP(E-10에 장비되는 레이다) AESA 는 순항미사일 방어용으로 사용 가능하며, 기본적으로 모든 AESA radar는 소프트웨어 개량만으로, 특히 대형의, 장거리에, 방공 미사일 array를 가진, 집중에너지 무기가 될수 있다고 합니다. 에너지가 미사일내부로 침입 유도 시스템을 무력화 하거나, 컴퓨터 메모리를 지우거나, 심지어 전자부품들을 파괴시킬수 있다고... ????????缼?? - bemil.com اعترف الاسرائيليون انهم يتابعون خطى الولايات المتحدة لتطوير منظومة دفاع صاروخي تعتمد على هوائيات ميكروويف عالية الطاقة و ذات قدرة تركيز الشعاع الرداري ، والبروتوتايب Vigilant Eagle استطاع اعاقة صاروخ دفاع جوي يطلق من الكتف اى manpad كما ان MP-RTIP او AN/ZPY-2 الذي هو رادار ايسا ينظر اليه كنظام مضاد للصواريخ الجوالة ، مع القيام بالتغييرات الازمة بالسوفتوير يمكن افتراضيا لاي ردار ايسا خاصة الضخمة منهم و المخصصة لرصد الصواريخ التحول لسلاح الميكروويف اى للطاقة الموجهة directed energy و ذالك عبر تركيز النبظات الكهرومغنطيسية صوب الصاروخ المستهدف والطاقة ستدخل او تعم الصاروخ عبورا بالهوائيات الخاصة بمنظومات الرصد و الاستشعار لتتمكن من خداع منظومة التوجيه والتاثير على ذاكرة الكومبيوتر و حتى اتلاف المكونات الإلكترونية الحساسة . هذا تقرير من موقع defensetech المشهور تكلم عن اسلحة الميكروويف وفى داخله إقتبسات وتعقيب للكاتب على كل إقتباس . The British government was spooked back in 1935. Not because of Hitlers air force or his infantry. Because of his death ray. Newspapers screamed that the Nazis might have a super-weapon that could incinerate living tissue or detonate a bomb at long distance. Flooded by letters begging for a response, the British Air Ministry asked prominent physicist Robert Watson-Watt to see if a radio-wave-based death ray was feasible.Within ten days Watson-Watt reported that such a weapon was unlikely. But using radio waves to locate an approaching bomber was a real possibility. And that’s how radar was born.Now, seventy years later, the invention may be coming full circle, Aviation Week reports. The Pentagon is actively developing active electronically scanned array (AESA) radars that might be “used as weapons. They are fulfilling the U.S. Air Force’s desire for offensive tools that can find enemy threats, accurately identify them and immediately strike.” اول التقرير بيتكلم عن تاريخ الرادارات و كلام عن هتلر و ان الانجليز كانوا مرعوبين منه لحد العالم روبرت واطسون لما الانجليز سالوه ان ممكن هتلر يكون اخترع اشعة تقتل الانسجة الحية قال ان ذلك غير ممكن و لكن من الممكن استخدام الاشعة الراديو لتحديد مكان القاذفات و هكذا تمت ولادة الرادارات و بعد سبعين عام قد يكون هذا الاختراع حقيقة ، البنتاجون يطور رادارات الايسا لاستخدامها كاسلحة ، حيث يمكنها ايجاد العدو و تحديده بدقة و ضربه في الحال . الإقتباس الاول : some of the airborne AESA radars… use thousands of small transmitters/receivers, each a couple of inches square, that allow the array to conduct many tasks simultaneously. Those include detection of small, even stealthy targets, tracking and communications… and “jamming”… Possible AESA techniques for attacking another radar could include burning through the target radar’s antenna side-lobes, filter side-lobes, or other known features of the target system. Radar specialists suggest it is reasonable to suppose this capability is already available to some fielded systems… [Airborne radar weapon development] appear to be focused on cruise missiles and self-defense against anti-radiation, home-on-jam and air-to-air missiles. The radars seem particularly effective against the latter categories because energy available to focus on the approaching missile increases as an inverse square as distance decreases. بعض من الردارات المحمولة جوا مثل الايواكس تستخدم الالاف من اجهزة الاستقبال و الارسال الصغيرة ، والامر الذي يسمح باجراء العديد من المهام في نفس الوقت ، وتشمل اكتشاف الاهداف الصغيرة و الشبحية و تعقبها و الاتصالات و التشويش ،و من الممكن ان تتسبب تكنولوجيا رادارات الايسا في حرق فصوص الانتنا الجانبية للرادار المستهدف و الفصوص الجانبية للفلتر او اي مميزات اخري لللرادار المستهدف ، و يعتقد المتخصصون في تكنولوجيا الرادار ان من المنطقي ان نفترض وجود هذه القدرة متوفرة في بعض الانظمة بالفعل ، يظهر فى تطوير السلاح الرادارى المحمول جوا انها سيتم التركيز من خلال تطويرها على إعطاب صواريخ الكروز والدفاع عن النفس ضد صواريخ الجو جو والصواريخ المضادة للاشعاع . ويبدوا ان الرادارات ستكون فعالة بوجه خاص ضد هذه الفئات لان المسافة كل ما تقرب بين الصاروخ و الرادار تزيد قوة هجوم الرادار علي الصاروخ ، تعقيبى : بالطبع سيكون على جزء Side lobes وان هذا غير صحيح لان ببساطة ليس جزء مادى من هوائى الرادار يمكن حرقه بل هى ضمن انماط الإشعاع الرادارى مثل main lobe ببساطة هى الإنبعثات الجانبية للرادار التى هى غير مرغوب فيها التى كلما ازدادت ادى هذا الى إكتشاف الإنبعثات من الرادار من مسافات ابعد وايضا يؤثر على مدى كشف الرادار للأهداف لانه يضيع طاقة شعاع الرادار الاساسى main beam وطبعا غير متواجد عند الانظمة المستندة على الليزر فى الكشف . التعقيب الاول : Radar’s close cousins, High Power Microwaves (HPMs), are also being groomed as energy weapons. They tend to generate ultra-strong bursts across a range of frequencies, for just a few trillionths of a second. AESA would zap targets with longer, more directed blasts. موجات الميكرويف عالية الطاقة HPMs التي تكون قريبة جدا من الرادار كتكنولوجيا فموجات المكيرويف عالية الطاقة يجري اعدادها كاسلحة للطاقة الموجهة ، حيث تقوم بتوليد انفجارات قوية بواسطة مجموعة من الترددات ، و هذه الانفجارات تحتاج الي اجزاء قليلة من الوقت اى اجزاء من تريليون جزء من الثانية ، لكن ردارات الايسا تستطيع توليد هذه الانفجارات بمدي اطول و انفجارات و طاقة اكبر . الإقتباس الثانى : While HPM produces higher peak power, AESA often generates greater average power. That produces different operational and targeting strategies. For example, Raytheon’s [HPM-based] airport protection system uses infrared sensors to find the target and determine where to focus its beam. It also produces effects at longer range, possibly as much as 100 mi., because it produces powerful pulses of energy. AESA radar has the built-in ability to find and track a target, so it can be held on the target for the necessary additional microseconds needed to create its weapons effect.Some HPM pulses are designed to be very broadband, covering “many gigahertz” of frequencies, so they are more likely to find any opening or vulnerability in a target, the radar specialist says. AESA radar has a narrower frequency range, but it uses its radar capability to identify a target, search a library for its vulnerable frequencies and then tailor the signal for the specific target. موجات الميكرويف عالية الطاقة HPM تقدر تبث طاقة اكبر من رادارات الايسا لكن متوسط الطاقة عموما اقل من الردارات الايسا ، اى رادارات الايسا عندها متوسط اكبر للطاقة و طاقة قصوي اقل . كمثال نظام شركة رايثون لحماية المطار المستند على موجات الميكرويف عالية الطاقة HPM يستخدم نظام إستشعار بالأشعة تحت الحمراء لاكتشاف الهدف (الصاروخ ) و تحديد مكانه لتسليط موجات المكرويف عالية الطاقة عليه . وموجات الميكرويف عالية الطاقة يصل تأثيرها على المدى الطويل وربما تصل الى 100 ميل لانها تنتج نبضات عالية من الطاقة . وردارات الايسا تملك القدرة اصلا علي تعقب و تحديد الهدف اى رادار وليس مثل موجات المكيرويف عالية الطاقة التى تحتاج الى نظام بلاشعة تحت الحمراء للتحديد و التتبع لذلك سيتسغرق الامر اجزاء من الثانية لخلق تاثيرها يعني رادار الايسا اسرع كتير من اسلحة الميكرويف عالية الطاقة . وموجات الميكرويف عالية الطاقة عندها نطاق اوسع من الترددات واكبر من ردارات الايسا اللي تمتلك نطاق اضيق , لكن رادارت الايسا تستخدم القدرة الذاتية للرادار نفسه علي تحديد الهدف و من خلال المعلومات المسجلة مسبقا عن الهدف و التردادات بتاعته , لتسليط الطاقة و الهجوم علي الهدف . التعقيب الثانى : some in the Defense Department think that unmanned planes are the best place to put these ray guns. البعض فى وزارة الدفاع الأمريكية يعتقد ان الطائرات الغير ماهولة هي الانسب حاليا لوضع عليها المدافع الميكرويف عالى الطاقة HPM . الإقتباس الثالث : “High-power microwave [HPM weapons] on an aircraft is an engineering challenge, particularly when you have a person in it,” says a senior Pentagon official. “It’s a lot easier to shield electronics [needed to control the aircraft] than it is to shield a body. Also, the closer I can get to the target, the more precise I can be [with an energy beam], the less power I need and the wider range of effects I can achieve.” وجود الميكرويف عالية الطاقة علي متن طائرة تحدي هندسي خصوصا ان كانت الطائرة تطير بمساعدة طيار بشري , حيث تصعب حمايته اى حماية الاجهزة الاليكترونية اسهل كثيرا من حماية الجسم البشري , وكلما اقترب الهدف يكون إكتشافه والتعرف عليه افضل ويكون هناك دقة عالية لتوجيه شعاع الطاقة نحو مكان الذى يتواجد فيه الهدف بدقة , و تحتاج الي طاقة اقل و ستكون الاثار الجانبية اقل وسيكون اثر اسلحة الميكروويف عالية الطاقة واسعة النطاق عليه . Radar = Ray Gun? - Defensetech كما قلنا يوجد نظام المتظاهر لاسلحة الميكروويف عند الولايات المتحدة الامريكية ويسمى ب Vigilant Eagle كبداية لأسلحة الميكروويف ويتكون vigilante eagle من ثلاث مكونات تم الربط فيما بينهم : اولا - منظومة لرصد و تعقب الصواريخ ويتم توزيعها على رقعة معينة بهدف الرصد وتعقب الصواريخ MDT ثانيا : منظومة قيادة و سيطرة C2 وثالثا : مصفوفة المسح الإلكترونى النشط ( aesa ) التي تضاهي حجمها حجم لوحة اعلانية تتكون من هوائيات ارسال عالية الكفائة مرتبطة بمضخمات طاقة تعتمد على تقنية الحالة الصعبة التي تشكل الشعاع المستخدم على الصاروخ .وسنلاحظ فى الحقيقة ان الاسلحة الميكروويف عالى الطاقة الحقيقية ستظهر من خلال نظام CHAMP ومتظاهر لصاروخ كروز يستخدم طاقة الميكروويف كسلاح طاقة موجهة لتدمير وإعطاب الإلكترونيات . ومن ثم العمل على استخدام هذه التقنية والإستفادة من نظام CHAMP على صاروخ jassm er الذى مداه 1000 كلم ويعتقد ان يتم ذلك فى منتصف عقد 2020 وفى عقد 2030 يبدأ دمج تلك التقنية والإستفادة منها على المنصات الصغيرة مثل الطائرات بدون طيار الشبحية وكذلك دمج تلك الاسلحة بشكل مصغر على المقاتلة الاف 35 . بجانب بالطبع سيكون تم دمج المدفع الليزرى على الاف 35 للحماية الذاتية . والرووس عندهم مشروع مدفع الميكروويف الروسى وهو قادر على تعطيل الطائرات والطائرات بدون طيار والاسلحة الموجهة مثل صواريخ الكروز عموما من مسافة 10 كلم ويمكنه من تعطيل طائرة بدون طيار او صاروخ كروز وهذه المواصفات متطابقة مع المنظومة الاقدم وهى Ranets ونستطيع ان نقول ان الوزن هو 5 طن ويضرب إلكترونيات العدو فى مدى فعلى يقدر ب 10 كلم والتغطية 360° عموديا و 60 ° افقيا وعموما المدفع لديه مولد نسبوى قوى و mirror antenna و نظام للمراقبة والتحكم ونظام للإرسال . ويوجد الكثير من الإنتقادات من قبل العلماء كمثال بروفيسور Alexander Kuzovlev فى جامعة MEPhI National Research Nuclear يتحدث ان حرق رقائق مع اشعة الميكروويف من مسافة 10 كلم يحتاج الى مصدر طاقة يقارن بالإنفجار النووى ومن الصعب جدا ان يتم تركيز هذا الشعاع لمسافات كبيرة وتبدد دائما تناسبا عكسيا مع مربع المسافة ويقول الجنرال المتقاعد Alexander Gorkov ان وضع فكرة المدفع الميكروويف صاحب المدى الفعلى 10 كلم فى وضع التنفيذ هو امر صعب جدا . وان اجريت تطويرات مماثله لهذه الفكرة فى ايام الحقبة السوفياتية وبعد إنهيار الإتحاد السوفيتى ايضا . ونلاحظ فى الصورة القادمة وحدة ارسال وإستقبال فى النطاق العريض اى بين 6 الى 18 ghz اى تعمل بين موجة c-band وحتى ku-band بطاقة 6 وات وبالطبع كلما صغر نطاق اى اصبحت تعمل مثلا من 8 ghz الى 18 ghz اصبحت بقوة اكبر وفى العادة نجد وحدة الارسال والاستقبال تكون على موجة x-band اى بين 8 الى 12 ghz وهذا لتكون بطاقة اكبر ولكن نجدها فى النطاق العريض او الواسع لتعمل على قفز ترددى سريع جدا على هذا الحيز الواسع فتقلل من فرصة إعتراض الإشارات . وفى الصورة الثانية سنجد رقاقة وحدة ارسال واستقبال وهى الاصغر بطبيعة الحال وهى صغيرة جدا جدا بالمقارنة بوحدات الارسال والاستقبال التى تستخدمها الرادارات فسنجدها تعمل عى x-band بين 8.6 ghz الى 9.6 ghz وبطاقة 2 وات وطبعا حجمها يسمح بعدد هائل لو تم إستخدامها على هوائيات الرادار فتكون طاقة البث لمجموعة منها تساوى طاقة بث لوحدة ارسال واستقبال . [ATTACH]33599.IPB[/ATTACH] [ATTACH]33590.IPB[/ATTACH] [ATTACH]33602.IPB[/ATTACH] [ATTACH]33601.IPB[/ATTACH] [ATTACH]33600.IPB[/ATTACH] [ATTACH]33589.IPB[/ATTACH] [ATTACH]33586.IPB[/ATTACH]
  7. مترجم عن How Syria Defeated the Sunni Powers http://www.nytimes.com/2016/12/30/opinion/how-syria-defeated-the-sunni-powers.html?_r=0 قال تقرير نشره مركز «ستراتفور» الأمريكي للدراسات الإستراتيجية، إن روسيا تسعى للخروج من سوريا، حيث دعمت قواتها الجوية النظام السوري، وذلك خشية أن تؤدي سنوات إضافية من التدخل في سوريا إلى سقوط روسي في مستنقع الشرق الأوسط. التقرير استهل بقوله: «مع سيطرتهم على مدينة حلب في أواخر ديسمبر (كانون الأول) الماضي، فقد أمنت القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد أكبر انتصار في الحرب الأهلية التي استمرت ست سنوات تقريبًا في البلاد. من الواضح الآن أن الأسد نجا من تهديد خطير لإدارته لأجزاء رئيسية من البلاد». وأضاف التقرير أن الدعم العسكري والدبلوماسي والمالي من إيران وروسيا لعب دورًا كبيرًا في فوز القوات الموالية للنظام السوري. ولكن على الرغم من قضيتهم المشتركة في سوريا والموارد الكبيرة التي استثمرتها الحكومتان في الحرب، إلا أن موسكو وطهران لا يتفقان في عدة قضايا تتعلق بالنزاع. أهداف مختلفة وفقًا للتقرير، فإن البلدين يختلفان بالأساس فيما يتعلق بأهداف دعمهما للنظام السوري. رغم أن روسيا أظهرت تعهدها بدعم القوات الموالية للنظام في سوريا، إلا أن التزام موسكو في النزاع ببساطة لا يرقى إلى مستوى طهران. أوضح التقرير أنه من خلال تدخلها في سوريا، فإن روسيا تسعى لزيادة مكانتها في الشرق الأوسط، وإظهار مكانتها العالمية، والحد من خطر التطرف وتحقيق النفوذ في المفاوضات مع الغرب. إيران، من ناحية أخرى، ترى الحرب الأهلية السورية مواجهة حاسمة في معركة وجودية تتصل مباشرة بالأمن الجيوسياسي. مقارنة بإيران الملتزمة بتحقيق انتصار عسكري كامل بغض النظر عن التكلفة، فإن روسيا لديها رغبة أقل في الاستمرار في المشاركة في صراع مفتوح في سوريا وستنسحب بدلًا من ذلك. غير أن التقرير ذكر أن الحرب في سوريا لم تنته بعد. فحينما كانت القوات الموالية للنظام السوري تحقق الانتصار في معركة حلب، فقد خسرت مدينة تدمر لصالح تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش). وفي الوقت الذي تشتد فيه وطأة العمليات القتالية، يدرك مخططو الدفاع الروسي أن الحل العسكري على الأرجح سيتطلب سنوات من التدخل الإضافي. لكن سنوات من التدخل الإضافي في سوريا ستؤدي إلى تراجع التصور الحالي للفعالية العسكرية الروسية ويمكن أن تورط موسكو في مستنقع الشرق الأوسط. حل سياسي تفاوضي ومع ذلك، ولكي تخلص روسيا نفسها بنجاح من سوريا، فقد ذكر التقرير أنه يجب أن يكون هناك حل سياسي تفاوضي للصراع. تتطلب هذه العملية مشاركة قوات المعارضة ومؤيديهم الأجانب، ولا سيما تركيا. وتحقيقًا لهذه الغاية، فقد عززت موسكو بثبات حوارها مع أنقرة حول سوريا، حتى قبل دفع الأخيرة إلى التوصل إلى اتفاق بشأن وقف إطلاق النار. بحسب التقرير، فقد كشفت معركة حلب الجهود الروسية والتركية المكثفة للتوصل إلى حل وسط أنتج في نهاية المطاف اتفاقًا قضى بخروج قوات المعارضة من المدينة في مقابل ممر آمن من جانب الموالين. وقال التقرير إن الاتفاق بين روسيا وتركيا لم يمض على شكل سلس، على الرغم من ذلك، وذلك بفضل المعارضة الإيرانية الأولية للخطة. في حلب، احتشدت الميليشيات التي تقودها إيران بسرعة لمنع خروج قوات المعارضة، وقبلت طهران اتفاق خروج المقاتلين المحاصرين شريطة أن تُضاف أولوياتها إلى الاتفاق. (إيران طالبت بإدراج القرى الشيعية المحاصرة في الفوعة والكفرية إلى الخطة). وعلاوة على ذلك، انتقدت طهران علنًا قرار مجلس الأمن الدولي بشأن حلب، الذي صدر بدعم روسي في 19 ديسمبر (كانون الأول)، والذي مرر في اليوم السابق. ذكر التقرير أن التعقيدات المحيطة بعمليات إخلاء حلب قد أعادت إلى الأذهان جهود وقف إطلاق النار السورية، التي توسطت فيها الولايات المتحدة وروسيا في سبتمبر (أيلول 2016). كانت تلك الهدنة قد فشلت جزئيًا بسبب رفض قوات المعارضة وكذلك القوات الموالية للنظام السوري –بعضها كان يخضع للقيادة المباشرة للحرس الثوري الإيراني- الالتزام باتفاق وقف الأعمال العدائية. وقد أعرب الحرس الثوري أيضًا عن معارضته لمشاركة المملكة العربية السعودية وقطر في الجولة القادمة من محادثات السلام على الرغم من جهود روسيا لإدراجهما. نفوذ ثانوي رغم نفوذها الكبير على دمشق، فقد شعرت موسكو بالإحباط في محاولاتها لتوجيه الصراع السوري أمام حقيقة أن نفوذها في البلاد هو نفوذ ثانوي مقارنة بنفوذ طهران. التقرير ذكر أن هذا لم يكن مفاجئًا بالنظر إلى أن إيران تساهم أكثر بكثير من روسيا في المجهود الحربي. تقدم موسكو دعمها في المقام الأول في عالم الدبلوماسية والقوة الجوية. على النقيض من ذلك، ساهمت طهران بالقوى العاملة. فقد عززت إيران القوات الموالية للنظام السوري مع عشرات الآلاف من مقاتلي الميليشيات، بما في ذلك وحدات النخبة من مقاتلي حزب الله المدعومة من إيران. وعلاوة على ذلك، قدمت إيران مساعدات مالية وفيرة للمساعدة في الحفاظ على الاقتصاد السوري واقفًا على قدميه. روسيا تدرك هذه القضايا وتتحرك بالفعل لتصحيحها. في أواخر نوفمبر (تشرين الثاني) عام 2016، أعلنت القوات المسلحة السورية إنشاء تشكيل عسكري جديد -الفيلق الخامس– الذي تجمع بمساعدة من حلفاء سوريا الأجانب، الذين سيدفعون رواتب شهرية كبيرة للمقاتلين تصل إلى 580 دولارًا للفرد. تشير المؤشرات الأولية -بحسب التقرير- إلى أن روسيا ستقدم معظم الدعم للفيلق الجديد، بما في ذلك الأسلحة والتدريب. إضافة عنصر القوات البرية التي تدعمها روسيا إلى قائمة الموالين، تقدم لموسكو موازنة حاسمة ضد الميليشيات المدعومة من إيران التي أكسبت طهران نفوذًا أكبر في دمشق. التقرير أكد أيضًا على أنه بالرغم من أن المنافسة بين روسيا وإيران في سوريا قاسية، فمن المهم ألا نبالغ في ذلك. الصراع هو فوضوي بطبيعته، وطهران وموسكو على حد سواء لا تزالان ملتزمتان بقضية مشتركة، وتدعيم القوات الموالية ضد أعدائهم. وإذ يدركان أن الاقتتال قد يقوض المهمة المشتركة بينهما، تعمل روسيا وإيران أيضًا لضمان قدر أكبر من التنسيق على أرض المعركة. في الواقع، أعلن البلدان في 20 ديسمبر (كانون الأول) عن إنشاء مقر مشترك في سوريا لتنسيق دعمهما للقوات الموالية للحكومة. ومع ذلك، قال التقرير إن خلافات الموالين لا تزال عاملًا مهمًا في سوريا. هذه الاختلافات لا ترقى إلى مستوى الاقتتال الداخلي، الذي غالباً ما شهدناه في معسكر قوات المعارضة، ولكنها لا تزال تؤثر على الموالين. واختتم التقرير بقوله: «في بعض الأحيان، تصاعدت الخلافات إلى درجة اتهامات صريحة بالخيانة، كما كان الحال مع انتصار قوات المعارضة على القوات التي كانت تقودها إيران في معركة خان طومان. بينما تسعى موسكو على نحو متزايد إلى إستراتيجية للخروج من الحرب الأهلية السورية، فإن التباين في التزامات روسيا وإيران سيكون الأكثر وضوحًا».
  8. تريد روسيا توسيع انتشار قواتها الجوية إلى طاجيكستان وتجري محادثات مع دوشنبه بشأن استخدام مشترك لقاعدة جوية في الجمهورية السوفيتية السابقة، بحسب ما قال السفير الروسي، إيغور لياكين فرولوف، في العاصمة الطاجيكية، في 27 كانون الأول/ ديسمبر. وبحسب سكاي نيوز عربية، لدى روسيا بالفعل قاعدة للمشاة قرب العاصمة دوشنبه تتمركز بها قوات قوامها 7 آلاف جندي ونشرت العام الماضي 4 طائرات هجومية وطائرات نقل إلى قاعدة أيني الجوية القريبة. وقال السفير الروسي إن حكومتي روسيا وطاجيكستان تجريان محادثات بشأن اتفاق يسمح لروسيا باستخدام مشترك لقاعدة إيني وبتعزيز وجودها هناك. وتنظر روسيا والغرب لطاجيكستان الواقعة على الحدود مع أفغانستان باعتبارها ممرا محتملا للمتشددين، فيما يعتبر وادي فرغانة الخصب ذو الكثافة السكانية العالية والذي يمتد في أراضي أوزبكستان وطاجيكستان وقرغيزستان قلب التشدد في آسيا الوسطى والذي يستهدف روسيا بالأساس. وبدأت موسكو العام الماضي حملة جوية في سوريا لمساعدة الرئيس، بشار الأسد، في قتال جماعات معارضة مختلفة إلى جانب تنظيم داعش. وفي تشرين الثاني/ نوفمبر، قال جهاز الأمن الروسي إنه اعتقل 10 أشخاص من وسط آسيا تربطهم صلات بتنظيم داعش وإنهم خططوا لتنفيذ هجمات بأسلحة نارية ومتفجرات في موسكو وسان بطرسبرغ.
  9. وزير: مصر تسعى للاتفاق مع العراق على استيراد الخام خلال الربع الأول من 2017 [ATTACH]32279.IPB[/ATTACH] القاهرة (رويترز) - قال وزير البترول المصري طارق الملا يوم الخميس إن بلاده تسعى للتوصل إلى اتفاق مع العراق على استيراد الخام منه مباشرة خلال الربع الأول من 2017. وأضاف الملا في تصريحات للصحفيين على هامش مؤتمر منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) المنعقد بالقاهرة يوم الخميس أن الكميات المستهدف استيرادها من العراق تتراوح بين مليون ومليوني برميل شهريا. وتوقفت أرامكو أكبر شركة نفط في العالم عن إمداد مصر بالمواد البترولية منذ أكتوبر تشرين الأول الماضي رغم وجود تعاقد يلزم الشركة السعودية بالتوريد لمدة خمس سنوات. كانت السعودية وافقت على إمداد مصر بمنتجات بترولية مكررة بواقع 700 ألف طن شهريا لمدة خمس سنوات بموجب اتفاق قيمته 23 مليار دولار بين أرامكو والهيئة المصرية العامة للبترول جرى توقيعه خلال زيارة رسمية للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لمصر هذا العام رويترز
  10. كشفت مجلة “ذي ناشونال إنترست” (The National Interest) الأميركية عن مواصلة الصين اقتناء مقاتلات روسية حديثة، وذلك بالرغم من حملة دعاية واسعة شنتها بكين بغية الترويج لمقاتلتها الشبح “J-20” الجديدة، وفق ما نقلت وكالة نوفوستي في 6 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. ووفقاً للوكالة، أوضحت المجلة أنه بموجب الصفقة المبرمة بين موسكو وبكين، على روسيا توريد 24 مقاتلة “سو-35” (Su-35) للصين بقيمة حوالي ملياري دولار أميركي، وذلك في غضون السنوات الـ3 المقبلة. وتابعت “ذي ناشونال إنترست” انطلاقاً من خبرة بيع الأسلحة الحديثة للصين، أصرت روسيا على “توقيع اتفاقيات إضافية بشأن حماية الملكية الفكرية حيال المقاتلة سو-35. وقالت إن الصين قامت سابقاً بعملية استنساخ لبعض نماذج طائرات “سو” الروسية القديمة بغية إنتاج طائراتها المقاتلة الخاصة من طراز “جيه-15” و”جيه-16″، أما المقاتلة الصينية “J-20” الجديدة فهي شبيهة بالمقاتلة “Su-35” الروسية ببعض البيانات، وفقاً لنوفوستي. هذا وأضافت المجلة الأميركية أن الصين لا تمتلك تكنولوجيات إنتاج محركات حديثة، وأجهزة إلكترونية مخصصة لأنظمة قتالية تزود بها طائراتها الحربية، مشيرة إلى أن اهتمامات بكين لا تنحصر فقط في الطائرات الروسية، بل وبالمعدات والتكنولوجيات التي تستخدم خلال عملية إنتاج هذه الطائرات، نقلاً عن نوفوستي. وتابعت المجلة أن الصين في الوقت الحالي بعيدة عن إنتاج محركات نفاثة آمنة، الأمر الذي يشير إلى الشكوك في نوعية المقاتلة “J-20” الصينية الجديدة، موضحة أنه لو كانت الطائرة “J-20” تتصف بالخصائص المتقدمة التي تحدثت عنها بكين، لما كانت هناك حاجة لتوقيع بكين صفقة ضخمة مع موسكو بشأن توريد مقاتلات سو-35 إلى الصين. هذا وتقع مقاتلة سو-35 في مقدمة الأسلحة الكلاسيكية الفتاكة المقاتلة بصفتها من أفضل وأخطر المقاتلات الحربية التي تمتلكها الآن القوات الجوية والفضائية الروسية. وتعدّ خصماً خطيراً للغاية لسلاح الجو الأميركي نظراً لتزوّدها بأحدث الأجهزة الإلكترونية. وإنها يمكن أن تنافس بنجاح طائرات حربية مثل “أف – 22 رابتور” الأميركية. تخصص “سو– 35” لتحقيق التفوق الجوي بفضل قدرتها الخارقة على المناورة السريعة. والمقصود بالأمر هو صعودها وبلوغها السرعة القصوى وإطلاقها صواريخ “جو–جو” التي تحملها على متنها على ارتفاع 13 ألف متر وبسرعة 1.5 ماخ ( سرعة الصوت).
  11. تعتزم (إسرائيل)، شراء ثلاث غواصات من طراز «دولفين»، من ألمانيا. ونقلت «د ب أ»، عن صحيفة «معاريف» الإسرائيلية، الجمعة، أن (إسرائيل) سوف تشتري من ألمانيا، ثلاث غواصات إضافية من طراز «دولفين»، تكون أكثر تطورا من الغواصات الست من نفس الطراز الموجودة حاليا بحوزة سلاح البحرية. وبحسب تقرير الصحيفة، الذي أوردته الإذاعة الإسرائيلية، فإن من المقرر أن يوقع الطرفان مذكرة تفاهم بهذا الشأن في برلين، الشهر المقبل. ولم يكشف التقرير، قدرة الغواصات الثلاثة المقرر الاتفاق حولها، غير أن وبحسب مصادر إعلامية إسرائيلية، في سبتمبر/ أيلول 2014، تستطيع الغواصات التي تم الاتفاق عليها سابقا حمل صواريخ ذات رؤوس نووية وصواريخ بعيدة المدى، كما أنها تعمل كمنصة لإطلاق الصواريخ ويمكنها المكوث تحت الماء لفترة أسبوعين والتهرب من تتبع أجهزة الرصد. كما تتمتع الغواصات الست بقدرتها على متابعة الأهداف لمدة أسابيع، بما في ذلك السفن والغواصات، وتستطيع حماية القواعد البحرية. وتبلغ تكلفة كل غواصة من هذا الطراز، بحسب ما هو معلن، حوالي 500 مليون دولار، علماً بأن الحكومة الألمانية تمول ثلث هذه التكاليف. وتسلمت (إسرائيل) حتى الآن 4 غواصات من الستة، في الفترة بين 1998 و2014، من المتوقع أن يتسلم سلاح البحرية الإسرائيلية آخر غواصة من الغواصات الألمانية الست التي سبق التعاقد عليها بحلول عام 2019. http://www.thenewkhalij.org/ar/node/49001
  12. لندن ـ «القدس العربي»: نشر موقع «برافدا. رو» مقالا تناول فيه سعي ألمانيا الحثيث لإنشاء جيش أوروبي، لإحكام قبضة برلين عسكريا على أوروبا، بعد أن تحقق لها ذلك اقتصاديا وسياسيا. وجاء في المقال أن القيادة الألمانية أجرت مؤخرا سلسلة من المفاوضات المكثفة مع الحلفاء الأوروبيين. وكانت المسألة الرئيسة فيها هي خطة إنشاء «جيش أوروبي». فبعد «بريكست» (خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي)، فإن جيشا جبارا جديدا «إمبراطوريا» تحت إمرة برلين مدعو للدفاع عن الاتحاد الأوروبي من روسيا. وسيتم في البداية إنشاء محور برلين ـ باريس ـ وارسو، وتستطيع العواصم الأوروبية الأخرى مع الوقت الانضمام إليه. وفي الأسبوع الماضي، كان جدول أعمال المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مكتظا. فقد أجرت مباحثات مع كبار زعماء فرنسا وإيطاليا في الجزيرة الإيطالية فينتوتين، وبعد ذلك في وارسو مع «رباعية فيشيغرادسكي (بالبولندية)» (بولندا، التشيك، سلوفاكيا وهنغاريا). وزارت كذلك إستونيا وجمهورية التشيك. ويتعين عليها بعد أيام أن تلتقي الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لمناقشة المشكلات السياسية الخارجية. في غضون ذلك، اجتمع في ألمانيا نفسها وزراء خارجية «مثلث فايمار» ـ ألمانيا وفرنسا وبولندا. وفي كل مكان كانت مسألة إنشاء ما يسمى «الجيش الأوروبي» محط الاهتمام، والتي يصورونها «ردة فعل طبيعية» على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ويعللون ذلك بزيادة التهديدات الخارجية (سوريا، الإرهاب، أوكرانيا)، وتنامي مسؤولية الأوروبيين لصدها. ولا شك في أن مسؤولية أوروبا لا تكفي. ولكن ما يثير شكوكا كبيرة هو أن الساسة الأوروبيين الذين يتذرعون بالمخاطر الأمنية لبلادهم واقعيا هدفهم إنشاء جيش أوروبي خاص، والخروج بألمانيا إلى مستوى دولة عسكرية عالمية. لقد سنحت أمام ألمانيا فرصة فريدة من نوعها بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لكي تعمل على تحويله إلى نوع من الرايخ ـ إمبراطورية قارية تحت زعامة برلين. وأضاف المقال: إن ألمانيا من الناحية الاقتصادية استطاعت أن تحقق هذا الهدف. فهي قاطرة الاقتصاد الأوروبي، والوضع شبيه من الناحية السياسية. فالمستشارة الألمانية عمليا تحدد جدول أعمال القارة العجوز السياسي اليومي سواء كان الأمر يرتبط بمسألة المهاجرين والعلاقات مع تركيا أو الموقف من الوضع في أوكرانيا، أو حتى في مجال العلاقات الاستراتيجية مع روسيا والولايات المتحدة والصين. وكانت ألمانيا محرومة من إمكانية إنشاء جيش إمبراطوري «رايخ سفير» ولعبت دورا في ذلك الظروف التاريخية بسبب إنشاء حلف الناتو من قبل الأنجلوساكسونيين، والذي تعين عليه ليس فقط مواجهة الاتحاد السوفياتي، بل أيضا ردع آلة الحرب الألمانية ـ الانتقامية، والحيلولة دون وصولها إلى السلاح النووي، لذا لم تتحقق طموحات ألمانيا في إنشاء جيش لائق ذي إمكانيات هجومية. لقد شكلت الولايات المتحدة عاملا ضابطا «للجني العسكري الألماني» ومنعه من الانفلات من عنق زجاجة حلف الناتو على مدى عشرات السنين التي تلت الحرب العالمية الثانية، في حين أن الألمان كانوا ينتظرون اللحظة المناسبة، التي تكون فيها الولايات المتحدة غير قادرة على تلبية متطلبات ألمانيا الأمنية المتزايدة، والسماح لها بحل قضاياها العسكرية ذاتيا. وكان مجيء إدارة أوباما إلى البيت الأبيض بالنسبة إلى ألمانيا «هدية من السماء»، حيث إن واشنطن بدأت بناء استراتيجيتها على التخلي عن المنطق المستقى من دروس الحرب العالمية الثانية، وبدلا من ذلك، على التحول إلى العمل من أجل صناعة المستقبل الذي يجب أن تكون الولايات المتحدة رائدته. ووفقا لهذا المنطق، فإن «مركز الكون» ومصالح الولايات المتحدة الأمريكية هو الآن ليس في أوروبا، وليس في الشرق الأوسط، وإنما في آسيا والمحيط الهادئ. وقررت إدارة أوباما الانسحاب من ساحات تعدُّها قديمة في أوروبا والشرق الأوسط، وتركها تحت رحمة «شياطين الماضي». ولهذا السبب كان كابوس الشرق الأوسط، ومن هنا احتمال نشوء مثل هذا الكابوس في أوروبا. إن استراتيجية إدارة أوباما جاءت ملبية لتطلعات ألمانيا والتي كان نتيجتها أنها أصبحت القوة الوحيدة في أوروبا القادرة على حماية «راحة بال» الحلفاء الأوروبيين في مواجهة «روسيا الانتقامية». وكانت ميركل قد صرحت في لقائها مع زعماء مجموعة «رباعية فيشيغرادسكي» في وارسو بأن» القرم أظهر أن واشنطن لا تحرك ساكنا من اجل مواجهة «العدوان الروسي». وسألت: «هل تعتقدون أن وضع عدة كتائب اليوم سيسمح بالصمود ريثما يصل الجيش الأمريكي؟». وأضافت «الأمريكان لن يأتوا وهم لن يحاربوا الروس من أجلكم، بل لن يعطوا الضوء الأخضر لاستخدام آلية حلف شمال الأطلسي. لذا فمن الضروري إنشاء جيش أوروبي ونحن لدينا أسلحتنا النووية الفرنسية. والأهم من ذلك ـ توجد خبرتنا وصناعتنا نحن الألمان. آن الأوان للإمساك بأمننا بأيدينا. انظروا! بريطانيا خرجت وإذا لم نعمل نحن على تعزيز قوة الاتحاد الأوروبي فإنه سوف ينهار، و بعد ذلك سوف تكونون وحيدين وجها لوجه مع الدب الروسي. محور باريس ـ برلين ـ وارسو هو أساس مستقبل «الجيش الأوروبي» (رايخ سفير). وان تأخر التحاق العواصم الأوروبية الأخرى بركبه فإن ذلك مسألة تقنية (الإيطاليون على سبيل المثال لا يحتاجون إلى من يقنعهم، فإيطاليا تحث منذ فترة طويلة على بلورة هذه الخطة واقعيا). http://www.alquds.uk/?p=641835
  13. خبر توقفت عنه من سبتمبر 2015 او اكثر من خبر يتحدث على نفس الموضوع ,,,,,, المهم الخبر كان يتحدث عن سعى القوات الجوية الامريكية عن الصواريخ المتقدمة التى تحتوى على ميكروويف عالى الطاقة مدمر للإلكترونيات ببساطة كل صاروخ يحتوى على إلكترونيات مثل وحدة المعالجة cpu موجودة على اى صاروخ هنا مهمة الصاروخ إطلاق طاقة الميكروويف عالية الطاقة ليعطب تلك الإلكترونيات بدون تأثيير على بدن الصاروخ فيؤدى الى إعطاب باحث الصاروخ ويقول الجنرال هوك كارليسل بانها القدرة على قتل الكمبيوتر عن طريق الإطدام بالمعدات الإلكترونية مع تدفق عالى من الطاقة الكهرومغناطيسية عالية التردد فهى قدرة كبيرة بالفعل على تلف الإلكترونيات ,,,,,,,, المهم فى الموضوع الذى نتوقف عنه هو جملة مهمة جدا قالها هوك كارليسل كلام مهم جدا جدا وخطير جدا جدا ان تطوير صواريخ الجيل القادم جو - جو اولوية مرتفعة بشكل إستثنائى ويقول الامرام وهو صاروخ الوحيد الخارج مدى الرؤية للولايات ولكن صواريخ روسيا والصين هى مصدر قلق كبير للبنتاغون وخصوصا الصاروخ الصينى pl-15 المهم انهم بيدرسوا اكثر اسلحة الجيل القادم مع الجيل السادس طبعا معلومة اسلحة القادم هى واضحة الميكرويف عالى الطاقة و اسلحة الليزر للدفاع الذاتى ,,,,, الخبر ثانى من روسيا يتحدثوا عن تطوير مدفع لطائرات الجيل السادس وهو مدفع الميكروويف عالى الطاقة الطاقة اى ببساطة بيصدر نبضات كهرومغناطيسية تدمر الإلكترونيات هذا المدفع بعيد المدى التى سيتم وضعه على طائرة بدون طيار وسيكون متواجد فى عام 2025 عندما يتم إختبار طائرات الجيل السادس تضرب أهداف داخل دائرة نصف قطرها عشرات الكليومترات "hit targets within a radius of tens of kilometers," ويقول فلادمير ميخيف وهو مدير Russian electronics ان ذلك المدفع على طائرة بدون طيار لان ليس هناك وسيلة كافية للحيلولة دون قتل الطيار عند إندفاع النبضات الكهرومغناطيسية emp وهو يعتقد ان هذه الطائرات بدون طيار سرعتها هايبر سونيك بسرعات 4 او 5 ماخ على إرتفاع 100,000 متر اى 100 كلم وهى قريبة من الفضاء الخارجى ,,,,,,, الولايات نعود لها هى لديها بالفعل برنامج النبضات الكهرومغناطيسية EMP ويسمى ب CHAMP وطبعا كما هو معروف ومعتقد هذا البرنامج سيتم إضافته لصاروخ الكروز jassm وللعلم مدى صاروخ AGM-158 JASSM هو 370 كلم ويستخدم باحث متعدد 1 - بالقصور الذاتى inertial navigation و 2 - نظام تحديد المواقع جى بى اس و 3 - باحث بالاشعة تحت الحمراء infrared seeker وطبعا الصاروخ اقل من سرعة الصوت من اجل تقليل بصمته الحرارية بشكل لايصدق وايضا يمكن إضافته على صواريخ الهايبر سونيك HSSW فيما بعد طبعا النسخة الاحدث بمدى يقارب 1000 كلم اى 925 كلم طبعا النسخة المشتقة الاخرى من JASSM-ER للبحرية LRASM معتمدة فى التوجيه على وصلات البيانات data link التى تربطها بالمنصات البحرية لتصحيح المسار مع التصوير بالاشعة تحت الحمراء مع قدرات esm وكذلك بالقصور الذاتى والجى بى اس ,,,,,, وطبعا كل الصواريخ الامريكية فى المستقبل ستكون فى مبدأ باحث متعدد الاطياف وهم مستمريين فى تطويرها وهنا نتكلم عن rf اى البواحث الرادارية والبواحث بالاشعة تحت الحمراء ir . هو على المدى البعيد الصواريخ فى مهام Air/SEAD/DEAD ستتميز بالباحث متعدد النمط multi-mode seeker اللى هو ايه جمع بين ladar مع انظمة الإستشعار الكهروبصرية وبالاشعة تحت الحمراء EO/IR طيب هو ladar ايه المبدا بالضبط زى الرادار حتى من اسمه laser radar ,,,, ايه المبدا LADAR transmitter او لنكون اكثر صحة ودقة laser transmitter بمعنى يرسل الشعاع الليزرى نحو الهدف لتحديد بيانات الهدف ويتم إستقبال بيانات الهدف من خلال الشعاع الليزرى ويتم تحليل البيانات اى نفس مبدأ الرادار بمعنى ماذا اريد ان اوصل فى النهاية انا فى نهاية باولد طاقة لكى ارصد هدف وهو الشعاع الليزرى للإرسال Laser transmitter اى انه نظام ايجابى لان النظام الإيجابى بيولد طاقة لكى يرصد هدف اما النظام السلبى باقوم برصد الطاقة المنبعثة من الهدف . طبعا مشروع الصواريخ المتقدمة لتدمير الإلكترونيات بإستخدام طاقة الميكروويف عالى الطاقة المعروف ب CHAMP اجريت له إختبارات بالفعل فى صحراء ولاية يوتا وهو مشروع يعد بديل الى الرؤوس الحربية ذات المواد المتفجرة للصواريخ المهم تم إختباره واثبت نجاح فى اصابة سبعة أهداف مستقلة ومتعددة فى مهمة واحدة وفى تصريح والخبر من 2012 كيث كولمان مدير برنامج CHAMP فى المستقبل القريب هذه التكنولوجيا يمكن ان تستخدم فى تدمير الانظمة الإلكترونية وتصبح بدون اى قيمة تذكر حتى قبل وصول القوات الامريكية او الطائرات الامريكية لساحة المعركة . فى إختبارات CHAMP يقال انها إستخدمت وحدة قائمة او إستنادا على انبوب الفراغ او صمام مفرغ شديد او فعال powerful vacuum tube التى يستخدم المغنطرون magnetron لإنتاج نبضات موجهة بشكل كبيرة من اشعة الميكروويف وعلى الارجح انه بيعتمد على احدث الانظمة فى مصفوفات المسح الإلكترونى النشط الايسا ولها مميزات فى تركيز الطاقة فى شعاع خفيف . وايضا الحديث عن عمل الرادارات ضد الصواريخ بمدأ soft kill لقتل الصواريخ وتدمير إلكترونياتها . الجيل القادم للتشويش وبود NJG يعتمد على مصفوفات الإرسال الايسا AESA transmit array وطبعا معتمد على تقنيات الشعاع الخفيف او الرشيق beam agility ومصفوفة قدرة او قوة الإرسال array transmit power والتحكم فى التشويش jammer management ولكن المميز هنا هو إستخدام رقائق اشباه الموصلات نيتريد الغاليوم gallium nitride GaN ممايعنى قوة اكبر بمقدار حسب رايثون خمسة الى عشرة مرات .طبعا هو RWR/ESM/ELINT فهوا نظام رقمى يقوم بتدابير الدعم الإلكترونى فهوا قادر على الإستطلاع الإلكترونى وتحديد موقع مصادر الإنبعاثات الرادارية وبالدقة التى تجعله قادر على الإستهداف مع القدرة على تحليل الإنبعاثات الرادارية analyzing sources of radio frequency (RF) emission وهو النظام مركب على P-8A Poseidon طبعا من مميزاته انه يحتوى على نظام إستقبال رقمى متقدم advanced digital receiver وطبعا ايضا يتميز بالنطاق العريض او الموجة العريضة فى الاستقبال Wideband receiver ومعروف ان انظمة الإستقبال الرقمية للنطاق او الموجة العريضة Wideband digital receiver تستطيع رصد وتحليل إنبعاثات الرادارات الحديثة LPI emissions وطبعا ايضا تخطط الولايات لدمجه على الطائرات بدون طيار وطبعا من مميزاته تحديد Geolocation اى الموقع الجغرافى الخاصة بمصدر الإنبعاث الرادارى بدقة كبيرة تمكنه من إستهدافها ,,,,,, ويغطى النطاقات العالية والمنخفضة ,,,,,, بشكل كامل الطيف الترددى وهنا اتكلم عن قدرات التشويش لبود alq-99 او NJG فى المستقبل ويقوم بالإستقبال فى النطاق العريض والواسع وهنا اتكلم عن بود AN/ALQ-218 وايضا له اهمية كبرى مع alq-99 او NJG وهو ينسق معه فهوا بمثابة عقل له ويوجهه نحو الاهداف المراد التشويش عليها بدقة شديدة بعد التقاط الإنبثات منها . الميزة الاكثر اهمية هى شبكة للحوسبة من اجل زيادة قدرات المعالجة بمقدار عشرة مرات عن الجراولر فى الاصل نظام ALQ-218 يكتشف الإنبعثات من الرادارات المعادية ثم يستخدم المعالجات السريعة لتحديد مكان الباعث و يتم تقاسم هذه المعلومات فيما بين طائرات الجراولر او طائرة الإيواكس e-2 D عبر وصلة TTNT وطبعا هى تكنولوجيا الشبكية للإستهداف التكتيكى The Tactical Targeting Network Technology (TTNT) وتجمع البيانات من والى طائرات الجراولر وسوف يتم توزيع بيانات معالجة الإستهداف بين الطائرات عن طريق الشبكة وهنا الميزة هى قوة الحوسبة تكون اكبر بعشرة مرات عن السابق Distributed Targeting Processor Networked (DTP-N) . على عكس المدى القصير ل ALQ-218 وعموما هذا النظام لكى يغنى الجراولر على إستخدام رادارها لكى لايعرضها للكشف . كمثال لتنمية هكذا اسلحة ,,,,,,, رادار الايسا للمسح الإلكترونى طبعا نعرف ان لكل رادار طاقة قصوى ونعرف ان رادار الرابتور هو من رادارات الايسا الاكثر قوة ,,,,,,,, يقال انه يمتلك 1500 ويقال ايضا 2000 موديلز ورادار الباك فا 1526 موديلز ,,,,, ولكن علينا ان نعرف شئ مهم وهو ان يختلف كل موديل من حيث القوة فهناك موديلات 5 وات وموديلات 10 وات وموديلات 16 وات ,,,,,,, المهم يستطيع رادار الايسا ان يكرز الطاقة القصوى للرادار فى نقطة واحدة ,,,,, فشعاع الايسا هنا طبيعى سيسبب تأثيير مشابه لتأثير النبضة الكهرومغناطيسية emp لتلك الاسلحة مما يحرق الإلكترونيات للصواريخ كمثال !!!!!!!!! ,,,,, ومعروف ان كل صاروخ سواء حرارى او رادارى يتكون من إلكترونيات مثل cpu وحدة المعالجة ,,,,,, ومثل تلك الاسلحة ورادارات المستقبل ستكون بقوة كبيرة لانها ستسخدم اشباه موصلات الجاليوم نيتريد على تكنولوجيا الالماس , ,,,,,, ram-air-turbine يستخدم على الطائرات اصلا فى حالات الطوارئ !!!!!!!! فتساعد على تحريك عجلات الهبوط وانظمة التحكم ولكن المميز انه مدمج مع بود الجيل القادم للتشويش لتوليد 100 كيلووات وحصل على براءة إختراع طبعا تستطيع تقديم كطاقة إضافية للطائرة حوالى 100 كيلووات !!!!!!! من مستوى سطح البحر وحتى إرتفاع 18 كلم . اى يمكنا ان نقول ان البود الجديد سيصل الى 100 كيلوواط او اقل قليلا يظل بقوة هائلة !!!!!! الشئ الاخر نيتريد الغاليوم افضل فى قوة من زرنخيد الغاليوم ب 5 الى 10 مرات اى لو قلنا ان رادار الرابتور والباك فا او السو 35 الايسا المستقبلى بطاقة 20 كيلووات فى حالة نيتريد الغاليوم ,,,,, إضرب هذا الرقم فى خمسة !!!!!! اى ببساطة 20 * 5 يساوى 100 كيلوواط وطبعا كما شرحنا يمكن إنتاج هذه الطاقة لمثل تلك الرادارات وطبعا تقنيات النانو لاترحم فالتطور هائل جدا جدا !!!!!!!!! اما كبرامج التبريد فيوجد برنامج ICECool للوكهيد مارتن الذى يقدم الحلول للمشكلات الحرارية لتكنولوجيا الغاليوم الذى من خلال يتم إستغلال الإمكانيات الكاملة لنيتريد الغاليوم لكى تستطيع ان تعمل كل موديلات نيتريد الغاليوم بكل طاقتها ومن ثم توفير هذا لتكنولوجيا نيتريد الغاليوم على الالماس الذى افضل بثلاثة مرات بالمناسبة على كربيد السيليكون Silicon Carbide المهم انهم عملوا على تبديد 1000 وات لكل منطقة سنتيمتر مربع والتى تضمن العديد من النقاط الساخنة فتعمل على تبديد 30,000 وات لكل سنتيمتر مربع . Lockheed Martin continues to build its Gallium Nitride (GaN) legacy by working with Qorvo to integrate its thermal solution with its high performance GaN process; a relationship that will help unleash the full potential of GaN semiconductors by removing current thermal barriers. The Lockheed Martin approach is also applicable to other current and future die technologies, such as existing Gallium Arsenide (GaAs) and future GaN on Diamond when it becomes available. Lockheed Martin’s ICECool embedded thermal management approach removes thermal barriers to harness GaN’s full RF power handling capability. In addition to revolutionizing the way GaN amplifiers are implemented, this technology will benefit any high heat flux Integrated Circuit application, including signal processing and high performance computing. http://lockheedmartin.com/us/innovations/030716-webt-ice-cool-darpa.html وطبعا اعتقد اننى شرحت عن ثورة المحركات الامريكية ومشروعهم الذى ينتج للمحرك الواحد دفع مايقارب ب 200 kn !!!!!!!! فى موضوع منفصل وبقدرة إمتصاص للحرارة 60 % !!!!!!!!!
  14. فرنسا تسعى إلى تزويد مروحيات كاركال الكويتية بصواريخ مضادة للسفن Exocet AM39 تسعى فرنسا حالياً إلى تزويد الكويت بصواريخ مضادة للسفن لتسليح مروحيات النقل الهجومية “كاركال” (Caracal) التي حصلت عليها القوات الجوية الكويتية الأسبوع الجاري من شركة “إيرباص للمروحيات” (Airbus Helicopters)، وفق ما أعلن مسؤول دفاعي فرنسي في 10 آب/أغسطس. هذا وقال مسؤول فرنسي قريب من وزير الدفاع جان إيف لودريان من الكويت أنه هناك اهتمام خليجي كبير في اقتناء صواريخ مضادة للسفن لتزويدها على المروحيات الفرنسية. ومن المتوقع أن تكون الصواريخ من نوع “إكزوسيت أي أم 39” (Exocet AM39) المضادة للسفن من إنتاج شركة “أم بي دي أيه” (MBDA) الفرنسية، خاصة وأن شركة إيرباص للمروحيات تعمل حالياً على دمج هذا النوع من الصوارخ على مروحيات كاركال التابعة لسلاح الجو البرازيلي. هذا ووقّع وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان في 9 آب/أغسطس في مدينة الكويت على عقد تشتري بموجبه الدولة الخليجية 30 مروحية كركال بقيمة أكثر من مليار يورو، أعلن عنه في 2015، وفق وزارة الدفاع الفرنسية. وبحسب ما نقلت وكالة فرانس برس، يندرج العقد الذي يتضمن 24 مروحية للجيش الكويتي و6 للحرس الوطني ضمن اتفاقات تجارية وقعها البلدان في تشرين الأول/أكتوبر 2015 بقيمة إجمالية قدرها 2,5 مليار يورو. وينص العقد الموقع مع شركة “إيرباص للمروحيات” على تسليم أول مروحية خلال 29 شهراً، والأخيرة في مهلة 48 شهراً، بحسب ما أوضحت أوساط الوزير لوكالة فرانس برس. وستصنع المروحيات في مصنع مارينيان بجنوب فرنسا. كذلك ينص العقد على تدريب طواقم وعمال ميكانيكيين وعمال صيانة لمدة لا تقل عن سنتين. http://sdarabia.com/?p=35784 http://klj.onl/MMv9n
  15. لا يمكن فصل نجاح تسويق الرافال عن نجاح بيع تسليحها من القنابل المعيارية الفرنسية . هذا ما صرح به چون إيڤ ، رئيس شركة ساجم أثناء زيارته للمصنع المخصص لإنتاج القنابل المعيارية الفرنسية Armement Air Sol Modulaire المعروف إختصاراً بإسم ASSM . وأكد مدير الشركة أن إنتاج المصنع لهذه القنابل شهد طفرة غير مسبوقة بسبب التعاقدات التي نتجت من شراء عدة دول للرافال وبدء بذكر مصر ثم قطر ثم الهند (متوقعاً) والبقية تأتي . وأكد چون إيڤ أن المصنع سيزيد من قدرته الإنتاجية ليستطيع تغطية الطلبات المتزايدة ليصبح معدل الإنتاج ٨٠ قنبلة شهرياً في ٢٠١٧م ثم ١٠٠ قنبلة شهرياً في ٢٠١٨م . وتحدث كذلك مدير الشركة عن طلب دولة الإمارات العربية المتحدة تطوير طائراتها من طراز ميراچ٢٠٠٠-٩ ليتم دمج الـASSM عليها . Montée en production du AASM http://www.air-cosmos.com/montee-en-production-du-aasm-69421 جدير بالذكر أن الـASSM يعمل بالتوجيه السلبي GPS/INS إضافة أن بعض النسخ سيتم تزويدها إضافة لنظم التوجيه سابقة الذكر بنظم توجيه سلبية وإيجابية متنوعة TV/IR/IIR/LASER . وهو سلاح متوفر في عدة أوزان منها الـ ٢٥٠ كج والـ ٥٠٠ كج والـ ١٠٠٠ كج ، والنسخة الأخيرة هي الأقل إنتاجاً وطلباً في السوق العالمية ، كما أنها - على حد علمي - غير مصرح بتزويد أي دولة بها سوى فرنسا . الـASSM مرتفع الثمن للغاية ، حتى أن ثمن قذيفة واحدة منه تساوي ثمن عدة قنابل من نوع JDAM . ولذلك تسعى فرنسا نفسها لدمج الـGBU-49 على الرافال لرخص ثمنه . يبلغ مدى الـASSM ، ٥٠ كلم حينما يطلق من الإرتفاعات العالية و ١٥ كلم عند الإطلاق من الإرتفاعات المنخفضة . https://en.m.wikipedia.org/wiki/AASM http://www.airforce-technology.com/projects/armement-air-sol-modulaire-aasm-hammer-air-to-ground-missile/ http://img11.hostingpics.net/pics/7692824hiuf484dgg.jpg
  16. كانت الهند في الآونة الأخيرة منشغلة بشرق المحيط الهندي. ففي مطلع فبراير الماضي، أنهت الاستعراض الثاني للأسطول الدولي الذي جمع 52 دولة وأكثر من 100 سفينة حربية في عروض احتفالية، للتشديد على ضرورة تنامي التموضع البحري للبلاد في إطار توجه الهند شرقاً. وفي مارس الماضي، قامت بتجربة إطلاق صاروخ باليستي من غواصتها «اريهانت» التي تعمل بالطاقة النووية، والتي من المتوقع أن تدخل الخدمة قريباً. وفي أوائل شهر مايو الماضي، شاركت البحرية الهندية في اجتماع لوزراء دفاع «رابطة دول جنوب شرق آسيا»، والذي تصادف مع تدريبات عسكرية مشتركة ركزت على مكافحة الإرهاب والأمن البحري في بحر الصين الجنوبي. وهذه النشاطات الأخيرة تظهر أن الهند تتموضع للقيام بدور أكثر طموحاً في المنطقة بصفتها مزود للأمن البحري. لكن القدرات البحرية الحالية للبلاد تبقى غير كافية، ولكي تصبح الهند قوة بحرية إقليمية، فإنها تحتاج إلى الاستثمار في التكنولوجيا والقوى العاملة وقدرات إعداد القوات. وتستمر الهند في الإشارة لنواياها المتعلقة بحماية المصالح الاستراتيجية والاقتصادية الرئيسية للبلاد، في أعقاب التعزيزات البحرية للصين في المنطقة، عبر التعاون الدولي البحري وبسط سلطتها، إلا أن قدراتها البحرية المحدودة الجاهزة للعمل، وبرنامجها الخاص بتطوير القدرات والذي تشوبه فترات تأخير طويلة وعمليات استحواذ مرهقة، كانا يعيقان التقدم. وقد فاقم من حدة هذا التحدي نقص الموارد المالية لتحديث القدرات، وكفاح البلاد المستمر لتمويل الجيش وسلاح الطيران. قبل فترة من الزمن، أصبحت نيودلهي أكثر علانية في إيضاح مصالحها في جنوب شرق آسيا وما وراءها. وقد يكون الوجود البحري الصيني في منطقة المحيط الهندي وموقف الصين الصارم في غرب المحيط الهادي سبباً لذلك. وعلى الرغم من أن الهند بقيت تقليدياً حذرة تجاه إزعاج الصين بنشاط سياسي وعسكري كبير، إلا أن الموقف الحالي لشبه القارة يشير إلى مزيج من الثقة المتزايدة وضبط النفس المحترس. وتبدو الهند للناظر إليها بأنها تتخلى عن موانعها التقليدية، ولم تعد تنفر من اعتبارها لاعباً رئيسياً في الديناميات البحرية الناشئة في المحيطين الهندي والهادي. مواقف السياسة الخارجية للهند نحو منطقتي المحيطين الهندي والهادي منصوص عليها في سياسة التوجه المتجددة نحو الشرق التي قام بتعريفها رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي تحت «قانون الشرق» في نوفمبر 2014. وعلى الرغم من أنه قد يكون من السابق لأوانه إصدار حكم على نتائج هذه السياسة، إلا أنها تدل على التزام الهند المتزايد بالمشاركة الفعّالة مع الجيران في شرق آسيا، والاضطلاع بدور أكثر نشاطاً في تحقيق التوازن مع الصعود الصيني، في المحيط الهندي تحديداً. وشكل الإفراج عن وثيقة استراتيجية الأمن البحري للهند بعنوان «ضمان البحار الآمنة»، والتي أقرت بمصالح الهند الممتدة وانخراطها «في جميع أنحاء منطقة المحيط الهندي - الهادي» ودورها الناشئ كـ «مزود صاف للأمان البحري»، خير اعتراف بنواياها. وتشكل مطالبة الصين المتزايدة ونشاطاتها العسكرية على طول خطوط الاتصالات البحرية الاستراتيجية في منطقة المحيطين الهندي والهادي دافعاً مهماً لاتخاذ الهند هذا الموقف، حيث إن اعتمادها على خطوط إمدادات التجارة والطاقة البحرية يستمر في النمو. ومن الواضح أن المشهد البحري للهند يستمر في النمو باطراد، لكن تحديات كثيرة تحد من طموحاتها الجيو استراتيجية. وتقف الحكومة الحالية أمام مهمة صعبة، فيما تحاول استكمال المطلوب بالنسبة للبحرية الهندية. كما ينبغي على نيودلهي الخروج باستراتيجية شاملة ومتماسكة توازن بين الأهداف القارية والبحرية. ووفقاً لمراجع الحسابات العام في الهند، لدى البلاد 14 غواصة تعمل على الديزل في الخدمة وغواصة واحدة تعمل على الوقود النووي، بينها 10 غواصات يمكن تشغيلها في كل مرة. بالإضافة إلى ذلك، أنهى نصف الغواصات 75%من مدة خدمته أو أكثر، وتعاني البحرية أيضاً من نقص حاد في المروحيات المضادة للغواصات، ومن عجز في الطواقم يقدر بنحو 1400 ضابط بحرية. ومن المرجح أن تستمر الهند في توسيع أنشطتها البحرية والسعي وراء التعاون مع القوى البحرية الأخرى، وفي الوقت نفسه بناء قواتها وتطوير قدراتها التي تتناسب مع طموحاتها في منطقة المحيطين الهندي والهادي، لاسيما في مياه المحيط الهندي. ونظراً للدور الذي تتصوره الهند لنفسها في المنطقة، فإنه سيكون عليها بناء قدرات دفاعية كبيرة، لا سيما قدرات بحرية. وللقيام بذلك، فإن البلاد عليها التغلب على العديد من العقبات التي يمكن أن تؤثر على خطط التحديث البحرية لديها. المصدر: بقلم: أديتي مالهوترا باحث عسكري هندي ترجمة: نهى عواد مركز البحوث الاستراتيجية
  17. مصر تسعى لنقل قطع من حطام طائرة عثر عليه شمالي تل أبيب القاهرة (رويترز) - قالت لجنة التحقيق الرسمية في حادث سقوط الطائرة المصرية التي هوت في البحر المتوسط في مايو أيار إن التنسيق يجري لنقل قطع من حطام طائرة عثر عليه في المياه شمالي تل أبيب إلى القاهرة. وجاء في بيان أصدرته اللجنة في ساعة مبكرة يوم الجمعة أنها ستعمل من أجل "التأكد من أن تلك القطع خاصة بطائرة مصر للطيران." وكان مسؤول بمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أعلن العثور على قطع الحطام يوم الخميس على شاطئ نتانيا التي تبعد 30 كيلومترا شمالي تل أبيب. وقال المسؤول إن نتنياهو أمر السلطات الإسرائيلية بنقل الحطام إلى مصر في أقرب وقت لإجراء مزيد من الفحص. وسقطت الطائرة وهي من طراز إيرباص إيه 320 أثناء عودتها من باريس إلى القاهرة يوم 19 مايو أيار وقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 66 شخصا. وفي الأسبوع الماضي نقلت قطع من حطام الطائرة بعد انتشالها إلى مطار القاهرة حيث يحاول محققون إعادة تجميع جزء من جسم الطائرة في محاولة لتحديد سبب الحادث. وقال المسؤول الإسرائيلي الذي طلب ألا ينشر اسمه إنه جرى انتشال "أجزاء من طائرة" يرجح أن تكون الطائرة المصرية. وكانت مصادر في لجنة التحقيق قد ذكرت يوم الثلاثاء أن مسجل الصوت يشير إلى محاولة لإخماد حريق على متن الطائرة قبل سقوطها. وقال بيان لجنة التحقيق يوم الجمعة إن سفينة مؤجرة تواصل مسح قاع البحر للتأكد من عدم وجود مزيد من الرفات البشرية في موقع الحادث شمالي مدينة الإسكندرية الساحلية مصدر
  18. ناسا تسعى لاستعادة عصر "الطائرات إكس" على غرار ما حققته رحلات الطيران التجريبية من ازدهار في القرن العشرين، تبني وكالة ناسا الفضائية جيلًا جديدًا من الطائرات تختلف كل الاختلاف عن ما سبقها من طائرات. حين تنتقل جوًا على متن طائرة ركاب، من السهل أن تفترض أن الطائرات كانت دومًا تتخذ الشكل نفسه، إلى أن تتعرف على مجموعة الطائرات التي أنتجتها وكالة ناسا من طراز "إكس"، وهي مجموعة طائرات تجريبية دشنت في أربعينيات القرن الماضي، وكل طائرة منها تحمل الرمز "إكس" . وكان الكثير من هذه الطائرات عالي التقنية إلى درجة تجعلك تتساءل لماذا لم تصبح الطائرات الحديثة أكثر غرابة. فكان منها طراز من دون أجنحة، وأخر من دون ذيول، ومنها من دون طيار، فضلًا عن طراز أخر من الطائرة يمكنه الدوران بزاوية 180 درجة في السماء، وطراز مزود بالدفع النفاث. ويبدو أن برنامج الطيران الأكثر طموحًا على الإطلاق لم يعرف المستحيل. وبعودة الطائرات من طراز إكس، كشفت وكالة ناسا للفضاء النقاب عن برنامج تجريبي جديد على مدار 10 سنوات، يهدف إلى تطوير طائرة أكثر هدوءًا، وأقل إضرارًا بالبيئة، وأسرع بمراحل من سابقاتها. وتضمنت خططهم إنتاج طائرات نفاثة تفوق سرعتها سرعة الصوت وهادئة للغاية، حتى أن الدويّ الذي تحدثه عند تخطي حاجز الصوت شُبه بصوت إغلاق جارك لباب السيارة بقوة. ولكن هذا ليس كل شيء. ميلاد الملاحة الجوية قد تتساءل ما علاقة كل هذا بمجال الاستكشافات الفضائية الذي تنخرط فيه وكالة ناسا. في الواقع، خرجت وكالة ناسا من رحم اللجنة الاستشارية الوطنية للملاحة الجوية، والتي تأسست في بداية القرن العشرين. وقد بدأ برنامج الطائرات من طراز إكس في أعقاب الحرب العالمية الثانية، عندما تضافرت جهود اللجنة الاستشارية الوظنية للملاحة الجوية والقوات الجوية الأمريكية من أجل انتاج طائرات تكسر حاجز الصوت. وقد أثمرت جهودهما عن إنتاج الطائرة "بيل إكس-1"، وفي عام 1947، أصبح تشاك ييغر، بعد أن حلق بالطائرة في أول تجربة لها، فوق صحراء خالية تقع جنوبي كاليفورنيا، أول إنسان يصل إلى سرعة 1 ماخ. Image caption أصبح تشاك ييغر أول طيار يصل إلى سرعة 1 ماخ، على متن الطائرة "بيل إكس-1" وعلى مدار الستين عامًا التي تلت، تمخض عن برنامج الطائرات من الطراز إكس بعض أكثر الطائرات إثارة على الإطلاق، تمكنت من تحطيم أرقام قياسية لا حصر لها، سواء في السرعة أو الارتفاع أو التصميم، ومهّدت لظهور الجيل الجديد من وسائل النقل الجوي. وكان من أبرزها، الطائرة إكس-13، التي أحدثت تغيرًا جذريًا في عالم الطائرات. وبإمكان هذه الطائرة، التي عرفت باسم "فيرتيجيت" (أي الطائرة الأفقية)، أن تقلع أفقيًا، وأن تحلق وتطير كأي طائرة معتادة، ثم تهبط أفقيًا على منصة هبوط. ولكي تتمكن الطائرة من تنفيذ كل هذه المناورات ببراعة، من دون أن تنهار (حين ينعدم الرفع على الجناح مما يؤدي إلى سقوط الطائرة) أو تخرج عن السيطرة، فإنها كانت مجهزة بمحركات لديها القدرة على "الدفع الموّجه"، وهي محركات تربينية يمكن تعديلها لتشغيل الطائرة في أي اتجاه. كما تتضمن أنابيب "نفّاثة" (للتحكم في وضع الطائرة أثناء التحليق) على طرف الجناح تُمكّن الطائرة من الالتفاف حول المحور الأفقي. ثم جاءت من بعدها الطائرة الحربية خفيفة الحركة بصورة فائقة، "أكس- 31 إيه" التي يمكنها الدوران 180 درجة في الهواء. فعلى عكس الطائرات الأخرى التي تدور حول نفسها بسرعات هائلة يتعذر معها التحكم في الطائرة، إذا حاولت الانعطاف بزاوية حادة، تستطيع الطائرة "إكس-31" أن تؤدي مناورات جوية استعراضية تُبهر جل الطيور من حولها. وهناك أيضا الطائرة "إكس-43 أيه"، التي تعمل بمحرك نفاث تضاغطي يحدث الاحتراق فيه عند سرعات تفوق سرعة الصوت، ويمكنها الحصول على الهواء من الجو لأكسدة الوقود من أجل الاحتراق. فهذه الطائرة قد تصل إلى سرعات تضاهي سرعة الصاروخ، ولا تحتاج لحمل أكسجين لإشعال مخزونها من الوقود. وتوفر الطائرة "إكس- 43" وزن الاكسجين لتسحبه في المقابل من الجو أثناء الطيران. وهذه الطائرة الأسرع على وجه البسيطة، إذ تصل سرعتها إلى تسعة أضعاف سرعة الصوت (7 ألاف و310 ميل في الساعة) لأنها تستطيع ركوب الموجة الصدمية التي تحدثها عند اختراق حاجز الصوت. كما حققت الطائرة التي تلتها في إطار هذا البرنامج، وهي من طراز "إكس 51 إيه"، من دون طيار، أطول مدة للطيران بسرعة تتجاوز خمسة أضعاف سرعة الصوت، ولم تتمكن أي طائرة حتى الآن من تخطي هذه المدة. Image caption تستطيع الطائرة "فيرتيجيت" الإقلاع أفقيًا، والتحليق والطيران كأي طائرة معتادة أما عن البرنامج الجديد لطائرات إكس، فقد وضعت وكالة ناسا نصب عينيها إتاحة تجربة الطيران بسرعات تصدر صوتًا كهزيم الرعد ليجربها عدد كبير من الناس، من خلال طائرة نفاثة في حجم طائرة رجال الأعمال تفوق سرعة الصوت. بيد أن المشكلة الوحيدة هي أن الطائرات التي تتجاوز سرعة الصوت تحدث ضجيجًا يصم الأذان، ويشهد بذلك كل من وجد نفسه في مسار طيران الطائرة "كونكورد". وقد يكون الأمر هينًا إن كنت ستطير معظم الوقت فوق المحيط الأطلنطي، ولكن إذا كنت تطير فوق الأرض فسيمطرك الناس بوابل من الشكاوى. كما حدث في خمسينات وستينيات القرن الماضي، حين أقام الأمريكيون نحو 40 ألف دعوى على القوات الجوية الأمريكية في أعقاب انطلاق مجموعة من الرحلات الجوية التجريبية بسرعات تتجاوز سرعة الصوت. إذ وصلت قيمة المبالغ محل النزاعات، على مدار ثلاثة أشهر فقط سنة 1967، إلى 3 مليون و800 ألف دولار أمريكي. وتهدف وكالة ناسا، من خلال مشروعها الجديد لتكنولوجيا طائرات تتجاوز سرعة الصوت من دون ضجيج (كويست)، إلى بلوغ سرعات تتجاوز خمسة أضعاف سرعة الصوت من دون إحداث الدوي المصاحب لاختراق حاجز الصوت. ولكن كيف؟ ولكي نفهم كيف ستعمل هذه التقنية، علينا أن نعرف أولًا ما الذي يجعل الطائرات تحدث هذا الصوت المرتفع. تُحدِث الطائرات التقليدية أثناء انتقالها عبر الهواء موجات ضغط تشبه التموجات الدائرية متحدة المركز التي تظهر حول مؤخرة المركب في الماء. وتنتقل موجات الضغط بسرعة الصوت، ومع زيادة سرعة الطائرة تُدفع الموجات لتتجمع مع بعضها، لأنها لن تستطيع الانفصال عن بعضها بعضًا في الوقت المناسب. ثم تندمج موجات الضغط في النهاية لتشكل موجة صدمية واحدة تبدأ من مقدمة الطائرة وتنتهي عند ذيلها. ويحدث هذا "الدوي" في حالة وجود تغير في الضغط، ومن ثم فتُحدث الطائرة الواحدة هديرًا كهدير الرعد مرتين، الأولى عندما يرتفع ضغط الهواء ارتفاعًا مفاجئًا بسبب اصطدام مقدمة الطائرة بالهواء، والمرة الثانية عندما يعود ضغط الهواء فجأة إلى المستوى المعتاد بعد مرور ذيل الطائرة. وقد أوضحت الأبحاث الأخيرة التي أُجريت في أنفاق الرياح أنه من خلال إجراء تجارب على شكل الطائرة، ربما يصبح من الممكن إحداث موجة صدمية معدلة لا تحدث هذا الصوت الصاخب الذي قد يؤذي السمع. وعلى الرغم من أن وكالة ناسا لم تفصح عن أي تفاصيل بعد، إلا أن التصماميم الأولية تتضمن تغيير تصميم الطائرة الحالي، المكون من بدن وجناحين، والاستعاضة عنه بتصميم يتناغم فيه الجناحين مع بدن الطائرة. لو أردت أن تتصور الشكل الجديد، فكر في سمك الراي اللاسع، ذي الجسم المفلطح. Image caption سميت طائرة إكس- 57 "ماكسويل" على اسم جيمس كليرك ماكسويل وليس هذا كل شيء، إذ تهدف وكالة ناسا أيضًا إلى تقليص "بصمة الكربون"، (أي كمية غازات الدفيئة التي تحتوي على كربون في الجو) الناتجة عن النقل الجوي إلى حد كبير، من خلال تخفيض استهلاك الوقود بواقع النصف وتقليل الانبعاثات بواقع 75 في المئة. وستكون الطائرة "إكس- 57"، التي أزاحت ناسا الستار عنها في الشهر الحالي، أول طائرة كهربائية تمامًا، تعتمد على 14 محركًا يدار كل منها بالبطاريات، وتُشحن هذه المحركات بالطاقة المتجددة. وقد سميت الطائرة ماكسويل، نسبة إلى جيمس كليرك ماكسويل، الذي أشاد الكثيرون بإنجازاته في مجال الفيزياء ولقبوه بأبي الفيزياء الحديثة. فضلًا عن أن الطائرة الجديدة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت لن تحرق سوى الوقود الحيوي ذي محتوى منخفض من الكربون. تعد وكالة ناسا هذا البرنامج البحثي الجديد بمثابة فرصة لتوسيع نطاق الاكتشافات والمعرفة في مجال الطيران. ويرى المولعون بعالم الملاحة الجوية أن هذا المشروع إحياء لتقليد تناقلته الأجيال على مدار قرون وقد أثار اهتمام الناس طيلة عقود. لكن هذا المشروع في نظرنا نحن، جعل احتمال القيام برحلة ليوم واحد من لندن إلى نيويورك، لا تشعر فيها بوخز الضمير، أمرًا قابلًا للتحقيق. مصدر
  19. في الرابع من مارس ٢٠١٦م ، أعلن المتحدث الرسمي لشركة روستيك ، الشركة الحكومية المتخصثة في صناعة أجهزة الإتصالات العسكرية ، أن مصر أبدت إهتماماً ورغبة في تصنيع أجهزة إتصالات عسكرية حديثة من الجيل الخامس على أراضيها بترخيص من الشركة الروسية . وأكد المتحدث أن مصر تخوض مفاوضات رسمية مع روسيا للتصنيع المشترك لبعض من هذه الأجهزة في مصر خاصة محطات الإتصالات العسكرية من نوع R-168 التي تستطيع مقاومة التشويش والشوشرة الإليكترونية وتستطيع مقاومة محاولات الإختراق والتصنت . لينك الخبر : http://www.armyrecognition.com/march_2016_global_defense_security_news_industry/egypt_interested_in_producing_communications_systems_jointly_with_the_russian_company_rostec.html
  20. أكدت الصين أنها صممت نموذجا تجريبيا لصاروخ فضائي حامل قابل للاستخدام المتكرر. وقال ما تشيبين ممثل الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا الصواريخ الحاملة CALT إن خبراء الأكاديمية قد أجروا اختبارا لأنظمة الصاروخ المسؤولة عن هبوطه بواسطة مظلات خاصة مضيفا أن نتائج هامة في ما يتعلق بتطوير المشروع ستظهر في الفترة بين العامين 2016 و2020. ووفقا لممثل الأكاديمية فإن التكنولوجيا التي تطورها الصين في مجال الصواريخ الحاملة ذات الاستخدام المتكرر قد تختلف عن تلك التي تستخدمها شركة "سبيس إكس" SpaceX الأمريكية لتكنولوجيا الفضاء. وأشار في الوقت نفسه إلى أن مهمة استبدال الصواريخ الحاملة التقليدية غير المستعادة كليا بالصواريخ الجديدة سيتطلب وقتا ليس بقليل. https://arabic.rt.com/news/820787-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%86-%D8%AA%D8%B3%D8%B9%D9%89-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D8%AD%D8%A7%D9%85%D9%84-%D9%85%D9%83%D8%B1%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%AF%D8%A7%D9%85/
  21. تجري روسيا والمملكة العربية السعودية محادثات نشطة في مجال التعاون العسكري التقني. وقد أفاد الديوان الرئاسي الروسي بأن المحادثات مع السعودية لشراء أسلحة روسية جارية على قدم وساق. صرح بذلك فلاديمير كوجين، مساعد الرئيس الروسي لوكالة "إنترفاكس" الروسية، الأربعاء 24 فبراير/شباط الجاري. وقال كوجين:" أعلنت السعودية - شأنها شأن الإمارات العربية - عن اهتمامها بالتعاون معنا، وتجري المحادثات معها على قدم وساق". وأضاف:" سنرى ما ستسفر عنه تلك المحادثات، علما بأن الحديث كان يدور حينها عن إنجاز مشاريع كبرى. لكن المحادثات لم تجلب أية نتائج. أما الآن فإن قيادة السعودية تقول إن نواياها جادة". يذكر أن رئيس شركة "روس تيخ" الروسية، سيرغي تشيميزوف، كان قد أعلن، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، عن توقيع اتفاقيات لتوريد المنتوجات الدفاعية الروسية إلى السعودية، بمبلغ 20 مليار دولار. لكن تلك المشاريع لم تتحقق لأسباب سياسية. وأشار تشيميزوف إلى استئناف التعاون العسكري التقني بين البلدين مؤخرا. وحسب قوله، فإن السعودية تنوي شراء منظومات "إس – 400" روسية الصنع. وإنها بصدد بحث هذا الموضوع، مع موسكو. وقال:" المرحلة الراهنة تشهد نهوضا في علاقاتنا مع هذا البلد. وآمل بأن تسفر المحادثات عن توقيع اتفاقيات". يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان قد أعلن أثناء المؤتمر الصحفي السنوي، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أن روسيا تدرس مشاريع في مجال التعاون العسكري التقني مع السعودية، فقال:" إننا ندرس مشاريع عامة في مجال التعاون العسكري التقني مع السعودية. وهناك برنامج يقدر بمليارات دولار". روسيا لا تنوي حاليا ن إنشاء مصانع عسكرية في إيران قال مساعد الرئيس الروسي فلاديمير كوجين إن مسألة إنشاء روسيا لمصانع في إطار اتعاون العسكري التقني في إيران لا تزال على قيد المناقشة. وأضاف قائلا:" نعمل الآن على توريد منظومات أسلحة مسموح بها فقط. ولا نستطيع القول متى (غدا أو بعد غد) سنبدأ في إنشاء شيء ما بإيران. ومضى قائلا:" إيران لديها عدد كبير من المعدات العسكرية الثقيلة ، وهناك دبابات وعربات مدرعة. ويمكن أن يدور الحديث في هذا المجال. لكن هذا الحديث هو حديث المستقبل". توقف المحادثات عن توريد أسلحة إلى تركيا قال كوجين إن التعاون العسكري التقني كله ، بما فيه اتفاقيات تقديم الخدمات قد انقطعت. وفال:" كانت لدينا اتفاقات وتوريدات أسلحة خفيفة ومدافع. وفي طبيعة الحال انقطعت الآن كل التوريدات والاتفاقيات ، بما فيها اتفاقيات تقديم الخدمات". وأوضح قالا: "لا محادثات ولا اتصالات. ولن تستأنف إلى أن تتغير الأوضاع في سياق أشار إليه الرئيس الروسي". https://arabic.rt.com/news/812365-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%A7%D8%AF%D8%AB%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%84%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A9/
  22. قال وزير الدفاع الإسرائيلى موشيه بوجى يعلون إن هناك علامات على أن الدول العربية تسعى لامتلاك أسلحة نووية، لكونها لا ترغب فى أن تقف صامتة أمام القدرات النووية الإيرانية، وأن تواجه واقعا يتمثل فى امتلاك إيران لقنبلة نووية. وأضاف يعلون، خلال اجتماع وزراء دفاع دول العالم على هامش مؤتمر الأمن الدولى المنعقد بميونخ الألمانية، أن إيران أكبر الداعمين للإرهاب فى العالم، موضحا أن الإيرانيين أصبحوا الآن يسيطرون على عاصمتين عربيتين هما بغداد وبيروت، وتسعى للسيطرة على دمشق وصنعاء، وهذا ما يمثل تهديدا كبيرا لأمن الشرق الأوسط. وأوضح "يعلون" أن سوريا لن تعود مثلما كانت عليه قبل 5 سنوات، بسبب الحرب التى مزقتها إلى مناطق متفرقة، مشيرا إلى أن سيطرة إيران على سوريا لن يعود إلا بمزيد من الدمار لكون القوى السنية الموجودة فى سوريا لن تسمح بذلك. http://www.youm7.com/story/2016/2/13/وزير-الدفاع-الإسرائيلى--دول-عربية-تسعى-لامتلاك-أسلحة-نووية-ل/2583582#.VsAic_lTLcd
  23. [ATTACH]1675.IPB[/ATTACH] اتهمت الصين الولايات المتحدة، يوم الاثنين، بالسعي لفرض هيمنتها البحرية باسم حرية الملاحة بعد أن أبحرت مدمرة تابعة للبحرية الأمريكية على مسافة 12 ميلاً بحرياً من جزيرة متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي. وتزعم الصين سيادتها على معظم بحر الصين الجنوبي الذي تمر عبره تجارة عالمية يزيد حجمها على 5 تريليونات دولار سنوياً. وتتنازع كل من فيتنام وماليزيا وبروناي والفلبين وتايوان السيادة على أجزاء من البحر. وأبحرت المدمرة الأمريكية كيرتس المسلحة بصواريخ موجهة قرب جزيرة ترايتون الواقعة ضمن جزر باراسيل فيما قالت وزارة الدفاع الأمريكية، إنه تحد لمحاولات الدول الثلاث التي تطالب بالسيادة وهي الصين وتايوان وفيتنام، لتقييد حقوق الإبحار وحرية الملاحة. وقالت الحكومة الصينية التي نددت بسرعة بالتحرك الأمريكي/ يوم السبت، إن واشنطن تتصرف بشكل خطير وغير مسؤول. وذكر لو كانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في إفادة صحفية يومية، أن "ما يسمى بخطط واجراءات حرية الملاحة التي تتبعها الولايات المتحدة منذ عدة سنوات لا تتفق في واقع الأمر مع القانون الدولي المعترف به بصورة عامة." وأضاف، أنها أيضاً "تتجاهل سيادة العديد من الدول المطلة على (بحر الصين الجنوبي) وأمنها وحقوقها البحرية وتضر بشدة بالأمن والاستقرار في المنطقة. وأوضح، أن هدفها الرئيسي هو "ترسيخ الهيمنة البحرية للولايات المتحدة باسم حرية الملاحة وهو ما كان يلقى دوماً معارضة صلبة من قبل أغلب المجتمع الدولي خاصة بعض الدول النامية وما فعلته الولايات المتحدة أمر خطير وغير مسؤول"، بحسب "رويترز". http://arabic.sputniknews.com/world/20160201/1017306179.html
  24. فرنسا تسعى إلى تشكيل تحالف مع الحلفاء الأوروبيين للمساعدة في القيام بعمل عسكري في ليبيا في النصف الأول لعام 2016 ضد تنظيم داعش, ويدرس حالياً الجيش الفرنسي إعداد خطة عمل عسكري مؤقته حسبما أفادت صحيفة لو فيجارو. في حين أن فرنسا تواصل دعم صفقة الأمم المتحدة بين الفصائل المتحاربة الليبية لتشكيل حكومة وحدة وطنية . إيطاليا قد وافقت بالفعل على دعم التحالف المقترح، بينما تحاول فرنسا التنسيق مع المملكة المتحدة ودول الخليج وشمال أفريقيا، بما في ذلك الجزائر وتونس ومصر. http://www.ibtimes.com/france-talks-allies-form-military-action-plan-libya-2016-report-2237893
×