Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'تصدر'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 9 results

  1. أصدرت الهيئة العامة للاستعلامات في مصر بيانا، مساء أمس الأحد، بشأن ما يثار أخيراً عن خطة "المجابهة الشاملة"، التي أعلن عنها الجيش المصري الجمعه الماضي، والتي تستهدف مواجهة عناصر مسلحة في عدة مناطق في مصر وعلى رأسها شبه جزيرة سيناء. [ATTACH]52462.IPB[/ATTACH] وأكدت الهيئة العامة للاستعلامات، في بيانها، إن العملية الأمنية الشاملة "سيناء 2018" لا تستهدف إخلاء منطقة شمال سيناء، أو توطين الفلسطينيين فيها، قائلة إن "العملية تؤكد عملياً وبصورة لا تحتمل التأويل، الكذب الصريح حول مزاعم توطين الفلسطينيين في سيناء". وأشارت إلى أن الهدف من العملية "القضاء على الإرهاب بسيناء، ويأتي ضمن تأكيد كامل السيادة المصرية عليها من دون تفريط في أي شبر منها"، مؤكدة أن هذه العملية تثبت "كذب" ترويج جماعة "الإخوان المسلمين الإرهابية" لمزاعم توطين الفلسطينيين هناك، وبدعم من الدولتين المساندتين لهم"، دون ذكر اسمهما. كما نفت الهيئة ما تداولته وسائل إعلام دولية لم تسمها أخيراً، حول "تدخلات عسكرية مزعومة لأطراف إقليمية في سيناء، لمكافحة جماعات الإرهاب"، وأشارت إلى إعلان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في الـ31 يناير/كانون الثاني 2015، أمام القيادات العليا للجيش المصري، حيث قال "إحنا مش حانسيب سينا لحد، يا تبقى بتاعة المصريين يا نموت". وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، نشرت تقريراً، مطلع الأسبوع الماضي، زعمت فيه بـ"تنفيذ مقاتلات إسرائيلية خلال مدة تزيد على عامين أكثر من 100 ضربة جوية داخل سيناء المصرية"، وهو ما نفاه المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية العقيد تامر الرفاعي في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك. وقالت الهيئة المصرية، إن "الموقف المعروف لحركة المقاومة الإسلامية حماس هو رفض هذا التوطين الفلسطيني المزعوم، وهو نفسه رأي السلطة الفلسطينية، الذي أعلنه رئيسها محمود عباس مرات عديدة، وأكد أن الفكرة لم تُطرح أبداً من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي". وأشار البيان إلى أن زيارة وفد رفيع من حركة "حماس" برئاسة اسماعيل هنية للقاهرة، صبيحة البدء بعملية "سيناء 2018"، تأتي ضمن ترتيبات مسبقة، في إطار التشاور مع مصر، للتخفيف عن أهل قطاع غزة، واستكمال تنفيذ اتفاق المصالحة الفلسطينية، ومواجهة القرار الأمريكي الأخير بشأن القدس ومواجهة الاستيطان، مشدداً على أن زيارة وفد حماس الرفيع لمصر في ظل هذه العملية، وقبلها زيارة على المستوى نفسه في سبتمبر/أيلول 2017، لا تتسق مع أكذوبة "التوطين المزعوم". وأعلن الجيش المصري، الجمعة الماضية، في بيان متلفز تحت عنوان "سيناء 2018"، عن خطة "المجابهة الشاملة"، التي تستهدف عبر تدخل جوي وبحري وبري وشرطي، "مواجهة عناصر إرهابية في شمال ووسط سيناء ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل"، دون تفاصيل عن مدة العملية. المصدر : https://arabic.sputniknews.com/arab_world/201802121029936684-مصر-تصدر-بيانا-بشأن-توطين-الفلسطينيين-في-سيناء/
  2. أذاع التليفزيون المصرى، بيانا للقيادة العامة للقوات المسلحة فى ضوء ما اعلنه الفريق سامى حافظ عنان رئيس اركان حرب القوات المسلحة الاسبق بشأن ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية. وأكد البيان، أن سامى عنان لم يحصل على التصاريح والموافقات الللازمة قبل إعلانه الترشح فى انتخابات الرئاسة الأمر الذى يمثل مخالفة قانونية تستدعى مثوله امام جهات التحقيق المختصة. وفى إطار استعراض بيان القيادة العامة للقوات المسلحة، للمخالفات التى تورط فيها سامى عنان، قال إنه ارتكب جريمة التزوير فى محررات رسمية، ما أدى لإدراج اسمه فى قواعد بيانات الناخبين، بالمخالفة للقواعد والضوابط المتبعة من العسكريين، كما أن بيانه المصور الذى أعلن فيه نيته الترشح فى انتخابات الرئاسة تضمن تحريضا صريحا ضد القوات المسلحة بهدف الوقيعة بينها وبين الشعب. http://www.youm7.com/3614626
  3. صرحت شركة هانوا للنظم الأرضية(Hanwha Land Systems) أنها وقعت مع النرويج على عقد لتصدير 24 مدفع هاوتزر ذاتي الدفع من طراز “كيه-9″ و6 مركبات لإعادة إمداد الذخائر من طراز كيه-10” في يوم 20 ديسمبر بتوقيت النرويج. ويعتبر هذا العقد البالغ قيمته 245.2 مليار وون(226.6 مليون دولار أمريكي)، الثالث من نوعه في هذا العام. وكانت الشركة قد وقعت مع كل من فنلندا والهند عقودا لتصدير 48 وحدة و100 وحدة على التوالي، بالتالي فإن إجمالي قيمة العقود لهذا العام يصل إلى 720 مليون دولار. وقالت الشركة إن عدد مدافع الهاوتزر الذاتية الدفع من طراز “كيه-9” التي تم التوقيع على تصديرها، بلغ 500 وحدة منذ عام 2001 حتى الآن، فيما يصل حجم المشروع 1.45 مليار دولار. وذكرت أن هذا العقد يشمل تصدير مركبات إعادة الإمداد للذخائر من طراز “كيه-10” وذلك يعتبر الأول من نوعه. الجدير بالذكر أن مدفع الهاوتزر الذاتي الدفع من طراز “كيه-9” كان قد تقدم على منافسيه السويسري والألماني وغيرهما من المعدات الأوروبية ليفوز بهذا العقد https://nasser-ss.com/archives/27177
  4. [ATTACH]35078.IPB[/ATTACH] أقرّت وزارة “الأمن” الصهيونية، بتصدير برامج الكترونية ومنتجات “سايبر”، تتعلق بالمجال الأمني والتجسس، إلى السعودية. لافتة إلى أن الاخيرة، هي أحد أسواق التصدير الأمني لهذه المنتجات، ضمن سوق أوسع للتصدير الامني، إلى دول أخرى اسلامية وعربية، لا تربطها بـ “إسرائيل” علاقات دبلوماسية. موقع “إسرائيل ديفنس”، المتخصص بالشؤون الأمنية والعسكرية، الذي أعاد نشر اقرار وزارة الأمن في “تل ابيب”، أشار إلى أن هذا الموضوع أثير قبل أيام في موقع “بلومبيرغ” الاميركي، كاشفاً أن وزارة الأمن وافقت على صفقات “سايبر” إلى السعودية، وأضاف أن هذا التقرير وهذا الكشف، يؤكد من جديد أن تصريحات رئيس الحكومة “الإسرائيلية”، بنيامين نتنياهو، عن التعاون الإقليمي لم يأت من فراغ. وذكّر الموقع قراءه بأن صفقات المنتجات الأمنية والتكنولوجية لدول الخليج، ليست أمراً جديداً، بل هي حقيقة واقعة ومتواصلة، أيضاً في السنوات الماضية، وأضاف أن “أحد المشاريع التي كُشفت هو ما يتعلق بشركة AGT التي نفّذت مشروعاً ضخماً لحماية حدود ومنشآت حساسة في الامارات العربية المتحدة، وهو مشروع امتد تنفيذه سنوات”. ولفت الى أن “هذا المشروع الذي امتد على سنوات شاركت في تنفيذه وفي جزء كبير منه، شركات أمنية “إسرائيلية”. #مصدر
  5. كشفت وثيقة مسربة، اطلعت عليها صحيفة "تليغراف" حديثا، عن وجود مخاوف لدى المخابرات العسكرية البريطانية بشأن دبابة تطورها روسيا، وصفتها بـ"الخارقة". وأثارت الوثيقة الداخلية الشكوك حول قدرات بريطانيا العسكرية لمواجهة دبابة "أرماتا" الروسية الجديدة، كما تساءلت حول عدم وجود خطة حكومية لتطوير دبابة منافسة. وحمل التقرير الذي نشرته الصحيفة البريطانية، السبت، عنوانا: المخابرات البريطانية تصدر تحذيرا حول التهديد الناجم عن دبابة روسية خارقة (Russian super tank). ووفقا للوثيقة التي كتبها أحد كبار ضباط المخابرات العسكرية البريطانية، فإن الدبابة "أرماتا" تمثل أكبر تطور نوعي في تصميم الدبابات في الـ 50 سنة الماضية. والتقرير الاستخباراتي، المكون من 5 صفحات، أشار إلى أن الدبابة أرماتا، التي تم عرضها للمرة الأولى في مايو من العام الماضي، أسرع وأخف وزنا من الدبابات الغربية المنافسة. وأسهبت الوثيقة البريطانية في الإشارة لقدرات "أرماتا"، مؤكدة أن روسيا ستزودها بنظام رادار متطور ودروع متطورة، كما تحدث عن احتمالية تزويدها بنظام صاروخي أكثر تطورا. http://www.skynewsarabia.com/web/article/889851/المخابرات-البريطانية-تخشى-الدبابة-الروسية-الخارقة UK military intelligence issues warning over Russian super tank threa Armata tank in Red Square for the May Day parade this year CREDIT:KIRILL KUDRYAVTSEV/AFP/GETTY IMAGES Robert Mendick, chief reporter Ben Farmer Roland Oliphant 5 NOVEMBER 2016 • 10:00PM British military intelligence has issued a warning over a ground-breaking tank being developed by Russia, according to a leaked document seen by The Sunday Telegraph. The Ministry of Defence internal briefing paper raises doubts over the UK’s ability to combat the threat posed by the Kremlin’s new Armata tank. It also questions why the Government has no plans for a rival tank for at least 20 years. Without hyperbole, Armata represents the most revolutionary step change in tank design in the last half century.Military intelligence report The internal document, written by a senior Army intelligence officer, states: “Without hyperbole, Armata represents the most revolutionary step change in tank design in the last half century.” It adds: “Unsurprisingly, the tank has caused a sensation,” and it goes on to question the failure of current defence strategy to plan for a new tank that can compete. There is growing alarm among military chiefs that a presidential victory for Donald Trump, who has criticised US funding of Nato, could leave the West badly exposed to Vladimir Putin’s aggression, especially in the vulnerable Baltic states. CREDIT: SASHA MORDOVETS/GETTY IMAGES A prototype of the Armata was rolled out last year at the annual May Day parade in Moscow, prompting the commissioning of the five-page intelligence report. The tank is pioneering, according to the document, because of a revolutionary turret design that makes crew less vulnerable under fire. The tank is also reckoned to be lighter, faster and lower in profile than Western rivals. The document also suggests the tank will be kitted out with a radar system currently used on state-of-the-art Russian fighter jets and new composite armour. It has a “reported higher muzzle velocity” gun and the possibility of an upgraded missile system. “As a complete package, Armata certainly deserves its billing as the most revolutionary tank in a generation,” concludes the intelligence briefing paper. “For the first time, a fully automated, digitised, unmanned turret has been incorporated into a main battle tank. And for the first time a tank crew is embedded within an armoured capsule in the hull front.” Are we on the cusp of a new technological arms race? Has an understandable focus on defeating the single threat of IEDs distracted Western military vehicle designers?Military intelligence report The Army intelligence officer says UK defence strategy has concentrated on the threat from improvised explosive devices deployed by insurgents in Iraq and Afghanistan and ignored the danger posed by tanks. The paper asks: “Are we on the cusp of a new technological arms race? Has an understandable focus on defeating the single threat of IEDs distracted Western military vehicle designers? Challenger 2 [the British tank], with life extension programmes, is currently due to remain in service until 2035. Is it time to rethink?” The paper also raises concern over the Scout, a light armoured fighting vehicle due to be introduced for British forces from next year. “In a familiar story of measure and countermeasure, the intelligence assumptions that informed the procurement of Scout as a superior battle-winning platform may now be open to question.” The document says that on top of the Armata tank, Russia is adding “six additional armoured vehicles to the stable”, including a heavy infantry fighting vehicle and a self-propelled artillery system. The intelligence report, which it stresses should “not be interpreted as an official MoD statement”, also raises the spectre of far superior Russian tank numbers, with plans to build 120 Armata tanks a year from 2018. It points out Russia already has a fleet of 2,500 tanks with a reserve of 12,500, which is “35 times the size of the fleet in the British Army”. “With such numbers, decisive effect is credibly achievable and losses are less important,” says the document. The conclusions will ring alarm bells, not least following Russia’s annexation of the Crimea and the threat to the Baltic states. Analysis for Western military leaders has suggested Estonia, Latvia and Lithuania – all Nato member states – would be overrun by Russian tanks within 60 hours of an invasion. Brigadier Ben Barry, a land warfare specialist at the International Institute for Strategic Studies, said two features on the Armata would threaten Nato forces. “Firstly, it is the first tank designed with an unmanned turret. This will potentially improve crew survivability,” he said. “The turret also looks to have the stretch potential to accommodate a larger-calibre gun of up to 150mm. If fielded, this would overmatch the guns and armour on existing Nato tanks. “Secondly, it appears to be the first tank designed from the outset with an active protection system, to intercept incoming anti-tank guided missiles and shoulder-launched anti-tank weapons.” He added: “This has the potential to greatly reduce the firepower of Nato infantry. Of course, there are few Armata yet, and it is not clear how rapidly they will enter service. But as they do, they will increase the effectiveness of Russian armoured forces.” The Russian defence ministry announced in September that it had signed a contract for the delivery of the first 100 Armata tanks. Another 2,200 are expected to follow. By contrast, the British Army has 227 Challenger 2 main battle tanks, dating from 1998. Germany has 410 Leopard 2 tanks, and France has 200 Leclerc tanks. America has 2,338 M1 Abrams main battle tanks – although just 250 tanks and armoured fighting vehicles are stationed in Eastern Europe. Vladimir Putin The Ukrainian government estimates that Russian-backed separatists in their country have 700 tanks. Lord West of Spithead, a former First Sea Lord, said he was “very concerned” about Russian rearmament. “At the moment, their economy is a war economy,” he said. “They have got the GDP of Italy and they are trying to spend the same on defence as America. What they are doing is unsupportable and when something is unsupportable, then anything could happen.” Fears over Russia’s tank programme have intensified over the prospect of a Trump win in Tuesday’s US election. Donald Trump CREDIT: CHIP SOMODEVILLA/GETTY IMAGES Mr Trump has threatened to abandon a core tenet of Nato – that an attack on one member is an attack on all under article 5 of the North Atlantic Treaty – over his belief that Washington is shouldering too much of the financial burden for the military alliance. General Sir Richard Shirreff, the former deputy supreme allied Commander Europe, said: “Here we are days from the election and that’s a real, real threat – Trump saying he might not commit to article 5. “The defence of Europe during the Cold War depended on total certainty that whichever president was in the Oval Office, of whatever party, [the US] would come to Europe’s defence.” http://www.telegraph.co.uk/news/2016/11/05/uk-military-intelligence-issues-warning-over-russian-super-tank/
  6. سمحت المحكمة المركزية فى العاصمة الأوكرانية كييف، اليوم الخميس، بتوقيف سيرجى شويجو وزير الدفاع الروسى، لتقديمه للمحكمة والنظر فى مسألة اعتقاله. وجاء في بيان المحكمة، اليوم وفقا لوكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك": "فى 26 أغسطس نظر قاضي التحقيق في المحكمة الجزائية، التابعة لمنطقة بيشيرسك فى كييف، فى طلب الحصول على ترخيص لاعتقال المشتبه وزير الدفاع الروسى، جنرال الجيش، المواطن الروسى الذى ولد في مدينة تشادان". وأشار البيان، إلى أنه يمكن أن يتم توقيف المتهم لمدة 35 ساعة، للنظر فى القضية، وسيستوجب الأمر الإفراج عنه أو تقديمه بعد ذلك إلى قاضى التحقيق، فى المحكمة التي أعطت الإذن بتوقيفه. وتجدر الإشارة، بحسب البيان، إلى أن القرار يفقد قوته القانونية في 26 فبراير 2017 أو قبل ذلك التاريخ، إذا تم توقيف المشتبه به، أو جرى سحبه (القرار) من طرف المدعي العام. ويذكر أن مكتب المدعى العام في أوكرانيا، نشر قائمة، فى الأسبوع الماضى، تتضمن أسماء مسئولين رفيعى المستوى من روسيا، بينهم وزير الدفاع الروسى، الذي أعلن أنه يشتبه بإرتكابه جرائم تمس الأمن القومى الأوكرانى. http://www.youm7.com/story/2016/9/1/أوكرانيا-تصدر-قرارا-بتوقيف-وزير-الدفاع-الروسى-واعتقاله/2867795
  7. محكمة تحكيم تصدر حكمها في نزاع بشأن بحر الصين الجنوبي أمستردام (رويترز) - تصدر محكمة تحكيم في مدينة لاهاي الهولندية يوم الثلاثاء حكمها في نزاع بشأن بحر الصين الجنوبي تطعن فيه الفلبين في حق الصين في استغلال الموارد عبر مساحات شاسعة من تلك المنطقة الاستراتيجية. وقاطعت بكين جلسات النظر في القضية في محكمة التحكيم الدائمة قائلة إنها ليس لها سلطة قضائية للفصل في هذا الأمر. ومن المتوقع أن يزيد الحكم من التوترات في المنطقة حيث أدى التواجد العسكري المتزايد للصين إلى نشر القلق بين جيرانها الأصغر كما أنه أحد نقاط المواجهة مع الولايات المتحدة. وتجري الولايات المتحدة والصين مناورات عسكرية بشكل منتظم في المنطقة التي تمثل أهمية كبيرة بالنسبة لكل من بكين وواشنطن اللتين تتبادلان الاتهام بالاستفزاز كان أحدثها الشهر الماضي. وقال صحيفة جلوبال تايمز الصينية النافذة التابعة للحكومة في مقال افتتاحي يوم الثلاثاء إن رد فعل الصين على الحكم"يتوقف على الاستفزاز. "حتى الآن لا تريد أي من الأطراف المعنية مواجهة عسكرية. ولكن كلها تُصعد الاستعدادات العسكرية." حتى إذا تجاهلت بكين الحكم فإنه مهم باعتبار أن تلك ستكون أول مرة يتم فيه تقديم طعن قضائي في النزاع الذي يشمل خمس دول لها مطالب متداخلة بالسيادة على بعض من أكثر المناطق الواعدة بوجود حقول للنفط والغاز ومصايد أسماك مهمة مصدر
  8. قال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، إن إطلاق خط تصنيع مباشر لتصدير 60 أتوبيسا بطابقين إلى لأول مرة إلى بريطانيا، يعد شهادة ثقة للصناعة المصرية من الأسواق الخارجية بجودة المنتج المصرى ومطابقته لأعلى معايير ومتطلبات المواصفات القياسية المحلية والدولية، ومن ثم قدرته على منافسة مثيله المستورد. وقال خلال تفقده لمصنع (إم سى فى) لوسائل النقل بمدينة الصالحية الجديدة: إن استثمارات هذا المجمع الصناعى والذى ينتج إلى جانب الأتوبيسات كلا من مقطورات نقل الأسمنت وسيارات الإطفاء تصل إلى حوالى 500 مليون جنيه (استثمار مصرى 100%). جاء ذلك خلال جولة الوزير صباح اليوم بمدينتى الصالحية الجديدة والعبور والتى شملت افتتاح وتفقد 3 مصانع فى مجالات إنتاج الأوتوبيسات والبويات والملابس الجاهزة بإجمالى استثمارات 7 مليارات جنيه وتوفر 7650 فرصة عمل مباشرة. وأشار الوزير إلى أن إجمالى إنتاج مصنع الأتوبيسات (سياحى - طابقين – نقل عام) يصل لما بين 8 و10 آلاف أتوبيس سنويا، ويتم تصدير ما يقرب من 5 إلى 8 آلاف أتوبيس سنويا لعدد من الأسواق، منها إنجلترا وأستراليا ونيوزلندا وهونج كونج، ويصل عدد العمالة بمجمع المصانع إلى 5 آلاف عامل، مشيرا إلى أن مركز تحديث الصناعة قد أسهم فى تقديم خدمات دعم فنى لمساعدة المصنع فى نقل عجلة القيادة إلى الجهة اليمنى للتوافق مع متطلبات السوق البريطانى. #####
  9. أصبحت دول الشرق الأوسط وخاصة الدول العربية والخليجية، سوقا رائجة للسلاح العالمي، فبعد ثورات الربيع العربي وانتشار التنظيمات الإرهابية في بعض الدول العربية مثل تنظيم داعش في سوريا وليبيا، والعراق أبرمت عدة عواصم عربية صفقات أسلحة بمليارات الدولارات مع فرنسا وروسيا والولايات المتحدة والصين وبريطانيا. مصر و صفقات بين روسيا ومصر لشراء الأخيرة معدات عسكرية تشمل 48 طائرة MiG-35 وأنظمة صواريخ "بوك أم2" Buk M2 و"تور أم2" Tor M2. و50 من مروحيات كاموف كا52 كما حصلت مصر على منظومة صواريخ" إس ـ 300" الروسية التي تعد من الأنظمة المتقدمة عالميا في الدفاع الجوى. وكورفيت صورايخ وأفادت بعض التقارير أن قيمة الصفقة بلغت نحو 3.5 مليارات دولار، فيما أفادت تقارير أخرى أنها تراوح بين 2 و4 مليارات دولار. كما حصلت مصر على طائرات رافال فرنسية وحاملتى طائرات مسيترال وفرقاطة فريم و4 كورفيتات جويند و4 غوصات تايب 209 المانية ومن امريكا حصلت علي طائرات اف 16 بلوك 52 + اباتشي + كورفيتات الصورايخ الامبسادور [ATTACH]2300.IPB[/ATTACH][ATTACH]2292.IPB[/ATTACH][ATTACH]2295.IPB[/ATTACH][ATTACH]2291.IPB[/ATTACH][ATTACH]2293.IPB[/ATTACH][ATTACH]2296.IPB[/ATTACH] السعودية 25 % من ميزانية السعودية قامت السعودية بتطوير ترسانتها العسكرية من خلال عقد صفقات تسليح حصلت من خلالها على مجموعة كبيرة من أحدث الصواريخ والدبابات. ومن أهم الصفقات التي تمت خلال الفترة القليلة الماضية، صفقة مدرعات كندية بقيمة 13 مليار دولار، مليارا دولار لتطوير أنظمة الإنذار المبكر «أواكس»، JSOW C Block III صواريخ بـ13 مليون دولار، 150 دبابة باكستانية من طراز "الخالد" بـ600 مليون دولار، 72 طائرة "يوروفايتر" من بريطانيا، 55 طائرة "بي سي 21" سويسرية لتدريب القوات الجوية، طائرات من دون طيار من الصين وأمريكا، 25 طائرة نقل عسكري بقيمة 6.7 مليارات دولار، صواريخ "تاو" المضادة للدروع بقيمة 1.7 مليار دولار، 69 دبابة m1a2 بـ132.7 مليون دولار. وبحسب تقرير معهد "ستوكهولم" الدولي لبحوث السلام (SIPRI)، فقد خصصت السعودية أكثر من ٢٥% من ميزانيتها السنوية عام ٢٠١٤ لشراء الأسلحة، أي ما يعادل أكثر من ٨٠ مليار دولار، وهي الميزانية العسكرية الأعلى بين جميع دول المنطقة، وتأتي بعدها الإمارات في المرتبة الثانية والتي خصصت ٢٣ مليار دولار لهذا الغرض. [ATTACH]2305.IPB[/ATTACH][ATTACH]2307.IPB[/ATTACH] الإمارات العربية المتحدة أما الإمارات، فاشترت كميةً كبيرةً من الأسلحة دون الكشف عن طبيعتها، إذ أعلن منظمو معرض ومؤتمر الدفاع الدولي بالعاصمة أبو ظبي “ايدكس” في فبراير من العام الماضي عن توقيع الإمارات عقود صفقات شراء سلاح وصلت قيمتها إلى 18.328 مليار درهم. وعقدت الإمارات صفقة تسليح مع الولايات المتحدة، في مطلع 2015، بقيمة 270 مليون دولار لشراء مدافع ميدان وأنظمة ملاحية ومعدات عسكرية، وهي جزء من صفقة أكبر لا تزال قيد النقاش بين شركة لوكهيد مارتن Lockhead Martin والدولة الإماراتية وتشمل 30 مقاتلة إف-16 بلوك 60 وقد توصل الطرفان أيضًا إلى عقد صفقة تحصل الإمارات بموجبها على 4،569 مركبة مجدّدة مقاومة للألغام مقابل 2.5 مليار دولار. وتلتها صفقة أخرى اشترت بموجبها الإمارات أنظمة صاروخية بعيدة ومتوسطة المدى بقيمة 900 مليون دولار. وفي الصفقة الأخيرة، وافقت وكالة التعاون الأمني الدفاعي الأمريكية DSCA على تزويد الجيش الإماراتي بـ12 نظاما صاروخيا من طراز هيمارس HIMARS و100 نظام صاروخي من طراز أتاسمس ATACMS. [ATTACH]2299.IPB[/ATTACH] [ATTACH]2304.IPB[/ATTACH] [ATTACH]2306.IPB[/ATTACH] قطر قطر وقعت مع فرنسا صفقة شراء 24 طائرة مقاتلة من طراز رافال بقيمة 6.3 مليارات يورو في مايو، وتضمنت الصفقة شراء صواريخ "إم.بي.دي.إيه"، وتدريب 36 طيارًا قطريًا و100 فني على أيدي خبراء من الجيش الفرنسي. [ATTACH]2308.IPB[/ATTACH] [ATTACH]2302.IPB[/ATTACH] العراق وعقد العراق صفقات أسلحة بقيمة قاربت الـ15 مليار دولار معظم هذه الصفقات عقدت مع الولايات المتحدة ومن أبرزها صفقة بقيمة مليار دولار اشترى العراق بموجبها 24 طائرة حربية من طراز AT-6C Texan II وعربات مدرعة ومناطيد للمراقبة. وعقد العراق صفقة أخرى بقيمة 600 مليون دولار شملت 46،000 قذيفة لدبابات الجيش من طراز أم1 إي1 أبرامز M1A1 Abrams. كما أبرم العراق صفقة عسكرية مع روسيا بلغت قيمتها نحو المليار دولار تشمل أنظمة صواريخ "بانتسير-إس1" Pantsir-S1 الدفاعية وقاذفات دزيغيت Dzhigit المحمولة. وكان قد تسلم طائرات هجومية روسية من طراز "سوخوي سو-25" Sukhoi Su-25 في يونيو. ومنذ أيام انتهت زيارة وفد روسي رفيع ضم 100 شخصية وترأسه ديمتري روغوزي نائب رئيس الوزراء الروسي، إلى العراق بابرام صفقات تسليح للعراق بقيمة 7 مليارات دولار، تضم مقاتلات ميج35، بالإضافة إلى تجهيز العراق بلواء مدرع متكامل. /monthly_2016_02/55abab6ac4618858508b4570.jpg.a3c1b2f5f6e963ea53cbf0cad44786c1.jpg">[ATTACH]2301.IPB[/ATTACH] [ATTACH]2297.IPB[/ATTACH][ATTACH]2298.IPB[/ATTACH]
×