Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'تصميم'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 15 results

  1. تعمل كلية الهندسة بجامعة القاهرة , على تصميم نظام مسير عن بعد , فائق التكنولوجيا , لاستكشاف المباني الأثرية , بالتعاون مع المعهد الفرنسي لأبحاث علوم الكمبيوتر والأتمتة , و المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي , ومعهد HIP , الذي اكتشف التجويف داخل الهرم الأكبر , و بدعم ومساعد تقنية من شركة Robeauté , ومؤسسة داسو . الدرون يتكون من نظام كاميرا فائق الدقة , و نظام بالون يشبه المنطاد يكون مطويا داخل أنبوب ذات شكل نصف أسطواني من أجل المرور عبر ثقب 3.5 سم في الجدار إلى داخل التجويف بالهرم , وبعد نجاح عملية التمرير داخل الثقب , يبدأ المنطاد بالانتفاخ , و التمدد , ومغادرة الأنبوب , و يجري التحكم به للطيران , وإرسال البيانات , ورسم الخرائط , لكشف الغموض الذي يكتنف المكان. بعد انتهاء المهمة , يعود الدرون مرة أخرى إلى الأنبوب النصف أسطواني , وينكمش البالون الممتلئ , ثم يتم سحب الأنبوب إلى خارج التجويف بالهرم . http://eju.tv/2017/12/asi-es-el-diminuto-drone-que-volvera-a-explorar-la-gran-piramide-de-guiza/ مشاهدة الفيديو : في الصورة أدناه يوجد أنبوب نصف اسطواني الشكل يخترق ثقب بالجدار و يكون كالقناة التي تسمح للدرون وهو في وضعية الطي للوصول والمرور إلى الناحية المقابلة .
  2. شركة برازيلية تقدم تصميم قاذف صواريخ للمدرعة الروسية Tigr سيحولها لراجمة متعددة المهام Tigr Brazilian Mac Jee company is developing an Armadillo TA-2 light rocket launcher system based on a Russian-made Tigr armored combat all-terrain vehicle. According to Simon Jeannot, director of Mac Jee, the Armadillo TA-2 fully can be integrated to most common existing 4×4 military vehicles. The Armadillo TA-2 is an automatic or operated positioning and rocket launching system designed to fully retract inside its vehicle during the non-offensive phase. The featured TA-2 version supports 3 firing modules each one with sixteen 70mm dual-base propellant rockets. Other versions are under development: Rockets with other calibers (105mm, 122mm, etc.) 70mm guided rocket Multiple applications in army operations: Patrolling reinforcement Support to larger caliber rocket launchers; Complement to artillery battery; Advanced artillery outpost; Border monitoring; Special operations A fully automatic vehicular platform, adaptable to any type of armament or equipment that needs to be hidden and protected during the non-offensive phase. At an opportune moment the platform can be activated, without human exposure, and have the weaponry or equipment. After use, the platform can be retracted, concealing and protecting the armament or equipment.
  3. برلين (أ ف ب) - تسعى مجموعة ايرباص لصناعة الطائرات الى ايجاد خلف لطائرة تورنيدو القتالية، وتجري في سبيل هذا المشروع مناقشات كثيفة مع الحكومات الاوروبية، كما اعلن رئيس القسم الدفاعي في المجموعة في مقابلة نشرت الجمعة. وقال الالماني ديرك هوكي لصحيفة "هاندلسبلات" اليومية للأعمال، "نجري مناقشات كثيفة مع الحكومات الاوروبية في شأن الطائرة التي ستخلف المطاردة تورنيدو". واعتبر المسؤول في مجموعة الطيران الاوروبية، ان المشروع المسمى "الجيل الثاني من منظومة الاسلحة"، يتطلب "استثمارات طائلة في المستقبل"، ويمكن ان يسفر عن نتيجة "فقط في اطار تعاون اوروبي وثيق" تحت اشراف فرنسا والمانيا.المدى البعيد، ستتم الموافقة عليها في العام المقبل. ثم، سنحتاج في غضون السنتين او الثلاث المقبلة الى قرار مبدئي... اذا ما اردنا ان تكون الطائرة الجديدة جاهزة للاستخدام بحلول العام 2035". ويكمن التحدي الاكبر كما يقول، في "التوفيق بين مطالب الدول. فالفرنسيون يتوقعون دخول الطائرة مجال الخدمة بين 2035 و2040، ويميل الالمان بالتالي الى 2034، لأن اسطول التورنيدو يكون قد تجاوز مدة خدمته". وتستخدم المانيا في الوقت الراهن 85 طائرة تورنيدو مصنوعة في الثمانينيات. وقد تدخلت الطائرات في حرب كوسوفو وفي افغانستان. ويتمركز الان عدد كبير من الطائرات في تركيا وتقوم بعمليات استطلاع في سوريا. تسعى مجموعة ايرباص لصناعة الطائرات الى ايجاد خلف لطائرة تورنيدو القتالية، وتجري في سبيل هذا المشروع مناقشات كثيفة مع الحكومات الاوروبية. وايضا السعودية لتمويل المشروع حيث انها من مشغليها اhttp://www.france24.com/ar/20170331-ايرباص-تعمل-على-تأمين-خلف-للمطاردة-تورنيدولى
  4. شركة Kamov روسيا تعمل علي تصميم وتطوير جديد للمروحيات new Minoga البحرية المتعددة المهام ولمكافحة الغواصات والمشروع سيكون جاهز قبل عام 2020 في البحرية الروسية It will still retain the coaxial rotors configuration and the gross weight is less than 12,000 kg. The top speed will be around 170 knots. صورة للتصميم الجديد Russian rotorcraft manufacturing company «Kamov» is working on a new naval helicopter for the Russian Navy and the rotor-craft has been code named «Minoga». Helicopter project should be ready by 2020 It will still retain the coaxial rotors configuration and the gross weight is less than 12,000 kg. The top speed will be around 170 knots.
  5. أكد تقرير لقسم دراسات سلاح الجو بأكاديمية العلوم الأميركية أن روسيا والصين تتقدمان بشكل ملموس على الولايات المتحدة في مجال تصميم الأسلحة فرط الصوتية الهجومية منها والدفاعية. ونقلت صحيفة “The Washington Free Beacon” عن النسخة المختصرة من التقرير قولها إن “جمهورية الصين الشعبية والاتحاد الروسي تجريان عمليات اختبار الأسلحة القادرة على المناورة بسرعات فائقة، وهو الأمر الذي يمثل خطراً بالنسبة للقوات الأميركية المنتشرة في المقدمة وحتى الجزء القاري من الولايات المتحدة”. وشدد التقرير على أن “هذه الأسلحة، على الأغلب، يمكنها العمل والمناورة على ارتفاعات وسرعات تجعل وسائط الدفاع الجوي والأسلحة القتالية الموجودة عديمة الفائدة”. ولفت التقرير إلى أن الولايات المتحدة تبقى ضعيفة أمام هجمات محتملة بالصواريخ فرط الصوتية التي تصممها الصين وروسيا، موضحة أن البنتاغون والمؤسسات العسكرية التابعة له تتخلف عن القوات الصينية والروسية في تصميم الأسلحة القادرة على المناورة بسرعات فائقة. وأشارت الصحيفة نفسها إلى أن هذا التقرير يمثل الدراسة العسكرية الأولى الصادرة في الولايات المتحدة والتي تدق ناقوس الخطر بسبب الوضع الحالي في سباق التسلح الجاري من دون ضجة كبيرة على مدى سنوات عدة في مجال تصميم الصواريخ فرط الصوتية لتزويد الأسلحة النووية الاستراتيجية والمنظومات العادية الخاصة بتوجيه ضربات سريعة بها. وأعلن مارك لويس، رئيس اللجنة التي أعدت التقرير، أن الخبراء توصلوا إلى استنتاج يدل على أن “الولايات المتحدة قد تصطدم بمخاطر نابعة عن نوع جديد من الأسلحة يجمع بفعالية عالية السرعة والقدرة الكبيرة على المناورة والارتفاع العالي”. وقال لويس: “العامل الرادع الوحيد الموثوق به قد يكون بالرد على شكل إجراءات فرط صوتية مضادة يمكنها أن تستهدف الأماكن التي تصدر منها ضربات الخصم فرط الصوتية”. ودعا لويس أيضاً حكومة الولايات المتحدة إلى بذل الجهود لتصميم أسلحة دفاعية وهجومية على حد سواء لمواجهة الأسلحة التي تتمتع بالقدرة على المناورة في السرعات العالية. وانتقد لويس “الوتيرة البطيئة نسبيا والتشتت في عملية تصميم التكنولوجيات فرط الصوتية من قبل البنتاغون”. تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن المدير العام لشركة “الأسلحة الصاروخية التكتيكية”، بوريس أوبنوسوف، أعلن في وقت سابق أن الجيش الروسي يمكن أن يملك هذا النوع من السلاح في بداية العقد المقبل. وتشدد الرؤية الجديدة لسياسية روسيا الخارجية، التي وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عليها، في الأول من كانون الأول/ديسمبر، على أن موسكو تسعى إلى إقامة علاقات تعاون بنّاء مع واشنطن في مجال السيطرة على الأسلحة، لكن الوثيقة تشير مع ذلك إلى أن استمرار المفاوضات بشأن التقليص اللاحق للقوات الهجومية الاستراتيجية ليس أمراً ممكنا إلا في حال أُخذت جميع العوامل المؤثرة على الوضع العالمي بعين الاعتبار. واعتبرت الرؤية أن عملية إنشاء الولايات المتحدة نظاما عالميا للدرع الصاروخية تشكل تهديداً بالنسبة لروسيا.
  6. تعمل الولايات المتحدة الأميركية على تطوير استخدام وحدات قتالية ذكية عادية في رأس واحد، في إطار مشروع تصميم صاروخها البالستي الجديد العابر للقارات، ليحل مكان صواريخها المتقادمة “مينيتمان-3″، وفق ما أفادت وكالة نوفوستي في 26 تشرين الثاني/نوفمبر. وبحسب الوكالة، قال الخبير الروسي فيكتور موراخوفسكي إن “الولايات المتحدة ماطلت لفترة طويلة بتصميم هذا الصاروخ الجديد لأنها اعتقدت أنها انتصرت في الحرب الباردة. كما اعتقدت أن روسيا لن تستطيع إعادة بناء طاقاتها العسكرية النووية، علماً بأن روسيا قد اقتربت من الحد الحرج حقا آنذاك. أما الآن وبعد أن استعادت روسيا قواها وباتت الدولة الوحيدة في العالم القادرة على منافسة الولايات المتحدة صار لا بد لأميركا من دعم كل المركبات الثلاث لثالوثها النووي”. وأوردت وسائل إعلام أن القوة الجوية الأميركية بدأت النظر في عروض خاصة بتصميم وإنتاج صواريخ بالستية جديدة عابرة للقارات ترابط أرضاً. ويجب أن تحل هذه الصواريخ الجديدة مكان نحو 450 صاروخاً من نوع “مينيتمان-3” دخلت الخدمة العسكرية في 1970. وأن شركات نورثروب غرومان وبوينغ ولوكهيد مارتن الأميركية الرائدة على صعيد إنتاج الأسلحة والمعدات العسكرية، ستشارك في مناقصة تصنيع الصاروخ المذكور. يشار إلى أن صاروخ LGM-30G Miniteman 3 صمم في ستينيات القرن الماضي وبدأ إنتاجه في عام 1968 وحتى 1977. يساوي وزن الإطلاق للصاروخ 35 طناً بينما يبلغ وزن المقذوف (مجموعة الرأس القتالي) 1150 كيلوغراماً. وسبق أن زود الرأس القتالي بثلاث وحدات قتالية اختصر عددها الآن إلى وحدة قتالية واحدة قدرتها 300 كيلو طن بعد توقيع معاهدات تخفيض الأسلحة الهجومية الاستراتيجية.
  7. بي تي باليندو الأندونيسية : تعرض تصميم جديد لغواصة قزمية [ATTACH]28010.IPB[/ATTACH] التصور الجديد للـ غواصة الميني Kapal Selam Mini لـ بي تي بالانيندو PT Palindo Indonesian shipbuilder PT Palindo Marine has showcased its mini-submarine design, named Kapal Selam Mini, at Indo Defence 2016 The 22-metre submarine is intended for special forces operations in littoral waters (IHS Jane’s). Thus, the Kapal Selam Mini submarine does not possess torpedo tubes, which larger conventional submarines use to carry anti-submarine warfare torpedoes and anti-ship missiles. As per IHS Jane’s, PT Palindo Marine will begin constructing the prototype and technology demonstrator boat in 2017 with the aim of completing it in 2019. The Kepal Selam Mini was collaboratively designed by Indonesia’s Ministry of Defence, University of Indonesia, and PT Palindo Marine, Institut Teknologi Sepuluh Nopember (IHS Jane’s). The Kapal Selam Mini will carry a crew of five alongside seven special forces operatives. The submarine will have a submerged displacement of 127.1 tons. It will be able to remain submerged without snorkeling for up to three days and dive to up to 150 metres عرضت بي تي باليندو الأندونيسية لبناء السفن التصميم الجديد للغواصةالميني " القزمية " المسماة " Kapal Selam Mini " كابال سيلام ميني " مصغرة " الغواصة ذات الـ 22 م معدة أو مخصصة لعمليات القوات الخاصة في المياه الساحلية ولهذا لا تتسلح كابال سيلام بأنابيب طوربيد والتي تستخدمها الغواصات التقليدية الأكبر في العمليات الحربية ضد الغواصات الأخرى وسفن السطح ووفقاً لـ IHS جينز ستبدأ PT Palindo البحرية بناء النموذج الأولي والتكنولوجيا الخاصة به في عام 2017 بهدف الانتهاء منه في 2019 كيبال سالم ميني The Kepal Selam Mini نتيجة تعاون بين وزارة الدفاع الأندونيسية وجامعة أندونيسيا و بي تي باليدو و PT Palindo البحربة ومعهد Sepuluh Nopember التكنولوجي بإمكان كيبال سالم ميني Kapal Selam Mini حمل 5 أفراد من الطاقم إلى جانب 7 عناصر من القوات الخاصة وتبلغ إزاحة الغواصة 127.1 طن وتظل مغمورة تحت الماء لمدة 3 أيام والغوص لعمق 150 م مصدر مصدر
  8. أ ش أ قال مصدر في قطاع الصناعات الحربية الروسية أن موسكو تعمل حاليا على تصميم طائرة مزودة بسلاح الليزر من الجيل الجديد. وأضاف المصدر -حسبما نقلت قناة (روسيا اليوم) الاخبارية- أنه "يجرى العمل حاليا على تصنيع جهاز ليزر جوي من جيل جديد". وبحسب المصدر فإن المقصود بالأمر هو الطائرة المعروفة بـ "آ – 60" حيث كانت وسائل الإعلام الروسية قد أفادت في وقت سابق بأن المشروع أطلق عليه "سوكول – أيشيلون". يذكر أن الاتحاد السوفيتي بدأ في دراسة وتحقيق هذا المشروع في ثمانينيات القرن الماضي، وذلك على أساس طائرة النقل "إيل – 76" التي كان من المفترض أن تنصب فيها أجهزة ليزر ورادار، وأطلق على المشروع آنذاك اسم مختبر " آ- 60" الطائر، ثم تم تعليق المشروع ليستأنف العمل على تحقيقه عام 2012 في شركة "ألماس" الروسية.
  9. صرح الفريق فيكتور غوميني نائب قائد القوات الفضائية الجوية الروسية بأن روسيا تعمل بنشاط على تصميم صاروخ مضاد لاعتراض صواريخ على مدى بعيد قد يدخل في تسليح هذه القوات قريبا. أفاد بذلك غوميني في حديثه لاذاعة "المصلحة الروسية للأنباء"، مضيفا أن إدخال هذا الصاروخ في تسليح القوات الفضائية الجوية سيسمح بتنفيذ أية مهمة، لقوات الدفاع الجوي وقوات الدفاع المضاد للصواريخ في وقت محدد. يذكر أن روسيا أجرت في أواخر يونيو/حزيران الماضي تجارب لصاروخ مضاد خاص باعتراض صواريخ على مسافة قصيرة بنجاح في إطار عمل منظومة الدرع الصاروخية في ميدان الرمي في كازاخستان. وأشارت وزارة الدفاع الروسية آنذاك إلى أن مكونات منظومة الدرع الصاروخية الروسية ومواصفاتها تسمح بصد خطر الاستخدام المحتمل للضربة الصاروخية النووية وحتى الكشف عن اتجاه توجيه هذه الضربة. وصرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حديثه مع رؤساء وكالات الأنباء بأن موسكو ستضطر للرد على تطوير منظومة الدرع الصاروخية الأمريكية في أوروبا وذلك قبل إجراء التجارب المذكورة للصاروخ المضاد الجديد بثلاثة أيام. المصدر: وكالات
  10. روسيا بصدد تصميم نسخة خفيفة لصاروخ "بروتون" ستقوم روسيا بتصميم نسخة خفيفة من صاروخ "بوتون" . أفادت بذلك صحيفة "إزفستيا" الروسية نقلا عن كبير مصممي الصاروخ ألكسندر مدفيديف. وقال مدفيديف في حديث أدلى به للصحيفة:" قررنا إبقاء مرحلتين فقط من صاروخ "بروتون – أم" من أصل 3 مراحل ، الأمر الذي سيخفض سعر الصاروخ بنسبة 25% . وسيكون الصاروخ قادرا على نقل 5 أطنان من الحمولة إلى مدار منخفض حول الأرض. وسيتطلب ذلك دون شك إدخال بعض التعديلات في تصميم الصاروخ. إلا أنها لا تعد تعديلات معقدة وغالية الثمن". وأضاف قائلا إن هذا المشروع يحقق بالتعاون مع الجانب الكازاخستاني وبطلب منه ، حيث ينصب في المرحلة الأولى من الصاروخ محرك "أر دي – 171" . أما المرحلة الثانية فلا يزال العمل على تطويرها فضلا عن إنشاء منصات خاصة به في مطار "بايكونور" الفضائي. يذكر أن صاروخ "بروتون" الثقيل تم تصنيعه في مركز "خرونيتشيف " للصواريخ الفضائية الروسية . وإنه يستخدم لإطلاق الاقمار الصناعية في إطار البرامج الفيدرالية وبرامج تجارية. مصدر
  11. يعتزم مصنع "أفياستار" للطائرات في مدينة أوليانوفسك الروسية بدء العمل على تصميم طائرة نقل عملاقة حديثة. وقال مدير المصنع أندريه كابوستين في حديث أدلى به لوكالة "زاشيتيم روسيا" إن مشروع تصميم طائرة النقل لا يزال قيد إعداد الوثائق التصميمية. يذكر أن مصنع "أفياستار" للطائرات في أوليانوفسك كان يصنع قبل عام 2004 طائرات النقل الضخمة من طراز "أن – 124" (روسلان). لكن بعد تفاقم العلاقات مع أوكرانيا حيث يقع مكتب "أنطونوف" لتصميم طائرات النقل تم إيقاف عملية إنتاج الطائرة على دفعات. و يعمل مصنع "أفياستار" الآن على تطوير وتحديث طائرات "أن – 124 – 100". وقد تم تطوير طائرة واحدة بطلب من وزارة الدفاع الروسية. ويخطط لأن تتسلم وزارة الدفاع عام 2017 طائرتين لنقل العسكري. جدير بالذكر أن طائرة النقل البعيدة المدى "روسلان" تعتبر من أضخم طائرات النقل في العالم. وتم تصميمها في مكتب "أنطونوف" للتصاميم . وقامت الطائرة بأول رحلة جوية لها عام 1982. المصدر: "زاشيتيم روسيا"
  12. 2-6-2016 بدات الشركة Reiner Stemme Utility Air-Systems المكلفة تصميم وتطوير الطائرة القطرية الألمانية Q01 الممولة من الدولة القطرية بتنفيذ الطلعات التجريبية لهذه الطائرة التي صممت لتنفيذ مهام الاستعلام والمراقبة. وفي هذا الاطار سبق وأكد الدكتور خالد بن محمد العطية، وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري، وعلى هامش معرض ديمدكس 2016 أن مشروع إنتاج طائرة قطرية الذي تقيمه دولة قطر بالتعاون مع الجانب الألماني وصل إلى مراحل متقدمة، وقال: «إن شاء الله، ستجدون طائرة قطرية في سماء الدوحة العام المقبل". وقد اعلن ادموند مايستل مدير التسويق والمبعات في شركة راينر ستيمر ان الطائرة ذات الاجنحة العالية ستكون مزودة بمولدات ديزل نوع تيكنيفاي CD300 بالإضافة الى مروحة مثبتتة السرعة نوع MT propeller unit كما ستكون مزودة بمقعدين للطاقم وستتمكن من حمل مجموعة واسعة من الحساسات. مصدر
  13. الدبابة البولندية المستقبلية PL- 01 من تصميم شركة "أوبروم" بدعم من "بي إيه إي سيستمز"البريطانية وتصميمها مستوحى من مفهوم الدبابة السويدية الخفيفة CV90120 -T تم الكشف عن مفهوم هذه الدبابة لأول مرة في معرض صناعة الدفاع الدولي في كيليس ببولندا في 2 سبتمبر 2013 ومن المتوقع الانتهاء من وضع النموذج النهائي الخاص بها بشكل كامل خلال العام الحالي 2016 ومن بعدها سيتم طرحه للتقييم والحصول على الموافقات من أجل بدء الإنتاج الضخم في العام 2018 النوع: دبابة خفيفة بلد المنشأ : بولندا تاريخ بدء الخدمة المتوقع : 2018 التصميم : اوبروم- بي إيه إي سيستمز تاريخ التصميم : 2013 الشركة المصنّعة: اوبروم الوزن : 30000 كيلو غرام الطول : 7متر العرض : 3,8 متر الإرتفاع : 2,8 متر الطاقم : 3 أفراد المحرك : ديزل السرعة : 70 كم/ساعة
  14. بالفيديو.. روسيا تنوي تصميم وتصنيع غواصة نووية أوتوماتيكية البحرية الروسية حاليا إمكانية تصميم وتصنيع غواصة نووية أوتوماتيكية يقلص فيها إلى حد كبير عدد أفراد الطاقم، وذلك بفضل استخدام منظومات أوتوماتيكية فعالة على متنها. يذكر أن غواصات كهذه كانت صُممت في الاتحاد السوفيتي. لكن الخبراء يعتبرون أن التكنولوجيات الحديثة تسمح بتصميم مثيلات لها أكثر فاعلية. وقال مصدر في قطاع الصناعات الحربية الروسية: "لدينا خبرة واسعة في مجال استخدام الغواصات من مشروع "ليرا 705" الذي بدئ به في سبعينات وثمانينات القرن الماضي. وكان هذا المشروع واعدا آنذاك بفضل المقاييس الصغيرة للغواصة وكثرة الأجهزة الأوتوماتيكية المستخدمة فيها. لكن من سلبياته تركيز عدد كبير من الحلول الهندسية الجديدة في وقت واحد ومكان واحد. وأكد الخبير أن عدد أفراد الطاقم في الغواصة "ليرا" تم تقليصه من 70 فردا إلى 35 فردا. إلا أن الصيانة التقنية المعقدة تسببت في حدوث انقطاعات طويلة بين الرحلات البحرية للغواصة. إلى ذلك كانت أمانة أجهزة ومعدات الغواصة غير كافية رغم عدم حصول حوادث كبيرة، إلا أن الأعطال الصغيرة كانت تحد من جاهزيتها. وكان جسم الغواصة مصنوعا من التيتانيوم، أما مفاعلها النووي فكان يقوم على المعادن السائلة. وكانت البحرية السوفيتية تسلمت 7 غواصات من مشروع "ليرا". وبلغت سرعتها 41 عقدة بحرية ولم يتجاوز عمرها 15 – 20 سنة، ثم تم إخراج تلك الغواصات من تشكيلة البحرية الروسية في تسعينات القرن الماضي. https://www.youtube.com/watch?v=IE8rBeLwiVw المصدر
  15. أنجزت شركة "إيرباص ديفانس أند سبايس" الأوروبية العمل على تصميم تجهيزات "جندي المستقبل" أطلقت عليها " IMESS " للقوات المسلحة السويسرية. ووصفت إدارة المشتريات في وزارة الدفاع السويسرية المرحلة الأولى من الأعمال التي أجرتها الشركة بأنها ناجحة. وأعلنت عن إطلاق المرحلة الثانية. وكانت وزارة الدفاع السويسرية قد وقعت عام 2007 مع شركة "إيرباص ديفانس أند سبايس" الأوروبية اتفاقية لتصميم مجموعة التجهيزات "IMESS" بلغت قيمتها 22 مليون دولار. أما اتفاقية التصنيع التجاري لتلك التجهيزات فتقدر بـ 160 مليون دولار. وقامت "إيرباص ديفانس أند سبايس" بتصميم تجهيزات جندي المستقبل بناءً على وحدات بديلة حيث يمكن أن تحلّ وحدة جديدة محل وحدة سابقة في التجهيزات. وتستخدم فيها أجهزة التصويب الليلي والنهاري التي تنقل صور فيديو إلى شاشة مركبة في خوذة الجندي. كما تضم "IMESS" أيضا نظام التنبيه الصوتي عن الاقتراب من مواقع خطرة على الأرض ومنظومتي الاتصال وتبادل المعلومات إضافة إلى نظام مراقبة الحالة الصحية للجندي مع نقل معطياتها إلى نظام المراقبة المتوفر لدى القائد. http://www.bnatsoft.com/bnat22726/
×