Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'تعمل'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 21 results

  1. Ukraine develops hypersonic cruise missile The Yuzhnoye State Design Office is jointly developing with the State Space Agency of Ukraine the new hypersonic cruise missile. The press-service of “Yuzhnoye” design bureau released video footage showing a new concept of high-altitude hypersonic unmanned aerial vehicles, includes the project of a hypersonic cruise missile. The development of new hypersonic unmanned aerial vehicle is an ongoing process of search for new technological solutions. It was reported that, to date, “Yuzhnoye” develops the components of new hypersonic unmanned aerial vehicles and has been carrying out important work into high-temperature materials applicable to hypersonic unmanned aerial vehicles. The new missile would constitute a maneuvering, high-altitude hypersonic cruise missile. The missile will be equipped with the solid-fuel engine for booster stage accelerates it to supersonic speeds and supersonic combusting ramjet engine for hypersonic flight. Publicly available reports indicate that the new Ukrainian hypersonic cruise missile will be able to reach hypersonic speeds and to exceed a speed of 1,700 m/s. The range of the new missile is estimated to be 300 to 1750 kilometers. The hypersonic weapon’s immense destructive power will result from kinetic energy. This phenomenon makes hypersonic weapons well suited to attacking hardened or deeply buried targets such as bunkers or nuclear and biological-weapon storage facilities. Unlike the ballistic path followed by an ICBM plummeting toward its target, a hypersonic cruise missile have very high-speed, high-altitude flight profile, and maneuverability. According to the HuffPost News, hypersonic missiles increase the speed of precision-guided munitions dramatically. One change they introduce is tactical, making it hard to defend a target. The other change is shifting the tempo of war by eliminating some of the delays imposed by the weight and quantity of weapons and supplies. The development of hypersonic missiles systems is, however, problematic from a geopolitical perspective
  2. The Ministry of Defence of Russia has ordered two improved variants of Mi-28NM attack helicopters, the Krasnaya Zvezda newspaper reported on 17th of December. The Ministry of Defence of Russia signed a contract with holding company “Russian Helicopters”, a subsidiary of the Rostec state corporation, for the production of an installation batch of new Mi-28NM helicopters.
  3. تلقّى برنامج السفن القتالية الساحلية السريعة التابع للبحرية الأميركية العديد من الإنتقادات بسبب افتقاره إلى ما يكفي من القوة النارية (Firepower) والدروع (Armor) من أجل البقائية خلال المعارك البحرية. وتعمل البحرية الأميركية على معالجة هذه المخاوف من خلال تطوير فئة جديدة من الفرقاطات الصغيرة ولكن القوية التي سوف تكون ذات قدرات أكبر. طلبت البحرية في الشهر الحالي مقترحات مفاهيمية للسفن الحربية متعددة المهام التي من شأنها أن تكون أكبر، مدججة بالسلاح على نطاق أوسع وأبطء من السفن القتالية الساحلية. وسوف تكون قادرة على إسقاط الطائرات، مهاجمة السفن الأخرى ومكافحة الغواصات. وقال لورين تومبسون، محلل دفاع في معهد ليكسينغتون إن البحرية قررت أن يشكّل عامل السرعة أهمية قليلة مقارنة بتزويدها بمجموعة أكبر من الأسلحة الكافية للدفاع عن نفسها”. وتسعى البحرية، التي تريد تطوير 20 فرقاطة، إلى تصاميم ذات أسعار مقبولة وهي تدعو شركات بناء السفن الكبرى إلى استخدام تصاميم قائمة بالفعل. ويدعو الجدول الزمني إلى تقديم مقترحات مفاهيمية في الشهر المقبل. وسيتم شراء أولى السفينتين في عامي 2020 و2021. ومن المتوقّع أن تقدّم حوالى 6 شركات بحرية كبرى لبناء السفن – كشركتي Bath Iron Works و Ingalls Shipbuilding – عروضها للعمل على البرنامج الجديد. كما من المتوقّع أن تنافس شركات أصغر كـFincantieri Marinette Marine الواقعة في ويسكونسين وAustal USA في ألاباما على المشروع نفسه. ويمثل الإقتراح اتجاهاً جديداً للبحرية الأميركية في وقت تعهدت فيه إدارة ترامب بزيادة حجم الأسطول البحري. وتهدف البحرية إلى زيادة عدد سفنها ليصل إلى 355 وحدة. وهو يتناول الدروس المستفادة من السفن القتالية الساحلية، التي كان من المفترض أن تكون وسيلة ذات تكلفة منخفضة لمواجهة تهديدات ما بعد الحرب الباردة بما في ذلك القراصنة والزوارق. من جهته، قال ديرك ليسكو، رئيس شركة Bath Iron Works الواقعة في ماين – والتابعة لـ”جنرال داينامكس” إن “المسؤولين في الشركة قاموا بفحص التصاميم الأميركية والأجنبية لتلبية متطلبات البحرية كما شاركوا مع نافانتيا الإسبانية لاستخدام تصميم قائم من فرقاطة تابعة للبحرية الإسبانية”. يُشار إلى أن شركة Bath Iron Works ساعدت في تصميم فرقاطات فئة “أوليفر هازارد بيري” (Oliver Hazard Perry) والتي خرجت آخرها من الخدمة في عام 2015. لمراجعة المقال الأصلي https://www.defensenews.com/news/your-navy/2017/11/26/navy-wants-small-warships-that-pack-a-bigger-punch/
  4. تخطط دولة الإمارات العربية المتحدة لإعادة هيكلة قواتها الجوية، معتمدة على دراسة التهديدات المحتملة والنظم المتاحة، وفقاً لمصدر عسكري إماراتي. وقال المسؤول “نعمل حالياً على تشكيل لجنة متخصصة لتقييم المخاطر والتهديدات والاحتياجات للقوات الجوية الإماراتية ومن ثم تقييم المنصات المتاحة لتلبية الاحتياجات”. يتم التركيز حالياً بشكل كبير على التقدم الذي أحرزته دولة الخليج للحصول على ترخيص لشراء مقاتلة الجيل الخامس الأميركية “أف-35” (F-35). ووفقاً لمصادر عسكرية وصناعية مطّلعة على هذه المسألة، إن “المحادثات بين الطرفين تقتصر اليوم على بعض الأنظمة الحساسة في الطائرة والتي تحتاج إلى تصاريح خاصة بالتصدير إلى الخارج”. ورفضت المصادر الكشف عن قيمة الصفقة والتي ستقتصر في المرحلة الأولى على شراء سربين (24 طائرة) من هذه المقاتلات المتعددة المهام. وخلال المؤتمر الدولي لقادة القوات الجوية – الذي سبق فعاليات معرض دبي للطيران – شدد نائب قائد القوات الجوية والدفاع الجوي لدولة الإمارات، العميد الركن طيار راشد الشامسي على أهمية “تعزيز القدرات الجوية الإماراتية”، وذلك رداً على سؤال حول عملية اقتناء طائرات أف-35 المحتملة. وأشار إلى أن “تجهيز القوات الجوية يتطلب منصات متعددة المهام متصلة مع القدرة على تبادل البيانات، تعزيز جمع المعلومات الإستخبارية وتوزيع القدرات، استجابة أنظمة الإستخبار، المراقبة والاستطلاع المستمر، وعملية الإستهداف الديناميكي في الوقت المناسب ورد الفعل”. من جهته، علّق اللواء طيار عبدالله الهاشمي، وكيل الوزارة المساعد لخدمات الدعم في وزارة الدفاع الإماراتية للأمن والدفاع العربي قائلاً: ” نحن في دولة الإمارات يعيشون بالفعل في بيئة من الجيل الخامس، فإن اقتناء مقاتلة أف-35 لن يكون سوى خطوة للتماشي مع عقول الجيل الخامس”. كما تعمل القوات الجوية الإماراتية على تحديث مدارسها لتدريب الطيارين من خلال تقديم برنامج تدريب ميداني يركز على لقاءات جوية مماثلة لتلك التي اعتمدتها بلدان في أوروبا والولايات المتحدة. وأشار قائد العمليات، لواء الطيران في القوات الجوية الفرنسية العميد طيّار فيليب آدم إلى أن “القدرات العسكرية الإماراتية تتحسن بشكل كبير مع مرور الوقت، وهذا ما انعكس في الصراع اليمني. من المدهش ما أنجزته الإمارات في سنوات قليلة”. وأضاف أن “التحدي الذي قد تواجهه القوات الإماراتية في المستقبل القريب هو كيفية معرفة استخدام الأنظمة الجديدة في ساحة المعركة، فضلاً عن إدخال تحسينات على قدرات الإستخبار والمراقبة”. يُشار إلى أن القوات الجوية الإماراتية تعتمد في المقام الأول على مقاتلات من طراز “أف-16 بلوك 60” و“ميراج-2000″، التي أثبتت فعاليتها في الصراع اليمني وعدد آخر من العمليات في المنطقة.
  5. _______________________________________________________________________ صرح ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻻﺳﻠﺤﺔ لشركة ﺭﻭﺳﻮﺑﻮﺭﻭﻧﻴﻜﺴﻮﺭﺕ " Rosoboronexport " ﺍﻟﺠﻨﺮﺍﻝ / ﺍﻟﻜﺴﻨﺪﺭ ﻣﻴﺨﻴﻒ Alexander Mikheev أن كافة العوامل ﺍﻟﻨﻈﺮية المتعلقة بالصفقة بين ﺍﻟﺠﺎﻧﺒﻴﻦ قد تم الإتفاق عليها حيث عمل الجانبان علي مناقشة ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺍﻻﻟﺘﺰﺍﻡ ﺑﺎﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎﺕ ﻓﻀﻼ ﻋﻦ مناقشة ﻣﻮﺍﻋﻴﺪ ﺍﻟﺘﺴﻠﻴﻢ ﺍﻟﻤﻘﺮﺭﺓ للصفقة ﻭﺑﺮﺍﻣﺞ تدريب وتأهيل الطيارين . فيما أضاف المتحدث الرسمي للشركة ﺍﻟﺠﻨﺮﺍﻝ / ﺍﻟﻜﺴﻨﺪﺭ ﻣﻴﺨﻴﻒ Alexander Mikheev " ﺍﻥ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﻨﻈﺮﻱ ﻗﺪ ﺍﻛﺘﻤﻞ ويعمل الجانبان الآن علي مناقشة مسألة إمكانية ﻣﻨﺢ التمويل بقرض من أجل إتمام صفقة بيع مقاتلات الجيل 4++ Su-35 . #روسيا اليوم
  6. بالصور مقاتلات J-15 البحرية الصينية تعمل رسميا علي متن حاملة الطائرات Liaoning A flotilla including aircraft carrier Liaoning has been undertaking trans-regional training since it set out from east China’s Qingdao on June 25. The naval formation includes destroyers Jinan and Yinchuan, frigate Yantai, and a squadron of J-15 fighter jets and helicopters. This training mission, like previous ones, is expected to strengthen coordination among the vessels and improve the skills of crew and pilots in different marine regions. The formation will visit Hong Kong Special Administrative Region (HKSAR) in early July to celebrate the 20th anniversary of thePeople’s Liberation Army (PLA) being stationed in HKSAR, Liang Yang, spokesperson for the PLA Navy, said Sunday. Officers and soldiers will attend various exchanges and activities with Hong Kong residents and the PLA Garrison in the HKSAR, and the warships will be open for the public to visit, Liang said. RELATED NEWS
  7. شركة Kamov روسيا تعمل علي تصميم وتطوير جديد للمروحيات new Minoga البحرية المتعددة المهام ولمكافحة الغواصات والمشروع سيكون جاهز قبل عام 2020 في البحرية الروسية It will still retain the coaxial rotors configuration and the gross weight is less than 12,000 kg. The top speed will be around 170 knots. صورة للتصميم الجديد Russian rotorcraft manufacturing company «Kamov» is working on a new naval helicopter for the Russian Navy and the rotor-craft has been code named «Minoga». Helicopter project should be ready by 2020 It will still retain the coaxial rotors configuration and the gross weight is less than 12,000 kg. The top speed will be around 170 knots.
  8. [ATTACH]34901.IPB[/ATTACH] الصورة ارشيفية بكين (أ ش أ) ذكرت الأكاديمية الصينية للديناميكا الهوائية الفضائية أن الصين تجرى تجربة لاختبار أداء أكبر طائراتها التى تعمل بدون طيار وبالطاقة الشمسية فى رحلة بالفضاء القريب خلال العام الحالى. وقال كبير مهندسى المشروع شى ون فى تصريح اليوم الثلاثاء، أن الطائرة قامت فى الأونة الاخيرة بأول رحلة تجريبية لها على نطاق واسع، مشيرا إلى أنها من سلسلة طائرات "قوس قزح" الصينية الصنع والمسافة من طرف جناحها الأيسر إلى جناحها الأيمن تبلغ أكثر من 40 مترا، وهى مسافة اكبر من تلك المماثلة لطائرة ركاب من طراز بوينج 737. وأضاف أن الطائرة هى ثانى أكبر طائرة بدون طيار تعمل بالطاقة الشمسية فى العالم، ولا يتفوق عليها إلا الطائرة المماثلة من إنتاج وكالة ناسا الأمريكية للفضاء، مؤكدا أن مؤشر الأداء والقدرة التكنولوجية للطائرة الصينية تضعها بين مصاف الطائرات الأكثر تقدما فى العالم. ووفقا لما نقلته وكالة الأنباء الصينية الرسمية بشأن مميزات الطائرة عن كبير مهندسى المشروع، أوضح أنها قادرة على التحليق على ارتفاع شاهق لفترة طويلة وصيانتها سهلة وبسيطة. وأشار إلى أن الطائرات من طرازها تستطيع الارتفاع إلى ما بين 20 إلى 30 كيلومترا، والتحليق بسرعة من 150 إلى 200 كم فى الساعة، منوها بأنه سيتم استخدامها فى الأساس للإنذار المبكر المحمول جوا، والاستطلاع الجوى، ورصد الكوارث، والمراقبة الجوية وإعادة بث الاتصالات. #مصدر
  9. نشرت وزارة الدفاع الروسية فيديو حول عمل الطائرات الحربية الروسية من على متن حاملة الطائرات الروسية الضخمة “الأدميرال كوزنيتسوف” التي تتواجد بالقرب من سواحل سوريا، وفق ما نقلت وكالة أنباء موسكو في 4 كانون الثاني/يناير الجاري. تعتبر “الأميرال كوزنيتسوف” حاملة الطائرات الوحيدة ضمن القوام القتالي للأسطول البحري الحربي الروسي، وهي قادرة على حمل أكثر من خمسين طائرة، ومزودة بصواريخ مجنحة مضادة للسفن من نوع “غرانيت”، وصواريخ “كلينوك” المضادة للأهداف الجوية، وأنظمة “كاشتان” الصاروخية المدفعية، إضافة إلى منظومات دفاعية متكاملة مضادة للغواصات. يذكر، أن حاملة الطائرات “الأميرال كوزنيتسوف”، كالعادة، تحمل على متنها عدد من طائرات “سوخوي-33″ و”سوخوي-25” ، التي تهبط على سطح حاملة الطائرات، بالإضافة إلى المروحيات الثقيلة من نوع “كا-27” و “كا-20”. وفي هذه المرة، يجري على متن السفينة اختبار مجموعة جوية جديدة ، تتكون من طائرات مقاتلة “ميغ-29 كا” و مروحيات حربية “كا-52 كا”. وفي ما يلي الفيديو المنشور من قبل وزارة الدفاع: المصدر
  10. تعمل روسيا على تصميم جديد، وهو عبارة عن كاسحة جليد مستقبلية تعمل بالطاقة النووية. وبحسب ما نقلت روسيا اليوم في 26 كانون الأول/ ديسمبر صُممت كاسحة الجليد التي أُطلق عليها اسم “القائد”، للحفاظ على طريق بحر الشمال سالكا، على طول الساحل القطبي الشمالي للبلاد والمخصص للتجارة في أي وقت من السنة. وكُشف النقاب عن الخطة الجديدة بإطلاق كاسحة الجليد من قبل نائب رئيس الوزراء الروسي، ديمتري روغوزين، الذي كان مسؤولا عن مجمع الصناعات الحربية الدفاعية الروسية منذ عام 2011. وستكون كاسحة الجليد قادرة على العمل بقوة 110 ميغا وات، حيث ستقطع الطريق الجليدي وتكسر الجليد حتى عمق يصل إلى 4.5 أمتار، وهي في نفس الوقت قادرة على كسر جليد سماكته مترين بسرعة 29 كم في الساعة. وسيتيح “القائد” مرور الناقلات الحاملة للغاز الطبيعي السائل (LNG)، والتي يصل وزنها 300 ألف طن، عبر طريق بحر الشمال في أي موسم. ويجري تطوير هذا المشروع في مركز الأبحاث Krylov State في مدينة سان بطرسبرغ الواقعة في الجزء الشمالي الغربي من روسيا. وقال السيد روغوزين إن الهدف الأساسي يكمن في بناء كاسحة جليد رئيسية، واثنين من كاسحات الجليد الاحتياطية، والتي من شأنها أن تحل مكان تلك التي كانت تعمل منذ الحقبة السوفيتية. وأضاف روغوزين، إن التصميم الفريد من نوعه والذي يلغي التصاميم التقليدية لكاسحات الجليد، سيعطي الكاسحة الجديدة أعلى قدرة على المناورة في العالم. ويقع طريق بحر الشمال في القطب الشمالي، ويمتد من بحر كارا عبر سيبيريا إلى مضيق بيرينغ، حيث يخلو الطريق من الجليد لمدة عامين فقط خلال السنة. كما أطلقت روسيا أكبر كاسحة جليد على الإطلاق حتى الآن في تموز/ يونيو، وهي “Arktika”، وذلك أملا في الحفاظ على الدفاعات الوطنية والملاحة ضمن المنطقة القطبية الشمالية. وقال سيرغي كريينكو، الرئيس التنفيذي السابق لشركة روساتوم “Rosatom” عند إطلاق “Arktika”: “إن إطلاق Arktika يعتبر انتصارا كبيرا، وسيفتح آفاقا جديدة كليا في بلادنا من حيث الحفاظ على الدفاعات الوطنية والملاحة على مدار السنة في القطب الشمالي، بالإضافة إلى ضمان التنمية الاقتصادية ذات الأهمية الكبيرة بالنسبة لروسيا والعالم أجمع”. ومن غير الواضح ما إذا كانت كاسحة الجليد “القائد” ستنضم إلى أسطول Rosatomflot، ومتى ستبدأ عمليات البناء.
  11. الرئيس الإيراني يأمر بتطوير قطع بحرية تعمل بالطاقة النووية [ATTACH]31770.IPB[/ATTACH] أمر الرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، بتطوير قطع بحرية تعمل بالطاقة النووية ردا على "انتهاك الولايات المتحدة الاتفاق النووي". ونقلت "رويترز" عن وكالة الأنباء الإيرانية إن روحاني أمر بتطوير قطع تابعة للبحرية الإيرانية، وتعمل بالطاقة النووية، وذلك ردا على انتهاك الولايات المتحدة الاتفاق النووي
  12. كشف موقع “جينز ديفانس ويكلي” (Jane’s Defense Weekly) عن خطة عسكرية تعمل عليها دولة الإمارات العربية المتحدة وتشير إلى مرحلة جديدة من استئناف الحرب ضد الحوثيين في اليمن؛ لاستعادة مدن في شمالي البلاد، وفق ما نقل موقع عربي 1 في 16 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. وبيّن الموقع، أن دولة الإمارات نشرت تسع طائرات ميراج (2000) في القاعدة الجوية بميناء عصب الإرتيري؛ استعداداً لعمليات عسكرية جديدة في اليمن، بحسب عربي 21. كما نشرت أبوظبي طائرتين هليكوبتر “سيكورسكي UH-60 بلاك هوك”، فضلاً عن طائرتين من طراز Bell 407 من طائرات الهليكوبتر، وطائرة نقل واحدة “لوكهيد مارتن C-130 هيركوليز”، واثنتين من “بومباردييه داش 8” طائرات الدفع التوربيني. واستندت المؤسسة البحثية في حديثها إلى صور أقمار اصطناعية التقطت مؤخراً لمجموعة من المقاتلات الحربية الإماراتية، وفقاً للموقع نفسه. وقالت المؤسسة إن هذه الأنواع من الطائرات هي تحت خدمة القوات المسلحة الإماراتية فحسب، التي تمتلك أيضاً نحو 40 طائرة ميراج “2000-9EAD”. وأوضحت أن بناء البيوت الكارافانية للطائرات (هانغر) في القاعدة يشير إلى أن الإمارات نشرت أو تعتزم نشر تسع طائرات من نوع ميراج، بحسب المصدر نفسه. وأكدت المؤسسة أن هذه البيوت لم تكن موجودة في الثامن أيار/مايو الماضي. وتظهر صور الأقمار الاصطناعية أيضاً سفناً حربية إماراتية تستخدم ميناء عصب الأريتري منذ أيلول/ سبتمبر 2015. كما تظهر صورة أخرى التقطت في 20 تشرين الأول/أكتوبر واحدة من ست سفن إماراتية رست في ذلك اليوم، فضلاً عن اثنتين من سفن الإنزال 64 م. وظهرت أيضاً صورة السفينة الإماراتية سويفت، التي تعرضت لهجوم من قبل المتمردين الحوثيين الشهر الماضي، وثبت أنها لم تغرق. وكانت الإمارات بنت أوّل قاعدة عسكرية لها خارج حدود شبه الجزيرة العربية، في ميناء عصب الإريتري، الذي تمّ بناؤه خلال العام الماضي، فتحوّل من صحراء قاحلة إلى قاعدة جوية حديثة وميناء عميق المياه ومنشأة للتّدريب العسكري”، بحسب عربي 21. وأوضح تقرير لمعهد واشنطن أن بناء قاعدة عسكرية إماراتية رئيسية في إريتريا تمتدّ على مدى عدة عقود، كفيل بمنح الإمارات دورا رائدا في حماية الممرات البحرية في السويس وباب المندب.
  13. قال الممثل الرسمي للهيئة الفدرالية للتعاون العسكري التقني أثناء معرض INDO DEFENCE المقام في عاصمة أندونيسيا جاكرتا أن روسيا على استعداد لتصدير غواصات غير نووية تعمل بالكهرباء والديزل بخاصية الدفع اللاهوائي AIP . و يعد نظام الدفع اللاهوائي المنتج عبر مجمع الصناعات العسكرية الأحدث في روسيا حيث يتميز بزيادة شبحية الغواصة بسبب زيادة فترة بقاء الغواصة تحت الماء دون الحاجة للطفو لإعادة شحن البطاريات . وقال: " في حالة الإعلان عن مناقصة لبناء غواصات تعمل بالدفع اللاهوائي فإننا جاهزون لعرض أحدث تكنولوجيا " كما شدد الممثل الرسمي للهيئة الفدرالية على أن الغواصة أمور 1650 هي واحدة من أكثر مشاريع الغواصات تقدما في مجال الدفع اللاهوائي وهي قادرة على منافسة الغواصات الأجنبية الأخرى و متفوقة عليهم في نواحٍ عدة . يعتقد الخبراء أن الهند قد تكون مهتمة بهده الغواصة بسبب أنها سبق وقد أعلنت منذ سنوات عن مناقصة لعدد 6 غواصات تقليدية مجهزة بخاصية AIP . المصدر [ATTACH]27632.IPB[/ATTACH]
  14. صرح الفريق فيكتور غوميني نائب قائد القوات الفضائية الجوية الروسية بأن روسيا تعمل بنشاط على تصميم صاروخ مضاد لاعتراض صواريخ على مدى بعيد قد يدخل في تسليح هذه القوات قريبا. أفاد بذلك غوميني في حديثه لاذاعة "المصلحة الروسية للأنباء"، مضيفا أن إدخال هذا الصاروخ في تسليح القوات الفضائية الجوية سيسمح بتنفيذ أية مهمة، لقوات الدفاع الجوي وقوات الدفاع المضاد للصواريخ في وقت محدد. يذكر أن روسيا أجرت في أواخر يونيو/حزيران الماضي تجارب لصاروخ مضاد خاص باعتراض صواريخ على مسافة قصيرة بنجاح في إطار عمل منظومة الدرع الصاروخية في ميدان الرمي في كازاخستان. وأشارت وزارة الدفاع الروسية آنذاك إلى أن مكونات منظومة الدرع الصاروخية الروسية ومواصفاتها تسمح بصد خطر الاستخدام المحتمل للضربة الصاروخية النووية وحتى الكشف عن اتجاه توجيه هذه الضربة. وصرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حديثه مع رؤساء وكالات الأنباء بأن موسكو ستضطر للرد على تطوير منظومة الدرع الصاروخية الأمريكية في أوروبا وذلك قبل إجراء التجارب المذكورة للصاروخ المضاد الجديد بثلاثة أيام. المصدر: وكالات
  15. طائرة بلا طيار تعمل بالهيدروجين تشارك بالعملية الروسية في سوريا كشف مصدر رفيع المستوى في الصناعة الحربية الروسية أن طائرات روسية حديثة بلا طيار تستخدم الهيدروجين كوقود لتشغيلها، شاركت في العملية العسكرية الروسية بسوريا. ونقلت وكالة "نوفوستي" عن المصدر قوله إن استخدام الهيدروجين كوقود، يسمح بزيادة مدة التحليق بقدر كبير. وتابع المصدر أن كافة هذه الطائرات أنجزت مهماتها بنجاح وعادت إلى روسيا، حيث يتم حاليا دارسة تجربة استخدامها في ظروف المناخ الحار والعواصف الرملية. مصدر
  16. Russia’s Rubin Central Design Bureau for Marine Engineering developed an air-independent propulsion unit for diesel-electric submarines in 2015, according to the design bureau’s annual report published on the Corporate Information Disclosure Center’s website. AIP sytem on the AMUR class submarine (for illustration purpose only) ________________________ The Rubin Central Design Bureau for Marine Engineering is a subsidiary of Russia’s United Ship-Building Corporation. "The design bureau continues equipping diesel-electric submarines with air-independent propulsion units able to burn reformed diesel fuel. Air-independent propulsion units of this type also have electrochemical generators," the design bureau said in the report. "This air-independent propulsion unit will make the submarine’s submerged operating capability equal to its cruising capacity, which is more than one month," the design bureau said. "The construction of a special floating facility designed to test a shipborne version of the air-independent propulsion unit at sea is currently under way," the design bureau added. According to the report, the air-independent propulsion unit for diesel-electric submarines was developed in 2015 as part of the Kalina-Navy research work. http://www.navyrecognition.com/index.php?option=com_content&task=view&id=4146 _______________________________________________ الخبر ببساطه وفقا للتقرير السنوى لمكتب التصميمات الروسى للهندسه البحريه (RUBIN) والذى تم نشره على الموقع الالكترونى الخاص بمركز كشف المعلومات التابع للشركه والذى يتحدث عن قيام المكتب بتطوير وحدات دفع هوائى مستقل( نظامAIP) للغواصات العامله بالديزل فى 2015 مكتب التصميمات الروسى للهندسه البحريه (RUBIN) هو فرع تابع للشركه الروسيه المتحده لبناء السفن اضاف التقرير ان مكتب التصماميم يواصل العمل على تجهيز غواصات الديزل الكهربائيه بانظمه الدفع الهوائى المستقل القادره على حرق وقود الديزل المستصلح...هذا النوع من وحدات الدفع الهوائى المستقل يحتوى ايضا على مولدات كهروكيميائيه اضاف المكتب فى تقريره ان انظمه الدفع الهوائى المستقل تلك ستجعل القدره التشغيليه للغواصه وهى مغموره تحت الماء مساويه لقدرتها وهى طافيه على السطح لمده اكثر من شهر ....اضاف التقرير ايضا انه يجرى حاليا بناء منشأه بحريه عائمه مصممه خصيصا لاختبار النسخه المحموله بحرا من انظمه الدفع الهوائى المستقل تلك وفقا للتقرير فان انظمه الدفع الهوائى المستقل قد تم العمل على تطويرها فى 2015 كجزء من العمل البحثى لمشروع غواصات (كالينا) _________________________________________ تحياتى واى اضافه للترجمه هسعد بيها
  17. واصل الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، مشاركة أبنائه المقاتلين بنطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية مظاهر الاحتفال بشهر رمضان المبارك خلال الأيام الماضية. والتقى القائد العام عدد من القادة والضباط وضباط الصف والصناع العسكريين والجنود بالمنطقة الجنوبية العسكرية وشاركهم وجبة الإفطار. وأكد القائد العام أن تأمين حدود مصر وحماية أمنها القومي مهمة مقدسة لا تهاون فيها، وأن القوات المسلحة تعمل بأقصي درجات اليقظة والاستعداد لفرض سيادة الدولة وتأمين حدودها البرية والساحلية والتصدي بكل حسم لكل من تسول له نفسه المساس بأمن مصر ومقدراتها، مشيدا بالدور البطولي لمقاتلي المنطقة الجنوبية العسكرية فى الدفاع عن تراب مصر وحماية أمنها القومي عبر حدودها الجنوبية . واستعرض القائد العام عدد من القضايا والموضوعات علي الساحتين الداخلية والخارجية وتداعياتها على أمن واستقرار الوطن ، مؤكدا ان القوات المسلحة مؤسسة وطنية تمارس مهامها بتجرد تام في حماية الوطن والمشاركة بقدراتها وامكاناتها في دعم مقومات التنمية الشاملة في كافة ربوع مصر ، مشيرًا إلي إسهامات القوات المسلحة في تنمية صعيد مصر ، والمعاونة في تلبية المتطلبات الاساسية للمواطنين خاصة في المناطق النائية إيمانًا منها بأن تنمية جنوب الوادي تعتبر دعامة قوية للبنية لمتطلبات الأمن القومي المصري . وكان الفريق أول صدقى صبحى قد التقى بأعضاء هيئه التدريس وطلبة الدفعة 150 ضباط إحتياط وشاركهم تناول الافطار مؤكدًا أن كلية الضباط الإحتياط هى معقل الأبطال وأنها تمثل مع باقى الكليات والمعاهد العسكرية ركيزة أساسية فى إمداد القوات المسلحة بالطاقات البشرية من الضباط الجدد ليتواصل دورها فى خدمة الوطن والدفاع عن أمنه وإستقرارة . وطالب القائد العام طلبة الكلية الإلتزام بالإنضباط العسكرى فى الجوهر والمظهر الذى يشمل مبادئ حسن الخلق فى التعامل مع خير أجناد الأرض ، مؤكدًا أن القوات المسلحة كانت وستظل على قلب رجل واحد تدافع عن مقدرات الوطن وتصون وتحمى حقوق الشعب المصرى العظيم وتحمل على عاتقها بجانب دورها فى حماية الأمن القومى المصرى مسؤلية النهوض بالوطن فى شتى المجالات. وأشار إلى أن القوات المسلحة تشارك بدور فعال فى مشروعات التنمية الشاملة للدولة بالتعاون مع كافة الوزارات والهيئات وتساهم فى تخفيف العبئ عن كاهل المواطنين بتوفير السلع الأساسية بأسعار مخفضة تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة . وأوضح الفريق اول صدقى صبحى أن التاريخ العسكري يذكر بكل العزة والكرامة لأبنائه من الضباط الإحتياط دورهم فى خدمة الوطن ومشاركتهم بكل الشجاعة والتضحية فى تحقيق نصر أكتوبر المجيد ، وإستمرار إضطلاعهم بدور صادق وأمين فى الدفاع عن إمن مصر ضد مخاطر الإرهاب الغاشم بالتعاون مع باقى زملائهم من الضباط العاملين وحماية الجبهة الداخلية للوطن وصون مقدساته . وأعرب القائد العام عن سعادتة بمستوى الإنضباط العسكرى ومدى التحصيل العلمى والعملى الذى وصل إلية طلبة الكلية فى فترة وجيزة ، مشيرًا إلى أنهم نبت مخلص من نسيج الشعب المصرى العظيم ، مؤكدا ان القوات المسلحة تنتظر منهم المزيد للإستفادة من خبراتهم العلمية فى تخصصاتهم المختلفة لرفعة شأن الوطن فى شتى المجالات . وقام القائد العام بتكريم المتميزين من الضباط وضباط الصف والصناع العسكريين والجنود بالمنطقة الجنوبية العسكرية وعدد من أعضاء هيئة التدريس وطلبة كلية الضباط الاحتياط تقديرا لتفوقهم وتفانيهم فى أداء مهامهم خلال الفترة الماضية . حضر اللقاء عدد من قادة القوات المسلحة. http://www.el-balad.com/2300856
  18. في البداية هيا مشروع جديد تقوم عليه وحدات تطوير اسلحة القوات البحرية الامريكية حيث أعلن مكتب اليحوث البحرية الأميركية عن اجرائه تجارب على منظومات لطائرات بدون طيار من ضمن برنامجه " تكنولوجيا راجمات الطائرات من دون طيار المنخفضة التكلفة" Low-Cost UAV Swarming Technology (LOCUST) program والذي يهدف الى تطوير منظومة للاطلاق السريع لراجمات الطائرات من دون طيار لاعماء العدو. وتسمح هذه المنظومة باطلاق هذه الطائرات من برج عال وصممت لتتمكن هذه الطائرة من العمل بشكل تلقائي لجمع المعلومات ومشاركتها في ما بينها ومع ماكز القيادة والاتصال. وتستطيع هذه الطائرات التعاون في ما بينها في المهمات الدفاعية والهجومية على حد سواء. ستسمح هذه التقنية بتخفيض عدد العاملين في مجال اطلاق ومراقبة والتحكم في عمل هذه الطائرات، والسماح لهذه العناصر بتنفيذ اعمال اكثر تعقيدا. وطبعا الهدف الرئيسي من هذا البرنامج هو خفض تكلفة انتاج وتشغيل مثل هذه المنظومات. وفيهذا الاطار يشير مكتب بحوث البحرية الأميركية عن ان تكلفة المئات من هذه الطائرات سيكون اقل بكثير من تكلفة طائرة من دون طيار تكتيكية واحدة. تتالف منظومة اللوكوست من انابيب اطلاق قادرة على نشر عدة طائرات من دون طيار قابلة للطي، وفي شكل سريع ومتتالي. ويسمح صغر حجم تصميم هذه الراجمات من إمكانية نشرها واستخدامه من المنصات البحرية ، الاليات التكتية البرية، الطائرات وحتى منصات مسيرة عن بعد اكبر حجما. صورة للتجربة التجارب الأخيرة تضمنت أيضا استخدام الطائرات من دون طيار نوع كويوت والتي تمتلك القدرة على نقل جمولات مختلفة وفقا لطبيعة المهمة المراد تنفيذها. وتم خلال التجربة اطلاق تسع طائرات كويوت بنجاح ـ وتمكنت هذه الطائرات من تنفيذ طيران تشكيل متناسق بشكل الي. وعلى الرغم من ان المنظومة صممت لتعمل بشكل تلقائي الا انها ستبقى بحاجة دائما للعنصر البشري لمراقبة عمل هذه الطائرات ولإعادة التحكم بها والسيطرة على عملها عند الحاجة وقال مدير مكتب بحوث البحرية الأميركية ان راجمات الطائرات من دون طيار هو مشروع فريد من نوعه ولم يسبق ان تم اعتماده. وان تصميم الطائرات من دون طيار المستخدمة يسمح لها بالتمدد جوا ويمكن ضبطها لتتتناسب مع المهمة. وستسمح بزيادة القدرات القتالية على مستويات مخاطر اقل لمجموعة القوى العاملة. وسمحت هذه التجارب بالتحضير للمرحلة الثانية من التجارب والتي شملت اطلاق اكثر من ثلاثين طائرات من دون طيار من على منصات بحرية. مصدر
  19. - العقيد أحمد المسمارى: أمن مصر من أمن ليبيا - نرفض التدخل فى الِشأن السياسى والعسكرى الليبى - معركة تحرير سرت بمثابة معركة لتحرير كامل التراب الليبى - الدول الغربية لن ترفع الحظر عن الجيش الليبى - معركتنا فى ليبيا إقليمية ونعول على دعم مصر ودول الخليج لجيشنا قال المتحدث العسكرى باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، العقيد أحمد المسمارى، إن اشتباكات اندلعت فى منطقة الجوارشة بين قوات الجيش الليبى والجماعات الإرهابية سواء داعش أو الدروع أو جماعة أنصار الشريعة، مؤكدا أن قوات الجيش الليبى تحاصرهم فى منطقة ضيقة جدا وأن قوات الجيش تتقدم بخطى ثابتة نحو بوابة القوارشة التى تعد الرابط بين مدينة بنغازى ومدن وقى غرب المدينة. وأكد المتحدث العسكرى للجيش الليبى لـ "اليوم السابع" فى أول تصريحات لوسيلة إعلامية عقب توليه مهام منصبه، مساء الجمعة، أن مصر متفهمة لما يجرى فى ليبيا، وأنها داعمة سياسيا لمكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أن هناك تنسيقا وتبادل معلومات سيتم مع القاهرة، لأن أمنها من أمن ليبيا، وأن ما يحدث فى ليبيا هو صراع إقليمى يسعى لاستهداف مصر أولا، وأن المعركة التى تجرى فى بنغازى وعلى مشارف سرت تهم مصر من كافة النواحى، موضحا أن الجيش لديه القدرات للهيكلة وإعادة التنظيم والتسليح، ويرفض التدخل فى الشأن السياسى الليبى والعسكرى، معتبرا أى قوى تدخل ليبيا دون إذن رسمى فهى قوات معادية سيتم التعامل معها، وأن الجيش الليبى لديه قدرات لتفعيل عمل الجيش وبنغازى نموذجا لذلك. وأكد أن التنظيمات الإرهابية محاصرة فى منطقة صغيرة جدا فى القوراشة وفى ممر يربطهم بمنطقة قنفودة القريبة من البحر، وأنه تم إغلاق الشواطئ البحرية على هذه المنطقة بالكامل، مشيرا إلى أن مدينة بنغازى فى المراحل الأخيرة من التطهير من الجماعات الإرهابية وليس لديهم القدرة على المناورة أو الإمداد من أكثر من شهرين على هذه الجماعات الإرهابية. وأوضح أن ما يؤخر تقدم الجيش والحسم النهائى هو الكميات الهائلة من الألغام والمفخخات التى قامت التنظيمات الإرهابية بتفخيخها، فقد أقدمت على تفخيخ كل شىء فى بنغازى حتى صواريخ الدفاع الجوى سام 4 و سام 2 و سام 6، بالإضافة لتفخيخ أراض على مسافة عدة كيلومترات بطريقة حديثة ومعقدة جدا وهو سبب رئيسى فى سقوط عدد كبير من شهداء الجيش الليبى جراء انفجار الألغام والمفخخات أثناء تأدية عملهم. وأشار إلى أن القيادة العامة للجيش الليبى تنظر إلى معركة سرت بمثابة معركة تحرير ليبيا من داعش، وأن هناك جماعات أخرى منها المجلس الرئاسى ينظر إلى عملية الجيش على أنها محاولة للاستيلاء على آبار النفط، وكذلك اكتساب ورقة سياسية تفيد فى المرحلة السياسية الحالية، مؤكدا أن اجتماعه مع الفريق حفتر خلال الساعات القليلة الماضية، أكد له خلالها أن معركة تحرير سرت هى معركة ضد الإرهاب، وأنه حال خروج الإرهابيين من المدينة لن تتقدم القوات التابعة للجيش، لأن الهدف الأسمى من التقدم لسرت هو تحرير المدينة، وأن أى تقدم حقيقى للقوات الرئيسية للجيش الليبى للقتال سيسبقها تقدم استخباراتى وأمنى ووحدات من الاستطلاع وهى التى بدأت فى ممارسة عملها من محاور عدة منذ ساعات قليلة. وأوضح أن الجيش الليبى يتعامل مع فائز السراج أو الأمم المتحدة عبر الجهة التشريعية الوحيدة فى ليبيا ممثلة فى مجلس النواب، مشيرا إلى أن بيان المجلس الرئاسى الليبى لا علاقة للجيش الليبى به وأن التعامل سيكون مع القائد الأعلى للجيش الليبى وهو المستشار عقيلة صالح، مؤكدا أن حكومة الوفاق الوطنى برئاسة السراج لم تمرر من خلال البرلمان الليبى بعد وأنه يجب عليها أن تحقق التوافق بين جميع أبناء الشعب الليبى من خلال البرلمان وليس من خلال دول غربية، مشددا على أن الجيش الليبى سيتعامل وفقا لأوامر القائد الأعلى للجيش المستشار عقيلة صالح والقائد العام الفريق أول ركن خليفة حفتر الذى أكد أن معركة سرت مستمرة لتحرير المدينة من الإرهابيين باعتبار هذه المهمة مطلب أبناء الشعب الليبى. وأكد المتحدث العسكرى باسم الجيش الليبى أنه تم تكليف ظابط آخر بمهمة حرس المنشآت النفطية فى المنطقة الشرقية بالكامل وهو من مدينة أجدابيا، مشيرا إلى أن قبيلة المغاربة فى أجدابيا أعلنت دعمها لتقدم الجيش الليبى لتحرير مدينة سرت، داعيا حرس المنشآت النفطية للانضمام إلى قوات الجيش الليبى أو أن يلزم معسكراته مع تقدم الجيش نحو سرت، موضحا أن الجيش الليبى اكتسب خبرات كبيرة خلال معركته فى مدينة بنغازى وأنه سيقاتل فى سرت بأقل الذخائر والامكانيات، مؤكدا أن الجيش الليبى لا يقاتل جيشا نظاميا وإنما تنظيم له أسلوب خاص فى الحرب. وأشار المسمارى إلى أن القائد الأعلى للجيش وكذلك القائد العام للجيش الليبى لم يتخذا قرار التقدم نحو مدينة سرت إلا بعد ضمان الكثير من الإمدادات بعد الاستيلاء على الكثير من مخازن الأسلحة التى كانت تتبع للإرهابيين فى بنغازى، مؤكدا أن الدول الغربية لن ترفع الحظر عن الجيش الليبى وإنما سترفع الحظر عن التشكيلات التى تتبع تنظيم الإخوان والجماعة المقاتلة، موضحا أن القرارات التى يتخذها الغرب تخدم الإخوان المسلمين، وأنه سيتم رفع الحظر عن نوعية من الأسلحة الخفيفة جدا خلاف الأسلحة الحديثة التى يمتلكها تنظيم داعش الإرهابى. وأكد المسمارى أن الجيش الليبى يعول على الدول الصديقة ودول الجوار أن تتفهم الواقع فى ليبيا، وأنها معركة إقليمة تهم كل دول الجوار ونعول على دعم مصر التى دائما تدعم الشعب الليبى ودول الخليج ودولة روسيا وغيرها من الدول، موضحا أن الغرب ينظر إلى أن من سيصل إلى مدينة سرت أولا سيكون المسيطر على الموقف فى ليبيا بالكامل باعتبارها وسط ليبيا قريبة من حقول النفط وذات أهمية استراتيجية، لذلك يسعى الغرب للتدخل، مشيرا إلى أن اتفاق الصخيرات والاتفاق الأمنى شددا على عدم إمكانية تدخل عسكرى غربى فى ليبيا إلا بعد حكومة الوفاق، وأن تلك النقطة القانونية والدستورية عقبة فى طريقهم، متوقعا تدخل الغرب فى أى لحظة وأن الجيش سيتعامل مع أى قوى أجنبية على الأرض كما يتعامل مع الجماعات الإرهابية المتواجدة فى ليبيا. وأوضح أن هناك قيادة موحدة من كافة ربوع ليبيا فى مدينة المرج الليبية وأنها ستدخل بالكامل فى مدينة سرت، وأن المعركة ستثبت أن الجيش الليبى سيخوض معركة بقيادات موحدة من كافة ربوع المدن الليبية. http://www.youm7.com
×