Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'تفاصيل'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 69 results

  1. الــجـــنـــرال

    محطة الضبعة النووية

    https://arabic.rt.com/news/805578-روس-أتوم-روسيا-مصر-مفاعلات-نووية/ أفادت شركة "روس أتوم" الروسية للطاقة الذرية الاثنين 28 ديسمبر/كانون الأول أنها تخطط لتوقيع اتفاقية مع القاهرة الشهر المقبل بقيمة 26 مليار دولار لبناء محطة نووية تضم 4 وحدات.
  2. كشف موقع "24" الإخباري الإماراتي، نقلًا عن مصادر مطلعة، عن تفاصيل اللقاءات التي عقدها الفريق سامي عنان مع قيادات بجماعة الإخوان الإرهابية هاربية إلى تركيا وبدعم قطري، وذلك في سبيل دخوله سباق الانتخابات الرئاسية المصرية المقرر إجراؤها في 16 مارس المقبل. وقالت المصادر إن "عنان، وفقًا للتحريات الأمنية، التقى في أبريل الماضي، خلال أدائه العمرة، عددًا من عناصر الإخوان، الهاربين إلى تركيا، بوساطة وترتيب مسبق تم من خلال عناصر موالية لنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، بهدف التشاور حول قرار عنان، خوض الانتخابات الرئاسية في 2018، من عدمه، إلا أن المخالفات القانونية التي وقع فيها عنان، حالت دون تنفيذ المخطّط المرسوم بدقة من دولة تركيا، وبرعاية ودعم قطري، ورقابة أميركية، حيث لم يبلّغ عنان القوات المسلّحة المصرية، بقرار خوضه الانتخابات الرئاسية باعتباره مازال على قوائم الاستدعاء العسكرية، كما تضمّن بيانه عن الترشح تحريضًا صريحًا ضد القوات المسلّحة، بغرض إحداث الوقيعة بينها وبين الشعب المصري، وارتكاب جريمة التزوير في المحررات الرسمية بما يفيد إنهاء خدمته في العسكرية". وأضافت المصادر أن الأجهزة الأمنية رصدت كل اللقاءات والتفاصيل التي تم الاتفاق عليها بين الجانبين، والعناصر الوسيطة والدول الداعمة لقرار خوض عنان للانتخابات الرئاسية المصرية المقبلة، وأن التخطيط لهذه التحركات تم برعاية تركيا، ودعم مالي قطري. وأن الإخوان، اتفقوا مع عنان، على الدفع به كمرشح يخوض المنافسة أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، مقابل دعمه بـ20 ألف توكيل تقدّم للجنة الوطنية للانتحابات، و5 ملايين صوت خلال الانتخابات الرئاسية المصرية، إضافة لتحمّل جميع النفقات المالية التي ستقدمها قطر للفريق عنان". وأشارت إلى أن قيادات الجماعة الإرهابية اشترطوا على عنان، في حال فوزه، إلغاء الأحكام القضائية الصادرة بحق العناصر الإخوانية في قضايا العنف التي تورطوا فيها خلال السنوات الماضية منذ سقوط حكم محمد مرسي في يونيو 2013، إضافة إلى عودة الإخوان للمشهد السياسي وممارسة العمل الحزبي من خلال حزب الحرية والعدالة، الذي تم حله بقرار قضائي، وألا يترشح عنان لمدة رئاسية أخرى، وتمكّنهم من إعادة هيكلة الجيش والشرطة والقضاء وفقًا لأجندة الجماعة. وأفادت المصادر بأن الاتفاق تطرّق إلى أن يصبح عنان، مجرد "محلّل" لعودة الإخوان للحكم وللمشهد السياسي في مصر، وأن يتاح لهم الحصول على جميع شركاتهم وأموالهم التي تمت مصادرتها وفقًا لقرار النائب العام والقضاء المصري، وتكوين مختلف الكيانات الاقتصادية الخاصة بالجماعة داخل مصر. ولفتت المصادر، إلى أن الاتفاق تضمن أن تكون الشروط معلنة أمام الرأي العام الدولي، وليس في الغرف المغلقة، حتى لا يتهرب عنان من تعهدّاته لـ"الإخوان"، مقابل الدعم الكامل له في الانتخابات، وضرورة إيجاد ضامن قوي، لتحقيق العهود والاتفاقات، بين الطرفين، ولذلك قام يوسف ندا، بطرح البنود الستة أمام الرأي العام، لبيان مدى التزام عنان بها. وأوضحت المصادر، أن الأجهزة الأمنية المصرية كشفت تورط عناصر مرتبطة بدوائر صنع القرار الأميركي، ضمن اللقاءات والتنسيقات التي تمت بين قيادات "الإخوان" والفريق عنان. http://www.elbalad.news/3145861
  3. تكثف الحكومة جهودها لاستكمال تنفيذ المرحلة الأولى للعاصمة الإدارية الجديدة، وسجلت معدلات التنفيذ نسبًا متباينة من مشروع لآخر.تفاصيل حي المال والأعمال بالعاصمة، والذي انتهت وزارة الإسكان من اعتماد مخططه العام.- حي المال والأعمال يأتي ضمن المرحلة الأولى للعاصمة الإدارية بمساحة 40 ألف فدان.- يضم مقر البنك المركزي ومطبعة لطباعة النقود، ومنطقة للبنوك و20 برجًا (سكنيا – إداريا – خدمات - تجاريا) يتم تنفيذها من خلال شركة صينية عالمية، بمساحة 1.7 مليون م 2 مسطحات بنائية، ومنها أعلى برج في أفريقيا بارتفاع 345 م.- يتسابق عدد من البنوك المصرية والعربية، لحجز قطع أراضٍ لإقامة مقار جديدة لها بحي المال والأعمال وتقدم بالفعل نحو 25 بنكًا بطلبات لشركة العاصمة الإدارية الجديدة لحجز قطع أراضٍ به.- وتضم قائمة البنوك التي تقدمت بطلبات للحصول على أراضٍ؛ منها: «البنك الأهلي المصري - المصرف المتحد - بنك فيصل الإسلامي المصري – بنك الاستثمار العربي – بنك قطر الأهلي الوطني - البنك المصري لتنمية الصادرات - البنك التجاري الدولي – بنك قناة السويس – بنك التجاري وفا بنك – بنك عودة مصر – قناة السويس للتأمين – البنك العربي الأفريقي الدولي – بنك الإمارات دبي الوطني – بنك التنمية الصناعية والعمال المصري – بنك الاتحاد الوطني – بنك بلوم مصر – بنك مصر - بنك القاهرة - البنك الزراعي المصري – بنك الكويت الوطني – بنك البركة مصر».
  4. أفشلت السلطات اليونانية مخططًا لاغتيال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وألقت القبض على 9 إرهابيين ينتمون لجبهة «حزب التحرير الشعبي الثوري»، المعروفة اختصارًا بـ (DHKP-C)، بحسب موقع «سبوتنيك». ونقلت صحيفة «تو فيما» اليونانية، الأحد، أن الشرطة توصلت إلى معلومات تفيد بأن هذه الخلية كانت تعتزم اغتيال أردوغان خلال زيارته لأثينا، فألقت القبض عليهم، وعندها وجدت ملاحظات مكتوبة تضمنت خطة تنفيذ العملية باستخدام قذائف صاروخية، وقنابل يدوية، وزجاجات حارقة. وتضمنت الخطة أن تقوم مجموعتنا باستهداف موكب أردوغان من الجانبين بصواريخ خلال مروره، بينما كانت مجموعة ثالثة ستهاجم من الخلف، مشيرة إلى أن الخطة كانت تشير إلى الرئيس التركي باسم مستعار «العقرب». وتعود جذور المنظمة اليسارية المتطرفة، التي اتخذت اسمها الحالي عام 1994، إلى ستينيات القرن الماضي، حيث قامت بعمليات اغتيال ضد شخصيات سياسية واقتصادية وأمنية، فضلاً عن استهداف المصالح الغربية ومقرات حزبية داخل تركيا. وأشارت صحيفة «ديلي صباح» التركية إلى أن الشرطة اليونانية ألقت القبض على الخلية في يوم 28 نوفمبر، بعد مداهمة ثلاثة منازل قبل زيارة أردوغان، قبل أن تحكم المحكمة اليونانية باعتقالهم يوم 5 ديسمبر، (قبل يومين من زيارة أردوغان). وعثرت الشرطة على جوازات سفر مزورة بحوزة المقبوض عليهم، كما عثرت على مواد لصنع القنابل وبنادق. وكان من بينهم حسن بيبر، أحد مرتكبي هجمات 2013 التي استهدفت مقر حزب العدالة والتنمية الحاكم ووزارة العدل في العاصمة أنقرة. وأشارت المصادر إلى أن الشرطة تقوم بأعمال تحرٍ للعثور على قذائف صاروخية، وذخائر يُعتقد أنها مدفونة في منطقة جبلية شرقي العاصمة أثينا.
  5. نشر موقع وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" تفاصيل المؤتمر الصحفي بشأن دعم مصر بعد هجوم مسجد الروضة فى قرية بئر العبد فى سيناء. وأكد المتحدث باسم البنتاجون الجيش الكولونيل روب مانينج للصحفيين، أنَّ الولايات المتحدة تتعاون مع مصر أمنيًا وعسكريًا، وعلى واشنطن أن تزيد من دعمها للقاهرة. وطالب مانينج الولايات المتحدة بضرورة دعم الدول الحليفة فى بناء قدراتها الدفاعية والأمنية لضمان أن عناصر داعش والقاعدة والجماعات الإرهابية الفارة من العراق وسوريا والقاعدة لا يمكنها التخطيط لهجمات أخرى وتنفيذها فى مصر. وأشار إلى أن مسئولي وزارة الدفاع يعملون على تحديد أوجه التعاون مع مصر وفقا لما تسمح به الاعتبارات الأمنية، موضحًا أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، راجعت السياسات الأمريكية بشأن صادرات الطائرات دون طيار، بشكل يؤدي إلى زيادة المبيعات فى جميع أنحاء العالم. ووفقًا لتقرير البنتاجون، فقد بدأت إدارة ترامب رسميا مراجعة سياسة تصدير الطائرات دون طيار، التي كانت فى عهد سلفه باراك أوباما، مع توقعات فى الصناعة بأن الإدارة ستسهل تصدير الأنظمة الأمريكية الصنع. يشار إلى أن الطائرات دون طيار تستخدم فى مكافحة الإرهاب فى المقام الأول، وهو ما سيساعد الولايات المتحدة فى تصدير المعدات، التي تستخدمها حلفاؤها فى الشرق الأوسط، وعلى رأسها مصر والأردن والإمارات فى حربها على الإرهاب ومواجهة تنظيم داعش فى المنطقة. وتخطط إدارة ترامب لتغيير قانون التصدير لعام 2015 الذي يحد من عمل صفقات للطائرات دون طيار للحلفاء فى الشرق الأوسط، وأكد مسئول ادارى لموقع ديفنس نيوز أن هناك مراجعة لسياسة تصدير الطائرات دون طيار لعام 2015، وذلك لسببين الأول عسكريا وأمنيا لمواجهة الإرهاب أينما كان، وثانيًا المستوى الاقتصادي؛ حيث إن الصين تعرض صفقات للطائرات دون طيار مع الدول الحلفاء فى الشرق الأوسط ومنها مصر، وتحاول واشنطن الحد من نفوذ التنين الصيني فى المنطقة. وقال مايكل هورويتز، وهو مسئول سابق فى البنتاجون وخبير عسكري فى جامعة بنسلفانيا "إن تسهيل تصدير الولايات المتحدة لطائرات دون طيار متقدمة إلى حلفاء وشركاء مسئولين فى الشرق الأوسط يمكن أن يساعد الولايات المتحدة فى بناء قدرات تلك الدول امنيا وعسكريا فى مواجهة الإرهاب". http://www.dostor.org/1642200
  6. الحكومة الألمانية وافقت في الربع الثالث من العام الحالي على صفقة عسكرية لمصر بقيمة 298 مليون يورو ...ولايوجد تفاصيل عن نوعية الصفقة . ارتفاع قيمة الصادرات العسكرية الألمانية لــ مصر إلى 6 أضعاف بالمقارنة مع العام الماضي .
  7. واصلت قوات إنفاذ القانون من الجيش الثانى الميداني، بالتعاون مع القوات الجوية إحكام سيطرتها الأمنية على مناطق مكافحة النشاط الإرهابي بشمال سيناء وتمكنت القوات من إحباط محاولة فاشلة للهجوم على إحدى نقاط الارتكازات الأمنية، ونتيجة ليقظة عناصر التأمين واستعدادهم القتالي العالي تم رصد محاولة تسلل مجموعة من العناصر الإرهابية المسلحة لمحيط الكمين ومبادرتهم بإطلاق النيران مما أدى إلى فرار تلك العناصر والاختباء في أماكن قريبة. وعلى الفور قامت القوات الجوية بمطاردة واستهداف العناصر الإرهابية الهاربة، وتمكنت من قتل 5 تكفيريين وإصابة 6 آخرين وتدمير سيارة دفع رباعي و2 مبنى حاولت تلك العناصر الاختباء بداخلها.
  8. البندقية الآلية برعت شركة بيريتا الإيطالية في إنتاج المسدسات، التي لاقت رواجاً كبيراً لدى جيوش معظم دول العالم. وأرادت الشركة أن تحظى بالمكانة نفسها في إنتاج البنادق الآلية، فكانت البندقية بيريتا Beretta AR70/233، وهي أولى بنادق بيريا من عيار 5.56 مم، وهو العيار القياسي لحلف شمال الأطلسي، ما يبشر بسوق تجاري جيد لها في معظم الدول الأوروبية. والبندقية Beretta مُشغلة بالغاز، وذات مزلاج بعروتين. اعتمدتها القوات الخاصة الإيطالية، وبيعت لعدد كبير من الدول، ولكنها -على غير المتوقع- لم تجد رواجاً كبيراً في السوق، إذ أظهرت التجارب الميدانية عيوباً طفيفة، خاصة من ناحية الحركة الميكانيكية ودرجة صلابة المستقبل. وكان لزاماً على الشركة العريقة أن تنتج نموذجاً مغايراً للبندقية القياسية AR70؛ فأنتجت نماذج أخرى معدلة ذات أخمص صلب، ونموذجاً آخر ذا أخمص قابل لطي، مع إمكانية تقبل ماسورة طويلة أو قصيرة، وكلتاهما فوهتها مهيأة لتقبل قنابل يدوية. وفي هذه الحالة يتعين رفع سدادة منفصلة على كابح الغاز، ليتسنى تذخير البندقية بقنبلة يدوية، وهذا الإجراء يمنع، أيضاً، دخول الغاز إلى الأسطوانة، بما يضمن توجه كل الغاز الناجم عن تفجير خرطوشة القذف، لتوليد قوة دفع للقنبلة اليدوية. AR-70/90 مع قاذفة قنابل مثبتة 1. الوصف بندقية آلية، من إنتاج بيريتا، متراصة، تُحمل من طريق مقبض علوي بطول يسمح باستخدامه، مسدده خلفية معدنية قابلة للضبط ميدانياً بواسطة الرامي، وطبقاً لمسافة الهدف. فوهة الماسورة مهيئة لتقبل كابح ضوء لهب به فتحات عكسية، من شانها تخفيف رد فعل الرمي، بما يحقق ظروف رماية ملائمة. أُنتجت البندقية في نموذجين: النموذج القياسي ذي الأخمص الصلب، والنموذج المطور ذي الأخمص القابل للطي، الذي يحمل نوعين من المواسير، مهيأة لإطلاق قنابل يدوية. توجد أداة انتقاء للرمي على الجانب الأيسر للمستقبل للرمي الآلي، أو الرمي الفردي، وهي تعمل، أيضاً، كأداة أمان. تحمل البندقية علامات مميزة، فعلى الجانب الأيسر للمستقبل عبارة P BERETTA AR 70/223 MADE IN ITALY ، وجوارها الرقم المسلسل للبندقية. 2. بلد المنشأ: إيطاليا. 3. الاستخدام: تسليح شخصي لوحدات الجيش والشرطة، والنموذج المطور يُستخدم مع رجال القوات الخاصة. 4. المستخدمون: الجيش والقوات الخاصة والشرطة الإيطالية، وبعض الدول من الاتحاد الأوروبي. 5. النماذج المنتجة: النموذج القياسي AR70/223، والنموذج المطور ذو الأخمص القابل للطي. المواصفات العامة والفنية 1. الأبعاد 955 مم (37.60 بوصة). أ. الطول الإجمالي 450 مم (17.71 بوصة). ب. طول الماسورة 2. الوزن فارغة: 3.80 كجم. 3. الحلزنة: ماسورة محلزنة أربع حلزنات (إلى اليمين). 4. التلقيم: خزانة صندوقية، قابلة للنزع. 5. الذخيرة أ. 5.56 × 45 مم NATO. ب. قنابل يدوية. 6. سعة الخزانة: 30 طلقة. 7. آلية التشغيل: غازي آلي. 8. الإقفال: مزلاج بعروتين. 9. المسددات: مسددة أمامية ثابتة، وفرضة طولية فوق المقبض العلوي، متحركة طبقاً لمسافة الهدف. 10. آلية الآمان أ. ممسك أمان يدوي، وأداة انتقاء للرمي على الجانب الأيسر للمستقبل (فوق المقبض). ب. للتأمين: إلى أسفل. ج. الرمي الآلي: إلى أعلى. د. الرمي الانتقائي طلقة/ طلقة: في الوسط. 11. طريقة التفريغ أ. اضغط على ممسك الخزانة، خلف الخزانة. ب. انزع الخزانة، إلى أسفل. ج. اسحب مقبض الصلي إلى الوراء، لإخراج أي طلقات موجودة في غرفة الاحتراق. د. تفقد غرفة الاختراق عبر فتحة اللفظ. هـ. أفلت مقبض الصلي. و. اضغط على الزناد والماسورة في اتجاه آمن. . المصنعون: شركة Beratta (إيطاليا) SCS-70/90 محول لإطلاق قنابل يدوية وبندقية يدوية في AS-70/90 - SC-70/90 - كسلاح للوحدات المحمولة جوا والقوات الخاصة،- أطقم المركبات المدرعة، والسائقين، المدفعية، التي تتميز بوجود اخمص خلفي قابل للطي تخدم لدي الجيش والشرطة الايطالية تعمل مع قوات الشرطة الخاصة والعمليات الخاصة للأمن المركزي وايضا بعض كتائب الجيش في شمال سيناء وتوجد منه ايضا النسخة SC 70/90 ذات الاخمص المثني ومزود بقاذف قنابل جيوش اندونيسيا - اسبانيا - سلطنة عمان - هونج كونج - تايوان - الشرطة الامريكية
  9. تاريخ النشر : كشف تقرير إعلامي فرنسي، تفاصيل جديدة حول مصانع الصواريخ الإيرانية تحت الأرض التي يتم بناؤها في لبنان لصالح "حزب الله". صناعة صواريخ دقيقة وبحسب ما أوردته صحيفة "Intelligence Online" الفرنسية، فإن "حزب الله" يعمل على بناء منشأتين على الأقل تحت الأرض لصناعة الصواريخ متوسطة المدى وأسلحة أخرى"، وفق ما نقله موقع "تايمز أوف إسرائيل". وسبق أن نشرت وسائل إعلام عربية وإسرائيلية عدة تقارير حول مصانع السلاح التي تقيمها إيران في لبنان، إلا أن الصحيفة الفرنسية، كشفت معلومات لم يتم الحديث فيها من قبل؛ حول "نوعية السلاح الذي يتم صناعته وكذلك موقع تلك المنشآت". وكشفت مصادر للصحيفة الفرنسية، أنه "يتم بناء إحدى المنشآت في شمال لبنان، بالقرب من بلدة الهرمل شرق البقاع، والثانية يتم بناؤها في منطقة الساحل الجنوبي، بين مدينتي صيدا وصور". وبحسب للتقرير، فقد خصصت "منشأة الهرمل لتصنيع أسلحة فتح 110 متوسطة المدى، بينما يتم استخدام المنشأة الجنوبية في تصنيع أسلحة أصغر". ويصل مدى صواريخ "فتح 110"،إلى نحو 300 كليو متر، وهو ما يعني أن بإمكان تلك الصواريخ تغطية معظم "إسرائيل"، وهي الصواريخ التي يمكنها حمل رؤوس حربية يصل وزنها لنصف طن، وتعتبر صواريخ دقيقة نسبيا، ولكن من غير المعروف مدى دقتها بالضبط، وذلك بحسب تقرير بحثي للكونغرس الأمريكي. مصانع تحت الأرض وفي ذات السياق، تطور "إسرائيل" منظومة "نظام مقلاع داود" للدفاع الصاروخي، وهي المنظومة التي بدأ العمل بها في شهر نيسان الماضي، من أجل "حماية الدولة اليهودية من الصواريخ متوسطة المدى مثل فتح 110"، بحسب الموقع الإسرائيلي. وسبق أن ذكر تقرير في آذار لصحيفة "الجريدة" الكويتية، أن إيران أقامت عدة منشآت تحت الأرض بعمق 50 مترا، ومحمية بعدة مستويات من الدفاع ضد الغارات الجوية الإسرائيلية. وأكد جنرال إيراني، أن "قرار تصنيع الأسلحة داخل لبنان أتى بعد قصف إسرائيل لمصانع أسلحة في السودان وممرات تزويد الصواريخ الإيرانية عبر سوريا"، بحسب "الجريدة". مصدر للتوضيح هذا الخبر نشر حصرا علي موقع عربي 21 الاخواني الممول من قطر ويبدوا انه تحضير اسرائيلي للتحجج بقصف لبنان قريبا وده يدل علي ارتباط واستخدام اليهود للمواقع الاخوانية القطرية
  10. تفاصيل جديدة صورة المقاتلة الأمريكية F/A-18-E ذات الرقم التسلسلى 168914 والتابعة لسرب Strike Fighter Squadron 87 التابع للبحرية الأمريكية ، والتى أسقطت القاذفة السورية Su-22. بحسب المصادر الأمريكية فإن التشكيل الأمريكى كان مكون من مقاتلتى سوبر هورنت رصدتا القاذفة السورية محملة بالذخيرة فى طريقها لقصف أهدافها ، وأن طيارى السوبر هورنت إقتربوا وأطلقوا المشاعل flares كإشارة لتحذير الطيار السورى ، إلا أنه واصل مهمته وأسقط حمولته على أهدافها فإشتبكت الهورنت معه. بحسب الرواية الأمريكية أن طائرة السوبر هورنت أطلقت صاروخين على القاذفة السورية ، وأن الطيار السورى نجح فى تضليل الصاروخ الأول قصير المدى من نوع AIM-9 (سايدويندر) عن طريق استخدام المشاعل flares وأفلت منه ، مما استوجب إطلاق صاروخ آخر من طراز AIM-120 (أمرام) رادارى التوجيه وهو ما أصابه فى النهاية. وهذا ياتي تاكيدا لرواية أبلغ المسؤولان الأمريكيان شبكة "CNN" أن المقاتلة السورية أطلقت مشاعل دفاعية لمواجهة الصاروخ الأمريكيAIM-9، وتمكنت من تفجيره، ومن ثم أطلق الطيار الأمريكي صاروخا ثانيا وهذه المرة متوسط المدى من طراز "AIM 120 Advanced"، أصاب الطائرة السورية وأجبر قائدها على الهبوط بالمظلة. Su-22 syria -اعتقد ان هذه المعركة الجوية كفيلة بتبديد اي فكرة عن ان تجهيز المسلحين بسورية بصواريخ محمولة مضادة للطيران سوف تفعل اي فرق في الساحة السورية , الحقيقة انه و منذ 2011 يتعرض طياري سلاح الجو السوري لمثل هذه الصواريخ و اصبحو ذوي خبرة بالتعامل معها , اذكر في احد المرات اخبرني صديقي و في طلعة واحدة تعاملت Su-22 مع ثلاث صواريخ مضادة فوق ادلب ,الان الجهةالأأخرى لا تعلن عن مثل هذه الهجمات الفاشلة بالطبع ,اغلب ما اصابوه هو مقاتلات Mig-21 او مروحيات قديمة او مقاتلات افضل بداية الحرب فقط
  11. كشفت المصادر الفرنسية عن أهم التفاصيل المتعلقة بأعمال التطوير لمقاتلات الرافال إلى المعيار الجديد Rafale F4 و التي أعطى وزير الدفاع الفرنسي " جان ايف لودريان Jean-Yves Le Drian " مؤخرا الضوء الأخضر للبدء فيها ليصبح المعيار F4 مكتمل القدرات و يدخل الخدمة بشكل رسمي بحلول عام 2025 . العمل على تطوير المعيار F4 سيكون في الأساس نتيجة للتطور الشديد في تكنولوجيا منظومات الدفاع الجوي المتطورة كأنظمة S-300 و S-400 و غيرها و الحاجة الملحة لمواكبة التغيرات من خلال تطوير أنماط العمل الشبكي للمقاتلة مع المنصات القتالية الأخرى من أجل التصدي لتلك المنظومات و لذلك سيتم وضع في الأذهان جميع تحليلات و نتائج الرافال السابقة في مسارح العمليات مع قوات التحالف الدولي و التدريبات العسكرية المشتركة عند العمل على المعيار F4 و من المقرر أن يشتمل التطوير على الاتي : - وصلة بيانات Data-link أحدث و أكثر تطوراً لتبادل المعلومات و الصور مع المنصات القتالية المختلفة عبر قنوات اتصال مؤمنة و مشفرة مضادة للتشويش بالإضافة لتزويدها بوصلة الأقمار الصناعية Satellite-link جديدة لزيادة المدى العملياتي لنقل البيانات مع محطات القيادة و السيطرة الأرضية و رصد كافة المتغيرات خلال العمليات الجوية بعيدة المدى لسرعة اتخاذ القرار و يعد تحسين وصلات الإتصال للرافال و تأمينها من خطر الإستخبار الإلكتروني Electronic Intelligence ELINT هو عماد التطوير للمعيار F4 . - تطوير محركين الرافال التوربينيين المروحيين طراز Snecma M88-4E من خلال زيادة قوة الدفع عن القوة الحالية البالغة 11.25 ألف رطل لكل محرك و 17.5 ألف رطل بإستخدام الحارق اللاحق و ذلك لملاءمة طبيعة عملها على الارتفاعات الشاهقة في المناطق شديدة الحرارة كالهند و التي تؤثر على كفاءة المحرك و بالتبعية سيتطلب تطوير الأنظمة الكهربائية و قناتي التبريد للمحركين مع إحتمالية إجراء بعض التعديلات لفوهات المحرك و المواد الخام المستخدمة لتخفيض الإنبعاثات الحرارية المتزايدة مع زيادة قوة الدفع . - إدخال نظام IRST Infrared Search & Track جديد للكشف و التعقب الجوي و الأرضي الحراري داخل منظومة الكشف و التعقب OSF Optronique Secteur Frontal الكهروبصرية و التي تحتوي على نظام IRST بخلاف الكاميرا التيليفزيونية و نظام قياس المسافات بأشعة الليزر LRF Laser Range Finder و يمتلك نظام IRST الحالي مدى رصد يزيد عن 100 كم ضد الأهداف الجوية . - الرادار ذو مصفوفة المسح الالكتروني النشط AESA Active Electronically Scanned Array المتطور طراز AESA RBE2 البالغ مداه سيحصل على موديولات أكثر كفاءة من مادة نتريد الغاليوم Gallium nitride ذات قدرات محسنة ضد أنظمة التشويش الإلكتروني و قد تأخر هذا التطوير نظراً لإرتفاع تكلفة برنامج تطويره و لكن من المتوقع أن يكتمل مع المعيار F4 . - حزمة مطورة من الذخائر منها الإنتهاء من تطوير الصاروخ MICA-NG جو-جو الراداري الأكثر دقة و الذي يتميز بمدى أبعد عن المدى الحالي البالغ 80 كم و منطقة قتل أو لا هروب NEZ No Escaping Zone أكبر كما سيزود بوصلة بيانات جديدة تمنح القدرة لمقاتلة رافال أخرى صديقة في تزويده ببيانات و إحداثيات الهدف المعادي بعد الإطلاق كما سيتم الإنتهاء من تطوير ذخائر AASM Hammer Block 4 الذكية الموجهة بالأقمار الصناعية GPS و القصور الذاتي INS بخلاف الأشعة تحت الحمراء و أشعة الليزر و يبلغ مداها الأقصى 60 كم و ستوفر النسخة الجديدة نفس القدرات و لكن بتكلفة شراء أقل للقنبلة الواحدة . المعيار F4 هو استكمال للتطويرات القادمة في المعيار F3R و الذي سيكتمل بحلول عام 2018 و سيدخل لدى القوات الجوية الفرنسية و المصرية بالتزامن و سيتضمن اكتمال دمج صواريخ Meteor جو-جو بعيدة المدى و تطوير منظومة الملاحة بالقمر الصناعي و نظام تعريف العدو و الصديق IFF و قدرات محسنة لمنظومة الحرب الإلكترونية SPECTRA . المصدر Le Rafale F4 à l’horizon. | Le portail des passionnés d'aviation
  12. [ATTACH]37695.IPB[/ATTACH] في الساعة السابعة مساءً، جلس الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع نظيره الصيني شي جين بينغ، وزوجتيهما على مأدبة عشاء رسمية في منتجع مارالاغو الذي يملكه ترامب. وكان بين الضيوف الذين تحلَّقوا حول الطاولة، والبالغ عددهم نحو 30، الدائرة الداخلية للإدارة الأميركية الوليدة التي لم تتم يومها الثمانين بعد في الحكم. كما كانت إيفانكا ابنة ترامب، وصهره غاريد كوشنر من بين الحاضرين، بالإضافة إلى رئيس موظفي البيت الأبيض رينس بريبوس، وكبير الاستراتيجيين ستيفن بانون الذي أُقيل قبل فترة وجيزة من مجلس الأمن القومي. لم تُعلَن طبيعة المحادثة التي دارت في أثناء العشاء، الذي عُرِض على الضيوف فيه قائمة من الجزر وطبق "نيويورك ستيك" بالجزر مع نبيذ شاردونييه. وكانت المناقشات المهمة قد جرت بالفعل في جلسات عُقِدت في الغرف الجانبية بالمنتجع الواقع في ولاية فلوريدا، بين الرئيس، ووزير دفاعه جيمس ماتيس، ووزير خارجيته ريكس تيلرسون. وعُرف أنَّه بعد أقل من ساعتين على بداية العشاء، انطلق 59 صاروخاً من طراز توماهوك باتجاه أحد المطارات السورية، في أول هجوم مباشر على نظام بشار الأسد تقوم به الولايات المتحدة منذ اندلاع الحرب الأهلية في سوريا منذ 6 سنوات. وبعد أقل من 3 ساعات من تناوله العشاء، كان ترامب يقف أمام منصة في غرفة عمليات مؤقَّتة، بدت كأنها من منتجع مارالاغو ذاته. ووجَّه ترامب حديثه للشعب الأميركي وهو يقف للمرة الأولى كرجلٍ يرزح تحت عبء ثقيل يفرضه الأمر بعملية عسكرية بصفته قائداً عاماً لجيش أعظم قوَّة في العالم. بدت على ترامب علامات الجدية بما يناسب الحدث، بجبينٍ يعلوه العرق، مستدعياً الرب، والأطفال الرضع، والعدالة الأميركية؛ ليشرح للعالم الهجوم المفاجئ الذي أمر به. بدأ ترامب حديثه بـ"رفاقي الأميركيين، في يوم الثلاثاء أطلق الديكتاتور السوري بشار الأسد هجوماً شنيعاً بالأسلحة الكيماوية على مدنيين أبرياء، مستخدماً غاز أعصاب مميتاً". وتابع: "انتزع الأسد (بهجومه) حياة رجال، ونساء، وأطفال أبرياء. لقد كان موتاً بطيئاً ووحشياً للعديد منهم. حتَّى إن الأطفال الرُضَّع الجميلين قُتلوا بقسوةٍ في هذا الهجوم بالغ الوحشية". وحينها، جاء أول استدعاء للرب في حديث ترامب؛ إذ قال: "لا طفل من أطفال الرب يجب أن يعاني هذا الرعب". وتابع: "الليلة أمرت بضربة عسكرية موجَّهة"، مُحدقاً في شاشة التلقين التي ظلَّ ملتزماً بالنص المعروض عليها على غير عادته. وقال ترامب إن الضربة جاءت رداً على "هجوم الأسد الوحشي بالأسلحة الكيماوية على المدنيين الأبرياء". وأضاف بالنبرة الجادَّة ذاتها: "لا يمكن أن يكون هناك خلاف على أن سوريا استخدمت أسلحة كيماوية محظورة، وانتهكت التزاماتها بموجب اتفاقية الأسلحة الكيماوية، وتجاهلت مطالب مجلس الأمن الدولي". وفي وقت لاحق من ذاك الخطاب الوجيز، ناشد ترامب الربَّ ليُنعِم عليه بـ"حكمته ونحن نواجه تحدي عالمنا شديد الاضطراب". وتابع حديثه الديني بدعوة إلى الصلاة "لأرواح الجرحى وأرواح أولئك الذين ماتوا". ثمَّ أنهى ترامب حديثه بطريقته المعهودة: "طابت ليلتكم، وليبارك الرب أميركا والعالم بأسره. شكراً لكم". لم يشمل خطاب ترامب أي انتقادات شنيعة ضد سلفه، باراك أوباما، مثل تلك التي اتسم بها رد فعله الأوليّ على الهجوم الكيماوي في سوريا. ولكنه أشار إشارةً حاذقة إلى استراتيجية إدارة أوباما الحذرة، حين قال إنَّ "سنوات من المحاولات السابقة لتغيير سلوك الأسد قد فشلت جميعاً، فشلت بشدة". ومع ذلك، في اللحظة التي ضغط فيها ترامب على الزر العسكري، وانطلقت صواريخ كروز (باتجاه المطار السوري)، انقضت قدرة ترامب على إلقاء اللوم على سلفه أوباما. إنَّها حرب ترامب الآن. ويُمكن لأي أحد أن يُخمِّن ما فعله الرئيس الصيني، الذي ربَّما كان يشعر بالإطراء بعد استضافته في عشاء رسمي بمنتجع ترامب الفاخر. انسحب موكب وفد الرئيس الصيني من مارالاغو في الساعة الثامنة و51 دقيقة مساءً، أي بعد 6 دقائق من بدء صواريخ توماهوك في ضرب أهدافها.
  13. الاعلامي وفي الخلفية مدرعات التمساح MRAP ومدرعات النمر كشف الإعلامي محمد الدسوقي رشدي، مُقدم برنامج “آخر النهار” الذي يُبث عبر فضائية “النهار”، تفاصيل سلسلة حلقات “المقاتل مصري” التي سوف تُبث عبر برنامجه الأسبوع الجاري، موضحًا أنه تم التصوير مع عدد من أبطال القوات المسلحة في عدة مناطق، بينهم “جبل الحلال”. وإلتقى الدسوقي، مع أبطال وجنود القوات المسلحة المسئولين عن حصار ومداهمة جبل الحلال والقبض على الإرهابيين الموجودين بداخله، بالإضافة إلى إظهار حياة رجال قوات الصاعقة والمظلات، موضحًا أنه صور في مناطق جبلية أخرى، وداخل الأنفاق الموجودة في سيناء، ومنطقة أبو زنيمة وغيرها. وأوضح، أن الهدف الرئيسي من تلك السلسلة، هو توضيح الحقيقة كاملة بالصوت والصورة للرأي العام وكل فرد يُشكك في بطولات وجهود القوات المسلحة، بالإضافة إلى أن مصر على مدار تاريخها العسكري والاقتصادي، كان العامل الأقوى والأكثر حسمًا في معاركها هو الفرد المقاتل. وتابع، أن “المقاتل مصري” تكشف خطة إعداد الفرد المقاتل بدنيًا، وطبيعة التدريبات التي يقوم بها وروحه المعنوية المرتفعة، مؤكدًا أن الجمهور سوف يشاهد جوانب مختلفة في حياة أبطال القوات المسلحة، بشكل مميز ولم تعرض على الشاشة من قبل، مُشيرًا إلى أن السلسلة ستعرض على مدار حلقات من برنامج “آخر النهار” بداية من الأسبوع الجاري، لكن لم يتم تحديد اليوم بعد. يذكر أن، برنامج “آخر النهار” يُعرض عبر فضائية “النهار”، يوميًا فى تمام الساعة الثامنة مساءً
  14. أبرمت شركة رقائق الحاسوب الأميركية "إنتل" اتفاقاً لشراء شركة "موبيل اي" الإسرائيلية، بنحو 15 مليار دولار. ووصف مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي هذا الاتفاق بأنه "أكبر صفقة في تاريخ إسرائيل". وسارع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو للاتصال هاتفياً مع زيف أفيرام، مدير عام شركة موبيل اي الإسرائيلية، للتهنئة بهذه الصفقة. وقال نتنياهو: "هذه الصفقة تثبت بشكل دراماتيكي بأن الرؤية التي نقودها تتحقق.. إسرائيل تصبح مركزاً تكنولوجياً عالمياً ليس في مجال السايبر فحسب، بل أيضاً في مجال صناعة السيارات". ونقل البيان عن أفيرام قوله لنتنياهو: "إن مركز أعمال الشركة سيبقى في إسرائيل، وإن الشركة ستفتتح في البلاد مركز بحث وتطوير دولي، وستتلقى المسؤولية عن جميع الأنشطة الدولية المتعلقة بمشروع السيارة ذاتية القيادة التي تطورها إنتل". وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية) إن "شركتي "إنتل" و"موبيل اي" تتعاونان مع شركة السيارات الألمانية (BMW) في تطوير وإنتاج سيارات ذات قيادة ذاتية دون سائق يتوقع أن يتم تسويق السيارة الأولى منها عام 2021". وأضافت شركة "موبيل اي" أن الاتفاق النهائي مع شركة "إنتل" الأميركية دخل حيز التنفيذ اليوم الإثنين. وأضافت: "الصفقة ستجمع التكنولوجيات الأفضل في كلا الشركتين، بما في ذلك خبرة إنتل في الحوسبة عالية الأداء، وخبرة موبايل اي، القيادية في مجال الرؤية المحوسبة لإيجاد حلول القيادة الآلية". وكانت شركات إسرائيلية قد أبرمت في السنوات الماضية، العديد من الصفقات مع شركات غربية ولكن هذه الصفقة هي الأكبر. أكبر صفقة في تاريخ إسرائيل تبلغ قيمتها 15 مليار دولار.. هذه تفاصيلها
  15. أعلن مسؤول عسكري إيراني كبير في 9 آذار/مارس الجاري أن الحرس الثوري أجرى خلال الأسبوع الجاري تجربة “ناجحة” على إطلاق صاروخ في بحر عمان، مؤكداً أن الصاروخ أصاب هدفه الذي كان في عرض البحر على بعد 250 كلم. وقال العميد أمير عالي حاجي زادة، قائد القوة الجوفضائية لحرس الثورة الإسلامية، بحسب ما نقلت عنه وكالة تسنيم للأنباء “لقد اختبرنا هذا الأسبوع الصاروخ هرمز-2. لقد تمكن الصاروخ من تدمير هدف بحري على بعد 250 كلم”. وأوضحت الوكالة أن هرمز-2 هو “صاروخ بالستي بحري قادر على إصابة الأهداف المتحركة على سطح البحر، ويتمتع بدقة عالية، ويبلغ مداه قرابة 300 كلم”. وتأتي هذه التجربة الصاروخية في غمرة التوتر بين الجمهورية الإسلامية والإدارة الأميركية الجديدة. ويعدّ الاختبار الصاروخي أحدث حلقات التنافس بين إيران والولايات المتحدة داخل وحول مضيق هرمز الذي يشكل مدخل الخليج. هذا وكان مسؤول كبير في بحرية الحرس الثوري اتهم الولايات المتحدة بالسعي إلى إثارة “توترات” في الخليج بعد حوادث وقعت الأسبوع الماضي. وقال مهدي هاشمي إن “سفينة تابعة للبحرية الأميركية كانت تعبر مضيق هرمز غيرت مسارها الدولي لتقترب إلى مسافة 550 متراً عن سفن حراس الثورة في موقف غير مهني”، مضيفاً أن “تحركات الأيام الأخيرة التي قامت بها الولايات المتحدة وبريطانيا تدل على أن لديهما أهداف سيئة وغير شرعية واستفزازية”، ومؤكداً أنهما “ليس فقط لا تريدان الاستقرار والأمن في الخليج الفارسي ومضيق هرمز، بل تسعيان أيضاً إلى إثارة توترات وأزمة”. وأتى تصريح المسؤول الايراني غداة انتقاد وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) السلوك “غير المهني” للبحرية الإيرانية عقب حادثتين منفصلتين في مضيق هرمز الأسبوع الماضي. وأفاد البنتاغون أن فرقاطة ايرانية اقتربت الخميس نحو 150 مترا من سفينة المراقبة الأميركية “يو اس ان اس انفينسبل” وطاقمها من المدنيين. وفي حادثة مشابهة السبت، اقتربت مجموعة من الزوارق الهجومية من السفينة نفسها حتى باتت على بعد 350 مترا عنها. وفي تعليقه على الحادثتين، أوضح المتحدث باسم البنتاغون الكابتن جيف ديفيس أنه “تم تقييم (ما حصل) على أنه مزيج من السلوك غير الآمن وغير المهني” مضيفاً أن السفينة الأميركية اضطرت لتغيير مسارها لتجنب وقوع اصطدام. وأفاد ديفيس بأن ما حصل “مثير للقلق لأنه كان من الممكن أن يؤدي إلى خطوة غير محسوبة أو استفزاز غير مقصود لا نرغب به،” مشيرا إلى تحسن في نشاطات ايران في المضيق. وكان البنتاغون عبر في السابق عن قلقه من سلسلة من الحوادث في المياه قبالة سواحل الجمهورية الاسلامية وحيث يجري الحرس الثوري الايراني مرارا مناورات خطرة في محيط السفن الأميركية مما اضطر الولايات المتحدة في بعض الأحيان لاطلاق طلقات تحذيرية. المصدر
  16. [ATTACH]36027.IPB[/ATTACH] اجتمع اللواء جمال عبد الباري، مساعد الوزير للأمن العام، اليوم الخميس، بمشايخ وعواقل محافظة شمال سيناء، بالمدينة الرياضية بالعريش، وسط حراسة أمنية مشددة، وبحضور كل من اللواء هشام عباس مساعد الوزير للأمن المركزي واللواء السيد الحبال مدير أمن شمال سيناء. واستعرض اللقاء تبادل وجهات النظر بين القيادات الأمنية ومشايخ وكبار القبائل فيما يتعلق بطبيعة العمليات الأمنية ومتطلبات الفترة الراهنة لدعم قوات الجيش والشرطة بالمعلومات، ودعم القبائل التي اعلنت خلال الاجتماع دعهما المطلق للجيش والشرطة في حربهما ضد الإرهاب. وأكد المشايخ دعهمهم للدولة والرئيس عبد الفتاح السيسي في مسيرته ضد الإرهاب.. كما استمعت القيادات الأمنية لكل صغيرة وكبيرة ومشكلات المشايخ ومشاكل أهالي المحافظة والعمل على سرعة وتلبية كافة مطالب أهالي شمال سيناء التي نقلها المشايخ بكل أمانة للقيادات الأمنية. http://www.albawabhnews.com/2404585
  17. [ATTACH]35907.IPB[/ATTACH] صعد الجيش المصري لليوم الثاني على التوالي، ملاحقته للعناصر المسلحة المختفية في منطقة مزارع الزيتون بجنوب العريش، والتي ترجح المعلومات الأمنية انها المنطقة التي تنطلق منها المجموعات المسلحة لتنفيذ الهجمات الإرهابية داخل الكتلة السكنية في العريش ضد الشرطة والجيش وبعض الأقباط المقيمين بالعريش. وقالت مصادر أمنية إن قوات الجيش واصلت، الاثنين، لليوم الثاني علي التوالي عمليات قصف بؤر المسلحين في مناطق مزارع الزيتون جنوب مدينة العريش بشمال سيناء. وأشارت المصادر إلى أن أصوات الانفجارات المتتالية التي يسمع دويها منذ ساعات الصباح الباكر، ناجمة عن تواصل عمليات القصف المدفعي، التي تتم في اطار حملة عسكرية موسعة تشنها قيادة الجيش الثاني الميداني لملاحقة العناصر المسلحة جنوب العريش ولإحباط تنفيذ أي مخططات إرهابية خلال الفترة الراهنة. مصر.. تفاصيل جديدة عن ملاحقة الإرهابيين بالعريش | أخبار سكاي نيوز عربية
  18. في صحراء توسون بولاية أريزونا الأميركية، تصطف أعداد لا حصر لها من الطائرات الحربية بأنواعها. فبعد أن أمضت سنوات الخدمة محلقة في أعالي السماء، تركن حالياً ساكنة تحت أشعة الشمس الحارقة في قاعدة ديفس مونثان الجوية، حيث خصصت الحكومة الأميركية أرض واسعة تقدر مساحتها بحوالي 2600 فدان لاستيعاب الطائرات التي انتهى عمرها الإفتراضي. وهذه المقبرة يستخدمها الجيش الأميركي منذ 60 سنة وهي الأكبر على مستوى العالم. تحتوي المقبرة على أكثر من خمسة آلالاف طائرة من مختلف أنواع الطائرات المتراصة على مد البصر، طائرات الشحن والقاذفات بعيدة المدى مثل بوينغ B-1 وB-52 وطائرات إيه 10 وطائرات أف 14 وغيرها الكثير. هذا وتضم المقبرة مركز صيانة يتم استخدامه عند الحاجة لعمل صيانة لإحدى الطائرات قبل إعادتها إلى الخدمة عندما يتطلب الأمر ذلك. يقدر الخبراء القيمة المالية لهذه الطائرات بأكثر من 35 مليار دولار، يتم الاحتفاظ بهذه الطائرات في حالة سليمة نسبياً في الصحراء حيث الرطوبة المنخفضة والأمطار النادرة مما يقلل من تأثير الصدأ، وتتميز المقبرة بأرضيتها الصلبة مما يوفر على الجيش الأميركي تكاليف إنشاء أرضية إسمنتية. تعمل المقبرة كمستودع ضخم لقطع الغيار لطائرات تستخدم في الولايات المتحدة الأميركية مما يساهم في خفض الكلفة العامة للصيانة، يضم المستودع 350 ألف قطعة غيار ما بين قطع الكترونية ومحركات ووصلات كهربائية. تفيد الإحصائيات أن أغلب الطائرات الموجودة في المقبرة لن تطير مرة ثانية، ولكن ما لا يزيد عن عدد معيّن من الطائرات سيعاد استخدامها بعد حصولها على الصيانة الضرورية، تسمح الحكومة الأميركية للجيوش الأجنبية الصديقة بشراء قطع غيار من المقبرة، بل وتسمح بشراء طائرات كاملة.
  19. Pentagon Official Details Counter-ISIL Progress in Iraq, Syria WASHINGTON, Jan. 26, 2017 – The coalition and its partners in the fight against the Islamic State of Iraq and the Levant continue to make gains in Iraq and Syria, a Pentagon spokesman said today. Iraqi forces have cleared eastern Mosul and are focused on removing remaining fighters as other terrorists flee west to Badush, Navy Capt. Jeff Davis told reporters. In an "indication of their desperation" to get to the ISIL-controlled area, terrorists are trying to drive their vehicles through a shallow area of the Tigris river, he said. "Some vehicles are making it, some are not," Davis said, pointing out that ISIL had previously destroyed the bridges linking the two areas. 'Tremendous Pressure' on ISIL in Syria The coalition carried out more than 50 airstrikes over the last week in Syria, supporting Syrian Democratic Forces in clearing nearly 30 square kilometers northwest of Raqqa, the captain said. "The counter-ISIL coalition continues to lay tremendous pressure on extremist organizations in northern Syria," he said. The SDF's multi-ethnic forces are methodically clearing the areas of remaining pockets of ISIL terrorists and fortifying their own defenses, Davis said. "The SDF remains within four kilometers of the Tabqa Dam and less than 30 kilometers from Raqqa," he added. Since the operation to isolate the key city of Raqqa began Nov. 5, the SDF has cleared more than 3,000 square kilometers and the coalition has conducted nearly 900 precision airstrikes, he said. "These strikes have destroyed more than 100 [iSIL] vehicles, more than 300 fortifications, degrading ISIS's ability to maneuver and defend themselves and the occupied city from the advancing Syrian Democratic Forces," the captain said. 'Deliberate, Dynamic Strikes' in Northwestern Syria The coalition continues to provide intelligence, surveillance and reconnaissance to support its Turkish partners in the fight against ISIL around al-Bab in northwestern Syria, he said. "Additionally, the coalition continues to conduct deliberate and dynamic strikes against ISIS targets of the vicinity of al-Bab," Davis said. Coalition aircraft have conducted about 20 strikes in the vicinity of al-Bab so far this month, destroying ISIL vehicles, fighting positons, indirect-fire systems, command-and-control nodes and vehicle bombs, the captain said. "We'll continue to work with Turkey and our partner forces to maximize our efforts in degrading and defeating [iSIL]," Davis said, adding, "We continue to develop plans for greater coordination and support in the operations in and around al-Bab." ملخص الخبر أفاد الكابتن البحري جيف ديفز المتحدث الرسمي بإسم وزارة الدفاع الأمريكية للصحافيين ما يلي : قوات التحالف مستمرة في الحرب على داعش لتحقيق مكاسب بالعراق و سوريا الجيش العراقي حرر شرق الموصل من داعش و ما تبقى هرب إلى مدينة بادوش تم أكثر من 50 غارة جوية في سوريا دعماً لقوات سوريا الديمقراطية في شمال غرب الرقة لتطهير مسافة 30 كيلومتر يجري تضييق الخناق على داعش بشمال سوريا و يجري تطهير الجيوب المتبقة من الإرهابين قوات سوريا الديمقراطية على مقربة بنطاق 4 كيلومترات من سد الطبقة بالرقة ( سد الطبقة بمدينة الرقة ببحيرة الأسد ) خطة عزل مدينة الرقة بدأت في 5 نوفمبر و تم تطهير 3000 كيلومتر مربع . تم تدمير 100 مركبة خلال 900 ضربة جوية بالرقة ما أضعفت التنظيم و دعمت قوات سوريا الديمقراطية في تحرير المدن المحتلة التحالف يوفر معلومات إستخباراتية لقوات سوريا الديمقراطية و التحالف يدعم الشركاء الأتراك بالإستطلاع على منطقة الباب التحالف وجه 20 ضربة جوية حول منطقة الباب و مستمر في توجيه الضربات للتنظيم سوف نستمر بالعمل مع الشريك التركي تاريخ الخبر 26/01/2017 http://www.globalsecurity.org/military/library/news/2017/01/mil-170126-afps02.htm [ATTACH]34243.IPB[/ATTACH]
  20. التسليح: أولاً: المدافع – مدفع أمامي طراز Oto Melara 76 Super Rapid Fire الإيطالي عيار 76 ملم للدفاع الجوي وضرب الأهداف السطحية والساحلية الشاطئية والصواريخ. يبلغ مدى المدفع 16 كم ويصل إلى 20 كلم بإستخدام قذائف Sapomer ، هذا وتبلغ كثافته النيرانية 120 قذيفة/دقيقة. يُشار إلى أنه يمكن تحديث المدفع وتزويده بنظام توجيه من النوع Strales Guidance System الجديد، وهو عبارة عن رادار صغير مُدمج بالمدفع مُثبت في منفذ قابل للفتح والإغلاق بجانب المدفع الأيمن ويعمل كنظام دفاعي مضاد للتهديدات الصاروخية المقتربة. يقوم النظام بتوجيه قذائف DART الفعالة في ضرب الصواريخ الحديثة الأسرع من الصوت Supersonic Missiles العالية المناورة والقوارب الصغيرة السريعة. يقدر مداه المؤثر بأكثر من 5 كلم . – 2 مدفع CIWS طرازNexter Narwhal عيار 20 ملم مثبت في مؤخرة الكورفيت أعلى هانجر المروحية يعمل بالتحكم عن بعد وهو مُخصص لضرب الأهداف الجوية والسطحية المقتربة. هذا وتبلغ كثافته النيرانية 700 طلقة/دقيقة ويبلغ مداه 2 كلم وهو من إنتاج شركة Nexter الفرنسية. ثانياً: الصواريخ 8 صورايخ طراز Exocet MM40 Block III يتم إطلاقها من قاذفان رباعيان مثبتان على جانبي مُنتصف الكورفيت خلف وحدة المُستشعرات البانورامية وتمتلك المواصفات الآتية : المصنع: شركة MBDA الفرنسية لصناعة الأسلحة التصنيف: صاروخ دون سرعة الصوت متقدم في السرعة High Subsonic Missile المهام: صاروخ مضاد للسفن والأهداف البرية الساحلية الطول: أقل من 6 أمتار وزن الصاروخ: 780 كجم وزن الرأس الحربي: 160 كجم نمط الطيران: شديد الإنخفاض ملاصق لسطح البحر Sea Skimming على إرتفاع يقدر بحوالي 1-2 متر فوق سطح البحر السرعة: 0.9 ماخ = 1102.5 كلم/ساعة = 306.2 متر/ثانية الفاعلية: قدرة عالية على المناورة وتحمل التشويش الإلكتروني المُعادي رصد الصاروخ من الأنظمة المعادية: على الأرجح لن يتم كشفه حتى يصل لمسافة 6 كلم من الهدف نظراً لإرتفاع طيرانه المنخفض للغاية التوجيه: بالقصور الذاتي Inertial Navigation System INS في المرحلة الأولى ثم التوجيه المستقل في المرحلة الأخيرة عن طريق تفعيل الباحث الراداري النشط الخاص بالصاروخ Active Seeker الذي يعمل على النطاق الترددي J-Band مع توجيه بالقمر الإصطناعي لضرب الأهداف البرية الساحلية . المدى الأقصى: يصل إلى 200 كلم 16 خلية عمودية طراز Sylver A35 Cells مُثبتة في مقدمة الكورفيت لإطلاق صواريخ VL Mica للدفاع الجوي التي تمتلك المواصفات الآتية: المصنع: شركة MBDA الفرنسية لصناعة الأسلحة التصنيف: صاروخ أسرع من الصوت الأنواع: يوجد منه نسختين، الأولى موجهه بالباحث الراداري النشط يُطلق عليها Mica RF والثانية موجهة بالباحث الحراري السلبي Passive Imaging IR Seeker ويُطلق عليها Mica IR المهام: ضرب المُقاتلات، المروحيات، الطائرات من دون طيار والصواريخ الجوالة التقليدية وتلك العاملة بنمط الطيران شديد الانخفاض Sea-Skimming بالإضافة إلى القنابل الموجهة الطول: 3.1 متر القُطر: 160 مم وزن الصاروخ: 112 كجم وزن الرأس الحربي: 12 كجم نوع الرأس الحربي: شديد الإنفجار الفاعلية: قدرة عالية على المناورة وتحمل التشويش الإلكتروني المُعادي الأداء: قادر على ضرب الأهداف المُعادية بزاوية 360 درجة التوجيه: بنمط أطلق وإنسى. فبمجرد رصد الكورفيت الهدف المُعادي وإصدار الأمر بالإطلاق، يتم نقل المعلومات للصاروخ الذي ينطلق بإتجاه الهدف إعتماداً على التوجيه بالقصور الذاتي ووصلة البيانات التي تمنح المُشغل قدرة التحكم في الصاروخ أثناء رحلته ليستطيع تغيير مساره أو تصحيحه أو حتى إحباط المهمة وذلك لضمان أقصى درجات الفاعلية والدقة في الأداء. هذا ويقوم الصاروخ بتشغيل باحثة الخاص في المرحلة الأخيرة حتى الإصابة، أما إذا كان الهدف المُعادي متواجد على مسافة قريبة فيتم الإعتماد على باحث الصاروخ فقط نمط الإصابة: الإصطدام المُباشر Hit To Kill أو الإنفجار عند أقرب مسافة من الهدف Blast Fragmentation Mode المدي الرأسي الأقصى: 9200 متر المدى الأفقي الأقصى: 20 كلم ثالثاً: الطوربيدات 2 قاذف ثلاثي Two Triple Torpedo Launchers مُثبت في 2 منفذ قابل للفتح والإغلاق على جانبي الكورفيت لإطلاق حوالي 18 طوربيد من طرازMU-90 الذي يمتلك المواصفات الآتية: المصنع: المجموعة الأوروبية Eurotrop المؤسسة بواسطة شركات DCNS و Thales الفرنسية و شركة WASS الإيطالية التصنيف: طوربيد خفيف المهام: مُضاد للغواصات الطول: 2.85 متر العرض: 323.7 مم الوزن: 304 كجم العمق الأدنى للإطلاق: 25 متر فأكثر العمق العملياتي الأقصى: أكثر من 1000 متر الأداء: يتميز بخفة الحركة والقدرة على المناورة لأقصى درجة الفاعلية والدقة: قدرة عالية في تجاوز الشراك الخداعية المضللة Decoys التوجيه: بنمط أطلق وإنسى، فبمجرد رصد سونار الكورفيت الهدف المعادي يتم إصدار الأمر بالتعامل وإطلاق الطوربيد الذي يقوم بتشغيل الباحث السوناري السرعة: من 53.7 كلم/ساعة وحتى 92.6 كلم/ساعة ويتحكم فيها المشغل المدى: 10 كلم على سرعة 92.6 كلم/ساعة المدى الأقصى: 23 كلم على سرعة 53.7 كلم/ساعة طوربيدات MU-90 يوجد منها نسخة أخرى من الفئة MU-90 Hard Kill مُضادة للطوربيدات يُمكن تسليح الكورفيت بها وتستخدم نمط القتل الصعب وهو الإصطدام المباشر في الطوربيد المعادي وتختلف بذلك عن أنظمة القتل السهل والتي تستخدم الأنظمة المؤثرة والمضللة للطوربيدات. رابعاً: الطائرات يعمل على الكورفيت مروحية ثقيلة مُكافحة للغوصات بوزن 10 طن مثل NH90-NFH ومزود بحظيرة داخلية لمروحية. هذا وأشارت الصحافة الفرنسية والعالمية مؤخراً إلى تفاوض مصر على إقتناء عدد من هذه المروحية. إن المروحية مُزودة بأنظمة إستشعار مُتطورة وحزمة سونارات مُتكاملة غاطسة نشطة وعائمة نشطة وسلبية، تبلغ سرعتها القصوى 300 كلم/ساعة ومداها 1000 كلم وسقف إرتفاعها 6000 متر ومُعدل تسلقها 8 متر/ثانية تتسلح بعدد 2 طوربيد طراز MU-90 المضاد للغواصات البالغ مداه الأقصى 23 كلم، أو 2 صاروخ طراز MARTE MK2/S المضاد للسفن البالغ مداه 30 كلم، أو 2 صاروخ خفيف طراز MARTE ER المضاد للسفن والذي يفوق مداه 100 كلم. المروحية من إنتاج شركة NHIndustries الفرنسية المملوكة بالكامل لشركاتAirbus Helicopters الأوروبية وAgustaWestland الإيطالية وFokker Technologies الهولندية. سيعمل على الكورفيت بالبحرية المصرية المروحية الأميركية المُكافحة للغواصات طراز SH2G Super Sea Sprite مؤقتاً على أغلب الظن لحين قدوم المروحية NH-90 NFH سالفة الذكر أو التعاقد على غيرها ويتمثل تسليحها الرئيس في الآتي: – الطوربيدات الأميركية طراز MARK-46 البالغ مداها 11 كلم وأقصى عمق لها 365 متر وسرعتها القصوى 74 كلم/ساعة – يُمكن تسليحها بصواريخ جو سطح طراز AGM-65 Maverickالأميركية البالغ مداها 22 كلم والتي يمكن إستخدامها أيضاً ضد القطع البحرية الصغيرة. قدرة حمل طائرتان من دون طيار لأغراض الإستطلاع والمراقبة مُخصص لهما مهبطان علي السطح أمام مهبط المروحية. خامساً: القوارب قدرة حمل 2 قارب سريع قابل للنفخ Rigid Hulled Inflatable Boat على جانبي الكورفيت بطول 6.5 متر للعمليات الخاصة ويتم إنزالهم للمياه ورفعهم عن طريق آلة شبيهه بالونش يُطلق عليها منظومة الإطلاق والإسترداد.
  21. السونارات: – سونار مُثبت في أسفل بدن الكورفيت طراز Kingklip Hull Mounted Sonar ويمتلك المواصفات والقدرات الآتية: المصنع: شركة Thales الفرنسية التصنيف: السونار فعلياً متوسط المدى Medium Range Sonar ولكن تُصنفه الشركة المُصنعة على أنه بعيد المدى. المهام: كشف السفن والغواصات والألغام البحرية المُعادية الوزن: 2 طناً نظاق الكشف: يعمل بزاوية 360 درجة نطاق التردد: التردد المتوسط Medium Frequency قوة التردد: نطاق ترددي عريض ضد تأثير الصدى Wide Bandwidth Against Reverberation Effect نمط الكشف: يعمل بنمط إيجابي وسلبي Active And Passive Sonar قدرة الكشف الإيجابي بإستخدام ترددات من 2.25 إلى 8 كيلو هرتز قدرة الكشف السلبي للترددات من 1 إلى 8 كيلو هرتز طول نبضات السونار: تصل إلى 4 ثواني أنماط نبضات السونار: FM و CW و Combo ظروف الكشف: يعمل بكفاءة تامة في مختلف الظروف وتحديداً في الظروف القاسية أهم ما يُميزه: سهولة تشغيله وصيانته وإمكانية إستخدامه كنظام إتصال تحت الماء، بالإضافة إلى دقته العالية وتوافقه التام مع السونارات العاملة على نطاق التردد المنخفض/المجرورة، الأمر الذي يجعله يعمل بكفائة كبيرة مع السونار المجرورCaptas-2 كمنظومة متكاملة الأداء: يستطيع السونار المُحافظة على أدائه حتى مع وصول سرعة السفينة إلى 55.5 كلم / ساعة دقة الرصد: عالية جداً تقدر بحوالي 30 متر فقط مدى الرصد: يصل إلى 25 كلم – سونار طراز ( CAPTAS-2 Variable Depth Sonar (VDSوهو سونار مجرور يتم إنزاله للمياه من مؤخرة الكورفيت لكشف الأهداف البحرية المختلفة ويمتلك المواصفات والقدرات الآتية: المصنع: شركة Thales الفرنسية التصنيف: بعيد المدى Long Range Sonar المهام: كشف السفن والغواصات والألغام البحرية المُعادية التصميم: مزود بحلقتين سوناريتين غاطستين الوزن: أقل من 16 طناً نطاق التردد: التردد المنخفضLow Frequency نظاق الكشف: يعمل بزاوية 360 درجة نمط الكشف: يعمل بنمط إيجابي وسلبي قدرة الكشف الإيجابي بإستخدام الترددات الأقل من 2000 هرتز قدرة الكشف السلبي للترددات التي تصل إلى 4000 هرتز قوة التردد: نطاق ترددي عريض ضد تأثير الصدى Wide Bandwidth Against Reverberation Effect المنخفض جداً الذي يصل إلى 640 هرتز طول نبضات السونار: 1 إلى 16 ثانية أنماط نبضات السونار: FM و CW و Combo قدرة الكشف مقابل العمق: يعمل على مختلف الأعماق Variable Depth Sonar عمق التشغيل: 230 متر يعمل على عمق 160 متر مع حركة الكورفيت بسرعة 22.2 كلم/ساعة الفاعلية: قدره عالية في تحديد الأهداف المعادية بدقة وأداء منقطع النظير في كشف الغواصات الهادئة (الشبحية) ظروف الكشف: يعمل في مختلف الظروف حتى السيئة ومستوى البحر السادس Sea State 6 والذي يمثل الظروف البحرية السيئة جداً التي يصل إرتفاع البحر فيها إلى 6 أمتار الأداء: يستطيع رصد الأهداف المُعادية حتى المستوى الأول من منطقة إلتقاء المحيطات First Oceanic Convergence Zone وفيها يحدث تصادم بين تيارين مختلفين في السرعة أو درجة الملوحة أو التكوين الكيميائي للمياه ينتج عنه خلل في المياه شبيه بالدوامات يؤدي لتغير في درجات حرارة المياه وتواجد المياة الدافئة على أعماق أكبر من المُعتاد وهو ما يعني أن Captas-2 قادر على العمل بكفاءة عالية في المحيطات دقة الرصد: عالية تقدر بأقل من 100 متر مدى الرصد: 60 كلم أنظمة التحكم في النيران: – يعمل رادار Smart S MK2 على دعم عملية توجيه الصواريخ والمدافع – يعمل نظام Stir 1.2 الراداري البصري على توجيه المدافع ودعم عملية توجيه الصواريخ – تدعم جميع رادارات المُراقبة والملاحة عملية تغذية نظام إدارة معارك الكورفيت ببيانات الأهداف المعادية لإتخاذ القرار المناسب تجاهها الأنظمة الدفاعية والحرب الإلكترونية: – نظام الدعم الإلكتروني والإنذار المبكر طراز Altesse C-ESM الذي يعمل على كشف وإعتراض إشارات الإتصالات اللاسلكية المعادية وتحليلها وتحديد موقعها وإتجاهها وهو من إنتاج شركة Thales الفرنسية – نظام الدعم الإكتروني والإنذار المبكر طراز Vigile 200 R-ESM ويعمل على كشف وإعتراض إشارات الرادارات المعادية وتحليلها وتحديد موقعها وإتجاهها وخطورتها وهو من إنتاج شركة Thales الفرنسية – قواذف الشراك الخداعية Decoy Launchersطراز SYLENA MK2 مُثبتة على جانبي مُنتصف الكورفيت خلف قواذف صواريخ الإكسوست من إنتاج شركة Lacroix Defense الفرنسية والتي حصلت عليها البحرية المصرية بإعتبارها أول زبون أجنبي للمنظومة، وتحتوي القواذف على 3 أنواع من الشراك الخداعية على النحو التالي : 1- الشرك الراداري SEALEM Decoy: ويُعتبر أحدث أجيال الشراك الخداعية المُضللة للصواريخ الرادارية الآن ويتشابه كثيراً مع الشرك الإسرائيلي الصُنع الساحر Wizard الذي يعمل على الكورفيت ساعر 5. يقوم الشرك بعد إطلاقه في الجو بعمل إنعكاس مُباشر من سطح الكورفيت الأصلي مُماثل تماماً لبصمته الرادارية في كل شيء تجعله يظهر كهدف حقيقي وواقعي يجذب الصواريخ تجاهه بعيداً عن الكورفيت. وهو قادر على التعامل مع جميع الصواريخ الحديثة ومواجهة عدة صواريخ في وقت واحد 2- الشرك الحراري SEALIR Decoy: ويعمل على تخليق بصمة حرارية مُطابقة لبصمة السفينة تجذب الصواريخ تجاهها بعيداً عن الكورفيت، وهو قادر على التعامل مع كافة بواحث الصواريخ الحرارية التقليدية والجديدة وحتى الأجيال الأحدث المُزودة بتقنية التصوير الحراري Imaging IR Seekers 3- الشرك الصوتي CANTO Decoy ويعمل كنظام تشويش Jammer بنمط التخفيف Dilution Effect ليُصعب على الطوربيدات المُعادية عملية تتبع الكورفيت أو الوصول إليه، ويعمل أيضاً كنظام ضوضائي مُزيف Fake Noise حيث يقوم بتخليق عدة بصمات/مؤثرات صوتية مزيفة مشابهة وأعلى من بصمة محرك السفينةFalse Target Generator تجذب الطوربيدات المعادية ناحيتها بعيداً عن الكورفيت فتظل الطوربيدات تهاجم هذه البصمات المُزيفة حتى يتم إستنزاف كامل طاقتها أو تضل طريقها أنظمة الإتصالات: أنظمة إتصالات متكاملة Integrated Communication Systems تشمل وصلات بيانات تكتيكية Tactical Data Links وأنظمة إتصال بالأقمار الإصطناعيةSatellite Communication Systems.
  22. الهيكل التنظيمي لوحدة المُستشعرات البانورامية: هي عبارة عن هيكل أجوف مُتعدد الطبقات مُثبت في مُؤخرة البرج يُطلق عليه Panoramic Sensors & Intelligence Module ويتكون من 3 طوابق مُصنعة من الفولاذ Steel Structural Block ثم طابق مُصنع من المواد المُركبة Composite Materials ويعتليهم صاري مُصنع من الألومنيوم Aluminum Mast على النحو التالي: 1- الطابق الأرضي: ويحتوي بداخله على مركز المعارك والمعلومات Combat Information Center الذي يتواجد فيه نظام إدارة المعارك الكورفيت SETIS. 2- الطابق الأول: ويحتوي بداخله على مركز الإتصالات Communication Center وغرفة تشفير الإتصالات Crypto Room وغرفة مُعدات الإتصالات وغرفة أجهزة المعارك التي تحتوي على لوحات التحكم Consoles الخاصة بكل سلاح في الكورفيت من صواريخ وطوربيدات. 3- الطابق الثاني: ويحتوي بداخله على غرفة أخرى لأجهزة المعارك سالفة الذكر. 4- الطابق الثالث: ويحتوي بداخلة على رادار الكورفيت الرئيس Smart S MK2. 5- الصاري: ويحمل هوائيات أنظمة الإتصالات والحرب الإلكترونية ورادارت المُراقبة والملاحة. نظام إدارة المعارك: – نظام إدارة المعارك المتكامل Integrated Combat Management System طراز SETIS من الجيل الأحدث ويتكون من نظام معالجة البيانات ونظام مُراقبة الأسلحة وأنظمة الملاحة ومجموعة مُتكاملة من أنظمة الإستشعار ويتولى إدارة جميع ما سبق وإقتراح قرار الرد السريع على الأخطار والعدائيات المختلفة وهو من إنتاج شركة DCNS الفرنسية للصناعات البحرية. الرادارات: 1– رادار أمامي رئيس مُثبت داخل وحدة المُستشعرات البانورامية طراز Smart S MK2 ويمتلك المواصفات والقدرات الآتية: – المصنع: شركة Thales الفرنسية -النطاق: 3D ثلاثي الأبعاد – التصنيف: متعدد الوظائق، كشف وتتبع وتصنيف الأهداف الجوية والسطحية ودعم عملية توجيه الصواريخ والمدافع – الوزن: 2200 كجم – التغطية: 360 درجة – الطاقة: 115 أو 230 أو 440 فولت ويتحكم فيها المُشغل – سهولة التشغيل والصيانة – سرعة الدوران: تبلغ 13.5 أو 27 دورة/دقيقة – دقة الرصد: عالية جداً تُقدر بأقل من 15 متر – النطاق الترددي: S-Band – متوسط الوقت بين الأعطال الحرجة Mean Time Between Critical Faliure: يزيد عن 2000 ساعة – الأداء: قدرة عالية على كشف الأهداف الشبحية حتى في ظل العوامل الجوية المُعاكسة والمناخ المُشبع بالتشويش الإلكتروني المُعادي Cluttered Environment – التتبع: قادر على تتبع 750 هدف جوي وسطحي في وقت واحد – المدى الأدنى: 150 متر – المدى ضد الأهداف السطحية: من 40 إلى 80 كلم – المدى الأقصى ضد الأهداف الجوية: يصل إلى 250 كلم 2– راداران أماميان مُثبتان على صاري بأعلى وحدة المُستشعرات البانورامية مُخصصان للملاحة والمُراقبة. يعمل رادار المُراقبة غالباً على كشف الصواريخ المُعادية العاملة بنمط الطيران المنخفض الملاصق لسطح البحرSea Skimming Missiles. 3– رادار خلفي مُثبت أعلى هانجر المروحية من النوع Helicopter Approach And Control Radar ويعمل على مُراقبة إقتراب المروحية المضادة للغواصات من الكورفيت وتوجيهها للهبوط على سطحه. الأنظمة الرادارية البصرية: لم تُعلن الشركة المُصنعة نوعية المنظومة الرادارية البصرية العاملة على الكورفيت ولكن طبقاً للمُجسم الرسمي الذي أهدته شركة DCNS للبحرية المصرية، تظهر المنظومة Stir 1.2 EO MK2 مُثبتة في أعلى مُنتصف البرج التي تمتلك المواصفات والقدرات الآتية: – المصنع: شركة Thales الأوروبية فرع هولندا – التصنيف: منظومة كشف وتتبع رادارية كهروبصرية – المهام: المُراقبة وكشف وتتبع الأهداف السطحية والجوية والتحكم في نيران المدافع ودعم توجيه صواريخ الدفاع الجوي – الإرتفاع: 2.3 متر – العرض: 2.2 متر – الوزن: 1360 كجم – التغطية: 360 درجة – الطاقة المُستخدمة: 23 كيلو فولت أمبير KVA – دقة الرصد: عالية تبلغ 5 أمتار فقط – دقة قياس زاوية الهدف المُعادي: تبلغ 0.3 مليارديان (Milliradian) – متوسط الوقت بين الأعطال Mean Time Between Faliure: حوالي 1660 ساعة – متوسط الوقت بين الأعطال الحرجة Mean Time Between Critical Faliure: حوالي 4600 ساعة – قدرة الرصد مع مُقاومة الظروف الجوية المُعاكسة وأنظمة التشويش الإلكتروني المُعادية Clutter Suppression: تزيد عن 65 ديسيبل (Decibel (DB للردار العامل على النطاق الترددي I-Band وتزيد عن 55 ديسيبل Decibel للرادار العامل على النطاق الترددي K-Band – قدرة رصد الأهداف المُعادية التي تُقدر سرعتها بصفر وحتى 2000 متر/ثانية والتي تُعادل 7200 كلم/ساعة و5.8 ماخ – قدرة رصد المُقاتلات ذات البصمة الرادارية البالغة 1 متر 2 من مسافة 48 كلم – تحتوي على رادار مُزدوج الترددات يعمل على نطاقين تردد الأول I-Band ويبلغ مداه في هذه الحالة 120 كلم والثاني K-Bandويبلغ مداه في هذه الحالة 36 كلم – المنظومة مُزودة بكاميرا حرارية من النوع IR Camera توفر قدرة الرؤية الليلية وكاميرا تتبع تليفزيونية من النوع TV Track Camera وكاميرا تليفزيونية مُلونة مُعظمة من النوع TV Colour Zoom camera ونظام تحديد المسافات بالليزر Laser Range Finder يبلغ مداه 40 كلم
  23. هو كورفيت شبحي التصميم فرنسي الصنع متعدد المهام حامل للصواريخ الموجهة، ينتمي في الأصل إلى عائلة كورفيتات “غويند” (Gowind) المُتعددة الإزاحات والإصدارات. تعاقدت البحرية المصرية على 4 قطع منه في شهر تموز/يوليو من العام 2014 حيث نص الإتفاق على أن يتم تصنيع أول كورفيت في أحواض بناء السفن التابعة لشركة DCNS بمدينة لوريان الفرنسية، أما الثلاثة الباقين فسيتم تصنيعها في أحواض بناء السفن بترسانة الإسكندرية البحرية مع نقل تكنولوجيا بناء البدن وتجميع باقي المكونات محلياً. هذا وتضمن العقد أيضاً إمكانية التعاقد على 2 كورفيت إضافية مُستقبلاً . بدأت أحواض بناء السفن الفرنسية عملية بناء الكورفيت الأول تحت إسم “الفاتح” (El Fateh) والرقم التسلسلي 971 في شهر نيسان/أبريل من عام 2015، وتم تدشينه في شهر أيلول/سبتمبر من عام 2016 بحضور الفريق أسامة ربيع قائد القوات البحرية المصرية، وهو الآن في مرحلة التجهيز ويُنتظر أن تتسلمه مصر رسمياً في العام الجاري 2017. وعلى الجانب الآخر، بدأت ترسانة الإسكندرية البحرية عملية بناء الكورفيت الثاني في شهر نيسان/أبريل من عام 2016 على أن تقوم بتسليمه للبحرية المصرية في العام 2018. هذا وينتظر أن تتسلم مصر الكورفيت الثالث في عام 2019 والرابع في العام 2020. سيُمثل الكورفيت نقلة تكنولوجية وإضافة نوعية كبيرة لقدرات القوات البحرية المصرية حيث يتميز بتجهيزه الإلكتروني والتسليحي العاليين المُقارب للفرقاطات الثقيلة المُتمثلة في الرادارت وأنظمة الكشف الكهروبصرية والسونارات المُتطورة والأنظمة التسليحية الثقيلة والمتنوعة التي تمنحه قدرة التعامل مع مختلف الأهداف المُعادية السطحية والجوية والغاطسة بكفاءة تامة. هذا بالإضافة إلى قدراته الشبحية المُتمثلة في تصميم الهيكل ومنظومة الدفع التي توفر له بصمه رادارية وحرارية وصوتية مُنخفضة، الأمر الذي يمنحه الأفضلية القتالية في معارك العصر الحديث. هذا وتمت عملية إنتاج الكورفيت بواسطة شركة Direction des Constructions Navales Services الفرنسية للصناعات والخدمات البحرية وتحت إشرافها وبموجب ترخيص منها فيما يتعلق بالبناء خارج بلد المنشأ فرنسا بإعتبارها مالكة التكنولوجيا والتصميم. المهام: 1- ضرب السفن والغواص 2- ضرب الأهداف البرية الساحلية 3- مُكافحة الألغام البحرية 4- الدفاع الجوي وصد الهجمات الصاروخية المُعادية 5- العمليات الخاصة 6- الدعم النيراني للقوات في البحار 7- الدفاع عن السواحل وتأمين المياه الإقليمية 8- مُرافقة وحماية حاملات الطائرات المقاتلة وحاملات الطائرات المروحية في نطاق مداه المواصفات العامة: – الإزاحة: 2600 طناً – الطول: 102 متراً – العرض: 16 متراً – السرعة القصوى: 46.3 كم/ساعة – المدى: 6852 كم على سرعة 28 كلم/ساعة – الطاقة الإستيعابية: 65 فرد طاقم + 15 فرد إضافي من القوات الخاصة – البقائية: 3 أسابيع الدفع: – منظومة دفع تعمل بالديزل – كهرباء Combined Diesel and Electric على النحو التالي: أولاً: مُكونات منظومة الدفع: – 2 مُحرك ديزل من النوع 20 Cylinder MTU من إنتاج شركة MTU Friedrichshafen GmbH الألمانية التابعة لشركة Rolls-Royce البريطانية – 2 مُحرك كهربائي مُنخفض البصمة Low-Signature Electric Motors – تولد المنظومة قوة دفع إجمالية تبلغ 13.4 ألف حصان – منظومة دفع إحتياطية/إضافية تعمل بالديزل أو بالغاز ثانياً: طبيعة عمل منظومة الدفع: نظام الدفع الرئيس Main Propulsion System ويُستخدم لغرض مُكافحة الغواصات Anti-Submarine Operations. وهو نظام دفع صامت/هاديء Silent Propulsion System يُعرف بـ Integrated Electric Propulsion IEP يعمل بنمط السرعة المُنخفضة Low-Speed Modeعبارة عن نظام دفع كهربائي يعتمد على مُحركات الديزل في توليد الطاقة الكهربائية التي تستخدمها المُحركات الكهربائية في تحريك المراوح الدافعة للكورفيت بدلاً من الدفع الميكانيكي التقليدي والذي يستخدم طاقة المُحركات المذكورة في تحريك التروس؛ وهو ما يولد بصمة ضوضائية ملحوظة. وبهذه الطريقة يعمل نظام الدفع الكهربائي على تقليل البصمة الصوتية وأيضاً الحرارية للكورفيت الأمر الذي يمنحه قدرة عالية في مهام مُكافحة الغواصات والألغام البحرية التي تتطلب أقصي درجات الصمت. نظام الدفع الإضافي Additional Propulsion System ويُستخدم لغرض العمل بالسرعات العالية High-Speed Modeعند تشغيله بجانب مُحركات الديزل الرئيسة. ويستخدم مُحركات ديزل Diesel Engines أو مُحركات غازية توربينية Gas Turbines Engines. هذا ويُستعمل نظام الدفع الإضافي بمُفرده عند تعطل نظام الدفع الرئيس أو فشل العمل به لأي سبب من الأسباب. قدرات الإعاشة اليومية: الكورفيت مُجهز على أعلى مستوي بوسائل الحياة والمعيشة التقليدية التي تكفل للطاقم قُدرة التحمل أثناء العمليات. ويتضمن في تجهيزه غرف مُعدة للمبيت ومطبخ حديث وسُفرة طويلة للطعام وغرف للعمل والإستراحة وشاشات عرض تليفزيونية.
  24. التسليح: تمتلك الغواصة 8 أنابيب إطلاق عيار 533 مم مزودة بنظام تلقيم آلي للصواريخ والطوربيدات والألغام البحرية من طراز Weapon Handling System من إنتاج شركة Thales الفرنسية. هذا ويمكن للغواصة إطلاق عدد 14 طوربيد وصاروخ بالإضافة إلى حوالي 20 لغم بحري من الأنواع الآتية: أولاً: الصواريخ: – صاروخ UGM-84 Harpoon Block II المُطلق من الأعماق والذي يمتلك المواصفات الآتية: المصنع: شركة بوينج Boeing الأميركية التصنيف: صاروخ دون سرعة الصوت Subsonic Missile النوع: صاروخ مُكبسل يتم إطلاقه من الأعماق وينفصل عن الكبسولة بعد خروجه من المياة ليُكمل رحلة طيرانه إلى هدفه المهام: صاروخ مضاد للسفن والأهداف البرية الساحلية الطول: حوالي 4.6 متراً العرض: حوالي 34 سم السرعة: 0.7 ماخ = 860 كلم/ساعة = 238.8 متر/ثانية الدفع: محرك نفاث Air-Breathing Turbojet Engine ومعزز يعمل بالوقود الصلب Solid Propellant booster وزن الصاروخ: 692 كجم نوع الرأس الحربي: خارق شديد الإنفجار وزن الرأس الحربي: 221 كجم عمق الإطلاق: يُفضل إطلاق صاروخ الهاربون من عمق قريب للسطح حتى تستطيع الكبسولة الحاملة للطوربيد تحمل قوة الضغط وعليه يمكن إطلاقه من عمق يقدر بحوالي 50 متر أو أكثر نمط الطيران: يطير الصاروخ على إرتفاع يقدر بـ 1800 متر في المرحلة الأولى ثم ينخفض ليعمل بنمط الطيران شديد الإنخفاض الملاصق لسطح البحر Sea Skimming على إرتفاع يبلغ2 إلى 5 متر فوق سطح البحر في المرحلة الأخيرة حتى الإصابة التوجيه: بالقصور الذاتي في المرحلة الأولى ثم التوجيه المستقل عن طريق تفعيل الباحث الراداري النشط الخاص بالصاروخ مع توجيه بالقمر الإصطناعي لضرب الأهداف البرية الساحلية المدى: أكثر من 124 كلم – يمكن تزويد الغواصة بالصاروخ الألماني IDAS وهو صاروخ موجه مُطلق من الغواصات مُتعدد الوظائف مبني على الصاروخ الشهير IRES-T من إنتاج شركة Diehl الألمانية. صمم لضرب الأهداف الجوية في المقام الأول كما يمتلك قدرة ضرب السفن والأهداف البرية القريبة. يتم إطلاقه من فتحات الطوربيد الأمامية ومع ذلك يعتبر الـ IDAS أول صاروخ موجه يطلق من الأعماق من دون كبسولة وقائية وهو ما يجعله صاروخ موفر في تكاليفه. إن الصاروخ مزود بباحث حراري وكاميرا للتصوير والملاحة والتوجيه الذاتي، وبفضل وصلة بيانات الألياف البصريةFiber-Optic Data Link التي تنقل صور الأهداف بشكل مستمر للغواصة، يُمكن للمُشغل التحكم في جميع مراحل عمل الصاروخ. منذ إطلاقه ولحظات خروجه من الماء وطيرانه ليستطيع تغيير مساره أو تصحيحه أو حتى إحباط المهمة، وذلك لضمان أقصى درجات من الفاعلية والدقة في الأداء. يبلغ مدى الصاروخ 20 كلم. ثانياً: الطوربيدات: تتميز الغواصة بإمكانية تسليحها بأنواع عدة من الطوربيدات الغربية المتاحة للتصدير والتي يمكن إختيار أياً منها للعمل عليها وأبرزها الآتي: الطوربيد الألماني DM2A4 : الطوربيد الرئيس للغواصة هو الألماني DM2A4الذي يُعرف أيضاً بإسم SeaHake mod 4 من إنتاج شركة Atlas Elektronik الألمانية. يُمكن إطلاقه من الغواصات أو السفن ويتم توجيهه بالسلك، كما يُمكن توجيهه ذاتياً في المرحلة الأخيرة بإستخدام باحثه الخاص الإيجابي والسلبي أو بإستخدام الباحث بمفرده إذا كان الهدف المعادي متواجد على مسافة قريبة. يحمل الطوربيد رأس حربي ثقيل شديد الإنفجار وتبلغ سرعته القصوى حوالى 90 كلم/ساعة، هذا ولم تعلن الشركة المُصنعة مداه ولكن أشارت المصادر إلى أنه يصل إلى أكثر من 50 كلم. يُشار إلى أنه هناك إصدار حديث ذو مدى موسع يحمل إسم SeaHake Mod 4 ER Extended Range ، وهو أقوى طوربيد في العالم الأن ويمتلك نمطين توجيه على النحو التالي: -توجيه بالقمر الإصطناعي: حيث يمتلك الطوربيد أنظمة ملاحة وإتصالات بالقمر الإصطناعي تمنحه مدى يصل إلى 140 كلم على سرعة قصوى تزيد عن 74 كلم/ساعة. -توجيه بالسلك: ويصل مداه في هذه الحالة إلى 50 كلم. الطوربيد الإيطالي Black Shark: يمكن تسليح الغواصة بالطوربيد Black Shark أو القرش الأسود من إنتاج شركةWhitehead AleniaSistemiSubacquei (WASS) الإيطالية، وهو طوربيد ثقيل من الجيل الجديد متعدد المهام يُطلق من الغواصات بشكل رئيس والسفن. لقد تم تصميمه ليحل مكان الطوربيد القديم A-184 بالبحرية الإيطالية كما يُمكنه العمل على غواصات سكوربين الفرنسية وتايب 209 و 212 و 214 الألمانية. يحمل الطوربيد رأس حربي ثقيل شديد الإنفجار وتبلغ سرعته القصوى حوالي 90 كلم/ساعة ويتم توجيهه بالسلك كما يُمكن توجيهه ذاتياً في المرحلة الأخيرة بإستخدام باحثه الخاص الإيجابي والسلبي أو بإستخدام الباحث بمفرده إذا كان الهدف المعادي متواجد على مسافة قريبة. لم تعلن الشركة المُصنعة مدى الطوربيد ولكن أشارت المصادر إلى أنه يصل إلى 50 كلم. الطوربيد الفرنسي F-21: يمكن تسليح الغواصة بالطوربيدF-21 من إنتاج شركة Thales الفرنسية وهو طوربيد ثقيل مضاد للسفن والغواصات صمم ليحل مكان طوربيدات F-17 القديمة بالبحرية الفرنسية. يحتفظ الطوربيد بصورة واضحة للهدف تمنحه قدرة تجاوز الشراك الخداعية المُعادية Decoys وتجنب الإصطدام بهدف آخر في حالة مهاجمة الهدف المعادي في بيئة مزدحمة. يتم توجيهه بالسلك كما يُمكن توجيهه ذاتياً في المرحلة الأخيرة بإستخدام باحثه الخاص الإيجابي والسلبي أو بإستخدام الباحث بمفرده إذا كان الهدف المعادي متواجد على مسافة قريبة. يصل الطوربيد لسرعته القصوى عند إقترابه من الهدف في المرحلة الأخيرة. يحمل الطوربيد رأس حربي شديد الإنفجار وتبلغ سرعته القصوى حوالى 90 كلم/ساعة، أما مداه فلم تُعلنه الشركة المُصنعة أيضاً ولكن أشارت المصادر إلى أنه يصل لأكثر من 50 كلم. ثالثاً: الألغام البحرية: – قدرة حمل ألغام بحرية Naval Mines مضادة للسفن والغواصات ونشرها على الأعماق المختلفة سواء الألغام غير القابلة للتحكم فيها Uncontrolled Mines أو الألغام الحديثة التي يمكن التحكم فيها عن بعد Remotely Operated وتشغيلها في الوقت المناسب. – قدرة التحكم المتاحة في الألغام الحديثة تستخدم في السماح للقوات الصديقة في عبور حقول الألغام وتوفير أكبر قدر من الإنتقائية وذلك بالتحكم في تفجير هدف بعينه بعكس فكرة التفجير العشوائي القديمة. – تستخدم الألغام البحرية لعرقلة تحركات القوات البحرية المعادية وخلق مناطق مؤمنة ضد العدائيات المختلفة Safe Zones. رابعاً: القوات الخاصة: قدرة حمل أفراد من القوات الخاصة/ضفادع بشرية للعمليات الخاصة.
  25. أنظمة الدعم الإلكتروني/الحرب الإلكترونية: نظام الحرب الإلكترونية/الدعم الإكتروني (Electronic Warfare System (ESM من طراز UME-150 الذي يقوم بدور الإستخبار الإلكتروني حيث يعمل على اعتراض إشارات الرادارات والأنظمة اللاسلكية المعادية وتصنيفها وتحديد موقعها وخطورتها. إن النظام قادر على إستقبال أكثر من 500 إشارة في وقت واحد ويبلغ مداه من 2 إلى 18 جيجا هرتز كما يمكن تزويده بمستقبل يبلغ مداه من 18 إلى 40 جيجا هرتز أو1 إلي 12 جيجا هرتز. هو من إنتاج شركة السويدية. الأنظمة الدفاعية المضادة للطوربيدات: – نظام طراز Torpedo Countermeasures TCM الذي يعمل على إطلاق الشراك الخداعية المضللة للطوربيدات المعادية Decoys والتي تقوم بخلق عدة بصمات/مؤثرات صوتية مزيفة مشابهة وأعلى من بصمة الغواصة تجذب الطوربيدات المعادية ناحيتها بعيداً عن الغواصة فتظل الطوربيدات تهاجم هذه البصمات المُزيفة حتى يتم إستنزاف كامل طاقتها. وهي من إنتاج شركةThyssenKrupp Marine Systems الألمانية. – يمكن تزويد الغواصة بالطوربيد Sea Spider من إنتاج شركة Atlas Elektronik الألمانية وهو طوربيد مضاد للطوربيدات صمم لحماية الغواصات والسفن من هجمات الطوربيدات المعادية. يستخدم نمط القتل الصعب Hard Kill Mod وهو الإصطدام المباشر في الطوربيد المعادي ويختلف بذلك عن أنظمة القتل السهل والتي تستخدم الأنظمة المضللة للطوربيدات Decoys. أنظمة التحكم في النيران: – يدعم رادار الغواصة Phoenix عملية توجيه صواريخ الهاربون المضادة للسفن – تعمل منظومة السونارات CSU-90 على توجيه الطوربيدات – يعمل المُنظار ونظام الصاري البصري على تغذية نظام إدارة معارك الغواصة ببيانات الأهداف السطحية والجوية المعادية لإتخاذ القرار المناسب تجاهها أنماط توجيه الأسلحة: أولاً: في حالة إستهداف السفن بالصواريخ: – تعمل صواريخ الهاربون بنمط التوجيه بالقصور الذاتي في المرحلة الأولى ثم التوجيه المستقل في المرحلة الثانية بإستخدام الباحث الراداري الخاص بالصاروخ حتى الإصابة. وتُعد المرحلة الأولى (القصور الذاتي) هي الأساس المبنية عليه عملية إستهداف السفينة حيث تعتمد على إستلام بيانات وإحداثيات الهدف المعادي، وبناء على ذلك يتم تزويد الصاروخ بهذه البيانات. هذا ويتم إستلام الإحداثيات سالفة الذكر بإستخدام [5] وسائل على النحو التالي: 1- منظومة الدعم الإلكتروني ESM: تستخدم هذه المنظومة في حالة تشغيل السفينة المعادية لرادارها حيث تعمل على كشف وإعتراض إشارات الرادارات المعادية وتحليلها وتحديد موقعها وإتجاهها وخطورتها. وعلى ذلك، يتخذ قائد الغواصة القرار بإستهداف السفينة فيتم تزويد الصاروخ بالبيانات سالفة الذكر لينطلق بإتجاه الهدف. تتيح هذه الفرضية إستخدام الصاروخ لأقصى مدى ممكن، فكلما كانت إنباعاثات الرادارات المعادية مرتفعة كلما زاد مدى كشفها وعلى ذلك يمكن إطلاق صاروخ الهاربون بإستخدام مداه الأقصى الذي يفوق الـ 124 كلم. تستطيع المنظومة أيضاً رصد الإشارات اللاسلكية الخاصة بالأهداف المعادية وتحديد موقعها بدقة وعليها يتم أيضاً إستخدام صاروخ الهاربون لمهاجمة الأهداف المعادية. هذا وتتطلب هذه المهمة أن تكون الغواصة قريبة من السطح حتى يُمكنها إخراج الحامل الخاص بالمنظومة من سطح المياه. 2- وسائل الرصد الخارجية: تتمثل في الطائرات والسفن والغواصات الصديقة أو أي وسيلة إستطلاع أخرى بحرية أو أرضية قريبة من الهدف المعادي أو حتى قمر إصطناعي. فيتم إرسال بيانات وإحداثيات الهدف المعادي من قبل أي من الوسائل السالف ذكرها، وهذه الفرضية تتيح للغواصة إمكانية إستخدام المدى الأقصى لصاروخ الهاربون. هذا وتتطلب هذه المهمة أن تكون الغواصة قريبة من السطح حتى يُمكنها إخراج الحامل الخاص بمنظومة الإتصالات من سطح المياه لإستقبال البيانات من الوسائل الخارجية المذكورة. 3- رادار الغواصة: وفي هذه الحالة يتم رصد الهدف المعادي من مسافة تقديرية قد تصل إلى40 كلم أو أكثر قليلاً وعليه يتم تزويد الصاروخ بإحداثيات الهدف المعادي لينطلق بإتجاهه حتى يتم تشغيل الباحث الراداري الخاص بالصاروخ وإصابة الهدف. هذا وتتطلب هذه المهمة أن تكون الغواصة قريبة من السطح حتى يُمكنها إخراج الحامل الخاص بالرادار من سطح المياه. 4- مُنظار الأفق ونظام الصاري البصري: تعتمد هذه الأنظمة على مُستشعرات وكاميرات الرصد البصري لكشف الأهداف المعادية، وبناء على ذلك يتم تزويد الصاروخ بإحداثيات هذه الأهداف لينطلق بإتجاهها بالطريقة السالف ذكرها. وتتطلب هذه المهمة أيضاً أن تكون الغواصة قريبة من السطح حتى يُمكنها إخراج الحامل الخاص بالأنظمة المذكورة من سطح المياه . 5- السونارات: تقوم السونارات بكشف الأهداف المعادية من الأعماق ثم يتم تزويد الصاروخ بإحداثياتها لينطلق بإتجاهها بالطريقة السالف ذكرها. ثانياً: في حالة إستهداف السفن و الغواصات بالطوربيدات: 1- مرحلة رصد السفن المعادية: تعتمد الغواصات في هذه الحالة على السونار بشكل رئيس كما يُمكن الإعتماد على الرادار أو مُنظار الأفق أو نظام الصاري البصري أو أنظمة الإستخبار الإلكتروني ESM أو الوسائل الخارجية السالف ذكرها إذا كانت الغواصة قريبة من السطح. 2- مرحلة رصد الغواصات المعادية: تعتمد الغواصات هنا دائماً على سوناراتها فقط إلا إذا صادف وجود الغواصة المعادية على السطح، ففي هذه الحالة يمكن رصدها بواسطة رادار الغواصة أو مُنظار الأفق أو نظام الصاري البصري أو أنظمة الدعم الإلكتروني ESM أو أي وسيلة خارجية أخرى. 3- مرحلة مُهاجمة السفن والغواصات المعادية: تعتمد الغواصات هنا على سوناراتها فقط ويتم توجيه معظم الطوربيدات الحديثة بإستخدام سلك الألياف البصرية وهو سلك متصل طرفه الأول بمؤخرة الطوربيد وطرفه الثاني بالغواصة نفسها وعن طريقه يتم تزويد الطوربيد خلال رحلته ببيانات وإحداثيات الهدف المعادي حتى الإصابة. ثالثاً: في حالة إستهداف الطائرات بالصواريخ إذا ما تم تزويد الغواصة بهذه القدرة مستقبلاً: 1- مرحلة رصد الأهداف الجوية: إذا كانت الغواصة قريبة من السطح فيُمكنها رصد الأهداف الجوية عن طريق الرادار أو مُنظار الأفق أو نظام الصاري البصري أو تحديد موقعها بواسطة أنظمة الإستخبار الإلكتروني. أما إذا كانت الغواصة في الأعماق فيمكنها كشف المروحيات المكافحة للغواصات عندما تقوم الأخيرة بإنزال السونارات للمياه وهنا يتمكن سونار الغواصة من تحديد موقع السونار المُعادي وتصنيفه على إنه سونار خاص بطائرة بناء علي عمق عملة المُرتفع وتستطيع الغواصة هنا رصد السونار المعادي فقط إذا كان يعمل بنمط كشف إيجابي. 2- مرحلة مُهاجمة الأهداف الجوية: في حال قررت الغواصة مُهاجمة الهدف الجوي المعادي وعدم الإنسحاب هنا يتم إطلاق صاروخ IDAS الذي ينطلق بإتجاه الهدف مع تشغيل الباحث الحراري الخاص به والكاميرا لتزويد الغواصة بصور الهدف المعادي حتى الإصابة. أنظمة الإتصالات: أنظمة اتصالات متكاملة تشمل أنظمة إتصالات بالأقمار الإصطناعية Satellite Communication Systems.
×