Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'تفعيل'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 6 results

  1. أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية عبر موقعها الرسمي عن نجاح القوات الجوية الفرنسية في تفعيل دمج و إطلاق قنابل الأغراض العامة " Mark-82 " حرة الإسقاط لأول مرة من على متن مقاتلات الرافال حيث انطلقت مقاتلتان رافال يوم 14 مارس 2017 بقيادة طيارين فرنسيين من مركز تجارب الطيران " CEAE " بقاعدة كازو الجوية " Cazaux Air Base " جنوب غرب فرنسا . و قد نجحت الرافال في إسقاط 6 قنابل مارك غير موجهة زنة 227 كجم و قصف الأهداف المكلفة بها حيث تستخدم في الأساس للقصف المساحي و تواءمت نتائج الإطلاق الأولية في دقة إصابة الأهداف مع توقعات مركز التجارب و الذي سيقوم بدراسة تلك النتائج لإستكمال برنامج دمج القنابل و الوصول بها إلى القدرة التشغيلية الكاملة . و أوضحت وزارة الدفاع الفرنسية أن الهدف الرئيسي لدمج تلك القنابل الحرة هو إضافة قدرات جديدة للرافال من خلال زيادة أنماط القصف للقنابل المستخدمة في السلاح الجو الفرنسي حيث أن الرافال بارعة في إطلاق القنابل الذكية الموجهة عالية الدقة مثل قنابل " AASM Hammer " الفرنسية و قنابل " GBU " الأمريكية و لكنها يجب أن تكون مؤهلة أيضاً لإطلاق القنابل حرة الإسقاط الأرخص ثمناً في مسارح العمليات المختلفة . و قد كشف موقع " Defens'Aero " الفرنسي وفقاً لمصادر خاصة أن برنامج الإختبار في الأساس تم بطلب خاص من مصر أول زبون أجنبي لمقاتلات الرافال الفرنسية حيث تمتلك مصر مخزوناً هائلاً من قنابل المارك الغير موجهة ستقوم بدمجها في تسليح مقاتلاتها الرافال بجانب قنابل " AASM " الموجهة بالأقمار الصناعية GPS و القصور الذاتي INS بخلاف الأشعة تحت الحمراء و أشعة الليزر بالإضافة لصواريخ SCALP-EG الشبحية الجوالة . المصادر http://www.defense.gouv.fr/fre/air/actus-air/une-nouvelle-capacite-pour-le-rafale L'emport et le tir des bombes non-guidées Mk82 a été validé sur Rafale - Defens'Aero [ATTACH]37424.IPB[/ATTACH]
  2. أكد أعضاء مجلس الدفاع المشترك لدول مجلس التعاون الخليجي، في البيان الختامي للاجتماع الـ 15 للمجلس، في الرياض، في 15 تشرين الثاني/ نوفمبر، أهمية تعزيز مسيرة العمل المشترك، وسرعة استكمال مختلف متطلبات التكامل الدفاعي بين دول المجلس؛ باعتباره الخيار الرئيس لمواجهة التحديات والمخاطر والتهديدات. وبحسب الخليج أونلاين، أوضح الأمين العام المساعد للشؤون العسكرية بالأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، اللواء الركن خليفة الكعبي، أن مجلس الدفاع المشترك “استعرض أيضاً الخطوات المتخذة لتفعيل القيادة العسكرية الموحدة، ومختلف الوحدات التابعة لها، واستكمال ما تحتاجه من متطلبات ومنشآت”. وذكر أن المجلس “اطلع على ما رفعته اللجنة العسكرية العليا في دورتها الـ 14، واستعرض مسارات العمل العسكري المشترك، وفي مقدمتها تنفيذ ما جاء في رؤية خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، رئيس الدورة الحالية للمجلس الأعلى، بشأن تعزيز العمل الخليجي المشترك في المجالات العسكرية”. وأوضح اللواء الكعبي أن مجلس الدفاع المشترك اطلع كذلك على بعض الموضوعات المتعلقة بقوات “درع الجزيرة”، وأقر التعديلات المقترحة على نوط “درع الجزيرة”، كما أقر الموازنة العامة للشؤون العسكرية، وبقية الموازنات الأخرى المتعلقة بها. وذكر المسؤول الخليجي أن المجلس تطرق في مناقشاته للحوار الاستراتيجي والتعاون بين دول المجلس والجانب الأميركي، في نطاق الحوار الاستراتيجي بين الجانبين، انطلاقاً من مخرجات قمة “كامب ديفيد” الخليجية – الأميركية.
  3. [ATTACH]25572.IPB[/ATTACH] بحث وزير النفط العراقى جبار اللعيبى اليوم الإثنين مع سفير مصر لدى العراق أحمد درويش سبل تعزيز التعاون الثنائى بين البلدين فى قطاع النفط والغاز. وشدد الوزير العراقى على أهمية تفعيل مذكرات التفاهم بين البلدين فى قطاع النفط، وتنفيذها على أرض الواقع، وتوسيع مشاركة الشركات النفطية المصرية فى العقود الاستثمارية التى تعلن عنها الوزارة، وخصوصا ما يتعلق بتطوير البنى التحتية وقطاع التصفية والغاز. ووصف اللعيبى خلال اللقاء، علاقات العراق مع مصر بأنها "أخوية متينة"، مؤكدا ضرورة تعزيزها وتطويرها فى كافة المجالات لاسيما فى قطاع صناعة النفط والغاز. من جانبه، هنأ السفير درويش، الوزير اللعيبى بتوليه حقيبة النفط، متمنيا له النجاح فى إدارة الوزارة وتطوير القطاع النفطى العراقى، مؤكدا رغبة مصر فى تعزيز سبل التعاون المشترك مع العراق الشقيق على جميع الأصعدة وخاصة فى مجال الصناعة النفطية. وعرض السفير درويش تجربة مصر فى توصيل الغاز للمنازل، وإمكانية الاستفادة منها فى العراق، بالتعاون مع الخبرات المصرية بهذا الشأن، مؤكدا ضرورة تفعيل مذكرة التفاهم فى مجال النفط والغاز بين الجانبين. وقال السفير المصرى في تصريح لمراسل (أ ش أ) بالعراق، إن اللقاء شهد اتفاقا فى الرؤية مابين مصر والعراق حول سبل تعزيز التعاون المشترك فى مجال النفط والغاز، مؤكدا أهمية تعزيز التعاون بين وزارة النفط العراقية والبترول المصرية فى مجال النفط والغاز. ونوه درويش بعمل الشركات المصرية العاملة فى مجال النفط بالعراق، داعيا إلى توسيع مجالات عملها وآفاق التعاون الثنائى، وهو مارحب به الوزير العراقى. وكان وزير النقل العراقى السابق باقر الزبيدى قد دعا الحكومة العراقية إلى تفعيل مذكرة تفاهم بين بغداد والقاهرة تقضى بتزويد مصر بالنفط الخام العراقى بطريقة الدفع الآجل، وقال الزبيدي يوم الخميس الماضى إن مذكرة التفاهم بين العراق ومصر تم التوصل إليها فى شهر أبريل الماضى، مؤكدا ضرورة الاستجابة للمطلب المصرى القاضى بشراء شحنات من النفط العراقى بالدفع الآجل بعد ستة أشهر من الاستلام. #مصدر
  4. خلال اليوم الأول من زيارته الرسمية لمصر، وعقب لقائه بوزيري الدفاع والانتاج الحربي الفريق أول صدقي صبحي، واللواء دكتور محمد العصار، أعلن وزير الدفاع اليوناني بانوس كامينوس Panos Kammenos عن بدء تفعيل اتفاقية " الدفاع الجوي المُشترك Joint Space Defense " بين الجانبين لحماية " المناطق الإقتصادية الخاصة Exclusive Economic Zone EEZ " لمصر واليونان وقبرص، والتعامل مع كافة التحديات الأمنية ومكافحة الإرهاب. ويأتي هذا التعاون العسكري بين القاهرة وأثينا كرسالة ردع قوية لأنقرة التي تتسبب في الأزمات حول المناطق الاقتصادية الخاصة بقبرص في بحر إيجة، وتدخّل نظام أردوغان في الأزمة السورية وسعيه لبسط سيطرته في المنطقة. العديد من الاتفاقيات الهامة التي تمت بين الجانبين لتُبرز مدى قوة العلاقات بين الجابنين، والتحالف العسكري الجوهري، الذي نتج عنهما اثرا استراتيجية في كامل منطقة البحر المتوسط. وطبعا للمعلومات الحصرية التي حصلت عليها الوكالات الإخبارية اليونانية، فقد تم الاتفاق بين الجانبين على الآتي : في البداية، وفيما يخص مجال المدرعات، فقد اتفق الجانبان على عقد شراء مصر عدد 90 مركبة مُدرّعة طراز BMP-1 من مخزون الجيش اليونان، ولكن بعد ان تم إعادة تجهيزها وتحويلها من مركبة مشاة مقاتلة Infantry Fighting Vehicle IFV الى مركبة حاملة لمدافع الهاون Mortar Carrier Vehicle، وذلك من قبل شركة ELVO اليونانية ( المعروفة باسم Elliniki Viomihania Ohimaton او الشركة اليونانية لصناعات المركبات Hellenic Vehicle Industry ) والمسؤولة عن انتاج وتجميع ودعم وصيانة وعمرة دبابات ومدرعات ومركبات الجيش اليوناني ( انتجت دبابات Leopard 2A6 HEL ومدرعات Kentaurus وLeonidas-2 )، وبلغت قيمة العقد 5 مليون يورو. ولكن لم يتوقّف الأمر عند هذا الحد، بل قدم الجانب المصري طلبا أن يتم تطوير وصيانة وعمرة جزء هام من مدرعاته لدى شركة ELVO، وقرن ذلك بجدول مواعيد وأولويات مُحددة، مُظهرا ثقته في شركات الصناعات الدفاعية اليونانية، والتي على الرغم من الازمة الاقتصادية الحالية، مازالت تعتبر على القمة بجانب الشركات الاخرى في المنطقة. فجدير بالذكر ان وزارة الدفاع المصرية كانت قد وقعت في نهاية مايو 2015 اتفاق تعاون تمهيدي Preliminary Agreement مع الشركة اليونانية في مجال تطوير وعمرة المدرعات. بكل تأكيد هناك مشكلة تتعلق بمستقبل الشركة -التي تعاني من ازمة مالية منذ فترة، حيث أن بيعها يُعد من الاجراءات التي تطالب بها الترويكا الاوروبية ( المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الاوربي وصندوق النقد الدولي )، ولكن وزارة الدفاع اليونانية لا يُمكنها ذلك ( الشركة في الحقيقة مملوكة لوزارة المالية اليونانية )، وعلى الرغم من ذلك، فإن الجانب اليوناني وعد بدراسة مدى جدّية العرض المصري. ولكن الأكثر أهمية وسط هذه الاتفاقيات، هو اتفاقية التمويل والتصميم والتطوير والبناء والبيع المشترك للقطع البحرية القتالية من فئة الكورفيتات Corvettes ( قطع قتالية إزاحتها 600 - 2900 طن ) حيث سيكون ذات تصميم جديد ليُغطي احتياجات كلا الدولتين. هذا، وبلا شك يُعد تعاونا حيويّا بين احواض بناء السفن لكلا الدولتين وبحريتيهما، وخاصة وانه من خلال مشاركة اليونان في هذا التصميم فإته سيدخل في بناء القطع البحرية لأسطول القوات البحرية اليونانية. وبحسب ماهو معروف، فإن تصميم هذا الكورفيت سيكون مبنيا على كورفتيات " جويند Gowind 2500 " فرنسية الصنع الخاصة بالبحرية المصرية ( مصر تملك حق البناء والتسويق للكورفيت بترخيص من DCNS الفرنسية )، او مُوازياً لكورفيتات " بويان Buyan " الروسية . وجدير بالذكر ان هذا الكورفيت المشترك سيتم عرضه للتصدير لطرف ثالث، حيث ستتولى مصر تسويقه وبيعه في الأسواق البعيدة عن متناول اليونان، كالدول العربية مثلا، في حين ان الثانية ستتولى تسويقه وبيعه للدول الأوروبية. بناء هذا الكورفيت يُعد الخيار الأول لترسانة بناء السفن والبحرية اليونانية، حيث يُعتبر اول تصميم لليونان حتى في مجال التعاون العسكري الخارجي، بعد تصميم وبناء سفن انزال الدبابات طراز " جاسون Jason-class " في الفترة 1994 - 2000. منتدى اليوم الصناعي المصري اليوناني، الذي انعقد للمرة الأولى في مصر بمشاركة وزراء الدفاع اليوناني ونظيره المصري والانتاج الحربي المصري تم يوم الخميس 22 سبتمبر 2016 وبحضور ممثلي 11 شركة يونانية في مجال الصناعات العسكرية وممثلي الهيئة القومية للانتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع والشركة العربية العالمية للبصريات لمناقشة التعاون في مجال الصناعات الدفاعية بين الجانبين ; تمت فاعلياته بفضل العمل الممتاز الذي قام به نائب المدير العام لـ" الإدارة العامة للاستثمارات الدفاعية والتسلّح General Directorate for Defense Investment and Armaments " بالجيش اليوناني، الفريق بحري / كرياكوس كرياكيديس Kyriacos Kyriakidis، والذي كان مسؤولا عن الاتصالات بين جانبي الصناعات العسكرية المصرية واليونانية، وهو يُعد ايضا واحدا من عناصر الاتصال الرئيسي بين وفود الصناعات العسكرية لكلا الجانبين. كما اعلن وزير الدفاع اليوناني عن برنامج التدريبات العسكرية المشتركة للجانبين لعام 2017، والتي ستتضمن بشكل رئيسي مناورات القوات الجوية والقوات البحرية. وماهو جدير بالذكر ان كلا الدولتين تمضيان نحو مستوى التحالف العسكري وليس محض تحالف بمستوى غير واضح او تعاون صداقة. وهذا اصبح واضحا من اللحظة الأولى التي خطى فيها وزير الدفاع اليوناني على ارض القاهرة، مع هذا القدر من الاهتمام الذي منحه له الجانب المصري الذي فاجأ الوفد المرافق له، والذي يكاد ان يوازي مستوى الاستقبال لرئيس دولة كبيرة. * ماتم الاعلان عنه هو ماحصلت عليه وكالات الاخبار اليونانية ، وهناك العديد من الاتفاقيات الاخرى بين الجانبين تمت دون اعلان عنها وتمت مناقشتها خلال الاجتماع المغلق بين وزير الدفاع اليوناني ووزير الدفاع والانتاج الحربي المصري .. الموضوع اكبر بكثير مما يتخيله البعض ويصل الى مستوى تحالف عسكري واستراتيجي كاملين تحياتي للجميع ،،، http://www.pronews.gr/portal/20160921/defencenet/ypetha/27/dogma-koinoy-amyntikoy-horoy-exiggeile-apo-kairo-o-pkammenos-oi-ed
  5. التطاول الإعلامي وتصدير الإحباط.. سعي للشهرة أم "مؤامرة".. خبراء نفسيون: إحساس بـ"النقص" ومحاولة للفت الانتباه.. ولا بد من تفعيل ميثاق الشرف الإعلامي لمنع التجاوزات شهدت الفترة الأخيرة تطاول عدد من الإعلاميين المصريين وهجومهم على مؤسسات الدولة بصفة عامة وسياسات الرئيس عبدالفتاح السيسي بصفه خاصة، فيما رأى خبراء علم نفس وإعلام أن تلك التجاوزات ناتجة عن مرض الإحساس بـ"النقص"، وجنون الشهرة، خاصة وأن هذه الانتقادات تفتقد للموضوعية والحياد وأنها بغرض الهجوم فقط، معتبرين أن هذا الطريق سيؤدي لنهاية هؤلاء الإعلاميين لأن الشعب أصبح واعيًا بما فيه الكفاية. في البداية يرى الدكتور محمد هاني، خبير الصحة النفسية، أن تجاوزات بعض الإعلاميين في الفترة الأخيرة وهجومهم المستمر على ومؤسسات الدولة يرجع إلى عقدهم النفسية من انعدام نسبة مشاهدة الجماهير لهم مثلما يحدث مع بعض زملائهم، لافتًا إلى أن اتخاذهم أسلوب الهجوم المستمر للفت الانتباه وتسليط الضوء فقط لجذب مشاهدين ورفع نسبة المشاهدة. وأضاف هاني في تصريح لـ"البوابة نيوز" أن انعدام الشهرة تسببت لهم في عقد نفسية، لأنهم ينظرون إلى أنفسهم بأنهم يجتهدون كثيرًا ورغم ذلك لا يزالون مجهولين بالنسبة للجماهير ولا أحد يتابعهم، مشيرًا إلى أنهم يستخدمون أسلوب الهجوم والنقد بغرض الشهرة لأنهم يهاجمون لمجرد الهجوم فقط وليس هجومًا بناء. وأوضح أن تماديهم في الهجوم وأسلوب الانتقاد سيؤدي بهم إلى صورة عكسية وستقضي على مستقبلهم المهني، لأن المواطنين الآن أصبحوا على وعي بالصالح والطالح وميول كل فرد. وفي السياق ذاته، قالت الدكتورة رحاب العوضي، إخصائية علم نفس، إنه يوجد فرق بين مذيع ينتقد من أجل الانتقاد والشهرة وآخر ينتقد لبناء البلاد، لافتة إلى أن هؤلاء الإعلاميين لديهم مرض الإحساس بـ"النقص"، لأنه إن كان مؤمنًا بدوره لن يقوم باستخدام برنامجه في الهجوم أو إهانة أحد، بل سيقوم بمعالجة السلبيات من خلال استضافة أشخاص تساعد على إعمار البلاد. وأشارت العوضي إلى أن بعض الإعلاميين يقومون بالبحث عن دور بطولة مزيف لأنهم يعلمون جيدًا أنهم بذلك سيسلطون الضوء عليهم، وستقوم البرامج الأخرى باستضافتهم، مؤكدة أن هذه التصرفات ناتجة عن مشاكل اجتماعية يعيشون بها ويتهربون منها بتصدير السلبيات للجمهور. وتابعت، أنه يجب على الإعلاميين المحترمين القيام بدورهم الإيجابي في توعية الشباب بعدم الإصغاء أو الاستماع إلى هذه الشخصيات الإعلامية المنحرفة، لافتة إلى أن هؤلاء الإعلامين "مأجورون" من دول أخرى لتوصيل الإحباط للمصرين، من خلال الهجوم على مؤسسات الدولة ورئيسها ووصفهم بالمقصرين، مضيفة أن الشعوب تبنى بكلمة وتهدم بأخرى. وأشارت العوضي إلى أن جميع دول العالم سواء عربية أو غربية لا يوجد بها مذيع يقوم بإهانة بلاده أو مؤسساتها مثلما يحدث في مصر، مشددة على تفعيل ميثاق الشرف الإعلامي حتى نمنع من استخدام بعض الإعلاميين أصحاب النفوس الضعيفة برامجهم في تصدير السلبيات. ولفتت إلى أن انتقاد إحدى المذيعات بالتليفزيون المصري للرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي جاء بغرض الشهرة لأنها وجدت بعض القنوات الفضائية تستضيفها في برامجها مما أعطاها حجمًا أكبر من حجمها. وقالت: "كل هدف هؤلاء الشهرة والدليل على ذلك حياتهم المرفهة وسفرهم خارج البلاد للتنزه بمبالغ كبيرة"، متجاهلين الوضع الاقتصادي للبلاد الذي يحتاج مساندة المصريين وتكاتفهم، مطالبة كل الإعلاميين بأن يتقوا الله في مهنتهم ويكفوا عن تصدير الإحباط المواطنين ببرامجهم الهدامة، مؤكدة أن الشهرة مرض وشهوة مثلها مثل الطعام والشراب المصدر
  6. أعلنت روسيا عن تفعيل بروتوكول التعاون المصرى الروسى حول تسهيل مرور السفن الحربية الروسية والمصرية عبر موانئ البلدين، والذى تم توقيعه يوم 24 نوفمبر 2015 ودخوله حيز التنفيذ فى 24 يناير عام 2016. ونشر نص الوثيقة، اليوم الثلاثاء، على البوابة الإلكترونية الرسمية للمعلومات القانونية الروسية، والذى ينص على تبادل المعلومات ذات الاهتمام المشترك فيما يتعلق بتنفيذ البروتوكول، ١-لا ينبغى أن يتم إرسال سفن حربية تحمل على متنها أسلحة الدمار الشامل والأسلحة النووية والأسلحة البيولوجية، والأدوية المشعة. ٢-البروتوكول الحكومى الدولى سارٍ لمدة خمس سنوات ويجدد لفترات مدتها خمس سنوات ٣-يتوقف إذا أبلغ أحد الطرفين الطرف الآخر برغبته فى إنهاء الاتفاقات​ http://s.youm7.com/2556987
×