Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'تقديم'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 11 results

  1. واشنطن تعلن حزمة مساعدات للجيش اللبناني 2017-12-13T15:29:55Z أبوظبي - سكاي نيوز عربيةكشفت الولايات المتحدة، الأربعاء، عن تخصيص مساعدات جديدة للجيش اللبناني تضم مروحيات ومعدات عسكرية أخرى متقدمة. وجاء الإعلان عن حزمة المساعدات الجديدة، خلال زيارة رئيس القيادة المركزية الأميركية الجنرال جوزيف فوتيل إلى لبنان، الأربعاء، وعقده لقاءً مع قائد الجيش ورئيس الوزراء سعد الحريري. وقالت السفيرة الأميركية في لبنان، إليزابيث ريتشارد، إن الحزمة التي تقدر بأكثر من 120 مليون دولار تضم ست مروحيات هجومية خفيفة جديدة، وست طائرات بدون طيار وأجهزة اتصالات ورؤية ليلية. وأوضحت ريتشارد، أن المعدات سوف تساعد الجيش "على بناء قدرة قوية ثابتة لتنفيذ عمليات تأمين الحدود ومكافحة الإرهاب." جدير بالذكر أن واشنطن داعم رئيس للجيش اللبناني، وقدمت أكثر من مليار دولار مساعدات عسكرية للبنان منذ 2006. لبنان
  2. اوكرانيا تعلن تقديم عرض للبرازيل لشراء حق تصنيع كورفيت Tamandaré المتعدد المهام والاقتصادي في سعره وتكاليفه Ukraine to bid on Brazilian Tamandaré class corvette programme With the assistance of the Ministry of Foreign Affairs of Ukraine and the Embassy of Ukraine in the Federative Republic of Brazil, a delegation of the Ukrainian State Enterprise ‘Ukrinmash’, which is part of the State Concern ‘UkrOboronProm’, visited the Rio de Janeiro from November 27 to 30. A delegation from Ukraine’s defence industry concern met with officials from the Brazilian Naval Command, as well as heads of the Brazilian National Program for the develop of Tamandaré corvettes. During the negotiations, the Ukrainian side presented a wide production capacity its shipbuilding companies, as well as scientific, technical and construction capabilities of the enterprises of the Defence Industrial Complex of Ukraine, which could be offered as part of the development of the Tamandaré class corvette programme. The Tamandare class corvette is a new fighting ship equipped with latest weapon systems. The corvettes should displace 2,790 metric tons, with 103.4 m length, 12.8 m width, and a top speed of 25 knots. Acquiring the corvettes is one of the Brazilian Navy’s top priorities, along with developing new conventional and nuclear-powered submarines. At the moment, the ‘Ukrinmash’ jointly with the enterprises of the Ukrainian defence-industrial complex has started a large-scale work on preparation for participation in the tender, the announcement of which is expected in the first quarter of 2018. Source: naval.com.br
  3. [ATTACH]35743.IPB[/ATTACH] ألقت الشرطة المصرية القبض على أحد المعزين بجنازة الشيخ عمر عبد الرحمن الأب الروحي للجماعة الإسلامية، بعدما ادعى أنه مندوب رئاسة الجمهورية، وأنابته لتقديم واجب العزاء. صحف مصرية أشارت إلى أنه تردد بين المشيعين ومقدمى واجب العزاء، حضور مندوب من رئاسة الجمهورية، لتقديم واجب العزاء لعائلة عمر عبد الرحمن، فقام ضباط المباحث بالاشتراك مع ضباط الأمن الوطنى، بالكشف عن هويته، وتبين أنه منتحل صفة مستشار برئاسة الجمهورية، وعليه عدد من القضايا السابقة. القبض على "مندوب من رئاسة الجمهورية" بعد تقديم العزاء في عمر عبد الرحمن
  4. وزير فلبيني: الصين تعرض تقديم أسلحة للفلبين مانيلا (رويترز) - قال وزير الدفاع الفلبيني يوم الثلاثاء إن الصين عرضت تقديم أسلحة صغيرة وزوارق سريعة بقيمة 14 مليون دولار لبلاده مجانا لمساعدة رئيس الفلبين رودريجو دوتيرتي على مكافحة المخدرات ومحاربة الإرهاب. وأضاف الوزير دلفين لورينزانا أن السفير الصيني تشاو جيان هوا أبلغ دوتيرتي بالعرض خلال اجتماع في وقت متأخر مساء الاثنين في القصر الرئاسي وأن بكين عرضت أيضا تقديم 500 مليون دولار في شكل قرض ميسر طويل الأمد لشراء عتاد آخر. وقال لورينزانا للصحفيين بعد توزيعه هدايا عيد الميلاد على جنود مصابين في مستشفى عسكري بالعاصمة مانيلا "سلمتنا الصين لائحة بالعتاد العسكري وسنطلع عليها لنعرف ما الذي نريده حقا." وأضاف "قد نحصل على بعض الأسلحة الصغيرة والزوارق السريعة ونظارات الرؤية الليلية لأن مبلغ 14.4 مليون دولار ليس كبيرا. سننهي الصفقة قبل نهاية العام وسيتوجه فريق فني قريبا إلى هناك للاطلاع على العتاد." وعبر لورينزانا عن أمله في الحصول على الأسلحة الصينية في الربع الثاني من العام المقبل. وأضاف "قال السفير الصيني للرئيس الليلة الماضية: نعرف مشكلتك مع مكافحة المخدرات ولذا نرغب في مساعدتك." ويأتي عرض الصين بعدما قال سناتور أمريكي إنه سيمنع بيع 26 ألف بندقية من طراز (ام4) للشرطة الفلبينية بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان. reuters
  5. [ATTACH]30962.IPB[/ATTACH] تبنى مجلس النواب الأمريكي، الجمعة 2 ديسمبر/كانون الأول، مشروع قانون يقضي بمنح 3.4 مليارات دولار للبنتاغون، في سنة 2017 المالية، من أجل "ردع روسيا". وتنص الوثيقة، التي صوت بالموافقة عليها 375 نائبا مقابل 34 عارضوا المشروع، على أن وزارة الدفاع الأمريكية ستحصل في العام المقبل على ميزانية يبلغ مقدارها الإجمالي 587 مليار دولار. وكان الرئيس الأمريكي الحالي، باراك أوباما، قدم المشروع النهائي لإنفاق الحكومة الأمريكية الإجمالي في العام 2017، للكونغرس، في أوائل شهر فبراير/شباط الماضي. ويبلغ حجم الميزانية العامة، حسب المشروع، 4.1 تريليون دولار، ويشكل الإنفاق العسكري الدفاعي أحد أكبر بنودها. من جانبه، أعلن وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، أثناء عرض مشروع الميزانية الدفاعية، أن الولايات المتحدة "تعزز مواقعها في أوروبا من أجل حلفائها من حلف الناتو في مواجهة العدوان الروسي". وقال كارتر، آنذاك: "ستخصص الأموال لأشياء كثيرة، ومنها زيادة عدد القوات الأمريكية على أساس التناوب وتكثيف التدريبات مع حلفائنا وكذلك زيادة عدد المعدات العسكرية في المستودعات وتحسين البنية التحتية". مجلس النواب الأمريكي يصوت لمنع التعاون العسكري مع روسيا من جهة أخرى، يقضي عمليا مشروع القانون، الذي تبناه مجلس النواب الأمريكي، بمنع التعاون العسكري بين الولايات المتحدة وروسيا. ووفقا لنص المشروع، فإن "أي تعاون عسكري ثنائي يبدو غير مبرر ما دامت روسيا تظهر عدوانيتها وتستمر في ترهيب شركاء الولايات المتحدة وحلفائها في أوروبا". وجاء في نص المشروع أن التعاون العسكري بين البلدين سيبقى محدودا حتى يؤكد وزيرا الدفاع والخارجية الأمريكيين للكونغرس أن "الاتحاد الروسي أنهى احتلاله لجزء من أراضي أوكرانيا" وتخلى عن تصرفات "تهدد سيادة أوكرانيا ودول الناتو ووحدة أراضيها". كما شدد النواب الأمريكيون على ضرورة تطبيق اتفاقات مينسك والالتزام بوقف إطلاق النار في جنوب شرق أوكرانيا. ويمنع مشروع القانون البنتاغون من استخدام أي موارد مالية لتمويل نشاطات "ستعني الاعتراف بسيادة الاتحاد الروسي على القرم". مع ذلك، فقد أشار أصحاب مشروع القرار إلى أن الولايات المتحدة لا تزال تعترف بالوضع القانوني للقواعد العسكرية الروسية في شبه جزيرة القرم . مساعدات عسكرية لأوكرانيا قيمتها 350 مليون دولار ويقضي مشروع القانون بتقديم مساعدات عسكرية لأوكرانيا تقدر قيمتها بـ 350 مليون دولار. وفي حديث لوكالة "تاس" الروسية، أشار مسؤول في لجنة شؤون القوات المسلحة بمجلس النوب إلى أن القرار بشأن استخدام هذا المبلغ يعود إلى الرئيس الأمريكي. وبحسب المشروع، فإن من حق البنتاغون أن يستخدم، في البداية، 175 مليون دولار فقط من هذا المبلغ، لدعم كييف، أما الباقي فسيكون التصرف به ممكنا فقط بعد أن يؤكد وزيرا الدفاع والخارجية للكونغرس أن الحكومة الأوكرانية "اتخذت خطوات جدية لإصلاح القطاع الدفاعي"، بما في ذلك تعزيز الرقابة على وزارة الدفاع الأوكرانية وزيادة شفافية نشاطاتها وتهيئة الظروف لعملية الخصخصة في قطاع الصناعات الدفاعية، ومكافحة الفساد . كما جاء في مواد مرافقة لمشروع القانون أن لجنة الدفاع في مجلس النواب "لا تزال قلقة من أن بعض أنواع المساعدة لم يجر تقديمها للقوات المسلحة الأوكرانية وأجهزة الأمن الوطنية، على اعتبار أنها يمكن أن تستخدم فيما بعد في عمليات هجومية أيضا". مصدر
  6. التقرير باختصار يتحدث عن رغبه الرئيس الامريكي في انهاء الدعم المادي الامريكي للصناعات العسكريه الاسرائيليه. حيث ان اسرائيل هي الدوله الوحيده من متلقي المعونات الدفاعيه الامريكيه التي يسمح باستقطاع جزء من المعونه لشراء اسلحه اسرائيليه و ليس امريكيه كما يفعل الباقي التقرير مهم جدا و يستطيع اي من الاخوه ترجمته للصعوبه التي اواجها عند الكتابه بالعربيه If you want to understand just how special the U.S.-Israel relationship really is, look no further than the annual aid package. Israel is not only the greatest beneficiary of U.S. defense assistance, but also the only one allowed to spend a portion of that assistance on weapons and equipment from its own industry. Everyone else has to buy American. President Barack Obama is now looking to end this U.S. subsidy of Israel's defense sector, according to U.S. and Israeli officials. They say the "offshore procurement" provision, unique to Israel's aid package, is one of the last obstacles to completing an agreement to extend aid until 2029. Obama would like to phase out the agreement that allows Israel to spend 26 percent of U.S. annual aid at home. Prime Minister Benjamin Netanyahu, so far, disagrees. In one respect this is surprising. Obama and his supporters like to tout U.S. military aid to Israel as an act of the president's unprecedented generosity. The U.S. has given Israel nearly $24 billion under Obama, more than any other U.S. president. As National Security Adviser Susan Rice said this month, "Even in these days of belt tightening, we are prepared to sign the single largest military assistance package -- with any country -- in American history," adding that it today comprises more than 50 percent of the total U.S. military aid budget. At the same time, Obama's insistence on ending the U.S. subsidy for Israeli defense items reflects a growing unease among many U.S. defense companies that America's cold war client state is now a competitor in the international arms market. Mary Beth Long, who served as assistant secretary of defense for international security affairs from 2007 to 2009 and is now an independent consultant to U.S. and foreign defense companies, told me it was time to rethink Israel's offshore procurement exception. Long, it should be said, is no Israel basher. She told me she believes the U.S. has a strategic and moral obligation to maintain Israel's "qualitative military edge," a defense concept that obliges the U.S. to sell Israel more advanced defense technology than its regional rivals receive. "The information sharing, the tactics, techniques and procedures, the things we have learned from the Israelis particularly as to asymmetric confrontation, and their visibility into the region is absolutely critical to our national security," she told me. But at the same time, Long said the aid relationship in recent years has gone off the rails. "It doesn't make sense for Israel to come back and ask for supplemental projects if they can't make the case of why they didn't spend their own budget and the normal $3 billion in aid on a critical item," she said. "If it's critical, and therefore we have to subsidize it, then why didn't you find your own money for this?" Long was talking about the special appropriation for Israel's Iron Dome rocket and missile defense system. When she was in government, she opposed a plan to create an independent aid program for Iron Dome. She lost that battle though. Since 2010, Congress and Obama have provided Israel nearly $1 billion -- in addition to the annual $3.1 billion aid package -- to buy more of these systems, which have been effective in intercepting Hamas rockets from Gaza. But Obama was not initially supportive of this funding. One former White House official told me the president in 2010 initially told his staff that Israel should be able to find the money for Iron Dome, particularly at a moment when the U.S. economy was still reeling from the 2008 financial crisis. At the time, the president had a point. Israel's gross domestic product has nearly doubled in the last 10 years, to around $230 billion. In this same period, Israel has emerged as one of the world's top arms exporters. In 2015 Israel sold $5.7 billion worth of military goods to other countries. As Long posed the issue: "How inexplicable is it that we are competing against the Israelis in the Indian defense procurement market at the same time we are subsidizing the Israeli defense industry?" Israeli officials tell a different story. While it's true that the Jewish State is the only country allowed to spend U.S. defense assistance on its own defense industry, much of that funding goes to projects that end up benefitting the U.S. military. In the case of Iron Dome, Congress eventually passed legislation that required Israel to share its related intellectual property with U.S. defense firms. "The 26 percent is used primarily on joint ventures between the U.S. and Israel," Yair Lapid, a former finance minister and leader of the centrist Yesh Atid block in the Knesset, told me last week. "Look at the new F35b; there are systems on it from Elbit," he said, referring to an Israeli defense concern. "It's this money that becomes the technological edge the U.S. has." Like almost everything else in Israel, there is no consensus on whether Netanyahu should just accept the aid package as Obama proposes. Moshe Kahlon, Israel's finance minister and a former member of Netanyahu's Likud Party, called on the prime minister this week to take the deal as it is, even though he acknowledged it could be better. Meanwhile, a member of Kahlon's party, the former Israeli ambassador to Washington Michael Oren, has urged Netanyahu to go slow, according to the Jerusalem Post. Elliott Abrams, who was a senior National Security Council official under President George W. Bush, told me he agrees with Oren. "If you do it this year, you will give Obama a talking point for why he is the best person for Israeli security, ever," he said. "And Obama will misuse that in his last months in office to produce his parameters for the peace talks." Abrams has a point. Obama has been doing this since he came into office. He has boosted Israel's defense subsidy, as he has distanced America from Israel in both the Iran negotiations and on settlement growth in the West Bank. The lavish military aid was political cover for a foreign policy Israel's leaders opposed. If Israel's leaders really want to deprive Obama and future U.S. presidents of this kind of political cover, there is an easy solution. They could negotiate a deal to wean the country, over time, off the military aid altogether. Indeed, an Israeli leader did just that when it came to U.S. economic assistance in the 1990s. His name was Benjamin Netanyahu. http://www.bloomberg.com/view/articles/2016-06-22/obama-wants-to-stop-subsidizing-israel-s-defense-industry
  7. إحتفال تقديم F-35 الإسرائيلية إن شاء الله تولع مصدر
  8. May 5, 2016 في حديثه للصحفيين ، الثلاثاء، أكد وزير الدفاع الاندونيسي رياميزارد رياكودو أن وزارته تقدمت بعرض شراء ثمانية مقاتلات سوخوي 35 من الجيل الرابع ونصف من روسيا وذلك بعد أن اشترت اندونيسيا 24 مقاتلة سوخوي 30 الاعوام الماضية وسيتم التوقيع اثناء زيارة رئيس إندونيسيا جوكو ويدودو لروسيا في الأسبوع الثالث من مايو للمشاركة في قمة روسيا والاسيان وسيشهد توقيع اتفاق لشراء المقاتلات من روسيا وقبل زيارته لروسيا لحضور قمة روسيا والاسيان في منتجع سوتشي على البحر الاسود، سيقوم الرئيس يدودو بزيارة كوريا الجنوبية. وسينفذ جولة دولتين في 16-20 مايو. ووفقا للعضو مينجا سالم وهو عضو في مجلس النواب في لجنة الإشراف علي الدفاع والشؤون الخارجية والمعلومات، ان بلده تهدف بشراء مقاتلات السوخوي 35 إلى تعزيز قدرات قوات الدفاع الإندونيسية. Minister of Defense of Indonesia affirmed that the plan to purchase eight Sukhoi Su-35 jet fighters President of Indonesia Joko Widodo will visit Russia in the third week of May to participate in the Russia-ASEAN Summit and will witness the signing of an agreement to purchase eight 4.5-generation Sukhoi Su-35, a minister stated. Speaking to journalists here, Tuesday, Defence Minister Ryamizard Ryacudu affirmed that the plan to purchase eight 4.5-generation Sukhoi Su-35 jet fighters was made after Indonesia bought 24 Sukhoi 27/30 aircraft reported by www.antaranews.com. Prior to his visit to Russia to attend the Russia-ASEAN Summit in the Black Sea resort of Sochi, President Widodo will visit South Korea. The two-nation tour will be undertaken on May 16-20. According to Salim Mengga, a member of the House of Representatives Commission I overseeing defense, foreign affairs and information, the purchase of Sukhoi Su-35 aircraft was aimed at strengthening the capabilities of the Indonesian Defence Force. The Sukhoi Su-35 (NATO reporting name: Flanker-E) is a designation for two separate, heavily upgraded derivatives of the Su-27 ‘Flanker’ jet plane. They are single-seat, twin-engine,supermaneuverable multirole fighters, designed by Sukhoi and built by Komsomolsk-on-Amur Aircraft Production Association (KnAAPO). http://thediplomat.com/2016/05/indonesia-and-russia-to-ink-deal-for-8-su-35-fighter-jets-in-may/ www.antaranews.com
  9. قال نائب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وزير الاقتصاد والطاقة الألماني زيغمار غبراييل، إنه لا توجد قيود على تقديم الأسلحة لمصر، وإنه بحث مع الرئيس عبد الفتاح السيسي ملف الحريات وحقوق الإنسان، مؤكداً حرص الرئيس السيسي على الحفاظ على الأمن وحقوق الإنسان وأنه يبذل قصارى جهده في هذا الأمر. وقال غبراييل في مؤتمر صحافي اليوم الأحد عقب لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن مصر تسير في الطريق الصحيح بفضل القيادة السياسية، وإنه ناقش مع الرئيس جميع القضايا بصراحة مطلقة ومنها مكافحة الإرهاب وتأمين الحدود وملف حقوق الإنسان وحرية التعبير، مؤكداً أن مصر تخطو خطوات واسعة نحو الدمقراطية. ووصف المسؤول الألماني، الرئيس عبد الفتاح السيسي بأنه "رئيس يستحق الإعجاب"، مشيراً إلى أن المباحثات تطرقت لتأمين الحدود المصرية، حيث تحرص بلاده على دعم مصر في تأمين حدودها ضد الإرهاب، معلنا دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي للمستشارة الألمانية ميركل لزيارة مصر قريبا، قائلاً: "نحرص على تلبيتها". وأضاف الوزير الألماني "أن الأمن والاستقرار والأمل في مصر، مرتبط بالأمن والاستقرار والأمل في ألمانيا، الأساس لتعاوننا المستقبلي يسود بين البلدين"، وقال: "انطلاقاً من هذا الأساس يمكننا أن نتحدث عن موضوعات كثيرة بصراحة وشراكة كبيرة مثل حقوق الإنسان وحرية التعبير، ومصر تخطو خطوات واسعة نحو تحقيق الديمقراطية". وأشار غبراييل إلى أنه بحث مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، زيادة التعاون الاقتصادي من قبل ألمانيا، مؤكداً وجود أكثر من 100 شخص من ألمانيا وعدد كبير من الشركات الألمانية يساهمون في التنمية بمصر. وقال إنه بحث مع السيسي في مسألة تأمين الحدود المصرية ضد الإرهاب وتهريب الأسلحة التي تهدد الأمن المصري، مشدداً على دعم ألمانيا للقاهرة في هذا الأمر، وأن ألمانيا ستقدم كل الدعم لمصر فيما يتعلق بالمشاريع الاستثمارية، لافتًا إلى أن حجم الوفد الألماني المرافق للزيارة، الذي ضم 100 من ممثلي الشركات الكبرى الألمانية يعكس مدى الحرص الألماني على الاستفادة من السوق المصرية، ودعم قطاع الصناعة. http://24.ae/mobile/article.aspx?ArticleId=238778
×