Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'تكشف'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 103 results

  1. نشرت في وسائل الاعلام الاجتماعية الصينية صور لسفينة انزال من نوع Type 072 III Haiyangshan و محمل عليها مدفع ضخم و بجواره عدد من الحاويات اللتي يعتقد انها لإمدادات الطاقة والتحكم بالمدفع
  2. https://arabic.rt.com/news/805578-روس-أتوم-روسيا-مصر-مفاعلات-نووية/ أفادت شركة "روس أتوم" الروسية للطاقة الذرية الاثنين 28 ديسمبر/كانون الأول أنها تخطط لتوقيع اتفاقية مع القاهرة الشهر المقبل بقيمة 26 مليار دولار لبناء محطة نووية تضم 4 وحدات.
  3. نشرت صحيفة "هآرتس" مقالاً للكاتب ينيف كوبوفيتش، لفت فيه إلى أنّ إسرائيل تراقب جيدًا وتعتبر أنّ "حزب الله" لديه القدرة على ضرب منصات الغاز الإسرائيلية. فقد قال مسؤولون إسرائيليون إنّ حزب الله قادر على ضرب منصات الغاز الإسرائيلية، وقد حصل على السلاح اللازم لذلك. وقال مسؤول عسكري لهآرتس: "بحسب تقديراتنا الإستخباراتية، فعلى الرغم من قدرة حزب الله الحالية، إلا أننا لا نعتقد أنّه سيقدم على هكذا خطوة فقط لاستفزازنا"، مضيفًا أنّ الحزب يدرك أنّ ضرب منصات الغاز هو بمثابة إشعال شرارة حرب لبنان الثالثة. وذكّر الكاتب أنّه في تموز 2011، في الذكرى الخامسة لحرب تموز 2006، هدّد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله منصات الغاز الإسرائيلية، وقال الكاتب إنّ الحزب الذي لا يعترف بوجود إسرائيل يعتبر أنّ المنصات تابعة لمنطقة لبنان الإقتصاديّة وليس لإسرائيل. وأعاد الكاتب ما قاله نصرالله عن أنّ لبنان قادر على الدفاع عن غازه وموارده النفطية وأنّ "أي يد ستمتد اليها، نعرف كيف تنعامل معها". ولفت الى أنّ نائب الأمين العام، الشيخ نعيم قاسم أطلق أيضًا نفس الملاحظات، حيث قال إنّ من حق لبنان ممارسة سيادته وسيطرته على الموارد الطبيعية وحقول الغاز المكتشفة في مياهه. وقالت مصادر إسرائيلية إنّ تهديدات التي بدأها حزب الله في العام 2010، ليس خطابات فحسب. وفي هذا الصدد، طلبت الحكومة الإسرائيلية من جيشها أن يدافع عن منصات الغاز، وتخطّط البحرية الإسرائيلية الى استقدام 4 سفن حربية "ساعار 6" التي تحمل صواريخ في العام 2019. وسوف تجهّز البارجات الحربية بأنظمة مضادّة للصواريخ وقدرات لمواجهة التهديدات الكبرى. وللتذكير، فقد نصبت القوات البحرية الإسرائيلية الشهر الماضي، نظام القبة الحديدية على بارجات "ساعار 5". من جانبه، قال قائد سلاح البحرية، إيلي شربيت إنّ حزب الله حدّد القوة في البحر ، ولفت الى أنّ الحزب بنى أفضل بارجة في العالم، تحمل الكثير من الصواريخ ولا تغرق. ومن المتوقّع أن تبدأ إسرائيل بالعمل العام المقبل في حقلَي غاز "كريش" و"تنين" وهما قريبان من لبنان وقد يثيران التوتر مع "حزب الله". وبحسب القوات الإسرائيلية، فإنّ "حركة حماس تسعى الى استحواذ قدرات من أجل ضرب منصات الغاز". وأضاف الكاتب أنّه توجد تهديدات متمثّلة بالإعتداء على منصات الغاز عبر استخدام مراكب صغيرة أو غواصين. (هآرتس -
  4. كشفت الشركة الصينية Tengeon Tech عن مشروع أكبر طائرة بدون طيار للأغراض التجارية تسمى مبدئيا TB . الطائرة TB ستكون جاهزة لأول طيران خلال 2020 . تمتلك الطائرة بدن مزدوج وسيتم استخدام المواد المركبة في أجزاء كبيرة من جسم الطائرة . الوزن الأقصى عند الإقلاع يبلغ 45 طنا و وتبلغ حمولتها القصوى من البضائع 20 طن وأقصى مسافة يمكن قطعها أثناء الطيران يصل إلى 7500 كيلومتر واقصى ارتفاع يمكن التحليق فيه هو 12 ألف متر . http://news.sina.com.tw/article/20171217/25041534.html
  5. اختبرت شركة"GuoRong" الصينية نظاماً ليزرياً جديداً يحمل نفس اسم الشركة، ويدمر الطائرات الصغيرة بدون طيار ويظهر فيديو عمل مجموعة "GuoRong" المكونة من شاحنتين صغيرتين، جهزت إحداهما برادار ونظام تدخل راديوي، وجهزت الثانية بوحدة كهربائية ضوئية وجهاز ليزري. إذ تم ضرب الهدف البلاستيكي المحدد في البداية والمعلق على درون صغير، وفي المرة الثانية من التجربة تم إصابة الطائرة بدون طيار وكما يقول مطورو هذه المنظومة، فإن المدى الفعال لهذه المجموعة الراديوية يبلغ 55 كيلومترا. كما يستطيع المدفع الإلكتروني ونظام التشويش الذي يييد الطائرات بدون طيار وغيرها من الأهداف الجوية، بلوغ أهداف يصل ارتفاعها إلى 600 متر. مدفع الليزر الجديد هو نظام ليزر حديث مضاد للطائرات بدون طيار وضعت لحماية الوحدات العسكرية من التعقب أو الاستهداف من الطائرات بدون طيار. يتم توفيرها من خلال مزيج من رادار متعدد المهام، وجناح المراقبة الكهربائية الضوئية ومحطة أسلحة الليزر. وذكرت شركة "GuoRong" أنها تلقت طلبات على عدد من هذه المنظومة من قبل منشآت الشرطة وإدارات المطارات الجوية. https://mundo.sputniknews.com/defensa/201712021074437336-laser-arma-drones-prueba/
  6. أعلن رئيس لجنة الدفاع في مجلس الإتحاد الروسي، فيكتور بونداريوف، أن سياسة الاحتواء الاستراتيجي تتطلب التركيز على الكيفية، الجودة، المعدات وتدريب القوات. وقال بونداريوف في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية، تعليقاً على آفاق تعزيز القوات المتمركزة في القسم الغربي من روسيا رداً على توسيع “الناتو” لتواجده عند الحدود الروسية: “فيما يتعلق بآفاق تعزيز الجيش الروسي في الجهة الغربية، فطبعاً، الإحتواء الإستراتيجي أمر مهم ليس بالكم (تعداد الجنود)، لكن بالجودة والمعدات والإعداد”. وأشار بونداريف إلى أن “زيادة القواعد العسكرية للناتو بالقرب من حدود روسيا هو تهديد لها، ويتلخص الإجراء المناسب للرد على العدوان الأميركي في تنمية القدرات العسكرية الخاصة بها والتي تجري دائماً وبنجاح كبير”. وأعلن بونداريف أن مقاتلات “سو-57″ (Su-57) ستدخل في تسليح القوات الروسية العام القادم، وأن الدفعة الأولى منها ستتشكّل من 12 طائرة، مع العلم أنه سيتم تسليم طائرتين أو ثلاث فقط في العام القادم. وقال بونداريف بهذا الصدد:” يخطط لإدخال مقاتلة الجيل الخامس… المعروفة في الإنتاج التسلسلي بـ “سو-57” إلى التسليح في العام 2018. لقد مرت الاختبارات بنجاح”، موضحاً أن بيلاروسيا تعتبر “مغفرا أمامياً — (درع)” بالنسبة لروسيا في الجهة الغربية، وفقاً لسبوتنيك. وخلص إلى القول: نحن نقوم بتنفيذ تدريبات مشتركة على أساس دوري، ومؤخراً أجرينا تدريبات “الغرب- 2017”.
  7. أعلن رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي وقائد سلاح الجو السابق فيكتور بونداريف أن الجيش الروسي يمتلك صواريخ “سكيف” الباليستية التي تنطلق من قعر البحر، بحسب ما نقلت روسيا اليوم في 27 تشرين الثاني/ نوفمبر. وقال بونداريف، في حديث أدلى به للصحفيين إن “روسيا تمتلك اليوم أحدث الأسلحة في العالم بما فيها: قاذفات القنابل الاستراتيجية المطورة الفريدة من نوعها (تو-160) والمنظومات التكتيكية للصواريخ الباليستية والمجنحة (إسكندر) وصواريخ (سارمات) الاستراتيجية العابرة للقارات. عدا عن الصواريخ المضادة للجو، والطرادات الذرية الحاملة للصواريخ المضادة للسفن، بما فيها صواريخ (تسيركون) الفرط صوتية وصواريخ (سكيف) المطلقة من قعر البحر”، في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر. هذا ويذكر أن صاروخ “سكيف” (سِكّيثي) تم تصنيعه في شركة “روبين”. وبدأ اختباره عام 2013 في مركز “ماكييف” الحكومي. ويمكن حفظ الصاروخ فترة طويلة داخل حاوية في قعر البحر بانتظار أمر بالانطلاق. ومن غير المعروف إلى أي مدى تطلق تلك الصواريخ. وافترض بعض الخبراء أن مداها يتراوح بين 500 كيلومتر و4 آلاف كيلومتر. كما أن وزارة الدفاع لم تكشف إلى الآن عن مواصفات هذا الصاروخ الباليستي الخطير.
  8. وضع خبراء موقع “ناشيونال إنترست” (National Interest) الأميركي تصوراً للعواقب الناجمة عن ضربة كورية شمالية افتراضية لمدينة لوس أنجلوس، واستخدموا في ذلك برنامجاً خاصاً لمعهد أميركي مختصّ، وفق ما نقل موقع “نوفوستي” الإخباري في 27 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. واستخدم هؤلاء الإختصاصيون في دراستهم برنامجاً أعده معهد ستيفنز للتكنولوجيا، ولتحليل مثل هذه الكارثة الافتراضية، اختار الخبراء قنبلة بقوة 250 كيلو طن من مادة “تي إن تي”. ووفق حسابات هذه الدراسة، فإن أكثر من مليون شخص سيتضررون من مثل هذا الانفجار في مركز المدينة الضخمة، وسيُقتل 378 ألف شخص، ويصاب 860 ألفا آخرون. يُشار إلى أن معظم البنايات ستدمر، في دائرة قطرها خمسة كيلو مترات من بؤرة الإنفجار، وفرصة نجاة المقيمين في تلك المنطقة تميل إلى الصفر. وسيصاب الناس بحروق من الدرجة الثالثة في منطقة مساحتها 150 كيلو متراً مربعاً في دائرة قطرها سبعة كيلو مترات من بؤرة الانفجار، فيما سيبلغ قطر الكرة النارية للانفجار آلاف الأمتار. ويشير معدو هذه الدراسة إلى أن ضحايا انفجار نووي واحد لمثل هذه الضربة تعادل خسائر الولايات المتحدة في الحرب العالمية الثانية، وهم يأملون أن تبقى حساباتهم، تخيلات علمية لا أكثر. يذكر أن العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ توترت على خلفية التجارب النووية والصاروخية لكوريا الشمالية، كما أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصف خلال سجال من التصريحات الحادة المتبادلة، زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، بأنه “رجل صواريخ ينفذ مهمة انتحارية”. هذا وكان الرئيس ترامب هدد بمسح كوريا الشمالية إذا شكلت خطرا عل الولايات المتحدة، في حين وصفه كيم جونغ أون بأنه “عجوز خرف”، ولم يستبعد إمكانية توجيه ضربة نووية للأمريكيين في جزيرة غوام بالمحيط الهادئ.
  9. كشفت شركة “كالدس” الإماراتية للمرة الأولى عن طائرتها الهجومية الخفيفة الجديدة من نوع “بي-250” (B-250) خلال فعاليات معرض دبي للطيران 2017، محقّقة بذلك نقطة تحوّل في مجال صناعة الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي إطار البرنامج – الذي بدأ العمل عليه في عام 2015 وانتهى في العام الجاري – تعاونت “كالدس” مع شركة “روكويل كولينز” (Rockwell Collins) الأميركية لتزويدها بقمرة قيادة متكاملة. تعليقاً على الإنجاز الإماراتي الجديد، قال حمدان الشكيلي، كبير مهندسي البرمجيات والمتحدث الرسمي باسم الشركة إن “الطائرة تؤدي مجموعة واسعة من المهام القتالية كالإسناد الجوي القريب، الإستطلاع والتدريب التأسيسي/المتقدّم”، مشيراً إلى أن أهم ميزة تتمتّع بها الطائرة هي أنها الأولى من نوعها التي تم تصميمها من الألياف الكربونية، الأمر الذي يساهم في توفير مرونة عالية ويزيد من قدرتها القتالية وكفاءتها، فتصبح حلاً مثالياً للحروب الحديثة وغير المتكافئة بتكلفة تشغيل منافسة جداً”. وأضاف المسؤول أن “الحاجة العالمية الملحّة لحلّ يؤدي مهام المقاتلات بقدرة عالية ولكن مع تكلفة تشغيل منخفضة، دفع الشركة للشروع بهذا البرنامج”، كاشفاً أن تسليم طائرة “بي-250” الأولى سيتم “قريباً جداً”. هذا وتخضع “كالدس بي-52” حالياً إلى برنامج صارم للتجارب، على أن يبدأ الإنتاج الكامل للطائرة في المستقبل القريب. وفي جولة إعلامية خلال فعاليات المعرض، تبيّن أن الأسلحة المزوّدة على الطائرة الجديدة، هي من تصنيع إماراتي 100% وتشمل صاروخ “بي-2” (P-2) العامل بالليزر شبه النشط من إنتاج شركة “هالكون للأنظمة”، صاروخ “لوغير” (LOGIR) من إنتاج شركة ESSS، قنابل موجّهة بالليزر من نوع “بي-3” (P-3) من إنتاج شركة “توازن” وقنابل “أم كاي 2″/”أم كاي 1″، بالإضافة إلى كاميرا “أم أكس-15” (MX-15) وحول التعاون الإماراتي-الأميركي على قمرة القيادة، وقع الاختيار على نظام Pro Line Fusion المتكامل لإلكترونيات الطيران من شركة “روكويل كولينز”، والذي يوفر للطيار واجهة بيانية بديهية تعمل باللمس، تقلل من عبء عمله وتمكّنه من التركيز بشكل فعّال على مهامه. وفي مقابلة خاصة مع نائب رئيس ومدير عام شركة “روكويل كولينز” في أوروبا، الشرق الأوسط وأفريقيا، كلود ألبير”، قال: “نحن فخورون جداً بأننا شركاء كالدس في هذا المشروع، حيث سنعمل على توفير نظام Pro Line Fusion الحديث، المتطوّر وذات الهندسة المفتوحة لشركائنا في دولة الإمارات. هذا وقد برهن النظام قدراته خاصة وأنه مزوّد بالفعل على حوالى 23 منصّة مدنية وعسكرية على حدّ سواء بما في ذلك طائرات كاي سي-390، سلسة طائرات سي، مروحية أغوستا AW609 وغيرها”. وعن علاقة الشركة مع دولة الإمارات، أشار المسؤول إلى أنه “قد تم اختيار شركتنا مؤخراً لتزويد نظام إستهداف على أسلحة القوات الجوية الإماراتية، أنشأنا شراكة مع جامعة خليفة حيث نعمل على تدريب الشباب الإماراتيين في منشآتنا في الولايات المتحدة وأوروبا، كما عملنا على تزويد منصات جوية إماراتية متعددة بأنظمة إلكترونيات طيران متطوّرة”. تبلغ سرعة الطائرة القصوى 301 عقدة مع قدرة تحمّل تصل إلى 12 ساعة، ومدى يبلغ 2400 نانومتر وحمولة قصوى تصل إلى 1796 كغ، في حين تبلغ الكلفة التشغيلية أقل من 1200 دولار في ساعة طيران. من بين الأمور الهامة المتعلقة بمستقبل الطائرة، تجدر الإشارة إلى أن كَالِدسّ تمتلك حقوق الملكية الخاصة بالطائرة 100% ما يوفر للمستخدمين مرونة تشكيلية وتشغيلية تضاهي الدور متعدد المهام على نطاق واسع لطائرة B-250. كذلك، يمكن الطيران بواسطة طيار واحد أو اثنين على حد سواء، مع أداء كامل للوظائف في كلتا الوضعيتين.
  10. تم الكشف رسميا عن طائرة جديدة من طراز غورليتسا تكتيكية بدون طيار قادرة على القتال، وضعت من قبل شركة الطائرات المملوكة للدولة أنتونوف، على مدرج مطار هوستوميل بالقرب من كييف يوم 8 نوفمبر. وقد وضعت شركة الطائرات المملوكة للدولة أنتونوف، نظام الطائرات بدون طيار تكتيكي للقوات المسلحة في أوكرانيا. وسيكون هذا أول طائره تكتيكيه قتاليه محليه نظام بدون طيار، والتي يمكن أن تحمل الصواريخ الموجهة. غورليتسا هو نظام الطائرات بدون طيار التكتيكية متعددة الوظائف . وتتكون المنظومه من أربع طائرات بدون طيار، ومحطة تجريبية عن بعد، ووصلات القيادة والتحكم والاتصالات التي تتحكم في الطائرات . ووفقا للشركة، مطلوب فريق من 22 شخصا لتشغيل وصيانة نظام أربع طائرات بدون طيار. المواصفات: الوزن الإجمالي القدرة - 200 كجم. سقف الخدمة - 2000M الحد الأقصى للسقف - 5000 متر. جناحيها - 6.7 متر. المدى عن المنصه - ٨٠ كم السرعة القصوى - 230 كم / ساعه. النطاق الأقصى للتغطيه -1050km. الحمولة - 50 كجم. البقاء فى الجو - ٧ساعات مدعوم من محرك واحد، يمكن غورليتسا واس تطير بسرعة 150-180 كيلومترا في الساعة، لديه أقصى ارتفاع 5000M، والقدرة على التحمل لمدة تصل إلى 7 ساعات. ويمكن لحملة الطائرات بدون طيار حمل حمولة تسليح تصل إلى 50 كيلوغراما، من قبيل صاروخين جو - أرض موجهين أو أربع قنابل خفيفة.
  11. كشف سيرغي تشيميزوف، رئيس مجموعة "روس تيخ" الروسية الحكومية، أن ثمن الصفقة التي وقعتها بلاده، لبيع نظام الدفاع الصاروخي الجوي " S-400" إلى تركيا، يبلغ أكثر من ملياري دولار أمريكي. وستشكل منظومة "S-400" الروسية المتطورة والتي لا مثيل لها في العالم، إضافة نوعية لقدرات الجيش التركي. وتسبب الاتفاق مع تركيا، العضو في الناتو، بكثير من القلق في الولايات المتحدة والدول الغربية عامة. وكانت تركيا تعتزم في الأصل، توقيع عقد بقيمة 3.4 مليار دولار لشراء نظام دفاع جوي من الصين في عام 2013، لكنها صرفت النظر عن هذا الأمر بعد ذلك بعامين، قائلة إنها ستركز على تطوير نظام محلي. لكنها عادت ولجأت إلى روسيا لشراء هذه المنظومة الصاروخية التي ليس هناك ما يماثلها في العالم قاطبة، بحيث إنها قادرة على تدمير أهداف من مسافات بعيدة، ويصل عدد الأهداف التي بإمكانها تتبعها في وقت واحد ثلاثمئة هدف، ويبلغ مدى تدمير الطائرات ما بين ثلاثة و240 كيلومترا، وبإمكانها تدمير جميع أنواع المقاتلات واعتراض الصواريخ المجنحة، وقد زود الجيش الروسي بها منذ 2007. ووضعت هذه الصفقة دولا غربية كثيرة، في مقدمتها الولايات المتحدة وشركاء تركيا في حلف شمال الأطلسي (الناتو) وإسرائيل، في حالة ترقب وحذر، بعدما كانت هذه الدول تراهن على استحالة عقد صفقة من هذا النوع بين موسكو وأنقرة، أخذا بالاعتبار مكانهما المختلفين في تحالفاتٍ متباعدة. وكان حلفاء أنقرة في الغرب قد نجحوا في منع حصول تركيا على "الباتريوت" الذي طالبت به أكثر من مرة، واكتفوا بإقناعها أنه تحت تصرفها عند اللزوم، لكن واشنطن تعرف أن عقداً من هذا النوع لن تكون قيمته كصفقة تجارية تتم بين البلدين، بل في مغزى هذا التعاون الذي سيكون الأول من نوعه كأكبر عقد عسكري تركي روسي، حيث ستسلم موسكو لأنقرة نماذج حية لأحدث نظام دفاع جوي روسي، يساعد على تدمير الطيران المهاجم، وصواريخ الكروز والصواريخ الباليستية، بمدى 250 كلم وارتفاع 30 كلم. وبالإمكان تزويد المنظومة بخمسة أنواع من الصواريخ المختلفة المهام، بينها صاروخ (40Н 6 Е ) القادر على تدمير طائرات الكشف الراداري البعيد وطائرات الشبح، وذلك على بعد أربعمئة كيلومتر. ويؤكد وزير الدفاع التركي، أن بلاده بحاجة إلى منظومة دفاع جوي موثوقة، ويقول "نحن سنتمكن من تلبية حاجاتنا عبر هذه الصفقة". ومع أن تفاصيل هذه الصفقة بقيت طي الكتمان، ألا أنه من الواضح اليوم، أن أنقرة ستدفع أكثر من ملياري دولار، وأن تاريخ التسليم سيكون قبل نهاية العام 2020 على أبعد تقدير. .:المصدر:.
  12. روسيا تكشف عن روبوت مقاتل متعدد المهام قامت الصناعة العسكرية الروسية بتصنيع منصة أوتوماتيكية تسمى بـ "نيريختا" يتم التحكم فيها عن بعد. ويمكن أن تنصب علي المنصة 3 نماذج من الروبوتات أحدها قتالي وآخر للاستطلاع ونموذج للنقل. وقال رئيس إدارة الاختراعات في وزارة الدفاع الروسية العقيد أوليغ بومازويف، إن الروبوت القتالي مزود برشاش "كورد" الثقيل عيار 12.7 ملم، ورشاش الدبابة "كلاشينكوف" عيار 7.62، فضلا عن قاذف القنابل الأوتوماتيكي "آ غي – 30 إم". ويتم الاتصال بالروبوت بواسطة لوحة حاسوبية للتحكم عن بعد لمسافة تصل إلى 20 كيلومترا، علما أن مركز قيادة الروبوت يمكن أن ينصب في داخل عربة جيب. ويمكن استخدام المنصة الأوتوماتيكية "نيريختا" أيضا كعربة دعم للمشاة في ميدان القتال، أو لنقل الحمولة أو الاستطلاع لاكتشاف مواقع المدفعية المعادية وإجلاء الجرحى من ميدان القتال. Defence.ru روبوت الاسطلاع وتتكون منصة "نيريختا" الأوتوماتيكية من هيكل مجنزر مزود بجسم مدرع. ويبلغ طولها 2.5 متر وعرضها 1.6 متر وارتفاعها 0.9 متر (دون حساب الأجهزة المنصوبة عليها). وتبلغ سرعتها في ميدان القتال 30 كيلومترا في الساعة. وتزود المنصة بمروحية مسيرة (درون)، تعمل ضمن شبكة اتصال موحدة سرية.
  13. 2017-10-12T18:37:46Z أبوظبي- سكاي نيوز عربية تخطط مصر بالتعاون مع شركة صينية عملاقة بناء أكبر ناطحة سحاب في أفريقيا بارتفاع قدره 345 مترا، حسبما أوردت وكالة أنباء شينخوا الصينية. والبرج الجديد سيتوسط حي الأعمال في العاصمة الإدارية الجديدة التي تعكف مصر على إنشائها على مشارف القاهرة. ويتكلف حي الأعمال نحو 3 مليارات دولار، ويضم إلى جانب البرج العملاق 12 مجمعا تجاريا، وخمسة مباني سكنية وفندقين، بحسب شينخوا. وقالت الشركة الصينية المنفذة "سي إس سي إي سي" إنها تتوقع الانتهاء من البناء في غضون 43 شهرا. ونقلت الوكالة عن السفير الصيني في القاهرة، سونغ أي، قوله خلال مراسم توقيع اتفاقية بدء المشروع إن الصفقة لها ثلاثة أبعاد مهمة. الأول يتمثل بإنجاز الصفقة التي شهد الرئيسان الصيني شي جين بينغ والمصري عبد الفتاح السيسي توقيعها في بكين في يناير 2016. والبعد الثاني هو أن المشروع جزء من التعاون الصيني المصري في إطار مبادرة الحزام والطريق الصينية. أما البعد الثالث فيكمن في الأهمية الرمزية للمشروع الذي سيكون علامة طويلة الأمد على الصداقة بين الصين ومصر للأجيال القادمة. المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية وكان السيسي قد وضع قبل يومين حجر الأساس للمرحلة الأولى من العاصمة الإدارية الجديدة التي تضم منشآت حكومية وتجارية وسكنية. وتشمل هذه المرحلة مركزا إداريا يضم مبان جديدة لقصر الرئاسة والبرلمان والحكومة وحيا دبلوماسيا يحتضن 150 سفارة، ومطارا دوليا، وأكبر حديقة على مستوى أفريقيا. وتشمل العاصمة الإدارية أيضا مناطق عمرانية على مساحة تقدر بنحو 460 كلم، تضم 25 حيا سكنيا فيها 1.1 مليون وحدة سكنية، و40 ألف غرفة فندقية، ونحو 10 آلاف كيلومتر من الطرق. وقال مصدر حكومي إن المشروع سينفذ على 3 مراحل، الأولى على مساحة 40 ألف فدان، والثانية على مساحة 47 ألف فدان، والثالثة على مساحة 97 ألف فدان ومن المقرر أن يتشكل الحي الحكومي من 18 مبنى وزاريا. واستعرض السيسي خلال جولة في العاصمة الإدارية حجم الأعمال الجارية في المنشآت التي تتضمنها المرحلة الأولي، التي يستم البدء في افتتاحها تباعا اعتبارا من منتصف العام المقبل. واستعرض جسرا ضخما للسيارات بالجهة الشمالية للمدينة أطلق عليها اسم الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات العربية المتحدة. 00:14 00:25 https://www.skynewsarabia.com/web/article/987673/مصر-تبني-أطول-ناطحة-سحاب-أفريقيا-والصين-تكشف-التفاصيل https://www.vice.com/sv/article/8gk9x3/is-egypts-proposed-45-billion-pre-fab-mega-city-realistic-or-completely-insane-293
  14. روسيا تكشف للسعوديين عن تعرضهم للخداع من اوكرانيا في مشروع منظومة الصورايخ Grom-2 التكتيتية الجروم بعد دفع السعودية اكثر من 40 مليون دولار لتمويل المشروع لصالح اوكرانيا Saudis Bow Out of Contract to Develop Ukraine's Grom-2 Missile System © Wikipedia/ MILITARY & INTELLIGENCE 16:02 21.01.2017(updated 17:17 21.01.2017)Get short URL 1035002510 Last year it was reported that Saudi investors had secretly invested about $40 million into the development of the Grom-2: a new Ukrainian tactical short range ballistic missile (SRBM) system designed to compete with Russia's Iskander. However, reports now suggest that the Saudis have cut off funding, leading to the suspension of the program. Last summer, Ukrainian media reported that military engineers from the Yuzhnoye Design Bureau and the Pavlograd Chemical Plant had begun development work on the Grom-2 ('Thunder') system using money from a mysterious foreign client. That secret client was soon revealed to be Saudi Arabia, whose investors provided about one billion hryvnia ($40 million US) for the design and development of the ground-to-ground tactical short-range missile system. At the time, experts speculated that the Saudis were looking for a system capable of firing both ballistic and cruise missile interchangeably, and Grom-2, whose initial design goes back to the early 2000s, was supposed to be fitted with two ground-to-ground missiles with a range of 280 km (upgradable to 500 km, although this would be illegal under the Missile Technology Control Regime treaty, to which Ukraine is a party). © WIKIPEDIA/ Ukrainian Media Claim New Grom-2 Short Range Missile System 'Can Strike Moscow' Late last year, with design work apparently progressing, Ukrainian media began boasting that their new Grom-2 would be able to strike Moscow, and to finally crush the fledgling breakaway republics in Ukraine's war-torn Donbass region. The system was said to be so advanced that it would change the balance of power between Ukraine and Russia, and outperform and outprice the Russian 9K720 Iskander SRBM that it was meant to compete with. The missiles' unpredictable trajectory would make them immune to Russian air defenses, including the S-300 and S-400, media said. © SPUTNIK/ SERGEY ORLOV Russian soldiers watch a transporter-loader place an Iskander-M shorter-range missile onto a self-propelled launcher Now, however, it looks like development on the Grom-2 has stalled, with Saudi money drying up. BMPD, a blog affiliated with the Center for Analysis of Strategies and Technologies, a respected Moscow-based think tank, has kept an eye on the development of the Grom and the Saudi connection from the start. On Thursday, BMPD reported, citing several sources from enterprises involved in the development of the Grom-2, that work on the project has been suspended. Without getting into detail, BMPD said only that "the reason for the halt is the lack of funding from the customer from the Kingdom of Saudi Arabia for the second stage of design and development work." © REUTERS/ Defending from Outer Space? Israel Introduces Arrow-3 Missile Interceptor System Furthermore, the report added that earlier claims by some Ukrainian media that the system would be ready to enter into service with the Ukrainian military later this year "do not reflect the actual situation." Defense analysts, Ukrainian and Russian alike, are now left with the question of why the Saudis would decide to freeze financing for Grom-2 at this stage. Saudi Arabia, they recalled, had unsuccessfully sought to obtain both Russian and American systems (the Iskander and the ATACMS, respectively), but has had no luck doing so. CAST senior fellow Andrei Frolov suggested that it's possible that Riyadh was simply unsatisfied with the results of the first stage of R&D work. Alternatively, he noted, the Saudi partners themselves may have run out of money, or Ukraine could have been pressured to stop development by its Western allies. Another option, he said, was that the Saudis may have never planned to see the project through to completion at all, and simply wanted access to the missile technology or its individual components. © SPUTNIK/ RUSLAN KRIVOBOK 'Second to None': Why Vietnam Prefers Russian Weapons to Their Foreign Analogues For his part, journalist and political analyst Anatoly Wasserman said that initially, Riyadh seemed to have been interested in the purchase of Ukrainian missiles in commercial quantities. Unfortunately, he added, the Saudis soon came to understand that Ukraine's economy, "ravaged by two coups, first in 2004 and then in 2014, has been finished off" by the halt in economic cooperation with Russia, was incapable of offering what they were looking for. https://sputniknews.com/military/201701211049857809-saudis-stop-funding-grom-srbm/
  15. رويترز: إيران تكشف عن صاروخ باليستي جديد يبلغ مداه 2000 كم
  16. كشفت الولايات المتحدة عن لقاء سري عقد يوم الأحد الماضي في العاصمة الأردنية عمان بين سفيرها لدى ليبيا، بيتر بودي، وقائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر. وجاء في بيان صدر بهذا الصدد عن السفارة الأمريكية في ليبيا، اليوم الخميس: "تظل الولايات المتحدة الأمريكية ملتزمة تماما بالعمل مع جميع الليبيين للمساعدة في استعادة الاستقرار وإنهاء الصراع في ليبيا. ولهذه الغرض، فإن الولايات المتحدة الأمريكية تنخرط في اتصالات مع طائفة واسعة من الشخصيات السياسية والأمنية الليبية". وأضافت السفارة في بيانها: "ويلتقي السفير بودي بانتظام مع رئيس الوزراء السراج، بما في ذلك آخر لقاء له معه في طرابلس بتاريخ 23 مايو (أيار) 2017. كما التقى السفير بودي مع القائد العام للجيش الوطني الليبي الجنرال خليفة حفتر وذلك ضمن جهودنا للالتقاء مع مجموعة من الشخصيات الليبية. وقد التقيا معا آخر مرّة يوم 9 يوليو في عمان (الأردن)". واختتم البيان بالقول إنه "ينبغي على الليبيين أن يقودوا بأنفسهم عملية تحقيق المصالحة السياسية في بلادهم". ودعت الولايات المتحدة في البيان "جميع الأطراف في ليبيا إلى نزع فتيل التوتر والمضي قدما نحو حل توافقي على أساس اتفاق سياسي ليبي يمهد لوضع خارطة طريق لحكومة انتقالية وانتخابات وطنية". يذكر أن ليبيا تمر بنزاع سياسي مستمر بين أنصار 3 حكومات، الأولى في العاصمة طرابلس بقيادة فايز السراج والمعترف بها دوليا، والثانية في مدينة طبرق شرق البلاد بقيادة عبد الله الثني، المنبثقة عن مجلس النواب والمتحالفة مع حفتر، والثالثة بقيادة خليفة الغويل المدعومة من الوحدات المسلحة من مدينة مصراتة، التي تسعى للسيطرة على طرابلس. https://ar.rt.com/j1kz
  17. أوضح وزير خارجية السودان، إبراهيم غندور، أن الهدف من إلزام المصريين الزائرين للسودان بالحصول على تأشيرات دخول، بعد ما كانت معفاة سابقا، بأنه يساعد في منع تنقل الإرهابيين بين البلدين. الخرطوم — سبوتنيك وحسب شبكة "الشروق" الإخبارية، صرح غندور للصحفيين، يوم الإثنين، بأن "قرار بلاده بفرض تأشيرات دخول على المصريين، لا ينسف اتفاقية الحريات الأربع الموقعة بين البلدين، لأنها جزء من النقاش المشترك في الاجتماعات كافة"، كاشفاً أن "القرار يمنع دخول الإرهاب بين الدولتين". © AP PHOTO/ AMR NABIL السودان يفرض تأشيرة دخول على المصريين الرجال من سن 18 إلى 50 وأضاف غندور أن هذه الخطوة جاءت "بعد تشاور مع مصر لتنظيم دخول وخروج المواطنين وتطبيقه بين الطرفين"، مشيرا إلى أن زيارة وزير الخارجية المصري، سامح شكري، للخرطوم ستكون في الأسبوع المقبل. ووجه الوزير السوداني، أصابع الاتهام، لجهات لم يسمها، بأنها تريد الزج بالسودان والإساءة له، والتلميح بضلوعه في الأحداث الأخيرة بمصر، ومضى بالقول إن "هنالك أصواتا تريد أن تسيء لنا ولا تستحق أن نرد عليها بأي حال من الأحوال"، وأن ما يدور من إساءة في الإعلام المصري لا يهم الحكومة في شيء. ويشار أن الداخلية السودانية أمرت جهات الاختصاص بأنه يستلزم دخول الفئات العمرية من حملة الجوازات المصرية من 18 إلى 50 سنة، الحصول على تأشيرة دخول من سفارات وقنصليات السودان. وكانت الخرطوم والقاهرة قد وقعتا في الـ 5 من نيسان/أبريل عام 2004، اتفاقية الحريات الأربع والتي بموجبها تم إلغاء القيود كافة الخاصة بالحق في حرية الدخول والخروج والتنقل والامتلاك. مصدر
  18. تبدي المملكة العربية السعودية اهتماماً كبيراً بشراء دبابات “تي-90 إم إس” (T-90MS) روسية الصنع، بالإضافة إلى أسلحة خفيفة ومنظومات صاروخية ومدفعية ومروحيات، وفق ما ذكر مدير عام شركة “روس تيخ” سيرغي تشيميزوف في 14 آذار/مارس الجاري. وبحسب موقع روسيا اليوم الإخباري، أوضح تشيميزوف في تصريحات صحفية، أن السعودية والكويت أبديتا اهتمامهما بشراء دبابات “تي-90 إم إس” خلال معرض ومؤتمر آيدكس 2017 الذي أقيم في أبوظبي، الشهر الماضي، مؤكداً استعداد روسيا لإجراء مفاوضات حول صفقات الأسلحة المحتملة، ومعرباً عن أمله في التوقيع على عدد من العقود لتصدير “تي-90 إم إس” إلى الخارج قريباً. وأكد أن روسيا لا تنوي تصدير أحدث دباباتها – “أرماتا” إلى الخارج في الوقت الراهن، بحسب روسيا اليوم. وسبق لوزير الصناعة والتجارة الروسي دينيس مانتوروف أن كشف عن عقد صفقة كبيرة لبيع دبابات “تي-90 إم إس” الحديثة إلى إحدى دول في منطقة الشرق الأوسط. وأوضح مانتوروف على هامش مشاركته في IDEX 2017، أن أول عقد لتصدير الدبابات تم التوقيع عليه في كانون الأول/ديسمبر الماضي. وتوقع عقد اتفاقية جديدة حول دفعة أخرى من الدبابات في القريب العاجل. وتابع مانتوروف أن هذه الدبابات خضعت خلال العامين الماضيين لاختبارات في عدد من دول الشرق الأوسط، بما فيها الكويت. وكانت شركة “أورال فاغون زافود” الروسية قد أعلنت في أيلول/سبتمبر الماضي عن نجاح كافة الاختبارات لدبابة “تي-90 إم إس”، وهي نسخة معدلة لدبابة “تي-90″، تم تطويرها للتصدير لتتلاءم مع خصائص المناخ في الشرق الأوسط وبعض دول أميركا اللاتينية. المصدر
  19. المنظومة الصاروخية الإيرانية باور-373 (أرشيف) الأربعاء 1 مارس 2017 / 12:22 صرح نائب وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي بأن اختبارات جرت لمنظومة "باور-373" الصاروخية للدفاع الجوي، وهي النسخة الإيرانية لمنظومة صواريخ إس-300 المضادة للطائرات. ونقلت وكالة "تسنيم الدولية" الإيرانية اليوم الأربعاء، عنه القول إن "هذه الاختبارات ستستمر حتى إدخال هذه المنظومة الخدمة". وأضاف "جميع الأنشطة الدفاعية، ومنها العمل على هذه المنظومة الصاروخية، مستمرة حسب البرنامج المحدد، وسيتم الإعلان عنها حسب الضرورة". وقال إن "العمل على منظومة صواريخ باور-373 متواصل بشكل دؤوب". وكانت إيران أعلنت أمس إطلاق أحدث صاروخ كروز بحري من طراز "نصير" مصنع محلياً. طهران تكشف عن اختبار النسخة الإيرانية من إس ـ 300 الروسية
  20. [ATTACH]35702.IPB[/ATTACH] ‎تنطلق مفاوضات جنيف للحل السياسي في سوريا رسميًا غداً ال 23 من الشهر الجاري، وسط سقف منخفض للتوقعات. ‎إيلاف: وصلت إلى منصة الرياض (الهيئة العليا للمفاوضات) ومنصة موسكو ومنصة القاهرة ثلاث دعوات منفصلة متشابهة من المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا، إلا أنها مختلفة من حيث التمثيل العددي. مخالفة أممية ‎وأكدت منصة موسكو أنها تلقت الدعوة أمس الاثنين من دي مستورا، لحضور جولة مفاوضات جنيف، الخاصة ببحث الحل السياسي، لكن قدري جميل، القيادي في جبهة التغيير والتحرير، أشار إلى أن منصة موسكو للمعارضة السورية وجدت أن الدعوة "غير واضحة لحضور مفاوضات جنيف، وبسبب عدم وضوح مضمون الدعوة، في ما يتعلق بتساوي حقوق منصات المعارضة الثلاث"، وجدد جميل رفضه المشاركة في المفاوضات في حال عدم تلبية هذا المطلب. ‎واعتبرت منصة موسكو أن المبعوث الدولي، خالف قرار مجلس الأمن 2254 الذي ينص صراحة على دعوة منصات الرياض وموسكو والقاهرة، إذ "حاول منح امتيازات إلى منصة الرياض، الأمر الذي احتجت عليه منصة موسكو". لكنّ مصدرًا ذا صَلِّة قال في حديث مع "إيلاف" إن دعوة دي ميستورا واضحة لجميع المنصات "من حيث العدد، وليس كما صرح قدري جميل لوسائل الإعلام الروسية بأن الدعوة غير واضحة"، لكن المصدر كشف أن "منصة موسكو تصرّ على دعوة ممثل من حزب الاتحاد الديمقراطي (p y d)، وهو ما ترفضه تركيا والهيئة العليا للمفاوضات (منصة الرياض)". مقدسي: لتمثيل شامل وحول نص الدعوة، قال "ميّز الدعوة هذه المرة إلى جنيف 4 أنها دعوة تفاوض، وليست مجرد دعوة تشاور". فيما كتب جهاد مقدسي على صفحته الخاصة، بعدما قال في وقت سابق إنه سيشارك بصفة مستقل: "وصلتنا دعوة من المبعوث الأممي للمشاركة في جولة مفاوضات جنيف القادمة في 23 الجاري كوفد مفاوض باسم منصة مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية". أضاف "يؤسفني غياب باقي الأطراف الأساسية، سواء منصات أو بعض الشخصيات السورية المحترمة في الشارع السوري، وأعلم أن هذا سيؤثر في النتيجة المأمولة للمحادثات في جنيف". وأعلن: "سنحضر احترامًا للعلاقة مع الأمم المتحدة، ولكي لا نحمّل وزر إفشال أية مساعٍ تهدف إلى وقف الحرب في بلادنا وإنجاز الحل السياسي العادل، وسنساهم وننسق مع الجميع، حيث نستطيع، مع الأمل دومًا بتدارك حضور الجهات الغائبة، وبأفضل صيغة ممكنة، وهي الوفد الواحد بمرجعية بيان جنيف والقرار 2254". بقراءة سريعة لأسماء الوفود، فوصول الدعوة إلى منصتي القاهرة وموسكو يعني أن وفد الهيئة العليا للمفاوضات (منصة الرياض)، الذي ذكرت الهيئة أسماءَه، سوف يتغيّر، بعدما وضعت في وقت سابق قائمة ضمت اسمين اثنين من منصتي موسكو والقاهرة في وفدها، ليشاركا في وفد موحد، وهو ما أعلنت رفضه المنصات لعدم العدالة في التمثيل. أعداد المفاوضين تتشابه نص دعوة دي ميستورا لأطراف المعارضة في مضمونها، ولكنه يطلب من منصة الرياض حدًا أقصى 22 مفاوضًا، فيما يطلب من منصة موسكو ثلاثة من المفاوضين، واثنين من المستشارين، وكذلك من منصة القاهرة. وقال دي ميستورا في نص الدعوة التي حصلت "إيلاف" على نسخة منها، ضمن حصولها على نسخة من كل دعوة إلى كل منصة: "إن مجلس الأمن الدولي دعا بشكل مستمر، وأخيرًا في البيان الرئاسي الصادر في 31 يناير 2017، إلى إيجاد عملية سياسية من أجل التوصل إلى حل للأزمة في سوريا استنادًا إلى بيان جنيف الصادر في 30 يونيو 2012، والذى اعتمده مجلس الأمن الدولي في القرار 2118 الصادر في 2013، وقرارات مجلس الأمن 2254 (2015)، و2268 (2016)، و2336 (2016)، والبيانات ذات الصلة الصادرة من المجموعة الدولية لدعم سوريا. هذا إضافة إلى أن مجلس الأمن الدولي قد حث الأطراف السورية على المشاركة في المفاوضات بحسن نية ومن دون شروط مسبقة". في هذا الإطار، أضاف " فإن قرار مجلس الأمن 2254 (2015) قد فوّض بشكل محدد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لسوريا بالدعوة إلى عقد المفاوضات السورية –السورية". جهود تكاملية بناءً عليه، أكد "يسرني دعوة منصة مؤتمر القاهرة / موسكو للمعارضة السورية إلى تسمية 3 ممثلين بحد أقصى للمشاركة في المفاوضات السورية – السورية التي ستعقد برعاية الأمم المتحدة في جنيف. سيكون ممثلو منصة مؤتمر للمعارضة السورية، إضافة إلى مستشارين بحد أقصى 2، مدعوين للتواجد في جنيف اعتبارًا من يوم 20 فبراير 2017 لإتاحة الفرصة لإجراء مشاورات مسبقة معي ومع فريقي قبل بدء المفاوضات السورية – السورية بشكل رسمي يوم 23 فبراير 2017. هذا وشدد على: "أود التنويه بأن قرار مجلس الأمن 2254، ولاسيما في الفقرة الرابعة، يحدد جدول أعمال واضح للعملية السياسية بقيادة سورية وبتيسير من الأمم المتحدة. وعملًا بما ورد في التفويض الممنوح لي في القرار، فإنني سوف أحدد الآليات ومنهج العمل المناسبين للتعامل مع الموضوعات الواردة في جدول الأعمال ولإدارة المفاوضات السورية –السورية بشكل فعال". وأشار إلى "وقف اطلاق النار الذي أعلن في 29 ديسمبر 2016 وما تبع ذلك من جهود في أستانة، قد ساهما بشكل كبير في اعطاء دفعة للعملية السياسية، وسوف تسهم بشكل مهم في خلق الظروف المواتية لإجراء مفاوضات جدية. وبناءً على ما تقدم، فإنني سأستمر في التشاور من أجل ضمان أن الجهود المبذولة في كل من أستانة وجنيف ستكون مكملة لبعضها البعض خاصة في القضايا المهمة المشار إليها في الفقرات 12 و13 و14 من قرار مجلس الأمن 2254، وتثبيت وقف إطلاق النار والعمل على مكافحة الارهاب وفقاً لقراري مجلس الأمن 2249 (2015) و2253 (2015)". المقداد: الكلمة لدمشق وعبّر عن أمله في "أن يكون كل المشاركين في المفاوضات السورية-السورية على استعداد للمشاركة بشكل مستمر في المفاوضات في الأسابيع والأشهر المقبلة. هذا وسوف أبذل قصارى جهدي من أجل الدفع في اتجاه المشاركة الكاملة والفعالة للمرأة في هذه العملية وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 1325 (2000). أرفق دي ميستورا مع الدعوة نسخة من مذكرة حول الترتيبات اللوجستية. وتشابهت نسخة دعوة الهيئة العليا للمفاوضات مع الدعوة السابقة المنفصلة لمنصتي موسكو والقاهرة في كل شيء الا في العدد، الذي قال دي ميستورا للهيئة العليا للمفاوضات ...
  21. Paramount Group to Unveil Mwari Light Multirole Aircraft at IDEX 2017 Paramount Group is expected to unveil its new Mwari light multirole aircraft at IDEX 2017 defence and security exhibition. According to Paramount Group, the Mwari is developed to combine the features of a helicopter and reconnaissance plane, the Mwari offers low acquisition cost, as well as a reduced requirement for maintenance support. Duties include surveillance, policing, patrol, counter insurgency operations, disaster relief and intelligence gathering. The Mwari project was unveiled in May 2016. Paramount and Boeing made a cooperation agreement in September 2014 for collaborating on specific projects to be implemented in future. The agreement was extended in May 2016 to jointly develop an advanced mission system for the Mwari aircraft. MWARI delivers a highly flexible mission-configurable payload system, allowing it to be transformed quickly between operational roles. It can stay in the air for more than seven hours, making it the ideal solution for patrolling large land areas, borders and oceans. ملخص الترجمة تكشف مجموعة بارامونت عن طائرة جديدةMwari خفيفة متعددة المهام في الدفاع و الأمن و طبقاً للشركة فإن Mwari جمعت بين الطائرة المروحية و طائرة الإستطلاع وهي تتميز بضآلة تكاليف دعم الصيانة و تكلفة الشراء . و تستخدم في الدوريات الشرطية و المراقبة و مجابهة التمرد و الإغاثة و جمع الإستخبارات و قد كشف النقاب عن مشروع Mwari في مايو 2016 .. بارامونت و بوينج إتفقتا في سبتمبر 2014 على مشروعات بعينها لتنفيذها في المستقبل و تم مد الإتفاق في مايو 2016 للتعاون بشأن مهمة تطوير نظام الطائرة Mwari الطائرة تعطي درجة مرتفعة من المرونة في الحمولة . كما تسمح بالتحول السريع بين الأدوار التشغيلية و تستطيع البقاء بالجو أكثر من سبع ساعات و هذا ما يجعلها مثالية للقيام بدوريات للمناطق الحدودية و المحيطات Paramount Group to Unveil Mwari Light Multirole Aircraft at IDEX 2017 | Defence Blog [ATTACH]35471.IPB[/ATTACH] [ATTACH]35472.IPB[/ATTACH] [ATTACH]35473.IPB[/ATTACH] بعض منتجات الشـركة [ATTACH]35474.IPB[/ATTACH] [ATTACH]35475.IPB[/ATTACH] [ATTACH]35476.IPB[/ATTACH] [ATTACH]35478.IPB[/ATTACH] [ATTACH]35480.IPB[/ATTACH] [ATTACH]35481.IPB[/ATTACH] [ATTACH]35482.IPB[/ATTACH]
  22. Rheinmetall Defence to Unveil its New SeaSnake-27 Naval Multirole Gun System at IDEX 2017 Rheinmetall Defence will be showcasing its newly developed SeaSnake-27 naval multirole gun system sighting system at IDEX 2017, the Middle Easts premier defense expo, taking place Feb. 19-23. The SeaSnake-27 is a new system development as successor of the world wide acknowledged MLG 27 system. SeaSnake is an optimized naval gun system for layered ship self defence against a variety of standard or asymmetric threats with an optimum combat range inside of 4,000m. The IDEX defence show takes place in Abu Dhabi from 19 to 23 February 2017, the most important event of its kind in the Middle East. This year too, Rheinmetall will be on hand at IDEX, showcasing a wide assortment of exciting products. ملخص الترجمة ستعرض شركة ميتال للدفاع أحدث نظام مدفع بحري متعدد مدعم بنظام رؤية ( SeaSnake-27 ) بمعرض آيدكس نظام أفعى البحر27 ( SeaSnake-27 ) هو أحدث نظام مطور معترف به و يعتبر النظام الأمثل في الدفاع عن النفس لمجموعة التهديدات في نطاق 4 كيلومتر و ستعرض الشركة أيضاً مجموعة متنوعة من منتجاتها العسكرية Rheinmetall Defence to Unveil its New SeaSnake-27 Naval Multirole Gun System at IDEX 2017 | Defence Blog [ATTACH]35470.IPB[/ATTACH]
  23. Rheinmetall Defence to Unveil its New SeaSnake-27 Naval Multirole Gun System at IDEX 2017
  24. [ATTACH]35432.IPB[/ATTACH] جددت وزارة الخارجية السورية مطالبة مجلس الأمن الدولي بوضع حد للانتهاكات التركية للسيادة السورية، ونشرت قائمة لتلك الانتهاكات منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي. وفي رسالتين متطابقتين وجهتهما الوزارة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، ونشرت وكالة "سانا" الرسمية السورية، نصهما الجمعة 17 فبراير/شباط. وتحدثت دمشق عن توغلات الجيش التركي، وبناء العسكريين الأتراك لجدران عازلة فوق أراض لمواطنين سوريين، واقتلاع مئات أشجار الزيتون لشق طرق لدبابات الجيش التركي، وكذلك الأمر بالقرب من قرية كلجبرين التابعة لمنطقة إعزاز في محافظة حلب، بالإضافة إلى انتهاكات من قبل قوات المعارضة السورية المدعومة من أنقرة. وجاء في الرسالة أن السلطات التركية قامت مؤخرا بإنشاء قاعدة عسكرية داخل الأراضي السورية في قرية جترار شمال بلدة تل رفعت في محافظة حلب تضم مستودعات للذخيرة ومقرات للضباط الأتراك وأيضاً مواقع لفصائل "درع الفرات". وجاء في الرسالة: "تجدد حكومة الجمهورية العربية السورية مطالبتها مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين ووضع حد لانتهاكات النظام التركي الآنفة الذكر وكذلك إلزامه بتطبيق قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب وبالاحترام التام لسيادة ووحدة أراضي وشعب الجمهورية العربية السورية". المصدر
×