Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'تملك'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 5 results

  1. على الرغم من الجهد المبذول من عملاق الطيران الأمريكي "لوكهيد مارتن"، لم يتم توقيع أي اتفاق على إنتاج "إف 16 بلوك 70/72" خلال الزيارة التي قام بها مؤخراً رئيس الوزراء الهندي "نارندرا مودي" إلى الولايات المتحدة. وقد عرضت شركة لوكهيد مارتن نقل خط إنتاجها الوحيد من أحدث نسخة من الطائرات المقاتلة F-16 بلوك 70/72 من تكساس إلى الهند لتلبية المتطلبات الهندية والعالمية لكن مع شرط: على القوات الجوية الهندية أن تختار المقاتلة الأكثر مبيعاً في العالم حالياً للانضمام لأسطولها. وقالت مصادر لFinancial Express أنه "من غير المتوقع اتخاذ أي قرار بالنسبة للطائرة المناسبة لتلبية الاحتياجات الفورية للقوات الجوية الهندية خلال الأشهر الستة المقبلة. إن الطائرة 70/72 F-16 المقترحة ليست سوى طائرة بلوك 60 التي تم تطويرها للقوات الجوية الإماراتية." وكانت هذه الطائرة هي نفسها التي شاركت في منافسة الطائرات المقاتلة المتوسطة متعددة المهام "MMRCA" لتزويد القوات الجوية الهندية ب126 طائرة مقاتلة متعددة المهام و تم رفضها جنباً إلى جنب مع المقاتلة السويدية "ساب جريبن" في عام 2011. و وفقاً لطيار سابق و الذي كان أحد طياري الاختبار المشاركين في المنافسة، فإن أحد أسباب فشل F-16 حينها أنه "لم يكن هناك مجال لأي تحسينات أو نمو في الطائرة، . واليوم، فإن الF-16 المقدمة للهند ليس لديها أي إمكانات للنمو على الإطلاق." "ولذلك، لا ينبغي لنا شراء هذه الطائرات التي عفى عليها الزمن للقوات الجوية الهندية. إذا تم شراؤها فان الطائرة ستكون فى الخدمة لمدة ال40 عاماً القادمة و ستكون قديمة بالنسبة للقوات الجوية ". الF-16 منصة عمرها 40 عام، و كل الترقيات الممكنة قد تم دمجها بالفعل. ليس هناك مجال لمزيد من النمو. تصميم يبلغ من العمر 40 عاماً لديه قيود لا يمكن التغاضي عنها. اليوم قد نضجت تصاميم المقاتلات الحديثة، سواء كان ذات محرك واحد أو اثنين - بفضل التقدم التكنولوجي العالي مثل محاكاة حركة الموائع حول الأجسام "CFD"، مثل هذه الطائرات لديها قدرة عالية على المناورة ولها قدرات استثنائية في القتال القريب "dogfight". بمساعدة تكنولوجيا الرادارات الجديدة و صواريخ ما وراء مدى الرؤية ، وهذه الطائرات أصبحت مقاتلات خارقة مع قدرات استثنائية في القتال القريب أو القدرات القتالية عامةً. و أفضل الأمثلة هي Su-30 و Su-35 الروسية ، F-22 و F-35 الأمريكية ، الرافال الفرنسية و التايفون الأوروبية ،إلخ ... و قال ضابط كبير سابق في القوات الجوية الهندية أن اختيار طائرة قديمة ذات محرك واحد، مقابل مقاتلة متعددة المهام للقوات الجوية الهندية هو أمر مرفوض تماماً. "اختيار طائرة ذات محرك واحد أو محركين لا يعتمد على قضية القتال القريب. و لكنها تعتمد على المدي الأبعد، قدرة التحمل، القدرة الأكبر على حمل الأسلحة، إلخ ..." ووفقاً لما ذكره الفريق ماثيسواران (متقاعد)، النائب السابق لرئيس أركان مجلس الدفاع المتكامل، فإن "هيكل الطائرة F-16 هو تصميم من الجيل الثالث الذي تجاوز فائدته. فإنه لا يصل حتى إلى طائرات الجيل الرابع بعد الأن، على الرغم من جميع ترقيات الكترونيات الطيران، فإن مكوناتها، و أنظمتها، وكفاءة استهلاك الوقود، وتكاليف دورة الحياة، وسوف تظل من الجيل الثالث". http://www.financialexpress.com/ind...-potential-for-india-say-iaf-veterans/747705/
  2. روسيا تملك وسائل الرد على إجراءات أمريكية عدائية [ATTACH]27985.IPB[/ATTACH] صرح مسؤول روسي بأن روسيا تملك وسائل الرد على مَن يفكر في القيام بأعمال القرصة الإلكترونية ضدها.وأتت تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، الخميس، تعقيبا على أخبار ذكرت أن الولايات المتحدة الأمريكية استعدت للقيام برد على الهجمات الإلكترونية الروسية المزعومة. ولفت نائب وزير الخارجية الروسي إلى أن مسؤولي الإدارة الأمريكية بدأوا يناقشون اتخاذ الإجراءات التي تمثل تهديدا على أمن روسيا. وأكد نائب وزير خارجية روسيا "أننا نملك الوسائل اللازمة لرصد فعّاليات عدائية ممكنة في المجالات الإلكترونية". وأضاف: ستمثل خطوات من هذا النوع في حال القيام بها، ضربة جديدة خطيرة جدا للعلاقات بين موسكو وواشنطن سبوتنيك
  3. معهد الدراسات الأمنية الافريقي ينشر مصر الدولة الأفريقية الوحيدة التي تملك برنامجا نشطا للصواريخ نشر الموقع العسكري الإفريقي المتخصص " Defense Web " تقريرا أصدره " معهد الدراسات الأمنية Institute of Security Studies " الإفريقي ( مقره الرئيسي جنوب أفريقيا بخلاف مقرات اثيوبيا وكينيا والسنغال ولديه شراكات مع حكومات الولايات المتحدة واليابان والنرويج والسويد وفنلندا والدانمارك وهولندا وا...ستراليا وكندا )، يتحدث عن ضرورة ان تستخدم إفريقيا ثقلها في منع انتشار الصواريخ الباليستية .وفيما يخص مصر فقد قال التقرير :" مصر اليوم تُعد الدولة الإفريقية الوحيدة التي لديها برنامجا نشطا للصواريخ الباليستية القادرة على حمل أسلحة الدمار الشامل. وإنه لمن المستبعد ان تتخلى مصر عن صواريخها الباليستية في المستقبل القريب، وهي دولة غير مُوقّعة على معاهدة حظر انتشار الاسلحة الكيماوية ووقّعت على معاهدة حظر انتشار الاسلحة البيولوجية والسامة ولكن لم تصدق عليها ( التوقيع اعتراف مبدئي غير مُلزم اما التصديق فهو اعتراف كامل ومُلزم ) . "واضاف التقرير انه " في اخر تقرير صادر عن لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة بخصوص كوريا الشمالية إنه أكد على مخاوف انتشار الصواريخ الباليستية. حيث الفى الضوء على حظر إحدى شحنات قطع غيار صواريخ سكود الباليستية المُنتجة في كوريا الشمالية. وكانت هذه الشحنة في طريقها الى مصر . وقضت اللجنة بأنه لم تستوف مكونات هذه الشحنة ايا من المعايير في قائمة المكونات والمعدات المحظورة . كما وجدت اللجنة أن الاسلحة والخامات المتعلقة بها التي يتم تصديرها بواسطة كوريا الشمالية، هي جميعها محظورة بواسطة قرارات الأمم المتحدة . وهذا مثال واضح وجلي حول واقعية التدفقات والانتشار المُتعلقين بالصواريخ الباليستية. "المصدر : thunderbolt
  4. نشر الموقع العسكري الإفريقي المتخصص " Defense Web " تقريرا أصدره " معهد الدراسات الأمنية Institute of Security Studies " الإفريقي ( مقره الرئيسي جنوب أفريقيا بخلاف مقرات اثيوبيا وكينيا والسنغال ولديه شراكات مع حكومات الولايات المتحدة واليابان والنرويج والسويد وفنلندا والدانمارك وهولندا واستراليا وكندا )، يتحدث عن ضرورة ان تستخدم إفريقيا ثقلها في منع انتشار الصواريخ الباليستية . وفيما يخص مصر فقد قال التقرير : " مصر اليوم تُعد الدولة الإفريقية الوحيدة التي لديها برنامجا نشطا للصواريخ الباليستية القادرة على حمل أسلحة الدمار الشامل. وإنه لمن المستبعد ان تتخلى مصر عن صواريخها الباليستية في المستقبل القريب، وهي دولة غير مُوقّعة على معاهدة حظر انتشار الاسلحة الكيماوية ووقّعت على معاهدة حظر انتشار الاسلحة البيولوجية والسامة ولكن لم تصدق عليها ( التوقيع اعتراف مبدئي غير مُلزم اما التصديق فهو اعتراف كامل ومُلزم ) . " واضاف التقرير انه " في اخر تقرير صادر عن لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة بخصوص كوريا الشمالية إنه أكد على مخاوف انتشار الصواريخ الباليستية. حيث الفى الضوء على حظر إحدى شحنات قطع غيار صواريخ سكود الباليستية المُنتجة في كوريا الشمالية. وكانت هذه الشحنة في طريقها الى مصر . وقضت اللجنة بأنه لم تستوف مكونات هذه الشحنة ايا من المعايير في قائمة المكونات والمعدات المحظورة . كما وجدت اللجنة أن الاسلحة والخامات المتعلقة بها التي يتم تصديرها بواسطة كوريا الشمالية، هي جميعها محظورة بواسطة قرارات الأمم المتحدة . وهذا مثال واضح وجلي حول واقعية التدفقات والانتشار المُتعلقين بالصواريخ الباليستية. " http://goo.gl/4DM75k
  5. أوضح نيكولا مونتي، الرئيس التنفيذي لشركة "إديسون" العالمية، أن مصر ستظل لاعبا رئيسيا في قطاع البترول والغاز، مضيفا "هي تحتل المركز الـ16 من حيث إجمالي الاحتياطيات العالمية للغاز، والمركز 15 من حيث مستوى الإنتاج، وثاني أكبر منتج للغاز على مستوى إفريقيا، وأول دولة منتجة للبترول من خارج (أوبك) على مستوى إفريقيا". وقال مونتي، خلال كلمته بمؤتمر "موك"، اليوم، إن هناك طبقات جيولوجية جديدة تشمل احتياطيات هائلة في مناطق خليج السويس والصحراء الغربية ودلتا النيل وشرق المتوسط، كما أن هناك مناطق بها إمكانيات لم يتم استكشافها بعد، مثل منطقة غرب المتوسط (لا يزال هناك أكثر من تريليون برميل بها يوميا)، ودلتا النيل (نحو 232 تريليون قدم مكعب من الغاز)، والصحراء الغربية (تضم مصادر غير تقليدية تقدر بنحو 100 تريليون قدم مكعب) وخليج السويس (نحو 112 تريليون قدم مكعب) وصعيد مصر (ما تزال هناك تريليون برميل يوميا)، مؤكدا أن مصر لديها المقومات لتصبح مركزا إقليميا في البحر المتوسط، من خلال موقعها الإستراتيجي والبنية الأساسية والموانئ المؤهلة التي تمتلكها مصر لتصدير واستيراد البترول والغاز. واستعرض رئيس "إديسون" موقف عمليات البحث والاستكشاف في مناطق عمل الشركة بمنطقة شرق المتوسط، مناطق (امتياز شمال بورفؤاد، شمال شرق حابي، شمال ثقة)، موضحا أن الشركة تجري حاليا عمليات بحث سيزمي ثلاثي الأبعاد واسع النطاق على إجمالي مساحة أكثر من 5 آلاف كيلو متر مربع. وأضاف: "في إطار خطة الحكومة المصرية لتحرير سوق الطاقة وتحسين كفاءتها، تتعاون الشركة مع إحدى الشركات الخاصة بتنفيذ مشروع لإنتاج الكهرباء من الغاز الإضافي، الذي سيتم تنميته بحقل أبوقير، والذي بموجبه تضخ إديسون استثمارات إضافية للتنمية لاستخدامه في توليد الكهرباء". http://www.elwatannews.com/news/details/1109390
×