Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'تنفي'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 16 results

  1. القوة الصاروخية اليمنية تعلن اطلاق صاروخ مجنح من نوع "كروز" على مفاعل براكه النووي في ابو ظبي (الاعلام الحربي) الإمارات تنفي إطلاق صاروخ على أبو ظبي.. "دعاية كاذبة"! وكالة أنباء الإمارات: الإمارات تمتلك منظومة دفاع جوي قادرة على التعامل مع أي تهديد من أي نوع ومشروع مفاعل براكه محصن ومنيع تجاه كل الاحتمالات 12:46 2017-12-3 نفى مصدر إماراتي مطّلع الأنباء التي أوردتها قناة "المسيرة" التابعة لحركة "أنصار الله" (الحوثيون) في اليمن، اليوم الأحد، بأنّها أطلقت صاروخ "كروز" باتجاه محطة للطاقة النووية في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، وفقاً لـ"إرم نيوز". وكانت قناة "المسيرة" أعلنت في وقت سابق أنّ "إطلاق صاروخ مجنّح نوع "كروز" على مفاعل براكه النووي في أبوظبي". وفنّد المصدر هذا الإدّعاء مؤكّداً أنّه "دعاية كاذبة". وتقع محطة "براكة" للطاقة النووية في المنطقة الغربية لإمارة أبوظبي وتطلّ على الخليج العربي وتبعد نحو 53 كيلومتراً إلى الجنوب الغربي من مدينة الرويس. ومحطة براكة للطاقة النووية هي أكبر مشروعات الطاقة النووية المبنية حديثاً في العالم وستلبي ربع احتياجات الإمارات من الكهرباء عندما يكتمل بناؤها عام 2020 أو نحو ذلك. http://www.lebanon24.com/articles/1512297976805445600/
  2. وزارة الداخلية بغزة تنفي دخول وفد أمني مصري إلى القطاع التاريخ: 5:50 م، 16 يوليو نفت وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأحد، ما يُتداول بشأن وصول وفد أمني مصري إلى القطاع. وقال إياد البزم المتحدث باسم الوزارة، في تصريح مقتضب: إنه “لا صحة لما يتردد حول دخول وفد أمني مصري لغزة”. وكانت تقارير إعلامية فلسطينية، نقلت عن وسائل إعلام إسرائيلية، أن وفداً أمنياً مصرياً دخل قطاع غزة عبر معبر رفح البري. وبحسب التقارير فإن الوفد مهمته الإطلاع عن كثب على الإجراءات التي تقوم بها حركة حماس على طول الحدود الجنوبية مع مصر لضبطها. وشرعت حركة حماس والأجهزة الأمنية التي تديرها في قطاع غزة، مطلع الشهر الماضي بإنشاء منطقة عازلة على الحدود الفلسطينية المصرية، وذلك بموجب التفاهمات التي جرت بين وفد حماس الذي زار القاهرة مؤخرًا تسعة أيام ومسؤولين مصريين. http://www.alghad.tv/وزارة-الداخلية-بغزة-تنفي-دخول-وفد-أمني/
  3. نفى مكتب رعاية المصالح الإيرانية في مصر، يوم الخميس، ما تناقلته وسائل إعلام عن وجود دعم إيراني للجماعات المسلحة في صحراء سيناء، معتبرة أن “هذه مزاعم سخيفة وكاذبة”. والاسلحة كانت لفصائل مقاومة غزة ضد اسرائيل وتم تهريبها لسيناء منهم وتداولت وسائل إعلام مصرية ومواقع إخبارية مقطع فيديو نُشر من قبل جماعات مسلحة تؤكد حصولها على دعم من قبل إيران، التي تدعم جماعات مسلحة في: اليمن والعراق وسوريا ولبنان، لإثارة المشاكل وزعزعة استقرار الدول العربية. وذكر بيان لمكتب رعاية المصالح الإيرانية في القاهرة أن “الادعاءات المتداولة على المواقع الإخبارية ووسائل الإعلام العربية بأن طهران تدعم بالأسلحة الإيرانية الإرهابيين في سيناء وذلك مرفقًا بشريط فيديو نُشر من قبل إرهابيين مشتبه بهم، أمر مثير للسخرية وكاذب”. واتّهمت إيران إسرائيل بالعمل على تلفيق ونشر مثل هكذا أخبار ضدها، مؤكدة على “مواقف طهران الراسخة والثابتة حيال المجموعات الإرهابية ـ الصهيونية بمن فيهم داعش وفروع هذا التنظيم الإرهابي في مختلف البلدان العربية مثل سوريا والعراق ومصر”. وزير خارجية إيران يغرد بالعربية معلقا على تفجير كنيستي طنطا والإسكندرية في مصر دان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الإثنين، عقب تفجيرين استهدفا كنيستين في طنطا والإسكندرية أسفرا عن مقتل 44 شخصًا وإصابة أكثر من 1000. وقال ظريف في أول تغريدة له على حسابه على موقع “تويتر” باللغة العربية: “ندين الاعتداء الإرهابي الغاشم علی الكنائس المصرية ونقدم تعازينا لاشقائنا المصریین”، مضيفًا، “إن المنطقة بأمس الحاجة الى الوحدة لمواجهة الإرهاب والتطرف”. Javad Zarif ✔@JZarif ندين الإعتداء الإرهابي الغاشم علی الكنائس المصرية و نقدم تعازينا لاشقائنا المصریین . إن المنطقة بامس الحاجة الى الوحدة لمواجهة الإرهاب والتطرف 12:49 مساءً - 10 Apr 2017 وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن التفجيرين الانتحاريين، مهددًا في بيان له بشن مزيد من الهجمات ضد مسيحيي مصر، وموضحًا أن “هجمات الكنائس وقعت باستخدام سترات ناسفة”. مصدر
  4. قالت وزارة الدفاع الروسية إن روسيا لا تعتزم إقامة قواعد عسكرية جديدة في سوريا وذلك بعدما ذكرت وحدات حماية الشعب الكردية السورية أنها أبرمت اتفاقا مع موسكو لإقامة قاعدة عسكرية جديدة في شمال غرب سوريا، في 20 آذار/ مارس. وبحسب ما نقلت رويترز، قال بيان لوزارة الدفاع “لا توجد خطط لنشر قواعد عسكرية روسية جديدة على الأراضي السورية.” وأضافت الوزارة أن جزءا من “مركز المصالحة”، الذي تقول روسيا إنه يساعد في التفاوض على اتفاقات محلية لوقف إطلاق النار بين الأطراف المتحاربة في سوريا، سينقل إلى محافظة حلب بالقرب من عفرين لمنع انتهاكات وقف إطلاق النار. كان ريدور خليل المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية قال لرويترز إن قوات روسية وصلت بالفعل إلى منطقة عفرين بشمال غرب سوريا مع ناقلات جند وعربات مدرعة في إطار اتفاق تم التوصل إليه في 19 آذار/ مارس. المصدر
  5. [ATTACH]35719.IPB[/ATTACH] نفى المقدم الحسيني حسن، الضابط بالإعلام الحربي في سوريا، ما أعلنته بعض الصحف ووكالات الأنباء والقنوات الفضائية، بشأن شن الطيران الحربي الإسرائيلي غارات على مناطق تابعة للجيش العربي السوري، ولقوات المقاومة، في منطقة القطيفة بريف دمشق، ومناطق أخرى. وقال حسن، في تصريح خاص لـ"سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، إنه لا صحة على الإطلاق للأخبار التي تتحدث عن غارات إسرائيلية استهدفت منطقة في السلسلة الشرقية للبنان بجرود نحلة، ومواقع للمقاومة في السلسلة و القلمون السوري. وأضاف الضابط السوري، أن إحدى القنوات الفضائية روجت لشائعة حدوث القصف، مستندة إلى شهادات ممن وصفتهم بـ"شهود"، بأنهم سمعوا دوي انفجارات في منطقة القلمون والقطيفة والسلسلة الشرقية للبنان، وهو ما لم يحدث، ونقلت عنها بعض وسائل الإعلام الخبر دون التيقن من صحته. وأكد العسكري السوري على ضرورة أن تتحرى وكالات الأنباء والمواقع الدقة التامة فيما يتعلق بنشر أخبار الاعتداءات الموجهة ضد الجيش العربي السوري، لأنها تنقل أنباء خاطئة، تؤثر على المواطن السوري بشكل مباشر، خاصة في ظل الأزمة التي تعيشها سوريا حاليا. وشدد حسن على أن الجيش العربي السوري مستمر في توجيه الضربات الموجعة إلى المسلحين والإرهابيين في المناطق التي ما زالت خاضعة لسيطرتهم، مؤكداً أن سوريا في حاجة إلى تضافر الجهود العسكرية لتسريع وتيرة المعارك للخلاص في أقرب وقت من كافة العناصر الإرهابية. وفي سياق متصل، نفى حزب الله اللبناني، اليوم الأربعاء، ما تناولته بعض المصادر العربية والعبرية، بشأن غارات جوية أو قصف جوي نفذه سلاح الجو الإسرائيلي، على مواقع في سوريا، وهي الأخبار التي تداولتها المواقع والوكالات الإخبارية والمتلفزة، ورفض الإسرائيليون التعليق عليها. ونشر موقع العهد الإخباري، التابع لحزب الله اللبناني، خبر مقتضب له، صباح اليوم الأربعاء، كان نصه "لا صحة للأخبار التي تتحدث عن غارات إسرائيلية استهدفت منطقة في السلسلة الشرقية للبنان بجرود نحلة ومواقع للمقاومة في السلسلة والقلمون السوري". وكان حزب الله، أعلن قبل يوم من شائعات شن غارات إسرائيلية ضد أهداف تابعة له داخل سوريا، أن الطيران الإسرائيلي اخترق الأجواء اللبنانية، وأن طائرة التجسس الإسرائيلية ظلت قرابة 7 ساعات تنتهك الأجواء أمس. سوريا تنفي حدوث غارات إسرائيلية على القطيفة
  6. [ATTACH]34728.IPB[/ATTACH] نفت الخارجية المصرية، السبت، اتهامات أطلقها المتمردون في جنوب السودان، بقصف مواقعهم. والاتهام هو الأول الذي يزعم فيه أي من الطرفين تورط مصر في الصراع الدائر في جنوب السودان بين قوات تابعة للرئيس سلفا كير ضد قوات موالية لنائبه السابق رياك مشار. وجاء في بيان للمتمردين أن سلاح الجو المصري أسقط، الجمعة أكثر من 9 قنابل ومتفجرات على مواقع تابعة لهم. لكن المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد نفى تلك المزاعم، وقال إن بلاده "لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى". كما نفى المتحدث باسم الرئاسة في جنوب السودان أتيني ويك أتيني قيام مصر بأي قصف في بلاده، ووصف المزاعم بأنها "سخيفة"، وقال: "تلك الشراذم الصغيرة من المتمردين تنشط بين سكاننا ولا يمكن أن نقصف سكاننا". واندلعت الحرب في جنوب السودان في ديسمبر 2013، إثر تحول خلاف سياسي بين كير ومشار إلى مواجهة مسلحة، والاشتباكات الآن باتت متقطعة في مناطق متفرقة من البلاد. واتهم المتمردون حكومة كير في البيان بالسعي إلى تصعيد الحرب، وقالوا إنهم صدوا هجمات للحكومة في مناطق متعددة خلال الأيام الأخيرة، منها ثلاثة مواقع في ولاية الوحدة أسفرت عن "مقتل الكثيرين". مصر تنفي مزاعم قصفها لمتمردي جنوب السودان | أخبار سكاي نيوز عربية
  7. نفت وزارة الخارجية الصينية صحة ما يشاع عن نشر بكين صواريخ عابرة للقارات من نوع DF-41 على الحدود الروسية منوهة بعلاقات الشراكة الاستراتيجية والتعاون التي تربط البلدين، وذلك في بيان نشرته في 25 كانون الثاني/يناير الجاري. وبحسب موقع روسيا اليوم الإخباري، كتبت الخارجية الصينية: “علاقات الشراكة والتعاون الاستراتيجي في أوجها بين البلدين في الوقت الراهن، والثقة الاستراتيجية بين روسيا والصين تترسخ مع استمرار تعزيز علاقات التعاون بينهما على جميع الأصعدة. ما يشاع حول الحضور العسكري الصيني على الحدود مع روسيا، ليس إلا تكهنات وتوقعات /لا أساس لها من الصحة/ راجت على شبكة الإنترنت”. من جهتها، ـكدت روسيا هذا الموضوع، حيث قال دميتري بيسكوف الناطق الرسمي باسم الكرملين، أن “موسكو لا تلمس في تطوير بكين صواريخها الاستراتيجية تهديداً لأمنها”، مشيداً بالعلاقات الاستراتيجية التي تربط البلدين. هذا وكانت صحيفة Global Times الصينية أفادت أن الصين نشرت صواريخ بالستية من نوع DF-41 في مقاطعة هيلونغجيانغ المجاورة لروسيا، مشيرة إلى أن هذه الخطوة مرتبطة بموقف واشنطن. وأشارت الصحيفة إلى أن صوراً لهذه الصواريخ انتشرت في 23 كانون الثاني/يناير في القطاع الصيني لشبكة الإنترنت. ونقلت الصحيفة عن محلليين عسكريين أن الحديث يدور، على الأرجح، عن كتيبة صواريخ DF-41 الاستراتيجية الثانية التي تسلمها الجيش الصيني مؤخراً. يُشار إلى أن DF-41 تعتبر صواريخ استراتيجية عابرة للقارات يصل مداها إلى أكثر من 10 آلاف كم وتعمل على الوقود الصلب ومحمولة على عربات متنقلة، فيما تشير المعلومات المتوفرة عنها إلى أنها تحمل بضعة رؤوس ذاتية التوجيه. المصدر
  8. نفت وزارة الدفاع البريطانية ممارستها عملية تضليل خطرة كي يوافق وزير الاعمال البريطاني السابق فينس كيبل على تصدير صواريخ إلى السعودية، مؤكدة لصحيفة الغارديان أنها لم تعط كيبل أي ضمانات من هذا القبيل وأنه ليس لديها أصلاً في السعودية جنود يشاركون في “عملية انتقاء الأهداف”. وفي مقابلة نشرت في 5 تشرين الثاني/نوفمبر، قال الوزير السابق إنه “أجاز تصدير صواريخ بريطانية الصنع إلى السعودية بعدما تلقى ضمانات محددة بأن الجيش البريطاني سيكون له حق الإشراف على أي استخدام من جانب الرياض لتلك الصواريخ”، تماماً كما هي الحال بين السعودية والولايات المتحدة في ما خص صفقات الأسلحة بين البلدين، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس. وأوضح كيبل، الذي تولى الوزارة من 2010 ولغاية 2015 وكان بالتالي مسؤولاً عن إصدار تراخيص التصدير، إنه عطل في بادئ الأمر صفقة لبيع الرياض صواريخ موجهة بأشعة الليزر من طراز بيفواي-4 بسبب خشيته من أن يؤدي استخدام هذه الصواريخ إلى مقتل مدنيين”. وأضاف أنه عاد ووقع على الصفقة بعدما أكدت له وزارة الدفاع البريطانية أن الرياض لا يمكنها أن تستخدم هذه الصواريخ إلا بعد التشاور مع لندن بشأن الأهداف التي سيتم قصفها بواسطتها، بحسب الوكالة. وردّ كيبل على نفي الوزارة بالقول إن “هذا يتعارض بالكامل مع ما قيل لي إنه سيحدث”، مضيفاً “إذا كانوا يقولون اليوم أنهم لم يؤكدوا لي أننا سنتمتع بنفس مستوى الحق في الإشراف الذي يتمتع به الأميركيون، بما في ذلك الإشراف على عملية انتقاء الأهداف، فهذا يعني أنني تعرضت للتضليل بشكل خطر”. وأكد الوزير السابق أن ما تقوله وزارة الدفاع “مفبرك بالكامل لأن هذا الأمر جرى ذكره بصورة محددة للغاية”. وأضاف أن “ما فهمته جيداً هو أن العتاد سيسلم إلى السعودية على أساس قاعدة شديدة الوضوح هي أن الجنود البريطانيين سيكون لهم الحق في الإشراف على ما يقوم به سلاح الجو السعودي تماماً كما هي حاله مع الأميركيين”، وفقاً لفرانس برس. ولكن وزارة الدفاع نفت للغارديان ما قاله كيبل، مشيرة إلى أنها وافقت بالفعل العام الماضي على “زيادة الإشراف على عملية الاستهداف” ولكن هذا الأمر لا يشمل الإشراف على الاستهداف نفسه. وقال متحدث باسم الوزارة إن “الجنود البريطانيين لا يشاركون في تنفيذ غارات أو في توجيه أو إدارة عمليات في اليمن أو في انتقاء الاهداف وهم ليسوا جزءاً من الآلية السعودية لانتقاء الأهداف”.
  9. أكدت تونس حصولها من الولايات المتحدة الاميركية على طائرات استطلاع دون طيار لمراقبة حدودها مع ليبيا المجاورة الغارقة في الفوضى لكنها نفت وجود قواعد اميركية على أراضيها تطلق منها هذه الطائرات لضرب اهداف في ليبيا، في 27 تشرين الأول/ أكتوبر. وبحسب فرانس برس، قال العقيد بلحسن الوسلاتي الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع “في اطار التعاون الثنائي التونسي-الاميركي، حصلنا (من الولايات المتحدة) على طائرات دون طيار لتدريب قواتنا على استعمال هذه التكنولوجيا، ولمراقبة حدودنا الجنوبية مع ليبيا ورصد أي تحركات مشبوهة”. وأضاف الناطق الرسمي “التراب التونسي لم ولن يستعمل ابدا في ضرب أهداف في ليبيا” وأن “الطائرات دون طيار تستخدم فقط من قبل (العسكريين) التونسيين ولا أحد غيرهم”. من ناحيته، قال وزير الدفاع فرحات الحرشاني في تصريح صحفي خلال تفقده قاعدة عسكرية في قفضة (وسط) “نشر أمس في بعض وسائل الاعلام الاجنبية (..) خبر حول وجود قاعدة عسكرية اميركية في تونس لضرب ليبيا. أولا، هذا غير صحيح ونحن نفند هذا (الخبر) (..)، ليس لنا اي هدف لضرب اي دولة”. “زمن القواعد العسكرية انتهى” وأضاف “ليس لنا ولن يكون لنا في تونس قاعدة عسكرية اجنبية (…) تونس دولة ذات سيادة وزمن القواعد العسكرية انتهى”. وتابع “نحن من الدول القلائل الأولى التي كانت ضد التدخل العسكري في ليبيا (..)، ليبيا دولة شقيقة ونحن نريد حلا سياسيا فيها”. وفي 26 تشرين الأول/ أكتوبر نشرت صحيفة واشنطن بوست الاميركية مقالا أوردت فيه ان سلاح الجو الاميركي يستخدم منذ حزيران/يونيو الماضي قاعدة عسكرية جنوب تونس لإطلاق طائرت بدون طيار من نوع “ريبر” نحو ليبيا. وبحسب الصحيفة، استخدمت هذه الطائرات بالاساس لجمع معلومات استخبارية حول معاقل تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف في سرت حيث نفذ سلاح الجو الاميركي عدة غارات. ومساء الاربعاء، قالت وزارة الدفاع التونسية في بيان انها “تنفي ما تم تداوله في عدد من وسائل الإعلام الأجنبية بخصوص وجود قواعد أمريكية في تونس، واستعمال التراب التونسي لضرب أهداف بليبيا”. في المقابل، أكدت الوزارة “قيام عسكريين أميركيين بتدريب عناصر القوات المسلحة التونسية على استعمال معدات عسكرية متطورة ومنظومات استعلام ومراقبة، قام الجيش التونسي باقتنائها ويسعى الى الحصول عليها لتعزيز منظومة المراقبة الحدودية وكشف أي تحركات مشبوهة على الحدود، وذلك في إطار المجهود الوطني لمقاومة الإرهاب”. وأفاد العقيد مارك تشيدل الناطق باسم القيادة العسكرية الأمريكية في افريقيا (أفريكوم) فرانس برس ان عسكريين اميركيين “يعملون” مع نظرائهم التونسيين “في مجال مكافحة الإرهاب وتبادل معلومات من مصادر متعددة بينها منصات جوية غير مسلحة”. وأضاف “لنكن واضحين، لا توجود قواعد (عسكرية) اميركية في تونس”. وذكر أن تونس وهي “شريك وثيق للولايات المتحدة في الحرب على الارهاب”، طلبت من واشنطن “معدات عسكرية اضافية وتدريبات” إثر ثلاث هجمات جهادية دموية حصلت سنة 2015 وأسفرت عن مقتل 59 سائحا اجنبيا و13 عنصر امن. وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف هذه الهجمات التي الحقت اضرارا بالغة بالسياحة احد اعمدة الاقتصاد في تونس. [ATTACH]26949.IPB[/ATTACH]
  10. سوريا تنفي استخدام قواتها أسلحة كيماوية نفت السلطات السورية، الأربعاء 26 أكتوبر/تشرين الأول، أن تكون قواتها قد استخدمت أسلحة كيماوية، بعد أيام من نتائج تحقيق دولي حملها المسؤولية عن هجوم بالغاز السام خلال الصراع. وأفادت وكالة الأنباء السورية "سانا"، نقلا عن بيان لوزارة الخارجية قولها بأنها تنفي الإدعاءات التي روجت لها بعض الدوائر الغربية وأدواتها حول استخدام جهات سورية رسمية لمواد كيميائية سامة كغاز الكلور خلال الأعمال العسكرية بين القوات المسلحة السورية والمجموعات المسلحة. وأكدت الخارجية السورية أن "الاتهامات الصادرة مؤخرا ضد سوريا والتي تضمنها تقرير آلية التحقيق المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية المشكلة بموجب قرار مجلس الأمن 2235، لا تستند إلى أي أدلة ملموسة ولا تعكس أي دقة أو موضوعية في الاستنتاجات التي توصلت إليها". وأكدت الوزارة السورية أن "السلطات السورية تعاونت وبشكل تام مع كل متطلبات التحقيق الذي أجرته لجان دولية منذ العام 2014 وحتى الآن، وقدمت لها كل التسهيلات اللازمة لإجراء تحقيقات ذات مصداقية، مشيرة إلى أن الأدلة العلمية وشهادات الشهود بينت قيام بعض الجماعات المسلحة بفبركة هذه الحوادث وتزييفها". ووفقا لنص التقرير الصادر عن المنظمة الأممية، فقد ألقى التحقيق الرابع للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية المسؤولية على الحكومة السورية في هجوم بالغاز السام في قمناس بمحافظة إدلب في 16 مارس/آذار 2015 RT
  11. لندن تنفي وجود خطط لتدخل عسكري في سوريا نفى متحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية الخميس 13 أكتوبر/تشرين الأول وجود أي خطط لدى بلاده للتدخل عسكريا في سوريا. وقال المتحدث للصحفيين "لا توجد خطط لعمل عسكري، نحن نعمل مع المجتمع الدولي للنظر في كيفية وضع نهاية للصراع"، مشيرا إلى أن هناك مجموعة من الخيارات الأخرى المتاحة. وتابع المتحدث قائلا "نحن بحاجة إلى التفكير في عواقب أي عمل بعناية"...."نجري محادثات مع شركاء حول ما يمكن أن نقوم به أكثر لإنهاء هذا الصراع المروع". تأتي هذه التصريحات بعد أن أعلن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون مؤخرا إن بلاده تبحث مرة أخرى في خيارات التدخل العسكري في سوريا، مشيرا إلى أن أي عمل يجب أن يكون ضمن تحرك دولي يشمل الولايات المتحدة. وكان جونسون قد أكد أمس الخميس خلال مشاركته في جلسة للجنة الشؤون البرلمانية في مجلس العموم البريطاني أنه لا يجوز لبريطانيا أن تتمسك بـ "الآمال الكاذبة" في فرض منطقة حظر جوي فوق حلب لإيقاف القصف الجوي على أحياء المدينة الشرقية، "يجب أن أقول لكم إنه في المرحلة الراهنة الشيء الأساسي هو ألا تكون لدينا آمال كاذبة، إننا نعرف الصعوبات والعواقب المرتبطة بفرض منطقة حظر طيران أو منطقة حظر قصف". ولكنه لوح بأنه "إن كان هناك مزيد من الإجراءات يمكننا أن نتخذها مع حلفائنا بطريقة عقلانية وعملية، فعلينا، طبعا أن ندرس تلك الإجراءات". RT
  12. في أعقاب تعاقد قطر للخطوط الجويه علي شراء 100 طائره من بيونج في صفقه تقدر ب 18.6 مليار دولار و تفضيل بوينج علي منافستها Airbus الاوروبيه ظهر تقارير تربط شراء قطر تلك الطائرات المدنيه و موافقه الحكومه الامريكيه علي صفقتها الآخري لشراء 36 طائره F15 حيث صرح الرئيس التنفيذي ل Qatar Air اكبار البكير بان الخطوط الجويه القطريه تأخذ قرارات الشراء باستقلالية و لا علاقه لتلك الصفقه باي شيء اخر http://www.reuters.com/article/us-qatarairways-boeing-idUSKCN1271QD
  13. إيران تنفي الاتهامات السعودية بإرسال السلاح إلى اليمن نفت الممثلية الإيرانية الدائمة في الأمم المتحدة السبت 17 سبتمبر/أيلول الاتهامات السعودية بخصوص إرسال إيران السلاح إلى الحوثيين في اليمن وخرقها قرار مجلس الأمن رقم 2216. وجاء في بيان الممثلية الذي نقلته وكالة فارس: أن رسالة السعودية (إلى مجلس الأمن) أشارت إلى ادعاءات لا أساس لها ولم تستطع أي مرجعية محايدة أن تؤكدها، في حين أن السعودية شنت منذ أكثر من عام ونصف العام حربا واسعة وغير متكافئة وغير منطقية ضد الشعب اليمني، وارتكبت جرائم لا يمكن إنكارها ضد المدنيين والأطفال والنساء العزل، كما دمرت البنى التحتية في هذا البلد ولم تتورع عن مهاجمة المستشفيات والمدارس". وأضاف البيان أن السعودية "في الوقت الذي تتهم الجمهورية الإسلامية الإيرانية بخرق القرارات الدولية، فإنها قد انتهك في حالات عديدة القوانين الدولية وحقوق المدنيين استنادا إلى تقارير موثقة". وأشار البيان إلى أن طهران "لا تؤمن بأسلوب الحل العسكري في اليمن، وطالبت على الدوام بإنهاء النزاع وحل الخلافات عن طريق الحوار والعودة إلى الآليات القانونية والسلمية". وكانت السعودية تقدمت قبل يومين بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي تطالب فيها منع إيران من تهريب الأسلحة إلى الحوثيين في اليمن، الذين اتهمتهم بشن هجمات على المدن السعودية الحدودية باستخدام صواريخ وقذائف إيرانية الصنع. مصدر
  14. صدرت مجموعة من الفصائل المنضوية تحت لواء "الجيش الحر" بيانا دانت فيها "المجازر" المرتكبة في شمال سوريا في أعقاب التوغل التركي، فيما نفت أنقرة كافة الاتهامات بقتل المدنيين. وفي بيان مصور نشر على موقع "يوتيوب" يوم الاثنين 29 أغسطس/آب، أعربت فصائل من "الجيش الحر" عن دعمها للمجلس العسكري لجرابلس التابع للأكراد، وإنها تدين "تدخل القوات التركية في احتلال جزء من الأراضي السورية في جرابلس، وقصفها المتعمد من قبل الطيران الحربي على بلدة الصريصات وبئر كوسا، وارتكابها المجازر الوحشية بحق المدنيين العزل من شيوخ وأطفال ونساء، راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى" . الفصائل التي شاركت في صياغة البيان هي جيش الثوار، واللواء 99 مشاة، ولواء السلاجقة، وقوات جبهة الأكراد، ولواء مغاوير حمص، ولواء الشمال الديمقراطي، ولواء الحمزة، وقوات العشائر بريف حلب، ولواء المهام الخاصة، وكتائب ثوار أرواد. وتابع الموقعون على البيان: "ندين ونستنكر بأشد العبارات دعم الأتراك للفصائل المتطرفة، والصمت الدولي تجاه ما يحدث في الشمال السوري، ونقف في خندق واحد إلى جانب مجلس جرابلس العسكري وأهلنا المدنيين في جرابلس وريفها لمواجهة الاعتداءات التي حصلت في الأيام الأخيرة". وحملت الفصائل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة مسؤولية مصرع المدنيين العزل في جرابلس وريفها إثر استهدافها بالطيران الحربي. بدوره أصدر المركز التنسيقي لدى مكتب رئيس وزراء تركيا بيانا نفى فيه كافة الاتهامات بقتل المدنيين في سياق عملية "درع الفرات" التي شنتها أنقرة في شمال سوريا بدءا من يوم الأربعاء الماضي. وجاء في البيان أن "المزاعم حول توجيه ضربات في سياق عملية "درع الفرات" إلى سكان مسالمين أو استهداف مدنيين، لا تتوافق مع الواقع على الإطلاق". وتابع البيان أن الطيران التركي الذي يشارك في العملية العسكرية، يتخذ كافة الإجراءات الضرورية ويتحلى بأقصى الدرجات من الحذر، بغية الحيلولة دون إلحاق أي أضرار بالمدنيين في المناطق التي تجري فيها العمليات العسكرية. وتابع المركز التنسيقي التركي في البيان أن وحدات "الجيش السوري الحر" والتي تدعمها أنقرة (ومنها فصائل تابعة لتركمان سوريا) تمكنت من بسط سيطرتها على 13 قرية في محيط جرابلس. وأضاف المركز أن فرق الهلال الأحمر التركي بدأت بإيصال المساعدات الإنسانية إلى تلك المناطق وتوزيع الوجبات الساخنة على المدنيين، مشيرا إلى أنه تم توزيع 5 آلاف وجبة خلال الساعات الـ24 الماضية. المصدر: وكالات
  15. إسرائيل تنفي قيامها بنشاطات عسكرية في سيناء نفى مصدر أمني إسرائيلي الثلاثاء 12 يوليو/تموز ما تناقلته وسائل إعلام حول قيام إسرائيل بنشاطات عسكرية في سيناء استهدفت جماعات مسلحة بمباركة مصرية. وقال المصدر، في تصريحات نقلها موقع صوت إسرائيل، إن مصر، التي تواجه الإرهاب، تعاظمت قوتها خلال الفترة الأخيرة، مستذكرا صفقات الأسلحة الكبيرة التي أبرمتها القاهرة مؤخرا لشراء طائرات هجومية بدون طيار وحاملة مروحيات. وأكد المصدر الأمني، أن إسرائيل لا تسعى لخوص أي حرب، مشددا على أنها تستخدم قوتها العسكرية لمواجهة التهديدات الحقيقية فقط. وكان موقع "بلومبيرغ" الإخباري الأمريكي نقل الاثنين عن مسؤول إسرائيلي سابق تأكيده شن طائرات إسرائيلية بدون طيار على مدى السنوات القليلة الماضية غارات جوية لضرب المجموعات المسلحة في سيناء وبمباركة مصرية. وجاءت تصريحات المسؤول، الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه، ضمن تقرير أعده موقع "بلومبيرغ" يتناول العلاقات المصرية الإسرائيلية بمناسبة زيارة وزير الخارجية المصرية لإسرائيل ولقائه رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو. هذا وقال نائب رئيس الأركان الإسرائيلي يائير غولان للموقع إن "مستوى التنسيق مع المصريين غير مسبوق". وصرح غولان بأن "حال العلاقات الإسرائيلية المصرية غير مسبوق ويشمل ذلك ارتفاعا في مستوى التنسيق الأمني بين الجانبين". مصدر
  16. مصر تنفي إعادة فتح سفارتها في دمشق نفى المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، السبت 25 يونيو/حزيران، صحة ما تداولته مواقع إخبارية بشأن إعادة فتح السفارة المصرية في دمشق. وأشار المتحدث إلى أن البعثة المصرية تمارس مهامها في دمشق منذ عام 2011 على مستوى القائم بالأعمال محمد ثروت سليم، وتقوم بتقديم الرعاية القنصلية للمصريين المتواجدين في سوريا منذ ذلك الوقت. وأضاف أبو زيد أن آخر الجهود التي قامت بها البعثة المصرية تمثلت في ترحيل المجموعة الرابعة من المصريين العالقين في سوريا يوم الخميس الماضي. مصدر
×