Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'تونس'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 28 results

  1. اشتباكات بين المليشيات الاخوانية ومايسمى بالحرس الرئاسي (مليشيات مقاتلي زنتان بقيادة اسامه الجويلي ) التابع لحكومة طرابلس للسيطرة على معبر رئيسي حدودي بين تونس وليبيا واستنفار للجيش التونسي.
  2. أعلن وزير الشئون الخارجية التونسى خميس الجهيناوى أن بلاده سوف تستضيف فى السابع عشر من الشهر الجارى اجتماعا تشاوريا ثلاثيا يضم ، بجانب تونس، وزيرى الخارجية المصرى سامح شكرى والجزائرى عبد القادر مساهل ، لبحث آخر مستجدات الوضع الليبى وجهود التوصل إلى حل سياسى توافقى شامل للأزمة هناك. وقال الجهيناوى ـ خلال مقابلة مع قناة (الحوار) التونسية مساء اليوم - إن هذا الاجتماع يأتى فى إطار المبادرة الثلاثية التى تضم دول الجوار الثلاث ، ومتابعة لاجتماعاتهم السابقة فى تونس فى 20 فبراير الماضى وفى الجزائر يومى 5 و6 يونيو الماضى ، وأخيرا فى القاهرة منتصف الشهر الماضى. واستعرض الجهيناوى، خلال المقابلة - نتائج جولاته الأخيرة ولقاءاته فى إيطاليا على هامش منتدى روما للحوارات المتوسطية ، ومشاركته فى أعمال القمة الأوروبية الإفريقية بكوت ديفوار ، وأعمال الدورة الرابعة والثلاثين للمؤتمر الوزارى للفرانكفونية بباريس. وكان وزراء خارجية مصر وتونس والجزائر أكدوا، عقب اجتماع القاهرة التشاورى بشأن ليبيا - على مواقف بلدانهم الثابتة والمباديء التى تقود تحركهم المشترك لدعم جهود حل الأزمة الليبية ، وعلى رأسها الحفاظ على وحدة واستقرار ليبيا وسلامتها الإقليمية، والتمسك بالحوار وبالاتفاق السياسى الليبى كأساس وحيد لتسوية الأزمة الليبية ، ورفض أى شكل من أشكال التدخل الخارجى فى ليبيا أو اللجوء للخيار العسكرى. وثمن الوزراء الثلاثة الجهود التى يبذلها المبعوث الأممى الخاص إلى ليبيا غسان سلامة ، معربين عن تقديرهم للخطة السياسية التى قدمها لمعالجة الأزمة الليبية، وحثوا جميع الأطراف الليبية على إبداء المرونة الكافية خلال المفاوضات الجارية فى تونس ، والسعى للتوصل للتوافقات المطلوبة، مشددين على أهمية إعلاء المصالح الوطنية الليبية فوق أى اعتبار آخر. .:المصدر:.
  3. روسيا تشق لنفسها طريقاً في شمال أفريقيا منذ استلامه السلطة رسمياً في أيار/مايو 2000، سعى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إحياء نفوذ روسيا في المناطق التي خسرها الكرملين خلال تسعينيات القرن الماضي. وعلى الرغم من أن جهوده كانت أكثر وضوحاً في الشرق الأوسط، إلّا أنّه استهدف أيضاً شمال أفريقيا حيث توجد لموسكو مصالح جيوستراتيجية واقتصادية وسياسية. وقد أدّت أحداث "الربيع العربي"، التي انطلقت من شمال أفريقيا، إلى تقويض النفوذ الذي سعى بوتين جاهداً إلى استعادته وعززت تصوّر الكرملين بأن الغرب يقف وراء جميع الحركات الاحتجاجية التي استهدفت تفكيك الأحكام الاستبدادية. ووفقاً لتقديرات بوتين، يعتمد تفوّق روسيا على مواجهة الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين. ويخدم توسيع رقعة النفاذ إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط هذا الهدف الأشمل من خلال إرساء موطئ قدم في منطقة نفوذ أوروبية والحدّ من قدرة الولايات المتحدة على المناورة عسكرياً. ومن الناحية الاقتصادية، توفر منطقة شمال أفريقيا فرصة لروسيا لبيع الأسلحة، وبناء شراكات في قطاع الطاقة، والاستثمار في تطوير البنية التحتية. ويمكن لموسكو أيضاً أن تدّعي أنها متواجدة في المنطقة لمكافحة الإرهاب. إن علاقات روسيا الأكثر قوة هي مع ليبيا والجزائر، الحليفتان السابقتان من فترة الحرب الباردة. ولكن حتى الروابط الثنائية مع المغرب وتونس قد نمت خلال السنوات الأخيرة. ليبيا إن الانتفاضة الليبية في عام 2011، والتدخل اللاحق الذي قامت به منظمة حلف شمال الأطلسي بهدف ردع قوات معمر القذافي عن ارتكاب مجزرة في بنغازي، وانهيار نظام القذافي، كلها عوامل لم تفسد الوضع القائم في البلاد فحسب -- بل وضعت حداً أيضاً لسلسلة اتفاقات اقتصادية وعسكرية كان بوتين قد أبرمها مع الدكتاتور الليبي. وقد حاولت موسكو خلال السنوات الست الماضية إنقاذ هذه الصفقات. ففي تموز/يوليو 2017، بدأت شركة النفط والغاز الروسية الحكومية "روسنفت" بشراء النفط من "المؤسسة الوطنية للنفط" الليبية، ويتطلع بوتين إلى مرفأ طبرق وغيره من الموانئ لإبرام اتفاقات محتملة لرسو السفن. ومن شأن هذا التطور الأخير أن يؤدي إلى استثمار روسي كبير، لكن التواجد بشكل دائم في المياه الليبية قد يجعل من روسيا صاحبة نفوذ في المنطقة ولا يجب الاستهانة بها. ومن الناحية السياسية، تميل موسكو إلى حدّ كبير نحو الجنرال خليفة حفتر، قائد "الجيش الوطني الليبي" في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط. فروسيا ترى فيه رجلاً قوياً ناشئاً يعلن كراهية مشتركة تجاه الجماعات الإسلامية. (أما الحقيقة فهي أكثر تعقيداً، إذ إن حفتر تعاون عن كثب مع السلفيين، وعموماً سيتحالف بوتين مع أي جهة فاعلة تميل، مثله، إلى تقويض نفوذ الغرب). وقد تحالف "الجيش الوطني الليبي" بقيادة حفتر مع "مجلس النواب" في مدينة طبرق، الذي لم يصادق بالكامل على "حكومة الوفاق الوطني" المعترف بها دولياً ومقرها طرابلس بقيادة رئيس الوزراء فايز السراج. وقد زار حفتر روسيا ثلاث مرات خلال عام 2016، وفي كانون الثاني/يناير 2017، صعد على متن حاملة الطائرات الروسية "الأميرال كوزنستوف"، التي رست حينئذ قبالة ساحل طبرق. وفي آذار/مارس، أفادت بعض التقارير أن القوات الخاصة الروسية تمركزت غرب مصر لمساعدة قوات حفتر عبر الحدود. ومع ذلك، بقيت موسكو على تواصل مع "حكومة الوفاق الوطني"، وذلك جزئياً لتقديم نفسها كصانع سلام بديل عن الأمم المتحدة، والجزء الآخر للتحوط ضد حفتر. وفي نهاية المطاف، إن أكثر ما يهم موسكو هو بسط نفوذها في لبيبا، بغض النظر عمن يتولى دفة الحكم في البلاد. ومن بين المنافع الإستراتيجية الكثيرة لليبيا، تبدو فرصة التأثير على الرئيس عبد الفتاح السيسي في مصر المجاورة فرصة مهمة. الجزائر منذ عام 2001، عندما وقعت روسيا والجزائر إعلاناً للشراكة الاستراتيجية، توطدت العلاقات الثنائية في القطاع العسكري بشكل خاص. وفي عام 2006، أبرمت روسيا اتفاق أسلحة مع الجزائر بقيمة 7.5 مليار دولار - وهو أكبر عملية بيع للأسلحة الروسية بعد انهيار الاتحاد السوفييتي - شمل برنامج لتحديث الجيش الجزائري وتدريبه، إلى جانب إلغاء دين مستحق لموسكو منذ الحقبة السوفيتية بقيمة 4.7 مليار دولار. وقد ساهمت مبيعات الأسلحة في الأعوام 2010 و 2012 و 2013 و 2015 في تزويد الجزائر بمعدات عسكرية إضافية، شملت طائرات هليكوبتر ودبابات وغواصات. وفي عام 2016، بدأت الجزائر وروسيا تتبادلان المعلومات الاستخباراتية حول تحركات الجماعات الإرهابية في جميع أنحاء شمال أفريقيا وأعلنتا خططاً إضافية للتعاون العسكري الأعمق. كما سعت روسيا إلى ترسيخ حضور أوسع لها في قطاعي النفط والغاز اللذين يكتسيان أهمية كبيرة في الجزائر. غير أن هذه الأخيرة، كونها ثالث أكبر مزود للغاز الطبيعي إلى أوروبا بعد النرويج وروسيا، نظرت إلى روسيا على أنها منافس أكثر من شريك في مجال الطاقة. فشركة "غازبروم" الروسية تملك أصولاً في الجزائر، وقد فازت بعقود للتنقيب عن النفط والغاز وتطوير [استخراجهما]، لكن القوانين الصارمة التي تحكم الاستثمارات الأجنبية في الجزائر تحدّ من الإمكانات الاستثمارية لهذه الشركات. تونس تَعتبر موسكو منشأ "الربيع العربي" مركزاً محتملاً للشركات الروسية الراغبة في دخول الأسواق الأفريقية، ومنذ عام 2011 ركزت العلاقة الثنائية على مكافحة الإرهاب والطاقة النووية والسياحة. وفي عام 2016، بدأت موسكو تشارك تونس بصور التقطتها الأقمار الصناعية للجماعات الإرهابية المتنقلة في أنحاء المغرب العربي، في خطوة أثنى عليها المسؤولون التونسيون لاحقاً بفضل المساعدة التي وفرتها لإحباط العديد من الهجمات المرتبطة بشبكات التهريب على طول الحدود الليبية. وفي ذلك العام نفسه، أعلنت الدولتان عن إبرام اتفاق للتعاون في مجال الطاقة النووية، وتعهدت موسكو بتزويد القوات المسلحة التونسية بطائرات هليكوبتر، ونظارات للرؤية الليلية، وسترات واقية من الرصاص، على الرغم من أنه ما زال من غير الواضح ما إذا كان قد تمّ تسليم هذه الإمدادات. وبرز المؤشر الأوضح على تنامي الوجود الروسي في تونس في قطاع السياحة. ففي الفترة ما بين عام 2012 وأوائل عام 2016، هزت تونس سلسلة من الهجمات الإرهابية أدّت إلى سقوط أعداد كبيرة من الضحايا، وانخفاض عائدات قطاع السياحة فيها حيث امتنع السياح من أوروبا عن زيارة تونس. وبدأ الروس، الذين كانوا آنذاك ممنوعين من السفر إلى مصر وتركيا، بسبب النزاعات السياسية والمخاوف الأمنية، بملء الفراغ. ففي عام 2016، زار نحو 600 ألف سائح روسي تونس، في زيادة بواقع عشرة أضعاف عن العام الذي سبق وبنسبة تخطت 10 في المائة من عدد زوار البلاد في ذلك العام. وقد رحبت شركات التجزئة التونسية بوجود الروس، وأثنت الحكومة على المساعدة التي وفرتها روسيا في مجال مكافحة الإرهاب. كما اعترف المسؤولون علناً بتأثير روسيا المتنامي في المنطقة، بما في ذلك في سوريا. المغرب في عام 2016، التقى ملك المغرب محمد السادس مع الرئيس بوتين في موسكو، في أول زيارة يقوم بها العاهل المغربي لروسيا منذ عام 2002. وقد سعى الملك إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية من خلال تجديد اتفاقية التجارة الحرة بين الدولتين وإفساح مجال أكبر أمام الروس للاستفادة من الثروة السمكية المغربية على ساحل المحيط الأطلسي. وجاءت زيارته على خلفية العلاقات المتوترة مع إدارة أوباما، حين أدى انخفاض دعم الولايات المتحدة لموقف المملكة المغربية فيما يخص الصحراء الغربية إلى إثارة استياء المسؤولين المغاربة، واعتراضهم على تقييم وزارة الخارجية الأمريكية لسجل المغرب في مجال حقوق الإنسان. لقد بدأت العلاقات بين المغرب والولايات المتحدة في التعافي من هذه النقاط المنخفضة التي بلغتها، لكن المغرب يواصل توطيد "شراكته الإستراتيجية" مع روسيا، وهو ما يتجلى في الإعلان الذي صدر في تشرين الأول/أكتوبر حول إبرام إحدى عشر اتفاقية في قطاعيْ الزراعة والطاقة والقطاع العسكري، بما في ذلك اتفاقية تبدأ روسيا بموجبها في توريد الغاز الطبيعي المسال للمملكة. وتماماً كتونس، تنظر روسيا إلى المغرب باعتباره بوابة اقتصادية إلى أفريقيا؛ كما تعتبر المملكة نموذجاً يُحتذى به لمكافحة التطرف الإسلامي في محيطها. توصيات للسياسة الأمريكية في ظل غياب أي موقف حازم من جانب الولايات المتحدة، سيستمر على الأرجح اجتياح روسيا المتنامي لجميع دول المغرب العربي. وسوف تشكل هذه النتيجة تحدياً للمصالح الاستراتيجية الأمريكية المتمثلة بالحفاظ على الاستقرار لصالح حلفائها من حلف شمال الأطلسي ومن غير حلف "الناتو" في المنطقة، وضمان حرية عمليات البحرية الأمريكية في جميع أنحاء البحر المتوسط، ودعم الجهات الفاعلة الإقليمية التي تعمل من أجل الإصلاح السياسي والاقتصادي. وبالتعاون مع حلفاء الولايات المتحدة الأوروبيين، يتعيّن على صناع السياسة تعزيز التعاون الإقليمي لمكافحة الإرهاب بين دول المغرب العربي وتوسيع وجود البحرية الأمريكية عبر البحر الأبيض المتوسط. ومن شأن وضع المزيد من السفن خارج روتا في إسبانيا، على سبيل المثال، أن يساعد على تقييد الإجراءات الروسية. بالإضافة إلى ذلك، من الأفضل أن ينظر صناع السياسة في اتخاذ تدابير منخفضة التكلفة نسبياً لتعزيز التحالفات التقليدية مع المغرب وتونس، في حين يشيرون أيضاً إلى نية الولايات المتحدة في الانخراط مع الجزائر وليبيا: ⦁ في المغرب، على الولايات المتحدة مواصلة جهود إعادة بناء الثقة مع حليف أساسي على صعيد مكافحة الإرهاب. ويُعتبر تعيين سفير خطوة مهمة في هذا المجال. بالإضافة إلى ذلك، يجب على صناع السياسة تعميق العلاقات مع المملكة من خلال توسيع التبادلات التعليمية والثقافية، مع تشجيع الزخم سعياً إلى إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية في المغرب. ⦁ في تونس، سيكون استمرار المساعدة أساسياً في مراقبة الحدود، وتدريب الشرطة المدنية، ومكافحة الإرهاب المحلي، والبرامج التي تقوي المؤسسات الديمقراطية ومنظمات المجتمع المدني الناشئة التي تعمل على توطيدها. ⦁ في الجزائر، لا ينبغي أن يظلل الحذر التقليدي من توثيق العلاقات مع الولايات المتحدة واقع أن أكبر دولة في القارة الأفريقية لا تزال شريكاً أساسياً في مجال الأمن، كما أوضحت مساعدة الجزائر بعد مقتل أربعة من القوات الخاصة الأمريكية في النيجر مؤخراً. بالإضافة إلى ذلك، يمكن إيلاء الجزائر الأولوية من ناحية تحقيق انفتاح اقتصادي وسياسي، بسبب رئيسها المريض الذي هو في الثمانينات من عمره وانعدام خطة خلافة واضحة. على إدارة ترامب الانخراط في قطاعيْ الأعمال والطاقة والقطاع العسكري في الجزائر لضمان استعداد الولايات المتحدة بشكل جيد في حال حدوث هذا الانفتاح. ⦁ في ليبيا، يجب على الإدارة الأمريكية قياس المخاطر المترتبة على الاستمرار في عدم الانخراط، نظراً إلى تصميم روسيا على ملء الفراغ في القيادة. ومن غير المحتمل أن يؤدي انخراط روسيا في ليبيا إلى إرساء الاستقرار فيها، حيث ليس لدى موسكو مصلحة كبيرة في مساعدة الأطراف المتناحرة على معالجة مطالبها الكامنة والأساسية. وفي آذار/مارس 2017، أدلى رئيس "القيادة الأمريكية في أفريقيا" الجنرال توماس والدوسر بشهادته أمام "لجنة الخدمات المسلحة" في مجلس الشيوخ الأمريكي، وقال إن روسيا تسعى إلى ممارسة أقصى قدر من النفوذ على المنتصر الأكثر ترجيحاً في الحرب الأهلية الليبية، وإن هذا النفوذ لن يصب في مصلحة الولايات المتحدة. وعلى هذا النحو، يتعيّن على إدارة ترامب أن تُدلي بتصريحات وتتخذ إجراءات أكثر وضوحاً لدعم مبادرات إحلال السلام الأخيرة التي قام بها المبعوث الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة، وأن تنظر حتى في إجراء استثمارات متواضعة في برامج الحوكمة وبناء القدرات للناشطين الليبيين المقيمين في تونس. Sarah Feuer Anna Borshchevskaya WashingtonInstitute
  4. [ATTACH]35587.IPB[/ATTACH] وقعت تونس ومصر والجزائر، اليوم الاثنين 20 فبراير/شباط، إعلاناً وزارياً يدعم التسوية الشاملة للأزمة الليبية، ويؤكد الرفض القاطع لأي تدخل خارجي في شؤون ليبيا وأي حل عسكري للأزمة. وأكد الإعلان، الذي وقعه وزراء خارجية الدول الثلاث عقب استقبال الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي لهم في تونس العاصمة، مواصلة السعي لتحقيق المصالحة الشاملة دون إقصاء في إطار الحوار والتمسك بوحدة ليبيا ورفض أي حل عسكري وأي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية الليبية. وشدد الإعلان أيضاً على ضرورة حل الأزمة الليبية من خلال الحوار بين الأطراف الليبية على قاعدة وحدة البلاد والحفاظ على جيشها. وقال وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيريه المصري والجزائري عقب الاجتماع مع الرئيس السبسي، "اتفقنا على مواصلة جهودنا للتنسيق مع الفرقاء الليبيين لتذليل العراقيل التي تواجه تنفيذ اتفاق الصخيرات والبحث عن توافقات لتعديله وأكدنا رفضنا لأي تدخل عسكري خارجي". وأضاف الجهيناوي "اتفقنا على عقد قمة ثلاثية بين رؤساء دول الجوار الليبي في الأيام القادمة لإعداد جدول زمني لبلورة هذه المبادرة"، معلنا في هذا الصدد أن قائد الجيش الليبي، المشير خليفة حفتر سيقوم بزيارة إلى تونس قريباً. وأردف موضحاً "زيارة حفتر، تأتي لبحث مبادرة تونسية ترمي إلى دفع الفرقاء الليبيين لعقد حوار ليبي ليبي برعاية أممية". وقال وزير الخارجية التونسي "قررنا مواصلة جهود والسعي الحثيث لتحقيق مصالحة في ليبيا برعاية الأمم المتحدة ودول الجوار الثلاث، والتمسك باتفاق السياسي في الصخيرات ورفض اي تدخل اجنبي، والعمل على دعم مؤسسات الدولة الليبية ووحدة ليبيا والجيش الليبي وحفظ الامن"، معبراً عن استعداد الدول الثلاث لمواصلة جهودها للتنسيق بين الفرقاء لتذليل الصعوبات. وأضاف "قررنا إحاطة الأمين العام للأمم المتحدة بتوصيات الاجتماع الثلاثي، التي سيتم رفعها إلى رؤساء تونس الباجي قايد السبسي، والجزائر عبد العزيز بوتفليقة، ومصر عبد الفتاح السيسي تمهيدا لعقد قمة بينهم في جدول زمني يتم تحديده لاحقا". ومساء أمس، الأحد، اجتمع في تونس، وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، وزير الدولة الجزائري للشؤون المغاربية والأفريقية والجامعة العربية عبد القادر مساهل، ووزير الخارجية المصري سامح شكري. وعقد الاجتماع بهدف وضع إطار إقليمي لجمع فرقاء الأزمة الليبية، على أساس مبادرة سياسية اطلقها الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي في 15 مارس/آذار الماضي بمناسبة زيارته إلى الجزائر، ولقائه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة. وتتضمن المبادرة التونسية دفع الليبيين بمختلف توجهاتهم وانتماءاتهم الفكرية والإيديولوجية إلى الحوار، ورفض أي توجه نحو حل عسكري من شأنه أن يؤجج الوضع في ليبيا، و دفع الفرقاء الليبيين إلى تذليل الخلافات حول تنفيذ اتفاق الصخيرات الذي وقع في 15 ديسمبر/كانون الأول 2015 في المغرب، ومواصلة دعم دور الأمم المتحدة كمظلة أساسية لأي حل سياسي في هذا البلد. وتعاني ليبيا منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي عام 2011، من أعمال عنف، تحولت إلى صراع مسلح على الحكم، قسّم البلاد بين سلطتين، الأولى حكومة يعترف بها المجتمع الدولي في طبرق، والثانية حكومة مناوئة لها تدير العاصمة طرابلس بمساندة تحالف جماعات مسلحة تحت مسمى "فجر ليبيا". المصدر
  5. كشفت صحيفة "البلاد" الجزائرية عن جولة يقوم بها الرئيس “عبد الفتاح السيسي” لتونس والجزائر منتصف فبراير الجاري، لبحث مستجدات الأزمة الليبية والتحضير لتنظيم مؤتمر للحوار الشامل والمصالحة الوطنية الذي سيجمع مكونات المجتمع الليبي كافة.وبحسب الصحيفة فإن الرئيس الجزائري “عبد العزيز بوتفليقة” مع نظيره المصري يلقي بكل قوته الدبلوماسية لتوحيد الفاعلين في الملف الليبي لضمان حل سلمي للأزمة الليبية تشارك فيه كل أطياف الشعب الليبي. وتابعت: لهذا فالدبلوماسية الجزائرية سعت وتسعى لدعوة كل أطراف الصراع الليبي لزيارة الجزائر من أجل التنسيق والترتيب لعقد لقاءات مقربة بينهم، وأفادت الصحيفة بأنه من المنتظر أن يزور السيسي تونس قبل الجزائر للقاء الرئيس التونسي “الباجي قائد السبسي” ولعقد اجتماع تنسيقي يسبق زيارته للجزائر. صدى البلد: صحيفة: الرئيس السيسي يزور تونس والجزائر للتحضير لمؤتمر المصالحة الليبية
  6. تسلم الجيش التونسي ست مروحيات قتالية أميركية الصنع من ضمن 24 لمكافحة “الارهاب” بحسب ما اعلنت الحكومة التونسية في 4 شباط/ فبراير. وأشرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد في 4 شباط/ فبراير في قاعدة قابس (جنوب) العسكرية على تسلم هذه المروحيات التي ستساهم في “تعزيز القدرات الاستطلاعية والهجومية (للجيش التونسي) في الحرب على الاٍرهاب” وفق بيان حكومي مقتضب. وقال مسؤول حكومي لفرانس برس ان المروحيات القتالية الست من نوع “أو إتش-58 كيوا” وانها “دفعة اولى” من ضمن 24 مروحية من النوع نفسه، موضحا ان بقية المروحيات ستصل في اذار/مارس المقبل. وأفاد ان هذا النوع من المروحيات “مجهّز للعمل ليلا ونهارا” ويُستعمل في “الاستطلاع والتأمين والدعم الناري الجوي ومراقبة وتحديد الاهداف الثابتة والمتنقلة” ويمتاز بقدرته على “تدمير الاهداف بدقة عالية”. وتابع ان هذه المروحيات “مجهزة بكاميرا حرارية للمراقبة خلال الليل” وبمنظومة “تتبع الهدف تلقائيا” و”بجهاز ليزر مشفّر لإطلاق صواريخ (جو-أرض من نوع) هيلفاير”. ويبلغ ثمن المروحيات الـ24 نحو 100 مليون دولار مع احتساب قطع الغيار وخدمات الصيانة والتدريب بحسب ما اعلنت في الثالث من مايو/أيار 2016 “وكالة التعاون الأمني الدفاعي” الاميركية التابعة للبنتاغون. وتوقعت الوكالة ان “تحسن” هذه المروحيات “قدرة تونس على مراقبة الحدود” مع ليبيا المجاورة الغارقة في الفوضى وعنف الجماعات الجهادية، وعلى “قتال الارهابيين” خصوصا “كتيبة عقبة بن نافع” (الجناح التونسي لتنظيم القاعدة) المتحصنة في جبال غرب البلاد على الحدود مع الجزائر. وفي 12 أيار/مايو 2016 اعلن وزير الدفاع فرحات الحرشاني ان بلاده “تأمل ان تتسلم في أقرب الاوقات الطائرات المختصة في مكافحة الارهاب (…) للقضاء على هذه الآفة”. ويومها تسلمت تونس مساعدات عسكرية اميركية بقيمة 20 مليون دولار تشمل طائرات استطلاع من نوع “مول” وعربات “جيب” رباعية الدفع. وتسلمت تونس في 16 يناير/كانون الثاني الماضي زورقين عسكريين سريعين اميركيين في اطار اتفاق ابرم في 2012. والزورقان هما الثالث والرابع من جملة ستة زوارق من شانها ان تتيح للجيش التونسي تعزيز قدراته في التصدي للارهاب ومراقبة الهجرة غير الشرعية في البحر المتوسط. ومنحت واشنطن في ايار/مايو 2015 تونس صفة “حليف رئيسي غير عضو في حلف شمال الاطلسي” خلال زيارة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي للولايات المتحدة. ويتيح هذا الوضع تعزيز التعاون العسكري مع تونس. وفي 10 نيسان/ابريل 2015 اعلن أنتوني بلينكن وكان حينها نائب وزير الخارجية الاميركي خلال زيارة لتونس ان واشنطن ستضاعف مساعداتها سنة 2016 لقوات الامن والجيش التونسييْن لتبلغ 180 مليون دولار. وتتمثل هذه المساعدات وفق المسؤول الاميركي في “تجهيزات وأسلحة” ودعم تقني وتدريب لقوات الامن، ومساعدة الجيش في “إدارة الحدود”. المصدر
  7. الأحد، 5 فبراير 2017 12:09 م كشفت صحيفة “البلاد” الجزائرية عن جولة يقوم بها الرئيس “عبد الفتاح السيسي” لتونس والجزائر منتصف فبراير الجاري، لبحث مستجدات الأزمة الليبية والتحضير لتنظيم مؤتمر للحوار الشامل والمصالحة الوطنية الذي سيجمع مكونات المجتمع الليبي كافة. وبحسب الصحيفة، فإن الرئيس الجزائري “عبد العزيز بوتفليقة” مع نظيره المصري يلقي بكل قوته الدبلوماسية لتوحيد الفاعلين في الملف الليبي لضمان حل سلمي للأزمة الليبية تشارك فيه كل أطياف الشعب الليبي. وتابعت: لهذا فالدبلوماسية الجزائرية سعت وتسعى لدعوة كل أطراف الصراع الليبي لزيارة الجزائر من أجل التنسيق والترتيب لعقد لقاءات مقربة بينهم. وأفادت الصحيفة بأنه من المنتظر أن يزور السيسي تونس قبل الجزائر للقاء الرئيس التونسي “الباجي قائد السبسي” ولعقد اجتماع تنسيقي يسبق زيارته للجزائر. http://www.moheet.com/2017/02/05/2535875/السيسي-يزور-تونس-والجزائر-منتصف-فبراي.html#.WJcMzo42vIU
  8. توجه السلطان بيبرس إلى بلاد الشام فى نوفمبر سنة 1269 بعد أن سمع بغارة التتار على الساجور قرب حلب، ووصل إلى دمشق فى شهر ديسمبر من نفس العام. وكان بيبرس قد علم بما كان من اتصالات بين الصليبيين والمغول تستهدف عمل تحالف بين الفريقين ضد المسلمين وسلطنة المماليك. ويبدو أن هذه الاتصالات أدت إلى رفع الروح المعنوية عند الصليبيين ببلاد الشام، فحاولوا الإغارة على "صفد" ولكنهم هزموا شر هزيمة. ومهما يكن من الأمر، فإنه لم يعد بوسع السلطان بيبرس إن يصبر على جرأة الصليبيين ففكر فى توجيه ضربة قوية لهم فى شمال بلاد الشام، وبينما هو يستعد لذلك بدمشق فى ربيع 1270، إذا بالأخبار تصل إلى مسامعه بخروج لويس التاسع ملك فرنسا من بلاده على رأس حملة صليبية جديدة لا يعرف أحد حقيقة مقصدها. لذلك خشى بيبرس أن يكرر لويس التاسع محاولته لغزو مصر، فاهتم بإنشاء السفن والشوانى. على أن الأخبار لم تلبث أن وردت بنزول لويس التاسع فى تونس؛ وعندئذ لم تفتر همة بيبرس عن مساعدة تونس، فأرسل إلى صاحبها بمسير النجدة إليه، كما كتب إلى عربان برقة والغرب بالإسراع لنجدة صاحب تونس، وأمر بحفر الآبار فى الطريق ليعتمد عليها العساكر الخارجين من مصر إلى تونس. وقبل أن تكتمل كل هذه الإجراءات وصلت الأخبار إلى مصر بمقتل لويس التاسع وتشتت حملته فى تونس؛ وعندئذ أفاق بيبرس من ناحية ذلك الخطر وعاد من جديد فى أمر الصليبيين بالشام. العبقرى بيرم التونسى أعاد كتابة السيرة الظاهرية عام 1959 بأسلوب عصرى بالقياس لما كُـتب من هذه السيرة فى العصر المملوكى، وتم تقديمها بالإذاعة فى حلقات، وقد أضاف إلى التسلسل الدرامى للأحداث مجموعة هائلة من الأشعار والأزجال. ونحن هنا سوف نستخرج من هذه السيرة بعض المشاهد التى توجها بيرم التونسى بأشعاره ـ السهلة الممتنعة ـ وخاصة أن هذه الأشعار لم يسبق أن نشرت بعد أن أذيعت ضمن السيرة الظاهرية منذ أكثر من خمسين عاما. بعض المقتطفات من السيره الشعبيه تذكر السيرة الشعبية أن السلطان بيبرس وهو فى قصره بدمشق ، استدعى وزيره زين الدين ابن الزبير ليستشيره فيما يشغل باله من أمور فى ذلك الوقت، وهى العمل على فك أسر الأسرى المسلمين لدى الصليبيين ، الذين يعاملونهم أسوأ معاملة، ومجابهة الخطر الصليبى المغولى، ثم الاستعداد لصد حملة لويس التاسع المرتقبة والتى قيل إنها قادمة على ثلاثين ألف سفينة. وفى هذا المقام أنشد يقول .. صلوا على طه الرسول : دول تــلاته ومــين يـــدل عليهـــا يا بن الزبير قولى يا زين الـديـن الأولــه فيهــــا نِحــــل الأســــارا المسجونين فى حُـوزة الملاعـين أنا أستحى أجـلــس أمــام الموائـد وأهــل دينى أكلهــم مــن الطــين أنا أستحى أجعــل فراشى وســائد والمسلمين فــوق الـتراب نايمـين والتانيه يا ابن الزبير وانت أدرى جيوش هولاكو عن قريب جايين مهمـا يبيـد السيــف منهــم ويفنــى أضعافهـــم يا ابن الزبير باقــيين اليـــوم فى بغــداد فعلــوا جرائـــم تِـفـزع وتجـرى منها الشيـاطـين والشام ويا خوفى على الشام منهم ما يخلــوا فيها لا عـنب ولا تـين والتــالته جيـش لـويس يا وزيرى زاحـف على تلاتين ألـف سفـين راجع إلى دمياط ياخــد بتــــاره لمــا خــرج منهــا بشكــل مَهـين مين يضرب الافرنج ويقاوم التتر ومين يا زين يفدى الأســارا مين الله لا غير الله يهــدى الحيــارى الله ولا غــــيره سنـــد ومعــــين وقد جاء فى السيرة الشعبية التى كتبها بيرم التونسى أن بيبرس بدا مهموما مباشرة بعد أن توج سلطانا فسأله أحد أصدقائه الشعبيين عن السبب فأنشد بيبرس يقول .. صلوا على طه الرسول: لمـــا بقيت سلـطـان بـدأت متـــــاعبـــــى وبقيت أفكر فى هموم وهموم مسئول أمـــام الله عــن كــل مظلمه يحس بيها فى البلـد مظلــوم مسئول عن الطفل اليتيم اللى خده يبـــات بكـف معلمه ملـــطــــوم مسئول عن العامل إذا طاح وانكسر يبات ليلتها من عشاه محروم مسئول أنا السلطان عن كل أرمله فى العيد ولادها ما تلاقى هدوم إذا الجنود ضربوا وشتموا الرعايا مسئول عن المضـــروب والمشتـــوم اللى يظن الملــــك نعمه وسعـــــاده يا ناس ما هو إلا جهول وغشوم اللى تولى حكم الناس يا غلبه مهما عــــــــدل فيها يبات مــــزموم وانا استلمت الملك والملك لى الله ولسه فوق راسى سحــوب وغيـــوم أعــداء قريبه من بلادى ومللتى وأعداء بعيده من التتر والروم الأتنين اجاهدهم ومالى مساعد فى الدنيا غير الواحد القيوم.
  9. حلف الجماهيير العربية هل يتحقق !! ( مصر + العراق + سوريا + الجزائر + تونس + موريطانيا + لبنان + السودان + ليبيا +فلسطين +اليمن ...) ماذا لو تحقق حلف الجماهير العربية .... تشهد دول الجماهير العربية في السنوات الاخيرة عدة اهتززات منها ماهو امني ومنها ماهو سياسي ومنها ماهو عسكري ومنها ماهو اقتصادي ولكن الكل الخبراء يتفقون ان هذه الاهتزازات من وارائها مخططات سواء مخطاطات غربية لتشيتيت الجماهير العربية وزرع الفتن والخراب فيها وهناك من يرى بعض المخطاطات التي تسعى اليها المماليك من اجل احباط الاخطار التي تحدق من حولها من انظمة ذات نظام جمهوري حيث طرحت عدة اسئلة واستفسرات شفافة وصريحة ولو كان في بعض الاحيان جارحة الا انها تبقى الحقيقية ومن بينها كالتالي : هل يعقل دولة مثل فرنسا تسعى لتحقيق الامن والديمقراطية في سورية وهي كانت وراء مقتل الملايين في الجزائر والتجارب النووية ضد البيئة والانسان العربي في الجزائر ...وحتى الان ترفض فرنسا الاعتذار للشعب الجزائري بسبب جرائمه اللامنسية والمؤرشفة ... هل يعقل ان الولايات المتحدة الامريكية تسعى لتحقيق الامن ودعم للعراق ضد الارهاب وهي من حولت الاخضر العراقي الى اليابس وجرائم ابو غريب وقنبلة هيروشيما ونغزاكي التي لم تعتذر الاخيرة للشعب اليباني حتى الان تريد دعم الامن العراقي ودعم الديمقراطية في سورية حقا ... هل يعقل ان المملكة العربية السعودية تريد دعم الديمقراطية في سوريا ودعم الثورة السورية واسقاط النظام السوري من اجل الشعب السوري وهي حاليا تستضيف عندها الديكتاتور الهارب زين العابدين من تونس هل هو تناقض ام مجرد مصالح ام اسقاط النظام الجمهوري وانتهى الهدف...... هل يعقل حقا ان الامم المتحدة تتباع رئيس السودان البشير لانه قام بجرائم في حق اقليم دارفور وغمض العيون عن قصف اسرائيل لمصانع السودان بدون حس ولا خبر !!! هل حقا المملكة المغربية ترسل طيارها لقصف في اليمن ليموت طياريها شهداء هناك !!! فهل قتل المسلم لاخاه المسلم شهيدا وبدون الغوص في هذا كثيرا بسبب وجود صراع حول هذه القضية ولكن هل هذا يعني ارسال مغاربة للقصف في اليمن دون ارسالهم لفلسطين حينما كانت تستغيث غزة تحت فسفور سنة 2008 هل هدف المغرب محاربة الحوثيين ام مجرد تنفيذ اوامر المخططات ومضيق طارق متروك تحت المستعمر.. هل حقا الوجود القطري والاماراتي في ليبيا هو لبناء ليبيا حرة ديمقراطية ام هو مجرد لزيادة الفوضى لنفترض نية قطر والامارات نية صادقة وصافية فاين هذه النية في الصومال وفلسطين او على الاقل في العراق ودعمهم وبناء دولهم ..... ولنترك ما قيل سابقا جانيا ونطرح هذا السؤال ... هل حان الوقت لعودة حلف الجماهير ولو سياسيا واقتصاديا ....لتصل في الاخير عسكريا... هل حان عودة الحلف المصري العراقي السوري الجزائري هل حان عودة الحلف المصري الجزائري مع انه لزال قائم بغض النظر عن تكتم الجزائر ولو سياسيا وامنيا هل حان عودة الحلف العراقي الجزائري هل حان عودة الحلف الجزائري السوري مع انه لزال قائم بغض النظر عن تكتم الجزائر ولو سياسيا وامنيا هل حان عودة الحلف التونسي المصري هل حان عودة الحلف التونسي الجزائري مع انه قائم بغض النظر عن عدم الاعلان ولو سياسيا وامنيا ماذا لو اتحدت الجماهير العربية وكان لمصر هي ام الجماهير ويتم اخذ القرار منها والتخلص من كافة المشاكل والمخطاطات التي تحاط بالجماهير العربية سواء من البعيد او القريب ... هل حان عودة زعماء مثل زعماء الجماهير العربية سابقا جمال عبد الناصر و صدام حسين وهواري بومدين و القذافي وحبيب بورقيبة وحافظ الاسد و ياسر عرفات و السادات .... حلف الجماهيير العربية هل يتحقق !! ( مصر + العراق + سوريا + الجزائر + تونس + موريطانيا + لبنان + السودان + ليبيا +فلسطين +اليمن ...) ويبقى لكم النقاش مفتوح .... شعار سابق
  10. اليكس فيشمان - يديعوت أحرنوت من صفى محمد الزواري في تونس أراد أن ينقل رسالة، ولهذا فقد ترك بصمات. وبالفعل، بعد بضع ساعات من التصفية كان بوسع سلطات الأمن التونسية أن تبلغ عن وضع اليد على سيارات هربت المنفذين وعلى الأسلحة وأجهزة الهواتف الخلوية التي عثر عليها في داخلها. من صفى الرجل أراد أن يعرف الجميع من أنهى حياته في مدينة مولده، بينما تخترق جسده ثماني رصاصات. فضلا عن ذلك: فان مخططي التصفية أرادوا على ما يبدو أن تكشف حماس نفسها عن نشاط الزواري في صفوفها وأن تتهم الموساد بالتصفية. ونشر هذه التفاصيل هو عنصر ردع في الحرب اليومية ضد الإرهاب، والتي تدور رحاها ليس فقط على طول الحدود بل وأيضا على مسافة آلاف الكيلومترات من هنا. توجد أيضا تصفيات هادئة. يكفي أن نذكر محاولة تصفية خالد مشعل في الأردن، أو تصفية محمد المبحوح في دبي، واللذين كان يفترض بهما أن يموتا “موتا طبيعيا” دون علائم عنف. وحظيت هذه الحالات بالنشر لأن المنفذين فشلوا في الحفاظ على السرية. أما تصفية الزواري فتذكر أكثر بتصفية العلماء الإيرانيين الذين أطلقت النار عليهم في الشوارع. هذه التصفيات هي الأخرى سرعان ما وصلت إلى العناوين الرئيسة، وفي حينه أيضا وجه أصبع الاتهام نحو الموساد. حسب الصحف التونسية، كانت عدة محاولات لتحذير الرجل وردعه من مواصلة نشاطه في منظمات الإرهاب. وكانت التصفية أغلب الظن الوسيلة الأخيرة لمنعه. إذا كان ثمة ما هو حقيقي في الإدعاء بإن “إسرائيل” تقف خلف التصفية، فيمكن التقدير بان من أقر العملية – أي القيادة السياسيىة الأعلى – قدرت بأن التصفية ستوقف تسلح منظمات الإرهاب بقدرات هي مثابة “خط أحمر” بالنسبة “لإسرائيل”. وهكذا، حسب منشورات أجنبية، تعمل “إسرائيل” في سوريا كي تحبط إرساليات لوسائل قتالية إلى حزب الله. وهكذا، حسب ذات المنشورات، عملت “إسرائيل” في السودان كي توقف مسار تهريب السلاح إلى حماس. إذا كان الزواري بالفعل هدفا “لإسرائيل”، فينبغي الإفتراض بأن الضرر الكامن في عمله برر المخاطرة الكامنة في التورط مع تونس، الدولة التي يسر “إسرائيل” أن تطور علاقات معها. زُعم في وسائل الإعلام التونسية بأن المهندس الكفؤ عمل ليس فقط في مجال الطائرات غير المأهولة، بل بدأ أيضا بتطوير أسلحة روبوتية بحرية. مثل هذه القدرة في يد حماس يمكنها أن تعرض للخطر سفن سلاح البحرية وطوافات التنقيب عن الغاز. هكذا يكون الحديث يدور عن تهديد جد إشكالي تجاه “إسرائيل”. في قيادة المنطقة الجنوبية يتحدثون عن أن عنصر الردع الإسرائيلي تجاه حماس محدود بالزمن. فيجري سباق تسلح بين بناء العائق ضد الانفاق والذي تقيمه “إسرائيل” على طول حدود القطاع وبين الاستعدادات المكثفة من حماس للحرب. فقد أنهت حماس حتى الآن بناء نحو 100 كيلو متر من الإنفاق الدفاعية. وبالتوازي، تكاد تكون كل الإنفاق الهجومية على حدود “إسرائيل”، والتي دمرت في حملة الجرف الصامد، تحاول حماس إعادة بنائها بهذا القدر أو ذاك من النجاح. وزادت حماس بشكل كبير القوة التحت بحرية وهي تحاول استعادة وحفظ قدراتها الصاروخية بحجوم وبمسافات كانت لها في الماضي ووسعت وحداتها الخاصة – النخبة – إلى نحو 4 آلاف رجل. وبالتوازي، فانها تستثمر الكثير من الفكر والوسائل في “السلاح المفاجيء” الذي من شأنه أن يهز المعنويات والتصميم الإسرائيلي على القتال. وأحد هذه المجالات هو المجال الروبوتي – سواء في البحر ام في الجو. وتصفية المهندس التونسي كفيل بأن يشوش أو يعرقل على الأقل التسلح في هذه المجالات.
  11. وافقت تونس على تحليق طائرات أميركية من دون طيار على الحدود مع ليبيا بهدف تبادل المعلومات الاستخباراتية للتصدي لأي تسلل محتمل لمتشددين وتفادي هجوم كبير مماثل لهجوم على بلدة تونسية حدودية هذا العام، وفق ما قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي نقلاً عن وكالة أنباء رويترز في 23 تشرين الثاني/نوفمبر. وذكر الرئيس السبسي في وقت متأخر في 22 تشرين الثاني/نوفمبر في مقابلة مع محطة تلفزيون الحوار التونسي المحلية أن “الطائرات الأميركية تنطلق من تونس للقيام بمهام استطلاع في ليبيا ولا تقوم بأي مهام قتالية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في تونس”، بحسب رويترز. وهذا أول اعتراف بوجود هذه الطائرات في تونس بعد أن نفى مسؤولون آخرون قيام الطائرات الأميركية بمهام استطلاع في ليبيا أو على الحدود معها. وقال السبسي رداً على سؤال إن كانت طائرات أميركية تقوم بمهام استطلاع على الحدود الليبية “نعم وهذا كان بطلب منا”، مضيفاً أن هذه الطائرات غير المجهزة عسكرياً تقتصر مهمتها فقط على عمليات استخبارات وقال: “اتفاقنا هو أننا نتقاسم المعلومات الاستخباراتية أيضاً”، وفقاً للوكالة نفسها. ومضى يقول “هاجسي هو أن هناك خطراً من بلد ليس لدينا كشف عليها فهل نسلم أو يتعين أن نجد حلولاً أخرى” وقال الرئيس التونسي هل يتعين انتظار “بن قردان 2” في إشارة لهجوم متطرفين إسلاميين على بلدة بن قردان هذا العام. وفي شهر آذار/مارس هاجم مقاتلون متطرفون بلدة بن قردان الواقعة على الحدود مع ليبيا التي تسللوا منها وحاولوا الاستيلاء على مراكز الأمن والمقار الحكومية في أكبر هجوم من نوعه لتنظيم الدولة الإسلامية على تونس. ولكن القوات تمكنت من صد الهجوم وقتلت واعتقلت العشرات من المهاجمين. وكرر السبسي نفي وجود قاعدة عسكرية أميركية مضيفاً أن وجود جنود وطائرات استطلاع أميركية أمر مفيد لتونس التي تحارب الإرهاب. وكشف أن “هناك 70 عسكرياً أميركياً يدربون الجنود التونسيين على الطائرات دون طيار لأن لا خبرة لنا بهذه التجهيزات… وتونس ستحصل على هذه الطائرات.”
  12. عثر على اربعة مخابىء اسلحة منذ 12 تشرين الثاني/ نوفمبر في منطقة تونسية قريبة من الحدود الليبية، وضبطت عشرات البنادق وكميات كبيرة من الذخائر، كما اعلنت مصادر امنية تونسية، في 14 تشرين الثاني/ نوفمبر. وبحسب فرانس برس، تم العثور على اول مخبأين في 12 تشريين الثاني/ نوفمبر في قريتي الخروبة وشارب الراجل، قرب مدينة بنقردان في الجنوب، على طريقي تطاوين وجرجيس، كما اضافت المصادر نفسها وشهود. وعثر على المخبأ الثالث وهو الاكبر في 13 تشرين الثاني/ نوفمبر في داخل مرأب قرب جليل في ضواحي بنقردان. وفيما كانت عمليات التمشيط مستمرة، عثر على مخبأ رابع الاثنين في الاميرية جنوب بنقردان، كما اعلن مصدر امني لوكالة فرانس برس. وهذه ليست اول مخابىء اسلحة يعثر عليها في الجنوب، لكن نادرا ما كان عددها مرتفعا الى هذا الحد. وشددت وزارة الداخلية في بيان من جهة اخرى على اهمية العملية التي تمت الاحد، مشيرة الى انه تم ضبط حوالى خمسين بندقية، منها 27 كلاشنيكوف وعشرات الصواريخ. وضبط ايضا ثلاثون صندوق ذخيرة و12 كلغ من المتفجرات واكثر من الف مسدس صعق. وكانت هذه الاسلحة مخبأة في مرأب محاط بسور، كما اوضحت المصادر الامنية. وقالت الوزارة ان ثلاثة اشخاص اوقفوا الاثنين بعد العثور على مخبأ رابع. واكد راديو شمس اف.ام نقلا عن مسؤول في وزارة الدفاع ان مخابىء الاسلحة هذه قد عثر عليها بفضل معلومات استخرجت من الهاتف النقال لجهادي قتل الاسبوع الماضي على جبل سلوم، وسط غرب البلاد. ولم تشأ الوزارة التي تم الاتصال بها التأكيد. وكانت السلطات اعلنت انها قتلت قائد مجموعة جهادية على صلة بتنظيم الدولة الاسلامية، وهو مسؤول عن قتل جندي في منزله قبل ايام. وتقع مدينة بنقردان في اقصى جنوب تونس، على مقربة من الحدود مع ليبيا التي اتاحت الفوضى فيها بروز تنظيم الدولة الاسلامية. وحرصا منها على الحد من عمليات التهريب ولاسيما الاسلحة، اقامت تونس “منظومة عقبات” على نصف الحدود المشتركة التي يبلغ طولها 500 كلم. وفي اذار/مارس، شهدت بنقردان هجمات منسقة ضد منشآت امنية، واكدت السلطات انها احبطت محاولة لتأسيس فرع لتنظيم الدولة الاسلامية في تونس. وتؤكد حصيلة رسمية ان 13 عنصرا من قوات الامن وسبعة مدنيين قتلوا في هذه الهجمات، فيما قتل 55 على الاقل من المتطرفين.
  13. الجميلة التركية بالتعديل التونسي في جبل شعانبي صورة لجنود وحدات التدخل بزي الجبلي في الكربي
  14. أكدت تونس حصولها من الولايات المتحدة الاميركية على طائرات استطلاع دون طيار لمراقبة حدودها مع ليبيا المجاورة الغارقة في الفوضى لكنها نفت وجود قواعد اميركية على أراضيها تطلق منها هذه الطائرات لضرب اهداف في ليبيا، في 27 تشرين الأول/ أكتوبر. وبحسب فرانس برس، قال العقيد بلحسن الوسلاتي الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع “في اطار التعاون الثنائي التونسي-الاميركي، حصلنا (من الولايات المتحدة) على طائرات دون طيار لتدريب قواتنا على استعمال هذه التكنولوجيا، ولمراقبة حدودنا الجنوبية مع ليبيا ورصد أي تحركات مشبوهة”. وأضاف الناطق الرسمي “التراب التونسي لم ولن يستعمل ابدا في ضرب أهداف في ليبيا” وأن “الطائرات دون طيار تستخدم فقط من قبل (العسكريين) التونسيين ولا أحد غيرهم”. من ناحيته، قال وزير الدفاع فرحات الحرشاني في تصريح صحفي خلال تفقده قاعدة عسكرية في قفضة (وسط) “نشر أمس في بعض وسائل الاعلام الاجنبية (..) خبر حول وجود قاعدة عسكرية اميركية في تونس لضرب ليبيا. أولا، هذا غير صحيح ونحن نفند هذا (الخبر) (..)، ليس لنا اي هدف لضرب اي دولة”. “زمن القواعد العسكرية انتهى” وأضاف “ليس لنا ولن يكون لنا في تونس قاعدة عسكرية اجنبية (…) تونس دولة ذات سيادة وزمن القواعد العسكرية انتهى”. وتابع “نحن من الدول القلائل الأولى التي كانت ضد التدخل العسكري في ليبيا (..)، ليبيا دولة شقيقة ونحن نريد حلا سياسيا فيها”. وفي 26 تشرين الأول/ أكتوبر نشرت صحيفة واشنطن بوست الاميركية مقالا أوردت فيه ان سلاح الجو الاميركي يستخدم منذ حزيران/يونيو الماضي قاعدة عسكرية جنوب تونس لإطلاق طائرت بدون طيار من نوع “ريبر” نحو ليبيا. وبحسب الصحيفة، استخدمت هذه الطائرات بالاساس لجمع معلومات استخبارية حول معاقل تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف في سرت حيث نفذ سلاح الجو الاميركي عدة غارات. ومساء الاربعاء، قالت وزارة الدفاع التونسية في بيان انها “تنفي ما تم تداوله في عدد من وسائل الإعلام الأجنبية بخصوص وجود قواعد أمريكية في تونس، واستعمال التراب التونسي لضرب أهداف بليبيا”. في المقابل، أكدت الوزارة “قيام عسكريين أميركيين بتدريب عناصر القوات المسلحة التونسية على استعمال معدات عسكرية متطورة ومنظومات استعلام ومراقبة، قام الجيش التونسي باقتنائها ويسعى الى الحصول عليها لتعزيز منظومة المراقبة الحدودية وكشف أي تحركات مشبوهة على الحدود، وذلك في إطار المجهود الوطني لمقاومة الإرهاب”. وأفاد العقيد مارك تشيدل الناطق باسم القيادة العسكرية الأمريكية في افريقيا (أفريكوم) فرانس برس ان عسكريين اميركيين “يعملون” مع نظرائهم التونسيين “في مجال مكافحة الإرهاب وتبادل معلومات من مصادر متعددة بينها منصات جوية غير مسلحة”. وأضاف “لنكن واضحين، لا توجود قواعد (عسكرية) اميركية في تونس”. وذكر أن تونس وهي “شريك وثيق للولايات المتحدة في الحرب على الارهاب”، طلبت من واشنطن “معدات عسكرية اضافية وتدريبات” إثر ثلاث هجمات جهادية دموية حصلت سنة 2015 وأسفرت عن مقتل 59 سائحا اجنبيا و13 عنصر امن. وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف هذه الهجمات التي الحقت اضرارا بالغة بالسياحة احد اعمدة الاقتصاد في تونس. [ATTACH]26949.IPB[/ATTACH]
  15. [ATTACH]26750.IPB[/ATTACH] ملحوظة :الصورة اشريفية كشف وزير الدفاع الوطنى التونسى فرحات الحرشانى عن أن بلاده حصلت على طائرات استطلاع واستعلام وعلى منظومة طائرات دون طيار تم وضعها على ذمة جيش الطيران التونسى من الولايات المتحدة الأمريكية بهدف تدريب أفراد الجيش التونسى على إستعمال هذه التجهيزات فى مراقبة الحدود الجنوبية وكشف أية تحركات مشبوهة. وقال الحرشانى، فى تصريحات نقلتها وكالة الأنباء التونسية "وات"، أن هذا التعاون العسكرى مع الولايات المتحدة الأمريكية يأتى فى إطار نقل المعرفة والتكنولوجيا وعزم تونس على إقتناء معدات مماثلة (منظومة طائرات دون طيار) لدعم عمل الوحدات البرية والبحرية فى مجال مراقبة الحدود ومقاومة الإرهاب. وأضاف أن الوحدات العسكرية والأمنية بصدد تحقيق نجاحات على الميدان فى مجال مقاومة الإرهاب وهو عمل يومى دؤوب يتطلب توفير إمكانيات بشرية ولوجستية هامة وإقتناء معدات من شأنها أن توفر أكثر حماية ونجاعة للعسكريين أثناء تنفيذ مهامهم. وأشار إلى أن تم بالتوازى مع توفير الإمكانيات البشرية واللوجستية وضع برامج تدريب تتماشى مع طبيعة العمليات الحالية والتهديدات التى تجابهها البلاد وذلك بالإعتماد على الخبرة التى إكتسبها الجيش من الحرب التى تخوضها تونس على الإرهاب ومن الإستفادة من تجارب الجيوش الأخرى. أما فيما يتعلق بوجود عسكريين أجانب فى تونس، أوضح الحرشانى أن ذلك يدخل فى مجال التعاون الدولى العسكرى على غرار جميع الجيوش، وذلك ضمن برامج تقوم بضبطها لجان عسكرية مشتركة، فى إطار المصالح المشتركة وإحترام السيادة الوطنية لكل جانب". #مصدر
  16. القاعدة البحرية الرئيسية بنزرت: وزير الدفاع الوطني يدشن الباخرة "جرجيس" المواصفات الفنية: الطول الكلي: 36.62 م شعاع: 8.6 م الجر: 1.7 متر السرعة القصوى: 17 عقدة كامل تحميل التشريد: 230 طن متري، تقريبا. Diving equipment: ( one hyperbaric chamber for 4 divers; 1 Diving bell for 3 divers; 1 LARS (launch and recovery system Engines: 2 MTU 12V2000 M84; 2 x 1220 Kw @ 2450 rpm Classification: RINA C +Hull Mach – Osv (Diving Support); Offshore Navigation – Dyna – Pos
  17. زار وفد عسكري تونسي رفيع يتكون من وزير الدفاع السيد فرحات الحرشاني و نائب قائد أركان جيش الطيران و مدير هيئة أركان جيش البر مقر شركة ERA للصناعات الدفاعية التشيكية للمفاوضة على احتمال الحصول على معدات عسكرية تشيكية و التعاون العسكري المستقبلي مع براغ و ابدى الوفد التونسي اهتماما جديا و كبيرا بالحصول على منظومة VERA-NG الرادارية للكشف السلبي و المخصصة للعمل في أقصى الظروف الطبيعية و تحت التشويش و القادرة على رصد و متابعة أكثر من 200 هدف في نفس الوقت من على بعد 400 كمكما زار الوفد مقر شركة Aero Vodochody للاطلاع على سير مشروع صيانة محركات الL59 المخصصة للجيش التونسي و مقاتلة التدريب الجديدة L-39NG التي أبدى الوفد التونسي اهتمامه بالحصول عليها كذلك http://www.aero.cz/en/about-us/media-center/news/minister-national-defence-tunisia-visited-aero/
  18. عزز السيد رئيس الجمهورية المخاوف حول قدرة تونس على تلبية حاجياتها العسكرية الملحة في مواجهة الارهاب بالإعلان عن أن تأخيرا أخر ستعرفه صفقة الطائرات البلاك هوك التي أعلن عنها قبل عامين فبعد أن أعلنت وزارة الدفاع عن عدة تواريخ لتسلم هذه الطائرات و عددها ثمانية كشف رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في حوار إذاعي أن أسبابا تقنية قد عطلت وصول طائرات الهيليكبوتر الهجومية “بلاك هوك ” من الولايات المتحدة إلى تونس مشددا على أن تمويلها كان تونسيا مائة بالمائة . و أوضح الباجي القائد السبسي أن المؤسسات العسكرية قد طلبت إدخال بعض التغييرات على هذه الطائرات المقاتل بهدف تكييفها بشكل أفضل لاحتياجات الجيش التونسي و نوع العمليات التي تقوم بها قواتنا المسلحة . ووفقا لعدد من الخبراء فان إصرار تونس على اقتناء هذا النوع من الطائرات يعد مغامرة محفوفة بالكثير من العواقب و التكاليف المالية الباهظة لان طبيعة المعركة التي تخوضها تونس لا تحتاج إلى هذا النوع من الطائرات خاصة وان هذه الطائرة هي طائرة نقل بالأساس و تحويلها إلى طائرة هجومية مكلف للغاية إذ بتزويدها بصواريخ بعد إجراء تحويرات عليها سيكون بمثابة من يحارب ذبابة بمطرقة فالتصدي لهجومات الإرهابيين الذين يستعملون عادة سيارات الدفع الرباعي لا يحتاج إلى استخدام صاروخ من نوع هاليفر الذي يبلغ ثمنه 200 ألف دينار . و يؤكد الخبراء في مجال الأمني إن بلادنا في حاجة إلى مدرعات و مروحيات قادرة على تحليق في ليل وفي ظروف مناخية صعبة و هو ما نفتقده اليوم . خلال نهاية العام الماضي حل بتونس وفد من وزارة الدفاع الأمريكية و ذلك بهدف مراجعة صفقة طائرات البلاك هوك و عزيت هذه المراجعة إلى عدة أسباب من بينها أن عملية تسليم الطائرات الثمانية ستتاخر بشكل كبير وربما ستصل إلى نهاية 2018 خلافا إما تم الاتفاق عليه في وقت سابق أما السبب الثاني فان هذه الطائرات لن تؤدي الاغراض التي من اجلها قامت تونس بعقد صفقة تصل الى نحو 700 مليون دينار فهي طائرة نقل ليس الأوان تجهيزها بمعدات هجومية فيه الكثير من المخاطر فضلا عن أن هذه المعدات مرتفعة الثمن حتى أن احد كبار المسؤولين التونسيين علق ساخرا من هذه التحويرات أنهم يريدون تحويلها إلى اباتشي رغما عن انفها في إشارة إلى مروحية البلاك هوك . وكان من المنتظر أن يقدم الوفد الأمريكي بديلا عن طائرة البلاك هوك وهو عبارة عن مجموعة من المروحيات القديمة احداها وضعت خارج الخدمة في جوان 2015 وهي أو.ه58 وهي طائرة مدنية معدلة تشتغل بمحرك واحد وخفيفة و مهمتها المراقبة . أما النوع الثاني الذي يقترحه الأمريكيون فهو مروحية AH6 يلقبونها بالناموسة وهي ذات محرك واحد أيضا و بالتالي فإنه في حال أصابتها مثلها سابقتها فان الطيار مطالب بالهبوط على وجه السرعة في أي مكان بما في ذلك موقع العدو . فالأولى صنعت سنة 1969 و أصبحت خارج الخدمة في جوان 2015 أما الثانية فقد تم تصنيعها سنة 1963 . وجاء التحرك الأمريكي لتقديم هذه البدائل أمام حاجة الجانب التونسي وهي حاجة ملحة لمواجهة التهديدات المتزايدة للإرهابيين وخاصة في مجال و يبدو أن الطرف الأمريكي الذي أعلن عن تأجيل تسليم طائرة البلاك هوك كان مدروسا لوضع أصحاب القرار في تونس أمام الأمر الواقع و القبول بما سيعرض عليهم . ولا تعرف إلى حد هذا اليوم الأسباب الحقيقية التي أدت إلى فشل المفاوضات مع المصنع الايطالي أوغوستا واسد لاند الذي يعرض صفقة منافسة للطائرة الأمريكية من حيث الفعالية و السعر واغوستا AW109POWER هي مروحية تستخدمها العديد من الجيوش مثل الجزائر و الفلبين و ماليزيا و جنوب إفريقيا و نيجيريا و مصر و القائمة تطول . وهذه الطائرة و خلافا لمنافستها بلاك هوك لا تستهلك سوى ما قيمته ألف دينار من الكيروزان في الساعة الواحدة مقابل 10 ألف دينار للطائرة الأمريكية و تقوم بأربع مهام الهجوم بالروكات و الاستكشاف بواسطة الأشعة ما فوق الحمراء و كذلك حماية القوات على الأرض و كذلك الانسحاب فضلا عن كونها طائرة صامتة و مجهزة بمحركين اثنين مما يضمن انسحابها في حال إصابة احد محركاتها . يبدو جليا أن أصحاب القرار في تونس أمامهم أكثر من خيار و خاصة فيما يتعلق بالفاعلية و الكلفة و سرعة التسليم . فالايطاليون مستعدون لتسليم الدفعة الأولى بعد 6أشهر من توقيع العقد مع تسهيلات كبيرة في الدفع و نحن اليوم لسنا في حاجة لتكرار ماحدث خلال الثمانينات من القرن الماضي حين دفعت الحكومة التونسية نقدا ثمن طائرات أف 5 لمواجهة تهديد القذافي و لكن الأمريكيين لم يروا حينها موجبا في تقديمها في الوقت المناسب لحسابات مازلنا نجهل أسبابها إلى حد اليوم . http://tunisie-telegraph.com/2016/04/01/%D8%B5%D9%81%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%A7%D9%83-%D9%87%D9%88%D9%83-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%84%D9%85-%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81-%D9%83%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84-25350
  19. تنذر تصريحات متطابقة لمسؤولين تونسيين، بأن كل المؤشرات الاقتصادية أصبحت حمراء، وأن البلاد تواجه أزمة اقتصادية غير مسبوقة، وسط تسريبات عن عجز متوقع في تسديد مرتبات الموظفين، وما يتردد عن فرضية الانزلاق إلى إفلاس الخزينة، وهو ما استبعدته مصادر حكومية لـ "العربية.نت"، دون أن تنفي وجود صعوبات حقيقية. في هذا السياق، أكد الخبير في المخاطر المالية مراد الحطاب في تصريح لراديو "ماد" المحلي ، اليوم الاثنين، أن خزينة الدولة التونسية تشهد عجزا تاريخيا لم تعرفه منذ تأسيس الدولة التونسية، وأضاف أن رصيد تونس هو في حدود 712 مليون دينار، وهو مبلغ لا يكفي لدفع الرواتب والأجور، وهو يضاهي رصيد شركة ليس دولة، على حد تعبيره. وتابع بقوله إن المنظومات المالية تعاني صعوبات على مختلف المستويات وديون الدولة خيالية وتونس بلغت مستوى قياسيا من العجز. وكان محافظ البنك المركزي الشاذلي العياري، أكد في تصريح سابق لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن "تمويل ميزانية 2017 سيكون صعبا في ظل عدم كفاية الموارد الجبائية، التي لا تغطي النفقات الجارية مثل أجور القطاع العمومي ودعم المؤسسات وميزانيات الصناديق الاجتماعية". وأكد العياري أن الموارد الجبائية المباشرة وغير المباشرة لا تكفي لسداد أجور أكثر من 670 ألف موظف تعادل قيمتها 1 مليار دينار شهريا، قائلا: "نحن بصدد البحث عن حلول معقولة تخول تحقيق النمو وزيادة حجم الادخار، الذي لا يتجاوز 13 بالمائة من الناتج الداخلي الخام، والارتقاء بالاستثمار في نفس الوقت". وقال المسؤول التونسي: "لا نزال في حاجة الى التمويل الأجنبي لتواصل تأزم الوضع الاقتصادي بسبب تقلص الإنتاج في قطاعين أساسيين لجلب العملة للبلاد وهما السياحة والمناجم اللذين تكبدا خسائر بمعدل 4،5 مليون دينار". والتقى رئيس حكومة تسيير الأعمال الحبيب الصيد، اليوم الاثنين، وزير المالية سليم شاكر للاطلاع على تقدم إعداد قانون المالية لسنة 2017 واعتماد ميزانية 2016. وأفاد وزير المالية، بحسب بيان لرئاسة الحكومة، بأنه أطلع رئيس الحكومة، على نتائج عملية إصدار ضمان قرض من الولايات المتحدة الأميركية بقيمة 500 مليون دولار جرى توقيعه الأسبوع الماضي مع البنك المركزي، مبينا أن الضمان الأميركي سيمكّن تونس من الحصول على قروض بنسبة فائدة في حدود 1.4 بالمائة عوضا عن 2 بالمائة مثلما أعلن عن ذلك أمام مجلس النواب. كما قال شاكر إن هذا التخفيض في نسبة الفائدة يعود بالأساس إلى السمعة الطيبة التي تحظى بها تونس في الأسواق المالية الأميركية وعلى قدرتها على تخطي الصعوبات الاقتصادية وأهمية الإصلاحات التي أقدمت عليها الحكومة. http://www.alarabiya.net/ar/aswaq/2016/08/08/تونس-تواجه-أزمة-اقتصادية-غير-مسبوقة-وشبح-الإفلاس-يهددها.html
  20. علم الاتحاد المغاربي نبذة تاريخية المغرب العربي وتعرف كذلك بإسم المغرب الكبير أو المنطقة المغاربية، هي منطقة تشكل الجناح الغربي للوطن العربي وهي تتألف من خمسة أقطار هي موريتانيا والمغرب والجزائر وتونس وليبيا. أنشأت هذه الدول في 17 فبراير 1989 تكتلا إقليميا من خلال التوقيع على معاهدة إنشاء اتحاد المغرب العربي. تقع دول المغرب العربي في شمال أفريقيا ممتدة على ساحل البحر الأبيض المتوسط وحتى المحيط الأطلسي، وتبلغ مساحتها مجتمعة حوالي 5.782.140 كلم² وتشكل ما نسبته 42% من مساحة الوطن العربي. تشكل مساحة الجزائر وحدها ما نسبته 41% من مساحة الاتحاد المغاربي. ويبلغ طول الشريط الساحلي للاتحاد المغربي حوالي 6505 كلم، أي 28% من سواحل الوطن العربي بأكمله. يبلغ عدد سكان اتحاد المغرب العربي حوالي 80 مليون نسمة تقريبا حسب تقديرات عام 2000 أي ما نسبته 27% تقريبا من إجمالي سكان الوطن العربي. يعيش 78% من سكان الاتحاد في المغرب والجزائر، إذ تقتسم هاتان الدولتان النسبة تقريبا بالتساوي. تشكل مساحة الأراضي الصالحة للزراعة ما نسبته 3.7% من مساحة دول الاتحاد، يقع 43% من هذه الأراضي في المملكة المغربية. يصل إجمالي الناتج المحلي الإجمالي لدول اتحاد المغرب العربي إلى نحو 389.6 مليار دولار أمريكي بأسعار السوق الجارية، وهو ما يعادل 32% من إجمالي الناتج المحلي للوطن العربي تقريبًا. ويشكل الناتج المحلي للجزائر ما نسبته 43% تقريبا من الناتج المحلي الإجمالي لدول الاتحاد، في حين لا يتعدى نصيب موريتانيا 1.3%. يصل نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في دول الاتحاد المغاربي إلى 4865 دولارا في السنة. ويتفاوت هذا الرقم بين أعضاء الاتحاد، إذ يصل نصيب الفرد في ليبيا إلى 8900 دولار في السنة، في حين لا يتعدى نصيب الموريتاني 2000 دولار في السنة. ويبلغ معدل النمو السكاني لدول الاتحاد حوالي 1.7%، ويسجل أعلى معدل نمو في موريتانيا (2.93%) وأقله في تونس بنسبة 1.15% وهي أقل نسبة نمو سكاني في الوطن العربي. تكوين إتحاد المغرب العربي مر بمراحل أساسية، ففي أبريل 1958 انعقد لقاء طنجة بين زعماء الحركة الوطنية في كل من المغرب والجزائر وتونس. وفي سبتمبر/شتنبر 1964 تم لقاء وزراء الاقتصاد والمالية في المغرب والجزائر وتونس وليبيا. وفي نوفمبر/نونبر 1967 انعقد المؤتمر الخامس لوزراء الاقتصاد والمالية بتونس. وفي 10 يونيو 1988 انقدت "قمة زرالدة" بين زعماء الدول الخمس للتحضير لتأسيس الإتحاد المغاربي. وفي 17 فبراير 1989 كان لقاء مراكش بين زعماء الدول الخمس، وتوقيع معاهدة الإتحاد المغاربي. ويتكون اتحاد المغرب العربي من الهياكل الإدارية التالية : مجلس الرئاسة: يتكون من رؤساء دول المغاربية الخمس، ومن مهامه اتخاذ القرارات الهادفة لتحقيق أهداف الاتحاد. مجلس الشورى: يلعب دورا استشاريا، ويبدي رأيه في مشاريع القرارات. الهيئة القضائية: للفصل في المنازعات حول تطبيق المعاهدات. مجلس وزراء الخارجية: يُحضِّر دورات مجلس الرئاسة ويعرض أعمال اللجان. الأمانة العامة: تشرف على الجوانب التنظيمية وتسهر على إدارة الشؤون العامة. أما اللجان مثل لجنة الأمن الغذائي، لجنة الاقتصاد والمالية ولجنة الموارد البشرية... فتقوم بدراسة القضايا حسب التخصص. بلدان الاتحاد المغاربي او المغرب العربي الكبير : الاعضاء هم : 1- الجزائر - الاسم الكامل *الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية * -أصل التسمية *بلكين بن زيري مؤسس الدولة الزيرية، حين أسس عاصمته عام 960 على أنقاض المدينة الفينيقية إيكوزيم والتي سماها الرومان إكوزيوم أطلق عليها اسم جزائر بني مزغنة نظرا لوجود 4 جزر صغيرة غير بعيد عن ساحل البحر قبالة المدينة. وهو ما أكده الجغرافيون المسلمون مثل ياقوت الحموي والإدريسي. فالإسم في البداية كان يشمل فقط مدينة الجزائر لكن العثمانيون هم من أطلق اسم الجزائر على كافة البلاد باشتقاقه من اسم العاصمة والجزر الجزائرية الموجودة حاليا هي : جزيرة حبيباص + جزيرة رشقون + جزيرة شطايبي + جزيرة سيرجينا * - العاصمة *الجزائر* - طابع النظام الدولة السياسي * جمهوري * -علم البلد *الأبيض إلى حب السلام والأحمر إلى دم الشهداء وأما الأخضر فيرمز إلى التطور والازدهار ويرمز الهلال والنّجمة إلى الإسلام - عدد سكان البلد * 40 مليون نسمة * -اللغة الرسمية للبلد * اللغة العربية * - دين الدولة * الاسلام الحنيف ب 99.99 بالمائة على الأقل والبقية مسيحية * - مساحة الدولة * هو أكبر بلد أفريقي وعربي من حيث المساحة، والعاشر عالميا.2.381.741 كيلومتر مربع* - حدود الدولة *الشريط الساحلي 1660 كم مع الدول المجاورة ليبيا، تونس، المغرب، الصحراء الغربية، موريتانيا، مالي والنيجر* - عدد المدن او الولايات البلد * 48 ولاية جزائرية * - ثاني اكبر مدينة جزائرية * وهران * -عملة البلد * الدينار الجزائري* - الدخل الفردي للدولة *السابعة عربيا بلغ 3.84 بالمائة حسب مؤشر مستوى دخل الفرد * - تصنيف مؤشر التنمية البشرية * 83 عالميا في مستوى دول التنمية البشرية المرتفعة - تصنيف القوة العسكرية * الجزائر الاولى عربيا بحوالي 512 الف جندي عامل - تصنيف الجيش *27 عالميا والثاني عربيا بعد جمهورية مصر ..................................... 2- المغرب - الاسم الكامل * المملكة المغربية * -أصل التسمية * مكان غروب الشمس وتغرب في المملكة المغربية (باللغة العربية المغرب: مكان غروب الشمس). كان المؤرخون العرب في القرون الوسطى يستعملون لفظ بلاد المغرب للدلالة على ثلاثة أقاليم تقع في المنطقة المغاربية: المغرب الأدنى (أفريقية أو تونس)، المغرب الأوسط (الجزائر الحالية)، المغرب الأقصى (المملكة المغربية الحالية).* - العاصمة * الرباط * - طابع النظام الدولة السياسي * ملكي * -علم البلد *هو العلم المكون من لواء أحمر تتوسطه نجمة خماسية خضراء ويرمز اللون الأحمر لدم الشهداء و النجمة الخماسية ترمز لأركان الإسلام الخمس واللون الأخضر يرمز للأرض الخصبة.* - عدد سكان البلد * 33.8 مليون نسمة * -اللغة الرسمية للبلد * اللغة العربية * - دين الدولة * الاسلام الحنيف بالغالبية والبقية الحراطين والغناوة وحوالي 5,500 نسمة على الأقل من اليهود والبقية حوالي 1.1% مسيحية * - مساحة الدولة * مساحتها 175,186 ميل (453,730 كم2 )* - حدود الدولة *الشريط الساحلي يتميز المغرب بواجهتين شاطئيتين تمتدان على نحو 3446 كلم مع الدول المجاورة الجزائر ، او بما تسمى الصحراء الغربية المتنازع عليها ، موريطانيا و مع اسبانيا مشاكل حدودية حول مدينة سبتة ومليلة المحتلتين من الاسبان * - عدد المدن او الولايات البلد * 45 مدينة مغربية * - ثاني اكبر مدينة مغربية * الرباط العاصمة بعد الدار البيضاء* -عملة البلد * الدرهم المغربي * - الدخل الفردي للدولة * بلغ 3392 دولارا أمريكيا حسب مؤشر مستوى دخل الفرد * - تصنيف مؤشر التنمية البشرية * الاضعف عربيا 126 عالميا في مستوى دول التنمية البشرية متوسطة - تصنيف القوة العسكرية * المغرب الثاني عربيا بعد الجزائر في قوة التسلح - تصنيف الجيش *49 عالميا والخامس عربيا ............................................................ 3- تونس - الاسم الكامل * الجمهورية التونسية * - العاصمة * تونس * -أصل التسمية * تأتي تسمية البلاد من تسمية عاصمتها التي تمتلك نفس الاسم. وتختلف الآراء عن تسمية هذه المدينة. يعتقد البعض أن اسم تونس يعود إلى الحقبة الفينيقية حيث أن عادةً ما تسمى المدينة بألهتها الرئيسية وفي حالة تونس فهي تانيت. بعض المدارس العربية رجحت أصل الكلمة إلى جذور عربية من خلال المدينة القديمة ترشيش. كما رجح البعض الأخر أصل الكلمة إلى كلمة تينس التي وصفها ديودورس وبوليبيوس والتي يبدو وصفها قريباً من منطقة القصبة بضواحي تونس حالياً. أيضاً، أشار المؤرّخ عبد الرحمن بن خلدون إلى أصل كلمة "تونس" التي أطلقت على حاضرة شمال إفريقيّة حيث أرجع اصلها إلى ما عرف عن المدينة من ازدهار عمراني وحيوية اقتصادية وحركية ثقافية واجتماعية فقد أشار إلى أنّ اسم "تونس" اشتقّ من وصف سكانها والوافدين عليها لما عرفوا به من طيب المعاشرة وكرم الضيافة وحسن الوفادة. كما يوجد تفسير آخر يقول أن الكلمة من جذع فعل أنس الأمازيغي والذي يعني قضاء الليلة. مع تغير المعنى في الزمن والمكان، قد تكون كلمة تونس أخذت معنى مخيم ليلي، أو مخيم، أو مكان للتوقف. وهناك مراجع مكتوبة من الحضارة الرومانية القديمة تذكر مدن قريبة بأسماء مثل تونيزا (حالياً القالة)، تونسودى (حالياً سيدي مسكين)، تنسوت (حالياً بئر بورقبة)، تونسي (حالياً رأس الجبل). بما أن كل هذه القرى كانت موجودة على الطرقات الرومانية، فقد كانت بلاشك تستعمل كمحطة لتوقف والاستراحة.* - طابع النظام الدولة السياسي * جمهوري ليبرالي * -علم البلد *علم الجمهورية التونسية أحمر، يتوسطه قرص أبيض به نجم أحمر ذو خمسة أشعة يحيط به هلال أحمر حسبما يضبطه القانون والخلفية الحمراء يدل على دماء الشهداء دفاعاً عن الوطن . و يرمز الأبيض إلى السلام في حين أن الهلال يرمز لوحدة جميع المسلمين وفروع النجمة تشير إلى أركان الإسلام الخمسة* - عدد سكان البلد * 11 مليون نسمة * -اللغة الرسمية للبلد * اللغة العربية * - دين الدولة * الاسلام الحنيف بنسبة (99% مسلمين) 85% منهم سنة من أتباع المذهب المالكي و 15% على المذهب الحنفي وهناك أقلية عبادية وهناك الصفريون مع وجود 2000 يهودي في جزيرة جربة التونسية إلى أنه يوجد حوالي 50,000 مسيحي من المقيمين وهم من فرنسيين تونس فضلًا عن تونسيون من أصول إيطالية وفرنسية ومالطية؛ حوالي 80% من مسيحيين تونس هم من الكاثوليك ومن كبار السن ويقيمون بتونس العاصمة وصفاقس وهناك أقلية بروتستانية مكونة من الآف التوانسة ممن تحولوا إلى المسيحية* - مساحة الدولة * مساحتها 163,610 كم2* - حدود الدولة *الشريط الساحلي طوله 1300 كلم ومن الجنوب الشرقي ليبيا (459 كم) ومن الغرب الجزائر (965 كم).* - عدد المدن او الولايات البلد * 24 ولاية تونسية * - ثاني اكبر مدينة تونسية *صفاقس* -عملة البلد * الدينار التونسي * - الدخل الفردي للدولة * 4.654 دولار حسب مؤشر مستوى دخل الفرد * - تصنيف مؤشر التنمية البشرية * 96 عالميا في مستوى دول التنمية البشرية مرتفعة - تصنيف القوة العسكرية * تونس السابع افريقيا في مؤشر القوة العسكرية - تصنيف الجيش *58 عالميا والسابع عربيا ........................................ 4- ليبيا -حالة خاصة في فترة انتقالية - - الاسم الكامل * دولة ليبيا حاليا و الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى سابقا * - العاصمة * طرابلس * -أصل التسمية *كان ظهور الاسم ليبيا وتداوله في النقوش المصرية القديمة ليدل وبوضوح على القبائل الليبية التي كانت تقطن جبل برقة والصحراء الغربية لمصر، فورد ذكرها على لوحة الملك مرنبتاح وكذلك في معبد الكرنك. من الناحية التاريخية يبدو انه اشتق من الكلمة المصرية القديمة (ريبو) أو الليبو وتقابلها في اليونانية (ليبوس) مما يقابلها في العربية ليبيا، وورد اسم الليبو أو ليبيا في نقش مصري قديم يرجع إلى عهد رمسيس الثاني (1298-1232) قبل الميلاد وكان يطلق على إحدى الفرق العسكرية التي عملت في الجيش المصري آنذاك وشاركت في الحملات على بلاد فلسطين وسوريا. وعندما جاء العرب المسلمون كانت لوبية ومراقية اسم لكورتان من كور مصر الغربية حيث يذكر ابن عبد الحكم إن لوبية ومراقية (كوران) من كور مصر الغربية وعرفهما بأنهما مما يشربان من السماء ولا ينالهما النيل ويذكر ابن عبد الحكم انه في ولاية حسان بن النعمان كانت انطابلس ولوبية ومراقية إلى حدود إجدابيا من أعمال حسان ولم يحدد اسم ليبيا ذو مذلول جغرافي محدد إلا في مطلع القرن الحالي. وربما يكون أول ذكر محدد لليبيا هو ما خرجه الجغرافي الإيطالي (ف.مينوتلى) في كتابه (جغرافية ليبيا) المطبوع في تورينتو سنة1903 ميلادية ليدل على الولاية التركية التي تشمل طرابلس وبرقة ثم اتخذت إيطاليا (ليبيا)اسما رسميا لولاية طرابلس بعد إعلان السيادة الإيطالية عليها في يونيه 1924م * - طابع النظام الدولة السياسي * حاليا غير معروف و قديما جماهريا * -علم البلد *علم دولة ليبيا مكون من ثلاثة الوان هي الأحمر والأسود والأخضر ويتوسطه هلال ونجمة باللون الأبيض. يطلق عليه علم الاستقلال. وقد استخدم للمرة الأولى بعد استقلال ليبيا وفاللون الأسود كان راية من رايات السنوسية، والسنوسيّة كانت تمثل إقليمي برقة وفزَّان. وقد رفع المجاهدون الراية السوداء إبان فترة الجهاد ضد إيطاليا ثمّ تحولت الراية السوداء إلى علمٍ لإمارة برقة في مرحلتين: الأولى في مرحلة الحكم الذاتي في عهد الاستعمار الإيطالي (حكومة اجدابيا)، والثانية حينما استقلت برقة في أكتوبر 1949م بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية أثناء حكم الإدارة البريطانيّة. وكانت الراية السوداء بالهلال والنجمة راية الجيش السنوسي الذي شارك مع الحلفاء في تحرير ليبيا من المستعمر الإيطالي. أمّا اللونين الأخضر والأحمر فقد كانا من مكونات رايات وأعلام الإقليم الطرابلسي أبان فترات تاريخيّة مختلفة تبدأ من الحكم العثماني مروراً بالحكم القره مانلي وانتهاءً بالجمهورية الطرابلسية التي أُعلن عنها في عام 1918م. يدل الهلال على الأمل والمستقبل، وترمز النجمة الخماسيّة إلى الإسلام وقواعده الخمسة. وفي توسط هلال الفجر والنجمة الخماسيّة للّون الأسود دلالة رمزيّة تعني "بزوغ فجر الإسلام ".* - عدد سكان البلد * 6.597 مليون نسمة * -اللغة الرسمية للبلد * اللغة العربية * - دين الدولة * الاسلام الحنيف بنسبة 97 % من السكان مسلمون و3% ينتمون إلى ديانات أخرى معظمهم من الأجانب غير المقيمين بشكل دائم، مسلمو ليبيا سنيون يتبعون للمذهب المالكي، مع وجود أقلية يتبعون المذهب الإباضي في جبل نفوسة، وأعداد من للصوفيين. معظم المسيحيين الموجودين في ليبيا هم من جاليات أجنبية من اللاجئين الأفارقة أو من الأقباط أو الأوربيين العاملين في البلاد. كما توجد جالية صغيرة من الأنجليكان تتألف من قسيس واحد مقيم، وعمال من اللاجئين الأفارقة والهنود في طرابلس ينتمون إلى الأسقفية المصرية.* - مساحة الدولة * 1.775.500 كيلومتر مربع وبهذا تعتبر رابع دولة عربية في المساحة (بعد السودان والجزائر والسعودية).* - حدود الدولة *الشريط الساحلي طوله يبلغ 1،770 كيلومتر ( 1،100 ميل). ويحدها من الشرق مصر، ومن الجنوب الشرقي السودان، ومن الجنوب تشاد والنيجر، ومن الغرب الجزائر ومن الشمال الغربي تونس.* - عدد المدن او الولايات البلد * 22 مدينة ليبية * - ثاني اكبر مدينة ليبية *بنغازي* -عملة البلد * الدينار الليبي* - الدخل الفردي للدولة * 41.14 مليار 2014 حسب مؤشر مستوى دخل الفرد * - تصنيف مؤشر التنمية البشرية * 94 عالميا في مستوى دول التنمية البشرية مرتفعة * - تصنيف القوة العسكرية * يعيش حالة خاصة بعد الثورة الليبية لكنه يمتلك اسلحة لاباس بها صنف 26افريقيا * - تصنيف الجيش *يعيش حالة خاصة من التحول العقيدة والشكل يصنف 17 عربيا * ....................................... 5- موريطانيا - الاسم الكامل * الجمهورية الإسلامية الموريتانية * - العاصمة * نواكشط * -أصل التسمية * المور هو الاسم الذي اطلقه الأوروبيون على سكان المغرب والأندلس العرب والأمازيغ، كلمة موريتانيا تعني بلاد المور. اطلق الفينيقيين اسم مورو على قبائل بدوية أمازيغية تقطن في الصحراء، اسم موريتانيا يرجع إلى العصر القرطاجي والروماني أطلق هذا الاسم على منطقة شمال إفريقيا كلها، وكانت هنالك دولتان قديمتان في شمال إفريقيا تحملان هذا الاسم هما موريتانيا القيصرية و موريتانيا الطنجية. وعندما برز المشروع الاستعماري الفرنسي في نهاية القرن التاسع عشر بعث هذا الاسم من جديد حيث إختاره قائد الحملة الفرنسية على البلاد كزافييه كابولاني إعادة إحياء اسم موريتانيا و أطلقه على هذه البلاد الواقعة بين المغرب والسنغال ،ومعنى كلمة موريتانيا تعني أرض الرجال السمر وقد كانت موريتانيا من قبل معروفة عند الرحالة العرب أهل المشرق بأسماء منها بلاد شنقيطوكذلك صحراء الملثمين و بلاد لمتونة . أما عامة سكان البلاد فكانوا يسمونها "أرض البيضان" في مقابل أرض السودان الواقعة جنوبها.* - طابع النظام الدولة السياسي * جمهوري * -علم البلد * يتألف من لونين: أخضر يتوسطه هلال ونجمة باللون الأصفر ويرمز الهلال للدين الإسلامي بينما ترمز النجمة الخماسية لأركان الإسلام الخمسة.* - عدد سكان البلد * 3.5 مليون نسمة * - ثاني اكبر مدينة موريطانية *انواديبو* -اللغة الرسمية للبلد * اللغة العربية * - دين الدولة * الاسلام الحنيف بنسبة 100%، على المذهب السني والعقيدة الأشعرية، مع اختيار أغلبهم للفقه المالكي. ولا وجود لأي ديانة أخرى بين المواطنين الموريتانيين، غير أنه توجد جاليات مسيحية سنغالية ومالية كبيرة تعيش في البلاد وخاصة المدن الكبرى كالعاصمة نواكشوط. ويمارسون ديانتهم بكل حرية في الأماكن المخصصة لها. * - مساحة الدولة * 1,030,700 كم² * - حدود الدولة *الشريط الساحلي يبلغ طول الشريط الساحلي: 754 كلم. ويحدها يحدها من الشمال كل من الصحراء الغربية او المغرب والجزائر، ومن الجنوب السنغال، ومن الشرق و الجنوب مالي * - عدد المدن او الولايات البلد * 13 ولاية موريطانية * -عملة البلد * أوقية موريتانية* - الدخل الفردي للدولة * من الدول المتاخرة جدا ذات الدخل المنخفض 3 الاف دولار حسب مؤشر مستوى دخل الفرد * - تصنيف مؤشر التنمية البشرية * 156 عالميا في مستوى دول التنمية البشرية المنخفضة* - تصنيف القوة العسكرية * لم يصنف وخارج التصنيف * - تصنيف الجيش * خارج التصنيف عن 68 صنفا للجيوش العالمية * ............................ ماذا لو كان هناك تحالف بين دول المغرب العربي عسكريا بين جيش الجزائر الاول في القوة العسكرية العربية والثاني عربيا من حيث التصنيف و27 عالميا مع جيش المغرب الخامس عربيا و49 عالميا والثاني الاقوى عسكريا بعد الجزائر عربيا وافريقيا ومع جيش تونس السابع عربيا و58 عالميا والسابعة من حيث القوة العسكرية افريقيا ومع جيش ليبيا في المستقبل والمصنف سبعة عشر عربيا وستة وعشرون افريقيا من حيث القوة عسكرية ومع جيش موريطانيا الغير مصنف ومع ذالك يشهد له التاريخ من قوة في محاربة المستعمر والارهاب والجماعات العابرة للصحراء لو تحقق حلف عسكري للإتحاد المغاربي لصنع معادلة صعبة للعالم أجمع و أرهب الدول الغربية كم سيكون حجم قوة الحلف ! بالنظر ان حدث التحالف : - تعداد الجيش:حوالي مليون جندي -ميزانية ضخمة:20 مليار دولار -التسليح:متنوع غربي-شرقي القوة المغاربية العسكرية : الجيش الجزائري تي-90 روسيا 485 T-90MS 180 + T-90SA 305 دفعة جديدة بعدد 180 في 2014 من نوع T-90 MS [2] تي-72 روسيا/ أوكرانيا 250[3] T72M1M T-72AG تي-62 روسيا 330 دبابة قتال مصنفة كدبابة صف ثاني تي-55 روسيا 400 دبابة قتال مصنفة كدبابة خط ثاني تي-54 روسيا 215 دبابة قتال مصنفة كدبابة خط ثاني تيرمينيتر[4] روسيا مركبة قتال مدرعة لدعم الدبابات بي أم بي تي تيرمينيتر قد تم اختياره في نسخته الجديدة.[1] مدرعات بي إم بي-3 روسيا 100 مركبة مشاة قتالية بي إم بي-2 روسيا 400-500 مركبة مشاة قتالية بي إم بي-1 روسيا 600-700 مركبة مشاة قتالية بي تي أر-50 روسيا 120 ناقلة جند مدرعة بي تي أر-60 روسيا 500 ناقلة جند مدرعة بي تي أر-80 روسيا 400 ناقلة جند مدرعة بي أر دي إم-2 روسيا 300-400 ناقلة جند مدرعة AML-100 رومانيا 1500 HMMWV الولايات المتحدة 200+ GAZ-3937 روسيا 830 EE-9 Cascavel البرازيل 650 WZ551 الصين 24 مدرعة BCL-M5 الجزائر 2500 Otokar Akrep تركيا 550 فهد مصر 200 ناقلة جند مدرعة مدرعة فوكس ألمانيا الجزائر 1200 [5] مدفعية وراجمات صواريخ بي إل زد-45 الصين 50[6][6] مدفعية 155 ملم 2 أس 3 أكتسيا الاتحاد السوفيتي 70-100 مدفعية 152 ملم 2S1 Gvozdika روسيا 165 مدفعية 122 ملم بي إم-30 سميرتش روسيا 18 راجمة صواريخ بي ام-24 روسيا 200 راجمة صواريخ بي ام-21 روسيا 250 راجمة صواريخ D-30 روسيا 298 مدفعية ميدان 122 ملم D-74 روسيا 98 مدفعية ميدان 122 ملم M1931 روسيا 200 مدفعية ميدان 122 ملم M1938 روسيا 98 مدفعية ميدان 122 ملم زي أس يو-23-4 شيلكا روسيا 319 دفاع جوي واسناد ناري أنظمة دفاع جوي أس - 300 روسيا 8 دفاع جوي استراتيجي بانتسير أس 1 روسيا 38 دفاع جوي قصير ومتوسط المدى SAM-6/8/7/9/13/14/16/18 روسيا S-125 Neva الاتحاد السوفيتي أس - 400 ترايمف [7] روسيا غير معروف دفاع جوي استراتيجي نظام صواريخ بوك[8] روسيا نظام صاروخي ذاتي الدفع متوسط المدى تور (نظام صاروخي)[9] روسيا [24] بطاريات 12 بطاريات تور-M2 سلمت من روسيا في عام 2014 و12 التالية في عام 2015 نظام صاروخي مضاد للطائرات ذاتي الحركة قصير المدى فرقاطات ميكو أ-200 2016-2015 قيد الإنشاء[8][9]، نسخة محسنة عن سُفن فئة فالور الجنوب الإفريقية. 2016-2015 قيد الإنشاء[8][9]، نسخة محسنة عن سُفن فئة فالور الجنوب الإفريقية. فرقاطة فئة كوني 901 مراد رايس 1980 سي كي أر-482, يتم إعادة تطويرها في كرنشتات 902 رايس كوليش 1982 سي كي أر-35 السوفيتية، حاليا يتم إعادة تطويرها في كرنشتات. 903 رايس قورصو 1985 سي كي أر-129 السوفيتية، تم تطويرها وتجديدها بالكامل سنة 2000 في كرنشتات. كورفيت مشروع 20382 "نمر" 2015-2014 قيد الإنشاء.[10]. 2015-2014 قيد الإنشاء[10].. كورفيت C28A 920 الضافر 2015 في الخدمة 921 الفاتح 2016 حاليا في التجارب البحرية. 922 كورفيت C28A 2016 حاليا في مرحلة التجهيز . كورفيت فئة نانشوكا 801 رايس حميدو 1980 أم أر كي-21 السوفيتية سابقا، مشروع 1234E تم بنائها في حوض السفن فيمبيل برايبانسك،روسيا. 802 صالح رايس 1981 أم أر كي-23 السوفيتية سابقا، مشروع 1234E تم بنائها في حوض السفن فيمبيل برايبانسك،روسيا. 803 رايس علي 1982 أم أر كي-22 السوفيتية سابقا، مشروع 1234E تم بنائها في حوض السفن فيمبيل برايبانسك،روسيا. جبل شنوة 351 جبل شنوة 1988 تم بنائها من طرف مؤسسة الجزائرية لصناعة وترميم السفن (ECRN) في القاعدة البحرية بالمرسى الكبير. 352 الشهاب 1995 353 كورفيت القرش 2002 قوارب دورية كبير 341 اليدق 1982 تم بنائها من طرف الورشات البحرية بروك مارين (Brooke Marine) الإنجليزية. 342 المراقب 1983 343 الكاشف 1984 344 المطارد 1985 تم بنائها من طرف مؤسسة البناء والتصليح البحري (ECRN) بالقاعدة البحرية للمرسى الكبير. 345 الراصد 1985 346 الجاري 1985 347 الساهر 1993 348 المقدم 1993 349 الوافي 1993 أوسا 644 - 1976 645 - 1976 646 - 1977 647 - 1977 648 - 1978 649 - 1978 650 - 1979 651 - 1979 652 - 1980 الغواصات فئة الصورة No. السفينة سنة التسليم ملاحظات غواصات دورية غواصة كيلو 636M 021 مصالي الحاج 2010 مشروع 636M غواصة 'كيلو محسنة'، تم بنائها بمصنع أدميرالتي شايبرد في سانت بطرسبورغ، روسيا 022 أكرم باشا 2010 مشروع 636M غواصة 'كيلو محسنة'، تم بنائها بمصنع أدميرالتي شايبرد في سانت بطرسبورغ، روسيا 2016 مفاوضات متقدمة [11][12]. 2017 مفاوضات متقدمة [11][12] غواصة كيلو 877EKM 012 رايس حاج مبارك 1987 مشروع 877EKM بلاتوس (كيلو)، بُنيت بمصنع أدميرالتي شيبيارد في سانت بطرسبورغ، روسيا. تم تحسينها سنة 2010. 013 رايس حاج سليمان 1988 مشروع 877EKM بلاتوس (كيلو)، بُنيت بمصنع أدميرالتي شيبيارد في سانت بطرسبورغ، روسيا. تم تحسينها سنة 2011. السفن الحربية البرمائية فئة الصورة No. السفينة سنة التسليم ملاحظات سفينة نقل لوجيستي سان جيورجيو 474 قلعة بني عباس 2015[13] صفقتها أعلنت سنة 2011.تشمل الصفقة صنع واحدة في إيطاليا وأخرى في الجزائر. سفينة إنزال قلعة بني 472 قلعة بني حامد 1984 تم بنائها في مصانع بروك مارين في لووستوف, المملكة المتحدة، يتم تحديثها من طرف شركة الصناعات الحربية والبحرية "نافانتيا"، إسبانيا. 473 قلعة بني راشد 1984 تم بنائها في مصانع فوسبر ثورينكوفت في ولستون, المملكة المتحدة، يتم تحديثها من طرف شركة الصناعات الحربية والبحرية "نافانتيا"، إسبانيا[3].[3]. بولونشي-بي 471 1976 تم بنائها في مصانع ستوكزنيا بولنوكناج في غدانسك, بولندا. السفن المساعدة فئة الصورة No. السفينة سنة التسليم ملاحظات سفينة مَسْح هيدروغرافي الإدريسي 673 الإدريسي 1980 وزن 540 طن تم بنائها في مصانع ماتسيكورا زوسن في مدينة هيارو, اليابان. سفن التدريب الصومام 937 الصومام 2006 5500 طن (حمل كامل)، تعتبر سفينة القيادة في أسطول البحرية الجزائرية. مهمتها تكوين الكوادر الجزائرية. قاطرات قاطرة فئة UT 515 CD 701 المنجد 2012 702 المسعف 2012 703 المساند 2012 سفن الإنقاذ El Mourafik 261 المرافق 1990 تم بنائها في الصين. الطائرات الطائرة الصورة المهمة دخول الخدمة ملاحظات الطائرات بيتش كرافت كينج إير دوريات بحرية 2 المروحيات كاموف كا-52ك مروحية هجومية 1 جربت في الجزائر سنة 2015، وأبدت الجزائر اهتمامها بالمروحية .[14] أغستاوستلاند إيه دبليو 101 البحث والإنقاذ 6 طلبت سنة 2007، دخلت الخدمة سنة 2011. سوبر لينكس MK130 البحث والإنقاذ 4 (+6 طلبت سنة 2012)[15] دخلت الخدمة سنة 2011. كاموف كا-27 مروحية نقل والإخلاء الطبي تملك بحرية الجزائر الكثير من الأسلحة المتطورة ويتم العمل للحصول على أكثرها تقدما، ومن هذه الأسلحة: خ-35 يوران (SS-N-25) صاروخ روسي متطور. سي-802 (C-802) صاروخ صيني متطور. رشاش أي كي 630 (AK-630). كلوب-أس 3 أم-14أو (3M-14E) صاروخ روسي متطور. أس أي-أن-4 جيكو (SA-N-4 Gecko) صاروخ روسي متطور. أر بي أس-15 أم كي 3 (RBS-15 Mk. III) صاروخ سويدي متطور (2015-2016 مع صفقة فرقاطتي ميكو أ-200). إمخونتو-إي أر بلوك 2 (Umkhonto-IR Block 2) صاروخ جنوب إفريقي متطور (2015-2016 مع صفقة فرقاطتي ميكو أ-200). أر بي يو-6000 (RBU-6000) قاذفات صواريخ مضادة للغواصات. أي كي 630 (AK-630) و أي كي 230 (AK-230) نظامي دفاعيين مضاديين للطائرات. أوتو ميلارا 76 مم نظام دفاعي مضاد للطائرات والسفن. الجيش المغربي القوة البرية 1348 دبابة. 2120 مدرعة مقاتلة. 192 مدفعية مقاتلة. 72 نظام اطلاق الصواريخ. القوة الجوية 53 مقاتلة. 38 طائرة هجومية. 138 طائرة نقل عسكرية. 81 طائرة تدريب 125 طائرة هلكوبتر المجموع 428 طائرة القوة البحرية 6 فرقاطات طرادت واحد 32 زوق حربي 1 سفينة إنزال حربية الجيش التونسي الأسلحة الفردية : براوينغ هاي باور (بلجيكا) بيريتا (إيطاليا) هكلر أوند كوخ إم بي 5 A3/A5 (ألمانيا) فرانشي سباس-15 (إيطاليا) شتاير أوج A1/A2/A3 (النمسا) شتاير اس اس جي 69 (النمسا) هكلر أوند كوخ اش كاي 416 (ألمانيا) بندقية إم-4 القصيرة (الولايات المتحدة) فاماس (فرنسا) إف إن فال (بلجيكا) باريت إم82 (الولايات المتحدة) إم 60 (الولايات المتحدة) اف ان مينيمي (بلجيكا) إف إن ماج (بلجيكا) ام 1919 براونينغ (الولايات المتحدة) ام2 براونينغ (الولايات المتحدة) عيار 60مم براندت (فرنسا) عيار 81مم ام29 هاون (الولايات المتحدة) دبابات القتال الرئيسي 54:ليوبارد 2 [4] 59:إم-60 باتون [4] 30:إم-60 باتون [4] 30:أي أم أكس-30 [4] دبابات متوسطة 54 دبابة اس كاي 105 كوراسير [4] 30-26 دبابة إم-48 باتون [4] دبابات خفيفة 55 دبابة AMX-13 (خارج الخدمة)[4] 20 دبابة من نوع M41 Walker Bulldog (خارج الخدمة)[4] عربات مدرعة 24 عربة Alvis Saladin[4] 40 عربة Panhard AML90[4] 10 عربة Panhard AML 60[4] ناقلات الجنود المدرعة 140 بي ام سي كيربى مدرعة مضادة للألغام[5] 192 هامفي حديثة الصنع والتجهيز 140 من نوع [[[4] M113A1/A2]] 18 من نوع [[[4] EE-11 Urutu]] 110 من نوع [[[4] Fiat 6614]] 450 من نوع إم-113[4] 36 من نوع [[[4] M106A2 M30 4.2]] 36 من نوع[[[4] M125A2 M29A1]] 24 من نوع [[[4] M577A2]] 20 من نوع Cadllac LAV V150Commando 4x4 [4] مركبات حربية للمشاة 100 مركبة من نوع M901 ITV[4] 15 عربة طرازm3a3 bradley المدفعية 48 مدفع عيار 105 مم من نوع [[[4] M-101A1/A2]] 94 مدفع عيار 155 مم من نوع [[[4] M-114A1]] 45 مدفع عيار 155 مم من نوع [[[4] M-198]] 45-50 من نوعM102[4] 19/20 مدفعية ذاتية الدفع m109a2 قذائف هاون 1500 من نوع [[[4] M30]] 18 من نوع MO-120-RT-61[4] أسلحة مضادة للدبابات 300 من نوع [[[4] LRAC-89]] 240 وحدة من نوع إم-84[4] 300 وحدة من نوع [[[4] M-20]] 70 وحدة من نوع [[[4] M-40]] 140 من نوع[[[4] M18[]] 100 من نوع بي جي إم-71 تاو[4] 500 من نوع MILAN[4] جافلين أسلحة مضادة لطائرات 48 من نوع [[[4] RBS 70]] 78 من نوع[[[4] MIM-72 Chaparral]] 345 من نوع إستريلا 2[4][4]* M42 Duster]]12]] M163 VADS 26 (تحت الطلب)[4] المعدات البحرية بي 510 جيسكون جنود من الفوج 51 لطلائع المشاة البحرية التونسية على متن زورق دورية خلال تمرين عسكري ثلاثة زوارق صواريخ سريعة، من نوع La Galite، النوع الفرنسي Combattante III، كل منها مزود بثمانية صواريخ سطح/سطح، من نوع MM-40 Exocet؛ ومدفع عيار 76 مم. ثلاثة زوارق صواريخ، من نوع Bizerte، النوع الفرنسي P-48، كل منها مزود بثمانية صواريخ سطح/سطح، من نوع SS-12. زوارق دوريّة للمياه الداخلية: 13 زورقاً، كالآتي: ثلاثة زوارق دورية سريعة، من نوع Utique، النوع الصيني Shanghai. نحو عشرة زوارق دورية للمياه الداخلية، حمولة كل منها أقل من 100 طن. سفن إسناد وسفن متنوعة سفينة واحدة، للمسح/التدريب، من نوع Salambo، النوع الأمريكي Conrad. سفينة مسح. القوة الجوية القوات الجوية التونسية تتكون القوة الجوية من 4500 جندي (2004). طائرات مقاتلة 15 نورثروب إف-5 إي (مقعد واحد) الولايات المتحدة. 4-6 نورثروب إف-5 إف (مقعدين) الولايات المتحدة. 22 دوغلاس إيه-4إم سكاي هوك الثانية الولايات المتحدة 4 دوغلاس تي إيه-4إم سكاي هوك الثانية الولايات المتحدة 12-28 نورث أمريكان إف-86 سابر الولايات المتحدة الطائرات النفاثة الهجوم التدريب / الضوء 12 ايرو L - 59T التشيك 8 Aermacchi MB - 326B إيطاليا 16/07 Aermacchi MB - 326KT إيطاليا 4 Aermacchi MB - 326LT إيطاليا التدريب / COIN المكبس محركات الطائرات 12 أمريكا الشمالية T - 28A طروادة / سود الطيران فنك الولايات المتحدة فرنسا 12 SIAI ماركيتي SF.260WC المحارب إيطاليا 9 SIAI - SF - 260C ماركيتي إيطاليا 10 لوكهيد / AL - 60B Aermacchi الولايات المتحدة إيطاليا 12 أمريكا الشمالية T - 6G تكساس الولايات المتحدة الاتصال الطائرات 10 بايبر شبل الولايات المتحدة 15 صعب 91D صفير السويد طائرات النقل 1 بوينغ 737-700/BBJ الولايات المتحدة. 2 داسو فالكون 20 فرنسا 2 لوكهيد C - 130J - 30 الولايات المتحدة 2 لوكهيد C - 130H الولايات المتحدة. 4 لوكهيد C - 130E الولايات المتحدة. 8 لوكهيد C - 130B الولايات المتحدة. 5 Aeritalia G.222 إيطاليا (خارج الخدمة) 3 نورد N2051 Noratlas فرنسا (لم يعد في الخدمة) 5 L - 410UVP Turbolet التشيك 2 داسو MD 315 Flamant فرنسا 2 داسو MD 312 Flamant فرنسا البحرية هجوم / مروحيات البحث والانقا ذ سيركورسكاي HH-3F Pelican طائرات نقل هليكوبتر متوسطة chinook 2 طائرات هليكوبتر للنقل الخفيف الطائرات بدون طيار بوينغ سكان إيجل إم كيو-1 بريداتور النسناس الجيش الموريطاني الطائرات التي تعمل حاليا :- :سبع طائرات مُقاتلة. :طائرات تدريب قادرة على القتال. :خمس طائرات، من نوع BN-2 Defender. :طائرتان، من نوع FTB-337 Milirole. :استطـــلاع بحري: طائرتان، من نوع Cheyenne II. :نقـــل :طائرتان، من نوع Cessna F-337. :طائرة واحدة، من نوع DHC-5D. :طائرة واحدة، من نوع غلف ستريم الثانية. :طائرة واحدة، من نوع Y-12II. الجيش الليبي لا يوجد مصدر واضح المعلوم أنه كان هناك 900 دبابة قبل إندلاع الحرب الأهلية في ليبيا و أحدث طراز كان ت-72. أعتقد أن عدد الدبابات اليوم في ليبيا نحو 150 على أقصى تقدير.
  21. 35 KİRPİ MRAP 4x4 ready for shippment to Tunisia in Izmir/Turkey Via @KirpiveKobra FB page posted on 13/06/2016 صفقة مدرعات KİRPİ MRAP 4x4 بعدد باتش جديد بعدد 35 مدرعة صورهم في المياء التركي قبل الشحن لتونس
  22. عت تونس خطة أمنية خاصة بشهر رمضان الذي بدأ الاثنين، حسبما أفادت وكالة أنباء "تونس إفريقيا" الرسمية للأنباء. وقالت الوكالة، الاثنين، إن رئيس الحكومة الحبيب الصيد اطلع على ملامح الخطة، التي "تقوم على الاستباق والاستعلام وحماية المنشآت الحساسة". وحسب بيان صادر عن رئاسة الحكومة، فإن الصيد ترأس اجتماعا لوزراء الدفاع والداخلية والخارجية لـ"تقييم الوضع الأمني في البلاد". وتابع البيان: "خلال الاجتماع تم تشكيل خلية وقائية ضد الإرهاب، لزيادة الجهود الأمنية خلال شهر رمضان وموسم الصيف". وجراء الاجتماع تقرر "مضاعفة اليقظة لمواجهة التهديدات الإرهابية لأمن واستقرار الوطن والمواطن" التونسي. وتعلن تونس بين الحين والآخر عن تفكيك خلايا إرهابية، يرتبط معظمها بتنظيم "داعش"، في حين تسعى إلى تأمين حدودها الشرقية مع ليبيا التي تعتبر بوابة عبور للمتشددين إلى تونس. ومن شأن تعزيز الوضع الأمني في تونس إنعاش حركة السياحة، مصدر العملية الأجنبية الأهم، بعد تضررها بشدة على خلفية عدة هجمات إرهابية في العاصمة تونس وسوسة. http://www.skynewsarabia.com/web/article/847779/خطة-أمنية-خاصة-برمضان-تونس
  23. تسلمت وزارة الدفاع اليوم الخميس 12 ماي 2016، منظومة مراقبة واستطلاع من الولايات المتحدة الامريكية متكونة من طائرات نوع maules وسيارات رباعية الدفع نوع جيب 8. وسبق للقوات المسلحة أن تسلمت في 2014 زوارق سريعة لتعزيز اسطول جيش البحر ووسائل رؤية ليلية لفائدة الجيوش الثلاث وكذلك وسائل مكافحة الالغام سنة 2015. واكد فرحات الحرشاني وزير الدفاع ان هذه المساعدات ستساهم في تدعيم مجهود الوزارة في مكافحة الارهاب والتهريب والتصدي للاشطة غير الشرعية وستخدم امن البلاد واستقرارها. http://www.nessma.tv/article/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3-%D8%AA%D8%AA%D8%B3%D9%84%D9%85-%D9%85%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7-9444
  24. ذكرت مجلة دير شبيغل الألمانية، الجمعة 6 مايو/أيار، أن ألمانيا تعتزم منح تونس والأردن أموالا لشراء عربات مدرعة لمساعدة البلدين على حماية حدودهما ضد تنظيم "داعش". وقالت المجلة دون ذكر أي مصادر، إن برلين ستمنح الأردن 25 مليون يورو لشراء ناقلات جنود مدرعة من نوع "ماردر"، فيما ستحصل تونس على مبلغ يتجاوز 10 ملايين يورو. والأردن واحد من البلدان المجاورة لسوريا التي يسيطر "داعش" على عدة مناطق فيها، في حين ضاعف التنظيم عدد مقاتليه في ليبيا المجاورة لتونس. وأفادت دير شبيغل بأن ألمانيا ستقدم هذه المبالغ من مخصصات قدرها مئة مليون يورو لتعزيز الدول الشريكة للاتحاد الأوروبي في جنوب البحر المتوسط. ورفضت متحدثة باسم وزارة الدفاع الألمانية التعليق على تقرير المجلة لكنها أضافت أن هناك برنامجا وضع منذ سنوات لمساعدة الدول الشريكة على ضمان أمنها. وقالت المتحدثة إن البرنامج يركز بشكل خاص على دول بينها العراق وتونس والأردن. المصدر: دير شبيغل الألمانية
×