Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'ثلاث'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 16 results

  1. تصديق من الكونغرس الامريكي لصفقة ثلاث طائرات تجسس ومراقبة وحرب الكتورنية signt/isr للجزائر من نوع G550 الطائرات تم تجهيزها في اوكلاهوما من طرف شركة رايثون بعد صعوبات تقنية تضاف الصفقة الى صفقة ست طائرات mj 27 من ايطاليا لتصبح اجمالي واردات الجزائر هذه السنة من طائرات isr/signt الى 9 طائرات https://www.congress.gov/senate-communication/115th-congress/executive-communication/3943?r=18
  2. عرضت قناة UttarPradesh على موقع يوتيوب مقطع فيديو مثير يظهر سقوط ثلاث جنود من الجيش الهندي بالخطأ أُثناء تنفيذهم عملية نزول من مروحية باستخدام الحبال. ويظهر في الفيديو نزول عدد من الجنود بشكل سلس، إلا أنه حدث خلل ما في الحبال المستخدمة في عملية النزول ما أدى إلى سقوط ثلاثة جنود من ارتفاع 15 مترا ما أدى إلى إصابتهم. وذكرت التقارير أن الجنود الـ3 تمكنوا من ، بعد هبوطهم من الطائرة طراز "ALH Dhruv" في موقع عسكري بنيودلهي، أثناء الاستعداد ليوم الجيش الهندي، الذي يصادف في 15 كانون الثاني، وتستعرض فيه القوات العسكرية الهندية قدراتها، في مهرجان مذهل، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل". وذكرت وسائل الإعلام الهندية أن الجنود الـ 3 نقلوا للمستشفى، في حالة غير خطرة، إلا أن الأطباء لم يفصحوا عن تفاصيل إصاباتهم، وأكد مصدر في الجيش الهندي أن عمليات الإنزال من المروحيات ستتوقف في الوقت الحالي، حتى ينتهي التحقيق ويكشف عن سبب الحادثة، التي يرجح الخبراء أنها تعزى لخلل بسيط في المعدات. https://www.alhuura.com/Akhbar-Al-Rb/46110.html
  3. تسلم الجيش الأندونيسى ثلاث طائرات هليكوبتر هجومية من طراز AH-64E من الولايات المتحدة يوم 18 ديسمبر. حيث وقعت إندونيسيا عقد ل 8 مروحيات في عام 2012 في صفقة أمريكية بقيمة 1.42 مليار دولار تضمن العديد من الأسلحه مثل الصواريخ المضادة للدروع ومحركات أضافيه وغيرها . اول صورة للمروحية مع الجيش الاندونيسي و ستبدأ في تعزيز الجهود لتحديث القوة الجوية على نطاق واسع التي تشغل طائرات F-16 الامريكية و Su-35 الروسية . INDONESIA RECEIVES FIRST AH-64E APACHE GUARDIAN ATTACK HELICOPTER The Indonesian Army (Tentara Nasional Indonesia-Angkatan Darat: TNI-AD) took delivery of its first three Boeing AH-64E Apache Guardian attack helicopters from the U.S. on December 18. Indonesia sought eight AH-64E in 2012 in a $1.42 billion U.S. deal that includes 140 AGM-114R3 Hellfire II anti-tank guided missiles (ATGM), 19 General Electric T-700-GE-701D turboshaft engines, training, spare parts and logistical support. The AH-64E is the latest variant of the Apache, a heavyweight attack helicopter platform capable of anti-armour and anti-infantry operations. It is the mainstay attack helicopter of the U.S. Army as well as the U.K., Saudi Arabia, the Netherlands, Israel and others. Jakarta formally inked the deal when the U.S. Defense Department issued a $296 million order to Boeing manufacture the helicopters. Indonesia, along with Qatar and India, is among the Apache Guardian’s new customers with orders on Boeing’s current orderbook. Leveraging its defence and civil deals, the Indonesian government is hoping that Boeing will invest in the country with offsets and co-production workshare. Speaking to local media, Indonesia’s Minister for Maritime Affairs Luhut Pandjaitan said, “Now Boeing is operating an office in Singapore. They should also have it [in Indonesia],” adding, “they [boeing] also need to think about having an assembly plant here to build some parts of the planes.” The TNI-AD is reportedly in talks with Boeing for the possible purchase of CH-47F Chinook heavy transport and utility helicopters. The CH-47F has a maximum take-off weight of 22.6 tons and a payload capacity of 10.9 tons. It can travel a cruise speed of 291 km/h and has an operational radius of 370.4 km. If brought to fruition, a Chinook deal would begin building the logistics element of Indonesia’s widespread airpower modernization efforts, which are seeing the induction of new attack assets in the form of the AH-64E and refurbished F-16C/D Block-25 from the U.S. Jakarta also has 11 Su-35 from Russia on order. https://quwa.org/2017/12/19/indonesia-receives-first-ah-64e-apache-guardian-attack-helicopter/
  4. أعلنت البحرية الأميركية في 9 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري تنظيم مناورات مشتركة نادرة لثلاث حاملات طائرات تابعة لها في غرب المحيط الهادئ وذلك على خلفية توتر شديد مع كوريا الشمالية وفي وقت يقوم ترامب بزيارة إلى الصين. وقالت البحرية في بيان إن “يو أس أس رونالد ريغن” (USS Ronald Reagan) و”يو أس أس نيميتز” (USS Nimitz) و”يو أس أس ثيودور روزوفلت” (USS Theodore Roosevelt) ستقوم بـ”عمليات منسقة في مياه دولية”، اعتباراً من 11 تشرين الثاني/نوفمبر وحتى 14 تشرين الثاني/نوفمبر. وصرح قائد الأسطول الأميركي في المحيط الهادئ الأميرال سكوت سويفت في بيان أن هذه المناورات دليل على “الإلتزام الثابت من أجل ضمان الأمن والإستقرار في المنطقة”. وكان ترامب وجه قبل مغادرته كوريا الجنوبية إلى الصين تحذيراً جديداً إلى كوريا الشمالية قائلاً “لا تقللوا من شأننا ولا تمتحنوننا”. ودعا ترامب نظيره الصيني شي جينبينغ في بكين إلى تشديد الضغط على نظام بيونغ يانغ محذرا بأن الوقت ينفد لتسوية الأزمة حول برنامج كوريا الشمالية النووي. وتشهد العلاقات بين بكين وواشنطن توتراً حول موضوع بحر الصين الجنوبي الذي تطالب الصين بالسيادة عليه. من المقرر أن تقوم حاملات الطائرات الأميركية خلال المناورات بتدريبات على الدفاعات الجوية والمراقبة البحرية والقتال الجوي الدفاعي، بحسب ما أوضحت البحرية الأميركية. وهذه المرة الأولى منذ عشر سنوات التي تشارك فيها ثلاث حاملات طائرات في الوقت نفسه في مناورات في هذه المنطقة، بحسب ما أوضح الأميرال سويفت. https://news.usni.org/2017/11/08/3-u-s-carrier-strike-groups-exercise-4-days-sea-japan
  5. وقّعت كل من ألمانيا وإسرائيل في 19 تشرين الأول/أكتوبر، مذكرة تفاهم سرية تسمح ببيع 3 غواصات طراز “دولفين 2” ( تُعرف أيضاً بـSuper Dolphin) إضافية لصالح إسرائيل، ولكن دون وضع شروط لإلغاء الصفقة في حال ثبوت وجود فساد بها. تبلغ قيمة الصفقة 2 مليار يورو وستلتزم الحكومة الألمانية بسداد 500 مليون يورو منها. وكانت إسرائيل قد شهدت خلال الفترة الماضية جدلاً كبيراً حول وجود شبهة فساد متورط فيها مسؤولون في البحرية الإسرائيلية ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. يُذكر أن الغواصات التي ترغب إسرائيل في شرائها سوف تكون لإستبدال أول 3 غواصات حصلت عليها من ألمانيا (في الفترة 1998 – 2000)، وذلك بداية من عام 2027. تمتلك البحرية الإسرائيلية حالياً 5 غواصات دولفين مُنقسمة إلى 3 غواصات دولفين-1 دخلت الخدمة في تموز/يوليو 99 وتشرين الثاني/نوفمبر 99 ويوليو 2000 على التوالي، وغواصتين دولفين-2 دخلتا الخدمة في أيلول/سبتمبر 2014 وكانون الأول/يناير 2016، في حين من المنتظر وصول الغواصة السادسة طراز دولفين-2 عام 2018. وبعد التعاقد على 3 غواصات دولفين-2 إضافية، ستخرج الثلاث غواصات دولفين-1 من الخدمة ليصبح لدى البحرية الإسرائيلية 6 غواصات سوبر دولفين هي الأغلى والأحدث والأكثر تطوراً في قواتها المسلحة على الإطلاق. الدولفين-2/سوبر دولفين الدولفين-2 تبلغ إزاحتها 1900 طن ويزيد طولها بـ10 أمتار عن الدولفين-1 وهي مبنية على الغواصة تايب-212 الألمانية المتطورة (الدولفين-1 مبنية على التايب 209/1300) ومُزوّدة بـ10 فتحات طوربيد منها فتحتين عيار 650 مم مصممة خصيصاً لإطلاق الصواريخ الإسرائيلية الجوالة المضادة للأهداف البرية بعيدة المدى طراز Popeye Turbo البالغ مداها 1500 كم والحاملة لرؤوس نووية تكتيكية والتي تمنح اسرائيل قدرة توجيه الضربات النووية بخلاف امتلاكها لنظام دفع لاهوائي مستقل Air-Independent Propulsion AIP اسرائيلي الصنع مُصمّم حصرياً وخصيصاً لها، بجانب أنظمة الاستخبار والتجسس الإلكتروني اسرائيلية الصنع التي تحويها، حيث تستطيع الدولفين-2 أن تحوي عدداً أكبر وأكثر تطوراً من الأنظمة الإلكترونية المُختلفة بجاب مداها وبقائيتها الأفضل من الدولفين-1.
  6. أمر النائب العام الإسرائيلي في 23 تشرين الثاني/نوفمبر الشرطة بفتح تحقيق في مزاعم حول دور غير قانوني لأحد المقربين من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في عملية شراء إسرائيل لثلاث غواصات ألمانية، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس. فمنذ أيام عدة، تركز وسائل الإعلام الإسرائيلية في صدارة أخبارها على ما قد يتحول إلى فضيحة “تضارب مصالح” كشفتها القناة التلفزيونية العاشرة. وذكرت القناة الخاصة أن ديفيد شيمرون المحامي الشخصي لرئيس الوزراء هو أيضاً ممثل رجل الأعمال الإسرائيلي ميكي غانور وكيل مجموعة “ثيسنكروب مارين سيستمز” الألمانية التي ستبني هذه الغواصات. وأكد نتانياهو أنه لا يعلم بصلة شيمرون بهذه العملية، بحسب ما نقلت الوكالة الفرنسية. هذا وقالت وزارة العدل في بيان إن الشرطة تلقت معلومات جديدة في 23 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري وأن النائب العام أفيشاي ماندلبليت “أمر باستعراض مختلف جوانب” هذه الصفقة. ولم يعط البيان تفاصيل عن الأشخاص الذين قد يشملهم التحقيق. وعاد رئيس الوزراء مجدداً إلى هذه القضية خلال الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء في 20 تشرين الثاني/نوفمبر، وقال “المبدأ الذي اعتمده واضح: يجب أن تكون اسرائيل قادرة على الدفاع عن نفسها ضد أي عدو وفي كل المجالات”. وأضاف بحسب بيان لمكتبه أن “أمن اسرائيل يستدعي امتلاك غواصات. إنها أنظمة أسلحة استراتيجية تضمن مستقبل دولة اسرائيل في العقود المقبلة ووجودها في ذاته”. من جهتهم، يطالب معظم المعلقين إضافة إلى المعارضة بفتح تحقيق، مذكرين بأن قسماً من هيئة الأركان والخبراء العسكريين يعارض شراء هذه الغواصات الثلاث بسبب كلفتها. وذكرت وسائل الإعلام أن إسرائيل طلبت من ألمانيا تزويدها ثلاث غواصات حربية إضافية بكلفة إجمالية تبلغ 1,2 مليار يورو. وستحل هذه الغواصات مكان الغواصات القديمة للأسطول الإسرائيلي الحالي والتي دخلت حيز الخدمة في 1999. والغواصات الجديدة من طراز “دولفين” على غرار الخمس الأخرى التي سلمتها ألمانيا، على أن تسلم الدولة العبرية غواصة سادسة في إطار هذه الطلبية. وتكفلت ألمانيا حتى الآن ثلث كلفة بناء هذه الأسلحة في إطار المساعدة العسكرية التي تقدمها إلى إسرائيل. وقالت مصادر عسكرية أجنبية وفقاً لفرانس برس إن هذه الغواصات يمكن أن تزودها اسرائيل صواريخ نووية عابرة. وتعتبر إسرائيل القوة النووية الوحيدة في المنطقة رغم الالتباس الذي يشوب هذا الأمر.
  7. قال تقرير أميركي إن أهم مسألة في الجدل الدائرة حول مرشحي الانتخابات الرئاسية الأميركية يتمثل فيمن يمكن منحه الثقة كي يكون المسؤول المباشر عن إرسال الشباب الأميركيين إلى الحرب. وقال تقرير لمجلة “المصلحة القومية” الأميركية أن الأميركيين سيستيقظون في 9 تشرين الثاني/نوفمبر على انتخاب رئيس جديد لبلادهم، وسيان كان كلينتون أو ترامب فالرئيس الأميركي الخامس والأربعون سيرث عالماً يتزايد تعقيداً وغموضاً، ولن يعدم حيلة مستشارون من داخل وخارج “البيروقراطية الأمنية” الذين سيحاولون إقناع الرئيس الجديد، القائد العام للقوات المسلحة الأميركية، بالمشاركة بنشاط أكبر في النزاعات التي فشل الرئيس أوباما في وقفها أو تلك التي تطورت إلى الأسوأ. ولفتت المجلة إلى أن المحافظين الجدد “العاطلون” في مراكز الفكر الرئيسة مثل معهد إنتربرايز ومعهد بروكينجز ومجلس العلاقات الخارجية، سيفرجون عن قائمة وثائق سياسية حول النزاعات التي على واشنطن أن تبدأ النظر إليها بجدية أكبر وحول البلدان التي تتطلب اهتماماً عاجلاً. وخلص التقرير إلى أن ثلاثة نزاعات ستبقى على حالها تقريباً في 20 كانون الأول/يناير 2017، مضيفاً أنه من الأجدى التفكير ملياً، بغض النظر عمن سينتخب في أعلى منصب، قبل تخصيص موارد عسكرية إضافية، والمزيد ليس بالضرورة أفضل! وتناولت المجلة في معرض حديثها عن الصراعات التي ستحتاج إلى قرار من الرئيس الأميركي الجديد، ثلاث حروب، هي تلك المشتعلة في سوريا، والنزاع في أوكرانيا، والحرب في اليمن. وبشأن الحرب في سوريا، قالت المجلة إن منطقة الحظر الجوي، والممرات الإنسانية والمناطق الآمنة للاجئين داخل سوريا، والغارات على القواعد الجوية السورية جميعها أدرجت كخيارات يمكن للإدارة الأميركية اتخاذها لمساعدة المعارضة على استعادة الأراضي التي فقدتها ووقف تضعضعها. وأشارت إلى أن تيم كين، ومايك بنس نائبا مرشحي الانتخابات الرئاسية كلاهما ساند إقامة منطقة إنسانية آمنة في سوريا من شأنها أن تمنع حركة الطائرات السورية والروسية هناك، مشددة على أن جميع هذه الخيارات يمكن أن تفتح صندوق باندورا (صندوق في أسطورة إغريقية خرجت لدى فتحه كل الشرور وحين أغلق لم يبق فيه إلا الأمل)، وتتسبب بالمزيد من العنف والعجز والتنافس المحموم بين واشنطن وموسكو، بصورة لم يسبق لها مثيل! ووصف التقرير الأميركي الحرب في سوريا بأنها إحدى أفظع الكوارث الإنسانية في عالم اليوم، مشددة من جانب آخر على أن أي عمل عسكري أميركي ضد الحكومة السورية قد يثير الروس إلى حد التسبب في اندلاع مستوى جديد من الحرب. وبالنسبة للنزاع في أوكرانيا، أكدت المجلة أنه بغض النظر عما حدث فللروس مصالح وطنية في هذا الجزء من العالم، لافتة إلى أن انهيار حكومة فيكتور يانوكوفيتش واستبدالها بأخرى موالية للغرب ومعادية لروسيا، جعل الكيل يطفح، وخاصة أن موسكو وجدت نفسها أمام تهديد انضمام دولة أخرى على حدودها إلى حلف الناتو، مشددة على ضرورة فهم هذه الحقيقة جيدا في الولايات المتحدة وأوروبا. وأشارت إلى الخطط الأميركية بشأن إرسال أسلحة فتاكة إلى الحكومة الأوكرانية، مشيرة إلى أن ذلك سيدفع روسيا إلى الرد في ساحة المعركة، مضيفة أن سياسة كييف تسبب الكثير من المتاعب، وستسبب الأسلحة الأميركية إثارة عداء الروس وربما إشعال صراع هو الآن منخفض الدرجة نسبياً. وبشأن اليمن، قالت المجلة إن واشنطن تدعم السعودية حليفها الاستراتيجي في المنطقة وتبيع لها أسلحة بمليارات الدولارات وتزود طائراتها بالوقود في الجو بالإضافة إلى الدعم الاستخباراتي في هذه الحرب. ورجح التقرير أن تطلب السعودية من الرئيس الأميركي الجديد الحفاظ على الوضع الحالي ما يعني المليارات من الدولارات في عقود دفاعية أكبر والحماية في مجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان، مضيفاً أن على كلينتون أو ترامب (من سيصبح منهما رئيسا) مقاومة هذه الدعوات ووقف التدخل العسكري في حرب أهلية طائفية لا علاقة لها بالأمن القومي ولا بمكافحة إرهاب القاعدة باليمن. وخلصت المجلة إلى أن العالم سوف يتغير خلال الأربعة أشهر المقبلة، ويمكن أن تتغير بعض هذه الصراعات مع الزمن، وإلا فعلى القائد العام المقبل للقوات المسلحة الأمريكية أن يكون حكيما وحصيفا لمقاومة قرع طبول الحرب المتواصل، وكي لا نجعل من المشكلات الخطرة أكثر خطورة.
  8. مصر .. القوة العسكرية الكبرى بالشرق الأوسط في مواجهة إسرائيل.. طفرة تسليحية في ثلاث سنوات أشبه بـ «المعجزة».. وننشر أهم الصفقات التي جعلت من الجيش المصري «العاشر عالمياً» حرصت القيادة العامة للقوات المسلحة علي رفع كفاءة وتطوير كافة التشيكلات والإدارات والأفرع الرئيسية الخاصة بالجيش المصري وما تم خلال الثلاث سنوات الماضية من رفع الكفاءة القتالية أمر «غير مسبوق» وأشبه بالمعجزة جعلت الجيش المصرى العاشر عالمياً، وذلك وفق خطة تطوير بدأها الرئيس عبدالفتاح السيسي عندما كان وزيرًا للدفاع وذلك للتعامل مع المتغيرات التى تشهدها المنطقة. وقد سعت القيادة العامة للقوات المسلحة وفق خطة مدروسة ودقيقة على رفع كفاءة التدريبات عناصر الجيش المصري، ورفع كفاءة وتسليح الجيوش الميدانية وتزويدها بأحدث المعدات والأسلحة، فضلًا عن تطوير تسليح القوات البحرية والجوية والدفاع الجوي، بالصفقات التى تم التعاقد عليها خلال الفترة الماضية، مع العديد من الدول التى تجمعنا بها علاقات قوية ، وصاحبة مواقف مشرفة فى مساندة مصر. كما أن خطة تسليح الجيش المصري لا تتوقف أبدًا، كما أن الجيش المصري يتميز بالكفاءة العالية، ويمتلك منظومات تسليحية متنوعة، سواء كانت منظومات شرقية أو غربية، بالإضافة إلي وجود التصنيع المحلي، مما يعطي أفضلية كبرى للجيش المصري في عملية القدرة علي مواجهة التحديات، وعدم تأثره بأي شيء خاص بالدعم الفني والتقني للمعدات والأسلحة. وقد وضعت القيادة السياسية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة، ومعه القيادة العامة للقوات المسلحة، نصب أعينهم، المخاطر التي تحُيط بالدولة المصرية علي كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة، كما وضعت نصب أعينها المصالح الاقتصادية والقومية المختلفة والمكتشفة حديثا، وضرورة وجود قوة عسكرية قادرة علي التحرك في أي وقت وفي أي مكان لحماية تلك المصالح، بالإضافة إلي مواجهة التحديات الأمنية والعسكرية التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط في ظل تنامي الإرهاب وتفتت الدول العربية ذات التأثير القوي في مواجهة القوة الاستعمارية. وتتابع القوات المسلحة بكل دقه لما يحدث فى الشأن الليبي، بواسطة عناصر المنطقة الغربية العسكرية وبمعاونة قوات حرس الحدود، والقوات الجوية التى تغطى وتؤمن سماء مصر كلها، فضلًا المعلومات التى تأتى تصلنا بصفة مستمرة من الجانب الليبي، وهو الأمر الذى يحدث أيضًا مع الجانب السودانى فى التنسيق لحماية حدودنا، كما أن قوات حرس الحدود تقوم يوميا بضبط عمليات هجرة غير شرعية ، وتقوم بإحباط عمليات التهريب التى تستهدف النيل من أمن مصر. كما تواجه القوات المسلحة بعض العناصر الإرهابية الموجودة ببعض المناطق المحدودة بشمال سيناء، حيث إنها لا تواجه جيشًا نظاميًا، لكنها تواجه عدو غير تقليدي وغير معروف يختبئ وسط المدنيين، يتطلب اسلحة نوعية حديثة واستخدام لتكولجيا، قامت القوات المسلحة بتوفيرها مؤخرا، في إطار خطة التحديث والتطوير التي تتم داخل الجيش المصري. ونتيجة تغير خريطة منطقة الشرق الأوسط، تزايدت الأخطار والتهديدات علي الدولة المصرية، ما ترتب علي ذلك تفاقم الأعباء الأمنية والسياسية والاقتصادية نتيجة ما تشهده الدول المجاورة لمصر من حالة الاضطراب ونزاعات وحروب علي الطاقة، مما يؤثر بشكل مباشر علي الأمن القومي المصري، لهذا أصبحت مصر فى حاجة ضرورية لتعزيز قوتها العسكرية دفاعًا عن أمنها القومى. صفقات تسليح إستراتيجية مع روسيا شهدت العلاقات بين القاهرة وموسكو تحولاً إستراتيجيًا كبيرًا بعد قيام ثورة 30 يونيو 2016، حيث شهدت العلاقات بين مصر وروسيا تعاوناً عسكرياً، وصف بـ «الكبير والضخم والأكبر في تاريخ البلدين»، وقد بدأ التعاون العسكري في 2014، حيث تم التعاقد علي منظومة الدفاع الجوي الجوى "S300" النسخة «أنتاى 2500» بعيدة المدي، ومن ثم بعدها التعاقد علي 46 طائلة مقاتلة من طراز «ميج 35» من الجيل الرابع «++»، كما تم التعاقد علي 46 مروحية هيلكوبتر هجومية من طراز كاموف 52. كما تم التعاقد بشكل «مبدأي» علي عدد 12 طائرة “سوخوي 30 كا” وهي هي مقاتلة ثنائية المحركات والمقاعد، من إنتاج شركة “سوخوي” الروسية، متعددة المهام وتنتمي إلى الجيل الرابع++، ولديها القدرة على التعامل في مختلف الظروف، سواء بالصواريخ الموجهة أو غير الموجهة، فضلًا عن قدرتها على المراوغة والتعامل مع عدة أهداف في نفس الوقت،كما تم التعاقد علي علي عدد من طائرات «ميل مي 17» ذات موصفات مصرية خاصة، كما أهدت روسيا مصر لنش صواريخ من طراز «مولينيا»، والذي يمتلك أحدث صواريخ «سطح سطح» في العالم. كما تم توقيع بروتوكول بين الحانب المصري والروسي منحت مصر بمقتضاه إمكانية إستعمال نظام الملاحة العالمي جلوناس GLONASS مما يمثل نقلة كبيرة في هذا المجال من التكنولوجيا العالية، كما نجاحات المقازضات العسكرية بين مصر وروسيا في توطين إنتاج المعدات العسكرية الروسية، بجانب أعمال البحث والتطوير وذلك من خلال الإنتاج المشترك والتصنيع والخدمات والتطوير، وذلك بالاعتماد على المشاريع والمجمعات الصناعية الدفاعية الحالية الموجودة في مصر. صفقات التسليح النوعية مع فرنسا في الخامس عشر من شهر فبراير ، تم توقيع عقد مع الجانب الفرنسي لتوريد 24 طائرة حربية مقاتلة من طراز «رفال» نت الجيل الرابع «++»، كما تسلمت مصر في يوليو 2015 الفرقاطة الشبيحة «فريم»، كما تم تسليم حاملتي مروحيات هيلكوبتر هجومي بالإضافة إلي أنها سفن قيادة وسيطرة وإبرار بحري، ومصر الدولة العربية والإفريقية والإسلامية والشرق الأوسطية التي تمتلكها، بواقع سفينتين، الأولي جمال عبد الناصر، والثانية أنور السادات. كما تعاقدت البحرية المصرية مع الجانب الفرنسي علي 4 سفن حربية من طراز «جاويند»، يتم تصنيع الأولي منها في فرنسا، ثم يتم بناء الثلاثة الاخرين في الترسانة البحرية بالإسكندرية، وبذلك تدخل مصر عالم صناعة القطع البحرية الكبيرة. التعاون العسكري مع الجاتب الألماني وقد تعاقد مصر علي 4 غواصات من طراز 209 / 1400 من ألمانيا، تستلم مصر الأولي منها في مطلع العام القادم، ، وبهذه الصفقات تصبح مصر القوة الضاربة بحريًا فى الشرق الأوسط، وتصبح سماؤها مؤمنة تمامًا وتستعيد القوات المسلحة المصرية ريادة مستحقة بما تمتلكه من قيادات مؤهلة ومستويات متفوقة فى العلم العسكرى مع هذا المستوى المتنامى من التسليح الأحدث عالميًا. العلاقات مع الولايات المتحدة تسلمت مصر في يوليو 2015، 8 طائرات من طراز F16 – BLOCK52، وهي طائرات منتمية للجيل الرابع +، كما تسلمت 5 ابراج لدبابة القتال الرئيسية للجيش المصري M1A1، كما ستتسلم 14 برج إضافي في وقت لاحق، خلال أشهر قليلة. توفير الدعم الفني واللوجيستي وكان أهم شيء سعت إليه القيادة العامة للقوات المسلحة في عملية تحديث وتطوير ورفع كفاءة الجيش المصري، هو توفير الدعم الفني واللوجيستي للمعدات والأسلحة المنضمة حديثا لأفرع وإدارات وتشكيلات الجيش المصري، وذلك بالتعاون مع الدول المصنعة للمنتج، كما أتيح لأول مرة عملية التصنيع المشترك وتبادل التكنولوجيا. وبذلك تصبح مصر الدولة الأقوى عربيًا وإفريقيًا، وشرق أوسطي، قادرة علي مواجهة التحديات الأمنية المختلفة، سواء كانت علي حدودها الإستراتيجية المختلفة، أو حماية مصالحها الاقتصادية المنتشرة في كل مكان، كما أتيح للجيش المصري القدرة علي نقل مهام عمليته إلي خارج حدود جمهورية مصر العربية وذلك بفضل عملية التحديث والتطوير التي تمت، والتي ساهمت في جعل مصر قوة عسكرية كبرى تحتل المركز العاشر عالميا، في ظل «تهاوي» معظم القوى العسكرية الموجودة في الشرق الأوسط. وفي ظل زيادة الإنفاق العسكري لدولة الاحتلال الإسرائيلي علي جيشها لفرض واقع جديد للشرق الأوسط، تتم الإجابة عن «لماذا يتسلح الجيش المصري بتلك الأسلحة النوعية الجديدة»!، فمصر أصبحت الدولة الوحيدة القادرة علي حماية والدفاع عن الدول العربية.
  9. صفقات مصر مع فرنسا نلخصها في ثلاث نقاط مهمة أثارت صفقات التسليح العسكرية التي أجراها الجيش المصري قبل عامين ردود أفعال واسعة و تكهنات أوسع بشأن عمليات التحديث تلك التي طالت أغلب أفرع القوات المسلحة المصرية، و عملت علي توسيع المدي العملياتي لها. المراقب الجيد لتحركات الآلة العسكرية المصرية يعي جيداً أنها العملية الأوسع للتحديث و للإرتقاء تجهيزياً و تقنياً بالمستوي القتالي. حيث حرصت العسكرية المصرية علي تنويع مصادر تسليحها بين الشرق و الغرب في العاميين الماضيين، و خاصًة بعد تجميد واشنطن ” مؤقتاً ” لحزمة المساعدات العسكرية المقدمة لمصر و التي تمثلت في تجميد تسليم مقاتلات ” إف 16″ بلوك 52 و 10 مروحيات أباتشي بعد 30 يونيو. هنا كانت فرنسا أكبر موردي السلاح لمصر بحراً و جواً. تَشَكَّل التعاون العسكري بين مصر و فرنسا في فيما بعد 30 يونيو، علي ثلاث نقاط رئيسية صاغت تلك المراحل الشكل المبدئي و المستقبلي لصفقات التسليح الأخيرة. النقطة الأولي: أجرى وزير الدفاع، الفرنسي ” جان-إيف لودريان”، زيارة للقاهرة في 16 و17 فبراير 2015، للتوقيع باسم فرنسا على اتفاقية تسليح استثنائية بالنسبة لصناعات الدفاع الفرنسية، ومنها أول عقد تصدير لطائرات الرافال.حضر السيسي مراسم التوقيع على عدد من الاتفاقيات في مجال التسليح بين الجانبين المصري والفرنسي والتي ستقوم بموجبها فرنسا بتوريد 24 طائرة مقاتلة من طراز “رافال”، تسلمت مصر الدفعة الأولى في 21 يوليو 2015، والثانية في 28 يناير 2016، علاوة على فرقاطة متعددة المهام من طراز “فريم” لمصر، تسلمتها مصر بالفعل في 23 يونيو 2015، فضلًا عن تزويد القوات المسلحة بالأسلحة والذخائر اللازمة للطائرات والفرقاطة. النقطة الثانية: عُقِدَ الاجتماع، الفرنسي المصري الثالث عشر بباريس في ديسمبر الماضي، وشارك فيه وفد مصري هام بقيادة وزير الدفاع المصري، الفريق صدقي صبحي، الذي زار فرنسا بدعوة من نظيره الفرنسي، وأتاح هذا اللقاء السنوي التشاور في القضايا المشتركة، وبحث سبل مكافحة الإرهاب. وفي 10/10/2015 شهد السيسي مراسم التوقيع على خطاب للنوايا حول الأمن والدفاع بين وزارتيّ الدفاع المصرية والفرنسية، إضافة إلى عقد شراء حاملتيّ المروحيات من طراز “ميسترال”. المحطة الثالثة: 12/3/2016 انطلقت فعاليات المرحلة الرئيسية للتدريب المشترك “رمسيس-2016″ والذي تشارك فيه عناصر من القوات الجوية والبحرية المصرية والفرنسية أمام سواحل مدينة الإسكندرية والمجال الجوي المصري، وذلك في إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة لكلا البلدين. لكن نهاية المرحلة الثالثة تمثلت في زيارة الرئيس الفرنسي ” فرانسوا أولاند” لمصر اليوم، الأحد، ضمن جولته بالشرق الأوسط و التي تضمن الأردن و لبنان. حيث تحدتث التقارير الصحفية عن زيارة الرئيس الفرنسي و هدفها الأساسي و الذي تمحور طبقاً لتلك التقارير في تعزيز التعاون الأمني و إبرام العديد من صفقات التسليح. فقالت إذاعة صوت أمريكا، إن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند يصل مصر اليوم الأحد، في زيارة تهدف إلى تعزيز التعاون الأمني وتوقيع صفقات سلاح مربحة، رغم الانتقادات الحادة من جانب منظمات حقوق الإنسان لمصر. أمّا من جهة أخري فقد أعلنت مجلة “التريبيون” الفرنسية، أن مصر و فرنسا ستوقعان عقوداً تسليحية جديدة خلال زيارة الرئيس الفرنسي و جاري التفاوض علي عقود أخري. يدفعنا ذلك إلي التساؤول عن طبيعة و ماهية الصفقات التسليحية الجديدة، و التي تعد بشكل أو بآخر إمتداد إضافي لصفقات التسليح السابقة التي تمت بين الجانبين، و هو ما ستوضحه نقاط التقرير التالية: 1. المجال التقني العسكري: لم تكن السابقة الاولي لمصر في المجال التقني العسكري مع فرنسا، حيث انطلق إلى الفضاء منذ عامين صاروخ سوياز الروسي انطلاقًا من قاعدة بايكونور في كازاخستان, حاملاً القمر الصناعي المصري الجديد إيجيبت سات 2, ليحل محل خلفه إيجيبت سات 1 الذي أنهى عمله في الفضاء عام 2010 بعد رحلة دامت ثلاث سنوات, بينما من المتوقع أن يبقى القمر الصناعي الجديد عاملاً في الفضاء لمدة تصل إلى 11 عامًا. وستستخدم هذه البيانات في العديد من المجالات من بينها المجال العسكري. إلي أن جاء الرئيس الفرنسي إلي مصر و أعاد معه تقنية عسكرية جديدة تتمثل في انظمة Airbus Space Systems ، و Thales Alenia Space، و هما شركتي صناعات فضائية ودفاعية أوروبية متعددة الجنسيات. تتخذ من تولوز في فرنسا مقرا لها. بحسب مجلة ” التريبيون” الفرنسية فإن قيمة العقد ستبلغ 600 مليون دولار و انه تم اتمام التفاوض علي هذه الانظمة مع تأجيل قمر المراقبة و التجسس نظراً لعدم التوافق المالي، كما ذكرت المجلة أن الجانب الروسي و الكوري الجنوبي قدما عروضاً افضل مالياً من الجانب الفرنسي فيما يخص قمر التجسس و تقنياته. تنصب جهود الأبحاث التكنولوجية في حقل الاتصالات على هدف أساسي هو سلامة الاتصالات وتلقيها في اللحظات المطلوبة دون أي تحريف أو تشويش وتتطلب المعركة الحديثة عدداً كبيراً من الاتصالات في الوقت المناسب لكل منها، فالجندي يحتاج الى اتصال بالضابط الذي يقوده والسائق يحتاج الى تعليمات التحرك بعربته أو ضمن القوافل وقائد الدبابة أو العربة يحتاج الى اتصال مع العربات الاخرى والسفينة الحربية الى اتصال مع البوارج الاخرى والطائرات المقاتلة الصديقة ومراكز القيادات مجمل هذه الاتصالات توفرها انظمة عسكرية متطورة قد تكون ثابتة أو متحركة لكنها ضمن شبكات تسهل عمل القيادة والسيطرة. وتحقق دقة أكبر في الأوضاع التكتيكية وتزود الجميع بمعلومات شاملة من العدو أو لإفشالها بشكل عرضي فتؤدي الى مشكلة أمنية تصبح خطراً على أرواح العسكريين أو الوحدات القائمة بمهمات تكتيكية في حقل المعركة، الأمر الذي يفرض تزويد شبكات الاتصالات العسكرية والحكومية بأنظمة متطورة لحمايتها والحفاظ على سرية المعلومات المتبادلة، التكنولوجيا الحديثة أدخلت الى مختلف الأنظمة الدفاعية. و هو الأمر المنوط به لإدخال تلك التقنيات الي غرفة عمليات القوات المسلحة المصرية، مما يقلل الفارق بينها و بين منافسيها المتقدمين تقنياً في الإقليم. 2. الجانب البحري: أما المفاوضات البحرية التي ذكرتها مجلة “التربيون”، مستمرة مع شركة DCNS، و التي تعتبر من الشركات الرائدة في أوروبا لصناعة السفن و الغواصات. بحسب ” التريبيون” الفرنسية فإن التفاوض جاري علي التعاقد لتوريد عدد 2 كورفيت جاويند 2500 و اللذان كانا متضمنين كخيار إضافي بالعقود السابقة و التي تم توقيعها في يونيو 2014 للحصول علي عدد 4 كورفيتات من نفس النوع + 2 اضافي، مع بناء 3 في مصر و هم ما يتم الأن، حيث بدأت بالأمس مراسم الاحتفال لبدء تقطيع أول صفيحة معدنية في ترسانة الأسكندرية البحرية ، لبناء أول كورفيت مصرى طراز جاويند 2500. و الذي يُعد نقل فرنسا رسمياً لتكنولوجيا تصنيعه داخل مصر. حيث قامت الشركة بإرسال فريق إلى الأسكندرية للإشراف على البناء و تقديم المعاونة الفنية ، كما تقوم الشركة بأعمال تدريب و تأهيل العاملين المصريين في فرنسا ، و ستقوم بنقل جميع المواصفات الفنية اللازمة لبناء السفن. جدير بالذكر أن العقد من المفترض ان يتضمن ايضا كورفيت Gowid 1000 للدورية الساحلية OPV Offshore Patrol Vessel، وسفينة دورية صغيرة طرتز P400 ، وستقدر قيمة العقود لهذه السفن بـ550 مليون يورو يتم ضمانهم من قبل شركة ” كوفاس Coface ” للائتمان المالي . ومازالت مفاوضات تسليح الكورفيتات مستمرة وتبلغ قيمتها 300 – 400 مليون يورو . لكن يدفعنا هذا إلي التساؤل ما هو الكورفيت” Gowind ” الشبحي و ماهي مواصفاته الفنية؟ هو الأخ الأصغر للـفرقاطة ” فريم”، تعتبر السفن الحديثة من طراز Gowind التي تمثل فئة جديدة من السفن القادرة على ارتياد المحيطات والتي قامت DCNS بتصنيعها لتتناسب مع جميع العمليات الساحلية والبحرية ، بمثابة وسائل منقطعة النظير قادرة على انجاز مهام تتراوح بين محاربة القرصنة والسيطرة على البحر وحرمان العدو من استعماله. ذلك لأنها تمتلك منظومة شاملة لادارة مهام قتالية تناسب المهام الشاملة ذات مصادر التهديد المتعددة، بما في ذلك المهام القتالية المضادة للغواصات، الى جانب سونار مقطور ذي قدرة محسنة على التسلل والبقاء. مزود بأنظمة إلكترونية و دفاعية و هجومية معقدة، منها أنظمة لإدارة المعارك و الرصد و الاستشعار عن بعد، كما يتم تسليحه الاساسي بطوربيدات و صواريخ مضادة للسفن كصواريخ هاربون، و صواريخ للدفاع الجوي مثل إيستر 15، كما يملك الكورفيت مهبط للطائرات المروحية لا يتعدي وزنها ال 10 طن. و يمكنه إستيعاب طائرات بدون طيار لمهام الإستطلاع كـ Schiebel Camcopter S-100، هذا فضلاً عن إستيعابه غواصات و زوارق حربية غير مأهوله. كما يوضح الفيديو التالي مواصفات الكورفيت Gowind و يستعرض مهامه و مناوراته. علي المدي البعيد ايضاً تأمل المؤسسة العسكرية المصرية في التعاقد علي فرقاطة فريم أخري، و عدد 2 حاملة مروحيات اضافية من طراز “مسيترال” كما أعلنت المجلة الفرنسية حسب مصدر خاص لها، ليصل عدد حاملات الطائرات بالبحرية المصرية لـ 4، ستخصص 2 من تلك الحاملات للبحر المتوسط و الـ 2 الاخريين للبحر الاحمر و هذا يتماشي مع المحللين و المراقبين العسكريين حول اتجاه مصر لتكوين اسطولين بحرييّن بالبحر المتوسط و الاحمر، الجدير بالذكر أن توابع الاتفاق علي توريد حاملتي طائرات اضافتين من طراز ” ميسترال” ستجعل من انشاء و استحداث قوة جديدة في الجيش المصري امراً محتملاً، و هي قوة مشاة البحرية، نظراً لقدرة المسيترال علي نقل و حمل فرق مدرعة و فرق المشاة و إختصاصها بمهام الإنزال البحري. كما ستعزز قوة المؤسسة العسكرية المصرية بصفتها أولي قوي شرق المتوسط إمتلاكاً لحاملات الطائرات. و بالنظر إلي عدد الكورفيتات الحالية و التي يتم التفاوض عليها ـ كما أشرنا ـ سابقاً، تتزايد التكهنات بخصوص توريد العدد الإضافي من حاملة الطائرات “ميسترال” و ذلك لحماية الحاملات، التي تفتقر لأنظمة دفاعية شديدة التطور بهيكلها. مما يتطلب مزيد من الكورفيتات الشبحية الهجومية الثقيلة لحمايتها بحراً و جواً. 3. المجال الجوي: ” التريبون” قالت أنه يجري حاليا التفاوض مع شركة Dassault لإتمام الحصول على 4 طائرات Dassault Falcon 7X الخاصة بنقل كبار القادة والمسؤولين الحكوميين لاسنبدال النسخ الامريكية المتقادمة الموجودة في الخدمة حاليا ، وتبلغ قيمة العقد 300 مليون يورو . ومن المفترض ان يتم توقيعه خلال الزيارة ، ولكن مازال غير مؤكد. و استحوذت مقاتلات Rafale علي نصيب من التفاوضات التي جرت، فسيتم طرح خيار الحصول على 12 مقاتلة من هذا النوع والتي تم تضمينها كعدد اضافي على العقد السابق توقيعه في فبراير 2015 الماضي ( 24 مقاتلة + 12 كخيار اضافي ). مقاتلات الرفال تُصنّف كـ مقاتلات كل المهام، ما بين السيادة الجوية و القصف الجراحي التكتيكي و إغماد الدفاعات الجوية. تملك الرافال اجهزة حرب إلكترونية متطورة للغاية فهي مقاتلة الجيل الرابع و نصف ++ ذات حمولة تسليحية قدرها 9 طن من القنابل والصواريخ. كما عاودت مروحيات NH90 الظهور و بقوة في التفاوضات التي جرت، حيث قدمت شركة ” ايرباص ” عروضاً للجانب المصري يتضمن الحصول على 24 مروحية منقسمين الى 12 مروحية NH90 NFH بحرية ، و12 مروحية NH90 TTH برية ، ولكن مازالت المفاوضات في بدايتها. يُذكر أن تلك المروحيات مُعدة خصيصاً في إصداراتها البحرية لمكافحة الغواصات كما لها سجال ناجح في ذلك الميدان. تنتهي صفقات الطائرات المؤكدة مع الجانب الفرنسي عند الطائرة بدون طيار طراز Patroller تم تصميمها و صناعتها عن طريق شركتين هم Sagem الفرنسية وStemme الألمانية و هي مبنية في الأصل علي تصميم الطائرة الألمانية الغير مأهولة S-15.، ستخدم قريبا في مصر لأول مرة ( وقعت الهيئة العربية للتصنيع عقدا لتجميع الطائرات مع الشركة الفرنسية ). لتلك الطائرة مدي تحليق لا يتجاوز الـ 20 ساعة، بمدي 180 كلم و ممكن أن يصل لـ 500 كلم يخزانات وقود إضافية، • الباترولر هي طائرة بدون طيار متوسطة الارتفاع • أول طيران لها كان في عام 2009 في فنلندا ثم تم عرضها بعد ذلك مباشرة في عرض باريس الجوي في يونيو 2009 الي ان أكتملت رحلة تجاربها في يوليو 2010 و دخلت الخدمة في وزارة الداخلية الفرنسية لأعمال المراقبة و الاستطلاع الجوي عن طريق التصوير. طرازات طائرة الباترولر : – الطراز R : تستخدم للمراقبة الأرضية و الطلعات الاستخباراتية لتحديد الأهداف و مراقبتها , ثم تقييم أضرار المعركة , يتم استخدام خزانين وقود أسفل الجناحين أثناء هذه المهام. – الطراز M : تستخدم في أعمال المراقبة البحرية تعمل في البحرية الفرنسية , تم تزويد هذه النسخة برادار دورية بحرية. – الطراز S : تستخدم في نطاق الدولة لمراقة الحدود , السواحل و مراقبة الطرق , أعمال البحث و الانقاذ و الحماية المدنية و البيئية. صرحت شركة ساجيم ان الطائرة في المستقبل ستحمل بعض التسليح مثل صاروخ الهيل فاير و قنابل الجو-أرض الموجهة بالليزر , ظهر بالفعل صورة لها مسلحة أثناء التجارب . تم توقيع عقد في 24 من سبتمبر بين الهيئة العربية للتصنيع و شركة ساجيم الفرنسية علي بيع عدد لم يتم الافصاح عنه من الطائرات , كما نص العقد علي تجميع الطائرة في مصنع الطائرات الخاص بالهيئة العربية للتصنيع. من المرجح أن تُستخدم هذه الطائرة في مهام المراقبة و الإستطلاع و الحرب الإلكترونية، و فتح قنوات اتصال بين الوحدات الأرضية في الميدان و إمدادهم بالبيانات. وجود تلك الطائرة و القطع الحربية الاخري الحديثة بحراً و جواً يعزز أهمية تشغيل نظام فضائي عسكري يحقق التكاملية و الإستفادة القصوي و التنسيق بين الوحدات العسكرية بالميدان الحربي. و هو ما يظهر في حرص المؤسسة العسكرية علي استقدام أنظمة دفاعية “تقنية ـ فضائية”. ارجوا أن يحوز الموضوع على رضاكم واستودعكم الله لبعد العيد نظراً لسفري خارج الكويت وتحياتي للجميع
  10. بصفقة تقدر بـ 1 مليار دولار ستشتري تايلاند 3 غواصات صينية الصنع تعمل بالديزل والكهرباء حسبما أكد وزير الدفاع براويت ونج سوان يوم الجمعة الأول من يوليو #
  11. أبوظبي - سكاي نيوز عربية أعلنت وزارة الداخلية الكويتية، مساء الأحد، إحباط مخططات إرهابية، وذلك عبر توجيه "ثلاث ضربات استباقية داخل البلاد وخارجها" أسفرت عن اعتقال وضبط عناصر تنتمي لتنظيم داعش المتشدد. وحسب بيان الوزارة، فإن الأجهزة الأمنية نفذت 3 عمليات أمنية، الأولى أدت إلى اعتقال رجل كويتي كان يخطط لتفجير مسجد، والثانية انتهت بـ"ضبط وإحضار" كويتي آخر متهم بالإرهاب من الخارج. أما العملية الثالثة، فقد أسفرت عن ضبط خلية إرهابية مرتبطة بداعش، تضم 4 أشخاص يحمل اثنان منهم الجنسية الكويتية في حين أن الشخص الثالث "خليجي" والرابع من "الجنسية الآسيوية". وفي تفاصيل القضية الأولى، ضبط الأمن "المتهم الإرهابي طلال نايف رجا.. وقبل إتمام جريمته النكراء بالتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية لتفجير أحد المساجد الجعفرية بمحافظة حولي، إضافة إلى أحد المنشئات بوزارة الداخلية". وأدلى "المتهم الإرهابي باعترافات تفصيلية أقر فيها وأعترف بمبايعته تنظيم داعش الإرهابي وتلقيه تعليمات من أحد قياديي التنظيم بالخارج، وعقده العزم على تنفيذ العملية الإرهابية أواخر شهر رمضان أو أوائل عيد الفطر..". وأضاف البيان أن المتهم كان يعتزم إحضار "وفق التعليمات التي تلقاها من التنظيم بنفسه أو يكلف أحد من العناصر الشابة.. لاستلام الحزام الناسف والمتفجرات أو شراء سلاحا ناريا أوتوماتيكيا في تنفيذ العمليات الإرهابية داخل البلاد". أما في القضية الثانية، فقد قال البيان "وفي إنجاز أمني آخر غير مسبوق تمكنت الأجهزة الأمنية وعلى صعيد الوقاية الأمنية من الإرهاب الخارجي من ضبط وإحضار المتهم الإرهابي من الخارج ويدعى علي محمد عمر". وبالإضافة إلى المتهم الكويتي، فقد نجحت الأجهزة في نقل "والدته المتهمة الإرهابية حصة عبدالله محمد، كويتية الجنسية مواليد، 1964 إلى جانب الطفل الذي أنجبه المتهم في حي الرقة بسوريا من زوجته السورية". وقال البيان إن المحاولات المتكررة من قبل الأجهزة الأمنية الكويتية "تكللت بالنهاية بالنجاح رغم كثافة العمليات الإرهابية التي تشهدها المنطقة بين العراق وسوريا بضبطهم (الأشخاص الثلاثة) واحضارهم للبلاد". وأقر "كل من الابن والأم في اعترافات كاملة عن انضمامهما لتنظيم داعش الإرهابي وبتحريض من الأم التي دفعت أولا بابنها الأصغر عبدالله.. لينضم إلى ذلك التنظيم حتى قتل بأحد المعارك الإرهابية بالعراق". وأضاف البيان "بعد وفاة شقيق المتهم (عبدالله) بادر أخوه (علي) بقطع دراسته في بريطانيا حيث يتلقى تعليمه بكلية هندسة البترول هناك، وانضم إلى تنظيم داعش الإرهابي.." حيث "توجه مع أمه إلى حي الرقة بسوريا، حيث عمل هناك مسؤولا عن تشغيل حقول النفط والغاز، وعملت الأم أيضا في التدريس لزوجات وأبناء المقاتلين الإرهابيين وتحفيزهم نفسيا وفكريا" وأدلى المتهمان "باعترافات تفصيلية بتقديمهما الدعم اللوجيستي للعديد من العمليات الإرهابية تحت إشرافهما ومتابعتهما". وفي القضية الثالثة، "تمكنت الأجهزة الأمنية المختصة من ضبط خلية إرهابية تنتمي لما يسمى بتنظيم داعش الإرهابي، تضم المتهم مبارك فهد مبارك كويتي الجنسية مواليد 1994، والمتهم عبدالله مبارك محمد كويتي الجنسية مواليد 1992 أحد منتسبي وزارة الداخلية، ومتهما خليجيا و أخر من الجنسية الآسيوية". وضبط مع المتهم الأول صندوقا حديديا يحتوي "على سلاحين رشاش نوع كلاشنكوف وذخيرة وطلقات حية وعلم تنظيم داعش الإرهابي"، حسب ما أضاف بيان الإدارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني بوزارة الداخلية.
  12. 3-6-2016 C-130J سوبر هرقل اسرائيلية تطير فوق صحراء النقب اعلن الجيش الاسرائيلي انة سوف يستقبل ثلاث طائرات نقل عسكري C-130J سوبر هرقل بحلول نهاية العام، وسيكونوا ضمن العقد المكمل لثلاث طائرات لديه بالفعل في القاعدة الجوية نيفاتيم في الجزء الجنوبي من البلاد. ففي عام 2014، ذكرت صحيفة هآرتس ان سلاح الجو الاسرائيلي قد توصل إلى اتفاق لشراء طائرة واحدة هرقل إضافية ولكن قد تفكر في الحصول علي ثلاثة طائرات اخري وليست واحدة فقط ، والتي تكلف 75 مليون $ للطائرة ، ويطلق عليها اسم (( شمشون - سامسون )) - في العبرية، ويجري ضمها من قبل وزارة الدفاع الاسرائيلية كجزء من توزيع المساعدات المالية المقدمة لإسرائيل من قبل القيادة الامريكية 3-6-2016 The Israel Defense Forces will be receiving another three Super Hercules transport planes by the end of the year, supplementing the three aircraft it already has at its Nevatim airbase in the southern part of the country. In 2014, Haaretz reported that the Israel Air Force had reached agreement to buy one additional Hercules and was considering buying three. The planes, which each cost $75 million and are dubbed Shimshon – Samson – in Hebrew, are being purchased by the Defense Ministry as part of the financial aid allocation provided to Israel by the Americans. The new and improved Super Hercules is considered particularly well suited for special air force missions. It can carry heavier cargo than previous Hercules models and can fly at lower altitudes. It can carry 128 passengers or four motor vehicles and, in a different configuration, can accommodate 92 parachutists or 97 stretchers.
  13. اعلنت القيادة العسكرية للجيش الالماني انها ستحيل 5 قطع بحرية من الفئة Bremen-class للتقاعد قريبا و ستستغني عن اول ثلاث فرقاطات منهم قبل عام 2019 بالبيع لدولة اخري اوتكهينهم وابقاء اثنين اخرين لم يحدد ميعاد خروجهم بعد ضمن تشكيلات البحرية الالمانية وهيا فرقاطات المانية الصنع كانت تمثل راس الحربة للبحرية الالمانية ومجهزة بشكل مميز جدا وفرصة لمن يريد اقتناء هذه الفرقاطات وبسعر جيد مع عمل تطوير وتحديث كامل ليها صور الفرقاطات الثلاث Naval Analyses ‏@D__Mitch ١٠ أبريل Photos of five decommissioned #GermanNavy Bremen-class frigates. The last three will have been retired till 2019.
  14. شوهدت في مدينة نيكولاييف (أوكرانيا) هذا الشهر ثالث طائرة نقل عسكري IL-78 أوكرانية اثناء عمل التجارب عليها حيث اصبحت جاهزة للتسليم الى سلاح الجو الصيني بعد تطويرها وتجديدها والطائرة اليوشن ايل 78 وقد اخدت التمويه الخاص بسلاح الجو الصيني PLANAF وهو التمويه التكتيكي و وهيا ثالث طائرة سيتم تسليمها في العقد المبرم بين البلدين ومن المتوقع أن يتم تسليمها في مايو القادم إلى الصين. حيث الصين وقعت عقد تجديد ثلاث طائرات IL-78 لعمليات التزود بالوقود الجوي من أوكرانيا في عام 2011. الى جانب ذلك، أفيد أيضا أن الصين طلبت 34 طائرة نقل من طراز IL-76MD وأربع طائرات التزود بالوقود من طراز IL-78 من روسيا في عام 2005، لكن المفاوضات تعطلت فجاة وطائرات التزود بالوقود منالجو إلى الجو طراز إليوشن IL-78 تستخدم أربعة محركات روسية الصنع تم تصميمها وتطويرها في روسيا واوكرانيا ، وIL-76، جرت أول رحلة لها في 26 حزيران عام 1983، ودخلت الطائرة في الخدمة في عام 1984. وتوجد الان حوالي 53 طائرة تعمل في جميع أنحاء العالم حاليا IL-78 tanker plane from Ukraine ready for delivery to China The third IL-78 tanker plane from Ukraine ready for delivery to China for People’s Liberation Army Air Force. Ilyushin Il-78 are painted in PLANAF tactical camouflage was spotted in Nikolayev (Ukraine) in April 2016. The plane after is expected to be delivered in May to China. China ordered totally three refurbished IL-78 air-refueling planes from Ukraine in 2011. Besides, it was also reported that China ordered 34 IL-76MD transport planes and four IL-78 refueling planes from Russia in 2005, but the plan ran aground later. The Ilyushin IL-78 air-to-air refuelling tanker aircraft is a four-engine tanker principally used for in-flight refuelling. It was designed and developed on the basis of a similar predecessor, the IL-76, and has the Nato reporting name Midas. The maiden flight of IL-78 took place on 26 June 1983 and the aircraft entered into service in 1984. About 53 aircraft are currently operational worldwide.
  15. Russia may sell three Project 11356 frigates to India الهند تتفاوض مع روسيا علي ثلاث فرقاطات من مشروع11356 http://in.rbth.com/economics/defence/2016/03/11/russia-may-sell-three-project-11356-frigates-to-india_574713
×