Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'جاء'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 4 results

  1. #هام_جدا | تصحيحا لما نُشر من شائعات حول تنفيذ مناورات " مصرية - اسرائيلية مشتركة " بحسب ماذكرته " روسيا اليوم " في منشورها التالي : https://goo.gl/xRd1sx ماتم نشره في الرابط السابق لا أساس له من الصحة واقل مايقال عنه أنه يفتقر تماما لأقل معايير المهنية والأمانة الصحفية في نقل الأخبار والتصريحات. والحقيقة هي كالآتي : في يوم 1 اكتوبر 2017 قام وزير الدفاع اليوناني السيد / بانوس كامينوس Panos Kammenos بعقد مؤتمر صحفي في العاصمة القبرصية نيقوسيا بعد انتهاء العرض العسكري بمناسبة ذكرى استقلال قبرص عن انجلترا ( 1 اكتوبر 1960 ) وأدلى بالتصريحات الآتية : " بكل تأكيد مُخطط المناورات الجوية مع قبرص ودول اخرى سيستمر. إننا نخطط لتنفيذ مناورات مع : اسرائيل، مصر، ودول أوروبية. " واضاف : " إننا نكون محورا للإستقرار في منطقة البحر المتوسط، في الشمال بين اليونان ودول اوروبا والبلقان، وجنوبا مع اسرائيل والأردن وشرقا مع مصر. " مصدر : https://goo.gl/54Xij9 وهنا ايضا : Defense minister Panos Kammenos announced plans for joint air force drills with Cyprus, Israel, Egypt and other European countries, as part of efforts to bolster stability in the eastern Mediterranean. مصدر : https://goo.gl/QxuBWi إذا وزير الدفاع اليوناني لم يذكر نهائيا تنفيذ أية مناورات إسرائيلية-مصرية مشتركة، بل تحدث عن مخططات للقوات المسلحة اليونانية لتنفيذ عدة مناورات في الفترة المقبلة مع الدول سالفة الذكر. اليونان تقوم سنويا وبشكل دوري بتنفيذ مناورات مشتركة مع دول عديدة على رأسها مصر ( مناورات ميدوسا - حورس ) واسرائيل التي نفذت معها مناورات Noble Dina وIniochus وBlue Flag وشاركت فيها دول أخرى كالولايات المتحدة وإيطاليا، ومناورات اخرى مع دول حلف الناتو كفرنسا وإسبانيا، واخيرا مع قبرص نفسها. أخيرا نناشد كل المتابعين عدم الإكتفاء بقراءة العنوان الخارجي لأي خبر يتم نشره على الصفحات الخاصة بوسائل الإعلام على مواقع التواصل الإجتماعي وقراءة المحتوى الذي يكون بنسبة 90% مخالفاً للعنوان الذي يكون مكتوباً بصيغة مُتعمّدة لزيادة التفاعل والترافيك والشير والإعجاب والتعليقات المشتعلة دون ان يهتم معظم المتابعين بفتح رابط الخبر لفراءة المحتوى نفسه. وأيضا نناشد المتابعين بذل الجهد في البحث عن أصل الخبر وعدم الإكتفاء بما تنقله وسائل الإعلام الأخرى التي يقوم معظمها بإضافة لمستها على محتواه لأغراض ومصالح خاصة لا تصب نهائيا في صالح القارىء. كامل التحية والتقدير ،، Thunderbolt
  2. ربما كانت هى المرة الأولى (والأخيرة) لذلك العملاق الروسى الشهير ميخائيل تيموفييفيتش كَلاشْنِكوف ــ صاحب أشهر بندقية آلية عرفتها البشرية والتى سميت باسمه ودرجت تسميتها بـ (الكلاشينكوف) ـــ حين تمت دعوته قبيل وفاته فى عام 2013 كضيف شرف لأكبر المعارض العالمية للسلاح بالقارة الأوروبية؛ فسأله أحد الصحفيين هناك سؤالا محددا عن سر كون بندقيته هى الأكثر صلابة بين نظيراتها على مستوى العالم إلى الدرجة التى تجعلها تتحمل الإلقاء من طابق مرتفع دون أن يطرأ عليها ثمة تغيير يذكر؟ ولقد كان رد السيد كَلاشْنِكوف مفحما للسائل حين أجابه: (السر هو أننى إن لم أتقن صنعها إلى هذا الحد لتم الإلقاء بى شخصيا من الطابق نفسه)... وذلك هو السر الكامن وراء حرفية الصناعة العسكرية الروسية. والحقيقة أنه كما أثبتت روسيا جديتها دوما على مر تاريخها ، فإنها أثبتت ما هو أخطر وأهم ــ الوفاء للأصدقاء؛ على عكس قوى أخرى (تستهويها الخيانة) ويغريها الغدر والتآمر فى المقام الأول والأخير على أقرب الأصدقاء والحلفاء، ما إن تحين الفرصة، بل وحتى وإن لم تحن ! ويشهد تاريخ العلاقات المصرية ــ الروسية قديما وحديثا كثيرا من المواقف الإيجابية التى لا ينكرها عاقل أو حتى جاحد تجاه مصر؛ فلاننسى ذلك الدور الذى لعبه الاتحاد السوفيتى حين أعاد تسليح الجيش المصرى بالكامل عقب انهيار عام 67 (دون قيد أو شرط)؛ ولا ننسى عدد الخبراء الروس الذين تم الدفع بهم فى شتى مناحى الحياة المصرية بدءا من المناحى العسكرية و(الاستخباراتية)، ويشهد على ذلك صرح جهاز المخابرات العامة المصرية إن لم يكن تصميمه المعمارى نفسه؛ وصولا إلى المناحى الثقافية، وتشهد على ذلك أكاديمية الفنون وكل الرموز الذين تخرجوا فيها و أثروا الحياة الثقافية المصرية الحديثة بفضلهاعلى مدى عقود من الزمان وإلى الآن. نحن إذن أمام دولة عريقة تمد يدها دوما لمصر؛ فكلما اشتدت المحن، خرج الدب الروسى عن صمته وأباح بنوع من التعاون (الشهم). ولقد لاقت روسيا (للأسف) كثيرا من ردود الفعل غير المتوقعة فى المقابل من الجانب المصري؛ فبرغم حبى واحترامى الشديدين للرئيس الراحل محمد أنور السادات بل وإيمانى القوى برجاحة عقله وحكمته، إلا أننى أرى فى قيامه بطرد الخبراء الروس، تمهيدا للارتماء فى أحضان الأمريكيين قبيل نشوب حرب 73، ما كان من شأنه أن شكل خسرانا مبينا لمصر؛ فصحيح أن الحيلة آتت ثمارها آنذاك على صعيد خطة الخداع الاستراتيجي، إلا أن مصر فقدت بهذا القرار صديقا أثبت الزمان وفاءه؛ ولن أغوص بك كثيرا فى دهاليز التاريخ لإثبات هذا الوفاء، وإنما يكفينى أن أسلط الضوء مثلا على ذلك الموقف (الشامخ) للإدارة الروسية فى علاج الأزمة السورية الحالية؛ وكيف وقفت روسيا فى وجه المؤامرة الأمريكيةــ الغربية إلى حد القبول بالنزال العسكرى فى الساحة السورية وسط أمواج شديدة التلاطم، والارتضاء بأن ينزف أحفاد القياصرة دماءهم فوق أرض بعيدة إيمانا بعقيدة الوفاء للأصدقاء، ولا تخاطبنى أرجوك بلغة المصالح الاستراتيجية (فقط) كمحفز وحيد للتحرك الروسى تجاه سوريا كما يراه قصارو النظر، وإنما خاطبنى فى حجم مغبة وتداعيات مثل هذا التصرف النبيل الذى قلب كل الموازين؛ والذى لولاه لما تراجع شبح داعش (أمريكى الصناعة) الذى استخدم لهدم (الآثار) ومحوها عبثا بالتاريخ، وتهجيرا للناس، وتفريغا للمنطقة لمصلحة مخطط خبيث حقير ...خاطبنى فى هذه التداعيات المحتملة ولم يزل الدب الروسى خارجا وقتئذ من معترك شبه جزيرة القرم التى اضطر الروس إلى ضمها، من بعد أن امتدت ألسنة اللهب الغربية نحو أوكرانيا، متحدين بذلك الآلة العسكرية العاتية لحلف شمال الأطلسى وعقوباته الاقتصادية.. خاطبنى فى شهامة وجسارة الدب الروسى الذى لم يتراجع لوهلة أمام تحرك الأسطول الأمريكى صوب السواحل السورية فى لحظة التجلى (العنترية) من جانب الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما غير المأسوف على رحيله؛ وهو المخادع الأكبر الذى جاءنا بمحاضرته العصماء فى قلب جامعة القاهرة ليجعل عاليها سافلها، وقد كان لولا ستر من الله عز وجل. خاطبنى فى تزويد الدب الروسى مصر بمنظومة صواريخ (إس ذ 300 بى إم) المضادة للطائرات. خاطبنى فى 46 طائرة (ميج ذ 29) ، و 48 طائرة من طراز (سو ذ 35). خاطبنى فى منظومة (أنتى ذ 2500) المضادة للصواريخ الباليستية، وفى 12 مقاتلة من طراز (سوخوي- 30 كا) من الجيل الرابع . خاطبنى فى عشرات القطع البحرية و الرادارية... خاطبنى فى مشروع بناء السد العالى فى الستينيات، ثم خاطبنى فى مشروع إنشاء محطة الضبعة (النووية) عام 2017. ..إن الدب الروسى يحتاج منا إلى مزيد من الاهتمام (المعلن الواضح) جهارا نهارا؛ فلم يعد لدينا ما نخسره أو نبكى عليه، علما بأن هذا الدب يتمتع بذكاء شديد نحتته قرون من الحضارة المتواترة المتوارثة التى جعلته يفطن متى يتم استخدامه (كورقة ضغط) مؤقتة فقط لإخافة الضباع والذئاب؟ ومتى يتم التعامل معه كصديق؟ أشرف عـبد المنعم; روسيا التى لاتستهويها الخيانة !! - الأهرام اليومي
  3. الرئيس الأمريكي يستقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو في البيت الأبيض https://nabdapp.com/t/38998197 [ATTACH]35262.IPB[/ATTACH]
  4. أعلنت الحكومة المصرية، الأحد، "تجميد" مفاوضات استيراد الغاز من شركات إسرائيلية، في أعقاب صدور حكم من هيئة تحكيم دولية بفرض عقوبات مالية ضخمة على مصر، لصالح شركة الكهرباء الإسرائيلية. وعلق الدكتور رمضان أبو العلا، أستاذ هندسة البترول، بجامعة قناة السويس، على القرار قائلا: "إسرائيل لها مخططات كثيرة، ومنها مخطط تصدير الغاز لمصر". وأضاف لـ"الدستور"، أن الحكم مناورة بينها وبين الدول التي لا تريد الاستقرار لمصر، مشيرًا إلى أن القرار تم اتخاذه من "دكان" بسويسرا وهي غرفة تجارية دولية. وأكد أن كل هذا مسرحية هزلية، والترويج للحكم إعلاميًا فقط للإرهاب المعنوي بالنسبة لمصر خاصة. وأوضح أن قرار تجميد مصر للمفاوضات لا يفيد بشيء، وأن القرار الذي تم اتخاذه من سويسرا استشاري. وقال: "تجميد المفاوضات أحزن رجال أعمال في مصر أكثر من إسرائيل نفسها، على شاكلة حسين سالم، لأن أهدافهم هو تصدير أو استيراد الغاز من إسرائيل ولمصالح شخصية". وأصر على أن مصر لن تحتاج إلى الغاز الإسرائيلي، مضيفًا لابد من تواجد إرادة مصرية سياسية من القيادات التي تحمل على عاتقها الكثير من المشاكل الداخلية. وأردف أن هناك حقل "زوهر" الذي تم اكتشافه وهو من سيعوض مصر من الغاز بدلا من استيراده من إسرائيل. وعن متى ستصل مصر إلى وقت لا تحتاج فيه الغاز الإسرائيلي، أجاب الخبير البترولي، إبراهيم زهران، أن مصر لن تحتاج إلى الغاز الإسرائيلي في عام 2017 لأن الغاز المصري سيبقى جاهزا للاستخدام في هذا العام بعد اكتشاف عدة حقول. وأضاف أن الغاز الإسرائيلي حتى إذا تم الاتفاق عليه للتصدير لنا سيكون جاهزا في 2019 للاستخدام، موضحًا أن في كلتا الحالتين مصر لن تحتاج للغاز الإسرائيلي.
×