Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'جنرال'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 22 results

  1. جنرال الكتريك تطلق محرك ثوري جديد لمروحيات أباتشي و بلاك هوك GE completes T901 turboshaft engine prototype testing جنرال الكتريك استفادت من 40 عام خبرة في المروحيات و قدمت محرك توربيني متقدم T901-GE الاختبار الاخير انتهى الأن و استمر 6 أشهر متواصلة خضع المحرك لتجارب قاسية في التحمل و البقائية و العدائية و الامان و الحرارة و التبريد و الضغط بالاضافة الى اختبار السبائك المعدنية نجح و تجاوز الأهداف المتطرفة و متطلبات التي وضعها سلاح الجو الأميركي تصنيع المحرك تم باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد أداء قوي عندما تكون الطائرة في خضم حرب شرسة و تعاني من ارتفاع الحرارة و الرمال و الغيوم و تتعرض لاطلاق النار أنت بحاجة الى محرك قوي و ما الك الا T901-GE خلال التجارب تحمل المحرك درجة حرارة متطرفة يدخل في تصنيع المحرك مادة السيراميك CMCs تمنحه مزيد من الطاقة و تبريد أكثر و توفير بالوقود مجهز بتقنية مقاومة للرمال مع مدخل فاصل الجسيمات (إيبس) مما يسمح للطائرة أن تطير بثقة في ظروف قاسية 50 % زيادة في القوة 50% توفير وقت الصيانة 25% توفر في الوقود 20% حياة أطول 35% توفير في الصيانة 1000 كم زيادة في مدى الحوامات نصف مليار دولار و 100 مهندس شاركوا في التطوير الشركة بدأت تتلقى طلبات الحصول على المحركات الجديدة https://www.geaviation.com/sites/default/files/T901_Rotation_Linear_04.mp4 تم النقل بتصرف عن الاخ فادي الشام
  2. منـحت جنـرال دايناميـكس عقـدا من الجيـش الأمريكـى لتطـوير عدد مايـصل الى 786 دبـابة أبرامــز M1A1 . و قـد تـم الإعلان رسميـا عن شـروط الصفـقة يوم الخميـس فى بيـان صحفـى صادر عن وزارة الدفـاع الذى يقـدر بأكثـر من 2.6 مليـار دولار , و يتيـح العقـد تحديـدا لجنـرال دايناميـكس بتطوير دبـابات ابـرامز M1A1 و رفـع مستـواها الى الفـئة و التطويـر الأحدث للحزمـة المحسـنة M1A2 النسخـة التالـتة . وقال المقدم جاستن شل، مدير انتاج الأبرامز فى الجيش : "إن هذا الإصدار هو الأحدث و الأكثر تطورا من الدبابة أبرامز، بإمتلاكهـا تحسيـن لقـوة حمايتـها وتحسينات فى نظام البقائيـة وزيادة قدراتـها فى الفتك على M1A1 والنسخ السابقة من M1A2" . General Dynamics has been awarded a contract from the U.S. Army to upgrade up to 786 M1A1 Abrams tanks. The terms of the deal were officially made public on Thursday in a press statement from the Department of Defense. The contract is worth more than $2.6 million, under the terms of a fixed-price-incentive contract, which is a cost-reimbursement contract that provides for an initial negotiated fee at the time of inception that can later be adjusted. Specifically, the contract enables General Dynamics to upgrade M1A1 Abrams vehicles to the newly configured M1A2 System Enhancement Package Version 3. "This version is the most modernized configuration of the Abrams tank, having improved force protection and system survivability enhancements and increased lethality over the M1A1 and previous M1A2 variants," Lt. Col. Justin Shell, the Army's product manager for Abrams, said in an October news release. "The Abrams M1A2 SEPv3 tank will be the foundation for future incremental system upgrades and can host any mature technology the Army deems operationally relevant," Shell said. Additionally, the contract tasks General Dynamics with upgrading M1A1 vehicles to M1A12S and M1A2-K variant vehicles. Work on the contract and funding will be determined with each order, according the Pentagon press release, which has an estimated completion date of December 2020. https://www.upi.com/Defense-News/2017/12/22/General-Dynamics-to-upgrade-786-Abrams-tanks/9141513972569/?utm_source=sec&utm_campaign=sl&utm_medium=1
  3. أعلنت جنرال إلكتريك عن فوزها بعقد يبلغ 643 مليون دولار لتصدير محركات F110-GE-129 ومحركات احتياطية إلى المملكة العربية السعودية والبحرين. وذكرت وزارة الدفاع الامريكية فى بيان لها اليوم ان العقد يشمل ايضا توفير أجهزة كمبيوتر حديثة لمراقبة عمليات الإصلاح والبيانات الفنية للمحركات . ومن المتوقع أن يكتمل العمل بحلول 8 نوفمبر 2024. وتستخدم هذة المحركات للطائرات المقاتلة من طراز F-15 و F-16 http://www.defenseworld.net/news/21...ines_to___Saudi_and_Bahrain#.WgWFztUjTIU
  4. [ATTACH]37819.IPB[/ATTACH] أعلن قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية أن الولايات المتحدة لا تستطيع حماية الحلفاء الأوروبيين ضد صواريخ نشرتها روسيا مؤخرا. ونقلت إذاعة "صوت أمريكا" باللغة الروسية عن الجنرال جون هايتن، قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية، قوله أمام أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي، إن ما وصفه بالنظام الصاروخي الروسي يستطيع أن يهدد الجزء الأكبر من القارة الأوروبية، وأن الولايات المتحدة الأمريكية لا تملك حماية حلفائها الأوروبيين ضده. ولم يوضح هايتن ما هو الصاروخ الذي لا تملك الولايات المتحدة سلاحا مضادا له. يجدر بالذكر أن وسائل إعلام أجنبية تناقلت، في منتصف الشهر الماضي (فبراير/شباط)، مزاعم نشر روسيا بطاريتي صواريخ "كروز" جديدة. ووصف مسؤولون أمريكيون الصاروخ الروسي الجديد بـ"SSC-8". ورجحت تقارير إعلامية أن يكون المسؤولون الأمريكيون قصدوا صاروخ "9إم729" الذي هو النسخة البرية لصاروخ "كاليبر-إن كا" الذي تتسلح به السفن الحربية أو النسخة الأرضية لصاروخ "كا إر بي دي إكس-101" الذي يزيد مداه على 5500 كيلومتر. ولو نصبت روسيا هذه الصواريخ في مواقع إطلاق الصواريخ بالفعل، لكانت انتهكت اتفاقية إزالة الصواريخ المتوسطة والأقل مدى، مع العلم أن الكرملين (الرئاسة الروسية) أكد في بداية الشهر الجاري (مارس/آذار) التزام روسيا بهذه الاتفاقية. مصدر مصدر
  5. نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— قال الجنرال ديفيد بيركنز، قائد قيادة التدريبات العسكرية بالجيش الأمريكي، إن أحد الدول الحليفة والمقربة من أمريكا قامت باعتراض طائرة صغيرة موجهة تبلغ قيمتها 200 دولار باستخدام صاروخ قيمته 3.4 ملايين دولار. جاء ذلك في تصريحات لبيركينز في ندوة عسكرية وبثها الجيش على موقع يوتيوب، حيث أشار إلى أن الدول التي لم يسمها أطلقت صاروخ أرض جو من طراز باتريوت الذي يعادل طوله طول سيارة رباعية الدفع، لاعتراض طائرة صغيرة موجهة يمكن شراؤها من أي متجر إلكترونيات أو عبر موقع أمازون بقيمة 200 دولار. وقال بيركنز ساخرا: "في الحقيقة إذا كنت أنا العدو (لتلك الدولة الحليفة) لذهبت واشتريت المزيد من هذه الطائرات الموجهة الصغيرة رباعية المراوح واستنزف كل صواريخ الباتريوت لدى الدولة الأخرى." https://nabdapp.com/t/39983421
  6. مقتل قائد عسكري إيراني برتبة جنرال على الحدود اليمنية السعودية الأربعاء، 1 مارس 2017 01:36 م لقي قائد عسكري إيراني كبير مصرعه في عملية نوعية للتحالف العربي والقوات المشتركة، شرق محافظة صعدة، بالقرب من حدود إمارة نجران السعودية. وحسب “يمن برس”، ذكرت مصادر أن قائدًا عسكريًا إيرانيًا - يُلقب بالـ«الأفغاني» - لقي مصرعه مع مرافقيه، في عملية نوعية نفذتها طائرات التحالف العربي بالتنسيق مع القوات المشتركة السعودية قبالة حدود نجران. وأوضحت المصادر أن الجنرال الإيراني هو مسؤول ما تسمى «الوحدة الصاروخية للجيش واللجان الحوثية» في منطقة «كتاف» بمحافظة صعدة، لافتة إلى أن عملية تصفيته تمت قبالة حدود نجران، بالتنسيق بين قوات التحالف والقوات المشتركة السعودية. وبحسب المصادر، فإن القتيل كان أحد القيادات الإيرانية التي تُدير - مع ضباط وخبراء آخرين من الجنسيات الإيرانية والعراقية واللبنانية - عمليات إطلاق الصواريخ وتطويرها وإعادة تصنيعها، تحت اسم القوة الصاروخية التي يديرونها هم شخصيًا عبر مشرفين حوثيين تلقوا تدريبات خاصة في إيران، بالإضافة إلى إتقانهم اللغة الفارسية، ولم تذكر المصادر تفاصيل العملية. http://www.moheet.com/2017/03/01/2549323/مقتل-قائد-عسكري-إيراني-برتبة-جنرال-على.html#.WLa4Ee20nIU
  7. [ATTACH]35697.IPB[/ATTACH] قال سيرغي تشيميزوف المدير العام لشركة "روستيخ"الروسية، أن تركيا أبدت رغبتها بشراء أنظمة الدفاع الجوي الروسية C-400 خلال المعرض الدولي للأسلحة والمعدات العسكرية آيدكس2018. أبدا الجنرال المتقاعد في الجيش التركي، نجدت ايسلين، إعجابه بنظام الصواريخ "C-400" وصنفه بأنه أفضل أنظمة الدفاع الصاروخي في الوقت الحاضر. وفي حوار خاص لـ"سبوتنيك" أكد على حاجة تركيا لنظام دفاع صاروخي جيد مثل "C-400" ليحمي تركيا من أي هجمات، حيث أكد بأن النظام الحالي الموجود لا يوفر الأمن لتركيا كون بعض الدول المجاورة تملك صواريخ باليستية والنظام الحالي لا يوفر حماية من تلك الصواريخ. ففي إسرائيل يملكون مثل هذا النظام الدفاعي في حين تملك تركيا نظام الرادارات الأمريكية، وهو ما يخلق لنا مشاكل كونه لا يوجد نظام خاص بنا. في العام الماضي نتيجة الاتفاقية التي وقعت بين الناتو والولايات المتحدة الأمريكية، اضطرت أنقرة لإلغاء مناقصة لشراء صواريخ بعيدة المدى من الصين. كما وأكد الجنرال المتقاعد بأن تركيا سابقا حاولت بناء علاقات مع الصين من أجل الحصول على صواريخ لكن الناتو أعاق ذلك. وأعتقد بأن الناتو سيكون ضد فكرة تزويد تركيا بنظام الدفاع الصاروخي الروسي، كونه يتعارض مع مبادئه. وفي معرض حديثه عن أهمية أن تكون تركيا مستقلة عن نظام الدفاع الجوي للناتو، قال ايسلين بأنه يجب السماح لتركيا بشراء النظام والتأكد من فعاليته، فمثلا اليونان تمتلك نظام دفاعي من الناتو وكذلك نظام روسي وهي موجهة ضد تركيا، ومع ذلك لم يسأل أحد اليونان حول ذلك. وتعليقا لايسلين حول C-400 قال بأنه أفضل نظام دفاعي موجود في الوقت الحالي، كما أننا نعرف مشاكل نظام الدفاع "باتريوت" وبأن الباتريوت يقدم منطقة حماية صغيرة مقارنة مع النظام الروسي. وأكد ايسلين على العلاقات الجيدة التي تربط تركيا بروسيا على صعيد قضايا الشرق الأوسط بالإضافة للعلاقات الدبلوماسية التركية —الأمريكية، لمحاولة تحقيق توازن للقوى في المنطقة. المصدر
  8. [ATTACH]34191.IPB[/ATTACH] أدرج الجنرال جون هايتن قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية، روسيا وجمهورية الصين الشعبية على قائمة أعداء بلاده الرئيسيين ، حسبما ذكرت وكالة " سبوتينك" الروسية اليوم الجمعة. وأفاد مراسل "سبوتنيك" بأن الجنرال هايتن كشف أنه يشتبه بأن روسيا تعمل على إبداع سلاح ليزر ووسائل أخرى مضادة للأقمار الصناعية. وتعمل جمهورية الصين الشعبية أيضا فى نفس الاتجاه وفقا للجنرال الأمريكى. وقالت وزارة الدفاع الأمريكية فى بيان صحفى نقلا عن قائد القيادة الاستراتيجية "إنهما (روسيا والصين) ستستطيعان فى المستقبل غير البعيد استخدام هذه الوسائل لتهديد أى جهاز نملكه فى الفضاء. وعلينا أن نمنع ذلك، وسوف نعمل حتى يعرف الجميع أننا مستعدون للحرب". #مصدر
  9. [ATTACH]33702.IPB[/ATTACH] تخلى القضاء السويسري عن ملاحقة وزير الدفاع الجزائري الأسبق الجنرال خالد نزار بتهمة ارتكاب جريمة بحق الإسلاميين أثناء فترة أحداث العنف في تسعينات القرن الماضي بحسب رويترز. وقالت نيابة الاتحاد السويسري في بيان، إنها لم تتمكن من إثبات أن المواجهات المسلحة بين 1992 و1999 في الجزائر كانت "نزاعا مسلحا" وبالتالي لا يمكن أن تطبق عليها اتفاقيات جنيف. وأضاف البيان "أن شروط تطبيق اتفاقيات جنيف لم تتوفر وبالتالي لم يعد الأمر من صلاحيات السلطات السويسرية، وأمرت النيابة بحفظ القضية في 4 يناير 2017". وكان قد تم توقيف الجنرال نزار البالغ حاليا من العمر 79 عاما، لدى مروره من جنيف في أكتوبر 2011 لاستجوابه من النيابة السويسرية إثر شكوى تقدمت بها منظمة تريل إنترناشونال التي تناهض الإفلات من العقاب في جرائم الحرب، وضحايا التعذيب. وتقدم الجنرال نزار بطعن في 2012 بشان صلاحية القضاء السويسري للنظر في القضية، لكن في نوفمبر من العام ذاته رفضت المحكمة الاتحادية السويسرية طعنه. وأفرج عنه لاحقا وغادر سويسرا لكن النيابة العامة قررت فتح تحقيق جنائي في جرائم حرب، وأخرى ضد الإنسانية ارتكبت في الجزائر أثناء التسعينات. واعتبرت منظمة تريل في بيان أن قرار حفظ القضية "غير مفهوم"، وأعلنت دعمها للطعن الذي تقدمت به الأطراف المدنية أمام المحكمة الجنائية الاتحادية. مصدر
  10. -«هيجل»: لم تكن لديه نية للاستيلاء على السلطة من «مرسى».. وقال لى أثناء «٣٠ يونيو»: «لن أتخلى عن بلدى.. أنا الشخص الوحيد الذى يستطيع إنقاذه» - دبلوماسى أوروبى: ليس الشخص الذى يقضى حياته لاهثا وراء السلطة أو مشتهيًا منصب الرئاسة - وزير الدفاع الأمريكى السابق: كان آسفا بشدة بعد «فض رابعة» وزوجته كان تصلى من أجل الجميع نشرت مجلة «نيويوركر» الأمريكية، أمس، تقريرًا موسعًا تتبع مراحل صعود الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى حكم البلاد، شمل العديد من التحليلات والتصريحات لشخصيات سياسية عامة مصرية وعالمية. وتطرق التقرير، الذى أعده الصحفى الأمريكى، بيتر هيسلر، واستغرق فى تحضيره أكثر من عام ويقع فى ١٠ آلاف كلمة. ومن المقرر أن يظهر فى النسخة الورقية للمجلة فى يناير المقبل بعنوان «جنرال الظل»، إلى العلاقة الوثيقة التى جمعت بين وزير الدفاع الأمريكى السابق، تشاك هيجل، ونظيره المصرى عبدالفتاح السيسي، قبل أن يصعد الأخير إلى حكم مصر. وتولى «هيجل» منصب وزير الدفاع الأمريكى خلال الفترة ما بين ٢٣ فبراير ٢٠١٣ إلى ٢٤ نوفمبر ٢٠١٤. وقالت المجلة إنه عندما أصدر الرئيس المعزول محمد مرسي، فى نوفمبر ٢٠١٢، «الإعلان الدستورى المكمل»، الذى أثار غضبا فى صفوف قوى المعارضة، ألقى «السيسي» تصريحات قليلة فى هذا الصدد، لكنه فتح اتصالا مع «هيجل»، نظيره فى وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون». وفى مارس ٢٠١٣، زار «هيجل» القاهرة، حيث التقى «السيسي» للمرة الأولى، وكانت الأزمة السياسية الناجمة عن الإعلان الدستورى لا تزال قائمة. وعن اللقاء الأول، قال «هيجل» للمجلة: «لقد كانت هناك كيمياء جيدة بيننا»، مضيفًا: «أعتقد أنه (السيسي) وجدنى شخصا فاهما فى العسكرية، ومدركا للتهديدات والحروب». ومع اشتداد الأزمة السياسية فى مصر، أصبح «هيجل» الشخص الوحيد فى الإدارة الأمريكية الذى كان بإمكان «السيسي» التواصل معه. وقدر «هيجل» أنه و«السيسي» أجريا ما يقرب من خمسين مكالمة هاتفية خلال هذه الفترة. وقال عن ذلك: «لقد كنا نتحدث مرة على الأقل أسبوعيا، وكانت بعض المكالمات تدوم لمدة ساعة، وأحيانا أكثر من ذلك». وبينما يعتقد كثير من الناس أن قادة الجيش المصرى كانوا عاقدين العزم على إسقاط «مرسي»، فإن لدى «هيجل» قناعة بأن «السيسي» لم يكن ينوى الاستيلاء على السلطة. واتفق معه دبلوماسيون آخرون، إذ قال دبلوماسى أوروبى التقى «السيسي» عشرات المرات، متحدثا عن الأخير: «ليس الشخص الذى يقضى حياته لاهثًا وراء السلطة، أو مشتهيا لمنصب الرئاسة». وعن ذلك، قال مسئول بارز فى إدارة باراك أوباما: «لم أكن فى موقف حيث يتواجد الملايين من الناس ويبلغوننى بأننى قد أتمكن من تغيير البلد إذا اتخذت إجراءً ما»، مضيفا: «لا أعرف ما يمكن أن يفعله هذه الموقف فى نفسيتي». وجاء فى التقرير أن «السيسي»، يمتلك «سمعة التحدث بشكل منمق وجيد إلى حد كبير، فهى سلاحه أمام الأجانب». وقال دبلوماسى أوروبي: «عندما تتحدث إلى السيسي، فإنه يستمع إليك بعكس معظم الجنرالات فى الجيوش». وقالت دبلوماسية أوروبية: «إنه ليس بالرجل الذى لا تستطيع إيقافه فى الحديث، فهو يتحدث ببطء ويفكر جيدًا.. هناك ثمة أشخاص يرغبون أن يكونوا أصحاب أعلى الأصوات فى المكان.. هو ليس كذلك». وأوضحت الدبلوماسية – التى لم تذكر المجلة اسمها - أنه «هناك آخرون يستطيعون لكنهم لا يحبذون بالضرورة أن يكونوا أصحاب أعلى الأصوات.. أعتقد دائما أن التزامه الهدوء والتحفظ والتروى قبل الحديث جعل الناس ينصتون له فهى صفات عقلانية.. طريقته تدفعك للتفكير فيما يقول، وتتساءل حول المغزى الذى يرغب فى توصيله، ثم تبحث عن المعنى العميق فى حديثه وتطرح أسئلة كثيرة هل هناك معان أكثر عمقا فى ثنايا الحديث». فى فبراير ٢٠١١، عندما أجبرت الثورة حسنى مبارك على التنحي، كان السيسى آنذاك مديرًا للمخابرات الحربية وهو منصب خفى عن عيون عامة الشعب. قبلها بخمسة أعوام، كان «السيسي» قد أكمل دراسته فى كلية الحرب الأمريكية ببنسلفينيا لكن يبدو لم يحظ بالمراقبة من قبل المسئولين الأمريكيين. ليون بانيتا، وزير الدفاع الأمريكى وقال ليون بانيتا، وزير الدفاع الأمريكى أثناء ثورة يناير: «لا أتذكر أنى رأيت أى نوع من الاهتمام الخاص تضمنته الملخصات الاستخبارية فيما يتعلق بالسيسي». توالت الأحداث، وجاء تشاك هيجل خلفًا لـ«بانيتا»، يقول «هيجل»: «لم يكن العسكريون الأمريكيون يعرفونه جيدًا». تقول مسئولة أمريكية: «فى البداية كانت المعلومات الشخصية عن السيسى شحيحة، فعائلته مبتعدة تماما عن الساحة والأضواء.. لا أحد يعرف الكثير عن زوجته، فهو يضع عائلته بعيدًا عن الحياة السياسية تلتف حولهم هالة من الغموض ويظن البعض أنها غير مقصودة لكن السيسى يرغب فى ذلك بشدة». ظل «مبارك» فى الحكم لمدة ٣٠ عامًا دون تحديد خليفة له، وتخلى عن منصب رئيس الجمهورية كما جاء فى البيان الذى ألقاه عمر سليمان فى ١١ فبراير ٢٠١١. كان رحيل «مبارك» مطلبًا رئيسيًا من مطالب ثورة ٢٥ يناير، وظن البعض آنذاك أن رحيله يُعد بمثابة نجاح لثورة ٢٥ يناير فى تحقيق مطالبها بإنهاء مرحلة من الفساد والقمع والسُلطوية. ارتفع سقف التوقعات فيما يتعلق بدخول مصر مرحلة من التحول الديمقراطى الفعلى فى أعقاب تحرك شعبى استطاع أن يتصدى لمحاولات إجهاضه وأن يجمع بين طياته تحالف عريض من قوى سياسية واجتماعية متنوعة. لم يحدد «مبارك» خليفة له، فى ثورة افتقدت القيادة والهيكل التنظيمي، ثم جاء بعد ذلك المجلس العسكرى بغرض الإشراف على الفترة الانتقالية لحين تسليم زمام الأمور لحكومة مدنية. فى ١٣ فبراير ٢٠١١ أصدر المجلس العسكرى برئاسة المشير محمد حسين طنطاوى القائد الأعلى للقوات المسلحة بيانا دستوريا كان أبرز ما جاء فيه: تعطيل العمل بأحكام الدستور الصادر عام ١٩٧١ وتأكيد المجلس أنه يتولى إدارة شئون البلاد بصفة مؤقتة لمدة ستة أشهر أو حتى انتهاء انتخابات مجلسى الشعب والشورى ورئاسة الجمهورية وحل مجلسى الشعب والشورى وتشكيل لجنة لتعديل بعض مواد الدستور وتحديد الاستفتاء عليها من الشعب. وفى ٢٩ يناير تم تكليف حكومة أحمد شفيق التى عينها «مبارك» قبل أيام بالاستمرار فى «تسيير الأعمال» إلى حين تشكيل حكومة جديدة. كان «السيسي» آنذاك أصغر أعضاء المجلس العسكري، وقالت تقارير إنه كان يقود المحادثات والمفاوضات السرية مع جماعة الإخوان المسلمين. يقول مسئول بارز بالخارجية الأمريكية: «كان السيسى حلقة اتصال الجيش بالإسلاميين أثناء فترة ما بعد يناير». وتابع: «لقد كان السيسى هو الشخص المسئول عن المفاوضات مع الإخوان، وكان يتصرف من منطلق اعتقاده بأنها محاولة للتأثير والتحكم وتسيير الفترة الانتقالية، وتذليل العقبات التى تواجه العملية السياسية فى مصر». ويعتقد دبلوماسى أوروبى بأن «السيسي» كان يقود هذه المفاوضات من أجل التعايش بين الطرفين، ويقول: «طالما لا يتدخل الإخوان كثيرا فى شئون الجيش، سيسمح لهم الأخير بالمضى قدما والمشاركة فى الحكومة المدنية». بعد تولى «السيسي» منصب وزير الدفاع خرجت أقاويل حول انتمائه لجماعة الإخوان المسلمين، وأنه «رجل الجماعة» فى القوات المسلحة، ثم تحول فى عام ٢٠١٣ إلى عدو الإخوان الأول. يقول التقرير: «جاءت ثقة الإخوان فى السيسى لسبب جزئى وهو تدينه.. هو يصلى وزوجته ترتدى الحجاب مثل باقى النساء فى البلاد، ومن ثم فهى مختلفة عن زوجات الرؤساء السابقين فى مصر. وقال الداعية السلفى ياسر برهامى إن القيادى الإخوانى خيرت الشاطر أخبره أن «السيسى هو أفضل ضباط القوات المسلحة الذين تعاملوا معه وأنه شديد التدين مما سيجعله قدوة للكثيرين». يقول التقرير: «التزمت قيادات الجيش بالتعايش مع الإخوان وانتخب مرسى فى يونيو ٢٠١٢ فى أول انتخابات رئاسية ديمقراطية ولم يتدخل الجيش فى العملية الانتخابية». مضت الأيام وقرر «مرسى» إحالة رئيس المجلس العسكرى وزير الدفاع المشير محمد حسين طنطاوى ورئيس الأركان الفريق سامى عنان إلى التقاعد، كما قرر إلغاء الإعلان الدستورى المكمل وعين نائبا لرئيس الجمهورية. وفى بيان ألقاه المتحدث باسم الرئاسة ياسر علي، قال إن «مرسي» قرر إلغاء الإعلان الدستورى المكمل الذى كان المجلس العسكرى قد أعلنه قبيل الإعلان عن نتيجة انتخابات الرئاسة. وقرر «مرسي» تعيين عبدالفتاح السيسى وزيرا للدفاع وقائدا عاما للقوات المسلحة بعد ترقيته من رتبة لواء إلى فريق أول، كما قرر تعيين صدقى صبحى رئيسا لأركان حرب القوات المسلحة مع ترقيته من رتبة لواء إلى رتبة فريق، وكذلك تعيين اللواء محمد العصار مساعدا لوزير الدفاع، وذلك خطوة لاقت استحسانا من الثوار الشباب آنذاك. نال قرار تعيين «السيسي» استحسان العوام، خاصة أنه كان صغيرا فى السن، فقد كان يبلغ السابعة والخمسين من عمره وحل محل العجوز طنطاوي. بدا ذلك وقتها كأنه يعكس تحولا انتقاليا إلى قيادات عسكرية أصغر عمرا وأكثر استنارة. لم يدل «السيسي» بعد توليه منصبه إلا بالقليل من التصريحات العامة، لكنه فتح حوارا مع نظيره الأمريكى تشاك هيجل. وفى مارس ٢٠١٣، وبينما كانت الأزمة بين الإخوان والمعارضة تتصاعد بقوة، زار «هيجل» القاهرة والتقى مع «السيسي» للمرة الأولى. وفى نهاية شهر يونيو ٢٠١٣، خرج نحو ١٤ مليون شخص إلى الشوارع احتجاجًا على «مرسى»، على حد التقديرات الحكومية التى أعلنت ذلك آنذاك. يقول كاتب التقرير: «سألت هيجل عما كان يقوله السيسى فى ذلك الوقت معه، فقال: (كان يقول لي: ماذا أفعل؟، لا يمكننى الابتعاد.. لن أقدر على إفشال مصر.. يجب أن أتدخل وأقود الأمر.. أنا الشخص الوحيد فى مصر اليوم الذى يستطيع إنقاذها.. لن أتخلى عن بلدي)». كانت قيادات «الإخوان» تظن أن «السيسي» يقف فى جانبهم، بل إن «مرسي» تفاجأ جدا حين رفض «السيسي» مساندته. وقال مسئول بارز بالخارجية الأمريكية: «أعتقد أن مرسى وجماعته تفاجأوا تماما بموقف السيسي». فى الثالث من يوليو، قال المشير عبدالفتاح السيسي: «بسم الله الرحمن الرحيم... شعب مصر العظيم، إن القوات المسلحة لم يكن فى مقدورها أن تصم آذانها أو تغض بصرها عن حركة ونداء جماهير الشعب التى استدعت دورها الوطني، وليس دورها السياسى على أن القوات المسلحة كانت هى بنفسها أول من أعلن ولا تزال وسوف تظل بعيدة عن العمل السياسي، قد بذلت القوات المسلحة خلال الأشهر الماضية جهودا مضنية بصورة مباشرة وغير مباشرة لاحتواء الموقف الداخلى وإجراء مصالحة وطنية بين كل القوى السياسية بما فيها مؤسسة الرئاسة منذ شهر نوفمبر ٢٠١٢.. بدأت بالدعوة لحوار وطنى استجابت له كل القوى السياسية الوطنية وقوبل بالرفض من مؤسسة الرئاسة فى اللحظات الأخيرة.. ثم تتابعت وتوالت الدعوات والمبادرات من ذلك الوقت وحتى تاريخه». أعلن «السيسي» حكومة انتقالية تحكم مصر حتى انعقاد انتخابات جديدة والموافقة على دستور جديد. طوال فترة ما بعد الإطاحة بـ«مرسي»، تمتع «السيسي» بشعبية كبيرة، لكنه ما زال غامضًا، وعندما ترشح فى انتخابات الرئاسة عام ٢٠١٤، لم يطرح برنامجًا مثل ما هو معتاد فى أى انتخابات رئاسية ولم يشارك فى أى تجمعات انتخابية. السيدة انتصار السيسى السيدة الأولى يتحدث التقرير عن عائلة الرئيس: «لقد ظلت السيدة انتصار السيسى بعيدة عن الأضواء، لديهما ٤ أبناء، لم يتحدث السيسى عنهم مطلقا إلا مرة واحدة مع الإعلامية لميس الحديدي». لم تظهر حرم الرئيس إلا فى لقطات نادرة، وكأنها تخطو بحرص شديد نحو العمل العام، فقد شاركت فى مشاهد قليلة. فى حفل تكريم القادة كانت تلك أول مرة تظهر برفقة الرئيس عبدالفتاح السيسي، ثم أثناء حلف الرئيس لليمين الدستورية بمقر المحكمة الدستورية العليا عام ٢٠١٤، وفى مستشفى الحلمية، لكى تزور ضحية واقعة التحرش بميدان التحرير، والمرة الرابعة كانت فى يونيو ٢٠١٥، توجهت السيدة الأولى إلى محافظة الإسماعيلية، لزيارة مشروع حفر قناة السويس الجديدة، أما المشهد الخامس لظهور زوجة الرئيس كان خلال حفل افتتاح قناة السويس الجديدة فى أغسطس ٢٠١٥، وفى نفس العام ظهرت السيدة الأولى فى حديث ودى مع جيهان السادات، لمشاهدة عرض أوبريت عناقيد الضياء، وفى أول زيارة خارجية لزوجة الرئيس، توجهت السيدة الأولى إلى البحرين برفقة زوجها، واستقبلتها الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة ملك البحرين ورئيسة المجلس الأعلى للمرأة، وفى فبراير الماضى ظهرت انتصار السيسي، خلال حضور كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسى أمام البرلمان، ثم ظهرت للمرة الثانية فى فبراير الماضي، ولكن هذه المرة ليست برفقة الرئيس، وإنما خلال جولة سياحية بمدينتى الأقصر وأسوان، كما أطلقت قرينة الرئيس عبدالفتاح السيسى حملة تبرع لصندوق «تحيا مصر». ويقول «هيجل» للمجلة إنه دعا «السيسى» مرارًا إلى استخدام العنف ضد المعتصمين فى «رابعة» و«النهضة». ويضيف أن «السيسى» عبر، فى اتصال هاتفى معه، بعد فض اعتصام «رابعة»، عن أسفه الشديد لما انتهت إليه الأحداث، وقال إن «ما حدث شىء لم يرده شخصيا، ولا تريده البلاد». وخلال نفس المكالمة أكد أن زوجته كانت مستاءة للغاية، وعائلته، لرؤية كل هذا العنف، وتابع: «السيسى لم يقل إنهم ألقوا اللوم عليه، وإنما هم مستاءون من الأحداث، ولكنه قال إنهم يصلون من أجل الجميع».
  11. جنرال بريطاني: بوتين تفوق علينا ولابد من الإعتراف بهزيمتنا في سوريا [ATTACH]32041.IPB[/ATTACH] أعلن الرئيس الأسبق لهيئة الدفاع البريطانية، الجنرال ديفيد ريتشاردز، أن على الدول الغربية الاعتراف بهزيمتها في الحرب في سوريا.وقال ريتشاردز، في حديث لإذاعة "بي بي سي" البريطانية، الجمعة 16 ديسمبر/كانون الأول: "للأسف يبدو لي أننا خسرنا في الحرب، لكن هذا لا يعني أننا سنخسر السلام، علينا التسلح باستراتيجية صحيحة، وأعتقد أن هذا الأمر هو ما ينبغي للساسة ورجال الدولة الغربيين أن يركزوا عليه". وأشار الجنرال إلى أن الدول الغربية تفتقر لاستراتيجية واضحة، فيما هي موجودة لدى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والرئيس السوري، بشار الأسد، اللذين قال الجنرال البريطاني إنهما "تفوقا في مكرهما" على القادة الغربيين. وأضاف الرئيس الأسبق لهيئة الدفاع البريطانية، الذي طرح خلال العامين 2012 و2013 خطة للتدخل العسكري في سوريا، أن الدول الغربية كان عليها الإقدام على هذه الخطوة والإطاحة ببشار الأسد، أو البدء بدعم سلطته كخيار بديل. وأوضح ريتشاردز موقفه قائلا: "طرحنا استراتيجية عسكرية كانت تستحق الثقة، وتطلب تحقيقها عاما واحدا، وردوا علينا قائلين إننا لا نمتلك هذا الوقت، ولهذا السبب لم تكن هذه الخطة جيدة بالقدر الكافي". واستطرد الجنرال: "قلت: حسنا، لذا علينا أن نفكر في تأييد الأسد، لأن النتيجة… ستكون أسوأ من جميع السيناريوهات الممكنة". وأكد الجنرال أنه يدعو، في ظل الظروف الحالية في سوريا، إلى وقف الحرب، في أسرع وقت ممكن. سبوتنيك
  12. الجنرال جوزيف فوتيل كتبت حنان فايد قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية الأمريكية، إن التقارب المصرى الروسى يعد مصدر قلق للولايات المتحدة، وإن واشنطن تود عودة التدريبات العسكرية مع القاهرة، حسبما نقلت صحيفة واشنطن تايمز عنه فى خطاب له فى فعالية نظمتها المؤسسة البحثية "فورين بوليسى إنيشياتيف". وقال فوتيل فى فعالية الأربعاء الماضى: "لقد رأينا بالتأكيد تواصلا مع روسيا مؤخرا... وأعتقد أن هذه مصدر للقلق بالنسبة لنا. ولا أعلم إن كان هذا مفيدا بشكل خاص بالنسبة للأشياء التى نحاول تحقيقها فى المنطقة"، بحسب الصحيفة الأمريكية. ونقلت الصحيفة عنه إن معارضة واشنطن العلنية للرئيس عبد الفتاح السيسى قد تكون دفعت مصر "فى أحضان الأخرين، وأعتقد أنه علينا أن ننتبه لهذا". وبخصوص عودة التدريبات العسكرية، قال فوتيل: "إن العلاقة بين الجيشين، ككل العلاقات، فيها صعود وهبوط... وأعتقد أن (مصر) توافق على هذا. ولكن من بين الأشياء التى نحاول أن نفعلها هو إعادة برنامج التدريب (المشترك) مرة أخرى". وأكدت الصحيفة على لسان فوتيل إنه تمت مشاورات بين الجانبين لإعادة التدريبات العسكرية المشتركة. وكانت آخر مرة تشاركت فيها القوات المصرية والأمريكية فى تدريب عسكرى عام 2009 فى مناورات النجم الساطع، إذا تم إلغائها عام 2011 بسبب أحداث الثورة المصرية. يذكر أن فوتيل عقد محادثات فى القاهرة مع الفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع والفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة فى شهر أغسطس الماضى. مصدر جنرال أمريكى: التقارب المصرى الروسى "مقلق" ونود عودة التدريبات المشتركة - اليوم السابع
  13. قال قائد القيادة الامريكية المركزية الجنرال جوزيف فوتيل إن بين 800 و900 من مسلحي داعش قتلوا منذ شنت القوات العراقية هجومها المتواصل لتحرير مدينة الموصل في الاسبوع الماضي. وقال الجنرال فوتيل لوكالة فرانس برس للانباء إنه من العسير الجزم بعدد خسائر التنظيم لأن هؤلاء ميالون الى التنقل بين احياء المدينة والاختلاط مع سكانها. يذكر ان نحو 5 آلاف من مسلحي التنظيم المذكور يعتقد انهم موجودون داخل الموصل عند بدء الهجوم الحالي. ومنذ ذلك الحين، حققت القوات العراقية والقوات المتحالفة معها بمساندة طيران التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تقدما على عدة جبهات. ولكن مع ذلك يحذر قادة عسكريون بأن مهمة استعادة الموصل قد تستغرق عدة اسابيع او حتى عدة شهور. ويشارك في العملية العسكرية نحو 50 الفا من قوات الامن العراقية ومسلحي البيشمركة الكردية ورجال العشائر السنية ومسلحين شيعة. ويشارك مع هذه القوات اكثر من 100 من العسكريين الامريكيين يقومون بمهمات استشارية ومهمات الرصد وتعيين الاهداف لطيران التحالف، كما توفر قوات امريكية اخرى اسنادا ناريا للقوات الزاحفة من قواعد مجاورة. وقال الجنرال فوتيل للوكالة الفرنسية "تشير تقديراتنا الى ان القوات العراقية والحليفة قتلت في العمليات التي جرت في الاسبوع ونصف الاسبوع الماضي قرب الموصل حوالي 800 الى 900 من مسلحي تنظيم داعش." وكانت الحكومة العراقية احاطت القادة الامريكيين علما يوم الاربعاء بأن 57 جنديا عراقيا قتلوا في العملية واصيب 250 آخرون بجروح. ويعتقد بأن خسائر قوات البيشمركة الكردية تراوحت بين 20 الى 30 قتيلا. ورغم تصفية المئات من مسلحيداعش حذر قائد القوات الامريكية العاملة في العراق بأن دفاعات التنظيم ستزداد قوة كلما اقتربت القوات العراقية من مدينة الموصل. وقال قائد القوات الامريكية في العراق الجنرال ستيفن تاونزند للصحفيين في قاعدة القيارة الجوية القريبة من الموصل يوم الاربعاء إن تنظيم داعش "يستخدم قدرا كبيرا جدا من القوة النارية غير المباشرة من هاونات ومدفعية وصواريخ وكمية كبيرة بشكل استثنائي من الآليات المفخخة في تصديه للقوات المتقدمة." ونجحت المقاومة الشرسة التي ابداها الجهاديون في ايقاف تقدم القوات العراقية عند منطقة الشورة الواقعة على مسافة 40 كيلومترا الى الجنوب من الموصل مما حدا بقوات مكافحة الارهاب الى ايقاف تقدمها عند قرية بزوايا التي لا تبعد عن الموصل الى بـ 6 كيلومترات. وقال آمر جهاز مكافحة الارهاب العميد حيدر فاضل لوكالة اسوشييتيد بريس للانباء إن قواته ستنتظر تقدم وحدات الجيش العراقي الى اطراف الموصل قبل مواصلة تقدمها ودخول المدينة. ولكنه اكد على ان "العملية لم تتوقف بل تمضي قدما كما هو مخطط لها." وفي وقت لاحق، نفى المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان ان تكون قوات الجهاز قد دخلت قرية كوكجلي الواقعة في ضواحي مدينة الموصل، كما اوردت بعض وكالات الانباء . وفي سياق العمليات العسكرية , اكد مصدر امني في قيادة عمليات نينوى استمرار محاصرة ناحية الشورة من قبل القوات الامنية العراقية . من جانب آخر , اكد مصدر في قوات البيشمركة الكردية ان تلك القوات اقتحمت قرية الفاضلية في ناحية بعشيقة شرق الموصل والتي مازالت البيشمركة تحاصرها. في غضون ذلك، قالت منظمة الصحة العالمية إنها انتهت من تدريب 90 طبيبا عراقيا على "ادارة الاصابات واسعة النطاق" كجزء من الاستعدادات التي القامت بها لعملية الموصل مع تركيز خاص على الهجمات الكيمياوية المحتملة، حسبما تقول وكالة اسوشييتيد بريس. يذكر انه سبق لتنظيم داعش ان استخدم اسلحة كيمياوية في هجمات شنها على القوات العراقية وقوات التحالف، وثمة مخاوف من ان يعمد الى استخدام هذه الاسلحة مجددا داخل الموصل التي يقطنها اكثر من مليون مدني. وتمكن نحو 11 الف و700 مدني من الهرب من الموصل منذ انطلاق العملية الحالية، وتقول الامم المتحدة إنه في اسوأ الحالات قد يتبعهم نحو 700 الف آخرون. وقال كارل شيمبري من مجلس اللاجئين النرويجي - الذي حذر من ان المخيمات الموجودة حاليا لن تتمكن من استيعاب اكثر من 60 الف نازح - "ازداد عدد النازحين بشكل ملفت في الايام الاخيرة." وتفترض منظمة الصحة العالمية ان 200 الف من هؤلاء النازحين سيحتاجون الى خدمات صحية طارئة، بما في ذلك اكثر من 90 الف طفلا سيحتاجون الى تطعيمات ضد الامراض المختلفة و8 آلاف امرأة حامل.
  14. [ATTACH]26824.IPB[/ATTACH] ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية فى نبأ عاجل لها اليوم الخميس نقلا عن جنرال أمريكى يعلن فيه مقتل 800 إلى 900 من مقاتلى تنظيم داعش فى معركة الموصل. #مصدر
  15. أعلنت جنرال موتورز بالتعاون مع (TARDEC) عن إطلاق مركبة ثورية مزودة بخلايا لوقود الهيدروجين على أساس سيارة شيفروليه كولورادو في 3 أكتوبر/تشرين الأول 2016. هذا وكشفت شركة جنرال موتورز الأمريكية خلال الأسبوع الماضي عن نيتها إطلاق محرك V6 الجديد لسيارة بيك اب شيفروليه متوسطة الحجم Colorado عام 2017. ويأتي هذا المشروع على أساس اتفاقية وقعت بين جنرال موتورز وTARDEC في عام 2015، وهو يهدف إلى توفير الجهد والمال من خلال تطوير خلايا وقود الهيدروجين التي تشكل أساس المركبات الكهربائية، حيث يمكن تعبئتها في غضون دقائق من محطات الطاقة عن بعد. وتعتبر هذه التكنولوجيا مفيدة للغاية، حيث ينبعث من عوادم المركبات المزودة بخلايا وقود الهيدروجين بخار الماء فقط. جدير بالذكر، أن هذه الشاحنة ستكون ثورية بالنسبة لأفراد الجيش الذين سيستخدمونها للقيام بالمهام بكفاءة عالية، كما أوضحت جنرال موتورز أن كشف النقاب عن الشاحنة سيتم رسميا خلال اجتماع رابطة جيش الولايات المتحدة AUSA في العاصمة واشنطن. المصدر: ماشيبل
  16. منح البنتاغون الامريكي بتاريخ 30 اوغسطس 2016 شركة جنرال ديناميكس عقدا لتزويد كل من المملكة العربية السعودية، الامارات العربية المتحدة ، فرنسا والعراق بقنابل غير موجهة من نوع ام كي MK بلغت قيمة العقد 39.258 مليون دولار امريكي. ويندرج ضمن اتفاقيات سابقة مع القوات الجوية والبحرية الامريكية، وينتهي تسليمها في 31 ديسمبر 2017 : - 162 قنبلة نوع MK82-1 قنابل تزن 500 كلغ. - 7245 قنبلة نوع MK82-6 قنابل تزن 500 كلغ. - 9664 قنبلة نوع MK84-10 قنابل تزن 2000 كلغ. القنابل المتعاقد عليها هي قنابل غير موجهة ومن المتوقع ان يصار الى إعادة تجهيزها بالجزئيات ومنظومات التوجيه لتصبح قنابل ذكية مثل البايفواي وغيرها. بعد تزويدها بجهازيات التوجيه سيصار الى استخدامها على طائرات الاف 15 التورنيدو والتايفون السعودية، الاف 16 الاماراتية والعراقية والميراج 2000 الفرنسية وجميع هذه الطائرات تمتلك قدرة استخدام قنابل البايفواي العالية الدقة.
  17. برهنت على أن سلفا كير مجرد «دمية».. ومشار يفتقد السيطرة على قواته اندلع قتال عنيف في العاصمة جوبا، خلال الأيام الأولى من هذا الشهر، ما أدى إلى سقوط مئات القتلى، وجعل البعض يتكهن بأن جنوب السودان عاد للحرب الأهلية، والسؤال الذي يحتاج إلى إجابة هو: من يقف وراء هذا العنف؟ والإجابة عن هذا التساؤل يسودها الالتباس بعض الشيء للوهلة الأولى، بالنظر إلى أن الرئيس سلفا كير، ونائبه الأول «الشرعي» رياك مشار - وهما في الوقت نفسه قائدا الفصيلين المتحاربين في الحرب الأهلية الأخيرة - كانا معاً في مؤتمر صحافي عندما وقعت حادثة إطلاق النار الأولى، وبدا كلاهما غير قادر على تبرير ما كان يحدث. ويكمن مفتاح الإجابة في أحد الشخصيات البارزة، الذي لم يكن موجوداً حينها، هو رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الشعبي لتحرير السودان، والحاكم السابق لولاية شمال بحر الغزال، بول مالونج، وهو الشخص الذي يعتبره كثيرون القوة الحقيقية وراء تولي سلفا كير رئاسة البلاد. مَن بول مالونج؟ كان سلفا كير واحداً من مؤيديه، حيث قدم له مالونج الدعم المالي بعدما اختلف كير مع زعيم الجيش الشعبي لتحرير السودان، الراحل جون قرنق، في عام 2004. أحد الأدلة، التي تشير إلى السيطرة التي ظل مالونج يفرضها على كير، أنه عرض عليه أخيراً دفع مهر الزوجة الجديدة التي تزوجها كير، وهو الدور الذي يمارسه تقليدياً والد العريس والمقربون منه. في عام 2005، بعد مقتل قرنق، تولى كير منصب نائب الرئيس السوداني. وفي عام 2008 تم تعيين مالونج والياً على ولاية شمال بحر الغزال، مسقط رأسه.كتبت من قبل عن بول مالونج، وعلاقته بسلفا كير في مطبوعات أخرى، وتوصلت إلى استنتاج مفاجئ، توصل إليه أيضاً العديد من الجنوب السودانيين، بأن مالونج هو الشخصية الحقيقية الممسكة بخيوط السلطة. استطاع مالونج أن يفرض سلطته على شمال بحر الغزال، وعلى الجيش الشعبي خلال الحرب الأهلية، التي امتدت من 1983 إلى 2005. وخلال هذه الفترة، سيطر على اقتصاد الحرب الأهلية، واستخدم عائداته لتعزيز الولاءات الاستراتيجية. وفعل هذا من خلال تعدد الزوجات على نطاق واسع لكسب الولاءات، ودعمه الروحي لزواج أنصاره. وفي السنوات القليلة التالية، ومع استمرار القتال مع القوات السودانية، تمكن مالونج من إقناع كير بضرورة إنشاء ميليشيا من شأنها أن تكون موالية لهما على حد سواء. واستغل مالونج الفوضى الاقتصادية في منطقته، وبدأ تجنيد وتدريب الرجال المنضمين لهذه القوة القتالية الجديدة. بعض أعضاء هذه القوة ينتمون إلى ولاية واراب، التي ينتمي كير إليها أيضاً، لكن الأغلبية كانت من ولاية شمال بحر الغزال، ولاية مالونج. وحاول مالونج فرض نفسه كأول زعيم من شمال بحر الغزال يتولى سلطة وطنية. وأطلق مالونج على الميليشيا اسم «ماثيانغ انيور»، ويعني «اليسروع البني»، بلهجة قبيلة الدينكا، التي ينتمي إليها كلاهما، ويطلق عليها أيضاً «دوت كو بيني» وتعني «إنقاذ الرئيس»، وتم تمويلها بمساعدة من رئيس مجلس إدارة حكماء الدينكا، أمبروز رينغ ثيك. القوة المميتة والبطة العرجاء في ديسمبر عام 2013، اندلعت الحرب الأهلية في جنوب السودان، المستقل حديثاً من شمال السودان. وبدأت كمعركة سياسية بين الرئيس كير، ونائبه مشار، من قبيلة النوير، ولكن سرعان ما اندلع العنف على طول هذه الخطوط العرقية، على الرغم من أن التحالفات العسكرية لا تتبع دائماً خطوطاً صارمة. عندما اندلع القتال ارتكب مالونج، بمساعدة قوته «ماثيانغ انيور»، مجزرة راح ضحيتها الآلاف من النوير في العاصمة جوبا. وبعد فترة وجيزة، تمت ترقيته إلى رئيس الأركان العامة للجيش الشعبي لتحرير السودان، واستطاع الهيمنة على كامل الجيش الشعبي لتحرير السودان وعاث فيه فساداً. واستثمر المال، الذي اختلسه من الجيش الشعبي، في مختلف الشركات، واستخدم الموارد استراتيجياً للحفاظ على الولاءات العسكرية، داخل الجيش الشعبي وخارجه على حد سواء. ومنذ ذلك الحين، واصل مالونج تجنيد الشباب في ما أصبح يعرف باسم «ماثيانغ انيور الجديدة»، وعلى حد سواء تم استخدام «ماثيانغ انيور»، الجديدة والقديمة، لتعزيز الجيش الشعبي لتحرير السودان في ولايات أعالي النيل، والوحدة، وجونقلي. وامتد نفوذ مالونج إلى أبعد من ذلك، فقد جند وحدات كوماندوز من الدينكا، التي جلبت الدمار على ولايتي غرب ووسط الاستوائية منذ أكتوبر 2015، على الرغم من توقيع اتفاق السلام بين كير ومشار في أغسطس 2015. وتدعي جهات عدة أن مالونج أمر شخصياً بإرسال طائرات هليكوبتر لغرب الاستوائية، ومعروف أن القوة التي يقودها أدت إلى خلافات بينه وبين وزير الدفاع، كول مانيانغ. وفي الوقت نفسه، تدعي بعض المصادر أن مالونج هو الذي اتخذ قرار نقل ثيب جاتلواك تاي تاي، أحد قادة ميليشيا بول نوير القساة، إلى واو، في ديسمبر عام 2015. وكان تاي تاي أشرف أخيراً على استراتيجية الأرض المحروقة في ولاية الوحدة، حيث عمل على تهجير 600 ألف مدني على الأقل، وبعد أن تم نقله أصبحت واو تشهد عنفاً شديداً حيث تشرد أكثر من 120 ألف من المدنيين. وخلال الأيام القليلة الماضية، بلغ القتال ولاية شرق الاستوائية، ما يعني أنه منذ توقيع اتفاق السلام في أغسطس عام 2015، امتدت الحرب لثلاث ولايات أخرى. وعلى النقيض من مالونج، ظل تأثير القائدين الرئيسين الرسميين في جنوب السودان ضعيفاً جداً. القتال الأخير الذي انفجر في جوبا، والذي ادعى كير أنه لا يعلم به، يعكس بشكل واضح افتقاده للسيطرة على الجيش الشعبي. ويتضح أيضاً أن الرئيس ظل يفقد بشكل متزايد قدراً كبيراً من الصدقية والقوة، وسط شائعات عن إدمانه الكحول واعتلال صحته. فإذا كان كير بطة عرجاء فإن الشيء نفسه يمكن أن يقال - وإن كان بدرجة أقل - على مشار، الذي لا يبدو أنه يسيطر على قواته، ولا يتمتع بأي جدية عسكرية مثل زملائه في ما يسمى «الحركة الشعبية» المعارضة. وعلاوة على ذلك، فقد ارتكب خطأ جسيماً في إقالته العام الماضي الجنرالات الأكثر خبرة. فشل الأسرة الدولية مع عودة القتال إلى جنوب السودان، على الرغم من توقيع اتفاق سلام بوساطة دولية قبل أقل من عام، ينبغي أن يتحلى المجتمع الدولي ببعض المسؤولية. على سبيل المثال، لماذا يتم اتخاذ نطاق نزع السلاح عن العاصمة جوبا شكل دائرة نصف قطرها 25 كلم في جميع أنحاء المدينة، ما يتيح للجيش الشعبي تطويق العاصمة في حين يتم سد منافذ الهرب الممكنة على المعارضة المسلحة؟ ولماذا لم تتخذ السلطات موقفاً قوياً في ما يتعلق بحقيقة أن جنود الجيش الشعبي نزعوا زيهم لكنهم بقوا داخل جوبا؟ وأن عدد أفراد الأمن القومي قد تزايد بشكل كبير خلال الأشهر القليلة الماضية؟ وفي الواقع، أظهرت أعمال العنف الأخيرة في جوبا أنه من السهل على الجيش الشعبي اختراق الترتيبات الأمنية. وأن القتال العنيف في العاشر من يوليو يشير إلى أن الوضع قد يكون أسوأ مما كانت عليه الحال عندما بدأت الحرب الأهلية في ديسمبر عام 2013، حيث اجتاح القتال أجزاء مختلفة من المدينة مثل جبل كجور، وروك سيتي، وتونغبينغ، وجودلي، فقد تم إطلاق القذائف الصاروخية، لتدمر منازل المدنيين، ومسحت طائرات مروحية تابعة للحكومة سماء جوبا، وتعرض مقر الأمم المتحدة للقذائف. وأغلق جسر جوبا ليقطع طريق التراجع على قوات مشار، خصوصاً مع قدرة وحدات كوماندوز مالونج على مهاجمتها بسهولة من قواعدها في وسط الاستوائية. وبدأت قوات المعارضة والجيش الشعبي تتقاتلان خارج مقر الأمم المتحدة، وأوردت تقارير أن جنرالات النوير، الذين بقوا متحالفين مع الجيش الشعبي، اصبحوا مستهدفين من قبل جنود الجيش الشعبي، حيث فروا للاحتماء داخل مجمع الأمم المتحدة. وفي الوقت نفسه حاولت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة الدفاع عن قواعدها. كليمنس بيناود أستاذة مساعدة بقسم الدراسات الدولية، جامعة إنديانا
  18. جنرال سعودي يلتقي مسؤولين إسرائيليين في تل أبيب! قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية الجمعة 22 يوليو/ تموز إن ضابط المخابرات السعودي السابق اللواء أنور عشقي، عقد عدة اجتماعات مع مسؤولين إسرائيليين هذا الأسبوع. وأضافت الصحيفة أن المسؤول السعودي التقى بالمدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية "دوري غولد" وأعضاء من الكنيست معارضين. وأشارت الصحيفة إلى أن عشقي وصل إلى إسرائيل على رأس وفد سعودي رفيع المستوى، ضم أكاديميين ورجال أعمال. ولفتت الصحيفة أن الوفد السعودي ناقش مع الإسرائيليين سبل دفع عملية التسوية في الشرق الأوسط على أساس المبادرة العربية للسلام. وشغل عشقي مناصب مختلفة في الجيش السعودي وهو اليوم جنرال متقاعد، كما عمل عشقي في وزارة الخارجية، ويترأس حاليا المعهد السعودي للدراسات الاستراتيجية. وتشير هآرتس إلى أن العلاقة بين عشقي والحكومة السعودية والقصر الملكي غير واضحة في هذه الأيام، ورغم أن الزيارة غير رسمية، إلا أنها غريبة وغير ممكنة بدون موافقة الحكومة السعودية كما تقول الصحيفة. يذكر أن عشقي التقي بشكل علني المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية "دوري غولد" في يونيو عام 2015 داخل معهد بحوث في واشنطن، بعد عدة لقاءات غير علنية بين الجانبين في المجال الأكاديمي. وتذكر الصحيفة أن الوفد السعودي توجه من تل أبيب إلى رام الله والتقى بالرئيس الفلسطيني محمود عباس وعدد من المسؤولين الفلسطينيين. وتؤكد الصحيفة أن عشقي التقى مسؤوليين إسرائيليين اثنين هما "غولد" و"مردخاي" في أحد فنادق القدس وليس في المؤسسات الحكومية. وتقل الصحيفة إن عشقي التقي الجمعة 22 يوليو/ تموز بممثلين عن الأحزاب الإسرائيلية الذين بدورهم عرضوا على الجنرال السعودي السابق استقبالهم في السعودية لتطوير العلاقات بين الجانبين من أجل دفع العملية السلمية في المنطقة وإكمال ما بدأ به الرئيس المصري الراحل أنور السادات. وخلال اجتماعه بأعضاء الكنيست تحدث عشقي عن علاقته بالمدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية دوري غولد، وذكرهم بأن الأخير أصدر كتابا قبل عقد من الزمن يهاجم فيه السعودية تحت عنوان "مملكة الشر"، وأشار عشقي إلى أن المسؤول في الخارجية الإسرائيلية اعتذر منه خلال اللقاءات وقال إنه كان مخطئا في بعض ما كتبه، وشدد على أنه يريد تعزيز العلاقات بين المملكة العربية السعودية وإسرائيل. المصدر: "هآرتس"http://www.haaretz.com/israel-news/.premium-1.732776 تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا) [ATTACH]16389.IPB[/ATTACH]
  19. أكد الجنرال جوزيف فوتيل قائد القيادة المركزية في الجيش الأمريكي أن قرار الرئيس باراك أوباما سحب نحو 1400 جندي من أفغانستان لن يؤثر على المهمة العسكرية الأمريكية هناك. أوباما: لن نقلص عدد جنودنا في أفغانستان حتى انتهاء رئاستي كابل ترحب بإبقاء 8400 جندي أمريكي في أفغانستان وأجل أوباما الأربعاء 6 يوليو/تموز خططه السابقة بخفض عدد القوات الأمريكية في أفغانستان من 9800 إلى 5500 بحلول نهاية العام الحالي. وقرر أوباما الإبقاء على 8400 جندي في أفغانستان مبررا قراره بأن القوات الأفغانية ما زالت تحتاج الدعم الأمريكي في قتال "حركة طالبان" المتشددة بعد 15 عاما من الحرب. وفي أول تعليق له على تصريح أوباما، خفف الجنرال فوتل، قبل وصوله إلى كابول الجمعة 8 يوليو/تموز من وطأة الانسحاب الوشيك، معترفا في الوقت ذاته بأن القوات الأفغانية تتكبد الكثير من الخسائر البشرية. وجاء في تقرير صدر في الآونة الأخيرة عن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أن الخسائر البشرية في صفوف القوات الأفغانية ارتفعت 27 في المئة في الفترة بين الأول من يناير/كانون الثاني و15 نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي. وقال فوتيل، لعدد محدود من الصحفيين الذين سافروا معه إلى أفغانستان،: "إنه أمر صعب، فهم يتكبدون الكثير من الخسائر البشرية، وهذا أمر مقلق.. علينا أن نتنبه لهذا الأمر"..."لكنني لا أعتقد أن قرار تخفيض عدد الجنود سيكون له تأثير على المهام الرئيسة التي نقوم بها، وخصوصا فيما يتعلق بقوات الأمن الأفغانية". ووفقا للتقديرات الأمريكية تسيطر طالبان في الوقت الحالي على مساحة أكبر من أي وقت مضى منذ الإطاحة بها في أعقاب غزو أفغانستان بقيادة واشنطن عام 2001، كما تمكن تنظيم داعش من تأسيس تواجد محدود له هناك. وقال فوتل: "قرار أوباما الإبقاء على 8400 جندي في البلاد كان موضع ترحيب من الحلفاء الذين يتوقع أن يؤكدوا التزاماتهم حيال أفغانستان خلال قمة حلف شمال الأطلسي في وارسو يومي الجمعة والسبت". وأضاف فوتل: "هذا يبعث برسالة أمل كبيرة هنا للتحالف وأعتقد أنها ستشجع شركاءنا على الاستمرار في المساهمة. وأقترح فوتل أن ينفذ قرار تخفيض الجنود تدريجيا خلال الأشهر المقبلة مع استدعاء بعض الدعم للقوات الأمريكية في أفغانستان من خارج البلاد. وقال فوتل دون الإفصاح عن التفاصيل: "سننجز هذه التخفيضات عبر نقل بعض الإمكانيات إلى الخارج، والتي لا تحتاج إلى أن تكون في أفغانستان لإنجاز مهامها، لدعم القوة". المصدر: رويترز
  20. تلقت كل من أحواض بناء السفن في 30 حزيران خيارات لدعم تصميم العقد على LX ®، وهو برنامج سفينة برمائية جديدة لتحل محل LSD الهبوط الاحواض سفينة الأسطول. تعتزم البحرية شراء 11 من هذه السفن، الأولى في 2020 مع الحصول علي واحد سنويا من 2022 الي 2031. وقد قام الكونغرس بالنظر في أمر السفينة الأولى في العام الماضي. إينغلس أنتجت بالفعل التصميم المقترح LX ®، استنادا إلى تعديل التصميم-LPD 17 وتستخدم لLPD 28. كما تعمل NASSCO على تصميم LX ®، وأول عرض في معرض البحرية الامريكية في مايو ايار. وقال رئيس NASSCO فريد هاريس في بيان أعمال التصميم الهندسية عليه ىسيكون على الفور. استمر بناء السفن، الوحيد في ساحة البناء الكبرى على الساحل الغربي أداء العمل للبحرية، وأيضا لبناء وتشغيلها تجاريا بين الموانئ الأمريكية. وقد أنتهاء من NASSCO تي لتحديد برنامج الذخائر ل 14 سفينة في عام 2012 ويمتد عقده لبناء اثنين من السفنESB في القاعدة البحرية للتدخل السريع، وقد تم تسليم ثلاثة بالفعل. WASHINGTON The long-anticipated award of two new major US Navy shipbuilding contracts turned out as expected Thursday, with long-time amphibious shipbuilder Ingalls Shipbuilding getting a new assault ship and veteran support ship builder NASSCO set to build the first six of a new class of fleet oilers. Altogether, the total potential value of the deals is around $6.3 billion. The assault ship, designated LHA 8, will be built at the Huntington Ingalls Industries Ingalls Shipbuilding yard in Pascagoula, Mississippi, which has produced all previous assault ships for the Navy. The initial $272.5 million fixed-price-incentive firm target contract is for the planning, advanced engineering, and procurement of long lead time material for the ship, with full funding to follow. A detail design and construction contract for LHA 8 is expected to be awarded next year. The total value of the order to Ingalls will be $3.134 billion when all options are exercised. The ship will return to the traditional well-deck configuration of earlier assault ships, unlike the most recent America and Tripoli, designed to concentrate on aviation support. Ingalls' design for the LHA 8 features a streamlined island, compared with earlier ships. The ship will include a well deck to operate smaller amphibious craft. (Photo: HII Ingalls Shipbuilding) The General Dynamics National Steel and Shipbuilding Company (NASSCO) shipyard in San Diego was awarded a fixed-price incentive firm target contract for a block buy to design and build six fleet oilers to a new design, the T-AO 205 John Lewis class -- previously known as the T-AO(X) program. The award is for $640.2 million in fiscal 2016 money for detail design and construction of the first ship, with the other five scheduled at one per year from 2018 to 2022. The total potential value of the six-ship NASSCO awards comes to $3.157 billion. The Navy projects a total of 17 ships in the class. Bidding for the next group of oilers is expected to be open to all qualified shipyards. While final design details have yet to be approved, the new oilers will have double hulls, a feature required on all commercial tankers but lacking in most of the fleet’s existing oilers. As directed by the Navy, both companies bid on both programs. While a number of other shipbuilders expressed interest in building the fleet oilers, the Navy felt that only NASSCO and Ingalls were qualified to build the assault ship. Additionally, both shipyards on June 30 received options for contract design support on LX®, a new amphibious ship program to replace the fleet’s LSD landing ship docks. The Navy plans to buy 11 of the ships, the first in 2020 with one per year from 2022 through 2031. Some in Congress are considering ordering the first ship in an earlier year. Ingalls already has produced a proposed LX® design, based on the modified-LPD 17 design used for LPD 28. NASSCO also is working on a LX® design, and first displayed it at the US Navy League’s Sea-Air-Space exposition in May. Engineering and design work on the fleet oiler will be immediately, NASSCO president Fred Harris said in a statement. The shipyard, the only major construction yard on the west coast performing work for the Navy, also continues to build commercially-operated Jones Act ships to trade between US ports. NASSCO completed a 14-ship T-AKE dry ammunition and cargo ship program in 2012 and is under contract to build two more ESB expeditionary sea base ships, having already delivered three. NASSCO has never built a big-deck amphibious ship, although from 1966 to 1972 the yard built 17 Newport-class landing ship tank ships of about 8,700 tons each. NASSCO is one of three major shipyards owned by General Dynamics. Bath Iron Works in Maine produces destroyers, while Electric Boat in Rhode Island and Connecticut builds nuclear-powered submarines. Ingalls has delivered all 14 assault ships ordered by the US Navy and is working on another, the Tripoli, due to be launched in summer 2017. Ingalls, along with its now-defunct partner Avondale Shipbuilding in New Orleans, leads all shipyards in building more different kinds of ships for the US Navy and Coast Guard. In addition to assault ships, the Ingalls yard is building DDG 51 Arleigh Burke-class destroyers and LPD 17 San Antonio-class amphibious transport docks, along with Legend-class National Security Cutters for the Coast Guard. Huntington Ingalls also operates Newport News Shipbuilding in Virginia, which specializes in building nuclear-powered aircraft carriers and submarines. http://www.defensenews.com/story/defense-news/2016/07/01/ingalls-nassco-national-steel-and-shipbuilding-amphibious-assault-ship-fleet-oiler-taox-lewis-lha8-navy-ship-construction-shipbuilding/86587282/
  21. صرح الجنرال الأميركي، كيرتيس سكباروتي، اليوم الخميس، بأن "أوكرانيا للدفاع عن سيادتها" تحتاج إلى أنظمة صواريخ موجهة مضادة للدروع. واشنطن — سبوتنيك قال الجنرال سكباروتي خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأميركي اليوم، بشأن اعتماد ترشيحه لمنصب رئيس قيادة القوات الأميركية في أوروبا، ردا على سؤال السيناتور جون ماكين، فيما إذا كانت أوكرانيا بحاجة إلى أنظمة الصواريخ المضادة للدبابات "جافلين": " أعتقد أنه في مثل هذا الوضع، كما هي أوكرانيا الآن، إنها بحاجة إلى أسلحة مثل "جافلين" ولفت سكباروتي أيضاً، إلى أن الولايات المتحدة "يجب أن تُورد لأوكرانيا تلك الأنواع من الأسلحة، التي كما نحن نعتقد، هي بحاجة إليها للدفاع عن سيادتها". وتجدر الإشارة هنا، إلى أن الرئيس الأوكراني، بيوتر بوروشينكو، رأى في تموز/ يوليو عام 2015، أنه من الإنصاف تسليم أوكرانيا 1240 منظومة "جافلين" للصواريخ المضادة للدروع، لأنها كانت قد تخلت عن العدد ذاته من الرؤوس النووية وفقا لمذكرة بودابست التي جري توقيعها في عام 1994 من قبل الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وروسيا. وفي هذا الصدد أوردت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية قولاً للرئيس الأوكراني، يشير فيه إلى أنه "سبق وتخلت أوكرانيا طوعا عن ترسانتها النووية مقابل الضمانات الأميركية والبريطانية بالحفاظ على "سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها". يذكر أن منظومة صواريخ "جافيلين" تعد منظومة خفيفة ومحمولة للصواريخ المضادة للدروع من الجيل الثالث تستخدم لتدمير أنواع مختلفة من المدرعات المعادية بالإضافة إلى الطيران المنخفض. وكان السفير الأمريكي في موسكو، جون تيفت، قد أعلن في شهر نيسان/ أبريل عام 2015 ، أن الولايات المتحدة لا تنوي بعد تسليم هذا السلاح لأوكرانيا. إلا أن عضو الكونغرس الأميركي الشهير جون ماكين، أعرب عن تأييده لهذه الفكرة. http://arabic.sputniknews.com/military/20160421/1018458060.html
  22. [ATTACH]2063.IPB[/ATTACH] قال قائد مركز العمليات الجوية في وزارة الدفاع الألمانية إن مقاتلات "سو – 35" الروسية تقوم برصد طائرات الاستطلاع الألمانية من طراز "تورنادو" أثناء تحليقها في الأجواء السورية. أفادت بذلك يوم 15 فبراير/ شباط صحيفة "Post Rheinisch " الألمانية، نقلا عن قائد مركز العمليات الجوية في وزارة الدفاع الألمانية اللواء يواخيم وندرلاك. وأشار اللواء إلى أن المقاتلات الروسية لا تحاول اعتراض الطائرات الألمانية أو إجبارها على مغادرة الأجواء السورية، مضيفا أنه يمكن وصف تصرفها بأنه محترف. وذكر أنه لم تسجل حتى الآن أي حادثة تحرش في الأجواء السورية. كما وصف اللواء أعمال القوات الجوية والفضائية الروسية بأنها استعراض سياسي يدل على أن الطائرات الروسية تعمل في الأجواء السورية بإذن من السلطات السورية، خلافا لقوات التحالف الغربية برئاسة الولايات المتحدة. وأوضح اللواء أن طائرات الاستطلاع الألمانية تورنادو نفذت حتى الآن 88 طلعة استطلاعية. يذكر أن البرلمان الألماني منح في الرابع من ديسمبر/كانون الأول الماضي القوات المسلحة الألمانية حق تنفيذ العملية العسكرية الموجهة ضد تنظيم "داعش" https://arabic.rt.com/news/811356-مقاتلات-سو-35-الأجواء-السورية/
×