Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'حشد'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 3 results

  1. أصبح الرئيس التركى رجب طيب أردوغان أكبر الخاسرين عقب الانتخابات الألمانية التى أسفرت عن فوز أنجيلا ميركل لتصبح للمرة الرابعة على التوالى مستشارة للدولة الألمانية رغم محاولات "أردوغان" الفاشلة فى إسقاطها خلال فترة الانتخابات. وقاد "أردوغان" عدة محاولات ضد "ميركل" وحزبها خلال الدعايا الانتخابية بهدف الضغط على الناخبين الأتراك من أجل خسارتها فى الانتخابات التى أسفرت عن فوزها فى نهاية المطاف. ودعا الرئيس التركى الناخبين الأتراك الموجودين فى ألمانيا أو خارجها بعدم التصويت لحزب "ميركل"، حيث ذكرت تقارير نشرتها مواقع المعارضة التركية إن أردوغان يحاول الثأر من موقف ميركل المعادى لحزبه خلال الدعاية لاستفتاء الدستور التركى المشبوه قبل أشهر، وذلك بتحريضه على افشال حزبها فى الانتخابات الألمانية المرتقبة. وقال "إردوغان" أدعو كل أبناء تركيا فى ألمانيا عدم التصويت لحزب الاتحاد الديمقراطى المسيحى والحزب الديمقراطى الاشتراكى وحزب الخضر لكونهم جميعها أعداء لتركيا، مطالبا بالتصويت لصالح الأحزاب السياسية التى ليست فى عداوة مع تركيا. وعقب فوز "ميركل" ستسعى المستشارة الألمانية من أجل حرمان "أردوغان" من الانضمام لدول الاتحاد الأوروبى، وقال المتحدث باسم المفوضية، عقب دعوة "ميركل" لوقف محادثات انضمام أنقرة للاتحاد الأوروبى، إن تركيا تتخذ خطوات ضخمة تبعدها عن أوروبا وهذا يجعل انضمام تركيا للاتحاد الأوروبى مستحيلا". غير أنه أكد أن أى قرار بشأن إنهاء المفاوضات المتوقفة بالفعل منذ فترة يتطلب موافقة الدول الـ 28 دول الأعضاء، وليس بروكسل. فى غضون ذلك، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إن تجاهل ألمانيا وأوروبا للأزماتا الأساسية والعاجلة والهجوم على تركيا ورئيسها هو انعكاس لانكماش الدور الأوروبى وهجوم على المبادئ التى قامت عليها. واتهم المتحدث باسم الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ساسة ألمان، بالانغماس فى الشعبوية بالحديث عن إنهاء محادثات انضمام أنقرة للاتحاد الأوروبى. وتشهد العلاقات بين البلدين توترا متصاعدا، منذ اعتقلت السلطات التركية 12 ألمانيا من بعد محاولة الانقلاب الفاشلة فى صيف العام الماضى، وتقول برلين إن الاعتقالات لها دوافع سياسية وطالبت أنقرة بالإفراج غير المشروط عن رعاياها. وتبادل الطرفان انتقادات لاذعة، فوصف الرئيس التركى زعماء الحزب الحاكم فى ألمانيا بـ"أعداء تركيا"، وقال إنهم يستحقون رفض الناخبين الألمان ذوي الأصول التركية لهم فى الانتخابات الألمانية التى فازت فيها "ميركل". وكانت ألمانيا قد رفضت عدة طلبات من أجل إقامة الاحتفالات المتعلقة بالترويج للتعديلات الدستورية بعد اندلاع مواجهات بين مؤيدين ومعارضين لأردوغان عدة مرات، هذا الرفض بلغ درجة منع دخول وزير خارجية تركيا جاويش أوغلوا الأراضى الألمانية لإلقاء كلمة لمناصرى أردوغان فى ألمانيا. وعَلَّقَ "أردوغان" بالقول إن الحكومة الألمانية تتبع نفس أسلوب النازيين أثناء الحرب العالمية الثانية، ما أدى إلى توتر العلاقات بين أنقرة وبرلين. واستمرت العلاقات المتوترة بين ألمانيا وتركيا إلى ما بعد الاستفتاء، إذ رفضت السلطات الألمانية فى يونيو الماضى طلباً قدمه "أردوغان" لإلقاء كلمة أمام حشد من مناصريه على هامش قمة مجموعة الدول العشرين فى هامبورج. http://www.youm7.com/story/2017/9/26/أردوغان-الخاسر-الأكبر-فى-صناديق-الانتخابات-الألمانية-الرئيس-التركى-فشل/3428877
  2. خارجية المغربية: ستقوم المملكة من اليوم بانسحاب أحادي الجانب من "الكركارات" مقر وزارة الخارجية المغربية ذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون أن المملكة المغربية أخذت علما، باهتمام، بالتصريح الصادر، يوم السبت 25 فبراير 2017، عن المتحدث باسم الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بشأن الوضعية الخطيرة في منطقة الكركارات بالصحراء المغربية. وأكد البلاغ أن المغرب يسجل توصيات وتقييمات الأمين العام، المنسجمة مع الشرعية الدولية، مضيفا أن هذا التصريح يأتي على إثر الاتصال الهاتفي الذي أجراه الملك محمد السادس مع أنطونيو غيتريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة في 24 فبراير الجاري. وأوضح البلاغ أنه في هذا السياق، وبتعليمات سامية من الملك، وبهدف احترام وتطبيق طلب الأمين العام بشكل فوري، ستقوم المملكة المغربية، ابتداء من اليوم، بانسحاب أحادي الجانب من المنطقة. وخلص البلاغ إلى أن المغرب يأمل أن يمكن تدخل الأمين العام من العودة إلى الوضعية السابقة للمنطقة المعنية، والحفاظ على وضعها، وضمان مرونة حركة النقل الطرقي الاعتيادية، وكذا الحفاظ على وقف إطلاق النار وتعزيز الاستقرار الإقليمي. إسبانيا ترحب بإعلان المغرب انسحابا أحادي الجانب من منطقة الكركرات - الجريدة 24
  3. [ATTACH]32206.IPB[/ATTACH] اعلن ضابط استخبارات حشد عشائر حديثة بالأنبار المقدم ناظم الجغيفي، الثلاثاء، عن قصف طيران الجيش تحشداً لتنظيم "داعش" يروم الهجوم على القضاء غربي المحافظة. وقال الجغيفي في حديث لـ إشنونا الإخبارية، إن "طيران الجيش قصف، اليوم، تحشداً لتنظيم داعش في منطقة الصكرة غرب مدينة حديثة، ( 160 كم غرب الرمادي)"، مبيناً أن "القصف اسفر عن مقتل 12 عنصرا من التنظيم وتدمير أربعة عجلات". وأضاف الجغيفي، أن "طيران الجيش قصف أيضا رتل لثلاثة عجلات لتنظيم داعش، ( 45 كم غرب حديثة)، وأسفر عن تدميرها وقتل جميع الارهابين في داخلها"، لافتا الى أن "طيران الجيش قصف عدد من العجلات لتنظيم في منطقة الريحانة التابعة لقضاء عنه، ( 190كم غرب الرمادي)، واسفر عن تدميرها بالكامل وقتل عدد من الإرهابيين فيها". وتابع الجغيفي، أن "الإرهابيين كانوا يحشدون عناصرهم غرب حديثة، وأحبط القصف جميع مخططاتهم بعد تدمير عجلاتهم وقتل عناصرهم الاجرامية". وتسيطر قوات امنية مشتركة من الجيش والشرطة وطوارئ الشرطة والحشد العشائري وأبناء العشائر على قضاء حديثة في محافظة الأنبار، وتصد تلك القوات بين الحين والأخر هجمات من قبل "داعش".
×