Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'حكم'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 17 results

  1. أكدت مصادر أمنية، أن مصلحة السجون بوزارة الداخلية، نفذت حكم الإعدام فى 15 من المدانين بقضايا إرهاب. http://www.youm7.com/3572553
  2. كواليس صراع الأمراء على حكم السعودية.. سايمون هندرسون: خلافات بين «بن نايف» و«بن سلمان».. ترامب تعامل مع ولي ولي العهد ببرود.. وأزمة جزر المالديف سبب إنهاء جولة الملك الآسيوية كشف كاتب أمريكى بارز كواليس الصراع على الحكم في السعودية، وأسرار الحرب الباردة الدائرة بين ولي العهد الأمير محمد بن نايف، وولى ولى العهد الأمير محمد بن سلمان.نشرت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية اليوم الخميس مقالًا مطولًا للكاتب الشهير سايمون هندرسون، وهو زميل بيكر في معهد واشنطن، ومدير برنامج الخليج وسياسة الطاقة في المعهد، ومتخصص في شئون الطاقة والدول العربية المحافظة في الخليج.زيارة بن سلمان تناول المقال أحداث زيارة الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي إلى واشنطن، وما أسماه "الصراع على السلطة مع الأمير محمد بن نايف، وزير الداخلية"، وأيضًا إعادة العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية في ظل إدارة الرئيس دونالد ترامب.وقال في مقاله: إن وسائل الإعلام الأمريكية كانت صامتة في أثناء زيارة الأمير محمد بن سلمان، الأسبوع الماضي، إلى واشنطن، كما أنها لم تتأثر بالأخبار السارة في البيان الرسمي الذي أفاد بأن الأمير قال للرئيس ترامب إن المخابرات السعودية "تؤكد وجود مؤامرة ضد الولايات المتحدة الأمريكية في البلدان الستة التي منع مواطنيها من دخول البلاد". المستشار المجهول كما أنهم لم ينتبهوا إلى "المستشار السعودي الكبير" المجهول الذي وصف اجتماع المكتب البيضاوي والغداء مع ترامب بأنه "نجاح كبير" و"نقطة تحول تاريخية" و"تحول كبير في العلاقات"، وما جاء في البيان بأن "فهم الرئيس ترامب الكبير لأهمية العلاقات" ورؤيته الواضحة للمشكلات في المنطقة".ولكن الكاتب ذكر أنه ليس من قبيل المصادفة أن الكثير من التغطية الإعلامية العربية اهتمت كثيرا بالزيارة، مشيرًا إلى أن الجانب السعودي تعمد استخدام مصطلح "زيارة إعادة العلاقات" مع واشنطن بعد سنوات أوباما، فضلا عن تقديم الإدارة الجديدة إلى الشاب الذي يبدو أنه من المقرر أن يكون الملك القادم للمملكة العربية السعودية.ورأي هندرسون، أن "مهمة تشكيل العلاقات قد نجحت، ولكن ينبغي تأجيل الحكم على النتائج الشخصية للأمير محمد بن سلمان"، وأشار إلى أنه من الغريب أن يسمح الأمير محمد بن نايف، وهو ولي العهد، لابن عمه محمد بن سلمان بتخطيه.وأضاف، "يجب على إدارة ترامب التعامل مع اثنين من القادة السعوديين المستقبليين البديلين، وربما ينبغي أن تعتبر من السابق لأوانه أن تقرر من يفضله".مضيفا، "التنافس بين الرجلين ليس ضربًا من خيال الأجانب. ففي الأسبوع الماضي، عاد المدون السعودي المجهول الذي يبدو أنه مطلع جيدا، والذي يستخدم اسم "المجتهد" على "تويتر" بعد عدة أشهر، وأفاد بأن الأميرين يحاولان تجنب أي خلافات عامة، ولكن كل منهما حريص على كسب التأييد ليس فقط من البيت السعودي الأوسع ولكن أيضا من الولايات المتحدة".استفادة بن نايف الكاتب الأمريكى يرى أنه على مستوى المكاسب، قد يكون محمد بن نايف قد استفاد أكثر من زيارة محمد بن سلمان، مشيرًا إلى أنه على الرغم من الصور وحرس الشرف، فإن رحيل بن سلمان من الولايات المتحدة الأمريكية كان غير معلن بشكل كبير، فلم تتواجد حشود من المعجبين، ولكن بدلا من ذلك كانت الرحلة إلى الرياض في الثانية والنصف صباحا بعد يوم واحد من الاجتماع مع وزير الدفاع جيمس ماتيس ورئيس هيئة الأركان المشتركة جوزيف دانفورد، من دون التوجه إلى نيويورك لعقد اجتماعات عمل كما كان متوقعًا.جزر المالديفوأوضح هندرسون أنه في هذه الأثناء كان الملك سلمان عائدا إلى المملكة بعد أن قام برحلة آسيوية استمرت شهرا واحدا، وكان الأمير بحاجة إلى أن يكون هناك ترحيب به.ولفت إلى أن ادعاء المملكة بأن عطلة العاهل السعودي في جزر المالديف الرائعة قد تم إلغاؤها بسبب تفشي إنفلونزا الخنازير، بدأ أيضًا دبلوماسيًا ملائمًا بحيث يمكن تصديقه تماما، ولكنه أشار إلى ما قالته صحيفة "فايننشال تايمز" من أن السياسيين المعارضين هناك أحدثوا ضجة واسعة بسبب الترتيب المفترض للتنازل عن مجموعة من الجزر إلى محمد بن سلمان إلى الأبد.فقد وجد أعضاء الوفد المرافق للملك، الذين كانوا يأملون في السيطرة على الجزر لحفظ موضع قدم في المحيط الهندي، أنفسهم في الرياض في وقت مبكر مما يعني أن الأمير محمد بن سلمان، أيا كانت مهمته في واشنطن، مضطرًا إلى العودة في وقت مبكر أيضا.برود ترامب "وعلى الرغم من إعادة العلاقات الافتراضية، فإن الصور ومقاطع الفيديو في واشنطن توضح البرود من قبل ترامب نحو محمد بن سلمان، فربما كان الرئيس الأمريكي غاضبا من الشاب السعودي، فلم يظهر أي احترام واضح".هندرسون أكد أنه في نهاية المطاف، الاختلافات في السياسة، وليس الاختلافات الشخصية، ستكون أكثر أهمية، مشيرا إلى أن "الجميع في القيادة السعودية يتقاسمون مع إدارة ترامب وجهة نظر مشتركة حول المخاطر التي تشكلها إيران، ولكن هناك فجوة في مواقف كل منهما بشأن الحرب في اليمن، وكيف يمكن للمملكة أن تخرج منها على أفضل وجه". http://www.vetogate.com/2638315
  3. أدان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، عمليات "نبش القبور" و"التمثيل بالجثث" وشعارات "الفتن والجهوية"، مؤكداً أن ليبيا "لن تكون تحت حكم فردي أو عسكري". جاء ذلك خلال كلمة للسراج، اليوم الأحد، عبر قناة "ليبيا الرسمية" تحدث خلالها عن التطورات الأخيرة التي شهدتها العاصمة طرابلس ومدينة بنغازي، بحسب ما نقلته إدارة الإعلام والتواصل برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على موقع فيس بوك. وأكد السراج: "تابعنا وباستياء شديد ما قام به بعض ممن نسبوا أنفسهم إلى قوات الجيش الليبي في مدينة بنغازي من عملية نبش للقبور وتمثيل بجثث الموتى بصورة وحشية بعيدة كل البعد عن قيمنا وأخلاقنا وديننا"، متعهداً بعمل "كل الممكن لتقديم الجناة إلى العدالة لينالوا جزاءهم ويكونوا عبرة لمن يعتبر". واستنكر السراج خلال كلمته "دعوات البعض لشعارات الفتن والضغينة الجهوية، سواء بين المدن أو القبائل أو غير ذلك"، مؤكداً أن "حرية التعبير عن الرأي مكفولة وأن منهج محاولات إسكاتها بالسلاح غير مقبول"، لافتاً إلى أن "هذا لا يعطي الرخصة لإشعال نار الفتنة أو أداة لاسترجاع منهج القمع والاستبداد والدكتاتورية والفتنة بين المدن". وشدد على أن "مبادئ ثورة الـ17 من فبراير (شباط) هي أساس ليبيا الجديدة"، وأنه "لا عودة إلى الوراء ولن نكون تحت حكم فردي أو عسكري". https://nabdapp.com/t/40071471
  4. [ATTACH]36224.IPB[/ATTACH] يبدو أن فرحة أهالي الجانب الشرقي من مدينة الموصل (425 كم شمال العاصمة بغداد) بالخلاص من سيطرة تنظيم داعش لم تدم طويلاً، حيث باتوا يواجهون مشاكل أكثر تعقيداً، في مقدمتها دخول "ميليشيات" إلى مناطقهم، وممارسة أعمال على أسس اعتبرها مختصون "طائفية" بين سكان غالبيتهم من السُنة. من بين هذه الممارسات، اعتقال مواطنين "أبرياء"؛ بدعوى تعاونهم مع "داعش"، واختطاف أغنياء للحصول على فدية مالية، فضلاً عن عمليات سلب ونهب لمنازل ومحال تجارية؛ ما أفقد الكثيرين الثقة بالمنظومة الأمنية، وفق متضررين وخبراء اعتبر بعضهم أن ما يجري يستهدف إحداث تغيير ديموغرافي في المدينة، البالغ عدد سكانها نحو 1.5 مليون نسمة. وقال رئيس "منظمة العدالة الإنسانية" (أهلية)، عبد القادر خليل، إنه "جرى تسجيل أكثر من حملة اعتقال لمواطنين أبرياء لا علاقة لهم بـ(داعش) نفذتها قوات ترتدي الزي العسكري الرسمي، وتستقل عجلات (سيارات) حكومية، وتنتمي إلى الميليشيات بحسب الشعارات التي ترفعها". ومنذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يواجه "داعش" عملية عسكرية عراقية، بدعم من التحالف الدولي، أفقدت التنظيم السيطرة على الجانب الشرقي من المدينة، فيما يحاول حالياً الحفاظ على جانبها الغربي. فدية مالية عبد القادر، تابع أن "15 مواطناً من مناطق الزهور، والزراعي، والنور، والشرطة، شرق الموصل وشمالها، تم اعتقالهم في ساعة متأخرة من ليلة أول من أمس من قِبل ما تسمى كتائب بابليون (وهي قوة تندرج ضمن الحشد الشعبي الشيعي)؛ بذريعة تعاونهم مع (داعش)". وأضاف أن "الكثير من المنازل السكنية والمحال التجارية والمنشآت الحيوية في الجانب الشرقي المحرر من الموصل تعرضت للنهب والسلب.. الميليشيات بدأت تجوب الشوارع وتمارس أعمالها بحرية تامة في وضح النهار دون أي رادع لها". وأوضح أنه "جرى تسجيل 3 حالات اختطاف شرق الموصل لمدنيين أغنياء من قِبل عناصر الميليشيات، ثم إطلاق سراحهم بعد الحصول على فدية مالية كبيرة تُقدر بآلاف الدولارات". وشدد رئيس المنظمة الحقوقية العراقية على أن "المواطن أصبح لا يفرق بين عناصر الميليشيات والقوات الأمنية؛ لكون الجميع يرتدي الزي العسكري، ويحمل السلاح الناري الحديث، ويستقل العجلات الحكومية". فقدان الثقة بالمنظومة الأمنية بدوره، قال محمود علي الحداد، رئيس رابطة "حرية الموصل وكرامتها" (أهلية)، إن "المدنيين في المدينة بدأوا يخشون من القوات الأمنية، كما كان الوضع قبل أحداث (يونيو/حزيران 2014"، أي قبل انسحاب القوات الأمنية العراقية وسيطرة داعش على الموصل، مركز محافظة نينوى (شمال). وتعزو القوى السُنية في العراق ظهور "داعش"، واكتساحه العديد من المحافظات العراقية، عام 2014، إلى الخلافات السياسية، وتفرّد أطراف شيعية بالحكم في بغداد، وغياب الرؤية المشتركة لإدارة المؤسسات الحكومية، خصوصاً الأمنية والسياسية. وهو ما تنفيه حكومة حيدر العبادي. الحداد، تابع أن "الاعتقالات العشوائية وعمليات الاختطاف والسلب والنهب والابتزاز ومطاردة الكفاءات، بعد أسابيع من اكتمال عمليات تحرير الجانب الشرقي من داعش (يوم 24 يناير/كانون الثاني الماضي)، تثير الكثير من علامات الاستفهام والتعجب لدى المواطن، وتدفعه إلى فقدان الثقة بالمنظومة الأمنية". وشدد على أن "تلك الممارسات غير الأخلاقية في المناطق المحررة لا تخدم أي طرف سوى التنظيم الإرهابي (داعش)، الذي راهن ويراهن على ورقة الأعمال الطائفية، التي يتعرض لها المدنيون عند خروجهم عن سيطرته". وحذر الحداد من "استغلال التنظيم هذه الأفعال والممارسات في تنفيذ أعمال انتقامية ضد أي قوة ترتدي الزي العسكري، بحجة الدفاع عن المواطنين". كما حذر من أنه "في حال استمرار الأمور بهذا المسار، فإن الموصل عائدة إلى المربع الأول قبل أحداث 10 يونيو 2014، عندما كان المواطن لا يثق بالأجهزة الأمنية، ولا يرغب في التعاون معها؛ بسبب الفساد الذي كان مستشرياً في جميع المرافق الحكومية". نشر قوات دولية ووفق المحلل السياسي العراقي محمد الصواف، فإن تدهور الوضع الأمني في الجانب المحرر من الموصل يعود إلى "غياب التنسيق بين الأطراف المشاركة في العملية السياسية". الصواف، مضى قائلاً إنه "بعد أن أكملت القوات العراقية عملياتها ضد داعش في الجانب الشرقي من المدينة، بدأت بوادر الأزمة الأمنية بالظهور؛ جراء غياب الرؤى من الجهات المختصة للتعامل مع مثل هذه المواقف، فضلاً عن عودة الصراعات السياسية". وحذر من أن "الأزمة الأمنية ستتسع في القريب العاجل في حال استمر الوضع على ما هو عليه فترة أطول". واعتبر الصواف "الحل الأمثل هو نشر قوات دولية؛ لحماية المواطن والحفاظ على ممتلكاته الخاصة والعامة، لحين الانتهاء من تحرير مدينة الموصل بالكامل، ومن ثم الاستعانة بقوات نظامية لتحل محل القوات الدولية". إبعاد قوات "حرس نينوى" فيما قال الدكتور في جامعة الموصل مؤيد طلال الكرطاني، الخبير في الشؤون العسكرية والاستراتيجية، إن "تدهور الوضع الأمني في المناطق المحررة من المدينة تتحمله الحكومة المركزية (حكومة بغداد)؛ لإصرارها على إدارة الملف الأمني بالطريقة القديمة، دون إيلاء أي اعتبار للمتغيرات التي طرأت على مجمل الأوضاع في المدينة، والمنطقة عامة، خلال أكثر من عامين". وأردف الكرطاني، أن "حكومة بغداد ارتكبت خطأ فادحاً عندما قررت إبعاد قوات حرس نينوى، المشكّلة من أبناء المحافظة، والمدربة على أيدي مستشارين عسكريين أتراك مشهود لهم بالكفاءة والخبرة، إلى خارج الحدود الإدارية للموصل، وتكليف الحشود الشيعية مهمة السيطرة على الأرض، في ظل انشغال القوات المسلحة الرئيسة (ومنذ 19 فبراير/شباط الماضي) بمعركة تحرير المناطق الغربية من الموصل، التي لا تزال تحت سيطرة داعش، في المدينة"، التي تعتبر آخر معقل للتنظيم بالعراق. وشدد على أن "الوضع الأمني مقلق للغاية، وفي حال عجزت الجهات العسكرية والسياسية عن إيجاد الحلول الناجعة، فسيضيع النصر بين أرجل منفذي العمليات الطائفية والمروجين للأزمات والمستفيدين منها". تحركات برلمانية ضد الطائفية من جانبها، أعربت عضو مجلس النواب العراقي عن نينوى، جميلة سلطان العبيدي، عن "استعداد ممثلي المحافظة في البرلمان لإدراج ملف الانتهاكات، التي يتعرض لها أبناء الموصل من قِبل عناصر خارجة عن القانون، تسعى إلى سلب فرحة النصر من المواطن البسيط، في الجلسات البرلمانية القادمة؛ للوصول إلى قرار يحد منها". العبيدي، زادت بأنها "تمتلك شهادات صوتية من مدنيين عزل في المناطق التي جرى تحريرها تفيد بتعرضهم لانتهاكات على أيدي ميليشيات بدوافع انتقامية طائفية.. وسأقدمها إلى رئاسة مجلس النواب؛ لاتخاذ الإجراءات المناسبة بحق هذه العناصر المسيئة". ورأت أن "الميليشيات تحاول من وراء هذه الأفعال إحداث تغيير ديموغرافي في الموصل، والسيطرة عليها، والتحكم في مقدراتها المختلفة، وسنرفض حدوث ذلك بكل الوسائل القانونية.. إخراج المواطن من قبضة داعش، وإدخاله تحت حكم الميليشيات أمر غير مقبول بتاتاً". تهديد الكفاءات وبحسب الناشط المدني أيهم معتز، فإن "الحملة الشعواء التي تتعرض لها الموصل مستمرة، وستبقى حتى بعد الانتهاء من حقبة (داعش)؛ وذلك بهدف إفراغ المدينة من طاقاتها البناءة واستغلال خيراتها المتنوعة". وتابع معتز، أن "الكثير من الممارسات غير الأخلاقية باتت تستهدف الشريحة الراقية في المجتمع الموصلي، مثل الطبيب، والمهندس، والتاجر، والمحامي، والإعلامي؛ لإجبارهم على مغادرة المدينة أو البقاء فيها وتحمّل نتائج بقائهم". واعتبر أن "الميليشيات تستكمل ما بدأ به (داعش) تجاه كفاءات الموصل وسكانها بصورة عامة، وهذا الأمر لا يمكن أن يكون مصادفة"، على حد تقديره. وحذر من أن "الانتهاكات في الجانب المحرر ستفاقم المشاكل، ومن ثم تقوض جهود الحرب ضد التنظيم الذي لا يزال يسيطر على أجزاء واسعة، ويحاول بين الحين والآخر أن يؤكد قوته عبر شن هجمات على القوات الأمنية والحشود المساندة لها". ورداً على سؤال بشأن مستوى الخدمات في المناطق المحررة، أجاب الناشط المدني في الموصل بأن "المستوى متدنٍّ إلى أبعد الحدود، فأكوام النفايات تنتشر في كل مكان، والسكان يعانون نقصاً حاداً في الغذاء والماء ووسائل التدفئة، والمراكز الصحية لا تمتلك أبسط أنواع العلاج، ومخلفات الحرب في كل مكان". وختم معتز بأن "بعض شباب الموصل يحاولون تغيير هذا الواقع المرير عبر تنظيم حملات إغاثة للمحتاجين وتنظيف الشوارع، غير أن الواقع أقوى بكثير من إرادتهم، خاصة في ظل غياب الأمن". تحذيرات من تغيير ديموغرافي.. غاضبون في الموصل: لم نخرج من قبضة داعش لندخل تحت حكم الميليشيات
  5. [ATTACH]33635.IPB[/ATTACH] دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— نفى الداعية الإسلامي، محمد العريفي، الذي يعتبر أحد وجوه تيار الصحوة في المملكة العربية السعودية، مساء الاثنين، انتقاده حكم القضاء المصري حول تبعية جزيرتي تيران وصنافير لمصر وليس للسعودية، وذلك في رد على اخبار "مكذوبة" تناقلتها وسائل إعلام. وقال العريفي في تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر: "نشرت صحيفة تصريحاً مكذوباً على العريفي عن تيران وصنافير زعموا أني ذكرته في خطبة جمعة! وأنا منذ بدأ موضوعها من سنة لم أنطق أو أكتب فيها حرفا." [ATTACH]33637.IPB[/ATTACH] ويذكر أن تقارير تناقلتها صحف ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، ذكرت أن العريفي "هدد مصر بنشر الجهاد فيها مثل ما فعل بسويرا وأن الجزيرتين لن ولم تكون مصرية حتى ولو أعلنت الجهاد كما فعلت في سوريا." [ATTACH]33636.IPB[/ATTACH] مصدر
  6. تقارير غربية تكشف: حكم "آل سعود" يترنح.. أمراء السعودية يغرقون فى الترف ويطالبون شعبهم بالتقشف.. نيويورك تايمز: حكام المملكة يعيشون فى قلاع بأوروبا وقصور فاخرة ببلادهم ولديهم حسابات ضخمة ببنوك سويسرا الملك سلمان يبنى قصرا لنفسه على شاطئ المغرب يضم فنادق خمس نجوم لحاشيته ومهبط مروحيات وخيمة كبيرة للاحتفالات سلطت تقارير غربية الضوء على حياة الترف والبزخ الشديد الذى يعيش فيه ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز والعائلة المالكة فى الوقت الذى تفرض فيه المملكة خطة اقتصادية جديدة قائمة على التقشف وتقليص الدعم للمواطنين. قصر الملك سلمان فى الرياض ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية تقريرًا مطولًا حول الملك سلمان وحياة الترف للأمراء السعوديين، يصف فيه كيف يعيش أبناء العائلة المالكة حياة بذخ، مؤكدًا أن الأمراء السعوديون الذين يتراوح عددهم بين 12 ألف إلى 15 ألف، يملكون قلاع قديمة فى أوروبا، وقصورًا فاخرة فى السعودية، وحسابات نقدية ضخمة فى مصارف سويسرية، بالإضافة إلى سفنًا شراعية كبيرة وسيارات فاخرة وملابس لمصممين هى الأغلى فى العالم. منزل الملك سلمان فى حى مايفير فى لندن وفى الوقت الذى ألغت فيه الحكومة السعودية تنفيذ العديد من المشروعات بالداخل كجزء من برنامج التقشف المالى، بعد أن عصفت انهيار أسعار النفط بميزانية البلاد، فإن العمال كانوا قد انتهوا من إنشاء مهبط طائرات هليكوبتر خاص بقصر الملك سلمان الجديد المطل على ساحل المحيط الأطلسى فى المغرب. وتضيف الصحيفة، أن ثروة العائلة المالكة مستمدة من احتياطيات النفط المكتشفة فى عهد والد سلمان الملك عبد العزيز بن سعود منذ أكثر من 75 عامًا، حيث وفر بيع النفط لهم مليارات الدولارات سنويًا، فضلا عن الامتيازات الأخرى، فمنهم من يمتلك قصور فى فرنسا والسعودية وأموال طائلة فى مصارف سويسرا وترتدى النساء الفساتين الفاخرة أسفل العبايات، ويمرحون على أكبر اليخوت فى العالم، بعيدًا عن أنظار العوام. ولكن الخسائر الهائلة التى لحقت بالمملكة فى أعقاب انخفاض أسعار النفط أدت إلى أن تتساءل "نيويورك تايمز" إذا كانت العائلة السعودية، وكل الآلاف من أبنائها، قادرين على متابعة نمط حياة التبذير، والحفاظ على السيطرة التى لا يشق لها غبار فى المملكة العربية. رسم يظهر قصر الملك سلمان الجديد فى المغرب وشمل مقال الصحيفة الأمريكية، مقابلة أجرتها مع أحد أبناء العائلة الموسعة، خالد بن فرحان آل السعود، الذى يعيش فى ألمانيا، والذى أشار إلى أنه فى الوقت الذى تراجعت فيه دخول المواطنين السعوديين عما قبل، فإن العائلة المالكة لا تزال تتمتع بالكثير، مضيفًا أن هناك الكثير من الأموال التى أخفاها الملك ولم تصل إلى ميزانية الدولة، التى يديرها بنفسه. وأشارت الصحيفة إلى أن بعض أفراد العائلة المالكة السعودية لا يزالوا ينفقون بشكل كبير، ونقلت عن دانيا سنو، الوكيل العقارى لدى بيل ديميورس فرنسا، قولها إن العديد من أفراد الأسرة الحاكمة قاموا بشراء عقارات فى باريس خلال العام الماضى، حيث اشترت مؤخرًا أميرة سعودية شقة فى "أوكتاف - فيوليت" بأكثر من 30 مليون دولار. محمد بن سلمان ولى ولى العهد السعودى كما أن الملك سلمان لديه حيازات كبيرة فى فرنسا. وبحسب الصحيفة فإن سجلات الممتلكات تظهر أنه يملك 12 شقة فى الحى الـ16 الثرى فى باريس، بقيمة حوالى 35 مليون دولار، كما أنه يمتلك قصر فاخر فى "كوت دازور" فى فرنسا وقصر فى ماربيا بأسبانيا. وكشفت ما يسمى بوثائق بنما، التى صدرت فى أبريل الماضى، أن الملك سلمان لديه شركات فى لوكسمبورغ وجزر فيرجن البريطانية. وأشارت السجلات إلى امتلاكه يخت وعقارات فى لندن بملايين الدولارات، بينهم منزل فخم بالقرب من حديقة هايد بارك فى حى تونى مايفير. ورغم أن الملك سلمان لا ينقصه شئ من القصور الفاخرة، ذات الأعمدة الرخامية العالية، التى تمتد على ساحل الخليج، فإنه فضل بقاء بعض الوقت فى قصر جديد على ساحل المحيط الأطلسى بالمغرب. ويشمل القصر الفاخر، الذى تم الانتهاء من إنشائه هذا العام، فنادق خمس نجوم، لحاشية الملك، ومهبطا مروحيات، وخيمة كبيرة للاحتفالات. ووفق تصريح مكتوب للناطق الرسمى باسم الملك سلمان، فإن كل التكاليف من حساب الملك الشخصى، وليست من خزينة الدولة، ولكن العمال فى الموقع، الذين اضطروا إلى تسليم هواتفهم النقالة وهوياتهم، منعا لتسريب صور من الداخل، يقولون إنهم حظوا فى المقابل برحلة مجانية للحج إلى مكة، هذا هو مثال واحد فقط من الأمثلة على التبذير للملك والعائلة المالكة كلها. وقال الصحيفة إنه إذا استمر الحال هكذا، قد يبدأ الهدوء المتواصل الذى يتمتع به الحكم السعودى الذى لا معارضة له بالزعزعة، ما قد يؤدى إلى زعزعة استقرار الدولة بأكملها، كما تشكل شعبية شبكات التواصل الاجتماعى فى الدولة وأهمها تويتر، التى تتيح للكثيرين التعبير بحرية تقريبا ضد الحكم، عائقا آخر أمام العائلة المالكة الرائدة فى الشرق الأوسط. وأشارت الصحيفة إلى خلافات داخل العائلة المالكة منذ تولى الملك سلمان الحكم، خلفًا لشقيقه الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز فى 2015، حيث قام بتغيير تقاليد الخلافة وظهرت الانشقاقات بعد تجاوز عدد من الأخوة لوضع الجيل القادم فى السلطة، وتغيير ترتيب ولاية العرش، وقد أطاح سلمان بأعضاء بارزين من الفروع الأخرى من العائلة وتم تحجيمهم وسحب بعض الوظائف العليا منهم بالوزارات المختلفة. وعلى جانب آخر، أشارت نيويورك تايمز إلى إنه بهدف التغلب على الخسائر والفارق فى الميزانيات الهائلة المتوقعة، اتبعت الحكومة السعودية برنامج تقشف رسميًا، فقلصت الأجر فى القطاع العام والدعم الحكومى، ما أدى إلى ارتفاع أسعار الوقود، الكهرباء، والماء، وبدأت الحكومة باقتراض مبالغ مالية هائلة، وقلصت عدد الوظائف، ما أدى إلى قلق كبير فى أوساط الشباب الذين لم ينجحوا فى العثور على عمل. وأضافت، أنه أصبح يملك المواطنون فى الدولة مالا أقل، ولكن لم يطرأ أى تغيير فى أوساط العائلة المالكة، مؤكدة أن التهديدات الخارجية مثل الحرب فى اليمن أو زيادة قوة إيران الخصم لا تشكل خطرًا على استقرار الحكم، بل الوضع الاقتصادى فى الدولة، الآخذ فى التدهور. ولفتت الصحيفة إلى أن السعوديون يتمتعون بظروف اجتماعية ممتازة، تتضمن من بين أمور أخرى، تعليمًا مجانيًا وخدمات صحية مجانية، ولكن يعانى الكثير من المواطنين فقرًا، والوضع لم يعد جيدًا فى أوساط الطبقة الوسطى أيضًا. ورغم أن الصحيفة الأمريكية نقلت عن أنس القصير، المتحدث باسم وزارة الثقافة والمعلومات السعودية، أن أبناء العائلة المالكة تضرروا أيضا وأن الميزانية المخصصة لهم قد تقلصت، فإنها تشير إلى أنه على الأقل فإن بعض الأمراء لم يطرأ أى تغيير على مستوى حياتهم، مضيفة أن الأمراء فى فترة حكم سلمان يتمتعون بالحقوق والميزانيات أكثر، ذلك وفقا للعديد من السعوديين المقربين من العائلة المالكة.
  7. [ATTACH]32588.IPB[/ATTACH] الملك سلمان يبنى قصرا لنفسه على شاطئ المغرب يضم فنادق خمس نجوم لحاشيته ومهبط مروحيات وخيمة كبيرة للاحتفالات سلطت تقارير غربية الضوء على حياة الترف والبزخ الشديد الذى يعيش فيه ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز والعائلة المالكة فى الوقت الذى تفرض فيه المملكة خطة اقتصادية جديدة قائمة على التقشف وتقليص الدعم للمواطنين. [ATTACH]32590.IPB[/ATTACH] قصر الملك سلمان فى الرياض ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية تقريرًا مطولًا حول الملك سلمان وحياة الترف للأمراء السعوديين، يصف فيه كيف يعيش أبناء العائلة المالكة حياة بذخ، مؤكدًا أن الأمراء السعوديون الذين يتراوح عددهم بين 12 ألف إلى 15 ألف، يملكون قلاع قديمة فى أوروبا، وقصورًا فاخرة فى السعودية، وحسابات نقدية ضخمة فى مصارف سويسرية، بالإضافة إلى سفنًا شراعية كبيرة وسيارات فاخرة وملابس لمصممين هى الأغلى فى العالم. [ATTACH]32591.IPB[/ATTACH] منزل الملك سلمان فى حى مايفير فى لندن وفى الوقت الذى ألغت فيه الحكومة السعودية تنفيذ العديد من المشروعات بالداخل كجزء من برنامج التقشف المالى، بعد أن عصفت انهيار أسعار النفط بميزانية البلاد، فإن العمال كانوا قد انتهوا من إنشاء مهبط طائرات هليكوبتر خاص بقصر الملك سلمان الجديد المطل على ساحل المحيط الأطلسى فى المغرب. وتضيف الصحيفة، أن ثروة العائلة المالكة مستمدة من احتياطيات النفط المكتشفة فى عهد والد سلمان الملك عبد العزيز بن سعود منذ أكثر من 75 عامًا، حيث وفر بيع النفط لهم مليارات الدولارات سنويًا، فضلا عن الامتيازات الأخرى، فمنهم من يمتلك قصور فى فرنسا والسعودية وأموال طائلة فى مصارف سويسرا وترتدى النساء الفساتين الفاخرة أسفل العبايات، ويمرحون على أكبر اليخوت فى العالم، بعيدًا عن أنظار العوام. ولكن الخسائر الهائلة التى لحقت بالمملكة فى أعقاب انخفاض أسعار النفط أدت إلى أن تتساءل "نيويورك تايمز" إذا كانت العائلة السعودية، وكل الآلاف من أبنائها، قادرين على متابعة نمط حياة التبذير، والحفاظ على السيطرة التى لا يشق لها غبار فى المملكة العربية. [ATTACH]32593.IPB[/ATTACH] رسم يظهر قصر الملك سلمان الجديد فى المغرب وشمل مقال الصحيفة الأمريكية، مقابلة أجرتها مع أحد أبناء العائلة الموسعة، خالد بن فرحان آل السعود، الذى يعيش فى ألمانيا، والذى أشار إلى أنه فى الوقت الذى تراجعت فيه دخول المواطنين السعوديين عما قبل، فإن العائلة المالكة لا تزال تتمتع بالكثير، مضيفًا أن هناك الكثير من الأموال التى أخفاها الملك ولم تصل إلى ميزانية الدولة، التى يديرها بنفسه. وأشارت الصحيفة إلى أن بعض أفراد العائلة المالكة السعودية لا يزالوا ينفقون بشكل كبير، ونقلت عن دانيا سنو، الوكيل العقارى لدى بيل ديميورس فرنسا، قولها إن العديد من أفراد الأسرة الحاكمة قاموا بشراء عقارات فى باريس خلال العام الماضى، حيث اشترت مؤخرًا أميرة سعودية شقة فى "أوكتاف - فيوليت" بأكثر من 30 مليون دولار. [ATTACH]32594.IPB[/ATTACH] محمد بن سلمان ولى ولى العهد السعودى كما أن الملك سلمان لديه حيازات كبيرة فى فرنسا. وبحسب الصحيفة فإن سجلات الممتلكات تظهر أنه يملك 12 شقة فى الحى الـ16 الثرى فى باريس، بقيمة حوالى 35 مليون دولار، كما أنه يمتلك قصر فاخر فى "كوت دازور" فى فرنسا وقصر فى ماربيا بأسبانيا. وكشفت ما يسمى بوثائق بنما، التى صدرت فى أبريل الماضى، أن الملك سلمان لديه شركات فى لوكسمبورغ وجزر فيرجن البريطانية. وأشارت السجلات إلى امتلاكه يخت وعقارات فى لندن بملايين الدولارات، بينهم منزل فخم بالقرب من حديقة هايد بارك فى حى تونى مايفير. ورغم أن الملك سلمان لا ينقصه شئ من القصور الفاخرة، ذات الأعمدة الرخامية العالية، التى تمتد على ساحل الخليج، فإنه فضل بقاء بعض الوقت فى قصر جديد على ساحل المحيط الأطلسى بالمغرب. ويشمل القصر الفاخر، الذى تم الانتهاء من إنشائه هذا العام، فنادق خمس نجوم، لحاشية الملك، ومهبطا مروحيات، وخيمة كبيرة للاحتفالات. ووفق تصريح مكتوب للناطق الرسمى باسم الملك سلمان، فإن كل التكاليف من حساب الملك الشخصى، وليست من خزينة الدولة، ولكن العمال فى الموقع، الذين اضطروا إلى تسليم هواتفهم النقالة وهوياتهم، منعا لتسريب صور من الداخل، يقولون إنهم حظوا فى المقابل برحلة مجانية للحج إلى مكة، هذا هو مثال واحد فقط من الأمثلة على التبذير للملك والعائلة المالكة كلها. وقال الصحيفة إنه إذا استمر الحال هكذا، قد يبدأ الهدوء المتواصل الذى يتمتع به الحكم السعودى الذى لا معارضة له بالزعزعة، ما قد يؤدى إلى زعزعة استقرار الدولة بأكملها، كما تشكل شعبية شبكات التواصل الاجتماعى فى الدولة وأهمها تويتر، التى تتيح للكثيرين التعبير بحرية تقريبا ضد الحكم، عائقا آخر أمام العائلة المالكة الرائدة فى الشرق الأوسط. وأشارت الصحيفة إلى خلافات داخل العائلة المالكة منذ تولى الملك سلمان الحكم، خلفًا لشقيقه الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز فى 2015، حيث قام بتغيير تقاليد الخلافة وظهرت الانشقاقات بعد تجاوز عدد من الأخوة لوضع الجيل القادم فى السلطة، وتغيير ترتيب ولاية العرش، وقد أطاح سلمان بأعضاء بارزين من الفروع الأخرى من العائلة وتم تحجيمهم وسحب بعض الوظائف العليا منهم بالوزارات المختلفة. وعلى جانب آخر، أشارت نيويورك تايمز إلى إنه بهدف التغلب على الخسائر والفارق فى الميزانيات الهائلة المتوقعة، اتبعت الحكومة السعودية برنامج تقشف رسميًا، فقلصت الأجر فى القطاع العام والدعم الحكومى، ما أدى إلى ارتفاع أسعار الوقود، الكهرباء، والماء، وبدأت الحكومة باقتراض مبالغ مالية هائلة، وقلصت عدد الوظائف، ما أدى إلى قلق كبير فى أوساط الشباب الذين لم ينجحوا فى العثور على عمل. وأضافت، أنه أصبح يملك المواطنون فى الدولة مالا أقل، ولكن لم يطرأ أى تغيير فى أوساط العائلة المالكة، مؤكدة أن التهديدات الخارجية مثل الحرب فى اليمن أو زيادة قوة إيران الخصم لا تشكل خطرًا على استقرار الحكم، بل الوضع الاقتصادى فى الدولة، الآخذ فى التدهور. ولفتت الصحيفة إلى أن السعوديون يتمتعون بظروف اجتماعية ممتازة، تتضمن من بين أمور أخرى، تعليمًا مجانيًا وخدمات صحية مجانية، ولكن يعانى الكثير من المواطنين فقرًا، والوضع لم يعد جيدًا فى أوساط الطبقة الوسطى أيضًا. ورغم أن الصحيفة الأمريكية نقلت عن أنس القصير، المتحدث باسم وزارة الثقافة والمعلومات السعودية، أن أبناء العائلة المالكة تضرروا أيضا وأن الميزانية المخصصة لهم قد تقلصت، فإنها تشير إلى أنه على الأقل فإن بعض الأمراء لم يطرأ أى تغيير على مستوى حياتهم، مضيفة أن الأمراء فى فترة حكم سلمان يتمتعون بالحقوق والميزانيات أكثر، ذلك وفقا للعديد من السعوديين المقربين من العائلة المالكة. #مصدر
  8. قضت محكمة النقض، اليوم السبت، برفض الطعن المقدم من دفاع الإرهابى "عادل حبارة"، و6 متهمين فى قضية "مذبحة رفح الثانية" التى أسفرت عن مقتل 25 مجندا بقطاع الأمن المركزى، وقررت تأييد عقوبة إعدامهم الصادرة من محكمة الجنايات. ويعد الحكم الصادر من محكمة النقض نهائيا باتا ولا يجوز الطعن عليه أمام أية محكمة أخرى، ونسبت النيابة للمتهمين تهم ارتكاب جرائم قتل في محافظتي شمال سيناءوالقاهرة، وارتكاب "مذبحة رفح الثانية"، التي راح ضحيتها 25 مجندا من الأمن المركزي، بجانب قتل مجندين بمدينة بلبيس بمحافظة الشرقية. كانت محكمة الجنايات قضت فى نوفمبر 2015 بإعدام 7 متهمين من بينهم القيادى الجهادى عادل حبارة، فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"مذبحة رفح الثانية، وأصدرت أحكاما بالسجن المؤبد على ثلاثة متهمين، والسجن خمسة عشر عاما على 22 آخرين، وبرأت ثلاثة متهمين فى نفس القضية. وضمت لائحة الاتهام ارتكاب المتهمين جرائم إرهابية بمحافظات شمال سيناء والقاهرة، والشرقية، إذ نسبت النيابة للمتهمين حادث مقتل 25 مجندا بقطاع الأمن المركزى، علاوة على قتل مجندين للأمن المركزى فى مدينة بلبيس، بالإضافة إلى اتهامات أخرى من بينها التخابر مع تنظيم القاعدة. يشار إلى أن هذه المرة الثانية التى تنظر فيها محكمة النقض قضية "مذبحة رفح الثانية"، حيث قضت فى السابق بقبول الطعون المقدمة من عادل حبارة وباقى المتهمين، بعد أن قضت محكمة الجنايات بإعدامهم، وقررت إعادة محاكمتهم أمام دائرة جديدة فأصدرت حكمها المطعون عليه. اليوم السابع
  9. أوضح أردوغان في اجتماع عقده مع مخاتير قرى تركية في القصر الرئاسي بأنقرة، الخميس 1 ديسمبر/كانون الأول بحسب روسيا اليوم: "الهدف من عملية "درع الفرات" ليس دولة أو شخصية معينة، بل التنظيمات الإرهابية فقط. ولا يجوز أن تكون لدى أحد شكوك بشأن هذا الموضوع الذي أكدنا عليه تارة بعد أخرى، ولا يجوز أن يعلق أحد على الموضوع بأسلوب مختلف أو أن يحاول تشويهه". وجاءت تصريحات أردوغان السابقة المثيرة للجدل حول "إنهاء حكم الطاغية بشار الأسد" في كلمة ألقاها في ندوة مكرسة للقدس في إسطنبول، الثلاثاء الماضي، إذ نقلت وكالة "الاناضول" عنه قوله: "لماذا دخلنا؟ لا نخطط للاستيلاء على الأرض السورية، بل المهمة هي إعطاء الأراضي لأصحابها الحقيقيين. وهذا يعني إننا هنا من أجل إحلال العدالة. دخلنا لكي نضع حدا لحكم الطاغية الأسد الذي يرهب السوريين بدولة الإرهاب. ولم يكن دخولنا لأي سبب آخر". وكانت روسيا قد عبرت عن دهشتها من تصريحات أردوغان حول دخول الجيش التركي إلى الأراضي السورية من أجل إنهاء حكم "الطاغية بشار الأسد"، ودعت موسكو أنقرة إلى توضيح موقفها، بينما نصحت مصادر في مكتب الرئيس التركي بعدم تفسير تصريحاته "حرفيا". وفي هذا السياق أكد الكرملين أن الرئيسين الروسي والتركي تطرقا خلال مكالمتهما الهاتفية يوم أمس الأربعاء، إلى تصريحات الأخير (أردوغان) حول أسباب التدخل العسكري التركي في سوريا وقال يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي في تصريح صحفي، الخميس: "جرت الأربعاء مكالمة هاتفية بين رئيسنا والرئيس أردوغان، وتم التطرق إلى هذا الموضوع. وقدم أردوغان توضيحات بهذا الشأن" 106-4 - See more at: اردوغان يتراجع "تماما" عن تصريحاته حول "إنهاء حكم الأسد"!
  10. [ATTACH]30673.IPB[/ATTACH] أعرب متحدث باسم الرئاسة الروسية "كرملين"، الأربعاء، عن أمل موسكو في أن يقدم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، توضيحا بشأن تصريحاته الأخيرة التي قال فيها إن قوات بلاده دخلت سوريا "لإنهاء حكم الأسد الوحشي". وقال المتحدث "نتوقع توضيحا في أقرب وقت من أردوغان بشأن حديثه الأخير عن" الرئيس السوري بشار الأسد، مضيفا أن الملاحظات الأخيرة كانت "مفاجأة وهي تخالف تصريحاته السابقة". وكان أردوغان قد قال، في مؤتمر السنوي الأول لرابطة "برلمانيون لأجل القدس"، إن "الحديث يجري في هذه الآونة عن مقتل نحو 600 ألف شخص في سوريا، إلا أنه يعتقد أن نحو مليون شخص قتل في هذا البلد". وأضاف "مسلسل القتل لا يزال مستمرًا دون أي تمييز بين الأطفال والنساء"، متسائلا "أين الأمم المتحدة، ماذا تفعل؟ توخينا الصبر، إلى أن نفذ، فقررنا أخيرًا دخول سوريا مع الجيش السوري الحر، لماذا؟، نحن لا نطمع بحبة تراب من الأراضي السورية.". وأردف قائلا "دخلنا إلى هناك (سوريا) لحماية الأصحاب الحقيقيين للأرض وإقامة العدل. دخلنا لإنهاء حكم الأسد الوحشي الذي يمارس سياسة إرهاب الدولة، وليس لأي شيء آخر"، حسب التصريحات التي نقلتها وكالة أنباء الأناضول. وكانت الحكومة التركية، وحتى أردوغان، قد أكد مرارا أن توغل القوات التركية في شمال سوريا، منتصف أغسطس الماضي، يهدف إلى طرد داعش من شريط بطول حوالي 90 كيلومترا من الحدود ومنع الفصائل الكردية المسلحة من التمدد. يشار إلى أن بيان الكرملين يأتي عشية زيارة وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إلى تركيا، حيث سيبحث "التعاون في مكافحة الإرهاب الدولي خصوصا في سوريا"، وفق ما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية. وكانت العلاقات بين موسكو، الحليف الابرز للأسد، وتركيا التي تدعم فصائل من المعارضة قد شهدت تحسنا ملحوظا في الفترة الأخيرة بعد التدهور الناجم عن إسقاط مقاتلات تركية لطائرة حربية روسية قرب الحدود التركية السورية. مصدر
  11. مع بداية هذا الأسبوع شهد سعر صرف الدولار الأمريكي في مصر بعض التقلبات سواء في البنوك المصرية أو السوق السوداء، وقد تم ربط هذا التقلب في الأسعار بحكم بطلان سعودية جزيرتي تيران وصنافير والذي كان مقرر يوم الأحد الماضي. فقد قررت هيئة مفوضي المحكمة الدستورية العليا بتأجيل أولى جلسات دعوى الحكومة لوقف تنفيذ حكم محكمة القضاء الإداري ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية وذلك إلى جلسة 8 يناير المقبل. وقد لاحظنا توقف حركة بيع وشراء الدولار في السوق السوداء وتراجعها بشكل كبير منذ نهاية الأسبوع الماضي وذلك في ظل انتظار الجميع لحكم المحكمة، خاصة بعد حصول مصر على الدفعة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي بقيمة 2.7 مليار دولار. العلاقة بين حكم المحكمة وبين سعر صرف الدولار كما أشار إليها العديد من المتاجرين على الدولار الأمريكي تكمن في كون قرار المحكمة في أحقية السعودية في الحصول على الجزيرتين سيعمل على عودة التوائم الدبلوماسي بين مصر والسعودية وسيزيد من فرص الاستثمار وعودة الثقة إلى قطاعات الأعمال وهو الأمر الذي من شأنه أن يدفع الدولار إلى التراجع في الأسواق المصرية سواء على مستوى البنوك أو في السوق السوداء. أما في حال ما أكدت المحكمة الدستورية العليا قرار محكمة القضاء الإداري ببطلان الاتفاقية فمعنى ذلك أن الأوضاع قد تزداد سوءاً بين مصر والسعودية خاصة بعد الفترة الأخيرة التي شهدت احتدام في المواقف السياسية بين البلدين في عدد من القضايا الإقليمية، وهو الأمر الجدير بتوقف أية نية للتوسع في الاستثمارات في المجالات المختلفة وبالتالي تعود أزمة نقص الدولار وتهافت الجميع عليه الأمر الذي يدفعه إلى الارتفاع بشكل كبير مجدداً. يذكر أن سعر صرف الدولار في البنوك المصري اليوم الاثنين قد وصل إلى 15.8 جنيه للشراء مقابل 16.50 للبيع، إلا أن استمرار امتناع البنوك عن بيع الدولار يدفع استمرار السوق السوداء إلى حد ما في العمل وحتى وان كانت أقل من سابقها. المصدر
  12. القضاء الاداري يرفض استشكال الحكومة علي حكم تيران وصنافير [ATTACH]28528.IPB[/ATTACH] رفض القضاء. الاداري استشكال الحكومة المصرية علي حكم تيران وصنافير وتغريم الحكومة ٨٠٠جنية والزامها بتنفيذ الحكم https://arabic.sputniknews.com/arab_world/201611081020732833-القضاء-الإداري-المصري-تيران-صنافير/
  13. أصدرت محكمة النقض، أول حكم نهائى ضد الرئيس الأسبق الدكتور محمد مرسى، و3 من مساعديه، و5 من قيادات الإخوان، بتأييد حكم سجنهم 20 عاما فى قضية أحداث الاتحادية، وذلك عقب رفض الطعن المقدم من دفاعهم. عقدت الجلسة برئاسة المستشار عثمان متولى، وعضوية المستشارين أحمد الخولى، ومحمد عبد الحليم، وحاتم عزمى، ووائل أنور أبو زيد، وكاظم عطية، ومحمد عبد السلام، وأمانة سر خالد إبراهيم، ومحمد عمران وحسن سعد. ورفضت محكمة النقض الطعن المقدم عن كل من: الرئيس الأسبق محمد مرسى، وأحمد عبد العاطى، وأيمن هدهد، وأسعد الشيخة، ومحمد البلتاجى، وعصام العريان، وجمال صابر مسؤسس حركة حازمون، وعلاء حمزة، وعبد الحكيم إسماعيل عبد الرحمن. وأيدت حكم جنايات القاهرة القاضى حضوريا بمعاقبة كل من: "مرسى" و"الشيخة"، و"البلتاجى"، و"هدهد"، و"عبد العاطى" والعريان"، و"حمزة"، بالسجن المشدد 20 سنة عن تهمتى استعراض القوة والعنف، والقبض والاحتجاز المقترن بالتعذيب البدنى، وبالسجن 10 سنوات لكل من عبد الحكيم إسماعيل عبد الرحمن، وجمال صابر، وبراءة جميع المتهمين مما نسب إليهم من تهم القتل العمد، وإحراز السلاح والذخائر بدون ترخيص. وقدم دفاع المتهمين لهيئة المحكمة 30 سببا للمطالبة بإلغاء حكم الجنايات الذى أدان "مرسى" وإخوانه، أبرزها الخطأ فى إسناد الاتهامات للرئيس الأسبق وقيادات الإخوان، والفساد فى الاستدلال ومخالفة الثابت فى الأوراق، زاعما أن جبهة الإنقاذ المعارضة لحكم محمد مرسى، هى من دعت للتجمهر أمام قصر الاتحادية وحرضت علنا على اقتحامه، مستندا إلى تفريغ حلقات تليفزيونية لبعض الشخصيات والنشطاء تشير إلى تحريضهم على العنف. ودفع الطعن بفساد استدلال محكمة الجنايات صاحبة حكم الإدانة على ارتكاب المتهمين جريمة استعراض القوى وحشد أنصار جماعة الإخوان لفض اعتصام المعارضين للإعلان الدستورى أمام قصر الاتحادية، معللا ذلك بأن الحكم استند فقط إلى التحريات التى لا تعد دليلا يصلح لأن يتوسده حكم بالإدانة. وتضمنت مذكرة الطعن أن الثابت بحيثيات حكم إدانة "مرسى" ومساعديه، استناد محكمة الجنايات إلى المحضر المحرر بمعرفة المقدم عمرو مصطفى، الضابط بقطاع الأمن الوطنى، الذى ذكر فيه تكليف "أيمن هدهد" مسئول الأمن برئاسة الجمهورية، بتشكيل مجموعات لاستجواب العناصر التى سيتم القبض عليها بمعرفة أنصار الإخوان لإجبارهم على الاعتراف بتبعيتهم لرموز النظام السابق، رغم أن الثابت بالشهادة الرسمية الواردة للمحكمة من رئاسة الجمهورية وفقاً لكتاب الإدارة المركزية لشئون الأفراد، برئاسة الجمهورية، أنه بتاريخ 13/1/2013 صدر القرار رقم 90 لسنة 2013 بتعيين "هدهد" بعقد عمل مؤقت بوظيفة مستشار بالسكرتارية الخاصة، أى أنه لم يلتحق بالفريق الرئاسى أثناء الأحداث، إلا أن المحكمة أغفلت الشهادة. وقضت محكمة جنايات القاهرة فى 21 أبريل 2015 بإدانة محمد مرسى، ومساعديه، وقيادات الإخوان، فى أحداث العنف التى وقعت بمحيط قصر الاتحادية فى 5 ديسمبر 2012، بين أنصار الرئيس الأسبق والمتظاهرين المعارضين للإعلان الدستورى الذى أصدره، ثم تقدم دفاع المتهمين بطعن على الحكم أمام محكمة النقض التى أصدرت حكمها المتقدم. المصدر
  14. شعار مصري خالص يتبناه الان الكثيريون في بلاد لم تسمع عن الديمقراطيه في تاريخها اساسا. فتجد بلاد لا تؤمن بالديمقراطيه بل و منهم من يكفرها تردد الشعار عيانا بيانا. جهارا نهارا. بل ان الشعار دخل عليه العديد من التحويرات فأصبح سبه للشعب بعد ان كان هتاف للشعب. اصبح هناك من يقال عليه عبيد البياده او عبيد البسطار. دولة الجينرالات و غيرهم من الفاظ و مصطلحات ما انزل الله بها من سلطان. الحقيقه انه علي مدار التاريخ و اقصد هنا تاريخ البشريه نفسه و ليس تاريخ تلك الدول الحديثه علي الخريطه. اقول علي مدار التاريخ لم يكن هناك ما يمنع تولي العسكريون الحكم. و لم يكن هناك ما يمنع براعتهم فيه. مثلهم مثل اي فئة اخري اخري من فئات الشعب. و الواقع ان التاريخ كله لم يحبب و لم يكره في تولي العسكريين الحكم. بل و كان المعيار في توليهم الحكم او اي وظيفة اخري هو نفس المعيار الذي يحكم غيرهم في تولي الحكم او اي وظيفة اخري ايضا. و هذا المعيار هو ببساطه الرجل المناسب في المكان المناسب. فأن كنت الرجل المناسب فلا يهم كونك عسكري او غيره تستطيع تولي الحكم او اي وظيفة اخري. نأخذ مثال من ام الديمقراطيات في العالم امريكا. كم شخص مننا يعلم نسبه العسكريين الذيين تولوا حكم امريكا؟ اقول عسكريين اي قضوا سنوات طويله و خاضوا حروب. ما رأيكم في السيد ترومان و رتبته ميجور ( فعال ) كولونيل ( احتياط) ما رأيكم في السيد جونسون؟ السيد تايلور السيد جرانت السيد فورد السيد ريجان جورج بوش الاب و غيرهم الكثير بل انك اذا دخلت صفحة اي رئيس امريكي لابد ان تجد في اليمين في قسم التعريف بهم قسم الخدمة العسكرية و هذا شرف لهم. لماذا لم يصرخ الامريكان يسقط يسقط حكم العسكر؟ و لماذا لم يقوم حلفاء الامريكان بتسمية الشعب الامريكي بعبيد البياده؟ طيب نبعد عن امريكا قليلا و نأخذ جوله حول العالم الجينرال ديجول تشرشل الامبراطور نابليون الملك عبد الله الملك حسين و ابنه الملك عبد الله الثاني و غيرهم الكثير و الكثير. و الأعجب من هذا انه هناك قادة او ملوك غير عسكريين بالأساس ظهروا بالزي العسكري مما اعطاهم بعد اخر في ملكهم او قيادتهم الملك فاروق اشهر مثال صدام حسين الذي اعطي لنفسه اعلي الرتب العسكريه و هو رجل غير عسكري اساسا و غيرهم الكثير و الكثير ايضا بالنهايه ان كنت ترغب في القول يسقط يسقط حكم العسكر لا تنس انه علي الاغلب ملكك او رئيسك هو القائد الاعلي للقوات المسلحه عن نفسي افضل هتاف اخر. يسقط اي رئيس او ملك فاشل.
  15. إحتفلت مصر، اليوم الخميس، بالذكرى الثالثة لثورة 30 يونيو، التي أطاحت بحكم جماعة الإخوان في مصر، حيث حلقت مقاتلات إف 16 في سماء القاهرة، وسط احتفالات بثورة شعبية وصفت بأنها تصحيحًا لمسار ثورة 25 يناير، التي أفضت إلى سيطرة جماعة الإخوان على الحكم في مصر، كما تضمنت الاحتفالات، باليوم الذي اعتبرته الدولة إجازة رسمية، انتشار للأعلام المصرية ولافتات تحمل شعار «تحيا مصر» أعلى أبرز الأبنية الحكومية. وبعد 3 سنوات من الإطاحة بالإخوان في مصر، إلا أن وجود الجماعة مايزال يستمر بالقوة في دول أخرى، نستعرض الآن خريطة الإخوان في الدول العربية. حاكم في السودان في الوقت الذي تحتفل فيه مصر بالإطاحة بحكم جماعة الإخوان المسلمين، انقسم فيه مواطنو السودان، في اليوم نفسه، 30 يونيو، حيث احتفل بعضهم بوصول الإخوان إلى الحكم، بينما وصفه البعض الأخر بـ«اليوم المشؤوم». وكانت ثورة «الإنقاذ الوطني» بالسودان قد بدأت بـ«انقلاب عسكري» قادته الجبهة الإسلامية القومية المنشقة عن جماعة الإخوان المسلمين بالجيش السوداني، مطيحة بالحكومة التي ترأسها رئيس الوزراء الصادق المهدي. وأعلن التليفزيون السوداني في 30 يونيو عام 1989، استيلاء بعض ضباط الجيش السوداني على الحكم، وشن حملة اعتقالات واسعة، وحصلت الحركة على تأييد داخلي وخارجي قبل الإعلان عن هويتها الحقيقة، معتبرة أن «النظام الإسلامي هو الأمثل، والأحزاب سبب كوارث السودان»، كما قالت قيادات الحركة الإسلامية آنذاك. وإثر صعود الإخوان، تنامت الحركات المعارضة، على رأسها الحركة الشعبية لتحرير السودان، والتجمع الوطني الديمقراطي المعارض، والتجمع العالمي لنشطاء السودان الذي يعمل من خارج بلادهم، ما أوقع ضغوطا كثيرة لإسقاط الحكومة التي صمدت رغم الضغوطات الدولية، في وجه كل المحاولات والعقوبات والحصار الاقتصادي المفروضة عليها. وأوردت صحيفة «سودان تريبيون» أنباء عن مواكب احتجاجية نظمها حزب المؤتمر السوداني المعارض، عشية الذكرى الـ 27 لما وصفته الصحيفة بـ«استيلاء الرئيس عمر البشير على السلطة عبر إنقلاب عسكري في 30 يونيو 1989». ونأى النظام عن الاحتفال بما يسميه «ذكرى ثورة الإنقاذ الوطني»، منذ اتفاقية السلام الشامل مع الحركة الشعبية ـ متمردو جنوب السودان السابقين- في العام 2005. محاولة استعادة الثقة في تونس تونس التي انطلقت منها ثورة شعبية، تبعتها مصر بثورة مماثلة، سارت على النهج نفسه، وأطاحت البلدين بحكم جماعة الإخوان المسلمين، حيث نجح حزب نداء تونس بقيادة الباجي قايد السبسي، في الفوز بانتخابات رئاسية على منافسه المنصف المرزوقي، المؤيد من حزب النهضة الإسلامية التابعة لجماعة الإخوان، والذي سيطر على الحكم في أعقاب الثورة التونسية، وشهدت فترة حكمه أزمات سياسية متعددة. الحزب الذي عرف بمبادئه الإسلامية، أعلن مؤخرا في خطوة لاستعادة الثقة، عن فصل الدين عن السياسة، وهي الخطوة التي اعتبرها البعض «مناورة سياسية»، في مرحلة أصبح فيها الإسلاميون مهددون في وجودهم السياسي، سواء في شكل حكومات أو معارضة. تفكك الإخوان في الأردن تأزمت العلاقة بين جماعة الإخوان في الأردن، والتي عرفت بـ «الجماعة الأم»، وبين السلطات، بعد منح الحكومة الأردنية في مارس 2015، ترخيصًا لجمعية تحمل اسم «الإخوان المسلمين» وتضم أعضاء سابقين مفصولين من الجماعة الأم، وعلى خلفية ذلك، أغلقت قوات أمنية أردنية منتصف شهر أبريل الماضي، المقر الرئيسي لـ«جماعة الإخوان» وسط العاصمة عمان، وأخلت من فيه، وأعقبه إجراء مماثل لفروعها المنتشرة في محافظات المملكة، وتعرضت مقار الجماعة هناك للحرق، فيما حمل أعضاؤها مسؤولية ذلك للسلطات الأردنية. مصدر
  16. ينشر "فيديو 7" قناة اليوم السابع المصورة فيلم "مسيرة رئيس وكفاح شعب" والذى يرصد عددا من الإنجازات التى شهدتها مصر فى الفترة الماضية، رغم الظروف والتحديات العصيبة التى مرت بها، إلا أنها استطاعت العودة لطريق الاستقرار مع تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى مقاليد الحكم فى يونيو 2014. ويسلط الفيديو الضوء على جهود الدولة فى استعادة الأمن للشارع المصرى والحرب على الإرهاب، وبطولات القوات المسلحة فى سيناء، وإتمام الاستحقاقات الانتخابية المتممة لبناء مؤسسات الدولة، بالإضافة إلى الصحوة الدبلوماسية المصرية واستعادة مكانة مصر الخارجية. ويقدم الفيديو عرضا شاملا للمشروعات القومية التى تم إطلاقها خلال الفترة الماضية وتنفيذ عدد كبير منها، مثل قناة السويس الجديدة والإنجاز القومى الأضخم المتمثل فى مشروع الإسكان الاجتماعى الذى انتهت مرحلته الأولى وجار تنفيذ مرحلته الثانية المتمثلة فى نحو 400 ألف شقة فى 24 محافظة، وكذلك مشروع جبل الجلالة وزراعة المليون ونصف المليون فدان، وبدء الخطوات الفعلية لتنفيذ المشروع الذى ينتظره المصريون وهو العاصمة الإدارية الجديدة. http://www.youm7.com/story/2016/4/24/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%88%D9%83%D9%81%D8%A7%D8%AD-%D8%B4%D8%B9%D8%A8-%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%85-%D9%8A%D8%B1%D8%B5%D8%AF-%D8%A5%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%86-%D9%85%D9%86-%D8%AD%D9%83%D9%85-/2690329
  17. حكم باعدام خالد الاسلامبولي فيديو أول مرة يعرض . https://www.youtube.com/watch?v=6W2VXnGyJFA
×