Jump to content

إن المنتدى العربي للعلوم العسكرية و مؤسسيه و مدراءه لا يتحملون أي مسئولية قانونية أو غير ذلك تجاه ما ينشره أعضاء و زوار الموقع و كل مشاركة يتحمل مسئوليتها كاتبها.

جميع الحقوق محفوظة © المنتدى العربي للعلوم العسكرية 2018
 

Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'حماية'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 22 results

  1. ذكرت مواقع إعلامية محلية أن الولايات المتحدة الأمريكية سلمت سرا شحنة صواريخ مضادة للطائرات لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية (YPG) في عفرين و قال موقع "NSO" إن الولايات المتحدة زودت "الوحدات" بصواريخ مضادة للطيران محمولة على الكتف، مبينا أن الصواريخ عبرت من "كردستان العراق" وبحسب الموقع، فإن الولايات المتحدة اشترطت على الوحدات عدم استخدامها إلا في حال تعرض مدينة عفرين لهجمات تركية https://nso.nato.int/nso/
  2. قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن أنقرة مسؤولة عن “كل ملهوف ومظلوم في العالم وعن مليارين من أمتنا الإسلامية وليس فقط 80 مليوناً تركياً”. وجاءت تأكيدات الوزير التركي بمناسبة كلمة شألقاها ذلك في ملتقى ثقافي شعبي أقيم بولاية إزمير غربي تركيا. وأضاف أوغلو “نحن مسؤولون عن كل ملهوف ومظلوم في العالم، الناس يموتون في جنوب السودان، والصومال وجنوب شرق إفريقيا، هل هناك من يتعاطف ويقدم المساعدات الإنسانية أكثر مناً؟”. وتساءل “هل ترون الدول الإسلامية؟ وهل رأيتم بلداً إسلامياً آخر تحرك لإنقاذ 45 ألف إنسان في حلب غير تركيا؟”. وتابع القول “نحن لسنا مسؤولين فقط عن 80 مليوناً، بل عن مليارين من أمتنا”. ورداً على مواقف أوروبا من الاستفتاء المقرر في 16 أبريل (نيسان) على التعديلات الدستورية، قال أوغلو “هل تحب الدول الأوروبية المتحيزة ضد الاستفتاء، تركيا وشعبنا أكثر منا؟ أم أن ذلك نابع من خوفهم من خروج تركيا 100% عن سيطرتهم؟” أوغلو: تركيا مسؤولة عن حماية ملياري مسلم في العالم :al:
  3. بعد الفشل المتوالى للجيش السعودى فى حماية حدوده ضد هجمات الجيش و اللجان الشعبية اليمنيه و مشاهد الهروب المتكررة و ترك مواقعه و اسلحته فى مشهد اعتاد عليه المشاهد العربى من المحيط الى الخليج وكما يقول المثل الشهير لا دخان بدون نار ترددت انباء فى السنة الماضيه ان الجيش السعودى بداء فى نقل مقاتلين "مرتزقة" من ابناء الجنوب اليمنى و خصوصا ابناء عدن الى داخل العمق السعودى على الحدود السعوديه اليمنيه ليتولو هم حماية الحدود بدلا من الجيش السعودى الذى منى بهزائم متكررة فى الحد الجنوبى داخل ارضه فى التلال و الهضاب و الجبال و التضاريس الوعرة الذى يجيد فيها اليمنين القتال اكثر من غيرهم على يد اللجيش اليمنى و اللجان الشعبية الذى اذاق الجيش السعودى من كاس المراره . مصدر على نقل نقل آلاف الجنود اليمنيين إلى الحدود لحماية السعودية ==> #المصدر [ATTACH]36993.IPB[/ATTACH] وكانت هذه الصورة الملتقطة للمقاتلين "المرتزقة" فى ميناء عدن اثناء شحنهم الى الحدود السعوديه ليدافعو عنها والذى سرعان ما نفته آلة الاعلام السعودى فى حينه ! ثم تزايد الدخان صعودا و ظهر فديو صوره احد المرتزقة و نشرناه فى موضوع هنا فى المنتدى وهو يصور معسكرات اقامها لهم الجيش السعودى بالتعاون مع ال الاحمر "اخوان اليمن" المتحالفين مع ال سعود وهذا هو الموضوع ==> و بعد ان بداء الفديو ينتشر كالنار فى الهشيم قام ال سعود بمخاطبة ادارة اليو تيوب لحذف هذا المقطع الذى فضحهم وكعادة اليوتيوب لا يرفض طلبا مغلفا بالسخاء المادى و ازال الفديو ! ثم توالى الدخان صعودا اكثر و اكثر من هنا و من هناك حتى فوجئنا يوم امس بهجوم حوثى ناجح كالعاده داخل العمق السعودى و تحديدا فى جبال عليب قبالة منفذ الخضراء بنجران و تكبيد الجيش السعودى خسائر فى الارواح و المعدات وفر الباقين مهرولين تاركين خلفهم مواقعهم ولاكن المفاجئة التى وثقت بالفيدو بالصوت و الصورة هى جثث مقاتليين يمنين جلبهم ال سعود لحماية ارضهم وتم اسر بعض منهم و اذاعة الفديو فى وسائل الاعلام [ATTACH]36994.IPB[/ATTACH][ATTACH]36995.IPB[/ATTACH] وبالتالى اصبح واقعا و بما لا يدع مجالا للشك ان من يتولى الدفاع عن حدود السعوديه الجنوبيه فى بعض المناطق خصوصا نجران الان هم ابناء اليمن الجنوبين وايضا اثبتت حقيقة دامغة اخرى وهى ان الاعلام السعودى ظل ينتهج اسلوب الكذب و الخداع و تضليل المشاهد حتى يدارى على هزيمة القوات السعودية المتكررة وعجزها عن حماية حدودها التى ظل ينفيها باستماته لاكثر من عامين كاملين . اليكم الفديو == > مشاهدة ممتعة https://www.youtube.com/watch?v=5foevbJmLGg ويبدو ان ال سعود سيطرون لفتح حساب بنكى خاص لـ يوتيوب لحذف هذا الفديو و غالبا الفديوهات التى ستظهر فى المستقبل القريب دمتم بود
  4. هل ممكن يتم دمج نظام حماية soft kil زى شتورا او Vlq-7 على الابرامز المصرية ؟ [ATTACH]36009.IPB[/ATTACH] حماية soft kil Vlq-7 [ATTACH]36008.IPB[/ATTACH]
  5. Electronic Warfare نظام مكافحة الطائرات بدون طيار AUDS تمت ملاحظته في العراق و تستخدمه القوات الأمريكية لمكافحة الدرونات التي تستخدمها داعش يمكن للنظام مسح البيئة المحيطة و تتبع الدرونات رادارياً أو كهروبصرياً و ثم تحديد مصدر إشارات التحكم و قطعها عن الدرون و بذلك يتم إسقاطه. #Voevoda
  6. صور لقوات الخاصة الايطالية مشاركة في حماية سد الموصل ويظهر في الصور مروحيات NH90 ومروحية Mangusta A129 [ATTACH]36380.IPB[/ATTACH] [ATTACH]36387.IPB[/ATTACH][ATTACH]36385.IPB[/ATTACH][ATTACH]36386.IPB[/ATTACH] فيديو [ATTACH]36376.IPB[/ATTACH] [ATTACH]36378.IPB[/ATTACH] [ATTACH]36379.IPB[/ATTACH] [ATTACH]36381.IPB[/ATTACH] [ATTACH]36382.IPB[/ATTACH] [ATTACH]36383.IPB[/ATTACH] [ATTACH]36384.IPB[/ATTACH]
  7. [ATTACH]33152.IPB[/ATTACH] أبرز جهود قوات حرس الحدود فى حماية حدود البلاد على كافة الإتجاهات الإستراتيجية خلال عام 2016 ... ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ * فى مجال القضاء على البؤر الإرهابية : تم القضاء على عدد من البؤر والعناصر الإرهابية خلال تنفيذ مهام تأمين الحدود بالتعاون مع الأفرع الرئيسية والتشكيلات التعبوية . * فى مجال القضاء على الأنفاق وضبط المواد البترولية : تم إكتشاف وتدمير عدد (67) أجسام وفتحات أنفاق وعدد (4) بيارة وقود . * فى مجال الأسلحة والذخائر والمتفجرات : ضبط عدد (1738) قطعة سلاح أنواع . ضبط عدد (12849) طلقة أنواع . ضبط عدد (380) كجم متفجرات . القيمة التقديرية بما يوازى مبلغ (29,743,350) مليون جنية مصرى . * فى مجال القضاء على المواد المخدرة : ضبط عدد (118) طن من مخدر البانجو الجاف . ضبط عدد (17) طن من جوهر الحشيش المخدر . ضبط عدد (32) مليون قرص مخدر . ضبط عدد (413) كجم من مخدر الهيروين والكوكايين والأفيون . ضبط عدد (175) فدان زراعات نباتات مخدرة (بانجو - خشخاش) . القيمة التقديرية بما يوازى مبلغ (1,8) مليار جنية مصرى . * فى مجال الهجرة الغير شرعية : ضبط عدد (12192) فرد جنسيات مختلفة وإجمالى القضايا (434) قضية تسلل وهجرة غير شرعية . * فى مجال ضبط البضائع الغير خالصة الرسوم الجمركية تم ضبط ما يوازى مبلغ (954,039,650) مليون جنية مصرى . * فى مجال تهريب الآثار والتنقيب عن الذهب : ضبط عدد (32) قطعة أثرية لا تقدر بثمن . ضبط (88) جهاز للتنقيب عن الذهب بحوزة (197) فرد . القيمة التقديرية بما يوازى مبلغ (3,750,000) جنية مصرى . * فى مجال ضبط العملات : ضبط ما قيمته (14,765,441) مليون جنية عملات مختلفة (جنية مصرى / دولار أمريكى / جنيه إسترلينى/ ريال سعودى/ دينار ليبى / جنية سودانى ) . * إجمالى القيمة التقديرية لجميع المضبوطات بما يوازى (2,8) مليار جنية تقريباً .
  8. نقاش حول الدروع القفصية وجدواها في حماية المدرعات منذ بداية معرفة الانسان بالجيوش المنظمة و تنظيم الجنود في كتائب حاول الجميع ابتكار اشكال مختلفة من التدريع للجندي واختلفت ايضا اشكال واحجام التروس واختلاف الاساليب والتكتيكات حسب اشكال التدريع والتروس الخاصة بالجندي فمثلا الجندي المصري القديم استخدم تروس ضخمة تصل لمترونصف واحيانا اكثر في الطول لحماية الجنود من الكميات الكبيرة من الاسهم والمقذوفات المختلفة اثناء تقدمهم لقتال العدو وكان يصتف الجنود بجانب بعضهم ليكونوا كالموجات في مهاجمتهم للعدو صورة لجندي فرعوني ويحمل ترس مساحة اكبر من حجم الجندي نفسه صور اخر لجنود فراعنة يحملون تروس تصل حجمها لاسفل ومنتصف وجه الجنود
  9. أكد البنتاغون ان الولايات المتحدة “تثق” بقدرتها على حماية نفسها من صاروخ بالستي كوري شمالي، في 3 كانون الثاني/ يناير وذلك بعد اعلان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون ان بلاده ستختبر قريبا صاروخا عابرا للقارات. وبحسب ما نقلت فرانس برس، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية بيتر كوك في مؤتمر صحافي “نحن واثقون بدفاعنا المضاد للصواريخ لحماية ترابنا الوطني”. وقال كيم جونغ اون في خطابه لمناسبة العام الجديد ان بلاده باتت “في المراحل الاخيرة قبل اختبار صاروخ بالستي عابر للقارات”. واضاف كوك “مجددا، ندعو كوريا الشمالية الى الامتناع عن اعمال استفزازية”، رافضا “التكهن” بما سيحصل اذا اثبتت بيونغ يانغ فعلا قدرتها على التزود بصواريخ نووية عابرة للقارات. وخلال 2016، اجرت بيونغ يانغ تجربتين نوويتين واطلقت صواريخ عدة. لكن المحللين منقسمون في شان قدرتها الفعلية على التزود بسلاح نووي. ومساء 2 كانون الثاني/ يناير، لمح الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب الذي سيتولى منصبه في العشرين من كانون الثاني/يناير الى ان واشنطن ستمنع كوريا الشمالية من امتلاك صاروخ مماثل. المصدر
  10. #هااااااااام_جدا الانتهاكات المصرية لاتفاقية حماية التكنولوجيا العسكرية الامريكية وحقائق عن القوات الجوية المصرية ____________________________________________________ * أولا | ماهي اتفاقية CISMOA ؟ ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - هي اتفاقية خاصة بتوافق انظمة الاتصالات العسكرية الامريكية مع الدولة الموقعة على الاتفاقية + مذكرة امنية Communications Interoperability & Security Memorandum of Agreement CISMOA entails the laying down of protocols for interoperability and assuring the security of communication between the armed forces of the two countries هذه الاتفاقية تنص على ان يتم توليف انظمة الاتصالات العسكرية بين القوات الامريكية والدولة الموقعة والسماح للقوات الامريكية بالحصول على اقصى مساعدة ممكنة من الدولة الموقعة من قواعد عسكرية ومطارات وموانىء وايضا الاطلاع والتفتيش على المعدات العسكرية لضمان عدم قيام الدولة بنقل التكنولوجيا الامريكية لطرف ثالث وفي المقابل يتم الافراج عن التكنولوجيا الامريكية المحرمة لتحصل عليها الدولة كبعض الانظمة الحساسة من اتصالات وملاحة واسلحة متطورة . - الهنود رفضوا تماما التوقيع على الاتفاقية التي منعت عنهم انظمة عالية الدقة تعمل بالاقمار الصناعية ومعدات اخرى حساسة على متن طائرات C-130J Super Hercules وفضلوا الحصول على انظمة بديلة من مصادر اخرى لطائراتهم : The Indian government decided not to sign the Communications Interoperability and Security Memorandum of Agreement (CISMOA), which resulted in the exclusion of high precision GPS and other sensitive equipment.The IAF (Indian Air Forces) may add similar equipment to the aircraft after delivery. حتى الان الهند لم توقع على اتفاقية CISMOA التي تسمح بالتوافق مع الانظمة الامريكية والمطلوبة للحصول على المعدات الامريكية عالية التقنية . So far, however, India has not signed the Communication Interoperability and Security Memorandum of Agreement (CISMOA) – permitting the interoperability with US equipment – that is required for it to receive high-tech equipment. * الكاتب الامريكي Matthew Axelrod وهو المسؤول السابق عن مكتب الشؤون الامنية لمصر ودول شمال افريقيا في عام 2005 – 2007 والذي اخرج بحثا كاملا عن العلاقات الاستراتيجية الامريكية في 2008 Matthew Axelrod served as the Country Director for Egypt and North Africa in the Office of the Secretary of Defense from 2005-2007. He conducted research on the U.S.-Egypt strategic relationship on a Fulbright grant in Egypt in 2008. - يقول الكاتب : Egypt would have to sign a Communications, Interoperability, and Security Memorandum of Agreement (CISMOA), something Egyptian defense officials have refused to do for over a decade, arguing that the resulting U.S. inspection requirements amount to an infringement on national sovereignty. Such concerns, however, have not kept the countries of the Gulf Cooperation Council from signing the agreement, which raises the likelihood that some other reason underlies Egypt's decision المسؤولون العسكريون المصريون على مدار عقود رفضوا التوقيع على الاتفاقية لما فيه من انتهاك كامل للسيادة المصرية وعلى الرغم من ذلك فلم يمنع ذلك دول مجلس التعاون الخليجي من التوقيع على هذه الاتفاقية والذي يكشف الغطاء عن اسباب اخرى خاصة بقرار الرفض المصري . - ويضيف قائلا : Since the mid-1990s, when Washington perceived President Mubarak as too supportive of the late PLO chief, Yassir Arafat, U.S. policymakers have worked under the presumption that Congress would block new advanced weapons sales to Egypt. As a result, they have continually rebuffed Egypt's requests for TOW 2B missiles and Joint Direct Attack Munitions. Incidentally, these same weapons systems have been sold to Gulf countries. Egypt's loss of its privileged position among Arab nations as the first recipient of advanced U.S. weaponry offends Egypt's military leaders, and might be the most contentious issue facing the bilateral military relationship. Some Egyptian officers have even alleged that the U.S. has denied the weapons sales to keep the Egyptian military weak vis-à-vis Israel, a not-entirely specious accusation considering the U.S. traditional commitment to maintaining Israel's "qualitative military edge." منذ منتصف التسعينيات، عندما ادركت واشنطن ان الرئيس الاسبق مبارك شديد الدعم لرئيس السلطة الوطنية الفلسطينية الراحل ياسر عرفات، عمل صانعوا القرار في الولايات المتحدة تحت فرضية واستنتاج ان الكونجرس سيحجب مبيعات الاسلحة المتطورة الجديدة لمصر. ونتيجة لذلك فإنهم واصلوا رفضهم المستمر للطلبات المصرية بالحصول على صواريخ TOW IIB المضادة للدبابات ذات خاصية الهجوم العلوي Top-attack وذخائر JDAM المُطلقة جوا والموجهة بالاقمار الصناعية. وبشكل عرضي فإن نفس هذه الاسلحة تم بيعها لدول الخليج . إن فقدان مصر لمكانتها المتقدمة بين الدول العربية كأول تحصل على الاسلحة الأمريكية المتطورة أساء الى قادة الجيش المصري، وربما يكون مشكلة تواجع العلاقات العسكرية الثنائية بين الجانبين بشكل مستمر. حتى ان بعض الضباط المصريين " إدّعوا " أن الولايات المتحدة رفضت مبيعات الاسلحة لمصر لتُبقي الجيش المصري ضعيفا في مواجهة اسرائيل ، وهو ليس " افتراءا " كاملا بأخذ الالتزام الامريكي المعتاد لحفظ " التفوق النوعي العسكري الاسرائيلي " في الاعتبار . - وبعدها يتحدث الكاتب عن ضرورة اعادة تقييم العلاقات العسكرية قائلا : A reassessment of the military relationship is necessary to ward off a growing impasse. Such a reassessment should include: - A bilateral, top-level policy review conducted by senior leaders, charged with presenting a plan for presidential approval. Presidential engagement will be necessary to overturn entrenched legacy positions in both countries. - Concrete steps to build interoperable forces on agreed-upon terms. This would include the U.S. approving sales of new advanced weapons systems, and Egypt signing a CISMOA. - An expressed willingness to respect the different missions of the two militaries, while also approaching topics of concern with candor. من الضروري اعادة تقييم العلاقت العسكرية لإزالة الأزمة المتزايدة، ويجب ان تتضمن : 1) مراجعة سياسية ثنائية على اعلى مستوى بواسطة كبار القادة من الجانبين مدعومين بتقديم وعرض خطة للموافقة الرئاسية . التدخل الرئاسي سيكون ضروريا لقلب وتغيير الاوضاع الموروثة الجامدة في كلا الدولتين . 2) خطوات ملموسة لبناء قوات عملية مشتركة بناءا على شروط مُتفق عليها . والتي ستتضمن الموافقة الامريكية على مبيعات اسلحة جديدة متطورة لمصر، وتوقيع الجانب المصري على اتفاقية CISMOA . 3) رغبة واضحة لاحترام المهام المختلفة لكلا الجيشين -المصري والامريكي- مع تناول وبحث المواضيع الباعثة للقلق بصدق وإخلاص . - وايضا تتيح الاتفاقية لمصر امكانية الحصول على صاروخ الجو-جو AMRAAM . Although release of the AIM-120 AMRAAM to Egypt was by no means offered, promised or guaranteed to the GOE (Government of Egypt), MOD (Ministry of Defense) or EAF (Egyptian Airforces) with this procurement, this procurement would create the possibility for Egypt to seek the AIM-120 should they sign a CISMOA in the future . - المغرب وقعت ايضا على هذه الاتفاقية لتحصل على مقاتلات F-16 بكامل تسليحها وانظمتها الالكترونية بالاضافة للتوافق التام بين انظمة الاتصالات والتسليح بين الدولتين ( امريكا والمغرب ) : He emphasized that King Mohammed VI had designated him to sign the CISMOA on behalf of Morocco, with the understanding that the agreement was integral to the full utilization of the F-16 by the Moroccan Royal Air Force, but also with a vision to future cooperation for integration of technologies and weapons systems for the navy and army. He further reiterated previous statements that the King wished the Moroccan Royal Armed Forces to be on par with American forces in order to permit full integration and interoperability should the commanders-in-chief of both. - حتى هذه اللحظة لم توقع مصر على الاتفاقية ومازال الحظر الامريكي على صادرات الاسلحة المتطورة قائما، وخاصة بعد توتر العلاقات بعد 30 يونيو 2013 بسبب الاطاحة بنظام جماعة الاخوان من الحكم في مصر، وتعنت ادارة الرئيس الامريكي اوباما في تسليم صفقات الاسلحة الاخيرة الى مصر، ومن المتوقع والمنتظر تحسن العلاقات وربما الافراج عن بعض الانظمة التسليحية المحظورة سابقا عقب الانتخابات الرئاسية الامريكية ورحيل ادارة اوباما في نهاية العام الجاري 2016 . * ثانيا | الانتهاكات المصرية في اختراق ونقل التكنولوجيا الامريكية : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - نبدأ بتحذير امريكي حول انتقال بعض التكنولوجيات العسكرية الامريكية لطرف ثالث ووقوعها في ايد خطرة : When the U.S. sells arms or sensitive defense technology to other governments, it requires them to affirm they will not pass on the goods to unauthorized third parties. Cables from Washington describe U.S. officials' alarm upon finding sensitive military technologies and weapons were passed into dangerous hands - وثيقة مسربة من السفارة الامريكية في مصر عام 2009 عن 8 انتهاكات مصرية لاتفاقيات حماية التكنولوجيا الامريكية في اخر 3 سنوات ( 2005 - 2008 ) بالاضافة لسماح المسؤولين العسكريين المصريين لمندوبين عسكريين صينيين لدخول حظائر الـF-16 المصرية وماتشمله من منشآت فنية : In 2009, Secretary of State Hillary Clinton wrote to U.S. embassy officials in Cairo describing the State Department's suspicions that Egypt had violated its "end-user agreements" with the U.S. 8 different times over the prior three years. In one instance, Egyptian defense officials allegedly let a Chinese military delegation examine U.S.-made F-16s and related technical facilities . - عرض من قبل شركة صينية عسكرية للجيش المصري لاختبار معدات مصممة للعمل مع حاضن التشويش الإلكتروني الامريكي AN/ALQ-131 ونظام التحذير الراداري الخاصين بمقاتلات الاف-16 مما يوضح المزيد من المخالفات المصرية في نقل التكنولوجيا الامريكية وعدم الالتزام بقوانين الاستخدام بجانب 4 اختراقات بين عام 2006 و 2007 منها سماح مصر بتجربة نظامة التشويش الكهروبصري الصيني ضد القنابل الامريكية الذكية الموجهة بالليزر والمعروف باسم " Bodyguard " بالاضافة الى عملية محتملة في 2008 لنقل البيانات التقنية لنظام انذار راداري امريكي للصينيين او الفرنسيين . A Chinese defense company in late 2007 drafted a proposal for submission to the Egyptian military for a test kit designed for use with the US produced AN/ALQ-131 jamming pod and radar warning receiver. this would represent a continuation of a pattern of infractions by Egypt regarding its retransfer and end-use obligations to the United States. Between 2006 and 2007, we notified Congress of 4 possible violations, to include the notification in January 2007 that Egypt allowed testing of a Chinese-manufactured electro-optical countermeasure system ("Bodyguard") against the GOE's U.S.-provided precision guided munitions (PGMs). Most recently in June 2008, the Department notified Congress of an incident involving the possible transfer of a U.S.-origin radar warning receiver technical data to Chinese or French nationals - وثيقة اخرى عن لسان " توماس ام كانتريمان " مساعد وزير الخارجية الامريكي للأمن الدولي ومنع انتشار الاسلحة الحالي، والنائب الاول لمساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية العسكرية عام 2009 - 2011 تتحدث عن ان مصر اكبر دولة مخترقة ومنتهكة لاتفاقيات حماية التكنولوجيا في العالم بالاضافة للزيارة الصينية لقواعد الاف-16 المصرية والتي اثرت على تأخير موعد صفقة الإف-16 مع الولايات المتحدة : PDAS (Principal Deputy Assistant Secretary) [Tom] M.Countryman emphasized the importance of a clear and transparent picture of Egypt’s end-use performance, including the measures being taken to prevent further violations. He noted that Egypt had more potential Section 3 violations than any other country in the world over the last several years. Cases involving the Chinese, he continued, were of particular concern .... The case involving the visit of a Chinese military official to an F-16 base , however, did raise genuine concerns about the transfer of US technology. He noted that U.S. concerns over the visit had already delayed Egypt’s request to purchase F-16 aircraft. - التشديد على اهمية الحصول على تفاصيل الزيارة الصينية للقواعد المصرية : PDAS Countryman stressed the importance of receiving a consistent story of what happened during the Chinese official’s visit. - طالب الامريكان وزارة الدفاع المصرية بالتوقيع على اقرار بـ8 انتهاكات لاتفاقية حماية التكنولوجيا وتقرير مفصل عن كل انتهاك وتعيين مسؤول او مشرف لضمان عدم انتهاك الاتفاقية مرة اخرى ، وقُوبل الطلب بالرفض التام من قبل اللواء دكتور / محمد العصار مساعد وزير الدفاع لشؤون التسليح آنذاك ووزير الانتاج الحربي حاليا . PDAS Countryman…. suggested [that Egypt’s] MOD (Ministry of Defense) agree in writing to the following actions: (1) Conduct an internal analysis of the eight potential violations to be shared with the OMC (Office of Military Cooperation). (2) Commit to an end-use training plan, and (3) Identify one senior official as a point of contact for end-use issues…. 11. © Subsequent to the meeting, [Egyptian Assistant Minister of Defense] Mohammed al-Assar reviewed the proposed text, but declined to sign the document…. He declined to conduct an internal analysis on the end-use violations. - وثيقة اخرى تتحد عن رئيس الاركان الاسبق الفريق / سامي عنان والفريق طيار / رضا حافظ رحمه الله قائد القوات الجوية ووزير الانتاج الحربي الاسبق واللذان اعربا عن غضبهما من الرفض الامريكي لبيع انظمة تسليحية لمصر بالاضافة لأن بعض الانظمة غير متاحة لمصر لرفضها التوقيع على اتفاقية CISMOA التي تتضمن قوانين حماية التكنولوجيا والرفض المصري بالسماح للجانب الامريكي باتخاذ اجراءات لمنع الانتهاكات مستقبلا. وتتكلم الوثيقة ايضا عن ابلاغ وزارة الخارجية الامريكية للكونجرس بـ6 انتهاكات مصرية والتحقيق في 2 اخرين منهم انتهاك بخصوص الزيارة الصينية للقواعد المصرية . Both [Chief of Staff Lieutenant General Sami Anan] and [Air Marshal Reda] will express concern over releasability issues and frustration with Egypt’s inability to procure restricted weapons systems. Some systems are not releasable because of Egyptian refusal to sign the necessary agreement (CISMOA) providing end-use assurances and ensuring proper protection of certain U.S. origin technology. Releasability is of special concern to the EAF as they prepare to purchase 24 F-16 aircraft that will require a costly retrofit with less-advanced weapons systems. Since 2006, the Department of State has notified Congress of six potential end-use violations by the Egyptian military. We are currently investigating two additional cases, one involving the visit of a Chinese military official to an F-16 facility on an Egyptian Air Force base * وطبعا هذه يفسر عدم حصول مصر على اي صفقات للقوات الجوية من امريكا لمدة 10 سنوات منذ اخر صفقة في عام 1999 والتي تم تسليمها حتى 2003 ولم نحصل منذ ذلك الوقت على طائرات F-16 اخرى الا في صفقة عام 2009 والتي تم تأخير استلامها حتى 2013 ثم توقفت وتم استئنافها في 2015 وصفقة مروحيات الاباتشي في 2009 والتي لم يتم تسليمها هي الاخرى الا في نهاية 2014 وصفقة لنشات الامباسادور الشبحية التي تم تسليمها في 2014 - 2015 وعقد الانتاج المشترك لعدد 125 دبابة ابرامز في 2011 والذي توقف في يوليو 2013 وتم استئنافه في أكتوبر 2015 . * ثالثا | حقائق عن القوات الجوية المصرية : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - الطلب المصري لمقاتلات F-16 Block 52 امريكية في اكتوبر 2009 بعد تولي اوباما منصب الرئاسة الامريكية وذلك بعد الرفض السابق لادارة بوش لطلب مصر بالحصول على 60 – 100 طائرة F-16 Block60 في 2005 و12 طائرة F-15/E-Strike Eagle في 2002 : For some years, the Egyptian air force has had a requirement for a more capable strike fighter than the F-16. Egypt requested 12 F-15E Strike Eagles in 2002, but this request was turned down, as was a 2005 request for the supply of 60-100 F-16C/D Block 60/62s. - كان الرد المصري بالاتجاه الى الصين وروسيا للحصول على مقاتلات ميج-29 إس إم تي وسو-35 وياك-130 وطبعا المفاوضات على تصنيع الجي اف-17 الصينية عام 2006 - 2010 ( صفقات لم تتم لضغوط سياسية + تدهور الوضع السياسي بعد يناير 2011 ) : After this rebuff, in November 2006, Egypt began talks with Mikoyan hoping to buy 40 MiG-29SMT fighters. By 2007, it was negotiating for a larger batch of 60-80 MiG-29SMTs, 20-25 Sukhoi Su-35s and 24-40 Yak-130 advanced trainer/light support aircraft. Subsequently, there were reports of Egyptian negotiations to join the Sino-Pakistani JF-17 programme, with a reported interest in taking 48 of these advanced fighters. - كان الرد الامريكي في 2009 نتيجة الضغط المصري للاتجاه لروسيا والصين انه تم اعادة النظر والموافقة -بعد تولي اوباما منصب الرئاسة الامريكية- على منح مصر 24 طائرة F-16/Block52/50 المتطورة ( تم خفضهم الى 20 مقاتلة من قبل مصر ) ومكونات التوجيه بالاقمار الصناعية لصالح قنابل Mk-84 لتحويلها لقنابل JDAM الذكية والتي كانت محرمة على مصر من قبل ولكن يبقى الصاروخ أمرام AMRAAM مشكلة بسبب عدم توقيع مصر على اتفاقية CISMOA : The chance that Egypt might buy Russian or Chinese fighters encouraged the USA to view the country’s request for advanced F-16s more sympathetically and, as a result, the EAF will now receive a batch of 16 F-16C Block 52+ and four F-16D Block 52s, together with JDAM kits for the EAF’s stock of Mk84 bombs. The supply of AIM-120 AMRAAM beyond visual range missiles remains problematic, however. - وثيفة اخرى تتحدث عن ان القوات الجوية المصرية تمتلك بنية تحتية قوية للإف 16 من انظمة صيانة ودعم وتدريب للطياراين ، وانها تمتلك كتائب من الطيارين والفنيين والمهندسين ممن لهم معرفة وإلمام فعلي بالمقاتلة بمستويات فوق متوسطة وعملياتية ، بخلاف امتلاكها القدرة على تصنيع اكثر من 300 قطعة غيار مختلفة للمقاتلة متوافقة ايضا مع الـBlock-50/52 وايضا برنامج Falcon-Up لإطالة العمر الافتراضي وعدد ساعات الطيران ( يتم تفيكيك المقاتلة بالكامل وفحصها وصيانتها وعمرتها ثم اعادة تجميعها مرة أخرى ) ، بجانب مصانع عمرة وصيانة المحركات المصرية لطائرات الـF-16 ( هناك مُنشأة شركة برات آن ويتني Pratt & Whitney في حلوان التي تم افتتاحها عام 2007 بخلاف باقي المنشآت ) والتي يمكن ايضا تطويرها لتلائم الـBlock-52/50 بالاضافة للتطوير المستمر لقدرات القوات الجوية على صيانة واختبار الكترونيات الطيران لتحافظ على مواكبتها للتقدم التكنولوجي للمقاتلة . The EAF ( Egyptian Air Forces) has developed wide-scale in-country F-16-specific maintenance/logistics support and has an in-country F-16 Flying Training Unit where new pilots are trained to fly the F-16 . The EAF has a corps of pilots, technicians and engineers who are already familiar with the F-16 at the operational and intermediate levels. . The EAF has in-country depot capability to produce over 300 different F-16 parts. Most of these parts are compatible with the EAF version F-16 Block 50/52. The EAF has in-country depot-level aircraft modification capability through the F-16 Falcon-UP modification program. This program and capability enables the EAF to significantly increase the service-life of their current F-16 fleet and any subsequent F-16 procurements. The EAF has established in-country partial depot capability to overhaul certain F-16 engine sections and this capability is upgradeable to support the F-16 Block 50/52. Egypt continually upgrades its avionics testing and repair capability to keep pace with the advancing technology in the F-16 aircraft - عندما توترت العلاقات الامريكية مع باكستان سابقا قامت مصر في نوفمبر 2000 بالاتفاق مع باكستان عى تزويدها بقطع غيار لـ35 طائرة F-16/B/A مقابل تحديث وتطوير طائرات الـMirage-5 والاف-7 والميج 21 المصرية بخلاف تزويد القوات الجوية المصرية بكميات من الذخائر والاسلحة : : With the cooperation of Chinese and Western manufacturers, Egypt developed a major domestic industry that assembled aircraft and produced parts. The Egyptian and Pakistani governments reportedly agreed in November 2000 on a major bilateral defense trade agreement which involved the refurbishment of Egyptian Air Force (EAF) aircraft in Pakistan in exchange for the supply of Egyptian F-16A/B spare parts to the Pakistan Air Force (PAF). The deal, which had been in preparation for some time, was reportedly finalized by Pakistan Chief Executive Gen. Pervez Musharraf and senior Egyptian officials at the Organization of Islamic Conference (OIC) summit in Doha on November 13-14, 2000. What was agreed, reportedly, included: The provision by Pakistan Aeronautical Complex (PAC) at Kamra, near Islamabad, of major overhauls and upgrades of some or all of the airframes and engines of the EAF's 13 Dassault Mirage 5 E2 tactical fighters; appr. 45 Dassault Mirage 5 SDE tactical fighters; less than 6 Dassault Mirage 5SDR tactical reconnaissance aircraft; and 5 Dassault Mirage 5 SDD operational trainers at the Mirage Rebuild Facility, which is part of PAC; The provision by PAC of major overhauls and upgrades of some or all of the airframes and engines of the EAF's appr. 45 Chengdu F-7B Fishbed tactical fighters at the F-6 Rebuild Facility, part of PAC. As well, similar work would be undertaken on some or all of the EAF's appr. 400 Mikoyan MiG-21PFS, MiG-21PFM and MiG-21MF Fishbed tactical fighters; appr. 10 Mikoyan MiG-21R Fishbed tactical reconnaissance aircraft; and appr.12 Mikoyan MiG-21UM/US Mongol operational trainers; as well as appr. 50 Shenyang F-6 Farmer tactical fighters; 5 Shenyang FT-6 Farmer operational trainers. The provision by Pakistan Ordnance Factories, at Wah Cantonment, near Islamabad, of a range of ordnance and munitions for the Egyptian Armed Forces; Other as-yet unidentified goods and services to be provided by Pakistan to the Egyptian Armed Forces; Provision by Egypt of spare parts for the PAF's appr. 35 F-16A/B fighters. * رابعا | المصادر الخاصة بالموضوع : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ http://goo.gl/fUpzq8 http://goo.gl/k5C2zv http://goo.gl/VJtjHb Cable: 10RABAT5_a http://goo.gl/eNzC7W Cable: 08STATE99685_a https://goo.gl/JvRZuc Cable: 09CAIRO549_a http://goo.gl/EAhjbG https://goo.gl/K8xRlY Egypt: F-16s on Hold No More http://goo.gl/99D8IP http://goo.gl/9Knjl7 منقول/ القوات المسلحه المصرية
  11. سيتناوب سلاحا الجو في هولندا وبلجيكا ابتداء من الاول من كانون الثاني/يناير 2017 على مراقبة المجال الجوي لدول البينيلكس (بلجيكا وهولندا واللوكسمبورغ) تحسبا من “طائرات مدنية يمكن ان تشكل تهديدا ارهابيا”، بحسب وزارة الدفاع البلجيكية. واضاف بيان للوزارة انه توجد حاليا في بلجيكا كما في هولندا طائرتان مقاتلتان بحالة استعداد دائم للاقلاع لاعتراض طائرات يحتمل ان يسيطر عليها قراصنة. وبداية من الاول من كانون الثاني/يناير ستتولى بلجيكا وهولندا بالتناوب (كل اربعة اشهر) مراقبة المجال الجوي لدول البينيلكس. ولا تملك اللوكسمبورغ طائرات مقاتلة. وسيتيح التناوب تفرغ طائرتين مقاتلتين كل مرة لمهام اخرى خصوصا في الخارج. وقال ستيفن فينديبوت وزير الدفاع البلجيكي اثناء التوقيع في روتردام على الملفات التقنية بين سلاحي الجو في البلدين “نامل ان نعطي المثل لشركائنا الاوروبيين لدفع التفكير في الدفاع الاوروبي”، بحسب ما افادت وكالة الانباء البلجيكية.
  12. إستمراراً لجهود قوات حرس الحدود فى توجيه ضرباتها القاصمة للعناصر الإجرامية والمهربين وتجار المواد المخدرة التى تستهدف الإضرار بالأمن القومى المصرى على كافة الإتجاهات الإستراتيجية .. فقد تمكنت قوات حرس الحدود فى نطاق الجيش الثانى الميدانى من ضبط عربة ملاكى عثر بداخلها على (بندقية آلية بالخزنة - "22" طلقة بندقية آلية ) وضبط مخزن عثر بداخله على عدد (32) برميل أزرق بداخلهم مادة تستخدم فى تصنيع العبوات الناسفة وعدد ("11" بكرة كابلات - "42" علبة دهان كابسى - "3" بكرة حديد) تستخدم فى الأنفاق , بالإضافة إلى ضبط عدد (13) لفافة لنبات البانجو المخدر بإجمالى وزن (13) كجم بمنطقة (معدية نمرة 6) . وفى نطاق الجيش الثالث الميدانى وبمنطقة ( النفق شرق ) تم ضبط عدد (11) لفة لنبات البانجو المخدر بإجمالى وزن (2) كجم . وفى نطاق المنطقة الشمالية العسكرية تمكنت قوات حرس الحدود من ضبط عدد (254) فرد من جنسيات مختلفة خلال محاولة التسلل والهجرة غير الشرعية بمناطق (رشيد - أبو قير) . وفى نطاق المنطقة الغربية العسكرية تم ضبط عربة دفع رباعى بدون لوحات معدنية محملة بعدد (4000) قاروصة سجائر مهربة بمنطقة (بحر الرمال الأعظم) بالإضافة إلى ضبط عدد (11) فرد من جنسيات مختلفة خلال محاولة الهجرة غير الشرعية بمنطقة (السلوم) . وفى نطاق المنطقة الجنوبية العسكرية وفى إطار معاونة وزارة البيئة فى الحد من عمليات الصيد الجائر للطيور تم ضبط عدد (5) فرد مصرى الجنسية أثناء قيامهم بالصيد الجائر للصقور وبحوذتهم عدد (12) كرتونة بداخلهم عدد (117) صقر بمنطقة (أبو سمبل - الواحات) بالإضافة إلى ضبط عدد (16) فرد سورى الجنسية خلال محاولتهم الهجرة غير الشرعية بمنطقة (الشلاتين) . وفى سياق متصل وفى إطار الجهود المبذولة لتخفيف العبء عن كاهل الأشقاء الفلسطينيين من سكان قطاع غزة ، قامت الأجهزة الأمنية والقطاعات المختصة بتنظيم دخول عدد (1450) عربة أنواع محملة بالبضائع والسلع المختلفة من منفذ كرم أبو سالم المنفذ الشرعى لدخول البضائع إلى قطاع غزة .
  13. مقاتلات الميراج 2000 لسلاح الجو الفرنسي تتسلم مهمة مراقبة منطقة البلطيق ضمن مظلة حلف الناتو لمراقبة وحماية اجواء منطقة البلطيق 4 FAF Mirage 2000s arrived in Šiauliai today to take over from Portuguese F-16s on the 31st Aug #BalticAirPolicing - from the @Armee_de_lair #avgeek #NATO
  14. أثار الصراع على السلطة بين حكم حزب "العدالة والتنمية" الإسلامي المحافظ والمؤسسة العسكرية التركية الكثير من الإسقاطات في الدول العربية. لقد ذهب الكثيرون، انطلاقا من الإسقاطات والرغبات الخاصة والدفينة والأفكار التي تدور في رؤوسهم هم فقط، إلى أن الشعب التركي خرج ليحمي الديمقراطية. غير أن كل المعلومات الواردة من أنقرة واسطنبول وبعض المدن الأخرى، تؤكد أن الشعب التركي لم يكن له أي علاقة لا من بعيد ولا من قريب بكل تلك الأحداث، وبالذات بمحاولة الانقلاب الناجمة عن صراع السلطة. والمعروف أن الشعب التركي قال كلمته في احتجاجات ميدان "تقسيم" في 2013 وانتهى الأمر. أما النخب التركية فهي لا تخاف إردوغان ولا حزبه ولا أنصاره. إذ أنها تردد كل انتقاداتها لإردوغان في الداخل والخارج وتواجه المنع والاعتقال وفرض الغرامات المالية. وهي تفعل ذلك منذ سنوات وليس فقط في وقت محاولة الانقلاب أو بعده. إضافة إلى أن الأحزاب السياسية المعارضة لسياسات إردوغان لم تخرج طوال فترة الانقلاب ولم تعلن أو تصرِّح بأي شئ. في الحقيقة، كل ما حدث أن إردوغان وحزبه قاما بإنزال أنصارهما إلى الشوارع في تقليد مشابه لتقاليد الاحتجاجات والانتفاضات العربية. والهدف من ذلك، هو ظهور القائد أو الزعيم بمظهر الشخصية ذات الشعبية، ومن أجل إضفاء صبغة "شعبوية" على "الانتصار" وهزيمة الخصوم، وإثبات الجماهيرية الواسعة للزعيم أمام الدول الأخرى، وبالذات في الغرب. ومن ثم يمكن كتابة التاريخ أو بالأحرى تزويره ليؤكد على أنه قد تم القضاء على "المتمردين" وعلى "الانقلابيين" بمساعدة الشعب وفي إطار ثورة شعبية واسعة النطاق رفضت "الاستبداد العسكري" و"حمت الديمقراطية". في الحقيقة أيضا، هذه "معركة" بين نظام سياسي استبدادي (يميني ديني متطرف) وبين مؤسسة عسكرية تريد أن تحافظ على مكاسبها ومصالحها ونفوذها السياسي وأوضاعها المالية والسلطوية.. مؤسسة لها باع طويل في الانقلابات تحت مسمى الحفاظ على الديمقراطية وحقوق الإنسان. وبالتالي، فهذا صراع في داخل السلطة نفسها. وقد بدأ إردوغان على الفور، وبمساعدة وسائل الإعلام الحكومية التركية وحكومات دول الخليج بوسائل إعلامها، بالشروع في تصوير الأمر وكأن الشعب التركي عن بكرة أبية نزل إلى الشوارع ليحافظ على المكاسب الديمقراطية والمدنية والعلمانية. المسألة تتلخص في أن الانقلاب كان مفاجئا. أي أن الشعب لم يكن يعلم أي شئ. وهو أيضا انقلاب قام به جزء من المؤسسة العسكرية. بمعنى أن هناك انقسامات حادة في تلك المؤسسة، كما في مؤسسة الرئاسة نفسها. لكن المثير للتساؤلات أن إردوغان تمكن من إدارة هذا الانقلاب، بل والنجاح في القضاء عليه، ثم استثماره جيدا بالتشغيل "اسطوانة" نزول الشعب إلى الشوارع، ووقوف المعارضة السياسية ضد الانقلاب. وهو الأمر الذي لم يحدث على أرض الواقع، أو حدث جزئيا لأسباب معاكسة تماما للأسباب التي تحاول السلطة السياسية تصويرها وإقناع الرأي العام بها. إن انتقاد المعارضة ورفضها الانقلاب العسكري، لا يعني، ولا يمكن أن يعني قبولها باستبداد إردوغان، ونهمه للسلطة، والتخلص من معارضيه السياسيين. ولا يعني أيضا أنهم يعادون إقامة أي نظام عسكري، من أجل حبهم لإردوغان وسياسات حزبه. الأسباب مختلفة تماما، وليست لها علاقة بإردوغان وحزبه ووسائل إعلامه. إن قمع إردوغان لاحتجاجات ميدان "تقسيم" في 2013 كان إحدى المراحل المهمة للغاية لانفصال النخبة عن المشروع الإردوغاني. وكانت هذه الاحتجاجات بنتيجة الانعطافات السياسية الحادة لحزب "العدالة والتنمية" الإسلامي المحافظ، الذي تحوَّل إلى قوة رجعية بامتياز خلال ما يقرب من 10 سنوات من الحكم. وبالقضاء على احتجاجات "تقسيم" في اسطنبول والتي كانت قد امتدت لمدن أخرى حتى وصلت إلى أنقرة وديار بكر، بدأت تظهر آثار الفساد السياسي، وتورط النخبة السياسية التابعة للحزب الإسلامي الحاكم في قضايا وجرائم تتعلق ببنية المجتمع والدولة معا، على رأسها استغلال السلطة والفساد المالي والاجتماعي. وظهرت في نهاية المطاف نزعات الحكم الفردي لدى إردوغان، وانتهاج سياسات شعبوية بمغازلة القوميين تارة، ومغازلة الجيش تارة أخرى، ومغازلة "القطيع" تارة ثالثة. أضف إلى ذلك، توريط البلاد في مغامرات مع التنظيمات الدينية في الشرق الأوسط وانتهاج خطاب تمييزي – عنصري ضد الأقليات الدينية والعرقية، وإطلاق مقولات تهدر من كرامة المرأة وإعلان الوصاية الدينية في دولة ذات دستور علماني. وتحولت دولة الوصاية العسكرية السابقة إلى دولة وصاية دينية وقمع سياسي للنخب في وسائل الإعلام والقضاء والجامعات، بل وامتدت الأمور إلى شكل من أشكال "الشللية" السياسية والعقائدية حتى في الأجهزة الأمنية. وبالتالي، فالحديث يدور الآن عن السقوط السياسي لإردوغان، حتى وإن ظل لبعض الوقت في السلطة. لقد اهتزت مؤسسة الرئاسة في تركيا، وأصبح إردوغان مدينا حتى للمؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية (على الأقل للجزء الذي ساعدة في مواجهة محاولة الانقلاب المشكوك فيها). غير أن الأخطر، هو أن تركيا ما بعد محاولة الانقلاب، لن تكون تركيا ما قبل تلك المحاولة التي ستتضح خيوطها في ما بعد. منقول
  15. شهد الفريق أول صدقى صبحى، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، إجراءات التفتيش ورفع الكفاءة القتالية لإحدى تشكيلات الجيش الثالث الميدانى بعد تطويرها وتسليحها ورفع كفاءتها القتالية والفنية بما يمكنها من تنفيذ كل ما تكلف به من مهام لتأمين حدود مصر على كافة الاتجاهات الإستراتيجية. بدأت الإجراءات بعرض تقرير الكفاءة القتالية والذى تضمن الحالة الفنية والإدارية للوحدات المصطفة بعد تطويرها ورفع كفاءتها فى كافة الأسلحة والتخصصات لدعم قدرتها على تنفيذ المهام القتالية والنيرانية تحت مختلف الظروف. وقام القائد العام بالمرور على القوات المنفذة للتفتيش للاطمئنان على جاهزيتها، والوقوف على مستوى الكفاءة الفنية والقتالية للأسلحة والمعدات، وناقش عددا من الضباط والجنود فى أسلوب تنفيذهم لمهامهم القتالية المختلفة وكيفية مواجهـة المواقف الطارئة التى يمكن التعرض لها. وأشاد بما لمسه من الاستعداد الجاد والروح المعنوية العالية لرجال الجيش الثالث الميدانى، وإصرارهم على الوفاء بالمهام والواجبات المكلفين بها لحماية الوطن وصون مقدساته. وأكد الفريق أول صدقى صبحى أن الدفاع عن الوطن وحماية أمنه القومى هى المهمة المقدسة التى لا تهاون فيها، وأن رجال القوات المسلحة أقسموا على حماية الشعب المصرى وآمنه واستقراره وسلامة أراضيه بما يتطلبه ذلك من كفاءة ويقظة دائمة واستعداد عالى لكافة الوحدات والتشكيلات. وأشاد بما حققته قوات إنفاذ القانون من القوات المسلحة والشرطة من نجاحات متتالية بمناطق مكافحة النشاط الإرهابى بشمال سيناء وتطهيرها من أوكار ومعاقل العناصر الإرهابية والخارجين عن القانون، وأثنى على ما يبذله مقاتلو القوات المسلحة من جهد ومواقف بطولية خلال مواجهتهم المستمرة مع العناصر الإجرامية وعصابات التهريب والمتسللين عبر الحدود والتصدى بكل شجاعة وتضحية للمخاطر والتحديات التى تواجه أمن مصر القومى فى ظل ظروف بالغة الصعوبة والتعقيد. وأعرب الفريق أول صدقى صبحى عن اعتزازه بقبائل وعواقل سيناء من أبناء مصر الشرفاء، وتقديره لعطائهم الوطنى المشرف فى دعم القوات المسلحة لتطهير سيناء، مؤكدا أنهم جزء أصيل مكمل للقوات المسلحة فى أدائها لمهامها فى حماية الوطن أرضا وشعبا. وطالب رجال القوات المسلحة باليقظة والاستعداد الدائم والحفاظ على أعلى معدلات الكفاءة والاستعداد القتالى والاهتمام بتنمية المهارات الميدانية للمقاتلين، وثقل مهارة الضباط الأصاغر لسرعة اتخاذ القرار تحت مختلف الظروف لمواجهة كافة المخاطر والتهديدات التى يمكن التعرض لها خلال تنفيذ مختلف المهام . يأتى ذلك تزامنا مع الإجراءات التى تتخذها القوات المسلحة لاقتلاع جذور الإرهاب ودعم ركائز الأمن القومى المصرى على كافة الاتجاهات. حضر إجراءات التفتيش قادة الأفرع الرئيسية وعدد من كبار قادة القوات المسلحة وأعضاء من مجلس النواب. http://www.youm7.com/story/2016/5/29/وزير-الدفاع-خلال-التفتيش-لأحد-تشكيلات-الجيش-الثالث--حماية-ال/2738819#
  16. من المتوقع أن تنتهي شركة التكنولوجيا الإلكترونية (كا إر أ تي)، في أقرب وقت، من اختبار جهاز الليزر للإعاقة التشويشية. وقالت شركة " كا إر أ تي"، وهي أهم شركة روسية لمعدات الدفاع، في بيان، إن جهاز الليزر هذا خصص لإعاقة الصواريخ المضادة وإبعادها عن المروحية التي تستهدفها. وأوضح فلاديمير ميخييف، مستشار النائب الأول لمدير عام الشركة، خلال تصريحات صحفية، أن ما سماه بمحطة الليزر صنعت خصيصا لأجل المروحية العسكرية "مي-28 إن إم الصياد الليلي". وتتلخص وظيفتها الأساسية في حماية المروحية من الصواريخ المضادة الذاتية التوجيه. http://arabic.sputniknews.com/russia/20160520/1018844236.html#ixzz49FDzyoWR
  17. جهود قوات حرس الحدود ( عيون مصر الساهرة ) فى حماية حدود البلاد على كافة الإتجاهات الإستراتيجية ... ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــإستمراراً لجهود قوات حرس الحدود فى توجيه ضرباتها القاصمة للعناصر الإجرامية والمهربين وتجار المواد المخدرة التى تستهدف الإضرار بالأمن القومى المصرى على كافة الإتجاهات الإستراتيجية .. فقد تمكنت قوات حرس الحدود فى نطاق الجيش الثانى الميدانى بالتعاون مع عناصر المهندسين العسكريين من إكتشاف وتدمير فتحة نفق جديدة على الشريط الحدودى بشمال سيناء بالإضافة إلى ضبط عدد (25) لفافة لنبات البانجو المخدر بإجمالى وزن (20) كجم ولفافة لمادة الأفيون المخدر تزن (12) جرام . وفى نطاق الجيش الثالث الميدانى تم ضبط عدد (8) عربة أنواع بمنطقة ( نفق الشهيد / أحمد حمدى ) عثر بداخلهم على عدد (41) لفافة لنبات البانجو المخدر بإجمالى وزن (64) كجم وعدد (6) قطعة لجوهر الحشيش المخدر بإجمالى وزن (1200) جرام وعدد (3) قرص لجوهر الهيروين المخدر بإجمالى وزن (750) جرام وعدد (11) برطمان و(5) لفافة لجوهر الأفيون المخدر بإجمالى وزن (9.5) كجم كما تم ضبط مبلغ مالى وقدره (550490) جنيه مخبأين فى أحد العربات المستخدمة فى أعمال التهريب وتجارة المخدرات وفى منطقة ( رأس سدر ) كما تم ضبط عدد (19) جوال بداخلهم عدد (458) لفافة لنبات البانجو المخدر بإجمالى وزن (916) كجم . وفى نطاق المنطقة الغربية العسكرية وبمنطقة السلوم تم ضبط عدد (115) فرد من جنسيات مختلفة خلال عمليات التسلل والهجرة غير الشرعية وضبط عدد (6) جوال بداخلهم عدد (162000) قرص لعقار التامول المخدر وعدد (3) كجم من جوهر الحشيش المخدر وعدد (7) جوال بداخلهم عدد (67) بندقية خرطوش , وبمنطقة سيوة تمكنت قوات حرس الحدود بالتعاون مع القوات الجوية من تدمير عدد (6) عربة دفع رباعى بدون لوحات معدنية خلال عمليات التهريب وضبط عدد (2) عربة آخرين عثر بداخلهم على عدد (7690) قاروصة سجائر مسرطنة وهاتف ثريا , بالإضافة إلى ضبط عدد ( 21000) قاروصة سجائر مسرطنة بمنطقتى ( رأس الحكمة - مطروح ) . وفى نطاق المنطقة الشمالية العسكرية تم ضبط عدد (310) فرد من جنسيات مختلفة خلال عمليات التسلل والهجرة غير الشرعية بمناطق ( أبو قير - رشيد - الإسكندرية ) بالإضافة إلى ضبط عدد (5200) قاروصة سجائر مسرطنة بمنطقة العلمين . وفى نطاق المنطقة الجنوبية العسكرية تم ضبط عربة نقل تحمل لوحات معدنية ليبية ومحمل عليها عربة 3/4 نقل وسيارة ملاكى بدون لوحات معدنية وكمية من قطع غيار السيارات غير خالصة الرسوم الجمركية وعدد (7) فرد جنسيات مختلفة من مستقليها , بالإضافة إلى ضبط عدد (37) فرد هجرة غير شرعية من جنسيات مختلفة وعدد (2) عربة بها عدد (13) جوال تحتوى على خام الذهب . وفى سياق متصل وفى إطار الجهود المبذولة لتخفيف العبء عن كاهل الأشقاء الفلسطينيين من سكان قطاع غزة ، قامت الأجهزة الأمنية والقطاعات المختصة بتنظيم دخول عدد (3609) عربة أنواع محملة بالبضائع والسلع المختلفة من منفذ كرم أبو سالم المنفذ الشرعى لدخول البضائع إلى قطاع غزة . لصفحة الرسمية للمتحدث العسكرى للقوات المسلحة
  18. (KRET): سيتم تسليم 28 وحدة من منظومة الحماية من الصواريخ President-S للقوات الجوية المصرية بحلول يوليو . قال المدير العام لــــ KRET في مقابلة مع صحيفة ناطقة بالروسية تدعى Kommersant : أعربت مصر عن رغبتها في الحصول على 30 منظومة متطورة أخرى على الأقل ، التي صممت خصيصا لحماية الطائرات من اصابتها بالصواريخ سواء صواريخ جو جو أو أرض جو , بحلول شهر مايو من هذا العام. خلال يونيو أو يوليو نخطط لاستكمال تسليم 28 نظام لمصر، مصر تريد أن تطلب 30 نظام إضافي في ابريل - مايو. #
  19. تزويد الدبابة الروسية " T-14 Armata " بأنظمة كشف بالأشعة فوق البنفسجية كشف مصدر مسئول فى وزارة الدفاع الروسية لصحيفة " أزفستيا Izvestia " الروسية ، أن الدبابة الروسية " T-14 Armata " ستحصل على أنظمة حماية نشطة مطورة نهاية العام الجارى ، و الذى سيتيح للدبابة التعقب و التصدى لكافة الصواريخ المضادة للدبابات و المقذوفات المختلفة ، عن طريق أنظمة كشف بالأشعة فوق البنفسجية " Ultraviolet Detectors " . تستطيع أنظمة الكشف أن تلتقط فوتونات ( جزيئات ) الأشعة فوق البنفسجية الموجودة داخل " الهواء المتأين Ionized Air " خلف الصاروخ نتيجة نار المحرك ، كما يمكن لأنظمة الكشف تحديد احداثيات الفوتونات المنبعثة و تحديد سرعة الصاروخ و تعقبه ، ثم بعد ذلك يؤول الأمر إلى قواذف نظام الحماية النشط للتصدى للصاروخ ، حيث يقوم باطلاق شحنات متفجرة صغيرة تصطدم بالصاروخ لينفجر قبل أن يصيب الدبابة ، أو ما يعرف بالقتل الصعب " Hard Kill " . و ستقوم أنظمة الكشف بالأشعة فوق البنفسجية بالعمل ضمن نظام الحماية النشط " أفغانيت Afghanit ، حيث كان نظام الحماية يعتمد سابقاً على رادارات صغيرة تم وضعها على الجوانب الأربعة للدبابة لرصد الصاروخ رادارياً ، و لكن أثناء الحرب ، يمكن لهذة الرادارات أن تلتقط إشارات رادارية خاطئة من العديد من المصادر كصواريخ غير مصوبة تجاه الدبابة أو شظايا الحطام المتناثرة داخل الحرب مما يعوق عملها و تصرف انتباهها عن تهديدات حقيقية مصوبة تجاه الدبابة ، كما يمكن للعدو اخماد هذة الرادارات عن طريق أنظمة التشويش الالكترونى . و كانت الشركة قد قامت فى بداية الأمر بدراسة أنظمة كشف بالأشعة تحت الحمراء ، و لكن لم يتم استخدامها لنفس الأسباب حيث أن هذة الأشعة يمكن أن تصدر من مصادر مختلفة غير التهديد الصاروخى المباشر ، أما عن أنظمة الكشف بالأشعة فوق البنفسجية فلا تلتقط غير أطوال موجية محددة لا تخرج الا من محركات الصواريخ او المقذوفات ، كما يقوم النظام بتحديد مدى خطورة المقذوف بناءاً على سرعته و مساره . أكد المصدر المسئول أن الدبابة تم تزويدها بهذة الأنظمة بالفعل و لكنها قيد الاختبار ، و قد تم وضع هذة الأنظمة أيضاً على المدرعة الروسية " T-15 Armata " ، و من المقرر أن تنتهى الاختبارات الخاصة بها نهاية العام الجارى ، و تحتوى هذة الأنظمة على " مهابط ضوئية Photocathodes " من تصميم و انتاج شركة " JSC Katod " الروسية المتخصصة فى أنظمة الرؤية الليلية . AHMED XIV
  20. نظام الحماية النشط the Russian Arena active protection system (APS) developed at Russia’s تم تركيبه علي دبابة تي- 72A مع مدرعات الجيش السوري الجهاز غير معروف لاحظت أمس على دبابات T-72 و BMP-1 من الجيش السوري. جهاز Еhe يبدو وكأنه اسطوانة مع أجهزة الاستشعار، وأنه من المرجح أن نظام الحماية النشطة. In Syria spotted new protection system for tanks and armored vehiclesFeb 2, 2016 The Unknown device noticed yesterday on T-72 tanks and BMP-1 of Syrian army. Еhe device looks like a cylinder with sensors and it is likely to active protection system. The active protection system is a system designed to prevent line-of-sight guided anti-tank missiles/projectiles from acquiring and/or destroying a target. Externally, the new complex resembles the Russian Arena active protection system (APS) developed at Russia’s Kolomna-based Engineering Design Bureau. But in the complex are not visible launchers for defensive rocket is fired that detonates near the inbound threat, destroying it before it hits the vehicle. Russian «Arena» Active Protection System
  21. * أولا | ماهي اتفاقية CISMOA ؟ ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - هي اتفاقية خاصة بتوافق انظمة الاتصالات العسكرية الامريكية مع الدولة الموقعة على الاتفاقية + مذكرة امنية Communications Interoperability & Security Memorandum of Agreement CISMOA entails the laying down of protocols for interoperability and assuring the security of communication between the armed forces of the two countries هذه الاتفاقية تنص على ان يتم توليف انظمة الاتصالات العسكرية بين القوات الامريكية والدولة الموقعة والسماح للقوات الامريكية بالحصول على اقصى مساعدة ممكنة من الدولة الموقعة من قواعد عسكرية ومطارات وموانىء وايضا الاطلاع والتفتيش على المعدات العسكرية لضمان عدم قيام الدولة بنقل التكنولوجيا الامريكية لطرف ثالث وفي المقابل يتم الافراج عن التكنولوجيا الامريكية المحرمة لتحصل عليها الدولة كبعض الانظمة الحساسة من اتصالات وملاحة واسلحة متطورة . - الهنود رفضوا تماما التوقيع على الاتفاقية التي منعت عنهم انظمة عالية الدقة تعمل بالاقمار الصناعية ومعدات اخرى حساسة على متن طائرات C-130J Super Hercules وفضلوا الحصول على انظمة بديلة من مصادر اخرى لطائراتهم : The Indian government decided not to sign the Communications Interoperability and Security Memorandum of Agreement (CISMOA), which resulted in the exclusion of high precision GPS and other sensitive equipment.The IAF (Indian Air Forces) may add similar equipment to the aircraft after delivery. حتى الان الهند لم توقع على اتفاقية CISMOA التي تسمح بالتوافق مع الانظمة الامريكية والمطلوبة للحصول على المعدات الامريكية عالية التقنية . So far, however, India has not signed the Communication Interoperability and Security Memorandum of Agreement (CISMOA) – permitting the interoperability with US equipment – that is required for it to receive high-tech equipment. * الكاتب الامريكي Matthew Axelrod وهو المسؤول السابق عن مكتب الشؤون الامنية لمصر ودول شمال افريقيا في عام 2005 – 2007 والذي اخرج بحثا كاملا عن العلاقات الاستراتيجية الامريكية في 2008 Matthew Axelrod served as the Country Director for Egypt and North Africa in the Office of the Secretary of Defense from 2005-2007. He conducted research on the U.S.-Egypt strategic relationship on a Fulbright grant in Egypt in 2008. - يقول الكاتب : Egypt would have to sign a Communications, Interoperability, and Security Memorandum of Agreement (CISMOA), something Egyptian defense officials have refused to do for over a decade, arguing that the resulting U.S. inspection requirements amount to an infringement on national sovereignty. Such concerns, however, have not kept the countries of the Gulf Cooperation Council from signing the agreement, which raises the likelihood that some other reason underlies Egypt's decision المسؤولون العسكريون المصريون على مدار عقود رفضوا التوقيع على الاتفاقية لما فيه من انتهاك كامل للسيادة المصرية وعلى الرغم من ذلك فلم يمنع ذلك دول مجلس التعاون الخليجي من التوقيع على هذه الاتفاقية والذي يكشف الغطاء عن اسباب اخرى خاصة بقرار الرفض المصري . - ويضيف قائلا : Since the mid-1990s, when Washington perceived President Mubarak as too supportive of the late PLO chief, Yassir Arafat, U.S. policymakers have worked under the presumption that Congress would block new advanced weapons sales to Egypt. As a result, they have continually rebuffed Egypt's requests for TOW 2B missiles and Joint Direct Attack Munitions. Incidentally, these same weapons systems have been sold to Gulf countries. Egypt's loss of its privileged position among Arab nations as the first recipient of advanced U.S. weaponry offends Egypt's military leaders, and might be the most contentious issue facing the bilateral military relationship. Some Egyptian officers have even alleged that the U.S. has denied the weapons sales to keep the Egyptian military weak vis-à-vis Israel, a not-entirely specious accusation considering the U.S. traditional commitment to maintaining Israel's "qualitative military edge." منذ منتصف التسعينيات، عندما ادركت واشنطن ان الرئيس الاسبق مبارك شديد الدعم لرئيس السلطة الوطنية الفلسطينية الراحل ياسر عرفات، عمل صانعوا القرار في الولايات المتحدة تحت فرضية واستنتاج ان الكونجرس سيحجب مبيعات الاسلحة المتطورة الجديدة لمصر. ونتيجة لذلك فإنهم واصلوا رفضهم المستمر للطلبات المصرية بالحصول على صواريخ TOW IIB المضادة للدبابات ذات خاصية الهجوم العلوي Top-attack وذخائر JDAM المُطلقة جوا والموجهة بالاقمار الصناعية. وبشكل عرضي فإن نفس هذه الاسلحة تم بيعها لدول الخليج . إن فقدان مصر لمكانتها المتقدمة بين الدول العربية كأول تحصل على الاسلحة الأمريكية المتطورة أساء الى قادة الجيش المصري، وربما يكون مشكلة تواجع العلاقات العسكرية الثنائية بين الجانبين بشكل مستمر. حتى ان بعض الضباط المصريين " إدّعوا " أن الولايات المتحدة رفضت مبيعات الاسلحة لمصر لتُبقي الجيش المصري ضعيفا في مواجهة اسرائيل ، وهو ليس " افتراءا " كاملا بأخذ الالتزام الامريكي المعتاد لحفظ " التفوق النوعي العسكري الاسرائيلي " في الاعتبار . - وبعدها يتحدث الكاتب عن ضرورة اعادة تقييم العلاقات العسكرية قائلا : A reassessment of the military relationship is necessary to ward off a growing impasse. Such a reassessment should include: - A bilateral, top-level policy review conducted by senior leaders, charged with presenting a plan for presidential approval. Presidential engagement will be necessary to overturn entrenched legacy positions in both countries. - Concrete steps to build interoperable forces on agreed-upon terms. This would include the U.S. approving sales of new advanced weapons systems, and Egypt signing a CISMOA. - An expressed willingness to respect the different missions of the two militaries, while also approaching topics of concern with candor. من الضروري اعادة تقييم العلاقت العسكرية لإزالة الأزمة المتزايدة، ويجب ان تتضمن : 1) مراجعة سياسية ثنائية على اعلى مستوى بواسطة كبار القادة من الجانبين مدعومين بتقديم وعرض خطة للموافقة الرئاسية . التدخل الرئاسي سيكون ضروريا لقلب وتغيير الاوضاع الموروثة الجامدة في كلا الدولتين . 2) خطوات ملموسة لبناء قوات عملية مشتركة بناءا على شروط مُتفق عليها . والتي ستتضمن الموافقة الامريكية على مبيعات اسلحة جديدة متطورة لمصر، وتوقيع الجانب المصري على اتفاقية CISMOA . 3) رغبة واضحة لاحترام المهام المختلفة لكلا الجيشين -المصري والامريكي- مع تناول وبحث المواضيع الباعثة للقلق بصدق وإخلاص . - وايضا تتيح الاتفاقية لمصر امكانية الحصول على صاروخ الجو-جو AMRAAM . Although release of the AIM-120 AMRAAM to Egypt was by no means offered, promised or guaranteed to the GOE (Government of Egypt), MOD (Ministry of Defense) or EAF (Egyptian Airforces) with this procurement, this procurement would create the possibility for Egypt to seek the AIM-120 should they sign a CISMOA in the future . - المغرب وقعت ايضا على هذه الاتفاقية لتحصل على مقاتلات F-16 بكامل تسليحها وانظمتها الالكترونية بالاضافة للتوافق التام بين انظمة الاتصالات والتسليح بين الدولتين ( امريكا والمغرب ) : He emphasized that King Mohammed VI had designated him to sign the CISMOA on behalf of Morocco, with the understanding that the agreement was integral to the full utilization of the F-16 by the Moroccan Royal Air Force, but also with a vision to future cooperation for integration of technologies and weapons systems for the navy and army. He further reiterated previous statements that the King wished the Moroccan Royal Armed Forces to be on par with American forces in order to permit full integration and interoperability should the commanders-in-chief of both. - حتى هذه اللحظة لم توقع مصر على الاتفاقية ومازال الحظر الامريكي على صادرات الاسلحة المتطورة قائما، وخاصة بعد توتر العلاقات بعد 30 يونيو 2013 بسبب الاطاحة بنظام جماعة الاخوان من الحكم في مصر، وتعنت ادارة الرئيس الامريكي اوباما في تسليم صفقات الاسلحة الاخيرة الى مصر، ومن المتوقع والمنتظر تحسن العلاقات وربما الافراج عن بعض الانظمة التسليحية المحظورة سابقا عقب الانتخابات الرئاسية الامريكية ورحيل ادارة اوباما في نهاية العام الجاري 2016 . * ثانيا | الانتهاكات المصرية في اختراق ونقل التكنولوجيا الامريكية : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - نبدأ بتحذير امريكي حول انتقال بعض التكنولوجيات العسكرية الامريكية لطرف ثالث ووقوعها في ايد خطرة : When the U.S. sells arms or sensitive defense technology to other governments, it requires them to affirm they will not pass on the goods to unauthorized third parties. Cables from Washington describe U.S. officials' alarm upon finding sensitive military technologies and weapons were passed into dangerous hands - وثيقة مسربة من السفارة الامريكية في مصر عام 2009 عن 8 انتهاكات مصرية لاتفاقيات حماية التكنولوجيا الامريكية في اخر 3 سنوات ( 2005 - 2008 ) بالاضافة لسماح المسؤولين العسكريين المصريين لمندوبين عسكريين صينيين لدخول حظائر الـF-16 المصرية وماتشمله من منشآت فنية : In 2009, Secretary of State Hillary Clinton wrote to U.S. embassy officials in Cairo describing the State Department's suspicions that Egypt had violated its "end-user agreements" with the U.S. 8 different times over the prior three years. In one instance, Egyptian defense officials allegedly let a Chinese military delegation examine U.S.-made F-16s and related technical facilities . - عرض من قبل شركة صينية عسكرية للجيش المصري لاختبار معدات مصممة للعمل مع حاضن التشويش الإلكتروني الامريكي AN/ALQ-131 ونظام التحذير الراداري الخاصين بمقاتلات الاف-16 مما يوضح المزيد من المخالفات المصرية في نقل التكنولوجيا الامريكية وعدم الالتزام بقوانين الاستخدام بجانب 4 اختراقات بين عام 2006 و 2007 منها سماح مصر بتجربة نظامة التشويش الكهروبصري الصيني ضد القنابل الامريكية الذكية الموجهة بالليزر والمعروف باسم " Bodyguard " بالاضافة الى عملية محتملة في 2008 لنقل البيانات التقنية لنظام انذار راداري امريكي للصينيين او الفرنسيين . A Chinese defense company in late 2007 drafted a proposal for submission to the Egyptian military for a test kit designed for use with the US produced AN/ALQ-131 jamming pod and radar warning receiver. this would represent a continuation of a pattern of infractions by Egypt regarding its retransfer and end-use obligations to the United States. Between 2006 and 2007, we notified Congress of 4 possible violations, to include the notification in January 2007 that Egypt allowed testing of a Chinese-manufactured electro-optical countermeasure system ("Bodyguard") against the GOE's U.S.-provided precision guided munitions (PGMs). Most recently in June 2008, the Department notified Congress of an incident involving the possible transfer of a U.S.-origin radar warning receiver technical data to Chinese or French nationals - وثيقة اخرى عن لسان " توماس ام كانتريمان " مساعد وزير الخارجية الامريكي للأمن الدولي ومنع انتشار الاسلحة الحالي، والنائب الاول لمساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية العسكرية عام 2009 - 2011 تتحدث عن ان مصر اكبر دولة مخترقة ومنتهكة لاتفاقيات حماية التكنولوجيا في العالم بالاضافة للزيارة الصينية لقواعد الاف-16 المصرية والتي اثرت على تأخير موعد صفقة الإف-16 مع الولايات المتحدة : PDAS (Principal Deputy Assistant Secretary) [Tom] M.Countryman emphasized the importance of a clear and transparent picture of Egypt’s end-use performance, including the measures being taken to prevent further violations. He noted that Egypt had more potential Section 3 violations than any other country in the world over the last several years. Cases involving the Chinese, he continued, were of particular concern .... The case involving the visit of a Chinese military official to an F-16 base , however, did raise genuine concerns about the transfer of US technology. He noted that U.S. concerns over the visit had already delayed Egypt’s request to purchase F-16 aircraft. - التشديد على اهمية الحصول على تفاصيل الزيارة الصينية للقواعد المصرية : PDAS Countryman stressed the importance of receiving a consistent story of what happened during the Chinese official’s visit. - طالب الامريكان وزارة الدفاع المصرية بالتوقيع على اقرار بـ8 انتهاكات لاتفاقية حماية التكنولوجيا وتقرير مفصل عن كل انتهاك وتعيين مسؤول او مشرف لضمان عدم انتهاك الاتفاقية مرة اخرى ، وقُوبل الطلب بالرفض التام من قبل اللواء دكتور / محمد العصار مساعد وزير الدفاع لشؤون التسليح آنذاك ووزير الانتاج الحربي حاليا . PDAS Countryman…. suggested [that Egypt’s] MOD (Ministry of Defense) agree in writing to the following actions: (1) Conduct an internal analysis of the eight potential violations to be shared with the OMC (Office of Military Cooperation). (2) Commit to an end-use training plan, and (3) Identify one senior official as a point of contact for end-use issues…. 11. © Subsequent to the meeting, [Egyptian Assistant Minister of Defense] Mohammed al-Assar reviewed the proposed text, but declined to sign the document…. He declined to conduct an internal analysis on the end-use violations. - وثيقة اخرى تتحد عن رئيس الاركان الاسبق الفريق / سامي عنان والفريق طيار / رضا حافظ رحمه الله قائد القوات الجوية ووزير الانتاج الحربي الاسبق واللذان اعربا عن غضبهما من الرفض الامريكي لبيع انظمة تسليحية لمصر بالاضافة لأن بعض الانظمة غير متاحة لمصر لرفضها التوقيع على اتفاقية CISMOA التي تتضمن قوانين حماية التكنولوجيا والرفض المصري بالسماح للجانب الامريكي باتخاذ اجراءات لمنع الانتهاكات مستقبلا. وتتكلم الوثيقة ايضا عن ابلاغ وزارة الخارجية الامريكية للكونجرس بـ6 انتهاكات مصرية والتحقيق في 2 اخرين منهم انتهاك بخصوص الزيارة الصينية للقواعد المصرية . Both [Chief of Staff Lieutenant General Sami Anan] and [Air Marshal Reda] will express concern over releasability issues and frustration with Egypt’s inability to procure restricted weapons systems. Some systems are not releasable because of Egyptian refusal to sign the necessary agreement (CISMOA) providing end-use assurances and ensuring proper protection of certain U.S. origin technology. Releasability is of special concern to the EAF as they prepare to purchase 24 F-16 aircraft that will require a costly retrofit with less-advanced weapons systems. Since 2006, the Department of State has notified Congress of six potential end-use violations by the Egyptian military. We are currently investigating two additional cases, one involving the visit of a Chinese military official to an F-16 facility on an Egyptian Air Force base * وطبعا هذه يفسر عدم حصول مصر على اي صفقات للقوات الجوية من امريكا لمدة 10 سنوات منذ اخر صفقة في عام 1999 والتي تم تسليمها حتى 2003 ولم نحصل منذ ذلك الوقت على طائرات F-16 اخرى الا في صفقة عام 2009 والتي تم تأخير استلامها حتى 2013 ثم توقفت وتم استئنافها في 2015 وصفقة مروحيات الاباتشي في 2009 والتي لم يتم تسليمها هي الاخرى الا في نهاية 2014 وصفقة لنشات الامباسادور الشبحية التي تم تسليمها في 2014 - 2015 وعقد الانتاج المشترك لعدد 125 دبابة ابرامز في 2011 والذي توقف في يوليو 2013 وتم استئنافه في أكتوبر 2015 . * ثالثا | حقائق عن القوات الجوية المصرية : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ - الطلب المصري لمقاتلات F-16 Block 52 امريكية في اكتوبر 2009 بعد تولي اوباما منصب الرئاسة الامريكية وذلك بعد الرفض السابق لادارة بوش لطلب مصر بالحصول على 60 – 100 طائرة F-16 Block60 في 2005 و12 طائرة F-15/E-Strike Eagle في 2002 : For some years, the Egyptian air force has had a requirement for a more capable strike fighter than the F-16. Egypt requested 12 F-15E Strike Eagles in 2002, but this request was turned down, as was a 2005 request for the supply of 60-100 F-16C/D Block 60/62s. - كان الرد المصري بالاتجاه الى الصين وروسيا للحصول على مقاتلات ميج-29 إس إم تي وسو-35 وياك-130 وطبعا المفاوضات على تصنيع الجي اف-17 الصينية عام 2006 - 2010 ( صفقات لم تتم لضغوط سياسية + تدهور الوضع السياسي بعد يناير 2011 ) : After this rebuff, in November 2006, Egypt began talks with Mikoyan hoping to buy 40 MiG-29SMT fighters. By 2007, it was negotiating for a larger batch of 60-80 MiG-29SMTs, 20-25 Sukhoi Su-35s and 24-40 Yak-130 advanced trainer/light support aircraft. Subsequently, there were reports of Egyptian negotiations to join the Sino-Pakistani JF-17 programme, with a reported interest in taking 48 of these advanced fighters. - كان الرد الامريكي في 2009 نتيجة الضغط المصري للاتجاه لروسيا والصين انه تم اعادة النظر والموافقة -بعد تولي اوباما منصب الرئاسة الامريكية- على منح مصر 24 طائرة F-16/Block52/50 المتطورة ( تم خفضهم الى 20 مقاتلة من قبل مصر ) ومكونات التوجيه بالاقمار الصناعية لصالح قنابل Mk-84 لتحويلها لقنابل JDAM الذكية والتي كانت محرمة على مصر من قبل ولكن يبقى الصاروخ أمرام AMRAAM مشكلة بسبب عدم توقيع مصر على اتفاقية CISMOA : The chance that Egypt might buy Russian or Chinese fighters encouraged the USA to view the country’s request for advanced F-16s more sympathetically and, as a result, the EAF will now receive a batch of 16 F-16C Block 52+ and four F-16D Block 52s, together with JDAM kits for the EAF’s stock of Mk84 bombs. The supply of AIM-120 AMRAAM beyond visual range missiles remains problematic, however. - وثيفة اخرى تتحدث عن ان القوات الجوية المصرية تمتلك بنية تحتية قوية للإف 16 من انظمة صيانة ودعم وتدريب للطياراين ، وانها تمتلك كتائب من الطيارين والفنيين والمهندسين ممن لهم معرفة وإلمام فعلي بالمقاتلة بمستويات فوق متوسطة وعملياتية ، بخلاف امتلاكها القدرة على تصنيع اكثر من 300 قطعة غيار مختلفة للمقاتلة متوافقة ايضا مع الـBlock-50/52 وايضا برنامج Falcon-Up لإطالة العمر الافتراضي وعدد ساعات الطيران ( يتم تفيكيك المقاتلة بالكامل وفحصها وصيانتها وعمرتها ثم اعادة تجميعها مرة أخرى ) ، بجانب مصانع عمرة وصيانة المحركات المصرية لطائرات الـF-16 ( هناك مُنشأة شركة برات آن ويتني Pratt & Whitney في حلوان التي تم افتتاحها عام 2007 بخلاف باقي المنشآت ) والتي يمكن ايضا تطويرها لتلائم الـBlock-52/50 بالاضافة للتطوير المستمر لقدرات القوات الجوية على صيانة واختبار الكترونيات الطيران لتحافظ على مواكبتها للتقدم التكنولوجي للمقاتلة . The EAF ( Egyptian Air Forces) has developed wide-scale in-country F-16-specific maintenance/logistics support and has an in-country F-16 Flying Training Unit where new pilots are trained to fly the F-16 . The EAF has a corps of pilots, technicians and engineers who are already familiar with the F-16 at the operational and intermediate levels. . The EAF has in-country depot capability to produce over 300 different F-16 parts. Most of these parts are compatible with the EAF version F-16 Block 50/52. The EAF has in-country depot-level aircraft modification capability through the F-16 Falcon-UP modification program. This program and capability enables the EAF to significantly increase the service-life of their current F-16 fleet and any subsequent F-16 procurements. The EAF has established in-country partial depot capability to overhaul certain F-16 engine sections and this capability is upgradeable to support the F-16 Block 50/52. Egypt continually upgrades its avionics testing and repair capability to keep pace with the advancing technology in the F-16 aircraft - عندما توترت العلاقات الامريكية مع باكستان سابقا قامت مصر في نوفمبر 2000 بالاتفاق مع باكستان عى تزويدها بقطع غيار لـ35 طائرة F-16/B/A مقابل تحديث وتطوير طائرات الـMirage-5 والاف-7 والميج 21 المصرية بخلاف تزويد القوات الجوية المصرية بكميات من الذخائر والاسلحة : : With the cooperation of Chinese and Western manufacturers, Egypt developed a major domestic industry that assembled aircraft and produced parts. The Egyptian and Pakistani governments reportedly agreed in November 2000 on a major bilateral defense trade agreement which involved the refurbishment of Egyptian Air Force (EAF) aircraft in Pakistan in exchange for the supply of Egyptian F-16A/B spare parts to the Pakistan Air Force (PAF). The deal, which had been in preparation for some time, was reportedly finalized by Pakistan Chief Executive Gen. Pervez Musharraf and senior Egyptian officials at the Organization of Islamic Conference (OIC) summit in Doha on November 13-14, 2000. What was agreed, reportedly, included: The provision by Pakistan Aeronautical Complex (PAC) at Kamra, near Islamabad, of major overhauls and upgrades of some or all of the airframes and engines of the EAF's 13 Dassault Mirage 5 E2 tactical fighters; appr. 45 Dassault Mirage 5 SDE tactical fighters; less than 6 Dassault Mirage 5SDR tactical reconnaissance aircraft; and 5 Dassault Mirage 5 SDD operational trainers at the Mirage Rebuild Facility, which is part of PAC; The provision by PAC of major overhauls and upgrades of some or all of the airframes and engines of the EAF's appr. 45 Chengdu F-7B Fishbed tactical fighters at the F-6 Rebuild Facility, part of PAC. As well, similar work would be undertaken on some or all of the EAF's appr. 400 Mikoyan MiG-21PFS, MiG-21PFM and MiG-21MF Fishbed tactical fighters; appr. 10 Mikoyan MiG-21R Fishbed tactical reconnaissance aircraft; and appr.12 Mikoyan MiG-21UM/US Mongol operational trainers; as well as appr. 50 Shenyang F-6 Farmer tactical fighters; 5 Shenyang FT-6 Farmer operational trainers. The provision by Pakistan Ordnance Factories, at Wah Cantonment, near Islamabad, of a range of ordnance and munitions for the Egyptian Armed Forces; Other as-yet unidentified goods and services to be provided by Pakistan to the Egyptian Armed Forces; Provision by Egypt of spare parts for the PAF's appr. 35 F-16A/B fighters. * رابعا | المصادر الخاصة بالموضوع : ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ http://goo.gl/fUpzq8 http://goo.gl/k5C2zv http://goo.gl/VJtjHb https://goo.gl/zsEizI http://goo.gl/eNzC7W https://goo.gl/w2wLwz https://goo.gl/JvRZuc https://goo.gl/YDdTWg http://goo.gl/EAhjbG https://goo.gl/K8xRlY http://goo.gl/SurXCf http://goo.gl/99D8IP http://goo.gl/9Knjl7 ______________________________________ Thunderbolt
×