Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'خمس'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


About Me


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 12 results

  1. أعلن المجلس التنفيذي لصناعة الدفاع في تركيا في 2 تشرين الثاني/ نوفمبر إن تركيا تخطط لاثنين وعشرين مشروعا دفاعيا جديدا بقيمة خمسة مليارات دولار لتطوير أنظمة الدفاع الصاروخي الجوية وأنظمة الأسلحة والذخيرة. وأضاف المجلس أنه ناقش تحديث وإنتاج الدبابات وطائرات الهليكوبتر القتالية أو التي تستخدم في الأغراض العامة إلى جانب إنتاج طائرات بدون طيار. وتقوم الشركات التركية بتعزيز صناعاتها العسكرية. فقد وقعت مؤسسة الصناعات الدفاعية التركية “أسيلسان” اتفاقية إضافية بقيمة 58 مليونا و900 ألف دولار أميركي، مع مستشارية الصناعات الدفاعية التابعة لوزارة الدفاع التركية، في 31 تشرين الأول/ أكتوبر. وصدر في 30 تشرين الأول/ أكتوبر بيان عن “أسيلسان” يفيد بأن الشركة وقعت مع مستشارية الصناعات الدفاعية اتفاقية إضافية تتعلق بأجهزة الإرسال والاستقبال الرقمي العسكرية، وفقاً لما نقلته وكالة الأناضول للأنباء. وتنص الاتفاقية على أن “تقوم شركة أسيلسان بتطوير وإنتاج أجهزة الاتصال اللاسلكية للجيش التركي من أجل سد احتياجاته في الاتصالات الاستراتيجي والتكتيكية، وستقوم أسيلسان بتسليم الأجهزة عامي 2019-2020”. هذا وقال علي رضا قيليتش مدير قسم المبيعات لدى شركة الصناعات الدفاعية والإلكترونية التركية “أسلسان”، إن لديهم طلبات بيع بقيمة 6.5 مليار دولار تتراوح أوقات تسليمها بين عامي 2023 و2025. وجاءت تصريحات “قيليتش” خلال تواجده في معرض لأهم الشركات الدفاعية التركية، نظمته الغرفة التجارية والصناعية بولاية بورصة غربي تركيا.
  2. من المحتمل أن توقّع المملكة العربية السعودية الشهر المقبل عقد استلام خمس سفن كوفيت من نوع “ميلجيم” (MILGEM)، وذلك خلال معرض تركيا الدولي لصناعات الدفاع (IDEF 2017) الذي سيقام من 9 إلى 12 أيار/مايو المقبل، وفق ما نقلت بعض المصادر الصحفية في 9 نيسان/أبريل الجاري. هذا وكانت تركيا بدأت المفاوضات مع المملكة العربية السعودية وباكستان وإندونيسيا لبيع كورفيت من فئة MILGEM. إن MILGEM، من كلمتي Milli Gemi أي “السفينة الوطنية”، هو برنامج سفن حربية وطنية تركية يهدف إلى بناء سفن حربية قتالية ساحلية حديثة ذات قدرات العالية وذات تقنية التخفي. لقد استخدمت البحرية التركية سفينتين من هذا النوع، والتي أطلق عليها اسم “فئة أدا” (Ada class) وهي بصدد الحصول على دفعة جديدة منها. يُشار إلى أن الشركة المنتجة هي Istanbul Naval Shipyard. وعمل مكتب مشروع MİLGEM التابع لقيادة مركز البحوث والتطوير في البحرية التركية (ARMERKOM) على تصميم منصة السفينة وتطويرها. ويصبو مفهوم التصميم إلى بناء سفينة حربية متعددة الوظائف، ممكن نشرها لتنفيذ عدد من المهام، منها الاستطلاع والمراقبة وتحديد الهدف، الإنذار المبكر، الحرب المضادة للسفن، حرب السطح – سطح و سطح – جو، والعمليات البرمائية. وتسعى تركيا عبر تطوير مشروع ميلجام إلى بناء سفن عسكرية بالاعتماد على الموارد المحلية إلى أقصى حدود ممكنة، وإلى تحسين قدرات ومهارات بناء السفن العسكرية الوطنية. تقنيات السفينة: الطول: 99.56 متراً السرعة القصوى: 30 قدرة مدّة الخدمة: 21 يوماً مع خدمات الدعم اللوجستي – 10 أيام بطريقة مستقلة أنظمة وأجهزة الاستشعار: نظام إدارة العمليات القتالية من نوع G-MSYS ؛ رادارات البحث من نوع SMART-S Mk2 ؛ السونار: TBT-01 Yakamoz ؛ أنظمة الاتصالات: ساتكوم، نظام تحديد المواقع، الشبكة المحلية، وغيرها.
  3. تعدّ التقنيات والتجهيزات الروسية المتطورة الخاصة بالحرب الإلكترونية إحدى أكثر الوسائط تطوراً في العالم وهذه هي أفضل خمس منظومات. عاصفة المدمرات: منظومة “خيبيني” إنها عبارة عن حاوية غير كبيرة نسبياً على شكل طوربيد تثبّت عادة على أطراف جناح الطائرة. وهي تجعل الطائرات منيعة تماماً على كافة وسائط الدفاع الجوي المعاصرة ومقاتلات العدو. فبعد إبلاغ طاقم الطائرة عن الهجوم الصاروخي تبدأ “خيبيني” بالعمل؛ فتقوم فوراً بحجب الطائرة المقاتلة بواسطة “غطاء واقٍ راديو-إلكتروني” يحول دون وصول الصاروخ إلى هدفه ويحرفه عن مساره. ترفع منظومة “خيبيني” من قدرة الطائرة على النجاة وتزيد عمر خدمتها بـ (25-30) مرة. وحسب فلاديمير ميخييف، نائب المدير العام لمؤسسة “كريت” (وهي الشركة المصممة والمصنعة للمنظومات الخاصة بالحرب الإلكترونية) فإن كافة الطائرات التي فقدتها روسيا في جورجيا كانت غير مجهزة بوسائط الحرب الإلكترونية. وهذا العامل بالذات أدى إلى فقدان هذه الطائرات. هذا ويتم تركيب منظومات “خيبيني” حالياً على طائرات “سوخوي-30″ و”سوخوي-34″ و”سوخوي- 355”. أما الزعم بأن “هجوم نيسان الشهير”على المدمرة الأميركية “دونالد كوك” من قبل القاذفة “سوخوي-24” في مياه البحر الأسود، قد تم بفضل استخدام منظومة “خيبيني”، فهو لا يتعدى عن كونه مجرد أوهام من مخيلات الصحفيين. وبالرغم من أن التحليق حول هذه المدمرةقد حدث فعلاً، ولكن طائرة “سوخوي- 24” لم تكن مزودة بمنظومة الحرب الراديو-إلكترونية “خيبيني”، والتي بوسعها أن تبطل عمل رادارات العدو تماماً. منظومة الاستطلاع السلبي “موسكو-1” إن مجموعة الرادارات الحديثة التي ستحصل عليها القوات المسلحة الروسية قريباً قادرة على “رؤية” ومرافقة كافة الأهداف الجوية على مسافة 400 كم (بوسع منظومة” أفتوبازا” السابقة مرافقة الأهداف والمواقع على مسافة قصوى تبلغ 150 كم). أما “موسكو-1” فإنها تعمل حسب مبدأ الرادار السلبي. وهذا يعني أنها لا تبث أي إشارات وإنما تقتصر على استقبال وتحليل الإشارات الغريبة. وخلافاً للرادارت التقليدية، تبقى هذه المنظومة الرادارية غير مرئية بالنسبة للعدو. وهي تستطيع من خلال مسحها للمجال الجوي أن تحدد نوع الهدف وتصنفه بكل دقة وتظهر ما إذا كان طائرة أم صاروخ. وتقوم المحطة بنقل هذه المعلومات القيمة إلى مركز القيادة. وهناك يتخذ المشغّل القرار اللازم بخصوص تدمير الهدف أوعدم تدميره. بالإضافة إلى ذلك فإن “موسكو-1” يمكن أن ترشد منظومات الدفاع الجوي إلى الأهداف المعادية دون أن تضطر هذه الأخيرة إلى تشغيل راداراتهاالخاصة، مما ببقيها حتى النهاية غير مكشوفة لنيران العدو. “كراسوخا-2”: منظومة حماية صواريخ “اسكندر” على الرغم من التسمية المضحكة، فإن هذا المجمع الأرضي للحرب الإلكترونية يعدّ العدو اللدود للطائرات المجهزة بنظام الإنذار المبكر والتحكم عل غرار “أواكس”. وتتجلى المهمة الرئيسة لـ “كراسوخا” في حماية وسائط الدفاع الجوي والمواقع الأرضية الهامة وكذلك ضمان أمن مجموعات القوات اثناء المسيرة. وحيث أن المنظومة الصاروخية العملياتية-التكتيكية “اسكندر” وغيرها من المجموعات المشابهة غير محمية أثناء المسيرة فإن “كراسوخا” تتيح لها إمكانية بلوغ الهدف المحدد والقيام بنشر الطاقم القتالي دون مواجهة أي مشاكل. فإذا اكتشفت المنظومة الطائرات المجهزة بنظام الإنذار المبكر والتحكم التابعة للعدو، فإنها تؤمن تأثير أجهزة الرادار عليها من خلال إطلاق إشعاع مشوش يسري مفعوله ضمن دائرة قطرها 250 كم. وبفعل هذا الإخماد الإلكتروني يتعذر على العدو تسديد سلاحه الذكي. وثمة خاصية أخرى لمنظومة” كراسوخا” وهي التأثير على”دماغ” الصاروخ بعد إطلاقه وتبديل مسار تحليقه. ونتيجة ذلك يرى الصاروخ هدفاً زائفاً ويقوم بضربه دون أن يلحق الضرر بالمواقع الصديقة. المظلة الواقية من صواريخ “غراد”: منظومة “رتوت-بي إم” تعدّ منظومة الحرب الإلكترونية هذه من أحدث المنظومات في العالم. فهي مدعوة لحماية الجنود والمعدات العسكرية من نيران المدفعية إذا كانت القذائف المدفعية مزودة بصواعق تفجير لاسلكي عن بعد. ولإنزال أكبر ضرر بالقوة البشرية والأسلحة ينبغي أن تنفجر القذيفة المزودة بصواعق تفجير على ارتفاع 3-5 أمتار. تؤثر منظومة “رتوت- بي إم” على مثل هذه الصواعق بحيث تجعلها تنفجر على ارتفاع آمن دون إلحاق أي ضرر بالجنود والعتاد. ولا تقتصر قدرات هذه المنظومة فقط على مواجهة صواعق التفجير اللاسلكي، إذ يمكن استخدامها عند الضرورة لإخماد الذبذبات التي يجري العدو اتصالاته اللاسلكية عن طريقها. إن المجموعة الواحدة، التي تشبه عربة مصفحة مجهزة بهوائي تلفزيوني، قادرة على حماية منطقة بمساحة 40 هكتاراً. وحسب أقوال مصممي” رتوت- بي إم” فإن لها آفاق تصديرية كبيرة ويمكن توريدها إلى الأسواق التقليدية في بلدان آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا وأميركا اللاتينية. كاسر الإبرة: منظومة “بريزيدنت- أس” تمثل هذه المنظومة مجمع إخماد بصري إلكتروني قادر على أن يحمي من التدمير أي مركبة جوية تتعرض لهجمات الصواريخ التي تطلقها منظومات الدفاع الجوي المحمولة والمزودة برؤوس حرارية ذاتية التسديد إذ تتبع مصدر الحرارة المنبعثة من محركات الطائرة أو المروحية. وخلال عمليات الإطلاق التجريبي على مروحية “مي-8” المثبتة على برج خاص جرى إطلاق صواريخ “إيغلا” (الإبرة) من مسافة 1000 متر ولم يصب أي من هذه الصواريخ الهدف، إذ كانت القذائف تحيد عن المروحية وتدمر نفسها. وعليه فإن نظام تسديد الصاروخ يخفق في أداء مهمته من جراء التشويش الإلكتروني الذي تحدثه منظومة “بريزيدنت-أس”. المصدر
  4. نشرت جريدة “اكسبريسن” السويدية تقييم أكبر أسطول غواصات في التاريخ، حيث تضمن 5 غواصات، حصلت فيه 3 غواصات روسية على ثلاثة مراكز، حيث جاء في المركز الأول الغواصة من مشروع 941 “أكولا”، فيما شمل التقييم أيضاً غواضات أميركية وبريطانية، وفق ما نقت وكالة سبوتنيك في 9 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. وفي ما يلي أقوى وأضخم 5 غواصات في العالم: المرتبة الأولى: غواصة “أكولا” الروسية: تعتبر “أكولا” الروسية (القرش)، من الغواصات الذرية الاستراتيجية التي تعتبر في يومنا الراهن أكبر وأقوى غواصة في العالم، ويعد جسمها أطول من ملعب لكرة القدم (170 متراً) وعرضها 23 متراً. تتمكن الغواصة من محو نصف الولايات المتحدة الأميركية، أو أوروبا بكاملها عن وجه الأرض في حال إطلاق كافة صواريخها. يطلق عليها حلف الناتو اسم “تايفون” أي الإعصار، وتسمى في الأسطول الروسي بـ “أكولا”، وهي تعد الأكبر على مستوى العالم، حيث تم تصميمها لحمل 20 صاروخاً بالستياً نووياً من طراز “أر-39 ” (فاريانت) ذات 3 مراحل تعمل على الوقود الصلب. تعتبر الغواصة بعيدة المدى (يبلغ مداها 8300 كم)، وتحمل ما يقرب من 200 رأس نووي. صنع هيكلها الخارجي من الفولاذ الخفيف وأقسام الطوربيد من التيتانيوم، كما أن تصميمها يسهل لها الإبحار تحت الثلوج والبقاء في البحر لمدة 180 يوماً متواصلة. يتألف الجزء الحربي للغواصة من 10 رؤوس ذاتية التوجيه، وستة منظومات طربيد عيار 533 ملم، و8 منظومات دفاع جوي “إيغلا”. يوجد في تشكيلة الأسطول الروسي الحربي، في الوقت الحاضر، 3 غواصات ذرية من هذا الصنف: “دميتري دونسكوي” التي تجري تجارب نظام “بولافا” الصاروخي على متنها، واثنتان أخرتان : “أرخانغلسك” و”سيفيرستال”. [ATTACH]28746.IPB[/ATTACH] المرتبة الثانية: غواصة “بوري” الروسية: غواصات “بوري” قادرة على اختراق أي منظومة دفاع صاروخية في العالم، بفضل الصواريخ المجهزة بها، وهي تزوّد بالصواريخ البالستية العابرة للقارات “بولافا”. وهذه الصواريخ قادرة على الرد بشكل مناسب على أي منظومة دفاع صاروخية أينما كانت. وتشكل غواصات “بوري” القوة الرئيسة للقوات البحرية النووية الروسية ابتداء من عام 2020. وبالإجمال ستبني روسيا ثماني غواصات من هذا الطراز، فبالإضافة إلى “يوري دولغوروكي” تمت صناعة غواصتين أخريين من هذا الطراز هما “ألكسندر نيفسكي” التي يجب أن تنضم إلى الأسطول الروسي في العام الجاري، و”فلاديمير مونوماخ” التي أنجز مصنع “سيفماش” بناءها في نهاية عام 2012. هذا ويستمر العمل في تصنيع غواصة أخرى من طراز “بوري” أطلق عليها اسم “كنياز فلاديمير”، حيث يبلغ طول غواصة “يوري دولغوروكي” التي تعمل بالطاقة النووية نحو 170 متراً، فيما يبلغ عرضها 13.5 متر. وتقدر حمولتها بـ24 ألف طنّ، ويشتمل تسليحها على 16 صاروخاً من نوع “بولافا — 30” ومجموعة من الطربيدات، ويقدر صاروخ “بولافا” على حمل رؤوس نووية. [ATTACH]28745.IPB[/ATTACH] المرتبة الثالثة: غواصة “أوهايو” الأميركية: تعمل هذه الغواصات عن طريق مفاعل يتم تبريده بواسطة الماء وتبلغ سرعتها 25 عقدة. تزود تلك الغواصات بـ24 صاروخ بالستي عابر للقارات من طراز “ترايدنت”، وهي بنيت عام 1960 وتم إدخالها في خدمة عام 1997. [ATTACH]28747.IPB[/ATTACH] المرتبة الرابعة: غواصة “مورينا” الروسية: أنشئت غواصات من نوع “مورينا” أو دلتا حسب وصف الناتو خلال الحرب الباردة، حيث تعد مهمتها ضرب المنشآت الصناعية والعسكرية الأميركية. تنقسم تلك الغواصات إلى 4 أقسام، وهي مشروع 667B (دلتا 1) وضعت في الخدمة عام 1972. وفي عام 1998 بنيت مشروع 667BD (دلتا 2) ، ثم ظهرت 667BDR مشروع (دلتا 3) وهي أول غواصة قادرة على إطلاق صواريخ بالستية، ثم ظهر مشروع “دلتا الرابع” حيث تتميز غواصة 667 BDRM بالقيام بالعمليات في هدوء تام. المرتبة الخامسة غواصة “فانغارد” البريطانية: غواصة فئة فانغارد هي فئة غواصات تعدّ أضخم الغواصات التي أنتجتها المملكة المتحدة، حيث تبلغ حمولتها، في مرحلة الغوص 15.900 طناً؛ حيث دخلت أول هذه الغواصات الخدمة في عام 1993، وبدأت في شباط/فبراير عام 2002، إجراءات تحديثها. تستطيع الغواصة من هذه الفئة حمل 16 صاروخ من نوع تريدينت، أو تريدينت دي5، وهو صاروخ إستراتيجي ويحمل كل صاروخ من هذه الصواريخ العديد من الرؤوس الحربية، التي يوجه كلّ رأس منها إلى هدف مستقل؛ وتبلغ قوة كلّ رأس منها 120 كيلو طن. [ATTACH]28744.IPB[/ATTACH]
  5. قال الكاتب المصري المتخصص في الشؤون التركية الايرانية الدكتور مصطفى اللباد ان السعودية تهدف من خلال "عاصفة الحزم" تحقيق أهداف اخرى تؤدي إلى "تهميش" مصر والانفراد بزعامة المنطقة. وكشف اللباد في مقال بصحيفة "السفير " اللبنانية اليوم ان الرياض تريد من الحرب على الحوثيين تحقيق هدفين يتخطيان حدود اليمن: أولاً تعديل الموازين الإقليمية مع إيران، وثانياً إعادة تشكيل المشهد العربي بقيادة سعودية منفردة، مع تهميش أدوار الدول العربية الكبرى بما فيها مصر. ورصد اللباد عدة نقاط اختلافية بين مصر والسعودية ظهرت في كلمة كل من الرئيس المصري والعاهل السعودي في كلمتيهما بالقمة العربية مؤخرا بشرم الشيخ. واضاف الكاتب أن أول هذه النقاط، أن السعودية "بدأت ضرباتها الجوية على اليمن قبل أيام من انعقاد القمة العربية، حتى لا تربط الرياض هذه الضربات بموافقة مصرية، تشبه تلك إبان تحرير الكويت 1991، أي أن العاهل السعودي يريد تقليل النفوذ المصري في القضية اليمنية إلى أقل حد ممكن." وأوضح اللباد أن النقطة الثانية تمثلت في أن الملك سلمان "لم يأتِ بأي شكل على موضوع القوة العربية المشتركة، وهو المقترح الذي قدمته مصر وحصل على مناقشة مستفيضة في اجتماع وزراء الخارجية العرب الأخيرة، والذي تعول عليه القاهرة كرافعة لعودتها الإقليمية". وتابع اللباد أن ثالث هذه الفجوات ظهرت في أن "السعودية لم تظهر حماساً للمواقف المصرية في ليبيا، وجاء خطاب الملك السعودي بجملة عامة مرت على الموضوع مرور الكرام قائلا: مازلنا نتابع بقلق بالغ تطور الأحداث في ليبيا، مع أملنا في أن يتحقق الأمن والاستقرار في هذا البلد العزيز". واعتبر الكاتب أن النقطة الرابعة هي التي أظهرت التباين في الموقفين وجعلته أكثر وضوحا وهي الأزمة في سوريا، موضحا انه يمكن "ملاحظة لهجة الملك السعودي المختلفة في التعامل مع الملف؛ بما يخالف الرؤى المصرية الرسمية بضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية ومؤسسات الدولة السورية والدخول إلى حل سياسي يتمثل فيه الجميع." واختتم اللباد مقالته بإشارة إلى النقطة الخامسة وهي متعلقة بالشكل، موضحا أن "الملك السعودي غادر القمة بعد إلقاء كلمته مباشرة مصطحباً معه على طائرته الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أي أن الملك سلمان يلقي خطابه ولا ينتظر سماع آراء الزعماء الآخرين، ولا يتيح لهم حتى الفرصة للتباحث الثنائي مع هادي"، مشيرا إلى أن كلمة الملك السعودي في القمة العربية تتوسل الضربات الجوية على الحوثيين لتحقيق هدفين يتخطيان حدود اليمن: أولاً تعديل الموازين الإقليمية مع إيران، وثانياً إعادة تشكيل المشهد العربي بقيادة سعودية منفردة، مع تهميش أدوار الدول العربية الكبرى بما فيها مصر. ....... ص.ا http://www.cairoportal.com/story/168084/كاتب-مصري-السعودية-تريد-منعاصفة-الحزمتهميش-مصر-والانفراد-بقيادة-المنطقة
  6. سلمت خمس طائرات هليكوبتر OH-58D كيوا المقاتل من الولايات المتحدة لكرواتيا ضمن اول دفعة في قاعدة للقوات الجوية الكرواتية في ثكنات زيمونيك. ضمن تجهيز اسراب استطلاع هجومية للقوات المسلحة الكرواتية حيث وصلت طائرات هليكوبتر ومعدات المحاكاة والمعدات الأخرى ذات الصلة في طائرة نقل عسكري أمريكية C-5 التي هبطت في وقت مبكر
  7. مصر توزع مساعدات على خمس محافظات سورية أعلن القائم بأعمال السفارة المصرية في دمشق، الثلاثاء، أن بلاده نجحت خلال الأيام الماضية في توزيع مساعدات على 5 محافظات سورية. وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان إن هذه المساعدات وزعت بالتنسيق مع وزارة الخارجية السورية والهلال الأحمر السوري، مشيرة إلى أنها تشكل الجزء الثاني من قافلة المساعدات الإنسانية المصرية. وأوضحت ان المساعدات وزعت على محافظات: دمشق، وريف دمشق، والقنيطرة، ودرعا، والسويداء. وأكد الدبلوماسي المصري أنه جرى توزيع كميات كبيرة من "الطحين"، بالإضافة إلى صناديق "الحلاوة الطحينية"، ومعلبات مأكولات دجاج جاهزة للأكل. مصدر
  8. أبوظبي - سكاي نيوز عربية بحث مؤتمر شانغري-لا للأمن في سنغافورة زيادة التنسيق بين دول آسيوية بعد هجمات إلكترونية كبيرة، كان أبرزها سرقة ملايين الدولارات من حساب بنك بنغلادش المركزي لدى مجلس الاحتياطي الاتحادي في نيويورك. كشف مبعوث الهندي فقد كشف عن إجراءات عملية حين قال إن الهند، التي يوجد بها قرابة 500 مليون مستخدم للإنترنت، تستعد لتأسيس "جيش يضم 500 ألف مفتش إلكتروني في غضون خمس سنوات". وأضاف سانتوش جها، السكرتير المشترك لقضايا الأمن الإلكتروني في وزارة الشؤون الخارجية الهندية، "يمكن أن يصبح حصنا في إطار جهود الأمن الإلكتروني العالمية". وأثارت سرقة 81 مليون دولار من حساب بنك بنغلادش في فبراير القلق، مما دفع المشاركون في القمة إلى مناقشة الأمن الإلكتروني، بالإضافة إلى قضايا النزاع في بحر الصين الجنوبي والمخاوف بشأن كوريا الشمالية. ونقلت وكالة رويترز عن المستشار الخاص للحكومة اليابانية لشؤون استراتيجية تكنولوجيا المعلومات، وليام سايتو، قوله "إنه مؤشر على تحول الأمن الإلكتروني من تهديد منطقي إلى تهديد فعلي". وأضاف أن حماية البنية التحتية الحيوية أمر أساسي في اليابان، خاصة مع استضافة البلاد لدورة الألعاب الأولمبية عام 2020، مشيرا إلى أن الأمن الإلكتروني يمثل جزءا كبيرا من هذا المسعى. http://www.skynewsarabia.com/web/article/847432/%D8%AC%D9%8A%D8%B4-%D8%A7%D9%95%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%86%D8%AF
  9. قائد الحرس الثوري الإيراني: لدينا 200 ألف مقاتل في خمس دول في المنطقة شجون عربية — كشف القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري عن وجود نحو 200 ألف مقاتل يرتبطون بالحرس الثوري موجودين في عدد من دول المنطقة، ملقيًا المزيد من الضوء على التورط الإيراني في الحروب الدائرة فيها، في حين كشفت مصادر متابعة للملف الإيراني أن خسائر إيران البشرية تزايدت في سوريا خلال الشهرين الماضيين لتتجاوز ما نسبته 18 في المائة من الخسائر الإجمالية لإيران في تلك الحرب. وأكد قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري، جاهزية نحو 200 ألف مقاتل في سوريا والعراق واليمن وأفغانستان وباكستان، معتبرًا أن التحولات في منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة «إيجابية»، حسبما ما أوردته وكالة مهر الحكومية. وقال جعفري إنه يتطلع إلى «تشجيع» الجيل الثالث من «الثورة» لدعم «ولي الفقيه» والجمهورية الإسلامية في إيران، لافتًا إلى أهمية حضور الشباب الإيراني في معارك سوريا والعراق واليمن. وكان جعفري يتحدث في مراسم تأبين القيادي في الحرس الثوري «حميد رضا أسداللهي» الذي قتل في نهاية ديسمبر (كانون الأول) في حلب. ويلقي كلام جعفري بعضًا من الضوء على الدور الذي يلعبه الحرس الثوري في دول المنطقة. ويعمل الحرس الثوري خارج إيران عبر ذراعه الخارجية «فيلق القدس»، وهو فيلق يرأسه الجنرال قاسم سليماني. ويركز هذا الفيلق حاليًا على العراق وسوريا ولبنان وفلسطين واليمن، كما كان يعمل في أفغانستان وشمال أفريقيا. وفي هذا السياق، يدرب الحرس الثوري الخلايا الإرهابية من جنسيات عربية في معسكر «الإمام علي» في شمال طهران، ومعسكر «أمير المؤمنين» في كرج غرب طهران، وفي معسكر «مرصاد» شيراز الذي يعتبر من أهم مراكز تدريب المقاتلين الأجانب. وبحسب مصادر إيرانية، فإن الحرس الثوري درب في معسكراته ميليشيات عراقية وخلايا إرهابية تابعة له في مجلس التعاون الخليجي ومقاتلين أفغانًا وشيشانًا. وتضم كل وحدة تخضع للتدريب عشرة أفراد فقط، حفاظا على «السرية والأمان». ويُعتبر مركز قيادة فيلق القدس غرفة عمليات وتنسيق النشاطات المخابراتية والعسكرية خارج إيران، وفق مصادر إعلامية ترصد نشاط الحرس الثوري الإيراني. ويتمتع قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، بموقع كبير في داخل إيران، كما تربطه علاقات وثيقة بالمرشد الأعلى علي خامنئي. ووفقًا لذلك، يملك فيلق القدس صلاحية القيام بأي عمل عسكري خارج حدود إيران من دون أن تطلع عليه الحكومة الإيرانية والأجهزة الأخرى. ويشرف خامنئي بشكل مباشر على تنفيذ العمليات التي يقوم بها فيلق القدس في العراق وسوريا ولبنان وأفغانستان واليمن، ويحقق سياساته عبر عمليات عسكرية أو الدعم المالي الذي يلقاه من المرشد الأعلى. وتعتبر «الوحدة 400» من فيلق القدس الجهة المكلفة تنفيذ الأعمال الإرهابية خارج حدود إيران. من جانبه، كان مساعد قائد الحرس الثوري، الجنرال حسين سلامي، قد نفى ما ذكرته وكالة «بلومبرغ» حول سحب قوات الحرس الثوري من سوريا. وقال إن بلاده «ثابتة» في استراتيجيتها في المنطقة وتقوم قواته بدورها وفق المطلوب منها في المناطق التي تشهد وجود تلك القوات. وبحسب مصادر إعلامية، فإن الحضور الخارجي لفيلق القدس، الذي تأسس في 1989، يأتي وفق استراتيجية الحرس الثوري خارج الحدود الإيرانية. إلى ذلك يُعتبر فيلق القدس إحدى الأذرع الخمس للحرس الثوري إلى جانب القوات الجوية والبرية والبحرية وقوات الباسيج، وينشط في مجالات مختلفة، مخابراتية وعسكرية. كما يعمل على «تصدير الثورة» وفق آيديولوجية «الولي الفقيه». ويرعى مجموعات إرهابية في بعض الدول العربية، كما يقوم بتنفيذ عمليات إرهابية وتجسس على الدول الأخرى. ويضم فيلق القدس نحو 12000 من نخبة ضباط الحرس الثوري، ويركز نشاطه على الدول العربية والإسلامية، كما تحاط ميزانيته بسرية تامة. وفي الوقت الذي تنفي فيه الحكومة العراقية وجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني في العراق، باستثناء المستشارين الذين يقومون بإعطاء استشارة للقوات الأمنية العراقية وفصائل الحشد الشعبي كغيرهم من المستشارين الأميركيين، أكد مصدر مطلع لـ«الشرق الأوسط»، أن «نحو 23 ألف عنصر متطوع، تحت إشراف الحرس الثوري ضمن خمسة فصائل تابعة للحشد الشعبي جرى تدريبها في عدة محافظات ومناطق بالعراق، وهي محافظات واسط والعمارة والمثنى من قبل إيرانيين، ويدفع الحرس الثوري الإيراني مرتباتهم». ويقول خبير بالشؤون الإيرانية إن «الحرس الثوري» مؤسسة موازية للجيش الإيراني، وله قيادة أركانه الخاصة، مشيرًا إلى أن الحرس كان يضم أربع قوى أساسية، هي القوات: البرية والبحرية والجوية والقوة الصاروخية وفيلق قدس، معلنًا أنه تم إضافة قوة سادسة أخيرًا هي «قوة الردع الإلكتروني والاستخباري والثقافي». وقال الخبير الذي رفض ذكر اسمه لـ«الشرق الأوسط» إن قوات الحرس ترتبط بالجيش الإيراني بقيادة أركان مشتركة، يرأسها حسن فيروزآبادي، المقرب من المرجع الإيراني آية الله علي خامنئي. وأضاف أن الحرس يتبع مباشرة المرشد ولا علاقة له بالحكومة الإيرانية، لكنه أشار إلى ارتباطه بوزارة الدفاع من خلال بعض المسائل الإدارية المتعلقة بحصته من الموازنة العامة، مشيرًا إلى أن هذه الحصة تراجعت مع قدوم الرئيس حسن روحاني ليتم تعويضها من «بيت خامنئي»، أي من موازنة المرشد الأعلى. كما أشار أيضًا إلى أن الحرس بات يدير مجموعة أعمال تجارية واقتصادية مهمة من خلال «مؤسسة خاتم الأنبياء» التي تمر كل مشاريع الحرس من خلالها، موضحًا أن من بينها مشاريع طرق وبنى تحتية ومشاريع نفطية يجري تلزيمها لمؤسسات الحرس، كما أنه يمتلك شركة طيران تجارية خاصة تدعى «ماهان». وفيما يتعلق بعمل الحرس الثوري في سوريا، يقول الخبير إن الحرس يعمل عبر مستشارين عسكريين يمسكون مفاصل غرف العمليات، موضحًا أن المتطوعين الإيرانيين الذين قدموا إلى سوريا هم من عداد الحرس، لكنهم لم يأتوا بقرارات تنظيمية، لكنهم يمتلكون خبرات قتالية ويعملون في غرف العمليات المتقدمة، معتبرًا أن مقتل الجنرال همداني أخيرًا خلال وجوده في غرفة عمليات متقدمة هو دليل على ذلك، خصوصًا أن الرجل كان من المعتقد أنه سيكون خليفة سليماني في قيادة الفيلق. وكشف الخبير أن الإيرانيين خسروا خلال سنوات الأزمة السورية أكثر من 400 شخص موثقين بالأسماء لدى معارضين إيرانيين.، وكشف العميد أحمد رحال القيادي في الجيش السوري الحر أن الحرس الثور الإيراني يلعب دورًا محوريًا في المعارك الدائرة على الأرض السورية. وأكد رحال في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أن «عدد ضباط وعناصر النخبة للحرس السوري زاد في سوريا بعد التدخل الروسي، إلا أن الدور القيادي تراجع، إذ أصبح توجيه العمليات العسكرية على الأرض يأتي من قيادة العمليات الروسية». وأشار إلى أن الثقل الأكبر لوجود الحرس الثوري في جنوب حلب وفي محيط دمشق وريف درعا والقنيطرة، فضلا عن الساحل السوري في ريف اللاذقية، حيث يتولى القيادة الميدانية على الأرض». وقال رحال: «بعد تراجع القدرات القتالية لدى جيش النظام، بدأ الحرس الثوري يأخذ دورًا متقدمًا في العمليات القتالية، ويدير المجموعات الميليشياوية العاملة تحت إمرته مثل (حزب الله) اللبناني والميليشيات الشيعية العراقية والأفغانية وغيرها من المرتزقة الذين يقاتلون معه لقاء أجر مادي»، لافتًا إلى أن «انغماسه بشكل أوسع في المعارك كان السبب في تكبده الكثير من الخسائر ومقتل عدد كبير من جنرالاته وعناصره». وأوضح مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أن وجود الضباط الإيرانيين في سوريا ينحصر حاليًا في ريفي حلب الجنوبي والشرقي، وفي ريف اللاذقية وبعض مناطق ريف دمشق، لافتًا إلى أنه يمكن الحديث عن أعداد قليلة من المقاتلين الإيرانيين في سوريا، ومعظمهم من الحرس الثوري ويحملون رتبًا عسكرية وليسوا من العناصر العاديين. وقال عبد الرحمن لـ«الشرق الأوسط» إن هناك تقاسمًا للأدوار على الجبهات السورية، ففيما تتولى موسكو وضباط روس غرفة عمليات ريف اللاذقية، تتولى طهران والنظام السوري غرف العمليات العسكرية في مناطق أخرى. وأضاف: «مثلاً عملية اغتيال قائد جيش الإسلام السابق زهران علوش، تمت بقرار روسي». في هذه الأثناء، أصبح الحضور في مراسم التشييع والتأبين من «الأجندة» الثابتة لدى قادة الحرس الثوري. وارتفع عدد قتلى الحرس الثوري في سوريا إلى 25 في الأسبوعين الأخيرين، في حين تقول إيران إن فيلق القدس يقدم «الاستشارة» في سوريا، ويضم مقاتلين أفغانًا يُعرفون بفيلق «فاطميون» وكتائب «زينبيون». وتعلن مواقع تابعة للحرس الثوري أن سقوط المئات من عناصره في سوريا یأتي دفاعًا عن الأمن القومي الإيراني ووحدة أراضيه. المصدر: صحيفة الشرق الأوسط السعودية المصدر
  10. أثناء "الألعاب العسكرية الدولية لعام 2015" أثبتت قوات الهندسة الروسية المستوى الرفيع لمعداتها، وتركت انطباعا قويا لدى الفرق الأجنبية. تسنى للمهندسين العسكريين من روسيا، وبلاروس، والصين، ومصر، إظهار مهاراتهم في مسابقات "المسار الآمن" في مقاطعة نيجني نوفغورود، و"في عرض المياه" بمدينة موروم. وقد أحرزت الفرق الروسية قصب الفوز في هذه المسابقات. وأعلنت القيادة العسكرية الفنزويلية عن نيتها شراء المعدات الهندسية الروسية التي نادرا ما تصدر إلى الخارج. وبلغ مجموع ما عرض منها 16 نوعا من المعدات التابعة لقوات الهندسة. في هذا السياق سنتوقف عند النماذج الخمسة الأولى التي تحظى بنصيب وافر من الطلب. العربة الحربية لإزالة الحواجز ( ب.م. ر) - 3م.أ "فيبر" (تصوير: فيتالي كوزمين/wikipedia.org) يجدر بنا، أولا، أن نشير إلى مؤسسة "ستانكوماش" المتصدرة عالميا في تصنيع معدات كاسحات الألغام س.ك.ب- 200. تنصب معدات هذه المؤسسة على كاسحة الألغام ب.م.ر- 3م.أ "فيبر"، التي لا مثيل لها في العالم. والدليل على ذلك أن معدل تفويت الألغام عند الكاسحات الغربية يبلغ 20 – 25%، بينما يقل عن 6% عند هذه الكاسحة الروسية، القادرة على اكتساح الألغام في ركام الثلج والتربة وعلى السطح. كما أن باستطاعتها معالجة الألغام ذات الصاعق اللاسلكي، وإبطال مفعول الألغام المضادة للأفراد، وكذلك الألغام ذات الصواعق المغناطيسية. صممت "فيبر" استنادا إلى الدبابة "ت-90"، بما فيها قمرة الطاقم، ومنظومة توجيه الكاسحات والرشاشات المضادة للطيران عن بعد. وهذه الكاسحة تستوعب احتياطيا من الطعام والماء، وجهاز تدفئة ومرحاضا، ما يتيح لها العمل باستقلالية تامة طيلة ثلاثة أيام بلياليها. عربات التلغيم غ.م.ز- 3 م (تصوير: روسلان كريفوبوك/ريا نوفوستي) تعود أولى نماذج هذه العربات لسبعينات القرن الماضي. أما النماذج الحديثة منها فتتصف بفعالية أكبر. وبدلا من الستار الدخاني غير الفعال، نصبت عليها راجمات قنابل من طراز "توتشا". وزودت أيضا بمنظومة ملاحة فضائية وعادية. ويستخدم فيها أيضا ترميز الألغام، ما يتيح تكوين خارطة الكترونية لها. وتقوم المنظومة فورا بنقل الإحداثيات إلى القطعة العسكرية المسؤولة عن عملية التلغيم. لقد زودت هذه النماذج الحديثة كذلك بمعدات تتيح وقف عمل آليات نقل الألغام إلى الوضعية القتالية. وهذه العوامل توسع احتمالات استخدام هذه المعدات. ومع التطوير اللاحق للتقنيات الالكترونية، سيكون بالإمكان تشغيل برنامج الكاسحة وتوقيف عمله، عن بعد. العربة الهندسية لإزالة الحواجز إ.م.ر2- (تصوير: روسلان كريفوبوك/ريا نوفوستي) المركز الثالث تحتله بجدارة العربة متعددة الأغراض في قوات الهندسة، هي عربة إزالة الحواجز. بمقدور هذه العربة جرف ركام المواد الطبيعية والإنشائية عند خطر الإشعاع النووي. وهي مزودة برافعة، وأدوات للحفر والتجريف الخاصة بإزالة الركام وتسوية الانهدامات. ونظرا لقدراتها المتعددة باتت تدرج في عداد دبابات نزع الألغام المماثلة للأمريكية م728، والألمانية Pionierpanzer-1. صنعت إ.م.ر-2 استنادا إلى الدبابة ت- 72آ. تشق هذه العربة في الأماكن المفتوحة طريقا بطول 12 كم كل ساعة، وبطول 300 – 400 متر في الأماكن الغابية. يتألف طاقمها من شخصين بوسعهما البقاء في قمرة العربة وحيدين حوالي ثلاثة أيام بلياليها. وبفضل الحماية الكيميائية تعتبر إ.م.ر-2 العربة الوحيدة القادرة على العمل بفعالية عالية في ظروف الإشعاع العالي. ب.ت.س- 4 ناقلة عائمة متوسطة من الجيل الخامس تصوير: روسلان كريفوبوك/ريا نوفوستي هذه الناقلة مخصصة لنقل قوات الإنزال عبر الحواجز المائية، بما في ذلك المصفحات والمدافع والحمولات والأفراد. لقد خضعت لاختبارات رسمية في العام 2011. ودخلت حيز الخدمة في كتائب الهندسة ونزع الألغام ضمن ألوية المشاة المؤللة والمدرعات. تعادل قوة محركها 840 حصانا. وتبلغ سرعتها في الماء 15 كم في الساعة. ويتألف طاقمها من شخصين. وهي مسلحة برشاش مضاد للطيران عيار 12.7 مم. وبفضل خزان وقودها الموسع تستطيع البقاء في حالة الحركة 10.5 ساعات في الماء، أو 600 كم في البر.ت.م.م – 6 ، العربة الثقيلة لإقامة الجسور (تصوير: فيتالي كوزمين/wikipedia.org) المرتبة الخامسة من نصيب العربة المتحركة لإقامة الجسور لضمان عبور الحواجز المائية بعرض 100 متر وعمق خمسة أمتار. وهذا الجسر يتحمل مرور آليات بوزن 60 طنا. أما عيبه الرئيس فهو العمق المحدود (خمسة أمتار فقط). والعربة نفسها تتألف من آلة مد الجسر، والوحدات العائمة التي يتشكل منها الجسر، حيث كل وحدة تتألف من مسارين وركائز. وكل مسار بطول 17 مترا. بعد مده تسير عليه عربة جديدة وتتابع مد مسار آخر.. وهكذا حتى الشاطئ المقابل. يدير هذه العملية شخص واحد، يوجد عند نقطة التحكم في مؤخرة العربة. ويستغرق مد كل وحدة ومن وحدات الجسر خمس دقائق فقط.
  11. يشكّل سلاح الدبابات أساس القوة الضاربة للجيوش الحديثة في العالم، وفي الأحد الثاني من سبتمبر/ أيلول من كل عام تحتفل روسيا بيوم سلاح الدبابات. موقع " روسيا ما وراء العناوين" وجد عدة حقائق مثيرة حول الدبابات الروسية. 1. كيف يمكن تمييز دبابة " تي ـ 64" عن " تي ـ 72" و" تي ـ 80" و" تي ـ 90" ؟ للوهلة الأولى، تبدو هذه الدبابات متشابهة جداً، ولكن لدى إمعان النظر فيها يمكن العثور على كثير من الاختلافات. أكثر ما يميز هذه الدبابات بعضها عن بعض هو القُطر والشكل الخارجي لعجلات الدفع الرئيسة، فعلى دبابة " تي ـ 64" يبلغ قطرها 555 ملم، وتصنّع عن طريق المكابس، ولها رسم مميز، وهي ضيقة ومن دون طبقة سميكة خارجية من المطاط. أما على دبابة " تي ـ 72" فإن العجلات الاستنادية ذات القطر 750ملم تتميز برسم خاص لأضلاع القساوة، كما أنها ملفوفة بطبقة سميكة من المطاط من الناحية الخارجية. وبالنسبة لدبابة " تي ـ 80" فهي مجهزة بعجلات بقطر 670ملم عريضة ومغلفة بالمطاط وتأخذ شكل صحن عميق مع غطاء مركزي محاط ببراغي، في حين أن دبابة " تي ـ 90" مجهزة بعجلات استنادية قطرها 750 ملم مثل دبابة " تي ـ 72". ومن السهل تمييز دبابات هذه الأنواع من خلال تموضع كشاف الأشعة تحت الحمراء، فعلى دبابة "تي ـ 64" يثبت هذا الكشاف إلى اليسار من معدات الدبابة ( خلال حركة الدبابة)، أما دبابات " تي ـ 72" و" تي ـ 80" فمجهزة بكشاف الأشعة تحت الحمراء على الجانب الأيمن من معدات السبطانة. ودبابة " تي ـ 64" و" تي ـ 72" مثل دبابة " تي ـ 90" مجهزة بقطاع واحد لجهاز الرؤية ( (الثلاثي) للميكانيكي ـ السائق، بينما يوجد على دبابة " تي ـ 80 ثلاثة من هذه القطاعات. 2. دبابة " تي ـ 72" الروسية: أكثر الدبابات الحديثة عدداً دبابة "تي 72" خلال التدريبات العسكرية. منذ بداية الانتاج المتسلسل لدبابة " تي ـ 72" في عام 1974 وحتى الآن، أنتج مصنع " أورال فاغونزافود" ما مجموعه 20544 دبابة من هذه الفئة، أما ذروة إنتاج دبابات " تي ـ 72" فكانت في عام 1985 حيث خرجت من خط الإنتاج في مصنع" أورال فاغونزافود" 1559 دبابة، في الوقت الذي وصل فيه إنتاج الدبابات الأمريكية " أم 1 Abrams" ابتداء من عام 1979 إلى 840 قطعة في السنة. كذلك أنشئت مصانع لإنتاج هذه الدبابة في كل من يوغسلافيا وبولندا وتشيكوسلوفاكيا والهند. 3. تي ـ 80" الروسية: الدبابة الأولى في العالم ذات وحدة غاز توربينية دبابة "تي 80" خلال بروفة استعراض يوم النصر 9 مايو/أيار. تُعدُّ دبابة " تي ـ 80" ذات الإنتاج المتسلسل بوحدة دفع رئيسة الأولى في العالم التي تعمل على أساس محرك الغاز التوربيني. كما استُخدمت في تصميم هذه الدبابة جزئياً عناصر مستهلكة من دبابة " تي ـ 64 أ" مثل: المدفع، الذخيرة، آلية التلقيم، وعُقد خاصة لمنظومة التحكم بالنيران والحماية المدرعة، وبالإضافة إلى روسيا، فإن هذه الدبابة تدخل في تسليح جيوش كل من أوكرانيا وبيلاروسيا وكوريا الجنوبية وأوزبكستان وقبرص وباكستان. 4. جميع الدبابات الروسية والسوفياتية تستطيع أن تخبئ نفسها كانت الدبابات الروسية من صنف " تي" مجهزة دائماً بمعدات لحفر خندق للتمويه، في الوقت الذي أهمل فيه مصممو الدبابات الغربية لفترة طويلة هذه التقنية المفيدة جداً للآليات القتالية. وتتضمن معدات الدبابة للحفر الذاتي محراثاً يجري تثبيته على الصفيح السفلي المائل من الجزء الأمامي لهيكل الدبابة، وخلال بضع دقائق من عمل هذا الجهاز يصبح الخندق جاهزاً، ذلك أن الدبابة في الخندق تكون محمية بصورة أفضل لدى إطلاق النيران من موقع ناري مغلق. 5. لماذا تحمل دبابة " تي ـ 90" القتالية الرئيسة اسم " فلاديمير"؟ دبابة طتي 90". press photo من السهل أن نفترض أن دبابة" تي ـ 90" القتالية الرئيسة التي صنعت في أواخر عقد الثمانينيات وبداية التسعينيات قد سُميت باسم " فلاديمير" على شرف أحد أمراء روسيا القديمة وهو فلاديمير القديس أو فلاديمير موناماخ. أو أن هذه الدبابة المخيفة تحمل هذا الاسم تكريماً للرئيس فلاديمير بوتين، لكن المسألة مختلفة تماماً. ذلك أن دبابة " تي ـ 90" التي اعتُمدت في التسليح في عام 1992حصلت على اسمها تكريماً لمصممها فلاديمير إيفانوفيتش بوتكين، المصمم الشهير الذي توفى في 13 مايو/ أيار من العام 1999. آنذاك، قررت الحكومة الروسية إطلاق اسم " فلاديمير" على هذه الدبابة.
  12. تعمل وسائل التمويه على حماية الآليات العسكرية قبل دخولها المعارك بأدنى حد من الخسائر، حتى إذا كان العدو مجهزاً بأحدث وسائل الاستطلاعن ذلك أن الاستخدام المبدع لتمويه الأسلحة يربك العدو ويصعّب عمليات كشف أماكن تواجدهذه الآليات واستهدافها وتدميرها. موقع " روسيا ما وراء العناوين" يستكشف كيفية إخفاء حاملات الصواريخ الروسية الاستراتيجية ومنظومات الدفاع الجوي على أرض المعركة. الطلاء يعدّ الإخفاء بالطلاء من أشهر أنواع التمويه وأكثرها شيوعاً، حيث يجري إخفاء الآليات عن أنظار العدو لفترة معينة من الزمن إلى أن يحين استخدامها، وعند تغيير لون الآلية وتشويه منظرها الخارجي تتقلص إمكانية رؤيتها، وتصبح هذه الآلية شبيهة بالحرباء التي تتماهى مع الوسط المحيط. دبابة "تي 90". تصوير: فلاديمير أستابكوفيتش/ريا نوفوستي ولذلك بالذات فإن معظم دبابات " تي ـ 72" الروسية تُصبغ بلون بني مخضر، وهو اللون السائد في الحزام المتوسط. أما دبابات " تي ـ 90" التي أُرسلت إلى البيرو للاختبارات في عام 2013 فقد مُوهت خصيصاً بلون صحراوي ـ سهبي وهو لون ما بين الرمادي والأصفر. اللف بالشبكة تصوير: ألكسندر كرياجيف/ريا نوفوستي طريقة أسرع وأقل تكلفة، ولكنها ليست الطريقة المناسبة دائماً لإخفاء السلاح، وهي تعني ببساطة رمي غطاء تمويه على الآلية يكون له شكل شبكة ذات أشرطة مضفورة مصنوعة من غشاء بلاستيكي مطلي بالكامل. وهنا أيضاً يعتمد اللون على المكان الذي تجري فيه العمليات الحربية، ابتداءً من اللون " القطبي الشمالي" وهو اللون الأبيض وحتى اللون البني. ولا تفقد هذه الشبكة خصائصها حتى في درجات الحرارة القصوى، كما أنها لا تتأثر بالنار أو الرطوبة أو العفن أو أشعة الشمس المباشرة. ولكن يوجد في هذه الشبكة عيب واضح، فهي تحمي فقط من كشف العدو للآليات عبر الوسائل البصرية، ذلك أن آلة التصوير في طائرة الاستطلاع من دون طيار لا تسجل أي شيء يثير الشك. ولكن إذا كانت مجهزة، لنفترض، بجهاز رؤية حراري، فإنها تكشف الدبابات أو وسائل الدفاع الجوي المخفية بسهولة ( يمكن لمحركاتها ومعداتها أن تمتلك حرارة كبيرة بالمقارنة مع درجة حرارة الوسط المحيط). ذر الرماد في العيون تصوير: أرتيوم جيتينيوف/ريا نوفوستي بعبارة أخرى؛ استخدام الساتر الدخاني. فمن أجل ألا يعرف العدو أين تتموضع الآليات، تستخدم السواتر الدخانية على نطاق يتجاوز أبعاد الآليات المموهة بعدة أضعاف. وبالمحصلة فإن الآليات تختبئ في سحابة ضخمة، أو سواتر أيروزول ( هكذا يسمون التمويه بمساعدة الدخان) ويتلاءم، بصورة مثالية، الجمع ما بين طلاء التمويه للآليات أو الشبكات الساترة. ولكنها، كطريقة للتمويه؛ متقلبة ويصعب الاعتماد عليها، نظراً لأن " ذر الرماد" في عيون العدو ممكن في حالة الطقس الجاف والواضح وسرعة رياح عادية، ذلك أنه كلما ازدادت سرعة الرياح تبدد الساتر الدخاني بسرعة وتسرب الدخان على عمق قليل. وعلى أية حال، فإن الهدوء الكامل غير مرغوب أيضاً، أما الأمطار الغزيرة بشكل عام فتبدد الساتر الدخاني، ولا تترك أي أثر للتمويه. النفخ ويمكن نقل هذه النماذج سواء بالسيارات أو المواصلات البحرية أو الجوية، وهناك أيضاً بعض النماذج التي يمكن وضعها في حقيبة الظهر بسهولة، وتعتزم وزارة الدفاع الروسية شراء نماذج منفوخة في إطار البرنامج الحكومي للتسليح حتى عام 2020، وخصصت لذلك بنداً خاصاً وهو " شراء آليات تمويه ومحاكاة".النماذج المضغوطة، أو "المنفوخة" أفضل من السواتر الدخانية ( آيروزول)، أما ذر الرماد في العيون فيمكن أن تكون أكثر فعالية، فخلال بضع دقائق تصبح الدبابة أو الطائرة أو الصواريخ المضادة للطيران المنفوخة جاهزة، ولا يمكن تمييزها من الجو عن " أخواتها" المعدنية. وتمثل النماذج المنفوخة هيكل غشاء مغلف محكم الإغلاق، وكل نموذج مجهز بأجهزة محاكاة حرارية ورادارية وبوحدة طاقة وتهوية، وتتعلق كتلة كل نموذج بحسب النوع ويمكن أن تتراوح ما بين 30 ـ 100 كيلوغرام. المحاكاة في معرض " أيام الابتكار" الذي نظمته وزارة الدفاع في 5 ـ6 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أعلن عن أنه من أجل تمويه منظومات الصواريخ الاستراتيجية " يارس" يجري إنشاء طريقة جديدة تماماً لإخفائها، فبمساعدة أشعة ليزر خاصة سوف يجري إنشاء هولوغرامات ( صور ثلاثية الأبعاد) ضخمة تحاكي منصات إطلاق صواريخ" يارس". وبحسب قول المصممين فإن هذا التأثير البصري يسمح بتضليل العدو من خلال إظهار المنظومات في أماكن غير الأماكن المتواجدة فيها فعلاً، ومن خلال تمويه حاملات الصواريخ على خلفية البيئة المحيطة أو تحت المنشآت المخصصة لأغراض مختلفة، غير أنه لا توجد معلومات دقيقة عن وصول صور مجسمات (هولوغرام) إلى القطعات العسكرية.
×
×
  • أضف جديد...