Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'دعوة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 17 results

  1. يقول العالم الأشهر إلبرت أينشتاين «عليك أن تتعلم قواعد اللعبة أولا، ثم عليك أن تتعلم كيف تلعب أفضل من الآخرين»، وأحسب أن هناك «نافذة ضئيلة» من وسط الركام والفوضى فى المنطقة. وهذه تعطى القاهرة «فرصة التفوق» فى لعبة الدهاء المستعرة بالمنطقة، ونحن هنا نتحدث عن أن «القوة المصرية» لم تذهب لتتورط فى مستنقعات الحروب الأهلية، أو «الحروب بالوكالة». بل وتمكنت مصر أن تبقى أطرافا عدة على مسافة ليست بعيدة منها، ولم تذهب فى الخصومة أو «الحروب الكلامية» إلى مدى صعب. والآن فإن المصالحة الفلسطينية برعاية القاهرة تقدم «برهانا آخر» على أن مصر يمكنها «الرهان على الزمن»، وأن تتوقف وتتريث وأن تبقى «أبوابا كثيرة مواربة»، وأن تمد خيوطها باتجاه الجميع، وأن تجرى «حسابات دقيقة» حتى لا تستمر فى «الرهان على الأحصنة الخاسرة». فترى ما هى تحركات اللاعبين فى المنطقة، وما هى مناورات القوى الكبرى، وكيف لنا أن نزيد من أرباحنا ونتجنب «الخسارة» مثل الآخرين؟!. ـ وأحسب أن استعادة القاهرة «الورقة الفلسطينية» ـ بفتح وحماس ودحلان والجهاد إلخ ـ من أيدى «قطر» وتركيا وإيران مسألة مهمة، كما أن نجاح القاهرة فى إنهاء الانقسام الفلسطينى ـ حتى ولو إلى حين ـ يعطى مصر فرصة لتأمين أمنها القومى، وينتزع حماس من أيدى «مشروعات إثارة الفوضى»، والحفاظ على «غليان المنطقة»، والأخطر «غليان الحدود مع مصر». وهنا فإنه حتى لو كان الفرقاء فى فلسطين اختاروا «استراحة قصيرة»، أو تجاوبوا «لمصالح تكتيكية» قصيرة الأجل مع مصر، فإن القاهرة الآن وغدا سيكون بمقدرها «إثبات التقصير» على قادة العمل الفلسطينى أنفسهم، وستنزع منهم ومن الدوحة وأنقرة وطهران «شماعة إلقاء الأخطاء» كلها على القاهرة. وفى الوقت ذاته سوف تنتزع وتضع إسرائيل والولايات المتحدة أمام اختبار حقيقى بشأن «الرغبة الحقيقية» فى تحقيق «التسوية التاريخية» القائمة على حل الدولتين ومبدأ «الأرض مقابل السلام»، كما أن القاهرة أنهت «اللغط» و«بالونات الاختبار» بتأكيدها بحسم على لسان وزير الخارجية سامح شكرى بأن «الأرض المصرية» لم ولن تكون جزءا من أى تسوية، أو ما يعرف بـ«صفقة القرن». هنا القاهرة حصلت على «إبراء ذمة» مما قد يحدث إذا ما تدهورت الأمور، أو تفجرت حرب جديدة. فمصر مهدت الأرض لانطلاقة باتجاه «حل حقيقى»، فإذا ما تجاوب معها الآخرون فسيكون «أمرا جيدا» أما لو تعنتوا فعلى كل طرف أن يتحمل «العواقب»؟!. ـ وفى ذات المشهد ترسم لنا هدى الحسينى فى مقالة بالشرق الأوسط نتائج التحركات الخطأ من قبل بعض اللاعبين فى الإقليم، فقد كتبت تحت عنوان «الأخطار المهددة للأكراد حتمت الاستفتاء من أجل الاستقلال! تقول «إن من يعتقد أن الولايات المتحدة تفقد تأثيرها فى المنطقة مخطئ، والحروب بالوكالة عبر الميليشيات، التى طال أمدها للهيمنة على الشرق الأوسط، ستعود أخيرا إلى «البيوت» التى خرجت منها، ستعود إلى إيران وتركيا. وهنا درس مهم لمن تخيلوا أن «السحر لا يمكن أن ينقلب على الساحر»، وأن الآخرين يمكنهم بل لابد أن يقوموا «بنقلة على رقعة الشطرنج». فها هى مصر قد حركت قطعها واستعادة «الورقة الفلسطينية»، وها هو حسن نصر الله أمين عام «حزب الله» يحذر من «سلام فلسطينى ـ إسرائيلى» يدرس، وحذر الفلسطينيين من القبول له، لأن أى مصالحة فلسطينية، وأى سلام مع إسرائيل إنما هو للاستفراد بإيران وبمحور المقاومة. وأحسب أن «الفرصة مهيأة» لانتزاع «الدولة الفلسطينية»، وإنهاء معاناة «الشعب الفلسطينى ـ أو حتى تخفيفها ـ كما أن الدرس يعلمنا هذه المرة «إنهاء الصفقة» بسرعة، وعدم قبول «كلام معسول» أو «هدايا مجانية». فإذا حدث ذلك فإن القاهرة وفلسطين سيكون قد نجحا فى الانتصار فى «معركة السلام». ـ ومن ناحية أخرى فإن «قضية كردستان» ومسألة الاستفتاء على الاستقلال قد فجرت «صندوق باندورا» الملىء بكل الشرور، وليس أقلها «موجة حروب جديدة». لقد وضع مسعود بارزانى كلا من تركيا وإيران والعراق وسوريا فى «زاوية صعبة»، فإذا قامت هذه الدول أو على الأقل ـ تركيا وإيران والعراق ـ بعمل عسكرى ضد الأكراد فإنها تخاطر بإشعال نيران هائلة بالمنطقة. والأخطر أن تشعل حربا كبرى ـ ربما تتورط فيها أيضا روسيا والولايات المتحدة وإسرائيل ودول أخرى ـ بالإضافة إلى الدول الثلاث وبقية دول الخليج، ولحظتها لن تكون هناك حاجة لحروب بالوكالة فالكل «حاضر» بنفسه!. ولكن إذا لم يحدث ذلك فإن هذه الدول تعطى الأكراد فى العراق الفرصة لإعلان «الدولة المستقلة» بل وترجمة ذلك على الأرض، وهنا فإن «نظرية الدومينو» سوف تفعل فعلها، وسيلحق أكراد تركيا وإيران وسوريا بالمسار ذاته، والنتيجة فى النهاية «دموية للغاية». وأحسب أن التداعيات ستكون أخطر: فإذا حدث ذلك فإن العلويين فى تركيا والبلوش والعرب فى إيران وغيرهم سوف يقفون فى «طابور الانفصال»، وإذا ما تمكنت هذه الدول من «إخماد الأمر» بوسائل خشنة فإنها ستفتح الباب لمزيد من عمليات الإرهاب، والتوترات الاجتماعية، والتدخلات الأجنبية فى الشئون الداخلية. ومن هنا نرى أن «لعبة الأمم» الدائرة بقسوة الآن قد تمكنت بعض الأطراف من أن تصطاد «الصيادين»، وأن تجرى عملية حصار بحيث تكون «البدائل خاسرة»، ولابد من خسارة الكثير من أوراق اللعب، وأدوات اللعب على خريطة الشطرنج!. ـ إذن هل المعركة انتهت أو حتى «فصل دموى» فيها يوشك على النهاية، وهنا للأسف الإجابة الصادمة هى لا. وقد كانت تقديرات الوزير سامح شكرى فى حواره المهم مع كبار كتاب وصحفييى الأهرام أن من الاعتقاد أن«التسوية» اقتربت فى سوريا «ليس دقيقا»، وكان جوابه على السؤال بشأن آفاق الأمور فى المنطقة وما إذا كانت تتجه إلى «تسوية شاملة» لجميع القضايا، أو باتجاه تصعيد جديد. كانت الإجابة الواضحة المعالم «الأمور مفتوحة»، والمنطقة فى حالة سيولة، كما لا يمكن التنبؤ بمستقبل كردستان. ـ ويبقى أن مصر حاربت من أجل السلام، ودخلت مصر حرب أكتوبر وجميع حروبها دفاعا عن أرضها، ومن أجل التنمية والسلام. وربما لا أحد يدرك ـ مثلما تدرك مصر ـ كيف أن «الحرب ليست نزهة»، وأن «الثمن باهظ للغاية» من أجل تعويض ما فات. وأحسب أن دونالد ترامب ـ الرئيس الأمريكى ذاته قال فى لحظة صدق نادرة: إن أمريكا أنفقت 3.4 تريليون دولار على حروب المنطقة، ولم تنشر سوى الخراب والدمار والفوضى. وهنا فإن القاهرة عليها أن تواصل إقناع القوى المتناحرة بأنه «لا حلول عسكرية»، وإنما «حلول القوة» مجرد سراب. ولعل أول من يجب تنبيهه هو إسرائيل قبل الآخرين، كما أن القاهرة عليها أن «تنتزع المكاسب» بسرعة.. فنحن أمام لعبة ليست فيها «ضربة قاضية» وإنما «نقاط» تنتزع فى أقسى حروب الدهاء الآن؟! بقلم وتحليل : محمد صابرين ( نائب رئيس تحرير الأهرام )
  2. #هام_جدا | النسر الأمريكي F-15C / E - مميزاتها وسلبياتها أمام الأفعى الروسية Su-35S ___________________________________________________________ تُعد " النسر F-15C Eagle " الأمريكية ، مقاتلة سيادة جوية وقتال جوي مُتخصصة ، في حين أن " النسر الضارب F-15E Strike Eagle " تُعد نسخة الهجوم والقذف الأرضي بعيد المدى الثقيلة المُشتقة منها. * تتفوق F-15C Eagle على F-15E Strike Eagle في الاداء مُتضمناً المناورة والتسارع ونسبة الدفع للوزن كونها مُخصصة لأعمال السيطرة الجوية والقتال الجوي بشكل رئيسي Air Superiority Fighter، في حين ان النسخة F-15E تتفوق على الـF-15C في الحمولة التسليحية والمدى كونها مُخصصة لأعمال الهجوم والقذف الجوي الثقيل بعيد المدى بشكل رئيسي Strike Fighter. تُعد " الأفعى S-35S Flanker-E " الروسية ، مقاتلة سيادة جوية وقتال جوي في المقام الأول ، بخلاف أنها مقاتلة قاذفة بعيدة المدى في المقام الثاني ايضاً ، حيث تُعد النظير الروسي للنسر F-15C والنسر الضارب F-15E الأمريكيين. تعتمد هذه النوعية من المقاتلات الثقيلة على المقاتلات المتوسطة مُتعددة المهام التكتيكية كالـF-16 والـF-18 والـRafale والـTyphoon والـMiG-29 / 35 نظرا لمرونتها وخفّتها في القيام بأكثر من مهمة وتكتيك وسيناريو وبصمتها الرادارية والحرارية المنخفضة مقابل محدودية التكتيكات والبصمة الرادارية والحرارية المرتفعة لمقاتلات السيطرة الجوية الضاربة التي يفرضها عليها تصميمها وحجمها وطبيعة عملها، ولذلك ولتحقيق التكاملية في أداء المهام المطلوبة يقوم النوعان من المقاتلات بالاتي : - في مهام القذف الثقيل والاستراتيجي ضد الاهداف عالية القيمة تقوم المقاتلات متعددة المهام بالطيران المنخفض وفتح الثغرات في الدفاعات الجوية وتنفيذ الكمائن ضد طيران العدو الاعتراضي لتأتي بعدها المقاتلات الثقيلة كالـF-15E والـSu-35 وتقوم بقصف اهدافها في امان دون التعرض لتهديدات من الدفاع الجوي. - في مهام الهجوم الجوي ضد الاهداف البرية والبحرية تقوم مقاتلات السيادة الجوية والثقيلة بتغطية المقاتلات متعددة المهام من ارتفاعات شاهقة، حيث تقوم بتشتيت الانتباه لتتسلل مُتعددات المهام وتنفذ ضرباتها الخاطفة والسريعة ضد الاهداف المطلوبة تحت غطاء مقاتلات السيادة الجوية كالـF-15C والـSu-35. - في مهام الاعتراض والدفاع الجوي المضاد تقوم المقاتلات متعددة المهام بإعتراض طيران العدو والاشتباك معه على الارتفاعات المنخفضة والمتوسطة تحت تغطية مقاتلات السيادة الجوية من الارتفاعات الشاهقة والتي تقوم ايضا بتأمين المدن والاهداف عالية القيمة والحيوية في عمق الدولة ( السو 35 مسؤولة عن حماية موسكو وامامها الـMiG / الرابتور والـF-15C مسؤولين عن حماية الأراضي الامريكية وامامهما الـF-16 والـF-35 ). الطائرات المُختصة بمهام السيادة الجوية والمهام الضاربة تُعتبر اهداف عالية القيمة وخسارتها تكون فادحة بسبب حمولتها الضخمة وتكلفتها الباهظة في التشغيل والصيانة. ولذلك دائما مانجد ان اعداد المقاتلات متعددة المهام دائما ماتكون اكثر من مقاتلات السيطرة الجوية او المقاتلات الضاربة بسب فارق التكلفة الشرائية والتشغيلية، وهناك دولاً تكتفي بتشغيل المقاتلات متعددة المهام فقط دون الحاجة لمقاتلات السيادة الجوية، وخاصة ان كانت متعددات المهام لديها من النسخ الحديثة والمتطورة القادرة على اداء مهام السيادة الجوية بدون مشكلات. * عند مقارنة الـF-15E Strike Eagle الضاربة بالـSu-35 Flanker-E سنجد تفوقا للمقاتلة الروسية في قدرات المناورة ومُعدّل التسلّق Climb Rate والتسارع Acceleration ومُعدّل الدفع للوزن Thrust / Weight Ratio ومدى الرادار البالغ 350 - 400 كم والمدى ( 4500 كم مع 3 خزانات وقود خارجية مقابل 3900 كم للـF-15E مع خزانات الوقود الكتفية و3 خزانات وقود خارجية ) والبصمة الرادارية ( 1 ~ 3 متر2 مقابل 5 متر2 تقريبا من المُقدّمة ) والتنوع الأكبر في صواريخ جو-جو. وعلى الناحية الأخرى سنجد ان الـF-15E الامريكية تتفوق عليها في السرعة القصوى ( 2650 كم / س مقابل 2400 كم / س ) واستهلاك الوقود الاقل والاكثر اقتصادية ( الـSu-35 لديها حمولة وقود داخلية اكبر [ 11.5 طن مقابل 7.6 طن للـF-15E ] + محركات أكثر قوة مما يزيد من استهلاك الوقود بشكل هائل ) وقدرات القذف الأرضي والتنوع والدقة للذخائر الذكية والحمولة التسليحية الضخمة ( 13.4 طن مقابل 8 طن وبوجود نقاط التعليق الرباعية يُمكنها ايضا حمل 16 صاروخ جو-جو مقابل 12 صاروخ للـS-35 ) والبصمة الحرارية الأقل، وقدرات الرادار الذي على الرغم من مداه الأقل ( 330 كم تقريبا ) الا انه ذات مصفوفة مسح إلكتروني نشط AESA مما يمنحه قدرة افضل على تحمل التشويش الإلكتروني ودقة اعلى في الرصد والتتبع وقدرات القفز الترددي، بخلاف قدرته الذاتية على القيام بأعمال التشويش الإلكتروني. اما في قدرات الكشف الحراري فالنظام الروسي OLS مُجرّب ومعروف قدرته بعكس النظام الامريكي ( تم اضافته للـF-15 مؤخرا ) الغير مُجرّب. وفيما يخص قدرات الحرب الإلكترونية وقدرات الربط للبيانات فالمنظومة الدفاعية الروسية او الامريكية غير معروف فاعليتهما في اية اختبارات حقيقية حتى الان، ولكن معروف ان المنظومة الامريكية اكثر قدرة على الربط بين المستشعرات المُختلفة ووصلات البيانات الاكثر دقة وقوّة. ولكن المقاتلة الروسية لديها قدرة حمل حواضن التشويش الثقيلة المُتخصصة في الهجوم الالكتروني على محطات الرادار الأرضية ( هذه القدرة مُخصصة للـE/A-18 Growler فقط ومستقبلا للـF-35 ). * عند مقارنة الـF-15C Eagle للسيطرة الجوية بالـSu-35 Flanker-E سنجد ان المقاتلة الروسية تتفوق في قدرات المناورة ومُعدّل التسلق Climb Rate ومدى الرادار البالغ 350 - 400 كم والمدى العملياتي والبصمة الرادارية والحمولة التسليحية ( 8 طن مقابل 7.3 طن ) وتنوّع الصواريح جو-جو. وعلى الناحية الأخرى سنجد ان الـF-15C الامريكية تتفوق عليها في المدى ( 5550 كم مع خزانات الوقود الكتفية + 3 خزانات وقود خارجية مقابل 4500 كم للـSu-35 مع 3 خزانات وقود خارجية ) والسرعة القصوى والتسارع ومُعدّل الدفع للوزن Thrust / Weight Ratio واستهلاك الوقود الاقل والاكثر اقتصادية ( الـSu-35 لديها حمولة وقود داخلية اكبر [ 11.5 طن مقابل 6.1 طن للـF-15C ] + محركات أكثر قوة مما يزيد من استهلاك الوقود بشكل هائل ) وحمولة الصواريخ جو-جو ( تم اضافة نقاط تعليق رباعية للـF-15C تجعلها قدرة على حمل 16 صاروخ جو-جو مقابل 12 للـS-35 ) والبصمة الحرارية الأقل، وقدرات الرادار الذي على الرغم من مداه الأقل ( 330 كم تقريبا ) الا انه ذات مصفوفة مسح إلكتروني نشط AESA مما يمنحه قدرة افضل على تحمل التشويش الإلكتروني ودقة اعلى في الرصد والتتبع وقدرات القفز الترددي، بخلاف قدرته الذاتية على القيام بأعمال التشويش الإلكتروني. اما في قدرات الكشف الحراري فالنظام الروسي OLS مُجرّب ومعروف قدرته بعكس النظام الامريكي ( تم اضافة هذه القدرة مؤخرا ) الغير مُجرّب. وفيما يخص قدرات الحرب الإلكترونية والربط للبيانات فالمنظومة الدفاعية الروسية او الامريكية غير معروف فاعليتهما في اية اختبارات حقيقية حتى الان، ولكن معروف ان المنظومة الامريكية اكثر قدرة على الربط بين المستشعرات المُختلفة ووصلات البيانات الاكثر دقة وقوّة. * تمتلك النسخة الأمريكية F-15E الرادار الأقوى والاحدث AN/APG-82(V)1 ذو مصفوفة المسح الإلكتروني النشط AESA وكذلك ستحصل النسخة الاسرائيلية F-15I Ra'am على نفس النسخة الأمريكية في تطويرها المُرتقب. ويتميز بنظام تبريد جديد وفلاتر للترددات قابل للضبط والتعديل لتسمح بقدرة تنفيذ الهجوم الإلكتروني والتشويش بالتزامن مع الرصد بدون تداخل او مشكلات. * النسخة السعودية الجديدة F-15SA Saudi Advanced حصلت على رادار AN/APG-63V3 ذو مصفوفة مسح إلكتروني نشط وهو نفس النوع العامل على النسخة السنغافورية F-15SG ولكنه في النهاية اقل من رادار النسختين الامريكية والإسرائيلية. * النسخة القطرية F-15QA Qatari Advanced مماثلة في القدرة للنسخة السعودية الجديدة ، إلا أنها ستحصل على بعض الأنظمة المُصنّعة لدى شركة Elbit of America وهي فرع شركة Elbit الإسرائيلية لدى الولايات المتحدة. * النسخة الأمريكية F-15E حصلت على منظومة الحرب الإلكترونية الجديدة Eagle Passive Active Warning Survivability System EPAWSS الأكثر تطورا، في حين ان النسخ التصديرية حصلت على أنظمة مختلفة : # النسخة الإسرائيلية F-15I Ra'am حصلت على النظام الاسرائيلي المتطور Elisra SPS-3000. # النسخة السعودية F-15SA Saudi Advanced حصلت على نظام Digital Electronic Warfare System DEWS. # النسخة الكورية الجنوبية F-15K Slam Eagle تحوي نظام Tactical Electronic Warfare System وهو اقل من نظام DEWS الجديد ولكن تم تطوير نظام التشويش الخاص بها طراز ALQ-135 الى النسخة ALQ-135M مما منحها قدرة تشويش إلكتروني مُحسّنة. # النسخة السنغافورية F-15SG Singapore حصلت على نفس تطوير النسخة الكورية الجنوبية. __________________________________ تحياتي ،، Thunderbolt
  3. تسلم سامح شكرى، وزير الخارجية المصرى دعوة من وزير الطاقة البوليفى فى نيويورك لحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي قمة منتدى الدول المصدرة للغاز فى نوفمبر 2017، وذلك خلال تدوينه نشرها المتحدث الرسمى لوزارة الخارجية عبر صفحته الرسمية بتويتر http://www.youm7.com/story/2017/9/21/وزير-الخارجية-يتسلم-دعوة-لحضور-السيسي-قمة-منتدى-الدول-المصدرة/3423654
  4. فاروق جويدة هناك أخبار وأرقام كثيرة متفائلة جدا تنشرها الصحافة العالمية عن مستقبل الغاز والبترول في مصر، وكأننا نسبح فوق بحيرة من البترول ..والأرقام التي تنشر تطرح تساؤلات كثيرة لأن بعضها يؤكد أن مصر يمكن أن تحتل مكانة متقدمة جدا في إنتاج البترول..في زمان مضي كنا نسمع أن في مصر احتياطيا كبيرا من البترول، وان الغرب لم يكن مطمئنا إلي مواقف مصر السياسية ولهذا لم تعلن الشركات عن حقيقة اكتشافاتها..في الفترة الأخيرة أعلن المهندس طارق الملا عن أخبار كثيرة سارة ومبشرة عن مستقبل البترول في مصر بعد اكتشاف عدد من الآبار الضخمة منها شروق وظهر والحقل الأكبر في منخفض القطارة..كانت شركة إيني الايطالية هي صاحبة النصيب الأكبر من الاكتشافات وهناك ما يؤكد أن البترول في مناطق كثيرة أخري في الصحراء الغربية وشرق المتوسط وأيضا غرب المتوسط والبحر الأحمر، وان المطلوب الآن هو فتح أبواب الأمل للمصريين خاصة في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطن المصري مع ارتفاع الأسعار وتحديات المعيشة والأزمات التي تطارد الناس في أرزاقهم..أولا هناك غموض شديد فيما ينشر حول هذه الاكتشافات رغم إنها متفاءلة، وهناك أيضا شىء من التردد حول العائد الاقتصادي من الإنتاج المقبل..وقبل هذا كنا في زمان مضي نتابع أخبار واكتشافات البترول من خلال أبواب ثابتة في الصحافة والإعلام وكان كاتبنا الكبير صلاح منتصر من أهم الكتاب الذين تخصصوا في البترول سنوات طويلة رغم أن الإنتاج كان محدودا ولكننا الآن أمام أرقام ضخمة ووعود كثيرة طيبة فلماذا لا يهتم الإعلام المصري بنشر ما يجري في قطاع البترول ولماذا لا نشاهد كاميرات التليفزيون في حقول ظهر وشروق ومنخفض القطارة لعل ذلك كله يحمل مستقبلا جديدا للمصريين خاصة أن هناك مصادر غربية وليست عربية أو مصرية تؤكد أن مصر ستكون في السنوات القليلة المقبلة من أكبر مصادر البترول في العالم؟!..أرجو أن يخرج علينا المهندس طارق الملا وزير البترول لكي يكشف لنا الحقائق أولا بأول..لقد شبع العالم بترولا ولعله يصدق معنا هذه المرة فقد طال انتظارنا له.. ولا تبخلوا علي الناس بالأحلام. البترول حلم المصريين - الأهرام اليومي
  5. كشفت مصادر لـ "اليوم السابع" عن توجيه الملك سلمان بن العزيز خادم الحرمين الشريفين، الدعوة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي لزيارة المملكة العربية السعودية جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الثنائية التى عقدت بينهما اليوم على هامش القمة العربية بالبحر الميت. مصادر: الملك سلمان وجه دعوة للرئيس السيسي لزيارة السعودية - اليوم السابع
  6. ربما كانت هى المرة الأولى (والأخيرة) لذلك العملاق الروسى الشهير ميخائيل تيموفييفيتش كَلاشْنِكوف ــ صاحب أشهر بندقية آلية عرفتها البشرية والتى سميت باسمه ودرجت تسميتها بـ (الكلاشينكوف) ـــ حين تمت دعوته قبيل وفاته فى عام 2013 كضيف شرف لأكبر المعارض العالمية للسلاح بالقارة الأوروبية؛ فسأله أحد الصحفيين هناك سؤالا محددا عن سر كون بندقيته هى الأكثر صلابة بين نظيراتها على مستوى العالم إلى الدرجة التى تجعلها تتحمل الإلقاء من طابق مرتفع دون أن يطرأ عليها ثمة تغيير يذكر؟ ولقد كان رد السيد كَلاشْنِكوف مفحما للسائل حين أجابه: (السر هو أننى إن لم أتقن صنعها إلى هذا الحد لتم الإلقاء بى شخصيا من الطابق نفسه)... وذلك هو السر الكامن وراء حرفية الصناعة العسكرية الروسية. والحقيقة أنه كما أثبتت روسيا جديتها دوما على مر تاريخها ، فإنها أثبتت ما هو أخطر وأهم ــ الوفاء للأصدقاء؛ على عكس قوى أخرى (تستهويها الخيانة) ويغريها الغدر والتآمر فى المقام الأول والأخير على أقرب الأصدقاء والحلفاء، ما إن تحين الفرصة، بل وحتى وإن لم تحن ! ويشهد تاريخ العلاقات المصرية ــ الروسية قديما وحديثا كثيرا من المواقف الإيجابية التى لا ينكرها عاقل أو حتى جاحد تجاه مصر؛ فلاننسى ذلك الدور الذى لعبه الاتحاد السوفيتى حين أعاد تسليح الجيش المصرى بالكامل عقب انهيار عام 67 (دون قيد أو شرط)؛ ولا ننسى عدد الخبراء الروس الذين تم الدفع بهم فى شتى مناحى الحياة المصرية بدءا من المناحى العسكرية و(الاستخباراتية)، ويشهد على ذلك صرح جهاز المخابرات العامة المصرية إن لم يكن تصميمه المعمارى نفسه؛ وصولا إلى المناحى الثقافية، وتشهد على ذلك أكاديمية الفنون وكل الرموز الذين تخرجوا فيها و أثروا الحياة الثقافية المصرية الحديثة بفضلهاعلى مدى عقود من الزمان وإلى الآن. نحن إذن أمام دولة عريقة تمد يدها دوما لمصر؛ فكلما اشتدت المحن، خرج الدب الروسى عن صمته وأباح بنوع من التعاون (الشهم). ولقد لاقت روسيا (للأسف) كثيرا من ردود الفعل غير المتوقعة فى المقابل من الجانب المصري؛ فبرغم حبى واحترامى الشديدين للرئيس الراحل محمد أنور السادات بل وإيمانى القوى برجاحة عقله وحكمته، إلا أننى أرى فى قيامه بطرد الخبراء الروس، تمهيدا للارتماء فى أحضان الأمريكيين قبيل نشوب حرب 73، ما كان من شأنه أن شكل خسرانا مبينا لمصر؛ فصحيح أن الحيلة آتت ثمارها آنذاك على صعيد خطة الخداع الاستراتيجي، إلا أن مصر فقدت بهذا القرار صديقا أثبت الزمان وفاءه؛ ولن أغوص بك كثيرا فى دهاليز التاريخ لإثبات هذا الوفاء، وإنما يكفينى أن أسلط الضوء مثلا على ذلك الموقف (الشامخ) للإدارة الروسية فى علاج الأزمة السورية الحالية؛ وكيف وقفت روسيا فى وجه المؤامرة الأمريكيةــ الغربية إلى حد القبول بالنزال العسكرى فى الساحة السورية وسط أمواج شديدة التلاطم، والارتضاء بأن ينزف أحفاد القياصرة دماءهم فوق أرض بعيدة إيمانا بعقيدة الوفاء للأصدقاء، ولا تخاطبنى أرجوك بلغة المصالح الاستراتيجية (فقط) كمحفز وحيد للتحرك الروسى تجاه سوريا كما يراه قصارو النظر، وإنما خاطبنى فى حجم مغبة وتداعيات مثل هذا التصرف النبيل الذى قلب كل الموازين؛ والذى لولاه لما تراجع شبح داعش (أمريكى الصناعة) الذى استخدم لهدم (الآثار) ومحوها عبثا بالتاريخ، وتهجيرا للناس، وتفريغا للمنطقة لمصلحة مخطط خبيث حقير ...خاطبنى فى هذه التداعيات المحتملة ولم يزل الدب الروسى خارجا وقتئذ من معترك شبه جزيرة القرم التى اضطر الروس إلى ضمها، من بعد أن امتدت ألسنة اللهب الغربية نحو أوكرانيا، متحدين بذلك الآلة العسكرية العاتية لحلف شمال الأطلسى وعقوباته الاقتصادية.. خاطبنى فى شهامة وجسارة الدب الروسى الذى لم يتراجع لوهلة أمام تحرك الأسطول الأمريكى صوب السواحل السورية فى لحظة التجلى (العنترية) من جانب الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما غير المأسوف على رحيله؛ وهو المخادع الأكبر الذى جاءنا بمحاضرته العصماء فى قلب جامعة القاهرة ليجعل عاليها سافلها، وقد كان لولا ستر من الله عز وجل. خاطبنى فى تزويد الدب الروسى مصر بمنظومة صواريخ (إس ذ 300 بى إم) المضادة للطائرات. خاطبنى فى 46 طائرة (ميج ذ 29) ، و 48 طائرة من طراز (سو ذ 35). خاطبنى فى منظومة (أنتى ذ 2500) المضادة للصواريخ الباليستية، وفى 12 مقاتلة من طراز (سوخوي- 30 كا) من الجيل الرابع . خاطبنى فى عشرات القطع البحرية و الرادارية... خاطبنى فى مشروع بناء السد العالى فى الستينيات، ثم خاطبنى فى مشروع إنشاء محطة الضبعة (النووية) عام 2017. ..إن الدب الروسى يحتاج منا إلى مزيد من الاهتمام (المعلن الواضح) جهارا نهارا؛ فلم يعد لدينا ما نخسره أو نبكى عليه، علما بأن هذا الدب يتمتع بذكاء شديد نحتته قرون من الحضارة المتواترة المتوارثة التى جعلته يفطن متى يتم استخدامه (كورقة ضغط) مؤقتة فقط لإخافة الضباع والذئاب؟ ومتى يتم التعامل معه كصديق؟ أشرف عـبد المنعم; روسيا التى لاتستهويها الخيانة !! - الأهرام اليومي
  7. [ATTACH]35738.IPB[/ATTACH] عبر المشاركون في المؤتمر الدولي السادس لدعم الإنتفاضة الفلسطينية عن شكرهم وتقديرهم للحكومة والشعب الإيراني، لإستضافتهم وسعيهم لإنجاح هذا المؤتمر في اليوم الأخير من فعالياته. وجاء في البيان الختامي للمؤتمر السادس لدعم الانتفاضة والقدس الذي أقيم في طهران، "الدعوة لغلق السفارات العربية والاسلامية في واشنطن اذا ما تم نقل السفارة الأمريكية الى القدس المحتلة"، وفقا لموقع "العالم" الأخباري. وأشاد البيان بالمقاومة في لبنان وما أنجزته وضرورة دعمها لتحرير ماتبقى من أرض محتلة بما فيها مرتفعات الجولان والدعم الشامل للمجاهدين الفلسطينيين وفصائل المقاومة والإشادة بنضالهم ومساعيهم لرص الصف والوحدة . وطالب بيان مؤتمر طهران باتخاذ إجراءات عاجلة وملحة من قبل المجتمع الدولي للحؤول دون تغيير طابع وهوية مدينة القدس وبذل المزيد من الجهود لإنهاء 7 عقود من الاحتلال والحفاظ على الوحدة الترابية الفلسطينية ببعدها التاريخي. وكان المتحدث باسم المؤتمر كاظم جلالي أكد في وقت سابق مشاركة رؤساء برلمانات 20 دولة عربية وإسلامية في المؤتمر. وأقيم المؤتمر تحت شعار "معاً لدعم فلسطين". مؤتمر طهران: دعوة لغلق السفارات العربية بواشنطن إذا نقلت سفارتها إلى القدس
  8. [ATTACH]35112.IPB[/ATTACH] (رويترز) قالت أورسولا فون دير ليين وزيرة الدفاع الألمانية، إنها عقدت اجتماعا إيجابيا مع وزير الدفاع الأمريكى جيمس ماتيس، وإنها تعتبر دعوة الولايات المتحدة لشركائها فى حلف شمال الأطلسى بزيادة تمويلهم للحلف "مطلبا عادلا". وقالت الوزيرة للصحفيين بعد الاجتماع إنها رحبت بعرض طرحه ماتيس بشأن تعميق الحوار الاستراتيجى بين البلدين وأضافت أنه أبدى التزاما واضحا وعميقا تجاه حلف شمال الأطلسي. وقالت فون دير ليين إنها اتفقت مع ماتيس أيضا على أن عددا من المشكلات العالمية لا يمكن حلها دون روسيا لكن موسكو بحاجة إلى احترام القانون الدولى وحدود الدول الأخرى ذات السيادة. #مصدر
  9. لواء د. سمير فرج خلال المكالمة الهاتفية بين الرئيس السيسى والرئيس الأمريكى ترامب، التى جرت فى الأسبوع الماضي، قدم الرئيس الأمريكى الدعوة للرئيس المصرى لزيارة البيت الأبيض. تأتى هذه الدعوة بعد نحو سبع سنوات من انقطاع الزيارات الرسمية لرئيس مصرى إلى البيت الأبيض، إذ شهدت سنوات حكم الرئيس السابق باراك أوباما، فتوراً فى العلاقات مع مصر. وقد يتساءل البعض عن عدم تحديد موعد للزيارة، أثناء المكالمة، مثلما حدث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي. وهو ما يستلزم توضيح صعوبة هذا الأمر لعدة أسباب، يأتى فى مقدمتها زيادة حجم المشكلات بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية، تحت إدارة الرئيس السابق أوباما. وإذا ما أخذنا فى الاعتبار، عدد سنوات الانقطاع، لأدركنا أن تراكم تلك المشكلات قد زادها تعقيداً، وهو ما يستلزم الإعداد الجيد قبل الزيارة. أتصور أنه، فور الانتهاء من المكالمة الهاتفية، وجه الرئيس السيسى بتشكيل فريق كامل للعمل على الإعداد للزيارة. تقع على عاتق هذا الفريق، مهمة حصر جميع المشكلات والموضوعات العالقة بين الجانبين المصرى والأمريكي، خلال سنوات الجفاء، والبحث فى جميع تفاصيلها وفى امتداد أثرها على نواحٍ أخرى. كما يعنى هذا الفريق بتحديد المطالب من الجانب الأمريكي، وفقاً لرؤية وأولويات الإدارة المصرية، والتى أعتقد أن تكون المطالب العسكرية على رأسها، من حيث التسليح والتدريبات المشتركة، والتعاون فى مجال التصنيع الحربي. وتبقى محاربة الإرهاب، والتصدى للجماعات المتطرفة فى سيناء، أهم ملفات التعاون العسكرى بين البلدين، ففى حين أن القوات المسلحة المصرية قادرة على حماية أراضيها، بفضل الله وبفضل بسالة أبنائها، إلا أنها تحتاج إلى الدعم المعلوماتى والاستخباراتي، والتعاون فى تجفيف منابع التمويل لتلك العناصر الإرهابية، ومراجعة سجلات عناصرها وقياداتها، التى لجأت للإقامة فى الولايات المتحدة، إلى غير ذلك من المعلومات المهمة. تلى المطالب العسكرية، مجموعة من المطالب السياسية والدبلوماسية، أهمها الضغط على إيران، للتوقف عن دعم وتمويل المنظمات والجماعات الإرهابية، التى تعمل على تقويض الأمن فى منطقة الشرق الأوسط بأكملها. كما تُعنى مصر بحركة ودور الولايات المتحدة الأمريكية، فى الأروقة السياسية، لدعم عضوية مصر الدائمة فى مجلس الأمن، ممثلة عن القارة الأفريقية، حيث من المقرر أن ينضم عضوان دائمان جديدان إلى مجلس الأمن عن قارتى إفريقيا وآسيا، فى مطلع عام 2018. يضاف إلى ذلك، واحدً من أهم الموضوعات، التى أظنها ستطرح على مائدة المباحثات السياسية، وهو الضغط على المملكة المتحدة، لاتخاذ موقفمتشدد تجاه الجماعات المتطرفة، إذ أصبحت العاصمة البريطانية لندن، مقراً دائماً لمعظم عناصرها وقياداتها، علاوة على أهمية مراجعة التحويلات المصرفية، التى تتم فى المملكة المتحدة، لعناصر تلك الجماعات المتطرفة فى المنطقة. أما حزمة المطالب الاقتصادية، التى لا تقل فى أهميتها عن البنود السابقة، فأعتقد أنها ستتمحور حول زيادة الاستثمارات الأمريكية فى مصر، وتنوع توجهاتها، مع تخفيف بعض القيود على الصادرات المصرية للولايات المتحدة، كذلك العمل على تشجيع السياحة الأمريكية إلى مصر، التى تراجعت، كغيرها، متأثرة بالوضع الأمنى فى البلاد. يبقى، فى تصوري، موضوع آخر، سيأخذ حيزاً وجهداً كبيراً من المباحثات بين الجانبين المصرى والأمريكي، وهو مراجعة موقف المعونة العسكرية الأمريكية لمصر، والتى توقفت لنحو ثلاث سنوات فى عهد أوباما، قبل أن تستأنف مرة أخرى فى أبريل 2015، لكن بعدة شروط، من المقرر أن يبدأ تنفيذها فى 2018، وهى أن توجه المساعدات إلى أربعة أوجه فقط وهي، مكافحة الإرهاب، وتأمين الحدود، وتأمين سيناء، والأمن البحري، إلى جانب أعمال الصيانة المعتادة. بالإضافة إلى ذلك، فقد ألغى الرئيس السابق أوباما، واحدة من مميزات المعونة العسكرية لمصر، وهى «Cash Flow Financing»، أو «آلية التدفق النقدى»، وهى الميزة الممنوحة لكل من مصر وإسرائيل، بمقتضى اتفاقية كامب ديفيد، والتى تتيح للبلدين شراء الأسلحة والمعدات العسكرية، بالعقود الآجلة. وقد كان إلغاء ذلك الامتياز عن مصر، بهدف تقييدها عسكرياً، فى ظل حرص الولايات المتحدة على ضمان التفوق العسكرى لإسرائيل، بأن أقرت لها أكبر صفقة مساعدات عسكرية فى تاريخها بقيمة 38 مليار دولار، تغطى الفترة من 2019 الى 2028، والتى وصفتها الخارجية الأمريكية فى بيانها بأنها «أكبر تعهد منفرد بتقديم مساعدات عسكرية ثنائية (مع بلد آخر) فى التاريخ الأمريكي». أتوقع أن فريق العمل قد بدأ بالفعل فى حصر، ودراسة، وتحليل كل الموضوعات المقترحة للنقاش بين الرئيسين، وفور الانتهاء من تلك المرحلة، سيجتمع هذا الفريق مع نظيره الأمريكي، للمباحثات المبدئية حول تلك الموضوعات، وهو البروتوكول المعمول به قبل لقاء الزعماء، ليتم بعد ذلك الاتفاق على موعد زيارة الرئيس السيسى إلى البيت الأبيض. وجدير بالذكر أن المباحثات المبدئية لا تصل إلى اتفاق كامل، بشأن جميع الموضوعات المطروحة، وتترك تلك الموضوعات للرئيسين لمناقشتها فى اجتماعهما. أعتقد أن مصر تعّول كثيراً على هذا اللقاء المصرى ـ الأمريكى المشترك، وتترقبه بأمل كبير، خاصة بعد البوادر الطيبة التى أبداها الرئيس ترامب فى تصريحاته وحواراته عن الرئيس السيسى وعن مصر، وعن أهمية تمكينها من التغلب على مشكلاتها، باعتبارها حجر أساس الاستقرار فى المنطقة العربية والشرق الأوسط.
  10. [ATTACH]34344.IPB[/ATTACH] وقع نحو مليون شخص التماسا يحث بريطانيا على سحب دعوة إلى رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب لزيارة لندن وتناول العشاء مع الملكة إليزابيث. وبدأ الالتماس قبل أن توجه رئيسة الوزراء تيريزا ماي يوم الجمعة الدعوة لترامب ليقوم بزيارة دولة وهو ما يعني أنه سيأتي بناء على دعوة من الملكة إليزابيث. ويعتزم ترامب زيارة بريطانيا في وقت لاحق هذا العام. إلا أن الحملة لمنع زيارته لبريطانيا اكتسبت زخما بعد أن وقع ترامب أمرا تنفيذيا بتعليق دخول اللاجئين إلى الولايات المتحدة لمدة أربعة أشهر ومنع مؤقتا المسافرين من سوريا وست دول أخرى غالبية سكانها من المسلمين. وحتى الآن وقع 930 ألف شخص على الالتماس. وقال الالتماس "يمكن أن يُسمح لدونالد ترامب بدخول المملكة المتحدة بصفته رئيسا للإدارة الأمريكية ولكن يجب ألا تكون الدعوة رسمية بزيارة دولة إذ أن هذا سيسبب حرجا لجلالة الملكة." وبمجرد أن يتجاوز عدد التوقيعات مئة ألف توقيع يجب أن يبحث أعضاء البرلمان فتح باب النقاش فيما يتعلق بالالتماس. وانتقد برلمانيون من حزب المحافظين الحاكم ومن حزب العمال المعارض الأمر التنفيذي الذي وقعه ترامب وقال جيريمي كوربين زعيم حزب العمال إنه يجب تعليق زيارة الدولة. المصدر
  11. [ATTACH]32651.IPB[/ATTACH] للتاكيد على ان الصورة فى مصر لاحظو الجزورين و الام 113 بجوار الدبابات مصدر الصورة : محمود زيزو ادمن جروب الملتقى الاستراتيجى العربى
  12. قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد أن مصر تلقت دعوة للمشاركة فى اجتماعًا وزاريًا بحضور عشرين دولة، للتحضير حول المستقبل السياسى للموصل، يوم الخميس المقبل، بعد الهجوم الذى أطلقه الجيش العراقى والتحالف الدولى لاستعادتة المدينة من تنظيم داعش الإرهابى. وأكد أبو زيد في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، مساء الثلاثاء، تلقى مصر دعوة للمشاركة فى الاجتماع، مشيرًا إلى أنه جارى التنسيق للتمثيل المصرى فى المؤتمر. وقال وزير الخارجية الفرنسى جان مارك ،أن القوات العراقية بمساندة التحالف استهلت العمليات العسكرية لتحرير الموصل للتو، مؤكدًا أن باريس تقوم بدورها الكامل فى هذه العمليات، مشيرًا إلى أن الاجتماع الوزارى سيكون برئاسة مشتركة مع نظيره العراقى إبراهيم الجعفرى لأهمية الموضوع. وتلقى أكثر من عشرين بلدًا ومنظمة الدعوة للمشاركة فى هذا الاجتماع، من أجل تقديم الدعم اللازم للحكومة العراقية لتحقيق هذه الغاية. وسيتناول المشاركون فى هذا الاجتماع ثلاث أولويات هى: (1) حماية المدنيين العالقين حاليًا فى شرك تنظيم داعش بالموصل والقرى المجاورة والمعرّضين للخطر فى المناطق التى تدور فيها المعارك. (2) توفير العون والمساعدات الإنسانية الضرورية للسكان فى سهل نينوى فى سياق المعارك الدائرة بالموصل. (3) صياغة السلطات العراقية لخطة لإرساء الاستقرار فى مدينة الموصل ومنطقتها، وعمومًا فى المناطق المحرَرة من تنظيم داعش، إذ إن حسن إدارة المدينة ومنطقتها ستكون كفيلة بتلبية تطلعات السكان المحليين على اختلاف انتماءاتهم، وفى ظل احترام وحدة العراق وسيادته. http://www.youm7.com/story/2016/10/18/مصر-تتلقى-دعوة-للمشاركة-فى-اجتماع-وزارى-حول-المستقبل-السياسى/2927943
  13. مليون إيراني يدخلون العراق بعد دعوة خامنئي لـ"الحج" بكربلاء أعلن العراق تشديد الإجراءات الأمنية في كربلاء مع دخول أكثر من مليون إيراني لأداء ما سمي بزيارة عرفة في مرقد الإمام الحسين، وذلك بعد دعوة المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الإيرانيين إلى ما سماه الحج في كربلاء. الفيديو في الرابط التالي http://www.skynewsarabia.com/web/video/873936/مليون-إيراني-يدخلون-العراق-دعوة-خامنئي-لـالحج-بكربلاء
  14. دعوة أممية لحظر السلاح وعقوبات على جنوب السودان أمر رئيس جنوب السودان سلفاكير قوات الجيش بوقف إطلاق النار الاثنين 11 يوليو/تموز، قائلا إنه "لا يزال مستعدا للعمل مع نائبه ريك مشار بعد الاشتباكات العنيفة التي شهدتها العاصمة جوبا. وقال المتحدث الرئاسي أتيني ويك أتيني لرويترز، عبر الهاتف: "الوضع هادئ بالفعل اعتبارا من الآن.. أمر الرئيس قادة جيش التحرير الشعبي السوداني كافة بإعلان وقف إطلاق النار"، مضيفا أنه يجب حماية أي فرد من قوات مشار يرغب في الاستسلام. من جهته، قال ريك مشار نائب رئيس جنوب السودان لإذاعة "آي" المستقلة،: "أمرت قواتي بوقف إطلاق النار ردا على خطوة اتخذها سلفا كير"... "أعلن الرئيس وقف إطلاق النار من جانب واحد.. أود أن أرد بالمثل على إعلان وقف إطلاق النار من جانب واحد"، وأكد أنه أمر ببدء وقف إطلاق النار بعد ساعتين من الموعد النهائي الذي حدده كير. بان كي مون يدعو لحظر السلاح على جنوب السودان دعا بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة مجلس الأمن الاثنين 11 يوليو/تموز لحظر للسلاح على جنوب السودان، ومعاقبة القادة السياسيين والعسكريين الذين يعرقلون تنفيذ اتفاق السلام، كما دعا إلى تعزيز قوة حفظ السلام التابعة للمنظمة الدولية. واحتدم قتال عنيف بالدبابات وطائرات الهليكوبتر في جنوب السودان الاثنين بين قوات موالية للرئيس سلفاكير وأخرى مؤيدة لريك مشار نائب الرئيس. ويهدد العنف الذي تفجر في العاصمة جوبا قبل 4 أيام بالعودة إلى الحرب الأهلية في جنوب السودان. وقال بان للصحفيين: "حان الوقت لتعزيز عمل الأمم المتحدة على نطاق واسع... القتال امتد إلى مناطق خارج جوبا في الولاية الاستوائية الوسطى وسط البلاد... عندما لا تستطيع حكومة حماية شعبيها أولا تفعل ذلك وعندما تكون الأطراف المتحاربة أكثر عزما على إثراء وتمكين أنفسهم على حساب شعبهم فإن على المجتمع الدولي مسؤولية اتخاذ إجراء"... "قتل صينيان اثنان من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وموظف محلي في المنظمة الدولية في الاشتباكات"... "نحتاج بشدة إلى طائرات هليكوبتر هجومية ومواد أخرى لتنفيذ تفويضنا الخاص بحماية المدنيين"... "أدعو أيضا جميع الدول المساهمة في مهمة الأمم المتحدة في جنوب السودان للبقاء في مواقعها.. أي انسحاب من شأنه أن يبعث بإشارة خاطئة في جنوب السودان وفي أرجاء العالم". وقال وأضاف بان: "خذل قادة جنوب السودان شعبهم مرة أخرى"... "أي نوع من القيادة تلك التي تلجأ إلى الأسلحة الفتاكة وسياسة الهوية مرارا وتكرارا؟.. قيادة فاشلة". وفي تحرك نادر دعا بان إلى حظر فوري للسلاح على جنوب السودان وتطبيق عقوبات على الزعماء السياسيين والقادة العسكريين الذين يعرقلون تنفيذ اتفاق السلام، قائلا: "سجتمع مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن يوم الثلاثاء المقبل لبحث الوضع في جنوب السودان". وتنتشر قوات حفظ السلام في جنوب السودان منذ أن نالت البلاد استقلالها عن السودان في 2011. ويتنافس كير ومشار منذ فترة طويلة في السياسة وعلى ساحة القتال، ودخلت البلاد في حرب أهلية في ديسمبر/كانون الأول 2013 بعد بضعة أشهر من قيام كير بطرد مشار من منصبه كنائب له، ووقع الطرفان اتفاق سلام في أغسطس/آب 2015 لكن تطبيقه تعثر. وفي وقت سابق هذا العام دعت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وأنغولا وأعضاء آخرون في مجلس الأمن إلى فرض حظر للسلاح على جنوب السودان. مصدر
  15. فيتنام ترغب في شراء السو35 The success of Russia at the world war that Syria interested in the new weapons being tested by fire here, including Su-35 fighter. Vietnam is said to want to buy one squadron Su-35, according to the Kommersant newspaper. Financial columnist Kommersant said 28.3 days according to sources from the technical cooperation agency – Russian military (FSMTC), the agency recently has received many requests from Asian and African cacnuoc want to buy aircraft Russia’s new fighter, and the value of these contracts far exceeds the cost of Russian money for the war in Syria. يستعرض المقال نجاح روسيا في سوريا واثر ذلك علي مبيعات السلاح الروسي سواء من افريقيا او اسيا FSMTC said in October 12.2015, the Algeria has ordered 12 fighter bomber Su-32 (export version of the Su-34), the minimum price of $ 600 million. Algeria also asked to be assigned 1 Su-35 fighters in Tamanrasset testing grounds for testing the aircraft and its equipment. Kommersant said that Algeria will buy at least 10 Su-35 and this contract at least 850-900 million. “Indonesia, Vietnam and Pakistan are interested in Su-35. Indonesia and Vietnam want to have Su-35 to supplement the Su-30MK2 aircraft fleet was ordered earlier. Jakarta said it would purchase 10 units, Hanoi is also in talks to buy up to 1 Su-35 fleet, “the source told Kommersant from FSMTC. A common fleet to 12 aircraft. Both contracts by Vietnam and Indonesia if the gain is worth billions of dollars per contract. Pakistan also ordered six planes Su-35 (worth about $ 500 million المهم استعرض المقال صفقة الجزائر من السو32 وكذلك اهتمام كلا من اندونيسيا وباكستان وفيتنام بطلب شراء السو 35 الغريب في الامر انة لم يتم الاشارة لمصر لا من قريب ولا من بعيد علي الرغم من زج الصحافة لاسم مصر في اغلب الصفقات الروسية فهل تعثرت المفاوضات ؟ ام صرفت مصر نظر عن المقاتلة؟ وما هو البديل لها هل زيادة اعداد الرافال؟ ام التوجه للسو30 ايركوت؟ ام انتظار الجيل الخامس
  16. [ATTACH]2069.IPB[/ATTACH] وجه الملك محمد السادس رسالة خطية إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، سلمها له وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، اليوم الثلاثاء، تضمنت دعوته إلى زيارة المغرب. الدعوة الملكية للرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، تهدف، وفق نص الرسالة، إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والارتقاء بها، وتقوية التعاون على جميع الأصعدة، سواء سياسيا أو اقتصاديا. وأوردت رئاسة الجمهورية المصرية أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أعرب خلال لقائه مع صلاح الدين مزوار عن تقديره لهذه الدعوة، وتطلعه للقيام بالزيارة في أقرب فرصة. http://m.hespress.com/politique/295006.html
  17. © flickr.com/ Rudi Riet ": "نحن لم نتلق دعوة من روسيا، ولذلك لا أستطيع التعليق على هذا الموضوع".واشنطن — سبوتنيك أعلنت المتحدثة باسم البنتاغون ميشيل بالدانسا، اليوم الأربعاء، أن البنتاغون لم يتلق من روسيا دعوة للمشاركة في دراسة بيانات الصندوق الأسود لطائرة "سو- 24" الروسية التي أسقطتها تركيا.وقالت المتحدثة لوكالة "نوفوستي": "نحن لم نتلق دعوة من روسيا، ولذلك لا أستطيع التعليق على هذا الموضوع".هذا وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أوعز لوزير الدفاع سيرغي شويغو بعدم فتح الصندوق الأسود إلا بحضور خبراء دوليين.وأكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن دراسة بيانات الصندوق الأسود ستجري بالتعاون مع خبراء أجانب، ستختارهم وزارة الدفاع الروسية.يذكر أن طائرة "سو- 24" الروسية أسقطتها مقاتلة "أف 16" التركية يوم 24 تشرين الثاني/ نوفمبر فوق الأراضي السورية. ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الحادثة بأنها "طعنة في الظهر من أعوان الارهابيين". ولقي الطيار أوليغ بيشكوف مصرعه، فيما تم انقاذ الطيار الثاني قسطنطين موراختين.
×