Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'رائع'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 29 results

  1. تقرير صحفي قوي لموقع ومجلة .airforcesmonthly عن المقاتلة MIG-29M2 الجديدة لسلاح الجو المصري عن ذخائرها ومميزاتها الجديدة وايضا وسائل حماياتها وبودات التشويش والتصويب وغيرها من عدد نوفمبر 2017 http://www.airforcesmonthly.com
  2. سابقا كنا إتكلمنا عن أهم صواريخ ال BVR الرادارية اللي بتشتغل ضمن الحزم التسليحية في أساطيل مقاتلات سلاح الجو المصري زي ال AIM-7 و ال MICA ، و الصواريخ الرادارية الموازية ليهم اللي بتشتغل ضمن الحزم التسليحية لأساطيل مقاتلات سلاح الجو الإسرائيلي زي ال I Derby-ER و ال AIM-120 آخر مرة إتكلمنا فيها عن ال AIM-120 ختمنا كلامنا بإننا قلنا إن زي ما في عناصر بتدعم القدرة الهجومية للمقاتلات الإسرائيلية ، قلنا إن في عناصر مضادة بتدعم القدرة الدفاعية للمقاتلات المصرية ، النهارده هنتكلم عن أول واحد من العناصر المضادة دي أول و أقدم عنصر دفاعي معانا هو الرقائق المعدنية العاكسة للإشعاع الراداري ، إختصارا بنقول عليها ال Chaff ال Chaff فكرتها الرئيسية بتعتمد على توظيف الخصائص الفيزيائية للمعادن بهدف التلاعب بالإشعاع الراداري المنعكس عنها ، يعني إيه ؟! معدن زي الألومنيوم مثلا ، بيتميز بمجموعة من الخصائص الفيزيائية ، واحدة من الخصائص دي إنه بيتصرف مع الإشعاع الراداري زي ما المرايا بتتصرف مع الضوء المرئي ، يعني بيعكس الإشعاع الراداري الساقط على سطحه ، طب الخاصية الفيزيائية دي إزاي بيتم توظيفها كعنصر دفاعي ضد الصواريخ الرادارية ؟!! دا اللي هنعرفه الصواريخ الرادارية بأنواعها سواء النصف نشطة أو النشطة بتعتمد في تعقب الهدف على النبضات الرادارية اللي بيتم إرسالها إلى الهدف و بتصطدم بيه ثم بتنعكس عنه و ترجع تاني للرادار اللي أرسلها على هيئة نبضات منعكسة من خلال النبضات الرادارية المنعكسة كمبيوتر الصاروخ بيقدر يحصل على كافة المعلومات التهديفية الخاصة بالهدف و من خلال المعلومات دي بيرسم لنفسه مسار إعتراضي بينتهي عند نقطة إعتراض بيتم فيها إسقاط الهدف يعني الأساس اللي بتقوم عليه عملية الإعتراض هو النبضات المنعكسة من الهدف ، دي الجزئية اللي ال Chaff إتصممت عشان تشتغل عليها ال Chaff عبارة عن شرائح أو رقائق معدنية من الألومنيوم أو أي معدن تاني مشابه له في قدرته على عكس و إعادة توجيه الإشعاعات الرادارية شرائح ال Chaff بتكون مذخرة ضمن نظام إطلاق بيتم تنشيطه لما أنظمة تحذير ال RWR و ال MAWS ترصد تهديد من صاروخ راداري في طريقه للمقاتلة ، وقتها كمبيوتر المقاتلة بياخد المعلومات المرسلة من أنظمة ال RWR و ال MAWS و يحللها و يعرضها على الطيار و هو اللي بيختار التوقيت المناسب عشان يصدر الأمر للنظام المتحكم في ال Chaff بإطلاق عدد محدد من الشرائح في التوقيت اللي بيحدده لو تخيلنا صاروخ راداري ، ال AIM-120C7 مثلا بما إنه صاروخ ال BVR الرئيسي عند الإسرائيليين ، لما يتم إطلاقه على هدف ، هيبقى شايف الهدف قدامه ببصمة رادارية واضحة و عارف طريقه و مساره الإعتراضي و هيبقى إسقاط مضمون بالنسبة له ، لكن لما الهدف يبتدي يضرب أول دفعة Chaff هنلاقي حاجات غريبة بتحصل من وجهة نظر ال AIM-120 هيلاقي إن هدفه كبر في الحجم فجأة ، مساحة المقطع الراداري للهدف كبرت بشكل مبالغ فيه عن البصمة الرادارية الأصلية للهدف الهدف بعد ما كان بصمة رادارية واضحة و محددة ، أصبح أشبه بسحابة رادارية كبيرة شبه أعمت الباحث الراداري لل AIM-120 التغيرات الرادارية اللي حصلت فجأة دي كانت عبارة عن إيه ؟! و إيه المسبب ليها ؟!! لحد دلوقتي إحنا عارفين إن الحاجات الغريبة اللي حصلت دي ، بدأت في اللحظة اللي الطيار أطلق فيها أول دفعة Chaff ، بالتالي فشرائح ال Chaff هي المسئولة عن الحاجات الغريبة اللي حصلت ، لكن إيه التفسير للإرباك المفاجئ اللي حصل في الباحث الراداري لل AIM-120 ؟!! زي ما قلنا باحث ال AIM-120 بيعتمد في رصد الهدف على النبضات الرادارية المنعكسة من سطح الهدف و اللي بيستقبلها باحث الصاروخ و يرسم من خلالها المسار الإعتراضي للهدف لكن النبضات اللي تم إرسالها من باحث ال AIM-120 لما وصلت لموقع الهدف كان الطيار أطلق بالفعل أول دفعة Chaff دفعة ال Chaff اللي تم إطلاقها كانت عبارة عن عدد كبير من شرائح الألومنيوم ، شرائح الألومنيوم إعترضت طريق النبضة الرادارية اللي جزء منها إنعكس عن الشرائح و رجع مباشرة إلى باحث ال AIM-120 جزء تاني من النبضة أخذ رحلته في عدة إنعكاسات متتالية بين الشرائح و بعضها لحد ما إنعكس مرة أخيرة و رجع مرة تانية لباحث ال AIM-120 جزء ثالث من نفس النبضة إصطدم بالهدف الحقيقي و إنعكس عنه و رجع للباحث مباشرة بالنسبة لباحث ال AIM-120 فالمسألة من وجهة نظره كالتالي هو أرسل نبضة رادارية واحدة بس ، لكنه فوجئ بإستقبال عدد كبير جدا من النبضات المنعكسة لا تتناسب إطلاقا مع حجم الهدف ولا بصمته الرادارية ، بالتالي الهدف بعد ما كان مجرد نقطة رادارية على رادار الصاروخ ، تحول إلى سحابة رادارية كبيرة نتجت بفعل إنعكاسات شرائح ال Chaff المشكلة إن السحابة الرادارية الكبيرة دي غطت في وسطها البصمة الرادارية الأصلية للهدف و تسببت في إرباك باحث ال AIM-120 عن الموقع الفعلي للهدف الحقيقي طبعا خلال الوقت دا هيكون الهدف الحقيقي رمى سحابة ال Chaff في إتجاه عشان الصاروخ يجري وراها و ناور هو في إتجاه تاني بعيد عن ال AIM-120 اللي على بال ما يعدي من سحابة ال Chaff هيكتشف إنه إتغفل و إتنصب عليه و مفيش قدامه أي أهداف أصلا الجميل في ال Chaff إنها مش بس تقدر تغفل الصواريخ الرادارية ، لكن كمان تقدر تغفل رادارات المقاتلات نفسها اللي بتوجه الصواريخ ، لكن طبعا التشويش على الرادارات بال Chaff بيتطلب تكتيكات و مناورات تانية بتختلف عن تكتيكات التشويش على الصواريخ من بين كل القوى الجوية اللي دخلت في صراعات و إشتباكات جوية بإستخدام الصواريخ الرادارية خلال العقود الأخيرة حتى الخمس الأخير من القرن اللي فات ، فالمؤرخين العسكريين دائما بيتوقفوا أمام الإشتباكات الجوية اللي خاضها طياري القوة الجوية العراقية ، تحديدا طيارين ال MiG-25 و ال MiG-29 العراقيين ، و دا بشهادة خصومهم من طيارين ال F-15C الأمريكان ، و زي ما بيقولوا "الحق ما شهد به الأعداء" طياري أسراب ال MiG-25 و ال MiG-29 العراقيين كانوا يعتبروا نخبة الأسراب الإعتراضية العراقية و ماسة تاج القوة الجوية العراقية ، للسبب دا الطيارين الأمريكان كانوا دايما يتخذوا أقصى إحتياطات الحذر لما تجيلهم أوامر بالإشتباك مع المقاتلتين دول تحديدا ، لإنهم كانوا عارفين إنهم أخطر ما في الترسانة الجوية السوفييتية خلال الوقت دا الطيارين الأمريكان كانوا دايما بيعتمدوا في الإشتباكات متوسطة المدى إعتماد كلي و مطلق على صواريخ ال AIM-7 ، لكنهم في المقابل كانوا عارفين إن السوفييت كانوا مجهزين مقاتلات ال MiG-25 و ال MiG-29 بأنظمة دفاعية مخصصة للتعامل مع الصواريخ الرادارية ، من ضمن الأنظمة دي كانت ال Chaff دا كان السبب اللي كان بيخليهم حذرين جدا خلال إشتباكاتهم مع مقاتلات ال MiG-25 و ال MiG-29 العراقية ، خاصة إنهم كانوا عارفين إن الطيارين العراقيين لا يقلوا شراسة و عنفا عن الطيارين الفييتناميين اللي أذاقوا الطيارين الأمريكان الأمرين في إشتباكات حرب فييتنام من ضمن الناس اللي إتكلموا عن الجزئية دي كان طيار ال F-15C الأمريكي السابق لاري بيتس لاري بيتس واحد من طيارين ال F-15C الأمريكان اللي شاركوا في إشتباكات جوية ضد مقاتلات MiG-25 تابعة للقوة الجوية العراقية ، هنحكي أحداث أحد الإشتباكات اللي شارك فيها من وجهة نظره ، مع بعض التصرف في الترجمة : "كان يوم 19 يناير 1991 ، صدرت لينا أوامر إننا نطلع في دورية مرافقة غرب العراق ، التحالف كان بعت مجموعة أسراب هجومية رايحة في عمليات قصف لأهداف أرضية عراقية ، إحنا كان مطلوب مننا إننا نشتغل دوريات إعتراضية قريب من مسار طيرانهم عشان نتعامل مع أي مقاتلات معادية تحاول تعترضهم طلعنا في تشكيل رباعي Finger 4 مكون من 4 مقاتلات F-15C ، كنت أنا الطيار رقم 2 في التشكيل ، الفورميتور بتاع قائد التشكيل ريك توليني فجأة طاقم طائرة ال AWACS اللي بيوفروا لينا تغطية جوية رادارية بلغونا إنهم رصدوا على شاشات الرادار عندهم تشكيلين إعتراضيين عراقيين جايين ناحيتنا ، و التشكيلين جايين من إتجاهين مختلفين التشكيل الأول كان تشكيل MiG-29 ثنائي كان جاي ناحيتنا من الشمال الشرقي على بعد حوالي 100 كم ، التشكيل الثاني كان تشكيل MiG-25 ثنائي و دا كان جايلنا من الشمال على بعد حوالي 130 كم طاقم ال AWACS نصحونا إننا نركز على تشكيل ال MiG-29 الأول لإنه الأقرب لينا و الأكثر خطورة على الأسراب الهجومية بتاعتنا فبالتالي الأولوية لإعتراضه هو الأول ، أما بالنسبة لتشكيل ال MiG-25 اللي كان جاي من الشمال فتشكيلات الحماية اللي مع الاسراب الهجومية هما اللي هيتعاملوا معاه ، مش إحنا سمعنا كلام ال AWACS ، عدلنا مسارنا تجاه تشكيل ال MiG-29 و بدأنا نحددهم على الرادارات بتاعتنا عشان نشتبك معاهم بصواريخ ال AIM-7 من مدى متوسط و نخلص الإشتباك دا بسرعة عشان نلحق تشكيل ال MiG-25 قبل ما يعدوا مننا و يروحوا للأسراب الهجومية لكن قبل ما نلحق نعمل أي حاجة لقينا تشكيل ال MiG-29 غير مساره بصورة مفاجئة ، بدل ما كان متجه للجنوب الغربي ناحيتنا و ناحية الأسراب الهجومية لقينا متجه ناحية الشرق ، ناحية بغداد كنا هنكمل عملية الإعتراض و نطارد تشكيل ال MiG-29 العراقي لحد ما نسقطه أو نبعده عن مسار الأسراب الإعتراضية بحيث إننا نتأكد إنه أصبح لا يشكل تهديد بالنسبة ليهم ، لحد ما قائد التشكيل ريك توليني أمرنا فجأة إننا نتجاهل تشكيل ال MiG-29 و نرجع نركز مع تشكيل ال MiG-25 وقتها أدركت سبب المناورة المفاجئة ناحية الشرق اللي نفذها تشكيل ال MiG-29 العراقي ، و أدركت معاها السبب اللي خلى توليني يأمرنا فجأة إننا نبعد عن تشكيل ال MiG-29 و نرجع بسرعة لمسارنا الأصلي المناورة اللي نفذها تشكيل ال MiG-29 العراقي ناحية بغداد مكانتش بهدف الإنسحاب ، المناورة دي كان ليها هدفين أولا قائد التشكيل العراقي كان بيحاول يشد إنتباهنا ناحيته عشان نطارده هو و نتشغل بيه و بالتالي نسيب المجال فاضي لتشكيل ال MiG-25 اللي يقدر يستغل إنشغالنا مع تشكيل ال MiG-29 و يحط لنفسه مسار إعتراضي مباشر للأسراب الهجومية بتاعتنا ثانيا قائد تشكيل ال MiG-29 العراقي لما غير مساره للشرق مكانش إختار المسار دا من فراغ ، لما إنسحب للشرق كان بيحاول يعمل نفسه طعم عشان يصطادنا و يجرنا لمنظومات الدفاع الجوي الموجودة في محيط بغداد ، و أول ما نوصل لمدى الإطلاق بتاعهم يفتحوا صواريخهم علينا و يسقطونا للسببين دول توليني أمرنا إننا نتجاهلهم و نركز مع تشكيل ال MiG-25 بالفعل تجاهلنا تشكيل ال MiG-29 و سبناه يكمل مساره ناحية بغداد ، عدلنا مسارنا ناحية تشكيل ال MiG-25 و حددناهم على الرادارات بتاعتنا عشان نشتبك معاهم بصواريخ ال AIM-7 زي ما كنا هنعمل مع تشكيل ال MiG-29 من شوية ، لكن تشكيل ال MiG-25 كان مجهز لينا مفاجأة تانية أسوأ من مفاجأة تشكيل ال MiG-29 فجأة و بدون أي سابق إنذار ، تشكيل ال MiG-25 إختفى تماما من على شاشات راداراتنا في ال 4 مقاتلات ، إختفى بدون أثر" هنقف لحد الجزئية دي من كلام بيتس و نركز على آخر فقرة من كلامه المفروض إن ال MiG-25 تعتبر أكبر مقاتلة وسط عائلة مقاتلات ال MiG و لا يوازيها في الحجم إلا ال MiG-31 اللي هي أصلا مشتقة من ال MiG-25 ، فضلا عن إنها صاحبة أكبر بصمة رادارية في عائلة ال MiG و أكثرها سطوعا على شاشات الرادارات إزاي مقاتلة بالمواصفات دي تختفي فجأة و بدون أي سابق إنذار من شاشات 4 رادارات APG-63 لأربع مقاتلات F-15C و في نفس التوقيت ؟!! دا اللي هنعرفه حالا في اللحظة اللي بيتس و باقي تشكيل ال F-15C الأمريكي حددوا فيها تشكيل ال MiG-25 العراقي على الرادارات بتاعتهم إستعدادا للإشتباك معاهم بصواريخ ال AIM-7 ، منظومات تحذير ال RWR إشتغلت في مقاتلتين ال MiG-25 و حذرت الطيارين العراقيين إنهم بيتم تحديدهم راداريا تمهيدا لإستهدافهم بالصواريخ ، بالتالي زمام المبادرة أصبح في إيد التشكيل الأمريكي قائد تشكيل ال MiG-25 العراقي عارف إنه بيواجه تشكيل رباعي يعني خصمه متفوق عليه عدديا بنسبة 2 إلى 1 ، و عارف إن التفوق التسليحي في صالح عدوه بواقع 4 صواريخ AIM-7 و 4 صواريخ AIM-9 لكل مقاتلة أمريكية من ال 4 مقاتلات ، يعني 16 صاروخ AIM-7 راداري متوسط المدى و 16 صاروخ AIM-9 حراري قصير المدى بمجموع 32 صاروخ في حين إن تشكيل ال MiG-25 العراقي بيتكون من مقاتلتين فقط ، كل مقاتلة منهم حمولتها الإعتراضية شايلة 4 صواريخ R-40 راداري متوسط المدى و 4 صواريخ R-60 حراري قصير المدى ، يعني الحمولة الإجمالية للتشكيل العراقي 8 صواريخ رادارية متوسطة المدى و 8 صواريخ حرارية قصيرة المدى ، بمجموع 16 صاروخ فقط بالتالي لازم يلاقي طريقة يقدر من خلالها يقلب المعادلة على رأس التشكيل الأمريكي و يحول الموقف إلى صالحه قائد التشكيل العراقي قرر إنه طالما مش هيعرف يحصل على موقف قوة قدام التشكيل الأمريكي من خلال المواجهة المباشرة ، يبقى مفيش قدامه غير إستخدام التكتيكات الخداعية اللي عمله قائد تشكيل ال MiG-25 العراقي إنه أطلق عدة دفعات من شرائح ال Chaff و نفذ مناورة غاطسة ناحية اليمين مع إستمرار إطلاق ال Chaff ، لما وصل لإرتفاع منخفض أقرب إلى سطح الأرض عدل مساره تاني ناحية اليسار عشان يتابع مساره الأول ناحية التشكيل الأمريكي مناورة قد تكون بسيطة ، لكنها رغم بساطتها غفلت 4 رادارات بمقاتلاتهم براداراتهم بصواريخهم ، لكن إيه الأساس أو الفكرة اللي قائد التشكيل العراقي إعتمد عليها لما نفذ المناورة دي ؟!! قائد تشكيل ال MiG-25 كان محتاج إنه يستعيد زمام المبادرة من التشكيل الأمريكي ، يضمن لنفسه موقف هجومي ، و يجبرهم على إتخاذ موقف دفاعي ، عشان كدا قسم المناورة الخداعية دي إلى 3 مراحل ، كل مرحلة فيهم ليها هدف المرحلة الأولى (التمويه) إطلاق عدة دفعات من شرائح ال Chaff ، كان هدفها إنها تخلق سحابة رادارية قدام تشكيل ال F-15C الأمريكي بحيث إنها تشكل خلفية رادارية تغطي على حركة ال MiG-25 و تمنع الرادارات الأمريكية إنها تقدر تتعقب حركتها خلال المرحلة الثانية و الثالثة المرحلة الثانية (الإختفاء) بعد ما قائد تشكيل ال MiG-25 ضمن لنفسه حرية الحركة و المناورة بتشويشه على رادارات التشكيل الأمريكي بدفعات ال Chaff ، دخل في المرحلة الثانية ، نفذ مناورة غاطسة ناحية اليمين هدف المناورة الغاطسة كان إنها تقرب ال MiG-25 من الحقل الراداري الخاص بالأرض ، بالتالي لما تأثير السحابة الرادارية إنتهى و رادارات التشكيل الأمريكي تخلصت من التشويش رجعت تدور تاني على التشكيل العراقي ، لكن المفاجأة إن التشكيل العراقي كان إختفى تماما بلا أثر زي ما قال بيتس الواقع إن سبب إختفاء التشكيل العراقي من شاشات الرادارات الأمريكية كان إن التشكيل العراقي كان طاير على إرتفاع منخفض ، فبالتالي محاولة رصد بصمته الرادارية في وسط الحقل الراداري للأرض كان شئ أشبه بمحاولة رصد إبرة وسط مش بس كومة قش ، لكن وسط حقل كامل من القش ، للسبب دا رادارات التشكيل الأمريكي عجزت عن رصد التشكيل العراقي المرحلة الثالثة (الهجوم) بعد ما إستخدم الحقل الراداري الخاص بالأرض لمصلحته بدأ يعدل مساره تاني ناحية اليسار و ياخد مسار هجومي ناحية التشكيل الأمريكي ، كدا التشكيل العراقي حقق هدفه و قلب معادلة الإشتباك رأسا على عقب لصالحه ، التشكيل الأمريكي دلوقتي غير قادر على رصدهم بسبب إرتفاعهم المنخفض ، لكن هما قادرين على رصد التشكيل الأمريكي و تعقب كل حركة بيقوم بيها و مش بس كدا ، لكن بمجرد وصولهم لمدى الإطلاق يقدروا يختاروا إمتى و فين يضربوا ضربتهم بإستخدام الصواريخ اللي معاهم سواء بال R-40 الراداري أو بال R-60 الحراري ، كل دا في الوقت اللي التشكيل الأمريكي لسه بيعافر عشان يرجع يرصدهم تاني الإشتباك دا أوضح فكرة في غاية الأهمية ، كون إن التفوق العددي و التقني كلاهما في صالح خصمك مش معناه إنك خسرت الإشتباك من قبل ما يبدأ زي ما ناس كتير فاكرين فقط معرفتك بنقاط قوتك و نقاط ضعف خصمك و معرفة إزاي تستغلهم هما الإتنين لصالحك ، دا لوحده كفيل إنه يقلب معادلة أي إشتباك على رأس الخصم و تحويل الموقف لصالحك مهما كانت قوة إمكانيات الخصم أو ضعف إمكانياتك انت قائد تشكيل ال MiG-25 العراقي كان مدرك كويس جدا للقاعدة دي ، و أجاد إستخدامها لمصلحته بمنتهى الإحترافية و الذكاء الإشتباك دا وضح لينا نقطة تانية ، أوضح لينا مدى خطورة شرائح ال Chaff على مبدأ و أساس عمل أنظمة التوجيه في الصواريخ الرادارية ، حتى بعد مرور أكتر شوية من ربع قرن على الإشتباك دا و برغم التطورات الجذرية اللي طرأت على الصواريخ الرادارية و اللي أدت إلى ظهور الجيل الحالي منها سواء ال AIM-120D أو ال MICA-EM أو غيرهم ، إلا إن خطورة ال Chaff لا تزال قائمة على الصواريخ الرادارية ، حتى في وسط التطور المتسارع لمنظومات التشويش الراداري و أنظمة التشويش النشط أو ال Active jamming و أنظمة التشويش الخداعي أو ال Deception jamming ، فال Chaff لا تزال تحتفظ بمكانتها كواحدة من أهم تقنيات التشويش الراداري ضد الصواريخ الرادارية. الإشتباك كان إنتهى للأسف بدون أي إسقاطات من الجانبين حتى رغم تحول الموقف إلى صالح التشكيل العراقي التشكيل العراقي رغم إنه وصل لمدى الإطلاق فعلا و أطلق صواريخه على التشكيل الأمريكي إلا إن التشكيل الأمريكي تمكنوا من تفادي الصواريخ و عرفوا يهربوا منهم بعد ما تفادوا الصواريخ حاولوا يستعيدوا زمام المبادرة تاني و يردوا الضربة للتشكيل العراقي لكن تشكيل ال MiG-25 كانوا فتحوا المحركات على أقصى طاقة ليها بال Afterburner و خرجوا من منطقة الإشتباك في الوقت اللي التشكيل الأمريكي ضرب عليهم حوالي 10 صواريخ AIM-7 لكن ولا واحد منهم وصل للتشكيل العراقي بسبب السرعة العالية لل MiG-25 و سحب ال Chaff اللي حدفوها وراهم عشان تشوش على الصواريخ. #Admin_Mekky من صفحة عسكرية مصرية
  3. بالفيديو - جندي عراقي يعترض انتحارياً من داعش لينقذ باقي الجنود والمدنيين . [ATTACH]36375.IPB[/ATTACH] في موقف بطولي من احد ابطال العراق قام احد الجنود التابعين للفرقة الذهبية بعتراض احد سيارات داعش المفخخه ينقذ باقي الافراد عندما قام بقطع الشارع الذي كانت تقف على احد اطرافة سيارة همر اخرى وعندما رأى هذا الجندي قدوم السيارة المفخخة قام بتحريك سيارته ووضعها جنباً الى جنب سيارة الهمر الاخرى يقطع الطريق على الانتحاري الذي لم يجد طريقاً للمرور وفجرها على سيارة البطل العراقي الذي اعتلى الى ربه شيهداً . الفيديو يفصح عن شجاعة هذا البطل وتضحيتة https://www.youtube.com/watch?v=PZwM2GMnOg8
  4. إيهاب عمر 04:03 مالأحد 27/نوفمبر/2016 تعرضت العلاقات المصرية الروسية إلى وابل من الشائعات لم يصب أي علاقة دبلوماسية في تاريخ مصر، وذلك على ضوء أن هذه العلاقة مستفزة جدًا لفئات من النخب السياسية والاقتصادية رتبت مصلحتها الشخصية حول الرضى الأمريكي من عدمه عن القاهرة من جهة، ومن جهة أخرى جمهور يعشق مخلفات سنوات الانبطاح لواشنطن ويرى في التعاون مع موسكو جرأة لم يعهدها، ويقف جموده الفكري حاجزًا عن فهم حتمية هذه الخطة. يقولون لك: بوتين باع مصر بينما الصفقات والمناورات العسكرية بين البلدين لا تتوقف، ينتظرون كل كلمة من بوتين لتفسيرها بأن موسكو لا تقف في صف مصر، على سبيل المثال فإن المضائق البحرية التركية هي المنفذ الوحيد لـ20 % من حركة تصدير البضائع الروسية للعالم أجمع، كما أن روسيا بحاجة إلى هذه المضائق من أجل تصدير الغاز الروسي إلى أوروبا عبر مشروع السيل التركي، وهو ما يعني ضرب كل المخططات القطرية لتصدير الغاز إلى أوروبا. وبالتالي فإن روسيا لن تتجاهل قط المحاولات التركية لإصلاح العلاقات بين موسكو وأنقرة، وبالفعل بدأ العمل في هذا المشروع، هل المطلوب من روسيا أن تتخلى عن مشروع تصدير الغاز إلى جنوب أوروبا وأن تحذف 20% من إنتاجها حتى تثبت لبعض المصريين على وسائل التواصل الاجتماعي جدية علاقتها مع مصر؟. يقولون لك: إن روسيا تقيم «حصارا سياحيا» على مصر!، روسيا أكثر دولة تضررت بسبب الإرهاب، فلا يوجد دولة في العالم خسرت 219 مواطنًا دفعة واحدة على أرض سيناء عقب سقوط الطائرة في 31 أكتوبر 2015، وكان منطقيًا أن تطلب روسيا التفاوض حول ضمانات أمنية لعودة السياحة الروسية مرة أخرى إلى سيناء خصوصًا على ضوء خجل الحكومة المصرية حتى يومنا هذا من الاعتراف عبر التحقيق الرسمي بما جرى للطائرة من قصور أمني أدى إلى دس قنبلة في الطائرة، هل المطلوب من بوتين أن يرسل أبناء شعبه المستهدف من التنظيمات الإسلامية إلى شبه جزيرة سيناء دون ضمانات أمنية حتى يثبت للمصريين أنه جاد في علاقته السياسية مع بلادهم؟. أما خبراؤنا الاستراتيجيون فحدث ولا حرج، يقولون لك: ما فائدة العلاقات مع روسيا أصلا؟، بينما هي نفس الأسماء التي كانت تتحدث ليل نهار في سنوات مبارك بأنه يجب مخاطبة الدب الروسي والتنوع في العلاقات الدولية، العلاقات مع روسيا أجبرت الغرب على التعاون معك بعد أن ظنوا أن لعبة التلويح بقطع المساعدات الاقتصادية والعسكرية كما كان يجرى قبل يناير 2011 سوف تجدي مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، لولا أنك لوحت بالتوجه إلى موسكو وبكين لما حصلت مصر على بندقية واحدة من أوروبا أو أمريكا في حربها مع الإرهاب ولما حصلت مصر على سنت واحد من المساعدات السنوية المقررة لها في اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل. وصولا إلى خاتمة الهزليات بالقول إن روسيا دولة فقيرة ولا يمكن الاعتماد عليها في شيء، رغم أن النظام السوري كان على وشك السقوط في صيف 2015 لولا التدخل العسكري الروسي الذى قلب موازين المشهد السوري، أما عن فقر روسيا فأنت تتحدث عن الدولة الوحيدة في العالم التي لديها اكتفاء ذاتي من النفط والغاز والكهرباء والفحم والمياه والقمح معًا، احتياطي العملة الصعبة لديها يصل إلى 398 مليار دولار، وخصوصية في الجغرافيا السياسية «الجيوسياسية» تجعلها غير قابلة للغزو كما جرى مع جنود نابليون وهتلر. لغز العلاقات المصرية الروسية أنه لا توجد أي ألغاز، توجد نخبة تسبح في فلك أمريكا وقارئ يرفض أن يفهم حقيقة هذه النخب بعد ست سنوات من القراءة الفاشلة للأحداث محليًا ودوليًا، على أرض الواقع روسيا هي الحليف الأول لمصر بعد ثورة 30 يونيو 2013، ولن تقبل بأي بديل لأن، وباختصار شديد، تجارب الماضي أثبتت للجميع أنه لا بديل عن مصر ودورها.
  5. أثناء معرض صوفيا للطيران 2014 قام قائد القوات الجوية البلغارية السابق Rumen Georgiev Radev وهو أيضا المرشح المستقل بدعم من الحزب الإشتراكي البلغاري للرئاسة في نوفمبر 2016 بأداء مناورة رائعة بالمقاتلة ميج 29 .....
  6. فيديو رائع وتوثيقي مهم للعمليات الجوية بمقاتلات الرافال الفرنسية من علي متن حاملة الطائرات شارال ديجول في البحر المتوسط ضد داعش
  7. هذا ما ينطبق عليه مقولة (الصدق ما شهدت به الأعداء) وثائقي عن حرب أكتوبر من إعداد الجزيرة
  8. فيديو اكثر من رائع لاسقاط المتمردين الاكراد (PKK) طائرة بدون طيار تابعة للاستخبارات التركية والاستيلاء عليها Rebels of PKK shoots down unidentified Turkish UAV Aug 7, 2016 Rebels of the Kurdistan Workers Party (PKK) has released footage of the unidentified-type unmanned aerial vehicle of the Turkish army downed on July 17. Rebels reported that they hit Turkish unmanned aerial vehicles operating over Martyr Rüstem area in Zap region with heavy weapons on July 17. One UAV was downed and one predator was damaged in the action. In late July 2015, the third phase of the Kurdish–Turkish conflict between various Kurdish insurgent groups and the Turkish government erupted following a failed two-and-a-half-year-long peace process, aimed at resolving the long-running conflict.
  9. مواجهة وزير الخارجية المصري الأسبق عمرو موسى، وبين وزير الخارجية الإسرائيلي شلومو بنعامي في 12 سبتمبر 2000 في احدي القنوات الامريكية الشهيرة وقتها ووصف البعض أداء عمرو موسى بـ«الأداء الدبلوماسي المحترف من رجل دولة». ويحتوي المقطع مشادة كلامية نشبت على خلفية الخلاف الذي حدث بمفاوضات كامب ديفيد عام 200 برعاية الرئيس الأمريكي كلينتون، والتي انتهت بالفشل. وأشار البعض إلى أن موقف مصر كان صريحا وقاطعل جدا بالتمسك الكامل بحل الدولتين المطروح من المجتمع الدولي، والتمسك بكل ثوابته وتفاصيله، بما فيها حدود 67 والقدس واللاجئين. قناة الغد العربي
  10. الدبابة الاوكرانية Oplot-M تي-84 هي دبابة قتال رئيسية أوكرانية، تم تطويرها بعد انهيار الاتحاد السوفيتي على أنقاض دبابة T-80 UB. الدبابة مزودة بدروع تفاعلية، هذه الدبابة ورثت من الدبابة تي 80 نظام التلقيم الآلي، والمميز فيها تستطيع اطلاق صواريخ موجهة مضادة للدبابات بنفس طريقة اطلاق القذائف التقليدية. تم تصميمها في الفترة مابين 1993-1994 وذكرت عدة مصادر اوكرانية وروسية ان عدة دبابات منها تم تصديرها الي الجيش المصري في صفقة تعويضية في التسعينات ودخلت الخدمة الفعلية في سنة 1999 في الجيش الاوكراني وبيعت ايضا الي عدة دول منها فيتنام الهند واحدث مشتري لها هيا دولة تايلند ويبلغ سعر الدبابة (( 8.4 مليون دولار (2014) )) وتم تطوير دبابة قتال رئيسية Oplot-M (MBT) من خلال شركة خاركيف موروزوف الاوكرانية و مكتب التصميم (KMDB) التابع للقوات المسلحة الأوكرانية. وتم ادخال تطويرات وتحديثات علي الدبابة مما جعل الدبابة تستطيع أن تشتبك مع جميع الاهداف المعادية الارضية في نطاق خلف الرؤية وايضا تتعامل مع الأهداف الجوية المنخفضة السرعة حيث تم وضع منظومات صاروخية و دفاع جوي منخفض لكي تقدم الحماية الفائقة والحركية العالية للدبابة في تشكيلات القوات في ارض المعركة أدخلت وزارة الدفاع الأوكرانية الدبابة ا MBTs Oplot-M في الخدمة في عام 2009. وفي سبتمبر 2011، قام الجيش التايلاندي الملكي بالتعاقد علي طلبية مع اوكرانيا. تصميم دبابة قتالOplot-M الرئيسية مقصورة في الوسط، والمحرك في الجزء الخلفي، واستيعاب طاقم مؤلف من ثلاثة أعضاء. و السائق يجلس في المركز عالي مع حماية ب فتحة غطاء الذي يفتح إلى اليمين. المواصفات الوزن 46 طن الطول 7.086 متر العرض 3.775 متر الارتفاع 2.215 متر الطاقم 3 العيار 120 ملم املس السرعة 70 كلم/ساعة وسائل السيطرة والمراقبة وإطلاق النار من الدبابة الدبابة لديها ثلاثة مناظير بانورامية في مقدمة الدبابة والتي تواجه أمام مقصورة السائق والطاقم ويوجد بالدبابة نظام مكافحة الحريق و نظام رؤية بانورامية بالتصوير الحراري للقائد والرامي ، يوفر القدرة علي كشف وتتبع للاهداف المعادية في وضع السكون او الحركة وقد تم تجهيز الدبابة بكمبيوتر LIO-V الباليستي ،للتحكم في وسائل السيطرة والمراقبة وإطلاق النار من الدبابة ومراقبة كل تجهيزات الدبابة ويوفر ايضا نظام متقدم للرامي أو قائد الدبابة لوضعيات اطلاق النيران علي الأهداف الثابتة والمتحركة بكل اريحية و ثبات تسليح الدبابة سلحت Oplot MBT مع بمدفع KBA-3 يستخدم قذائف 125mm الملساء، وهي KT-7.62 PKT) و رشاش وصورايخ KT-12.7 المضادة للطائرات و. يتم تلقيم المدفع الرئيسي بواسطة نظام التلقيم الألي مجهز بمحمل تلقائي للقذائف من مخزن الدبابة ونظام للتحكم يتتضمن بذخيرة خارقة للدروع من نوعية (APFSDS)، (GM) . ويمكن للمدفع الرئيسي أيضا إطلاق صاروخ موجه بالليزر ضد الدبابات والعربات المدرعة وطائرات هليكوبتر تحوم في نطاق 5،000 m. ومخزن الدبابة Oplot يستطيع اسيتعاب 46 طلقة ذخيرة للمدفع الرئيسي، والتي تضع 28 قذيفة في التحميل التلقائي. وأنواع الذخائر التي تستخدمها هي 1250 جولات لKT-7.62 و 450 طلقة للرشاشا KT-12.7 و 450 طلقة ل رشاش المثبت علي البرج الحماية الذاتية للدبابة Oplot-M نظام الحماية السلبي روسي التصميم يعتمد على رد الفعل ويوفر حماية للدبابة Oplot بنسبة مقبولة ولكن مازال تحت التجارب وهو نظام Varta فارتا للحماية حيث يستخدم لخداع الصواريخ والأسلحة المضادة للدبابات العدائية التي تمثل تهديد للدبابة وهو نظام يدمج أجهزة استشعار ليزرية لعمل إنذار للطاقم و ايضا يقوم بالتشويش بالأشعة تحت الحمراء وباعثات الدخان من نوع نظام الحمايةBC وايضا بدن الدبابة يمكن أن يصمد أمام انفجار يصل إلى 10 kg نتريت (تي ان تي) تحت الدبابة وتصل إلى 4 KG مادة تي ان تي تحت مقصورة السائق. وتم تزويد البرج والبدن بدرع متعدد الطبقات بوكليت (BATW-ERA) لحماية أفضل ضد هجمات بقذائف APFSDS، شديدة الانفجار (HESH)، ويتم تركيب الدروع التفاعلية لتوفير الحماية بشكل كبير والقدرة على الصمود في وجه الهجمات من الأسلحة المضادة للدبابات المحمولة على الكتف. وقذائف الدبابات الاخري والدروع التفاعلية وحدات مستقلة يمكن استبدالها بسهولة أو تزويدها وفقا لمتطلبات المستقبل جانبي مقصورة السائق . المحرك وتستخدم الدبابة محرك الديزل اوكراني الصنع من نوعية D-2 multifuel, six-cylinder l، بست أسطوانات، وذاتي التبريد والتي توفر أقصى قدر من قوة 882 kW. اخوكم احمد عيسي
  11. حصريا // فيديو رائع يوضح إستعراض عسكري للجيش الجزائري من 1983 إلى غاية 2016 https://www.youtube.com/watch?v=sCNeZ3qqYh8
  12. الفيديو كامل Aircraft Loses Wing Lands Safely
  13. Iraqi Army Special Ops Force Recruitment video feat. Mi-25 Gunship helicopters Here’s an interesting recruitment video for the Iraqi Army SOF (Special Operation Force). Mi-25 Hind attack helicopters and some Mi-8/17 Hip choppers used to transport Special Teams. Mi-35 and Mi-28NE attack helicopters from Russia (the first 13 Russian“Night Hunter” helicopters . .
  14. فيديو رائع شاهدوه من اوله لاخره يظهر حجم التغيرات التي حدثت في تاريخ البشرية و الذي هو يعتبر مجرد لحظة في تاريخ الكون ستشاهدون صعود امم ثم سقوطها و انهيار امم ثم نهضتها من جديد و نشوء امبراطوريات عظيمة ثم تفتتها كورق الشجر الذائب دوام الحال من المحال و ما دائم غير وجه الله
  15. فيديو عجبني قولت افرجكم عليه الموسيقي حماسية جدا اظن ان نفس النمط بيستخدمه الجيش الامريكي في تدريباته
×