Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'سفيرها'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 6 results

  1. أفادت وزارة الخارجية السودانية، اليوم الخميس، في بيان لها، بأن الخرطوم استدعت سفير السودان في مصر للتشاور. ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن قريب الله الخضر الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية السودانية قوله: "وزارة الخارجية قررت اليوم الخميس استدعاء سفير السودان لدى القاهرة عبدالمحمود عبدالحليم إلى الخرطوم بغرض التشاور". روسيا اليوم
  2. ذكرت وكالة "واس" السعودية، نقلاً عن مصدر مسئول بوزارة الخارجية، تعليقًا على التصريحات غير الصحيحة التى أدلى بها وزير الخارجية الألمانى زيجمار جابرييل خلال لقائه بنظيره اللبنانى، بأن تلك التصريحات تثير استغراب واستهجان المملكة العربية السعودية. وقررت المملكة دعوة سفيرها فى ألمانيا للتشاور، كما أنها ستسلم سفير ألمانيا لدى المملكة مذكرة احتجاج على هذه التصريحات المشينة وغير المبررة. وتعتبر المملكة أن مثل هذه التصريحات العشوائية المبنية على معلومات مغلوطة لا تدعم الاستقرار فى المنطقة، وأنها لا تمثل موقف الحكومة الألمانية الصديقة التى تعدها حكومة المملكة شريكًا موثوقًا فى الحرب على الإرهاب والتطرف وفى السعى لتأمين الأمن والاستقرار فى المنطقة. المصدر : http://www.youm7.com/3514805
  3. كشفت الولايات المتحدة عن لقاء سري عقد يوم الأحد الماضي في العاصمة الأردنية عمان بين سفيرها لدى ليبيا، بيتر بودي، وقائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر. وجاء في بيان صدر بهذا الصدد عن السفارة الأمريكية في ليبيا، اليوم الخميس: "تظل الولايات المتحدة الأمريكية ملتزمة تماما بالعمل مع جميع الليبيين للمساعدة في استعادة الاستقرار وإنهاء الصراع في ليبيا. ولهذه الغرض، فإن الولايات المتحدة الأمريكية تنخرط في اتصالات مع طائفة واسعة من الشخصيات السياسية والأمنية الليبية". وأضافت السفارة في بيانها: "ويلتقي السفير بودي بانتظام مع رئيس الوزراء السراج، بما في ذلك آخر لقاء له معه في طرابلس بتاريخ 23 مايو (أيار) 2017. كما التقى السفير بودي مع القائد العام للجيش الوطني الليبي الجنرال خليفة حفتر وذلك ضمن جهودنا للالتقاء مع مجموعة من الشخصيات الليبية. وقد التقيا معا آخر مرّة يوم 9 يوليو في عمان (الأردن)". واختتم البيان بالقول إنه "ينبغي على الليبيين أن يقودوا بأنفسهم عملية تحقيق المصالحة السياسية في بلادهم". ودعت الولايات المتحدة في البيان "جميع الأطراف في ليبيا إلى نزع فتيل التوتر والمضي قدما نحو حل توافقي على أساس اتفاق سياسي ليبي يمهد لوضع خارطة طريق لحكومة انتقالية وانتخابات وطنية". يذكر أن ليبيا تمر بنزاع سياسي مستمر بين أنصار 3 حكومات، الأولى في العاصمة طرابلس بقيادة فايز السراج والمعترف بها دوليا، والثانية في مدينة طبرق شرق البلاد بقيادة عبد الله الثني، المنبثقة عن مجلس النواب والمتحالفة مع حفتر، والثالثة بقيادة خليفة الغويل المدعومة من الوحدات المسلحة من مدينة مصراتة، التي تسعى للسيطرة على طرابلس. https://ar.rt.com/j1kz
  4. قالت وزارة الخارجية الإماراتية، اليوم الثلاثاء، في بيان إن سفيرها لدى أفغانستان أصيب في هجوم بقنبلة على دار للضيافة في مدينة قندهار بشرق البلاد. وأضاف البيان "تتابع وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإعتداء الإرهابي الآثم على دار الضيافة لوالي قندهار والذي نجم عنه إصابة سعادة جمعة محمد عبد الله الكعبي سفير الدولة لدى جمهورية أفغانستان الإسلامية وعدد من الدبلوماسيين الإماراتيين الذين كانوا برفقته." المصدر: رويتر
  5. قبل 21 ساعة تركيا تعين سفيرها لدى إسرائيل رجب طيب أردوغان أبوظبي - سكاي نيوز عربية عين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سفير بلاده إلى إسرائيل، بعد يوم على تعيين إسرائيل مبعوثها الى أنقرة، وذلك إثر عودة العلاقات التي كانت قد تدهورت بين البلدين في أعقاب الغارة الإسرائيلية الدموية على سفينة مساعدات تركية متوجهة إلى قطاع غزة الفلسطيني. وقال أردوغان، الأربعاء، إن تركيا عينت الدبلوماسي كمال أوكيم، مستشار الشؤون الخارجية لرئيس الوزراء، سفيرا إلى إسرائيل. وعودة السفيرين، جزء من اتفاق مصالحة توصلت إليه الدولتان في وقت سابق من العام. وكانت الدولتان قد استدعيتا سفيري بلديهما بعد عام على الخلاف بشأن الهجوم الإسرائيلي على سفينة المساعدات إلى قطاع غزة المحاصر. وعينت إسرائيل، الثلاثاء، إيتان نائيه، الدبلوماسي الذي سبق له أن خدم في تركيا، سفيرا لها تركيا تعين سفيرها لدى إسرائيل | أخبار سكاي نيوز عربية
  6. تبنى البرلمان الألماني، الخميس 2 يونيو/حزيران، قرارا وصف الجرائم التي ارتكبت بحق الأرمن في الحقبة العثمانية بالإبادة الجماعية. وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أكد في 31 مايو/أيار أنه في حال أقر البرلمان الألماني، مشروع قرار حول الادعاءات الأرمنية بشأن أحداث العام 1915، فإن ذلك لن يكون له أي طابع إلزامي لأنقرة وفق القانون الدولي. وقبل هذا، كان أردوغان اتصل هاتفيا مع ميركل داعيا إلى “التعامل بمنطق سليم حيال مزاعم إبادة الأرمن”، مشيرا إلى حساسية بلاده في هذا الخصوص. وعلى الرغم من اعتراف حوالي 20 دولة، وفرنسا، وإيطاليا، وألمانيا، و42 ولاية أمريكية رسميا بوقوع تلك المجازر كحدث تاريخي، إلا أن أنقرة تصر على أن ما حدث هو حرب أهلية قتل فيها ما بين 300 ألف و500 ألف أرمني، ومثلهم من الأتراك، ولا تزال تركيا متشبثة بموقفها القائل إن وفاة هذا العدد من الأرمن ناتجة عن ظروف الحرب والتهجير. وقد تم تمرير الفقرة 301 في القانون التركي في العام 2005 التي تجرم الاعتراف بالمذبحة الأرمنية في تركيا. وبحسب تحليلات بعض المؤرخين، فإن الإبادة الفعلية للأرمن بدأت في نهاية القرن الـ19، إذ يدور الحديث عن القتل الجماعي الذي وضع أساسه في الأعوام 1894-1895 بغية تقليص عدد الأرمن في تركيا والقضاء عليهم قضاء تاما في المستقبل. ويعتبر 24 أبريل/نيسان من العام 1915، رسميا، بداية لإبادة الأرمن الجماعية، إذ استمر القتل الجماعي في فترة حكم مصطفى كمال أتاتورك، حتى العام 1922، حين دخلت القوات التركية مدينة إزمير في سبتمبر 1922، بحسب تقييمات بعض المؤرخين. علن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس 2 يونيو/حزيران أن قرار البرلمان الألماني بشأن وصف المجزرة ضد الأرمن بـ"الإبادة" ستؤثر على العلاقات مع برلين. وعلى خلفية الأمر، استدعت أنقرة سفيرها لدى ألمانيا للتشاور بشأن هذا القرار الذي صوت عليه البرلمان الألماني باعترافه بمجزرة الأرمن. وقال رئيس الوزراء بن علي يلديريم، "لقد استدعينا سفيرنا في ألمانيا حسين افني كارسلي اوغلو للتشاور معه"، حسبما ذكرت وكالة الأناضول. ونددت تركيا بتبني مجلس النواب الالماني قرارا يعترف بـ"الإبادة" الأرمنية مع انتهاء حقبة السلطنة العثمانية معتبرة أنه يشكل "خطأ تاريخيا" وأنها تعتبره "باطلا ولاغيا"، بحسب الناطق باسم الحكومة التركية نعمان كورتولموش. وحذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من أن اعتراف مجلس النواب الألماني بإبادة الآرمن في حقبة السلطنة العثمانية "سيؤثر بشكل خطير" على العلاقات الثنائية بين البلدين، وقال اردوغان أمام الصحافيين في كينيا التي يزورها حاليا ان "هذا القرار سيؤثر بشكل خطير على العلاقات التركية-الألمانية" مضيفا أنه سيتخذ عند عودته إلى تركيا قرارا حول "الخطوات" التي سترد فيها بلاده على هذه الخطوة. بدوره، علق وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، على قرار البرلمان الألماني وقال إنه "ينبغي عدم تشويه تاريخ دول أخرى عبر إصدار قرارات برلمانية غير مسؤولة ولا أساس لها من الصحة". وقال جاويش أوغلو في تغريدة له على حسابه الرسمي بتويتر "إن التستر على الصفحات المظلمة في تاريخهم، (في إشارة إلى ألمانيا النازية) لن تتم عبر تشويه تاريخ دول أخرى، وبإصدار قرارات برلمانية غير مسؤولة ولا أساس لها من الصحة". وصادق البرلمان الألماني، بأغلبية ساحقة، على مشروع قرار، يعتبر الجرائم التي ارتكبت بحق الأرمن في الحقبة العثمانية عام 1915 إبادة جماعية. وشارك في إعداد مشروع القرار، كل من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، والحزب الديمقراطي الاجتماعي، وهي أحزاب الحكومة الإئتلافية، إضافة إلى حزب الخضر المعارض، والحزب اليساري. https://arabic.rt.com/news/825807-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D8%AA%D8%A8%D9%86%D9%89-%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1%D8%A7-%D9%8A%D8%B5%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%A7%D8%B2%D8%B1-%D8%B6%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D9%85%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%A8%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%A9/
×