Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'سلاح'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 156 results

  1. نتعرف علي سلاح الجو اليوناني باحدث تطوير وتحديث في عام 2005 وقعت اليونان صفقة بقيمة 3.1 مليار $ لشراء 30 F-16 بلوك 50+ مع إمكانية طلب 10 طائرات أخري إلي سلاحها الجوي ويعتبر ذلك الطراز من الجيل 4.5 ، وكانت اليونان قد طلبت من 90 إلي 100 طائرة من ذلك الطراز ، وبدأت في الإستلام في السنة ذاتها وانتهت من تسلمها كاملة في ستمبر 2004 قامت اليونان بتطوير طائراتها من طراز ميراج 2000 إلي مستوي ميراج2000-5 Mk2 ،وتم ترقيتها كلها بالفعل تتضمن التحسينات زيادة قدرة الرادار وإضافة أفونكس أكثر تطوراً بالإضافة إلي قابلية التزود بالقود جواً وتطوير أنظمة جماية الطائرة الذاتية وتطوير المحرك وتم إضافة بعض التحديثات إلي قمرة القيادة. وبحلول عام 2008 ، بالفعل توافر لدي سلاح الجو اليوناني 358 طائرة مطورة ويهدف سلاح الجو اليوناني إلي إمتلاك 300 طائرة من الجيل 4.5 حيث سيكون اليونان علي موعد لاستلام تطوير الفايبر الحديث للمقاتلة الاف 16 وحصلت اليونان علي الموافقة النهائية من شركة "لوكهيد مارتن" على تطوير كامل اسطولها من طائرات F16 ويشمل التطوير كامل البلوكات التي تمتلكها اليونان من (30-50-52) . ويشمل التطوير الهائل تنصيب الرادار"APG-83" ايسا الجديد , وايضا نظام Link 16 و بالاضافة الي Advanced IRST.. ستدخل الخدمة في 2020 تنظيم سلاح الجو اليوناني يتكون سلاح الجو اليوناني من 33000 فرد ، وينتظم في 3 قيادات ، وهم ، القيادة الجوية التكتيكية وقيادة الدعم الجوية وقيادة التدريب الجوية . وتتكون القيادة الجوية التكتيكية من 8 أجنحة مقاتلة و 1 جناح للنقل ، يوجد في الأجنحة المقاتلة 6 أسراب للهجوم الأرضي + 10 أسراب مقاتلة + سرب إستطلاع + سرب إستطلاع بحري ، أما جناح النقل فيتكون من 3 أسراب + 2 سرب مروحيات للنقل ، وتتكون قيادة التدريب الجوية من 4 أسراب . وهناك 8 قواعد جوية رئيسة لسلاح الجو اليوناني أهمها القاعدة الجوية الواقعة في Larisa وهي مقر القيادة الجوية التكتيكية + قاعدة Elefsis + قاعدة hessaloniki Tanagra . Hellenic Air Force F-16 Variants HELLENIC VIPERS Greece Air Force F-16 Blk 50 The Lockheed Martin (General Dynamics) F-16 Fighting Falcon is without any doubt the most successful and capable American fighter in modern aviation history. Well known for its unique and proven capabilities in many battle fields around the Globe. The Hellenic Air Force is one of the many operating Air Arms of the successful F-16. The first of these fighters were introduced into service in 1989. Throughout the years there were another three orders of supplementary aircraft, increasing the total number to 170, every time acquiring a newer and more advanced version of the F-16. Nowadays the total number of F-16s on strength with the HAF is 155 aircraft, two-thirds of the total HAF’s fighter fleet. The HAF’s F-16s are split into seven separate Squadrons in four different bases. In the following paragraphs, we take a closer look at the variants and their differences of Greece’s most important fighter aircraft. هذا بالاضافة الي ماتمتلكه من بلوكات 30 الاف 16 Block 30 All started in November 1984 when the Greek Government expressed its interest to acquire 34 F-16C and six F-16D Fighting Falcons in order to replace the ageing F-5 Freedom Fighters. The agreement was signed in January 1987 under the name Peace Xenia I. The first aircraft arrived in Greece in January 1989 and deliveries continued until January 1990. The Peace Xenia I F-16s were all Block 30 aircraft, powered by the General Electric F110-GE-100 turbofan. The two Squadrons which received these new fighters were the 330 Squadron “Thunder” and the 346 “Iason”. The 330 Sq (Keraunos – Thunder) was established on the 9th of January 1989 and in the beginning it was utilising the facilities of the 341 Sq. In the early 90s, a second F-16 Squadron was formed. The 346 Squadron (Iason – Jason) received the remaining Block 30s. It was relocated to Larissa (110 CW) in 1997 and finally it was disbanded in 2011. All the remaining Block 30s returned to the 330 Squadron, which became the only Squadron in the inventory of the HAF which was operating this older Block. Greece F16C Blk 30 Greece F-1C6 Blk 30 Greece F-16D Blk 30 Greece F-16 Blk 30 Greece F-16 Blk 30 Greece F-16 Blk 30 Greece F-16 Blk 30 Greece F-16 Blk 30 Greece F-16 Blk 30 Greece F-16 Blk 30 Greece F-16 Blk 30 Greece F-16 Blk 30 Greece F-16 Blk 30 Greece F-16 Blk 30 Greece F-16 Blk 30 Greece F-16 Blk 30 Block 50 A follow up order was agreed in April 1993 for another 40 F-16C/Ds under the name Peace Xenia II. These 32 C and 8 D models were all Block 50 aircraft powered also by the General Electric F110-GE-129 engine. The first two new F-16s (a C and a D model) rolled out of the Lockheed Martin’s factory on the same day, 28 January 1997. The first four aircraft (two single-seaters 047 & 048 and two two-seaters 078 & 079) arrived in Greece on the 28th of July 1997. The two Squadrons which received these modern fighters were the 347 Squadron “Perseus” and the 341 Squadron “Arrow”. The first Squadron destined to receive these new aircraft was the 347Sq (Perseas – Perseus), which was re-established on the 7th of July 1997. The Squadron was initially established in 1977 under the command of the 115CW in Souda in order to receive the newly acquired A-7H / TA-7H Corsairs II. It remained there for four months when it was relocated permanently to Larissa (110CW). The Squadron had 19 Corsairs and it kept them operational until 1992, when it ceased its operation. The remaining aircraft were sent back to 115CW. The second Squadron to receive the remaining 20 Block 50s of the Peace Xenia II program was the 341 Squadron (Velos – Arrow) which was reformed in 1998. The 341 Squadron can trace its history back in 1954 when it was established in Elefsina Base, as part of the 112 CW and it was equipped with the F-86E aircraft. After a number of detachments to 111 CW (Nea Anchialos Base) and 114 CW (Tanagra Base), in 1960 it was finally relocated to Nea Anchialos (111 CW). In 1965, the Squadron’s fleet type was replaced by the agile F-5 A/B. In 1993, the Squadron was disbanded giving its remaining aircraft to the 343 Squadron. Nowadays, the total number of the remaining Block 30s is 32, out of which 28 are single seats and the remaining 4 are two-seats. All of them belong to the strength of the 330 Squadron. The remaining 38 Block 50s from Peace Xenia II (31 F-16C and 7 F-16D) are split equally into the two existing Squadrons, 341 and 347 Sq. These three Squadrons constitute the strength of the 111 Combat Wing in Nea Anchialos, near Volos making it the biggest nest of the Hellenic Vipers! Greece Air Force F-16 Blk 50 Greece Air Force F-16 Blk 50 Greece Air Force F-16 Blk 50 Greece Air Force F-16 Blk 50 Greece Air Force F-16 Blk 50 Greece Air Force F-16 Blk 50 Greece Air Force F-16 Blk 50 Greece Air Force F-16 Blk 50 Greece Air Force F-16 Blk 50 Greece Air Force F-16 Blk 50 Greece Air Force F-16 Blk 50 Greece Air Force F-16 Blk 50 Greece Air Force F-16 Blk 50 Greece Air Force F-16 Blk 50 Greece Air Force F-16 Blk 50 Block 52+ In June 2000 another 50 F-16 Block 52+ fighters were ordered with an option for 10 more (which was exercised in September 2001) under the Peace Xenia III program. The Hellenic Air Force took delivery of its first F-16C Block 52+ aircraft on the 2nd of May 2003. The Hellenic Air Force was the first Air Arm in the world to operate this Block of the F-16. On the 8th of June 2004, the last 2 F-16 Block 52+s’ were delivered to the Hellenic Air Force. The Block 52+s’ are the most numerous F-16s in the inventory of the Hellenic Air Force. Most of them equip the 115 CW at the base of Souda AB on the island of Crete, where the two Squadrons, 340 Sq “Fox” and 343 Sq “Star”, utilize 20 aircraft each. The rest of the delivered Block 52+s’ are based in 110CW in Larissa AB equipping the 337 Squadron “Phantom”. The 340 Squadron was established on the 18th of April 1953, as part of the 112CW based in Elefsina. It was equipped at that time with the Republic F-84G aircraft. In May 1958 the unit’s aircraft were replaced by the F-84F Thunderstreaks. On the 4th of February 1960, the unit was transferred to the 115 CW in Souda from where it still operates until today. In August 1975, the unit started to accept the new and more modern aircraft, Ling-Temco-Vought A-7H Corsair II which flew from there for 26 years. On the 30th of September 2001, the Squadron was deactivated in order to receive the new F-16s. All the remaining Corsairs were handed over to the 345 Sq. 50 years after its establishment, on March the 3rd 2003, the Squadron was reformed for the introduction of the new aircraft F-16C/D Block 52+. The 343 Squadron was established in September of 1955 also at Elefsina Base and it was initially equipped with the North American F-86E Sabre in the day interception role. In March 1966, the Squadron transitioned to the Northrop F-5A/B Freedom Fighter. These aircraft continued to serve the 343 Sq for a period of 35 years until March 2001 when operations were temporarily suspended. On the 21st of July 2003 the 343 Sq re-entered operational status in Souda with F-16 C/D Block 52+ aircraft. The remaining Block 52+s were delivered to the 337 Squadron from the 110 Combat Wing based in Larissa, after withdrawing its F-4E Phantom IIs. The 337 Squadron Fantasma (Ghost) is the third oldest Squadron of the HAF. It assumed operational duties on March the 30th, 1948 and it was initially equipped with Spitfire Mk. IX. In 1952 a significant change in the history of the 337 Squadron took place, when it successfully passed into the jet era. Through the years, the 337 Sq utilized famous aircraft like F-84G Thunderjets, F-86D Sabres and F-5A Freedom Fighters. On March the 31st, 1978, after the agreement of the “Peace Icarus II” Program for the purchase of extra Greek Phantoms, the 337 Sq was selected to become the third “Phamous” Phantom Squadron. After almost three decades of operation of the “Phabulous” Phantom, the history of the 337 Squadron was rewritten again, this time with F-16 Block 52+ aircraft. The Squadron’s reestablishment ceremony took place at 110 Combat Wing in Larissa, on the 20th of October 2006. Greece Air Force F-16 Blk 52+ Greece Air Force F-16 Blk 52+ Greece Air Force F-16 Blk 52+ Greece Air Force F-16 Blk 52+ Greece Air Force F-16 Blk 52+ Greece Air Force F-16 Blk 52+ Greece Air Force F-16 Blk 52+ Greece Air Force F-16 Blk 52+ Greece Air Force F-16 Blk 52+ CFT Greece Air Force F-16 Blk 52+ PW Engine Greece Air Force F-16 Blk 52+ Greece Air Force F-16 Blk 52+ Greece Air Force F-16 Blk 52+ Greece Air Force F-16 Blk 52+ Cockpit Greece Air Force F-16 Blk 52+ cockpit 2 Greece Air Force F-16 Blk 52+ Greece Air Force F-16 Blk 52+CFT Greece Air Force F-16 Blk 52+ in hanger Greece Air Force F-16 Blk 52+ hanger Greece Air Force F-16 Blk 52+ Greece Air Force F-16 Blk 52+ Greece Air Force F-16 Blk 52+ Greece Air Force F-16 Blk 52+ Greece Air Force F-16 Blk 52+ Block 52M The final Greek F-16 acquisition program, Peace Xenia IV, was signed in April 2002. Another 30 F-16s were ordered with an option of 10 more. These new aircraft, all F-16 Block 52+ Advanced, were later named by the HAF as Block 52M. On March the 15th, 2006, the Greek government announced that it had cancelled the option of the 10 additional F-16s. These aircraft replaced the fleet of the remaining A-7 Corsair IIs, which retired from service in October 2014 and were the last aircraft that HAF ever purchased. This last batch of the most advanced F-16s in Europe were gathered in Araxos Base, near Patra city equipping the 335 Sq “Tiger” alongside with the 336 Sq “Olympos” of 116 CW, the final operators of the A-7 Corsair II and the oldest and most famous Squadrons in Greece. The 335 Squadron “Tiger” is the oldest Squadron of the Hellenic Air Force, as it was established when Greece was under German occupation, in October 1941 at the Palestinian airport of Akir. The Squadron was initially equipped with Hurricanes. In October 1953 the 335 Sqn became the first Squadron that replaced the propeller aircraft with jets, the F-84G and the RT-33A types. In May 1965, it received the legendary F-104G Starfighter aircraft which kept them operational until May 1992. On April the 3rd, 1993, the Squadron received the A-7E and TA-7C Corsairs. They were kept operational until 2008 when operations were temporarily suspended in preparation for the acceptance of the modern F-16s. The 336 Squadron “Olympos” was established on February the 25th 1943 in Cairo, Egypt and it was also equipped with Hurricane aircraft. The Squadron followed the exact steps of its “sister” Squadron and in 1953, it also received the F-84G and 5 years later it transitioned to the newer F-84F. In 1965, the Squadron also received the F-104G aircraft which was flying until March the 31st 1993. The Squadron received also the A-7 Corsair II and was the last one to withdraw them. Since March 2008, when the deactivation of its sister Squadron took place, the 336 Sq received all the remaining Corsairs, becoming the last Corsair Squadron in the world. The retiring ceremony took place on 17th of October 2014, marking the end of another great aircraft, the Corsair II. Greece Air Force F-16 Blk 52+ADV Greece Air Force F-16 Blk 52+ADV Greece Air Force F-16 Blk 52+ADV Greece Air Force F-16 Blk 52+ADV Greece Air Force F-16 Blk 52+ADV Greece Air Force F-16 Blk 52+ADV Greece Air Force F-16 Blk 52+ADV Greece Air Force F-16 Blk 52+ADV Greece Air Force F-16 Blk 52+ADV Greece Air Force F-16 Blk 52+ADV Greece Air Force F-16 Blk 52+ADV Greece Air Force F-16 Blk 52+ADV Greece Air Force F-16 Blk 52+ADV Greece Air Force F-16 Blk 52+ADV Greece Air Force F-16 Blk 52+ADV Greece Air Force F-16 Blk 52+ADV Aegean Ghost Camouflage: Picture from http://www.scalemodelling.gr scale modelling Hellenic Modelers Portal The colour scheme of the HAF’s F-16s is known as “Ghost” or “Aegean Ghost” scheme and is one of the most interesting in modern military aviation. This distinctive camouflage was initially tested on one Mirage F-1CG. It was adopted on some F-5As for a short period of time just before their retirement, but more extensively, it was used on all the F-4E Phantom IIs after their AUP upgrade. All the F-16s in Hellenic service wear also this scheme. On the Block 30s is just paint, but on the rest of the Blocks, it’s a special coating, called “Have Glass”, with a radar-absorbing paint capable to reduce the aircraft’s Radar Cross Section (RCS). The paint included in this “Have Glass” coating is called ‘Pacer Gem” equipped with RAM (Radar Absorbent Material) made of microscopic metal grains that can degrade the radar signature of the aircraft. This material alters the appearance of the paint visually. It is very rough to the touch and contains shiny flakes, almost like metal flake paint. This new technology, which is used on these later airframes, marks the evolution of the “Have Glass” program. The 50s wear the first generation while the rest 52+s and 52Ms wear the second and third generation respectively. On the Block 52Ms this “Have Glass III” coating is much cleaner, but on the earlier Block 52+s and Block 50s , the respective ‘Have Glass II” and “Have Glass I” coating has, after all these years, resulted in a distinctive grey and weathered camouflage. Differences – Similarities: All Greek Fighting Falcons, apart from their distinctive “Ghost” camouflage, have a tail fin root extension for the drag parachute. On this extension, there is also the probe of the ASPIS (Airborne Self-Protection Integrated Suite) for the rearward detection of incoming missiles. Most of the Greek Vipers along with all the other Greek frontline fighters have a distinctive emblem or horizontal flash at their tailfins. Apart from the Block 30s, the rest of the Hellenic F-16s feature four antennas (also known as “bird-slicers”) for the AN/APX-113 IFF interrogator right in front of the canopy. The Block 30s are the only Greek F-16s which have an intercept light on the starboard side of the fuselage, just below and in front of the canopy. Also the two-seats Block 30s are the only ones that don’t have HUD repeaters at the back seat. The first two Blocks which are ending with “0” are equipped with the General Electric engine and are fitted with larger engine air intakes called Modular Common Inlet Duct. The rest of the received models, ending with “2” are fitted with Pratt & Whitney engines. Apart from the intake, these different engines can also be distinguished from their exhaust nozzles. The P&W F100 engine has longer and straight exhaust nozzles made from carbon fibre, compared to the GE F110’s shorter and curved nozzles made from titanium. The Block 50s (along with the Block 52+s’), have a strengthened landing gear, in order to sustain higher weights. It is designed for up to 52,000 pounds of maximum takeoff gross weight. Also the position of the landing lights at the Block 30s is different. These lights are located at the main gear struts, while at the newer Blocks, these lights are located at the nose gear. The main external difference of the newer Block 52+s and Block 52Ms is the ability to carry CFTs (conformal fuel tanks). The CFTs are mounted on the top of the fuselage and are easily removable. They provide 440 US gallons or approximately 3,000 pounds (1,400 kg) of additional fuel, allowing increased range or time on station and free up hardpoints for weapons instead of underwing fuel tanks. These external tanks can be attached on to the aircraft within 1 hour and they don’t obstruct any service panel making them easy in everyday’s use Another characteristic feature of all the two-seat F-16D Block 52+s and Block 52Ms is the dorsal spine. All the electronics housed behind the cockpit on the single-seat version were moved to the top of the spine to make room for the second seat. It adds 30 cu ft (850 L) to the airframe for more avionics with only small increases in weight and drag. The rear cockpit can be occupied by either a Weapon System Operator (WSO) or an Instructor Pilot (IP) and can be configured for each with a single switch in the cockpit. The main difference between Block 52M and Block 52+ is that it is equipped with the datalink Link 16. The Link-16 is a tactical datalink integrated into this latter model, providing an updated communications capability. This enhanced system allows aircraft to talk to each other and communicate with those on the ground. Basically, it provides increased situational awareness for the pilot. These newer Block 52s models compared to the previously acquired Block 50 have several other improvements over the Block 50, the major ones were: – The upgraded radar V(9) – Upgraded mission computer, navigation and targeting systems – Ability to carry more modern weapons – Upgraded cockpit with CMFD (Colour Multifunction Display), upgraded HUD – Joint Helmet Mounted Cueing System (JHMCS) – Upgraded data transfer and distribution systems All the Hellenic F-16s are equipped with the AN/APG-68 radar. The older Block 30 and 50 have the V(3) and V(7) versions respectively, while the later Block 52+ and 52M have the V(9). All are almost identical externally. The AN/APG-68V(9) radar of the Block 52+ provides both improved air-to-air and air-to-ground capabilities. These include a 30 percent increase in detection range, larger search volume and improved tracking performance, new Synthetic Aperture Radar (SAR) mode for the delivery of precision, all-weather, standoff weapons, plus improved Sea Surveillance and Ground Moving Target Indication modes. Overall, the V(9) offers about five times greater processing speed and ten times more memory compared to the previous AN/APG-68 versions. The HAF’s F-16 Block 52Ms aircraft have also received Litton’s ASPIS II electronic warfare suite (Advanced Self-Protection Integrated Suite) which has been internally mounted and includes the ALQ-187 I-DIAS jamming system and improved ALR-66VH (I) RWR. This system is going to be retrofitted to the F-16 Block 52+s of the HAF by Hellenic Aerospace Industry. Epilogue: From the 1970s lightweight fighter concept, the F-16 Fighting Falcon has become one of the heaviest single engine fighters through its evolution. This unique aerodynamic design became the backbone not only of the USAF but also of many other countries worldwide including the HAF. The introduction of the more sophisticated Block 52+s versions into the Hellenic Air Force arsenal alleviated it’s capabilities to operate without any limitation day or night regardless of any weather condition and attack targets farther with greater accuracy than ever before. This masterpiece of aerodynamics with its innovative characteristics has become one of the most successful fighters in the history of aviation, destined to serve many forces for years to come, including the HAF! http://airwingspotter.com/greece-air-force-f-16-variants/
  2. سلاح الجو الامريكي يستتني الطائرة الهجومية الخفيفة العقرب scorpion للمصنع Textron Aviation في إطار مشروع تجريب طائرة مقاتلة هجومية خفيفة للمهام الارضية OA-X, اختيار سلاح الجو الامريكي يكون بدالك قد إستبعد العقرب نهائيا امام خصمين مقتدرين هما AT-6 wolverine وA-29 super tucano من Beechcraft. هده الضربة الاليمة لمشروع العقرب ستكون قاضية لأن المصنع Textron كان يمنى النفس بعقد صفقات مع سلاح الجو الامريكي علاوة على هدا فرص تصدير الطائرة،عكس الطائرتين التوربينيتين AT-6 وA-29 الأقرب لإقناع سلاح الجو الأمريكي كما يقول سكرتير سلاح الجو الامريكي Heather Wilson. AT-6 وA-29 يشاركان للمرة التانية لإجتياز اختبار OA-X في شهر ماي وحتى شهر يوليوز القادم في قاعدة Davis-Monthon Arizona, وهده المرحلة ستحاكي فعلا اختبار الطائرتين على القصف الجوي المنخفض وخوض حرب حقيقية. www.psk.blog.24heures.ch/
  3. أعلنت البحرية السلطانية العمانية اليوم بدء تنفيذ التمرين البحري السنوي "خنجر حاد" في بحر عمان بإسناد من طائرات سلاح الجو السلطاني العماني وبمشاركة مجموعة من السفن التابعة لبحريات عدد من دول العالم. وذكرت وكالة الأنباء العمانية أن تنفيذ هذا التمرين الاعتيادي يأتي في إطار الخطط التدريبية السنوية التي تنتهجها البحرية السلطانية العمانية وضمن مساعيها المستمرة في تبادل الخبرات بكل ما من شأنه إدامة مستويات الجاهزية لأسطول البحرية السلطانية العمانية ومنتسبيها في مختلف التخصصات البحرية وبما يتماشى والمهام الوطنية المنوطة بها. وقد بدأت فعاليات التمرين البحري "خنجر حاد" الذي يستمر حتى الثامن من الشهر الجاري، بإبحار السفن والأطقم المشاركة في التمرين من قاعدة سعيد بن سلطان البحرية إلى منطقة التمرين في عرض البحر حيث تجرى العديد من الفعاليات العسكرية المشتركة بين السفن والأطقم المشاركة وفقا للخطة المرسومة للتمرين . http://m.youm7.com/story/2018/2/4/البحرية-العمانية-تنفذ-التمرين-البحرى-السنوى-خنجر-حاد/3633222
  4. يدرس سلاح الجو الاسرائيلي تقديم طلب للحصول على سرب كامل من مقاتلات F-15I بدل من زيادة أعداد F-35I Adir و بحسب صحيفة هآرتس ان الاختيار وقع على F-15I بالرغم من قدم الطائرة إلا أنها قادرة على حمل قنابل و صواريخ أكثر من F-35I و خبراء سلاح الجو الاسرائيلي إختاروا التضحية بميزة الشبح لصالح حمولة أكبر من الذخائر
  5. كدت مصادر عسكرية روسية أن القوات الجوية للمنطقة الوسطى في البلاد تسلمت دفعة جديدة من مقاتلات "ميغ-31 MB" الاعتراضية المعدلة. ووفقا للمتحدث باسم قوات المنطقة الوسطى العسكرية الروسية فإن "هذه الدفعة الجديدة من الطائرات المعدلة ستعزز من قوة سلاح الجو الروسي وتزيد من فعاليته في اعتراض الأهداف الجوية المختلفة. فإلكترونياتها وراداراتها المطورة أكثر فعالية بـ 3 مرات تقريبا من تلك التي كانت موجودة في طائرات ميغ-31 التقليدية". تستخدم مقاتلات "ميغ-31 MB" الاعتراضية أو ما يطلق عليها الناتو اسم "Foxhound" لاعتراض الأهداف الجوية بعيدة المدى التي تعجز المقاتلات الاعتراضية التقليدية عن الوصول إليها. اسرع طائرة في العالم حاليا حيث تستطيع ان تفلت من اي صاروخ جوجو في الارتفاعات العالية ويمكن لهذه الطائرات العمل في أسراب جوية مع مقاتلات أخرى أو بشكل منفرد، وتساعدها على تحديد أهدافها رادارات شبكية متطورة يمكنها رصد مختلف الأهداف الجوية بدقة عالية وعلى مسافات بعيدة. كما يبلغ طول هذه المقاتلات 21.62 متر، ويمكنها التحليق على ارتفاعات عالية تصل إلى 20600 متر بسرعة 3000 كلم/ ساعة، مدعومة بزوج من محركات "دي-30 FB" النفاثة الجبارة. وتستخدم هذه الطائرات عدة أنواع من الصواريخ القتالية، ومنها صواريخ "جو-جو" "R-33" بعيدة المدى، وصواريخ "جو-جو" "R-73" قصيرة المدى. the R-37 ultra long range air to air missile it can hit any target at 398km distance in mach 6 speed صاروخ راداري نشط و شبه نشط بقدرات تعديل في منتصف المسار مصمم في الأساس لاسقاط ال AWACS و طائرات التجسس و الاستطلاع من مسافه أمنه لتفادي طائرات الحمايه ان وجدت https://arabic.rt.com/technology/921896-القوات-الجوية-الروسية-تتسلم-دفعة-من-مقاتلات-ميغ-31-mb/
  6. وصلت إلى جناح النقل الجوي في مطار ماركا العسكري اليوم الأربعاء, الطائرة المروحية MI-26 T2 لتنضم إلى أسراب الطائرات في سلاح الجو الملكي. وتعتبر الطائرة هي أضخم طائرة نقل مروحية في العالم, حيث تستطيع رفع حمولة 20 طنا داخلية أو معلقة، و82 جنديا بكامل تجهيزاتهم بالإضا فة إلى طاقم الطائرة وقادرة على التحليق في مختلف الظروف الجوية وتتمتع بمحركات ذات قدرات عالية. وتأتي هذه الطائرة كدفعه أولى يتبعها عدد آخر من الطائرات المروحية MI-26 T2، لتواكب التطور التقني والتكنولوجي ومتابعة سياسة التحديث والتطوير في منظومة عمل سلاح الجو الملكيالأردني .
  7. Japan to acquire two new C-2 transport aircraft سلاح الجو الياباني يتعاقد علي 2 طائرة نقل عسكري من طراز Kawasaki C-2 والطائرة ستصدر للخارج قريبا Japan Air Self-Defense Force (JASDF ) is planning to acquire two new C-2 transport aircraft in 2018, said in the English version of the “Defense Programs and Budget of Japan” document released by Japan Ministry of Defence. According to the document, the Japanese government will set aside $400M from its 2018 national budget to acquire two new C-2 medium transport aircraft developed by Kawasaki Heavy Industries. The first serial production aircraft was delivered to the JASDF in June 2016. The first flight of the third prototype took place in May 2016. Since that time built 6 new aircraft. According to the Kawasaki Heavy Industries, the C-2 is used in tactical situations for playing various roles such as international cooperation and emergency aid operations. نيوزلاندا ومصر والامارات هم مشتريين محتملين للطائرة
  8. اولي مروحية من طراز Tiger HAD المطورة الجديدة تدخل الخدمة لدي سلاح الجو الفرنسي رسميا وHAD هو تطوير احدث من الطراز القديم HAP حيث تم تطوير وتحديث شامل للمروحية من حزم قتالية وتجهيزات الكترونية First Tiger HAD attack helicopter enters service with French Army Aviation Airbus Helicopters has delivered the first Tiger retrofitted into the HAD version to the French Army Aviation, after having previously completed its formal acceptance process with the French Defence Procurement Agency (DGA). This retrofit from the HAP to the HAD version involves performing over 100 airframe modifications and installing over 1500 new parts and 250 electrical cables. Compared with the previous HAP version, the HAD Tiger benefits from an increased maximum take-off weight (MTOW), and is equipped with two new enhanced MTR 390 E engines and with a new STRIX roof mounted sight system complete with a laser designator that allows the Hellfire II air-to-ground missile to be fired. This retrofit is the first of 36 retrofits from HAP to HAD ordered by the French Ministry of Defence. For this Tiger retrofit program, Airbus Helicopters has set up a new industrial organization, combining both teams from its Military Support Center France and from its Tiger serial production Final Assembly Line. “This retrofit is considered a priority for the French Army and will allow us to have a perfected weapon system and a homogenous fleet. The first HAD Tigers have been combat-proven since 2014 and have shown their wide range of capabilities daily in demanding theatres of operation” said the French Army Aviation Command. “We are pleased to have achieved this first delivery in accordance with the specifications of our customer” said Alexandra Cros, head of governmental affairs France at Airbus Helicopters. “This Tiger retrofit program will give the French Army Aviation the additional capabilities they require in order to perform their most demanding operational missions”, she added. The Tiger HAD is Airbus Helicopters’ multi-role attack helicopter. It is designed to perform armed reconnaissance, air or ground escort, air-to-air combat, ground firing support, destruction and anti-tank warfare, day or night and in adverse conditions. The Tiger attack helicopter has proven its capabilities during operational deployments in Afghanistan, the Central African Republic, Libya and Mali. In service with the armed forces of France, Germany, Spain and Australia, the global Tiger fleet has logged over 92,000 flight hours to date.
  9. سلاح الجو الكازاخستاني يتسلم 2 مقاتلة Su-30SM من روسيا Kazakh Air Force receives new Su-30SM fighters from Russia The Air Force of Kazakhstan has received two new Su-30SM multirole fighter aircraft from Russia, according to local media reports. The Sukhoi Su-30SM, fighter aircrafts have been delivered to the aviation base in Taldykorgan, Kazakhstan from Irkutsk, Russia. “Today, the aviation fleet of the Armed Forces of Kazakhstan has received modern high maneuverable Su-30 SM fighters. This increases the capacity of Kazakhstan’s Air Forces. In addition, the flying squad is able to reach higher level of competence thanks to technical characteristics of the aircraft. Su-30 SM will significantly increase the security of the Kazakhstani airspace. Thanks to the President of Kazakhstan and the Commander in Chief of the Air forces Nursultan Nazarbayev, Kazakhstani Army strengthens year after year obtaining modern equipment and enhancing the professionalism of the military personnel,” Major General Nurlan Ormanbetov of the Kazakhstan Air Forces said. A first batch of four Su-30SM jets was delivered to Kazakhstan in May 2015 as part of agreements reached earlier between Kazakh and Russian defenсe ministries. The multirole Su-30SM can be deployed in counter-air strikes, counter-land and counter-sea missions. It can conduct electronic counter-countermeasures and early warning tasks. The aircraft also acts as a command-and-control platform within a fleet of combat aircraft performing joint missions. سلاح الجو في جمهورية كازاخستان حيث ان هذه الجمهورية تمتلك سلاح جو قوي و لكن الكثير يجهله شعار المقاتلات و الأعداد سو 30 الميج 29 يو بي بعدد 39 مقاتلة الميج 31 فوكسهاوند بي بعدد 30 مقاتلة السوخوي 27 فلانكرز يو بي ام 2 بعدد 30 مقاتلة السوخوي 24 فنسر بعدد 40 مقاتلة السوخوي 25 فروج فووت يو بي بعدد 18 مقاتلة الميج 27 " ام " و " دي " بعدد 12 مقاتلة الميج 23 فلوجر يو بي بعدد 100 مقاتلة الباتروس ال 39 بعدد 20 مقاتلة تستعمل للتدريب طبعا الى هنا انتهينا من المقاتلات و يصبح لدينا المجموع: 39 مقاتلة من طراز ميج 29 30 مقاتلة من طراز ميج 31 30 مقاتلة من طراز سوخوي 27 40 مقاتلة من طراز سوخوي 24 18 مقاتلة من طراز سوخوي 25 12 مقاتلة من طراز ميج 27 100 مقاتلة من طراز ميج 23 20 مقاتلة من طراز الباتروس 39 للتدريب يصبح مجموع المقاتلات في سلاح الجو الكازاخستاني هو : 289 مقاتلة طائرات النقل التكتيكي : انتونوف 12 كوب بعدد 5 طائرات انتونوف 26 كارل بعدد 14 طائرة انتونوف 72 كوالر بعدد 3 طائرات اليوشن 76 بعدد غير معروف المروحيات : المي 24 هايند " بي " و " في " بعدد 42 مروحية يوروكوبتر اي سي 145 بعدد 39 مروحية مي 8 هيب بعدد 60 مروحية مي 26 هالو بعدد 24 مروحية مي 6 بعدد 6 مروحيات مي 17 بعدد غير معروف
  10. 22.12.2017 كشف مصدر روسي مطلع عن تسلّم الصين مؤخرا سربا إضافيا من مقاتلات "سو-35" الروسية قوامه عشر طائرات، في إطار صفقة لتوريد موسكو أكثر من 20 مقاتلة من هذا النوع إلى بكين. وأشار المصدر إلى أن بكين سوف تتسلم في غضون العام 2018 عشر مقاتلات إضافية من هذا النوع، معيدا إلى الأذهان أن أول دفعة من هذه الطائرات وقوامها أربع مقاتلات، قد وصلت إلى الصين أواخر العام الماضي. وتعود صفقة "سو-35" لنوفمبر 2015، إذ تعهدت موسكو بموجبها بتزويد الصين بـ24 طائرة منها بقيمة إجمالية تصل إلى ملياري دولار، على أن يؤمّن الجانب الروسي جملة من المعدات الأرضية اللازمة لخدمة هذه الطائرات، ومحركات احتياطية لها. "سو-35"، مقاتلة متعددة المهام من الجيل "4++"، وهي نسخة معدلة عن مقاتلات "سو-27" من تصميم مكتب "سوخوي"، وينتجها مصنع "إركوتسك" لصناعة الطائرات، حيث حصل سلاح الجو الروسي سنة 2014 على أول دفعة منها. "سو-35"، مزوّدة برادار شبكي ومحركين يمكن التحكم باتجاه دفعهما، وبأسلحة ذكية حديثة تتيح لها رصد وتدمير 10 أهداف جوية وأرضية في آن واحد على مسافة كبيرة وبدقة عالية. مواصفات "سو-35": وزن الطائرة فارغة لدى الإقلاع 26090 كلغ وزن الذخائر التي تحملها 8000 كلغ المدى الأقصى للطيران 4500 كلم المدى الأقصى للطيران بعد التزود بالوقود جوا 5200 كلم السرعة القصوى 2 ماخ الارتفاع الأعلى للتحليق 20000 متر المصدر: RT و"إنترفاكس"
  11. شركتي بوينج ولوكهيد مارتن يظهروا لاول مرة الدرون الامريكي الجديد MQ-25 في سلاح البحرية والجو الامريكي وهيا مزيج من امكانيات السوبر هورينت Growler وايضا الاف35 boeing for the first time is showing what it believes is the unmanned aircraft system (UAS) best suited for refueling U.S. Navy jets operating from aircraft carriers. Through its MQ-25 competition, the Navy is seeking unmanned refueling capabilities that would extend the combat range of deployed Boeing F/A-18 Super Hornet, Boeing EA-18G Growler, and Lockheed Martin F-35C fighters. The MQ-25 will also have to seamlessly integrate with a carrier’s catapult and launch and recovery systems.
  12. إستقر سلاح الجو الفلبيني علي التعاقد علي 6 طائرات للدعم الجوي القريب من طراز A-29 Super Tucano برازيلية الصنع و ذلك بعد المفاضلة بين أكثر من عرض تلقته الفلبين . تهدف الفلبين من التعاقد علي التوكانو أن تمتلك طائرة قادرة علي القيام بأعمال الهجوم الأرضي الخفيف و الإستطلاع و إسناد القوات البرية و أعمال الدورية و مكافحة التمرد و من المنتظر أن يبدأ تسليم الصفقة في العام 2019 . و الطائرة A-29 Super Tucano هي طائرة خفيفة تعمل بالدفع التوربيني قادرة علي الإقلاع و الهبوط في الممرات الغير ممهدة ، و هي تعمل مع 14 سلاح جو علي مستوي العالم . https://www.arabmilitary.com/military-news/سلاح-الجو-الفلبيني-يختار-الطائرة-a-29-super-tucano-ل/
  13. دافع رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس في 27 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري عن صفقة سلاح مثيرة للجدل للسعودية كانت منظمة العفو الدولية طالبت بالتخلي عنها بسبب تدخل الرياض في النزاع في اليمن. وقال تسيبراس أثناء نقاش في البرلمان إنه لا عيب في هذه الصفقة التي انتقدتها أحزاب المعارضة ويلف الغموض مصيرها. وأشار تسيبراس الذي يعرف حزبه اليساري المتشدد “سيريزا” بتوجه السلمي، بيع أسلحة للسعودية بأنه “اتفاق مفيد للدولة اليونانية”، حين سئل هل سيتخلى عن الصفقة؟ واصفا الهجمات على الصفقة بأنها “فبركة غرضها إلهاء الرأي العام” ومضيفاً أن الحزب الرئيس للمعارضة الديمقراطية الجديدة (يمين محافظ) عليه أن “يعتذر” من وزارة الدفاع. ويرى نواب المعارضة أن الإتفاق تم إبرامه بتسرّع وانه كلف الدولة 66 مليون يورو. كما انتقد أعضاء في حزب سيريزا الصفقة. والهجوم موجه أساساً في هذه القضية لوزير الدفاع بانوس كامونوس حليف تسيبراس من حزب اليمين السيادي والذي يحتاج لنوابه التسعة للحصول على أغلبية في البرلمان. ونشرت وزارة الدفاع وثيقة تظهر أنها قبلت في حزيران/يونيو 2017 بيع 300 ألف قذيفة مقابل 66 مليون يورو إلى يوناني باعتباره ممثلاً للسعودية. وأكد الوزير قائلاً “أبرمنا اتفاقاً لبيع ذخيرة مهملة كان سيتم تدميرها” مضيفاً “وسنحاول تكرار الأمر ليس مع إرهابيين بل مع دول نحن معها في الخط ذاته على غرار السعودية ومصر”. وقالت منظمة العفو الدولية إن أثينا صادقت في 2016 على معاهدة حول تجارة الأسلحة وتعهدت عدم بيع أسلحة يمكن أن تنتهك القانون الدولي.
  14. أعلن رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي وقائد سلاح الجو السابق فيكتور بونداريف أن الجيش الروسي يمتلك صواريخ “سكيف” الباليستية التي تنطلق من قعر البحر، بحسب ما نقلت روسيا اليوم في 27 تشرين الثاني/ نوفمبر. وقال بونداريف، في حديث أدلى به للصحفيين إن “روسيا تمتلك اليوم أحدث الأسلحة في العالم بما فيها: قاذفات القنابل الاستراتيجية المطورة الفريدة من نوعها (تو-160) والمنظومات التكتيكية للصواريخ الباليستية والمجنحة (إسكندر) وصواريخ (سارمات) الاستراتيجية العابرة للقارات. عدا عن الصواريخ المضادة للجو، والطرادات الذرية الحاملة للصواريخ المضادة للسفن، بما فيها صواريخ (تسيركون) الفرط صوتية وصواريخ (سكيف) المطلقة من قعر البحر”، في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر. هذا ويذكر أن صاروخ “سكيف” (سِكّيثي) تم تصنيعه في شركة “روبين”. وبدأ اختباره عام 2013 في مركز “ماكييف” الحكومي. ويمكن حفظ الصاروخ فترة طويلة داخل حاوية في قعر البحر بانتظار أمر بالانطلاق. ومن غير المعروف إلى أي مدى تطلق تلك الصواريخ. وافترض بعض الخبراء أن مداها يتراوح بين 500 كيلومتر و4 آلاف كيلومتر. كما أن وزارة الدفاع لم تكشف إلى الآن عن مواصفات هذا الصاروخ الباليستي الخطير.
  15. تحليل استراتيجي – عسكري نجحت القيادة الحازمة للمملكة العربية السعودية منذ تسلّم الملك سلمان بن عبد العزيز سدة الحكم، وأعاد هيكلته لسياسة المملكة بشكل يتوافق مع المتغيرات الدولية، في خَلق حالة توازن جديدة في عدد من الملفات بين محاور الاختلاف، سيما في ملفي “تنظيم الدولة” والإخوان المسلمين. إلّا أن العامل الإيراني في تسلّله إلى المنطقة العربية أحدث ارتباكاً وخللاً في الملف اليمني نتيجة دعمه الإنقلاب الحوثي على السلطة الشرعية، وهذا خط أحمر في مسألة الأمن القومي الخليجي، ما دفع الملك سلمان للإنخراط في عملية توافقية خليجية، رسمت أطر شراكة بين دول الخليج العربي وخارجه، وأسست لقوة عسكرية مشتركة، تحت مسمّى “عاصفة الحزم”، وهي بمثابة شراكة عسكرية قد تمهد لوضع إطار توافقي لاستراتيجية مستقبلية قد تتخطى دول مجلس التعاون. بعيداً عن الموقف القطري المنسلخ عن السياق الخليجي الواضح الرؤية والأهداف، وما يتأتى عن خروج الدوحة عسكرياً من عاصفة الحزم – وقد يفيد هذا الخروج العملية العسكرية أكثر مما يؤذيها – كيف يمكن تقييم نتائج العملية العسكرية لدعم الشرعية في اليمن؟ وهل كان الإعتماد على سلاح الجو مجدياً؟ 1 – في النتائج السياسية والإستراتيجية استجابة عربية للقرار السياسي الخليجي: أثبتت الشراكة العسكرية نجاحاً تنسيقياً ولوجيستياً وعملياتياً، أدى إلى خلق حقل تجاذب أفضى بدوره إلى مد جسور تعاون عربي – عربي تمثل بالاستجابة العربية للقرار السياسي الخليجي المُتخذ ببدء عاصفة الحزم لأن تكون جزءاً من هذا القرار الخليجي من ضمن مفاهيم تقاطع المصالح. فقد جاء التحرك المصري بإعلان الإنضمام إلى عاصفة الحزم، بنسق اعتبارات القيادة المصرية في الاستجابة للحليف السعودي، الذي يُعدّ من أكبر الدول الداعمة لها منذ ثورة 30 حزيران/يونيو، بالإضافة إلى التأكيد المصري مراراً أن أمن الخليج جزء لا يتجزأ من أمن مصر. وأعاد انضمام السودان، كذلك، إلى العملية العسكرية إلى ربط البلد الأكبر مساحة في بلاد العرب، بعد السعودية، بالهوية العربية، بعد الإنهيار الإقتصادي وسلخ جنوب السودان عن البلاد. ومثّل “الظهير الخليجي” انفراجاً لعزلة الخرطوم إقليمياً ودولياً، وثبت صحة هذا الموقف في القرار الأميركي – بمسعى سعودي – بداية الشهر الحالي برفع العقوبات عن حكومة الخرطوم. وتوالت الاستجابة العربية لتصل مملكتي المغرب والأردن. المحصلة الإستراتيجية العربية في هذا التعاون العسكري مع مصر والسودان انعكس في الإحاطة بباب المندب في الحضن العربي، فإن أي تهديد يتسبب في إغلاقه سيؤدي للحيلولة دون وصول ناقلات النفط من الدول الخليجية إلى قناة السويس. وقد تطور التعاون العسكري بين البلدان العربية العشر إلى الشأن الإقتصادي، والمقصود هنا الدعم الخليجي للدول العربية المشاركة في عاصفة الحزم على عدة مستويات، تمثلت في مساعدات وهبات واستثمارات كبيرة أسهمت في انقاذ الإقتصاد المتعثر في معظم تلك الدول. استعادة التوازن المفقود مع إيران: قد تخلص قيمة الشراكة العسكرية الخليجية العربية لهذه النتيجة. خصوصاً وأن تمدد طهران العسكري في العراق وسوريا ولبنان إضافة للولاء الحوثي لها، وتهديد إيران السعودية بتوجيه ضربة عسكرية تستهدفها، وأحداث البحرين التي سببت تلبّكاً واضحاً بين دول مجلس التعاون، كل ذلك يشي بأن خيار التحالف العسكري كخطوة أولى لِلَيّ أحد أذرع إيران في المنطقة العربية، ودراسة وقائع الدول المشاركة في هذا التحالف وطبيعة التوتر بينها وبين إيران، يشي بمدى الإرادة العربية الكامنة لتقويض النفوذ الإيراني، وفرض سياسة التوزان عليها أمام الفاعلين الدوليين. ورقة ضغط قوية في التعاطي مع الحليف الأميركي: التحرك العربي ضمن “عاصفة الحزم” أثبت النية والعزم على الجهوزية التامة لدفع الخطر المهدد للأمن القومي العربي، والذي من شأنه أن ينعكس بالنتيجة إلى إثبات وجود للمبادرة العربية كقرار فاعل في السياسة الدولية. وجرى توظيف التعاون العسكري والإجماع على تظهير سياسة عربية مجتمعة في تحقيق معايير جديدة لمفهوم “الحليف” بالنسبة لواشنطن، لتكون عاصفة الحزم ورقة ضغط جديدة لصالح العرب في تعاطيها مع السياسة الأميركية، التي أودت بها في النهاية إلى مواكبة واحترام سيادة القرار العربي وليس العكس واذا كانت البراغماتية التي طبعت سياسة أوباما تجاه حلفائه الخليجيين فقد فرضت عاصفة الحزم أن الرياض هي العاصمة الجامعة للدول الإسلامية والعربية وتجاهلها لا يحل أية مشكلة في المنطقة. 2– سلبيات وإيجابيات الإعتماد على القوى الجوية .. وليس الحل بالقوى البرية وينعى الكاتبان على القوة البرية أنّها “تتحرّك ببطء وتغادر بشكل أبطأ حتى، ومتى تموضعت في مكان فإنها تحتاج إلى دعم كبير، ومتى التحمت في معارك فمن الصعوبة بمكان فض الالتحام”. وهذا ما عانت منه برياً العملية العسكرية للتحالف العربي في اليمن. وبالإضافة، وعلى سبيل المقارنة، فإنه “عندما تحولت أميركا من استعمال القوة الجوية في حربها في العراق إلى استخدام القوى البرية لاحتلال البلد، كانت النتائج في غير مصلحتها، وحتى الاحتلال لفترات طويلة لم يساعد على تحقيق الأهداف السياسية الأميركية هناك…. و”يعدّ الوضع في العراق والمنطقة أسوأ بكثير عما كان عليه قبل احتلاله. وإذ كلفت عمليات منطقة حظر الطيران ملياري دولار سنوياً فقط، إلا أن أميركا خسرت بعد الاحتلال خمسة وثلاثين ألف عسكري، منهم خمسة آلاف قتيل وتكلفة مادية قدرت بحوالي ثمانمئة مليار دولار وعراق غير قادر على الدفاع عن نفسه. كما تسبب الاحتلال في قيام مجموعات مسلحة انتشرت عبر الحدود في دول المنطقة.” يعتقد الكاتبان أنه “بعد تجربة ربع القرن الماضية أن استعمال القوة الجوية يمكن إيقافه بسهولة نسبية ما يسمح بتنوع خيارات السياسيين في المعارك، على العكس من القوة البرية”.. وعليه فإن إسقاط هذه المقاربة على الحالة اليمنية تعني أنه رغم الخسائر البشرية والمادية في حرب التحالف العربي في اليمن فإن إيجابيات هذا التدخل لإنقاذ اليمن السعيد من محاولة حرفه عن عروبته قد أدت أهدافها، وأن القوى الجوية تغادر السماء العربية اليمنية في سهولة، عند اكتمال مهامها، مكتسبة الخبرات القتالية والتنسيق العملياتي المشترك وتعيد الثقة بالقدرات العربية للولوج الى القوة العربية المنشودة.
  16. مساهمة سلاح الجو العراقي الشقيق في حربه ضد الارهاب الداعشي بعد تنفيذ مئات الطلعات الجوية تدخل المقاتلات الى وكر الصيانة الذي يتم فيه فحص وتفتيش الطائرة ومعداتها الفنية بالأضافة الى أعادة تزويد الطائرة بالوقود وغسل زجاج قمرة القيادة وبعدها تكون الطائرة جاهزة للتحليق و الطيران الطلعة الجوية الواحدة والتي تستغرق ساعة ونصف لاتتم الا بعد قضاء ساعات طويلة في صيانة وتجهيز الطائرة من قبل الكوادر الفنية و الهندسية. مقاتلات أٌف-16 بلوك 52 سوخوي-25 الدبابة الطائرة مقاتلات (L-159) التشيكية #IQARMY #القوة_الجوية_العراقية
  17. البنتاغون يعتزم اختبار سلاح ليزري مدمج في طائرات مقاتلة عام 2021 في خطوة قد تحدث ثورة في المعارك الجوية، طلب البنتاغون من شركة Lockheed Martin تصميم وتصنيع سلاح ليزري عالي السرعة وفائق القدرة لاختباره على طائرات مقاتلة مزودة به في 2021. وتحقيقا لهذا الغرض، أبرم مختبر الأبحاث التابع لسلاح الجو الأمريكي صفقة مع Lockheed Martin قيمتها 26.3 مليون دولار من أجل تطوير الأسلحة الليزرية الجديدة في إطار مشروع "النموذج الإيضاحي لأسلحة اليزر العالي الطاقة للحماية الذاتية" (SHIELD) الذي يهدف إلى تطوير أنظمة ليزر محمولة جوا للدفاع الجوي. وقالت Lockheed Martin، في بيان صدر اليوم الأربعاء ونشر على موقعها بالإنترنت، إنها اكتسبت خبرة كافية في العمل مع أنظمة الليزر تمكنها من تطوير الأنظمة الليزرية للطائرات الحربية. وأضافت أن "تكنولوجيات السلاح الليزري ستزود بها الطائرات ووسائل النقل البرية والسفن". وأكدت الشركة أنها سلمت أنظمة الليزر بقدرة 60 كيلو واط للجيش لتثبيتها على وسائل نقله البرية. ومن المخطط أن تتكون هذه الأنظمة الليزرية من ثلاثة عناصر أساسية، وهي نظام التسديد ونظام الطاقة والتبريد وأجهزة ليزر الحالة الصلبة أو المعدنية. ومن المتوقع أن يتم إدماج الأنظمة الليزرية الحربية المطورة في إطارة برنامج SHiELD في المقاتلات من الجيل الرابع، بالتحديد، الطائرات الحربية من نوعي McDonnell Douglas F-15 Eagle وLockheed Martin 16 Fighting Falcon. يذكر أن الولايات المتحدة أجرت اختبارا لنظام أسلحة الليزر "LaWS" في الخليج، في 18 يوليو/تموز الماضي، عبر إطلاقه على هدف متمثل بطائرة مسيرة من على متن سفينة النقل البرمائية "USS Ponce". وقال قبطان السفينة، كريستوفر ويلز، حينذاك، إن النظام الليزري المختبر "أكثر دقة من الرصاصة" وتتفوق سرعته في إصابة الأهداف سرعة الصواريخ الباليستية العابرة للقارات بـ50 ألف مرة، إضافة إلى إمكانية استخدامه ضد أهداف متنوعة. كما أن الرياح لا تؤثر على توجيه شعاع الليزر، خلافا عن مقذوف عادي صلب. من ناحية أخرى، أعلن قائد القوات الجوية الفضائية الروسية الفريق أول فيكتور بونداريف، في يناير/كانون الثاني الماضي، أن اختبارات السلاح الليزري المثبت على المقاتلة الجديدة "ميغ-35 ستبدأ مباشرة بعد إتمام التجارب بالكامل. المصدر: lockheedmartin.com + وكالات
  18. في خطوة قد تحدث ثورة في المعارك الجوية، طلب البنتاغون من شركة Lockheed Martin تصميم وتصنيع سلاح ليزري عالي السرعة وفائق القدرة لاختباره على طائرات مقاتلة مزودة به في 2021، بحسب ما نقل بيان للشركة وتحقيقا لهذا الغرض، أبرم مختبر الأبحاث التابع لسلاح الجو الأميركي صفقة مع Lockheed Martin قيمتها 26.3 مليون دولار من أجل تطوير الأسلحة الليزرية الجديدة في إطار مشروع “النموذج الإيضاحي لأسلحة اليزر العالي الطاقة للحماية الذاتية” (SHIELD) الذي يهدف إلى تطوير أنظمة ليزر محمولة جوا للدفاع الجوي. وقالت Lockheed Martin، في بيان صدر في 8 تشرين الثاني/ نوفمبر ، إنها اكتسبت خبرة كافية في العمل مع أنظمة الليزر تمكنها من تطوير الأنظمة الليزرية للطائرات الحربية. وأضافت أن “تكنولوجيات السلاح الليزري ستزود بها الطائرات ووسائل النقل البرية والسفن”. وأكدت الشركة أنها سلمت أنظمة الليزر بقدرة 60 كيلو واط للجيش لتثبيتها على وسائل نقله البرية. ومن المخطط أن تتكون هذه الأنظمة الليزرية من ثلاثة عناصر أساسية، وهي نظام التسديد ونظام الطاقة والتبريد وأجهزة ليزر الحالة الصلبة أو المعدنية. ومن المتوقع أن يتم إدماج الأنظمة الليزرية الحربية المطورة في إطارة برنامج SHiELD في المقاتلات من الجيل الرابع، بالتحديد، الطائرات الحربية من نوعي McDonnell Douglas F-15 Eagle وLockheed Martin 16 Fighting Falcon. ويذكر أن الولايات المتحدة أجرت اختبارا لنظام أسلحة الليزر “LaWS” في الخليج، في 18 تموز/ يوليو الماضي، عبر إطلاقه على هدف متمثل بطائرة مسيرة من على متن سفينة النقل البرمائية “USS Ponce”. وقال قبطان السفينة، كريستوفر ويلز، حينذاك، إن النظام الليزري المختبر “أكثر دقة من الرصاصة” وتتفوق سرعته في إصابة الأهداف سرعة الصواريخ الباليستية العابرة للقارات بـ50 ألف مرة، إضافة إلى إمكانية استخدامه ضد أهداف متنوعة. كما أن الرياح لا تؤثر على توجيه شعاع الليزر، خلافا عن مقذوف عادي صلب. https://www.defensenews.com/air/2017/11/07/coming-in-2021-a-laser-weapon-for-fighter-jets/
  19. يستعد سلاح الجو في الجيش الإسرائيلي، في 2 تشرين الثاني/نوفمبر لاسقبال آلاف المشاركين في أكبر مناورة دولية جوية تجري في البلاد، وفق ما نقل موقع “عرب 48” الإخباري. أطلق على المناورة اسم “بلو فلاغ” (العلم الأزرق)، وستجري جنوبي البلاد بمشاركة أسلحة الجو في كل من الولايات المتحدة واليونان وبولندا وإيطاليا والهند وفرنسا وألمانيا. وعلاوة على الدول المشاركة، فسيكون هناك ممثلون من 40 دولة كمراقبين في المناورة. وعُلم أن المناورة الجوية الضخمة تشتمل على سيناريوهات قتالية متنوعة ومعارك جوية بأساليب متغيرة. وستكون غالبية الطائرات المشاركة في المناورة من ضمن الطائرات الحربية للدول المشاركة، ما يجعلها أكبر مناورة جوية دولية تجري في البلاد، حيث يشارك فيها ما يقارب 100 طائرة حربية، ومئات الطيارين وأفراد الطواقم الجوية، وفقاً للموقع الإخباري. كما عُلِم أن المناورة، التي تبدأ الأحد القادم (5 تشرين الثاني/نوفمبر) في القاعدة العسكرية “عوفداه” قرب إيلات، ستقتضي إغلاق المجال الجوي على فترات متقطعة. ولذلك ففي الأسبوعين اللذين تجري فيهما هذه المناورة سيحصل تغيير في الرحلات الجوية المدنية التي تعمل في القسم المدني من مطار “عوفداه”. ولفت تقرير نشره موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإلكتروني، إلى أن طائرة “سوبر هركوليس” (Super Hercules) أقلعت من الهند وهي تحمل 45 شخصاً من عناصر سلاح الجو الهندي للمشاركة في المناورة للمرة الأولى. وكتبت المواقع المحلية الهندية أن مشاركة الهند في المناورة تؤكد على العلاقات التي تتعزز بين الهند وإسرائيل.
  20. وصلت طائرتان من طراز "ميغ-29" إلى بلغراد. وبذلك تكون صربيا قد تسلمت أولى دفعات طائرات مقاتلة من طراز "ميج-29" من أصل 6 طائرات حصلت عليها من روسيا . وكشف وزير الدفاع الصربي ألكسندر فولين، أن أولى دفعات طائرات من طراز "ميج-29 اس " تضم طائرتين، وصلتا مطار باتاينيتسا العسكري ، مشيرا إلى أن "البقية ستصل قبل يوم الجمعة . وكانت بلغراد أعلنت في ديسمبر الماضي أن موسكو وعدت بإهداء 6 طائرات من طراز "ميج-29 اس " إلى صربيا. Serbia receives six MiG-29s donated by Russia Serbia has received six former Russian air force RAC MiG-29 fighters, donated free of charge by Moscow. Although Belgrade paid nothing for the aircraft, it will still spend €180 million ($212 million) on maintenance with the Russian manufacturer – a deal that includes the examples in its current inventory. Discussions between the two nations will also take place on a potential future upgrade of the MiG-29s, to include new avionics and weapons. Igor Salinger The aircraft, which include a pair of two-seat UB variants, arrived at Batajnica air base earlier this month, and were displayed in the presence of Russian defence minister Sergei Shoigu and Serbian President Aleksandar Vucic on October 20. Produced between 1989 and 1991, the new arrivals are slightly newer than Serbia's existing four-strong fleet, which was delivered in 1987. https://www.flightglobal.com/news/articles/serbia-receives-six-mig-29s-donated-by-russia-442496/
  21. يواجه البرنامج الهندي-الروسي الطموح، الذي تبلغ قيمته 10 مليارات دولار والقائم على التطوير والإنتاج المشترك للطائرات المقاتلة من الجيل الخامس (FGFA)، عقبة خطيرة جديدة حيث تطالب القوات الجوية الهندية بوقف المشروع. وقد أعربت القيادة العليا للقوات الجوية الهندية مؤخراً عن تخوّفها لوزارة الدفاع، قائلة إن برنامج الطائرات المقاتلة من الجيل الخامس المشترك مع روسيا لا يفي بالمتطلبات المطلوبة كقدرات مقاتلات “أف-35” (F-35) الأميركية، وفقاً لما ذكره مسؤول كبير في سلاح الجو. وأضاف المسؤول أن “القوات الجوية الهندية ليست حريصة على مواصلة البرنامج”. وفسّر المسؤول نفسه أن برنامج مقاتلات الجيل الخامس لا يفي بالميزات المطلوبة من القدرة الشبحية والمقاطع العرضية (Stealth and Cross Section) بالمقارنة مع مقاتلة أف-35، وبالتالي هناك حاجة إلى تغييرات هيكلية كبيرة لا يمكن تلبيتها في النماذج الروسية الحالية. كما أن برنامج المقاتلات لا يمتلك مفهوم محرك الوحدات (Modular Engine Concept)، مما يجعل عمليات صيانة وقدرة خدمة الأسطول مكلفة ومزعجة. من جهته، قال مسؤول آخر في الخدمة إن مفهوم المحرك النموذجي يعتبر أمراً أساسياً من أجل خدمة أسطول الطائرات وتوافر طائرات الجيل الخامس المقاتلة في غضون مهلة قصيرة. هذا وعرض الروس من جهتهم محركات غير نمطية (Non-Modular Engines) لبرنامج مقاتلات الجيل الخامس وصيانته، حيث لا يمكم حتى التعامل مع الأمور الأخرى إلا من قبل الشركة المصنعة. ورفض الدبلوماسيون الروس في الولايات المتحدة التعليق على هذا الموضوع. من ناحيته، قال فيجيندر كا. ثاكور، قائد سرب متقاعد من سلاح الجو الهندي ومحلل دفاعي إن النموذج الروسي الحالي من برنامج مقاتلات الجيل الخامس، المعروف بطائرات “سو-57” (Su-57) يشمل محرّك من نوع AL-41F1. ولكن النسخة المنتجة من تلك المقاتلات ستكون مجهّزة بمحرك Product 30 والذي يعتبر أخف وزناً بنسبة 30% ويتميّز بقوّة دفع محسّنة، كفاءة وقود أفضل وأجزاء متحركة أقل. وقد رشّحت الهند شركة “هندوستان للطيران المحدودة” المملوكة للدولة كوكالة الإنتاج الخاصة ببرنامج FGFA. وكانت الهند قد خططت في وقت سابق لطلب 108 مقاتلات ودفع حوالى 5 مليار دولار على مراحل خلال فترة التطوير والإنتاج. https://www.defensenews.com/air/2017/10/20/indian-air-force-wants-out-of-fighter-program-with-russia/
  22. وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمراً تنفيذياً في 20 تشرين الأول/أكتوبر يساعد سلاح الجو على حل مشكلة النقص الحاد في عدد الطيارين. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، غاري روس، إن سلاح الجو يفتقر حالياً إلى 1500 طيار، مضيفاً أنه من المتوقع أن يسمح وزير الدفاع لقائد القوات الجوية باستدعاء قرابة 1000 طيار متقاعدين لمدة تصل إلى ثلاث سنوات. ويسمح القرار الجديد بتعديل إعلان الطوارئ الذي يتيح لسلاح الجو استدعاء الطيارين المتقاعدين، طبقاً لوكالة “أسوشيتد برس”. ووفقاً للقانون الحالي، لا يجوز للقوات الجوية استدعاء أكثر من 25 طياراً، لكن الأمر الجديد سيلغي هذا السقف للقوات الجوية، فضلاً عن فروع أخرى من الجيش. وكان سلاح الجو الأميركي كشف في آب/أغسطس الماضي عن وجود عجز كبير في عدد الطيارين، مطلقاً مبادرة “العودة الاختيارية للواجب” للطيارين المتقاعدين. ومع نهاية السنة المالية في أيلول/سبتمبر 2016، كان لدى سلاح الجو الأميركي 1555 طياراً فقط، في مؤشر على نقص في الطيارين لدى هذا الجهاز الحيوي بالجيش. ويأتي هذا القرار بالتزامن مع توتر بين الولايات المتحدة وحلفائها من جهة وكوريا الشمالية من جهة أخرى، بسبب البرامج النووية والصاروخية لبيونغ يانغ. المصدر
  23. قالت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الاثنين، إن مخزن أسلحة طوارئ تابع للكتيبة رقم 601 في الشمال تعرض للسرقة. وأوضحت القناة الثانية الإسرائيلية أن كمية ذخيرة كبيرة سرقت من داخل المخزن، لافتة إلى أن كافة التقديرات تشير إلى أن عملية السرقة تمت خلال يوم الغفران. وبحسب القناة، فإن الذخيرة المسروقة تتضمن كمية كبيرة من الطلقات النارية ذات أعيرة مختلفة، بالإضافة إلى بنادق وألغام وقنابل وغيرها.
×